اتقاذ الوطن من الخراب في اسقاط الانقلاب كتبه تاج السر عثمان

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 02-05-2023, 07:55 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-22-2023, 08:55 PM

تاج السر عثمان بابو
<aتاج السر عثمان بابو
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 399

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
مكتبة سودانيزاونلاين
اتقاذ الوطن من الخراب في اسقاط الانقلاب كتبه تاج السر عثمان

    08:55 PM January, 22 2023

    سودانيز اون لاين
    تاج السر عثمان بابو-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر




    1

    تدهورت الاوضاع الاقتصادية والمعيشية والأمنية وفقدت البلاد سيادتها الوطنية حتى اصبح كل من هب ودب يتدخل في شؤونها الداخلية ، وتعيث المخابرات الأجنبية بمختلف صنوفها تخريبا وفسادا ، فضلا عن النهب المنظم والممنهج لثروات البلاد وتهريبها التي تُقدر بعشرات المليارات من الدولارات ، في الوقت الذي تعاني الجماهير الكادحة معيشة ضنكا ، وتعاني البلاد حالة الخراب واللا دولة الراهنة التي تسرح وتمرح المليشيات والعصابات المسلحة نهبا و فسادا، مما يتطلب السعي الحثيث لفوى الثورة الحية الى الوحدة والتلاحم لاخراج البلاد من هذه الحالة المزرية ، فقد اقترب الانقلاب الدموى من السقوط ، وتوفرت كل الظروف الموضوعية لاسقاطه، ويبقي توفير العامل الذاتي وتعزيز وحدة لجان المقاومة في مواجهة مخطط تخريبها من الداخل من أعداء الثورة.

    فشعب السودان له تجربة طويلة في المقاومة ضد الاحتلال التركي المصري ، والاحتلال البريطاني المصري ، والديكتاتوريات العسكرية بعد الاستقلال التي هزمها كما في الثورة المهدية المسلحة 1885 ، وبحراك جماهيري سلمي كما في ثورة الاستقلال الثانية 1956 ، وثورة أكتوبر 1964 ، وانتفاضة مارس - ابريل 1985 ، وثورة ديسمبر 2018 التي ما زالت جذوتها متقدة ، رغم محاولات تصفيتها كما في انقلاب اللجنة الأمنية في 11 أبريل 2019 ومجزرة فض الاعتصام ، وانقلاب 25 أكتوبر، والاتفاق الإطارى الجارى حاليا ، مما يتطلب المزيد من التنظيم و الاستفادة من دروس اخفاق الثورات السابقة لضمان استدامة الديمقراطية والدولة المدنية الديمقراطية ، ومواصلة انتزاع النقابات و توسيع قيام التحالفات القاعدية في الأحياء ومجالات العمل والدراسة ، وتقوية وحدة القوى الرافضة للتسوية و الهادفة للتغيير الجذري بمختلف مشاربها ، لاسقاط الانقلاب انتزاع الحكم المدني الديمقراطي، واتقاذ البلاد من الخراب والدرك السحيق الذي وصله..

    2

    واجه انقلاب 25 أكتوبر منذ لحظاته الأولي مقاومة واسعة ، كما في مواكب ومليونيات لجان المقاومة واستمرارها رغم القمع الوحشي الذي أدي لمقتل (123) شهيدا، واصابة أكثر من (8 الف) مصاب ، اضافة لحملة الاعتقالات والتعذيب والاغتصاب، اضافة لموجة الاضرابات والاحتجاجات التى شملت حتى التجار، اضافة لمقاومة جماهير دارفور والنيل الأزرق وجبال النوبا والشرق لحملات الابادة والقمع الوحشي التي تقودها المليشيات الحكومية وحرق القرى الاغتصاب بهدف نهب الأراضي والموارد، التي أدت في عام الانقلاب الي تهجيرالالاف ومقتل واصابة المئات.

    كما استمرت مصادرة حرية التعبير كما في اعتقال وضرب الصحفيين ومراسلي القنوات الفضائية

    اتسعت المقاومة كما في موجة الاضرابات والمواكب والوقفات الاحتجاحية العاتية من أجل تحسين الأجور وتعديل الهيكل الراتبي، والغاء الضرائب والجبايات التي اصبحت فوق طاقة الناس وتركيز الأسعار، وهجوم العسكر علي المستشفيات، وضد فساد الإدارات، ، وتحسين بيئة وشروط العمل. الخ، كما في اضراب اصحاب الشاحنات والحافلات ،والعاملين في الضرائب واضرابات التجاروالعاملين في الكهرباء والداخلية والحكم المحلي، وزارة الزراعة والغابات، العاملين في الحجر الزراعي الذي عطل حركة الصادر والوارد الزراعي، الأطباء، المعلمين، وزارة التجارة والتموين، مفوضية اللاجئين، واضراب عمال السكة الحديد بعطبرة، والعاملين في وزارة الثقافة والإعلام ، واساتذة الجامعات.الخ.
    - الوقفات الاحتجاجية والمواكب في الخارج ضد سياسات الانقلاب ومحاصرة رموزه في الخارج وكشف فسادهم وانتهاكهم لحقوق الانسان.

    الاتجاه لانتزاع النقابات، كما في انتزاع الدراميين والصحفيين لنقابتهم، واتجاه بقية الفئات مثل: الأطباء لانتزاع نقابتهم.

    - الاعتصامات في مناطق التعدين ضد نهب ثروات البلاد الناضبة ، والعقود المحجفة التىي تصل الي 70% لصالح الشركات ، والآثار الضارة للتعدين والمدمر للبيئة والانسان والنبات والحيوان باستخدام مادة " السيانيد"..

    -الحملة لإطلاق سراح المعتقلين وضد التعذيب والاغتصاب، وفي معسكرات النازحين من أجل توفير الأمن والخدمات الأساسية للنازحين، وانتفاضات المدن والاحياء من أجل توفير خدمات المياه الكهرباء والخبز والوقود. الخ.

    - مقاومة الطلاب لسياسة التحرير في التعليم ومضاعفة رسوم التعليم، وتوفير ابسط مقومات التعليم، وتوفير السكن الصحي في الداخليات وزيادة رسومها وتدهور البيئة فيها، كما في اضرابات ومواكب طلاب جامعتي الخرطوم والسودان وبقية الجامعات واغلاق طريق الجامعة. الخ ..

    - مقاومة المزارعين للضرائب والجبايات الكبيرة ، و من أجل توفير مدخلات الإنتاج وتمويل الإنتاج الزراعي وتوفير السماد والتقاوى الجازولين والكهرباء من أجل انقاذ الموسم الزراعي. الخ، واستنكار عدم شراء وزارة المالية للقمح هذا العام، وشرائه من التجار وتصديره لمصر، رغم شبح المجاعة الذي يهدد حوالي أكثر من 12 مليون مواطن سوداني.

    - كما تتسع المقاومة ضد نهب اراضي البلاد ، في غياب الحكومة الشرعية والبرلمان المتتخب وغياب الشفافية التي تفوح منها رائحة الفساد ، كما في صفقة ميناء " ابوعمامة" لى البحر الأحمر التي تقوذض ميناء بورتسودان ،ومشروع الهواد الزراعي ، وخط سكة حديد بورتسودان – أدري بتشاد . الخ.

    3

    بعد توقيع الاتفاق الإطارى تنشط قوى التسوية الاقليمية والمحلية رغم تناقضاتها الثانوية في صراع المحاور بين مصر وأمريكا وحلفائها ، لقطع الطريق أمام الثورة القادمة التي سوف تكون أكثر قوة من السابقة ، حتى اسقاط الانقلاب وقيام الحكم المدني الديمقراطي وتحقيق أهداف الثورة كما في :

    تحسين الاوضاع المعيشية والاقتصادية ومجانية التعليم والصحة ودعم الوقود والكهرباء والدواء والخبز وبقية السلع الأساسية ،وتأهيل المشاريع الزراعية والصناعية ، وغير ذلك مما جاء في توصيات المؤتمر الاقتصادي التي تجاهلها رئيس الوزراء السابق حمدوك وهرول صوب توصيات الصندوق والبنك الدوليين في التحرير الاقتصادي والتي سار عليها جبريل أبراهيم وزير المالية الحالي التي زادت الأوضاع سوءا وتدهورا.

    تفكيك التمكين واستعادة أموال الشعب المنهوبة، والترتيبات الأمنية لحل الدعم السريع ومليشيات الكيزان وقوات الحركات وقيام الجيش القومي المهني الموحد ، وضم شركات الجيش والأمن والدعم السريع والشرطة لولاية وزارة المالية.

    المحاسبة وتقديم مرتكبي الجرائم ضد الانسانية والإبادة الجماعية للمحاكمات ، والغاء كل القوانين المقيدة للحريات ، والاصلاح العدلي والأمني والعسكري تحت قيادة الحكومة المدنية ، وقومية ومهنية الخدمة المدنية والنظامية، وسن قانون ديمقراطي لنقابة الفئة الذي يؤكد ديمقراطية واستقلالية الحركة النقابية

    الغاء اتفاق جوبا الذي فشل في وقف الحرب وتحول لمنافع ومناصب للموقعين عليه ، كما في الصرف البذخي لزيارة جبريل الأخيرة لجنوب دارفور باسطول من السيارات الفارهة التي تقدر تكلفتها بملايين الدولارات كافية لتوفير مرتبات المعلمين وتوفير احتياجات النازحين العاجلة، والاتجاه للحل الشامل والعادل الذي يخاطب جذور المشاكل ، وعودة النازحين لقراهم والمستوطنين لبلدانهم ، وحل المليشيات وجمع السلاح ، وتسليم البشير ومن معه للمحكمة الجنائية الدولية.

    السيادة الوطنية، وقيام علاقات خارجية متوازنة ، وإعادة النظر في اتفاقات الأراضي التي تصل عقودها الي 99 عاما ، واتفاقات التعدين المجحفة ، وعودة اراضي السودان المحتلة ( حلايب، شلاتين ، ابورماد ، الفشقة. الخ)، ووقف تصدير المرتزقة والقوات لحرب اليمن او غيرها.

    عقد المؤتمر الدستوري في نهاية الفترة الانتقالية للتوافق علي شكل الحكم ودستور وقانون انتخابات ديمقراطي ، يضمن قيام انتخابات حرة نزيهة في نهاية الفترة الانتقالية.



    عناوين الاخبار بسودانيزاونلاينSudaneseOnline اليوم الموافق January, 16 2023
  • ازمة خبز جديدة في الخرطوم
  • حزب الامة القومي : عودة حمدوك لرئاسة الحكومة متوقعة
  • (100) مهاجر سوداني يواجهون الموت في غابات بلاروسيا


عناوين المواضيع المنبر العام بسودانيزاونلاين SudaneseOnline اليوم الموافق January,16 2023
  • كتب الصحافي الإسلامي عبد الماجد عبدالحميد- عن سرقة أموال العسكريين العاملين باليمن
  • “مقاومة الخرطوم” تدعو إلى موكب “ضاقت خلاص” لإسقاط الانقلاب
  • وفاة الصحفي والشاعر النعمان على الله صاحب أغنية “ما قادر أبوح”
  • البروفسير "عبد الله الطيب" يرثي الأستاذ "محمود محمد طه"
  • شلل تام للحركة في الخرطوم
  • إسرائيل تسمح بكشف هوية “ما عوز” مهندس التطبيع مع السودان
  • عناوين الصحف الصادره اليوم الاثنين 16 يناير 2023 م
  • السودان بعيون الذين استعمروه الانجليز
  • (رسالة عاجلة) من الشمالية وحمولـة الشاحنـات المصـريــة (صوت / فيديـو)
  • الترفيه عن الجيش السودانى

    عناوين المقالات بسودانيزاونلاينSudaneseOnline اليوم الموافق January, 16 2023
  • أشباه الفلول ..! كتبه هيثم الفضل
  • أيهذا الشاكي وما بك داء … كن جميلًا ترى الوجود جميلا! إيليا أبو ماضي كتبه د. محمد بدوي مصطفى
  • إنهم يمارسون فينا الاستعمار والعبودية كتبه حسين إبراهيم علي جادين
  • جائزة الشيخ حمد للترجمة ولمن حيازتها تزامنا ومؤتمر المثاقفة كتبه عواطف عبداللطيف
  • حاجة فيك تقطع نفس خيل القصائد يا مصطفي كتبه صلاح الباشا
  • الجيش ضكر، ولا إنتاية، و البرهان حسم الحكاية.. كتبه خليل محمد سليمان
  • بطولة كأس الخليج (25) في البصرة ؛ الدروس والعبر كتبه د.محمد الموسوي
  • عن تفكيك الجيش كتبه أمل الكردفاني
  • وِرْدُ الجَبَّارِين كتبه أمل الكردفاني
  • العمل الجبري، والزواج القسري صناعة الرق الحديث كتبه حسن العاصي
  • قبل أن ينهار على رؤوسنا كتبه نورالدين مدني
  • البرهان عقيدة الاستهبال واللف والدوران وتجاهل سيطرة الاسلاميين علي الجيش السوداني
  • يا التلفزيون يا !!! كتبه الأمين مصطفى























  •                   


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات



    فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de