بعض من ملامح العرس الوئيد "يوميات العصيان الأول...
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
صدور... الهلوسة
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-08-2016, 02:21 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

ماذا عرض أولمرت على عباس؟ بقلم د. فايز أبو شمالة

11-21-2015, 04:18 PM

فايز أبو شمالة
<aفايز أبو شمالة
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 437

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
ماذا عرض أولمرت على عباس؟ بقلم د. فايز أبو شمالة

    04:18 PM Nov, 21 2015

    سودانيز اون لاين
    فايز أبو شمالة-فلسطين
    مكتبتى
    رابط مختصر

    قلت لمحمود عباس: تذكر كلماتي، ستكون هناك 50 سنة قادمة لن يقدم فيها أي رئيس حكومة إسرائيلي عرضا أفضل من الذي أقدمه لك الآن، فلا تضيع هذه الفرصة".

    لقد صدق "أولمرت"، الذي أدرك أن مزاج اليهود قد بدأ يميل إلى التطرف، وأنه شخصياً آخر رئيس وزراء إسرائيلي لديه عرض يقدمه إلى السيد محمود عباس.

    فما مضمون العرض الذي قدمه أولمرت لعباس في شهر 9 من عام 2008؟ ولماذا رفض عباس العرض، وأضاع الفرصة كما يدعي الإسرائيليون؟

    لقد بثت القناة العاشرة الإسرائيلية لقاءً مع أيهود أولمرت مرة، ولقاء ًآخر مع السيد محمود عباس مرة أخرى، وكشفت عن العرض الذي ورد على لسان الرجلين، وهو:

    1- قال أولمرت: قدمت خلال الاجتماع مع عباس في 16 أيلول/سبتمبر 2008 عرضا يسعى الى تلبية غالبية المطالب الفلسطينية.
    2- لقد عرضت على عباس انسحاب شبه كامل من الضفة الغربية، شرط أن تحتفظ إسرائيل بنسبة 6.3% من الأراضي، من أجل الحفاظ على السيطرة على المستوطنات الكبرى، وقال إنه قدم للفلسطينيين تعويضات بما يعادل 5.8% من الأرض، إضافة الى نفق يربط الضفة الغربية مع قطاع غزة.

    3- قلت له تذكر كلماتي، ستكون هناك 50 سنة قادمة لن يكون بها أي رئيس حكومة إسرائيلي يقدم عرضا أفضل من الذي أقدمه لك الآن، فلا تضيع هذه الفرصة".

    4- أكد أولمرت أنه ضغط على عباس أن يوقع مبدئيا على العرض في ذلك اليوم.

    فلماذا رفض السيد عباس العرض؟ وماذا كان رده من خلال القناة العاشرة الإسرائيلية:

    1- اعترف السيد محمود عباس بأنه رفض العرض الذي قدمه ايهود أولمرت في عام 2008، لأنه تضمن وضع مدينة القدس الشرقية تحت رقابة دولية.

    2- اعترف عباس إنه دعم فكرة تبادل الأراضي، لكن أولمرت ضغط عليه للموافقة دون السماح له أن يدرس الخريطة المقترحة.

    3- قال عباس: إن أولمرت قد عرض أمامي الخريطة، ولكنه لم يعطني إياها"، لقد قال لي "أولمرت: هذه هي الخريطة، ومن ثم أخذها بعيدا، أنا أحترم وجهة نظره، لكن كيف يمكنني أن أوقع على أمر لم أتلقاه".

    ما سبق من اعترافات خطيرة يطرح الأسئلة التالية:

    هل الذي كان يجرى بين عباس وأولمرت مفاوضات أم ألعاب بهلوانية؟ وأي مهزلة تفاوضية تلك التي يطالب فيها طرف من الطرف الآخر أن يوقع على عرض دون أن يسمح له بدراسته، أو التشاور السياسي والقانوني بشأنه؟ وأي خرائط انسحاب تلك التي لا يسمح للطرف الآخر أن يلمسها، أو أن يعدل عليها، أو حتى الاعتراض عليها؟

    وهل كان العرض الإسرائيلي جدياً أم كان تدليساً سياسياً؟ وهل هو استخفاف بالشعب الفلسطيني وقضيته، أم هو استخفاف بقيادته؟

    بعد هذا الكشف المهين للإنسان الفلسطيني، لا يحق لمحمود عباس أن يترحم على زمن "ألمرت" ويقول: "أشعر أن أولمرت قد اغتيل سياسيا كما إسحق رابين الذي اغتيل فعليا، ولو استمرت تلك المفاوضات لمدة 4 أو 5 أشهر أخرى، لتم إبرام اتفاق فعلي"

    فأي اتفاق فعلي ذاك الذي كان سيبرم مع "إيهود أولمرت" الذي أغوى عباس بالكلمات، وسمح له برؤية خريطة الانسحابات، ولم يسمح له بلمسها؟ وهل معنى ذلك أن الدولة الفلسطينية التي كان يعرضها "أولمرت" هي دولة للمشاهدة وليست دولة للممارسة؟

    وكيف نبكي على غياب داهية يهودي، أغرق قضيتنا في وحل الأوهام؟ وأوحى بقدرته على الحل، وهو يعرف أن مزاج اليهود قد جنح للتطرف لمدة خمسين سنة قادمة؟.

    أزعم أن العرض الذي قدمه "أولمرت" سنة 2008، كان يهدف إلى تسجيل موقف، والإدعاء بأن الإسرائيليين قد عرضوا على الفلسطينيين حلاً، ولكن الفلسطينيين رفضوا الحلول، وذلك يقضي بأن يحاسب الفلسطينيون أنفسهم حساباً عسيراً للهاثهم الأجوف خلف مفاوضات عبثية أرهقت تاريخهم، ومزقت شملهم، وسخفت قضيتهم، وألقت عليهم بالأسئلة التالية:

    1ـ من الذي استفاد من الزمن، واستثمر الهدوء لصالحه منذ سنة 2008 وحتى 2015؟

    2ـ من الذي عزز وجوده على الأرض، وأقام البنيان ورسخ كيانه أكثر وأكثر؟

    3ـ من الذي لما يزل يدق أبواب المفاوضات، وظل يلهث خلف السراب، وقبض حفنة رياح؟

    الإجابة على الأسئلة السابقة تفسر أسباب الغضب الفلسطيني، وتفجر انتفاضة القدس.



    أحدث المقالات

    روابط لمواضيع من سودانيزاونلاين
  • امين الشباب والطلاب بحرك تحرير السودان للعدالة يدين اغتيال طلاب الهامش
  • عبد الحي يوسف: من ينكر عذاب القبر ضال ومنحرف
  • عبد الله موسي:الاوضاع في الشرق سيئة
  • الحركة الشعبية: جئنا للتفاوض بعقول وقلوب مفتوحة لكننا فوجئنا بأن وفد الحكومة لايملك تفويضاً!!
  • الحكومة المصرية تحقق فى تعرض سودانيين لمضايقات
  • عبد الله موسي:رؤية قوي نداء السودان واضحة بشان المؤتمر التحضيري
  • ترجمة غير رسمية لخطاب الحبيب الإمام الصادق المهدي إلى الرئيس ثابو امبيكي
  • منظمات الأمم المتحدة الإنسانية و الإغاثية تزور وسط دارفور
  • بيان مناشدة لكل المنظات الانسانية!! مركز عزه لتنمية المرأة و الطفل
  • ندوة هامة عن الأزمة الأقتصادية في السودان
  • تصريح إعلامي من رئيس الجبهة الشعبية المتحدة، ونائب رئيس الجبهة الثورية السودانية


  • لم ولن اطلب حماية (الغرب) أخي رئيس جهاز الأمن والمخابرات الوطني بقلم جمال السراج
  • إقتراح ثقافي ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • (متكبروهاش)!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • السلام الجمهوري لكسلا..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • لم نجرّم المسيحية ولم نصفها باﻹرهاب !!.. بقلم الطيب مصطفى
  • بعيداً عن أيقونة : مصر يا أخت بلادي يا شقيقة ..! بقلم عبد الله الشيخ
  • محنة الصدق فى إمتحان وزارة المعادن!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • عودة برنامج نجوم الغد الشهر القادم!! بقلم فيصل الدابي/المحامي
  • خارطة طريق لإنهاء الإحتلال الأثيوبي للفشقة بقلم د. عمر بادي
  • الأصول الجاهلية للإسلام (الداعشي) -04 – بقلم آدم صيام
  • أصغر مهاجرة سودانية في قارب الموت!! بقلم فيصل الدابي/المحامي
  • أنت صاح يا الرئيس السيسى السودان بتوعكم وتبعكم !
  • بؤرة العقارب و نافخة السموم بقلم فلاح هادي الجنابي
  • حين تقود محاربة الإرهاب إلى استفحاله بقلم نقولا ناصر*
  • معاناة الاسر السودانية في بلاد الغربة!! بقلم احمد دهب
  • حلايب و سد النهضة و حقارة المصريين (الأشقاء)! بقلم عثمان محمد حسن
  • حرري نفسك من كابوس الماضي بقلم نورالدين مدني
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    · دخول · ابحث · ملفك ·

    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia
    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de