عندما يتسع الخرق على الراتق بقلم الطيب مصطفى

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-10-2018, 06:20 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
05-12-2016, 02:10 PM

الطيب مصطفى
<aالطيب مصطفى
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 933

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


عندما يتسع الخرق على الراتق بقلم الطيب مصطفى

    01:10 PM December, 05 2016

    سودانيز اون لاين
    الطيب مصطفى -الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر


    ظللنا نحذر وننذر ونصرخ بأن بلادنا تتعرض لأخطار كبرى ومتعددة .. سياسية واقتصادية واجتماعية في مناخ عالمي معاد ومحيط إقليمي مأزوم نرى شرره المتطاير يحدق فينا ويتحرش بنا من خلال ثقوب جدرنا المتهالكة ومن خلال هشاشة بنياتنا الاجتماعية المرزوءة بالعصبيات القبلية والجهوية والمكلومة بحروب داحس والغبراء المشتعلة كل حين بين مكوناتنا الاجتماعية الهشة.
    من بين تلك الأخطار المحدقة بنا ذلك الغزو الثقافي والأخلاقي الذي يشن علينا من خلال التطور التقني الذي لا أحد يعلم ما ستتمخض عنه ثورته المتسارعة خلال العقدين القادمين فقد غيّرت وسائط التواصل الاجتماعي حياتنا وأعجب حين أرى التغيير الذي طرأ على حياة أطفالنا وشبابنا الذين باتوا يمضون جزءاً كبيراً من اوقاتهم بين تطبيقات الموبايل والكومبيوتر بل أن من بشارك في عدد محدود من (قروبات) الواتساب يكتشف أن وقته ما عاد مملوكاً له فقد باتت التقنية تسرق أعمارنا من حيث ندري أو لا ندري وتتحكم في أوقاتنا وتقتحم غرفنا الخاصة وتشاركنا في تربية أطفالنا الذين أضحى ما يمضونه من وقت في تصفح تطبيقات وسائط التواصل أكبر مما يقضونه مع والديهم ومع بعضهم بعضاً وكثيراً ما تذكرت ، وأنا أتامل الإحاطة التي فرضت علينا بتلك الوسائط ، الآية القرانية الكريمة وهي تصف حال المؤمنين وهم محاصرون من قبل مشركي مكة في غزوة الخندق :( إِذْ جَاءُوكُمْ مِنْ فَوْقِكُمْ وَمِنْ أَسْفَلَ مِنْكُمْ وَإِذْ زَاغَتِ الْأَبْصَارُ وَبَلَغَتِ الْقُلُوبُ الْحَنَاجِرَ وَتَظُنُّونَ بِاللَّهِ الظُّنُونَا * هُنَالِكَ ابْتُلِيَ الْمُؤْمِنُونَ وَزُلْزِلُوا زِلْزَالًا شَدِيدًا) ..لقد جاءتنا التقنية من جهات ومواطن أكثر مما صورته الآية الكريمة وبتحديات وأخطار أفظع وأشد فتكاً بالأخلاق فقد غزانا الغرب بثقافته الإباحية من خلال تلك الوسائط سيما وقد أصبحنا منطقة ضغط منخفض تهب علينا رياح التغريب من مناطق الضغط العالي بإنتاجها الوفير عبر هذه التقنيات الخطيرة.
    كلما تحركت كتائب أمن المجتمع لتفحص مقاهي الانترنت تكتشف مخالفات غريبة وأفلام وفيديوهات وتطبيقات إباحية يكون شبابنا من طلاب الثانوي والجامعة وغيرهم هم ضحاياها وللأسف فإن تلك الحملات المتقطعة المتباعدة من حيث الزمن لا تكفي كما أن حجب المواقع الإباحية لم يعد بذات الكفاءة التي كان عليها قبل أن يتسع الخرق على الراتق.
    إذن فإن هذا الخطر الداهم الذي يتهددنا ويزاحمنا في تنشئة إطفالنا يقتحم دورنا وخصوصياتنا بدون استئذان إلا من رقابة يفرضها الإباء ولا تفلح الجدر في صده أو منع عبوره إلينا داخل غرفنا فالموبايل لا غنى عنه في حياتنا كالسيارة التي لا يمنع تحولها أحيانا ، رغم أنوفنا ، إلى أداة قتل من استخدامها وسيلة نقل.
    قرأت تقريراً رائعاً في صحيفة (السوداني) حول حيل إخفاء المخدرات فكان أول ما فعلت أن دعوت لشرطة أمن المجتمع التي تواجه تحدياً صعباً إن لم يكن مستحيلاً.. دعوت لها أن يكون الله في عونها.
    تخيلوا أن تهرب بودرة مخدرات في شحنات بامبرز أطفال وشحنة أخرى لحبوب مخدرة في شواحن هواتف محمولة وشحنة كوكايين في حافظات شاي وحبوب مخدرة داخل باسطة شامية و(13) مليون حبة مخدرات داخل حاوية محملة بالذرة الشامية وحبوب مخدرة داخل خراطيش رافعات هايدروليك وأقراص داخل جوارب.
    معظم وربما كل هذه الشحنات جاءت في الغالب من لبنان وقام بتهريبها أجانب بالتعاون مع سودانيين وفيهم أحياناً نظاميون.
    نكثر من الحديث عن أخطار الحروب وننسى أنها تفتح الحدود لمصائب ومشكلات لا حصر لها ولا عد ومن بينها تهريب المخدرات والممنوعات الأخرى مثل الخمور .
    يبدو لي أن الحملات التي شنتها الصحافة للتصدي لبعض الجرائم البشعة مثل اغتصاب الأطفال نجحت في تشديد العقوبة ولكن انتشار المخدرات بما فيها (الخرشة) التي تستخدمها كثير من (ستات الشاي) لم تحظ بالاهتمام اللازم وإذا كانت بعض الدول تواجه الإتجار في المخدرات بعقوبة الإعدام فإننا نحتاج إلى أن نحذو حذوها ذلك أنه من الصعب كبح جماح التجار الذين يلجؤون إلى أساليب يصعب كشفها ولا أشك أن ما يعثر عليه لا يمثل غير نسبة ضئيلة جداً مما يخترق إجراءاتنا الأمنية الضعيفة.
    assayha



    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 04 ديسمبر 2016

    اخبار و بيانات

  • كعقاب لإضرابهما عن الصدور: جهاز الأمن يُصادر أعداد صحيفتي (الجريدة) و(الميدان)
  • الحاج آدم:الزول الما بنتج ما يشتكي
  • اتحاد الكُتّاب يمتدح القضاء السوداني
  • الاتحادي : نمتلك أدلة بانحياز مجلس الأحزاب لتيار إشراقة
  • الكاروري على رأس اجتماعات وزارية بموسكو بين السودان وروسيا
  • إيلا ينسحب من سرادق عزاء ضحايا حادثة فداسي
  • قائد قوات الدفاع الشعبي ينفي ارتباط الدفاع الشعبي بحزب أو أشخاص
  • كاركاتير اليوم الموافق 04 ديسمبر 2016 للفنان عمر دفع الله


اراء و مقالات

  • جريمة .. فداسي !! بقلم د. عمر القراي
  • إسقاط النظام.....بالنوم بقلم د.آمل الكردفاني
  • الشعب يريد إسقاط ترامب بقلم خالد قمرالدين
  • محاورة النظام و التراضي معه علي السلام و التحول الديمقراطي افضل من مجهول العصيان الذي يرجح ان يكون
  • إبداء شعور بقلم د. عمر بادي
  • حتَّى لا نكرِّرَ أخطاء إنتفاضة أبريل 1985م بقلم عبد العزيز عثمان سام
  • الحركة الإسلامية وهيئة علماء السودان وجهان لخيبة واحدة بقلم حسن احمد الحسن
  • علينا العصيان المدني حتى زوال النظام.. أو الموت جوعاً و مرضاً! بقلم عثمان محمد حسن
  • الاختبار القادم ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
  • عرس للكتاب بالدوحة بقلم عواطف عبداللطيف
  • إستقلال النيابة العمومية سياحة في التجربة الأمريكية بقلم نبيل أديب عبدالله المحامي
  • كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
  • الواقفون على الرصيف بقلم سعيد شاهين
  • إنكار.. اعتراف.. ثُمّ إنكار بقلم فيصل محمد صالح
  • (روتين.. عادي)!.. بقلم عثمان ميرغني
  • اضلاع المثلث المائة بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • تحفه الشياطين !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • هل اقترب سلام دارفور؟ بقلم الطيب مصطفى
  • التدين وسط قبائل البقارة بقلم جبريل حسن احمد
  • الأسْبَابْ التَارِيخِيّة والإجتماعيّة لِلأزْمَة الغِذائِيّة الخَطِيرة فِى السُّودَان بقلم حماد وادى
  • عصيان آخر ... لن ينجح بقلم د.آمل الكردفاني
  • اليوم الأخضر لذوي الإحتياجات الخاصة .. !! بقلم سفينة بَـــوْح – هيثم الفضل

    المنبر العام

  • رسالة تظلم
  • نحن رفاق الشهداء
  • تراجـــي فضـــل الله !
  • انت ان شاء الله تسلم البطن الجابتك.....عبد الرحمن الامين...إيقاف بيع طائرة سودانير
  • السودان: يوغندا مع سلفاكير لتحرير منطقة لصالح حكومة الجبهة الثورية...؟!!!
  • (الجنجويد) كقوة موازية ورادعة للقوات المسلحة
  • حملة انتقامية ضد الاساتذة المعتصمين ومعلمة ترفض الايقاف ..وتدرس حصصها تحديا للقرار
  • السودان زعيما على العالم لأول مرة
  • الخرطوم.. الأسعار ترتفع والأرفف خالية والوضع لا يحتمل
  • أفشل عملية تصويت في تاريخ المنبر للتوثيق
  • قصة سفة مغترب.................................(10)
  • **ناس يستقبلوها بالالوان وناس يكرشوها السودان **
  • العصيان وسيلة للسقوط والغاية البناء والتنمية
  • حكومة السلم والثعبان
  • ماذا كشقت لى مشاركتى فى مؤتمر الحوار الوطنى الشامل فى الخرطوم .. !!
  • موقع سودانيز أون لاين '' منبر من لا منبر له ''
  • طرد والي الجزيرة من فداسي يتسبب في مصادرة صحيفة الجريدة اليوم 4 /12
  • الحوار مع قريمان و المفتاح وهم بدل فاقد لي فرانكلي يعني الحوار مع النظام
  • مصادرة صحيفة الميدان عدد اليوم الأحد 4 / 12
  • راموس اخصائي السكتات القلبية
  • الشعب قاطع البشير في الساحة الخضراء فمارس كذبه على الكراسي الفارغة
  • .. هل يتسنى لشعب السودان ... منــع ... الإسلامويين ... من حـرق مستقبلهـم السياسي ؟؟؟
  • الشعب يحاصر النظام اقتصادياً وصحفين لندن عندهم.سباق حمير
  • العصيان المدني - من هي الشرائح التي نواجه في الشارع وفي الميديا؟ فيديو
  • إعتقال "الفكي" الخاص لشقيق البشير في ظروف غامضة
  • الحركة الاسلامية .. رئاسة علي عثمان للوزراء .. والاشاعات
  • سيدي الرئيس ارم قدام ورا مؤمن ....
  • العصيان المدني يرفع مقتضيات الحل السلمي لسقف أعلا من حوار الوثبة!!!
  • # كامل التعاطف مع قريمان اللافي صينية#
  • فى ذمة الله القائد البجاوى حسين محمد على اركاب فقيد مؤتمر البجا
  • الدكتور أحمد هاشم عبدالعال حمور يضىء قبره ويعتم امكنته المعتادة فى الدوحة
  • العصيان المدنى بين الحقيقة و الوهم و اسقاط نظام الانقاذ ... !!
  • الكلاسيييييكو ضييييعو المكانيييكي انريييكي
  • حيلة جديدة لنظام البشير بعد طرده من الامارات
  • اِحتطِابُ الوحشة
  • البشير والعودة الباهته .. طردوه ام طرد نفسه ؟؟
  • ها قد اخترنا سلاحنا – سلاح العصيان المدني !
  • السودان يتعرض لهجمة شرسىة
  • هذا العام دخلت كلمه جديده قاموس أوكسفورد- post-truth
  • تمت مصادرة جريدة الجريدة عدد اليوم
  • مشروع الجزيرة يرهن أصول بقيمة (341) مليون جنيه، لزراعة (270) ألف فدان قمح
  • بريمة ، كبر، واسماعيل وبقية عيال ابا تعالوا اسمعوا التحليل دا
  • انتحار سوداني جنوب السعودية؟؟
  • الحركة الشعبية لتحرير السودان تطالب بـ(تنحي البشير) ومرحلة انتقالية ونظام جديد!
  • العصيان المدني: عبقرية شعب
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de