ماذا إن تبّخر الزمن من بين أصابع الإطاري؟ كتبه إبراهيم سليمان

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 02-05-2023, 06:49 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-23-2023, 10:16 PM

إبراهيم سليمان/ لندن
<aإبراهيم سليمان/ لندن
تاريخ التسجيل: 06-12-2015
مجموع المشاركات: 161

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
مكتبة سودانيزاونلاين
ماذا إن تبّخر الزمن من بين أصابع الإطاري؟ كتبه إبراهيم سليمان

    10:16 PM January, 23 2023

    سودانيز اون لاين
    إبراهيم سليمان/ لندن-UK
    مكتبتى
    رابط مختصر




    هذا التساؤل تحذيري رغم صيغته التساؤلية، والخواجات يطلقون صفة البطولة على الزمن بقولهم Time is a hero لأنه قادر على صرع كل متغطرس جبّار، وهزيمة كل أجندة متكلّسة. يبدو للمتابع، أنّ الاتفاق الإطاري يسير مطمئنا إلى "الميس" السياسي، إلاّ أن طول المسير قد يولد اللصوص، ويغري قُطّاع الطرق، فلتحذر "قحت ــ المجلس المركزي"، ومن مأمنه يؤتى الحذر.

    يلاحظ أنّ الاتفاق الإطاري تم التوقيع عليه في وقت وجيز منذ طرح وثيقة نقابة المحامين السودانيين كمشروع للدستور الانتقالي، كأجندة الحد الأدنى لتوافق القوى السياسية، وبالإضافة لفشل المناوئين له في النيل من أجندته في عمومياتها، شكّل هذا الاتفاق نقطة تحول في تحشيد القوى السياسية المناهضة لانقلاب الـ 25 من اكتوبر والمساندين له، وأصبح الفرز أكثر وضوحا.

    ويمكننا القول أنّ الزخم الدولي والإقليمي المساند للاتفاق الإطاري، أكبر بكثير عن زخم وثيقة 2019 الدستورية للفترة الانتقالية الأولى، والسبب الدور المحوري للسيد فولكر بيرتس، ودخول السفير الأمريكي الساحة بحماس، نتيجة مراجعات الموقف الأمريكي من السودان، بالإضافة إلى نكوص العسكر بتعهداتهم السابقة بعدم الانقلاب على السلطة المدنية، وحماية التحول المدني الديمقراطي.

    أهلنا البدو يقولون "الدنيا تلد بلا درّة" أي أنها تلد الأحداث بدون مقدمات، والأيام حبلى بالمفاجآت قد لا تكون سارة للاتفاق الإطاري، وربما يرمي به خارج سياق الزمن، ولا شك عندنا أنّ مناوئيه يسعون ليل نهار لحياكة مثل هذه الأحداث، وإن وجدوها مشتعلة قطعا سيحملون لها الحطب، ويصبون عليها الجاز بلا أي تردد.

    الكثيرون من قيادات "قحت ــ المجلس المركزي" خاضوا في السقف الزمني لإنهاء مفاوضات المرحلة الأخيرة رجما بالغيب، إلاّ أنّ السيد فولكر بيرتس كان أكثر صرحةً حيث قال مؤخرا: "أنه لا وجود لسقف زمني لإنهاء العملية السياسية الجارية حاليا في السودان لاستعادة التحول الديمقراطي، معربا في الوقت ذاته عن أمله في تحقيق ذلك “في أقرب وقت لأن عامل التوقيت مهم”، حسب ما أورده الإعلام المحلي."

    على "قحت ــ المجلس المركزي" عرابة الاتفاق الإطاري السرعة والإتقان التفاوضي في ذات الوقت، ذلك أنّ وضع البلاد لا يحتمل أية أخطاء سياسية مرة أخرى، كما لا يحتمل الفراغ الدستوري أكثر من هذا، آخذين في الاعتبار أنّ التحشيد المقصود في ورش مداولات الملفات الخمسة سيبطئ من إيقاع البت فيها، ومعلوم بالضرورة أنّ خلاصاتها ليست نهائية، وإنما هنالك جولات من المفاوضات المباشرة، تنتظر كبار قيادات "قحت ــ المجلس المركزي" مجموعة ل.م. برمة ناصر لخوضها مع العسكر. وننتظر أن يخرج إلينا بعض المشاركين في ورش الملفات الخمسة، أن تحريفا قد حدث لتوصيات ورشهم.

    بإمكان أنصار الاتفاق الإطاري، قتل السأم، وتقصير مشوار تشكيل الحكومة المرتقبة، بالشروع الجاد في اختيار رئيس حكومة المرحلة المرتقبة، سيما وأنّ الإطاري حدد الذين يختارونه، هذه الخطوة من شأنها فرض أمر واقع، يصعب على الانقلابين الانفكاك عنه، أو محاولة النكوص بالاتفاق، رغم أنّ الاختيار المبكر لرئيس الوزراء سلاح ذو حدين، إن كان الاختيار موفقا، ساهم في تليين رؤوس المناوئين، وإن جاء جدليا سيصبح خصما على "الاجتماع" السياسي، كما أنّ هذه الخطوة قد تؤدي إلى "كلفتة" قضايا جوهرية، ودفنها ليلا، أو تقديم تنازلات في مسائل لا تقبل القسمة على اثنين. في كل الأحوال نرجح إيجابيات الاختيار المبكر على سلبياته.

    ولذات الغرض، أي تقصير الظل التفاوضي، وبل صبر الشارع السياسي الملول، بالإمكان حسم هيكلة المجلس السيادي أو رمزية رأس الدولة، والشروع في اختبار شاغليها، خاصةً وأنّ هذا الملف يعتبر من أخفّ الملفات وأسهلها.

    إذا أضاعت "قحت ــ المجلس المركزي" الوقت والجهد في إقناع "الأرادلة"، وظلت تسير وتلتفت إليهم، وتترك توصيات الورش مفتوحة لسواد عيونهم، نخشى عليها أن يصبح الإطاري في خبر كان، ثم لا يجد ولياً ولا وجيعا. فإن كانت هي صاحبة الرأي، وهي من أوعزت لنقابة المحامين السودانيين، نسج مشروع الدستور الانتقالي، فعليها أن تكون ذا عزيمة. ينسب لأبي جعفر المنصور "السفاح" قوله:

    اذا كنت ذا رأي فكن ذا عزيمة ... فإن فساد الرأي أن تترددا .

    ونعتقد من مصلحة الإطاري، ألاّ يوقع عليه كتلة "الأرادلة" الانقلابين، لعدم صدقية قناعاتهم بالتحول الديمقراطي، وهل يستوي الإطارين والانقلابين؟ لا يستون.

    [email protected]



    عناوين الاخبار بسودانيزاونلاينSudaneseOnline اليوم الموافق January, 23 2023
  • معلمون بالدرجة الاولى يتقدمون بطعون إدارية ضد مدير عام تعليم القضارف

  • المجلس الاستشاري لشرق السودان: ملاحظات حول ورشة تجمع المهنيين ورؤية المجلس الاستشاري لحل قضية الشرق

    عناوين المواضيع المنبر العام بسودانيزاونلاين SudaneseOnline اليوم الموافق January,23 2023
  • المحكمةتفرج عن مدير شركة تاركو
  • السفير الامريكي عندنا في الشمالية ،قراصة تركجين،التمر ، دافوري مع الشفع
  • لماذا تعترض مصر على عودة حمدوك لرئاسة الوزراء بالسودان؟
  • انتقادات شديدة لرياضة قتال الصفعات في لاس فيغاس .كف يطير عين الخصم
  • أحزان الجمهوريين: رحيل الأستاذ حامد بركات للرحاب العلية
  • تنسيقيات لجان مقاومة ولاية الخرطوم* جوعتوا الناس ..امشوا خلاص بيان: " موكب 24 يناير
  • جنرال الحروب الخاسرة_ تقرير عن مناوي#
  • ماهو الفافنوس ما هو الغليد البوص......ود المك عريس
  • عناوين الصحف الصادرة اليوم الاثنين ٢٣ ديسمبر٢٠٢٣م
  • ترك يدعو السيسي لفتح الحدود لتثبيت تقرير مصير الشرق!!
  • حرق المصحف الشريف يدفع الى التعاطف مع المتشددين
  • عنف الشرطة الفرنسية يتضح في فيديو بتر خصية متظاهر
  • استعادة الانتقال.. اتفاق رغم الاختلاف! - دائرة الحدث
  • إيقاف ممثل الاتهام في قضية "بكراوي" وإحالته للتحقيق بعد شبهات فساد
  • الكذاب جبريل: أكثر من 40% من ميزانية السودان تذهب للتعليم والصحة

    عناوين المقالات بسودانيزاونلاينSudaneseOnline اليوم الموافق January, 23 2023
  • غرائب وصلت حد العجائب ..! كتبه هيثم الفضل
  • خلفية قانونية وسابقة قضائية سودانية في التفتيش على المخدرات كتبه حسين إبراهيم علي جادين
  • أين كتابي … كتبه عواطف عبداللطيف
  • صبحية القلب والنفس والروح كتبه مأمون أحمد مصطفى
  • حقيـــــقة موجعـــة ســـواءَ رضينا أم أبينـــا !! بقلم الكاتب السوداني / عمرعيسى محمد أحمد
  • إتقوا الله في أبناء السودان كتبه نورالدين مدني
  • كان الاستاذ على خلق عظيم ومن ثم الاستاذ العظيم ؟ 2/7 كتبه ثروت قاسم
  • حملة الفراعنة المسعورة ضد الحكومة المدنية بالسودان لإفشال إعفاء ديون السودان وإعفاء الدعم الأممي
  • السودان بين خياري الدمقرطة والتمزيق كتبه الطيب الزين
  • ست الشاي، ثاني، و ثالث، و رابع كتبه خليل محمد سليمان
  • ماذا تقدم العَلمانية لاصحاب السَعِية والنفوس الرضية؟ كتبه دكتور الوليد آدم مادبو
  • مصر ودبلوماسية جارة كتبه محمد ادم فاشر
  • برامكة البقارة وآفاق المستقبل كتبه مبارك مجذوب الشريف
  • ميليشيا الحرس الثوري على قائم التنظيمات الإرهابية للإتحاد الأوربي كتبه د.محمد الموسوي
  • اتقاذ الوطن من الخراب في اسقاط الانقلاب كتبه تاج السر عثمان
  • فتوي مجمع الفقه باخفاء الزواج وسريته هل جانبها التوفيق؟ كتبه مصطفي مكي العوض
  • التصعيد الإسرائيلي الخطير لن يمنح الامن للاحتلال كتبه سري القدوة
  • لقد توقفت حروف الأوجــاع والصداع !! بقلم الكاتب / عمرعيسى محمد أحمد
  • قصة علمتني ان للخطأ الف علاج، و لكن هيبة الجيش خط احمر.. كتبه خليل محمد سليمان
  • الإطارية أم المصرية ؟ كتبه ياسر الفادنى
  • جيل الاستقلال.. البدايات والمآلات (4 من 10) كتبه الدكتور عمر مصطفى شركيان
  • حرق المصحف تحت حماية السويد كتبه أحمد حمزة
  • سُنْجُكَاية القضارف تَمَّ !! كتبه ياسر الفادني
  • خطأ المشروع الغربي في فهم السودان كتبه د.أمل الكردفاني
  • التصدي للحكومة الفاشية ينهي الأحلام الصهيونية كتبه د. مصطفى يوسف اللداوي
  • قراءة لتحالف حزب الامة والحركة الشعبية #























  •                   


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات



    فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de