مونديال قطر وخرفان القائد مناوي! كتبه محمد عبد الرحمن الناير (بوتشر)

شهداء الثورة السودانية من ٢٥ اكتوبر ٢٠٢١ يوم انقلاب البرهان
دعوة للفنانين ، التشكليين و مبدعي الفوتوشوب لنشر جدارياتهم هنا
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 12-01-2022, 01:56 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-26-2022, 09:43 PM

محمد عبد الرحمن الناير
<aمحمد عبد الرحمن الناير
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 317

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
مكتبة سودانيزاونلاين
مونديال قطر وخرفان القائد مناوي! كتبه محمد عبد الرحمن الناير (بوتشر)

    09:43 PM September, 26 2022

    سودانيز اون لاين
    محمد عبد الرحمن الناير-France
    مكتبتى
    رابط مختصر




    تداول الناشطون في منصات التواصل الإجتماعي خبراً مفاده أن القائد أركو مناوي "حاكم إقليم دارفور" قد تبرع بثلاثة آلاف خروف لضيوف مونديال كأس العالم المزمع إنطلاقه يوم 20 نوفمبر القادم في قطر، كدعم من دارفور!!.

    من الوهلة الأولي إعتبرتُ أن الخبر لا يعدو أن يكون من إحدي "دسائس" السوشيال ميديا وصراع الخصوم السياسيين الذي لا يراعي أعراف وأدب الخلاف ، ولكن بعد أن وجدته في صفحة الجزيرة ومواقع إعلامية أخري، ولم أعثر على نفي أو توضيح من القائد مناوي أو حركته تأكد لي بأن الخبر صحيحاً وليس "مشتولاً" كما توهمت!.

    ما كنتُ سأكتب عن هذا الموضوع إذا كانت هذه الخراف التي تبرع بها من مناوي، يدفع ثمنها من جيبه الخاص ، ولكن طالما هي "خزينة" المال العام فلابد أن أقول هذه الكلمة المغتضبة في بريد الرفيق القائد مني أركو مناوي.

    هنالك أسئلة تُطرح حول هل استشار مناوي أهل دارفور المُتبرع باسمهم ووافقوا على ذلك ، أم هي تقديرات الحاكم كما يفعل سلاطين دارفور آنذاك ويرسلون الذهب والمعادن النفيسة لكسوة الكعبة رغم الإختلاف بين هذا وذاك ولكن كلاهما بالنسبة لي هو تبديد لأموال وموارد الشعب دون وجه حق!

    وهل سوف يرسل هذه "المساهمة" كخراف حية أم لحوم مذبوحة أم وجبة جاهزة "حتي نستطيع تقدير التكلفة الإجمالية للمال العام المهدر"؟! ، وكيف سيتم توزيعها على هؤلاء "الضيوف" الذين قد يتجاوز عددهم المليون شخص، كوجبات من خلال الفنادق التي يقيمون فيها أم تُقدم كسندوتشات للمشجعين في المدرجات؟!

    هل دولة قطر و"ضيوف المونديال" في حوجة إلى تلك الخراف، أم أن فكرة القائد مناوي تقوم على مقولة "قدِّم السبت عشان تلقي الأحد"؟!

    كلما فكرت في أمر مساهمة "حاكم إقليم دارفور" لم أجد لها منطقاً أو مبرراً مقنعاً ومعقولاً، فلا أقول"هدية من لا يملك لمن لا يستحق" وحسب بل أتمعن في حالة التوهان وعدم الإتزان السياسي في تقدير الأمور!.

    ذات القائد مناوي الذي كان قبل عام تقريباً يطالب العالم بمساعدة شعب دارفور ، حينما قال في فيديو مشهور:
    " نرحب بيهم ونقول ليهم يا أخوانا تعالوا ، لكن ما تجونا فاضي ساكت، تعالونا بالقروش، تعالونا بالبُقج، تعالونا بالقُفف، عشان الناس ديل محتاجين دايرين يأكلوا يعني، عشان أنا ذاتي هسي يعني مسئول بتاع المنكوبين، وبالتالي أنا بشيل القفة وبقوم بشحد ليهم من العالم كلو...." إلى آخر حديثه!.

    هل شبع منكوبي دارفور من الدخن والفتريتة ناهيك عن لحوم الضأن التى تتجود بها لضيوف المونديال الذين لا يحتاجون إلى خرافك هذه ، أن المونديال يا "حاكم إقليم دارفور "ليس مناسبة "عرس أو مآتم " يحتاج إلى "ختة" ، فهو حدث رياضي عالمي يُقام كل أربعة سنوات ، ويحضره ميسورو الحال من كل بقاع الدنيا ، فهو رفاهية ومآرب أخري ، ولم أسمع في حياتي بأن شخص قد سبقك إلى هذا الفعل غير المحسوب!.

    إن كنت تنوي خلق عربون علاقة مع القطريين، فهنالك ألف طريقة وطريقة يمكن أن تقوم بها ، فدولة قطر وبغض عن النظر المآخذ على "مواقفها السابقة" الداعمة والمتماهية مع النظام البائد، إلا إنها لا تحتاج إلى مساعدة بثلاثة آلاف من الخراف!.

    إن الموازنة العامة لدولة قطر للعام 2022م قد بلغت 204.3 مليار ريال (56.12 مليار دولار)، وأن صندوق الثروة السيادي "جهاز قطر للإستثمار" يحتل المرتبة التاسعة عالمياً بأصول تقدر ب 450 مليار دولار وفقاً لبيانات معهد صندوق الثروة السيادية "SWFI".

    أما فيما يتعلق بتنظيم كأس العالم، فقد أوضحت البيانات التي جمعتها "Statista"، أن تكلفة كأس العالم في قطر هي الأغلى على الإطلاق، إذ ستبلغ التكلفة الإجمالية للبطولة حوالي 220 مليار دولار، وهو ما يتجاوز جميع التكاليف التاريخية للبطولة تقريباً، ويذكر أن تكاليف كأس العالم 2006 في ألمانيا، لم تتجاوز 4.3 مليار دولار!.

    ووفقاً للإتحاد الدولي لكرة القدم، فإن تذاكر المباراة الإفتتاحية تتراواح ما بين 2250 ريال (618 دولار ) و 1100 ريال (302 دولار) للفئة الثالثة، في حين يبلغ سعر تذكرة الفئة الثانية 1600 ريال (439 دولار).

    أما تذاكر دور المجموعات فأسعارها أقل، إذ يبلغ سعر تذكرة الدرجة الأولى 800 ريال (220 دولار)، وسعر الفئة الثانية 600 ريال (165 دولار)، أما الفئة الثالثة 250 ريال (69 دولار)، بينما أسعار التذتكر في دور الـ 16 تبدأ بـ 350 ريال (96 دولار) للفئة الثالثة و750 ريال (206 دولار ) للفئة الثانية و1000 ريال (275 دولار) للفئة الأولى.

    أما أسعار تذاكر ربع النهائي، تبدأ بـ 750 ريال (206 دولار) للفئة الثالثة، و 1050 ريال (288 دولار) للفئة الثانية، و 1550 ريال (426 دولار) للفئة الأولى.

    بينما أسعار تذاكر نصف النهائي تبدأ بـ 1300 ريال (357 دولار) للفئة الثالثة، وتبلغ أسعار الفئة الثانية 2400 ريال (659 دولار )، و 3480 ريال (956 دولار) للفئة الأولى.

    أما أسعار تذاكر المباراة النهائية تبلغ 1600 دولار للفئة الأولى، و 933 دولار للفئة الثانية، وحوالي 604 دولار للفئة الثالثة.

    أما فيما يتعلق بالحجز والفنادق ، فبموجب القرار الوزاري القطري رقم 46 لسنة 2021 الذي نشر بالجريدة الرسمية، فيما يتعلق بأسعار حجز الفنادق، فقد وضع حداً أقصى لليلة الواحدة للشقق الفندقية العادية 464 ريالاً، والشقق الفندقية الفاخرة العادية 537 ريالاً، والشقق الفندقية الفاخرة المميزة 1222 ريالاً.

    كما حدد أجرة الغرفة "ستاندرد" في الفنادق من فئتي نجمتين ونجمة واحدة 296 ريالاً، وفي الفنادق من فئة 4 نجوم عادي 482 ريالاً، وأجرة الغرفة في الفنادق من فئة 4 نجوم مميز 886 ريالاً، و911 ريالاً الحد الأقصى للغرفة في الفنادق من فئة 5 نجوم عادي و1488 ريالاً في الفنادق من فئة 5 نجوم مميز، وفي والفنادق من فئة 5 نجوم فاخرة يصل الحد الأقصى للغرفة إلى 2133 ريالاً، وفي المنتجعات المستقلة من فئة 5 نجوم إلى 2801 ريال.
    إذا كان "ضيوف الرحمن" يدفعون كل هذه التكاليف الباهظة لحضور نهائيات كأس العالم من حر أموالهم ، فهل يحتاجون إلى عطية من "حاكم المنكوبين"؟!

    ألم يكن أحق بهذه الخراف النازحين واللاجئين الذين يفترشون الأرض ويلتحفون السماء ، وأجسادهم مرضي ومنهكة وبطونهم خاوية إلا من القليل الذي تجود به المنظمات الإنسانية الدولية؟
    ألم يكن يكن أحق بثمن هذه الخراف، أولئك التلاميذ الذين يجلسون على الأرض تحت ظلال الأشجار والمباني المتهالكة؟؟

    ألم يكن أحق بها أولئك المرضي التعابي الذين تضج بهم جنبات مستشفيات دارفور ناهيك عن السودان الكبير ، وهم يحتاجون ل"حقنة بنسلين أو حبة كلوركين أو دِرِب جلكوز"؟!

    ألم يكن أحق بهذه "الإكرأمية الشوفونية" أولئك الذين إجتاحتهم السيول والفيضانات ، وهم "يفترشون الماء وينتظرون رحمة السماء" وقد فقدوا معظم إن لم يكن كل ممتلكاتهم ومدخراتهم؟!!

    ما هكذا تورد الإبل يا القائد مناوي ، فقد دافعنا عنك إلتزاماً بأخلاقنا وقيمنا ومبادئنا ، عندما تم إتهامك زوراً وبهتاناً عبر تلفيق فيديو مدبلج بغرض إغتيال شخصيتك، ولكن لن نتواني في أن نصدح بالحق في وجهك ونقول لك "تلت التلاتة كم" طالما أنت شخصية عامة وتتعامل في المال العام الذي يدفعه البسطاء من ضرائب وعشور وأتاوات، ويجب أن يذهب لمصلحتهم في التنمية والخدمات وليس التبرع به إلى أغنياء الخليج وهواة كرة القدم حول العالم!.

    كم من فقير معدم يبيت حولك جائعاً ولا يجد ما يسد به رمقه من الجوع، وكم من محتاج مُعدم يمر بجانبك في الأحياء والأسواق والطرقات، وكم مريض في المستشفيات يعاني من الأسقام وليس عنده ما يدفع به فاتورة الدواء؟!

    كم من الأرامل والأيتام وأبناء الشهداء وجرحي ومعاقي الثورة يحتاجون للمساعدة ، وأنت "مسئول المنكوبين" كما تقول ، فماذا قدمت لهؤلاء المنكوبين؟!

    هل فكرت في حوجة ومشاعر هؤلاء المنكوبين ، قبل تفكر في حوجة "ضيوف كأس العالم" وتقرر التبرع بأموالهم في مصلحة "علاقات عامة" لا ناقة لهم فيها ولا جمل؟!

    رغم إختلافنا معكم في التقديرات السياسية، ولكن في كثير من الأحيان نتحاشي نقدكم أمام الملأ، ونتغاضي عن كثير من "جلطاتكم" إحتراماً للرفقة والنضال المشترك، ولكن هذه المرة لقد "كترت المحلبية" يا حاكم إقليم دافور، فلا خير فينا إن لم نقلها ، ولا خير فيكم إن لم تسمعوه.
    وقديماً قيل:
    "أسمع كلام الببكيك ولا تسمع كلام البضحكك"!.

    "والسلام"

    المراجع:
    - سوشيال ميديا.
    - الجزيرة الرياضية.
    - العربي الجديد.
    - السي أن أن.

    26 سبتمبر 2022م


    عناوين الاخبار بسودانيزاونلاينSudaneseOnline اليوم الموافق September, 26 2022
  • لقاءات غير رسمية بين “المجلس المركزي” و”مناوي”
  • قيادي بالحركة - تحالفات الهادي إدريس الفردية دون الرجوع إلى الرفاق اكبر اخفاق
  • إضراب شامل للعاملين بالزراعة


عناوين المواضيع المنبر العام بسودانيزاونلاين SudaneseOnline اليوم الموافق September, 26 2022
  • طه مدثر:مبارك اردول وعادل امام.
  • باي باي يوسف القرضاوي تولاك المولى بالرحمة والإحسان
  • مبالغة: لأول مرة يحدث هذا .. منذ مجئ ثورة ديسمبر!
  • عناوين الصحف الصادره اليوم الاثنين 26 سبتمبر 2022م
  • روبوت يخيف النمر.. النمر ما عندها شك انه حيوان ممكن يتأكل (فيديو)
  • وزير الطاقة: إيرادات النفط تذهب إلى وزارة المالية
  • جبريل إبراهيم: اذا استمر الضغط على العسكريين، سيقود ذلك لانقلاب عسكري حقيقي
  • اضحك بس....مناوي يترأس اجتماع مبادرة دعم قطر في كأس العالم
  • حزب البعث السوداني : مشروع الإعلان الدستوري جريمة وتزييف للواقع
  • أردول: عدم الجلوس مع الجنوبيين قاد للانفصال وهناك من لا يريد أن يجلس “معنا”
  • فطاحلة السياسة اليمنية: حوار قوي بين الحوثي والشرعي والجنوبي (أين نحن من هذا؟)
  • فوضى الارقام
  • 7ثامنهم كلبهم
  • أهميـة المعارض الهندسيـة والصناعيــة فى تطـور الوطن..
  • تقرير قاضي المحكمة العليا يوضح حيثيات براءة المتهم بقتل حنفي عبدالشكور: “قاتل حنفي لا يعلمه إلا الل
  • لجنة المقاومة بالشعبية تبدأ إجراءات التسجيل لمؤتمر البناء القاعدي
  • مصر تفقد حماسها للبرهان كضامن لاستقرار السودان
  • جبريل- نريد شراكة هادئة مع العسكريين
  • الأمانة العامة ل"الشعبي.. تفاصيل اجتماع عاصف !
  • أوامر قبض بحق آخر رئيس وزراء للمخلوع البشير

    عناوين المقالات بسودانيزاونلاينSudaneseOnline اليوم الموافق September, 26 2022
  • ما لم يخطُر على بال ..! كتبه هيثم الفضل
  • حتى لاتتكرر انتكاسة ثورة ديسمبر كتبه تاج السر عثمان
  • جبتها ليكم بالثابتة..و ما ادراك ما سلام اللصوص، و السماسرة.. كتبه خليل محمد سليمان
  • رأيت الناس قد حضنوا !! كتبه ياسر الفادني
  • مطلوب للعدالة كتبه عمر التجاني
  • يبحثون عن الزعامة وسط الفوضى كتبه أمل أحمد تبيدي
  • الإغاثة الدارفورية لدعم قطر ..أهي قلة أدب ام الشغلة ؟ كتبه د. حامد برقو عبدالرحمن
  • الانتخابات العامة...ما زال الوقت مبكراً..!! كتبه اسماعيل عبدالله
  • العد التنازلي لإنهيار البنوك السودانية قد بدأ كتبه د.أمل الكردفاني
  • سوسيولوجيا النكات الإباحية السودانية والمتواري الثقافي (ج٦) كتبه د.أمل الكردفاني
  • بعد ان انتقال الثروة في امريكا من اليهود إلى الهنود اسرائيل لاتعني شيئا بالنسبة لأمريكا يا عب فتاح
  • عاجل.. الي القادة من لدن الدفعة سالب واحد، و الخبراء الإستراتيجيين.. كتبه خليل محمد سليمان
  • الشماليون ضيعوا فرصتهم لاحداث التغير بانفسهم كتبه محمد ادم فاشر
  • النازحون تأريخياً...!! كتبه محمد عبد الرحمن (بوتشر)
  • وبرهان إذ يدعي وصلآ بليلى كتبه أحمد القاضي
  • احزنوا على الملكة إليزابيث ولا تحزنوا على إمبراطوريتها! (١) كتبه د. محمد بدوي مصطفى
  • تايه بين القوم الشيخ الحسين/ السودان هو ذلك الموضع الذي تمعط فيه الحسنة شارب الاسد وليس فيه احد خي
  • تعرف على مؤامرة السيسي الاخيرة إفشال الثورة السودانية ؟ 1/2 كتبه ثروت قاسم
  • البكاء على أرض المحــــن أم البكاء على أرض المحنـــة !! بقلم الكاتب / عمر عيسى محمد أحمد























  •                   


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات



    فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de