في حضرة الشاعر كجراي بمنتدى شروق

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
التحالف الديمقراطي بأمريكا يقيم ندوة بعنوان آفاق التغيير ما بعد هبة يناير 2018
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-10-2018, 00:23 AM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
19-10-2016, 01:16 AM

منتدى شروق الثقافي
<aمنتدى شروق الثقافي
تاريخ التسجيل: 21-03-2014
مجموع المشاركات: 57

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


في حضرة الشاعر كجراي بمنتدى شروق

    00:16 AM October, 19 2016

    سودانيز اون لاين
    منتدى شروق الثقافي-
    مكتبتى
    رابط مختصر

    في حضرة الشاعر كجراي بمنتدى شروق
    في حضرة الشاعر كجراي بمنتدى شروق

    جابر: لم يتخلّ كجراي عن قضية الحرية أبدا

    ديشاب: كجراي تعرّض للاغتيال مطلع الستينات وفداه جون الجنوبي

    جابر: كتابات كجراي غير المطبوعة تفوق كتاباته المطبوعة

    ديشاب: البجاوية وحدها آمنة وجميع اللغات في طريقها إلى التلاشي الوشيك

    جعفر خضر الحسن

    فإذا استيقظ صوت

    في أقاصي الأرض يدعو الفقراء

    أن يظلوا مثلما كانوا

    غداة البيعة الخضراء في ظل السقيفة

    ليقولوا للخليفة

    أن كل الخطب الجوفاء

    في منبره المحفوف بالجند

    سخيفة

    هذا مقطع من قصيدة للشاعر محمد عثمان محمد صالح كجراي ، والتي اختارها الباحث ميرغني ديشاب ليتلوها على جمهور منتدى شروق الثقافي في الفعالية التي نظمها المنتدى تحت عنوان (في حضرة الشاعر كجراي) السبت الماضي بقاعة عدن .

    وقال الباحث ميرغني ديشاب أنّ المدرسة النظامية هي التي طوّرت اللغة العربية في السودان ، وتمكن الذين ليست العربية لغتهم الأم من الإمساك بها ومن ثم التعبير من خلالها . وأضاف ديشاب أنه في الوقت الذي شهدت فيه اللغة العربية انحدارا في البلدان العربية ، شهدت صعودا في السودان . ونوّه إلى أن الأدباء في السنغال وزامبيا ونيجريا يهجرون الانجليزية والفرنسية ويكتبون بلغتهم الأم وضرب مثلا بسوينكا الذي كتب بلغة اليوروبا ، بينما في السودان يحدث العكس حيث يهجر الأدباء لغاتهم الأم ويكتبون بالعربية ، وأن كجراي هو أحد هجروا الذين هجروا لغتهم الأم .

    وشدد ديشاب على أن اللغات السودانية الأخرى ستتلاشى في زمن وشيك أمام توسع اللغة العربية ، وقال أن اللغة البجاوية هي الوحيدة الآمنة لأن مجموعات من متحدثيها لا زالت منعزلة ، وأشار إلى أن السكن في المدن يكون على حساب اللغة الأم ، وأن للشعراء والمغنين دور مهم في الحفاظ على لغتهم الأم .

    ونبّه ديشاب إلى أن أول من فطن إلى صوت كجراي الشعري هو الناقد العربي إحسان عباس ليتم طبع ديوانه الأول (الصمت والرماد) في لبنان . وأن لكجراي زوايا كتابية أخرى ، مشروعات أبحاث ، وقصص قصيرة ، ومجموعة قصص قصيرة للأطفال ، وشعر للأطفال ، وله دراسات نقدية لم تنشر إلا في إطار ضيق ، كما ترجم رباعيات الخيام .

    وأكّد ديشاب أن كجراي هو صاحب فكرة جمعية أولوس الأدبية بكسلا وأحد مؤسسيها ، وأنه كان معلما متميزا ، ومديرا جادا للإعلام التربوي .

    وكشف ديشاب عن قصة مأساوية حدثت لكجراي في بداية الستينات بعد أن أظهر توجهاته اليسارية والاشتراكية حيث تعرّض للاغتيال ب"هيا" بخنجر أحد أفراد قبيلته ولكن جون الجنوبي فدى كجراي حين تصدى للمهاجم فتلقى طعنة الخنجر بدلا عنه ، ولكن كجراي لا يتحدث عن هذه الحادثة المأساوية ولم تظهر في شعره .

    وقال ديشاب أن كجراي لم يكن مرغوبا من الحكومات لأنه لا يساير تيار السلطة ، وقد تعرض للنقل التعسفي ..

    آه يا غربة الروح هذا الظلام يصادر أغنيتي

    حين يسقطها من ثقوب الغرابيل

    يدفع بي وبها في اتجاه الجدار

    ها أنا رغم كل المسافات

    يمتد في ظلمة الليل صوتي

    قد تعوّدت في زمن الزيف

    أن يصبح السجن بيتي

    لن يزلزلني الذل في زمن الانكسار

    وأضاف الناقد الأستاذ جابر حسين مؤلف كتاب (كجراي : عاشق الحرية والقول الفصيح) ـ في ذات فعالية شروق ـ أن الثورة الارترية جزء من تكوين كجراي إذ لا يوجد فاصل بين الانتماء السوداني والارتري ، وأضاف أن مرحلة أسمرا التي ذهب إليها بحثا عن الحرية تختلف شعريا عن مرحلة السودان فقد كان يحس بالقهر في السودان .

    لي جذور هنا .. لي جذور هناك

    في ائتلاف السنا .. واقفٌ كي أراك

    فافتحي البابَ لون الزمان تغيّر

    وازدهر العشق في ليلة قمريّة

    هذه شرفتي .. هذه غرفتي

    هأنا أتساءلُ يا أسمرا

    بنت من هذه الغادة الغجرية ؟

    وزاد جابر أن كجراي عندما كتب قصائد ديوان (الصمت والرماد) كانت حركات التحرر الوطني تلقي بظلالها ، وكان صوت الرومانسيات يخفت ، والواقعية الاشتراكية ، التي انتمى إليها كجراي ، تصعد ، ولم يتخلّ كجراي عن قضية الحرية أبدا .

    وأكّد جابر أن كتابات كجراي غير المطبوعة تفوق كتاباته المطبوعة وأن مجلة العربي والدوحة نشرت له بجانب الملفات الثقافية بالصحف السودانية . وأن كجراي تميز على شعراء عصره ، بشعره ذي اللغة العالية الذي يجافي الغموض . وقال أن قصائده عن محمود محمد طه ، وعلي عبد اللطيف ، ومحمد المهدي المجذوب ـ مراثي لكنها ليست كالمراثي .

    وتم في الفعالية الترويج لديوان الشاعر (أنفاس البنفسج) الذي صدر حديثا لينضاف إلى دوواينه الأخرى : الصمت والرماد ، والليل عبرغابة النيون ، وفي مرايا الحقول .

    وقد أشار الأستاذ رمزي يحي المحامي إلى مفارقة مضمونها أن كجراي الذي ابتعد عن الدكتاتوريات الثلاث التي عاصرها وناقضها ، ها هو ديوانه "أنفاس البنفسج" يصدر الآن ويتصدره شكر لأحد رموز الدكتاتورية الماثلة! .

    وأكّد رئيس منتدى شروق بالإنابة حسن علي سر الختم على اهتمام منتدى شروق بالشعر والشعراء ونبّه إلى أن المنتدى سيفرد فعالية منفصلة لمسألة اللغة التي أثارت جدلا بين الحضور . جدير بالذكر أن هذه هي الفعالية الثانية التي ينظمها منتدى شروق عن كجراي فقد نظّم من قبل فعالية تحت عنوان (كجراي حضور رغم الرحيل) التي تحدث فيها المرحوم الأستاذ بابكر محمود النور ، وهو جهد المقصرين تجاه هذا الشاعر الكبير الرائد ، الذي ولد بمدينة القضارف في العام 1928 .

    مرفق صورتين من الفعالية



    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 18 أكتوبر 2016

    اخبار و بيانات

  • سعاد الفاتح البدوي: «غير سعيدة بتجربتي في مجلس الولايات»
  • جهاز الأمن يُصادر عدد (الثلاثاء 18 أكتوبر 2016) من صحيفة (الجريدة) والنيابة تحقق مع الصحفية (هنادي
  • أمين الشباب و الطلاب بحركة تحرير السودان للعدالة يدين الاعتداء على طلاب جامعة السلام
  • جعفر ميرغني: أزمة السودان الكبرى في المُثقفين
  • الصحة : الأطباء خالفوا القسم بتنفيذهم للإضراب
  • المعارك تلهب المدن والقرى بدولة جنوب السودان وسط صمت دولي
  • النيجر تبعد 48 سودانياً من المعدِّنين
  • كاركاتير اليوم الموافق 18 أكتوبر 2016 للفنان عمر دفع الله عن استخدام الحكومة السودانية للسلاح الكيم
  • الحزب الشيوعي السوداني يحذر من فشل العروة الشتوية بسبب غياب التمويل وارتفاع التكاليف والعطش
  • حركة/جيش تحرير السودان بيان مهم حول تشكيل مكتب الحركة بالمملكة المتحدة وأيرلندا
  • محاضرة للبروف شارلي بونيه بترتيب من الجمعية النوبية السودانية في 28/10
  • الأمين العام لشبكة منظمات جبال النوبة بالمناطق المحررة غاندى خليل يتحدث بجراءة


اراء و مقالات

  • كسلا انها السجن في زمن الكوليرا بقلم حيدر الشيخ هلال
  • المعلم الشيوعي والرئيس الاسلاموي والشاعرالثوري المصري بقلم د.حافظ قاسم
  • الصانع هاتف شاطريان رحلة فريدة مع العود بقلم د. محمد بدوي مصطفى
  • حين سرق السيد الرئيس الجوكر! بقلم أحمد الملك
  • إلى سكان كادقلي خاصة وسكان اقليم جبال النوبة عامة لا تسمحوا بقيام مصنع الموت في موطنكم
  • الشعب يريد حوارا للمعارضة ومخرجات استراتيجية بقلم عبد الباقي شحتو علي ازرق
  • تعقيب على الواثق كمير بقلم فيصل محمد صالح
  • الإمامة التطور المفهومي الدلالي والديني والتاريخي بقلم حكمت البخاتي
  • دي برضو كثيرة علينا يا فخامة المشير!! بقلم كمال الهِدي
  • كازنزاكس وظل الرغبة بقلم د.آمل الكردفاني
  • (مملكة الزوايا) بقلم الطاهر ساتي
  • الحوار السوداني و قفة الملاح بقلم عواطف عبداللطيف
  • البرلمان ومعاش الناس والمزايدة!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • التنظيم القانوني لحرية العمل الحزبي في العراق بقلم د. علي سعد عمران
  • داعش منظومة فكرية لا منظومة عسكرية بقلم احمد الخالدي
  • مطلوب وزير زراعة أمريكي!! بقلم عثمان ميرغني
  • عاد الحسن..غاب الحسن..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • اني أغرق.. أغرق بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • عذاب !!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • غلطة الشاطر بألف يا مشار ولام أكول! بقلم الطيب مصطفى
  • شيخ الفقهاء عبدالرزاق السنهوري والسودان (2) بقلم فيصل عبدالرحمن علي طه
  • اعتماد العلم على العقيدة (3ـ3) بقلم خالد الحاج عبد المحمود

    المنبر العام

  • عمر حسن البشير كضاب المية ياها الفيك محرية نفاق وجبن وقنطير طاقية ودا من غير طفولتك المنسية
  • يا ناس هلال مريخ الليله مافي المريخ رفض يلعب
  • تحية اجلال وتقدير واحترام للإخوين عمر دفع الله وودابو عملوا العليهم
  • الشاعر الاديب سيف الدين عيسى مختار في رثاء شاعرنا الجميل حرسم ( رحمه الله )
  • يا شباب أنا بسال عن صحة حديث هنا بالله الافادة وأنتم لكم الثواب
  • حليل السودان زمان زمن المهدى والبقعة أم درمان وفرحة الإنسان
  • ارتباط المنظمات الإســرائيلية بالأحزاب الشمالوإشـلامية(حزب البشـير نموذجاً)
  • مزرعة الريس .......... شوية صور
  • تقرير يرصد عدد حالات الإعتداء على الكادر الطبي في الفترة ما بين شهر أغسطس من عام 2015 و حتي الآن
  • اوعا تكبر ايها الجحش الصغير .. البلد مليان حمير
  • رحلة البحث عن الجن - الحلقة الاولي
  • الحزب الشيوعي ، بنيان قَوْمِ لن يَتَهَدم ! مقال لحسن وراق
  • طفل من كل ثلاثة يعاني من التقزم (38%) في السودان ... ما مصداقية هذه الدراسة؟
  • في فرية نوبية نائية .. الخواجة جون مساعد شارلي بونيه عالم الاثار .. وودحلتنا محمد مركب
  • السعودية : مليون سوداني يعملون في وظائف جيدة بالمملكة
  • جلسة محاكمة الصحفي التشيكي وقسيسين يواجهون اتهامات بالتجسس على حكومة السودان وتقويض النظام
  • ظهور كاتبةٍ قطرية في برنامج تلفزيوني دون حجاب يثير جدلاً
  • السبيل.. والحل .. مقال هاشم كرار . عن الحوار ..
  • رئيس لجنة بالبرلمان: «30» شخصاً وجهة حكومية يسيطرون على سعر الدولار
  • الشرطة تحاصر نادي المحس بالخرطوم
  • ارتباط المنظمات الإسرائلية بالحركات الدارفورية (حركة عبد الواحد نموذجاً)
  • وتاااااااااااااااااني جاب سيرة البحر .. استاذنا حسين خوجلي راح ليه الدرب
  • قـــفـــة مـــلااح
  • العلاقة بين السعودية والسودان ممتازة وتدل على قرب الشعبين لبعضهم البعض
  • *** هكذا تعثرون على كلمة سر "واي فاي" أي مطار ***
  • بالفيديو..مرتضى منصور يطالب باستقطاع 30% من رواتب المصريين العاملين بالخليج لصالح مصر
  • السوداني عمر فضل الله: غياب النقد المتوازن يضاعف عدد الروائيين
  • 38.2٪ من أطفال السودان مصابون بالتقزم - الحقوا الجيل القادم مؤشر خطير دا
  • وسط اهتمام اسفيري غير مسبوق.. الخرطوم تشهد زواج أسطوري..مواطن إماراتي يتزوج من سودانية
  • لأول مرة.. أكسفورد تكشف عدداً من أسئلة قبول الطلاب
  • السعوديون ومشكلة bigo live، وفضائحهم في أسيا
  • الرئيس عمر البشير لم يكذب في لقائه التلفزيوني مع حسين خوجلي !..
  • هل بالفعل هرب جمال الوالي يبتعد نهائيا من المريخ - أقرأ


    Latest News

  • Ethiopia: Draconian measures will escalate the deepening crisis
  • Statement of the President of the Assembly of States Parties on the process of withdrawal from the
  • Tea seller ban continues in Khartoum
  • Sudan Participates in 10th Meeting of Libya Neighbouring Countries
  • Sudanese MPs call on economic team to resign
  • Sudan receives an invitation to participate in the Middle East Natural and Organic Products Exhibi
  • Libya repatriates Sudanese from Tobruk
  • Headlines of the Newspapers Issued in Khartoum on Tuesday, Octover 18, 2016

  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de