سوسيولوجيا النكات الإباحية السودانية والمتواري الثقافي (ج٦) كتبه د.أمل الكردفاني

شهداء الثورة السودانية من ٢٥ اكتوبر ٢٠٢١ يوم انقلاب البرهان
دعوة للفنانين ، التشكليين و مبدعي الفوتوشوب لنشر جدارياتهم هنا
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 12-01-2022, 12:54 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-26-2022, 11:38 AM

أمل الكردفاني
<aأمل الكردفاني
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 2314

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
مكتبة سودانيزاونلاين
سوسيولوجيا النكات الإباحية السودانية والمتواري الثقافي (ج٦) كتبه د.أمل الكردفاني

    11:38 AM September, 26 2022

    سودانيز اون لاين
    أمل الكردفاني-القاهرة-مصر
    مكتبتى
    رابط مختصر






    6- العبور الزمني يتجلى في الثقافة الشعبية، وتعكس أغلب النكات الإباحبة ارتباطاً بالتطور التكنولوجي الذي انتظم العالم وانتظم السودان كدولة أفريقية فقيرة وتعاني من الحروب الأهلية والدكتاتورية. كما تعكس دور انتقال التكنولوجيا في ملء الفراغ الذي ينتظم البيئة الزوجية ذلك الذي كان الجنس النشاط الوحيد الذي يمكن له أن يملأ ذلك الفراغ. تقول النكتة:
    واحد سأل حبوبته (جدته) مستغرب
    - كنتوا بتعملوا شنو قبل النت و الواي.فاي
    و الفيس والواتس !!!!؟
    قالت ليه ما شايف اعمامك ١٣ و عماتك ١٦
    كنا شغالين واى.كفاي
    واي كفاي شبكتها أقوى من واي فأي
    غير أن النكتة كذلك تكشف عن السلوك الإنجابي العشوائي في هذا المجتمع، حيث لا يوجد أي إدراك لضرورة تنظيم النسل. وذلك استناداً على فهم عام بأن كل طفل يأتي حاملاً معه رزقه، وهذه رؤية دينية تتعالق مع استحباب كثرة الإنجاب في الإسلام. وسنجد الخطاب ذا الخلفية الدينية في العديد من النكات الإباحية الأخرى مثل النكتة التالية:
    عجوز يوم الجمعه مدت يدها جوه سروال زوجها العجوووووز ..
    قال لیها : مالک يا حجه
    حنيتي ولا جنيتي؟
    قالت لیهو : لاده ولا ده .. بس من المستحب في يوم الجمعه زيارة الأموات
    فزيارة الأموات (المقابر) له أساس ديني: فقد جاء في الحديث: عن بريدة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((كنت نهيتُكم عن زيارة القبور فزُوروها))؛ رواه مسلم.
    وتشبه الزوجة العجوز إير زوجها بالجثة. لكن الأغرب من ذلك هو اندهاش الزوج العجوز حين مدت زوجته يدها داخل ردائه وقال: حنيتي.. أي اشتقت، ولا جنيتي، أي أصابها جنون لتظن أنها بذلك ستصل إلى ممارسة الجنس.
    وربط مؤلف النكتة بين علامتين دينيتين: يوم الجمعة، وزيارة القبور.
    ويعكس ذلك تفشي الثقافة الدينية في المجتمع وإلا لفقدت النكتة تأثيرها الإضحاكي المعتمدة على الربط بين الخطاب الديني والخطاب الإباحي. ومن جهة أخرى، فإن النكتة تبين أن هناك عرفاً عاماً يجري بين الأزواج كبار السن في عدم طلب الجنس، كما أنه يبين العلاقة المعقدة بينهم والتي تصبح أكثر تحفظاً إلى درجة استخدام المجاز. كذلك يبدو أنه من العيب -في عرف هذه المجتمعات- التواصل الجسدي بين الأزواج كبار السن، ويعكس ذلك أن العلاقة الزوجية الجنسية ليست منفتحة كما يتصور البعض، بل هي علاقة مليئة بالقيود المتوارثة. وإذا كان الأمر كذلك بين الأزواج، فقد لا يكون كذلك بين غير الأزواج، لكنه في كل الأحوال يعني أن الجنس مسألة فيها من الخطر ما فيها في هذه الثقافة، مما يجعل هناك كبتاً جنسياً أدبياً اكثر من الكبت الجنسي المادي، وهذا ما قد يعطنا مسببات للضغوط النفسية التي تنتجها مثل تلك العلاقة غير المنفتحة سواء بالنسبة للرجل أم المرأة والتي تنعكس سلباً على الإنتاج الاقتصادي والميل إلى الدكتاتورية، وضعف الناتج الإقتصادي وتخلف الدولة. وهذه ليس مغالاة، فالانفتاح الجنسي بين الزوجين على وجه الخصوص حالة صحية للأسرة. إذ لا يقلل ذلك الانفتاح فقط من الضغوط النفسية الناتجة عن الكبت الجنسي الأدبي، بل يقلل كذلك من حالات الطلاق، والكذب بين الزوجين، وتحويل ساعات الممارسة الجنسية إلى عبء ثقيل جداً على الأزواج. وأتذكر أن احد أصدقائي من فلسطين كان قد تزوج فتاة مصرية، كانت تزوره في القاهرة يوماً واحداً فقط كل جمعة وتعود في نفس اليوم إلى إسكندرية. وقد اشتكى لي يومها من أنه تفاجأ بأنه أصبح عاجزاً جنسياً وأنه لم يستطع الاقتراب من زوجته. فنصحته بأن يخبر زوجته بأنهما في الزيارة القادمة لن يمارسا الجنس بل سيتسامران فقط. وقد أخبرها بذلك إلا أنه جاءني مهللاً ومندهشاً لأنهما مارسا الجنس في يوم زيارتها تلك بأفضل مما كانا عليه في المرات السابقة. أخبرته بأن جعل الجنس برنامجاً ثابتاً قد سبب لهما ضغطاً نفسياً وسبب الضغط بدوره رهبة أدت إلى العجز وأنهما بمجرد أن اتفقا على عدم ممارسة الجنس، فقد تم تفريغ عقلهما الباطن من ذلك الإلتزام وأعبائه. أدى ذلك إلى نهاية الضغط النفسي وبالتالي نهاية العجز.


    عناوين الاخبار بسودانيزاونلاينSudaneseOnline اليوم الموافق September, 25 2022
  • هيونداي تحتفل بإنجاز شاحنة مايتي بالمتانة وقطع المسافات الطويلة في السودان
  • كاركاتير اليوم الموافق كاركاتير اليوم الموافق 25 سبتمبر 2022 للفنان عمر دفع الله


عناوين المواضيع المنبر العام بسودانيزاونلاين SudaneseOnline اليوم الموافق September, 25 2022
  • حيدر المكاشفي:خراف مناوي وأبقار المخلوع
  • بخصوص عضوية في المنبر تكتب باسم حزب سياسي سوداني
  • غائبون نشتاق لهم...
  • بلبل الشمال الطروب : الفنان زكي عبد الكريم .. توجد صور
  • العسكر والسلطة في السودان.. وعود وتطمينات دون خارطة طريق .. الحرة
  • الجزيرة مباشر: ماذا بعد زيارة البرهان للامم المتحدة؟
  • قراءة في كتاب المهدية والحبشة
  • مشارح الخرطوم - لا حول ولا قوة الا بالله ( اللهم ارحم الموتى واغفر لهم واجعل الجنة مثواهم )
  • عناوين الصحف الصادره اليوم الأحد 25 سبتمبر 2022م
  • حزب البعث السوداني : البرنامج السياسي ملاحظات ومراجعات حول الوثائق الأساسية
  • حبيبنا محمد البشرى الخضر .. المنبر بدونك بلا طعم ولا رائحة
  • مامن زيارة للبرهان الى القاهرة الاّ وكان ما ورائها وبالاًعلى السودان ووبال الزيارةالاخيرةاكبر واعظم
  • سيناتور بارز بالبرلمان الايطالي يفتح ملف التعاون الغامض بين بلاده والدعم السريع:_ هوالسيناتور ايرول
  • فساد المعادن: بعد العبث والمحسوبية التي مارسها أبو نمو وأردول هل سيحتاج القطاع إلى تفكيك وإزالة تمك
  • البرهان وحميدتي- صراع المصائر والتمكين في الخدمة المدنية
  • مع السفير الأمريكي في الخرطوم


    عناوين المقالات بسودانيزاونلاينSudaneseOnline اليوم الموافق September, 25 2022
  • بعد ان انتقال الثروة في امريكا من اليهود إلى الهنود اسرائيل لاتعني شيئا بالنسبة لأمريكا يا عب فتاح
  • عاجل.. الي القادة من لدن الدفعة سالب واحد، و الخبراء الإستراتيجيين.. كتبه خليل محمد سليمان
  • الشماليون ضيعوا فرصتهم لاحداث التغير بانفسهم كتبه محمد ادم فاشر
  • النازحون تأريخياً...!! كتبه محمد عبد الرحمن (بوتشر)
  • وبرهان إذ يدعي وصلآ بليلى كتبه أحمد القاضي
  • احزنوا على الملكة إليزابيث ولا تحزنوا على إمبراطوريتها! (١) كتبه د. محمد بدوي مصطفى
  • تايه بين القوم الشيخ الحسين/ السودان هو ذلك الموضع الذي تمعط فيه الحسنة شارب الاسد وليس فيه احد خي
  • تعرف على مؤامرة السيسي الاخيرة إفشال الثورة السودانية ؟ 1/2 كتبه ثروت قاسم
  • تفكك الإتحاد الأوروبي بات وشيكاً كتبه د.أمل الكردفاني
  • حل الدولتين وتصحيح الظلم التاريخي كتبه سري القدوة
  • دعوة للتوصل للتراضي الوطني كتبه بشير عبدالقادر
  • تصاعد خطاب الكراهية والقبلية والمناطقية: مقدمة لتفتيت السودان كتبه محمد عبد الرحمن الناير (بوتشر)
  • المشكلة أنا ! كتبه زهير السراج
  • اشادات وتعقيبات من أخوة أكارم على مقال مسجد حي أركويت صوت الحق كتبه عبدالعزيز علي عمر
  • أنتم من قاطعتم العالم ..! كتبه هيثم الفضل
  • البرهان مشى أمريكا قُلَّة ورجع السودان قادوس! كتبه عثمان محمد حسن
  • ومن فن الكابلي تعلمنا كيف نغني منذ الصبا الباكر بمدارس ودمدني كتبه صلاح الباشا
  • حكوماتنا .. مأساة اﻹفراط والتفريط كتبه محجوب الخليفة
  • شحد كل شيء !! كتبه الفاتح جبرا
  • في ذكرى ميلاد القائد عبد الخالق محجوب عملية محمد علي خوجلي الكبرى! كتبه حسن الجزولي
  • مخاطر الهجرة بلا مقومات كتبه نورالدين مدني
  • البدلة الكحلي مقطوعة الطاريء كتبه عواطف عبداللطيف
  • بلحة وتمره !! كتبه ياسر الفادني
  • نظرة على المرحلة الأخيرة للديكتاتورية الدينية في إيران كتبه عبدالرحمن کورکی (مهابادي)
  • فكي جبرين انجح وزير مالية في تنفيذ خططه الممنهجة حيث الفقر، و إذلال السودانيين.. كتبه خليل محمد سلي
  • توافق الأيديولوجية ضد وثيقة المحاميين كتبه زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • الاختلاف في مكانة الامام علي كتبه اسعد عبدالله عبدعلي























  •                   


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات



    فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de