مصر ودبلوماسية جارة كتبه محمد ادم فاشر

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 02-09-2023, 02:31 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-23-2023, 00:29 AM

محمد ادم فاشر
<aمحمد ادم فاشر
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 421

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
مكتبة سودانيزاونلاين
مصر ودبلوماسية جارة كتبه محمد ادم فاشر

    00:29 AM January, 22 2023

    سودانيز اون لاين
    محمد ادم فاشر-USA
    مكتبتى
    رابط مختصر




    الواقع ان الهندسة المصرية لعلاقتها بالسودان كانت صدي للصراعات القرن الماضي عندما استجارت بعض قبائل السودان من الوحشية و بربرية المهديين كما يقولون .منذ ذلك الوقت حاولت الدبلوماسية المصرية ،تغذية هذا الشعور لاستمرار حاجة هذه الجماعات للحائط المصري فضلا عن مساعدتهم في العمل التنظيمي والتفوق الفكري علي الشعوب السودانية الاخري .واحيانا بتدخل العسكري المباشر لفرض وجودهم في السلطة .
    والذي هو السبب المباشر في استمرار الحروب وهي البيئة الصالحة لمصر للاستفادة من السودان مقابل هذه الحماية.ولكن مصر لم تعمل علي المثل الذي يقال اخوك لو صار عسل لا تلحسه كله. فالذي حدث ان مصر لحس كل العسل. فتذمر الشعوب السودانية لم يتوقف بسبب دبلوماسية مصر للجارة. التي قائمة علي تعطيل العمل بالتطور الديموقراطي بتشجيع الانقلابات العسكرية .وتبدأ منها ابتزازهم بل اطماعها للاراضي السودانية الامر الذي وحد كل اهل السودان .والكل يعلم ان عمر البشير ذهب و اخذ الاذن من السفير المصري شربيني لتنفيذ الانقلاب.لان الوضع بمجمله تحت المخابرات المصرية وكان عمر البشير يعلم من المحال نجاح انقلاب عسكري بدون موافقة مصر .
    ولذلك كانت مصر مطمئنة للانقلاب عندما سئل السفير المصري شربيني قال انهم اولادنا يعني انهم جماعة تابعة لنا والمقصود بهم الاتحادين، او قل الشمالين وبعدها تعرضت مصر لخدعة سياسية من الانقلابين ،بذلك انهت عقودا من دبلوماسية الاستخبارات وشراء الولاء بالشقق والوظائف الاستخباراتية بالفشل الزريع .
    فان القاعدة الاتحادية بدأت تتممل من الطموحات المصرية التي لا حدود لها في السودان وكان اخرها احراجهم باحتلال الحلايب بينما هم يسعون لاقناع الشعوب السودانية لضم كل السودان لمصر. بالرغم من اسلامي السودان وهم الاتحادين ايضا ،طمأنوا مصر بان اسلاميتهم فقط للاستهلاك المحلي ،لان من الصعب استمرار هم في السلطة بدون شئ يوحد شتات السودانين .وليس هناك سببا يجعل مصر تتخوف من اخوان السودان ،طالما لزوم المعادلة داخلية فقط . نعم عملت مصر بهذه النصيحة علي مضض ولكن الشعور الوطني داخل الاتحادين والاسلامين معا كان حاضرا .
    وعبروا عنه في موقفهم من سد النهضة جعل مصر تدخل في المغامرة للاطاحة بالاثنين معا .و اوجدت هذا الوضع المربوك . وسبق ان عملت علي دعم الحركة الشعبية وتقديمها للمجتمع العربي وللسودانين ضد الاسلامين والاتحادين معا . انتهي بفصل البلاد. ،وحتي بعد التمكن من عزل التيار الاسلامي الاساسي مع الترابي العدو الدود .استمر التعبير المصري عن عدم الرضا بدعم الحركات الدارفورية .بالمدرعات كانت ذلك الشئ الوحيد لم يتوقعه الشماليون بكل طوائفهم السياسية واعتبروا ذلك تجاوزا مصريا غير قابل للتسامح وبل صارت نقطة التحول في العلاقات بين اغلب الاتحادين والمصرين. فقد كان خطأً دبلوماسية مصر حاولت ان تفصل بين الاتحادين والمؤتمر الوطني والشمالية .
    بالرغم من ان فئة منهم لم تصل مرحلة اليأس النهائي من العلاقة . وتم تجميل الوقف بتحميل اتباع البشير داخل المؤتمر الوطني والاتحادين. وهم الجعلين وراء الفتور في العلاقة ، وحاولوا ترميم العلاقة بعيدا عنهم .وذلك كان وراء التعاون بين الشايقية والمخابرات المصرية في اسقاط حكومة البشير .
    ولكن المشهد السياسي غير المرتب بعد البشير بسبب رفض المجتمع السوداني للحكومة العسكرية مع اصرار المصري علي استمرارها حتي يتنسني لها الوقت لاعادة ترتيباتها بعد عقود من جمود العلاقة بسبب اعادة صياغة المؤسسات السودانية بيد الاسلامين ضد كلما هو مصري .
    بيد ان التحريض الذي تم للشعوب السودانية طوال فترة الانقاذ اثر في الموقف السوداني جمالا .ولكن الجديد في الساحة ان الذين برزوا ليسوا من الاتحادين الذين تم استهلاكهم مع النظام المنهار فان الاتحادين الجدد ايا كانت تسميتهم من بينهم النوبيين والذين لم ينسوا يوما التمييز الذي يتعرض له امتدادهم المصري ،وتبعات بناء السد العالي ،فضلا عن ابناء الاتحادين الذين يرون ان مصر لم تقدم سوي عسل الكلام .وبل تعمل علي تحريض المغامرين ويرتكبون الجرائم باسمهم.وظلت اطماعها بدون حدود .
    وفوق ذلك ان اغلب الاتحادين غير الشايقية لم يجمعهم حلم الاتحاد مع مصر في الحقيقة بقدر ما كانت الحاجة للوحدة للوقوف امام تيار حزب الامة ،واستمرار وجودهم في السلطة .ولذلك يمموا وجههم الي الدول العربية الاخري مثل الامارات والسعودية والجزائر وتقربوا الي الدول الافريقية المجاورة مثل اثيوبيا .وكذلك تجاوزوا حائط الوساطة المصرية لدي الدول الغربية.لقناعة راسخة منهم ان مصر لم تبادلهم حسن النية وان مصلحة السودان افضل ان تكون بعيدة من مصر . فان رفض قبول الدعوة المصرية بشأن الترتيبات السياسية السودانية موقف لم يتوقعه المصريين ،هو معني انهم لم يفهموا التطورات السودانية ورغبات الجيل الجديد
    ولذلك جاءت الاجتهادات المصرية الجديدة في نقل مجهوداتها السابقة الي شعوب الهامش،بدءا من الحركة الشعبية شمال والتنظيمات السياسية الدارفورية والشرق السودان.
    ولذلك ان علي التنظيمات التي انتظمت خلف الاطاري يلزمهم التنبه ان اي عمل اقصائي يتم بناء عليه الطموحات المصرية الجديدة .ولربما تكون اكثر قسوة وضررا عليهم وعلي السودان معا . بعدم استبعاد قبولهم للشروط الهينة تمكنهم من استمرار في السلطة لعقود قادمة .لان هذه التنظيمات التي تغازل المصريين هي مسلحة في الاساس .لم تحتاج الا الي دفعة سياسية صغيرة من مصر ليقرروا الشأن السودانين منفردين ،كما كان فعله رواد مؤتمر الخريجين .وينهوا عقودا من الدبلوماسية المؤسسة علي الصراعات القرن الماضي .
    ولا احد يعلم بعدها كيف تكون العلاقة مع مصر . فالافضل توحيد الصف الداخلي لاغلاق كل الفرص للتدخلات الخارجية .وذلك لا يكون الا باشراك جميع الشعوب السودانية علي مرارتها للترتيبات السياسية الجديدة. لان استنصار بالاجانب تمنح الحق للكل القيام بعمل مثله.


    Sent from my iPhone


    عناوين الاخبار بسودانيزاونلاينSudaneseOnline اليوم الموافق January, 16 2023
  • ازمة خبز جديدة في الخرطوم
  • حزب الامة القومي : عودة حمدوك لرئاسة الحكومة متوقعة
  • (100) مهاجر سوداني يواجهون الموت في غابات بلاروسيا


عناوين المواضيع المنبر العام بسودانيزاونلاين SudaneseOnline اليوم الموافق January,16 2023
  • كتب الصحافي الإسلامي عبد الماجد عبدالحميد- عن سرقة أموال العسكريين العاملين باليمن
  • “مقاومة الخرطوم” تدعو إلى موكب “ضاقت خلاص” لإسقاط الانقلاب
  • وفاة الصحفي والشاعر النعمان على الله صاحب أغنية “ما قادر أبوح”
  • البروفسير "عبد الله الطيب" يرثي الأستاذ "محمود محمد طه"
  • شلل تام للحركة في الخرطوم
  • إسرائيل تسمح بكشف هوية “ما عوز” مهندس التطبيع مع السودان
  • عناوين الصحف الصادره اليوم الاثنين 16 يناير 2023 م
  • السودان بعيون الذين استعمروه الانجليز
  • (رسالة عاجلة) من الشمالية وحمولـة الشاحنـات المصـريــة (صوت / فيديـو)
  • الترفيه عن الجيش السودانى

    عناوين المقالات بسودانيزاونلاينSudaneseOnline اليوم الموافق January, 16 2023
  • أشباه الفلول ..! كتبه هيثم الفضل
  • أيهذا الشاكي وما بك داء … كن جميلًا ترى الوجود جميلا! إيليا أبو ماضي كتبه د. محمد بدوي مصطفى
  • إنهم يمارسون فينا الاستعمار والعبودية كتبه حسين إبراهيم علي جادين
  • جائزة الشيخ حمد للترجمة ولمن حيازتها تزامنا ومؤتمر المثاقفة كتبه عواطف عبداللطيف
  • حاجة فيك تقطع نفس خيل القصائد يا مصطفي كتبه صلاح الباشا
  • الجيش ضكر، ولا إنتاية، و البرهان حسم الحكاية.. كتبه خليل محمد سليمان
  • بطولة كأس الخليج (25) في البصرة ؛ الدروس والعبر كتبه د.محمد الموسوي
  • عن تفكيك الجيش كتبه أمل الكردفاني
  • وِرْدُ الجَبَّارِين كتبه أمل الكردفاني
  • العمل الجبري، والزواج القسري صناعة الرق الحديث كتبه حسن العاصي
  • قبل أن ينهار على رؤوسنا كتبه نورالدين مدني
  • البرهان عقيدة الاستهبال واللف والدوران وتجاهل سيطرة الاسلاميين علي الجيش السوداني
  • يا التلفزيون يا !!! كتبه الأمين مصطفى























  •                   


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات



    فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de