إطالة الفترة الإنتقالية،أحد أسباب الأزمة!

شهداء الثورة السودانية من ٢٥ اكتوبر ٢٠٢١ يوم انقلاب البرهان
دعوة للفنانين ، التشكليين و مبدعي الفوتوشوب لنشر جدارياتهم هنا
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 01-21-2022, 07:35 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-27-2021, 11:16 AM

أحمد حمزة أحمد
<aأحمد حمزة أحمد
تاريخ التسجيل: 04-16-2014
مجموع المشاركات: 35

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
إطالة الفترة الإنتقالية،أحد أسباب الأزمة!

    11:16 AM September, 27 2021

    سودانيز اون لاين
    أحمد حمزة أحمد-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر




    الازمة السياسبة والاقتصادية الراهنة، تعود لاسباب وعناصر متعددة، منها ما يتصل بالعصبية والحماس لمعالجة قضايا عصية،وغير متفق حولها داخل قوى التغيير، كل حماس في غير موضعه،حتما يؤدي الي عدم التبصر وعدم ادراك المآلات. في السياق تحضرنا اتفاقية جوبا للسلام، التي اظن ان الحماس والاندفاع لتوقيعها كيف ما اتفق بحثا وإقرارا للسلام، قد قاد الي الانفراد والمحاصصة مع مجموعة من الحركات المسلحة وكيانات اخرى لم تحظى برضى أطراف من اصحاب الشأن،وحالة البجا وتمردهم الراهن، هو صفحة من صفحات مآخذ اتفاقية جوبا.فضلا عن ما تضمنته تلك الاتفاقية من محاصصات غير واقعية ورصدها لاموال لغرض التنفيذ تعتبر في الراهن المالي للبلاد عبء تنوء به الموارد الشحيحة، على الرغم من مشروعية واحقية التعمير وتطوير الاقليم. السياسات المالية وتخفيض العملة الوطنية قفزت بالاسعار وكسرت ظهر المواطن واصبحت الاجور تساوي العدم! وبالطبع صاحب هذا تردي مريع في الخدمات يعايشه الناس يوميا بما يغني عن التفصيل فيه،كل هذا في سياق إرضاء صندوق النقد الدولي والتزاما ببرنامج الصندوق،دون اعتبار للقسوة التي سببها. وفي مثل هذه الحالات فلا تسأل عن الامن، فحوادث النهب فيها من المجاهرة ما يمد لسانه لاجهزة الامن!.
    اعتقد ان اكبر خطأ ارتكب وشاركت فيه كل القوى السياسية والمهنية، هو اطالة الفترة الانتقالية، اعتقادا ان هذا سوف يُمكِن من تصفية تغلغلات الانقاذيين، وهي فكرة نظريا صحيحة ومقنعة في حال كان هنالك تغييرا نحو الاستقرار المعيشي، او سياسات تفضي الي مؤشرات مثل الاستقرار الامني والخدمي والمعيشي اليومي. ولكن الواقع يناقض هذه الامنية. الامر الذي خلق ظروف استقطاب تنتقص وتضعف الاصطفاف الذي فجر وقاد الثورة.وفي سرد حدة الاستقطاب وتوسيع الإنقسام نطالع التوجه الماس بالهوية الاسلامية عند السعي لإقرار فصل الدين عن الدولة بما يبعد الاسلا م عن دائرة التأثير التشريعي والعمل العام،قاد هذا التوجه الحزب الشيوعي مع عبد العزيز الحلو والبرهان وحمدوك من جهة وحركة عبد العزيز الحلو من جهة أخرى.ولا يغيب،عند التعرض لعناصر توسيع الانقسام،اللهث نحو التطبيع مع العدو الصهيوني الذي يحتل الاقصى والاراضي العربية،وهو مسلك يناقض يقم الثورة السودانية التي هي نصرة للحق والعدل،والاحتلال الصهيوني مثل ابشع انتهاك في التاريخ المعاصر لقيم الحق والعدل وحقوق الشعوب في الحرية والكرامة.
    ومن العناصرالضاغطة نحو توسيع الإنقسام قانون لجنة تفكيك تمكين نظام الانقاذ واداء هذه اللجنة.هذه اللجنة خطيئتها الكبرى انها تعمل بعيدا عن رقابة السلطة القضائية، الامر الذي جعل من قراراتها موضع شك، وربما وصمت بعض قراراتها بالتعجل والظن... فإن كان هنالك مفسدين،وهو كذلك، فلماذ لا يقدموا للمحكمة لتحكم بمصادرة ما حازوه ظلما واستغلالا وفسادا، ولماذا لا تصدر ضدهم احكام عقابا لهم على جرمهم في حق البلاد ومال الناس وفق بينات الاثبات التي يقدمها الإدعاء العام؟... وقيمة مثل هذه المحاكمات انها تؤرخ وتفضح ملفات الفساد.. اداء لجنة التفكيك،اعتقد، انها واحدة من العثرات،وذلك لما تتمتع به من سلطات مطلقة.وكل سلطة لا تخضع لرقابة القضاء ورقابة الصحافة الحرة،فتأكد أنها سوف تكون عرضة للظنون- وليس كل الظن اثم!.،فالبشر عرضة للهوي والزلل والضعف!. كل هذه العناصر والساحة تموج بعناصر الصراع، لا نجد حديثا عن مفوضية الانتخابات وقانون الانتخابات، ولا حديثا عن تعداد سكاني بما يمهد لتوزيع الدوائر الانتخابية..... الازمة الحالية بين المكون العسكري والمكون المدني، سببها ضعف الخبرة والعجلة والانفعال الذي يعاني منه المكونين... ومهما حدث فإن ما اجبر الطرفين على قبول بعضهما، لا زال قائما، بل مع حدة الاستقطاب والاخفاقات المشار اليها، فإن شعرة معاوية ضرورية....اعود واقول يجب انهاء الفترة الانتقالية في موعدها، وهي قد طالت،واطالت معها عجز مثّل خصما من اهداف الثورة،واضعف وحدة الصفوف بسياسات ومواقف هي محل صراع،ومرحب الصراع،ولكن ليس داخل برنامج انتقالي توافقي لا يمتلك حمدوك أو البرهان سلطة مناقضته..وأخطر ما يلوح هو أن يتم تمديد الفترة الانتقالية، ونخشى ان تكون هذه رغبة بعض الاطراف مدنيين وعسكريين، في ظل عجز عن استكمال مؤسسات الحكم الانتقالي فالمجلس التشريعي اخفقت قوى الحرية والتغيير في تكوينه ليتم تغيب منبر من منابر الممارسة الديمقراطية،وهذه تضاف الى حالات العجز واسباب الإخفاق،خاصة أن هنالك نزعات قبلية وجهوية عبرت عن نفسها بالقتال والمواجهات العنيفة،وهذا يؤكد أن التوافق على برامج تجمع الناس هو أمر لازم وعاجل!!.


    عناوين مقالات بسودانيز اون لاين الان اليوم الموافق 26/9/2021
  • مصادرة ممتلكات واموال منظمة الفلسطينية حماس بالسودان هى خطوة ايجابية
  • أنتم قتَلة الثوار يا حميدتي. ولستم حماتهم، كما تزعمون!
  • د.أمل الكردفاني:عودة قوش..هل اقتربت؟

  • ماذا بعد تعمّد الفريق برهان صب الزيت على النار..؟!.
  • كلو تمام دوري وقمة للأقمار:عبد المنعم هلال
  • إنقلاب البرهان وحميدتي العد التنازلي لساعة الصفر
  • القضية الفلسطينية تفرض نفسها وتحتل مكانتها الدولية
  • شعبنا مُسّتعد للمُواجهة ..نضال عبدالوهاب
  • (لن نسكت.) .. (جاهزين للمواجهة) !!!
  • بعيداً عن التحييز ومعاداة الاخرين
  • ومضادات توثيقية للثورة السودانية(20-15)
  • اسباب انحسار ثروة النخيل في العراق
  • إنقلاب لحس الكوع:محمود جودات
  • سحب القوات المشتركة من حراسة الأصول والعقارات المستردة يؤكد هضربة اللجنة الأمنية!
  • استعار حملات الفلول بالوسائط...والهجوم على لجنة التمكين
  • الاتفاق مع القتلة ليس فقط معيب بل هو عيب..!
  • عاجل جد:عليكم بشركات الأمن العالمية الخاصة لحراسة الاصول والعقارات المستردة
  • المحاولة الانقلابية الأخيرة ما بين الانضباط العسكري والرومانسية
  • محمد الحسن محمد عثمان: الوطن فى خطر
  • جرسة حكومة الهوانات والساعات الأخيرة
  • النفخة الأولى لشرارة الإستقطابات الأهلية في شرق السودان
  • عاجل؛ الله فوق الجميع بقلم محمد حسن مصطفى
  • السودان وأزمة غسيل الأموال( حماس)! بقلم عثمان قسم السيد
  • رحلة مع كتاب ذكريات الدراسة و العمل بامريكا للبروف حسن النقر
  • برهان.. ما بنحب الطلس، ورينا شطارتك في إصلاح الجيش، و تحريره، و طرد الكيزان منه..
  • انجاز جبريل ابراهيم ومضة في دياجي قحت‎‎
  • ابتزاز الشعب لاجهاض الثورة...واغتيال حمدوك
  • العالم لا يستمع إلا للأقوياء!؟ بدر أبو نجم
  • أحياءٌ ميّتونْ، وأمْواتٌ يُرزقونْ بقلم د. فايز أبو شمالة
  • الضفةُ الفلسطينيةُ تتحدى يهودا والسامرة بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • صديد الانقلاب بقلم سعيد محمد عدنان
  • قبل الانقلاب القادم , من هو رئيس مجلس السيادة القادم ؟
  • وزير الثقافة والإعلام حمزة بلول يملك حقيقة الانقلاب الفاشل ولكنه لا يدرى!!!
  • هل مازال الحديث يطيب عندما نطلق عليها اسم الثـــورة والانتفاضة ؟؟ بقلم الكاتب / عمر عيسى محمد أحمد
  • هيثم الفضل:الديموقراطية أو الطوفان ..!
  • بقيت لكم الطلقة الأخيرة يا حكومة الفترة الإنتقالية ضد الكيزان
  • عبد الخالق محجوب (٢٣ سبتمبر ١٩٢٧): الماركسية والدين
  • تزايد ايقاع الفتنة الداخلية في السودان والحشد والتعبئة
  • إلى وزير الشئون الدينية والأوقاف فى كهفه!!!
  • شعب واحد ..جيش واحد :نورالدين مدني
  • اني لمن الشامتين.. :خليل محمد سليمان
  • السياسة الروسية في الشرق الأوسط ليست شطرنج ثلاثية الأبعاد ولكنها سياية فعالة
  • المجتمع الدولي وواجبه نحو انهاء الاحتلال الاسرائيلي بقلم:سري القدوة
  • ترك استخف قومه فاطاعوه

    عناوين مواضيع المنبر العام بسودانيز اون لاين الان اليوم الموافق 26/9/2021
  • جلال الدقير اقصاني من قوي الحرية و التغير:التوم هجو
  • ازدراء الأديان: هل هناك سقف لنقد الدين؟
  • كلام دالي دا خطير وبشرح ما خفي يا أخوانا
  • لجان مقاومة كرري تدين انحياز حركتي جبريل ابراهيم و مناوي لانقلاب البرهان حمتي المتوقع
  • البرهان وحمدوك يتفقان على حل الحكومة الحالية وتوسيع المشاركة
  • حمدوك يتدخل لرأب الصدع بين قيادات (السيادي) والفكي يعلن الاستعداد للمواجهة
  • التوم هجو ضد ثورة ديسمبر..ومن حواضن الانقلابيين الجدد
  • نقولها وبالصوت العالي كلنا علي استعداد لتقديم مليون شهيد
  • تحالف قوى إعلان الحرية والتغيير : نؤكد تمسكنا بالمرحلة الإنتقالية وبالشراكة لإستكمال مؤسسات الفت
  • كتبت النابهة درة قمبو قبل قليل ما يلي
  • نادي القضاة يعلن تعليق العمل في كافة المحاكم لثلاثة أيام
  • تجمع المهنيين يدعو إلى إنهاء الشراكة مع المجلس العسكري
  • المؤتمر السوداني: ما يحدث من العسكر انقلاب على الوثيقة الدستورية
  • الجيش يسحب عناصره من أصول استردتها لجنة التفكيك
  • سحب حراسة المدنيين بمجلس السيادة السوداني بتوجيه من العسكريين
  • تصريحات الدكتور إبراهيم الأمين القيادي بحزب الأمة فيها الزيت والخلاصة !
  • مباشر من داخل مقر لجنة إزالة التمكين.
  • لاجسو ترفع اضرابها المفتوح من الغد لحين انجلاء الاوضاع الحاليه
  • بيــــــــــــان تجمع المهنيين السودانيين
  • تسلم حمدوك ان الاوان لتطبيق الفصل السابع
  • بريطانيا فتحت تأشيرات للعمل في تحول غير متوقع
  • تجمع المهنيين يدعو لإلغاء الوثيقة الدستورية وإنهاء الشراكة مع العسكر
  • لا تمديد للفترة الإنتقالية وفض الشراكة مع العسكر!
  • أحمد الشريــف ـ أمادو وحديث في الصميــــم
  • الوسيط الافريقي محمد بن لباد في الخرطوم خلال ساعات
  • المحاولة الانقلابية الأخيرة ما بين الانضباط العسكري والرومانسية‎ ‎‏:‏
  • الخطة (ب) و المجزرة الجديدة
  • ثوار احرار سنكمل المشوار
  • ***** قالو نحن حمينا الثورة قالو ..... *****
  • هل يتكرر مسلسل أمان عندوم تيفري بنتي ومنقستو في السودان؟
  • الشرطة ولجان المقاومة تحرس الممتلكات المستردة من الكيزان بعد انسحاب الجيش والجنجويد من حراستها
  • الحزب الشيوعي السوداني: الانقلاب على الثورة بدأ في 11 أبريل 2019م
  • شركاء متشاكسون
  • نشتكي لمن غير الله .. كمال عباس أرتكب جرم في حقي وحق أبو الريش!
  • المكون العسكرى يعلق اجتماعاته مع المكون المدنى
  • تعليق كافة الإجتماعات مع المكون المدني..
  • التحية لسعادة الفريق:محمد حمدان دقلو...
  • في اللحظة دي وفد الحكومة المفاوض لى بن ترك بيضرب في سمك البحر الأحمر
  • من محاسن الCoincidence أن اعلم بفرمالة الفحل الواحدة اليـوم ..
  • أخطر المناطق الفيها نهب وكتل وكبسيبات بالعاصمة بالليل
  • محمد الفكي الشهير بمنقة..
  • عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم الاحد 26 سبتمبر 2021
  • “المليونيات عائدة”.. إعلان مليونية 30 سبتمبر: “هيكلة القوات النظامية وتدويل التحقيق في مجزرة فض ال
  • قراءة حول مشروع دولة البحر والنهر الانفصالي - د. فقيري حمد
  • هل يفتح إردوغان النار على إدارة بايدن مستقويا بروسيا بوتين؟؟ فيديو RT
  • المحس (ماس - ماسيري) والمسيرية والماساي : هل هم أقارب؟
  • المكان وتعزيز الانتماء عبر الأغنية السودانية (7)
  • عسكر السودان وسُعار السلطة ! ..بقلم: فضيلي جماع
  • ما هو مصير قوات الدعم السريع اذا مات او اغتيل حميدتي؟
  • تصريحات نارية لحميدتي في شرق النيل
  • استراحة محارب.. أضحك مع تريفــو نــوح (فيـــديــو بالإنجليزى)
  • ماذا يريد ترك أن يفعل بالشرق /جبريل محمد الحسن
  • الي كل من يعاني من الكرش
  • "حميدتي"حمدان في الميزان ماهي مؤهلاته و رصيده وماذا يريد هذا الدون كيشوت؟

    عناوين الاخبار بسودانيز اون لاين الان اليوم الموافق 26/9/2021

  • خلاص القضارف تفتح بلاغا في الفلول الذين أغلقوا الطريق
  • نزار نور ... جوهرة في عالم الصحافة العربية ٢-٢























  •                   


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات



    فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de