كان العسكر عَلَى أيامنا معروفين بالرزانة و الوقار, فأين ذاك العسكر!

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل يوسف الولى فى رحمه الله
مركز السودان لسرطان الاطفال..يفتح ابوابه لكم املا في دعمه اعلاميا و ماليا
شهداء الثورة السودانية من ٢٥ اكتوبر ٢٠٢١ يوم انقلاب البرهان
دعوة للفنانين ، التشكليين و مبدعي الفوتوشوب لنشر جدارياتهم هنا
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 05-20-2022, 01:03 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
10-08-2021, 12:35 PM

عبدالعزيز وداعة الله عبدالله
<aعبدالعزيز وداعة الله عبدالله
تاريخ التسجيل: 06-24-2014
مجموع المشاركات: 145

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
كان العسكر عَلَى أيامنا معروفين بالرزانة و الوقار, فأين ذاك العسكر!

    12:35 PM October, 08 2021

    سودانيز اون لاين
    عبدالعزيز وداعة الله عبدالله-
    مكتبتى
    رابط مختصر





    كان العسكر الى وقتٍ قريب بمنظوماتهم الامنية المختلفة يتصفون بالرزانة و الوقار, و إذا حَدَّثوا اوجزوا بكل حكمة لم تُنْقِصهم احترام شعبهم. و نالوا احتراما و تقديرا مُسْتَحقّا, الى أنْ أُبْتُلِيتْ البلاد بالنظام الذي أطاح بالديمقراطية بانقلاب عسكري فوَلَّى مَنْ وَلَّى و فَصَلَ مَنْ فصَل, و وجد اصحاب الجهالة و الرعونة موضعا. و فيما القول السائد: (عدُوٌّ عاقل خيرٌ مِن صديق جاهل) يريد البعض مِنّا ان نصادق الجهلاء!. و الأصح ان يحترم الجاهل نفسه و ينزوي قبل ان تضعه الموازين العدلية في مكانه الصحيح(رحِم الله امرأً عرف قدر نفسه) و آجِلاً أو عاجلا ستعمل الثورة على التصحيح و وضع :الرجل المناسب في المكان المناسب.
    و بمثلما أفلح النظام البائد في بيْع و تدمير اصول البلاد العملاقة مثل السكة الحديد و الخطوط البحرية و الجوية و المشاريع الضخمة كمشروع الجزيرة, فقد قضى على المنظومة الامنية بذات الشكل في الخدمة المدنية بتمكين أوليائه مِن دون اهلية. و الضباط المؤهلين الذين تأهلوا في الكليات و تدرجوا في الخدمة و نجوا مِن سيف الفصْل مِن الخدمة بشكل او بآخر-و للعجب منهم مَنْ يحمل درجة الدكتوراة- تجدهم في كامل الرضوخ لتعليمات هذا النوع مِن القادة. و لَك انْ تنظر للكم الهائل للضباط مِنْ رتبة (فريق) لجيش كانت هذه الرتبة يُعَدّ اصحابها على اصابع اليد.
    و لم يقف تدمير المنظومة الامنية في حد تعيين الموالين بدون كفاءة و ترقيتهم, و لكنه تجاوز حدَ المعقول فقد جعل مثل هؤلاء الذين مُنِحوا رتبة(فريق) مِن دون أهلية بل و منهم مَن لم يكمل المرحلة الابتدائية, و ليس هذا فحسب بل يُنَصَّب ليصول و يجول كالثور في مستودع الخزف, و لذلك لم يكن مستبعداً ان تغدر قواته بالمعتصمين النيام امام القيادة العامة للجيش, و اعترفوا بالمجزرة بدون أدنى ذرة مِن الانسانية و الحياء, بل و الخوف من المحاسبة في الدنيا و بالطبع عذاب الآخِرة الشديد.
    و إنْ كان النظام البائد قد سلك هذا التدمير الممنهج, كان مِن الأوفق ان تبدأ الثورة بتطهير و هيكلة هذه المنظومة إنْ كان يراد بالفعل نجاح الثورة و أمن و سلامة المواطن, أمَّا ان يُترك السلاح في يد قوة غير مؤتمنة على مال و دمَ الشعب الذي كان يتغني لجيشه يوم انْ كان جيشا بالفعل(الحارس مالنا و دمّنا, يا جيشنا جيش الهنا) فهذا اكبر و افحش خطأ بعد خطأ تولية لجنة أمن النظام البائد شراكة في الحكومة الانتقالية بشراكة تجاوزت حدودها و تقاعست عن مهامها.
    أمَّا(الفريق) حميدتي الذي لا يُعرف له زملاء دراسة في مرحلة تعليمية او في كلية حربية, فقد تبوأ مقعداً ما كان له ان يتبوأه لولا التساهل الذي صاحَب أوّل الثورة, فرفاقه يقبعون اذلاء في انتظار عدل الدنيا قبل الآخرة و كلاهما بإذن الله قريب. و(الفريق) لا يملّ الخطابة التى ليس هو اهلٌ لها و في الحقيقة هي فاضحة له و مثيرة لضحك اطفال المدارس دعك مِن الكبار الذين يعضون اصابعهم غيظا مِن قوي الحرية و التغيير التي تساهلت توليتهم منذ بواكير ثورة فجَّرها الشعب بتضحيات جسام.
    و إنَّ الشارع الذي انتفض و اطاح بأفسد و أظلَم نظام دموي لَهُو قادرٌ على الاطاحة بكل مَن تسوَّل له نفسه الانحراف بمدنية البلاد, و سوف تكون مدنية ًمدي الحياة ما دام هذا الشعب بذات بسالته و شوارعه , و على الباغي تدور الدوائر, و نقول لهم: ( لا عاصِم اليوم مِن أمْر الشعب)



    عناوين الاخبار بسودانيزاونلاين SudaneseOnline اليوم الموافق 10/07/2021
  • مباحث التموين تداهم مخبزا اعلن عن زيادة في سعر الخبز



عناوين المواضيع المنبر العام بسودانيزاونلاين SudaneseOnline اليوم الموافق 10/07/2021
  • ترك.. بين عهدين – عبدالحميد عوض
  • مو إبراهيم .. ضمن 14 بليونير أسود في العالم!
  • إحتضان حمدوك ودق إسفين بينه وبين حاضنته هي آخر حلقة في مؤامرة عسكر وفلول !
  • *** لو بالجد منصدم أصلاً مابراك***
  • كرهتنا العسكر اكتر واكتر يا الخبير العسكري عبد الهادي
  • عشة الجبل : انا نمبر ون !!
  • بعد الغياب،،، المحبه،،،
  • عضو لجنة إزالة التمكين بجنوب كردفان ... في فتيل!
  • القضاة الوطنيون: لا لإعادة القضاة الامنجيه وقضاة الدفاع الشعبى للسلطه القضائيه
  • صدور كتاب: أطروحات ما بعد التنمية الاقتصادية: التنمية حرية: محمود محمد طه وأمارتيا كومار سن (مقاربة
  • ملأى السنابل تنحني بتواضع ** والفارغات رؤوسهن شوامخ . يا استاذ الخواض أرجو أن تعلمنا عن المتنبي
  • عمر الشنقيطي
  • عناوين الصحف الصادرة اليوم الخميس 7 اكتوبر 2021م
  • عميل مخابرات مصرية يطالب بفض الشراكة مع المكون المدنى وان يستلم الجيش السلطة لسبعة سنوات
  • مجلس نظارات البجا يوافق على لقاء حمدوك بشروط ..
  • أموال السودان المنهوبة في الخارج كم تبلغ وكيف نستردها ؟ الصحفي الاستقصائي عبدالرحمن الأمين
  • البرهان رفض الجلوس مع وزراء قحت واجتماع مع حمدوك فقط
  • الخيانة هي من أنقذ اسرائيل في الحرب:بعد الكشف عنها
  • مقال ليس للقراءة فقط. بل أنصح الجميع الإحتفاظ به
  • عمسيب
  • من هو الأصلح لرئاسة المجلس السيادي بعد البرهان، من قيادات الشريك الثالث؟
  • مراهق سوداني يتسبب في مقتل ثلاثة بهيوستن - تكساس
  • ظهور بايع تمباك جبرة في القنوات العالمية لحظة الاشتباكات مع الدواعش
  • بيانات تعجب الفلول وآخرين خخخخ
  • وزارة الداخلية : 8 ملايين أجنبي في السودان
  • هذا الصوت القادم من الجنة .. عبد الباسط عبد الصمد.
  • تدخين
  • تعليقاً على نكتة طرد الفكي من السيادي !! .. بقلم عزالدين صغيرون
  • تراجي: الكيزان أكثر تعليماً وإلتزاماً مقارنة بالآخرين (فقط أنظروا لجالية واشنطن)

    عناوين المقالات بسودانيزاونلاينSudaneseOnline اليوم الموافق 10/07/2021
  • حكومة من الديمقراطية محرومة
  • من العراق الي السودان الخداع المنهجي والترويج لفوبيا داعش الارهابية
  • عبد المنعم هلال:قدامى الرياضيين يعانون
  • الامتحان الذي يواجه القوى المدنية بقلم:اسماعيل عبد الله
  • الحركة الوطنية الأسيرة تخوض معركة إثبات الوجود بقلم:سري القدوة
  • الحرية والتغيير العودة الي منصة التاسيس حركت المياة الراكدة وصوت الشارع الآن.
  • نور الدين مدني:نحتفي به لأننا نحبه
  • موفق السباعي:أطوارُ الثورةِ السوريةِ
  • المسؤول الجهول …. خربشات علي جدار الزمن
  • إضفاء الطابع اللامركزي التصاعدي على قطاع الطاقات المتجددة في المغرب
  • رداً علي سكرتير الشيّوعِي السياسِي .. ( الخطيب يجمع بين المُتناقِضات )..
  • الغباء السياسي هو ما أجهض الثورة يااااااا وجدي...!
  • أزمة الجواز الإلكتروني كتب محمدعثمان الرضى
  • قصيدة في حب البرهان (عظمة الزعيم تلهم الشعر)
  • أصل وتكوين الهكسوس من العموريين والتركمنغول
  • تسعة نقيرز والدواعش
  • عناوين سودانيزاونلاين SudaneseOnline اليوم 07 اكتوبر 2021
  • يسلخون جلودهم! بقلم:د.أنور شمبال
  • هل يسد السوباط الباب البجيب الريح..!!
  • مابين السنابل والامه...كوارث قحت...واضاعة الفرص
  • الفاتح جبرا:بكانا وين..؟
  • من يفشل يرحل يا محمود عباس، ورحم الله الشقيري
  • لجنة تفكيك التمكين خط بمبي..
  • التفكير الأخرق و التخطيط لبقاء المكون العسكري في السلطة !
  • حين ينقلب القاضي خصماً, يكون أجْوَرُ مِنْ قاضِي سَدُوم
  • ياسر الفادني يكتب ياحمامة..... مع السلامة !
  • لجنة التفكيك تحمي الكيزان وتحصنهم مستقبلياً
  • لقد أطلت ملامح ( داعش بدولة السودان ) مـــرة أخرى !!بقلم الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد
  • جبهة الهيئات (١٩٦٤): كشلك كشلك (٢)
  • عادل هلال:كدا غلط !!..
  • هيثم الفضل:لن يمُر مرور الكرام ..!
  • التطرف والفوضى صناعة اخوانیة!! بثینة تروس
  • قريبا سيعلن العسكر تعطيل العمل بالوثيقة الدستورية..
  • بتعزيزها وليس بالإنقلاب عليها
  • إذا استجاب حمدوك لضغوط المكون العسكري لاستبعاد بعض الوزراء من حكومته -فليذهب هو أولا..
  • التحدي الجديد للإعلام الرقمي على المستوي العربي بقلم:سري القدوة























  •                   


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات



    فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de