الهضربة !

دعوة للفنانين ، التشكليين و مبدعي الفوتوشوب لنشر جدارياتهم هنا
شهداء الثورة السودانية من ٢٥ اكتوبر ٢٠٢١ يوم انقلاب البرهان
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 12-03-2021, 07:51 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
10-10-2021, 04:44 PM

الفاتح جبرا
<aالفاتح جبرا
تاريخ التسجيل: 11-08-2015
مجموع المشاركات: 226

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
الهضربة !

    04:44 PM October, 10 2021

    سودانيز اون لاين
    الفاتح جبرا-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر



    ساخر سبيل



    ما زالت أرواح شهداء مجزرة القيادة تعذب في قاتليهم خوفا ورعبا وهي في جنات النعيم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون ، تغاضت عدالة الأرض عن القصاص لأرواحهم ولكن شاءت عدالة السماء التي لا تخطئ ان تنفذ في هؤلاء القتلة الفجرة فاعضاء ذلك المجلس الإنقلابي المشؤوم يعيشون في صراعات متنوعة، صراعات نفسيه تجعلهم كالثور الهائج كل ما اقترب موعد إستلام السلطة منهم لأنهم على يقين تام بأن العقوبات في انتظارهم ، و صراعات مع الشعب السوداني الذي كرههم بعد دورهم المخزي بعد مجزرة القيادة العامة وما تلاها من جرائم ارتكبوها ضد الشعب هم و باقي كيزان ذلك العهد البائد المشؤوم .
    ادخلت تلك الصراعات البلاد والعباد في ازمات تنوء بحملها الجبال وقعت على عاتق المواطن السوداني المسكين الذي تحملها بجلد وصبر خيث أدرك أن الغرض منها تركيعه فكان الصبر والثبات هو الرد لهؤلاء الاشرار وفي الآونة الاخيرة دخلت البلاد في فوضى عارمة من قبل (نفس الزول) وعصابته بغرض عدم تسليم السلطة لحليفهم المدني كما هو منصوص عليه في تلك الوثيقة الدستورية الكارثية التي تمت بينهم والتي باعت فيها الأحزاب دماء الشهداء وتواطأت مع عدوهم فها هي الان تعود عليهم وبالا وخسرانا مبينا و قد قالها ثوارنا من قبل من ضمن شعاراتهم عندما اعطتهم احزاب الهبوط المريع ظهرها ( ما تدي قفاك للعسكر العسكر ما ح يصونك ادى قفاك للشارع الشارع ما ح يخونك ) لقد صدق ابناءنا الثوار الأشاوس كما صدقوا على ما عاهدوا عليه إخوانهم في مواصلة النضال حتى الآن .
    نعم العسكر خان شريكه المدني الذي مهد له الطريق بانحنائه المخجل حتى ركب على ظهره وظهر الشعب دون أي مقاومة منه و حان الآن وقت المواجهة بينهم إذ قلب إليهم العسكر الآن ظهر المجن وفي أمر مثير للاستغراش ومن ضمن مكايدات العسكر لحلفائهم المدنيين كان قد تنصل السيد (عبدالوهاب البرهان) عن مسؤولية العسكر عن الأمن والسلم في البلاد بحجة أن هذه هي مهمة الجانب التنفيذي التابع للمكون المدني وذلك ابان الفوضى التي عمت البلاد مؤخرا مع أنه كان حاضرا بكل قواته في مواكب الثورة وكان يتولى تلك المهام ويقوم بضرب (الثوار) بالذخيرة الحية والاسلحة الثقيلة وهم يمارسون حقهم الدستوري في الاحتجاج السلمي، ولم يكونوا (قاطعي طرق) ولم يتسببوا في أنهاك البلاد بقفل (ثغرها) أو يقوموا باعمال التخريب الممنهج ، وهنا تظهر نواياه الخبيثه تجاه الوطن وشعبه وروحه الانتقامية التي ظلت تدفعه للقتل والاعتقال والتعذيب طيله العامين الماضيين وها هو الآن (بعد الإنتقادات) يرجع للوثيقة الدستورية ويثبت ان ذلك الحق كان من مهام السلطه التنفيذية غير أن سعادة الفريق خلا حميدتي خرج إلى الناس منكراً ذلك الحق تماما وقالها بكل صراحه قائلا (إن التسليم غير وارد لدينا الان ولو تم لن نسلم المدنيين الشرطة والامن وباقي الأجهزة الأمنية الاخرى لانها عسكريه) فدعونا نرجع لنص الوثيقة الدستورية حتى نقنع

    سعادة الفريق خلا حميدتي بأن ما يهدد به محسوم بنص دستوري قاطع الثبوت والدلاله فقد نصت المادة( ٣٦ ) على الاتي (قوات الشرطة قوات نظامية قومية لإنقاذ القانون وتختص بحفظ الأمن وسلامة المجتمع وتخضع لسياسات وقرارات السلطه التنفيذية وفق القانون) وهنا نحن ان نلفت نظر سعادة الفريق خلا حميدتي بأن ما يتغول عليه الان ليست من صلاحياته اصلا حتى يرفض تسليمه للمكون المدني وكلوووو بالغانووون وما بالقوة ولا حكم قرقوش كما قال فهذا النص يؤكد انه لا يمتلك هذا الحق (من اساسو) لذلك لا داعي للهضربة ، ودعنا نزيد (الفريق خلا) علما بأنه ورد في الفصل السادس عشر في المادة (٧٤) الاتي:(بإستثناء السلطات والصلاحيات الممنوحة لمجلس السيادة بموجب هذه الوثيقة الدستورية تؤول كل سلطات وصلاحيات رئيس الجمهورية ذات الطبيعه التنفيذية الواردة في اي قانون ساري للسيد رئيس الوزراء ) ، والشرطه والأمن ذات طبيعة تنفيذية تتبع ( بالغانووون) للمكون المدني والشيء الأغرب (في الموضوع) أنك حينما تستمع لمثل هذا (الكلام) من (الفريق خلا) وبانه لن نسلمهم الشرطة والأمن تظن ان الكلام صادر من ضابط تخرج من الكلية الحربية واكمل كل دوراتها الحتميه ودعمها بدراسة العلوم الاستراتيجيه ونال فيها الشهادات العليا وليس من (مليشي جرابو فاضي) لا يفهم ما معنى الوثيقة الدستورية التي وقع عليها للاسف ولا يدرك ما إحتوته
    وما ادهشني اكثر تعليله بانه يخاف أن يبطش المدنيين بالشعب وهنا تاكدت تماما ان الرجل (ما طبيعي) فكيف لمن نفذ المجازر لهذا الشعب أن يخاف عليه من البطش ؟ (ومئات الفيديوهات قاعدة) وكيف لمن إستولى على ثروات البلاد وقام بتهريبها عبر المطارات ان يقلقه جوع هذا الشعب ؟ ومعاناته ؟
    إن صراخ (الفريق) أسبابه معلومة تماماً فهو يخاف على الأمن الذي يتولى تهريب الذهب والشرطه التي تعينه على بطش وتعذيب الشعب السوداني ونعرف ان خروج هذه الأجهزة من يديه سوف يتركه ومن معه (في السهلة) لذلك علا نحيبهم الان ولكن ساعة الحساب آتية لا ريب فيها ولو بعد حين ..
    كسرة :
    الحق يعلو ولا يعلى عليه (ما قالوها ساكت) !
    كسرات ثابتة :
    • مضي على لجنة أديب 723 يوماً .... في إنتظار نتائج التحقيق !
    • ح يحصل شنووو في قضية الننشهيد الأستاذ أحمدالخير؟
    • أخبار الخمسة مليون دولار التي قال البشير أنه سلمها لعبدالحي شنوووووو؟
    • أخبار القصاص من منفذي مجزرة القيادة شنووووووووووووو؟
    • أخبار ملف هيثرو شنوووووووووووووووو؟ (لن تتوقف الكسرة حتى نراهم خلف القضبان)
    الجريدة


    عناوين الاخبار بسودانيزاونلاين SudaneseOnline اليوم الموافق 10/09/2021
  • تصريح صحفي من المكتب السياسي للحزب الشيوعي السوداني 9 أكتوبر 2021م

  • بيان صحفي : بمناسبة جائزة نوبل للسلام، وجائزة محجوب محمد صالح فى السودان
  • المنتدى الثقافي ببلجيكا يقيم يوم مفتوح لدعم التحول الديمقراطي ..
  • وفد عسكري سوداني يصل تل ابيب
  • قوى الحرية والتغيير تتمسك بنقل السلطة للمدنيين وحميدتي يرفض تسليم الشرطة والمخابرات
  • مباحث التموين تداهم مخبزا اعلن عن زيادة في سعر الخبز

    عناوين المواضيع المنبر العام بسودانيزاونلاين SudaneseOnline اليوم الموافق 10/09/2021
  • الجزيرة تخصص حلقة من برنامج للقصة بقية عن لجنة التفكيك
  • إلى من يهمه الأمر .. لن نفوض إلى في رمي الجمرات والثورة مستمرة!
  • نطالب بتحقيق دولي في جريمة فض الاعتصام
  • الخارجية توضح حقيقة تحويل مسجد بالوزارة الى إستقبال
  • وزيرة خارجية السودان تحتج على زيارة وفد عسكري لإسرائيل
  • بدء حملة جمع توقيعات تُطالب بتنحِّي البرهان وحميدتي
  • الحكومة السودانية تعكف على معالجات لتلافي أزمة القمح وتؤكد شح الجازولين
  • البرهان يتعهد لمجلس الأمن بحماية الانتقال والوثيقة الدستورية وإصلاح القطاع الأمني
  • فى اى عام خلق حزب الامة علاقات مع اسرئيل؟
  • وزيرة خارجية السودان تحتج على زيارة وفد عسكري لإسرائيل
  • ازمه داخليات ج/الخرطوم وتتريس ش/الجامعه
  • شبابنا من لجان المقاومة التصرف والانجاز والحسرة للبرهان واعوانه
  • لقاء النبيل بالحقير
  • تنسيق تآمري لعمل ازدواجية في الحاضنة السياسية!! بقلم عيسى إبراهيم
  • يا ود الأمير الحق . اهلك ناس فداسي الحليماب قطعوا شارع مدني الخرطوم
  • مالك عقار
  • حبيبنا الجميل أبوحسين بالانجليزي .. أين انت يا غالي المنبر بدون طعم
  • زي الناظر ترك .. إلي الإرشيف السوداني الشعبي .. للزي القومي!
  • أسلامنا باقي: ديوان الزكاة يسلم مشروعات للفقراء بشمال كردفان
  • نظارات البجا: “لا نقبل تهديد أي قوة في العالم لا ترويكا ولا أميركا”.
  • عناوين الصحف الصادرة اليوم السبت ٩ أكتوبر ٢٠٢١م
  • جميع قرارات لجنة إزالة التمكين صحيحة يا كيزان !
  • نائب رئيس حزب الأمة يتهم (3) نافذين بالتلاعب بالوثيقة الدستورية
  • الخارجية وبيان المحاصصة-بقلم صباح محمد الحسن
  • بين الليلة وباكر ترك حيفتح ويعتزر
  • الجنائية تدرس ضم القاضية السودانية جيهان العجب لطاقمها
  • د. القراي والمناهج: لا ازمة في أكسبو بسبب تمثال عار
  • تعليق ترشيح سودانيين تقدّموا ل"8″ وظائف بالاتحاد الإفريقي-المنصورة ادفعي الاشتراك
  • احباط تهريب 4 كيلو و716 جرام من الذهب بعدد من الولايات
  • قوى التغيير٢، جناح مناوي وجبريل تخاطب البرهان وحمدوك رسمياً بوقف اي تعامل مع المجموعة الأخرى
  • وسائل اعلام إسرائيلية: وفد عسكري سوداني زار إسرائيل ثم عاد للخرطوم
  • السيد / ابراهيم الشيخ يقدل فوق الغام الكيزان
  • شكرا لكم أخواتي و أخوتي .. رحم الله شقيقي و حبيبي الدكتور حسن سعيد
  • من المهمُوسِ به الي المجهُورِ به ...هل حان الوقت للحديث عن تقسيم السودان ...
  • المبدئيون..!!صديق يوسف و مضوي إبراهيم مثالا
  • ما زال هناك وقت للناظر ترك لتقوية الموقف
  • البلوم عبدالرحمن عبدالله في ذمة الله
  • كلمات تركية في الدارجة السودانية


    عناوين المقالات بسودانيزاونلاينSudaneseOnline اليوم الموافق 10/09/2021
  • عن الغيرة الأخرى للمصطفى في يوم مولده: حرية التعبير
  • بعد ان انتقال الثروة في امريكا من اليهود إلى الهنود اسرائيل لاتعني شيئا بالنسبة لأمريكا يادقلو
  • طاقية إبراهيم الأمين من يلبسها
  • منها تعلّمْنَا ، لنُعَلِّمَها ما لَنَا
  • اعلاميون عراقيون كونوا احرارا في دنياكم
  • هيثم الفضل العطالة المُقنَّعة (الوجه الآخر) ..!
  • مصر يا أخت بلادي...يا...:مأمون الرشيد نايل
  • أزمة الشباب بين الحكام و الشيوخ و التنظيمات الإرهابية
  • ولا تقل لهما أف ولاتنهرهما
  • ألغوا مسارات جوبا فهي ليست أسفار موسي الخمسة المقدسة.
  • غضب المرجعية والانتخابات المبكرة
  • دور العموريين في تحطيم حضارة شعب ايبلا وتحويلها الي سوريا
  • التحرك الفلسطيني الاردني لمواجهة العدوان على الاقصى
  • هيثم الفضل العطالة المُقنَّعة (الوجه الآخر) ..!
  • مصر يا أخت بلادي...يا...:مأمون الرشيد نايل
  • أزمة الشباب بين الحكام و الشيوخ و التنظيمات الإرهابية
  • ولا تقل لهما أف ولاتنهرهما
  • ألغوا مسارات جوبا فهي ليست أسفار موسي الخمسة المقدسة.
  • غضب المرجعية والانتخابات المبكرة
  • دور العموريين في تحطيم حضارة شعب ايبلا وتحويلها الي سوريا
  • التحرك الفلسطيني الاردني لمواجهة العدوان على الاقصى
  • مؤتمر الشرق ،المؤتمر الدستورى الان !!!
  • الشرطة في مهب الريح إستقالة وزير الداخلية والمدير العام لقوات الشرطة واجبه
  • زينة ألارض والسماء! فى مناسبة اغلاق الميناء والفنار
  • عناوين سودانيزاونلاين SudaneseOnline اليوم 09 اكتوبر 2021
  • إنتقال رئاسة مجلس السيادة للمدنيين وفقا للوثيقة الدستورية
  • 30عاما للبشير و 30 برهان و30 حميدتي و30 عبدالرحيم و 30 كباشي ربنا يمنحكم طول العمر عشان تحكمونا
  • سباق لكسب الرأي العام
  • الصراع بين صناع الثورة وسارقي الثروة!!!
  • من سلبيات مُمارسة العمل السياسِي في السُودان أُسلوب ( الحَفِر ) ..
  • مايحدث في شرق السودان تهديد للامن والسلم الاقليمي والدولي
  • السودان الحديث من التردي إلى الارتقاء
  • لجنة ازالة التمكين...انتقادات....وخيارات
  • ليه كده يا كوارتي.!!
  • الخوفُ والهزيمةُ النفسيةُ.. هما الحالقة
  • تهدئة بين حماس واسرائيل برعاية مصرية
  • وجهان لنفس العملة
  • إذ تتوجس قحت من عودة البوط العسكرى
  • المجتمع المدنى واستعادة أهلية وديمقراطية الرياضة!!!
  • القاء الضوء على مستعمرة السودان من الميلاد وحتى ظهور الفونج 1500م
  • حتمية فشل الدموقراطية والتحول المدني
  • رب ضـــــارة نافعــــــة !! بقلم الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد
  • فرنسا.. صراع الهويات وأوهام النقاء
  • لجنة التحقيق فى فض الاعتصام التغيير والإصلاح ,الانقلاب الشتوى!!!
  • كمال شداد لازم يرحل:كنان محمد الحسين
  • عبد العزيز حسين الصاوي و صديق الزيلعي و رهانات السياسة
  • إحتراق الفلول والمخصيين
  • لو دامت لغيرك لما الت إليك
  • لجنة التحقيق في فض اعتصام القيادة متى !! تعزف مزاميرك يا مولانا اديب
  • لقمان احمد .. قرية الملم .. لقمان الحكيم بن ياعور .. أسوان ..
  • نادية حسن سيدأحمد:حق الشعوب الأصلية
  • حمدوك المحنك في لقاءه بالبرهان يستعيد زمام المبادرة بترتيب ورقة اللعبة السياسية في السودان!
  • أسباب انهيار الأموية ليس لغز تاريخي غامض في السردية التاريخية الأكاديمية
  • قرارات السماح لليهود بالصلاة في الأقصى باطلة ومخالفة للقانون الدولي























  •                   


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات



    فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de