لحظة فارقة في تراكم إنهاء شراكة الدم

دعوة للفنانين ، التشكليين و مبدعي الفوتوشوب لنشر جدارياتهم هنا
شهداء الثورة السودانية من ٢٥ اكتوبر ٢٠٢١ يوم انقلاب البرهان
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 12-03-2021, 04:44 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
10-21-2021, 03:41 PM

د.أحمد عثمان عمر
<aد.أحمد عثمان عمر
تاريخ التسجيل: 01-13-2014
مجموع المشاركات: 41

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
لحظة فارقة في تراكم إنهاء شراكة الدم

    03:41 PM October, 21 2021

    سودانيز اون لاين
    د.أحمد عثمان عمر-الدوحة-قطر
    مكتبتى
    رابط مختصر



    من كل فج جو
    ليل السجن فجو
    لا جوك لا استجدووك
    لا زولك اترجو
    ***
    شعبا شديد الباس
    ما بيمسكو اب كباس
    ما بيحبسو الترباس
    تماما كما هو معهود كان شعبنا في الميعاد و هدرت شوارعه التي لا تخون. في الذكرى السابعة و الخمسين لثورة أكتوبر المجيدة ، و في الحادي و العشرين من اكتوبر ٢٠٢١م، فعلها شعبنا المعلم مجددا، و قالها ليسمع كل العالم على لسان ثوار امبدة " البلد دي حقتنا مدنية حكومتنا" . علت الهتافات الواضحة بضرورة تسليم السلطة للمدنيين ، و تمددت لتطالب بمحاسبة العسكر على جرائمهم، و القصاص للشهداء. لم تكن الهتافات معزولة أو بنت المركز و العاصمة، بل بادرت الأقاليم بالتحرك و استبقت المركز. يفاجئك النور من غبيشة في كردفان، و تسكتك الدهشة من عظمة هذا الشعب حين تنظر لمليونية ميدان الحرية في الأبيض، و تصاب بالفخر و الاعتزاز حين يلتحم ثوار الحاج يوسف بثوار بري، و ترى شارع الستين يسير بشرا على مد البصر، و تجتاح المواكب ام درمان و تفيض المؤسسة بشارع المعونة بحري فلا تجد مكان لواقف.
    أكد شعبنا مجددا أن طريقه واضح، و أنه ضد شراكة الدم، التي قيضت للجنة الأمنية للإنقاذ السيطرة على السلطة و منع الانتقال، و أنه مدرك أن الانتقال من الشمولية للديمقراطية المستدامة يستلزم المرور عبر دولة مدنية انتقالية تقود التحول الديمقراطي، لا عبر شراكة مع الشمولي المستبد نفسه. فالانتقال يستلزم هدم الشمولية لا الشراكة معها، حتى يمكن للمدنية الانتقالية التي تهدم الشمولية أن تبني الديمقراطية، في جدل يوحد ما بين الهدم والبناء، عبر الشرعية الثورية للتفكيك و الإزالة، و الشرعية الديمقراطية للبناء.
    هذا الوعي الذي مشى في الشوارع كتلا بشرية غير مسبوقة نظمت نفسها عبر قيادتها الثورية، عليه أن يفرض شروطه لا على اللجنة الأمنية للإنقاذ فقط، بل على شركائها من المدنيين لالزامهم بفض هذه الشراكة الكارثية، و عدم السماح لهم بتجيير هذا الخروج العظيم لتحسين وضعهم في الشراكة و استعادة ما فقدوه من مراكز فيها، للإستمرار في التبعية لسلطة العسكريين الانقاذيين. فالواضح هو أن هؤلاء الشركاء من التيار التسووي المهيمن على ( ق ح ت) ، مازال مصرا على استمرار شراكة الدم، و البقاء تحت سقف الوثيقة الدستورية المعيبة التي احتوت الثورة و أسست لتصفيتها عبر الخرق المتكرر لها من قوى الشراكة معا، بالرغم من لفظ العسكريين لهذه الشراكة علنا بعد الانقلاب العسكري المزعوم الاخير، و تصريحاتهم المستفزة بالوصاية على الشعب، و رفضهم تسليم القوات النظامية للمدنيين، و محاولتهم إعادة هيكلة قوى الحرية و التغيير نفسها لتوسعة نفوذهم المباشر داخلها ، توطئة للسيطرة على المجلس التشريعي في حال تكوينه، و حل الحكومة لعمل حكومة أخرى مطلقة التبعية للعسكريين، حتى يتمكنوا من أحكام السيطرة على الجهاز التنفيذي و التشريعي مع سيطرتهم على السلطة القضائية، التي بدأوا استخدامها في تحييد لجنة إزالة التمكين بإلغاء قراراتها توطئة لحلها.
    و بكل أسف الشركاء المدنيين الذين اسلموا ثورة ديسمبر العظيمة للجنة الأمنية للإنقاذ عبر الاتفاق السياسي و كبلوها بالوثيقة الدستورية، سوف يسعون لتسليم حراك اليوم مجددا لهذه اللجنة الأمنية، في إطار المساومة لإحياء الشراكة، تحت دعاوى أن المجتمع الدولي مصر على استمرار الشراكة. لذلك على الثوار الذين تسيدوا شوارعهم ان يعلموا أن هذه المعركة مستمرة، و أن مواكب اليوم هي بداية لفعل ثوري متجدد يجب ألا يتوقف. فالواجب يحتم أن يسعوا لمزيد من التنظيم القاعدي ، و مزيد من التظاهر المستمر الشبيه بما تم في أيام الثورة نفسها، و أن ينوعوا نشاطهم بالوقفات و الاحتجاجات تحت لافتات العمل القاعدي المختلفة، و أن يساعدوا في بناء نقابات قائمة على الفئة دون انتظار لقانون النقابات، و أن يبدأوا بالاضرابات المتدحرجة تمهيدا للعصيان المدني القادم، و أن يجربوا ادوات عصيانهم عبر الاشكال المتعارف عليها قبل الوصول إليه. أي أن المطلوب تحويل زخم حراك اليوم لعمل منظم واسع و مستمر، لأن الصراع مع اللجنة الأمنية للإنقاذ لم و لن ينته هنا، فاللحظة الثورية الراهنة لن تكن حاسمة، هي محطة مهمة في اعلان خارطة الصراع السياسي الجديدة و تكريس الاصطفاف و احتدام المواجهة بين معسكر التحول الديمقراطي و بين معسكر الشمولية، و لكن التيار التسووي الشريك لمجرمي اللجنة الأمنية للإنقاذ، يمنع توظيف هذه اللحظة الثورية المهمة لحسم الصراع بفض الشراكة التي دون فضها لا يمكن حدوث انتقال أو تحول ديمقراطي مستدام.
    كذلك على الجماهير الا تستهين بتكتل الشموليين المعتصمين أمام القصر لضعف حجمه الجماهيري، لأنه يملك السلاح و التنظيم المستدام ذو الطابع العسكري، و يسيطر على اقتصاد البلاد، و له دعم إقليمي و دولي، مما يحتم اليقظة و الاستعداد الدائم في الصراع معه حتى تتم هزيمته الكاملة و هي قادمة لا محالة.
    و المجد للآلاف بل الملايين التي تهدر في الشوارع، و التي رسمت حدا فاصلا بين الشعب و أعدائه، و أبانت الطريق الذي لا رجعة عنه، و أكدت أن جذوة ثورتها متقدة ، و انها مستعدة تماما لمعركتها مع بقايا نظام الإنقاذ حتى إسقاط النظام كاملا و بناء دولتها المدنية.
    و ما النصر الا صبر ساعة في إطار تراكم عنيد يصنع التحول النوعي، و ها انتم يا ثوار بلادي تؤطرون اتجاه التراكم لصنع النصر الحاسم وفقا لرؤية واضحة و عزم لا يلين.
    فسيروا في طريقكم و احذروا عدوكم و احذروا التسويين، لتقطفوا ثمار نضالكم حرية و سلام و عدالة.
    و قوموا إلى ثورتكم يرحمكم الله

    عناوين الاخبار بسودانيزاونلاين SudaneseOnline اليوم الموافق 10/21/2021
  • العالم مليونية 21 أكتوبر.. الجيش السوداني ينتشر في الخرطوم ويغلق الطرق
  • التحالف الديمقراطي للمحامين دعوة للتوقيع على ميثاق للدفاع عن الفترة الانتقالية والتحول الديمقراطي
  • المحامون يعلنون فتح دورهم لكل الثوار في ذكرى اكتوبر
  • تظاهرة جماهيرية لندنية لدعم التحول الديمقراطي بالسودان
  • أسرة الدكتور كمال أبوسن تقيم له عزاءً في لندن



عناوين المواضيع المنبر العام بسودانيزاونلاين SudaneseOnline اليوم الموافق 10/21/2021
  • المرجفين لبدوا والشعب يؤدي التمام في كل السودان.
  • مواكب اليوم قد تتخطى عددية مواكب30/6/2019م
  • السودان: اسماء قادة مسيرة الخميس وخيام الاعتصام امام القصر..؟
  • انقل اليكم بيان مجلس شورى قبيلة الجعليين جماعة عمر الشؤم عن الاغلاق الشامل لولاية نهر النيل
  • أآآآآ وين يا ؟ ما بنديك فرقة... اولى المواكب انطلقت قبل ساعة الثورة
  • مسارات اردول نحو سيل الدماء في شوارع الخرطوم
  • 16 و 21 اهو صراع مركز/الهامش اللي بنسمع عنه على الواقع
  • هل إستقال المكون العسكري في مجلس السيادة ...؟
  • صدور أمر بالقبض على مبارك أردول
  • اللحم ما بزيل بلم.. والباسطة ما جلبت حشود.
  • ***** تغريدات و مقالات داعمة لمسيرات ٢١ اكتوبر ٢٠٢١ *****
  • مواكب 21 أكتوبر 21 رصد ومتابعة وتوثيق
  • لماذا تدعم أمريكا الانتقال الديمقراطي في السودان ولاتدعمه عند حلفائها من دول الجوار؟
  • الذكرى العاشرة لاغتيال القذافى
  • هل عبد الوهاب البرهان غواصة للكيزان ..عن انقلاب 1990
  • لجنة العلاقات الخارجية بالكونغرس تطالب قوات الأمن باحترام حق التظاهر السلمي لمظاهرات الغد
  • بوست محجوز الي ما بعد 21 اكتوبر
  • الجنرلات (البرهان/حميدتي): مصير نورييغا ام غردون؟
  • هل المافيا السودانية المتحكمة حاليا مرتبطة بالمافيا الإيطالية أم بالمافيا العالمية سؤال برئ جدا .!!

    عناوين المقالات بسودانيزاونلاينSudaneseOnline اليوم الموافق 10/21/2021
  • واحد وعشرين أُكتوبر .. لن يحكُمنا البُوت والجهل ..
  • برير إسماعيل يوسف:أزمة السيادي
  • مُبادرة أهل السودان.. بقيادة شيخنا تاج السر ود ابراهيم والإمام أحمد المهدي
  • أمل أحمد تبيدي:من سيغلق أبواب الفتن؟
  • تحولات في التعامل مع الأديان
  • هل توقف الشعب عند نفس المنحنى وهو لا يدري ؟؟ بقلم الكاتب / عمر عيسى محمد أحمد
  • مناوي رضى لنفسه ان يكون أُضحوكة بدلاً مِن حاكِم محتَرَمٍ لدارفور
  • جبريل لا يَرَي عيبا في استغلال اطفال الخلاوي, فكيف نأتمنه على ماليتنا!
  • التوم هجو الذي يشبه البشير سحْنَةً و صوتا, هلَّا غرَبَ عن وجهنا
  • علي البرهان التنحي عن العمل السياسي والتحصن داخل اسوار المؤسسة العسكرية بعد هيكلتها
  • صلاح أحمد إبراهيم غضبة الهبباي: من البقعة، من بري، ومن توتي، ومن نحو الحماداب لحلفاية
  • والله إنت البالغت يا محمد ادم فاشر
  • زلة لسان وجدي صالح التي إلتقطها مناوي بغباء
  • هام وعاجل .. إلى وزير الداخلية .. اين تقبع السيارات المصادرة ... ؟؟...
  • الناظر ترك .. ميناوي .. الهامش المظلوم فى الخر كوم
  • السودان ...... لوثة جنون واختفاء القانون
  • د.أنور شمبال:ثورة وعي
  • هيثم الفضل:التشويه والتشويش ..!
  • الشعب الفلسطيني مصمم على انتزاع حريته وتحرير أرضه المحتلة























  •                   


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات



    فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de