بعض من ملامح العرس الوئيد "يوميات العصيان الأول...
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
صدور... الهلوسة
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-08-2016, 06:19 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

مصر الدنيا و ( فولتا العليا ) ! بقلم ياسر قطيه

11-21-2015, 04:34 PM

ياسر قطيه
<aياسر قطيه
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 170

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
مصر الدنيا و ( فولتا العليا ) ! بقلم ياسر قطيه

    04:34 PM Nov, 21 2015

    سودانيز اون لاين
    ياسر قطيه-
    مكتبتى
    رابط مختصر

    إستهداف السودانيون فى مصر والمعامله الفظه التى وصلت حد القتل والسجن والحبس والنهب والنصب والتعذيب والإهانه ، هذا الوضع المذرى الذى يرزح تحت كاهله أبناء السودان المقيمين فى مصر والذى يتفاقم يوماً بعد الأخر هو فى الحقيقه منهج وسياسة دوله وليس محض إجراءات أمنيه أو عسكريه ، المسأله أكبر من هذا الذى يحدث ، أكبر بكثير والقادم أسوأ ، من يختزل تلك الجرائم البشعه التى تطال السودانيين فى مصر والتى وصلت حد القتل العمد والتعذيب والإرهاب ويضعها فى خانة العمل الأمنى أو الشرطى ويصفها بالإجراء العادى لتأمين الحدود والعمق المصرى إنما هو شخص مضلل ويقدم بهذا الإختزال المخل رد معلب للدبلوماسيه المصريه لكى تلطمنا به على وجوهنا كالعاده وتبدى أسفها حيال ما إغترفته قواتها الأمنيه من جرائم فى حق السودانيين وتعد بالتحرى فى الأمر الذى ربما نجم عن خطأ فردى أو سوء تصرف مؤكدةً للمره المليون أواصر العلاقه القويه التى تجمع البلدين وتصفها بالعلاقه المتينه والراسخه بين الشعبين وتعود لتؤكد إن وجود السودانيين فى بلدهم الثانى مصر محل إحترام وإهتمام السلطات المصريه قاطبه . !! ( ده حنك يا باشا تقولوا لزول جاى من كوكب أخر ما عايش فى الكره الأرضيه دى ) .... ما حدث من جرائم قتل عمد لسودانيين حاولوا إجتياز الحدود الفاصله ما بين مصر و إسرائيل وبحسب ما أوردته صحيفة ( هأرتس ) الإسرائيليه إن الأمن المصرى قتل أولئك السودانيين بعد القبض عليهم قبل إجتياز الحدود وتم إعدامهم بطلقه فى الرأس هذا التقرير الذى يجرى التقصى حول صدقيته وفى حال صحته فإن الجريمه البشعه والمذبحه التى إرتكبتها قوات الأمن المصريه ضد مواطنين عُزل وأسرى فى نفس الوقت إن كان ذلك كذلك فهذه جريمه كاملة الأركان أُرتُكِبت بدم بارد من قِبل قوات نظاميه ! دى تصفيه جسديه ، تصفيه جسديه وجريمة حرب إذاً بالتالى فهى مندرجه تحت بند جرائم الحرب ضد المواطنين العُزل ! ودى محلها لاهاى يا السيسى .
    تزامن جرائم القتل على الحدود والعنف المفرط والإستهداف الواضح للوجود السودانى فى مصر ذلك الذى تمارسه قوات الأمن المصريه فى الداخل هو عمل ممنهج وسياسة دوله تنزلت على قوات الأمن المصريه والسلطات من أعلى بغية توجيه رساله واضحه جداً للحكومه السودانيه جراء دخولها فى تحالف عمليات ( عاصفة الحزم ) المنطلقه بقيادة المملكه العربيه السعوديه لتحرير الشعب اليمنى الشقيق وأصل العرب من بين براثن المجرم المخلوع على عبد الله صالح والرافضى عبد الملك الحوثى الموالى لحكم الشيعه والملالى فى طهران .
    السيسى منضوى تحت لواء إيران وحليف لنظام الأسد فى دمشق وموالى للحوثيين فى اليمن ويعمل بكل ما أؤتى من دهاء لإسناد المجرم المخلوع على عبد الله صالح بغية إحراج المملكه العربيه السعوديه وإطالة أمد الحرب الى أبعد مدى زمنى ممكن ليدخل السعوديه ودول تحالف عاصفة الحزم فى حالة سيوله ونزيف مستمر للموارد والأموال والعدة والعتاد لكى لا تنجح المملكه فى إرساء دعائم الأمن والسلام فى اليمن ومن ثم إعادة إنهاضه مره أخرى ليعود أكثر منعه تحت قيادة حكومته الشرعيه والمنتخبه
    الحكومه المصريه تعمل جهدها لكى لا يعود الإسقرار لليمن الشقيق وتبذل كل ما تملك فى سبيل إفشال خطط دول التحالف ، تحالف الدول المشاركه فى عمليات عاصفة الحزم هذا التحالف الذى دخل السودان فى عمقه ففى حال نجاح السعوديه سينتهى تلقائياً دور مصر ( المحورى !! ) المزعوم ! إنضواء العرب والمسلمين فى مشارق الأرض ومغاربها تحت راية لا إله إلا الله ، محمداً رسول الله وإنتظام صفوفهم خلف جلالة الملك سلمان أطال الله عمره وأبقاه ذخراً ودخراً للأمه الإسلاميه جمعاء وتوحدهم وإلفافهم حول خادم الحرمين الشريفين أمير المؤمنين وخليفة المسلمين بلا أدنى شك أو تردد هذا الأمر يكشف عورات تلك الدوله التى تحدث جلبه كبيره وضخمه كالبراميل الفارغه والمنتفخة الأوداج كالبالون على مافيش مصر هذه ظاهره صوتيه ليس إلا !
    نفخه كذابه وزعامه متوهمه مللنا سماعها ومنذ فجر التاريخ أنت تسمع للمصريين ضجيجاً ولا ترى طحنا ً . ( ناس كضابين ساكت ، بشر عايشين حنك وفهلوه وأونطه وعاله على العالم ودول الخليج ) ...
    ** فى زياره له الى دولة يوغسلافيا وعند الإنتهاء من مراسم الإستقبال الرسميه والتشريف بدأ الرئيس الراحل ( جمال عبد الناصر ) فى تعريف الوفد الضخم الذى كان مرافقاً له وتقديمه الى رجل الإشتراكيه القوى الرئيس اليوغسلافى الراحل ( جوزيف بروز تيتو ) وعندما تقدم المشير ( عبد الحكيم عامر ) رجل النكسه وحرب العشره دقائق سنة 67 وعندما صافح المشير عامر الرئيس تيتو عرفه جمال عبد الناصر بالقول ( الفيلد مارشال !! عبد الحكيم عامر ) إعترت الدهشه والذهول سريعاً الرئيس اليوغسلافى وإنتظم فى وقفته وهو ما يزال ممسكاً بيد ( الفيلد مارشال عامر ) وبدهشه بالغه إلتفت الى عبد الناصر قائلاً بإستغراب ( فيلد مارشال ؟ ... فى أى معركه ؟؟؟؟؟ ) ! جمال عبدالناصر قال لى ( أسألنى دبل ؟!! ) .
    بركبوا رتب عسكريه من طرف ، زى ناس حامد كرازى . بشتون ، طاجيك ، بلوش ، جن ، كلوا واحد مركب رتبه بطريقتوا وكتفوا مليان علامات أركانحرب حمراء ما تديك الدرب أما الأوسمه والنياشين والأنواط خم وشيل ، واصله من الصدر لتحت الصُره ، زي الكردان ولا كرسى جابر !
    دى مصر ، ( أخت بلادى !! )
    الى هنا يجوز لك الإفصاح عما يدور فى ذهنك من تساؤل وهذا من حقك بموجب الدستور ولنفترض إن سؤالك الملح هذا هو الأتى ( أو لم يكن السيسى نفسه صنيعه خليجيه وجاء مطابقاً للشروط والمواصفات القياسيه أو علامة الإيزو للصادرات الإماراتيه والسعوديه ؟؟؟ )
    تسألنى هذا السؤال إجيبك قائلاً أى نعم ما من شك فى ذلك ولكن ولسوء حظ هذا الرجل السيسى جاء تقلد جلالة الملك المفدى وأمير المؤمنين وخليفة المسلمين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز أل سعود جاء تتويج الملك سلمان ملكاً على العرش السعودى وخادماً لبيت الله والحرمين الشريفين فى أسوأ توقيت بالنسبه للسيسى ومثل صعود الملك سلمان للحكم أسوأ كابوس للرئيس المصرى الخاتى عينو على فلوس دول الخليج الزى الرز دى !! داير يغرف من البسمتى ده والملك سلمان ما بكره فى الدنيا دى إلا الطمع والكضب وشغل الأونطه ده ، لذلك لما جاء وقال داير يشارك فى تحالف قوات عاصفة الحزم الملك سلمان حسموا ليك وقال لى الكلام ده تقولوا لزول ما شاف كبسه



    أحدث المقالات

    روابط لمواضيع من سودانيزاونلاين
  • امين الشباب والطلاب بحرك تحرير السودان للعدالة يدين اغتيال طلاب الهامش
  • عبد الحي يوسف: من ينكر عذاب القبر ضال ومنحرف
  • عبد الله موسي:الاوضاع في الشرق سيئة
  • الحركة الشعبية: جئنا للتفاوض بعقول وقلوب مفتوحة لكننا فوجئنا بأن وفد الحكومة لايملك تفويضاً!!
  • الحكومة المصرية تحقق فى تعرض سودانيين لمضايقات
  • عبد الله موسي:رؤية قوي نداء السودان واضحة بشان المؤتمر التحضيري
  • ترجمة غير رسمية لخطاب الحبيب الإمام الصادق المهدي إلى الرئيس ثابو امبيكي
  • منظمات الأمم المتحدة الإنسانية و الإغاثية تزور وسط دارفور
  • بيان مناشدة لكل المنظات الانسانية!! مركز عزه لتنمية المرأة و الطفل
  • ندوة هامة عن الأزمة الأقتصادية في السودان
  • تصريح إعلامي من رئيس الجبهة الشعبية المتحدة، ونائب رئيس الجبهة الثورية السودانية


  • لم ولن اطلب حماية (الغرب) أخي رئيس جهاز الأمن والمخابرات الوطني بقلم جمال السراج
  • إقتراح ثقافي ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • (متكبروهاش)!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • السلام الجمهوري لكسلا..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • لم نجرّم المسيحية ولم نصفها باﻹرهاب !!.. بقلم الطيب مصطفى
  • بعيداً عن أيقونة : مصر يا أخت بلادي يا شقيقة ..! بقلم عبد الله الشيخ
  • محنة الصدق فى إمتحان وزارة المعادن!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • عودة برنامج نجوم الغد الشهر القادم!! بقلم فيصل الدابي/المحامي
  • خارطة طريق لإنهاء الإحتلال الأثيوبي للفشقة بقلم د. عمر بادي
  • الأصول الجاهلية للإسلام (الداعشي) -04 – بقلم آدم صيام
  • أصغر مهاجرة سودانية في قارب الموت!! بقلم فيصل الدابي/المحامي
  • أنت صاح يا الرئيس السيسى السودان بتوعكم وتبعكم !
  • بؤرة العقارب و نافخة السموم بقلم فلاح هادي الجنابي
  • حين تقود محاربة الإرهاب إلى استفحاله بقلم نقولا ناصر*
  • معاناة الاسر السودانية في بلاد الغربة!! بقلم احمد دهب
  • حلايب و سد النهضة و حقارة المصريين (الأشقاء)! بقلم عثمان محمد حسن
  • حرري نفسك من كابوس الماضي بقلم نورالدين مدني
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    · دخول · ابحث · ملفك ·

    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia
    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de