دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا
أرتِق الشَرِخ دَا/ العِصيان ناداك
الشعب الملهم.. لن يصبر من كدا أكثر
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
أكتب وأهرب: (أوقاف ) قوقل..و (سبيل ) الفيسبوك ...! بقلم يحيى العوض
نيويورك 10 ديسمبر، حوار حول الحراك المعارض في السودان في ختام معرض الاشكال والجسد
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
مقال للخائفين على السودان من مصير ليبيا و سوريا إن حدث التغيير
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-10-2016, 10:26 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

صمت القُبور وأحاديثها..! بقلم عبد الله الشيخ

07-10-2016, 08:08 PM

عبد الله الشيخ
<aعبد الله الشيخ
تاريخ التسجيل: 10-13-2014
مجموع المشاركات: 80

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
صمت القُبور وأحاديثها..! بقلم عبد الله الشيخ

    09:08 PM July, 10 2016

    سودانيز اون لاين
    عبد الله الشيخ -الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر



    خط الاستواء



    ذهب الظمأ، وابتلّت العروق. ولمّا أقبل العيد، وقَعت "العُصبة" في بلاء عظيم ،عندما تفجّر شيخهم المدفون في قبره ، كأنّه لَغَمْ، بينما أطبق صمتاً، شهيدهم الحي..وبين صمت القبور وأحاديثها، لم تخفُت جذوة الأمل لدي "العُصبة أولي البأس"، في ايقاف بث حلقات "شاهِد على العصر"، ذلك المُسلسل الذي حوَّلَ قناة الجزيرة، من قناة "دَعَوِيّة" إلى شاشة آكشن..!

    الشيخ "فكّاها" ولم يخْشَ عُقباها..!

    لم يترُك العُصبة تهنأ بعيدها..!

    لكن العُصبة التي نعرِف، لا يمكن أن تيأس من سنسرة أو أيقاف البث..هذا هو المأمول، لأن الحلقة الثانية عشرة، من شهادة الترابي على عصره، مكّنَته من اصطياد عصفوريه ،علي نافع وعلي عثمان، وإذا ما سارَ، على هذا النَّهج، فسيقول الكثير..!

    المسألة بالِغة الخطورة، أن يتحدّث الشيخ من الدّار الآخِرة، مثلما فعل دشين ، قاضي العدالة..فهل مِن عدالة، يمكن أن نخرُج بها، من توثيق، يتم بثّه تحت مظلة اتفاق بين أطراف العُصبة ، ذات الأثر الباقي..؟

    شهادة الترابي على عصره، أكدت أن صمت القبور أمرٌ مستحيل، مثله مثل موت البعث، إذا كان "موث البعث شيئ مستحيل"، كما يقول شاعرهم..و بالمناسبة..لقد أظهر الترابي، اعجابه الكامِل بالرئيس صدام حسين، حتى أنه قال في حقه "ماشاء الله"، عندما سأله مقدِّم البرنامِج، عن انطباعاته بعد لقاءه صدّام في بغداد بعد غزوه للكويت.

    بدا الشيخ مفتوناً بصدّام، و على وشك أن يتبعثن، لولا أن النّشامى كانوا عنه في شغلٍ آخر ،عبّر عنه بقوله، أنهم في الداخِل السوداني، لم يكونوا على وفاق مع حزب البعث..قال الترابي في شهادته ، أنّ صدّام أثّر بقوة منطقه ، في وفد الوساطة، الذي ذهب لإقناعه بالخروج من الكويت، وأشار إلى نقاط الإلتقاء بين البعث والاخوان، وأنكر في نفس الوقت تأييده للعراق ، وأقر بأن الخرطوم دفعت ثمناً مِن ذلك..فكيف هو الفشل السياسي، إن لم يكن في دفعك ثمناً، لموقف نقيض..؟

    قال الترابي أن عضو مجلس قيادة الثورة ،عثمان أحمد حسن،أُخرِج من مجلس قيادة الثورة، لأنه دعا إلى تشكيل بؤر ديمقراطية داخل النظام الجديد..وفي معرض تعليقه على علاقة المدنيين بالعسكريين،في بداية الانقاذ قال، أن العسكر في البداية، كانوا يجلسون إليه "مؤدّبين"...واردف عبارته التي بين قوسين بضحكة، أضحكتنا، وربما أضحكت معنا ملائكة الوفاق الوطني..!

    معانٍ كثيرة، حملتها ملامة الشيخ لتلاميذه الذين ربّاهُهم على يديه، عندما قال، أن لا أحد منهم "جاب خبرو" بعد الضربة التي تعرّض لها في كندا، لأن تلاميذه / صنائِعه ، ظنوا أنّها نهاية البطل ، وإنه سيصحو من غيبوبته طِفلاً..!

    تقييد الحروف بهذا التشكيل ، يضيئ الطريق، بأكثر مما تضيئه توربينات سد مروي العِملاق، خاصة إذا عرِّج الشيخ على تفاصيل سقوط الطائرات، أو هابِش قليلاً، السِّت نيفاشا، أو أعاد أحاديث دارفور.. كل هذا قد يرِد ذكره، في أحاديث القبر، بينما سيبقى الشك في محله، من الحوادث المشتركة بين الطرفين..

    ولسه يادوبك..الشيخ لسّه، ما دخل في الغريق.. هذه فقط ، حكاوي السنوات الأولى إنقاذ..هذه الحكاية التي شغل بها الترابي أحياء الخرطوم والقاهرة، حكاية قديمة، أفرد لها فتحي الضو صفحات وصفحات، لكن الجّديد،ما ألمح إليه، بأن هناك ما هو أخطر...ترى ماذا سيقول بعد هذه الجدعة المجنونة، التي قضت على حظ إثنين من عتاولة الانقاذ..؟

    حديث القبر الأخير، جعل نصيب شيخ نافع وشيخ علي، في السُّلطة، أقلّ من جردية الفقراء في ديوان الزّكاة..لكن ماذا يقول شيخهم ، بشأن الشهيد الحي، محمد حسني مبارك..؟ بكم باع صمته، ومن دفع له، وتحت أي بند من بنود الموازنة العامّة..؟

    لا تغضب، عزيزي المُشاهد، إذا "تزاوَغَ" مقدِّم البرنامِج وضيفه، من هذا السؤال، فكلّهم أخوان..!





    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 10 يوليو 2016


    اخبار و بيانات

  • د./ تهاني تشيد ببوابة السودان الإلكترونية وخدماتها في مجالات التطبيقات والخدمات الإلكترونية
  • تنظيم عمل (ستات الشاي ) و(58) سوقاً لاحتياجات المواطن بالخرطوم
  • تفاصيل أحداث القصر الرئاسي بجوبا
  • موسى هلال يزور نهر النيل بأسطول من السيارات
  • انتقال القتال من القصر الرئاسي إلى مجمع الوزارات كي مون يطالب بـ"تأديب" مشعلي الحرب والفتنة بجوبا
  • حركة العدل والمساواة السودانية أمانة الشؤون السياسية تعميم صحفي
  • تجدد الخلافات بين مجموعتي الحسن الميرغني و أحمد سعد عمر
  • د. ربيع عبد العاطي: يقلل من إفادات الترابي بشأن محاولة اغتيال مبارك
  • التفاصيل الكاملة للأحداث بدولة جنوب السودان
  • كاركاتير اليوم الموافق 10 يوليو 2016 للفنان ود ابو بعنوان قال أيه؟ مسعى لإشعال النار.!!!


اراء و مقالات

  • حرب القبائل ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • المؤتمر السادس للحزب الشيوعى السودانى بين التفكيك و التدجين و التثوير بقلم حمد ابراهيم
  • أمريكا تضغط على المعارضة... و تدَرِّب ميليشيا حميدتي أمنياً.. بقلم عثمان محمد حسن
  • علم طفلا .. عيد مختلف بقلم عواطف عبداللطيف
  • الترابي وتطهير الذاكرة بقلم الطيب الزين
  • نتوسَّد ملامح الفصول بقلم حسن العاصي كاتب فلسطيني مقيم في الدانمرك
  • في ذكرى الانفصال بقلم عمر الدقير
  • كتاب شرحبيل بقلم فيصل محمد صالح
  • في انتظار (صفارة الحكم)..!! بقلم عثمان ميرغني
  • (بعد إيه) ؟!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • الفضيحة ! بقلم الطيب مصطفى
  • حكومة تغتال الطفولة!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • سين بلال شين: بين العزة بالثقافة العربية وبين الاستعلاء بها بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • يومٌ في الناقورة على تخوم الوطن بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • ﺃﺑﺮﺩ ... ﻣﺎ ﺑﻴﻦ ﻣﺄﻻﺕ ﺍﻹﺳﺘﻘﻼﻝ ﻭ ‏( ﺑﺮﻭﻕ ﺍﻟﺤﻨﻴﻦ ‏) ﻋﻨﻚ ﻳﺎ ﺩﻛﺘﻮﺭ ﺟﻮﻥ ﻗﺮﻧﻖ ﻧﻜﺘﺐ !(3 ‏)
  • من حسن إسلام المرء بقلم ماهر إبراهيم جعوان

    المنبر العام

  • على السودان الجار الحكيم العاقل استخدام نفوذه لتهدئة الأوضاع المأسوية بدولة جنوب السودان
  • أحياء سنن التكافل والمؤاخاة: إيواء جنوبي فى داخل منازلنا واجب إنسانى ودينى.
  • إعادة الوحدة من طرف واحد .. خيار منطقي تحتمة الظرفية ..
  • الحجاج بن يوسف الثقفي-قصص عجيبة
  • الجنجويدى موسى هلال يصل ولاية نهر النيل
  • متى نرتاح من هم وغم الفضائيات السودانية ؟
  • انطفاء نيران مدعي السلفية في المنبر واندثار دعاوي كراهية المختلف دينيا ومذهبياً
  • الملتقى السوداني الثقافي بالرياض يُعلن عن المنح الدراسية للطلاب والطالبات للعام 2016/2017م
  • طلب خاص من الأخ مهندس بكري أبو بكر
  • كل عام وأنتم بخير
  • إلى أين سينتهي بنا المطاف؟ غناء و رقص و جيش ‏من فنانين و طبالين على قفا من يشيل.‏
  • ( تيمان في العيد ) تلفزيون السودان برنامج كان ممتع
  • كل الموانىء كلتا يديك
  • ماذا يحدث في جوبا الآن ....؟؟؟؟؟
  • اجب على السؤال التالى معززاً اجابتك بالخصائص النفسية والشخصية لكل من المضيفتين فى الحالتين...
  • اليوم الموافق 10-يوليو-2016 موعد بدء العام الدراسى الجديد بالخرطوم
  • أحاطوا بكم إحاطة السوار بالمعصم..إسرائيل تغزو الدول الأفريقية المجاورة لشمال السودان!
  • ليه كدا يا بشير عباس ؟!!!!
  • سيرينا وليامز..تفوز ببطولة ويمبلدون..فيديو.
  • ► وافق شن طبقه ◄
  • السفارة السودانية بالقاهرة تهتم بازمة ركاب الطائرة الاريترية
  • أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 09 يوليو 2016
  • بالامس الرئيس المصري يتجول ببسكلته . ونظيره الاسرائيلي يتجول في افريقيا للسيطرة على حصة مصر المائية




    Latest News

  • Statement by the Secretary-General on South Sudan, New York, 8 July 2016
  • Sudan OCHA bulletin 27: Blue Nile State requests aid for 37,900 returnees
  • Security Council Press Statement on Fighting in Juba, South Sudan, 9 July 2016
  • Sudan largest producer of cannabis in Africa
  • Hassabo Mohamed Abdul-Rahman Directs Youth Union to Implement Projects at War-Affected Areas
  • Massive influx of South Sudanese refugees in Sudan
  • President Al-Bashir Phones Salva Kiir and Riek Machar
  • Sudanese student dies in Iraq
  • Chairman and Members of Grievances Chamber in North Kordofan Appointed
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    · دخول · ابحث · ملفك ·

    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia
    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de