غرائب وصلت حد العجائب ..! كتبه هيثم الفضل

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 02-05-2023, 07:01 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-23-2023, 01:04 PM

هيثم الفضل
<aهيثم الفضل
تاريخ التسجيل: 10-06-2016
مجموع المشاركات: 1095

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
مكتبة سودانيزاونلاين
غرائب وصلت حد العجائب ..! كتبه هيثم الفضل

    01:04 PM January, 23 2023

    سودانيز اون لاين
    هيثم الفضل-Sudan
    مكتبتى
    رابط مختصر



    صحيفة الجريدة

    سفينة بَوْح -



    وكالة سونا للأنباء وعبر مُراسلها في مدينة كوستي أوردت الخبر الآتي نصه : ( وقَّعت أسرة شرطة محلية تندلتي وأسرة المرحوم فضل الله أحمد بدوي من قبيلة الخيصراب اليوم ، على وثيقة صُلح بينهما وطي الخلاف وفتح صفحة جديدة من التسامُح والتعايش السلمي) ، الخبر للذين ما زلوا يُغالطون في كون السودان يحتاج إلى عشرة سنوات على الأقل ليعود دولة مؤسسات وقانون ، يمكن إعتبارهُ بمثابة دليل على أن الشرطة السودانية تاهت في تحصيل مهنيتها ما بين (العُرف الإجتماعي) و(الضبط المؤسسي) ، ذلك أنها ومنذ وقتٍ بعيد لم تعُد تخدم المواطن كما تتزيَّن شعاراتها بقدر ما كانت في الحقيقة تخدم الدولة ، ولما كانت الدولة في عهد الإنقاذ البائدة (مُستلبة) لصالح التنظيم السياسي الحاكم عبر سياسة وقوانين التمكين ، أصبح من الطبيعي أن تكون الشرطة في غفلةٍ من الزمان (نِداً) وطرفاً موازياً للمجتمعات التي تعمل على خدمتها ، بالقدر الذي يجعلها خصماً لقبيلة أو عائلة أو أسرة ، وكذلك بالقدر الذي يدفعها ويدفع قياداتها إلى مُعالجة مشكلاتها مع المُستفيدين من الخدمة من عامة المجتمع عبر أداة (العُرف) الإجتماعي التي في أحيان كثيرة تتناقض مع روح القانون ونصوصه وكذلك مع المباديء المهنية والمؤسسية.

    فجلسات وجهود الصلح أو ما يُعرف بـ (الأجاويد) في عُرفنا الإجتماعي ، هو مسعى مُتَّفقٌ عليه يقوم به رجالات ووُجهاء الإدارة الأهلية وشيوخ الطُرق الصوفية وأعيان القبائل ، للفصل في نزاع أو عداء أو ثأر أو مشكلة مصلحية أدت إلى خسائر مادية أو حتى معنوية لأحد طرفي النزاع ، فكيف للشرطة وهي شخصية إعتبارية كونها مؤسسة تابعة للدولة وفي ذات الوقت تقف على إحترام وتنفيذ القانون الذي هو مرحلة من مراحل تطوُّر العُرف الإنساني ، أن تكون نداً يستخدم في علاج مشكلاته مع المجتمع وعامة الناس آليات عُرفية كالمُصالحة بالأجاويد ، هذا فضلاً عن (توثيقها) رسمياً في إحتفال وفعالية ، وإيرادها كخبر رسمي في وكالة الأنباء الرسمية ؟ ، كيف للدولة ممثَّلة في الشرطة أن تكون طرفاً (أصيلاً) في نزاع مع مواطن يُعالج بالصُلح والأجاويد ؟ وهل عجزت القوانين والضوابط الرسميه عن المعالجة وإيفاء كل ذي حقٍ حقه ، أما السؤال الإستراتيجي في الموضوع : (ما هو موضوع النزاع الذي حدث بين شرطة تندلتي وهذه الأسرة أوالقبيلة التي تم توقيع الصلح معها ؟) ، فإذا عُرف السبب بطل العجب ، وربما إنكشف المُتسبَّب في ذلك (التجاوز) الذي وقع من الشرطة وأصدق دليل على حدوثه قبولها بمبدأ الصلح مع مواطن أو أسرة.

    إعمال القانون وتأكيد مبدأ المؤسسية المهنية يستوجبان أن يعرف وزير الداخلية أو قائد عام الشرطة تفاصيل الإشكال الذي حدث بين أفراد شرطة تندلتي وتلك الأسرة ، ومن المُتسبِّب فيه وسلسلة الإجراءات المُتخَّذة بشأنه ، وإذا كان المُتسبِّب مخالفاً للقانون واللوائح والنُظم فالأوجب أن يُقدَّم للمحاكمة ويُعاقب على ما فعل ، أما إذا أثبت التحقيق أن التجاوُز كان من الطرف الآخر فالأوجب أيضاً أن تًتَّخذ تجاههُ الإجراءات الرسمية التي يُحدَّدها القانون ، من وجهة نظري لا سبيل في وجود القانون وسريان مبدأ إحترام المهنية في العمل الشُرطي أن تٌعالج مشكلات الشرطة مع المستفيدين من خدماتها بمجرَّد الصلح ، لأن ذلك يحرم المُجتمع ومسوَّدة السوابق الإدارية والقانونية من تحصيل (الحق العام) للدولة والمجتمع ، والحق العام تتجاوز فوائده وثمراته حدود مصالح طرفي النزاع ، لأنه يؤسِّس لقواعد تضمن سير الجميع في الإتجاهات الصحيحة التي يُحدِّدها الدستور وتترجمها القوانين قبل العُرف الإجتماعي المُسمى بالأجاويد فهو في كثير من الأحيان لا يحقق العدالة ولا يصلح أن يكون مرجعاُ يُعتد به في مشكلات وقضايا مُماثلة.





    عناوين الاخبار بسودانيزاونلاينSudaneseOnline اليوم الموافق January, 16 2023
  • ازمة خبز جديدة في الخرطوم
  • حزب الامة القومي : عودة حمدوك لرئاسة الحكومة متوقعة
  • (100) مهاجر سوداني يواجهون الموت في غابات بلاروسيا


عناوين المواضيع المنبر العام بسودانيزاونلاين SudaneseOnline اليوم الموافق January,16 2023
  • كتب الصحافي الإسلامي عبد الماجد عبدالحميد- عن سرقة أموال العسكريين العاملين باليمن
  • “مقاومة الخرطوم” تدعو إلى موكب “ضاقت خلاص” لإسقاط الانقلاب
  • وفاة الصحفي والشاعر النعمان على الله صاحب أغنية “ما قادر أبوح”
  • البروفسير "عبد الله الطيب" يرثي الأستاذ "محمود محمد طه"
  • شلل تام للحركة في الخرطوم
  • إسرائيل تسمح بكشف هوية “ما عوز” مهندس التطبيع مع السودان
  • عناوين الصحف الصادره اليوم الاثنين 16 يناير 2023 م
  • السودان بعيون الذين استعمروه الانجليز
  • (رسالة عاجلة) من الشمالية وحمولـة الشاحنـات المصـريــة (صوت / فيديـو)
  • الترفيه عن الجيش السودانى

    عناوين المقالات بسودانيزاونلاينSudaneseOnline اليوم الموافق January, 16 2023
  • أشباه الفلول ..! كتبه هيثم الفضل
  • أيهذا الشاكي وما بك داء … كن جميلًا ترى الوجود جميلا! إيليا أبو ماضي كتبه د. محمد بدوي مصطفى
  • إنهم يمارسون فينا الاستعمار والعبودية كتبه حسين إبراهيم علي جادين
  • جائزة الشيخ حمد للترجمة ولمن حيازتها تزامنا ومؤتمر المثاقفة كتبه عواطف عبداللطيف
  • حاجة فيك تقطع نفس خيل القصائد يا مصطفي كتبه صلاح الباشا
  • الجيش ضكر، ولا إنتاية، و البرهان حسم الحكاية.. كتبه خليل محمد سليمان
  • بطولة كأس الخليج (25) في البصرة ؛ الدروس والعبر كتبه د.محمد الموسوي
  • عن تفكيك الجيش كتبه أمل الكردفاني
  • وِرْدُ الجَبَّارِين كتبه أمل الكردفاني
  • العمل الجبري، والزواج القسري صناعة الرق الحديث كتبه حسن العاصي
  • قبل أن ينهار على رؤوسنا كتبه نورالدين مدني
  • البرهان عقيدة الاستهبال واللف والدوران وتجاهل سيطرة الاسلاميين علي الجيش السوداني
  • يا التلفزيون يا !!! كتبه الأمين مصطفى























  •                   


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات



    فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de