تحسستُ رأسي و لم أجد ريشة!ن بقلم عثمان محمد حسن

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-09-2018, 07:58 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-11-2016, 04:51 PM

عثمان محمد حسن
<aعثمان محمد حسن
تاريخ التسجيل: 30-12-2014
مجموع المشاركات: 227

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


تحسستُ رأسي و لم أجد ريشة!ن بقلم عثمان محمد حسن

    03:51 PM November, 09 2016

    سودانيز اون لاين
    عثمان محمد حسن-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر







    · يفترضون فينا الغباء دائماً.. و يفترضون احتكارهم العبقرية لوحدهم
    دائماً و أبداً!

    · السيد/ ابراهيم محمود، مساعد رئيس الجمهورية، يتحدى جميع من
    ينتقدون عملية رفع أسعار السلع و الخدمات أن يأتوا بالبديل! و يدعي أن
    عدم رفع الأسعار كان سيؤدي الى كارثة أكبر.. و أن الإجراءات تمثل دواءً
    مراً يجب أن نشربه ( نحن طبعاً) وجراحة مؤلمة جداً كان لا بد من اجرائها
    ( علينا بالطبع) حتى لا نموت!

    · من المؤكد أن السيد/مساعد الرئيس يعيش في صحة و عافية و بحبوحة
    من العيش.. و لن يشرب الدواء المر و لا يحتاج إلى أي عملية جراحية مؤلمة
    تُجرى عليه.. و سيظل هو و كل جماعته، خارج غرفة العمليات، يتداولون الرأي
    حول مدى نجاح العمليات التي سوف تُجرى علينا داخل غرفة الاجراءات
    الاقتصادية المهيبة..

    · و انبرى، قبل ذلك، السيد / محمد خير الزبير، رئيس القطاع
    الإقتصادي بحزب المؤتمر الوطني.. ليقول لنا أنهم مطمئنون من أن ( الشارع
    السوداني سيتفهم سياساتهم).. إندهشتُ وقتها.. ربما رأى الزبير فينا ما
    يشي بالغباء.. تحسستُ رأسي و لم أجد ريشة.. تحسسوا رؤوسكم أيها الناس،،
    تحسسوا رؤوسكم رب ريشة في مكان ما فوقها و أنتم لا تدرون!

    · و يعلن لنا السيد/ بدر الدين محمود، وزير المالية والتخطيط
    الاقتصادي، أن الشعب السوداني تقبل حزمة الإجراءات الاقتصادية الأخيرة
    لأنه شعب واعٍ و مدرك للواقع الاقتصادي..

    · لا.. لا.. لا.. لا..! أي حقارة تلك.. إنها لا تُحتمل يا ناس! و أي
    قلة احترام لعقولنا ذلك.. إنه تخطى المعقول.. و أي عدم تقدير لمشاعرنا..
    إنه يجعلنا نؤمن بأنهم بلا شعور.. و أي عدم اكتراث بما يسمعون و يقرأون
    في وسائل الاعلام ذلك الذي يصمون آذانهم دون الحقيقة التي تنبعث منها.. و
    أي عدم اعتراف بالواقع و إسقاط تمنياتهم على الأحداث ذلك! إن في رأس
    الوزير ريشة لا تزال مغروسة و لا جدال..!

    · لا غرابة، إذن، في أن يتنصل الوزير من المسئولية عن سعر البنزين
    بدعوى أنه قد حرر الأسعار.. حررها دون أن لا يدري أن وحش الأسعار سينطلق
    من قيده ليلتهم كل شيئ معروض في السوق حتى سوق ( الله أكبر).. و حتى ما
    تبقى من سعر صرف الجنيه أمام الدولار..

    · و يمتن الوزير علينا بأن انقلاب 30 يونيو عام 1989 قد أنقذنا من
    الموت المحقق.. بل و طالب بكتمان المصيبة التي كانت ستحل بنا لولا تصديهم
    للكارثة.. و قال ( خلّوها مستورة!).. ذاك الشعار المرفوع بينهم للتستر
    على خيباتهم و موبقاتهم و خطاياهم..

    · أحتار في هؤلاء الناس حين يتحدثون عن الشعب.. و أتساءل عما إذا
    كانوا يتحدثون عن شعب آخر غير الشعب الذي أنا وسطه.. و كلما أجريت تحليلا
    عقب ما أقرأ أو أشاهد أو أسمع منهم، أصل إلى نتيجة واحدة هي أنهم يتحدثون
    عن ( شعبهم)، شعب المؤتمر الوطني و بعض متنفذي الأحزاب الموالية للمؤتمر
    الوطني فقط لا غير..

    · التقيت العديد من الناس في العديد من الأماكن.. و الذين التقيتهم
    التقوا العديد من الناس في العديد من أماكن أخرى مختلفة.. و الجميع
    غاضبون و لم نجد أحداً ( تفهَّم) السياسة الخرقاء كما تنبأ السيد رئيس
    القطاع الإقتصادي بحزب المؤتمر الوطني..

    · لا أحد تقبل حزمة الإجراءات الاقتصادية الكارثية الأخيرة.. لا
    أحد! إذن كيف اتفق أولئك ( المسئولين) على قول كل ذلك الكلام غير
    المسئول؟..

    · ربما قرروا في اجتماع حزبي مفصلي أن يستخدموا وسائل تغبيش
    الحقيقة و البلبلة و غرس التردد في النفوس لتضليل الشارع السوداني.. و
    قد جُبِل هؤلاء الأبالسة على الكذب و خداع النفس قبل خداع الناس.. ما جعل
    السودانيين يلعنونهم بكل اللغات و اللهجات السودانية..

    · إنهم لا يشاركوننا آمالنا في العيش الكريم و الحرية و العدالة
    الاجتماعية .. و توجهاتهم تمضي عكس تطلعاتنا.. و لن يفهموا معاناتنا
    لأنهم لا يلتزمون بواجباتهم سوى تجاه عضوية حزب المؤتمر الوطني أولاً.. و
    ترضية الأحزاب الموالية له ثانياً.. و هنا تكمن مأساة السودان..
    مأساتنا..

    · أيها الناس، لا تهتموا بأحاديثهم.. و اطمئنوا.. أنتم لستم
    أغبياء.. لا تتحسسوا رؤوسكم.. فقد توقفتُ عن تحسس رأسي حين تيقنت أن أغبى
    الأغبياء هم!

    · فلينعموا بغبائهم إلى أن تقع الواقعة التي ليس لوقعتها كاذبة!



    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 09 نوفمبر 2016

    اخبار و بيانات

  • بيان من حزب الأمة القومي حول استهداف قيادات المؤتمر السوداني، واستمرار مقاومة إجراءات النظام الكارث
  • الإمام الصادق المهدي ينعى الشيخ الجيلي الخنجر
  • أميركا تحذر رعاياها في السودان من احتجاجات محتملة
  • الحزب الشيوعي السودانى: لن نتظاهر إنابةً عن الآخرين
  • نائب : البرلمان أصبح ملك للمؤتمر الوطني
  • حذروا من هجرة الرعاة لجنوب السودان نواب بالبرلمان ينتقدون ضعف تنفيذ برنامج "زيرو عطش"
  • وزارة الشباب: معظم الساحات والميادين بالخرطوم تحولت لأسواق
  • كاركاتير اليوم الموافق 09 نوفمبر 2016 للفنان ودابو عن مرة أخرى مع المبيريك ..!!


اراء و مقالات

  • انتخاب ترامب ودهشة وذهول ومخاوف في معظم انحاء العالم بقلم محمد فضل علي ... كندا
  • يقبروكم أحياء بقلم كمال الهِدي
  • انتصار ترامب...دار الكفر....حظ البشير بقلم سهيل احمد الارباب
  • وسعادة مساعد الرئيس ،فرع حزب الامة!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • لا خيار ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • يا رئيس البرلمان ..عندما يشيخ الأسد تلحس الأغنام (مؤخرته) / بقلم جمال السراج
  • مُحاربة الفساد: التجربة الألمانية (1) بقلم فيصل محمد صالح
  • (سُودان غَير)!! بقلم عثمان ميرغني
  • العريقات والمخطط بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • يا بختهم بقلم صلاح الدين عووضة
  • جراحة القرارات الاقتصادية .. ما لها وما عليها ! بقلم الطيب مصطفى
  • أصرخي بقلم عائشة حسين شريف

    المنبر العام

  • قوس قزح (صور) ...
  • عاااااجل: عطـــــــــبرة ناااااااااااار حمرة
  • البشير بهناك و ترمب بهنا....موسم الهجرة لزحل
  • الأسهل تصديق الحضرة والدردشة مع الخضر!
  • خطوات عملية لإحباط الثورة السودانية
  • أمريكا تختار مايك بنس رئيساً
  • خلونا من ترامب مظاهرات هادرة في عطبرة تطالب باسقاط النظام
  • جوبا تعلن سحب جيشها من الحدود مع السودان
  • من ود الباوقة الى الرئيس ترامب..
  • روسيا تفوز بالانتخابات الامريكية وتثبت بأنها الدولة الأعظم والاقوى
  • نجاة طائرة سودانية من كارثة جوية بعد اصطدامها بـ"نسر"
  • من هو الخاسر الاكبر ..من كون دونالد ترمب هو رئيس الولايات المتحدة الامريكية؟
  • دونالد ترامب الرئيس الخامس والاربعين للولايات المتحدة .. (صور) ..!!
  • هي لله! لكن هل عرفتم إله الكيزان وعمر البشير؟
  • الجنيه في تدهور قياسي
  • جدل في مصر حول اتجاه السيسي لإنشاء جيش ثان مثل الصين
  • الدواعش والمتطرفين أحد أهم أسباب تقدم الجمهوريين
  • أشياء ترمب المثيرة للجدل، ماذا سيفعل معها؟؟؟
  • ترامب , هل سيلعب دور حاسم في ملفات دارفور و المنطقتين ؟
  • زردة العلوج!
  • ترامب أدّاكم بالحتّة الفيها الحديدة .. وحلق ليكم كمان
  • مشاركة السودان في مهرجان الموسيقي العربية كانت أبحاث موسيقية
  • أحذيةُ القصائد
  • نحن قبيل شن قلنا ما قلنا ترمب بيحكمنا
  • إختطاف رئيس المؤتمر السودانى عمر الدقير
  • ترمب رئيساً لأميركا
  • اوووووووووووووخ
  • قصة قصيرة جدا..................... (4)
  • احترامي للبشير الحرامي
  • جامعة الخرطوم من 8 نوفمبر 1902 الي 8\11\2016 صرح علمي عظيم
  • منو اللي ظلم ديل يا ود الباوقة - توجد صورة فقط
  • أسرع قطار في العالم قريباً في دبي سرعته 1200 كم
  • وزير المالية: (لو رجعناكم سنة 89 حتمشو المقابر -بالله دي ما قلة أدب
  • القرارات المالية الحكومية و”سِنَجْ” الخبير الاقتصادي
  • كسر - مقال لسهير هبدالرحيم
  • اصابة اثنين من طلاب جامعة الخرطوم باعتداء مسلح
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de