عن تفكيك الجيش كتبه أمل الكردفاني

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 06-22-2024, 03:28 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-16-2023, 05:22 PM

أمل الكردفاني
<aأمل الكردفاني
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 2511

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
مكتبة سودانيزاونلاين
عن تفكيك الجيش كتبه أمل الكردفاني

    04:22 PM January, 16 2023

    سودانيز اون لاين
    أمل الكردفاني-القاهرة-مصر
    مكتبتى
    رابط مختصر




    سأتكلم بكل صراحة عن تفكيك الجيش. واناأارى أن المسألة ضرورية، وذلك لأن الجيش يستهلك حوالى ثمانين في المائة من ميزانية الدولة، أي من أموال دافعي الضرائب والرسوم والجبايات والجمارك..الخ. لو تم انفاق هذه المليارات لدعم التنمية في الأقاليم لما احتاجت هذه الاقاليم للثورة وحمل السلاح.
    مصنع واحد لتجفيف وتعليب الفاكهة في ابو جبيهة، سيؤدي لتوفير فرص عمل لمئات العاطلين وسيؤدي إلى تطوير المنطقة وتوفير الطاقة، سيؤدي ذلك إلى امكانية عمل مستشفيات ومصانع أوكسجين، سيؤدي ذلك الى عدم النزوح للعاصمة، سيؤدي الى فتح مدارس وتعليم. كل هذا الحراك التنموي سيفضي إلى نهاية الصراعات الأهلية.
    يقول الشماليون بأن أهل دارفور يمكنهم القتل من أجل بقرة، وانا اقول بأن المحاكم في الشمال تنظر جرائم قتل في أقل من ذلك. فالمسألة لا تتعلق ببقرة أو دجاجة، بل تتعلق بالتنمية التي تؤدي إلى الوعي بحقوق الآخر.
    في آخر ميزانية للبشير نال الجيش أربعة وعشرين مليار جنيه. كان للدعم السريع أربعة مليار. وهي ثمانين في المائة من الميزانية.
    ومن المفترض أننا حين نتحدث عن الجيش نتحدث عن جسم تابع للحكومة له أهداف تصب في تحقيق المصلحة القومية. فما هي أهداف الجيش؟ إن الهدف الأساسي للجيش هو حماية حدود الدولة من العدوان الخارجي. وفي حالات استثنائية يجوز له استخدام القوة داخل الإقليم وبشروط وضمانات وضوابط لمنع الانفلات الامني، لأن هذا من عمل الأمن والشرطة وليس الجيش. فوفقاً للمادة السادسة من قانون القوات المسلحة لسنة ٢٠٠٧ والتي تنص على الآتي:
    ▪️القوات المسلحة السودانية قوات عسكرية قومية التكوين والهدف ولاؤها لله والوطن، وتكون لها المهام والاختصاصات الآتية:
    أ. حماية سيادة البلاد والدفاع عن النظام الدستوري والذود عنه،
    ب. تأمين سلامة البلاد والدفاع عنها في مواجهة التهديدات الداخلية والخارجية،
    ج. تأمين احترام سيادة حكم القانون والحكم المدني الديموقراطي وحقوق الإنسان،
    د. التصدي لحالات الطوارئ المحددة قانوناً،
    ه. الدعوة للتدين والأخلاق والقيم الفاضلة وتقوية روح الوحدة والولاء والمواطنة بين أفرادها،
    و. العمل على تطوير امكانياتها العسكرية والبشرية والمادية والعلمية،
    ز. المشاركة في توطيد وحماية السلام والأمن الدوليين تنفيذاً للالتزامات الأخلاقية والمواثيق والمعاهدات الدولية والإقليمية.

    هذه هي الاهداف، فهل تحققت؟
    أولا: لم تكن القوات هذه قومية أبداً إلا على المستوى القاعدي (الجنود) ، ونحن نعرف أن التصفيات الإثنية تتم في الكلية الحربية على مستوى الضباط. وتبين لنا قيادات الانقلابات العسكرية هذه الحقيقة. كما يؤكد أنها ليست قومية هي أنها واجهت كل الحركات المسلحة المطالبة بحقوقها بالقصف ما عدا الحركات المسلحة الشمالية التي تم دعمها وفتح كل الأبواب الإعلامية لها بقيادة ضباط من هذه القوات نفسها. ولم تتعرض مناطق الحركات الشمالية لأي قصف بالانتنوف ولا الذخيرة حتى الآن.
    لم تخض هذه القوات أي حرب على مستوى حماية الحدود إلا في الفشقة ضد مليشيات مسلحة وفي ظروف تؤكد أنها مجرد تكامل مصالح بينها وبين مصالح دول أخرى.
    أغلب الحروب التي قامت بها كانت حروباً ضد سودانيين، حروب الجيش قتلت أهل الشرق وجنوب السودان سابقاً والنيل الازرق وجبال النوبة ودارفور بولاياتها المختلفة.
    بالنسبة لتأمين سيادة حكم القانون والحكم المدني والدموقراطي وحقوق الإنسان.
    ظلت هذه القوات تنقلب على الحكم الدموقراطي منذ عبود وحتى انقلاب البرهان الأخير. وظلت تلغي اي مواثيق ودساتير مؤقتة تم سنها حقبة وراء حقبها.
    إذاً؛
    فالمحصلة، أن هذه القوات لم تحقق أي من الأهداف المطلوبة منها، بل ظلت عبئاً على ميزانية الشعب، عبئاً على دافعي الضرائب من المزارعين والرعاة والصناع والتجار.
    فهل بعد هذا يمكننا أن نطالب بتفكيك هذه القوات أم بإلغائها تماماً، والاكتفاء بدعم قوات الشرطة التي تعاني معاناة كبيرة من ضعف المرتبات والذي سيفضي إلى قبول الرشاوي وفقدان الشرطة لهيبتها مستقبلاً، بالإضافة إلى ضعف تأهيل الكوادر والبنية التحتية.
    نرى أنه لا حاجة اساساً لقوات مسلحة، بل تكتفي الدولة بالشرطة، ويكون لكل إقليم شرطته الخاصة به من ابناء الإقليم، مع وجود شرطة مركزية للتنسيق العام بين الأقاليم.

    عناوين الاخبار بسودانيزاونلاينSudaneseOnline اليوم الموافق January, 12 2023
  • محمد عبد الرحيم وجهوده في توثيق وتدوين تاريخ السودان
  • وجدي صالح يعلق على المبادرة المصرية
  • خبراء : البنوك عرضة للإفلاس و95% من الكتلة النقدية خارج المصارف
  • تنامي التحذيرات من تفشي المخدرات في السودان وامتلاء مراكز علاج الادمان
  • لجان مقاومة أم درمان تعل التظاهر اليوم تحت مسمى اخر


عناوين المواضيع المنبر العام بسودانيزاونلاين SudaneseOnline اليوم الموافق January,12 2023
  • الضابط معاش أحمد إدريس يتحدث عن جريمة اختطاف والاعتداء على ابنة عضو لجنة تفكيك التمكين
  • إذا انتصرنا سنفرض أحكام الإسلام على هذا البلد!!!
  • عناوين الصحف الصادره اليوم الخميس 12 يناير 2023
  • السفير الامريكي وحل المشكلة بين وزارة التربية وبين المعلمين
  • بريمه عربى
  • كيف تحالف جماعة الإسلام السياسي مع عصابات الدعارة والمخدرات في أوروبا؟
  • القطب الاتحادي عذالعرب فى ذمة الله
  • كلماتنا... عباراتنا.. كتاباتنا: إلى أي حدٍ نختبيء خلفها؟

    عناوين المقالات بسودانيزاونلاينSudaneseOnline اليوم الموافق January, 12 2023
  • مهزلةُ حلِّ مجلسِ جامعةِ الخرطوم وتفكّك الدولةِ السودانية كتبه د. سلمان محمد احمد سلمان
  • السودان وطن مستباح كتبه محجوب الخليفة
  • فيصل ابو صالح وصلاح الدين كرار يطلقون الرصاص على انفسهم كتبه محمد الحسن محمد عثمان
  • لماذا إستمرار الثورة والإجابة علي سؤال البديل للإتفاق الإطارئ (٣/٣).. كتبه نضال عبدالوهاب
  • تفكيك حديث اماني الطويل، يشرح كيف تفكر القاهرة.. كتبه خليل محمد سليمان
  • مبادره شباب حول رجل السلام قطاع شمال دارفور كتبه د/ منصور يوسف النور
  • نكـــــات من متاهات الخيـــال !!بقلم الكاتب / عمر عيسى محمد أحمد























  •                   


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات



    فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de