إلزموا الحقيقة ولو كانت (مُرَّة) ..! كتبه هيثم الفضل

الإتفاق الإطاري:(التسوية من أجل شراكة دم جديدة )
شهداء الثورة السودانية من ٢٥ اكتوبر ٢٠٢١ يوم انقلاب البرهان
دعوة للفنانين ، التشكليين و مبدعي الفوتوشوب لنشر جدارياتهم هنا
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 12-07-2022, 02:38 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
10-11-2022, 12:31 PM

هيثم الفضل
<aهيثم الفضل
تاريخ التسجيل: 10-06-2016
مجموع المشاركات: 1074

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
مكتبة سودانيزاونلاين
إلزموا الحقيقة ولو كانت (مُرَّة) ..! كتبه هيثم الفضل

    01:31 PM October, 11 2022

    سودانيز اون لاين
    هيثم الفضل-Sudan
    مكتبتى
    رابط مختصر



    صحيفة الجريدة

    سفينة بَوْح -



    فرقٌ كبيرٌ وشاسع بين (الحقيقة المُزركشة) بالأوهام ، و(الحقيقة المُرة) التي يفرضها الواقع ، فالأخيرة في الغالب لا يحب الأكثرية سماعها ، لأنها غالباً ما (تؤلم) في البدايات ، غير أنهم لو تريَّثوا و(تعقَّلوا) في تفُّهُمها وشرعوا في معالجة مشكلاتهم وفق حيثياتها لضمنوا (النجاة) ، وفي المثل السوداني الأصيل (أسمع كلام البِبكيك وما تسمع كلام البِضحِّكَكْ) عِبرةً لمن يعتبِر ، أقول هذا وفي قلبي خوف أن أُتَّهم من قِبل (مُتطَّرفي) ثورتنا المجيدة بميول نحو مًخطَّطات (الهبوط الناعم) والتسويات المُخزية ، أو ربما أُتهمت في (شرفي) و(أمانتي) ونخوتي الوطنية عبر تصنيفي (ككوز مُندس) مثلما يحدث كل يوم للكثيرين في ساحات النشر الإلكتروني ، وضحايا هذه الإتهامات في أحيانٍ كثيرة كانوا من مُخضرمي حركات النضال الوطني والبذل الثوري الساعية لترسيخ الديموقراطية والعدالة ، بل كانوا بلا مُنازع في مجالاتهم المُختلفة ، أشرس الذين واجهوا وناهضوا نظام الإنقاذ الفاشي ، صرَحوا وكتبوا وحاربوا وهتفوا في أيام سطوة الطُغيان الأولى ، وحين كان الذين يجأرون اليوم زهواً بثوريتهم (الوليدة) في 2019 (صامتون) ومُرتعبون من بطش الجلاد وجبروته ، رغم كل ذلك وصفهم ناشطو و(ثورجية) اليوم ، بالتخاذل والإنكسار للمكوِّن العسكري ، و(الإنبراش) على بساط الهبوط الناعم ، وربما السعي لإستعادة الطاغوت ، لا لشيء سوى أنهم فقط آثروا أن يقولوا (الحقيقة المُرة).
    أما (مربط) الحقيقة المُرة التي بات يخشى إعلانها الكثير من (العُقلاء) و(العارفين) ، هي بوضوح : أن رفض (التسوية) والحوار (المبدئي) مع المكوِّن العسكري بغرض وضع ترتيبات منطقية لإنهاء الإنقلاب ، يُدمِّر فكرة (إنهاء الإنقلاب) نفسها ، ويغمسها في مُستنقع المستحيل وإنعدام الواقعية ، ويفرض وفقاً لذلك حتمية (تغيير وتعديل) الإستراتيجية المُتَّبعة (حالياً) في مواجهة الإنقلاب والمُتمثِّلة في (سلمية الحراك الثوري) ، فمن أراد أن لا يحاور ولا يُساهم في فتح (أبواب) و(نوافذ) ليخرج منها (الخصم) آمناً ولو إلى حين ، عليه أن لا يستغرب أو يندهش من إصرار (الخصم) على البقاء مُستئمناً بما في يديه من سطوة وسلطة وحصانات وقُدرة على (المراوغة) تطيل أمد إستغراقه في إيجاد حلول وبدائل (لورطته) وما يُعانيه من حصار، مَنْ يرفُض الحوار (المبدئي) الذي يستهدف إيجاد خارطة طريق و(سيناريو مناسب) لإستئناف التحوَّل المدني الديموقراطي وعودة العسكر إلى ثكناتهم ، عليه أن يتكيئ على مرافيء (الحقيقة المُرة) ويُعلن (الكفاح المُسلَّح) والمعارضة (غير السلمية) حتى يمكننا إستيعاب (تصوُّر واقعي) لمخطَّطاته المُتعلِّقة بإنهاء الإنقلاب عبر نظرية لا حوار / لا تسوية ، أما (لا شراكة) فمُتفقٌ عليها ولم تختلف حولها قوى الثورة المُناهضة للإنقلاب المشئوم منذ الوهلة الأولى.
    ما أُخذ بالقوة يُسترجع بالقوة ، أو بالتفاوض والتسوية تحت جناح الضغوطات الثورية التي (تُضعف) القُدرة التفاوضية للخصم ، والسياسة هي في الحقيقة علم (المُمكن) وفن التماهي مع الواقع ، وتنبني نجاحات من يمارسها على الإلمام بما يُحيط بمصالحه فيها من (فُرص) و(مخاطر) ، ولا مجال فيها (للهاشمية) والإنفعالات الزائفة حتى ولو (تدَّثرَت) بشعارات الثورة المُقدَّسة ، أما إستعادة المسار الديموقراطي (بالسلمية) فلا سبيل إليها ، إلا بالتفاوض المبدئي والتسوية (العادلة) والتأمين على مبدأ (لا شراكة) ، بغير ذلك لن يوضع كل شيٍ في مكانه ، كما قال الشاعر الفرنسي فولتير.
    <إلزموا الحقيقة ولو كانت مُرَّة.docx>
    <هيثم الفضل.jpg>

    عناوين الاخبار بسودانيزاونلاينSudaneseOnline اليوم الموافق October, 10 2022
  • نهب صحفية مشهورة وشقيقاتها داخل حي جبرة جنوبي الخرطوم
  • لجنة الاطباء تطالب بمرتب مليار و400
  • مطرب معروف يتعرض إلى طلق ناري من عصابة 9 طويلة ونهب هاتفه بأركويت


عناوين المواضيع المنبر العام بسودانيزاونلاين SudaneseOnline اليوم الموافق October, 10 2022
  • أحزان الجمهوريين: رحيل الأستاذ كمال العطايا للرحاب العلية
  • من أرشيف التمكين ، فلسطينيان، قناة و اذاعة طيبة، عبدالحى يوسف
  • توحيد المواثيق- ليست هناك انشقاقات باللجان وهذا الفرق بين الاعلان والميثاق والشيوعي لا دخل له بالصي
  • مسلحون يتلفون مساحات زراعية واسعة في شمال دارفور
  • ضبط شبكة تضم فرد جيش تستدرج الفتيات لتعاطي المخدرات
  • تقرير أوربي: السودان أصبح ممراً لنقل الأسلحة لتيغراي
  • عناوين الصحف الصادره اليوم الاثنين 10 أكتوبر 2022م
  • أحزان الجمهوريين: عزاء لآل شوربجي في رحيل حاجة العينة للرحاب العلية
  • عودا حميدا مستتطاب اهلا وسهلا
  • الدراسة الجامعية مهمة: وجهة نظر مخالفة
  • جبانة هايصة...الكشف عن القائمة القصيرة لترشيحات رئيس الوزراء
  • + إلْياذاتُ الحَقيقَة+
  • سرقوني في مطار الخرطوم

    عناوين المقالات بسودانيزاونلاينSudaneseOnline اليوم الموافق October, 10 2022
  • السياسة والأخلاق.. (2-2) كتبه محمد عبدالله إبراهيم
  • لا هذا ولا ذاك ..! كتبه هيثم الفضل
  • لماذا لا يتم الغاء امتحان الشهادة الثانوية السودانية .. ؟؟ كتبه حمد مدنى حمد
  • المرأة الإيرانية والثورة:ملاحم من البطولة والفداء كتبه د.محمد الموسوي/ كاتب عراقي
  • ضمان نجاح الفترة الانتقالية من دروس أكتوبر الأخضر كتبه تاج السر عثمان
  • تخصص الأحزاب في سرقة الثورات وإدمان الخراب كتبه الطيب جاده
  • الإنقلاب تمت هزيمته .. ولكن اسطورة ديمقراطية الحزبين الكبيرين وإدمان الفشل عائدة وراجحة..ما العمل ن
  • تبرئة قتلة الثوار – الخطيئة الكبرى التي لا تغتفر..!! كتبه اسماعيل عبدالله
  • الثورة الإيرانية بين الواقع والإدعاء كتبه د.محمد الموسوي























  •                   


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات



    فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de