السجن والسجان!! بقلم عبدالباقي الظافر

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-09-2018, 03:05 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
19-11-2016, 01:41 PM

عبدالباقي الظافر
<aعبدالباقي الظافر
تاريخ التسجيل: 30-03-2015
مجموع المشاركات: 855

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


السجن والسجان!! بقلم عبدالباقي الظافر

    12:41 PM November, 19 2016

    سودانيز اون لاين
    عبدالباقي الظافر-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر


    أدرت سيارتي.. انتظرت قليلا ريثما تسخن الماكينة.. دائماً انتظر بضع دقائق قبل أن انطلق.. أبي يفعل هذا دائماً.. اتبعت فعله دون أن اسأله لماذا الا نتظار.. كان هذا مشواري الأول وحيدة بعد طلاقي من زوجي.. أبي وقف بجانب السيارة وبدبلوماسية تشربها من خلال عمله الطويل في وزارة الخارجية.. أدار بصره نحو ساعة يده وأخبرني أن الوقت متأخر جدا.. ابتسم بحزن لأن ساعتي كانت تقول مازال الوقت مبكرا. تجاهلت ملاحظة أبي وتحركت إلى الشارع.. كانت تلك المرة الأولى التي يضع فيها أبي قيدا على حريتي.. عملي كطبيبة وناشطة اجتماعية يجعلني دائما منفتحة على الآخرين.. كثيرا ما خرجت مبكرا أو عدت بعد منتصف الليل.. تذكرت أن والدتي ايضا علقت أمس على وضعي لمكياج غير مناسب.. والدتي كانت مباشرة في اتهامها.. قالت لي أنت الآن مطلقة.. يجب أن تحتاطي لهذا الوضع.
    لم اكن اعرف إلى أين اتجه.. هذه المرة الأولى التي أبكي فيها بهذه الحُرقة.. كنت اسأل نفسي من المخطئ؟.. طليقي قابلته في مناسبة اجتماعية.. عاملني بلطف ورقة.. دخل إلى حياتي عبر انشطة جمعية مناهضة ختان الإناث.. كان يتحدث بحماس عن هذه الأزمة.. زارني اكثر من مرة في مكتبي.. وقعت في حبه باعتباره رجل أعمال يحمل أفكاراً عصرية.. لم احقق معه لماذا طلق زوجته.. اوجز كلامه أن أسرار غرفة النوم يجب أن تنتهي مع إشعال النور مرة أخرى.
    تأكدت أن حريتي سلبها عمار عندما رمى بيمين الطلاق.. فكرت أن اتصل عليه استجديه أن يردني إلى عصمته كي استرد حريتي.. بدأت في الضغط على أزرار الهاتف.. قبل أن أكمل كانت مكالمة أخرى تنساب بين الرغبة والتردد.. أبو القاسم على الخط.. شعرت أن قاسما تدخل في الوقت المناسب ليحفظ كرامتي.
    سألته بلهفة أين أنت؟.. فيما كان رده يحمل ذات التساؤل.. كان كلانا يستنجد بالآخر.. أخبرني أنه في حراسة القسم الشرقي بسبب تحرير شيك بدون رصيد.. هذا الاستهزاء هو الذي جعلني ارفض عرضه للزواج مني.. كنت ادرك أنه يحبني بإخلاص.. لم أبادله تلك العاطفة.. ولكن احببت حبه.. كان دائما يريد أن يسعدني.
    لم افعل شيئا غير أن غيَّرت اتجاهي.. الآن ادركت إلى أين أنا ذاهبة.. وقفت أمام قسم الشرطة.. كان أكثر من شخص يريد أن يساعد امرأة جميلة وثرية.. الضابط سألني أن كنت قريبته.. عندما نفيت الاتهام.. قال لي بشكل مخيف إذن أنتِ واحدة من ضحاياه.. شعرت بالاستفزاز.. بدأت ادافع عن سجينه.. سألته هل تعرفه من قبل.. لاذ السجان بالصمت قبل أن يأمر أحدهم بإحضار قاسم.. كان ذلك من باب الكرم .
    تحرج قاسم من الحديث أمام رجل غريب.. دفعته دفعا عندما سألته أن كان مازال يرغب في زوجة على سُنة الله ورسوله.. لأول مرة يبتسم السجين.. حاول الضابط أن ينسحب عندما رآنا نقترب من غرفة النوم.. قلت له مهلا ستكون أنت شاهدنا على الزواج.
    عدنا ثلاثتنا إلى أبي في البيت وكل منا يحسب أنه حرر الآخر.

    akhirlahza


    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 18 نوفمبر 2016

    اخبار و بيانات

  • زيادة اسعار تذاكر الطيران العالمية 200%
  • السياحة في السودان.. نحو مُستقبلٍ واعدٍ
  • توقيف خلية أجنبية تتاجر بالسلاح وسط الخرطوم
  • رئيس حزب الأمة القومي الإمام الصادق المهدي:انا أنجح رئيس وزراء مرَّ على السودان
  • كاركاتير اليوم الموافق 17 نوفمبر 2016 للفنان عبدو مصطفى عن الازمة الاقتصادية فى السودان
  • فتحى الضو يقدم ندوة فى كندا بعنوان الراهن السياسى و مالات المستقبل
  • نداء ومناشدة من أجل جبال النوبة


اراء و مقالات

  • تيارات الإصلاح و الدعوة لوحدة اليسار بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • هجمة نسوية مرتدة بقلم نورالدين مدني
  • محاولة الشقيقتان الداعشيتان تاور هنضبة عرمان وعووضة يمثل خطر علي الوحده الوطنيه والأمن بقلم : عبي
  • سبحان الله ..محمد رحال مك كادقلي.. لا يرى خطورة في قيام مصنع السيانيد في مدخل مدينته!!؟
  • والله يا البشير عملت السودان تقول بيتك تعفي من تشاء من الاجانب من التاشيرات وتمنح من تشاء الجنسية ا
  • ذهب اوباما و جاء ترامب و سياسة العداء للإسلام لا زالت قائمة بقلم احمد الخالدي
  • على القدس الشريف والفلسطيني السلام بقلم مصعب المشرّف
  • نقد العقل الرعوي الجمهوري خلل المنهج والتباس المصطلح ودعوى المكابرة والإنكار 1-10 بقلم محمد وقيع ال
  • نتنياهو وعدم الانسحاب من القدس المحتلة بقلم د. غازي حسين
  • عملية يوليو الكبرى (15) الفصل الأخير في حياة القائد الوطني (8) أتركوها تموت بالصمت... عرض/ محمد علي
  • الله أكبر في الكنيست الإسرائيلي بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • السودان ودونالد ترامببقلم الفاضل عباس محمد علي
  • 2 اللحظة التاريخية للانتفاضة على دروب السقوط الوطنى المحتوم بقلم بدوى تاجو
  • التضليل الإعلامي الصيفي سبب إحتفاظنا بمركوب احمد هارون بقلم الفاضل سعيد سنهوري
  • تغريبة يهود البلاد العربية: سفر الخروج الثاني بقلم عزالدين عناية∗
  • خطة عمل لصنع منتخب عالمي بقلم اسعد عبدالله عبدعلي
  • المقاومة الايرانية و نظام الملالي و المنطقة بقلم فلاح هادي الجنابي
  • أدركوا المدرسة الإنجيلية بحري!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • البرلمان يشرع استبدادية الرئيس بقلم د.آمل الكردفاني
  • الحوار مع الشيوعي بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • النظرة !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • الدين ليس إحتفاءً بالصغائر بقلم الطيب مصطفى
  • جريمة الأبرياء بقلم الطالب مصطفى العادل
  • لا يوجد حيوان في العالم أكثر وحشية من الانسان
  • الإنهيار الإقتصادى قادم : فما لكم من الشعب من عاصم ! بقلم فيصل الباقر
  • مفارقات مجلس النواب المصري خلال عام طرد عكاشة وجاء بمنصور وإستبدله بالشوبكي ولأسباب إستقال قرطام
  • في تذكار الموسيقار محمد وردي (4 من 6) بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
  • حذاء سهير! بقلم كمال الهِدي
  • محافظة المقاتلين على مناطق النظام ، آمنة.. خطيئة كبرى بقلم د. موفق مصطفى السباعي

    المنبر العام

  • زميل المنبر نجيب عبد الرحيم يتلقى العزاء في وفاة ابنه مساء اليوم الجمعة...
  • قراءة فى صفحة البركل فى عصر البقر و عصا موسى الفولانية ... لعناية السنجك
  • الصبر... ثم الحذر ... لكي لاتتكرر مأساة سبتمبر !
  • مسدار البنغالي الشطف سهير ( حمانا الله )
  • شكراً لحزبِ المؤتمر السوداني ولكن !!
  • توّب بنقالِي ...
  • تجمع نفخّو ورونا وصلنا وين في الثورة العتيدة ..!!
  • يا شباب ممكن تدونا عنوان بوست للصورة دي ؟ صورة اغرب من الخيال !
  • انت يا الشطفوك
  • أصحاب الأخدود , البوسنة ‏و الهيرسيك: الأبعاد الدينية و التاريخية :‏مجرد خواطر
  • سؤال شوية حب في عصر الانحطاط الاسلامي
  • إنّه عصر إنحطاط الصحافة السودانية !!
  • زيادة مهولة في تذاكر السفر تصل إلى أكثر من (300)%
  • مالي أنا وحكاية سهير والبنقالي الضكير
  • أيها المبدعون أين أنتم؟ نحن في أشد الحاجة ‏
  • أقوى صهر تطأ قدماه البيت الأبيض.. تعرف على اليهودي الذي غيّرت ابنة ترامب دينها من أجله وأطاح بحاكم
  • الطلاب .. دوماً في المقدمة ..
  • تحسين العلاقات مع روسيا قد يكون مجرد حلم لترامب
  • سهير عبدالرحيم صحفية ماجدة تكتب بعمق أنساني
  • دعوة عامة لحضور 3 معارض للحداثة السودانية في ( الشارقة للفنون ) 19 نوفمبر 2016
  • ميليشيا(الدعم السريع ) ترتكب مجزرة كبيرة ضد المدنيين في قريضة
  • الاستنارة وضرورة الحوار الديني - 1
  • الحزب الشيوعي بالمملكة المتحدة وايرلندا يدعوكم لندوة يوم السبت 3 ديسمبر بلندن
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de