القبيلة بقلم د.آمل الكردفاني

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-12-2018, 11:32 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
24-05-2017, 04:52 PM

أمل الكردفاني
<aأمل الكردفاني
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 722

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


القبيلة بقلم د.آمل الكردفاني

    05:52 PM May, 24 2017

    سودانيز اون لاين
    أمل الكردفاني-القاهرة-مصر
    مكتبتى
    رابط مختصر





    كتبت كثيرا ربما مئات المقالات عن المواطنة ..وكتب غيري كثيرا عنها .. لكن هذا كله لم يغير في العقل الجمعي شيء ، فكل ما نقوله وندعوا اليه لا يثير الا ما تثيره قطعة حجر تلقى في اليم .. المواطنة .. ودولة القانون والمؤسسات صارت تبدو أفكار ومفاهيم واطروحات أكثر من الترف والرفاهية ، ولو ان انسانا وجد نفسه في جزيرة كل من فيها يحسب اثنين زائد إثنين تساوى خمسة فمن الأفضل لهذا الشخص أن يفهمها بنفس الفهم السائد وان ينسى المنطق تماما ، لقد نادى الجنوبيون منذ الخمسينات من القرن السابق بالمساواة ، ونادوا بحكم فدرالي نتيجة الاضطهاد الذي شعروا به ، مع ذلك لم يتحرك الشمال نحو احتواء الجنوبيين ثقافيا واجتماعيا ، ظل الانسان السوداني الشمالي بمختلف القبائل عالقا في فضاء القبيلة ، لم يتوفر له عقل استعماري يستطيع الخروج من حدوده الضيقة الى براح الاندماج في الآخر ، عندما حلقت بي الطائرة في سماء جوبا ومنها الى بور وكان ذلك قبل الانفصال ، تحسرت كثيرا على ضياع متوقع لهذا الاقليم الواسع والمليء بالخيرات ، فقط نتيجة لعدم وجود عقل حداثوي يتجاوز ثقافة الماضي البدائية ... عندما هجم الاتراك على السودان..كانت كل قبيلةتدافع عن نفسها منفردة ، الى ان تم الاستحواز الكامل على كافة المناطق ، فكرة الدولة الحديثة كانت مجهولة تماما لدى من يقطنون هذا الإقليم الواسع ، فكرة المصالح المشتركة والمصير المشترك لم تكن معروفة في ذلك الوقت..حتى الثورة المهدية جاءت بدون نظرية سياسية فقط بخلفية دينية وأساس المهدوية كرسالة عالمية لا حدود لها ولذلك فشلت المهدية في الاستمرار بل تحولت في عهد التعايشي الى ارتداد عرقي. أتذكر أنني قرأت مقالا تم نشره قبل سنوات ، وهو يحكي عن تشكيل وزارة الخارجية بعد الاستقلال وكيف أن من عهد لهم تشكيلها قرروا ان تكون هذه الوزارة حصريا لأبناء كرفان ، في اواخر السبعينات وبداية الثمانينات اجتمع ضباط الجيش وكان موضوع الاجتماع هو غلبة النوبة على غيرهم داخل الجيش فهم يمثلون أكثر من سبعين في المائة من أفراد الجيش وما يمثله ذلك من خطر..، في التسعينات تم أسلمة الحرب في الجنوب وبالتالي تحولت الى حرب مقدسة يقتل فيها الجنوبي لمجرد أنه كافر ، لقد شهدت القبائل الجنوبية أبشع حالات الابادة الا أن الإعلام لم يكن قويا في ذلك الوقت ، لقد حكى لي ضباط في الجيش عن هذه العمليات الاجرامية ، وقد ورث الجنوبيون بعد ذلك نفس العقلية الاقصائية وهاهم الآن يمارسون عمليات ابادة متبادلة بينهم ، انتهت حرب الجنوب وتصاعدت الحرب في الشرق والغرب ، وطالبت القبائل بحقوقها عبر مثقفيها وناشطيها ، وتم اسكات الشرق تماما باجزال العطاء والمناصب والوظائف ولم تحاول الحكومة التلاعب بهم او التحلل من وعودها تجاههم ، وذلك لأن الشرق اقليم استراتيجي اقتصاديا وسياسيا ، أما الغرب ودارفور تحديدا فتم النكث بالاتفاقيات الكثيرة والمستمرة التي كان يتم توقيعها مع مثقفيهم مع ذلك تم توزيع المناصب ومليارات الدولارات على المثقفين والشرتايات ، وصارت التقسيمة تتم على أساس الثقل القبلي ، والغريب ان الشمال هو الأكثر تهميشا ، ومع ذلك لم تتحرك ضد التهميش الا قبائل محدودة وفي اشكال معارضة سلمية ولم ترفع السلاح ، وبالتالي ظل الشمال الجغرافي من أكثر الاقاليم بؤسا ، وبدون أي خدمات ، الا انني اعتقد ان ما منع تلك القبائل من حمل السلاح هو ما بثه النظام من تخويف وشيطنة لقبائل الغرب ، وبالتالي وضع نفسه كممثل للشمال ، وبالتالي أوجد مناصرين قليلي الوعي لا يدركون أنهم هم أيضا ضحية للنظام . على كل حال أصبح الارتداد الى القبيلة هوس كل طامع في وظيفة او منصب او ثروة ، وحتى في العاصمة نشأت تجمعات قبلية كتجمع أبناء النوبة ، وتجمع المسيرية ، وتجمع المخزوميين ...الخ وشكلوا نظارات وصارت هذه النظارات تستغل قضية التهميش على أساس قبلي للحصول على مكاسب اقتصادية ، والحكومة لم تتردد في ارضاء هذه النظارات بل ساهمت في تكوينها ودعمتها وبالتالي دعمت النزعة القبلية بقوة ، وذات الامر فعلته في دارفور والنيل الازرق وجنوب كردفان ، قبل شهرين فقط دعمت الحكومة إحدى القبائل في شمال كردفان ضد قبيلة الحمر وذلك بالمال والسلاح ، وبالفعل انقضت تلك القبيلة ومارست ابادة جماعية حقيقية على الحمر ، الذين كانوا دائما يقفون ضد الحكومة ويعطلون بسط سلطتها في مناطقهم ، الا ان اعلام الحمر لم يكن قويا وانتهت هذه الابادة دون ان يسمع عنها من بالداخل ناهيك عن من في الخارج ..
    إن الدعوات العقلانية والوطنية ستبوء كلها بالفشل مع تفشي الفوضى بهذا الشكل .. وستكون صوتا شاذا داخل شتات الأصوات الصارخة الأخرى..






    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 24 مايو 2017

    اخبار و بيانات

  • د. مصطفي عثمان سفيراً غير مقيم بإمارة ليختنشتاين
  • حركة تحرير السودان للعدالة تعزي الشعب السوداني في استشهاد القائد طرادة و رفاقه
  • نعي اليم من التجمع السوداني في فرنسا


اراء و مقالات

  • ضد المشاركة ولو جاءت مبرأة من كل عيب !! بقلم ياسر علي نايل محمد / الرياض
  • التنوع الثقافي من أجل التنمية الشاملة بقلم حماد وأدي سند الكرتى
  • كوليرا ولاية النيل الابيض ... !! بقلم قريمانيات .. بقلم الطيب رحمه قريمان
  • الحكومة تطالب الحكومة.. !! بقلم نور الدين عثمان
  • قالها البشير فهل الهندى عنده تبرير بقلم عمر الشريف
  • بين (الصُوفيّة) و (الخوارج القَعْدِيَّة) بقلم د. عارف الركابي
  • قلنا ما تلعبوا معانا بقلم إسحق فضل الله
  • عباس اااخر...!! بقلم توفيق الحاج
  • حزب الأمة في مرحلة تأسيسه الرابع بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • غزوات أركــو سيسي حفتر بقلم مصعب المشرّف
  • ليس غريباً يا دراجي بقلم كمال الهِدي
  • دماء ابناء دارفور من الدعم السريع والحركات المسلحة تذهب هدرا ليبقي النظام الظالم في السلطة
  • فشل سياسات الإنقاذ فى إستئلاف الشوارد والغاضبين وسواقط الأحزاب بقلم ادروب سيدنا اونور
  • الدواعش و المغول وجهان لعملة واحدة انتهاك الاعراض انموذجا بقلم الكاتب العراقي حسن حمزة
  • الغنائم مصرية ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • خلاف المهدي والخليفة شريف بقلم عبد الله الشيخ
  • تخفيض صوت المدافع..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • هيَ...وهوَ !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • أخي الرئيس ..أما آن الأوان لتعديل قانون الطفل ؟ بقلم الطيب مصطفى
  • قضايا للحوار:اعادة تدقيق وتحقيق كتاب الطبقات.. بقلم يحيى العوض
  • قمة الرياض: صفقات المال، ولامكان للمرأة السعودية بقلم محمود محمد ياسين
  • بدائل بإسم الفضائل .. !! بقلم هيثم الفضل
  • إقالة ياسر عرمان من الأمانة العامة لا علاقة لها بالعنصرية يا أيها العنصريون!!.. بقلم عبدالغني بريش
  • إن للأسرى الفلسطينيين ربٌ يحميهم وشعبٌ يفتديهم الحرية والكرامة 24 بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • أنا ماشي نيالا! بقلم د.أنور شمبال
  • بأي القصائد سنرثيك يا مروان البرغوثي؟ بقلم د. فايز أبو شمالة

    المنبر العام

  • اللادينيون في عالم اليوم!؟#
  • للنقاش: في الحديث القدسي "وإِن ذكرني في ملإ ذكرْتُهُ فِي ملإ خيْر منْهُم " كيف نذكر الله في ملإ؟
  • رحيل المخرج بقناة أم درمان، صلاح أوندي...
  • أمين حسن عمر: عرض الحكومة لمصر بجعل منطقة حلايب منطقة تكامل "عرض غبي"
  • ردة فعل الشارع المصري ........
  • ملازم شرطة ندى إسماعيل بجهاز المغتربين نموذج لقلة الادب وجهت الاهانات للمراجعين أمس
  • مقاطعة شراء الفراخ/اجتمعت شركات إنتاج الدواجن واتفقوا علي رفع الأسعار دون أدنى مبرر لذلك سوى الجشع
  • توفي بجدة يوم أمس الثلاثاء23 مايو الأستذ نورالدن محمد نور سمه من أبناء الزورات رحمه الله
  • الاديان وعالمنا اليوم -الحرية الدينية والصراعات
  • وزيرة التربية السابقة بالجزيرة : مدير الامتحانات أضاف درجات لطالبات بمدرسة المجلس الأفريقي
  • بيان لجنة الاطباء حول النيل الابيض
  • السودانيين سلالة أبو جهل وأبو لهب .. ام ....
  • حجب قناة الجزيرة في الإمارات والسعودية
  • م ع الصحة بكوستي ليته صمت
  • قاطعوهم يرحمكم الله و يعزكم الوطن المسلوب
  • فيديو.. المدرعات المصرية في قبضة الجيش السوداني
  • *** المريخ والهلال بطولة يتيمة وصفر دولي ... فرق تجيب المرض ****
  • حذاري من طبول الحرب......
  • الطاهرساتي والغدر المصري على السودان بمد المتمردين بالأسلحة وبالأدلة (فيديو)
  • الحُبُّ المُستعادُ...
  • الكوليرا والكيزان وعقلية جحا !
  • نقل مقر الاتحاد العربي الأفريقي للإعلام الرقمي من السودان الى مصر
  • نصدّق مين البشير الكاذب ام السيسي الفاجر؟؟؟
  • بخصوص تورط مصر فى دعم الهجوم الاخير على دارفور (الشينة منكورة)
  • هل هو مواطن سوداني ام مجرد (حبشي) على ارض السودان ؟ .. بقلم سلمى التجاني
  • وزير دفاع امريكي : الاخوان المسلمين مثلوا الارضية التي قامت عليها داعش والقاعدة
  • عبد الواحد ينعي الجنرال (طرادة) في معارك دارفور
  • عودة قيادات من حركة العدل والمساواة السودانية إلي الخرطوم
  • (حميدتي): الحديث عن تصفية الأسرى (شائعات وكذب)
  • لعب المريخ وفاز النجم الساحلي
  • بحسب الإهرام: بدء الإستغناء عن بعض المصريين في قطر: كيف تتم قراءة هذا الخبر
  • الحكومة في المظاهرات تسارع لإعلان الطوارئ وفي زمن الكوليرا تصمت...!!!
  • تصريحات أمير قطر
  • الوضع الأمني والإنساني في دارفور اشبه بالوضع في عام 2005 لا لرفع العقوبات
  • المسرجة..فى الفضاءات الاسفيرية..ونسة على ضوئها.
  • ضياع الهلال، بين عبث الكوكى وسوء ادارة الكاردينال.!!
  • البشير يتهم مصر صراحة بدعم متمردي دارفور(فيديو)
  • هام و عاجل الى الآطباء و الطبيبات أعضاء المنبر بالخرطوم...
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de