الشباب السوداني بالتنسيق مع القوى السياسية السودانية بولاية كولارادو يدعون لوقفة يوم الأحد ٤ ديسمبر
أرقام قياسية سودانية: مرشحة لموسوعة جينيس العالمية Guinness World Records!
التفكير الاستراتيجي و التفكير الآني - بين العصيان المدني و المقاطعة الجزئية آراء و مقارنات
الوقفة الاحتجاجية الكبرى بفلادلفيا لدعم العصيان المدنى فى السودان
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-03-2016, 04:57 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

ينتظرون ..!! بقلم الطاهر ساتي

08-15-2016, 01:05 PM

الطاهر ساتي
<aالطاهر ساتي
تاريخ التسجيل: 08-11-2014
مجموع المشاركات: 515

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
ينتظرون ..!! بقلم الطاهر ساتي

    02:05 PM August, 15 2016

    سودانيز اون لاين
    الطاهر ساتي -الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر



    :: إسكات ضفادع المستنقعات مسألة زمن ..لا تقلقوا، فالجالية الصينية تحب بروتينها.. وتتأهب لصيدها من مستنقعات شوارع و ميادين الخرطوم، أو كما فعلت في (العام الفائت).. ولحسن حظ الجالية الصينية، لم تفرض السلطات المحلية والولائية (رسوم ضفادع)، و لم تحرس البرك والمستنقعات بشرطة المحليات و موظفات التحصيل الإلكتروني .. وكذلك لم تحظر السلطات صيدها وتصديرها، أو كما حظرت تصدير العقارب .. ولكن المؤسف أن الكثافة الصينية بالخرطوم لم تعد بحجم كثافة السنوات الفائتة، ولهذا نتوقع فائض ضفادع في هذا الخريف ..!!
    :: وماذا عن ناموس المستنقعات ؟.. لا بأس .. سوف تؤكد وزارة الصحة خلال هذا الأسبوع - كالعهد بها دائماً عقب أمطار كل خريف - بأن هذا الناموس الكثيف والمُزعج ليس بناقل للملاريا.. أو كما قالت في خريف العام الفائت..وهذا يعني أن وزارة الصحة تقصى الحقائق وتتحرى - عبر أجهزتها ومعاملها - ثم تؤكد بأن ناموس مستنقعات الخرطوم ليس ( أنثى أنوفليس)..أوهي أنثى أنوفليس، ولكنها متعاقدة مع وزارة الصحة على عدم (نقل الملاريا)، أي تكتفي باللسع والطنين ثم نقل ( الدوري الأسباني)..!!
    :: وعليه، بما أن الناموس ليس بناقل للملاريا، وأن للضفادع صينيون يكافحونها بالإلتهام، تبقى القضية الكبرى هي ( الذُباب)..ونأمل ألا يخرج إلينا الناطق الرسمي باسم وزارة الصحة في أمر هذا الذباب بتصريح مُطمئن من شاكلة : (هذا الذباب لايُسبب الأمراض، بل هو - في الأصل - نوع من النحل المُسالم)، وبهذا يكون قد غطى على عجز المحليات وفشلها في مكافحة الذُباب.. المهم.. إن كانت تصاريف المياه ومجاري الأمطار والسيول من مهام الولاية ولم تتحسب أجهزتها ثم عجزت وفشلت في درء مخاطر الأمطار والسيول، فأن المحليات أيضاً لا تتحسب لمرحلة ما بعد الأمطار وما فيها من برك آسنة تضج بالناموس والذُباب..!!
    :: فالميادين إكتست بالطحالب .. وشوارع الأحياء تحولت إلى برك آسنة .. وبالحدائق تعزف أوركسترا الضفادع ألحانها طوال ساعات الليل..هكذا الحال منذ أمطار الأسبوع الفائت.. ولا تزال .. ومن المستنقعات تنتشر أسراب البعوض والذُباب .. والمحليات - كالعهد بها دائما - توسدت اللامبالاة و إلتحفت التجاهل طوال الصيف الفائت.. وإلى يومنا هذا، كأن الأمر لايعنيها أو ربما لحين تفشي الأمراض في مجتمع مرهق إقتصادياً.. فالتخلص من البرك الآسنة ليس بحاجة إلى (ورش عمل) أو (مال قارون).. بقليل جهد رسمي يرشد المواطن ويخاطب الخمول المسمى باللجان الشعبية يُمكن التخلص من البرك والمستنقعات في (ساعة ضحى) .. طاقات الشباب فقط - لاغيرها - قادرة على (الردم و الدفن) ..!!
    :: ولكن أين الجهة - الموصوفة بالراعية - التي تستغل هذه الطاقات لصالح صحة المجتمع؟.. فالعجز عن إستغلال كل الموارد - بما فيها سواعد الشباب - لصالح المجتمع ليست أزمة محليات فقط، بل أزمة ( بلد بي حالها)..ماذا يُضير المسؤول - مركزيا كان أو ولائياً أو محلياً - لو إبتدر بنفسه حملة إصحاح البيئة بالحي الذي يقطنه بحيث يكون قدوة لجيرانه؟..( صعبة يعني؟)، أم أن نزول المسؤول إلى الشارع والميدان - حيث بحيرات الطحالب و برك الناموس ومستنقعات الذباب- قد ينتقص من قدره ومقامه؟.. للأسف، لم - ولن - يبادروا .. كلهم ينتظرون تفشي الملاريا والإسهالات وغيرها ليلطموا الأحياء والأصحاء بإحصائيات الموتى والمرضى ..ولو كانت العقول التي تتحسب للأمراض تُباع وتشترى لإقترحنا رسوماً تذهب قيمتها لإستجلاب هذه العقول المفقودة في حياة الناس..!!


    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 15 أغسطس 2016


    اخبار و بيانات

  • على إثر إنهيار الجولة ال(15) لمفاوضات وقف العدئيات الإنساني
  • تعليق المحادثات بين الحكومة والحركة الشعبية لاجل غير مسمي


اراء و مقالات

  • شمعة الدولة.. وشمعة الحزب بقلم فيصل محمد صالح
  • صدق.. أو لا تصدق!! بقلم عثمان ميرغني
  • ورحل بيتر ياسادة..! بقلم عبدالباقي الظافر
  • عودة الشيوعي بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • أنتبهوا أيها الساده أبناءنا الطُلاب والطالبات فى خطر بقلم ياسر قطيه
  • لو إختارت الأمم المتحدة مثلياً سكرتيرها العام الرماد كال حماد ..!!؟؟ - بقلم د. عثمان الوجيه
  • يا عثمان ميرغنى: عن أىِّ جيشٍ تتحدَّث؟! بقلم عبد العزيز عثمان سام
  • الواقع الحقيقي لوجود الأحزاب الشمالية في اديس ديكور سياسي فقط بقلم عصام علي دبلوك
  • لماذا دعم صدام انتشار الفكر الوهابي؟ بقلم اسعد عبد الله عبد علي
  • التيار الديموقراطي الاصلاحي بين المهم والاهم بقلم سميح خلف

    المنبر العام

  • الزكاة .. عندما لا تذهب لمستحقيها !
  • (120) كيلو جرام من الذهب تسلمه شركة سودامين للتعدين لوزارة المعادن - صورة
  • المفاوضات القادمة ستكون بين الجبهة الثورية وحميدتي ..
  • رضي بمقابلته ورفض مصافحته
  • "الناس على دين ملوكهم" منقول
  • الصادق المهدي: وعد دولي بحل قضايا الديون والعقوبات حال السلام والتوافق
  • سؤالين تلاتة...
  • قصة الشاعر السودانى القبطى عزيز التوم منصور
  • برلمان "جنوب السودان" يناقش السماح لقوات الأمم المتحدة بحماية العاصمة جوبا(Live)
  • تركيا: إعفاء الأتراك من تأشيرة الدخول لأوروبا أو تدفق المهاجرين
  • يوم بقيت جلابي
  • يا بكرى يا هندسة عملت شنو لبوست توقيف Deng عصلج و ما بيرفع !!
  • وزير الأوقاف يصدر قرار بمنع حلقات الدعوة في الاسواق
  • ***** أبو حسين وشلته بين قوسين شلة القرقراب والمطاعنات *****
  • اختلاف الفسدة يكشف الصفقـــــــــــة الفاسدة الكارثية.cc..لعناية الاذناب(صور)
  • عينه في ناس عادل الباهي يقول ناس معاوية الزبير
  • سؤال حول شهادة لندن (IGCSE and GCE )
  • هذا و قد رجرجنا
  • مستر بنبو (عبد الواحد النور): سوف تأكلها ناشفة إن لم تأكلها مملحة
  • حديث عرمان في المؤتمر الصحفي اليوم بعد فشل جول المفاوضات ال-15-
  • بعد هزبمة داعش في ليبيا هل سيتسرب التنظيم الي السودان في ظل غفلة نظام البشير
  • عجرفة رئيس الوفد الحكومي امين حسن عمر يؤدي الي فشل المفاوضات في اديس ابابا
  • أبشع جريمة قتل جماعي..
  •                    <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    · دخول · ابحث · ملفك ·

    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia
    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de