لا تبحثوا عن قَتَلَة الأهالي في دارفور، إبحثوا عنهم في الخرطوم..! كتبه عثمان محمد حسن

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 02-05-2023, 08:13 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-24-2023, 01:32 PM

عثمان محمد حسن
<aعثمان محمد حسن
تاريخ التسجيل: 12-30-2014
مجموع المشاركات: 766

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
مكتبة سودانيزاونلاين
لا تبحثوا عن قَتَلَة الأهالي في دارفور، إبحثوا عنهم في الخرطوم..! كتبه عثمان محمد حسن

    01:32 PM January, 24 2023

    سودانيز اون لاين
    عثمان محمد حسن-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر




    * أحد القتلة حبيس.. والآخر نائب رئيس..!

    * حينما كان الحبيس رئيساًً، بنى ميليشيا الجنجويد كمرتكز لفظائع دارفور المتناسلة، وعظًم دور قائد الجنجويد في المجال المالى والعسكري والاجتماعي؛ ثم فتح حدود دارفور لتسلل القبائل العربية بلا حواجز، لتجنيد شبابها في الميليشيا الدموية.. ويسَّر للشباب الحصول على الرقم الوطني في جميع مدن الولاية تمهيداً لإحداث تغيير سكاني في عموم الولاية..

    * أعمى البصيرة من لا يرى أحداث دارفور في شاشة تهجير السكان الأصليين، قهراً، بغية استيطان مجموعات تتبع لتلك الجماعات القادمة من قلب الصحراء الكبرى لتحل محلهم.. في عملية تطهير عرقي جرت منذ شجّع البشير على إغتصاب نساء السكان الأصليين واعتبر الاغتصاب شرفاً لهن.. ويصاحب ذلك قتل المواطنين ونهب ممتلكاتهم وحرق أعشاشهم وإبادة مزارعهم..

    * حدث هذا في كل حواكير دارفور:- في الجنينة وكرندنق وجبل مون وزالنجي وكلمة ومحيط جبل مرة، وفتا برنو وكبكابية وكتم ونيرتتي.. ومناطق أخرى.. وجميعها، انتهاكات الغرض منها إرهاب سكان تلك المناطق لتهجيرهم منها..

    * في يوم الجمعة الموافق 20 يناير 2023، ذهبت النازحة/ نوال إسماعيل يعقوب يوسف عبد الله، البالغة من العمر 20 عاماً، إلى مزرعتها الصغيرة، شمال مدينة نيرتتي، فوجدت أن المزرعة قد تعرضت للإتلاف تعرضاً كاملاً من مجرمين مجهولين.. ومن هناك توجهت لجلب حطب وقود ومطارق بالقرب من المزرعة، فكان أن تعدى عليها مجهولون واغتصبوها، ثم بقروا بطنها وأحدثوا جروحاً غائرة في يديها، أسماء مقاومها لها، أو كما أفادت الشرطة التي تحركت إلى مكان الحادث في صباح يوم السبت 21 يناير برفقة لجنة التعايش السلمي وقوة من الجيش والشرطة والمدير التنفيذي..

    * ومع أن تلك كانت حالة فردية، وأن هناك حالات فردية عديدة، إلا أنها تحمل بصمة "إنجُ سعد فقد هلك سعيد"، وهي بصمة التهجير بالتخويف من المكان، وإحالة المكان/الحواكير إلى أرض محروقة خالية من السكان..

    * وتستمر الحوادث داميةً في دارفور!

    * وعلى الحواكير، تتكالب مجموعات قادمة من قلب الصحراء الكبرى على ظهورجمال،ل ولا تلبث أن تمتطي ظهور سيارات ذات الدفع الرباعي لتعيث المزيد من الخراب والفساد في الأمكنة مسنودة بالسلطات المحلية والمركزية..
    " وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ قَالُواْ إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ * أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُون"َ(سورة البقرة ١١-١٢)

    * ويأتي حميدتي، كبير أولئك (المصلحين)، ويدفع الدية، بعد عقد مصالحات خادعة بين المُعتدِي والمعتدَى عليه.. وتواصل ميليشا الجنجويد القتل والنهب وحرق الخيام والأعشاش.. ويواصل الأهالي الهروب من حواكيرهم، فيهرع حميدتي إلى عقد مصالحات أخرى، يتم وفقها دفع ديات لأولياء الدم، الذين يؤثرون النزوح عن الأرض اليباب..

    * في تصريح لـصحيفة (الحراك)، قالت نائب هيئة محامي دارفور نفيسة حجر إن صراع دارفور صراع على الأرض، وأن الصراع الذي حدث في بليل لم يكن صراعاً قبلياً إذ أن السلاح المستخدم كان سلاح الدولة وشاركت عربات الدفع الرباعي والأسلحة ثقيلة في العملية التي أحرقت أكثر من 15 قرية في لمح البصر لأجل إفراغها من ساكنيها واستغلالها لاحقاً.

    * كما أكدت أن زيارة حميدتي للمنطقة لا فائدة منها لأن أصابع الاتهام تشير إلى منسويبه، وأن أهالي المنطقة أكدوا أن المجموعات الغازية التي ضربتهم يرتدون زي ميليشيا الجنجويد..

    * ويقول الأمين العام لـ«منبر أبناء دارفور»، أمين محمد، " إن كل المشاكل في دارفور ذات طابع عرقي وإثني، تبدأ بأحداث فردية، تستغلها جهات بمخططات مسبقة لتنفيذ هجمات مسلحة لتهجير أهالي تلك المناطق وإحلال آخرين."..

    * وقال العمدة، ضو البيت أحمد، في مؤتمر صحافي بالخرطوم، " أن المجموعات تجمعت وتحركت من مناطق معلومة على مرأى ومسمع السلطات الحكومية ثم هاجمت القرى المنكوبة ونهبت ممتلكات الأهالي ثم قامت بإحراقها.. وأن الاعتداءات تمت بآليات عسكرية تتبع لميليشيا الجنجويد..

    * وأكد سلطان عموم قبلية «الداجو» يحيى إبراهيم أن الهجمات المسلحة على القرى والمدنيين في محافظة بليل كان عملاً مخططاً بمنهجية مدروسة، وتم تنفيذها وفق ما خُطط له. وأن " وثيقة الصلح ووقف العدائيات التي وُقّعت بين قبائل في المنطقة تم فرضها لطمس آثار الجرائم التي ارتكبتها تلك الميليشيا"

    * أيها الناس، من يجرؤ على فتح بلاغ ضد حميدتي بجريمة الإبادة الجماعية وجرائم أخرى؟! أنا في انتظار تكوين لجنة إزالة التمكين والفساد، على أحر من الجمر!

    حاشية... حاشية... حاشية...

    مقتطف من صحيفة الراكوبة عدد اليوم:-

    نازحون يحذرون من هجوم وشيك للمليشيات على مناطق بشمال دارفور
    24 يناير، 20230

    مسلحون على ظهور الخيل (الجياد)

    حذر العمدة آدم بوش، عمدة معسكر طويلة للنازحين، من خطورة الوضع الأمني بشمال دارفور جراء تجمع أكثر من ألف موتر للمليشيات في منطقة كاورا بمحلية كبكابية .

    وقال العمدة بوش لراديو دبنقا إنه لم يتمكن من تحديد وجهة المليشيات المسلحة على وجه الدقة لكن راجت أنباء عن أنهم يتجهون إلى منطقة سورتني .

    وكشف عن وجود حوالى 150 موتر للمليشيات بمنطقة أوم على طريق كبكابية الجنينة تقوم بنهب العربات على الطريق....



    عناوين الاخبار بسودانيزاونلاينSudaneseOnline اليوم الموافق January, 23 2023
  • معلمون بالدرجة الاولى يتقدمون بطعون إدارية ضد مدير عام تعليم القضارف

  • المجلس الاستشاري لشرق السودان: ملاحظات حول ورشة تجمع المهنيين ورؤية المجلس الاستشاري لحل قضية الشرق

    عناوين المواضيع المنبر العام بسودانيزاونلاين SudaneseOnline اليوم الموافق January,23 2023
  • المحكمةتفرج عن مدير شركة تاركو
  • السفير الامريكي عندنا في الشمالية ،قراصة تركجين،التمر ، دافوري مع الشفع
  • لماذا تعترض مصر على عودة حمدوك لرئاسة الوزراء بالسودان؟
  • انتقادات شديدة لرياضة قتال الصفعات في لاس فيغاس .كف يطير عين الخصم
  • أحزان الجمهوريين: رحيل الأستاذ حامد بركات للرحاب العلية
  • تنسيقيات لجان مقاومة ولاية الخرطوم* جوعتوا الناس ..امشوا خلاص بيان: " موكب 24 يناير
  • جنرال الحروب الخاسرة_ تقرير عن مناوي#
  • ماهو الفافنوس ما هو الغليد البوص......ود المك عريس
  • عناوين الصحف الصادرة اليوم الاثنين ٢٣ ديسمبر٢٠٢٣م
  • ترك يدعو السيسي لفتح الحدود لتثبيت تقرير مصير الشرق!!
  • حرق المصحف الشريف يدفع الى التعاطف مع المتشددين
  • عنف الشرطة الفرنسية يتضح في فيديو بتر خصية متظاهر
  • استعادة الانتقال.. اتفاق رغم الاختلاف! - دائرة الحدث
  • إيقاف ممثل الاتهام في قضية "بكراوي" وإحالته للتحقيق بعد شبهات فساد
  • الكذاب جبريل: أكثر من 40% من ميزانية السودان تذهب للتعليم والصحة

    عناوين المقالات بسودانيزاونلاينSudaneseOnline اليوم الموافق January, 23 2023
  • غرائب وصلت حد العجائب ..! كتبه هيثم الفضل
  • خلفية قانونية وسابقة قضائية سودانية في التفتيش على المخدرات كتبه حسين إبراهيم علي جادين
  • أين كتابي … كتبه عواطف عبداللطيف
  • صبحية القلب والنفس والروح كتبه مأمون أحمد مصطفى
  • حقيـــــقة موجعـــة ســـواءَ رضينا أم أبينـــا !! بقلم الكاتب السوداني / عمرعيسى محمد أحمد
  • إتقوا الله في أبناء السودان كتبه نورالدين مدني
  • كان الاستاذ على خلق عظيم ومن ثم الاستاذ العظيم ؟ 2/7 كتبه ثروت قاسم
  • حملة الفراعنة المسعورة ضد الحكومة المدنية بالسودان لإفشال إعفاء ديون السودان وإعفاء الدعم الأممي
  • السودان بين خياري الدمقرطة والتمزيق كتبه الطيب الزين
  • ست الشاي، ثاني، و ثالث، و رابع كتبه خليل محمد سليمان
  • ماذا تقدم العَلمانية لاصحاب السَعِية والنفوس الرضية؟ كتبه دكتور الوليد آدم مادبو
  • مصر ودبلوماسية جارة كتبه محمد ادم فاشر
  • برامكة البقارة وآفاق المستقبل كتبه مبارك مجذوب الشريف
  • ميليشيا الحرس الثوري على قائم التنظيمات الإرهابية للإتحاد الأوربي كتبه د.محمد الموسوي
  • اتقاذ الوطن من الخراب في اسقاط الانقلاب كتبه تاج السر عثمان
  • فتوي مجمع الفقه باخفاء الزواج وسريته هل جانبها التوفيق؟ كتبه مصطفي مكي العوض
  • التصعيد الإسرائيلي الخطير لن يمنح الامن للاحتلال كتبه سري القدوة
  • لقد توقفت حروف الأوجــاع والصداع !! بقلم الكاتب / عمرعيسى محمد أحمد
  • قصة علمتني ان للخطأ الف علاج، و لكن هيبة الجيش خط احمر.. كتبه خليل محمد سليمان
  • الإطارية أم المصرية ؟ كتبه ياسر الفادنى
  • جيل الاستقلال.. البدايات والمآلات (4 من 10) كتبه الدكتور عمر مصطفى شركيان
  • حرق المصحف تحت حماية السويد كتبه أحمد حمزة
  • سُنْجُكَاية القضارف تَمَّ !! كتبه ياسر الفادني
  • خطأ المشروع الغربي في فهم السودان كتبه د.أمل الكردفاني
  • التصدي للحكومة الفاشية ينهي الأحلام الصهيونية كتبه د. مصطفى يوسف اللداوي
  • قراءة لتحالف حزب الامة والحركة الشعبية #























  •                   


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات



    فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de