كيف نهزم اعداء السودان...مخابرات ومافيات ضد الثورة

دعوة للفنانين ، التشكليين و مبدعي الفوتوشوب لنشر جدارياتهم هنا
شهداء الثورة السودانية من ٢٥ اكتوبر ٢٠٢١ يوم انقلاب البرهان
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 12-02-2021, 10:09 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
10-05-2021, 01:11 PM

سهيل احمد الارباب
<aسهيل احمد الارباب
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 408

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
كيف نهزم اعداء السودان...مخابرات ومافيات ضد الثورة

    01:11 PM October, 05 2021

    سودانيز اون لاين
    سهيل احمد الارباب-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر




    اذا كنا نؤمن حقا بالديمقراطية هدفا للثورة ومنتهى وطريق لانتصار الشعب السودانى على اعدائه وريادة المستقبل ...وطريق للتطور الانسانى السودانى السياسى والاقتصادى والاجتماعى فليس علينا ممارسة الوصايا على الاخر فى اختلافه الفكرى واصدار الاحكام المسبقة بناء على افكارنا الخاصة وهو مايؤسس له ذات المنطق الذى يجعله يحكم عليك بذات المنطق المعطوب.
    ومسالة العزل السياسي يجب ان تكون على اساس انتهاك للقانون بمعنى الاتهام والادانه بالاجرام كما حدث فى هذه الثورة لنظام البشير وحزبه المؤتمر الوطنى. والذين شاركوه الاجرام وهذا العزل يجب ان يفتح له الطريق امام القضاءالمستقل للسماح او الرفض لعضويه هذا الحزب او بقية الاحزاب التى شاركته الحكم حال عدم ثبوت قيامهم باى جرم وهو ذات المنطق الذى يشمل الاحزاب والافراد بحق الترشيح للانتخابات
    فهم سودانيون يحق لهم ممارسة حقوق المواطنه حسب الدستور بمافيها العمل السياسي والتنظيم لذلك.
    ولكن لتحقيق العدالة والتى هى حق ومنتهى يرغب فيه الجميع فلابد من تفكيك دولة الحزب التى رسختها الانقاذ ورمت فيها بقومية المؤسسات الى البحر
    وهو مايجب ان يسبق عدالة الممارسة التى لدينا وتؤكد مصداقيتنا فى العدالة وايمانا بالديمقراطية المطلق وهى القيام بتفكيك وازالة كل مظاهر الاستغلال التوظيف السياسي بكل هياكل السلطة لمصلحة حزب المؤتمر الوطنى.
    من وزارات ومؤسسات واجهزة من جيش شرطة وامن وقضاء....الح.
    وعند تحقيق ذلك يمكننا الحديث عن عدالة واستحقاقات متبادلة واجراءات تشمل الكل فى الابقاء على مهام مخاربة الفساد السياسى وكل مظاهره بكل الاحزاب والعزل السياسي لمن يثبت اجرامه وهى قضايا لايجب ان تسقط بالتقادم من اجل ترسيخ ثقافة الشفافية المطلقة ومبداء اخلاقيات واسس العمل السيسى واستحقاقات حقوق الممارسة واسس العدالة التى تشمل جميع التنظيمات السياسية دون اى تمييز جهوى او فكرى.
    اما فيما يخص المؤتمر الشعبى والذى ساهمت عضويته بالثورة ولا اظن يوجد من ينكر ذلك بدور مقدر فلامعنى من ممارسة العزلةالسياسي تجاهه ولا اظن وجود قرار بذلك وحتى حقه بالالتحاق بمؤسسات الثورة بمافيها قحت الحاضنة السياسية.
    دون ان يعنى ذلك نجاة قياداته من المسالة القانونية بانقلاب الانقاذ او تهم الفساد بطريق الغرب او اى قضايا اخرى وهو ذات المبداء الذى يشمل كل الاحزاب.
    بمافيها مايعرف من احزاب الفكة وانشقاقات الحركات المسلحة التى كانت تؤسسها الانقاذ لتميع المواقف السياسية وابتزاز احزابها الكبرى والحركات المسلحة وخلط اوراق المواقف السياسية فى احدى مظاهر افسادها الحياة العامة السياسية والبنية الاخلاقية للمجتمع السودانى بكافة مؤسساته وانشطته الاجتماعية والسياسية والاقتصادية وكل مورثاته التاريخية وبنيانه الثقافى.
    وقد كتبنا بهذا المنهج مقالات سابقة وسبقنا ربما اخرون ولكنه الطريق الاوحد لترسيخ العدالة السياسية وفك الاختناق بطريق الثورة نحو المستقبل باسس ومبادى ثابته وراسخة وتجد الاجترام من الجميع
    وبهذه المبادى سنتجاوز خطط وتدخل مخابرات الدول الطامعة بتفكيك السودان ونهب واحتكار ثرواته للابد باستقلال الازمات السياسية وافرازاتها الاجتماعية وسوالبها على بنية الدولة ومفاصلها وهياكل وحدتها.
    وتحالفاتها مع مافيات وكارتيلات الفساد والتى تشكلت وتطورت ووصلت كل اجهزة الدولة والمجتمع ومؤسساته وهو ما اصبح مهدد حقيقى وماثل ويرى بالعين المجردة بانماء النزعات المحلية والقبلية وعودتنا اليها فى مرحلة ماقبل الطائفية من بنية الدولة وتطورها السياسي والتى رغم النقد لعا ولكنها شملت مرحلة من تطور الدولة يشكل الارتداد منها بدل التقدم للامام لمرحلة الاكثر تطورا احد اهم علامات انهيار وتفكك الدولة وهذا ما يريده الاعداء ومافيات الفساد وما اسسته الانقاذ بانحطاطها الاخلاقى لتضمن بقائها وحماية مصالح قادتها الفاسدين
    وبترسيخ هذه المبادى نقطع الطريق ايضا امام تحالف فاسدى الانقاذ من قيادات حزبهم للمافيات وتحالفها الحالى ومخابرات اجنبية وقيادات دولة ومؤسسات تشابكت مصالحهم من اجل محاولات اجهاض الثورة بصناعة الازمات وتسويق انفسهم للشعب بدايل بعد تغبيش الوعى وحملات تستغل فيها مؤسساتهم الصحفية وازرعهم الاعلامية لزراعة الاحباط والياس وابتزاز ارادة الشعب واشاعة القلق وعدم الصبر كخطوة لقلبةالطاولة لمصلحتهم وحماية ثرواتهم وامتيازاتهم المافونة
    والاهم بهذا المبداء وهو ترسيخ مبداء العدالة للجميع والحقوق للجميع وترسيخ معنى وعمق وحقيقة الديمقراطية الكبرى فى لشاعة قيم العدالة والشفافية وعدم الافلات من العقوبة وسلطان القانون والقضاء وحريات الاعلام ومبادى الفصل بين السلطات.
    والاهم ايضا فى هذا المبداء انه يفتح الطريق امام الثورة لافاق المستقبل والمساهمة الفعالة بازالة الاختناقات المفتعله باستغلال غيابه بجهل اوقصد سالب.
    ويؤسس لمقاومة التفكك للدولة ويشكل اكبر منصة وعى ثابت لسد الطريق امام التدخلات الطامعة وتمنع استغلال الازمات بواسطة المخابرات المعادية وازرعها فى التحكم بمسيرة الصراع السياسي.
    وتوجيهه لخدمة مصالحها الكارثية والتى يهمنا جميعا التصدى لها ومحاربتها والانتصار عليها كواحب متقدم ومقدس.
    ومن اجل مستقبل لاجيالنا القادمة وفتح الطريق لدور مركزى وتنموى نحن مؤهلون له بموقعنا وخبراتنا وثرواتنا وكوادرنا البشرية ويثق فينا الشرفاء بالعالم وعلى اتم الاستعداد للعون والمساهمة معنا فيه.

    عناوين الاخبار بسودانيزاونلاين SudaneseOnline اليوم الموافق 10/03/2021

  • كاركاتير اليوم الموافق 03 اكتوبر 2021 للفنان عمر دفع الله

  • ثوار القضارف يرفضون زيارة ترك
  • بيان من تجمع كردفان للتنمية( كاد )
  • مؤتمر دولي نظمته الأمم المتحدة يرفض تقويض الانتقال في السودان

    عناوين المواضيع المنبر العام بسودانيزاونلاين SudaneseOnline اليوم الموافق 10/04/2021
  • والي الخرطوم ايمن خالد نمر .. هو المسؤول الاول عن تمدد الارهاب !!
  • مهمة لجان المقاومة الثورية في السودان الآن التواثق على ميثاق انتصار الثورة
  • هي شركات مسلحة مماثله ل فاغنر وبلاك ووتر على تخلف وغباء حركات دارفور
  • عودة جزئية لموقع الفيسبوك للعمل الآن
  • مطار الخرطوم -صورة فقط
  • ما هو احساسك بتوقف منصات التواصل الاجتماعي
  • جاءتك فرصة يا رئيس بكري ابوبكر بعودة المنبر للعالمية بعد توقف خدمات الفيس بوك
  • توقف الفيس والواتس
  • توقف خدمة فيس بوك و واتس اب و انستغرام
  • تعطل وسائل التواصل الاجتماعي ...
  • دكتور حمدوك متحدثا الى الشعب فى ساحة الحرية
  • "نعم للشرق مظالم".. سئمنا من هذه الإسطوانة المشروخة.
  • عناوين الصحف الصادرة في الخرطوم اليوم الاثنين 4 اكتوبر 2021
  • الصحفي عثمان ميرغني عن الشكلة والراهن السياسي في تلفزيون FM هلا
  • الحرية والتغير تكون او لاتكون
  • دوله اسرائيل الكبرى ام تركيا العثمانيه الكبرى ؟؟
  • شكاوى من رفض البنك المركزي استلام فئة الـ(50) جنيهاً من المصارف
  • رئيسة وسكرتيرة المبادرة تعرضت لمطاردة من مجهولين بدأت من أمام وزارة المواصلات
  • لكل عسكر السيادي نقولها وبلا خوف -لن تقيلوا اي عضو مدني بالسيادي
  • على ذمة الراكوبة: استمرار إطلاق رصاص كثيف في جبرة مربع 15
  • هذا الثائر نموذج رائع للجيل الراكب راس صمام أمان ثورة ديسمبر المجيدة
  • غرفة الزيوت السودانية تقول - زيادة في تعريفة الكهرباء 1000%
  • جماعتنا ناس كندا يا جماعة أنتو غرايمز دي الحصل ليها شنو ؟
  • ترك فتح أكبر باب لتهريب السنابك من كل فج
  • صناديد لجنة التفكيك.. بريق يخطف الأبصار
  • انقلابك ما بفيدك ! .. بقلم: زهير السراج
  • البهلوان الاحمق ! .. بقلم: زهير السراج
  • صلاح مناع ووجدي صالح..أرقد عشان ماتموت..
  • منتظرين رد الحكومة اليوم تنتهي المهلة..
  • شخصية البرهان ! .. بقلم: زهير السراج
  • ***** مبروووووك البرهان الثالث افريقيا *****
  • أصحاب السبت.. الانقلاب المدني!! بقلم عمر القراي
  • طيب اهو "تاور" كلامو كويس ...وين بقية السيادي المدني لا اسكت الله لكم حسا؟؟؟؟؟؟
  • القبض على سبعة إرهابيين بأم درمان حي الروضة
  • سيارة روز رايز كوليان الفاخرة 2021 السعر والمواصفات
  • البرهان ... سلم العهدة ... بتدقو 😃😃😃
  • مع فتح باب التقديم للوتري، هذه الأشياء تزيد فرصك بالفوز
  • حاضنة مناوي جبريل.. تقفز فوق جماجم الشهداء!
  • الفريق عابدين الطاهر ل(السوداني): الشرطة فقدت أعداداً كبيرة من الكفاءات ولكن….!! حوار
  • تعيين جايلز ليفر سفيرا لبريطانيا لدى السودان
  • الهادي ادريس: الأزمة السياسية عطلت مجالس السيادة والأمن والبرلمان
  • قحت الاصلية- ليس من حق العسكر أبعاد “الفكي” وجميع الحقوق بالسيادي متساوية

    عناوين المقالات بسودانيزاونلاينSudaneseOnline اليوم الموافق 10/04/2021

  • صحيفة الديموقراطي:هيثم الفضل
  • متى سينتهي قرن الذل والهوان في ألسودان ؟
  • ليس هناك أزمة دستورية ،العدالة لا تتجزأ!!
  • ليس هناك أزمة دستورية ،العدالة لا تتجزأ!!
  • أمل أحمد تبيدي:سياسي منافق وعسكري مغامر!!!
  • معرض إكسبو دبى 2020، خطى فرنسية و إماراتية نحو التزام بيئي موحد لنخلق غدًا أفضل.
  • اكلت يوم أكل الثور الأبيض: الصادق عيسى حمدين
  • غاندي والاستاذ العظيم . ثروت قاسم
  • أفعال أسر العمد العميلة في الحلفاويين مثل أفعال عمد يهوذا في بني إسرائيل
  • الاحتلال العسكري الاسرائيلي والخيار الوطني الفلسطيني بقلم:سري القدوة
  • وفجأة خرج إبراهيم الشيخ من عباءة البرهان وحميدتي، مغاضباً..
  • أمل أحمد تبيدي هل السياسة حرفة؟
  • حــامد ديـــدان:محمد ماذا بعد الفترة الإنتقالية ؟!
  • أوقفوا العبث و أعملوا على حلحلة القضايا الملحة ! علي الناير
  • لرئاسة السيادي عشان خطبة .. كمال الهِدي
  • المشهد تديره اجهزة استخبارات النظام البائد..
  • الخطة متواصلة للإنقضاض على ثورة الشعب
  • حــامد ديـــدان محمد: عقابيل الإخوان في السودان
  • البرهان بين حسابات البيدر وحصاد الحقل..!!.
  • احترامنا للجيش أصيل لا يحتاج لِأي(برهان), و لكن....
  • ياسر الفادني:إنا نغرق...نغرق
  • غرائب الاخبار .لجنة الآجال الغير قانونية ولادستورية!
  • لا لحكم العسكر فى السودان فالعسكر ملك المواطنين – بقلم عبد الله ماهر كورينا
  • العملاقة تصبح ملعقة:مصطفى مُنِيغ
  • الأطراف حين تتخوف وتتوجس !! بقلم الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد
  • لجبريل إبراهيم: أطلق سراح زريبة وخميس وآخرين وفض السيرة
  • عبد العزيز الصاوي رحيل دون وداع
  • أضبط حكومتك ووزرائها بال ministerial code يا حمدوك
  • حمدوك .. اقتصاد زراعى .. اضاع المسور .. واضاع المسار ...
  • مؤسسات ضخمة، مؤسسات قاتلة
  • شداد وهجوم الصبية والأرزقية والفلول
  • من ضرائب الغربة : The Single Parents
  • الصراع الاداري في المريخ ينتقل للحرية والتغير
  • في الدلتا قبل المصب د.أمل الكردفاني
  • كيف إنتفش البرهان وحتاهو قرض وإفتعل شكلة لرب السما ورفض الوساطة مع قادة الثورة ؟
  • اهمية العمل العربي المشترك ودعم الشعب الفلسطيني























  •                   


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات



    فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de