الجالية السودانية بمملكة ببلجبكا تسلم السفارة مذكرة إدانة موجهه لمجلسي السيادة والوزراء ..

شهداء الثورة السودانية من ٢٥ اكتوبر ٢٠٢١ يوم انقلاب البرهان
دعوة للفنانين ، التشكليين و مبدعي الفوتوشوب لنشر جدارياتهم هنا
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 07-03-2022, 11:16 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-24-2021, 12:43 PM

اخبار سودانيزاونلاين
<aاخبار سودانيزاونلاين
تاريخ التسجيل: 10-25-2013
مجموع المشاركات: 4286

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
الجالية السودانية بمملكة ببلجبكا تسلم السفارة مذكرة إدانة موجهه لمجلسي السيادة والوزراء ..

    12:43 PM September, 24 2021

    سودانيز اون لاين
    اخبار سودانيزاونلاين-اريزونا-امريكا
    مكتبتى
    رابط مختصر





    ■ تقدمت الجالية السّودانية بمملكة بلجيكا؛ بمذكرة، إدانة للمحاولة الإنقلابية في السودان فيما يلي نص المذكرة :

    السادة : رئيس وأعضاء مجلس السيادة - المحترمين.
    السيد : رئيس الوزراء - المحترم.

    بواسطة : سعادة سفير جمهورية السودان بمملكة بلجيكا - المحترم


    جماهير شعبنا الأوفياء ..
    "القمح مـرٌّ في حقول الآخرين والماء مالح ، والغيــم فولاذ ٌ وهذا النجم جارح".

    ■ نخاطبكم؛ وقد تناقلت وكالات الأنباء، المحلية والأجنبية صباح يوم الثلاثاء 21 - سبتمبر 2021 خبر، عن محاولة إنقلاب عسكري فاشلة في العاصمة الخرطوم.

    وأكدت المصادر أن هذه المحاولة المزعومة، يقودها سلاح المدرعات وأن قوات الجيش تُحاصر مباني المدرعات، في منطقة الشجرة العسكرية جنوب الخرطوم.

    - ثم أُعلن عن إنتهاء المشّهد وإسدال الستار، والسيطرة على الموقف ولا ندري المشهد القادم، ونهاية الرواية!؟ تعجبنا كثيراً لذلك الخبر، الذي يُثير الدهشة بلا جدال. وتسائلنا ماهي القوة (الضاربة) التي يمكنها حصار، قيادة قوة سلاح كسلاح المدرعات، ومواجهتها وإجبارها على الإستسلام


    إن كنا نحن مغيبين عن وطننا الأم بأجسادنا، فأرواحنا وقلوبنا تنبض مع عقارب ساعته وإيقاع أحداثه
    نحن أبناءه في فرحه الجميل
    و نحن أبناءه في حزنه النبيل.

    مرتجين إنتظاراً وأملاً وتمني لإلتقاط ثمار، الإنتقال المستحقة و تكملة مؤسسات الإنتقالّ، الممهورة بأرواح الشهداء.

    - ونذكُر الآن جميع الشهداء كل من خط، على التاريخ حرفاً من دماء، وكل من قال: في وجه الظلم لا لا

    من شهداء الجسارة في بيوت الأشباح، سيئة الصيت والسمعة، و شهداء البسالة ضباط ٢٨ رمضان، وشهداء الشجاعة، في حروب الهامش العبثية.

    - إلى ملحمة مجزرة فض الإعتصام؛ من أمام مبنى القيادة العامة للجيش التي كان ضحاياه، الذين غُدِروا في ليلةِ قَدرّهم التي هي خيرُ من ألفِ شهرٍ، "تتنزل عليهم الملائكة والروح فيهم سلامٌ. سلاماً هي حتى مطلع الفجر" مرتقين الفردوس الأعلى، "أحياءٌ عند ربهم يُرزَقُون".

    من المدنيين العزل الأبرياء، وهم أمام حِمّى وحرم بوابة جيش بلادهم ومازالت أصواتهم و تشكيل رسوماتهم ورمزية جداريتهم تهتف "فالتعش حراً أبياً في مهابة" وصداها يزلزل حاضر الآن، ويجمل وجه التاريخ.

    الشباب الذين، ضحوا بأرواحهم، في بطولةٍ نادرةٍ من أجل غدٍ أجمل وأشّرق لوطن تشّع فيه شمس الحرية والعدالة، والسلام ضياء.

    سجلوا أسمائهم في سجلٍ منير يحفظه أعلى لوح التاريخ الوضيء لم يكن همهم التكالب، على السلطة وإعتلاء سدة وظيفة أو الإتكاء في وثير الارائكة طمعاً في مناصب أو غلة إمتيازاتها وحوافزها وإغراءاتها.

    بل كان نعّيهم عند إرتقائهم نداءً لا خبر، في لحظةِ مولدهم إستشهاداً و مات قاتليهم وهم أحياء. ومازالت لجنة تحقيق، الأستاذ نبيل أديب تدور حول نفسها ونسمع ضجيجها ولا نرى طحينها نتائج.

    - فوجئنا؛ كغيرنا من الحادبين، ونحن في الدياسبورا، والشتات والمنافي التي تسبب، فيها النظام المباد، بمختلف الأسباب، عزل وإقصاء سياسي وفصل، وتشريد، حتى وصل مرحلة التطهير العرقي، والإبادة الجماعية وأصبحت قيادته، مطاردة من العدالة الدولية، في لآهاي حتى الممات.

    ● عليه وحفظاً للوقت والجهد، وإفاءً بالتعهدات السابقة ووفق بنود الوثيقة الدستورية الحاكمة نهيب بجماهير شعبنا؛ باليقظة، الحرص، والإستعداد.

    - و نحمل السادة رئيس مجلس السيادة السيد عبد الفتاح البرهان، ونائبه السيد محمد حمدان دقلو ،وكامل المكون العسكري، المُمسك بكل مفاصل السلطة، ومعظم السلطات و أغلب الثروة عبر شركاته، ومؤسساته المالية الممولة بالكامل من عرق الشعب، كامل المسؤولية أمام التاريخ؛ وإشهاد العالم أجمع.


    ونذكره بأن سهم شراكتهم بحكم تخصصهم، توفير الأمن وضبط منسوبيهم، و بسط هيبة القانون والإلتزام بالعهود والمواثيق، وتنفيذ فروض الثورة المحروسة بيقظة الشعب. ونطالبهم بإنجاز الآتي فوراً :

    1/ تكوين المجلس، التشريعي فوراً.

    2/ إعادة بناء السلطة القضائية. والنيابة العامة، بتكليف لجنة من القانونيين، يتم إختيارهم وفق مواصفات تُراعىّ فيها قيم الإستقلال والحياد.

    3/ أن تكون اللجنة برئاسة رئيس القضاء والنائب العام - وفق الحال و إكتمال إجراءات تعيينهما فوراً

    4 / أن يُعهد إلى هذه اللجنة، إضافةً لمهامها تعيين المجلس الأعلى للقضاء، ومجلس النيابة العالي.

    ▪وذلك هو المخرج لما أسقطته الوثيقة الدستورية، من تبيان للكيفية التي يتم بها تشكيل المجلسين، وهو ما نبه به الكثيرين، من خبراء القانون على رأسهم مولانا سيف الدولة حمدنا الله - حتى نضع، الحصان أمام العربة ونسير.

    5/ تعيين رئيس القضاء.
    6/ تعيين النائب العام.
    7/ تكوين المحكمة الدستورية.
    8/ إصدار قانون النقابات.
    9/ العمل بجدية وفوراً على دمج قوات الدعم السريع، وقوات الحركات المسلحة، في جيش واحد موحد القيادة، وفق عقيدة عسكرية وطنية جديدة.

    ● في هذه اللحظات المفصلية من مسيرة الثورة، نهيب بجماهير شعبنا وقواه الحية بالتحلي باليقظةوالحذر، والإنتباه والاستعداد للتصدي لأي مغامرة ، تًحاك من قبل أعداء الثورة من الفلول الزاحفة في الداخل و الخارج بكل الوسائل السلمية المتاحة، والشعب المعلم يعلم تماماً ويعي ماذا يفعل، و سجل التاريخ يسطر عن ما من طاغية سلم السلطة طواعية، و الطغاة لايفيقون من

    سكرتهم إلا تحت أعواد المشانق والخوازيق" والطغاة هم من يفرشون البساط للغزاة والتدخل الخارجي.

    معاً لإقامة نظام ديمقراطي مستدام، وإنشاء دولة مؤسسات مدنية، ودولة حضارية ودروس الثورة، عبرة لكلٍ من القى السمع وهو شهيد ودرس لكلٍ من يعبث بقيم أمة و شيم شعب.
    والراسخون في النضال يعلمون تماماً، من هو العدو و مع من تجب المعركة والشوارع لا تخون.

    المجد والإباء لكل الشرفاء
    والمجد والخلود للشهداء

    ▪︎الجالية السودانية بمملكة ببلجبكا 23/09/2021



    عناوين مقالات بسودانيز اون لاين الان اليوم الموافق 24/9/2021
  • الفجوة الكبيرة بين التطلعات والإنجازات ( الجزء الأول)
  • سيب الرخرخة يا حمدوك.. والرهيفة التَنْقَّدْ ياخي!
  • سيب الرخرخة يا حمدوك.. والرهيفة التَنْقَّدْ ياخي!
  • جائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي تنطلق بقوة لنبل المقصد
  • ما بين ترك والقراي.. (اي كوز ندوسه دوس)!
  • البرهان ما تعلم شيئاً بقلم:كمال الهِدي
  • الكلاب!!! بقلم الأمين مصطفى
  • توماس نيدز على خطى دافيد فريدمان بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • حمدوك يعرقل التحول الدموقراطي وليس البرهان
  • لا يجرب المجرب إلا من كان عقله مخـــرب !! بقلم الكاتب / عمر عيسى محمد أحمد
  • الذكرى الرابعة والتسعين لميلاد أستاذنا عبد الخالق محجوب (٢٣ سبتمبر ١٩٢٧): نصيرة ست الجبل
  • تابع ملخص لاقوال اللواء بكراوي قائد المحاولة الانقلابية الفاشلة ؟
  • عفواً سيادة الرهان:ما الذي أردت أن تقوله لجنودنا البواسل؟!.
  • غرائب الاخبار، عناية اللجنة القانونية الحرية والتغيير!!
  • ماذا سيفعل القائد العام للجيش بالضباط الذين حاولوا الانقلاب وفشلوا؟هل ستتم محاكمتهم عسكريا واعدامه
  • رسالة أردنية مهمة وفي مكانها الطبيعي بقلم:سري القدوة

  • انقلاب ابو القدح علي ظهره يضعه في موقف محرج
  • البرهان المرضان بالكرسي والكباشي راس الفتنة!!!:بشير عبدالقادر
  • حرمة وكرامة وكلمة أخيرة: مصطفى منيغ
  • في ذكري رحيل العندليب زيدان:صلاح الباشا
  • لم تفشل بعد ..المحاولة الإنقلابية الفاشلة قلم:عمر الحويج
  • واشنطن تظهر عزمها لتواصل الدعم للأكراد السوريين:أحمد صلاح
  • يتطاحنون .. فيطحنون المواطن:عواطف عبداللطيف
  • الإنقلاب وما أدراك ما الانقلاب!:الفاضل عباس محمد علي
  • صلاح الدين حمزة الحسن:و يصرخون
  • محور الشر نموذج الانقلابات وطباخ السم!
  • من أنتم؟..:عادل هلال
  • الحكومة الإنتقالية ... ما لها وما عليها:حــامد ديـــدان محمد
  • القوى المهنية تجميد اى اعلان لإضراب خلال الفترة!!
  • إلي أين ذاهب السودان:الطيب محمد جادة
  • قناة الهلال الفضائية ... حلم الأماسي:حامد ديدان محمد
  • ليس السياسيون فقط هم سبب البلاء يا حميدتي
  • الشوت ضفاري !:ياسر الفادني
  • تعاون أمني مشترك للحيلولة دون انفجار الضفة الغربية
  • كيف تصنع انقلابا عسكريا ناجحا:د.فراج الشيخ الفزاري
  • جس نبض وكده ! :الفاتح جبرا
  • ودق الجرس الحزين :ياسر الفادني
  • أدب غير قابل للقراءة:د.أمل الكردفاني
  • لا حرية وسلام وعدالة وتنمية إلا بإقامة كونفدرالية انهار النيل وبها ثلاث دول فيدرالية
  • الأزمة الاقتصادية سببها شركات الأمن والدفاع والجنيد التي تمتلك 82% من المال العام يا برهان وياحميد
  • مدنيتنا الكذوب، التي هزمت الإنقلاب..
  • فترة الثقافات المبكرة من تاريخ السودان القديم 3
  • المدنية المتوهمة في السودان:د.أمل الكردفاني
  • التشتت القيادي والسياسي سيد الموقف؟!
  • ذاكرة المقال06/01/2021 مجلس السيادة فوضى التصريحات!!
  • برهان ينفذ تعليمات رئيس المخابرات المصرية بحذافيرها للإضرار بالبلاد
  • صندوق الشرق: هو شويه مش موجود
  • السفارة الامريكية في الخرطوم وتفاصيل الانقلاب العسكري المزعوم
  • وهل تبقى وقت للعب بالزمن يا سلك و يا فيصل ؟؟
  • الفترة الإنتقالية بين التعديل والتمديد مهددات ومحددات الانتقال الديمقراطي
  • ان لم تلغ اتفاقية اركو مناوي مع موانىء دبي فستصبح دارفور قريبا الإمارة الثامنة
  • صدق الانقلاب وهو كذوب بقلم:اسماعيل عبد الله
  • ولا هُم يحزنون بقلم:ماهر طلبه
  • ايدلوجيا الاستيطان والتهويد والموقف الفلسطيني بقلم:سري القدوة

    عناوين مواضيع المنبر العام بسودانيز اون لاين الان اليوم الموافق 23/9/2021
  • لماذا الصمت يا جماعات الكفاح المسلح بعد محاولة الانقلاب الفاشلة#
  • يقلب ميتينك لو فاكر نفسك قلاب
  • تطورات كارثية بميناء بشائر وتحذيرات من توقف إمداد الكهرباء لكل السودان
  • مجموعة اعلامي حميدتي والدعم السريع تقف الآن في مقدمة الذين يرجمون البرهان بالحجارة !!
  • الاجتماع المشترك بين مجلسي الوزراء والسيادي حضره البرهان وغاب عنه حميدتي، الكباشي وياسر العطا
  • مبادرة رجال الأعمال السودانيين تدفع بمقترح وساطة للإصلاح بين المكونين المدني والعسكري وتقديم رؤية ل
  • ‎رئيس تحرير صحيفة القوات المسلحة المقدم الحوري يبارك انقلاب امس ويدعو البرهان للتحرك من جديد
  • لقاء خاص للبرهان في قناة الحدث والعربية
  • الذكرى العاشرة لوفاة العندليب الأسمر زيدان إبراهيم
  • العربية بانوراما | دور الإخوان في الانقلاب الفاشل بالسودان
  • مناورات بالذخيرة الصوتية
  • ناظر الهدندوة ترك : حمدوك رجل خطير
  • ثلاثة أحزاب استفادت من ( غيــاب ) الصادق المهدي !
  • سلك_مرق
  • ترك ناظر عموم وبرضو فلان ناظر وعموم وباقى وهمات الكيزان

    عناوين الاخبار بسودانيز اون لاين الان اليوم الموافق 22/9/2021

  • عقب توقف دام لمدة 10 شهور إستئناف إستخراج تراخيص السلاح الأسبوع القادم
  • السودانيون بكندا: لن نسمح بعودة أي ديكتاتورية
  • لقاء بين حركة بلدنا والحركة الشعبية لتحرير السودان شمال
  • قوى الإجماع الوطني تدعو لمحاكمات فورية لرموز النظام البائد القابعين فى السجون
  • غوتيريش يدين محاولة الانقلاب بالسودان ويؤكد مساندة حكومة حمدوك
  • الحزب الشيوعي السوداني يطالب بمحاكمة علنية للمتورطين في المحاولة الانقلابية الفاشلة
  • بعد المحاولة الانقلابية الاخيرة:الإتحاد النسائي السودانى يحذر من الإنتكاس والردة
  • تجمّع المهنيين السودانيين يتهم المجلس العسكري في المماطلة في تسليم السلطة للمدنين
  • بيان من مؤتمر البجا التصحيحي حول قضية شرق السودان
  • الجبهة السودانية للتغيير تدين المحاولة الإنقلابية الفاشلة.. وتتمسك بالنهج الديموقراطي....وترفض الاس
  • جامعة الخرطوم:بيان من مديرة الجامعة حول المحاولة الانقلابية الفاشلة























  •                   


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات



    فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de