الفاتح جبرا:تزوير الوثيقة !

دعوة للفنانين ، التشكليين و مبدعي الفوتوشوب لنشر جدارياتهم هنا
شهداء الثورة السودانية من ٢٥ اكتوبر ٢٠٢١ يوم انقلاب البرهان
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 12-03-2021, 06:55 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
10-12-2021, 11:30 AM

الفاتح جبرا
<aالفاتح جبرا
تاريخ التسجيل: 11-08-2015
مجموع المشاركات: 226

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
الفاتح جبرا:تزوير الوثيقة !

    11:30 AM October, 12 2021

    سودانيز اون لاين
    الفاتح جبرا-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر



    ساخر سبيل


    لقد اتضح جلياً بأن الشراكة التي تمت بين المجلس العسكري الانقلابي وأحزاب قوى الحرية والتغيير في تلك الوثيقة الدستورية قد بنيت على بيع الثورة مقابل الشراكة في السلطة، أما المواطن والوطن ومصالحه فلم يكن لهم بين نصوصها العرجاء أي نصيب .
    جاءت تلك الوثيقة الكارثية نتيجة تواطؤ خبيث ومؤامرات مدفوعة الثمن من دول محور الشر لذلك لم يكتب لها التوفيق فمنذ توقيعها في ١٧ أغسطس ٢٠١٩ وحتى الآن كانت هي مثار المشاكل بين الشريكين ومثار شك أكبر بين أفراد الشعب السوداني، فكلنا رأى ذلك الجدل الذي ثار وسط القانونيين بعد ظهور أكثر من نسخة لتلك الوثيقة الدستورية وثارت التساؤلات: أيهما التي تم التوقيع عليها ؟ حتى خرج لنا وزير العدل يومها ووضح لنا الحقيقة وحسم الأمر بنشر نسخة معتمدة في الجريدة الرسمية، ومنذ ذلك الوقت صار العبث بها هو سيد الموقف إذ عطلت فيها أهم البنود وهو المجلس التشريعي الذي كان يمكنه أن يحدث توازناً في الرقابة على عمل السلطات ومحاسبتها بدلاً عن مكافأتها بالمزيد من التنازلات ، وعبره أيضاً كان يمكن ان تقوم مفوضيات القضاء والنيابة والخدمة المدنية والمحكمة الدستورية التي أدى غيابها لايقاف تنفيذ أحكام الإعدام التي صدرت في حق من قتلوا الثوار كما وتعطلت العدالة وصارت الأحكام حبر على ورق ومن هنا كان هدم الثورة الحقيقي حيث تمت الاستعاضة عن المجلس التشريعي بمجلس تشريعي عجيب غريب يقوم بين الشركاء فقط لتمرير ما يتفقون عليه ضد إرادة الشعب.

    ومع كل تلك المآخذ وما تلاها من إتفاق جوبا المشؤوم والذي جعل من هذه الوثيقة ورقة لا قيمة لها بعد اضافة نصوص تعطيه حق السمو عليها (في وضع غريب) يفضح حجم المؤامرة التي تمت، ومع علاتها واعتراضنا على ذلك، الا اننا قبلناها كتسليم بسياسة الأمر الواقع وقيمناها بأنها وثيقة دستورية واجب الالتزام بها في الأحوال إلى أن خرج علينا الدكتور إبراهيم الامين عضو حزب الامة (وهو أحد مكونات قحت) والذي شارك في المفاوضات التي تمت بينها وبين العسكر بتصريح خطير وهو أن هذه الوثيقة الدستورية المعمول بها الآن حدث فيها تعديل لم يعلن للشعب قام به ثلاثة أفراد لم يذكر أسماءهم فكانت مفاجأة داوية و(كلام خطير جداً) أدخلنا في تساؤلات كثيرة ومحيرة أولها لماذا صمت الدكتور ابراهيم الأمين طيلة السنوات الماضية على هذا التصرف الخطير؟ وهل خوفه من الفتنة (كما قال) كان أكبر من خوفه على الوطن وخداع شعبه؟ وكيف فعلها الدكتور وقد كان فينا مرجوا نشهد له بالحكمة والخبرة والتوازن والوقار؟ كيف هان عليه كل ذلك وضحى به مقابل التستر على هذه الكارثة؟ ولماذا الآن فقط استيقظ ضمير الدكتور وفي هذه الآونة (تحديداً) التي تشهد فيها البلاد اضطرابات وخلافات حادة بين المكونين المدني والعسكري وانشقاقات في قحت؟

    الا يخاف الدكتور أن يفسر حديثه هذا بأنه مجرد تصفية حسابات شخصيه (مثلاً) بينه وبين بقية الاحزاب؟ وما دام الدكتور قد ذكر هذا الخبر الكارثي فلماذا أخفى من قاموا به؟ وما هي الحكمة في هذا التصرف ؟ فاذا كان الدكتور منذ البداية لا ينوي البوح بكل الحقيقة أما كان الاجدى به الاستمرار في الصمت والا ما هي فائدة تصريحه هكذا دون ذكر أي تفاصيل؟
    هذا الأمر يمس الشعب الذي من حقه أن يعرف عبر أي دستور تحكم بلاده؟ نحن لسنا رعاعاً حتى يتم توجيهنا بارادة واهواء شخصية، فالدساتير في كل الدنيا لها ضوابط وحماية وقدسية أولها علم الشعب بها وبما جاء فيها من نصوص وموافقته عليها فكيف تم كل هذا التلاعب ولماذا سكت وتستر عليه الدكتور ابراهيم الأمين حتى إذا ما احتدمت الخلافات بينهم كأحزاب قام بإخراجه للعلن ؟ إن هذا (التزوير) خيانة لن يسكت الشعب عليها وتستدعي تحقيقات عاجلة وشفافة توضح كل الأمور وتظهر كل ما خفى منها ومحاسبة كل من قاموا بهذا التلاعب الخطير وقبل ذلك محاسبة الدكتور وحزبه، فصمته عن هذه الجريمة يجعله شريكاً مع هؤلاء المجرمين .

    ختاماً ستظل الثورة تغربل المتسلقين عبرها فاما الزبد فيذهب جفاء ويبقى ما ينفع الناس وكل من تأمر عليها سوف يسقط لا محالة وكل من كاد لها فكيده مردود عليه، وأظن ان مسلسل السقوط قد بدأت حلقاته والأيام المقبلة سوف تشهد الكثير المثير الخطر لهؤلاء العملاء الذين أعمتهم المكاسب الرخيصة ودعاءنا عليهم أن اللهم أضرب الظالمين بالظالمين وأخرج شعبنا منهم سالمين يا رب العالمين.
    كسرة :
    هي الوثيقة بدون تزوير ما نافعة !
    كسرات ثابتة :
    • مضى على لجنة أديب 725 يوماً .... في إنتظار نتائج التحقيق !
    • ح يحصل شنووو في قضية الننشهيد الأستاذ أحمدالخير؟
    • أخبار الخمسة مليون دولار التي قال البشير أنه سلمها لعبدالحي شنوووووو؟
    • أخبار القصاص من منفذي مجزرة القيادة شنووووووووووووو؟
    • أخبار ملف هيثرو شنوووووووووووووووو؟ (لن تتوقف الكسرة حتى نراهم خلف القضبان)
    الجريدة



    عناوين الاخبار بسودانيزاونلاين SudaneseOnline اليوم الموافق 10/11/2021
  • كاركاتير اليوم الموافق 11 اكتوبر 2021 للفنان ود ابو
  • لليوم الثاني محتجون يغلقون طريق مدني الخرطوم احتجاجا على تردي الخدمات
  • شُعبة المخابز: 90% من مخابز الخرطوم خارج الخدمة


عناوين المواضيع المنبر العام بسودانيزاونلاين SudaneseOnline اليوم الموافق 10/11/2021
  • قناة الجزيرة كمان وكمان اليوم برنامج الاتجاه المعاكس عن العسكر والمدنين وحكم السودان
  • حل الأزمة .. هيكلة الحرية والتغيير والحساب ولد 2-3
  • من ثورة ضد الكيزان لثورة ضد العسكر يا للخيبة
  • بيان / سفارة (أب شنب) ..بخصوص..التدخل في الشأن السوداني 😂
  • قحت عــدوة الشعب.. فليقســم الســـودان. حياة الإنسان أقدس من السودان الموحد.
  • الحزب الشيوعي وبهلوانات السياسة السودانية
  • السودان : تسعة طويلة واخواتها ... ؟!
  • هل تعلم ان قوات الجنجويد تحرس البرهان و قوات الشعب السوداني
  • بعض شروط عصابة الثنائي حميتي- البرهان لعدم الانقلاب رغم ضغوط المحمدين والسيسي
  • خرق جديد للوثيقة الدستورية من قبل البرهان وهو بمثابة إنقلاب
  • الحل الوحيد الشعب يطلع مسلح
  • ياقيادات حزب الأمة لاتكررو كارثة عبد الله خليل -تنبهو لمؤامرات برهان وتجمع قاعة الصداقة الخبيث !
  • وبعد حل الحكومة يا برهان حتعمل إيه مع الشارع والتوقيعات؟؟!!
  • ديل برضهم (فلول)!!
  • عاجل.. رئيس مجلس السيادة: لا حلٌ للوضع الراهن إلا بحل الحكومة الحالية
  • د. حمدوك قطع حيلة أي زلنطحي
  • علي عسكر بمجلس السيادة الاستقالة بعد خيانة الثورة والوطن#
  • سودان جديد مع ماهر ابو الجوخ (آخر المستجدات في الساحة السياسية)
  • .. وافر الرحمـات تغشى العم بكري أحمد والد الشقيق عبد اللطيف بكري ..
  • عناوين الصحف الصادره اليوم الاثنين 11 اكتوبر 2021م
  • سلفاكير من القاهرة يدعو لدعم البرهان
  • ***** قال الجاهل المتخلف *****
  • ***** مجلة أمريكية: إغلاق بورتسودان يؤدى إلى انهيار الحكومة الانتقالية *****
  • القبض عي مصري يعمل مكياج للإبل لزوم رفع سعرها في دبي
  • مراسلي الجزيرة من الخرطوم أرجو مراعاة خلفية الصورة
  • واقبل بعضهم على بعض "يتشاكسون"
  • الشفيع خضر:الانتخابات المبكره احدى حلول الوضع الراهن
  • ترك: لست “خفيرا” لدى البرهان لكني “أثق فيه”
  • شنو الفرق بين ترك وغندور؟
  • تموت المدن وتحيا مدن اخري
  • النظارة والحواكير في أزمة الشرق ..للحبيب محجوب عبدالله
  • حل الأزمة .. هيكلة الحرية والتغيير والحساب ولد 1-3
  • تلفزيون السودان إلا يطردوك من الشرق يعني ..

    عناوين المقالات بسودانيزاونلاينSudaneseOnline اليوم الموافق 10/11/2021
  • هيثم الفضل:النَّاس الكويسين ..!
  • هل القضائية ممن يزيل عواره مؤسسياً: ولا في عهد نميري
  • أزمة الحكم المدني أم المستبد المستنير؟!
  • مبادرة رأب الصدع الوطني:د.أمل الكردفاني
  • أزمة الوطن ..في شرق البلاد
  • سدا منيعا ضد الانقلاب العسكري بقلم : تاج السر عثمان
  • تصريحات بينت وحكومته الأكثر عنصرية وتطرفًا
  • حصار الخرطوم مابين حنكة غردون وقبلية ترك و عبور حمدوك
  • ثورات الحرية، المخابرات المصرية والخيار الاسرائيلى!!!
  • في ظل هوان الحكومة - ترك يعطل الدراسة
  • خلف الكواليس:محمد حسن مصطفى
  • يجب اسقاط إسلام الهكسوس ومسيحية الهكسوس ويهودية الهكسوس وابراهيمية الهكسوس
  • دموع لقمان و حل قضية شرق السودان (1)
  • بعض شروط عصابة الثنائي حميتي- البرهان لعدم الانقلاب رغم ضغوط المحمدين والسيسي ؟1/2
  • فهم حرب الحوثيين علي العرب اليمن والسعودية
  • عناوين سودانيزاونلاين SudaneseOnline اليوم 11 اكتوبر 2021
  • الترويكا .. والصراع مع ترك مرق ..
  • المحاور و العسكر و قحت الهجرة من الغرب الى الشرق
  • في نقد النقد : عادل عبد العاطي والفكرة الجمهورية (4) – (أ) نظرة عادل عبد العاطي السطحية لقضية المر
  • تكنوقراط وليس حلة عزابة !
  • أقْرَعُوا النُشَطَاء.. وقدِّمُوا الحُكماء!!!
  • تصدير الإحباط أحد أسلحة العسكر والثورة المُضادة والفلول ..
  • فولكر بيرتس وصراع الديّكة
  • الكلمة التي لابد من أن نلتقي عندها: الوطن!!
  • نحو هزيمة مخطط اللواء عباس كامل لتكريس البرهان رئيسآ مدى الحياة
  • ذكرياتي : أكتوبر المجيد : ما بين إقتحام الباستيل وإقتحام سجن كوبر العتيق
  • مقترح ومبادرة لحل مشكلة الشرق
  • معركة الوعي في دول أمريكيا اللاتينية ....
  • السفارة الاسرائيلية في العمارة الانتقالية السودانية الايلة للسقوط
  • هل القضائية ممن يزيل عواره مؤسسياً: لا
  • هيثم الفضل:رومانسيه من وين ..!
  • المصريون لم يكتفوا بحلايب ويريدون بورتسودان يا ترك والبرهان
  • لحماية العودة الامنة للحياة المجتمعية
  • الغوا مسار اسامة سعيد حتى تفتح المناطق المغلقة بشرق السودان..























  •                   


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات



    فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de