قضايا منسِيّة: علاج الصدمة النفسية (التروما) كتبه محمد عبد الرحمن الناير (بوتشر)

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 03-21-2023, 06:45 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-21-2023, 04:02 AM

محمد عبد الرحمن الناير
<aمحمد عبد الرحمن الناير
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 329

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
مكتبة سودانيزاونلاين
قضايا منسِيّة: علاج الصدمة النفسية (التروما) كتبه محمد عبد الرحمن الناير (بوتشر)

    03:02 AM January, 20 2023

    سودانيز اون لاين
    محمد عبد الرحمن الناير-France
    مكتبتى
    رابط مختصر




    ●إن الصدمة النفسية (التروما) واحدة من القضايا المهمة التي تؤثر علي الإنسان أو الجماعات، لا سيما أولئك الذين تعرضوا لصدمات نفسية فظيعة، فهي لا تتعلق بالمقاتلين فقط بل تشمل المواطنين والصحفيين والمصورين والمتطوعين وكافة المتواجدين في مناطق الحروبات ، وكذلك الأسري والمعتقلين وضحايا الحوادث والتعذيب والتعنيف الأُسري والصدمات العاطفية، وخلافه.

    ●يعتبر السودان من أكثر دول العالم التي شهدت حروباً طويلة، خلّفت وراءها جرائم إبادة جماعية وتطهير عرقي وجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، والملايين من الضحايا والمشردين ، والآلاف من الذين تعرضوا لصدمات نفسية (تروما) ولم يجدوا العلاج اللازم ، والمؤسف أن كل "إتفاقيات السلام" التي تم توقيعها لم تتناول هذه القضية المهمة ، ولم تنص على وجوب تأهيل ضحايا الحرب نفسياً عبر برامج ومراكز علاج وتأهيل متخصصة، فإن علاج هؤلاء من آثار الحرب والدمار النفسي الذي تعرضوا له ، من الأهمية بمكان، ومن المفترض أن يكون أمر علاجهم من أولي أولويات إتفاقيات السلام جنباً إلى جنب مع قضايا الترتيبات الأمنية والنازحين واللاجئين وتقاسم السلطة والثروة وغيرها من القضايا التي تتناولها، فالسلام وبناء الدولة، المعني به من حيث المبتدأ هو الإنسان ، فكيف يتحقق السلام والإستقرار وتُبني الدولة، وجُل الشعب محطم نفسياً جراء الحرب أو غيرها؟!.

    ●تختلف أعراض الصدمة النفسية من شخص لآخر حسب طبيعته النفسية وقدرته على التحمل وسرعة نسيان ما تعرض له، فمنهم من تظهر عليه أعراض الصدمة خلال أوقات قريبة وهناك من تظهر عليه بعد سنوات، حيث تسيطر على الشخص المصاب الكوابيس والإضطرابات ، والأفكار السلبية عن النفس والآخرين والتشاؤم وإنفصام الشخصية والخوف والغضب والعزلة والتفكير في الإنتحار، وإيذاء الآخرين بالأقوال أو الأفعال، وسيطرة الخوف عليه.

    ●إن كثير من الناس يخجلون من وصمة الصدمة النفسية وفقاً لثقافة المجتمع التي تقوم على فكرة خاطئة عن "التروما" فهي ليست جنوناً كما يعتقد البعض، إنما صدمة نفسية يمكن أن يتعرض لها أي إنسان ، فمن الخطأ والجهل عدم الإعتراف بهذا الداء والإمتناع عن الذهاب لمراكز التأهيل والعلاج.

    إذا نظرنا للحروب القبلية والعرقية وإستسهال قتل الإنسان لأتفه الأسباب، دون إغفال لمبدأ تورط الجهات الحكومية في كثير منها ، وسيادة خطاب الكراهية العرقية والدينية والمناطقية، وتفشي ظاهرة العنصرية والجرائم الدخيلة على مجتمعاتنا ، أعتقد أن أغلبها يعود إلى متلازمة الصدمات النفسية وتروما الحرب وسلوك وممارسات السلطات ضد بعض المواطنين والمعارضين والخصوم السياسيين، وما تعرضوا له من ظلم وتعذيب وإنتهاكات في السجون والمعتقلات ، أو بسبب الإقصاء والعنصرية المتجذرة في كثير من مجتمعاتنا التي ولّدت الغبن والكراهية في نفوس الكثيرين ، ولم يجد هؤلاء الإهتمام والعلاج اللازم من متلازمة الصدمات النفسية، فتحولوا إلى دعاة للكراهية والعنصرية عبر منصات السوشيال ميديا وغيرها، فمثل هذه الخطابات النتنة لا يمكن أن تصدر من شخص متزن عقلياً ومتصالح مع ذاته...!!.

    ●لا شك أن الحروب تترك خسائر سياسية وإقتصادية تتأثر بها الدولة ولكن يمكن تعويضها، أما علاج أولئك الذين تعرضوا للصدمات النفسية يحتاجون إلى وقت للتعافي وإهتمام من الدولة والمجتمع ومساعدة فعالة من المجتمع الدولي ، وأن تكون هذه القضية من ضمن منظومة السلام الإجتماعي ومعالجة آثار الحرب ، التي لم ولن تُعالج عبر الإتفاقيات والتسويات السياسية التي تُوقّع على الورق أمام الشهود الإقليميين والدوليين وكاميرات القنوات والتلفزيونات، التي بموجبها يصبح الموقعون وزراء وولاة ، ويظل الشعب يعاني، دون أن ينعم بالسلام والرفاه الموعودين أو يتعالج من آثار الحروب وتداعياتها المدمرة.

    20 يناير 2023م

    عناوين الاخبار بسودانيزاونلاينSudaneseOnline اليوم الموافق January, 16 2023
  • ازمة خبز جديدة في الخرطوم
  • حزب الامة القومي : عودة حمدوك لرئاسة الحكومة متوقعة
  • (100) مهاجر سوداني يواجهون الموت في غابات بلاروسيا


عناوين المواضيع المنبر العام بسودانيزاونلاين SudaneseOnline اليوم الموافق January,16 2023
  • كتب الصحافي الإسلامي عبد الماجد عبدالحميد- عن سرقة أموال العسكريين العاملين باليمن
  • “مقاومة الخرطوم” تدعو إلى موكب “ضاقت خلاص” لإسقاط الانقلاب
  • وفاة الصحفي والشاعر النعمان على الله صاحب أغنية “ما قادر أبوح”
  • البروفسير "عبد الله الطيب" يرثي الأستاذ "محمود محمد طه"
  • شلل تام للحركة في الخرطوم
  • إسرائيل تسمح بكشف هوية “ما عوز” مهندس التطبيع مع السودان
  • عناوين الصحف الصادره اليوم الاثنين 16 يناير 2023 م
  • السودان بعيون الذين استعمروه الانجليز
  • (رسالة عاجلة) من الشمالية وحمولـة الشاحنـات المصـريــة (صوت / فيديـو)
  • الترفيه عن الجيش السودانى

    عناوين المقالات بسودانيزاونلاينSudaneseOnline اليوم الموافق January, 16 2023
  • أشباه الفلول ..! كتبه هيثم الفضل
  • أيهذا الشاكي وما بك داء … كن جميلًا ترى الوجود جميلا! إيليا أبو ماضي كتبه د. محمد بدوي مصطفى
  • إنهم يمارسون فينا الاستعمار والعبودية كتبه حسين إبراهيم علي جادين
  • جائزة الشيخ حمد للترجمة ولمن حيازتها تزامنا ومؤتمر المثاقفة كتبه عواطف عبداللطيف
  • حاجة فيك تقطع نفس خيل القصائد يا مصطفي كتبه صلاح الباشا
  • الجيش ضكر، ولا إنتاية، و البرهان حسم الحكاية.. كتبه خليل محمد سليمان
  • بطولة كأس الخليج (25) في البصرة ؛ الدروس والعبر كتبه د.محمد الموسوي
  • عن تفكيك الجيش كتبه أمل الكردفاني
  • وِرْدُ الجَبَّارِين كتبه أمل الكردفاني
  • العمل الجبري، والزواج القسري صناعة الرق الحديث كتبه حسن العاصي
  • قبل أن ينهار على رؤوسنا كتبه نورالدين مدني
  • البرهان عقيدة الاستهبال واللف والدوران وتجاهل سيطرة الاسلاميين علي الجيش السوداني
  • يا التلفزيون يا !!! كتبه الأمين مصطفى























  •                   


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات



    فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de