ما لم يخطُر على بال ..! كتبه هيثم الفضل

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 02-04-2023, 12:46 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-26-2022, 12:18 PM

هيثم الفضل
<aهيثم الفضل
تاريخ التسجيل: 10-06-2016
مجموع المشاركات: 1095

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
مكتبة سودانيزاونلاين
ما لم يخطُر على بال ..! كتبه هيثم الفضل

    12:18 PM September, 26 2022

    سودانيز اون لاين
    هيثم الفضل-Sudan
    مكتبتى
    رابط مختصر



    صحيفة الجريدة

    سفينة بَوْح -



    على ما يبدو أن هذا الزمان هو بالفعل (زمان العجائب والغرائب وما لا يخطر على بال) ، وأجزم أننا لو إنتخبنا في هذه البلاد المنكوبة أكثرنا قُدرة على الخيال والتوقُّع و(الإندياح) فيما يمكن أن يحدث من غيبيات وراء الطبيعة ، ما إستطاع أن يخرج من دائرة الإندهاش وصرعة العجب والإستغراب مما يحدث في الساحة السياسة اليوم من (مؤذيات) و(مُبكيات) ، فعلى الصعيد الشخصي لم أكن أتخيَّل أن يصل مستوى (النضوب والضحالة) في ساحتنا السياسية إلى الحد الذي يجعل أمثال الذين يقفون على سُدة قيادة السودان اليوم قادرين على الإستمرار في (الضحك على ذقوننا) لأكثر من 24 ساعة ، فإذا هم الآن يقتربون من العام في خناق رقابنا ، ونحن للآن لم نزل نخوضُ في جدلية مَنْ سُنقصي ومَنْ الأحق فينا بإسقاطهم ، تخيَّلوا السودان الذي كان على رأس سُدته السياسية يوماً ما إسماعيل الأزهري وعبد الخالق محجوب ومحمد إبراهيم نقد والصادق المهدي ، يقف اليوم على منابره (كقيادات سياسية) أمثال التوم هجو الذي كانت آخر تصريحاته بالأمس في إحدى القنوات الفضائية واصفاً هتافهُ الأجوف إبان إعتصام الموز القميء (الليلة ما بنطلع إلا القرار يطلع) بأنهُ (أهم) موقف تشرَّف بإنجازه على مستوى تاريخهُ السياسي الذي لم يزل للآن (مُبهماً) و(وهمياً) بالنسبة لأغلبية الشعب السوداني.
    تخيَّلوا بلاداً أنجبت بابكر بدري وبروفيسورعبد الله الطيب والطيب صالح والتجاني يوسف بشير وغيرهم من نُجباء العالم ، يعتلي سُدة منابرها وواجهاتها الداخلية والإقليمية كقيادي سياسي وحاكم لأكثر أقاليمها حوجةً للمُساندة والدعم أمثال مني آركو مناوي الذي كانت آخر (إبداعاته) إعلانه عن مكرمته (السُلطانية) السامية لصالح دولة قطر الشقيقة ، عبر التبرُّع لها بعدد 3،000 رأس من الماشية (دعماً) لها في مواجهة (أعباء) إستضافتها لكأس العالم ، هذه المناسبة العالمية التي بذلت قطر في سبيل تنظيمها كل غالٍ ونفيس على مدى ست سنوات سابقة ، لعلمها أن (مدخولاتها) الإقتصادية ستتجاوز الناتج الإجمالي للدولة القطرية لخمس سنوات قادمات على الأقل ، وتخيَّل معي بالأرقام كم ستجني قطر من الأموال إذا علمنا بأن ناتجها الإجمالي و بدون كأس العالم يعتبر أعلى ناتج إجمالي وطني في الشرق الأوسط وإفريقيا ، يتبرَّع آركو مناوي لقطر ببعض (أحلام) و(أمنيات) و(مُعاناة) و(جراحات) المُهَّمشين في دارفور المنكوبة بأمثاله.
    هذه البلاد التي أنجبت السلطان علي دينار والإمام المهدي والشهيد جون قرنق ، غدر الزمان بفطاحالتها وخُبرائها من الشُرفاء فأُقعدوا في الزنازين والبيوت أو شُرِّدوا في أصقاع الأرض النائية ، ولم يزل قائد إنقلابها ومُستشاريه يظنون أن المجتمع الدولي يعمل في مجال تطبيع علاقاته ومصالحه مع السودان بلا خطط ولا إستراتيجيات ، بالقدر الذي يجعلهم يعتقدون أن مُجرَّد خطاب مُدبَّج بكل أنواع التحايُّل والأكاذيب يُلقى في رُدهات الجمعية العامة للأمم المتحدة سيكونُ كافياً لإخراجهم من عزلتهم الإقتصادية و(مُناسباً) للضحك على ذقون العالم مثلما ظلوا يضحكون على ذقوننا منذ إنقلاب 89 المشئوم ، بلاداً هوى الزمانُ بسادتها ، ولكنها لم تزل صامدة بإستنادها على سواعد شاباتها وشبابها الذين بلا شك سيعيدون مجدها إلى سيرته الأولى بما فيهم من عزيمة وبما يبذلون من تضحيات.
    <ما لم يخطُر على بال.docx>
    <هيثم الفضل.jpg>


    عناوين الاخبار بسودانيزاونلاينSudaneseOnline اليوم الموافق September, 25 2022
  • هيونداي تحتفل بإنجاز شاحنة مايتي بالمتانة وقطع المسافات الطويلة في السودان
  • كاركاتير اليوم الموافق كاركاتير اليوم الموافق 25 سبتمبر 2022 للفنان عمر دفع الله


عناوين المواضيع المنبر العام بسودانيزاونلاين SudaneseOnline اليوم الموافق September, 25 2022
  • حيدر المكاشفي:خراف مناوي وأبقار المخلوع
  • بخصوص عضوية في المنبر تكتب باسم حزب سياسي سوداني
  • غائبون نشتاق لهم...
  • بلبل الشمال الطروب : الفنان زكي عبد الكريم .. توجد صور
  • العسكر والسلطة في السودان.. وعود وتطمينات دون خارطة طريق .. الحرة
  • الجزيرة مباشر: ماذا بعد زيارة البرهان للامم المتحدة؟
  • قراءة في كتاب المهدية والحبشة
  • مشارح الخرطوم - لا حول ولا قوة الا بالله ( اللهم ارحم الموتى واغفر لهم واجعل الجنة مثواهم )
  • عناوين الصحف الصادره اليوم الأحد 25 سبتمبر 2022م
  • حزب البعث السوداني : البرنامج السياسي ملاحظات ومراجعات حول الوثائق الأساسية
  • حبيبنا محمد البشرى الخضر .. المنبر بدونك بلا طعم ولا رائحة
  • مامن زيارة للبرهان الى القاهرة الاّ وكان ما ورائها وبالاًعلى السودان ووبال الزيارةالاخيرةاكبر واعظم
  • سيناتور بارز بالبرلمان الايطالي يفتح ملف التعاون الغامض بين بلاده والدعم السريع:_ هوالسيناتور ايرول
  • فساد المعادن: بعد العبث والمحسوبية التي مارسها أبو نمو وأردول هل سيحتاج القطاع إلى تفكيك وإزالة تمك
  • البرهان وحميدتي- صراع المصائر والتمكين في الخدمة المدنية
  • مع السفير الأمريكي في الخرطوم


    عناوين المقالات بسودانيزاونلاينSudaneseOnline اليوم الموافق September, 25 2022
  • بعد ان انتقال الثروة في امريكا من اليهود إلى الهنود اسرائيل لاتعني شيئا بالنسبة لأمريكا يا عب فتاح
  • عاجل.. الي القادة من لدن الدفعة سالب واحد، و الخبراء الإستراتيجيين.. كتبه خليل محمد سليمان
  • الشماليون ضيعوا فرصتهم لاحداث التغير بانفسهم كتبه محمد ادم فاشر
  • النازحون تأريخياً...!! كتبه محمد عبد الرحمن (بوتشر)
  • وبرهان إذ يدعي وصلآ بليلى كتبه أحمد القاضي
  • احزنوا على الملكة إليزابيث ولا تحزنوا على إمبراطوريتها! (١) كتبه د. محمد بدوي مصطفى
  • تايه بين القوم الشيخ الحسين/ السودان هو ذلك الموضع الذي تمعط فيه الحسنة شارب الاسد وليس فيه احد خي
  • تعرف على مؤامرة السيسي الاخيرة إفشال الثورة السودانية ؟ 1/2 كتبه ثروت قاسم
  • تفكك الإتحاد الأوروبي بات وشيكاً كتبه د.أمل الكردفاني
  • حل الدولتين وتصحيح الظلم التاريخي كتبه سري القدوة
  • دعوة للتوصل للتراضي الوطني كتبه بشير عبدالقادر
  • تصاعد خطاب الكراهية والقبلية والمناطقية: مقدمة لتفتيت السودان كتبه محمد عبد الرحمن الناير (بوتشر)
  • المشكلة أنا ! كتبه زهير السراج
  • اشادات وتعقيبات من أخوة أكارم على مقال مسجد حي أركويت صوت الحق كتبه عبدالعزيز علي عمر
  • أنتم من قاطعتم العالم ..! كتبه هيثم الفضل
  • البرهان مشى أمريكا قُلَّة ورجع السودان قادوس! كتبه عثمان محمد حسن
  • ومن فن الكابلي تعلمنا كيف نغني منذ الصبا الباكر بمدارس ودمدني كتبه صلاح الباشا
  • حكوماتنا .. مأساة اﻹفراط والتفريط كتبه محجوب الخليفة
  • شحد كل شيء !! كتبه الفاتح جبرا
  • في ذكرى ميلاد القائد عبد الخالق محجوب عملية محمد علي خوجلي الكبرى! كتبه حسن الجزولي
  • مخاطر الهجرة بلا مقومات كتبه نورالدين مدني
  • البدلة الكحلي مقطوعة الطاريء كتبه عواطف عبداللطيف
  • بلحة وتمره !! كتبه ياسر الفادني
  • نظرة على المرحلة الأخيرة للديكتاتورية الدينية في إيران كتبه عبدالرحمن کورکی (مهابادي)
  • فكي جبرين انجح وزير مالية في تنفيذ خططه الممنهجة حيث الفقر، و إذلال السودانيين.. كتبه خليل محمد سلي
  • توافق الأيديولوجية ضد وثيقة المحاميين كتبه زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • الاختلاف في مكانة الامام علي كتبه اسعد عبدالله عبدعلي























  •                   


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات



    فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de