البشير والفكي (الساحر) بقلم د.آمل الكردفاني

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-09-2018, 01:36 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
06-12-2016, 05:58 PM

أمل الكردفاني
<aأمل الكردفاني
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 649

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


البشير والفكي (الساحر) بقلم د.آمل الكردفاني

    04:58 PM December, 06 2016

    سودانيز اون لاين
    أمل الكردفاني-القاهرة-مصر
    مكتبتى
    رابط مختصر


    في السادسة عشر من عمري ؛ ساقني الفضول لدراسة السحر ، طبعا كانت دوافع المراهقة معروفة ، فتعلم السحر يعني أن كل الأبواب ستفتح أمامك ، المال والعاطفة على وجه الخصوص ، والسبب الجوهري الذي قدح في ذهني هذا الدافع هو أنني وجدت في مكتبة والدي الضخمة كنابا متوسط الحجم عن السحر ، كان عنوانه الجواهر اللماعة ﻹحضار ملوك الجن في الوقت والساعة ، هذا الكتاب يعتبر كتابا شاملا لعلوم السحر فهو يعلمك كتابة الطلسم وضرب المندل والتوافقات الفلكية مع أسرار الحروف وروابطها بالجن العلوي والسفلي والأدعية الموجهة إلى كبار ملوك الجن ومن أهمهم إبليس ، والكشف عن خدام الحروف والآيات القرآنية وعير ذلك، كان كتابا شيقا ، قضيت أشهر في قراءته ، وبعد أن أتممت فهمه ، اقتنيت أدوات السحر ؟ خاصة البخور بأنواعه الدمعة السائلة ، دم الأخوين ، العود ، الحزنبول ، ...الخ ، وبدأت في ممارسة السحر حتى أنني حصلت على إجازة من أحد الشيوخ ، في الواقع كانت الممارسة محبطة جدا ، فاكتشفت أن هذا السحر ليس في الواقع سحرا بل خزعبلات ، وأن القدر الإلهي هو الحقيقة المطلقة ، أما المفاهيم التي تثير فكرة كسر الناموس الكوني فهي ليست سوى أوهام طفولية ساذجة ، وبعد صبر وتأني توصلت إلى نتيجة حاسمة وهي أنه لا يوجد ما يسمى بالسحر ولا الجن ولا إبليس ، وأن هذه الكلمات جاءت كرمزيات في الطرح الديني كالرمز إلى الشر ، والظلمة والقبح وخلافه ، وفي أحسن الفروض والأحوال ، من الممكن أن تتجسد واقعا لقدرة إلهية في العالم الآخر أي عالم الحساب ، كما تتحدث أرجل الإنسان ويديه كاشفة عما اقترفه من جرم وظلم في الأولى. توصلت إلى هذه النتيجة بعد سنتين من تجربتي السحرية ، وألقيت الأمر وراء ظهري ، ملتفتا إلى دراستي القانونية ، قضيت أربعة عشر عاما في القاهرة وعدت راشدا ، وقد أفصحت الحقائق كلها عن وجهها أمام ناظري ، واستبانت السبيل في المسائل الميتافيزيقية ، وتحللت من ربقتها . ولكنني لاحظت بعد عودتي أن الشعب السوداني لا زال مرتبطا بتلك المفاهيم البالية ، ساقتني ظروف معينة إلى أحد الفكيا المشهورين مع أحد أصدقائي ، فوجدت قاعة فسيحة حشيدة بالخلق ، فمنهم من يعتقد بأنه ممسوس ، ونساء منهم من تعتقد أن امرأة أخرى عملت لها عمل ، وعوانس يبحثن عن الزواج ، ومجانين ، وخلقا كثيرا شاهدته فمنهم من يمشي على رجلين ومنهم من أعاقته الأقدار ومنهم المبصر ومنهم الأعمى ، وكانت الصالة تعج بأنواع البخور الذي أعرفه جيدا من تجربتي القديمة ، كان كل واحد من الناس يتقدم إلى الفكي فيضع بعض المال تحت خرقة تغطي الطاولة فيستمع له الشيخ باهتمام ثم يمنحه لفافة ورقية بها بخور وماء مقروء عليه ، ثم (يعزم) ، على رأسه ، أي ان يتلو بعض القراءات ، وهو يتفل على يديه ويمسح بها رأس الممسوس ، بعملية حسابية بسيطة فإن دخل هذا الفكي اليومي لا يقل عن عشرة آلاف جنيه (عشرة ملايين بالقديم) وثلاثمائة ألف في الشهر ، فتحسرت أيما حسرة على تركي للسحر وأوهامه فكم من موهوم لا يعالجه سوى مزيد من الوهم في هذا البلد المنكوب سياسيا وعقليا واقتصاديا وثقافيا وعلميا بل وحتى رياضيا ، لكن الأدهى من ذلك والأمر أن طبقات عليا من المجتمع من رجال السياسة والعلم تتشبث بأعطاف هذا الفكي الدجال وتستدعيه لقضاء حوائج ضد القدر الرباني ، وتحاول كسر الناموس الإلهي الذي تم تسطيره في الأزل ، وجدت أساتذة جامعات وأطباء ومهندسين ورجال دولة ، يتبعون الدجل ، بل بلغ الأمر ذؤابته برأس الدولة الذي ليس فقط يؤمن بهذه الأوهام بل يتبني السحرة ، والفكيا ، ويسجن بعضهم اعتقادا بأنه قد عمل له عملا سلبيا. لا أعرف يا سادة هل أضحك أم أبكي من هذا الجهل المستشري ، فكما يقول المثل ، القلم ما بزيل بلم ، كانت الشائعات تقول بأن جعفر نميري أيضا كان مؤمنا بهذه الخزعبلات ويجمع حاشية من الفكيا والسحرة ، ويقال بأن عصا البشير هذه مقروء عليها فإذا رفعها خضعت له الحشود والجماهير.
    يا سادة نحن في الألفية الثانية ، حيث وصلت المسابر الفضائية إلى كوكب المريخ ، وانتشرت التكنولزجيا فبتنا نحدث بعضنا البعض وملايين الكيلومترات تفصل بيننا ، وصار ما يحدث في دولة ما نراه عيانا بيانا في التو واللحظة ، وغير ذلك مما يكشف عن أن عقل الإنسان قد تجاوز حتى قدرات الشياطين ، ومع ذلك يعيش المجتمع السوداني بأغلبية ساحقة في عهود الظلام والإظلام العقلي ، حتى أن اقبح فتاة عندنا تعتقد بأنه قد تلبسها جن هندي ، ولا أعرف في الواقع لماذا ترك الجن الهندي الشقراوات الروسيات والأوكرانيات وجاء إلى فريق من فرقان الصحراء السودانية ثم تلبس هذه الفتاة من دون نساء العالمين (جن معندوش نظر) ، إن العالم اليوم في صدام غير متكافئ بين العقل والماورائيات ، حتى الفلسفة المثالية فقدت أوجها وصار أفلاطون من ذكريات التاريخ الفلسفي الآفل ، وكل ما هو مضاد للعقل يتآكل ، فالعلم هو المنتصر لا محالة في هذه الحروب والمعارك كما أكد ذلك نجيب محفوظ في أولاد حارتنا ، لا ظال رئيسنا يتبع الفكيا ، ووزيرنا يتبع الفكيا ، واستاذنا يتبع الفكيا والدجالين بل حتى أصغر خفير يؤمن بالدجل والشعوذة، بالله عليكم هل هذه أمة يرجى منها رجاء. قوموا إلى عقولكم يرحمكم الله.
    *************
    6ديسمبر2016
    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 06 ديسمبر 2016

    اخبار و بيانات

  • جهاز الأمن السوداني يُصادر عدد (الثلاثاء 6 ديسمبر 2016) صحيفة (الميدان)
  • أمين الشباب و الطلاب بحركة تحرير السودان للعدالة يطالب بإعادة الطلاب المفصولين من كلية الطب بجامعة
  • قوات مصرية تعتدي على معدنين داخل الحدود السودانية
  • مصدق لهم من وزارة المعادن القوات المصرية تعتدي على معدنين داخل الحدود السودانية
  • مذكرات قبض من الإنتربول بحق متهمين فى قضية خط هيثرو
  • وزير النقل السودانى: طائرة (سودانير) المعروضة للبيع خُردة
  • مأمون حميدة: مستشفى أحمد قاسم أدخل خمسين مليون دولار من عمليات القلب والكلى
  • الحكومة السودانية: منعنا رياك مشار لعدم حصوله على تأشيرة دخول
  • كاركاتير اليوم الموافق 06 ديسمبر 2016 للفنان عمر دفع الله عن العصيان المدنى المزعم فى ١٩ ديسمبر ١٦


اراء و مقالات

  • ثناء النور حمد على الاستعمار البريطاني وشجبه للحركة الوطنية السودانية بقلم محمد وقيع الله
  • إنقلاب الرقيب أول عبد الحليم! بقلم أحمد الملك
  • إعصار صحراوي قادم.. و أوانه يوم 19/12/2016.. بقلم عثمان محمد حسن
  • حكومة خدمات ما بعد (الموت) بقلم عصام جزولي
  • استثمار وزاري ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • لن يختفي السودان يااسحق فضل الله؟! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • هل قال الاتحاد.. يطرشنا..؟ بقلم فيصل محمد صالح
  • من باع؟ ومن قبض الثمن؟ بقلم عثمان ميرغني
  • من (هسه) !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • سودانير والصديق الجاهل! بقلم الطيب مصطفى
  • همباتى , وفانوس شعر نعيم حافظ
  • فلسطيني في أندونيسيا بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

    المنبر العام

  • 19 ديسمبر _عصيان #
  • وكوتة اخري من المخدرات دخلت بورسودان في كراتين تفاح ... ( صور )
  • بأسَهُمْ بينهُمْ لشديدْ .. إِتِكاءَةٌ على زاويةِ الساحةِ الخضراء الخالية
  • اري ان انسب موعد لتجديد العصيان المدني هو في يوم عيد الاستقلال ١/١ /٢٠١٧
  • مبروك عليكم الغسلة دي ليكم يا مناضلي الكيبورد
  • رقصةُ الجسدِ المُتكسِّرِ
  • عوووووك الطيارة الوقفوا بيعها في موقع ebay معروضة للبيع هنا sky4buy.com
  • صندوق المناضلة ام كبس
  • هل هو رهن لاصول مشروع الجزيرة ام تمهيد لبيعها حراج
  • قائمة العار الاعلامية(صووور)
  • الواحد بقى عايش بالبنية والشلوت.. ياخ حاجة غريبة
  • عرض طائرة سودانير في موقع اخر
  • قوات مصرية تدخل الحدود السودانية وتستولى على منجم دهب!! فضيحة والله..
  • هَؤُلاء الطَّابُورُ الخَامِسِ يَوْم 19 وَ هَذَا رَدُّنَا!
  • عااااااااااجل لشرفاء وشريفات الداخل(صور)
  • بحر ابوقردة في ورطة وشركات الادوية في حيرة
  • ~ بمزيد من الحزن و الأسى تحتسب نيويورك شقيقة الأخوان: عبدالرحيم و الطاهر الخيام ~
  • دنقلا لقاء البشير قاطعته بعد ابوظبي “الساحه الخضراء”
  • هاااام وعااااجل.ما يختص بلجان العصيان,,بيان
  • "الدولة الرسالية" "اللذيذ تفاحا"!
  • فتح شنط القادمون بمطار الخرطوم و سرقة محتوياتها
  • النظام بلغ حالة من الإفلاس للمرة الثانية يعرض طائرة سودانير
  • أسماء تجارية مدهشة
  • للما عارفين يعني ايه الدقيقة بشلن
  • النظام يصادر صحيفة الميدان عدد اليوم
  • خلف كواليس السلطة والحركة الإسلامية (الخرطوم مدينة لا تعرف الأسرار )
  • الكاروري وزير المعادن : السودان الثاني في إفريقيا من حيث إنتاج وتصدير الذهب.
  • الي الاخ الصديق الغائب Aburesh
  • في خطوة خطيرة قام الموتمر الوطني بإعلان حل لجنة 7+7
  • بان كي مون يصدر قرارا بتعيين السودانية هديل ابراهيم، عضوا باللجنة السامية لتمويل الأنشطة الإنسانية
  • صدور... الهلوسة
  • وقفة على فعلٍ ماضٍ !
  • زول ونسة
  • د. فردوس جامع, محجوب على, وسكان ولاية التارهيل : التهنئة لروى كوبر, الحاكم الجديد لولاية التار هيل
  • السودان: نفط وذهب وميناء وأرض وماء وإنسان وهواء:وطن للبيع وطن للبيع وطن للبيع!!
  • جنرال الغفلة ( عمر البشير) ال ٣٦ ضمن قائمة أغنى ٥٠ افريقى !!!
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    06-12-2016, 08:05 PM

    خالدة


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: البشير والفكي (الساحر) بقلم د.آمل الكردفان (Re: أمل الكردفاني)

      جميل أن تعود إلى هذا النوع من المقالات لأنك تبرع فيه ودع تخذيل الشباب والتكلم عن العصيان فمعظم هؤلاء الشباب ولدوا بعد الانقاذ في ظل كبت كبير للحريات حتى في الملبس والآن انتفضوا وأدركوا أن مستقبلهم في خطر وهذا اول الغيث حتى إذا لم ينجح مثل هذا النوع من المقاومة فعندها سيتبنون دعوتك وسيلجاون إلى الخطة (ب ).....أي عمل حتى لو يسقط شلة الحرامية ولكنه سيضعفهم ويرعبهم واجب علينا دعمه بشتى الوسائل المتاحة. شكرا المقال أعلاه حقيقة رائع.
                       |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de