تراكم واثق و إمتلاك واضح لزمام المبادرة و صنع الحدث!! كتبه د.أحمد عثمان عمر

الإتفاق الإطاري:(التسوية من أجل شراكة دم جديدة )
شهداء الثورة السودانية من ٢٥ اكتوبر ٢٠٢١ يوم انقلاب البرهان
دعوة للفنانين ، التشكليين و مبدعي الفوتوشوب لنشر جدارياتهم هنا
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 12-07-2022, 03:05 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
08-19-2022, 03:55 AM

د.أحمد عثمان عمر
<aد.أحمد عثمان عمر
تاريخ التسجيل: 01-13-2014
مجموع المشاركات: 105

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
مكتبة سودانيزاونلاين
تراكم واثق و إمتلاك واضح لزمام المبادرة و صنع الحدث!! كتبه د.أحمد عثمان عمر

    03:55 AM August, 19 2022

    سودانيز اون لاين
    د.أحمد عثمان عمر-الدوحة-قطر
    مكتبتى
    رابط مختصر




    مليونية الثامن عشر من اغسطس ٢٠٢٢م ، جاءت في سياق تأكيد صمود الشارع و فرض إرادته، ورفضه للمسرحية الهزلية والأداة التنفيذية لمخطط اللجنة الامنية المتمثلة في مبادرة الشيخ الجد. و في مشاركة اقليمية واضحة من المدن الإقليمية، خرجت مسيرة مدني تردد بعنفوان شعارها المعبر عن هذه الإرادة "شيخ الجد مصلايتك اولى مافي طريقة بتحكم دولة". و المليونية تفصح عن إرادة و تصميم على هزيمة مشروع التسوية ، في إطار تراكم يؤكد علو كعب حركة الجماهير و إمتلاكها لزمام المبادرة ، بصورة لا تخفى على مراقب حصيف.
    فاللجنة الامنية فاشلة في فرض مشروعها و هي تتوسل نجاحه عند الفلول، و تحاور نفسها عبر هذه المبادرة التي ولدت ميتة .و يدفعها بؤسها إلى إرسال صاحب المبادرة للآلية الثلاثية، ليلتقيه رئيسها فولكر عابث الوجه ، مدركا أن الفشل مصير حتمي لهذا النشاط، فهو يعول على إحداث تسوية ، يكون نشاط التيار التسووي في (قحت) مكملا لنشاط اللجنة الامنية فيها ، و هذا ما لا تتيحه هذه المبادرة ، لأنها لا تستوفي الحد الأدنى من شروط الشراكة التي منعت بأمر الشارع.
    و التيار التسووي الذي يبحث عن تسوية تؤسس لشراكة دم جديدة، عبر إشراك اللجنة الامنية في تحديد المعادلة السياسية و خارطة الصراع السياسي و التصور الحاكم لطبيعة الدولة، فشل فشلا ذريعا في تمرير مخططه. حيث منعه الشارع من التفاوض المباشر، كما منعه من تنفيذ ما توصل إليه من تفاهمات عبر التفاوض غير المعلن (مباشر او غير مباشر) تحت رعاية فولكر، و أفسدت عليه إرادة الشارع الغلابة محاولة تكوين حكومة وفقا لهذه التفاهمات خلال الفترة الزمنية التي حددها له زعيم العصابة الحاكمة، و ما زال غير قادر على نشر إعلانه الدستوري، الذي وعد بتقديمه و يرغب في إستخدامه كرافعة للتفاوض عبر الحكومة المزمع تكوينها مع اللجنة الأمنية الحاكمة، و هذا هو جوهر آلية التسوية.
    نتيجة هذا الفشل و عوار الخط السياسي التسووي المرفوض جماهيريا ، لم تتاخر و جاءت سريعا . و تبدت في إنقسام الحركة الشعبية شمال، حيث اتفق رئيسها عضو مجلس سيادة الإنقلاب ، و نائبه عضو التيار التسووي و مفاوض (قحت) في بيت السفير السعودي على تدشين إنقسام سلمي للحركة ، يفرق بين الرئيس المنخرط في الإنقلاب و غارق في دعمه و المشارك في تقويض الإنتقال ، و نائبه الراغب في شراكة توظف حراك الشارع لتحسين وضع (قحت) في الصفقة برعاية دولية. و هو إنقسام يؤكد صحة رفض القوى الثورية للتحالف او التعامل مع (قحت)، بإعتبار أنها تحمل في ثناياها مثل هذه القوى المتعارضة، التي يبلغ التعارض بينها حد الإنقسام على قاعدة دعم الإنقلاب و المشاركة في مؤسساته المقوضة للدستور.
    و الشاهد الثاني على الفرز الذي يحدث داخل التيار التسووي تحت ضغط الشارع المبادر ، هو الحوار الذي تم بين قيادي في حزب المؤتمر السوداني و رئيسه السابق ، حيث لام الاول الثاني على دعوته الصريحة للتسوية مع الانقلابيين ، و ذكر في ثنايا ما نشره ان موقف حزبه حين إنخرط في نداء السودان و حين قبل الشراكة و إتفاقية جوبا كان عاطفيا، في إقرار واضح بخطأ تلك المواقف. و السجال يؤكد حقيقة وجود صراع بين تيار تسووي مازال سائدا في ذلك الحزب ، و آخر يتحسس اقدامه في إطار وعي جديد يتشكل تحت تاثير زحف الشوارع تجاه النصر.
    تزامن مع كل ذلك اتساع نشاط الحركة النقابية ، و على رأسها تصعيد لجنة المعلمين في مواجهة العصابة الحاكمة ، و وقفة نقابة اساتذة جامعة الخرطوم المطلبية ، و حراك الصحفيين في اتجاه انتخاب قيادة نقابتهم ، و نذر اعتراف منظمة العمل الدولية بالنقابات المستقلة السودانية بعيدا عن إتحاد الإنقاذ ، و مؤشرات المعركة حول نقابة المحامين.
    جميع ما تقدم يؤكد بلا مجال للشك ، ان الشارع الثائر يغزل على مهل نسيج إنتصاره ، فهو سائد و ممتلك لزمام المبادرة و صانع للحدث ، تتكامل أركان تراكمه الواثق في المسير نحو إنتصار حتمي عبر عصيان مدني و إضراب سياسي عام. فهو قد منع التسوية و مفاوضاتها العلنية، و منع تفاهماتها السرية من التحول لواقع معاش ، و افشل مناورات العصابة الحاكمة السياسية جميعها، و احدث فرزا داخل التيار التسووي يؤشر لحدوث انقسامات في هذا التيار، و استعاد زخم مبادرات العمل النقابي التي مازال هناك الكثير الذي يجب عمله بشأنها ، مما يؤكد حتمية إنتصاره.
    و قوموا الى ثورتكم يرحمكم الله!!
    ١٩/٨/٢٠٢٢

    عناوين الاخبار بسودانيزاونلاينSudaneseOnline اليوم الموافق August, 18 2022
  • مركز واشنطن الثقافي يستضيف امسية ثقافية فنية يقدم الموسيقار الملحن والمؤلف ضياء الدين ميرغني في مسا


عناوين المواضيع المنبر العام بسودانيزاونلاين SudaneseOnline اليوم الموافق August, 18 2022
  • الحمد لله الذي أنعم على اخينا زميل المنبر المناضل أسامة خلف الله مصطفي بالشفاء
  • اخر رقصة لبشة والثورة على الابواب ههههههههه
  • الشيخ الجعلي يكشف عن حقيقة توسطه بين البرهان وحميدتي
  • اكتمال ترتيبات مباحثات اللجنة الوزارية بين السودان وروسيا
  • صحيفة أمريكية: واشنطن قلقة من التدخل الروسى الإماراتي في السودان
  • *عَنْصَرَة بْنُ شَدَّادٍ*
  • 🔵عناوين الصحف الصادره اليوم الخميس 18 أغسطس 2022م
  • ود أم بعلو
  • الشيخ فرح ول تكتوك .. دا شيخي .. أفكاره في المرأة تمثلني!
  • الغبينة حارة .. لكن العفو فضيلة والأنتقام جريمة .. أعفوا يا شيوعيين!
  • خطل إسحاق فضل ! جعل من كمبالا عاصمه لكينيا!
  • خبــر عن مصادرة كتاب "النوبيون العظماء" من معرض الخرطوم الدولى..

    عناوين المقالات بسودانيزاونلاينSudaneseOnline اليوم الموافق August, 18 2022
  • استحمار تاجر الحمير حميدتي كتبه شوقي بدرى
  • أنت صحفي؟ ...بل راسك ! كتبه ياسر الفادني
  • رايلا أودينغا سليل العقلية الافريقية العاشقة للسلطة كتبه علاء الدين محمد ابكر
  • هل تم التخطيط لقتل محمد مجدي كتبه حمدالنيل سيف الدين
  • كتارا تحتضن التراث النوبي الحضارة الألق والجمال كتبه عواطف عبداللطيف
  • الأحزاب العراقية ولعبة الشارع كتبه زيد شحاثة
  • إما الحميدان موسى وهارون او الطوفان والجراد والقمل والضفادع والدم ؟ 1/2كتبه ثروت قاسم
  • كل من يرفض طاعة احاديث الرسول الصحيحة فهو كافر – كتبه عبد الله ماهر
  • الإفراط الزائد في معدلات الجهل قـد أهــلك الأولين والآخرين هــؤلاء !! بقلم الكاتب / عمر عيسى محمد
  • ثوار امريكا اللذين تنكروا للشهداء وللثورة كتبه اسامة خلف الله
  • ازدواجية المعايير الدولية ومواجهة سياسة الاستيطان كتبه سري القدوة























  •                   

    العنوان الكاتب Date
    تراكم واثق و إمتلاك واضح لزمام المبادرة و صنع الحدث!! كتبه د.أحمد عثمان عمر د.أحمد عثمان عمر08-19-22, 03:55 AM


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات



    فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de