فترة الثقافات المبكرة من تاريخ السودان القديم 3

شهداء الثورة السودانية من ٢٥ اكتوبر ٢٠٢١ يوم انقلاب البرهان
دعوة للفنانين ، التشكليين و مبدعي الفوتوشوب لنشر جدارياتهم هنا
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 08-15-2022, 10:56 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-23-2021, 11:35 AM

احمد الياس حسين
<aاحمد الياس حسين
تاريخ التسجيل: 02-28-2014
مجموع المشاركات: 160

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
فترة الثقافات المبكرة من تاريخ السودان القديم 3

    11:35 AM September, 23 2021

    سودانيز اون لاين
    احمد الياس حسين-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر




    د. أحمد الياس حسين [email protected]
    المنطقة الصحراوية الحالية الواقعة بين النيل شرقاً والحدود السودانية الليبية التشادية غرباً وبين وادي هور جنوباً وإلى ما بعد الحدود السودانية المصرية الحالية شمالاً كانت قبل قيام مملكة كوش الأولى في كرمة في الألف الثالث قبل الميلاد تمثل امتداداً للحياة والنشاط السكاني على النيل. وكما رأينا في موضوعاتنا السابقة فقد تمتعت هذه المنطقة ولمدة خمسة ألف سنة بمناخ رطب ازدهرت فيه الحياة البشرية والنباتية والحيوانية، وأتصل وتواصل سكان هذه المنطقة بسكان النيل. بل يرى بعض المؤرخين (Yeltynin p 21) أن أقدم موجات سكانية كونت سكان هذه المنطقة المبكرين خرجت من النيل.
    وقد أدت تلك الصلات إلى تطورت الثقافات المبكرة في شتى الميادين مثل صناعة الفخار وتطور أساليب كسب العيش فكانت عنصراً فاعلاً في تأسيس الحضارة السودانية القديمة. كما ساهمت هذه المنطقة – إن لم تكن هي الأساس – في ظهور وتطور اللغة النيلية الصحراوبة proto-Saharan Language وتشمل هذه المنطقة من الشمال نبتا بلايا والمناطق المجاورة لها شرقاً وغرباً، وإلى الجنوب منها مناطق سليمة الكبرى ولقية وحوض بحيرة دارفور القديمة حتى وادي هور. (خريطة رقم 1

    وسنتناول فيما يلي من موضوعات مقدمات عن الثقافات المبكرة في هذه المناطق قبل الألف الرابع قبل الميلاد. وتهدف هذه المقدمات إلى المساهمة – إلى جانب ما تم من دراسات - في التعريف العام بتلك الثقافات المبكرة وإلى أي مدى ساهمت في تأسيس وتطور الحضارة السودانية القديمة. ورغم الأهمية الكبرى لدراسة الثقافات المبكرة في كل أنحاء السودان فإن هذه الدراسات لا تزال محدودة الأمر الذي يتطلب المزيد من العناية والاهتمام وتضافر جهود المؤسسات العلمية والباحثين في مجالات التاريخ والآثار وعلم المناخ وعلم اللغة التاريخي وعلم الجينات الوراثية لكي تكتمل صورة تاريخ السودان القديم المرتبطة بكل مناطق السودان بحدوده الحالية. وستقتصر مقدمتنا هنا على تناول ثلاث مناطق هي نبتا بلايا ومنطقة لقية ووادي هور كأمثلة للتعرف على التاريخ المبكر لهذه المناطق.

    منطقة نبتا بلايا
    امتدت حدود السودان الشمالية منذ العصور القديمة إلى مناطق واسعة غرب وشرق النيل شمال خط الحدود الحالية. فالمنطقة الواقعة بين حلفا وأسوان – المعروفة في كتب التاريخ القديم بالنوبة السفلى – وامتدادها غرباً وشرقاً كانت ترد في كل الآثار المصر منذ فجر تاريخ مصر بأنها خارج الحدود المصرية، وكانت كل هذه المناطق داخل حدود السودان، ورُصِدت عليها الكثير من الآثار السودانية منذ عصر ما قبل مملكة كوش. فخط عرض منطقة أسوان (24 درجة) – كما وضحنا في مقالنا السابق - هو الحد الشمالي للسودان.
    يقول المؤرخ المصري سليم حسن (ص 14) "وتدل شواهد الأحوال على أن الحدود بين مصر وبلاد النوبة من حيث الجنس لم تكن قط في كل العصور هي الشلال الأول [منطقة أسوان] بل كانت أبعد من ذلك شمالاً عند مضيق النيل الذي يشاهد عند بلدة السلسلة. وكانت ألفنتين تعد دائماً أرضاً مصرية تفصل بلاد النوبة عن مصر"
    ولذلك فالمناطق الواقعة غرب وشرق النيل جنوب خط عرض منطقة أسوان وامتداداتها شرقاً وغرباً لم تكن تابعة للحدود المصرية بل كانت أراضي سودانية مثل منطقة نبتا بلايا التي تمثل جزءاً مهماً من تاريخ السودان القديم. ولم تدخل منطقة نبتا بلايا في الحدود المصرية إلا في اتفاقية الحكم الثنائي عام 1899م.
    نبتا بلايا Nabta Playa
    نبتا بلايا عبارة عن حوض كبير من المياه نحو أكثر من مائة كيلو متر مربع هيأت مجالاً واسعاً للحياة البشرية والنباتية والحيوانية. ويرى الباحثون أن الاستقرار المبكر في نيتا بليا بدأ بمعسكرات موسمية في الألف الثامن قبل الميلاد أقامتها جماعات وصلت إليها من النيل. (Wendorff. Fred and Ronald Schild, p 32) كونت تلك المعسكرات مجتمعات اعتمدت على الصيد وجمع الثمار فيما وفرته البيئة التي كانت غنية بمصادر المياه والحياة الحيوانية والنباتية في منطقة نبتا بلايا والمناطق المجاورة بها مثل بئر طرفاوي وكسيبا والجلف الكبير. (خريطة رقم 1)
    تطورت أساليب الحياة في منطقة نبتا بلايا مبكرا، وانتظمت تجمعات المعسكرات الموسمية في مناطق الاستقرار. فقد أوضحت المواقع الأثرية الكثير من بقايا البقر والأدوات الحجرية مثل الرُّحي والكثير من بقايا الفخار، وترجع هذه المخلفات الآثارية المبكرة إلى منتصف الألف الثامن قبل الميلاد. (Wendorf. Fred and Ronald Schild, p 32
    ويرى الباحثون أن أول انتاج فخار افريقي تم في نبتا بلايا في منتصف الألف الثامن قبل الميلاد. (يحيى الطاهر، ص 230) ويعتبر الفخار وأدوات الطحن من أهم مميزات العصر الحجري الحديث. Sadig, p35)) كما بدأ أقدم أثر لتدجين البقر في افريقيا في مناطق نبتا بلايا وبئر كِسٍبيا Kiseiba والجلف الكبير Gilf Kebir في الألف الثامن قبل الميلاد. (Kuper, and Kroplin, p 805; Sadig, p 64) وانتقل سكان المستوطنات من مرحلة الصيد والجمع إلى مرحلة انتاج الطعام الذي اعتمد على الزراعة استئناس الماعز والضأن والبقر. ويرى بعض الباحثين أن منطقة أرقين الحالية - على النيل بالقرب من وادي حلفا - ربما كانت المكان الذي وصل منه البقر البري إلى منطقة نبتا بلايا من. (Wendorf, Fred and Fekri A. Hassan p 417)
    وكانت للبقر مكانة خاصة عند سكان نبتا بلايا، فكانت عبادة البقر من أسس معتقداتهم، وقد وجدت هياكل البقر في عدد من قبورهم. وربما يعود تقديس سكان نبتة بلايا للبقر إلى ما عرف عن تقديسها في ثقافة قادان في منطقة الشلال الثاني في الألف الثاني عشر قبل الميلاد، ثم تطورت فيما بعد في نبتا بلايا. (Wendorf et al, 1998)
    وتضمنت النباتات التي وجدت آثارها في مواقع نبتا بلايا شجر الدوم ونوعان من الشعير أحدهما مستأنس والآخر بري وبعض الحشائش والذرة، والشعير المستأنس في نبتا بلايا يعد الأول في افريقيا. (Beatrix, 89; Wendorf, Fred and Fekri A. Hassan p 417) وقد اتضح إن انتاج الغذاء النباتي في نبتا بلايا قد بدأ مستقلا عن الشرق. (Fred Wendorf et al, 1992, p 721)
    وقد أوضحت نتائج الفحص أن مجتمعات نبتا بلايا في نهاية الألف السابع وبداية الألف السادس قبل الميلاد كانت مجتمعات حسنة التنظيم. بنوا منازلهم بشكل منتظم. فقد تم العثور على عدد من آثار المنازل (قطاطي) في نحو إثنين أو ثلاثة صفوف بجانب كل منزل حفرة صغيرة عبارة عن مكان تخزين، ووجدت آلاف عديدة من بقايا النباتات الصالحة للأكل داخل آثار تلك المنازل تضمنت الحبوب والفواكه، ونحو 44 نوعاً مختلفاٍ من النباتات تضم الشعير والذرة، وبالقرب من ذلك آثار أبار. (Wendorf. Fred and Ronald Schild, p 32, 33) كما اعتمد سكان منطقة نبتا بلايا في معيشتهم على زراعة الشعير وتربية الأغنام والبقر Hoffman, 219))
    ووجدت في نبتا بلايا نصب حجرية ضخمة Megaliths يعود تاريخها إلى منتصف الألف السابع قبل الميلاد يمكن أن تكون مقابر لقادة أو زعماء مما يشير إلى وجود الطبقات والفوارق الاجتماعية، وربما دل ذلك على نوع من السلطة السياسية التي يعتبر بعض الباحثين ظهورها في نيتا بلايا أسبق من ظهورها في وادي النيل، وقد لعبت نبتا بلايا دوراً مهما في تطور النظم الاجتماعية في العصر السابق لقيام الأسر في مصر. وإلى جانب ذلك فإن شكل الهرم يمكن أن يلاحظ بوضوح في آثار مقابر نبتا بلايا، وكثير من أدوات العصر الحجري الحديث يمكن تتبعها في الصحارى الغربية. Wendorf et al, 1998)
    كما اشتهر سكان نبتة بلايا بأنهم أول من أسس موقع فلكي من الحجارة لمراقبة الشمس والنجوم والتعرف على فصول السنة وهبوب الرياح
    وقد ارتبط تاريخ نبتا بلايا بدرجة كبيرة وتواصل بالمنطقة الواقعة بين الشلالين الأول والثالث، وأمتد التواصل حتى منطقة الخرطوم الحالية، وتأثر الجانبان بهذا التواصل المستمر وبخاصة في فترات الجفاف التي كانت تتخلل الفترة المطيرة في عصر الهولوسين. وقد اتضح أن فخار منطقة نبتا بلايا شبيه بفخار الخرطوم المبكرة ولا يشبه فخار مصر. (Michael Hoffman, p 219; Fred Wendorf, Fekri A. Hassan; ، كما اتضح أيضاً – كما ذكرنا أعلاه – أن أساس التكوين السكاني لنبتا بلايا انتقل من منطقة الشلال الثاني وأن البقر وصل إلى نبتا يليا من منطقة أرقين.
    ونحو نهاية الألف السادس قبل الميلاد قلت نسبة المطر في منطقة نبتا بلايا وبدأت المنطقة تدخل مرحلة الجفاف التدريجي حتى نهاية سقوط الأمطار نحو منتصف الألف الرابع قبل الميلاد. وأدى ذلك إلى تحرك سكان المنطقة شرقاً نحو النيل و جنوباً نحو المناطق التي لا زالت تتوفر فيها مصادر المياه بقدر كافِ مثل مناطق لقية ووادي هور ((Yletyinen, 2009, p 21 – 22; Sadig, 2012, p, 61- 82.
    وإلى الجنوب من منطقة نبتا بلايا تقع منطقة سليم الكبرى داخل حدود السودان الحالية، وتتضمن واحة سليمة. وفي مسح سريع لمنطقة 1200 كم مربع داخل منطقة سليمة الكبرى تم العثور على 285 موقع أثري، وجدت آثار حجرية نرجع إلى العصور الحجرية تتكون من آلات طحن حجرية وبيض نعام وكميات كبيرة من العظام تتضمن عظام نعام وقطط برية وغزلان وضان وماعز. يرجع تاريخها للألف الخامس قبل الميلاد. (Schuck, p 239)
    ونواصل ... منطقة لقية

    المراجع
    - أزهري مصطفى صادق، 2017 "مسارات التطور الثقافي بالسودان في عصور ما قبل التاريخ 1" مجلة آداب، كلية الآداب جامعة الخرطوم، يونيو. 79 – 104.
    - سليم حسن، 2014، تاريخ السودان المقارن إلى عهد بيعنخي، القاهرة: شركة نهضة مصر، 2004
    - يحيى الطاهر، "التفاعل الثقافي والسكاني بين شمال السودان وإقليمي كردفان ودارفور عبر العصور"/جلة آداب، عدد 33، ديسمبر
    - - Beatrix Midant-Reynes (2000). The Prehistory of Egypt: From the First Egyptians to the Fist Pharoah. First Published in 1992 in French, Translated by Ian Shaw. (Oxford: Blackwell)
    - Brass. Michael, 2017 2017 “Early North African Cattle Domestication and its Ecological Setting: A Reassessment” Journal of World Prehistory, 123, Published online 14 December
    - Hoffman. A. Michael 1991, Egypt before the Pharaohs: the prehistoric Foundation of Egyptian Civilization, Austin: University of Texas Press.
    - Kuper, Rudolf and Kroplin (2006) “Supporting Online Material Climate-Controlled Holocene Occupation in the Sahara: Motor of Africa’s Evolution” Science, AAAS
    - Sadig, Azhari Mustafa, 2010 “The Neolithic of the Middle Nile Region: An Archaeology of Central Sudan and Nubia” Kampala: Foundation publishers.
    - Schuck W. 1989. “From lake to well: 5000 years of settlement in Wadi Shaw (Northern Sudan)”, in: Krzyzaniak L., Kobusiewicz M. (Eds.) Proceedings of the 2nd International Symposium: late Prehistory of the Nile Basin and the Eastern Sahara. Studies in African Archeology, vol. 2, 421-429. Poznan.
    • Wendorf, Fred et al, 1992, “Saharan exploitation of plants 8,000 years BP” Nature volume 359, pages721–724
    • Wendorf Fred and Romuald Schild (1994) ‘Are the Early Holocene Cattle in the Eastern Sahara Domestic or Wild’ Journal of Anthropological Archaeology 3, No. 4 (Internet)
    • ------------- et al (1998) ‘Megalithic and Neolithic in Southern Egypt’ Nature (342) 488-492 Quoted in Brass 2001.
    • ------------ and. Hassan, Fekri A (1980) “Holocene ecology and prehistory in the Egyptian Sahara” in Martin A. J. Williams and Hugues Faure Eds. (1980) The Sahara and the Nile: Quaternary environment and prehistoric occupation in North Africa. Rotterdam: A.A. Balkema
    • Yletyin, Johanna (2009) “Holocene Climate Variability and Cultural Changes at River Nile and its Saharan Surroundings” Examinsarabite Grundniva Geographi, 15, hp, G 1.


    عناوين مقالات بسودانيز اون لاين الان اليوم الموافق 22/9/2021
  • برهان ينفذ تعليمات رئيس المخابرات المصرية بحذافيرها للإضرار بالبلاد
  • صندوق الشرق: هو شويه مش موجود
  • السفارة الامريكية في الخرطوم وتفاصيل الانقلاب العسكري المزعوم
  • وهل تبقى وقت للعب بالزمن يا سلك و يا فيصل ؟؟
  • الفترة الإنتقالية بين التعديل والتمديد مهددات ومحددات الانتقال الديمقراطي
  • ان لم تلغ اتفاقية اركو مناوي مع موانىء دبي فستصبح دارفور قريبا الإمارة الثامنة
  • صدق الانقلاب وهو كذوب بقلم:اسماعيل عبد الله
  • ولا هُم يحزنون بقلم:ماهر طلبه
  • ايدلوجيا الاستيطان والتهويد والموقف الفلسطيني بقلم:سري القدوة

  • رؤيتي عن ما قيل انه انقلاب:صلاح الدين حمزة الحسن
  • العمى الصم البكم والمجانين ..... السودان:شوقي بدرى
  • التصريحات التنظيرية وحدها لاتكفي:نورالدين مدني
  • قَبَسٌ مِن عِبَر ألطف:سلام محمـد العبودي
  • تجربة ثورة ديسمبر ودروسها (16) اليقظة ضد الانقلاب العسكري
  • جمهورية الإرتجال العشوائي ..! سفينة بَوْح – هيثم الفضل
  • البرهان يعلن انقلابه علي السلطة الثورية و الوثيقة الدستورية
  • المرحلة الانتقالية للمرحلة المتوسطة بقلم محمد سمنّور
  • كفاية دبلوماسية! خليك قدر المسؤولية الثورية يا حمدوك!
  • الانقلاب..كمال الهِدَي
  • مسامير الكيزان في رؤوس الشيوعيين..هل هي مبررة
  • فترة الثقافات المبكرة من تاريخ السودان القديم 3
  • ستكونا وقفتنا بخط النار...كعبدالعظيم رائعة طويلة
  • د.محمد ناجي الأصم يكتب عن المحاولة الانقلابية في السودان للواء الركن عبد الباقي بكراوي
  • تصريحات البرهان وحميدتي إنقلاب جديد .. وجوب إعادة ترتيب المشهد ..
  • ترك البرهان ثم محاولة الانقلاب الفاشلة . ماذا وراء سلاسل و تلال جبال البحر الاحمر او من يقف خلف ترك
  • آفة الإنقلابات!! :عادل هلال
  • يسألونكم عن مدى صحة و حقيقة الإنقلابات العسكرية بعد النجاح الجزئي للثورة المجيدة.
  • يا حميدتي ويا برهان ما تسوقونا بالخلاء و 82% من المال العام لدى شركات الامن والدفاع والجنيد
  • ياشعب اصحى وفتح...انهم يبتزونك.....فهم احقر البشر
  • بقَلِيل أقََلّ مِن القَلِيل بقلم:مصطفى منيغ
  • هشاشة بيضاء White Fragility روبين ديانجيلو* ترجمة: أحمد ضحية
  • خليل محمد سليمان:برهان انت اول من اساء للجيش..
  • الجيش جيش السودان ، الجيش ما جيش برهان
  • دا انقلاب جس نبض عشان يعرفوا ردة الفعل الحقيقي للشعب قبل الإنقلاب الحقيقي
  • أحمد محمد البدوي:أزمة الزول المقهور عربيا
  • دولة الكاكي... لاتحب الألوان.. ٢
  • حالة الإنقلاب واللا إنقلاب على الساحة السياسية السودانية
  • ذاكرة المقال16/10/2020!!!! مؤتمر الشرق ضرورة ملحة!!!
  • ترك والمطالب الكيزانية بقلم:الفاتح جبرا
  • انقلاب تجريبي !! بقلم:عثمان ميرغني
  • السودان ولسيناريو الليبي (2) بقلم:غسان عمر
  • من رفاهية الإنقلابات، الي الإنفجار، و المواجهة بقلم:خليل محمد سليمان
  • ومضات توثيقية للثورة السودانية (20-14) بقلم: عمر الحويج
  • مسئوليات السفارات وأجهزة الداخلية في دمج المهاجرين في اوطانهم الجديدة
  • حمايةُ المقاومين مقاومةٌ والحفاظُ على سلامتِهم نصرٌ
  • أحداث وزلازل تربك النفوس وتــؤرق المضاجــــع !! بقلم الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد
  • حمدوك شفافية وعلنية التحقيقات ام انقلابات الشريط الاخبارى!
  • البلاهة الخطابية في السياسة السودانية..
  • قلنا المسارات لُبط، لم تسمع الجبهة الثورية، وحلت الندامة
  • الانقلاب: هل هو إنذارٌ مبكِّر لقوى الثورة أم النداء الأخير نحو الشمولية
  • مسرح الثورة مع مظاهر الانقلابات:بخيت النقر البطحاني
  • الإدارات الاهلية وقضايا السياسة في السودان: أزمة شرق السودان، وقضايا الانتقال، ومخاطر الردة عن اهدا
  • حيدر الشيخ هلال:من وراء انقلاب اليوم ؟

    عناوين مواضيع المنبر العام بسودانيز اون لاين الان اليوم الموافق 22/9/2021

  • توقعاتي للتشكيل الوزاري لحكومة البرهان و حميدتي بعد اعلان انقلابهم
  • اين كيزان المنبر الكانو متشددين؟ علق البوست يا رئيس
  • تأملات في المحاولة الانقلابية 21/9/21 محمد محمود راجي
  • ***** خطيييير : العساكر و الحرية و التغيير اتفقو على انقلاب *****
  • كلنا نادم علي الشراكة مع البرهان ورهطه
  • دول المحور الاقليمي تضغط لفض الشراكة بين العسكر والمدنيين
  • التجمع الإتحادي: البرهان لم يدين الإنقلاب، ومن لديه رأي في الشراكة فليقله بوضوح
  • الان تدار المعركة بين العسكر والمدنيين علي الفضائيات
  • القوى السياسية السودانية ترفض تصريحات البرهان عقب محاولة الانقلاب
  • وزير في حكومة “حمدوك” يغيّر بروفايله على فيسبوك بصورة “شهيد” ويواجه هجوماً لاذعاً
  • الاخت صباح بناتنا واولادنا المشو داعش كانو سودانين الابوين فيهم من نشأ في الخرطوم ومن نشأ في لندن
  • هل يُريد البرهان الانقلاب؟! عطاف محمد
  • "بايدن" يشيد بشجاعة النساء السودانيات، وعملهنّ اليومي للدفاع عن التقدم الديمقراطي
  • بوست تحنيس للأستاذة الكبيرة صباح
  • احسن مكان لحفظ هذا كنز .. سوداينز .. شكرا بكري
  • خالد سلك ووجدي صالح في المواجهة
  • هل نلوم الجيش وحــده؟
  • صباح محمد الحسن تكتب عن إنقلابية الفلول أم العسكر ؟!
  • أها محمد الفكي ما رد علي تصريحات المجرم البرهان ؟؟
  • عناوين الصحف اليوم الاربعاء 22 سبتمبر 2021م
  • عبدالغفار الشريف
  • برنامج بيوت الاشباح تقديم عبدالرحمن فؤاد والضيف على الامين محمد صالح - تلفزيون السودان | 22-09-2021
  • توقع القادم السيء في السودان في تقديري
  • لون الخرطوم في يوم وهمة الانقلاب. شوف عين.
  • دعاة الإنتخابات المبكرة
  • انه انقلاب عسكري "مفبرك" في السودان- وهذه ادلتنا الدامغة- ما هي الأخطاء الكارثية الثلاثة التي ارت
  • ترك يهاجم في كل الاتجاهات.. الشرق.. تصعيد خطير
  • قطر تعلن شروط الحصول على بطاقة الإقامة الدائمة
  • مهندس البث بالتلفزيون: ضابط برتبة عقيد طلب مني بث المارشات العسكرية ورفضت
  • أخونا في الدنيا المستجير أنت متين بتلف؟
  • الإنقلاب والإقتصاد وتردى الأمن واحداث الشرق.. إمتداد لفض الإعتصام.
  • قراءة في الإنقلاب....نجاة حسين طلحة
  • الإنقلاب.. مسرحية سيئة الإخراج/حيدر محمد علي
  • هل تطبق عقوبة الإعدام في الضباط الإنقلابيين ؟
  • قائد الإنقلاب كوز من كوستي د.عبدالوهاب همت
  • اسماء المتورطين في محاولة الانقلاب الاخيرة في السودان يوم ٢١ سبتمبر ٢٠٢١

    عناوين الاخبار بسودانيز اون لاين الان اليوم الموافق 22/9/2021

  • عقب توقف دام لمدة 10 شهور إستئناف إستخراج تراخيص السلاح الأسبوع القادم
  • السودانيون بكندا: لن نسمح بعودة أي ديكتاتورية
  • لقاء بين حركة بلدنا والحركة الشعبية لتحرير السودان شمال
  • قوى الإجماع الوطني تدعو لمحاكمات فورية لرموز النظام البائد القابعين فى السجون
  • غوتيريش يدين محاولة الانقلاب بالسودان ويؤكد مساندة حكومة حمدوك
  • الحزب الشيوعي السوداني يطالب بمحاكمة علنية للمتورطين في المحاولة الانقلابية الفاشلة
  • بعد المحاولة الانقلابية الاخيرة:الإتحاد النسائي السودانى يحذر من الإنتكاس والردة
  • تجمّع المهنيين السودانيين يتهم المجلس العسكري في المماطلة في تسليم السلطة للمدنين
  • بيان من مؤتمر البجا التصحيحي حول قضية شرق السودان
  • الجبهة السودانية للتغيير تدين المحاولة الإنقلابية الفاشلة.. وتتمسك بالنهج الديموقراطي....وترفض الاس
  • جامعة الخرطوم:بيان من مديرة الجامعة حول المحاولة الانقلابية الفاشلة























  •                   


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات



    فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de