شوقي بدرى:انتهازية ولؤم الكيزان لاحدود لها

دعوة للفنانين ، التشكليين و مبدعي الفوتوشوب لنشر جدارياتهم هنا
شهداء الثورة السودانية من ٢٥ اكتوبر ٢٠٢١ يوم انقلاب البرهان
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 12-05-2021, 05:32 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-29-2021, 12:26 PM

شوقي بدرى
<aشوقي بدرى
تاريخ التسجيل: 10-25-2013
مجموع المشاركات: 820

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
شوقي بدرى:انتهازية ولؤم الكيزان لاحدود لها

    12:26 PM September, 29 2021

    سودانيز اون لاين
    شوقي بدرى-السويد
    مكتبتى
    رابط مختصر





    شاهدت البارحة فيديو لكشة في منزل في الابيض عروس الرمال . تم الكشف على كميات ضخمة من الادوية بعضها من الادوية المنقذة للحياة غالية الثمن وحتى الانسولين الذي من المفروض أن يكون في ثلاجات للحفاظ عليه . تلك الكمية الضخمة التي امتلأت بها الساحة كانت منتهية الصلاحية . وفي نفس اليوم انتشر فيديو لمخبز في العيلفون قد قام بصناعة الخبز من الدقيق المدعوم ليكتشوا أن الدقيق مخلوط بالروث والامباز وهو علف للحيوانات . وتم فتح بعض الجوالات وكان الدقيق مخلوطا بالروث والامباز . والمفروض اذا كانت هنالك شرطة أن تقوم بالهجوم على المطاحن اعتقال الجميع وتعريضهم لتحقيق صارم . وعند التوصل للمجرمين يتلقون عقوبات طويلة المدى .

    لقد افتخر الكيزان بعد أن سرقوا السلطة بليل بانهم قد خربوا الاقتصاد صنعوا الازمات اعدموا الدواء والخبز في عهد نميري بعد أن اخترقوه . وتم اسقاط النظام . وكرروا كل هذا وبطريقة اقسى والعن في عهد الصادق بالرغم من انهم كانوا حلفاءه وغدروا به . أن ابليس ليخجل من اعمال الكيزان . الكيزان ما دخلوا بلدا مدينة قرية ،، حلة ،، نادي جمعية او جماعة الا خربوها .

    تذكرت أن رئيس حزب المؤتمر ابراهيم الشيخ قد تعرض لمعاملة غير كريمة عندما كان معتقلا في سبتمبر 2014 ومن كان خلف تلك المعامالة هو الفريق طبيب محمد الحسن الذي قضى خمسة سنوات قبل أن يتحصل على الدكتوراة من جامعة و لوند الشهيرة في السويد . ولم يتعلم الدكتور الهمام في الخمسة سنوات تواضع البروفسيرات السويديين واصرارهم على مناداتهم باسمهم الاول وبدون القاب وتفانيهم في احساس المريض بانه المخدم والمالك للمستشفى . وملابس البروفسر الطبيب الصغير الممرض وكل من يعمل في المستشفى متشابهة تماما ولا يسمح حتى بالخاتم او الساعة .

    قرأت قديما عن المعاملة الغير كريمة التي واجهها الزعيم ابراهيم الشيخ رئيس حزب المؤتمر . وورد اسم الطبيب فريق محمد الحسن في الشرطة السودانية . فرجعت بذاكرتي الي الثمانينات . فلقد كانت اسكندنافية تقدم منحا ومساعدات الي السودان . ولكن منذ السبعينات صارت البعثات تكاد ان تكون حصرا علي الكيزان .
    الدنماركيون كانوا ياتون بالزراعيين والبيطريين . والسويديون وقعوا اتفاقية مع جامعة الخرطوم لتقبل الاطباء السودانيين بدون دفع الرسوم التي كانت 30 الف دولار لدول الخليج والدول الاخرى . شاهدت حفل توقيع الاتفاقية في بداية الثمانينات ووقعها البروفسر ابو سمرة . كما استضافت جامعة البحرية العالمية الطف البشر من الكباتن السودانيين لدراسات عليا ومنهم الاداريون والمهندسون الخ وكان بينهم اخوة في منتهي الحلاوة والظرف .
    كان الانسان يهرع اليهم ويستمتع بوجودهم . وتغير الحال بحضور الكيزان . ولم يكن عندهم هم سوي ادخار المال والتقتير واثارة المشاكل وفركشة التجمعات والجاليات ، بل تخريب العلاقات الاجتماعية . ولهذا لا اندهش لما يقوم به الكيزان من قفل الطريق خط الانابيب وكل الجرائم . .
    الاطباء كانو يأتون الي السويد خاصة جامعة لوند في جنوب السويد . وكانوا لايترددون من طلب المساعدة في ايجاد الشقق والتوصيل ويتلقون المساعدات بشهية مفتوحة ولكنهم لا يدعون الاخرين الي مناسباتهم او منازلهم.
    في 1987 وصل ثلاثة من الكيزان . احدهم كان الدكتور محمد الحسن وهو من الشرطة . وكان مصحوبا باسرته . وزعيمهم كان دكتور مصطفي من جامعة الخرطوم . وكانت له جعجعة الكيزان ومظهرهم وانتهازيتهم وحبهم لاثارة المشاكل . والثالث كان رقيق العود قليل الكلام وهو دكتور ارباب من جامعة الخرطوم ويحمل ملامح اهل دارفور . الكيزان عادة مثل الضباع والذئاب لا يمثلون خطرا ، عندما يكونون كافراد . ولكن عندما يجتمعون يتعاملون بلؤم الضباع . ولا يتركون فرصة او سانحة للاضرار بالآخرين .
    قبلها بسنوات تعرض الاخ شاكر عبد الله مكي لحادث سير بسيارته الفورد كابري . وناضل الاطباء لانقاذ حياته. وتمكنوا من انقاذ حياته ، الا انه تعرض لشلل شبه كامل . وفي تلك الفترة كانت العلاقة بين الجالية السودانية في حالة رائعة . واهتم الكثيرون بشاكر خاصة مجموعة لند . وهي المدينة الجامعية التي سكن فيها .
    وتبرع السيد رافالد هو صاحب اكبر مركز للتمارين الرياضية ومدرب والمشرف علي فريق مالمو لكرة القدم، بان يسمح لشاكر ان يتدرب في ناديه بدون مقابل . ورافالد هو جد املي ابنة حسين خضر ود الحاوي . وكان شاكر يحضر مرتين في الاسبوع لمالمو بواسطة سيارات نقل المعاقين . . ويترك حسين المكتب لمرافقته . وقد يرافقه شقيقي اسعد . وكنت ارافق حسين في بعض الاحيان . واستمر هذاالاجراء لسنين عديدة . والشي المهم ان شاكر يترك جو المستشفي ويحظي ببعض التغيير . وكان رافالد وابنه يتقاضون مبالغ طائلة من الاغنياء لخدماتهم . وكان اشهر انسان في مجاله .
    وبدا اسعد بدري في استضافة شاكر في منزله في نهاية الاسبوع . وتعلمت منه انا مساعدة شاكر في التخلص من البراز والبول بدلك وضغط خاص في البطن والمثانة . وصرت استقبل شاكر في منزلي كذالك . وكانت عملية نظافة قروح الفراش العميقة تجربة مفيدة بالنسبة لنا .
    اذكر انني ربط علاقتي مع من يطلب اي خدمة بعلاقة الشخص بشاكر وهل ذهب لزيارة شاكر . ؟؟ وبما اننا كنا نقيم مباريات كرة قدم اسبوعية وحفلة شواء فكنا نكلف من يحضر شاكر من المستشفي . وذهبت في اول مناسبة لزيارة اسرة شاكر في بري المحس . واوصلني لهم الاخ مامون محمد الامين شقيق الدكتور ابو بكر محمد الامين . ووالد شاكر عبد الله مكي شخص مشهور في بري وهو طباخ مناسبات . وصارت شقيقة شاكر تاتي بانتظام الي السويد . وتحصل شاكر علي تعويض جيد من التامين . ساعد به اهله كثيرا في السودان .
    وبعد جهد تحصل شاكر علي شقة خاصة في وسط المدينة بمواصفات خاصة وسرير يساوي 40 الف دولار يقوم بتقليب شاكر حتي يتفادي قرح الفراش التي هي السبب في موت كثير من المشلولين وكبار السن . وبدأ السودانيون في التواجد معة باستمرارفالمنزل صارمحطة تلاقي بسبب موضعه الاسترتيجي في وسط المدينة ، الى أن اتى مغول العصر . .
    وبعد ظهور الثالوث الكيزاني تمترسوا في تلك الشقة وصارت وكرا للكيزان . واظهر من كانوا يجاهرون باشتراكيتهم ونضالهم السياسي والطلابي ، انيابهم وانتمائهم الكيزاني . وفي احدي زياراتي العادية لشاكر وجدت هجوما من ضباع الكيزان . وان شاكر انسان مريض لايصح ان يكون معة الا من يقربونه الي الله . ومن يدعون لشفائه ، ومن يتقبل الله دعاءهم . وتكرر الامر بهجوم مركز . ولم يكن امامي الا ان اسأل شاكر . الا انه اكد لي ان كلام دكتور مصطفي هو الكلام الصحيح . فخرجت ولم اذهب الي شاكر بعدها . وكانت تلك اول بادرة لانشقاق وعدائيات وجو خانق لا يزال يؤثر في تلك العلاقة التي كانت مثالية . هكذا هم الكيزان اينما ذهبوا .
    الغريبة ان دكتور مصطفي كان يريد ان يرسل مالا بسرعة لوالدته للحج الجراح وهو شيوعي ويحمل ابنه اسم راشد . وطلب مني ايصال المبلغ لدكتور في كلية الطب اعطاني اسمه ورقم تلفونه . بالقرب من معمل استاك . وقمت بتوصيل المبلغ قبل ان اذهب الي امدرمان . وكنت اسائل نفسي ، لماذا تطلب مساعدة من انسان تهاجمه ، وتنصح الآخرين بالابتعاد عنه ؟ وتاكد لي ان الكوز لايختشي ولا يتردد من استغلال الآخرين ولا يترددون من استغلال الآخرين . ..
    بعدها بفترة اتاني ابن عم دكتور ارباب واسمه مصطفى ارباب مرسلا من بعض الاصدقاء في الامارات . وكان يسكن في شقة طليقتي التي كانت عند اهلها في النرويج . وكان دكتور ارباب يسكن معه لفترة ويقابلنب في شقة طليقتي بلطف !!!. وتأكد لي ان الكوز لايتورع في التعامل مع الشيطان لمصلحته .
    دكتور محمد الحسن كان اكثرهم معقولية . وكانت مقابلته مرحبة وكان يستطيع الابتسام والتواصل . ويبدوا كانسان مهذب . وليس بحاقد . ولكن نعود الي سياسة الضبع الذي قد يكونوا مسالميا ولكنهم شرسون عندما يجتمعون .
    وبينما انا جالس في المكتب رن جرس الباب واتتني السكرتيرة ،،اقنيتا ،، بسوداني فرحت بمقدمه . وعرفت بان احد السودانيين قد اوصله الي المكتب ولم يتكرم بالدخول . وكانت لنا شقتين في وسط البلد للضيوف احداها في شارع ،، بالتسا ،، والاخري في قاس فيركت . وعرفت انه قريب الدكتور محمد الحسن ولكن لا يستطيع ان يواصل السكن معه لان عنده شقة من غرفة نوم واحدة وهو يستضيف فتاتين . واسم الشاب كان ابراهيم القاضي . وبعد اكمال العمل في اليوم التالي اخذت الاخ ابراهيم القاضي الي لند لاحضار اغراض ابراهيم . واكتشفت ان كل ماكان يمتلكه الشاب هى الثياب التي علي ظهره . حتي الباطو كان مستلفا من الدكتور محمد الحسن . وكان الشاب يطلب اللجوء السياسي هربا من حكم الكيزان . وهو يسكن عند احدهم !! انها المحن السودانية . وكان الكيزان قد استلموا السلطة . ولماذا من كل البشر ارسل محمد الحسن قريبه الي الشخص الذي لا يصلح لزيارة شاكر المشلول ؟ ولماذا نتساهل نحن مع الكيزان ونتعامل معهم بالصدق والعشائرية السودانية ؟؟ لقد كان ابراهيم القاضي من الشباب المتعب كثير الطلبات . ترك فاتورة تلفون ضخمه وعبثية لانها كانت 2 الف دولار لفترة بسيطة اقل من شهر. قبل ان يذهب الي معسر اللاجئين وانقطعت اخباره ..
    وبينما الدكتور محمد الحسن خارجا من مطعم ماكدونالد قابل الاخ محمود اسماعيل ابراهيم . وسأله محمود لماذا يأكل في مطعم ماكدونالد بينما يحذر محمود اطفاله والجميع من اكل اللحم الغير مذبوح بطريقة اسلامية ؟؟ فقال له الدكتور ,, ياخي مالك علينا ؟ اكلة سريعة ورخيصة بتريح الزول وتخليه يلحق المحاضرات !
    في سنة 1992 اتصل اخي محمود اسماعيل ليخبربي بأن السفير السوداني موجود في جامعة لند بمناسبة تخرج الاطباء حملة الدكتوراة . فطلبت منه ان يخبر السفير بأن يذهب الي الجحيم . ورجع محمود ليقول لي ان السفير يقول لي ، انه زميل اخي ,, ابو قرجة ,, في الكلية الحربية . وهو من ابناء امدرمان واننا كنا نستأجر منزلهم في زريبة الكاشف وان اسمه محمد احمد زين العابدين . فذهبت الي حفل التخرج . علي بعد 20 كيلو متر . وكان الجميع يقفون خارج القاعة . فلامني الفريق محمد احمد بسبب رفضي الاول . فقلت له اني لم اكن اريد ان احضر حتي لا اقابل هؤلاء . واشرت للثالوث . فقال لي الفريق ان مهمته قد انتهت . وانه يريد ان يرافقني .
    وبعد خطوات قال لي الفريق انه لم يحظي بفطور . وبالعفوية السودانية طلب اخذه لمطعم . ولاحطت ان احد الكيزان بلحية وملامح دارفورية يتابعنا . فغسلته بعدة نظرات غير مرحبة . وبعد المطعم توقعت ذهاب الكوز . الا انه واصل معنا الي المطار . وفي المطار قمت باستفذاذه وشتمت النظام والانقاذ والكيزان . والرجل يبدو فرحا لكلامي . اضطررت لسؤاله لماذا يرحب الكوز بشتم الكيزان . فضحك بشدة . وفال لي انه لاحظ كل الوقت نظراتي . وكان يعرف انني قد صنفته ككوز . وهو من اعداء الكيزان . وكان ذالك هو الدكتور عبد الله سبيل من ام كدادة . ولم يكن ليتحصل علي بعثة مثل الآخرين ، وهو المستحق الاول ، لأنه ليس بكوز . وكانت شركة قامبرو المتخصصة في غسيل الكلي قد احضرته لكورس . وباحتهاده الخاص وبعد سنتين . جلس لامتحان الاخصائيين السويدين وتحصل علي احسن نتيجة من بين مئتين من الاطباء .
    وبعد المطار ذهب دكتور سبيل لقضاء الليل معنا . وصرنا لا نفترق وكان قضاء عطلة نهاية الاسبوع معنا من المكملات لحياتنا . وكانت رفقته من اجمل ما عشت في الغربة . وكان شحصا مطلعا وسريع البديهة خفيف الظل . ويؤلمني ان اقول ان تجاربنا مع ألكيزان جعلنا في بعض الاحيان نظلم آخرين .
    عرفت من بعض الاخوة ان دكتور محمد الحسن قد حضر الي السويد بعد تخرجة . واشار البعض الي ان الكيزان لا يبلغون عن سفرهم للضمان الاجتماعي ويتواصل ضخ الفلوس في حساباتهم . وهذه هي فلوس الاطفال . وتصرف لاي طفل اقل من 18 سنة بطريقة تلقائية . وكان البعض يتحدث عن التبليغ عنهم . وكنا نرفض لان التبليغ حسب فهمنا تصرف غير اخلاقي .
    الآن عندما اقرأ عن فريق شرطة اسمه محمد الحسن وهو طبيب ، قام بأساءة معاملة الزعيم ابراهيم الشيخ . واتسائل هل هذا نفس الدكتور المهذب والبسيط الذي مكث في السويد لخمسة سنوات ؟ وكان علي عكس الآخرين اقل لؤما. ام هل غيرته السلطة ولقب الفريق ؟ وهل اتحاده مع الاخرين ووجوده في بيئة الكيزان جعله يتصرف كباقي القطيع ؟؟
    شوقي

    عناوين مقالات بسودانيز اون لاين الان اليوم الموافق 28/9/2021
  • غادرته فجأة دون أن تخبره:نورالدين مدني
  • 11 مليون اجنبي غير قانوني يضغطون على الأمن والاقتصاد وحادثة جبرة نموذجا
  • متى يرفع السيد/ البرهان ولجنته العسكرية والأمنية، اياديهم عن ال 80% من موارد السودان الإقتصادية؟
  • المسرحية الواضحة هي يقدمها المكون العسكري و المكون المدني
  • الإنتقال المدنى فى السودان ما بين الخلايا الإرهابية الداعشية، سلاسة الهجرة بلا قيود، و ضرورة تعزيز

  • من الذي يقود هذا البلد نحو المجهول ؟!
  • تجربة ثورة ديسمبر ودروسها (18) نهوض الشارع لقطع دابر الانقلاب
  • هل يصبح مصير البرهان مثل الجنرال ثاني اباشا النيجيري..؟؟
  • ما بين مرحلة الانبشاق الي مرحلة الشرشحة ،، معاني و دلالات
  • لن يحكم السودان عسكريا … ولكن :عواطف عبداللطيف
  • كونوا في الصورة ..!:هيثم الفضل
  • تحليل الواقع السياسي الراهن
  • مصطفى منيغ:شغَب لسَغَب شَعب
  • عناوين سودانيزاونلاين SudaneseOnline اليوم الثلاثاء 28 سبتمبر 2021
  • نقدا الاخطاء ومعالجتها فى اجهزة الثورة
  • الفاتح جبرا:مصارينا إتهردت
  • زهير السراج:انقلابك ما بفيدك !
  • لماذا تجاهل نفتالي بينت محمود عباس وخطابه؟
  • رسالة عاجلة الى سعادة رئيس الوزراء الدكتور/ عبد الله حمدوك
  • محمد صالح رزق الله:مالي أراهم يتلاومون
  • يجب إخلاء العاصمة السودانية فوراً من المظاهر العسكرية المسلحة
  • الصراع القذر كمال الهِدي
  • لا تستهدفوا الإسلاميين...بل استهدفوا فساد الممارسة...
  • الكباشي ينجح في اكتمال مؤامرة الشرق التي فشل فيها البرهان
  • تأدبوا يا هؤلاء في حضرة الثورة
  • الحمار الرمادي د.أمل الكردفاني
  • دليل كثير من الحكايات بقليل من الكلمات
  • العراقُ يقاومُ ولا يساومُ ويمانعُ ولا يطبعُ بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • إسم دَلَعْ ..!:هيثم الفضل
  • الزعامات الطفولية:غسان عمر
  • الأمن الوظيفى والقانوني في بناء دولة القانون
  • الثورة باقية حتى تتحقق كل آمال و تطلعات الشعب السوداني
  • فضيحة العبودية في شرق دارفور
  • العدوان الاسرائيلي والإعدامات الميدانية الخارجة عن القانون

    عناوين مواضيع المنبر العام بسودانيز اون لاين الان اليوم الموافق 28/9/2021

  • الفرق بين السياسي (رجل السياسة)والناشط السياسي
  • لم يقرر الكونغرس أي شيئ بشأن القائد حميدتي!
  • لا تظلموا البرهان فى هذه العبارة.
  • نقابة بنك السودان
  • لجنة إزالة التمكين.. المواصفات والمقاييس أصبحت إمبراطورية للفلول!
  • الكونقرس الأمريكي يقرر: وقف حميدتي من الإتجارغير المشروع بالذهب وتفكيك المليشيات!
  • خالتو فرنسا .. تؤيد الانقلاب وتشكل الحكومة..
  • مصر مش حاتسلم صلاح قوش للجنة التفكيك وتركية لن ترحب به على ارضها
  • السودان معلم الشعوب...الناشط المصري محمد الاشقر:يكتب عن الثورة السودانية
  • ***** قال ليهم ترك خلو امسكو الجنجويدي دا *****
  • حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
  • جهاز المخابرات يصدر بيان بخصوص الخلية الارهابية
  • الخرطوم كمان ناقصة يظهروا فيها دواعش !!
  • إلى حيدروف .. تعال ومعاك التانين ديلك
  • رايكم شنو في الممارسة دي يا ثوار
  • حميدتي: جاني واحد فيهم قالي عايزين فترة انتقالية ١٥ سنة 😀
  • يا برهان لو انت عنيد نحن ابناء وبنات السكة حديد
  • الناشط الذي أغضب البرهان محمد الفكي سليمان من هو ؟
  • خارطـة خـروج من الوضـع المـأزوم .. بقلـم عمـر العمـر
  • إلى الثائر حسين في عليائه
  • حبيبنا أبي احمد .. تصريحات عن السودان
  • قصة في صف العيش المدعوم
  • حميدتي: جاني واحد فيهم قالي عايزين فترة انتقالية ١٥ سنة
  • بخصوص منصب نائب رئيس المجلس السيادي
  • الانقلاب ده لو كان تم، الناس البتشرشحوا أسي ديل.. كانوا بكونوا في بلد تاني
  • صلاح مناع
  • في مثل هذه الساعة ١٢ و ٥دقائق وقبل خمسة اعوام رحلت عن دنيانا خديجتي الصغرى
  • الحملة القومية الشاملة للمطالبة من اهل السودان -لحل مجلس السيادة وقيام سلطة مدنية
  • الاحتطاب على الظهور العارية: المبادرة الوطنية أم ود لبات؟
  • استئناف صادرات النفط عبر موانئ شرق السودان
  • رسالة الى برهان - مع اثبات فضيحة انك تدعو للفوضى
  • شرطة النظام العام ما زالت تعمل بنفس العقلية والعنجهية السابقة
  • مصر طارت السما
  • بلد عجيبة:شهده حميدتي وموسي هلال.. تفاصيل أفخم زواج في أكبر منتجع بالخرطوم

    عناوين الاخبار بسودانيز اون لاين الان اليوم الموافق 28/9/2021

  • حميدتي يكشف خبايا الانقلاب الفاشل في السودان
  • منبر حرية سلام وعدالة بالمهجر:الى الوطنيين والشرفاء من ضباط وجنود قواتنا المسلحة البواسل
  • بيان هام من بيان المجموعة السودانية للحقوق المدنية (SCRG)
  • الأمة والاتحادي الموحد يتبرأن من بيان «التغيير» بقيادة مناوي
  • المؤتمر السوداني يعلن دعمه للحراك الثوري الخميس المقبل
  • رئيس الوزراء الاثيوبي أبي أحمد نؤكد وقوفنا إلى جانب السودان الشقيق قلبا وقالبا.
  • الأوضاع السياسية تتسبّب في تعليق فعاليتين اقتصاديتين
  • حزب الأمة : ندعو مجلس السيادة إلى وضع حد لتجاوزات لجنة التفكيك
  • العم فولكر يقود جهود مكثفة بين المدنيين والعسكريين بالسيادي لوقف التصعيد
  • العدل والمساواة: نعتزم إعلان حاضنة جديدة والتفريط في الدستورية عودةٌ للوراء
  • “الأمة القومي”: اتصالات لتجاوز الأزمة بين المدنيين والعسكريين
  • المؤتمر السوداني يعلن دعمه للحراك الثوري الخميس المقبل
  • الأمة والاتحادي الموحد يتبرأن من بيان (التغيير) بقيادة مناوي
  • مجلس الصحوة الثوري يعزل موسي هلال من رئاسة المجلس و يشكل مجلس قيادي مؤقت























  •                   


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات



    فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de