إما الحميدان موسى وهارون او الطوفان والجراد والقمل والضفادع والدم ؟ 1/2كتبه ثروت قاسم

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 02-07-2023, 11:15 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
08-18-2022, 03:45 AM

ثروت قاسم
<aثروت قاسم
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 665

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
مكتبة سودانيزاونلاين
إما الحميدان موسى وهارون او الطوفان والجراد والقمل والضفادع والدم ؟ 1/2كتبه ثروت قاسم

    03:45 AM August, 18 2022

    سودانيز اون لاين
    ثروت قاسم-Sudan
    مكتبتى
    رابط مختصر





    [email protected]
    + الراهن السياسي ؟
    الا ترى يا حبيب ان الارض في الحدادي مدادي قد إضطربت هذه الايام كما إضطربت ذات يوم بالمتنبي بدرب القلة ، حتى شفى لقاء الصبح كمد المتنبي ، والليل قتيل في الفجر .
    قال :
    لقيت بدرب القلة الفجر لقية ...
    شفت كمدي والليل فيه قتيل .
    فهل يشفي لقاء الصبح كمد اهل بلاد السودان ، والليل قتيل في الفجر . وقبل ذلك هل يهل الفجر فيقتل ليل السودان الطويل .
    هذا هو سؤال المليون تعريفة .
    نتمنى ان نرى ليل بلاد السودان ، وقد إستشهد وسالت دماؤه تغطي زرقة الفجر في مشهد آخر لفوضى الكون ، أو كما قال احدهم .
    لكي نخرج من عنق الفتيل ، ونفر من فوضى الكون إلى الرحاب الواسعة الفسيحة ، حيث القمح والوعد والتمني ، نحتاج للثلاثي المرح :
    الرؤية الإستراتيجية الثاقبة مع المشروع التفصيلي المُكمل ، والإرادة القوية المثابرة والصامدة ، وإنفاذ الرؤية بالعمل الدؤوب ، والتماسك ، والإصرار .
    في يوم قال محمود درويش :
    لو يذكرُ الزيتون غارسَهُ
    لصار الزيت دمعا !
    ( الرؤية والارادة والإنفاذ )
    الأرض ، والفلاح ، والإصرار،
    قل لي : كيف تُقهرْ...
    هذي الأقانيم الثلاثة ...
    كيف تُقهرْ؟
    يحتاج اهل بلاد السودان لقنديل لا ينضب زيته ، مُلهم للاجيال ، ولمعنى الشجاعة والإستقامة والتضحية دفاعاً عن ثورة ديسمبر المجيدة وتثبيتاً لمعاني السلام والحرية والعدالة ، حتى يشفي لقاء الفجر ، والليل فيه قتيل ، كمد اهل بلاد السودان ، الذي يحترق حالياً .
    نزعم ، وبعضه إثم ، إن هذا القنديل الاسطوري يجسده الحميدان ... حم يتي وحم دوك ، كما سوف نحاول تبريره في هذه المقالة من حلقتين .
    + فسطاطان؟
    الراهن السياسي يحتوي على فسطاطين :
    الفسطاط الاول ينهاض إنقلاب 25 اكتوبر 2021 .
    الفسطاط الثاني يدعم الإنقلاب.
    يتكون الفسطاط الاول من مسيرة واحدة ، بعدة مسارات مستقلة ... فتجد مسار تحالف قوى إعلان الحرية والتغيير ، ومسار لجان المقاومة ، ومسار تجمع المهنيين ، ومسار الحزب الشيوعي ، ومسار الحلو ، ومسار عبدالواحد .
    تسير هذه المسارات الستة في مسيرة واحدة هدفها النهائي إقتلاع الإنقلاب من جذوره ، وتكوين حكومة مدنية ذات مصداقية تحتكر السلطة التنفيذية خلال ما تبقى من الفترة الإنتقالية .
    نقطة على السطر .
    اقلب الصفحة .
    يتكون الفسطاط الثاني من مسار الجنرال البرهان وزمرته الباغية من الكيزان داخل وخارج الجيش وكيزان المؤتمر الوطني ، مسار تحالف الموز والمحاشي ، مسار مولانا الميرغني مالك الحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل ، ومسار السيد مبارك الفاضل وغيره من التافهين حارقي البخور للكيزان .
    الجنرال البرهان ومساراته العبثية يجسدون الآية 9 في سورة البقرة :
    يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلَّا أَنفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ .
    يحاول الجنرال البرهان خداع الشعب السوداني والمجتمع الدولي بقوله ، فض فوهه ، بانه لا يوجد الا خياران :
    التوافق الوطني او الانتخابات .
    وهو يعرف كما جوع بطنه إن وجدي صالح لا يمكن ان يتوافق مع مني اركو مناوي ، وإن عمر الدقير لا يمكن ان يتوافق مع مبارك الفاضل ، وإن لجان المقاومة لا يمكن ان تتوافق مع تحالف الموز والمحاشي ... فوجهة الاولين الفجر الساطع ، ووجهة الآخرين المغيب الداكن ... ولا يلتقيان . وبالتالي يركز الجنرال البرهان على خيار الانتخابات المخجوجة التي تاتي به وزمرته الباغية للسلطة التي يرضى عنها ويباركها المجتمع الدولي ... ومن ثم إيعازه لصوت سيده مولانا الميرغني بأن يقترح الانتخابات المحلية والولائية في ظرف 6 شهور ، والانتخابات التشريعية والرئاسية في ظرف سنة .
    وَمَا يَخْدَعُونَ إِلَّا أَنفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ .
    في هذا السياق ، في يوم الاربعاء 17 أغسطس 2022 ، ذكرت صحيفة افريقيا انتلجنس ان بيت محاماة في باريس قد نجح في جمع 14 من المُدعين الجدد ، الذين سوف يشهدون ضد الهالك البشير امام محكمة الجنايات الدولية في لاهاي ، وضد الجنرال البرهان ، في ادوارهم الدموية في ابادات دارفور الجماعية في عام 2003 .
    والوضع هكذا ، وهو كذلك ، فكيف يفك الجنرال البرهان الكنكشة في السلطة ؟
    إنكم إذن لغافلون .
    لمزيد من التفاصيل ، يمكنك يا حبيب ، الرجوع لتقرير افريقيا انتلجنس في الرابط ادناه :
    africaintelligence.com/eastern-africa-and-the-horn/2022/08/17/french-lawyers-open-new-front-on-darfur-at-icc,109805363-art؟utm_source=AIAandutm_medium=emailandutm_campaign=PROS_EDIT_RUBanddid=108170813
    + الانقلاب العسكري الثاني ... أغسطس 2022 ؟
    يتوقع المحللون قيام الجنرال البرهان بإنقلاب عسكري ثان ، يهدف الى تبني اربعة اهداف مهمة من بين اهداف اخرى مُستترة ، كما يلي :
    واحد :
    تبني وتفعيل وإنفاذ توصيات مبادرة الشيخ الطيب الجد ، على إنها نتيجة لتوافق سياسي بين مكونات المعارضة المختلفة ، خصوصاً وقد قابلت الآلية الثلاثية الشيخ الطيب الجد في يوم الاربعاء 17 اغسطس 2022 ، وباركت مبادرته وتوصياتها .
    اتنين :
    تعيين رئيس وزراء نعمنجي وتشكيل مجلس وزراء من الوزراء الذين يقولون سمعنا واطعنا ... بغرض فرض الامر الواقع .
    تلاتة :
    سوف يتبنى الجنرال البرهان حاضنة سياسية من خلال دعم تحالف الموز والمحاشي ، والحركات المسلحة ، والادارات الاهلية ، والطرق الصوفية ، واحزاب الفكة الاسترزاقية مثل حزب مولانا الميرغني الاصل ، وحزب مبارك الفاضل ، وحزب التجاني السيسي ، وحزب بحر ابوقردة ، وغيرهم من احزاب طحالبية لا فقارية .
    اربعة :
    سوف يقوم الجنرال البرهان بإجراءات قمع واسعة في تفعيل لمتلازمة علي عثمان محمد طه شووت تو كيل
    Shoot to Kill
    لمواجهة الرفض الشعبي المتوقع . سوف يشن الجنرال البرهان والحكومة الصورية التي سيتم تشكيلها حملة اعتقالات واسعة ، سوف تطال الآلاف من الثوار وقادة العمل السياسي . سوف تنزلق البلاد إلى الفوضى الشاملة الامر الذي يبرر للجنرال البرهان إتخاذ المزيد من الخطوات القمعية اليائسة ، فتقع البلاد في مستنقع الشمولية والحكم الفرعوني .
    ومن ثم الحاجة الى موسى وهارون... الحميدان حم تي واخاه حم دوك ؟
    + اقتراح :
    يجسد حميتي موسى الذي سوف تتحالف معه القوى المناهضة لانقلاب 25 اكتوبر 2021 والانقلاب الثاني في اغسطس 2022 ، وسوف تتفق هذه القوى على اختيار حمدوك ليكون هارون موسى ، ويكون رئيس وزراء الثورة في طبعته الثالثة .
    نواصل في الحلقة الثانية ...
    خاتمة :
    اتركك في ضيافة فنان اثيوبي في الفيديو في الرابط ادناه :


    عناوين الاخبار بسودانيزاونلاينSudaneseOnline اليوم الموافق August, 17 2022
  • كاركاتير اليوم الموافق كاركاتير اليوم الموافق 16 اغسطس 2022 للفنان عمر دفع الله
  • نادي السينيورز ينظم محاضرتين عن هجرة الصحابة ومنظمة حماية المستهلك وفاصلاً فنياً


عناوين المواضيع المنبر العام بسودانيزاونلاين SudaneseOnline اليوم الموافق August, 17 2022
  • وصول حميدتي الي ولاية نهر النيل لتقديم 30 مليار دعم لتعمير قري محلية بربر بعد أضرار السيول
  • التونسي ذبح السعودي أمام المارة في تونس بدافع الشرف
  • الأخت هدى ميرغني غيابك طال أرجو أن تكوني بخير
  • استقالة محافظ البنك المركزي المصري وسط أزمة اقتصادية “غير مسبوقة”- السيسي عيّنه بمنصب جديد
  • جعفر حسن عثمان الرؤية واضحة أمامه.. أمس في مسائية الجزيرة مباشر
  • 🔵عناوين الصحف الصادره اليوم الأربعاء 17 أغسطس 2022م
  • 🔵عناوين الصحف الصادره اليوم الأربعاء 17 أغسطس 2022م
  • ٢ ترليون لأهل ولاية نهر النيل بقلم بشرى احمد على
  • شاهدوا عظمـة هذه الأمـة الأمريكيـــة
  • الصــــورة قاتمــــة مـع الأســف
  • جارنا يعود متأخرا ليلا وبيده ( كلاشنكوف) وهو مجرد سائق ترحال!
  • لا تموضع الان بين الحق والباطل!
  • ما باقى إلا مبادرة الحبوبة
  • هانت الزلابيـة.. استمع الى وزير التربية والتعليم المصرى الجديد!
  • السودان ومعضلة التداخل القبلي

    عناوين المقالات بسودانيزاونلاينSudaneseOnline اليوم الموافق August, 17 2022
  • مبادرات إسياس أفورقي،اللاجئ السابق في شرق السودان، ودكتاتور إريتريا، وعميل الإمارات وأسرائيل كتبه
  • المواطن مابين الغلاء والوباء والبلاء كتبه أمل أحمد تبيدي
  • الطيب الجد أحاطوا به .. ما هذا الجنون ؟ كتبه عواطف عبداللطيف
  • مريم الصادق ونعم للمناصب ولا للإقصاء كتبه محمد الحسن محمد عثمان
  • حسبنا الله ونعم الوكيل كتبه نورالدين مدني
  • تناقض المزاج السوداني سبب البهدلة السياسية والتخلف!!! كتبه بشير عبدالقادر
  • سيناريو قادم كتبه ياسر الفادني
  • ثورة الشباب بين دسائس القحاتة وهرطقات الكوز الطيب الجد كتبه أحمد القاضي
  • الوصايا العشرة من ربنا الله على المسلمين – كتبه عبد الله ماهر
  • إبراهيم الشيخ : متي تعي الدرس!!! كتبه أسامة خلف الله
  • لماذا يعشق الإسلامويون إراقة الدماء..!!. كتبه خالد عبدالله- أبوأحمد
  • السودان ومعضلة التداخل القبلي كتبه د. الطيب النقر
  • الكرة في اسبوع/ فوضى عراقية وسخونة انكليزية كتبه اسعد عبدالله عبدعلي
  • فيضانات السودان : تفضح الدولة وتُحرج مسؤوليها كتبه عثمان قسم السيد
  • الديمقراطية اوصلت بائع الدجاج الي سدة الرئاسة في كينيا كتبه علاء الدين محمد ابكر
  • هل ينتصر التدجين الليبرتاري اليميني على الطبيعة البشرية كتبه د.أمل الكردفاني
  • حق العودة ومستقبل الشعب الفلسطيني كتبه سري القدوة
  • تعليق على مقال امجد شلال حول زواج الفلاسفة كتبه د.أمل الكردفاني























  •                   


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات



    فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de