وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-05-2016, 04:32 AM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

نداء السودان في لقاء مكاشفة بأديس أبابا

08-09-2016, 08:19 PM

حسين سعد
<aحسين سعد
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 472

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
نداء السودان في لقاء مكاشفة بأديس أبابا

    09:19 PM August, 09 2016

    سودانيز اون لاين
    حسين سعد-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر



    وصفت من خلاله توقيعها علي خارطة الطريق بالخطوة المهمة

    (المهدي)الموقف واضح(جبريل) نحن مطمئنون ولم نوقع اوانطة

    (عرمان) موقفنا ثابت ولن نوقع اتفاق ثنائ أونسلم سلاحنا قبل الحل السياسي

    (مناوي)يتمسك بوحدة المعارضة ولن نشارك في حوار الوثبة

    (أمين)يدعولشرح خارطة الطريق (الدقير)حلم شعبنا لن يموت

    أديس أبابا:حسين سعد

    جددت قوي نداء السودان موقفها القاطع من عدم الانخراط في حوار قاعة الصداقة،ووصفت توقيعها علي خارطة الطريق امس الاول بالخطوة المهمة وشددت علي ضرورة تحويل الحدث الي معركة جماهيرية واسعة،واحاطت قوي نداء السودان من خلال اجتماع مكاشفة موسع كافة السودانيين الذين حضروا الي اديس ابابا من سياسيين ومبدعين وصحفيين واقتصاديين وقيادات نسوية بالخطوات المقبلة،وقالت ان حلمها في بناء دولة المواطنة والعدالة لن يموت اويضيع،وقال عضو المجلس القيادي لنداء السودان ورئيس حزب الامة القومي الامام الصادق المهدي ان النظام ارسل خلال الفترة التي اعقبت عدم توقيعهم علي خارطة الطريق في مارس الماضي الكثير من المعلومات المضللة وجدد المهدي التزامهم بخارطة الطريق التي وصفها بالوثيقة الاساسية وقال المهدي ان النظام يريد ان يحيل انتصار نداء السودان الي انكسار ودعا الامام للقيام بتعبئة جماهيرية كبيرة لوضع النظام من خلالها امام خياران هما الالتزام بمستحقات الحوار او الانتفاضة الجماهيرية مؤكدا قيامهم بحملة سياسية ودبلوماسية واسعة قريباً واردف(سنحاصر النظام قال المهدي ان الشعب يريد سلام جديد اما اعطائه حقوقه اوينتزعها) وزاد(الموقف واضح) واعتبر التوقيع علي خارطة الطريق بالزفة، واوضح ان توقيع نداء السودان علي خارطة الطريق ليست حاجة دكاكينية انما تم في وضح النهار وحول علاقات النظام بالمجتمع الدولي وتقديمه لعدد من التنازلات في عدد من الملفات منها الارهاب والهجرة، وقال ان المجتمع الدولي يعتبر الطغاة حلفاء لكنه –اي- النظام سبب كل الازمات ووصف لقاء المكاشفة الذي تم امس بانه احد مقومات حركة شعبية لحزب السودان،من جهته وصف عضو المجلس القيادي لنداء السودان ورئيس حركة العدل والمساواة الدكتور جبريل ابراهيم التوقيع علي خارطة الطريق بأنها خطوة انتظرها الناس طويلا وبذل فيها مجهود كبير،معتبرا قوي نداء السودان بأنها قوي كبيرة لا يمكن تجاوزها وتابع(نعرف ماذا نفعل ) وقال انه مطمئن للخطوة التي اقدمت عليها قوي نداء السودان وهي مجرد بداية وهناك خطوات اساسية تتبعها خطوات اخري وقال جبريل ان الحوار المنتج يتطلب اسكات البنادق واخلاء السجون واتاحة الحريات وتابع(هذه الخطوات ليست سهلة) واوضح اناس فهموا أننا بمجرد التوقيع سننخرط في الحوار،وذكر(نحن لا يمكن ان يتم ردفنا)وذكر ان الحوار الجاد يعني تفكيك النظام وهو لن يقبل بذلك واردف(الخطوات المقبلة اصعب والتفاوض في قضايا شائكة جدا واردف(لن نوقع اوانطة) واوضح توقيعنا علي خارطة الطريق لايعني تركنا لخيار الانتفاضة وتابع(هذا غير صحيح وكل وسائل التغيير مفتوحة امامنا) وفي الاثناء قال عضو المجلس القيادي لنداء السودان ورئيس حركة جيش وتحرير السودان مني اركو مناوي ان خارطة الطريق شغلت الراي العام كثيرا واتهم مني الخرطوم بالضلوع في حرب الجنوب وقال اركو نحن محتاجين لايقاف الحرب ولوحدة المعارضة، وفي السياق قال عضو المجلس القيادي لنداء السودان ورئيس مبادرة المجتمع المدني الدكتور امين مكي مدني ان التوقيع علي خارطة الطريق خطوة مهمة ورسالة كبيرة ودعا مكي لشرح خارطة الطريق للشعب السوداني.وبدوره قال عضو المجلس القيادي لنداء السودان والامين العام للحركة الشعبية شمال ياسر عرمان انهم حضروا الي اديس ابابا بذهن صافي وموقف واضح ونعرف ماذا نريد والي اين نمضي ووصف الحضور القادمين من الخرطوم ومن خارج السودان والذين يمثلون رموز من المجتمع المدني والمبدعين والصحفيين والمراءة والحقوقيين والديمقراطيين بالمهمين ،واوضح ان الابداع اذا لم يهتم بوقف الحرب ومعالجة انعكاساتها لاوجود له في السودان ونقل عرمان اعتذار مالك عقار رئيس الحركة الشعبية عن حضور الاجتماع برفقة نائبه عبد العزيز الحلو ووصف التوقيع بالخطوة المهمة يجب تحويلها الي معركة جماهيرية واوضح ان النظام وضع نداء السودان في مواجهة مع المجتمع الدولي لكننا أعدنا الامور الي نصابها وتابع(هذه قضية مهمة) واردف(الحكومة حاولت ارباكنا) واكد عرمان انهم لن يصلوا الي اتفاق لوقف اعدائيات بدون دارفور وتابع(موقفنا ثابت واستراتيجي، ولن نوقع اتفاق ثنائ واوضح اذا اردنا ذلك لحسمنا امرنا خلال 14 جولة الماضية من محادثات السلام ولن نسلم سلاحنا قبل الحل السياسي،وقال انهم مع وحدة السودان وعدم تمزيقه وقال عرمان ان زعيم حزب الامة القومي الامام الصادق المهدي بأنه أحد اعمدة السياسية السودانية وانه لعب دور كبير ومحوري منذ التوقيع علي اعلان باريس،وتابع(للامام سحر اخر) وشدد عرمان علي ضرورة بقاء الامام خارج السودان وقال ان ذهاب المهدي للخرطوم يعرقل تحركاته الخارجية والسياسية والدبلوماسية،وتمسك ببقاء الامام بالخارج حتي اكتمال كافة مهامه ومضي عرمان في حديثه متحدثا عن جنوب السودان وقال انهم لديهم هوي قديم ومقيم مع جنوب السودان وقال ان احلام الشعب السوداني لن تموت او تضيع واوضح ان وحدة المعارضة مهمة وقال عرمان لقاء المكاشفة اليوم منحههم طاقة كبيرة وشحن بطاقتهم برصيد وافر وردد(لن نخيب امالكم) وفي المقابل قال عضو المجلس القيادي لنداء السودان ورئيس حزب المؤتمر السوداني عمر الدقير ان التوقيع علي خارطة الطريق لايعني الحاقنا بحوار الوثبة،وتابع(الولادة الجديدة وعد قاطع لشعبنا)اوترك خياراتنا ،وتابع(نحتاج الي وضع مداميك جديدة وتفكيك دولة التمكين) مؤكدا غياب الحريات واستمرار الحرب ومصادرة الصحف،وبداء الدقير واثقا من عبور الشعب للواقع الحالي المازوم،وحول وحدة المعارضة قال ان كل تنظيم سياسي معارض هو تؤام لهم في نداء السودان ،وقال ان الشعب السوداني يحمل زمام امره ويستطيع ان يبني الوطن الذي يحلم به قريبا،اما الدكتور غازي صلاح الدين رئيس حركة الاصلاح فقد قال انهم سيكونوا عنصر مهم يتفاعل مع الاخرين واعتبر خارطة الطريق بانها تحوي مضامين وصفها بالمهمة خاصة في قضايا ايقاف الحرب واغاثة المتضررين والحريات،وفي الاثناء خاطبت الصحفية ايمان عبد الباقي شقيقة الشهيدة سارة عبد الباقي نيابة عن اسر شهداء سبتمبر الاجتماع واحاطة الحضور بالخطوات التي مضتها اسرتها في قضيتها شقيقتها الشهيدة سارة عبد الباقي وجددت تمسكهم كأسرة بالقصاص.

    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 09 أغسطس 2016


    اخبار و بيانات

  • بيان من حركة تحرير كوش حول توقيع قوى نداء السودان
  • تصريح صحفي من الأمين السياسي لحركة العدل والمساواة الأستاذ سليمان صندل حول توقيع قوى نداء السودان ع
  • عزاء هيئة محامي دارفور في رحيل الناظر سعييد مادبو
  • الجالية السودانية بواشنطن تقيم حلقة نقاش حول كتاب انفصال جنوب السودان
  • الاتحاد الأوروبي يرحب بالتوقيع على خارطة الطريق في بيان مشترك مع مجموعة الترويكا
  • زعيم حزب الأمة القومي الصادق المهدي: التوقيع على الخريطة (عرس ) للسودان
  • حشود ضخمة تشهد محاكمة عاصم عمر حسن في جلستها الإفتتاحية
  • حركة تغيير السودان: فصول مسرحية حوار البشير تتواصل باديس اببا بخبير مكياج
  • عضو المجلس القيادي بحركة تحرير السودان للعدالة إسماعيل ابوه يوضح موقف الحركة من نداء السودان والحرك


اراء و مقالات

  • الرشيد نايل / شاعر كلية غردون بقلم مأمون الرشيد نايل
  • طلاب للتمويل ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • التعليق على الأنباء بقلم فيصل محمد صالح
  • ثُمّ ماذا بعد هذا؟ بقلم عثمان ميرغني
  • الخـدعة بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • دفاعا عن السيد وزير العدل د. عوض الحسن النور بقلم المهندس مصطفى مكي العوض- عضو المجلس الوطني
  • خارطة الطريق كلام في كلام ياعوض دكام بقلم عبير سويكت
  • محطات من الأزمة السودانية.. بقلم نور الدين عثمان
  • السودان : هواءنقياً بلاساسة !! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • عطبرة: الجو جو نقابة (2-4) النقابة: قطار الهم بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • ما هو مأخذكم علي مولانا الدكتور عوض حسن النور بقلم حسين الزبير
  • خارطة الطريق وحدها لاتكفي بقلم نورالدين مدني
  • قصيدة جديدة من وحى دراما الغربة شعر عثمان الطاهر المجمر طه
  • خارطة الطريق الدروس والعبر المستفادة بقلم مبارك قادم النور
  • الصادق المهدي أصبح عالة على المعارضة وعميلا للنظام بقلم محمد القاضي
  • (إسرائيل)، وحملة تزوير الحقائق .. بقلم د.مازن صافي

    المنبر العام
  • فجيعة السودانيين بمدينة ناشفيل- تينيسي/ رحيل الفارس البجاوي الشاب عيسى محمد هيكل حمد
  • خريطة طريق سلام السودان (بطاقة معلوماتية)
  • خريطة الطريق الإفريقية لا تعترف بـ"نداء السودان"
  • مظاهرة حاشدة حاصرت محكمة عاصم عمر الذي رغم السلاسل رفع علامة النصر(صور)
  • من كل قلبي
  • الحكومة ترفض دفع حقوق المفصولين من البنوك الحكومية وتمتنع عن تنفيذ قرار المحكمة الدستورية
  • الحٌب ... والزمان - شعر : هاشم صديق
  • اكلت المعارضة الطعم الذي دسه الصادق المهدي لها نيابة عن الإنقاذ
  • الجواز الالكتروني الجديد كارثة وانتهاك لحقوق الانسان و مجالف للقانون و الدستور
  • خدعة مفاوضات أديس أبابا الجارية: هل هي إنتاج جديد أم إعادة إنتاج للأزمة؟ بروف محمد جلال هاشم
  • عيال السمسار امبيكي و العميل الصادق يبيعون الوطن
  • عفواً! إلي الموقعين علي خارطة الطريق باديس اببا 8 اغسطس 2016م
  • أحذروا المبيدات والكيماويات الزراعية .. أحذروا الطماطم
  • الأوضاع الاقتصادية الصعبة تؤرق المصريين حتى الأغنياء (تقرير)
  • هذه الكلمات هدية للامام وجحافل خارطة طريق امبيكى
  • إردوغان يزور روسيا !!!!!!
  • دكتور منصور خالد .. ما اشبه الليلة بالبارحة....
  • هدية من عمر البشير للصادق المهدي
  • عضو المنبر قاســـــــم المهــــــداوي مسجون في مصر!
  • مغتربين السعودية .. هل قرأتم هذا الخبر ؟؟؟
  • القاتل الصامت
  • توقعات بانهيار الدولار امام الجنيه بعد توقيع خارطة الطريق.
  • الصادق المهدي سيملأ الفراغ الذي تركه الترابي
  • خبراء جمهوريون: ترامب سيكون أخطر رئيس في التاريخ الأمريكي
  • وين أردول ؟
  • التضخم يتجاوز 660% في دولة الحركة الشعبية "جنوب السودان"
  • هل تعتبر مداخلة مولانا الملك مرجعية للامضاء علي الحوار .. يوجد اقتباس ..
  • خارطة الطريق مشاكوس الثانية وفشل الطبقة السياسية في السودان " حكومة علي معارضه"
  • احالة بربار وآخرين الى الشيخ كركار اب عنقريبا طار .......
  • وفود المنافي وأحزاب الفكة حتمشي وين
  • دعوة للمشاركة فى استفتاء افضل اغنية سودانية على قناة sympatic000 باليوتيوب
  • جرائم النازيين الجدد بالسودان من ابادة وقتل وافتخار بالاغتصاب
  • تفكيك في المتناول أم إسقاط في المخيلة؟!
  • العايز جنون البقر لهتيفة واذناب النظام يدخل هنا
  • دواعش في السودان
  • وين ناس زمان
  • فضيحة: حكومة الإخوان المتأسلمين تتعمد جعل الخرطوم عفنة
  • الجعليون وفق كتاب فتحي الضو صنو النازية والخمير الحمر فى السادية بالسودان بالأدلة
  • اميرة السيد وبسمات الشيخ
  • لا لحوار الكيزان ولا لنداء السودان !!!
  • نسخة جديدة من صقر قريش .. والضحية مستثمر سعودي
  • الصراعات السياسية وتشويه الروح الديني «حقول الدم: الدين وتاريخ العنف» للبريطانية كارين أرمسترونغ
  • اتلمت اوساخ المعارضة الصادق و عرمان والاشياء المشابهة مع حكومة الكيزان
  • شيخ الأزهر لا يصافح سيدات أسرة زويل والمفتي يصافحهن… والسيسي عصبي ولا يتحمل النقد
  • مبروك التوأم الأخ عمار والاخت ولاء
  • الوطن على ( قارعة ) الطريق- lrhg
  •                    <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    · دخول · ابحث · ملفك ·

    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia
    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de