اليقظة لمواجهة المبادرات الهادفة لتصفية الثورة كتبه تاج السر عثمان

شهداء الثورة السودانية من ٢٥ اكتوبر ٢٠٢١ يوم انقلاب البرهان
دعوة للفنانين ، التشكليين و مبدعي الفوتوشوب لنشر جدارياتهم هنا
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 09-28-2022, 10:20 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
08-09-2022, 12:15 PM

تاج السر عثمان بابو
<aتاج السر عثمان بابو
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 327

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
اليقظة لمواجهة المبادرات الهادفة لتصفية الثورة كتبه تاج السر عثمان

    12:15 PM August, 09 2022

    سودانيز اون لاين
    تاج السر عثمان بابو-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر




    1

    تواصل فلول النظام البائد محاولاتها لاستكمال تصفية الثورة بعد انقلاب 25 اكتوبر ومراسيمه التي أعاد بها التمكين والأموال المنهوبة للذين افسدوا في الأرض ، والانقلاب الكامل علي الوثيقة الدستورية ، والقمع الوحشي للمعارضة والمواكب السلمية الذي أدي الي استشها د (116) شهيدا ، واصابة أكثر من (5 الف) شخص باستخدام الأسلحة النارية : دوشكا ، الخرطوش، والدهس بالمدرعات ، والضرب بالبمبان والقنابل الصوتية . الخ، ، اضافة لاعتقال وتعذيب المئات ، وتأجيج الفتنة القبلية لنهب الثروات والموارد في دارفور والشرق وجنوب النيل الأزرق وجنوب كردفان . الخ ، كما جاء في نقرير مكتب الأمم المتحدة للشؤون الانسانية الأخير : أن الصراع في عدة ولايات في السودان أدي لمقتل ( 322) شخصا ، واصابة (329 ) شخص ، ونزوح ( 163) الف شخص خلال الفترة من يناير الي يوليو 2022 ، والتفريط في السيادة الوطنية والنهب الفظيع لثروات البلاد مع قادة حركات جوبا الذي شاركوا في الانقلاب العسكري، كما في تحركهم لاعلان توحيد مبادرات الميرغني و الإسلاموي الطيب الجد بعنوان " نداء أهل السودان" التي دعمها الفريق البرهان ويشرف عليها رئيس الحركة الإسلامية كرتي ووجدت ترويجا من أعضاء واعلاميين بارزين تابعين للمؤتمر الوطني ،وتهدف المبادرة الي خلق حاضنة للانقلاب العسكري ولإعادة إنتاج نظام المؤتمر الوطني والاقمار التابعة له التي تدور في فلكه مقابل فتات من الثروة المنهوبة ، وخلاصة مبادرة " نداء أهل السودان" هي:

    - تفويض المجلس السيادي لتشكيل حكومة كفاءات مستقلة لتسيير ما تبقي من الفترة الانتقالية .

    - يشمل الحوار المؤتمر الوطني

    - دمج مبادرة الجد ود بدر مع مبادرة مولانا الميرغني.

    - تحديد منتصف أغسطس موعدا للحسم.

    وهي مبادرة وُلدت ميتة ، في محاولتها لاستكمال تصفية الثورة وإعادة نظام المؤتمر الوطني البائد عبر انتخابات مزورة في ظل إعادة التمكين في جميع مفاصل الدولة ، الذي قامت الثورة ضده بعد الخراب الهائل الذي الحقه بالبلاد ، فقد غاب عن اللقاء الخاص بالمبادرة سفراء : الترويكا - أمريكا والنرويج وبريطانيا والسعودية والامارات .

    وتأتي مبادرة" اهل السودان " مع مبادرة إعلان قوى الحرية والتغيير للتسوية المدعومة من فولكر، الترويكا ،السعودية والامارات ، لاعداد إعلان دستوري يعيد إنتاج الشراكة في صيغة مجلس الأمن والدفاع وتكريس اتفاق جوبا الفاشل الذي اعاد إنتاج الحرب والانفلات الأمني والنهب وتهريب ثروات الذهب والماشية والمحاصيل النقدية.

    يأتي كل ذلك بعد الخطوات التي جرت في اعداد المواثيق التي اصدرتها لجان المقاومة والأحزاب الثورية واعلان المركز الوحد للتغيير الجذري ، والخطوات الجارية لتوحيد المواثيق ، و بهدف استكمال الثورة وعدم قطع الطريق أمامها.

    2

    معلوم أن مخطط قطع الطريق أمام الثورة بدأ بانقلاب اللجنة الأمنية في 11 أبريل 2019، في اطار سيناريو " الهبوط الناعم" الذي كان معلوما منذ تقرير المبعوث الأمريكي برينستون ليمان بعنوان " الطريق الي الحوار الوطني في السودان" بتاريخ 13 أغسطس 2013 ،الذي أشار فيه الي ضرورة طرح حوار واسع يشارك فيه حتى الإسلامويين بهدف تكوين حكومة ممثلة لقاعدة واسعة، كان ذلك بعد نهوض الحركة الجماهيرية وترنح نظام الانقاذ وخوف أمريكا من قيام ثورة شعبية نؤدي لتغيير جذري في البلاد، وينتج عنها نظام ديمقراطي يهدد مصالحها وحلفاءها الدوليين والاقليميين في المنطقة ، وبهدف الاستمرار في نفس سياسة التبعية مع تغييرات شكلية في الحكام .

    و بعد أن قامت الثورة اختطفتها قوي "الهبوط الناعم" التي تحالفت مع انقلاب اللجنة الأمنية الذي استخدم المجلس العسكري بعده تكتيكات ومناورات وخداع ، وعنف وحشي في مجزرة فض الاعتصام...

    بعد مجزرة فض الاعتصام تدخلت محاور اقليمية ودولية للتوقيع علي الوثيقة الدستورية التي هيمن فيها العسكر علي السلطة ، وبعدها انقلب العسكر علي الوثيقة الدستورية ، واختطفوا ملف السلام من مجلس الوزراء ، ووقعوا علي اتفاق جوبا الجزئي القائم علي المحاصصات والمسارات، والذي هدد وحدة البلاد ، والذي كان انقلابا كاملا علي الوثيقة الدستورية ، وتعلو بنوده عليها، مما أعاد تكرار تجارب الانتقال الفاشلة كما في الديمقراطية الأولي والثانية والثالثة ، والحلقة الجهنمية بالانقلابات العسكرية ومصادرة الديمقراطية.

    وبعد تكوين حكومة الشراكة وتعيين حمدوك رئيسا للوزراء ،استمر مخطط الفلول للانقلاب الكامل علي الثورة والردة لعودة النظام البائد الشمولي ، كما في تخريب الاقتصاد ، وخلق الفتن القبلية في الشرق والغرب وجنوب وغرب كردفان ، ونسف الأمن في المدن ، وتجريك مواكب "الزحف الأخضر" التي تم فيها استخدام العنف وتخريب الممتلكات العامة، وقطع الطرق الرئيسية كما جري في طريق شندي – عطبرة ، وطريق بورتسودان .الخ ، باسم كيانات و تجمعات وإدارات أهلية لا وجود لها وسط الجعليين والبجا ،وأهدافها الواضحة في الانقلاب العسكري ، كما في دعوة محمد الأمين ترك لتسليم السلطة للمكون العسكري ، وحل لجنة التمكين. الخ، وحتى المحاولة الانقلابية والتي رفضتها جماهير الثورة كما في موكب الحكم المدني في 30 سبتمبر ، ومهزلة الانقلاب المدني في قاعة الصداقة ، وأحداث الارهاب في جبرة ، والشرق التي الهدف منها نسف الأمن واعتصام لقصر "الموز" الذي مهد للانقلاب العسكري في 25 أكتوبر.

    وأخيرا ، مهم اليقظة وفتح العيون جيدا لاحباط مخطط الفلول لإعادة نظام المؤتمر الوطني الفاشل ، وتجربة الوثيقة الدستورية التي هيمن فيها العسكر علي السلطة ، ومهد للانقلاب علي الثورة ، و تمتين تلاحم قوي الثورة وتوحيد مواثيقها ، ومواصلة المقاومة الجماهيرية بمختلف الاشكال حتى الانتفاضة الشعبية الشاملة والاضراب السياسي العام والعصيان المدني لاسقاط الانقلاب وقيام الحكم المدني الديمقراطي الذي يرسخ الديمقراطية ويضمن وحدة البلاد وسيادنها الوطنية.، وحل كل المليشيات وقيام الجيش القومي الموحد ، وعوددة شركات الجيش والدعم السريع والأمن والشرطة لولاية وزارة المالية ، ويحافظ علي ثرواتها من النهب، وتحسين الاوضاع المعيشية والاقتصادية ،ويضمن قيام علاقات خارجية متوازنة مع كل دول العالم.




    عناوين الاخبار بسودانيزاونلاينSudaneseOnline اليوم الموافق August, 08 2022
  • مؤتمر البجا يقدم مبادرة
  • تراجع الإنتاج بشركة السكر لـ10%
  • تحديد موعد لمؤتمر المائدة المستديرة لحل الأزمة السياسية بالسودان
  • سفير السودان بالدوحة يقدم أوراق اعتماده وينقل تحيات البرهان
  • ماذا عن خطط الجيش السوداني لشراء طائرات مقاتلة صينية؟ طائرة مقاتلة من طراز J-10CE


عناوين المواضيع المنبر العام بسودانيزاونلاين SudaneseOnline اليوم الموافق August, 08 2022
  • بدون ابتذال وبدون خجل وبدون مؤاخذة
  • عناوين الصحف السياسية الإثنين 8 أغسطس 2022م
  • حسرات خرطومية على إغلاق مكتبة مروي
  • وزير العدل السابق: انقلاب البرهان فشل لكنه أعاد “زبانية” النظام القديم
  • الكشف عن فساد في صيانة مبان تابعة للسلطة القضائية
  • ترتيبات لنقل وفد شرق السودان لاسمرا جواً وقيادات أهلية تقاطع
  • جميلة..ومستحيلة وابداعات الزمن الجميل
  • لاديموقراطية بلا عدالة اجتماعية!
  • "مُلاحات" مُلاح الجبوري
  • π دقسة معلم رغم أرنبة أنفه £

    عناوين المقالات بسودانيزاونلاينSudaneseOnline اليوم الموافق August, 08 2022
  • مُعاقرة المُستحيل ..! كتبه هيثم الفضل
  • دعوة أسياس أفورقي.. ومبادرة الطيب الجد.! كتبه الطيب الزين
  • فض الإعتصام أم العاصمة؟!! كتبه إسماعيل البشارى زين العابدين حسين
  • ويسألونك عن البلف قل إنه قَفَل ! كتبه ياسر الفادني
  • مأمون الطاهر ما زال يعاني وحيداً كتبه كمال الهِدَي
  • ندي القلعة هل تفعلها نقوط زمن القحط كتبه عواطف عبداللطيف
  • جهل قحط بمفهوم الدستور كتبه د.أمل الكردفاني
  • جبل مرا بغرب السودان دارفور هو جبل طور سنين موسي كليم الله – كتبه عبد الله ماهر
  • نموذج مشرف للسوداني المنتج بالخارج كتبه نورالدين مدني
  • حمدوك: هل تطمسون من السماء نجومها؟ بأكفِّكم أم تحجبون هلالها؟ كتبه الريح عبد القادر
  • فرّق الحزب الشيوعي دم الانقلاب الطبقي بين الأحزاب كتبه عبد الله علي إبراهيم
  • الترابي والحقد من القبر كتبه شوقي بدرى
  • عوامل ضمان نجاح الثورة السودانية كتبه حمدالنيل سيف الدين
  • العدوان العسكري الاسرائيلي امتداد للنازية الجديدة كتبه سري القدوة























  •                   


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات



    فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de