السبت 10 ديسمبر وقفة امام السفارة السودانية بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الانسان
أرتِق الشَرِخ دَا/ العِصيان ناداك
الشعب الملهم.. لن يصبر من كدا أكثر
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
أكتب وأهرب: (أوقاف ) قوقل..و (سبيل ) الفيسبوك ...! بقلم يحيى العوض
نيويورك 10 ديسمبر، حوار حول الحراك المعارض في السودان في ختام معرض الاشكال والجسد
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
مقال للخائفين على السودان من مصير ليبيا و سوريا إن حدث التغيير
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-10-2016, 08:52 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

يوسوس في صدورهم الخوف بقلم د. فايز أبو شمالة

01-02-2016, 04:14 PM

فايز أبو شمالة
<aفايز أبو شمالة
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 438

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
يوسوس في صدورهم الخوف بقلم د. فايز أبو شمالة

    04:14 PM Jan, 02 2016

    سودانيز اون لاين
    فايز أبو شمالة-فلسطين
    مكتبتى
    رابط مختصر





    في الوقت الذي تجوب فيه الطائرات الغربية المقاتلة والنفاثة بلاد العرب، وتقصف وتدمر بالصواريخ والراجمات كل أخضر ويابس، استطاع رجل عربي واحد يحمل رشاشاً أن يربك دولة إسرائيل، ويبث الذعر في قلوب أكثر من مليون يهودي، فهل معنى ذلك أن العربي أقدر على التحمل؟ أم أن العربي أرخص دماً وكرامة وإنسانية من اليهودي؟

    لقد تذرع الرئيس الروسي في قصفه لبلاد العرب بأنه يحارب تنظيم الدولة الإسلامية، وهذه الذريعة نفسها التي ما يزال يستعملها الرئيس الأمريكي الذي اعترف أن التحالف الدولي قد شن 9 ألاف غارة جوية ضد مواقع التنظيم في أربعة أشهر فقط، وبأحدث الأسلحة الأمريكية التي أصابت آلاف المدنيين العرب، وألحقت الدمار والخراب بآلاف المنشآت المدنية التي ينتفع منها المدنيون العرب؛ الذين أمسوا الخاسر الأكبر من هذه الحرب المفتوحة على المجهول، ولاسيما أن النوايا الغربية الخبيثة تحضر لمزيد من التدمير والتهجير والذبح الهادف إلى تجريد المنطقة من مواردها وطاقتها وحضارتها، وتركها نهباً للخراب لعشرات السنين، مع علم الجميع أن هذا الخراب المتعمد لا يخدم إلا دولة إسرائيل.

    اللافت في حرب الدمار التي تجري على بقايا الأرض العربية هو قدرة الإنسان العربي العجيبة على القتال واحتمال الدمار، هذه القدرات العربية في مواجهة قوى العدوان ومقاتلتهم، تدفعنا للاستفسار عن حال العرب فيما لو تم تسخير كل هذه الموارد العربية والتضحيات في حرب ممتدة مع العدو الإسرائيلي؛ الذي يدير شبكة التآمر على هذه الأمة؟ هل كانت إسرائيل ستصمد كل ذلك الزمن في مواجهة القوى العربية والإسلامية لو التفتت إليها؟

    لقد دللت الغارات على أن البقعة الجغرافية التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية قد احتملت الآف الغارات الجوية، ولما تزل عصية على الكسر والتطويع كما اعترف الرئيس الأمريكي، فهل هذا يعني أن دولة الأردن وحدها قادرة على مقاتلة إسرائيل؟ وهل هذا يعني أن دولة مثل لبنان قادرة على مقاتلة إسرائيل، بل وتصفية وجودها في زمن أقصر من الزمن الذي تعرضت فيه الأراضي العربية في سوريا والعراق إلى غارات التحالف الدولي؟ وهل هذا يعني أن مصر العربية وحدها قادرة على سحق إسرائيل، واقتلاعها من الأرض؟

    فلماذا عجز العرب مجتمعين عن محاربة إسرائيل كل تلك السنوات التي نعموا فيها بهدنة زائفة؛ مكنت عدوهم الإسرائيلي من محاربتهم داخل بيوتهم، وفي عواصمهم؟ ولماذا صار الاعتراف بإسرائيل قدر عربي لا مفر منه؟ في الوقت الذي تؤكد فيه كل المعطيات على أن الوجود الإسرائيلي الآمن في المنطقة هو سبب غياب الأمن عن المنطقة كلها، وأن سلامة إسرائيل وبقاؤها على قيد الوجود هو الوقود النووي الذي يحرك إرادة الشر لدى الإسرائيليين لتفتيت منطقة العرب، وإشعالها ناراً لا تنطفئ.

    من المؤكد أن إسرائيل قد نجحت حتى الآن في إشعال الحرائق في بلاد العرب، ونجحت في تأمين المدن الإسرائيلية من لهيب النيران، ولكنها لن تضمن عدم اختراق الشرر المتطاير لحدودها، لأن شهب النيران المشتعلة قد تصل إلى المدن الإسرائيلية مع تغير اتجاه الريح، لذلك أزعم أن الذعر الذي انتشر بين سكان تل أبيت من رجل واحد يحمل رشاشاً، عشية السبت، كان ردة فعل غريزية؛ تفضح التوجس الذي يوسوس في صدور الإسرائيليين.




    أحدث المقالات
  • الشيخان المغتصبان واغتيال البراءة... حتى خلاوى تحفيظ القرآن لم تعد آمنة بقلم الصادق حمدين
  • في الذكرى الستين للإستقلال وثائق .. في دفتر النضال الوطني !! (1-2) بقلم د. عمر القراي
  • آخر نكتة سودانية (مطالبة بعودة الاستعمار الانجليزي)!! بقلم فيصل الدابي /المحامي
  • إعتقال (الوالي،، ومعتمد الخرطوم) بقلم جمال السراج
  • برافو الحزب الديموقراطي الليبرالي: رؤية استراتيجية وتخطيط اقتصادى وتنموي محكم بقلم غانم سليمان غانم
  • في الذكرى الستين للاستقلال: البوصلة التي لا تنكسر بقلم محمد محمود
  • "وَاقعِين وين"..؟!بقلم عبد الله الشيخ
  • منظمة التحرير الفلسطينية أسيرة الاحتلال بقلم نقولا ناصر*
  • دعوة لتدوين اللهجات السودانية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de