عالمات آثار سودانيات في مقتبل العمر يكتشفن التاريخ ويلوحن بإنتهاء العصر الغربي

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 02-09-2023, 02:53 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-05-2023, 04:30 AM

اخبار سودانيزاونلاين
<aاخبار سودانيزاونلاين
تاريخ التسجيل: 10-25-2013
مجموع المشاركات: 4464

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
مكتبة سودانيزاونلاين
عالمات آثار سودانيات في مقتبل العمر يكتشفن التاريخ ويلوحن بإنتهاء العصر الغربي

    04:30 AM January, 04 2023

    سودانيز اون لاين
    اخبار سودانيزاونلاين-اريزونا-امريكا
    مكتبتى
    رابط مختصر




    صحيفة الغارديان
    ترجمة/ الدرديري هاشم الشيخ_ واشنطن.
    تقديم / محمد كامل عبدالرحمن - الخرطوم
    في قارة لطالما اجتذبت الرحلات الاستكشافية الغربية ، تستكشف الآن موجة من الشباب في المواقع الأثرية.
    مقدمة : من المهم القول ان بلادنا هى مهد الحضارة الإنسانية ولا غرو ان تكشف الدراسات فى جامعة اوكسفورد مؤخرا ان السودان هو الموئل الاول للبشر على كوكب الأرض فذلك يدعم أصل الحقيقة التى طالما حاول إخفاؤها الكثير من العلماء إذا استثنينا عالم الآثار السويسرى البروفيسر فى جامعة جنيف شارل بونى ، هذا الرجل يستحق التكريم من السودان لأنه كشف بعد اربعين عاما قضاها فى شمال السودان زيف التاريخ فيما يتعلق بأصل ومنشأ الحضارة الفرعونية وأعاد تصحيح المعلومات حول حضارة السودان ، واليوم هاهى صحيفة الاندبندت البريطانية تدعم الإتجاهات الوطنية فى السودان لحراسة التاريخ بأيدى الشابات السودانيات الدارسات والعاملات بجد فى مجال الآثار ومدلولاتها ، الزميل الدرديرى هاشم الشيخ السودانى الاصيل لمح مقال الاندبندت لحظة نشره فى الساعات الاولى من الصباح وهو يعكف من مهجره وعزلته المجيدة فى الولايات المتحدة الاميركية فى إصطياد كل ما تقع عليه عيناه مما يخص الوطن العزيز فالتحية له وهاكم ترجمة المقال .
    بدأت القصة في وقت متأخر من صباحات العاصمة الخرطوم. داخل مبنى منخفض مليء بالغبار في وسط العاصمة السودانية ، توجد صناديق من القطع الأثرية ، ونسخة طبق الأصل بطول 7 أقدام لتمثال حجري عمره 2000 عام لإله نوبي. المكان في الخارج صاخبا جدا، وأشعة الشمس التي كادت أن تتسبب لنا في العمي في بلد يضم كلا فرعي النيل.
    نزلنا في إحدي السلالم لنجد صابرين جمال ، ونادية موسى ، وإثار بلة ، وصابرين الصادق ، وهن جميعهن يدرسن علم الآثار في جامعة الخرطوم. لا يوجد من اؤلئك الفتيات من تجاوز عمرها 24 عامًا ومع ذلك يعتبرن أنفسهن روادًا ، ويفتتحن آفاقًا جديدة في قارة اجتذبت منذ فترة طويلة البعثات الاستكشافية الغربية والمتخصصين والمغامرين ،ومع ذلك لم تجد هذه الحضارة السودانية إهتمامًا في الخارج.
    من المهم جدًا أن يهتم الأفارقة أنفسهم بعلم الآثار الأفريقي ... لأنه عندئذ سيكون لدينا ثقافاتنا الأثرية الخاصة. هناك الكثير مما نفهمه لأننا نحن الذين ننتمي لهذه الحضارة.هكذا قالت صابرين الصادق والتي أردفت قائلة: أن فكرة هؤلاء الذين يأتون من الغرب ويدعون انهم يعرفون أفضل منا قد تغييرت للأبد.
    صابرين جمال التي تبلغ من العمر 22 عاما ،وتنحدر أصولها من ولاية جنوب كردفان النائية التي مزقتها الحرب ، قالت إن الصور النمطية التي تروّج لها الأفلام والأدب في الغرب عفا عليها الزمن قبل أن تؤكد بقولها أن"هناك فكرة عما يبدو عليه عالم الآثار ... لكن لا ينبغي أن يكون لديه صورة أو لون أو سمات أو جنس معين".
    لعقود من الزمان ، كانت الصورة الشعبية لعلماء الآثار في إفريقيا تتعارض مع واقع متزايد من التنوع. هكذا قالت الدكتورة/ غالية جارالنبي ، القائم بأعمال مدير متحف السودان القومي ،والتي أكدت أيضا إنه عندما كانت في الجامعة قبل 30 عامًا ، كانت هناك ثلاث نساء فقط يدرسن علم الآثار ، والآن هناك 20 منهن.وأردفت الدكتورة غالية جار النبي قائلة: أن هذا تغيير كبير جدا ومهما للغاية وهناك المزيد والمزيد من الشابات في السودان المهتمات بمعرفة تاريخهن ويستحقن معرفة ذلك ... قبل أن تردف بالقول أنه قبل اثني عشر عامًا كان لدينا بعثات أجنبية فقط تعمل هنا ، لكن هذا آخذ في التغير. والآن لدينا العديد من البعثات السودانية التي تقوم بالتنقيب في مواقعنا.
    وقد قال عالم الاثار أليكس فاينز ، والذي يعمل الآن مديرا لبرنامج إفريقيا في تشاتام هاوس بلندن ، قبل أن يكون عالم آثار في زيمبابوي وشرق إفريقيا منذ أكثر من 30 عامًا.
    قال أن علماء الآثار الغربيون من ذوي البشرة البيضاء قد سيطروا على علم الآثار وتم تغييره بالكامل. لكن الان باتت تلك الإستكشافات مدعومة بشكل متزايد بأبحاث السكان الأصليين.
    من ناحية أخري يجادل المدافعون عن ضرورة مشاركة أكبر لعلماء الآثار الأفارقة في القارة مستدلين بأن هذا من شأنه أن يساعد النظام الذي أصبح "منفصلاً عن الواقع".
    " علم اثارنا يمكن وينبغي أن يتحدث عن تكلفة المعيشة ، وأزمة المناخ ، والهجرة ، وانعكاس هويتنا وكل هذه الأشياء وأكثر ... هكذا قالت الدكتورة سادا مير ، عالمة الآثار السويدية الصومالية التي تعمل حاليًا أستاذة مشاركة في دراسات التراث في يونيفرسيتي كوليدج لندن: "كما واصلت القول , نحن بحاجة إلى بناء شيء جديد ، شيء عادل ، وأكثر ثراءً وملاءمة".
    الجدير بالذكر أن عالمة الاثار الصومالية ماير ساعدت مؤخرًا في إطلاق مشروع مدته سنتان في شمال كينيا شارك فيه 35 شخصًا من المجتمعات المحلية في دراسة الفن الصخري. وقالت ماير "هؤلاء هم الأشخاص الذين لم يفكروا أبدًا في علم الآثار.. في حين أنه لديهم الكثير من المعرفة التي لا نمتلكها وهذا يوضح فقط ما يمكن أن يكون عليه حال الناس عندما لا يتم رعايتهم أو دعمهم ، ولكن بمجرد إعطائهم المعدات والمعرفة قالت إنها تصبح طريقة للربط بين العلم والواقع.
    تعود العلاقة بين الاستغلال الإمبريالي للقارة الأفريقية والبحث الأثري في وقت مبكر إلى عام 1798 عندما غزا نابليون مصر برفقة فرق من المتخصصين الفرنسيين الذين عكفوا على فهم ماضي البلاد ولكنهم نهبوا أيضًا كميات هائلة من القطع الأثرية. وكان السودان حينها مستعمرة بريطانية لما يقرب من 60 عامًا ، ثم تدار من قبل سلسلة من المستبدين في كثير من الأحيان مدينين بالفضل لقوى خارجية.
    قلة هم الذين اهتموا بعلم الآثار. في مثل هذه الظروف ، كان الدعم الغربي مهمًا في الحفاظ على النشاط الضئيل المستمر.
    قالت الدكتورة إجلال المالك ، مديرة قسم حفظ الاثار في الهيئة الوطنية للآثار والمتاحف في السودان ، إنها ممتنة لعلماء الآثار الأجانب الذين "لم يتوقفوا عن القدوم حتى في أحلك الأوقات. كما عبرت قائلة, كانت هذه مساعدة كبيرة جدًا لنا. لقد ساعدوا السودان حقًا في الحفاظ على عملنا واستدامته ، وساعدوا في بناء القدرات لعلماء الآثار الشباب. كنا بحاجة إلى محترفين. الآن لدينا الكثير ".
    سافر عدد قليل من علماء الآثار السودانيين مؤخرًا إلى أوروبا للعمل في مواقع هناك ، وعكس مسار تدفق عمره قرن في الاتجاه الآخر. هكذا قالت مالك: كما قالت بأنها تتطلع إلى اليوم الذي يسافر فيه علماء الآثار الأفارقة بانتظام إلى أوروبا أو الولايات المتحدة للقيام بعلم الآثار هناك".
    وتناشد صابرين الصادق البالغة من العمر، 24 عامًا ، والتي لم تغادر السودان أبدًا. قائلة "نريد اكتشاف المزيد والسفر. أريد أن أعرف المزيد عن تاريخي وكل تاريخ. لماذا لا نذهب نحن لبلاد الغرب وندرس تاريخهم كما يفعلون معنا؟ "نريد اكتشاف المزيد والسفر".
    لكن الموجة الجديدة من علماء الآثار الشباب في السودان وأماكن أخرى في القارة تواجه العديد من العقبات. بالنسبة للنساء على وجه الخصوص ، فإن اختيارهن للمهنة يجلب مقاومة من الأقارب والمدارس.
    وأردفت صابرين قائلة لمدة ثلاث سنوات عارضت عائلتي. كانت هناك كل هذه الأسئلة: ماذا سأفعل بهذا المؤهل؟ لماذا أكون عالمة آثار إذا كنت امرأة؟ كيف سأسافر بمفردي؟ ولكني كنت مصرة علي تخصصي.





    عناوين الاخبار بسودانيزاونلاينSudaneseOnline اليوم الموافق December, 24 2022
  • الفكي: إختلافنا مع مناوي سياسيا لايعني نكران دوره صورة صحيفة اليوم التالي صحيفة اليوم التالي
  • بيان من حركة/ جيش تحرير السودان حول أحداث مناطق شرق بليل بولاية جنوب دارفور
  • بيان مهم من اللجنة المكلفة بمتابعة مطالب العالمين بوزارة الصناعة
  • بنود موازنة 2023- التعتيم في الراهن الاقتصادي
  • لجان المقاومة : الاتفاق الاطاري فتح الباب لعودة الفلول وعمل على شق الشارع واتفاق حمدوك افضل
  • هجمات مسلحة على عددٍ من قرى ولاية جنوب دارفور غرّبي السودان
  • دعت لفتح ملف صندوق إعمار الشرق .. “الجبهة الشعبية” تتوعد رئيس “مؤتمر البجا” بالعزل السياسي


عناوين المواضيع المنبر العام بسودانيزاونلاين SudaneseOnline اليوم الموافق December, 24 2022
  • كل التهاني والامنيات السعيدة لكل الاهل والاحباب فيبارك أعيادنا -عيد ميلاد مجيد
  • تأجيل مليونية 25 ديسمبر إلى اليوم التالي
  • الرشيد أحمد عيسى نقيباً للدراميين
  • فيديو شكلة قوية بين مضيفة وراكب في طائرة هندية بين اسطمبول ودلهى
  • قباني و ابوالريش..جوز مايخسر
  • /اعتِرافاتٌ في غايَةِ الخُطورَةِ/
  • تأجيل مليونية 25 ديسمبر .. " انحنا زمان شِن قُنّا " ..
  • 200 مليون أمريكي تحت تأثير العاصفة الشتوية الثلجية
  • Chaos on Capitol Hill: What Happened؟
  • ثوار الواقع الجديد: أو "شبكات الأمل و الغضب"‏
  • حوار الحلو مع جريدة الجريدة
  • من اجل حفنه دولارات الغربه والتعب
  • رصد مقرات تعذيب الثوار بواسطة المباحث الفيدرالية
  • التحالف بين حميدتى والمراغنة بإشراف المخابرات المصرية
  • عناوين للصحف الصادره اليوم السبت 24 ديسمبر 2022م
  • اخى الغالى هل سمعت عن الرفقه الدافئه؟
  • فتاوى دينية للمنافق الهارب عبدالحى يوسف تشعل السودان
  • افتتاحية لجريدة امارتية :- البشير ..الكذب سيد الأدلة!
  • المقرئ الراقص في مصر يعتذر: حركة لا إرادية وأرجو الغفران

    عناوين المقالات بسودانيزاونلاينSudaneseOnline اليوم الموافق December, 24 2022
  • لا تسدوا على الناس طاقة الترويح الحلال عن النفس كتبه نورالدين مدني
  • الإتفاق الإطاري من الضامن لتنفيذه؟ كتبه زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • وجدي صالح .. وقع فى الفخ ... كتبه طه احمد ابوالقاسم
  • إيران .. مرور مائة يوم على الإنتفاضة ضد الدكتاتور! نظرة على الشوط المقطوع وآفاق انتفاضة الشعب الإي
  • جرائم الاحتلال والانتهاكات الخطيرة للقانون الدولي كتبه سري القدوة
  • سبعون عاما.. استعراض لبؤس حكم الجلابة كتبه د.أمل الكردفاني
  • مع الفرعون الإله حميتي حكايات خيالية لا تصدق ؟ 1/3 كتبه ثروت قاسم
  • الأنظمة العربية المعتدلة في مواجهة الحكومة الإسرائيلية المتطرفة كتبه د. مصطفى يوسف اللداوي
  • انقلاب الجبهة الاسلامية... على من تقع المسؤولية؟ كتبه اسماعيل عبد الله
  • ( لا بحق وحقيقة ) الحكاية برمتها فوق طاقـــة البشــــر !!! بقلم / عمر عيسى محمد أحمد
  • حان الوقت لتخرج الاقاليم عن سلطة دولة الجنجويد، و لوردات الحرب.. كتبه خليل محمد سليمان
  • مواهب قبرت كتبه عبد المنعم هلال
  • هبشوا وطار !! كتبه ياسر الفادني
  • ( أحمــد ) (صلى الله عليه وسلم ) يمثل القدوة الحسنة للعالمين !! بقلم الكاتب / عمر عيسى محمد أحمد























  •                   


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات



    فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de