ما هذه الدولة التي تنام على بساط الرعب والقلق؟

دعوة للفنانين ، التشكليين و مبدعي الفوتوشوب لنشر جدارياتهم هنا
شهداء الثورة السودانية من ٢٥ اكتوبر ٢٠٢١ يوم انقلاب البرهان
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 12-03-2021, 07:54 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
10-10-2021, 04:41 PM

فايز أبو شمالة
<aفايز أبو شمالة
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 657

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
ما هذه الدولة التي تنام على بساط الرعب والقلق؟

    04:41 PM October, 10 2021

    سودانيز اون لاين
    فايز أبو شمالة-فلسطين
    مكتبتى
    رابط مختصر




    مكمن القلق الإسرائيلي والعجز يبدأ من أرض الضفة الغربية، والمقاومة الفلسطينية في غزة، وما يجري من متغيرات بين فلسطيني 48، وتطور القدرة القتالية لحزب الله، والمفاعل النووي الإيراني، والتحالفات الاستراتيجية الإقليمية المقلقة.

    أما مصدر الاطمئنان الإسرائيلي فهي تلك الأنظمة العربية التي تدور في فلك أمريكا، ووقعت الاتفاقيات والمعاهدات مع دولة الكيان، وهي تشكل ركيزة الأمن الاستراتيجي لدولة الصهاينة.

    ما سبق من تلخيص لأولويات الرعب والقلق الإسرائيلي عرضه باحثون في معهد السياسة والاستراتيجية برئاسة اللواء احتياط عاموس جلعاد، في تقرير مفصل، مع التوصيات المناسبة:

    أولاً: فيما يتعلق بالضفة الغربية:

    اعترف التقرير بتعاظم الخطر الاستراتيجي على دولة العدو رغم الارتياح الأمني الظاهر، وأكد التقرير على هشاشة الهدوء الأمني في الضفة الغربية، واحتمال تدهور الأوضاع، لتصل إلى تصعيد شامل في كل لحظة، ويعتبر إحباط بنية حماس التحتية في الضفة الغربية من أهم الأنشطة التي تساعد قوات الأمن في الحفاظ على الاستقرار الأمني.

    التقرير يوصي بتحسين الواقع المدني للسكان، بشكل يمنع التجنيد الواسع للجماهير لتشارك في الصراع ضد إسرائيل، وعلى إسرائيل تعزيز التنسيق والتعاون الأمني مع السلطة الفلسطينية. وبهذه الاستراتيجية يمكن أن تمنع تصعيداً واسعاً في الضفة، ولكنها ليست بديلاً عن تسوية دائمة سياسية. غياب التسوية التي تقوم على أساس مفهوم الفصل، سيؤدي إلى واقع دولة واحدة

    ثانياً: قطاع غزة

    إن مصلحة الطرفين في هذه المرحلة هي احتواء التصعيد، وليس السير نحو جولة قتالية أخرى. ومع ذلك، فإن جهود حماس المتواصلة للإبقاء على الاحتكاكات في مستوى دون المعركة، يهدف إلى انتزاع إنجازات مدنية أكبر، قد تؤدي إلى معركة أخرى في وقت قريب، وهذا يفرض على إسرائيل الاستعداد لسيناريو تصعيد متجدد.

    ثالثاً: الوضع الداخلي لفلسطيني 48

    ما يجري في المجتمع العربي يتطور إلى تحد استراتيجي، فالجريمة الواسعة، وانتشار الوسائل القتالية، وفقدان الردع (ولا سيما في الجنوب) كل ذلك يستوجب جواباً متعدد الأبعاد، فهناك إمكانية لانتقال الجريمة الجنائية إلى (جريمة أمنية) كما يقول التقرير، وقد تجسد ذلك في معركة سيف القدس، حيث تعاظم الإحساس الوطني الفلسطيني، وعليه يتوجب تشجيع مشاريع غايتها تحسين وضع الجيل العربي الشاب، وتوثيق صلة المواطن العربي بالمجتمع الإسرائيلي والدولة.

    رابعاً: حزب الله في لبنان

    يواصل حزب الله ترسيخ قوته السياسية والعسكرية في لبنان دون عراقيل، ويواصل التزود بصواريخ دقيقة، وقدرات متطورة أخرى، إن تعاظم حزب الله برعاية الحكومة اللبنانية، وبدعم إيراني، يشكل تهديداً استراتيجياً غير مسبوق، وعلى إسرائيل أن تتخذ قراراً استراتيجياً؛ إما المبادرة إلى ضربة مانعة والمخاطرة بالتدهور إلى حرب، أو التسليم بقدرات نار دقيقة من حزب الله.

    خامساً: إيران

    ستتمكن إيران من استكمال ما ينقصها من منظومات التخصيب المتطورة، وستواصل تعزيز نفوذها الإقليمي، وتثبيت قدرات متطورة تشكل تهديداً شاملاً على إسرائيل، وستصير العراق واليمن ساحتين تتحديان إسرائيل بسيناريوهات التصعيد.

    لمواجهة التحدي النووي الإيراني يستوجب تنسيقاً كاملاً مع واشنطن إلى جانب تطوير جواب عسكري يعزز الردع، ويؤثر على صيغة الاتفاق المستقبلي، بحيث يعطي جواباً لمطالب إسرائيل الأمنية، على إسرائيل قيادة معركة دبلوماسية في الساحة الدولية تبرز خطر إيران نووية على أمن المنطقة والعالم، وأن تضع إلى جانب ذلك كل الخيارات على الطاولة.

    سادساً: التطورات الإقليمية

    الانسحاب الأمريكي من أفغانستان أثر على مصداقية أمريكية في أوساط حلفائها الإقليميين، وهناك علامات استفهام على استمرار الوجود العسكري الأمريكي في العراق وسوريا، إضافة إلى سعي واشنطن لتجديد الاتفاق النووي مع إيران، والشقوق في سور العقوبات على نظام الأسد، وغياب استراتيجية أمريكية واضحة، كل ذلك يحتم على حكومة إسرائيل العمل على بناء القوة القادرة على التصدي للتحديات الإقليمية.

    التقرير يفضح قلق إسرائيل، وخوفها من القيام بأي عمل ضد تنامي قوى المقاومة في كل الساحات، وذلك خوفاً من التدهور إلى حرب شاملة، ويؤكد التقرير على عدم وجود استراتيجية للقيادة الإسرائيلية تحدد هدف المعركة القادمة، وشكل المعركة الذي يوفر الأمن للمدى البعيد.

    عناوين الاخبار بسودانيزاونلاين SudaneseOnline اليوم الموافق 10/09/2021
  • تصريح صحفي من المكتب السياسي للحزب الشيوعي السوداني 9 أكتوبر 2021م

  • بيان صحفي : بمناسبة جائزة نوبل للسلام، وجائزة محجوب محمد صالح فى السودان
  • المنتدى الثقافي ببلجيكا يقيم يوم مفتوح لدعم التحول الديمقراطي ..
  • وفد عسكري سوداني يصل تل ابيب
  • قوى الحرية والتغيير تتمسك بنقل السلطة للمدنيين وحميدتي يرفض تسليم الشرطة والمخابرات
  • مباحث التموين تداهم مخبزا اعلن عن زيادة في سعر الخبز

    عناوين المواضيع المنبر العام بسودانيزاونلاين SudaneseOnline اليوم الموافق 10/09/2021
  • الجزيرة تخصص حلقة من برنامج للقصة بقية عن لجنة التفكيك
  • إلى من يهمه الأمر .. لن نفوض إلى في رمي الجمرات والثورة مستمرة!
  • نطالب بتحقيق دولي في جريمة فض الاعتصام
  • الخارجية توضح حقيقة تحويل مسجد بالوزارة الى إستقبال
  • وزيرة خارجية السودان تحتج على زيارة وفد عسكري لإسرائيل
  • بدء حملة جمع توقيعات تُطالب بتنحِّي البرهان وحميدتي
  • الحكومة السودانية تعكف على معالجات لتلافي أزمة القمح وتؤكد شح الجازولين
  • البرهان يتعهد لمجلس الأمن بحماية الانتقال والوثيقة الدستورية وإصلاح القطاع الأمني
  • فى اى عام خلق حزب الامة علاقات مع اسرئيل؟
  • وزيرة خارجية السودان تحتج على زيارة وفد عسكري لإسرائيل
  • ازمه داخليات ج/الخرطوم وتتريس ش/الجامعه
  • شبابنا من لجان المقاومة التصرف والانجاز والحسرة للبرهان واعوانه
  • لقاء النبيل بالحقير
  • تنسيق تآمري لعمل ازدواجية في الحاضنة السياسية!! بقلم عيسى إبراهيم
  • يا ود الأمير الحق . اهلك ناس فداسي الحليماب قطعوا شارع مدني الخرطوم
  • مالك عقار
  • حبيبنا الجميل أبوحسين بالانجليزي .. أين انت يا غالي المنبر بدون طعم
  • زي الناظر ترك .. إلي الإرشيف السوداني الشعبي .. للزي القومي!
  • أسلامنا باقي: ديوان الزكاة يسلم مشروعات للفقراء بشمال كردفان
  • نظارات البجا: “لا نقبل تهديد أي قوة في العالم لا ترويكا ولا أميركا”.
  • عناوين الصحف الصادرة اليوم السبت ٩ أكتوبر ٢٠٢١م
  • جميع قرارات لجنة إزالة التمكين صحيحة يا كيزان !
  • نائب رئيس حزب الأمة يتهم (3) نافذين بالتلاعب بالوثيقة الدستورية
  • الخارجية وبيان المحاصصة-بقلم صباح محمد الحسن
  • بين الليلة وباكر ترك حيفتح ويعتزر
  • الجنائية تدرس ضم القاضية السودانية جيهان العجب لطاقمها
  • د. القراي والمناهج: لا ازمة في أكسبو بسبب تمثال عار
  • تعليق ترشيح سودانيين تقدّموا ل"8″ وظائف بالاتحاد الإفريقي-المنصورة ادفعي الاشتراك
  • احباط تهريب 4 كيلو و716 جرام من الذهب بعدد من الولايات
  • قوى التغيير٢، جناح مناوي وجبريل تخاطب البرهان وحمدوك رسمياً بوقف اي تعامل مع المجموعة الأخرى
  • وسائل اعلام إسرائيلية: وفد عسكري سوداني زار إسرائيل ثم عاد للخرطوم
  • السيد / ابراهيم الشيخ يقدل فوق الغام الكيزان
  • شكرا لكم أخواتي و أخوتي .. رحم الله شقيقي و حبيبي الدكتور حسن سعيد
  • من المهمُوسِ به الي المجهُورِ به ...هل حان الوقت للحديث عن تقسيم السودان ...
  • المبدئيون..!!صديق يوسف و مضوي إبراهيم مثالا
  • ما زال هناك وقت للناظر ترك لتقوية الموقف
  • البلوم عبدالرحمن عبدالله في ذمة الله
  • كلمات تركية في الدارجة السودانية


    عناوين المقالات بسودانيزاونلاينSudaneseOnline اليوم الموافق 10/09/2021
  • عن الغيرة الأخرى للمصطفى في يوم مولده: حرية التعبير
  • بعد ان انتقال الثروة في امريكا من اليهود إلى الهنود اسرائيل لاتعني شيئا بالنسبة لأمريكا يادقلو
  • طاقية إبراهيم الأمين من يلبسها
  • منها تعلّمْنَا ، لنُعَلِّمَها ما لَنَا
  • اعلاميون عراقيون كونوا احرارا في دنياكم
  • هيثم الفضل العطالة المُقنَّعة (الوجه الآخر) ..!
  • مصر يا أخت بلادي...يا...:مأمون الرشيد نايل
  • أزمة الشباب بين الحكام و الشيوخ و التنظيمات الإرهابية
  • ولا تقل لهما أف ولاتنهرهما
  • ألغوا مسارات جوبا فهي ليست أسفار موسي الخمسة المقدسة.
  • غضب المرجعية والانتخابات المبكرة
  • دور العموريين في تحطيم حضارة شعب ايبلا وتحويلها الي سوريا
  • التحرك الفلسطيني الاردني لمواجهة العدوان على الاقصى
  • هيثم الفضل العطالة المُقنَّعة (الوجه الآخر) ..!
  • مصر يا أخت بلادي...يا...:مأمون الرشيد نايل
  • أزمة الشباب بين الحكام و الشيوخ و التنظيمات الإرهابية
  • ولا تقل لهما أف ولاتنهرهما
  • ألغوا مسارات جوبا فهي ليست أسفار موسي الخمسة المقدسة.
  • غضب المرجعية والانتخابات المبكرة
  • دور العموريين في تحطيم حضارة شعب ايبلا وتحويلها الي سوريا
  • التحرك الفلسطيني الاردني لمواجهة العدوان على الاقصى
  • مؤتمر الشرق ،المؤتمر الدستورى الان !!!
  • الشرطة في مهب الريح إستقالة وزير الداخلية والمدير العام لقوات الشرطة واجبه
  • زينة ألارض والسماء! فى مناسبة اغلاق الميناء والفنار
  • عناوين سودانيزاونلاين SudaneseOnline اليوم 09 اكتوبر 2021
  • إنتقال رئاسة مجلس السيادة للمدنيين وفقا للوثيقة الدستورية
  • 30عاما للبشير و 30 برهان و30 حميدتي و30 عبدالرحيم و 30 كباشي ربنا يمنحكم طول العمر عشان تحكمونا
  • سباق لكسب الرأي العام
  • الصراع بين صناع الثورة وسارقي الثروة!!!
  • من سلبيات مُمارسة العمل السياسِي في السُودان أُسلوب ( الحَفِر ) ..
  • مايحدث في شرق السودان تهديد للامن والسلم الاقليمي والدولي
  • السودان الحديث من التردي إلى الارتقاء
  • لجنة ازالة التمكين...انتقادات....وخيارات
  • ليه كده يا كوارتي.!!
  • الخوفُ والهزيمةُ النفسيةُ.. هما الحالقة
  • تهدئة بين حماس واسرائيل برعاية مصرية
  • وجهان لنفس العملة
  • إذ تتوجس قحت من عودة البوط العسكرى
  • المجتمع المدنى واستعادة أهلية وديمقراطية الرياضة!!!
  • القاء الضوء على مستعمرة السودان من الميلاد وحتى ظهور الفونج 1500م
  • حتمية فشل الدموقراطية والتحول المدني
  • رب ضـــــارة نافعــــــة !! بقلم الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد
  • فرنسا.. صراع الهويات وأوهام النقاء
  • لجنة التحقيق فى فض الاعتصام التغيير والإصلاح ,الانقلاب الشتوى!!!
  • كمال شداد لازم يرحل:كنان محمد الحسين
  • عبد العزيز حسين الصاوي و صديق الزيلعي و رهانات السياسة
  • إحتراق الفلول والمخصيين
  • لو دامت لغيرك لما الت إليك
  • لجنة التحقيق في فض اعتصام القيادة متى !! تعزف مزاميرك يا مولانا اديب
  • لقمان احمد .. قرية الملم .. لقمان الحكيم بن ياعور .. أسوان ..
  • نادية حسن سيدأحمد:حق الشعوب الأصلية
  • حمدوك المحنك في لقاءه بالبرهان يستعيد زمام المبادرة بترتيب ورقة اللعبة السياسية في السودان!
  • أسباب انهيار الأموية ليس لغز تاريخي غامض في السردية التاريخية الأكاديمية
  • قرارات السماح لليهود بالصلاة في الأقصى باطلة ومخالفة للقانون الدولي























  •                   


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات



    فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de