♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ الحَداثَةِ £

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 10-23-2020, 06:07 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
08-09-2020, 10:43 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ▪ثم يضبف بلسان حال (الفي قلبو حُرقًص) : "من هنا يبدأ التصنيف النهائي فكل سفيرٍ عريقٍ
    أو إعلامي بارزٍ يعاقرها بإدمان هو مشروع لكادر عميلٍ أو وزير خارجيةٍ جاسوسٍ أو مستشارٍ
    تحت الطلب . و في إطار هذا التصنيف يتسامرون و يتآمرون حيث لا فرق بين عربي مسلم و
    أعجميٍّ مسيحي أو يهودي او صهيوني او ماسوني او شعوبي او علماني او زنديق أو لا ديني.

    ●》وطبعاً قائمة العطايا تطول بحيث إذا تُعَد لا تكاد تُحصى ، و هي تتراوح من حسابٍ سِرِّيٍّ ،
    و عشيقة لجلب الأخبار و المعلومات و لإباحة الشهوات، و إغراءاتٍ بوظيفةٍ مرموقةٍ في إحدى
    المنظمات العابرة للقارات ، و قبول أبناءٍ في أرقى الجامعات. إنه استثمار الملكات والموهب في
    زمان الاستعمار بالوكالة و تعيين الجواسيس من أبناء جلدتنا في أعلى المناصب دون أن يحتاج
    السادة لحروب جديدة أو تكاليف أو دماء . إنها ( إمبراطورية الويسكي والتنانير القصيرة ) التي
    تدير العالم العربي و الاسلامي و الأفريقي سياسياً و اقتصادياً و عسكرياً. فهل أدركتم الآن سادتي
    لماذا يُخزن عواصم وأثرياء العرب أموالهم في بنوك الصهاينة بلا رقيب تمهيداً لذبحنا بأموال
    الربا؟ و هل أدركتم لماذا يُهرَب نفطنا إلى بواخرهم بلا جهاز للترقيم والحساب ؟ و هل
    أدركتنا لماذا تُستباح العواصم بطائرات العدو، وتحطم طائراتنا عند الفجر؟

    ▪》يقول: فهل أدركتم لماذا أُستبيحت بغداد و دمشق ومقديشو وطرابلس والقدس
    مجاناً لصالح السرقات البليونية وإعادة وحشية الحروب الصلبية؟ وهل أدركتم لماذا
    هزمتنا الطائرات المسيرة بلا طيار و التي لا يتعدى ثمن الواحدة ألفي دولار؛ ولم تمنعنا
    من الهزيمة البلايين التي أنفقناها على الأسلحة الخواء والقباب الحديدية؟ و هل أدركتم
    لماذا أسقطنا عن دساتيرنا دين الأغلبية و لسانها المبين؟ وهل أدركتم لماذا استبدلنا
    زعامة المصطفى المعصومة بزعامة ماركس و فرويد وعفلق وجورج واشنطن؟.

    ▪ و تتسلل الرسالة المريرة الأخيرة إلى ترامب وبوتين ونيتنياهو عبر واتساب
    أبو العيناء الجديد ( عفواً يا كبراء الروم لقد وجدنا بديلاً للحم الخنزير في
    لحوم الأبقار و الإبل و الأغنام و الطير ؛ بيد أننا لم نجد بديلاً للخنازير

                  

08-10-2020, 12:37 PM

ابوحراز
<aابوحراز
تاريخ التسجيل: 06-27-2002
مجموع المشاركات: 5417

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    كنت اول من يسجل اسمي في دفتر العيادة
    خاصة حينما تكون الحصة لغة عربية
    لان استاذها لو سالك ولم تجاوب
    فإنه سرعان ما يطالك عنف لفظي
    ياحيوان
    يابجم
    يادلوكة !!!
    ثم يتبع ذلك بكف يجعلك تشوف كل شيء اخدر !!!

    والمشكلة في عهدنا أن المساعد الطبي كان جزءا من العملية التربوية
    فعلى الرغم من أننا حينما نذهب له
    وتكون ماسك بطنك
    لكنه لايسالك عن مرضك
    بل يقول لك الحصة عندكم شنو ؟؟؟
    يعني نحن كنا بين فكي تمساح
    تمساح في الحصة
    واخر في العيادة
    هذا المعلم رغم ما زرعه فينا من قيم تربوية جميلة وأصيلة
    ولكن كانت لدينا فوبيا منه
    بل من الفصحى كلها
    وزاد الطين بلة بأن جلدنا جلد غرائب الابل في حاجة كدة اسمها الضمائر
    ناس هي وهو وهن وهؤلاء
    وهي تتشابه كالارانب
    ولم نستطع أن نميز بينها
    ومن الطرائف أن هناك قصيدة للدكتور عبد الله الطيب اسمها
    شوينا السنبل النضري على الجمري على الجمري
    وهي قصيدة معقدة الكلمات وعندها اكتئاب
    وتم جلدنا فيها كثيرا
    لدرجة أننا كنا نقول له أن الشاعر لم يشوي السنبل
    انما شوى جلودنا
    مع العلم اننا كنا نضع الاطلس في مكان الجلد !!!!

    وأكثر ما اتعبني في الثانوي معلقة لشاعر اسمه لبيد العامري
    قصيدة كلماتها صعبة
    وتشبه اسبيرات الركشة والعجلات
    المشكلة القصيدة كلها تتحدث عن ناقة
    وحينما يشرع الاستاذ في وصف عيونها على لسان الشاعر
    كأنه يتحدث عن عيون هيفاء وهبي
    وباسكال مشعلاني
    وكيم كاردشيان !!!
    ياخي نحن سنة كاملة نحاول حفظ هذه المعلقة
    ومن صعوبة حفظها احيانا تسبب لك هبوطا في الدورة الدموية
    وبعد كل هذا التعب جاء في الامتحان بيتين فقط
    يتحدثن عن (شطور) الناقة
    ولو توقعنا ذلك لما بارحنا هذا المكان من القصيدة (اقصد من الناقة)


    هجمة مرتدة
    انا ماعارف مداخلتي دي تتناسب مع موضوعك
    ام انني شايت ضفاري؟؟
    اتمنى ان لا اكون قد خرجت عن (النص)
    فقط أحببت أن اشخبط على بوستك الجميل
    والذي يصلح لأن يكون بحثا لاطروحة دكتوراة
    تقبل تحياتي واهلي بودربيعة الانثى
                  

08-10-2020, 01:30 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: ابوحراز)

    Quote: تقبل تحياتي واهلي بودربيعة الانثى

    أولن قبال ما أرد ليك التحية بمثلها أو أحسنَ منهاخليني أقبقبك قبقيبت
    نشال في ملجة المدينة عرب. واقول ليك تعال هنا الجابك هنا شنو؟!
    قصدي بكبري بيكة - مهلة - طحلة ود الطريفي و بمزلقان الرقلة لامن
    نزلت ود ربيعة. ايخي أنا بقراً في مداخلتك الشحمانة دي من قولت تيت لامن
    قلتَ (أهلي) و مأمن تب إنك من أبحراز تجي ياخي تكسر لي الدوش في يدي
    وتقوللي ود ربيعة. سمح خلاس سميناها رضينا و باللله تسلم على نفرين صحباني
    اروح ما تروح. واحد أستاذ عربي هو المرحوم جمال كركساوي .و التاني
    حي كالمنبت لا أرضاً كطع ولا ظهراً أراح برضو أستاذ أنجليزي ، لكن
    دخيل ، ما من ود ربيعة ، عيبي من عطيشة هو عبد الباقي على اللمام.

    شايف كيف ياخي ينعل أبو الجهوية ظاطو ياخ. تعرف مرة أختنا
    الكنداكة الراكزة الغايبة عن عيني لكنها في قلبي هي بت عمسيب
    كانت أكتر زولة داعماني وبرتاح ليها جد لمجرد جرس الاسم.و
    الأروح فعلن جنود مجندة . ما تقارب منا يأتلاف و ما تنافؤ يختلف..

    نجي لقي لحكاية مدرسكم الديك / تا/ تور اللغة العرلبية
    نحن في حنتوب كان برضو بدرسنا واحد قرضمة كدي من أب قمري
    اسمو بلة عبد الفراج الله يرحمو بالذات لامن يقول ليك أجري لي الاستعاراة
    المكنية التالية. أحسن منها يجرمك سباق ضاحية لحد دروة الكديت و ضرب النار.
    وكمان واحد تاني من هببنا اللي ورا العزازي ديك ىكمان دا كان ماسك لينا في حاجة
    اسمها التصغير . مرة جا مالي لينا السبورةأسامي مصغرة الل داير أصلها الكامل. من
    ضمنا ( قُفَيلٌ ) الفصل كلو قعد يتلفتوكتزهج مننا جا لي جاري / موسى ملكالدار من
    العريجاء الله يرحمه و يحسن إليه : قرصو قالليو أمانتن في زمتك ماك عارفا زولي
    قالليو : قُفُل يا فندي قُفُل عمك لامن طار لفوق و أداها تبة وقال أها شوفو الغنامة
    ما ئهرو.. فتحين باله قت لي كنتو بتحتو الاطلسعلا والله ترا لقيتو ليهو شغلتن
    سمحة، نحنا كنا بنخت رشوة الدلو، نخلي عم كالصول يجلد لامن يفتر
    و نحنا بجاي تلقانا عاملين بتألم ، و لكن نتكشم متل نار القصب.
                  

08-10-2020, 10:25 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ الحَداثةِ (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ● آسفين للغاية .و الحقيقة أننا لم نشأ التخريم بعيداً عن أغراض
    هذا المبحث ، و المعني أساساً بعيون الشعر و الشعراء ؛ لولا استفزتنا
    نرجسية ذاك الزاحف الصفيق، مدَّعي العفة و هو أخيب من هبَّ و دبَّ
    و ركب الأمواج. و لكن قبال ما نقبل عليه لنلقمه حجر مسنٍّ، لعله يُسكت
    عواءه مرةً و إلى الأبد ، دعونا نعود أدراجنا إلى جادة ما بدأناه بخواطر
    تنعش الخاطر حول واحدةٍ من بدائع ما خطه نزار قباني بيمنه .

    ▪》لعل من أروع ما صاغه نزار قباني من معانٍ، فنظه شعراً في
    شأن السياسة هي قصيدته المطولة اللاذعة "مواطنون دونما وطنٍ"
    و التي تخاطب بحرقةٍ و مرارةٍ زائدةٍ و بشفافيةٍ متناهيةٍ عقول شعوبنا
    الغائبة مباشرة و تستفز مشاعرنا المكبوتة داخل كل ذي كبدٍ رطب، فهو
    في هذه المنمنمة يهتف كنائبٍ برلمانيٍّ متطوِّعٍ و كناطقٍ شعبيٍّ، لارسميٍّ
    باسمه و إصالةً عن نفسه و نيابةً عن كل كائن حيٍّ و كل نورسٍ سمندلي
    الإهاب ، يطير مرتحلاً بلا جناحين و يعاني وعثاء السفر و وطأة الاغتراب
    داخل أسوار وطنه و خلف قضبان الزنازن ، و تبقى الجرأة من أهم ما
    يميز سطور نزار النازفة التي وضع بها مبضعه تماماً على كثير من
    مواطن الأذى بعد أن عجز دهاقنة السياسة عن مجرد لمسها.

    《جلودنا مختومة بختم كربلاء..》

    ♧ القصيدة ألقاها نزار قباني في مهرجان المربد عام 1985
    و قد حُجِبت من النشر و تم التعتيم عليها بشتى وسائل الكبت
    و القمع البطش في حينه، قبل أن يُحظر كاتبها لاحقاً من تسور
    حدائق بابل المعلقة في بلاد الرافدين من أية بوابات عشتارها
    الثمانية. بل كادت تودي بزهرة عمره ؛ لولا جاء رهطٌ من أقصى
    المدينه يسعون و يحذرونه من أن عسس القوم يأمترون به
    ليستبيحوا دمه؛ فخرج خائفاً يترقب ، حتى نفد بجلده.



    مواطنون دونما وطن

    مطاردون كالعصافير على خرائط الزمن

    مسافرون دون أوراق ..وموتى دونما كفن

    نحن بغايا العصر

    كل حاكم يبيعنا ويقبض الثمن

    نحن جوارى القصر

    يرسلوننا من حجرة لحجرة

    من قبضة لقبضة

    من مالك لمالك

    ومن وثن إلى وثن

    نركض كالكلاب كل ليلة

    من عدن لطنجة

    ومن طنجة الى عدن

    نبحث عن قبيلة تقبلنا

    نبحث عن ستارة تسترنا

    وعن سكن…….

    وحولنا أولادنا

    احدودبت ظهورهم وشاخوا

    وهم يفتشون في المعاجم القديمة

    عن جنة نظيرة

    عن كذبة كبيرة … كبيرة

    تدعى الوطن

    ************

    مواطنون نحن فى مدائن البكاء

    قهوتنا مصنوعة من دم كربلاء

    حنطتنا معجونة بلحم كربلاء

    طعامنا ..شرابنا

    عاداتنا ..راياتنا

    زهورنا ..قبورنا

    جلودنا مختومة بختم كربلاء

    لا أحد يعرفنا فى هذه الصحراء

    لا نخلة.. ولا ناقة

    لا وتد ..ولا حجر

    لا هند ..لا عفراء

    أوراقنا مريبة

    أفكارنا غريبة

    أسماؤنا لا تشبه الأسماء

    فلا الذين يشربون النفط يعرفوننا

    ولا الذين يشربون الدمع والشقاء

    ***
    معتقلون داخل النص الذى يكتبه حكامنا
    معتقلون داخل الدين كما فسره إمامنا
    معتقلون داخل الحزن ..وأحلى ما بنا أحزاننا
    مراقبون نحن فى المقهى ..وفى البيت
    و فى أرحام أمهاتنا !!
    حيث تلفتنا وجدنا المخبر السرى فى انتظارنا
    يشرب من قهوتنا
    ينام فى فراشنا
    يعبث فى بريدنا
    ينكش فى أوراقنا
    يدخل فى أنوفنا
    يخرج من سعالنا
    لساننا ..مقطوع
    ورأسنا ..مقطوع
    وخبزنا مبلل بالخوف والدموع
    إذا تظلمنا إلى حامى الحمى
    قيل لنا : ممنـــوع
    وإذا تضرعنا إلى رب السما
    قيل لنا : ممنوع
    و إن هتفنا .. يا رسول الله كن فى عوننا
    يعطوننا تأشيرة من غير ما رجوع
    و إن طلبنا قلماً لنكتب القصيدة الأخيرة
    أو نكتب الوصية الأخيرة
    قبيل أن نموت شنقاً
    غيروا الموضوع
    ************ ********* *********

    يا وطنى المصلوب فوق حائط الكراهية
    يا كرة النار التى تسير نحو الهاوية
    لا أحد من مضر .. أو من بنى ثقيف
    أعطى لهذا الوطن الغارق بالنزيف
    زجاجة من دمه
    أو بوله الشريف
    لا أحد على امتداد هذه العباءة المرقعة
    **********
    ●أهداك يوماً معطفاً أو قبعة
    يا وطنى المكسور مثل عشبة الخريف
    مقتلعون نحن كالأشجار من مكاننا
    مهجرون من أمانينا وذكرياتنا
    عيوننا تخاف من أصواتنا
    حكامنا آلهة يجرى الدم الأزرق فى عروقهم
    ونحن نسل الجارية
    لا سادة الحجاز يعرفوننا .. ولا رعاع البادية
    ولا أبو الطيب يستضيفنا .. ولا أبو العتاهية
    إذا مضى طاغية
    سلمنا لطاغية

    ************ ********* ****
    ▪》مهاجرون نحن من مرافئ التعب
    لا أحد يريدنا
    من بحر بيروت إلى بحر العرب
    لا الفاطميون … ولا القرامطة
    و لا المماليك … ولا البرامكة
    و لا الشياطين … ولا الملائكة
    لا أحد يريدنا
    لا أحد يقرؤنا
    فى مدن الملح التى تذبح فى العام ملايين الكتب
    لا أحد يقرؤنا
    فى مدن صارت بها مباحث الدولة عرّاب الأدب
    ************ ********
    ▪》مسافرون نحن فى سفينة الأحزان
    قائدنا مرتزق
    وشيخنا قرصان
    مكومون داخل الأقفاص كالجر--ذان
    لا مرفأ يقبلنا
    لا حانة تقبلنا
    كل الجوازات التى نحملها
    أصدرها الشيطان
    كل الكتابات التى نكتبها
    لا تعجب السلطان
    ************ *****
    ▪》مسافرون خارج الزمان والمكان
    مسافرون ضيعوا نقودهم .. وضيعوا متاعهم !!
    ضيعوا أبناءهم .. وضيعوا أسماءهم .. وضيعوا إنتماءهم
    وضيعوا الإحساس بالأمان
    فلا بنو هاشم يعرفوننا ..
    ولا بنو قحطان
    ولا بنو ربيعة .. و لا بنو شيبان
    ولا بنو ‘ لينين ‘ يعرفوننا ..
    ولا بنو ‘ ريغان ‘
    ،،،
    ▪》يا وطني .. كل العصافير لها منازل
    إلا العصافير التى تحترف الحرية
    فهى تموت خارج الأوطان
    لمْ يبقَ فيهِم لا أبو بكرٍ .. ولا عثمان
    جميعُهُم هياكـلٌ عظمية في متحفِ الزمان
    تساقطَ الفرسانُ عن سروجِهم
    واعتُـقِل المؤذنونَ في بيوتهم
    واُلْـغِيَ الأذان
    جميعُـهُم .. تضخَّـمت أثـدائُهم
    وأصبحوا نسوان
    جميعُهم قد ذبحوا خيولهم
    وارتهنوا سيوفهم
    وقدّموا نساءَهم هدية لقائد الرومان
    ما كان يدعى ببلاد الشام يوما
    صار في الجغرافيا…
    يدعى (يهودستان)
    اللهْ … يا زمان

    ▪》لم يبقَ في دفاترِ التاريخ
    لا سيفٌ ولا حِصان
    جميعُهم قد تركوا نِعالهم
    وهرّبوا أموالهم
    وخلَّـفوا وراءهم أطفالهم
    وانسحبوا إلى مقاهي الموت والنسيان
    جميعهم تخـنَّـثوا
    تكحَّـلوا…
    تعطَّروا…
    تمايلوا أغصان خيْزران
    حتى تظنَّ خالداً … سوزان
    ومريماً .. مروان
    اللهْ الله… يا زمان…

    ●》جميعُهم قد دخلوا جُحورَهم
    واستمتعوا بالمسكِ , والنساءِ , والرَّيْحان
    جميعُهم : مُدَجَّـنٌ , مُروَّضٌ , منافِـقٌ , مزْدَوجٌ .. جـبان
    هلْ ممكنٌ أن يَعْـقِـدَ الإنسانُ صُلحاً دائماً مع الهوان؟
    اللهْ … يا زمان ..

    ▪》هل تعرفونَ من أنا ؟!
    مُواطنٌ يسكُنُ في دولة ( قـَـمْـعِـسْـتان(
    و هذهِ الدولة ليست نُكتة مصرية
    أو صورة منقولة عن كُـتُبِ البَديعِ والبيان
    فأرضُ (قـَمعـِستان) جاءَ ذكرُها
    في مُعجمِ البُلدان …
    و إنَّ منْ أهمِّ صادراتِها
    حَقائِباً جِلدية
    مصْنوعة من جسدِ الإنسان
    فالله اللهْ … يا زمان …

    ▪》هل تطلبونَ نُـبْذةً صغيرةً عن أرضِ (قـَمعـِستان(
    تِلكَ التي تمتدُّ من شمالِ أفريقيا
    إلى بلادِ نـَـفْـطِـستان
    تِلكِ التي تمتدُّ من شواطئِ القَهرِ إلى شواطئِ القـتْلِ
    إلى شواطئِ السَّحْلِ , إلى شواطئِ الأحزان ..
    وسـيـفُها يمتـدُّ بينَ مَدْخلِ الشِّـريانِ والشريان
    مُلوكُها يُقـرْفِصونَ فوقَ رَقـَبَة الشُّعوبِ بالوِراثة
    ويَكْرهونَ الورقَ الأبيضَ , والمِـدادَ , والأقْـلامَ بالوراثة
    وأول البُـنودِ في دُسْـتورها:
    يَقـضي بِأنْ تُـلْغَى غريزَةُ الكلامِ في الإنسان
    الله اللهْ … يا زمان …

    هل تعرفونَ من أنا ؟!
    مُواطنٌ يسكُنُ في دولةِ (قـَمْعـِسْـتان(
    مُواطنٌ …
    يَحْـلُمُ في يومٍ من الأيامِ أنْ يُصبِحَ في مرتبة الحيوان
    مُواطنٌ يخافُ أنْ يَجْلسَ في المقهى ..
    لكي لا تـَطلـَعُ الدولة من غياهبِ الفنجان
    مُواطنٌ أنا .. يَخافُ أنْ يقرَبَ زوجته
    قُبيلَ أن تُراقبَ المباحثُ المكان
    مٌواطنٌ أنا .. من شعبِ قـَمْعـِسْـتان
    أخافُ ان أدخلَ أيَّ مَسجـدٍ
    كي لا يُقـالَ أنّي رَجُـلٌ يُمارسُ الإيمان
    كي لا يقولَ المُخبرُ السِّرِيُّ :
    أنّي كنتُ أتْـلو سورةَ الرحمن
    مسافرون نحن في سفينة الأحزاب
    قائدنا مرتزقٌ
    وشيخنا قرصان
    مكومون داخل الأقفاص كال############ان
    لا مرفأ يقبلنا
    لا حانة تقبلنا
    لا امرأة تقبلنا
    كل الجوازات التي نحملها
    أصدرها الشيطان
    كل الكتابات التي نكتبها
    لا تعجب السلطان
    ******** *******
    ▪》يا وطنـي ..كــل العصافيـر لها منـازل
    إلا العصافيـر التي تحتـرف الحريّـة
    فهي تمــوت خـارج الأوطــان

                  

08-13-2020, 11:56 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    مذبحة الفضيلة و الخذلان في مصيدة الكيزان

    * و أما رأينا الشخصي حول أمثال هذا الجاغوم بن بلاع آل زاحف
    الكوزنيي فليس بحاجةٍ إلى حججٍ و لاشفاعةٍ بالأدلة القاطعة والبراهين
    الساطعة.و قدما فتشتَ لي مثل ينطبق على بجاحة و قلة أدب هذا العجل
    المدوعل وطول لسانه ، فلم أُوَفق إلى سوى قول تلك الفاتية التي انبرت
    لجارتها بالحيطة بالردحي والشتيمة؛ و لما همتْبها لتتعيرها بجرح مِعَوْرِن
    لا يندمل في جسم أمها يقال له (الكرو) و لكنها تبهتلوجود كروٍمثله في أمه
    ا شخصياً فصاحت بها ( يا يمة دسي كروك دا خليني اللننبز ليك بت أم
    كرو). انفضا ليك بطن و ظهر و قريبٌ كذلك قولهم ( من كان بيته
    مشيداً من الزجاج فلا يحدفنَّ جيرانه بالحجارة).
                  

08-13-2020, 12:01 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    مذبحة الفضيلة و الخذلان في مصيدة الكيزان (Re: دفع الله ود الأصيل)

    * لم تهدأ عاصفة فضيحة الكوز المنسوب الي السفارة السودانية بنيويورك ، الدُّقَار
    محمد عبد الله .و الخبر السوء تداولته الصحف الكبيرة الأمريكية و وكالآت الأنبآء
    العالمية ناهيك عن منصات التناصُل اللا-اجتماعي اللي أصلن دايرالا جنازة عشان
    تشبع فيها لطم. مما رمى عِمتنا و سبب الحرج لكل سوداني سوي ولسمعة السودانيين
    في المعمورةوبخاصة الدبلوماسيين خلانا في بلدنا هنا نمشي مدنقرين ما عارف الناس
    الفي بلادما فاضية تفرز زول من زول كول المدردم عندها ليمون فما الهناك كيف كان
    يمشويتلبدو مع الحيط ما عارف ، و لا يمسحو وشوشم بي مرقة ساي ما عراف ) .

    # ولمن يحاجج بأن هذا التصرف فردي نقول له أن النار من مستصغر الشرر،
    وعامة الناس تدمغ الكل بجريرة الأثيم ، و قلة من هم يعدلون ، وبخاصة أن كانت هناك
    سابقة لهذا الفعل القبيح من سوداني في الماضي ، والسودانيون يتحدثون عن حادثة شنيعة
    لامن مُشينة لواحد ( عجلاتي ) سوداني في مدينة فلادلفيا الأمريكية ينتمي إلى قبيلة بني غَيْنُ
    كوز اسمه التيجاني مختار المشرف عندما كان يعمل في أواخر التسعينيات في دار مخصصة
    لذوي الأحتياجات الخاصة بمدينة فلادلفيا، وكان يعمل بدوام ليلي ،فاغتصب رجلا"في الأربعين
    من عمره مريضا" نفسيا" ، وحوكم بالسجن أربع سنوات وأفرج عنه بالضمان علي أن يحضر
    لأيفآء العقوبة ، وكان لديه الجنسية الأمريكية ، ولكنه هرب الي السودان بجوازه السوداني
    بمساعدة سفارة السودان بواشنطن ، وجآء الخبر موثقا" بأعلان الشرطة في بنسلفانيا
    للقبض عليه ، وفي مقال ، ومن مهازل حكومة المؤتمر الوطني أنها أنشأت
    أدارة جديدة بوزارة صحة الخرطوم بأسم شئون المواطن
    وأسندت أدارتها الي التيجاني مختار المشرف !
                  

08-13-2020, 12:05 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    مذبحة الفضيلة و الخذلان في مصيدة الكيزان
    ( يا له من مشروع دمارٍ شاملٌٍ و ممنهجٍ )
    لا يمكن لأحد أن يقدر حجم الدمار الذي أحدثته هذه الحركة البايخة في البلاد، و
    بخاصة فتق النسيج الاجتماعي للعباد، مهما بولغ في السرد والشرح.فقد تحالف بنو
    كوزٍ مع جعفر نميري في أواخر سنوات حكمه، و دقَّسوه لتبني قوانين سبتمبر عام 1983،
    والتي نُفِّذت بسياسة متعجلة، أدت عملياُ بنهاية المطاف إلى قصم ظهرخارطة البلاد إلى
    نصفين.وعندما أطيح بنميري في ثورة شعبية بعد ذلك بسنتين ،انحسر نفوذ الوسواسين
    الخناسين، ليعودوا من جديد على ظهر الدبابة عبر انقلاب عسكر و حرامية (الأنقاض).

    # وخلال عقد التسعينات استقبل الترابي والبشير وقيادات الحركة الإسلامية
    زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في الخرطوم بعد طرده من السعودية، كما
    شرعوا أبواب البلاد لكافة المنتمين إلى حركات الإسلام السياسي في المنطقة
    والعالم من جماعات وشخصيات، بعضهم مصنف على قوائم الإرهاب العالمية.

    # ثم قادوا الحرب في الجنوب تحت راية جهاد(الفطائس) ضد المسيحيين والأرواحيين
    والتي أودت بحياة مئات الآلاف من السودانيين. كما قادوا حملة التطهير العرقي وحملة
    إبادة جاعية يدارفور والتي تسببت بخراب واسع ومآسٍ لا حصر لها لأهلنا هناك.
                  

08-13-2020, 12:14 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ♧و خلال سنوات حكمهم التي امتدت لثلاثة عقودٍ حسومٍ لم يطبقوا حكماً شرعياً واحداً
    مما ظل منها حبراً على ورقٍ ، اللهم عدا ما كان فيه دوافعُ لتمكين محاسيبهم و مواليهم
    اضطهاد معارضين و قد ولدتهم أمهاتهم أحراراً ودمروا مؤسسات المجتمع المدني ومارسوا
    الفساد وتفننوا في ابتزاز المواطنين في لقمة عيشهم، بأشكالٍ شتى من ضرائب ورسوم، ك
    ما شهد السودان خلالتلك السنوات العجاف موجة هجرة غير مسبوقة نحو الخارج.

    # وأدت سياساتهم على مستوى الأقاليم والمناطق السودانية المختلفة إلى إذكاء نيران
    الصراعات المسلحة، خاصةً في ال هوامش النائية عن المركز والتي عانت طوال
    سنوات عديدة من والإقصاء. ولا تزال بعض تلك الصراعات قائمة حتى اليوم.

    # ما ذكرناه و نظل نذكره هنا هو غيض من فيض الجرائم التي ارتكبها "الكيزان"
    بحق السودان وأهله، وقد آن الأوان لتفكيك النظام الشمولي الذي أسسه هؤلاء بصورة
    كاملة والتخلص من إرثه الثقيل نهائيا.

    # بالتأكيد سوف يتعين على السودانيين أن يصلحوا ما أفسده الكيزان، لكن ذلك سوف
    يستغرق وقتا ليس قصيرا، وأية حكومة مدنية وديمقراطية سوف تستلم الحكم ستحتار
    من أين تبدأ، فهي ترث بلدا جرى إفقاره وكحته و تجريفه من موارده بشرية كانت أم
    طبيعية بصورةٍ منتَظَمة. بيد أن المهمة الأساسية هي ضمان عدم عودة أذيالهم من
    الجيش مجدداً إلى السلطة، فليس هناك ما يمنعهم من انقلابهم . وتاريخ السودان ا
    لحديث حافل بمكر و دهاء العسكر وأطماع الحرامية ومصاصي الدماء.
    .
                  

08-13-2020, 12:16 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    مذبحة الفضيلة و الخذلان في مصيدة الكيزان (Re: دفع الله ود الأصيل)


    رغم صراخ الجماهير الذى ارتفع عدة مرات لكن القاعدة العريضة
    للحالة الإسلاموية داخلياً و خارجيَّاً كانت في حالة تثاقُلٍ حد النعاس و التثاؤبٍ
    من حيث التفاعلُ مع الجماهير.و رغم عدم وقوع غالبية الحالة الإسلاموية في
    مفاسد كيزان المؤتمر الوطني إلا أن عجزهمعن الوقوف ضد الفساد كقوة ردعٍ
    حاسمة يجعل لغالبيتهم نصيبمن اللوم والنقد وإن كان لا يخفى وجود طائفةٍ هزيلةس
    من الإسلاميين عارضت البشير وتعرضت للاضطهاد والاعتقال و لكنها لا تمثل كل
    الحالة الإسلامية وقد استفحل الضنك حتى خرجت الجماهير تطالب بسقوط اللمخلوع
    والكيزان وتطورت المطالبات في الغلو حتى وصلت إلى المطالبة بإقصاء كل الإسلاميين
    وارتفع صوت الشيوعين ليطالب إلى إقصاء الإسلام والبعض في الحالة الإسلامية السودانية
    و العربية يترحم على البشير و خرج يتكلم عن صلاح البشير و أنه كان يصوم الاثنين
    والخميس و يتغاضى هذا الشيخ ويسكت عما إذا صح ادعاؤه، فالصيام لنفسه ولكنه
    راعٍ مسؤولية متعدية عن رعية أمة بأسرها و شعبٍ جائع ومسؤول عن فساد
    استشرى سنوات قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كُلُّكُمْ رَاعٍ وَكُلُّكُمْ
    مَسْؤول عَنْ رَعِيَّتِهِ الإِمَامُ رَاعٍ وَمَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ.
                  

08-13-2020, 12:25 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    Quote:
    ▪لو بقي قبانى عائشاً ليومنا هذا
    لما وجد مربداً ، و لو صعد منصةَ
    ليُلقي على مسامعنا شعراً ؛ لانتحب
    و بكى ثم بكى ثم بكى ثم نزل.
    مودتي/ عبد العظيم أبو دبارة

    ●》 لله درك شسخ عبدو يا ذواقة يا شفيف
    و قد أتيت متأخراً بعد قربنا نشطب، و ليس آخراً لتتحفنا
    بهذا التعليق الديباجة الأنيق ي شيخ عبدو، لقد أبكيت ،إذ
    ناجيت
    حيا. و لكن لا دموع و لامآقيَ و لا حياةَ و حياءَ لمن تناجي.
    ●》قصيبدة تخاطب الخاطر و الحاضر المعايش بكل حذافيره.
    غصنا فى ما بين دهاليزها رغم المرارة والمذلة التى تحتوينا كلنا
    فعلاً إن من البيان لسحراً؛ و كما قال العلامة/ عبدالله الطيب:
    الشعر من نفس الرحمن مقتبس والشاعر الفذ بين الناس رحمن.
    ●》 هو شأن و دبدن العباقرة أخي أبو همام . دوما يستبقون وقوع
    الحدث؛ و إلى الرؤيا يعبرون كعبور مئة بل ألف مرة النهر قبل بلوغه.

    ●》 نزار شاعر دونجواني الهوى؛ معتد بذاته للنخاع؛ و جريء بلا حدود. و
    بجعبتي مبحث مطول يجمعه بشاعرنا و صديقه اللدود/فيتوري في ثنائية إبداعية
    أشبه بصراع ديكي رهان حول أنثى شاعرة (بنفسها) هي/ غادة السمان. و كما قيل:
    إذا اختلف لصان بان السارق و أما إذا تنازع شاعران ، فيكون ميلاد قصيدةٍ!!
                  

08-13-2020, 12:31 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)



    《 وَ إِنَّ هَٰذِهِۦٓ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَٰحِدَةً وَأَنَا۠ رَبُّكُمْ فَٱتَّقُونِ》
    ♧ تدهشني من لافتات أحمد مكر قبابه المتحركة£●》
    ●》فعندما شنت فرنســا حـرباً ضروساً بلا هوادة على
    حجــاب المسلمات، دون كوفية اليهود و صليب النصارى ،
    في بلاد الغال حيث شعاع النور و الحــرية والمساواة و المؤاخاة
    المزيفة. فلقد ضــاقوا ذرعـاً بمشهد أمرأة عليها الحشمة و الوقار ،
    إذ تسير و تقرع بكعبيها في خطى ثابتةٍ مطمئنة و راضية مرضية
    {في قبة متحركة} عبر أروقة قصر الشانزليزيه و ردهات متحف
    اللوفر و طوابق برج إيفل و باحة الكونكورد. فقرروا قطع الطريق
    على بدر التمام .فانبرى إليهم الفارس أحمد مطر عىى صهوة جوادٍ
    عربيٍّ أصيل و يشهر يراعه بقصيدة عصماء، إذ يقول فيها:
    (نعلاك أطهر من فرنسا كلها))))***

    +++(((((قمر توشح .. بالسحاب)))))+++
    غبش توغل, حالما, بفجاج غاب .

    فجر تحمم بالندى

    و أطل من خلف الهضاب .

    الورد في أكمامه.

    ألق اللآلئ في الصد ف .

    سُرج ترفرف في السدف .

    ضحكات أشرعة يؤرجحها العباب .

    و مرافئ بيضاء

    تنبض بالنقاء العذب من خلل الضباب .

    من أي سحر جئت أيتها الجميله ؟

    من أي بارقة نبيله

    هطلت رؤاك على الخميلة

    فانتشى عطر الخميله ؟

    من أي أفق

    ذلك البرد المتوج باللهيب

    و هذه الشمس الظليله ؟

    من أي نبع غافل الشفتين

    تندلع الورود ؟

    من الفضيله .

    هي ممكنات مستحيله

    قمر على وجه المياه

    يلمه العشب الضئيل

    وليس تدركه القباب .

    قمر على وجه المياه

    سكونه في الإضطراب

    وبعده في الإقتراب .

    غيب يمد حضوره وسط الغياب .

    وطن يلم شتاته في الإغتراب .

    روح مجنحة بأعماق التراب

    وهي الحضارة كلها

    تنسل من رحم الخراب

    و تقوم سافرة

    لتختزل الدنا في كلمتين :

    ( أنـا الحـجـــاب )

    ********(((((((((())))))))))********

    الحسن أسفر بالحجاب

    فمالها حجب النفور

    نزلت على وجه السفور؟

    واها ...

    أرائحة الزهور

    تضير عاصمة العطور ؟

    أتعف عن رشف الندى شفة البكور ؟

    أيضيق دوح بالطيور ؟

    يا للغرابة

    لا غرابه .

    أنا بسمة ضاقت بفرحتها الكآبه .

    أنا نغمة جرحت خدود الصمت

    وازدردت رتابة .

    أنا وقدة محت الجليد

    وعبأت بالرعب أفئدة الذئاب .

    أنا عفة و طهارة

    بين الكلاب .

    ***

    الشمس حائرة

    يدور شراعها وسط الظلام

    بغير مرسى

    الليل جن بأفقها

    والصبح أمسى

    والوردة الفيحاء تصفعها الرياح

    و يحتويها السيل دوسا.

    والحانة السكرى تصارع يقظتي

    و تصب لي ألما و يأسا.

    سأغادر المبغى الكبير و لست آسى ..!!

    أنا لست غانية و كأسا

    نعلاك أوسع من فرنسا.

    نعلاك أطهر من فرنسا كلها

    جسدا ونفسا.

    نعلاك أجمل من مبادئ ثورة

    ذكرت لتنسى.

    مدي جذورك في جذورك

    واتركي أن تتركيها

    قـِري بمملكة الوقار

    وسفهي الملك السفيها.

    هي حرة ما دام صوتك ملء فيها.

    وجميلة ما دمت فيها.

    هي مالها من مالها شيء

    سوى ( سيدا ) بنيها !

    هي كلها ميراثك المسروق :

    إسْـفـَلتُ الدروب ,

    حجارة الشرفات ,

    أوعية المعاصر .

    النفط ,

    زيت العطر ,

    مسحوق الغسيل ,

    صفائح العربات ,

    أصباغ الأظافر .

    خشب الأسرة ,

    زئبق المرآة ,

    أقمشة الستائر .

    غاز المدافئ ,

    معدن الشفرات ,

    أضواء المتاجر .

    وسواه من خير يسيل بغير آخر

    هي كلها أملاك جدك

    [ نعــم أمــلاك جـدك ]

    في مراكش

    أو دمشق

    أو الجزائر

    هي كلها ميراثك المغصوب

    فاغتصبي كنوز الإغتصاب .

    زاد الحساب على الحساب

    وآن تسديد الحساب .

    فإذا ارتضت ..أهلا .

    و إن لم ترض

    فلترحل فرنسا عن فرنسا نفسها

    إن كان يزعجها الحجاب
                  

08-17-2020, 07:33 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ●》 و هذه سندةٌ لننجع البصر كىتين مع شاعرنا الفحل الراحل المقيم/
    مصطفى سند الزول الأصيل و حلبينا الحِمش ،النو حفيان فوق النار بمش.
    و لنتعرض فيها لواحد من أطرف مواقفه قبل أن تفرقنا مرافئ الغرىات أيدي سبأ.
    فالشاهد أنه ذات مأمورية ركب مشترك كسلا و قد جهزته ست بيته أو ربما أمه بكل
    جهازه من زوادة الطريق له و لكل من قد يصادفه مما لذ له و طاب من و لَحْمِ طَيْرٍ مِّمَّا
    يَشْتَهُونَ وَ فَاكِهَةٍ مِّمَّا يَتَخَيَّرُونَ و كذا من الفطاير المشلتت منها و المحمر و المشمرو ما
    إلى هنالك. . ثم استقل لنفسه (قمرة)خاصة على درجةأولى.. ثم لم تمض سوى ثوان على
    صافرة الإيذان بالرحيل حتى فوجئ صاحبنا بىهطٍ من أربعة عتاولة عابسي الوجوه وهم
    يقتحمون عليه عزلته و يسطون على مضجعه مع قرين شعره، بل و يستبيحون زوادته فلم
    يبقوا له منها ووام يذروا سوى الفتات ، ظانينأن ملكيتها تعود لنزيل من أبناء البرجوازية
    الصغيرة و المصارين البيض المتخمين ، و لعله تركها فائضةً عن حاجته و نزل،و أما العم/
    سند فلا شيئ يدل على أن له حظاً من كل ذلك. و هكذا ظلوا يعاملونه كمتطفلٍ دخيل علبهظ
    و ذو ظلٍ تقيلٍ ، و غير مرغوبٍ في انحشاره و سطهم .فلم يسمحوا له حتى بمجالستهم
    أو مشاركتهم لعب ورق التسلية. بينما ظل هو يبادلهم غلظة بلين طانبٍ و ظلماً بحلمٍ ،
    طوال رحلة الثلاثة أيام إلى بورتسودان ، هناك تبين لهم من بعض متعلقاته أنه كان
    صاحب تلك (البقجة) و ذاك الجمل الذي استأثروا بكل ما حمل و تغولوا على مضجعة
    من القمرة و لسان حاله يقول بكل حسرة لأولئك القراصنة الدخلاء ،الوقحاء و غير
    الفضلاء و الذين لهمقو مِنُّو زوادة طريقه و أكلوا حقوا ساي (سمبهار):
    "يا ضيفنا لو جتئنا لوجدتنا نحن الضيوفَ و أنت ربُّ المنزلٍ"
                  

08-17-2020, 07:37 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    البحر القديم

    بيني وبينك تستطيل حوائط

    ليل وينهض ألف باب

    بيني وبينك تستبين كهولتي

    وتذوب أقنعة الشباب

    ماذا يقول الناس إذ يتمايل النخل العجوز سفاهة

    ويعود للأرض الخراب

    شبق الجروف البكر للأمطار

    حين تصلّ في القيعان رقرقة السراب

    عبرت ملامحك النضيرة خاطري

    فهتفت ليتك لا تزال

    للريح خمرك للمساء وللظلال

    والبرق لي والرعد والسحب الخطاطيف الطوال

    تروى هجير النار تحت أضالعي الحرّى

    وتلحف في السؤال

    كيف ارتحالك في العشيِّ

    بلا حقائب أو لحاف

    ترتاد أقبية المكاتب والرفوف السود

    والصحف العجاف

    زمنا يمصّّ الضوء من عينيك

    يصلب وجهك المنسيّ في الدرج العتيق

    أثرا كومض شرارة تعبى على خشب الحريق

    كيف ارتحالك أيها المصلوب مثل شواهد الموتى

    بزاوية الطريق

    سكن السحاب ومرّ طيفك من جديد

    نثرته كفّ البرق حين تلاحق الإيماض

    وانعتقت شرارات الرعود

    أرخى وأزهر ثم طار زنابق كالفجر لامعة الخدود

    حلق المرايا رنّ كالناقوس

    وانفرطت ملايين العقود

    فإذا هممتُ توارت الألوان

    وانتصبت شبابيك الجليد

    أنا في الرياح مسافر يلقى على الأبواب

    جارحة الردود

    بيني وبينك تستبين مخالبي

    وتسيل من شدقي الدماء

    وحش أنا غول خرافيُّ العواء

    تحوى توابيتي دقيق الموت

    تزحف من سراديبي ثعابين الشتاء

    سبري عجين السدر سن الحوت

    هيكل مومياء

    بيني وبينك ما يراه الناس

    سروة شاطىء ناء وزهرة كستناء

    تتلاصقان على الرمال فتذهل الدنيا وترتعش الحقول

    كيف التجاؤك للتماثيل التي أسنت على برك الوحول

    منك الشباب عصارة النبت الجديد

    ومهرجانات الفصول

    ونراك تحفل بالعواجيز العتاق صفائح الأيّام مقبرة الأفول

    بيني وبينك سكّة السفر الطويل

    من الربيع الي الخريف

    تعلو قصور الوهم أنت

    ومرقدي في الليل أتربة الرصيف

    هم ألبسوك دثار خزّ ناعم الأسلاك

    منغوم الحفيف

    ودعوك تاج العزّ فخر العزّ مجد العزّ

    شمس العزّ عزّ العزّ

    صبّوا في دماك

    عصارة الكذب المخيف

    وأنا الذي حرق الحشاشة في هواك

    ممزّق الأضلاع مطلول النـزيف

    بيني وبينك قصّة الشعراء صدر غمامة

    يلهو على الأفق الشفيف

    هذا أنا

    بحر بغير سواحل بحر هلامي عنيف

    لا بدء لي لا قاع لي لا عمر لي

    لكنني في الجوف ينبض قلبي

    النـزق

    اللهيف
                  

08-17-2020, 07:44 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    Quote:
    كتب ياسر عمر الامين:
    حظى مع الشعر تذوق واستطعام لجرسه ورقته ومعانيه شأنى شأنى الكثيرين...
    هنالك قصائد بعينها تسمعها كثيرا وترددها كثيرا وتترك فيك أثرا ممتدا لا ينقطع..
    قد تكون القصيدة لامست وترا معينا أو صادفت فى نفسك هوى خاصا جعلتك فى
    شد متواصل معها...هذه قصتى مع قصيدة "البحر القديم" للشاعر الكبير الراحل
    مصطفى سند.هذه القصيدة أحفظها عن ظهر قلب وأرددها فى نجواى وفى علانيتى
    كثيرا منذ أكثر من ربع قرن حينما سمعتها أول مرة..و لكنى أعترف لكم أن بها
    كثيراًمن الرمزية لم أستطع حتى هذه اللحظة الغوص فى ثناياها أو الالمام
    الكاملبمكنوناتها.والآن اسمحو لى رواد الثقافى أن أضعها بين يديكم فى
    محاولة لدراسة نقدية تحليلية لهذه القصية العظيمة.ولكم محبتى جميعا...



    ♧ قبل الخوض بعيداً في بحره القديم و نفائس االدر في أحشائه قابعةٌ ،
    دعني أولاً أخي ياسر أبدأ بسيرة ذاتية خاطفةعن هذا العملاق الذي رحل
    كحرازة حاربها المطر حتى ماتت واقفة و هي تطرح الثمار لكل عابث يلقي
    عليها الحجارة، كرجل مواقف نادرة عرفته رئيساً لجريدة (الخليج اليوم) بالدوحة
    ومعه ثلة من الأولين: هاشم كرار ، صديق الزين ، حسن أبو عرفات. و بُعَيْدَ سطو
    صدّام حسين على الكويت لضمها باسم المحافظة 19 ، ثم بسبب موقف السودان ضمن
    مجموعة ال(4m) المساندة له، مما جلب ذلكلنا كثيراً من المتاعب كجالية.. كانت فتنة من
    مستصغر الشرر و لكن أناساً من شمال الوادي جعلوا ينفخون فيها بشدة لتوشك تأكل الأخضر
    و اليابس. و كان سند أول كبش لفدائها.. إذ طُلبَ منه موافاة مجلس الإدارة بقائمة بجميع الصحفيين
    و المراسلين السودانيين تحت أمرته، بغية( تفنيشهم) عن بكرة أبيهم. و قد قام فعلاً بإعداد القائمة
    و سجل فيها اسماً واحداً فقط هو المدعو/ مصطفى محمد سند) ثم رفعها في مظروفٍ خُتمَ بشمع
    أحمر مع حليفة "طلاق بالتلاتة": تاني كراعو ما تعتب مبني الجريدة التي صارت لاحقاً "جريدة
    الشرق " الحاليةثم جاءوا من بعده برئيس تحرير مصري يدعى / حامد عز الدين لوحظ
    فيما بعد كثرة تردده على مطار الدوحة كلما نزلت به رحلةلمصر للطيران
    يصعدها و بيده ظرف ليغادرها و بيده آخر. ليتبين من هويته
    أنه كان رتبة في مخابرات الخزي و العار المصري
    ☆ ود الحيشان التلاتة
                  

08-17-2020, 08:09 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ● وأما عن سيرته و مسيرة ككائن يقرض الشغر ، فمصطفى سند..
    رحلةٌ شاقةٌ على متن طوق نجاة ظل على صهوة الموجفي خضم
    "بحر قديم"ليست له شطآن سوى أفاق ذاكرة الرؤى عصية على الصدأ.
    كان له سلسبيلاً من لم ينضب معين تدفقه بمجرد توقف نبضات قلبه..
    و لن ينتهي به المطاف أو تعترضه ضفاف.

    ● هنالك من أتهمه باللصوصية و التناصِّ من شعر بدر شاكر السياب ؛
    و منهم من أفترى عليه بافتعاله قطيعةً بينه و بين(أبناء الغابة ) في
    حين تخندقه صفاً واحداً مع (أبناء الصحراء). و لكنه كان في نظري
    خامةً بشريةً نسيج وحدها، و ذا قافيةٍ شعريةٍ مخبوزةٍ بلون الطيف
    من عبقرية حبك النثر شعراً مطرزاً على مقاس على طبائع الأشياء ،
    حين يصوغه بأناقته البسيطة فيفقسه في حضن شفافيةٍ مسكونةٍ
    بهموم أمةٍ ودودٍ ولودٍ؛ أو لربما هو شيءٌ خلاف كل ذلك، مما لا يمكن
    صبه في قالَبٍّ أدبيٍّ واحدٍ حينما تنفرج أبعاد زوايا القراءات.
                  

08-17-2020, 08:25 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ●》و لكن مكلة الإلهام وحدها التي تؤكد دوماً أن بنات الفكر التي تمتد عبر حياة الناس بعد موت صاحبها ،
    إنما تمنحه عمراً سرمدياً وجرساً كامناً في ذاكرة الأحياء،تتجدد في صمت من فوق جدر النسيان الغابر،
    و قدرة مستدامة على رسم الصباحات الباقية في تفاصيل زمنٍ عابر.عن كل ذلك تفيأ شاعرنا ظل الدنيا
    لسنوات يغازل الشمس لينسج منها خيوطاً شعرية تلامس شغاف القلوب فملأنا انتماء و انتشاء ؛ و حفر
    اسمه براقاً على صفحات الغيوم الماطرة، أدباً رصيناً لا يشق له غبار في مضماره. وعلى مدرجة من
    الصبر و الإيمان و الدعاء، فارق دنيانا إلى الرفيقالأعلى، ليفتقده كل من قاسمه المشي حاسراً رأسه
    حافي القدمين على رمضاء بلادٍ مرقدها على ظهر صفيح ساخن و يظل ترابها من زعفران..
    الا رحم الله مصطفى سند و طَيَّب ثراه .. و أسكنه في مستقر رحماته.
    .............................................
    ●》كل هذا ، و نحن لم نلج بعدُ في ما خُفيَ عليك أخي ياسر،
    كما هو علينا، و هو أعظم ، من مجرد (غمسة) في "البحر القديم"،
    قد تكون أصعب من أن يلج جملٌ في سم الخياط. فعملاق سمهري
    بكك ءاك القوام و قد أفنى عنفوان شبابه يقرض الشعر و لم يسجل
    نص شفاهةً أو شيءٌ من أعماله بصوته على طريقة (الملتي ميديا) ،
    سوى نذرٍ يسيرٍ جداً منها و هو يلفظ آخر أنفاس شيخوخته عقب
    عودته من الخليج عظماً بلا لحم.. و هذا ، للأسف هو شأن المبدعين
    في بلدنا اتحبوب ، كما لا يُكرم نبيٌّ قط؟ُ في قومه من بني اسرائيل:
    فأشد ما يُعانون من الصدود ؛ و أقسى ما يُرجمون بحجارة الجحود..
    و في بلادي تسطع نجوم الكثير من الرويبضات .. ممن يُفتُون عن
    جهل في شأن العامة و هم يحسبون أنهم يحسنون صنعاً.. و هؤلاء
    ليسوا بأشبه بشيءٍّ أكثر من عصٍّي عوجاء توضع بين دواليب عربة
    الإبداع "أنا فى الرياح مسافرٌ يلقى على الأبواب جارحة الردود"
    تحية خالصة الغالي ياسر و كندوماً بعافيةٍ و لي عودةٌ أكيدةً
    للنبش في خبايا نص (البحر القديم) لراحلنا المقيم فينا سند.
    كن كصندلة ٍ ، تعطر فأس قاطعها
    كن وردةً ، عطرها حتى لسارقها
    لا دمنةً ، خبثها حتى لساقيها
                  

08-17-2020, 09:06 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    Quote:
    كتبت تغريد:
    ♤ البحر القديم قصيدة عملاقة يا أصيل، لشاعر
    تتقازم دونه كل القامات ....شدني عمق الكلمات
    و إنتقائية المفردة فكل كلمة وضعت بحيث يصعب ملء
    فراغها بكلمة أخرى مرادفة فهي فقط من تمتلك ناصية
    المكان بحداقة منقطعة النظير حين قرات الأبيات هذه
    داهمني حنين فجاءى ان اسمعها بصوته
    في ليل ممطر ذات حين
    شكراً يا شفيف.

    تحيتي و تجلتي لك تحيتي لك ، سلطانة تغريبد،
    و لعل من أبرز دواوين شاعرنا سند ، هو « البحر القديم »
    إن لم نقل إنه أول ضربة لفرشاته إلى جانب "عودة البطريق
    البحري " و" أوراق من زمن المحنة"و هذا الأخير كان رفيقه
    الناقد و السارد المتفرد/ عيسى الحلو قدم له في أبعى إطلالة
    على أحد رموز الأدب السوداني المعاصر إذ بجانب الشعر .

    ● إذ يمكن إضفاء نعوتٍ أخرى لتزين هامة ذاك القامة السامقة.
    فلم يقتصر تشاط إبداعه الكتابي على بيت القصيد ، بقدىما شمل
    العمل الصحفي بضروبه: من رئاسة تحريرٍ، و إشرافٍ على مداراتٍ
    ثقافيةٍ و ملفات أدبية و دراساتٍ نقديةٍ ، حتى كاد يُصنَف بوصفه
    فناناً شاملاً متسللاً من خلف مرآة الصحافةأكثر منه ممتهناً لأم
    المتاعب .لما أنجزه من إجتراح مساراتٍ غير مطروقةٍ في تقنيات
    الشعر الحداثي ،متسلحاًبمناهج عروضية.و لكن بعد شاخ قرين
    شعره جنح لسلم الزهد و التصوف و غلبت عليه نزعة التأمل
    الإيحائي الوجداني، فصارت لغته ذات مضامينَ معنيةٍ أكثر
    بهموم الإصلاح الأخلاقي.

    ● لقد واكب سند من أ بناء جيله في الستينيات صديقه الشاعرالكبير/
    صلاح أحمد ابراهيم. حيث جاء ديوانه الأول «البحر القديم »مزامناً تقريباً
    لصظور ديوان صلاح «غابة الأبنوس». فشكلا معاً بعثاً شاعرياً و إرهاصاً
    قوياً لميلاد مدرسةٍ عكف بُناتُها آنذاك على وضع لبٍناتها الأولى لرفع قوعدها
    على ساقين رمزيين عرفتا ب«الغابة و الصحراء» و التي منذ أن رأت النور
    راحت تطرح رطباً جنياً يمتاز بإيقاعٍ صاخبٍ في صمته و جرسٍ قويٍّ في
    هدوئه، ما يمنحها ملامحَ زنوجيةً دون أن يسلبها شيئاً من عروبيةٍ فُصحى
    يتمتع قاموسها بثراءٍ لغويٍّ غايةً في الرصانة، و ملكة تفردٍ إبداعيٍّ سهلٍ
    و منطقع النظير ، منقرض السلالة كما في «البحر القديم أذ يقول سند:
    «ابرتان و خيط ماء».
    بيني وبينك تستبين مخالبي،
    وتسيل من شَدْقي الدماءْ
    وحشٌ أنا غول خرافيُّ العواءْ
    تحوى توابيتي دقيق الموتِ،
    تزحف من سراديبي ثعابين الشتاءْ
    سبري: عجين السدرِ، سنّ الحوتِ،
    هيكل مومياء،،،،
    * مع خالص مودتنا لناس معزتنا،،،
    ود الحيشان التلاتة،،،
                  

08-18-2020, 01:25 PM

الشيخ سيد أحمد
<aالشيخ سيد أحمد
تاريخ التسجيل: 07-14-2008
مجموع المشاركات: 2349

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    يا حبيبنا وداللصيل

    طبعا سيرة " مصطفى سند" تخلي الواحد يعمل
    رايح من اي حاجه تانية عشان يقعد يتأمل في عبارات الزول الجميل ده.

    رجل ظل ينشر الجمال ولاشئ غيره..
    غايتو انا "عافي" ليهو التعب التعبتو وانا "اساسق" من مكان لي مكان
    عشان اسمع قصايدو في الليالي الشعرية.
    علاقة حب ممتده بيني وبين "سند" حتى إتقلت المحبة إلى محيط معارفي
    الخاص .

    أسأل الله تعالى أن يتغمده بواسع الرحمه والمغفرة.

    ياخي احبك يا وداللصيل.
                  

08-18-2020, 06:59 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: الشيخ سيد أحمد)


    Quote:
    ياخي احبك يا وداللصيل.

    يعلم الله يا شيخي بس لو في طربقة الواحد يخضع لجراحة قلب مفتوح
    عديل كدا عشان نفقشو نوريك جواه كميات حبنا ليك الذي قد تعلم و لا تعلم.
    و أنا رجعت لمصطفى سند مخسوس عشان أجيبك راجع إلى أجواء البوست .
    و من هناك برضو حنخش ليك توشك على شاعرنا الفلتة / محمد سعد دياب.
    و يمكن برضو عمنا / حسن الزبير . بس ربك يدينا ليهم طولة العمر و البال.
                  

08-18-2020, 07:33 PM

الشيخ سيد أحمد
<aالشيخ سيد أحمد
تاريخ التسجيل: 07-14-2008
مجموع المشاركات: 2349

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    Quote: يعلم الله يا شيخي بس لو في طربقة الواحد يخضع لجراحة قلب مفتوح
    عديل كدا عشان نفقشو نوريك جواه كميات حبنا ليك الذي قد تعلم و لا تعلم.
    و أنا رجعت لمصطفى سند مخسوس عشان أجيبك راجع إلى أجواء البوست .


    ياخي بعيد الشر عليك..
    نتمناك دائما بصحة وعافية..

    لكن بيني وبينك "مصطفى سند" زول فلتة
    وانا محتار الزول ده درس شنو...ووين وجد الذخيرة اللغوية المهولة دي
    واين كان يقبع ليأتي بذلك الخيال العجيب
    ومن اين يستقي افكاره للقصائد التي كتبها
    والاجمل هو اداؤه فن الإلقاء لقصائده وايقاع صوته وانفاسه اللاهثة عند الشدو "الإلقاء".

    واحدة من قصائده المحببة الى النفس "الكمنجات الضائعة":

    وطرحت قوس َ كمنجتى جسراً ببحرِ الليل
    ثم هويت للقاعِ
    متورم العينين تنبضُ عبرَ أسماعِى
    طبولُ العالم الهدّار : لا تأسى لمن فاتوا
    فبعض مساكنٍ تبقَى وبعض مساكنٍ تنأى
    فتُدنيها المسافاتُ
    تعلّم وحدك التحديقَ نحو الشمسِ والمقلِ النحاسية
    مرايا تخطف الأبصارَ لكن ليلنا الصاحى
    وشرفتَنَا المسائية
    على عينيك ، فوق رموشك التَعبْى ستارات’’ ستاراتُ
    يضوعُ بنفسجُ الرؤيا وتخضرُّ النجيمات
    بكلّ أناقة الدنيا ،
    تمدّك بالظلالِ الزرقِ بالنغمِ الذى يهتزّ فى الريح
    بدندنة الأراجيح
    بساعاتٍ يظلّ الشعر يلهث فى مراكِضها ويطويها
    ويكسب روحَه فيها
    ويحلب قلبَه المطعونَ فوق دروبِها العطشى ليرويها
    ***
    وأهتف أيها المنثال كالأمطارِ أين زمان تلقانا
    بساح الجمرِ نحرق فى سبيلك سوسنات العمر
    نصرع ، ثم تأبان
    لعلك يا عذاب الليل كننت تزورنا كرهاً
    وترحل قبل أن تأتى
    ونحن نمزّق الأعصاب ، نسمع دمدمات الوحى
    خلف ستائر الصمتِ
    ونرقب ساحة الميلاد ، برق خلاصنا
    المرصود بين الآه والآه
    تفرع أيها المنقاد وجهك فى دروب الأمس
    كان الآمر الناهى
    أنا المحروم من دنياك لما غامت الرؤيا
    ولفّتنى المتاهاتُ
    سقيت الناس من قلبى ، حصاد العمر ،
    ذوب عروقى الولهى .. باكواب من النورِ
    أقبل كل من ألقى على الطرقات ،
    من فرحى وألثم أعين الدورِ
    كمنجاتى التى ضاعت تردد صوتها
    المخمور يهدر فى بحار الليل ، يهدر كالنوافيرِ


    في تقديري الخاص "مصطفى سند" يمثل محطة تحول كبير في الشعر السوداني
    من حيث العبارة والفكرة ...مثلا حين يقول:

    لعلك يا عذاب الليل كنت تزورنا كرها
    وترحل قبل أن تأتي
    ونحن نمزق الأعصاب نسمع دمدمات الوحي
    خلف ستائر الصمت.

    صورة فيها قدر كبير من العبقرية والخيال الجميل حين تحاول خلق وايجاد
    صوت للصمت .

    نجد ايضآ حبيبنا "د.المعز عمر بخيت " يملك صورة مشابهة للصمت الناطق حين يقول
    في ديوانه "ترانيم على حافة الصمت" :
    فأتوه أرقب ذبذبات الوقت
    أسمع شقشقات الصمت.

    لدي علاقة خاصة مع "مصطفى سند" شيدتها وحدي وهو لا يعلم بها "حب من طرف واحد :)
    علاقة حب كبير لذلك المرهف انيق الحرف والعبارة .
    كثيرآ ما كنت أحادثه ,اثني عليه ولم يخلو حواري معه من صوت اللوم
    وأنا أرى بعض أبيات القصيد عنده تتوارى خلف اسوار عالية من العزلة برغم ما فيها من
    جمال وروعة...لا ادري الى اين ذهبت تلك القصاصات التي كتبتها في زمان ولى :).
    ليتها كانت في معيتي فلربما إستنطقت الكثيرين وإستنطقتني لمزيد من البوح حول
    حبيبنا "مصطفى سند"..
    أسأل الله له الرحمة والمغفرة.

    تسلم يا ابوالدفاع ...على الحب إلتقينا وعلى الحب نبقى ..



                  

08-21-2020, 01:12 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: الشيخ سيد أحمد)



    ... و من رحيق الود ارتوينا. سلام شيخي: فعلن"إنه الحب؛
    فلا تسأل و لا تعتب علينا .. كانت الجنة مأوانا و ضاعت من
    يدينا ثم ضاع { الهمسُ } مني و انطوت في قلبي حسرة 》

    ♤ و على الوعد ها قد التقينا تلى نبض محمد سعد دباب
    ولد الشاعر محمد سعد دياب بمدينة أم درمان عام 1945م
    و يوم كان للمعلمين معهدٌ التحق به محمد سعد دياب وتخرج
    منه متخصصاً باللغة الانجليزية وكان مجيداً لها بكل مهاراتها
    تحدثاً و كتابةً و قراءةً و (دايباً ) لشوشته في دباديب أدابها .

    ● كان محمد سعد دياب أصغر مبتعثٍ سودانيٍّ إلي جامعة
    ليدز بإنجلترا للدارسة، إذ نال منها دبلوم طرق تدريس اللغة
    الانجليزية لما وراء البحار . لقد مكنته دراسته في انجلترا
    من تعميق رؤيته للأدب الانجليزي و هضمه و سبر خباياه.

    ● عمل محمد سعد دياب مدرساً للغة الانجليزية في كل
    من نيالا والجنينه و حنتوب الجميلة حبث كان لشخصي
    الفقير إلى الله شرف التلمذة على يديه . كان حوله {ثُلَّةٌ مِّنَ
    الْأَوَّلِينَ ۝ وَ قَلِيلٌ مِّنَ الْآخِرِينَ} عمالقةٌ مثل: عثمان أبو صلعة
    و بشير سعيد و مأمون السلاوي . إذ كان كلٌّ منهم يقف شامخاً
    زي (فنار الميناء) يبث العلم نوراً للغاشي و الماشي على ضهر
    ( مراكب جات .. وراها بلاد حتمشيها و ما تلقى البلاقيها )
    ● ثم (سافر و اغترب .. لمدن بعيدة تنوم و تصحى .. على
    مخدات الطرب ). هاجر للعمل بالمملكة العربية السعودية.
    ● صدر له في عام 1977 ديوان "حبيبتي و المساء".
    ثم "عيناك و الجرح القديم" في عام 1986.

    ● توفي دياب في يوم 26 سبتمبرعام 2006مفي المدينة
    المنورة و دُفن بالبقيع بعد ان صلوا عليه في الحرم النبوي
    الشريف له و لكل راحلينا العُزاز شآبيب الرحمه و المعفرة.

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 08-21-2020, 03:18 AM)

                  

08-21-2020, 04:03 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ♧ قراءةً متأَنيةً فى دفاترِ الأشجَان £
    محمد سعد دياب
    ::::::::::
    هذا الذى يجتاحُ أَعراسَ العيونِ
    ويستقرُّ على الحَدَقْ
    هذا الذى صبَّ النجيعَ المُرَّ فى كلِّ العروقِ
    وشلَّ ناصيةَ اللسانِ كأنما ما انداحَ يوماً بالصَّهيلِ
    العذبِ .. أَو يوماَ بلألاءِ الأَغاريدِ الشواردِ قد نطقْ
    ماذا أُسمِّى .. و المَدَى..جزر’’ من الأَحزانِ..سَيَّجت
    النُّبوءاتِ التى رفَّت كلمحِ الومضِ حيناَ..ما بقينَ ..
    لا ، و لا ارتوينَ من الرَّحيقِ غداةَ أظلمتِ الطُّرُقْ
    الأُمنياتُ على شفاهِ الطلِّ يبكى الياسمينُ ببابها..
    ذُبِحَتْ بكارةُ عشبِها.. و انزاحَ عن وجهِ الضُّحى
    الطَلْعُ المُرَجَّى..أقفرَ المَنْحًى .. فلا إيماءة’’
    بكر’’ تشِعُّ.. ولا شراع’’ ينطلقْ

    ♤ تتقاطرُ الأوصابُ فى ليلِ الرَّزايا
    والحشاشاتُ النوازفُ آهةً ..زفراتُها
    مَوَّارة’’ .. لاحبلُها انقطعت خواصِرُه
    ولا نهرُ السَّديم أَصابه بعضُ الرَّهقْ

    ♤ أشتاقُ أنْ أُحاصرَ ما تَسِفُّ الريحُ أحتلبُ
    الأمانى الزَّهراتِ ..فلا أَرى إلاَّالسَّرابَ بها اندفقْ
    باتت عروشُ الشمس ِ نعشاً والسهوبُ الشاسعاتُ على
    المدارِ تسيلُ آمالاً منكَّسةً.. وأفئدةً تَغصُّ نياطُهاوكُرَبَاً ..
    و تنكأُ فى السَّرائرِ دمعةً حَرَّاءَ تغتالُ الصَّفاءاتِ العَبَقْ

    ♤ عبثاً أُنقِّبُ فى خباءِ الذاكراتِلعلنى ألْقَى النَّوازلَ
    أوقدتْ خيطاً يُدِرُّ النَّفحَ .. أُبصرُ شمعةً حُبْلَى تًرِفُّ
    على فمِ الشُّرفاتِ برقاً قد ترقرقَ زاكياً عذبَ النَّسَقْ

    ♤ يا حينَ تطرقُنى الطُّيوفُيدورُ عمرى كله..
    أَتجرعُ الأَشلاءَ .. تسحقنى المحارقُ .. عاثَ
    فى عظمى اللظى والتفَّ .. ما خَلَّى على
    مجرى السنينِ هناك جنباً قد نأَت عنه الحُرَقْ

    ♤ غدتِ الوجوهُ.. وَكُنَّ حسناً قد توضأَ بالصَّباحاتِ
    البتولِ..متاهَ أشلاءٍ هوت حَيْرَى غلالاتُ الحريرِ الى مِزَقْ
    هو خنجر’’ قد غاص فى عصب ِ الوتينِ..يصبُّ قسوةَ
    ما يشظِّيه الجحيمُ يجوسُ..يطفىءُ لحظةً قد خُصِّبت
    فرحاً..و باكرها من الرَّيْحانِ غصن’’ قد تأوَّد بالغناءِ
    العذبِ طار يرشُّ بالزَّهرِ الموشَّى بالهناءاتِ الأُفقْ

    ♤ سَرَتِ النَّواظر فى فجاجِ التيهِ .. يشتعلُ السؤالُ
    متى يحطُّ الجمرُ رحلاً راعفاً.. ياتى لخاتمةِ المطافاتِ
    انكسارُ القلبِ يهجعُ ساحل’’ ما انفكّ فى قيعانهِ المدُّ
    المدفّى يصطفقْ هذا النسيجُ المستجيشُ الصَّهْْدً يكتبُ
    سيرةَ الخسرانِ يحفرُ فى الخوافقِ وحشةَ المنفى..
    ويُسْكِتُ خاطراً تزكو الشَّواهدُ عندهوتصوغُ
    إحساساً ربيعىَّ الحواشى .. كم خَفَقْ

    ♤ أغفو لأرسمَ فى الغدائرِ هالةَ القمرِ المُفَضًّضِ
    أمنحُ الأكوابَ دندنةَ الذُوًاباتِ الرَّواحلِ و الأزاهيرِ
    النّشاوًى أُلبسُ الأرجاءَ ألف غلالةٍ تنسابُ إيحاءً يَرِقْ

    ♤ تنشقُّ فى قلبى الجدوالُ حسرةً..الليلُ كان
    ظِلالةً أعطتْ حقولَ المسكِوالتفاح رونَقَها المموسق
    بالصِّبا.. كأن الزَّمانُ هو الزَّمانُ أَراه فى كفِّى يزوالُ
    طيفَه.. و يغيبُ..ينطفىءُ الرَّمَقْ

    ♤ يا ها هناكَ المزنُ عرَّشَ فوقنا تتعانق الأشواقُ
    فى أهدابنا .. و يرنُّ فوح’’ جال َ نعناعاً يَحِنُّ.. و
    مهرجاناً للشروقِ فيولدُ المعنى .. يجيشُ الحرفُ
    يرحلُ عن أماسينا الغَسَقْ

    ♤ ولّى الأوانُ المانحُ الصّحوَ الجميلَ عُجالةً سَلَتِ الطُّيوب الفِيحُ
    أيكتَها و أمحلتِ البيادرُ قد جَفَتْها رشةُ المطر المُعَنَّبِ و ائتلاقاتُ العاصفيرِ
    العذارى رنَّقت فوق السَّنابلِ بهجةً وَخَبا حوارُ الرملِ وانطفأ الأَلقْ

    ♤ استُشْهِد الدُّرُّ الذى وَ شَمَ استدارته على ورقِ البنفسجِ
    كان توَّاقاً لهمسِ المستحيلِ.. تُحلِّقُ الرُّؤيا على كَتفيهِ...
    ينزفُ نبضُه طرباً.. يسامرُ فى الدُّجَى و تراً صَدَقْ

    ♤ كل المصابيح انكفأنَ.. فلا الدَّياجى أَزهقَ النُّوَّارُ
    حِلكَتَهاولا لمح’’ يُناغِى ينثنى نَدَّاً و عِقْدَاً من شَفَقْ

    ♤لأى شىءَ من سَرْوِ الحروفِ الوارفاتِ يلوبُ
    فى هامِ القصيدِ ولا الأَراجيحُ الدوافقُ فتنةً
    حًوْراءَ أًضحت من أَياديها الزنايقُ تًنْبًثِقْ

    ♤ هلَّا رويدكَ.. ما استفاقَ الدَّهرُ من سَفَرٍ خرافيَّ المَدَى
    لا يَسْتَبِينُ سوى الغياهبِ أَمطرتْ مِحَناً تَكُرُّ مع الرَّواحِ
    تدقُّ ميسمها .. وما فَتئت يدُ السندانِ .. طاحنةً ..تَدُقْ

                  

08-21-2020, 09:40 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    قراءة ذواقةٍ هاوٍ لشعر مرايا الروح من محمد سعد دياب
    مع انحناءة ودٍّ لك شيخي، و لكل من يجالسنا القرفصاء.
    *****
    ● من سياحة فكرية نضرب لها أكباد الأبل نتقفىأثرالجمال،
    تجيء هذه القراءة متكئةً عل كتفَي واحدٍ من أرقَّ صنَّاعه /
    محمد سعد دياب ، و يجيء في لبها تربعه على عرش من الزمن
    الجميل. ممن ظلوا يخبزون عصارات قلوبهم (رُقاققاتٍ) على ظهر
    تنور العناة ، حتى يقدموها لنا ساخنةً على أكف الراحة(مخبازةً)
    عجينتها حنطةً و نكهتها زنجبيلٌ و خميرتها غبار زعفران !!

    ● عبر مسارات الظاهرة الشعرية و دفاتر حضور الشعراء تزخر
    بنبض المشاعر و عطفها الجياش ؛ تلكم التي تنداح من القلب
    الموصوف بكونه نبراس الحقيقة و محصن االوعات. فكم فاضت
    برائع الخيال المعدود كرؤى مقدسةٍ ، و من هذا و ما إليه و خلافه
    وصف الحالة الشاعرية بأنها مسبار أغوار النفةسو مجس الأحاسيس.
    كما أن الجمال يلون هذه الدفاتر بنفوحاتٍ بديعةٍ للشعراء العامرة
    دواخلهم برقيق العواطف و (مدبوغةٌ ) طباعهم بعشق الجمال .

    ● و الذي نتلمسه لدى واحدٍ من هؤلاء ،شاعرنا المرهَق/ محمد سعد دياب
    يدعونا بأريحيةٍ لا تعرف المقدمات للتسكع عبر بساتين الكلام التي طرزها
    يراعه ب( قيدومة) عرس ديوانه " عيناك و الجرح القديم" يقول في جزئية
    من تلك القيدو مة:" السفر في عيون القصائد و فواصل الشعر نوع من الفرح
    النادر نظل نظمأ أبداً إلى رياه، نظل نبحث بالشوق كله إلى قصائدَ تصفو كليلةَ
    الوصل ضنينة الوعد، و ترق بالوجد الشفيف كإطلالة قطر الندى و بوح العناقيد
    نقرأ قصائد الشعر لتعيد إلينا ولو مؤقتاً ذلك الزمن المؤرق الذي فقدناه فيلجة
    عذاباتنا اليومية فيؤرق القلب و يصحو هشيم التذكارات و العشق القديم " .
                  

08-21-2020, 10:01 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ● وكما نرى فإن للشعر أبعاده و مراميه الشفيفة وجمالياته
    و هذا ليس بمستغرب عن مبدعنا الفذ الذي هتف في المحبوب
    في زمان يعز فيه البوح لما تنطوي عليه سرائر القلوب. إذ يقول:
    كنا حين يحركنا الشعر نغيب نشاوى تحملنا فوق الغيم الأبيات
    كم تولد فاصلة سكرى كم ترنو النفس لبزوغ آلاف النجيمات!!

    ● يتواصل ذلك النفح البديع للشاعر بتلك القيدومة و من هذا قوله :
    نقرأ قصائد الشعر لتبث في روعنا شيئاً من التوهج ثم السكون للراحة.
    تنثرنا فرحاً و شلالاتٍ مضيئةً، توقد فينا مجامر الحنين و مصابيح أيامنا
    إلى دُجى ليلها..نقرأها فيمتد المدى طواويس ملونة و عصافير تزهو بالهناءات
    تصبح الهنيهة هى كل الملتقى و الحضور ..توقظ في أعماقنا كل احتراقاتنا.
    الجمال غالباً ما يكون عباءة رائعة تخفي تفاصيل الروح..

    هذه الكليمات الخُضر تطوقنا أكاليل و نحن نتوقف
    لدى تصفحنا ببن ظفتَي الدفتر الشعري لهذا الرائع :
    يا قلب لا.. لا تبكه
    علمته كيف العيون إذا أحبت
    فاضت الأشواق فيها دون حد
    علمته طعم المساء
    وحلاوة اللقيا
    ليلات السعد
    لكنه نسى الحنان جميعه
    و أضاع حبك وابتعد
    ألا يا قلب لا.. لا تبكه
    كل الذي استعدت رؤاه بمقتليك
    زوى ومات
    لا تبكه
    ما عاد شيئاً يُشتهى
    ما عاد حتى في شتات الذكريات

                  

08-21-2020, 11:01 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ● هنا خُريدةٌ أخرى ضمها دفتر هذا الشاعر الفحل وفيها يبين صدى القوافي..
    و بها خط جانب اختزال المسافات و إزاء الدروب المتعبة.. و لكأنه بذلك قد
    تلقن أصعب درس عصر يتعلمه المرء من نوائب الدهر و تصاروف المقادير.
    هو أى الجسور يعبر و أية مدائن أفلاكون الفضليات بعد حريق روما على يد
    نيرون «لا.. لا تخف»  قصيدةٌ من قريض محمد سعد دياب، وقد جاء التعليق
    عليها.. هذه النفثة اللاهبة تتدارك السيف العربي الذي كاد يفنيه الصدى .
    إضاءة: و لأن الزمن العربي هو المأساة.. فلا مكان للحرف إلا لجة النار 
    لا.. لا تخف
    إن الذي قد شت منه العمر.. كل العمر
    أين سينعطف
    قم وارتقي الجوزاء ثاراً
    وارم في التنور
    في هول المحارق.. حلمك المقهور
    وانتظرالرياح الهوج.. والصيف الأجف
    لا.. لا تخف
    لا.. لا يعيش المرء إلا مرةً
    إن الخنا أن تنثني فيك الفرائض
    والخنا أن ترتجف
    لا.. لا تخف
    المرء.. حد السيف
    لا مأوى لأنصاف الرجال
    لتبق صاعقةً.. و إعصاراً وبركاناً زحف
    وتتوالى أبيات القصيدة.. و منها الأبيات:
    دعها خيوط الوهم
    واحتقر التعلات التي ما أنبتت قمحاً
    ولا أدنت هدف
    قد ضاع منك الظل
    والرمل الذي وسدته يمناك.. موجدة
    فما معنى إخضرار هنيهة
    والقلب شريان.. نزف
    وئدت بك الأيام والأمل المغرد ما هناك
    وراهنتك على الصدف
    ▪》و تنداح كلمات الجسارة و البطولة والشجاعة بالقصيدة النابضة
    بكلمات الإصرار و الإرادات العنيدة.. والعزيمة.. والغضبات..والفحولة.
    لا.. لا تخف
    سد الطريق
    فلا الخيارات
    الخوارع قد تبقت..
    لم يعد إلا مسار
    الموت جاوز بالشواظ
    المنتصف
    ●》ثم يأتي التعبير منبثقاً ك(سلالةٍ من طين) تراثنا الأزلي"
    من خطاطات الشعر العربي المعاصر.. ووفي الأفق الحقيقة الثابتة
    عن
    (بروز الرمز/ القناع.. المرآة.. المرايا.. والإشارات كومضات تهيئ
    المناخ الشعري العربي للتواصل مع روح الأمة، وتهيئ البناء الشعري
    والتجربة الشعرية لاستيعاب القديم واستلهامه ضمن نسيج القصيدة
    الحديثة التي تصور زخم صراع الإنسان العربي لنيل أوقية كرامة.

    ♧ وهنا يزين شاعرنا جيد القصيدة باستدعائه من رمزاً من عبق تاريخ
    ( المعتصم ) و عبر استحضار (الصرخة التاريخية) بذاك النداء المعروف
    ( وا معتصماه)
    لا .. لا تخف
    هى غضبة نشتاقها
    تجتاح (معتصماه) برزخ سمعنا
    و يرجنا زلزالها
    تدوي
    تدق على رحى السندان صمت سيوفنا
    و تدق أنف
    لا.. لا تخف
    ♤ و تتعالى وتيرة النظم بهتاف الشاعر لا..لا تخف لتترع بيت القصيد
    بحروفٍ ثائراتٍ مع ترديد ذات الهتاف بطرح سؤال سهلٍ عصي النطق
    ممتنع الإجابة :ةو هل يستوي الذين يجبنونَ و الذين لا يخنعون
    لا.. لا تخف
    لا.. لا تخف
    لا.. لا تخف
    ود ااح ي ش ا ن ال ت ل ا ت ة
    مؤذنٌ محجورٌ منزلياً بجزيرة مالطا
                  

08-21-2020, 12:53 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ♡مادلينا صبيةً تقطر طلاوةً و فتنةً لا حدود لها ،
    تكادُ كل سلامةٍ في جسدها ترفع عقتيرها بعواء
    الذئاب إغراءً بالصبابة .. أجمل منها ما خلق الله .
    يقال إنَّ أباها يونانيٌّ نزح من أثينا ليحطَّ رحاله أثيوبيا
    و تزوج من قبيلة الأمهرا الحبشية فتمخضاللقاء عن
    إنجاب ثمرةٍ كأرقُّ و أطعم من صادف سهمها قلباً خالياً
    فتمكنا بلونها البرونزي كزبدة الكاكاو بالحليب.
    :::::::::::::
    مادلينا
    محمد سعد دياب
    ::::
    مادلينا
    أغنية رقت لحناً ورنينا
    مادلينا
    عينانِ رحاب’’ من صحوٍ
    وشفاة’’ تزداد جنونا
    مادلينا
    الشَّعْرُ خَيالات’’ سكرى
    وخُطاها تمطر تلحينا
    مادلينا .. مادلينا
    سمرتُها..عفواً صحبي
    فالوصفُ يعزُّ ..أحايينا
    مادلينا..مادلينا
    الأم سليلةُ أمهرا
    والوالدُ من قلب أثينا
    ترك الأهلينَ ذاتَ مسا
    وترنَّحَ بِراً..وسفينا
    مادلينا .. مادلينا
    الغربُ أتى
    و الشرقُ أتى
    وتلاقتْ قمم’’ يا مَرْحَى
    فعطاءُ اللقيا مادلينا
    الأم سليلةُ أمهرا
    والوالد من قلب أثينا
    و أبوها
    و برغمِ...رزاياهُ..يكفي
    أن أهدي الدنيا..مادلينا

                  

08-21-2020, 02:08 PM

الشيخ سيد أحمد
<aالشيخ سيد أحمد
تاريخ التسجيل: 07-14-2008
مجموع المشاركات: 2349

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    Quote: و حنتوب الجميلة حبث كان لشخصي
    الفقير إلى الله شرف التلمذة على يديه



    ياخي معناها انت تتلمذت وتمتعت على إيقاع الشعر ولحن القصيد..حنتوب دي اشبه بمستودع ملئ بالجمال ...


    Quote:
    عبثاً أُنقِّبُ فى خباءِ الذاكراتِلعلنى ألْقَى النَّوازلَ
    أوقدتْ خيطاً يُدِرُّ النَّفحَ .. أُبصرُ شمعةً حُبْلَى تًرِفُّ
    على فمِ الشُّرفاتِ برقاً قد ترقرقَ زاكياً عذبَ النَّسَقْ


    يا سلام ياخي على النظم...طبعآ أول مرة اقرأ هذه القصيدة الرائعة..
    انا يا ابوالدفاع من محبي"النفس الطويل" في القصيد..عندي قناعة انو الانفاس يجب ان تتلاهث مابين الصدر والعجز..
    لكن هنا في تلاهث مع لهفة لمعرفة الصورة القادمة في البيت التالي.
    وشوف بالله الصورة الجمالية "ممكن نسميها تواضع" و ممكن نسميها "مبالغة" وممكن نسميها "دهشة"...
    يعني تخيل ان "محمد سعد دياب" ينقب ويبحث في "ذاكرته و خيالاته ومخزونه اللغوي فيتملكه اليأس"
    روعة .

    Quote:
    قراءة ذواقةٍ هاوٍ لشعر مرايا الروح من محمد سعد دياب
    مع انحناءة ودٍّ لك شيخي، و لكل من يجالسنا القرفصاء


    ياخي كتر خيرك انك إرتقيت بي إلى مستوى المجالسة لهذا البوست المتميز..
    فما أنا إلا محب للشعر والقصيد و "وداللصيل".
    أنا قاعد اجيب في الشاي والقهوة وممسك بدواءة المداد لتغمس فيها هذا البوص الرقيق لتكتب ونستمتع كلنا.
    فعلآ تداعي من اروع ما يكون و سرد ممتع للغاية وجهد مقدر جدآ.
    محبتي وتقديري.

                  

08-21-2020, 07:45 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: الشيخ سيد أحمد)



    ● و ح تستغرب يا شيخي، و يمكن كمان تندهش إذا بحتٌ ليك
    بواحدٍ من أعيب عيوبي التي إن تعدها لا تحصيها ؛ من حيث ذواقتي
    للشعر . هو أنني لا تستهويني البراعة في رص المداميك لنظم القوافي،
    بقدرما يهز كياني جرس الإيقاع الملحمي الداخلي لرفع القواعد من بيت
    القصيد. كما هو سر انفعالي حد الهوس بأمثال عمر اادوش، تجاني سعيد،
    فيتوري ، نزار قباني و بدر شاكر السياب ، كبيرهم الذي علمهم سحر
    البيان و سنَّ لهم مفارقة الجنان . و لعل أعظمَ قاسمٍ مشتركاً بين كل
    هؤلاء هو نزعة الجنوح للتمرد و الخروج على قانون التفعيلة.

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 08-23-2020, 07:53 AM)

                  

08-21-2020, 08:09 PM

الشيخ سيد أحمد
<aالشيخ سيد أحمد
تاريخ التسجيل: 07-14-2008
مجموع المشاركات: 2349

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    Quote:
    هؤلاء هو نزعة الجنوح للتمرد و الخروج على قانون التفعيلة.


    يا ابو الدفاع أنت معناها من متابعي "عباس العقاد"...

    كان العقاد مؤمن بشعر التفعيلة الحر ..لذلك ألهب ظهر أمير الشعراء "أحمد شوقي" بسيط من نار
    علها تدفعه للإمتثال لذلك النظم الشعري الجديد ..النظم الذي تمرد على "الخليل بن أحمد" و "الأخفش".

    أذكر أن "مصطفى صادق الرافعي" (إن لم تخني الذاكرة) قد اصدر كتابه "على السفود" .في محاولة للتضامن
    مع "احمد شوقي"....
    والسفود للذين لا يعلمون المعنى "بدون ما أعمل ليكم فيها ابو العريف:) " هي تلك "الحديدة- السيخة" التي يشوي
    عليها اللحم (شفتو مكنة الشاورمة ..اها بس الحديدة الشايلة اللحمة دي ياها السفود"..

    معنى كده انت متمرد يا ابوالدفاع :) ومعناها عندك مشكلة مع الستة عشر بحرآ الشعرية..
    نحن برضو يشجونا هذا ونطرب لذاك :)
    ده ما بيحلك برضو...ح نتلاقى في الرملة الدقاقه.

    وبمناسبة "احمد شوقي"..بالله شفت الصورة البديعه في وصف قصر "انس الوجود...
    القصر ومناراته التي تآكلت معظم قواعدها فتمايلت قممها على بعضها البعض
    فكتب احمد شوقي:
    قف بتلك القصور في اليم غرقى
    ممسكآ بعضها من الذعر بعضا.

    منتظرين نشوف منو في اللائحة الذهبية بعد المرور على أحرف الرقيق "محمد سعد دياب".
                  

08-21-2020, 09:24 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ الحداثة� (Re: الشيخ سيد أحمد)


    ▪ لا طبعن يا شيخي موش لدرجة الرفض على طريقة
    مدرسة الخنافس . دي زاتا هسة بقت دقة قديمة على
    زمن الراستات و الناس الواقفة قنا و الجيل الراكب راسو .
    و لكن مثلاً، و أنت شيخ الترابلة لامن تسمع: " أحمد حكى
    وسد الراس الضراع و الشوف نواحي النيل تكا .. وصاني
    بوي: الموج بيهدم كل رخوة. على الجروف شد الضراع"
    بالله عليك دا رمزية ناقصاها قافية يكطعوها بالمسطرة ؟!
    عمومن خلينا نكمل مع هذا التص البديع:
    لشاعرنا المرهف / محمد سعد دياب
    و أسألُ عنكِ يا حبيبتى
    : : : :
    و أسألُ عنكِ
    لا هدأتْ جراحُ العُمْرِ
    لا فى رحلةِ السنواتِ ماتتْ
    جذوةُ الشَّوقِ العنيدْ
    وأسألُ عنكِ
    عن كلِّ اللحيظات العُجَالَى
    كم سقيناها جوارحَنا
    سرقناها من الزَّمَنِ العَصِىِّ .. ونحن عشناها..
    كأَشْهَى ما نُريدْ
    أكادُ أَراكِ فى نبضِ الحروفِ
    وفى تَنَهُّدِ كلِّ داليةٍ
    وفى وَهَجِ الثَّوانى المبحراتِ
    من الوريدِ الى الوريدْ
    يُخاليُلنى رؤاكِ
    وحينَ يجىءُ طيفُكِ عبرَ ذاكرتى
    أَرى الأشياء حينَ يفيضُ ريَّاها
    عصافيراً ملوَّنةً .. وجدولَ ماءْ
    أكادُ أراكِ فى كلِّ الدِّنانِ
    أُصافحُ صوتَكِ الآتى
    كأنْ لا عاشق’’ إلاىَ ذابَ حُشاشةً
    كأَنْ ما امتدَّ فى الأرجاءِ غيرُ حًنانى
    أيا حلماً نَقِيَّاً
    أنبتَ النجماتِ فى مَسْرَى شرايينى
    وضوَّأَ بالبريقِ زمانى
    وأَسالُ عنكِ
    تسأَلنى المواعيدُ الحَيارَى
    وَبَوْحُ الغُشْبِ والليلُ الجريحُ
    وأَهجِسُ بالأَماسى .. كنَّ عمراَ
    وفى كَفَىَّ وَعْدُكِ يستريحُ
    وأَسالُ عنكِ
    وكالغيمِ المولَّهِ صبوةً
    أُسافرُ والمرائى فى عَيانى
    الى حيثُ الزمانُ بنا لقاءْ
    ولما تلتقى الأنفاسُ بالأَنفاسْ
    ونَفْنَى طائرَىْ وَجْدٍ
    نحسُّ بأَنَ أَحداقَ النجومِ هناكَ
    فاضَ بها الرُّوَاءْ
    وكيف .. وكلُّنا بحرُ انتشاءْ
    وماذا قد تَبَقَّى فى المآقى
    سوى الأَحزانِ تورقُ
    والعشيَّاتِ العطاشَى ما لهنَّ من ارتواءْ
    فَلَيْتَكِ تدركينَ الشَّوقَ فى كَبِدِى
    وَلَيْتَكِ تعرفينَ مدى احتراقاتى
    فمأساتى...
    بانّكِ أَنتِ كنتِ العُمْرَ
    أَنْ أَنساهُ ..فوقَ المستحيلِ
    فَوَيْحَ مأساتى
                  

08-25-2020, 07:52 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    《 عودة إلى وكر الخنافس 》
    ●》كانت تطلق على نفسها اسم جماعة الرفض و يقال لها مدرسة الخنافس
    و أبرز تلامذتها و أكثرهم شغباً كان عمر الطيب الدوش و الألفة الفرعون وردي.
    و أشبه ما تكون بالراساتات و الناس الوقفو قنا و الجيل الراكب راسو حالياً.

    ●》ولما كان الإبداع نعمة نادرة يخص بها الله وحده ثلةً من عباده النادرين.
    و لكون المبدع نفسه لسان حالٍ تتقاذفه نوازع القلق و التأمل وتتجاذبه كأي كائن
    حيٍٍ و ءي كبدٍ رطبٍ لواعج الهوى و عوامل التعرية منومغرياتٍ شتى تتأرجح فتتراوك
    لتتفاعل بين إرادة الفعل و الهروب من ردة اافعل و بين ظواهر الوعى و بواطن اللاوعى
    بالأحداث و الأزمات و الإنفعالات التى لايدركها إلا المبدع نفسه ولا يستوعبها سوى قِلة.

    ● و عمر الدوش وبدون ألقاب كان واحداً نادراً ومن أبرز و أمير شعراء ذاك الجيل
    فى السودان خلال عقودٍ خلت و إن لم يكن يحمل طبلًا و مزماىاً ليُسَوِّق به أشعاره
    صباح مساء فى وسائل الإعلام المنتدى واهتبال فرص الظهور فى كل حين و لا نذكر
    مطلقاً أنه كان طيلة عمره القصير ميالاً للأضواء و ضجيج الشهرة و صخبها التي عاش
    عليها و أدمنها كثير من الشعراء الأقل قامةً و أقصر منه باعاً فى الشعر و الثقافة وفنون
    الدراما و المسرح حضوراً إنسانياً. و مع ذلك كانت أشعاره تتسلل لترى بصيص النور من
    أضيق الشقوق، دون أن يدري أحدٌ أودون أن يدرى هو .. الدوش نادراً ما كان يلقي شعاره
    إلا من حفاظ شعره وحفظته و ما كان ينشر بين فينة وفينة؛ و لكن كان جديراً ليُتوج
    قيماً على إمارةٍ للشعر ما كان ييعى إلبدؤنا ولا يحسب نفسه حتى واحداً رعايانا
    الإمارة لأنه كان ببساطة هائماً على وجهه أشعث أغبر يحلم بي ( بلد رايح) في
    حويصلات طيرٍ خُضر أكدهبقوله:"أنا بحلم إنى فى أكوان بترحل من مراسيها"
                  

08-25-2020, 09:40 PM

الشيخ سيد أحمد
<aالشيخ سيد أحمد
تاريخ التسجيل: 07-14-2008
مجموع المشاركات: 2349

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    من اجمل ما كتب "إبن الرافدين" ( بدر شاكر السياب )

    "المومس العمياء"


    Quote:

    الليل يُطْبِقُ مرة أخرى، فتشربه المدينهْ
    والعابرون، إلى القرارة مثل أغنيةٍ حزينهْ
    وتفتحت، كأزاهر الدفلى، مصابيح الطريق
    كعيون «ميدوزا»،١ تحجِّر كل قلب بالضغينهْ
    وكأنها نذرٌ تبشر أهل «بابل» بالحريق
    •••

    من أي غاب جاء هذا الليل؟ من أي الكهوف
    من أي وجر للذئاب؟
    من أي عش في المقابر دفَّ أسفع كالغراب؟
    «قابيل»٢ أخف دم الجريمة بالأزاهر والشفوف
    وبما تشاء من العطور أو ابتسامات النساء
    ومن المتاجر والمقاهي وهي تنبض بالضياء!
    عمياء كالخفاش في وضح النهار، هي المدينهْ
    والليل زاد لها عماها
    والعابرون
    الأضلع المتقوسات على المخاوف والظنون
    والأعين التعبى تفتِّش عن خيالٍ في سواها
    وتعد آنية تَلَأْلَأُ في حوانيت الخمور
    موتى تخاف من النشور
    قالوا: سنهرب، ثم لاذوا بالقبور من القبور!
    •••

    من هؤلاء العابرون؟
    أحفاد «أوديب»٣ الضرير ووارثوه المبصرون
    «جوكست» أرملة كأمس، وباب «طيبة» ما يزال
    يلقي «أبو الهول» الرهيب عليه، من رعب ظلال
    والموت يلهث في سؤال
    باقٍ كما كان السؤال، ومات معناه القديم
    من طول ما اهترأ الجواب على الشفاه
    وما الجواب؟
    «أنا.» قال بعض العابرين
    وانسلَّت الأضواء من باب تثاءب كالجحيم
    تطفو عليهن البغايا كالفراشات العِطَاش
    يبحثن في النيران عن قطرات ماء عن رشَاش
    •••

    لا تثقلنَّ خطاك فالمبغى «علائي»٤ الأديم
    أبناؤك الصرعى تراب تحت نعلك مستباح
    يتضاحكون ويُعوِلُون
    أو يهمسون بما جناه أبٌّ يُبَرِّئُه الصباح
    مما جناه، ويتبعون صدى خطاك إلى السكون
    •••

    الحارس المكدود يعبر، والبغايا متعبات
    النون في أحداقهن يرفُّ كالطير السجين
    وعلى الشفاه أو الجبين
    تترنح البسمات والأصباغ ثكلى، باكيات
    متعثرات بالعيون وبالخطى والقهقهات
    وكأن عاريات الصدور
    أوصال جندي قتيل كلَّلُوها بالزهور
    وكأنها درج إلى الشهوات، تزحمه الثغور
    حتى تَهَدَّمَ أو يكاد … سوى بقايا من صخور
    •••

    جِيَفٌ تستر بالطلاء، يكاد ينكر من رآها
    أن الطفولة فجَّرَتْها ذات يومٍ، بالضياء
    كالجدول الثرثار، أو أن الصباح رأى خطاها
    في غير هذا الغار تضحك للنسائم والسماء
    ويكاد ينكر أن شقًّا لاح من خلل الطلاء
    قد كان، حتى قبل أعوام من الدم والخطيئة
    ثغرًا يكركر، أو يثرثر بالأقاصيص البريئة
    لأبٍ يعود بما استطاع من الهدايا في المساء
    لأبٍ يقبِّل وجه طفلته النَّدِيِّ أو الجبينْ
    أو ساعدين كفرختين من الحمائم في النقاءْ
    ما كان يعلم أن ألف فمٍ كبئر دون ماءْ
    ستمص من ذاك المحيا كل ماء للحياءْ
    حتى يجف على العظام، وأن عارًا كالوباءْ
    يَصِمُ الجباه فليس تُغسل منه إلا بالدماءْ
    سيحل من ذاك الجبين به ويلحق بالبنين
    والساعدين الأبيضين، كما تنوَّرُ في السهول
    تفاحة عذراء، سوف يطوِّقان، مع السنين
    كالحيتين، خصور آلاف الرجال المتعبين
    الخارجين، خروج آدم، من نعيمٍ في الحقول
    تفاحُهُ الدَّمُ والرغيف وجرعتان من الكحول
    والحية الرقطاء ظِلٌّ من سياط الظالمين
    يا أنت، يا أحد السكارى
    يا من يريد من البغايا ما يريد من العذارى:
    «ما ظلَّ يحلم، منذ كان، به ويزرع في الصحارى
    زبد الشواطئ والمحارا
    مترقبًا ميلاد «أفروديت»٥ ليلًا أو نهارا»
    أتريد من هذا الحطام الآدمي المستباحْ
    دفءَ الربيع وفرحة الحمل الغرير مع الصباحْ
    ودواء ما تلقاه من سأمٍ وذلٍ واكتداحْ؟
    المال، شيطان المدينهْ
    لم يحظَ، من هذا الرهان، بغير أجسادٍ مهينهْ
    «فاوست»٦ في أعماقهن يعيد أغنيَةً حزينهْ
    المال، شيطان المدينة، ربُّ «فاوست» الجديد
    جارت على الأثمان وفرة ما لديه من العبيد
    الخبز والأسمال حظُّ عبيده المتذللين
    مما يوزع من عطايا، لا اللآلئ والشبابْ
    والمومس العجفاء، لا «هيلين»،٧ والظمأ اللعين
    لا حكمة الفرح المجنح والخطيئة والعذاب
    الخيل من سأمٍ تحمحم وهي تضرب بالحوافر٨
    حجر الطريق
    هلمَّ فالحوذي يبحث عن مسافر
    والريح صرٌّ، والبغي بلا زبائن منذ حين
    إن لم تضاجعها وصدَّ سواك عنها معرضين
    فكيف تحيا؟ وهي، مثلك لا تعيش بلا طعام؟
    لا تخشَ منها أن تراع بما تَأَكَّلَهُ الجذام
    من صدرك النخر العريض، وأنت ويحك يا أخاها
    ماذا تريد، وعمَّ تبحث في الوجوه؟ ويا أباها
    اطعنْ بخنجرك الهواء فأنتما لن تقتلاها
    هي لن تموتْ
    سيظل غاصبها يطاردها وتلفظها البيوت
    ستظل ما دامت سهام التبر تصفر في الهواء
    تعدو، ويتبعها «أبولو»٩ من جديد كالقضاء
    وتظل تهمس، إذ تكاد يداه أن تتلقَّفاها:
    «أبتي أغثني!» بيد أنك لا تصيخ إلى النداء
    لو كنت من عرق الجبين ترشُّها ومن الدماء
    وتحيلها امرأة بحقٍ، لا متاعًا للشراء
    كللتَ منها، بالفخار وبالبطولات، الجباها!
    •••

    وكأن ألحاظ البغايا
    إبرٌ تسل بها خيوط من وشائع في الحنايا
    وتظل تنسج، بينهن وبين حشد العابرين
    شيئًا كبيت العنكبوت يخضُّه الحقد الدفين
    حقدٌ سيعصف بالرجال
    والأخريات النائمات هناك في كنف الرجال
    والساهرات على المهود وفي بيوت الأقربين
    حول الصلاء بلا اطِّراحٍ للثياب ولا اغتسال
    في الزمهرير، ودون عدٍّ لليالي والسنين!
    •••

    ويمر عملاق يبيع الطير، معطفه الطويلْ
    حيران تصطفق الرياح بجانبيه، وقبضتاهْ
    تتراوحان فللرداء يدٌ وللعبء الثقيل
    يدٌ، وأعناق الطيور مرنحات من خطاهْ
    تدمى كأثداء العجائز يوم قطعها الغزاهْ
    خطواته العجلى، وصرخته الطويلة: «يا طيور
    هذي الطيور، فمن يقول تعال …»
    أفزعها صداه
    يأتيه من عرف البغايا كاللهاث من الصدور
    ويدٌ تشير إليه عن كثَب، وقائلة: تعال!
    بين التضاحك والسعال
    عمياء تطفئ مقلتاها شهوة الدَّمِ في الرجال
    وتحسسته كأن باصرة تهمُّ ولا تدور
    في الراحتين وفي الأنامل وهي تعثر بالطيور
    وتوسلته: «فدى لعينك، خلني … بيدي أراها»
    ويكاد يهتك ما يغلف ناظريها من عماها
    قلب تَحَرَّقَ في المحاجر واشرأبَّ يريد نور!
    وتمس أجنحة مرقَّطة فتنشرها يداها
    وتظل تذكر — وهي تمسحهن — أجنحة سواها
    كانت تراها وهي تخفق ملء عينيها تراها
    سربٌ من البط المهاجر، يستحث إلى الجنوب
    أعناقه الجذلى تكاد تزيد من صمت الغروب
    صيحاته المتقطعات، وتضمحل على السهوب
    بين الضباب، ويهمس البردي بالرجع الكئيب
    ويرجُّ وشوشة السكون
    طلقٌ … فيصمت كل شيء … ثم يلغط في جنون
    هي بطة فلِمَ انتفضتِ؟ وما عساها أن تكون؟
    ولعل صائدها أبوكِ، فإن يكن فستشبعون
    وتخف راكضةً حيال النهر كي تلقى أباها
    هو خلف ذاك التل يحصد سوف يغضب إن رآها
    مَرَّ النهار ولم تُعِنْهُ وليس من عونٍ سواها
    وتظل ترقى التل وهي تكاد تكفر من أساها
    •••

    يا ذكريات علام جئت على العمى وعلى السهاد؟
    لا تمهليها، فالعذاب بأن تمرِّي في اتِّئَاد
    قُصِّي عليها كيف مات وقد تضرج بالدماء
    هو والسنابل والمساء
    وعيون فلاحين ترتجف المذلة في كواها
    والغمغمات: «رآه يسرق …» واختلاجات الشفاه
    يخزين ميِّتَها، فتصرخ: «يا إلهي، يا إلهي»
    لو أن غير «الشيخ»! وانكفأت تشد على القتيل
    شفتين تنتقمان منه أسًى وحبًّا والتياعَا
    وكأن وسوسة السنابل والجداول والنخيل
    أصداء موتى يهمسون: «رآه يسرق.» في الحقول
    حيث البيادر تفصد الموتى فتزداد اتساعا!
    •••

    وتحس بالدَّمِ وهو ينزف من مكانٍ في عماها
    كالماء من خشب السفينة، والصديد من القبور
    وبأدمعٍ من مقلتيها كالنمال على الصخور
    أو مثل حبات الرمال مبعثرات في عماها
    يهوين منه إلى قرارة قلبها آهًا فآها
    ومن الملوم وتلك أقدارٌ كُتِبْنَ على الجبين؟
    حتمٌ عليها أن تعيش بعرضها، وعلى سواها
    من هؤلاء البائسات وشاء رب العالمين
    ألَّا يكون سوى أبيها — بين آلافٍ — أباها
    وقضى عليه بأن يجوع
    والقمح ينضج في الحقول من الصباح إلى المساءْ
    وبأن يلص فيقتلوه «وتشرئب إلى السماء
    كالمستغيثة وهي تبكي في الظلام بلا دموع»
    والله — عز الله — شاء
    أن تقذف المدن البعيدة والبحار إلى العراق
    آلاف آلاف الجنود ليستبيحوا، في زقاق
    دون الأزِقَّة أجمعين
    ودون آلاف الصبايا، بنت بائعة الرقاق
    تلك الشَّقِيَّة، ياسمين
    «ذاك اسم جارتها الجديد، فليتها كانت تراها
    هل تستحق اسمًا كهذا: ياسمين وياسمين؟»
    ومن الذي جعل النساءْ
    دون الرجال، فلا سبيل إلى الرغيف سوى البغاء؟
    الله — عز وجل — شاء
    ألَّا يَكُنَّ سوى بغايا أو حواضن أو إماء
    أو خادماتٍ يستبيح عفافهن المترفونْ
    أو سائلاتً يشتهيهن الرجال المحسنون!
    لو لم تكن أنثى! وتسمع قهقهاتٍ من بعيد
    «عباس» عاد من الترصُّد بالرجال على الوصيد
    ولسوف تنزح راحتاه غُسالة الضيف الجديد
    لو لم تكن أنثى، وتسمع قهقهاتٍ من بعيد
    يا ليت حمالًا تزوجها يعود مع المساء
    بالخبز في يده اليسار وبالمحبة في اليمين
    لكن بائسة سواها حدثتها منذ حين
    عن بيتها وعن ابنتيها، وهْي تشهق بالبكاء
    عن زوجها الشرطي يحمله الغروب إلى البغايا
    كالغيمة السوداء تُنذر بالمجاعة والرزايا
    أزراره المتألِّقات على مغالق كل باب
    مُقَلُ الذئاب الجائعات ترود غابًا بعد غاب
    وخطاه مطرقة تُسَمِّرُ، في الظلام، على البغايا
    أبوابهن، إلى الصباح، فلا اتِّجَارٌ بالخطايا
    إلا لعاهرةٍ تُجازُ بأن تكون من البغايا
    ويظل يخفرهن من شبعٍ، وينثر في الرياح
    أغنيَّةً تصف السنابل والأزاهر والصبايا
    وتظل تنتظر الصباح وساعديه مع الصباح
    تصغي — وتحتضن ابنتيها في الظلام — إلى النباح
    وإلى الرياح تئن كالموتى وتعول كالسبايا
    وتُجمع الأشباح من حفر الخرائب والكهوف
    ومن المقابر والصحاري بالمئات وبالألوف
    فتقفُّ من فزعٍ وتحجب مقلتيها بالغطاء
    ويعود والغبش الحزين يرشُّ بالطل المضاء
    سعفَ النخيل يعود من سهرٍ يئن ومن عياء
    كالغيمة اعتصرت قواها في القفار، وترتجيها
    عبر التلال قوًى تجوع؛ لكي ينام إلى المساء
    عيشٌ أشق من المنية، وانتظار كالفناء
    وطوى يعبُّ من الدماء وسم أفعى في الدماء
    وعيون زانٍ يشتهيها، كالجحيم يشعُّ فيها
    سخرٌ وشوق واحتقار، لاحقتها كالوباء
    والمال يهمس أشتريك وأشتريك فيشتريها
    •••

    يا ليتها، إذنِ، انتهى أجلٌ بها فطوى أساها!
    «لو أستطيع قتلت نفسي …» همسةٌ خنقت صداها
    أخرى توسوس: «والجحيم؟ أتصبرين على لظاها؟
    وإذا اكفهر وضاق لحدك، ثم ضاق، إلى القرار
    حتى تفجَّر من أصابعك الحليب رشاش نار
    وتساءل المَلَكَانِ فيم قتلتِ نفسك يا أثيمهْ؟
    وتخطفَّاك إلى السَّعير تكفِّرين عن الجريمهْ
    أفتصرخين: أبي! فينفض راحتيه من الغبار
    ويخف نحوك وهو يهتف: قد أتيتك يا سليمهْ؟»
    حتى اسمها فقدته واستترت بآخر مستعار
    هي — منذ أن عميت — «صباح»
    فأي سخريةٍ مريرهْ!
    أين الصباح من الظلام تعيش فيه بلا نهار
    وبلا كواكب أو شموعٍ أو كوى وبدون نار؟
    أوَبعد ذلك ترهبين لقاء ربك أو سعيرهْ؟
    القبر أهون من دجاك دُجًى وأرفق، يا ضريرهْ
    يا مستباحة كالفريسة في عراءٍ، يا أسيرهْ
    تتلفتين إلى الدروب ولا سبيل إلى الفرار؟
    •••

    وتحس بالأسف الكظيم لنفسها: لِمَ تُستباح؟
    الهر نام على الأريكة قربها لم تستباح؟
    شبعان أغفى، وهي جائعة تلم من الرياح
    أصداء قهقهة السكارى في الأَزِقَّة، والنباح
    وتعد وقع خُطًى هنا وهناك ها هو ذا زبون
    هو ذا يجيء، وتشرئب، وكاد يلمس … ثم راح
    وتدق في أحد المنازل ساعة لِمَ تستباح؟
    الوقت آذن بانتهاءٍ والزبائن يرحلون
    لِمَ تستباح وتستباح على الطوى؟ لِمَ تستباح؟
    كالدرب تذرعه القوافل والكلاب إلى الصباح؟
    الجوع ينخر في حشاها، والسكارى يرحلون
    مرُّوا عليها في المساء وفي العشية ينسجون
    حلمًا لها هي والمنون
    عصبات مهجتها سداه وكل عوق في العيون
    والآن عادوا ينقضون
    خيطًا فخيطًا من قرارة قلبها ومن الجراح
    ما ليس بالحلم الذي نسجوه، ما لا يدركون
    شيئا هو الحلم الذي نسجوا وما لا يعرفون
    هو منه أكثر كالحفيف من الخمائل والرياح
    والشعر من وزنٍ وقافية ومعنى، والصباح
    من شمسه الوضاء … وانصرفوا سكارى يضحكون!
    فليرحلوا. ستعيش، فهي من السعال ومن عماها
    أقوى، ومن صخب السكارى
    فامضِ عنها يا أساها!
    ستجوع عامًا أو يزيد، ولا تموت، ففي حشاها
    حقدٌ يؤرِّث من قواها
    ستعيش للثأر الرهيب
    والداء في دَمِهَا وفي فمها ستنفث من رداها
    في كل عرق من عروق رجالها شبحًا من الدَّمِ واللهيب
    شبحًا تخطَّف مقلتيها أمس، من رجلٍ أتاها
    سترده هي للرجال، بأنهم قتلوا أباها
    وتلقَّفُوها يعبثون بها وما رحموا صباها
    لم يبتغوها للزواج لأنها امرأة فقيرهْ
    واستدرجوها بالوعود لأنها كانت غريرهْ
    وتهامس المتقوِّلون فثار أبناء العشيرهْ
    متعطشين — على المفارق والدروب — إلى دماها
    وكأن موجة حقدها وأساها
    كانت تقرِّب من بصيرة قلبها صورًا علاها
    صدأ المدينة وهي ترقد في القرارة من عماها
    كل الرجال؟ وأهل قريتها؟ أليسوا طيبين؟
    كانوا جياعًا — مثلها هي أو أبيها — بائسين
    هم مثلها — وهم الرجال — ومثل آلاف البغايا
    بالخبز والأطمار يؤتَجرون، والجسد المهين
    هو كل ما يتملَّكون، هم الخطاة بلا خطايا
    وهم السكارى بالشرور كهؤلاء العابرين
    من السكارى بالخمور … كهؤلاء الفاجرين بلا فجور
    الشاربين — كمن تضاجع نفسها — ثمن العشاء
    الدافنين خروق بالية الجوارب في الحذاء
    يتساومون مع البغايا في العشي على الأجور
    ليوفروا ثمن الفطور!
    ليس الذين تغصَّبوها من سلالة هؤلاء
    كانوا كآلهةٍ مقطَّبة الجباه من الصخور
    تمتص من فزع الضحايا زهوها ومن الدماء
    متطلعين إلى البرايا كالصواعق من علاء!
    وتحس، في دمها، كآبة كل أمطار الشتاء
    من خفق أقدام السكارى، كالأسير وراء سور
    يصغي إلى قرع الطبول يموت في الشفق المضاء
    هي والبغايا خلف سورٍ، والسكارى خلف سور
    يبحثن هنَّ عن الرجال، ويبحثون عن النساء
    دميتْ أصابعهن تحفر والحجارة لا تلين
    والسور يمضغهن ثم يقيئهن ركام طين
    نصبًا يخلِّد عار آدم واندحار الأنبياء
    وطلول مقبرةٍ تضم رُفَات «هابيل» الجنين!
    سور كهذا، حدَّثوها عنه في قصص الطفولهْ
    «يأجوج»١٠ يغرز فيه — من حنقٍ — أظافره الطويلهْ
    ويعض جندله الأصم، وكف «مأجوج» الثقيلهْ
    تهوي، كأعنف ما تكون على جلامدهِ الضخام
    والسور باقٍ لا يُثَلُّ وسوف يبقي ألف عام
    لكن «إن شاء الإله»
    طفلًا كذلك سمياه
    سيهب ذات ضُحًى ويقلع ذلك السور الكبير
    الطفل شاب وسورها هي ما يزال كما رآه
    من قبل يأجوج البرايا توأمٌ هو للسعير!
    لص الحجارة من منازل في السهول وفي الجبال
    يتواثب الأطفال في غرفاتها ويكركرون
    والأمهات يلِدن والآباء للغد يبسمون
    لم يُبْقِ من حجر عليها، فهي ريح أو خيال
    وأدار من خطم البلاد رَحًى، وساط من البطون
    ما ترتعيه رحاه من لحم الأَجِنَّة والعظام
    وكشاطئين من النجوم على خليج من ظلام
    يتحرَّقان ولا لقاء ويخمدان سوى ركام
    شق الرجال عن النساء سلالتين من الأنام
    تتلاقيان مع الظلام وتفصلان مع الشروق
    زانٍ وزانية، وبائعة وشارٍ، والطعام
    لا الحب والأحقاد لا الأشواق، تنبض في العروق!
    زانٍ وزانية! أيمكن ذاك وهي بلا عشاء؟
    لم يعرض الزانون عنها وحدها؟ لِمَ يعرضون
    وهي الفقيرة فقر شحَّاذ؟ أما هي كالنساء؟
    أَوَمَا لها جسد كناضجة الثمار؟ أيعثرون
    لو يقطعون الليل بحثًا والنهار، على سواها
    في حسنها هي؟ في غضارة ناهديها أو صباها
    وبسعرها هي؟ أي شيء غير هذا يبتغون؟
    أ«زهور» أجمل أو «سعاد»؟ بأي شيءٍ جارتاها
    تتفوقان؟
    وعضَّت اليد وهي تهمس «بالعيون»!
    عمياء أنت وحظك المنكود أعمى يا سليمهْ
    وتلوب أغنية قديمهْ
    في نفسها، وصدى يوشوش: «يا سليمهْ، سليمهْ١١
    نامت عيون الناس آه فمن لقلبي كي يُنِيمَهْ؟»
    ويل الرجال الأغبياء، وويلها هي، من عماها!
    لِمَ أصبحوا يتجنبون لقاءها؟ أيضاجعون
    عيونها، فيخلفوها وحدها إذ يعلمون
    بأنها عمياء؟ فِيمَ يكابرون ومقلتاها
    ما كانتا فخذين أو ردفين؟
    وهي بهؤلاء
    أدريٍ وتعرف أيَّ شيء في البغايا يشتهون
    بالأمس، إذ كانت بصيرهْ
    كان الزبائن بالمئات ولم يكونوا يقنعون
    بنظرة قمراء تغصبها من الروح الكسيرهْ
    لترشَّ أفئدة الرجال بها، وكانوا يلهثون
    في وجهها المأجور، أبخرةَ الخمور، ويصرخون
    كالرعد في ليل الشتاء
    عبْر ابتسامتها أو الفخذ التي زلق الرداء
    عنها، أو النهدين نَمَّ عليهما قلق الضياء:
    «إن كنت لا تتجردين كما أتيت إلى الوجود
    إن كنت لا تتجردين فلا نقود!»
    ولعل غَيْرَةَ «ياسمين» وحقدها سبب البلاء
    فهي التي تضع الطلاء لها وتمسح بالذرور
    وجهًا تطفَّأت النواظر فيه:
    «كيف هو الطلاء؟
    وكيف أبدو؟»
    «وردةٌ قمر ضياء!»
    زور وكل الخلق زور
    والكون مَيْنٌ وافتراء
    لو تبصر المرآة — لمحة مقلتيها — لو تراها
    لمح النيازك، ثم تغرق من جديدٍ في عماها!
    برق ويطفأ ثم تُحكم فرقها بيدٍ، وفاها
    بيدٍ، وترسم بالطلاء على الشفاه لها شفاها
    شفتاك عارية وخدُّك ليس خدك يا سليمهْ
    ماذا تخلَّف منك فيك سوى الجراحات القديمهْ؟
    وتضم زهرة قلبها العطشى على ذكرى أليمهْ
    تلك المعابِثَة اللعوب كأنها امرأة سواها!
    كالجدولين تخوض ماءهما الكواكب، مقلتاها
    والشعر يلهث بالرغائب والطراوة والعبير
    وبمثل أضواء الطريق نعسن في ليل مطير
    والثغر بين الجُلَّنَارِ وزهرة النهد الصغير
    كانت إذا جلست إلى المرآة يفتنها صباها
    فتظل تعصر نهدها بيدٍ، وتحملها رؤاها
    من مخدع الآثام في المنفى، إلى قصر الأمير
    تقتات بالعسل النقي، وترتدي كسل الحرير
    ليت النجوم تخر كالفحم المطفَّأ، والسماء
    ركام قارٍ أو رماد، والعواصف والسيول
    تدك راسية الجبال ولا تخلف في المدينة من بناء!
    أن يعجز الإنسان عن أن يستجير من الشقاء
    حتى بوهم أو برؤيا، أن عيش بلا رجاء
    أوَليس ذاك هو الجحيم؟ أليس عدلًا أن يزول؟
    شبع الذباب من القمامة في المدينة، والخيول
    سرِّحن من عرباتهن إلى الحظائر والحقول
    والناس ناموا، وهي ترتقب الزناة بلا عشاة
    هذا الذي عرضته كالسلع القديمة كالحذاء
    أو كالجرار الباليات، كأسطوانات الغناء
    هذا الذي يأبى عليها مشترٍ أن يشتريه
    قد كان عِرْضًا — يوم كان — ككل أعراض النساء!
    كان الفضاء يضيق عن سعة، وترتخص الدماء
    إن رنَّق النظر الأثيم عليه كان هو الإباء
    والعزة القعساء والشرف الرفيع فشاهديهْ
    يا أعين الظلماء، وامتلئي بغيظك وارجميهْ
    بشواظ عارك واحتقارك يا عيون الأغبياء!
    «لا تتركوني يا سكارى
    للموت جوعًا، بعد موتي — ميتة الأحياء — عارَا
    لا تقلقوا فعماي ليس مهابة لي أو وقارَا
    ما زلت أعرف كيف أرعش ضحكتي خلل الرداء
    إبَّان خلعي للرداء، وكيف أرقص في ارتخاء
    وأمسُّ أغطية السرير وأشرئب إلى الوراء
    ما زلت أعرف كل ذلك، فجرِّبوني يا سكارى!
    من ضاجع العربية السمراء لا يلقى خسارا
    كالقمح لونك يا ابنة العرب،١٢
    كالفَجر بين عرائش العنب
    أو كالفرات، على ملامحه
    دعة الثرى وضراوة الذهب
    لا تتركوني فالضحى نسبي
    من فاتح، ومجاهد، ونبي!
    عربية أنا أمتي دمها
    خير الدماء كما يقول أبي
    في موضع الأرجاس من جسدي، وفي الثدْي المذال
    تجري دماء الفاتحين فلوثوها، يا رجال
    من جنس للرجال فأمس عاث بها الجنود
    الزاحفون من البحار كما يفور قطيع دود
    يا ليت للموتى عيونًا من هباء في الهواء
    ترى شقائي
    فيرى أبي دمه الصريح يعبُّ أوشالَ الدماء
    كالوحل في المستنقعات فلا يردَّ الخاطبين
    أبٌ سواه لأن جدة أم ذاك من الإماء
    ولأن زوجة خال ذلك بنت خالة هؤلاء!
    أنا يا سكارى لا أرد من الزبائن أجمعين
    إلا العفاة المفلسين
    أنا زهرة المستنقعات، أعبٌ من وحل وطين
    وأشع لون ضحى»
    وذكَّرها بجعجعة السنين
    سُعالها ذهب الشباب!
    ذهب الشباب! فشيعيه مع السنين الأربعين
    ومع الرجال العابرين حيال بابك هازئين
    وأتي المشيب يلف رُوحك بالكآبة والضباب
    فاستقبليه على الرصيف بلا طعامٍ أو ثياب
    يا ليتك المصباح يخفق ضوءه القلق الحزين
    في ليل مخدعك الطويل، وليت أنك تحرقين
    دَمًا يجف فتشترين
    سواه، كالمصباح والزيت الذي تستأجرين١٣
    عشرون عامًا قد مضين، وشِبْتِ أنت، وما يزال
    يذرذر الأضواء في مُقَل الرجال
    لو كنت تدَّخرين أجر سناه ذاك على السنين
    أثريث
    ها هو ذا يضيء فأي شيءٍ تملكين؟
    ويح العراق! أكان عدلًا فيه أنك تدفعين
    سهاد مقلتك الضريرة
    ثمنًا لملء يديك زيتًا من منابعه الغزيرة؟
    كي يثمر المصباح بالنور الذي لا تبصرين؟
    عشرون عامًا قد مضين، وأنت غرثى تأكلين
    بنيك من سغبٍ، وظمأى تشربين
    حليب ثديك وهو ينزف من خياشيم الجنين!
    وكزارع لهم البذور
    وراح يقتلع الجذور
    من جوعه، وأتى الربيع فما تفتحت الزهور
    ولا تنفست السنابل فيه
    ليس سوى الصخور
    سوى الرمال، سوى الفلاهْ
    خُنت الحياة بغير علمك، في اكتداحك للحياهْ!
    كم ردَّ موتُك عنك موت بنيك إنك تقطعين
    حبل الحياة لتنقضيه وتضفري حبلًا سواه
    حبلًا به تتعلقين على الحياة تضاجعين
    ولا ثمار سوى الدموع، وتأكلين
    وتسهرين ولا عيون، وتصرخين ولا شفاهْ
    وغدًا بحبلك تُشنقين
    وغدًا … وأمس … وألف أمس، كأنما مسح الزمان
    حدود ما لك فيه من ماضٍ وآت
    ثم دار، فلا حدود
    ما بين ليلك والنهار، وليس — ثَمَّ — سوى الوجود
    سوى الظلام، ووطء أجساد الزبائن، والنقود
    ولا زمان، سوى الأريكة والسرير، ولا مكان!
    لِمَ تحسبين ليالي السأم المسهدة الرتيبهْ؟
    ما العمر؟ ما الأيام؟ عندك، ما الشهور؟ وما السنين؟
    ماتت «رجاء» فلا رجاء ثكلت زهرتك الحبيبهْ!
    بالأمس كنت إذا حسبت فعمرها هي تحسبين
    ما زال من فمها الصغير
    طراوة في حلمتيك، وكركراتٌ في السرير
    كانت عزاءك في المصيبهْ
    وربيع قفرتك الجديبهْ
    كانت نقاءك في الفجور، ونسمةً لك في الهجير
    وخلاصك الموعود، والغبشَ الإلهي الكبير!
    ما كان حكمة أن تجيء إلى الوجود وأن تموت؟
    ألتشرب اللبن المرنَّق بالخطيئة واللعاب
    أوشالَ ما تركته في ثدييك أشداقُ الذئاب؟
    كان الزناة يضاجعونك وهي تصرخ دون قوت
    فكأنها، وهي البريئهْ
    كانت تشاركك العذاب لكي تكفِّر عن خطيئهْ!
    أفترتضين لها مصيرك؟
    فاتركيها للتراب
    في ظلمة اللحد الصغير تنام فيه بلا مآب
    فالنور والأطفال والبسمات حظ المترفين
    والجوع والأدواء والتشريد حظ الكادحين
    وأنت بنت الكادحين
    •••

    مات الضجيج وأنت، بَعْدُ، على انتظارك للزناهْ
    تتنصَّتين، فتسمعين
    رنين أقفال الحديد يموت، في سأم، صداه
    الباب أوصد
    ذاك ليل مَرَّ
    فانتظري سواه.
                  

08-26-2020, 06:54 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: الشيخ سيد أحمد)

    Quote:
    أنا يا سكارى لا أرد من الزبائن أجمعين
    إلا العفاة المفلسين
    أنا زهرة المستنقعات، أعبٌ من وحل وطين
    وأشع لون ضحى»

    يا سلام عليك شيخي يا قاري ظنوني .. كحو ليكا حكاية .. ولا كنتا
    معانا .. و الا شفت الصورة الداساها عيوني و لا يبقي أكيد حكاكا غنايا.
    زي ما قلت ليك ، أخوك من شدة انفعالي حد الهوس بساب العراق و بهذه
    المومس العمياء تحديدن ، كنت مقتبسا عناون لبوست قديم لم يرق طعمه
    لبعض المنبطيحن هنا و جاب لي كتير من تباريح الهوى. و قلت فيه:
    ® حَلَايِبُ و شلاتين.. فِي قَبْضَةِ مُومِسٍ عَمْيَاءَ £ ، بقلم/ دفع الله ود الأصيل ® حَلَايِبُ و شلاتين.. فِي قَبْضَةِ مُومِسٍ عَمْيَاءَ £ ، بقلم/ دفع الله ود الأصيل

    ® حَلَايِبُ و شلاتين.. فِي قَبْضَةِ مُومِسٍ عَمْيَاءَ £*****(((((1)))))
    ● مَعْذِرَةً للعُنْوَانِ الصَّادِمِ عَالِيْهِ؛ ثُمَّ رَجَاءً السَّمُّوْحَةَ مُقَدَّمَاً لِأَيَّةِ بَذَاءَاتٍ غَيْرِ مُتَعَمَّدَةٍ قَدْ تَرِدُ لِمَامَاً ضَمْنَ
    مَضَابِطِ العَصْفِ النَّارِيِّ تَالِيْهُ. وَ لَكِنْ، عَلَيْنَا أَلَّا نَتَعَجَّلَ عُبُوْرَ النَّهْرِ مِرَارَاً وَ تِكْرَارَاً قَبْلَ الوُقُوْفِ عَلَى ضِفَافِهِ.

    @ بَادِئَ ذِي بَدْءٍ ، لَا أُخْفِي أَنَّنِي فَتَحْتُ هَذا القُمْقمَ ، وَ أَنَا مُنْفَعِلٌ تَحْتَ تَأْثِيْرِ وَطْأَةِ غَضَبٍ شَدِيْدٍ، خَارِجَةِ
    عَنْ طَاقَةِ تَمَالُكِي لِفَوْرَةِ أَعْصَابِي. ذَلِكَ لِأَنَّ مَوْقِعَاً (فَاسِقَاٍ) جَاءَنِي بِنَبَأِمَقَالٍ لِكَاتِبٍ مَلْقُوْفٍ ، مِنْ خَارِجِ أَسْوَارِ
    الْوَطَنِ، يَزْعُمُ فِيْهِ أَنَّ أَبْنَاءَ جِلْدَتِي و أَشِقاَئِي مِنْ سلالة ضهر ناس عاشْمَيْقْ الأَصَمْ، و عَبْد الله ود جَاد الله(كَسَّار
    قَلَم مَاكْمَيْك)؛ و من رَحِمِ جَفيٍدات ناس مُهَيْرَةَ بِتْ عَبُّوْدٍ وَ بَنَوْنَةَ بِتْ الْمَكِّ، إِنَّمَا (يُعَانُونَ مِنْ :(عُقْدَةِ صِرَاعٍ
    مُزْمِنٍ، مِعَ سُمْرَةِ لَوْنِ بَشْرَتِهِمْ)! مِمَّا أَثَارَ بُرْكَانَ حَفِيْظَتِي مِثْلَمَا يُثِيْرُ نِافِخُ كِيْرٍ، تُقَّابَةَ نَارِ مَجَاذِيْبَ ، مِنْ
    تَحْتِ دِمْنَةٍ (كَوْمَةِ رَمَادٍ) خَامِدَةٍ ؛ و كَمَا يَثُوْرُ إِعْصَارٌ (تْسَوْنَامِي)، مِنْ غَضْبَةِ هَبَبَايٍ مَارِدَةٍ!!


    @ قَبْلَ الخَوْضِ فِي مُرَافَعَاتِ قَضِيَّةٍ وَطَنِيَّةٍ شَدِيْدَةِ الحَسَاسِيَّةِ،وَ مِنْ العِيَارِ الثَّقِيْلِ, أُنَوِّهُ إِلَى
    أَنَّهَا تُمَثِّلُ مَثَاررَأْيٍ عَامٍّ بامْتِيَازٍ. لَكِنَّنِي آَثَرْتُ بِهَا أَرْوِقَةَ هذا (المنبر ااحر)، لِظَنِّي أَنَّهُ قَدْ طَفَحَ
    كَيْلُهَا ، و بَلَغَ سَيْلُهَا مِنَّا الزُّبِى، إِذْ بَاتَتْ شِبْهَ مَحْسُومَةٍ لِصَالِحِ الخَصْمِ باردة (تميرات فوق رأس
    فكي)، بِلَا مُنَازِعٍ؛ لقوها بَارِدَةً (تِمَيْراتٌ فَوْقَ رَأْسِ فَكِي) وَ كَأَنَّمَا عَفَا عَلَيْهَا الزَّمَانُ،فَأَكَلَ الدَّهْرُ
    عَلَيْهَا وَ شَرِبَ، بَعْدَمَا صَارَتْ شَيْئَاً مِنْ المَاضِي(Thing of the Past). عَلَى الأَقَلِّ مِنْ وُجْهَةِ نَ
    ظَرِ وُلَاةِ .أمْرِنَا، وَ بِئْسَالْوُلُاةِ:مَنْ يُدَافِعُونَ فَقَط ْبالنَّظَرِ و نظام (شَوْفُ العَيْنِ المِا كَتَلْ لُو غَزَالْ).

    # كَمَا أَلْفِتْ عِنَايَةَ كُلَ مَنْ لَدَيْهِ جُذُوْرٌ أَوْ طَفَرَاتٌ جِيْنِيَّةٌ مِصْراوِيَّةٌ نَائِمَةٌ و قَدْ تَصْحُو فَتَتَمَلْمَلَ ،لِتَطْغَى عَلَى
    حِسَابِ شُعُوْرِهِ الوَطَنِيِّ بِحَمِيَّةِ الانْتِمَاءِ إِلَى خَمِيْرَةِ سُودَنَتِنَا، أَنْ يَتَنَبَّهَ جَيِّدَاً لِوُجُوْدْهِ نَشَازَاً بَيْنَ ظَهْرَانِيْنَا؛ و حَذَار
    ثم حَذَارِ لأَمثَالِ هَؤُلَاءِ أَنْ يَجْرُؤَ أحَدُهُم عَلَى تَحَسُّسِ مِقْبَضِ رُمْحِهِ ، أَوْ غِمْدِ سَيْفِهِ ، أَوْ كِنَانَةِ سِهَامِهِ.

    @ الاعْتِذُارُ مَوْصُولٌ أيْضَاً إِلَى كُلِّ ذِي كَبِدٍ رَطْبٍ وَ رُوْحٍ شَفِيْفَةٍ قَدْ لَاتَحْتَمِلُ رَذَاذَ بَعْضِ أَلفَاظِي و
    شَظَايَا عِبَارَاتِي رُبَّما الخَادِشَةِ لِحَيَاء ِ(رَبَّاتِ الخُدُوْرِ البَوَاكِيَ) ، و الوَارِدَةُ أَدْنَاهُ، خَارِجَةً عَنْ طَوْع ِلِسَانيِ ،
    لَوْ لَا أَنْ فَرَضَهَا حُكْمُ الضِرُوْرَاتِ اللَّائِي يَبَحْنَ المَحْظُوْرَاتِ، فِي ظِلِّ سُخُوْنِةِ الْأَجْوَاءِ و مُنَاوَشَات قَضْمِ
    الأَصَابِعِ ، و القِمَمِ المَكُوْكِيَِّةِ الجَارِيَةِ بَيْنَ الفَيْنَةِ وَالْفَيْنَةِ مَعْ الْجُوَارِ فِي أَسَافِلِ شَطْرَيِ الْوَادِي ،حَوْل َ بُؤَرٍ
    حَامِيَةٍ لَيْسَتْ حَلَايِبُ بِأَعْلَاهَا وَ لَا أَدْنَاهَا. و لِلْحَدِيِْثِ، لَا بُدَّ مِنْ بَقِيَّةٍ و شُجُوْنٍ، سوف تَأْتِي تِبَاعَاً

    ♤صَدَر َتَحْتَ تَوْقِيْعِي في 27/08/2016بِكَامِلَ قِوَايَ العَقْلِيَّةِ المُعْتَبَرَةِ شَرْعَاً و قَانُونَاً
    * وَدَّ الأصيل

    Quote:
    من هؤلاء العابرون؟
    أحفاد «أوديب»٣ الضرير ووارثوه المبصرون
    «جوكست» أرملة كأمس، وباب «طيبة» ما يزال
    يلقي «أبو الهول» الرهيب عليه، من رعب ظلال
    والموت يلهث في سؤال
    باقٍ كما كان السؤال، ومات معناه القديم
    من طول ما اهترأ الجواب على الشفاه
    وما الجواب؟

    حــلايــبُ و شلاتين []// في قبضةِ مومسٍ عمياءَ[]

    و قبال نخش في الغريق، قريت كلام هنا أمس ، للأخين / عادل القاسم
    أو لعله الحفيا ن عصام فرص. موش مهم و عجبني تأويل لاسم"Egypt" ،
    بتحرييفه من عباره (إيه جبت ) كان أهل مصر يتسولون بها الهدايا لدى
    المستعمر.و إن كان لديَّ تفسير آخر أحير تأصيلاً ، بنسبتها إلى بلاد (الغبط)

    @ الشاهد، إنو العنوان أعلاه اقتبسته مضطراً أخاك لا بطل، من بيت
    قصيدٍ اثائرللراحل المقيم/ بدرٍ شاكرِ السيابِ . و أما قرينة مطابقته لحالة
    بلاد الغبطٍ فهي حقيقة، و لكن كيفَ ، و من أيِّ منظورٍ ؟!! ذلك لأنه ما
    من فحلٍ غازٍ طامعٍ في فتوحاتٍ عبر القرون إلا و قد نغشَّاها و ضاجعها و ذاق
    عسيلتها؛ (حتى إذا قضى منها وطراً ) ، فأشفى منها غليل شهوته و حملت
    منه حملاً ثقيلاً ؛ ثم قامتْ تباهي بأنها أمٌ للدنيا بأسرها.

    @ فلا هي لم يسلم شفرها من سحرة فرعونَ و هامانَ ، لا كهنةِ أغاريقَ يونانَ ،
    لا قياصرةَ هراقلةَ أباطرةَ رومانَ؛ و لا خلت نابليونَ الفرنجة ، لا كافوراً إخشيدياً
    للمماليكً، أو هكسوسَ، و لا هولاكو للتتار ،لا جنكيز خان للمغول، و لا اسكندر أكبر
    و لا أصغر ، لا فاطميينَ، مروراً بجحافل باشمرقةِ محمد علي السلاجقةِ الأتراك أو
    الشراكسة الألبان، و ليس انتهاءً بجيوش ملكة التاج البريطاني/ اليزابيث.

    ∆ و لما دخلها هؤلاء العلوج بالذات غزاةً فاتحينَ، لم تلبث مصرُ إلا قليلاً،
    قبل أن (تقودهم) إلي بلد جارٍ لها، زعفراني التراب و هو كامل السيادة، و لم
    يكونوا بالغيه إلا بشق الأنفس، غير أنها لا تزال تعتبره حديقتها الخلفية ،
    إن لم يكن في نظرها(زائدتها الدودية)

    ¶ لا و إيه كمان، ابن الرقاصة ، الگوز المعفن المدعو/أحمد منصور بكل بجاحة ، بتحسف
    إنو "حتى السودان تتجرأ و تحظر استيرادها منتجاتنا المبتليين بيها أبناء الباشوات".

    []تخريمة و حاشية[]

    @ يرجى ملاحظة قوة التعبير في وصف تلكم ( القوادة) القابضة بتلابيب
    مثلث الغالية (حلايب):بكونها صارت مومساً: بعد أن هرِمتْ ، و لم يعد ثمةَ
    أحدٌ من يرغب في أن يسوم بضاعتها الكاسدة.فراحت تمتهن المتاجرة بخبرتها
    الطويلة في كار الفواحش، في بيع الهوى بأجساد الهاويات الصغيرات ،ممن
    تعمل مثيلات هذه على استدراجهن لممارسة البغاء ، حتى(و إن أردن تحصناً).

    @ و أما كونها عمياء بحكم تقدم سنها و سقوط آخر أسنانها في قعر
    لهاتها، فبعد فقدانها نعمة البصر صار تتعتمد على حاسة سمعها المرهف،
    حيث تكون مستسلمة بكامل جسدها للزبون بينما طراطيف أذنها على
    مزلاج الباب، ترقباً و تحسباً لاستقبال أي طارقٍ محتملٍ!
    * ود ال حي ش ا ن ال ت لا ت ة
    مؤذنٌ محجورٌ منزلياً بجزيرة مالطا
                  

08-27-2020, 04:36 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)



    ●ثم أن عمر الدوش الإنسان انشغل بعمر الدوش الفنان ثم ما
    لبثا أن إندمجا جسداً له خوارٌ يعتمل فيه كيانان يدافعان الأخبثين
    كجثمان غريقٍ يحمله رهطٌ متشاكسون علي شطَي بحرٍ لُجيٍّ.

    ● حالةٌ من النزاع لا فكاك منها حتى بالذهاب مغاضباً منَّا إلى رفيقه
    الأعلى .فالتحم بذلك الصقيع بالهجير أو فلنقل تراشقتْ إرادة الحياة معقلق
    المبدع و تمرده على واقعه المرير كطائرٍ يجاهد للتغريد خارج سربه دونما
    نيةٍ أو حتى قدرة لفراقه. فكان أن انبحستْ عليهمامشكاةُ فيها مصاباحٌ باهرٌ
    بالأنوار السواطع و فُتِحتْ بوابات على ضحضاحٍ من زمهرير الألم.

    ● فلم تستطع روح عمر الدوش الشفيفة المعذبة إلا أن تتسامى فوق
    جراحاتها وترتقى بها مفعمة بالتفاؤل و ذلك بالانفلات من قمقم الذات
    منطلقاً إلى مدارات جديدة فى مجرات دروب التبانة عبر عالم يوتوبيا
    أفلاطونيٍّ فاضلٍ، ذاك الذى ما برح يحلم و يبشر به حتى رحيله.

    ● قليلون جداً استوعبوا حقيقة إنسانية عمر الدوش و شاعريته
    و آخرون كثرٌ صمتوا عنه و فى دواخلهم كانوا لا يرون فيه سوى
    إنسانٍ هائمٍ على وجهه ن قد أضاع نفسه ثم تفرقت به متاهات الحياة
    أيدي سبأ. هؤلاء ظلموا أنفسهم أولاً و أخيراً و قبل كل شئ. لأن الزمن
    لم يمكنهم من أن يغتالوا عمر الطيب الدوش المبدِع و لأن العظماء لا
    يظلمهم التاريخ و إن طواهم في ثناياه.. فهم دائماً شوامخُ كالجبال
    الراسيات و صوابرُكأشجارالحزار لا يموتون إلا وقوفاً.
    فكيف بهم إذا كانوا هم مشكلي وجدان الإنسانية.

    ●الدوش كان ضنيناً بوعوده مع الكتابة و لكنه كلما تلبسه قرينه من
    مس التجلي (تتفن) على التراب و كتب شعراً و نثراً رصيناً و ألف للمسرح
    فناً تراجيدياً مدهشاً أقرب إلى "الكوميدا الأرضية السوداء" بلسان حال أنا أكتب
    إذن فأنا حيٌّ أرزق من خشاش الأرض . ثم إن الدوش كتب فى النقد فأسرج به
    قناديلَ لصحو وصدق بالرؤى لأجل بعث و نشورٍ ثقافيٍّ جديدٍ و فنٍ عنيدٍ..
    و صنع مآثر لتاريج تليدٍ.ألا رحم الله ذلك العُمَرَ ( الدائش ).

    ود ال ح ي ش ان ال ت ل ا ت ة
    مؤذنٌ محجورٌ منزلياً بجزيرة مالطا
    .

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 08-27-2020, 07:15 AM)

                  

08-28-2020, 03:01 AM

Kostawi
<aKostawi
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 39811

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

                  

08-28-2020, 02:29 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ الحَداثةِ£ (Re: Kostawi)


    ▪متتنون للنخاع بابا كوستا لتفاعلك الباذخ مع الخيط.
    و لنواصل من حيث يتسارع تداعي دلاء إيقاع الساقية : و
    الحق للفاس و الرجال الحق في ساحة مجزرةّ..و لسواقي مدورة.
    [} فلامن نقول ضَعُوا القلمَ .. فالحِصَّةُ..وطَنٌ و كت نشتاقلو بنرحل
    ليهو من غير زاد ، فهذا يعني أنه لا بأس ، لا بل و لا بد من ركوب كل
    الصعاب و بذل النفوس و النفيس رخيصاً في سبيل النضال دفعاً للظلم
    و صوناً (للحق). و لا بد من قناعةٍ بأن النصر آتٍ إن عاجلاً أم آجلاً : للفاس
    و الرجال .. و للگوريق و الواسوق و الطورية و الكندنكة و السندانو للكرباج
    و للمفك و الزردية و الضبة و المفتاح ؛ متلما كانت المطرقة و المنجل شعاراً
    خالداً لثورة الكادحين على يد البلاشفة الروس .. حيث لا يسلم الشرف الرفيع
    من الأذى حتى يراق على جوانبه الدم المسفوح ذاگياً ، على أرض «ساحة مجزرة».
    و لكنها دماء مين : شبيبة كانت عزلاء . مليونية من المعتصمين بحبل الله جميعاً و لم
    يتفرقوا.ثم وين هم كانوا؟! گانوا معلقين بأستار أسوار بوابة {كعبة المضيوم} قوات
    شعبنا (المشلحة) من أسباب قوة عزمها ؛ و لم يبق فيها سوى شوية حراسات عزلاء ؛
    و لم يكونوا مدججين بسوى شوية «مدافع دلاقين».طيب و دا كان حاصل متين؟!
    تصدق دا كان في ليلة «غدر» ظلماء من ليالي تحري ليلة القدر!!و لكن شعار حرية
    سلام و عدالة) يجب أن تعني أيضاً أن الحق بقدرما كان في ساحات الوغى ،
    فلا بد له أن يكون ماثلاً في حقول الحنطة و في وِرَش الحديد و النار
    كما هو في مروج مراعي الذهب الممتدة الخضراء.

    ▪ود ال ح ي ش ا ن ال ت لا ت ة
    مؤذنٌ محجورٌ منزلياً بجزيرة مالطا
                  

08-28-2020, 07:03 PM

الشيخ سيد أحمد
<aالشيخ سيد أحمد
تاريخ التسجيل: 07-14-2008
مجموع المشاركات: 2349

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    ابو الدفاع يا جميل

    عودة الى " محمد سعد دياب"

    وأسكنتك حدقات العين



    Quote:
    أصغى الى حبيبتى
    فالعمر يبدأ منك .. تأتلق البشارة والمجىء
    يا أنت ... يا عطر الهنيهة والرحيق
    أصغى الي
    فأنت آخر ما تبقى فى يدى
    رحل السفار ... وأدلجت فى التية قافلة الطريق
    حولي الحزانى النازفون
    وفى المدى ضاعت على الدرب الصوى
    وقضى التوهج والبريق
    اصغى الى
    فإننى أقتات من همى ... أسافر قابضاً فى الجمر
    أرقب طارقا يأتى
    على بردية تختلج النجوم .. تمور السنة الحريق
    محفورة فى القلب أنت
    نقشت تطيفك فى جناح الغيم
    فى وجه الزمان المستحيل
    أخبرت عنك جزائر المرجان
    شطآن المدارات البعيدة
    على هامات النخيل
    إنى عرفتك فى الليالى الداجيات حبيبتى
    وجها عنيدا كالرياح
    يظل لا يعنو من الرهق الطويل
    أصغى الي
    انا اتخذتك فى الخطوب دريئتى
    والفىء .. والظل الكريم .. فأنت كل الارتواء
    يغتالنى فى الليل حزنك
    جرحك الرعاف جرح الكبرياء
    هزى اليك الجذع
    لا تأتيك الا الريح .. والسحب الخوادع والخواء
    هزى اليك الجذع
    لا ومض يلوح .. تتشتت عند الهزيع الصافنات
    وأقلعت سفن الرجاء
    اين استدارة نهدك الريان
    اين الخصر يوقد لى صبابتى ؟
    وأين الخصلة السكرى ؟
    وأين ؟
    تغضن الوجه الجميل ت.. أذله عام الرمادة والوباء
    إنى احتويتك ياسميناً مترفاً
    لا زال يأرج فى يدى
    يرتاح فى ليل العيون
    يطل كالنبع المفضض بالضياء
    لهفى عليك
    وفجرك الأمل السراب
    الزيف والأوجاع والسغب
    لهفى عليك
    وأنت تخرسك المرارات المميتة
    والأسى والقهر والنوب
    ويسافر الخيال لعينيك
    من أيقظ الأشواق فى الأجفان
    فعرفت من بعد السنين مكانى
    وتقوك أصباك الحنين وأرقت
    عينيك ما يأبى على النسيان
    يا صرخة الجرح الندى ونزفه
    ما عاد إلا الشجو مل دنانى
    فليرحم الرحمن قصتنا معاً
    بيدى بقاياها ... خيوط دخان
    حسبى وحسبك أن أضأنا أمسنا
    همساً طرياً ... وائتلاف أمانى
    كنا على كل السحائب قصة
    شربت رواء الفجر والريحان
    فرسمت فى الأقداح وعدا مورقاً
    وكتبت فى ورق النــــدى عنوانى
    اترعت اكوابى هواك ... حملته
    رؤيا مجنحة ... وذوب كيان
    حط الهزار على يدينا عاشقا
    وتدفق الفيروز نهر حنان
    الياسمين أراه عرش أحرفى
    وأضاء فاصلتى ... أضاء بيانى
    شيئان فى عينيك ويحى منهمـــا
    البحر والامنتهـــى ... شيئان
    يا ملء روحى يا حبيبى .. لم تكن
    أحزاننا ترتاح كالأحزان
    يا غابة الفرح الجميل أما انقضت
    كل العشــايا .. وارتمت ألحانى
    إنى أراك كأنما لم نفترق
    أبداً ... ولا شط المزار ثوانى
    تبقى حضوراً صادحاً فى خاطرى
    فعسى ألاقى مقلتيك عسانى
    قدر بأن القاك تذهل أحرفى
    وجوارحــى ... قد بأن تلقانى
                  

08-28-2020, 07:09 PM

الشيخ سيد أحمد
<aالشيخ سيد أحمد
تاريخ التسجيل: 07-14-2008
مجموع المشاركات: 2349

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: الشيخ سيد أحمد)

    وأسأل عنك حبيبتي "محمد سعد دياب"

    Quote: وأسألُ عنكِ
    لا هدأتْ جراحُ العُمْرِ
    لا فى رحلةِ السنواتِ ماتتْ
    جذوةُ الشَّوقِ العنيدْ
    وأسألُ عنكِ
    عن كلِّ اللحيظات العُجَالَى
    كم سقيناها جوارحَنا
    سرقناها من الزَّمَنِ العَصِىِّ .. ونحن عشناها..
    كأَشْهَى ما نُريدْ
    أكادُ أَراكِ فى نبضِ الحروفِ
    وفى تَنَهُّدِ كلِّ داليةٍ
    وفى وَهَجِ الثَّوانى المبحراتِ
    من الوريدِ الى الوريدْ
    يُخاليُلنى رؤاكِ
    وحينَ يجىءُ طيفُكِ عبرَ ذاكرتى
    أَرى الأشياء حينَ يفيضُ ريَّاها
    عصافيراً ملوَّنةً .. وجدولَ ماءْ
    أكادُ أراكِ فى كلِّ الدِّنانِ
    أُصافحُ صوتَكِ الآتى
    كأنْ لا عاشق’’ إلاىَ ذابَ حُشاشةً
    كأَنْ ما امتدَّ فى الأرجاءِ غيرُ حًنانى
    أيا حلماً نَقِيَّاً
    أنبتَ النجماتِ فى مَسْرَى شرايينى
    وضوَّأَ بالبريقِ زمانى
    وأَسالُ عنكِ
    تسأَلنى المواعيدُ الحَيارَى
    وَبَوْحُ الغُشْبِ والليلُ الجريحُ
    وأَهجِسُ بالأَماسى .. كنَّ عمراَ
    وفى كَفَىَّ وَعْدُكِ يستريحُ
    وأَسالُ عنكِ
    وكالغيمِ المولَّهِ صبوةً
    أُسافرُ والمرائى فى عَيانى
    الى حيثُ الزمانُ بنا لقاءْ
    ولما تلتقى الأنفاسُ بالأَنفاسْ
    ونَفْنَى طائرَىْ وَجْدٍ
    نحسُّ بأَنَ أَحداقَ النجومِ هناكَ
    فاضَ بها الرُّوَاءْ
    وكيف .. وكلُّنا بحرُ انتشاءْ
    وماذا قد تَبَقَّى فى المآقى
    سوى الأَحزانِ تورقُ
    والعشيَّاتِ العطاشَى ما لهنَّ من ارتواءْ
    فَلَيْتَكِ تدركينَ الشَّوقَ فى كَبِدِى
    وَلَيْتَكِ تعرفينَ مدى احتراقاتى
    فمأساتى...
    بانّكِ أَنتِ كنتِ العُمْرَ
    أَنْ أَنساهُ ..فوقَ المستحيلِ
    فَوَيْحَ مأساتى
                  

08-28-2020, 07:23 PM

الشيخ سيد أحمد
<aالشيخ سيد أحمد
تاريخ التسجيل: 07-14-2008
مجموع المشاركات: 2349

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: الشيخ سيد أحمد)

    Quote: زي ما قلت ليك ، أخوك من شدة انفعالي حد الهوس بساب العراق و بهذه
    المومس العمياء تحديدن ، كنت مقتبسا عناون لبوست قديم لم يرق طعمه
    لبعض المنبطيحن هنا و جاب لي كتير من تباريح الهوى.


    يا ابوالدفاع
    اول مرة اسمع بالسياب من احد اصدقائي من "واد مدني" الجميلة"..
    ولكن لقائي معه كان بعيدآ هناك على سفوح"زحلة" وصخرة "الروشة"
    و "شارع الحمراء" من خلال ديوان شعره الانيق المغلف باللون الاحمر القاني.
    متمكن جدآ من لغته ..لا ابالغ ان قلت انني اعتقد انه لا ينقح
    كتاباته بالمرة... يا "وداللصيل" احس انه يكتب قصيدته ويضعها
    يمين الطاولة وعلى قمتها ورقة بيضاء ممهورة بتوقيعه مكتوب فيها
    جاهزة للطبع.

                  

08-29-2020, 09:09 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ الحَداثةِ£ (Re: الشيخ سيد أحمد)


    ● و الله ممتن ليك شيخي، حد انحناء تواضعي لك استحياءً.
    و نحن وسط زحامٍ بين عباقرة الخيل و الليل و البيداء و السيف
    و الرمح و القرطاس و القلم .فبينما لم نوفِ محمد سعد دياب حقه
    تبجيلاً ، إذا بعمر الدوش يشدنا القهقرى لننبش مجدداً في جرابه.

    ● ثم إذا بنا أمام لوحة لبدر شاكر السيّاب كبير مشاغبي مدرسة الجنافس.
    شاعرٌ عربيٌّ عراقيّ، و هو من أشهر روّاد التجديد في الشعر العربي المعاصر.
    و من أوائل مؤسسي مدرسة الشعر المتحرر عن(نير) عبوديةالتفعيل . قام بذلك
    في معية ثلةٍ من أعظم أبناء الغابة و الصحراء: صلاح أحمد إبراهيم ، عبد الصبور ،
    و أمل دنقل ، و قد تميّزت قصائد السيّاب بالتدفق الوجداني، و الخروج عن البنيوية
    التقليدية للقصيدة، كما اتّسمت بلمحة حزنٍ ألقت عليها بظلالٍ عاتمةٍ ، و ذلك عائدٌ إلى
    قياوة ظروفه الحياتية، من الناحية الاجتماعية والنفسية والجسدية، لا سيّما مرضه
    الذي أدى في النهاية إلى رحيله باكراً في عمرٍ لم يُناهز بعدُ ،حتى الأربعين ربيعاً.

                  

08-29-2020, 09:33 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ● كان تشارلس ديكن يجد نفسه في شخوص أعماله
    كأوليفر تويست، ديفد كوبر فيلد و حتى تشالرز دارني،
    في Tale Of Two Cities(حكاية مدينتين)؛ لدرجة كان يعتبرهم أبناءَ شرعيين و عصارات طبيعية لوطأات معاناته
    (Legitime Sons Of My Hardships). كذلك عاش بدر شاكر السياب يتيم الأم و هو في السادسة من عمره ، و قد نشأ
    (ماكوكاً ) مرتحلاً مثل سير (طاحونة أنين ) ، ما بين درار جده لأبيه و جدته لأمه ، بين ضيعته النائية (جيكور) و أبي الخصيب و البصرة ، لتلقِّي علومه الدراسيّة. ثمّ التحق بدار المعلمين في بغداد عام 1943، و درس أدب اللغة العربية لمدة عامين ، و في العالم الثالث انتقل إلى قسم اللغة الانجليزية ، و تخرّج منه عام 1949حاملاً شهادة في اللغة الإنجليزية،تخصص أدب إنجليزي.

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 08-29-2020, 12:27 PM)

                  

08-29-2020, 12:49 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ● 》طفرات الشعاريّة عند بدر شاكر السيّاب نبتت لديه منذ بواكير عمره لدى نعومة
    قرون استشعاره الفكرية حينما بدأ يقرض الشعر بلهجةٍ عراقيةٍ دارجةٍ قُحةٍ. ، ثم تحوّل
    إلى الشعر الفصيح محتذياً بشعراء المدرسة الرومانسية، إلّا أنّ شعره لم يتميّز بشئ جديدٍ
    في تلك الحقبة، و لم يتّفرد بشيء لا سيّما في بناء القصيدة ، و قد أنتج حينها ديوان ( أزهارٌ
    ذابلةٌ ) ، و ديوان (أساطير)، وعند نهاية الحرب العالمية الثانية و مع وفود ثقاقات مختلفة
    إلى البلاد تدرج السيّاب إلى طورٍ جديدٍ عاى سلالم شعره امتازت بغزارة الإنتاج ، حيث نظم
    عدة دواويين شعرية من ببن أبرزها : ( أنشودة المطر ) و(المعبد الغريق)، و(منزل الأقنان)، و
    (شناشيل ابنة الجلبي)، و في تلك المرحلة بدأ ينأى بشعره عن منحنى الشعر التقليدي القديم،
    و يسعى لبناء أنماطٍ حداثيةٍ للقصيدة، فقفز إلى طليغة المجدّدين في الشعر العربي الحديث،
    و في نهاية الأربعينيات صدرت أول قصيدةٍ له بأسلوبٍ جديدٍ من حيث الوزن وا لقافية
    افتتح بها مشروعه الحداثي و هي قصيدة 《 هل كان حباً 》
                  

08-29-2020, 01:11 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ● على خارطة السمات الشعريّة عند بدر شاكر السيّاب، كالتراكيب اللغوية و الألفاظ
    و استخدام شوارد التعابير،فإنّ للسياب رؤيةٌ حول التعابير التي ينبغي للشاعر الحديث
    استخدامها في نصوصه الشعرية عبَّر عنها في قوله: "إنّ الشاعر الحديث مطالبٌ بخلق
    تعابير جديدةٍ؛ إنّ عليه أن ينحت لا أن يعيد رصف المداميك القديمة"، و قد اتّسم شعر
    السيّاب باستخدامه لتعابير ضاربة أطنابُها في الرمزية، أو دعنا نقول: السريالية فائقة
    الواقعية(Sur~realistique)؛ كما في قصيدته (ابن الشهيد) حيث قال عنها كالآتي :

    يا ليتني ما زلتُ في لعبي

    في ريف جيكور الذي لا يميلُ

    عنه الربيع الأبيض الأخضر

    السّهل يندى و الرّبى تُزهرُ

    ويُطفئ الأحلام في مُقلتي

    كأنها مِنفضة للرمادْ

    همس كشوكٍ مسّ من جبهتي

    يُنذر بالسارين فوق الجيادْ


    ♧ إذ يُلاحظ في الأنموذج عاليه، تلاحم التراكيب اللغوية، و ترابطها
    وانصياعها للفكرة ودلالاتها البعيدة؛ أكثر مما هي ملجمة ( بخطام )
    التفعيلة. و هذا ما تتّسم به معظم النصوص الشعرية عند السيّاب الذي
    كان مولعاً بنفض غبار القديم لغةً و أسلوباً منذ بداياته. و لعله كما نوهت
    لك، شيخي، سر انبهار شخصي الفقير إلى الله بهذه اللونية (الماردة).

                  

08-29-2020, 04:13 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ♧ يُلاحظ جنوح السياب إلى كثُرة ألفاظ(الفعللة) المضعّفة
    في نصوصه الشعرية،و التي تضفي على النص اجراساً و لوازمَ
    موسيقيةً ذات سماتٍ دلاليّةٍ ماتعةٍ. ممثال على ذلك ال(هسهسة،
    وغمغمة) اللتين جاءتا في قصيدته (أطفالٌ و أسلحةٌ)،
    و هنا بعضٌ من أبياتها :
    أعصافيرُ ؟ أم صبيةٌ تمرحُ
    عليها سناً من غدٍ يُلمحُ ؟!!
    و أقدامها العارية مُحارٌ يُصلصل
    في ساقيةٍ لأذيالهم رفة الشم ألٍ
    سرت عبر حقلٍ من السَنبل و هسهسة
    الخبز في يوم عيدٍ و غمغمة الأم
    باسم الوليدْ تناغيه في يومه الأولِ .

    ● و أما الألفاظ العامية والشعبية، فقد
    أكثر منها السيّاب في شعره من بدارجة
    عراقية قُحَّةٍ؛ بعد أن طوّعها مبرزاً جمالياتها
    في إيصال أفكاره و مشاعره للمتلقي، و منها
    مثالاً: ( كوخ، شناشيل، مجداف، تنور، دندنة).

    ● وكذا الألفاظ المكانية: سائدةٌ عبر خضم السيّاب
    الشعري ،مثل: ( البيت، النافذة، الجدار، النهر، المدينة،
    جيكور ، بويب..إلخ) و مثال على تلك الألفاط ما جاء
    في قصيدته (أفياء جيكور) حيث قال كما يأتي:
    جيكور، جيكور ياحقلاً من النور
    ثم قال: جيكور مسّي جبيني فهو ملتهبٌ
    مسّيه بالسَّعِف و السنبل الترف

    ●الصورة الفنيّة يمكن تعريفها بأنّها مقدرة المبدع
    على إنتاج صورةٍ بيانيةٍ أو بلاغيةٍ تعبّرعن الهيئة الحسيّة
    و الشعورية بالربط بين شبيهين أو شكلين . ويرى السيّاب
    الصورة الفنية على أنّها "لوحة تجريظية تَستحضَر فيها لغة
    الإبداع الهيئتين الحسيّة و الشعورية للأجسام أو المعاني ،
    بصياغة جديدة تمليها موهبة المبدع و تجربته وفقَ تعادليّةٍ
    فنية بين طرفين هما المجاز والحقيقة" كما قال، وقد امتلأ
    شعره بالصور الفنيّة المختلفة، إذ اتّخذ منها وسيلةً للتعبير
    عن أفكاره وعواطفه، والتي من أهم ميزاتها ما يأتي:

    ● و أما استخدامه للمجاز اةمريل على عةاهنه ، فبكثرة ،
    كما في النص الآتي حيث استخدم الاستعارة ، إذ استعار
    خاصية الهمس من الإنسان إلى سعف النخيل : في ليلةٍ
    قمراءَ سكرى بالأغاني ، في الجنوب نقر الدرابك من بعيد
    يتهامس السعف الثقيل به، و يصمت من جديد..

    ● كذلك الاستعانة بالقصص الأسطورية: فقظ سبق السيّاب
    شعراء جيله في اكتشاف قيمة الأسطورة في إثراء النص الشعري
    من الناحية الفنية والفكرية، فشغلت الأسطورة حيزاً كبيراً في قصائده
    إذ جعلها رموزاً في أشعاره، و هي رموز تعود إلى حضاراتٍ غابرةٍ تليدةّ
    كالحضارة البابلية، و الآشورية، والرومانية، واليونانية، والفرعونية ، و
    العربية الجاهلية، ومن هذه الرموز ما هو حقيقي وما هو خرافي، مثال:
    (المسيح ، السندباد البحري، أيوب، أوديب، عشتار، تيمور لنك.إلخ)،
    ويجدر القول أنّ كثرة استخدام السيّاب للأسطورة أضفى على
    قصائده جمالاً و إبداعاً رغم مسحة الغموض الذي يلفها. و من
    الأمثلة على استخدام السيّاب للأسطورة قوله في قصيدة
    (غريبٌ على الخليج ): غنيت تربتك الحبيبة و حملتها
    فأنا المسيح يجرّ في المنفى صليبه .
                  

08-29-2020, 04:13 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ♧ يُلاحظ جنوح السياب إلى كثُرة ألفاظ(الفعللة) المضعّفة
    في نصوصه الشعرية،و التي تضفي على النص اجراساً و لوازمَ
    موسيقيةً ذات سماتٍ دلاليّةٍ ماتعةٍ. ممثال على ذلك ال(هسهسة،
    وغمغمة) اللتين جاءتا في قصيدته (أطفالٌ و أسلحةٌ)،
    و هنا بعضٌ من أبياتها :
    أعصافيرُ ؟ أم صبيةٌ تمرحُ
    عليها سناً من غدٍ يُلمحُ ؟!!
    و أقدامها العارية مُحارٌ يُصلصل
    في ساقيةٍ لأذيالهم رفة الشم ألٍ
    سرت عبر حقلٍ من السَنبل و هسهسة
    الخبز في يوم عيدٍ و غمغمة الأم
    باسم الوليدْ تناغيه في يومه الأولِ .

    ● و أما الألفاظ العامية والشعبية، فقد
    أكثر منها السيّاب في شعره من بدارجة
    عراقية قُحَّةٍ؛ بعد أن طوّعها مبرزاً جمالياتها
    في إيصال أفكاره و مشاعره للمتلقي، و منها
    مثالاً: ( كوخ، شناشيل، مجداف، تنور، دندنة).

    ● وكذا الألفاظ المكانية: سائدةٌ عبر خضم السيّاب
    الشعري ،مثل: ( البيت، النافذة، الجدار، النهر، المدينة،
    جيكور ، بويب..إلخ) و مثال على تلك الألفاط ما جاء
    في قصيدته (أفياء جيكور) حيث قال كما يأتي:
    جيكور، جيكور ياحقلاً من النور
    ثم قال: جيكور مسّي جبيني فهو ملتهبٌ
    مسّيه بالسَّعِف و السنبل الترف

    ●الصورة الفنيّة يمكن تعريفها بأنّها مقدرة المبدع
    على إنتاج صورةٍ بيانيةٍ أو بلاغيةٍ تعبّرعن الهيئة الحسيّة
    و الشعورية بالربط بين شبيهين أو شكلين . ويرى السيّاب
    الصورة الفنية على أنّها "لوحة تجريظية تَستحضَر فيها لغة
    الإبداع الهيئتين الحسيّة و الشعورية للأجسام أو المعاني ،
    بصياغة جديدة تمليها موهبة المبدع و تجربته وفقَ تعادليّةٍ
    فنية بين طرفين هما المجاز والحقيقة" كما قال، وقد امتلأ
    شعره بالصور الفنيّة المختلفة، إذ اتّخذ منها وسيلةً للتعبير
    عن أفكاره وعواطفه، والتي من أهم ميزاتها ما يأتي:

    ● و أما استخدامه للمجاز اةمريل على عةاهنه ، فبكثرة ،
    كما في النص الآتي حيث استخدم الاستعارة ، إذ استعار
    خاصية الهمس من الإنسان إلى سعف النخيل : في ليلةٍ
    قمراءَ سكرى بالأغاني ، في الجنوب نقر الدرابك من بعيد
    يتهامس السعف الثقيل به، و يصمت من جديد..

    ● كذلك الاستعانة بالقصص الأسطورية: فقظ سبق السيّاب
    شعراء جيله في اكتشاف قيمة الأسطورة في إثراء النص الشعري
    من الناحية الفنية والفكرية، فشغلت الأسطورة حيزاً كبيراً في قصائده
    إذ جعلها رموزاً في أشعاره، و هي رموز تعود إلى حضاراتٍ غابرةٍ تليدةّ
    كالحضارة البابلية، و الآشورية، والرومانية، واليونانية، والفرعونية ، و
    العربية الجاهلية، ومن هذه الرموز ما هو حقيقي وما هو خرافي، مثال:
    (المسيح ، السندباد البحري، أيوب، أوديب، عشتار، تيمور لنك.إلخ)،
    ويجدر القول أنّ كثرة استخدام السيّاب للأسطورة أضفى على
    قصائده جمالاً و إبداعاً رغم مسحة الغموض الذي يلفها. و من
    الأمثلة على استخدام السيّاب للأسطورة قوله في قصيدة
    (غريبٌ على الخليج ): غنيت تربتك الحبيبة و حملتها
    فأنا المسيح يجرّ في المنفى صليبه .
                  

08-29-2020, 05:25 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ الحَداثةِ£ (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ♧ البعد الخماسي الدلاليّ لأسعار السيَّاب:
    ● خلّف السيّاب وراءه إرثاً شعرياً غزيراً مبنىً و معنىً رغم قِصَرعمره،
    و رغم مصاعب حياته، لا سيّما يُتمه و حرمانه من حنان الأمومة عطفها
    وهو لازال في الرابعة من عمره، إضافةً إلى مرضه و فقره، وفي هذا دلالة
    على عبقريته الفذّة و على سعة ثقافته، وقد كان لتلك الظروف التي عاشها
    السيّاب أثراً كبيراً في شعره، فقد جسّد حياته في ذلك الشعر بآلامها الجسدية
    و النفسية ، اعتصر منها تجربته الذاتية شعراً تعددت موضوعاته و دلا لاته
    بشكلٍ كبيرٍ جداً، و امتلأت بذكر ألفاظ الشقاء: (كالموت، و المنيّة، والرّدى ،
    والوصيّة، و الحزن، والغربة) وما إلى ذلك من ألفاظٍ جنائوية تنضح كآبةً.

    ● أمّا عن أهم الموضوعات في شعر السيّاب فهي:
    الحب والشقاء ::فممّا لا شك فيه أن فقدان الأم هو فقدانٌ
    لأعظم حبٍ في الوجود، و السيّاب قال معبراً عن فقدانه لهذا
    الحب في قصيدته (الباب تقرعه الرياح ): هي روحُ أمي هزّها
    الحب العميق حبّ الأمومةِ فهي تبكي آه يا ولدي البعيد عن الديارْ
    ويلاه كيفَ تعودُ وحدك لا دليلْ و لا رفيقْ.. أماه ليتكِ لم تغيبي
    خلفَ سور من حجارْ لا بابٌ فيه لكي أدقّ و لا نوافذٌ في الجدارْ
    ♧ و منها الغزل: £
    حيث شغلّ الغزل جزءًا كبيراً من ديوان السيّاب،
    ولعلَّ السبب في ذلك تعطّشه لحنان الأمومة الذي
    حُرم منه باكراً في صغره ، فقال مرّة متغزلاً في زميلاته
    اللواتي كنّ يستعرنّ ديوانه الشعريّ ليقرأنّه: ديوانُ شعرٍ
    ملؤهُ غزلُ بينَ العذارى راحَ ينتَقِلُ أنفاسيَ الحرّى تهيمُ
    على صفحاتهِ، والحبّ ُ و الأملُ.

    ♧ الشعر الوطني: £
    ●حيث أدى فقدان السيّاب لأمه ثم لأبيه وجدته، بالإضافة إلى فقره
    ومرضه إلى شعوره بالغربة وهو في أحضان وطنه العراق، وازداد هذا
    الشعور وتعمّق في وجدانه بعد رحيله عنه وتنقّله بين الدول بسبب ظروفه
    السياسية والصحية، فعبّر عن ذلك في قصيدته (لأنّي غريب) وقال: لأنّي
    غريبْ لأنّ العراق الحبيبْ بعيدٌ و أني هنا في اشتياقْ إليه إليها أنادي : عراقْ

    ♧ الموت:£
    ● كَثُر ذكر الموت في قصائد السيّاب الأخيرة حتى طغى على ذكر الحب،
    فها هو في قصيدته (دار جدي) يتحسّر على حياته و يتباكى على أجله الذي
    دنا، فأنشد قائلاً: أهكذا السنون تذهب أهكذا الحياة تنضب؟ أحسُّ أنني أذوب
    أتعب أموت كالشجر. وقال في قصيدة أخرى متمنياً الموت بسبب شدة آلامه:
    منطرحاً أصيح..أنهش الحجار أريدُ الموت يا إله.


                  

08-29-2020, 06:24 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ الحداثة) (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ♧ يدور شعر بدر شاكر السيّاب، من حيث المضمون حول ثلاثة محاورٍ :
    1} مفهوم الزمكان:£
    ● الزمكان - الزمان المكانيّ- دوراً كبيراً في شعر السيّاب، وقد تجلّى إبداع
    السيّاب في وعيه بزمانه ومكانه من خلال تجربته الإنسانية بشكل عام والذاتية
    بشكل خاص، وقد ارتبط المكان والزمان عند الشاعر ببعضهما و شكّلا جزءاً مركزيّاً
    من البناء النفسي والعاطفي لديه، فإحساسه بالمكان ولّد عنده إحساسه بالزمان ، إذ
    تمثلت في شعره الأزمنة على شكل شخوصٍ و أشياءَ مكانيةٍ ، وكان تركيزه منصباً
    على الزمكان الأسطوري الخيالي هروباً من قسوة الواقع ، أمّا المكان الذي ارتبط به
    شاعرنا وكان له حضوراً قوياً في شعره، فهو قريته التي نشأ بها،و التي هي بالنسبة
    له أكبر بكثيرٍ من كونها رقعةً جفرافيةً محشورة في ثنايا أحضان الخليج الذي يلفها
    بساعديه . حيث استطاع السيَّاب عبرها إثارة الكثير من المعاني ، و تشكيل نصوص
    شعريةٍ كثيفةٍ ذات دلالالاتٍ زمانيةٍ و مكانيةٍ اتّسمت بصدق العاطفة ، و عمق الانتماء
    لقريته ومسقط رأسه جيكور . يحنّ السيّاب إلى جيكور كمكان ارتبط في ذهنه بزمنٍ
    سعيدٍ رغم قساوة المحن . حيث مسقك حبل سرته و مراتع طفولته و براطع صباه ،
    فكان يستدعي ذكرياته فيها لأن آلام الحاضر و همومه أثقلتا كاهله و بعثتا في
    أعماقه الشوق و الحنين إلی ذلك الزمن، فيحاول الشاعر كماردٍ من قمقم راهن
    واقعه المرير ملتمساً ملاذات الراحة حتى في براحات خصب الخيال.

    ● وحين يستدعي السيّاب جيكورالمكان؛ إنما يستدعي الزمن أيضاً،
    إذ لا يمكن إلأ أن يستدعيهما معاً، لأنّ ذكرياته ليست مرتبطة بالمكان
    وحده بل بالزمان أيضاً ، فجيكورالمكان دون الزمان مُقفرةٌ يبابٌ.و يصف
    السيّاب في قصدية له جيكورعند عودته ورؤيته لها وقد غيرتها عوامل
    تعرية الزمان وحولت بيت جده إلى مكان خاوٍ على عروشه لا حياة فيه،
    وهو إذ يصف ذلك إنما يصف حزنه لرؤية المكان الذي احتضن ماضيه قد
    غيّر ملامحه الزمان.إذ يقول: وحين تقفر البيوت من بناتها و ساكنيها،
    من أغانيها و من شكاتها نحسّ كيف يسحق الزمان إذ يدور الرمز .

    2} الرمز و الأسطورة:£
    ●يُعدّ السيّاب أكثر الشعراء العراقيين توظيفاً للرمز والأسطورة في ن
    صوصه الشعرية، وذلك بسبب معاناته الجسدية والنفسية، وبسبب أحوال
    العراق السياسية، متبعاً بذلك أسلوب أبي تمام و إديث ستويل، وهذا ما أسر به
    السيّاب نفسه حيث قال: "أغلـب قـصائدي هـي مـزيج مــن طريقـة أبـي تمـام ،
    و طريقـة ايـديث سـتويل: إدخـال عنـصر الثقافـة والاســتعانة بالأساطير والتأريخ
    والتضمين في كتابة الـشعر"، وقد طوّر السياب المذهب الرمزي بأسلوبه الحداثي
    المتفرد، فابتدع رموزاً شخصيةً، و أقنعةً شعريةً تَخفّى خلف شخوصها ليستطيع
    أن يمرّرعبرها أفكاره وآماله، واتكأ عليها في التعبيرعن معاناته الشخصية وعن
    معاناة وطنه، فاستطاع بواستطها التقريب بين الرمز والواقع، وقد وسمت
    هذه الرموز شعره بالأصالة، وأضفت عليه جمالاً وسحراً نادرين.

    ● تكثُر الرموز في شعر السيّاب وتنوعت و تشعبت، و من أهم الصور
    الرمزية ظهوراً في شعره (المرأة) التي شغلت جزءاً كبيراً من أشعاره،
    و شكّلت الكثير من الإيحاءات والدلالات المختلفة، ومن تلك الصور الرمزية
    مثلاً: المطر في قصيدة (المطر) الذي يرمز إلى الأم والحبيبة وإلى أرض العراق،
    (وجميلة) التي ترمز إلى النضال و الكفاح والتضحية في قصيدة (جميلة بوحيرد)،
    أمّا ( إقبال ) في قصيدة ( الوصية ) فهي رمز لجيكور. واستطاع السيّاب من خلال
    استخدامه للرمز أن يعبّر عن خلجات نفسه، فمزج بين الرمز و معاناته الشخصية كي
    يستطيع مواجهة آلامه، ووجسّد هموم الإنسان وأحلامه مستعيناً بكل ما في الرمز من
    دلالات جمالية وطاقات إيحائية، وقد لجأ إلى التخفي وراء الرمز ليستطيع محاربة
    قوى الفساد التي ليس من الممكن محاربتها بشكل مباشر، فوجد في الرمز ملاذاً آمناً
    استطاع عن طريقه تجاوز عالم الوعي إلى اللاوعي هروباً من الواقع المضطرب.

    3} الاغتراب : £
    ● يتّضح من خلال دراسة النص الشعري للسياب والولوج في أعماقه تحليلاً أنّه عانى منحالات
    عدّة من الاغتراب، ويُعد ّاغتراب الإنسان المكاني والروحي بكل ما يحمل من شمولية في المعنى
    من أهم ما يميِّزالمضمون الإنساني لإنتاج الشاعر، وقد امتلأت نصوص السياب الشعرية بمفرداتٍ عبّر
    بها عن شعوره بالاغتراب أظهرت بشكلٍ جليّ معانانته وآلامه، ومن هذه الألفاظ: (الوحيد، الطريد، الشريد، الغريب، الحزين، القبر..إلخ)، وما إلى ذلك من مفردات جسّدت معاني الغربة عند السيّاب وشكلّت جوهر
    شعره، وأظهرت براعته في التعبير عن أوجاعها، وقد ارتبط شعوره بالاغتراب بفقدانه لأمه وأبيه وجدته،
    إذ كان هذا أول وأكبر اغترابٍ له في حياته، لكنّه ظل دفيناً في نفسه واستر في التعاظُم، لا سيمّا في ظل
    تردّي أوضاع الواقع الذي كان يعيش فيه بما في ذلك صراع القيم بين الحاضر والماضي. وصف السيّاب
    شعوره بالاغتراب بابداعٍ في نصوصه الشعرية، وصوّره كما لم يصوره شاعرٌ في عصره، ومن ذلك النص
    الآتي حيث وصف فيه حنينه إلى أمه في ليالي الخريف الطويلة: في ليالي الخريفِ الطِّوال آهِ لو تَعلمِين
    كيف يَطغى عليَّ الأسى والمِلال؟! في ضلوعي ظلامُ القُبورِ السجين في ضلوعي يصيح الرَّدَى بالتراب
    الذي كان أمي: «غدًا سوف يأتية ، فلا تُقلقي بالنحيب . إنه عالمَ الموتِ حيث السكونُ الرهيب.
                  

08-29-2020, 06:34 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ♧شعراء تأثر بهم السياب£
    ● تأثّر السيّاب أثناء تطور مراحل شعره ببعض شعراء العرب القدامى
    والمحدثين و بعض شعراء الغرب، لاسّيما في الخمسينيات إذ تأثر آنذاك
    بالشاعرين البريطانيين وليم شكسبير وجون كيتس، وقد نُقل عن السيّاب
    قوله: "وأكاد أعتبر نفسي متأثراً بعض التأثر بكيتس من ناحية الاهتمام بالصور،
    بحيث يعطيك كل بيت صورة، وبشكسبير من ناحية الاهتمام بالصور التراجيدية
    العنيفة، و أنا معجب بتوماس إليوت، متأثر بأسلوبه لا أكثر، و لا تنس دانتي فأنا أكاد
    أفضّله على كل شاعر"، و يُذكر أنّ السيّاب ذكر في عام 1956م أنّ البحتري هو أول
    شاعرٍ تأثر به، ثمّ تأثّر بعد ذلك بالشاعر المصري علي محمود طه فترةً من الزمن ، و أنّه
    قد أفاد من مطالعته لترجماته للشعراء البريطانيين والفرنسيين، حيث تعرّف على آلوانٍ
    جديدةٍ من الشعر. ذكر السيّاب أيضاً أنّه قد تأثر بأبي تمام، وبالشاعرة البريطانية سيتويل
    فقال: "حين أراجع إنتاجي الشعري و لا سيما في مرحلته الأخيرة أجد أثر هذين الشاعرين
    واضحين ، فمن حيث الطريقة التي أكتب بها أغلب قصائدي الآن هي مزيجٌ من طريقة
    أبي تمام وطريقةإديث سيتويل"، وقد كان السيّاب معجباً بالشاعر العراقي محمد مهدي
    الجواهري الذي لُقب بمتنبي العصر، وكثيراً ما أشاد به و اعتبره أعظم شاعرٍ و أنه
    خاتم شعراء النهج التقليدي التفعليلي للشعر العربي.

                  

08-29-2020, 06:41 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ الحداثة� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ♧ مؤلفات بدر شاكر السيّاب£
    للسيّاب إرث كبير ومتنوّع، يُذكر منه ما يأتي:
    الدواوين الشعرية: حيث صدر للسيّاب مجموعة من
    الدواوين الشعرية منها ما نشر في حياته و هي: (أزهارٌ
    ذابلةٌ ، وأساطير، وحفّار القبور، والمومس العمياء، والأسلحة
    والأطفال، وأنشودة المطر، والمعبد الغريق، ومنزل أفنان، وأزهار
    وأساطير)، ومنها ما جُمع بعد مماته وهي: (شناشيل ابنة الجلبي،
    و إقبال، وقيثارة الريح، وأعاصير، والهدايا، والبواكير، و فجر السلام).

    ♧الشعر المترجم:£
    إذ كان منه (الحب والحرب، وقصائد عن العصر الذري عن إيديث ستيول،
    وقصائد مختارة من الشعر العالمي الحديث وقصائد من ناظم حكمت).

    ♧أعماله النثرية: £
    ▪حيث تُعدُّ محاضرة (الالتزام واللا~التزام في الأدب العربي الحديث)
    التي ألقاها السيّاب في مؤتمر الأدب العربي المعاصر الذي أقيم في روما
    مثالاً على هذا النوع من المؤلفات. الأعمال النثرية المترجمة: إذ إنّ من أمثلة
    أعمال النثرية المترجمة (ثلاثة قرون من الأدب) الصادر جزئين، و مسرحية
    الشاعر و المخترع والكولونيل لبيتر أوستينوف، وتقع في فصل واحد.
                  

09-03-2020, 04:38 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ الحَداثةِ (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ● ببن يدبنا تحت مبضع التشريح قصيدة الدوش (بناديها)
    ..قرأتها و قرأتها ثم قرأتها كما لم أقرأ قطًّ من ذي قبل .ورحت
    ألملم بعضاً من سعث ذاكرة الأيام(أين كنا ؟ ثم إلى أين صرنا؟!
    حقاً (كلّ عامّ تُرذلون). و الدوش يبتدر الموقف بنداء استغاثة
    صادقٍ و مدوٍّ :"بناديها"ثم ماذا بعد يا عمر يا دوش !؟ ضراع
    مدروش .. لسان ملطوش و و حس مقروش!!" لا و كمان مصر
    يعزم كل غاشي و ماش يرتاح علىضحكة عيون فيها" و "بناديها"

    ● هكذا يطرح لنا عمر الدوش القضية قضيتنا لقاصينا و دانينا بهذه
    الأريحية الباذخة.. بوعى أو بلا وعى .. هو إذن ينادي..مز؟!..ثم لماذا ؟
    يناديها لنا لنرتاح قليلاً.. فنضع عن كواهلنا (بُقَق) من ظنوننا و عذاباتنا و
    مرارات يأسنا لنرتمى فى حضنها الدافئ و نهنأ بسعادةٍ و حريةٍ يظلنا بأهداب
    رموشها عينيها الوثيرة الأثيرة ثم ننثنى لنغازل النجوم و إشراق فجر..جديدٍ.

    ● هو إذن يناديها لنا وكذلك الفرعون وردى يناديها لنا ولكل الدنيا و يُجمِل فى
    النداء بعد (قيدومة عريس) ميلودية ذات جرسٍ تلي الجاذبيةٍ، قد تلاقحت فيها
    عبقرية الشاعر بحزائنية الموسيقار فى مواءمةٍ نادرةٍ بين الإنسياب اللحني والضرب
    الإيقاعي و لا يناديها وردي إلا بعد أن يجلجل بيها صوت الناي و القيثارة مرات ومرات.
    برغم ظهور صولو كمنجاوي يتقافز مرحاً هنا و هناك فتناديها الأوركسترا في جوقة مرح
    و كانما حفظ وردي النداء عن ظهر قلبٍ بعدما نضح كلَّ لنا في إنائه فلبى واجب النداء!!
    يرفع عقيرته فى فضاء الناموس الكوني "بناديها .. بناديها .. بناديها .. بناديها .. بناديها "
    "و بعزم كل زول يرتاح على ضحكة عيون فيها".و هل يا تُرى هناك حياةٌ لمن تنادي؟!!

                  

09-03-2020, 05:01 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ● وقبل أن نصحو تمامن مع دعاء الكروان هذا يعود الجيتار ليتبادل مع الأوركسترا
    حواراً شجياً حنيناً ثم يصدح وردي بصوته "الندى الرفيع العماد.. الطويل النجاد.. الكثير
    الرماد إذا ما شدا" حاملاً كل ذلك التوق الخافق إليها وقد قرر أن يؤدى الكوبليه مرسلاً
    على عواهنه غير مقطوعٍ و لا مننوعٍ ..فمن تكون تلك المنشودة وماذا يريد أن يقول؟!!
    " أنا بحلم إنى فى أكوان بترحل من مراسيها" .... كيفن با زول؟
    "عصافير نبتت جنحات وطارت للغيوم بيها" ... ثم ماذا بعد؟
    "مسافر من فرح لى شوق و نازل فى حنان ليها"..ا للانبراش!
    "أغنى مع مراكب جات وراها بلاد حتمشيها "..وهل تقبل ذلك ؟
    " وبحزن لى سفن جايات وما بتلقى البلاقيها"ضياع لابد منه..!!
    "بناديها .. بناديها .. بناديها .. بناديها .. بناديها"

    ● عمر الطيب الدوش واحدٌ الشعراء لم يجعل من عشقه حالةً
    رومانسيةً بكَّائية متوانية و لا حوله إلى لحظة عشق جريحٍ( مهتوك
    القناع).. و لا احتمى فيه بالتغزل المفضوح أنانيةً ... فقدة كان العشق
    عنده حالة عارمة من الإنسانية وكونا واسعا يتدفق بالحياة مثله تمامن
    ليتحول لعاطفة تتماهى فيها الإرادة بالرجاء والأمل والتفاؤل ولو على
    سراط العذاب كما تعذب هو لكنه لم يفقد أبدا إحساسه محبا و عاشقاً
    للجمال وللحياة والحرية .

    ● أما وردي فى عملية البناء النغمى والموسيقى فقد أعطى لنفسه الحق
    التعبيرى لصوته ليؤدى بطولة التعبير الأدائى الظاهرى منه و الوجدانى لكلمات
    الأغنية ثم أن الغناء أصلا هو بطولة طرب صوتي حتى ولو جاءت الكلمات كما
    فى (بناديها) و" الحزن القديم" موحية بطبعها فمستغرقة فى الإيحاء والغموض
    والغمز و اللمز( الغبي اللماح)..المباح منه و غير المباح والذى ترمي إليه بناديها
    بلا مواربة و لكل ذلك دلالاتٌ ومعانٍ ننادي المتابعين معنا بدورنا،للتأمل فيها:
                  

09-11-2020, 10:30 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ● يقول عمنا الموسيقار / أنس العاقب أطال أنسأ الله في عمره:
    ~》كنا قد إستُدعينا نحن (نفراَ من الإتس) و جمهرة من الموسيقيين
    و المطربين و أساتذة وشعراء ومسئولين لإجتماع عاجل بوزارة الثقافة
    والإعلام مطلع سنة 1974 و بعد إكتمال المدعويين، جاء و رأس الإجتماع
    الوزير الأستاذ اللواء / عمر الحاج موسى و قد كانرحمه الله رجلاً فذاً
    فى عسكريته وثقافته الباذخة و أدبه الجم و أريحيته كما كان سياسيا
    من طراز سودانى فريد و نسيج وحده وكان قادرا على إمتلاك ناصية
    الحديث بلاغةً فلباقةً وأدباً و تأدباًو ثقةً بنفسه و سماحةً بمحدثيه .

    ● دار نقاش حول إمكانية قيام المهرجان الغنائى الموسيقى الأول فى بحر
    ذلك العام نفسه ( وهو ليس مهرجان الثقافة الأول الذى إنعقد عام 1976 )
    و ليس بخاف على الجميع حالة الجفاء التى سادت العلاقة بين نظام مايو والفنان
    محمد وردى ، وفى الحديث عن ليالى المهرجان تحدث الوزير مقترحاً أن يختتم ءالك
    المهرجان بليلة ختامية تكون هى قمة الليالى يتنافس فيها عمالقة فن الغناء و الطرب
    بأعمالٍ جديدةٍ ترصد لها جوائز تشجيعية غير مسبوقة و فجأة وبدون إستئذان إنبرى
    وردي موجهاً خطابه مباشرةً للوزير قائلاً : "يا سيادة الوزير أنا لن أشارك فى هذه الليلة
    لسبب واحد هو أننى فوق التنافس و لا أحد يستطيع منافستى " وقبل أن نلتقط أنفاسنا
    من هول كلام وردى الصريح المصادم فقد كان من بين الحضور عدد مقدر من فنانين كبار
    و كبارجداً..واصل وردى حديثه: وكيف أشارك و أنتم يا سيادة الوزير كتمتم صوت(بناديها؟!.

    ● و بروحٍ طيبةٍ و نفسٍ هادئٍ رد الوزير عمر حاج موسى قائلاً " أمرٌ مؤسفٌ ألا تشارك فى المنافسه
    يا وردى" ثم التفت إلى المرحوم محمد خوجلى صالحين مدير الإذاعة آنذاك وهمس فى أذنه بكلمات
    قلائلَ واستمر الحوار حول ترتيب فعاليات ليالى المهرجان الغنائى الموسيقى الأول و كنت أمثل معهد
    الموسيقى واقترحت أن يقدم المعهد ليلةً كاملةً للفعاليات وافق عليها الجميع و بُعيد دقائقَ معدودةٍ ،
    عاد داخلاً إلى الإجتماع الأستاذ صالحين يحمل جهاز الراديو Zenith خاصة الوزير وفتح الراديو على
    صوت مذيع الربط و هو يقدم أغنية "بناديها" ، من كلمات الشاعر/ عمر الطيب الدوش، و من ألحان
    و غناء الفرعون/ محمد وردي واستمعناها جميعنا كاملةً كما لو لم نسمعها من ذي قبلٍ ، و دون أن
    ترمش لنا طرفةُ جَفنٍ، و لم ترف لنا شحمةُ أذنٍ ، وما أن إنتهت الأغنية بادر الوزير وردي فى شئ
    من السخرية المازحة متسائلاً :" بالمناسبه يا وردى ما معنى الضل الوقف ما زاد؟! جاء رد وردي
    ببداهةٍ و ذكاء مدهش (يا سيادة الوزير أنت رجل أديب فماذا تقول؟!! ضحك الوزير ورد عليه
    قائلاً:"إنت عارف وأنا عارف" لم يسكت وردي فوجه للوزير سؤالاً ساخرا:"طيب سألتنى ليه؟!
                  

09-11-2020, 10:47 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ الحَداثةِ£ (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ●انفض سامر الاجتماع المثمر الذى أفضى إلى قيام المهرجان
    مع الإبقاء على ليلة الكبار بدون منافسة شريطةَ تقديم الجديد
    خرجنا و وردي أطولنا قامةً و أعلانا هامة، لشعوره بنشوة النصر.
    وأما عمر الدوش فقد ظل يردد معنا منذ ذلك الزمن :"مسافر من
    فرح لي شوق بغازل فى حنان ليها"فيما لم يتورع وردي عن غتاء
    هذا المقطع كاملاً و بتطريبٍ عالٍ مرسخاً بطولته المطلقة صوتاً
    وأداء عميقاً معبراً. و لكن عمر الدوش لا يكتفى بهذا الحُلم الذى
    نادانا إليه لأنه الآن فى حالة طاغية من التأسى و التحدى و أما
    رومانسية وردي المطلقة بدأت تتغنى بصوت نايٍ محزونٍ شجىٍّ
    ثم بصوت الساكس و أنينه المبحوح متبادلاً مع الأوركسترا التى
    تؤدى فيها الوتريات دوراً أساسياً ثم و هى تئن بالجملة الموسيقية
    المبتورة و ليس لها سوى أن تتأوه وتتأوه ثم تندفع لتختتم مشهد
    هذا العذاب الدفين متل بقاقة دانكسيت تتراضع ألماً في كراع تربالي
    طلاع نخل) و أنفاسها تتردد من خلف وردي و هو يتأسى بصوتٍ حزينٍ
    و بلا توقف و نحن نلهث خلفه وقد غلب علينا الأسى و الطرب الرصين:
    "و لما تغيب عن الميعاد..أفتش ليها فى التاريخ.. و أسأل عنها الأجداد
    و أسأل عنها المستقبل اللسع سنينو بعاد .. و أفتش ليها فى اللوحات
    محل الخاطر الما عاد .. و فى الأعياد وفى أحزان عيون الناس وفى
    الضل الوقف ما زادبناديها..بناديها..بناديها..بناديها..بناديها"
                  

09-11-2020, 11:22 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ● كان عمر الدوش يترجم القضية فى زمن بائس كظيم !!
    و كان وردي الملحن قد فهم المعنى الكلى فاراد أن يؤديه بصوته
    بلا توقف و لم يستبقِ للأوركسترا شيئاً سوى رجعاً من صدى المتابعة
    الخافتة و نحن لاهثون خلف وردى، ليستبد بنا الطرب و الانفعال فى
    بلدٍ ناسه المبصرون لا يرون مبدعيه و من يرونهم لا يستمعون إليهم
    و من يسمعونهم عرضاً لايحفلون بهم و لا بمقدار جيفة سخلٍ ميتٍ!!

    ● إلى من يتوجه بندائه المنادي هنا، إذن؟ و مع من يتحاور؟و لمن بهذا
    الوطن الجريح الطريح فراشاً؟! في روع من يبث حزنه و آلامه آماله؟
    "و فى أحزان عيون الناس.. فب الصل الةفف ما زاد بناديها و بناديها"

    ● وردي إكتشف عالماً جديداً مسحوراً و اقعياً ومتناقضا يتجلى فى أغنية
    بناديها التى كتبها عمر الطيب الدوش برؤية وضمير إنسان موجوع و فنان يتعذب
    لكنه يظل يحلم و يحلم فى خضم عالمٍ بدا فبه غريب الوجه و اليد و اللسان بحيث
    " إذا سار فيه سليمان لسار بترجمانٍ" و لكنه يصر على منازعة وطأة العيش فيه؛ كشان
    طائرٍ خُرافيٍّ سمندليٍّ يجاهد للتغريد خارج يربه رغم عجزه عن نحمل(ألم الفراق).

    ● وأما الفرعون/ محمد عثمان وردي فليس حاله بأمثلِ لولا أن الدوش كان مبدعاً
    حالماً متمرداً عاى أوضاعه؛ بينما وردى ما يزال مبدعاً مجدداً وإنساناً مصادماً متفلتاً
    يمنةً و يسرةً ؛ و كلاهما لم تنقصهما الشجاعة ؛ أحدهما كتب نصاً صعبا والآخر صاغه
    لحناً تجاوز به الآفاق لعله(يبلغ مجمع البحرين) و ليبارح طبول الآذان ليلامس شغاف
    القلوب حتى استفز مقطعٌ صغيرٌ منه وزيراً نحريراً . و من هكذا صندةق بريدٍ بنبغي أن
    تُعنوَن فتُعث رسالة الفن الحقيقية شريطة أن تكون رسالةَ قولٍ فصلٍ و ما هو بالهزل.

                  

09-11-2020, 11:56 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ●عمر الدوش كان مؤمناً بأدبه و برسالة فنه . فقد عاش طوال عمره رحمه الله
    و أحسن إليه ينادى و يبشر بهذه الرسالة لذلك لم يكف عن الحلم حتى و هو يهدى
    آخر أنفاسه للوطن الكبير و للأحباب الحقيقيين على قلتهم فى هذا الزمان و ذاك

    ● محمد وردي يحلم و يواصل الغناء الجميل مختتما الأغنية على إيقاع التمتم
    الذى يحبه كثيرا ولا تخلو منه أغنياته الطويلة والقصيرة والموسيقى كادت تستلف
    نغمة شعبية و لكن وردي لا يريد أن يعطل إيقاع التمتم فيفسح للأوركسترا جملةً
    موسيقية مسترسلة ليوظف مقطعها الأخير فيجعله لازمةً موسيقية رشيقة تصحبه
    و هو يغنى مشحوناً بلون فرحٍ مغصوبٍ و أملٍ طروبٍ علع و عياه بجمل لاحزن ممشى.
    بمنتهى التفاؤل يعلن "بناديها و ألاقيها و أحس باللقيا زى أحلام بتصدق يوم و ألاقيها"
    و بمنتهى الأمل لاينفك يحلم "و أحلم فى ليالى الصيف بساهر الليل و أحجيها " ثم
    وبمنتهى التفانى يذوب مغنياً "أدوبى ليها ماضيها و أطنبر ليها جاييها " ومن ثم
    بمنتهى الوفاء و الرجاء يناجي"برسل ليها غنوة شوق و أقيف مرات و ألوليها"

    ● وعمر الدوش يرفع عقيرته بالصياح .. ثم وردي يُردِّدو بناديها .. و أناديها..
    و أناديها..ونناديها..ونناديهاوانا..وانت..و كلنا بلا شك نناديهأ و يصدح النداء
    بصوت وردي دافئاً قوياً عميقاً فى الضمير و إلى الأبد وسيتمدد الوطن ظلاً
    ظلرلاً وارفاً بالأمل والرجاء والتحدى بمثلما كان يحلم الدوش..و غنى وردى.
    والنداء لا ينقطع ولن ينقطع ..وهوفوق ذلك جرح نبيل ينزف حبا للوطن ..
    وما اجمل وأعظم من الوطن إلا الوطن نفسه .. آه، و ألا رحمك الله يا بلد
    ثم ألا رحم الله ذلكم الإنسان الفنان عمر الطيب الذى كنا (نناديه) الدوش.
    و ستظل ذكراه وإبداعاته تنادينا وتنادينا.... والله الموفق .

    حاشية: هذا السرد النقدي التحليلي المجتهد ، اقتبسنا ااكثير منه من مقالٍ
    موسوعيٍٍ شاملٍ لعمنا / أنس العاقب، نشر فى جريدة الصحافة فى أكتوبر/
    2001 ضمن ملفٍّ خاصٍّ بذكرى رحيل الشاعر عمر الطيب الدوش و كذلك قبل
    عودة الراحل وردي من منفاه الاختراري فى الولايات المتحدة و قد أجرينا
    على المقال بعض جرحات التجميل لزوم إعادة التدوير بإضفاء شيءٍ من
    المعلومات و فى الصياغة بما لا يؤثرمطلقاً على أصل المتن . رحم الله
    المبدعَين عمر الدوش و محمد وردي و طيب ثراهما؛ آمين.

    ☆ود ال ح ي ش ا ن ال ت لا ت ة
    مؤذن مجحورٌ منزلياً بجزيرة مالطا
                  

09-12-2020, 08:20 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ الحَداثةِ£ (Re: دفع الله ود الأصيل)



    ●و ها نحن نسوق خطواتنا كوقع الحافر على الحافر وراءَ
    شيخنا / أنس العاقب كي نتبلبل بعد و ليس قبل العوم عبر تيار
    الذكراة ل"قلت أرحل". هي برأيي اختزالٌ بحقٍّ لمغاني الشعر
    طيباً في المعاني..بمنزلة الربيع من الزمان. تظلان و" بنادبها "
    شامختين كبرجين توءمٍ في خضم بحر مغنانا الأصيل .

    ● بينما لا يزال حظهما من الحفاوة كحظ "شِعب بوان". إنه
    قطعة من الفردوس، في بلاد اعتنت كثيراً بالجمال و الخيال
    و نحتته في صخورها و رسَّخته بتراثها و فنونها و آدابها و حضارة بلاد فارس الضاربة أطنابُها في جذوز القدم . فكان
    الشِّعب جنة المولعين بالعشق و الفن و الملذات و سحر البيان.

    ● هذا الفردوس الذي هو هنا "شِعب بوان"، لا يعدو كونه شيئاً سوى وادٍ أخضرَ ، حظه من كتب الرحالة و معاجم البلدان سطرٌ يتيمٌ ، يقول باستحياءٍ: جنات الدنيا أربع: صفد سمرقند و غوطة دمشق و"شِعب بوان" و نهر الأبله.و أضافت بعض كتب التراث شارحة جماله: أنه أحد متنزهات الدنيا المعروفة بالحسن وطيب الزعفران و حفيف الأشجار و خرير مياه الأنهار و أطياف صنوف الأطيار، كما جاء في مجلد « آثار البلاد و أخبار العباد ».

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 09-12-2020, 04:06 PM)

                  

09-12-2020, 08:26 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ الحَداثةِ£ (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ● شاعرنا البرمائي/ تجاني سعيد ، فيلسوفٌ غارقٌ لشوشته في حضن محارة) بياتٍ شتويٍّ غادره "من غير ميعاد"ليُنوي الرحيل.

    ~》قلت أرحل..أسوق خطواتى من زولاً نسى الإلفه
    أهوم ليل أساهر ليل أتوه من مرفا لى مرفا
    أبدل ريد بعد ريدك عشان يمكن يكون أوفى
    رحلت وجيت فى بعدك لقيت كل الأرض منفى 》

    ● هكذا بدأ (أوسطة) تجاني رص مداميكه لبناء مَطلِع
    أبيات قصيدٍ خرافيٍّ لا~منتاهي العبقرية خماسية السلم
    الإبداعي ؛ كأروع ما تفتقت عنه قريحة شاعرٍ ؛ بقدرما فقِهَها
    فتلقفها الفنان الكبير محمد وردى فقام ، و هو رهينُ محبيين ،
    ليس فقط بتلحينها و لكنه شاد لها (عمراناً لحنياً) متطاول البناء
    فمتجاوزاً به كل أطوار مدرسة الخنافس التى بشَّر قد بها الراحل
    خليل فرح؛ ثم إنبثقت تياراتها تترى فى أربعينات القرن الماضي.

    ● ذلك لأن الفرعون وردي تفرَّد بتصوير القصيدة بنهاية
    المطاف من منطلق فهمٍ عميقٍ و بذائقة فنيَّةٍ مدهشةٍ لمقاصد
    مضمونها الشعري ، مضفياً عليها إحساس سبَّاحٍ ماهرٍ لا يُبارى
    فلا تُشَقُّ له ذرةُ غبارٍ واحدةٍ في مضامير سباقات ضاحيته.

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 09-12-2020, 03:51 PM)

                  

09-12-2020, 12:20 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ الحَداثةِ£ (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ● و أما المنعطف الخطير التالي فلعل ولوجنا إليه يكون
    بمثابة مجازفةٍ كدخول فتًى أشعثَ أغبرَ لأحراش (غابة الأبنوس) أو السواحة في تيه (الصحراء) الكبرى ، لمشاهدة الأبدية بأم عينيه ،ثم يعود أدراجَه ليلتهم هذه الحياة الدنيا كثمرة خوخٍ مختسكةٍ ، و هي أنثى مغرورةً مشغولةً بدلالها..
    و فجورها و تقواها. شأننا هنا كشأن أليس و هي تتلفت في
    بلاد العجائب؛ أو كشأن تام زينو ، حائمةً تتجول ب(برمتها)
    لتبيع نبيذ العيش في حارة الأحمدين: الموسيقارين/
    Ahmed Yasseen و أحمد ياطور (ترهاقا)!!

    ● تبدأ الأوركسترا ب(قيدومة عريس) كلحنٍ استهلاليٍّ واثق الخَطوِ قوي النبرات ، إذ يحمل نفس سمات الطفرة الجينية للَّحن الاستهلالي ل"الطير المهاجر" لصلاح أحمد إبراهيم، ليرحمه الله، رغم أنف ما يفصل بين ميلاد الأغنيتين من عمر الزمان ، و مع ذلك ، تجدنا كمجتهدين أميَلَ إلى وجود تلاقح قواسمَ مشتركةٍ بينهما.فكلتاهما تئن حنيناً دفاقاً و توقاً وثاباً للوطن بعد مهاجرةٍ عنه أوعودةٍ إلي حضنه برحيلٍ و لربما هرَبٍ ليس منه إلا إليه!!

    ● هذه القيدومة اللحنية قوية النبرات بطيئة الإيقاع يفتتح
    بها وردي (ورشته) الموسيقية لتُعبر عن أحاسيسَ متباينةٍ و متداخلة و متأرجحة بين الحيرة و الحزن و التفاؤل. و قد صاغ وردي المقدمة فى نسيج أُحاديٍّ (مونوفونى مُحْكم). ثم لكي لا
    يتمادى اللحن الاستهلالى فى التكرار يتسلل الأكورديون بجرأة المتردد ليقدم نفسه فى جملةٍ لحنيةٍ تنساب شجناً و حنيناً سلسبيلاً . ثم قبل أن يلتقط الأكورديون أنفاسه ( مِكراً مِفراً )
    ليعاود لازمته اللحنية، إذا بمجموعة الوتريات تبادر هي الأخرى لتعيد نفس الجملة فى منطقةٍ أعلى لتأكيد الإحساس ثم ما يلبث أن يندمج الكورال (الأوركسترا و الأكورديون ) فى أداءٍ موحدٍ
    لتلك الأعجوبة اللحنية التى تحمل فى ثناياها الخلية اللحنية (الموتيفة) التى سيبني عليها وردي هندسة معماره لوضع
    حجر الأساس لهيكل الأغنية.

    ● و لسوف يلحظ المستمع هذه الخلية اللحنية منذ البداية
    إذا أرهف السمع جيداً ثم تتأكد له ملامحها عندما يتقدم الجيتار الغنائي ( Lied Guitar ) مقاطعاً الأوركسترا و يعلن عن نفسه بأداء متقطع الأنفاس مبعثر الانفعالات . و لكن قبل أن يسترسل الجيتار فى هذيانه الشفيف تتقدم الأوركسترا بثقة لتقدم لنا الخلية اللحنية(و هى للعلم تعد أصغر وحدات البناء الموسيقى).

    ▪و يجدر الذكر هنا ، أن الفنان التاج مصطفى هو أول من إبتدع و أدخل الموتيفة اللحنية فى أغنيته الرائعة الخالدة (الملهمة) ؛ كما استخدم الفنان البديع عثمان حسين أيضاً، الموتيفة اللحنية فى رائعتيه "الفراش الحائر" و "شجن" رحمهم الله جميعاً.

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 09-12-2020, 03:39 PM)

                  

09-22-2020, 07:08 PM

الشيخ سيد أحمد
<aالشيخ سيد أحمد
تاريخ التسجيل: 07-14-2008
مجموع المشاركات: 2349

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    ابو الدفاع

    ياخي ليك وحشة...عساك عافية ياخي.

    اها...كنا واقفين وين؟؟؟

    بس من مكان وقفنا منتظرنك.



                  

10-12-2020, 02:03 PM

الشيخ سيد أحمد
<aالشيخ سيد أحمد
تاريخ التسجيل: 07-14-2008
مجموع المشاركات: 2349

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: الشيخ سيد أحمد)

    يقال والعهدة على الراوي أن الاستاذ "محمد ميرغني" ذهب مع
    "زول ما عارفو منو" الى العبقري "مصطفى سند في مكتبه..
    اصر محمد ميرغني على ان يمنحه "مصطفى سند" اي قصيدة
    فأهداه عشان خاطرنا.

    اوردها بصوت ابن الجزيرة "عصام محد نور"



    انت برضو يا حبيبنا "ابو الدفاع" عشان خاطرنا ما تطول الغيبة من البوست العجيب ده.

                  

10-13-2020, 01:21 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ الحداثة) (Re: الشيخ سيد أحمد)



    ●》 لك مني العُتبي أخوي في سبيل الله الشيخ سيد أحمد حتى تستغيث من بالرضا و إذ
    ا رضيتفرجاءً وليس أمراً تمكنني من هامة رأسك لأطبع ع ليها قبلة الحياة ، حياءً منك و
    عرفناناً لحسن صنيعك بهذا البوست الذي كلما تقاعسنا عنه ، إذا بك تاتي لتبعثنا من مرقدنا
    لكي نعيد الدم إكسير الحياة مدراراً في عروقه. والحقيقة أنني لمّا هممت هذه الفينة بالعودة إليه
    لكأنما عقر نضب نطف مدادي وعقر قلمي أن يدلق منه شيئاً على قرطاسي فلم أجد سوى إلى
    مأساة شاعرٍ كان ناظراً للقراية أم دق في مدرستي حنتوب الجميلة. ولكنها أول ماساةٍ تنهي
    بزفة فرح و مخاض ولادة قصيدةٍ هي من أنقى عيون الشعر العربي المعاصر . .

    ●》موش بخاطري والله الغيبة و لكن كما قلت لك لقد جف معين بنات أفكاري ،
    ولم يبقَ لي سوى أن أستجديها لمزيدٍ من التلاقُح ؛ الخنساء يوم أن صاحت بعينيها:
    تنعي أخاها صخراعينَشَّ جودا ولا تجمدا ألا تبكيانِ صخراً الندى .. الرفيع العماد ..
    الطويل النجاد ..الكثير الرَّماد إلا ماشتى( كنياة ً عن كرمه كما النعيم ود حمد).

    ●》يمكننا هنا القول أن أغنية “أغداً ألقاك” لكوكب الشرق أم كلثوم *هي الأغنية “الوحيدة”
    التي تمخضت عنها قريحة فارسٍ من ربوع يا الحبوب ، هو الهادي آدم ؛ و كانت مهلمتها
    مهرة مصرية هام بها و سلبت فؤاده فصار مشدوداً بين شطري وادي النيل و أبد ع في تلحينها
    الموسيقار محمدعبد الوهاب حيث قدمتها السيدة أم كلثوم على مسرح “دار الأوبرا” في العاصمة
    المصرية القاهرة و كان ذلك في عام 1971 .كانت السيدة أم كلثوم كعادتها تختار كل مرّة شاعراً
    « عربياً » لتقدم من كلماته واحدة من أغنياتها، حيث لم تكن تقنع بوضع بيض حُنْجُرتها في
    سلة شاعرٍ واحدٍ لكتابة أغانيها كما اختارت كلمات أغنية ” ثورة الشكّ” للشاعر السعودي
    عبد الله الفيصل و أغنية “هذه ليلتي” للشاعراللبناني جورج جورداق، وغيرهما، الكثير.

    ●》كانت قصيدة “المأساة” للشاعر السودان الهادي آدم و التيانتهت أحداثهابـمأساة كما تروي
    الحكايات.هي، إذن قصة حب محزنة. غنّتها أم كلثوم ، وكتبها الهادي آدم بدمهودموعه. و تتناول قصة
    شاب سوداني، كان طالباً في جامعة القاهرة بمصر ..أحب فتاة مصرية طالبة معه وجُنّ بها واتفقا على
    الزواج بعد تخرجهما. فلما تخرج تقدم إلى عائلتها لخطبتها، وأجابوه بالرفض الشديد من قبل والدها وأرسل
    العديد من الشخصيات للوساطة ولكن، لم تفلح.عاد بعدها الشاب إلى وطنه السودان، وظل حزيناً معتزلاً الناس
    و معتكفاً بظل شجرةٍ حرازةٍ وقافةٍ قد جافاها هطل المطر، و مكث يهز بجذعها إليه و هو قاطع العشم في أن
    تسقط عليه رُطباً جنيَّاً ؛ إلى أن أتته باشارة البنت بأن والدها وافق أخيراً على زواجه منها، فكاد لا يصدق
    الخبر، وطار من الفرح بانتظار الغد كي يذهب إليها ويخطبها. ودونما شعورٍ، أوى إلى شجرته وسحب
    قلمه ليكتب رائعته”أغداً ألقاك”ومنها :“يا خوف فؤادي من غدِ….يا لشوقي واحتراقي في انتظار الموع..
    آه كم أخشى غدي هذاوأرجوه اقترابا”وذهب الهادي آدم إلى فراشه، ونام منتظراً الصباح، الذي لم يأتِ
    عليه فقدفارق الحياة راحلاً فرِحاًولما علمت أم كلثوم بالقصة أصرت على غنائها لتبدع في أدائه!!

    كلمات أغنية أغداً ألقاك:

    كلمات: الهادي آدم

    ألحان: محمد عبد الوهاب

    أغداً ألقاك يا خوف فؤادي من غدٍ.
    يالشوقي وإحتراقي في إنتظار الموعد.
    آه كم أخشى غدي هذا وأرجوه إقترابا.
    كنت أستدنيه لكن هبته لما أهابا.
    وأهلت فرحة القرب به حين استجابا.
    هكذا أحتمل العمر نعيماً وعذابا.
    مهجة حرة وقلباً مسه الشوق فذابا.
    أغداً ألقاك.
    أنت يا جنة حبي واشتياقي وجنوني.
    أنت يا قبلة روحي وانطلاقي وشجوني.
    أغداً تشرق أضواؤك في ليل عيوني.
    آه من فرحة أحلامي ومن خوف ظنوني.
    كم أناديك وفي لحني حنين ودعاء.
    آه رجائي أنا كم عذبني طول الرجاء.
    أنا لو لا أنت لم أحفل بمن راح وجاء.
    أناأحيا لغد آن بأحلام اللقاء.
    فأت أو لا تأتي أو فإفعل بقلبي ما تشاء.
    أغداً ألقاك.
    هذه الدنيا كتاب أنت فيه الفكر.
    هذه الدنيا ليال أنت فيها العمر.
    هذه الدنيا عيون أنت فيها البصر.
    هذه الدنيا سماء أنت فيها القمر.
    فإرحم القلب الذي يصبو إليك.
    فغداً تملكه بين يديك.
    وغداً تأتلف الجنة أنهاراً وظلاّ.
    وغداً ننسى فلا نأسى على ماضٍ تولّى.
    وغداً نسهو فلا نعرف للغيب محلا.
    وغداً للحاضر الزاهر نحيا ليس إلا.
    قد يكون الغيب حلواً .. إنما الحاضر أحلى.
    أغداً ألقاك.
                  

10-13-2020, 02:11 PM

الشيخ سيد أحمد
<aالشيخ سيد أحمد
تاريخ التسجيل: 07-14-2008
مجموع المشاركات: 2349

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    حياك الله حبيبنا ابو الدفاع

    Quote: لك مني العُتبي أخوي في سبيل الله الشيخ سيد أحمد حتى تستغيث من بالرضا و إذ
    ا رضيتفرجاءً وليس أمراً تمكنني من هامة رأسك لأطبع ع ليها قبلة الحياة ، حياءً منك و
    عرفناناً لحسن صنيعك بهذا البوست الذي كلما تقاعسنا عنه ، إذا بك تاتي لتبعثنا من مرقدنا
    لكي نعيد الدم إكسير الحياة مدراراً في عروقه


    كتر خيرك ياخي على الكلمات الطيبات ..ما بيننا غير الود يا عزيزي..
    البوست ده سر تميزه في تناول الافكار البتحويها القصائد..
    وكل حرف طالع من شاعر معين بي فهم معين لي غرض معين.
    عشان كده بتلقى في ناس كتيرين مستمتعين جدآ وأنا أول هؤلاء المستمتعين.

    Quote: والحقيقة أنني لمّا هممت هذه الفينة بالعودة إليه
    لكأنما عقر نضب نطف مدادي وعقر قلمي أن يدلق منه شيئاً على قرطاسي


    لا ياخ..ابدآ ما بصدق..
    لازال في معينك الكثير والجميل .
    الناس منتظراك ...هنا و من خارج اسوار بيت "بكري".

    بدايتك بالهادي آدم بداية جميلة رغم ما فيها من أسى وحزن..
    لكنها تبقى كلمات جديرة بالتأمل ..
    ونحن برضو ليك في لهفة إلى غد حافل بالكثير منك.


    كدي هاك "مخمخ "مع العبقري ده وتعال لينا بي رواقة .
    العبقري "كابلي"

                  

10-14-2020, 08:26 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: الشيخ سيد أحمد)

    و الله عاد يا شيخي ما خليت لينا حاجة نكافي
    بيها غيضاً من فيوض أ ريحية جمايلك علينا إلا
    نجيك بعدا من تالا أهلنا الحُنان الترابلة.

    و أختار أحن (نقرة) طمبور بصوت الرائع / محمد النصري، كأرقَّ
    من الناي الهندي و حرف الراحل حِمَّيْد أمضى من السيف المهند ؛
    ( بنيات الجرف ..)
    محمد النصري(١ مايو ٢٠١٦)
    حميد وطن الكلمة الاجمل
    * يقال أن الحزن هو الإحساس الوحيد المارق على قانون نبض المشاعر، فكل المشاعر من حُب وكُره وعداوة
    وغيرها تبدأ صغيرة ثم تتمدد طولاً وعرضاً ، إلا الحُزن يبدأ كحصانٍ طروادي جموحٍ ، تصحو فتجده عند أبواب
    قلاعك ومهما تعاظمت (طرابيل) دفاعاتك في مواجهته تجد أن جنوده قد إجتاحوا كل حواسك هكذا كوثبةً رجلٍ واحد .

    أغنيتنا اليوم هي من وحي الآم الحزن تدور بين إثنين هما أصل ، فحمُيد هو أصل الحرف الأعمق و النيل هو أصل
    الحياة عند أهلي ( الترابلة)، المكان جريف ود شيخ منطقة صغيرة تقع علي ضفاف النيل . بداية النص مباشرة الكلام
    والخطابة الموجهه من الشاعر لكل بنيات ومُحبات ( البحر ) والبحر هنا إسم مجازي يطلقه أهلنا في الشمال و لمَّا وجد
    حِمَّيد نفسه كفارسٌ بلاجواد وجهاً لوجه نيل هادرحاول مضاراة اسم النيل واستعاض عنه بالبحر ، فجاءت البداية :
    (كلم بنيات الجرف
    تتبري من بحراً غَدر
    إتغابا ما راعى الولف
    صاد الأخيتين بي قَدر )
    * قديما كانت الأعراب إذا أرادوا إيصال فكرةٍ ما أو بدء نقاش ، كانوا يبعثونه مع صاحب صوت غليظ يبدأ في الصياح
    حتي تجتمع حوله القبيلة ومن ثم يوصل رسالته . في الأغنية إنتهج حميد شيئاً من تلك الفكرة خاطب كل قارئ بصيغة
    المتلقي (كلم) بداها ببنيات الجرف ومن ثم عممها للكل فغدر البحر وإبتلاع أمواجه لأخيتين لا يجب أن يمر دون ذكر .
    ( ليك حق يعافيك الحراز
    واليصطفيك طرفي وعشر
    يامتوك الناس العزاز
    ونابع قليبك من حجر )
    * بعد أن إمتلك إنتباه المتلقيين توجه نحو خصمه في مخاطبة مباشرة رامياً في وجهه كل سهام الإتهام ، كاشفاً لعيوب البحر
    وقسوته على من يشهدون إبتلاعه لأعزائهم ، البحر بكل تلك القسوه إستحق بجداره أن يصطفيه (الطرفي، والعشر) تلك الأشجار
    الطفيلية ، وللحراز أجر الترفع عن العيش بجوار قاتل لا يعرف الرحمة وإختياره السمو والشموخ بعيداً عن ضفاف تحمل صدى
    بكاء المكلومين علي جانبيها هنا وهناك ، وفي نهاية إتهامه وجه الراحل جملة تحمل تفسيراً أو تبريراً خفياً لما سبق ذكره :
    (ونابع قليبك من حجر)
    وكانما أراد حميد أن يقول الشي من معدنه لا يستغرب !!
    فمنبع النيل الحقيقي من بحيرات تنبع من وسط الأحجار بأعالي الجبال والهضاب
    (ما بتنفع إنت بلا الخريف
    الصاقعي والريح والمطر
    تنزف نزيف ما بحوشو قيف
    لا من يقولوا عليك خطر
    ما أظن نخيلك
    هز فوق سيرة عريس نازل البحر
    ما طالا موجك ما بيضوق
    لا يضوّق الناس غير كدر )
    * المشهد السابق هو صورة واضحة لفيضان طالما كان له حيز في نصوص حميد يكفي مثالاً نص ( الضو) حاول
    من خلاله الوصول لبعض شعائر وتراث المنطقة فأهل البلد عند طهورهم يصلون النيل وهو مشهد تعمد عدم وصفه
    متناولاً بدلاً منه سيرة العريس فللبحر دوماً القدرة علي الغدر وتذكير الحاضرين بمن التقطهم منهم وما أكثرهم عندنا .
    ( كلم بنيات الجرف
    وكل المكاليم من طرف
    ما ينظمن لي فد حرف
    في الخان عهودن وإنجرف
    يا ريتو بس لو كان عرف
    حال البشابن بي لهف
    لي حضنو ..
    الا المتلهف لي عز شبابن
    (كف) ختف !! )
    * طالما شهد النيل عهودنا وتغنينا به وله ، طالما كان العهد بيننا يخلد فينا مقابل تلك الإنحناءة التي
    قصدتنا ، ولكن قانون الحياة علمنا أن عدم التوازن هو أصل الطغيان ، هو التفسير الوحيد لما جري .

    في الابيات اعلاه كلمتين وحدهم بمثابة مشهد درامي كان من اجمل مشاهد طفولتنا ( كف.. ختف) كلمتان
    احتواهم آخر المقطع كانتا معنا في (الرمة والحراس.،،وفي بعض تفاصيب شقاوتنا،،وفي اولي خطط الهروب)
    تناول حميد لهم هنا لم يخرج عن هذا السياق تربص البحر وتلكؤ الاختين مخافة السقوط وحين ذلة منهم ختف
    ( عودنلو قشكن النشف
    يدغي ورويسات السعف
    مكسور خويطره في قحف
    ترغي وتسف ملح الأسف )
    بعد أن ألجم جماح البحر بدأ في مناداة وترجي الأختين بصورة تراجيدية تنقل معها الى تفاصيل لا تخطر ببال شاعر
    إلا حميد المتفرد ، واصفاً حزن قشهم الذي تركوه بجانب البحر علي أمل العوده لحمله الي المنزل كما جرت العاده
    وإنتظاره لعودتهم الذي طال حتي أحال خضرته (نشافاً) ومشاطرة رويسات السعف له الحزن ومرارة ملح الأسف .
    ( عودنلو والسمبر يرف
    جنحاتو بالأشواق سحر
    قاصد جريف ود شيخ يخف
    لي مويتو من دون البحر
    والليلي زي غيماً رعف
    حين طال علي ريحو السفر
    يا حليلو زينا ما عرف
    جوز القميريتين طفر )
    * مشهد آخر للحزن الذي عم كل لوحة المنطقة بناسا وقشها وطيورها بتفاصيل ومشاهد حميدية بحته ،
    فها هو مشهد طائر السمبر وهو يستعد لرحلة طيرانه نحو أمواج جريف ود شيخ ليعانقها في وقت السحر .
    (عودنلو والسمبر يرف
    جنحاتو بالأشواق سحر )
    * وشبه هبوط السرب علي أمواج الجرف بنزول الغيوم بغزاره بعد طول عناء سفر مع الريح ، هذا
    السمبر الذي جاء محملاً بالأشواق بين جنحاته لم يدرك بعد بأن أشواقه تلك لن تعانق الأختين بعد الآن .
    (يا حليلو زينا ما عرف
    جوز القميريتين .. طَفَر )
    * و طفر أو (طفش) هي مصطلح عامي يدل علي رحيل صاحبه دون ما عشسمٍ في عودته لا سالماً ولا غانماً،
    بعدها إتخذ خطابه منحي العوده للفطرة بوجوب الإيمان بالقدر والصبر علي أهوال الدنيا فالموت مصير ينتظر كل حي،
    وبرغم قدم وخلود النيل الا أن تلقفه للفجائع وشهادته لكل مامرت به المنطقة لم تخفف من جموحه وطغيانه وفي بلاغة
    تحسب لحميد لتأكيد بأن الموت لن يتوقف مهما تجدد زرف الدموع ومهما تكرر البكاء مع كل فاجعة جديدة و لو كانت
    الدموع والحزن والاسف تهزه لتوقف الموت عند مشهد وفاة الرسول صل الله عليه وسلم وهو أفضل الخلق أجمعين .
    ( يا دنيا يانا ربات كتف
    رغم الفجائع لا رجف
    لا قال عوارضي أبت تخف
    في بالو كم تاريخ سلف
    لوكأن بشيل في الموت
    زرف دمعات أسى وحرقه أسف
    أو بالعلي الحال يعترف

    * كان عن رسول الله وقف !! ) حين رفع الفاروق رضي الله عنه سيفه وهو الذي تخشاه الشياطين
    وردد لم يمتمحمد لم يمت محمد وقالت فاطمة الزهراء كيف طوعت لكم نفسكم دفنه ومواراته التراب ؟
    (كلم بنيات الجرف
    وكل المكاليم من طرف
    هي الدنيا كلها كم حرف
    لمن يطول فيها الأسف
    هي الدنيا كلها كم حرف
    لمن يطول فيها الأسف !؟ )
    * عاد في آخر الكلام لاخوات الشقيقات ولكل مكاليم البحر مستعوضاً ربه معترف
    اً بقضائه وقدره تاركاً لهن سؤال يحمل جوابه اليقين والعزاء لكل ثكلى مكلومٍ ومحزونٍ .
    ( هي الدنيا كلها كم حرف
    لامن يطول فيها الأسف ؟! )
    صدق حميد ، هي الدنيا كلها كم حرف ،
    لامن يطول فيها الأسف ؟؟!


                  

10-14-2020, 08:54 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ الحداثة� (Re: دفع الله ود الأصيل)




    دي كلها كانت بس قيدومة عريس ليك يا شيخي و لكن الغريق
    هدا جاييك مع حِمَّيد شهيد القرطاس واقلم والوطن بأسره من أدنى
    إلى أقصى بلا تمييز بين ترابلة ، جلابة ، أهل عوض و لا غرابة /

    جعلي و شايقي و دنقلاوي شِنْ فايداني
    غير خلقت خلاف خلت أخوي عاداني
    خلو خبرنا يسري مع البعيد والداني
    يكفي النيل ابونا و الجنس سوداني
    إذن ، إلام يئين الأوانُ لنقول :
    أرضاً سلاح .. ( وَصِيــــَّـــة مرحُــــــوم)

    (1)
    أرضا سلاح
    ترحل هموم
    تنصان دموم
    والبال يرتاح

    أرضا سلاح

    وينفتح باب الصلاح
    ينفرج هم القلوب
    تتندى بالامل المباح

    ارضا سلاح
    يطلع فجر صبح الغلابه
    تتمارى أزمان الصحابة
    وتلوح بيارق طال طلابه
    أرضا سلاح

    ايدك معاي
    قرب تعال بي جنبي جاي
    امسك معاي نبني المهدم
    ونزيل ربوب هما مردم

    بس لي متين
    نحن نتظر الصباح
    يات يوم نقوم فجر الصباح
    نسمع منادي القوم يقول.
    أرضا سلاح
    أرضا سلاح.
    @ رهطٌ من أربعةٍ وهم جالسون يحاصرهم الكسل و يطبق النعاس علىأجفانهم ،
    و قد أسدل الليل رموش عتمته على أكتافهم ، بينما يقض مضاجعهنداءٌ ماردٍ خفيٌّ خجولٌ
    في السَّحَر أن: هلموا يا غُفاةَ البشر لتشدوا الرِّحال بخُطَىًحثيثةٍ مُتردِّدةٍ مُخْتَلًسةٍ لكي تلتهم كثبان
    الرمال المتحركة عبر الوهاد و الفيافي و البطاح إلى أرض نوري تلك البلدة الوادعة الغارقة
    لشوشتها بكل ِّ هدوءٍ في حضن منحنىالنيل سليل الفراديس و نايمة في حتة عناق نادرة ناحية
    رمال عتامير ( بَّيَّوضَة )و خواصر سليل الفراديس،عند منعرجاتٍ عويصةٍ يبدأ النيل فيها
    يَحُثُّ الخُطىكخبطَ عشواء حتى يوشك يفقد صواب بوصلة رشده ، فيختلط حابل يمناه بنابل
    يسراهو يتعاقب الهوج و الشرق كما اليل و النهار على شلالات السباليق عبرمجراه.
    و هو مناسبة لأذكر من نوافل القول ،أستاذ لي من غادي ، بديري دهمشي بيِّن
    راكب السمين حاقب البزيِّن هو يوسف العطا ، الفائز بجائزة الطيب صلاح
    للإبداع الأدبي . و قد سبقني بثماني حجج ٍإلى حنتوب ، فآداب الخرطوم
    (تخصص لغات). ثم ضاق بيه المجال حتى سافر و اغترب
    (لمدن بعيدة تنوم و تصحى على مخدات الطرب).

    مودتي / ود ال ح ي ش ان ال ت ل ات ة
    مؤذنٌ محجورٌ منزلياً بجزيـــزة مالطة،،،









    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 10-14-2020, 09:07 AM)

                  

10-14-2020, 09:37 AM

الشيخ سيد أحمد
<aالشيخ سيد أحمد
تاريخ التسجيل: 07-14-2008
مجموع المشاركات: 2349

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    حبيبنا "ابو الدفاع"
    ممتاز ..أهو إنت بديت ترفد البوست من تاني..
    مع انو المرة دي انا شايف انو فيها جرعة "محنة" زايدة تشكر عليها كتير...

    طيب عشان إنت ما تحس انك وقفت.. لأنو أنا متأكد انو بي قدراتك دي"ماشاء الله " إنو لسه عندك الكتير الممكن تكتبو في البوست ده..
    خليني اقترح عليك طريقة تانية..
    تعال نعمل حاجة زي المقارنات في البداية لزوم التسخينة...انت ملم بالأدب بشكل كبير وبالشعر بصورة خاصة وبالشعر الجاهلي بصورة أخص..
    طيب ...خلينا نبدأ بالمرأة...أو تحديدآ مقياس الجمال في العصور السابقة وفي العصر الحديث..إنت بعد فترة ح تلقى نفسك "منداح" في محاور كتيرة وح يجيك الإلهام لي أفكار كتيرة ترفد بيها البوست..لأنو أنا شايف انو يكون "وجع قلب" اذا البوست ده مشى الأرشفة
    بعد التعب الإنت تعبتو عليهو.

    نجي للمرأة ومقياس الجمال مثلآ عند "عمر ابن ابي كلثوم" (إن شاء الله اكون قلت إسمه بصورة صحيحة)

    قال شنو:
    وساريتي بلنط أو رخام...يرن خشاش حليهما رنينآ
    ومأكمة يضيق الباب عنها ..وكشحآ قد جننت به جنونآ.

    نجي للعبقري"مصطفى سند" قال:
    لو زندك إحتمل الندى لكسوت زندك ما يشاء.
    ثوبآ من العشب الطري وإبرتين من العبير وخيط ماء.

    الإتنين بوصفوا جمال المرأة لكن المقياس مختلف..في العصر الجاهلي كانت الواحدة لمن تكون زي المصارع "هوقن" وماشية الهويني من السمن والتخمة معناها جميلة ومكسرة الحلة والحلال المجاورة..
    بينما عند العبقري في العصر الحديث الجمال مرتبط بالرقة ..يعني حاجة كده "سمبتيك" .

    يلا ‘نت على النهج ده حاول أعمل مقارنات ..عشان على الاقل الناس تفهم منو قال شنو ..انا جبت ليك الجمال كمثال وانت بعد ده شوف ممكن تخضع شنو للمقارنة ..حتى الهجاء جيبو لينا.
    انا ماعندي ملكاتك دي "ماشاء الله" وإلا كان حميتكم النوم :).

                  

10-14-2020, 09:42 AM

الشيخ سيد أحمد
<aالشيخ سيد أحمد
تاريخ التسجيل: 07-14-2008
مجموع المشاركات: 2349

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: الشيخ سيد أحمد)

    Quote: دي كلها كانت بس قيدومة عريس ليك يا شيخي و لكن الغريق
    هدا جاييك مع حِمَّيد شهيد القرطاس واقلم والوطن بأسره من أدنى
    إلى أقصى بلا تمييز بين ترابلة ، جلابة ، أهل عوض و لا غرابة[/QUOTE

    يا سلام

    تصدق بعدما كتبت مداخلتي جيت لقيتك نزلت مداخلتك دي.
    طيب عشان ما أربك ليك افكارك واخرب ليك "الرصة" واصل كما يحلو لك...
    وممكن تخلي فكرتي القلتها ليك في "خزانة الذاكرة"
    المهم خلينا في رحلة المتعة دي.

    مع محبتي..
                      

10-14-2020, 01:06 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ الحداثة) (Re: الشيخ سيد أحمد)


    ملكاتي وين معاك و أ رفد مين ياخوي في سبيل الله و قرين شعري و شيخي ود سيد أحمدو أنت ترا كا باقي
    لي متل الفارش الحائر تطير بجنحين أحدهما في ظاهره الدسم و الآخر من قِبَله شهد عسل كلما خيم الصمت
    على بوستنا المتواضع تلاقح به شفاهي لأبوح لك فأبث في روعك المزيد من كنونات نفسي ففعلن الشهية فتحت
    باشياء من حِميد.ولكن طالما الحديس جاب العريس فخليني كمنان ناخد سنده نغرق معاك لغادي منكم بحتة ملطوشة
    من عمنا علي عبد الوهاب حين قال فيها : اسمحوا لي بقراءة نوبية لنهيدات البنت عند الحردلوووردي. و أنا أقو
    له بعد استذانه باقتباسها ، برضو يسمح لي بحرية التصرف فيها ببعاض الإضافات المسحية بعد فواصلة.
    يا بنت يا نهيداتا يا دوب قايمين
    شايلين تخا و رخا .. شايلين بنين و بنات
    * و نحسب أن الفرعون/ وردي عندما غنى للحردلو ( بلدي يا حبوب ) كان يشعر أنه يمجد قيماً نوبية
    بمفرداتٍ عربيةٍ يعبر بها عن مكنوناته و لواعج صدرو أهالينا في الشمال بالعامية المحببة إلى النفس و الحردلو
    من منطقة التلاقح الإثني واللغوي بين أجمل الجينات واذكاها وازكاها ( جزيرة ناوا ) أرض الفراعنة و مملكة
    السحرة و مدلولها بالنوبية هو ( نا الروح وا الجزيرة) وتكون بالعربية ( جزيرة الارواح ) .. وهي منطقة تلاقي
    النوبة والبديرية الدهامشة وغيرهم من القبائل المأصلة في تلك الدائرة و تعتبر واحدة من أجمل سحنات أهل
    الشمال فقد استعرب فيها النوبة واستنوب فيها العرب و أخرجوا منها الكثير منروائع المنمنمات الجمالية شكلاً
    و فكراً ومضموناً وقيماً فيها من العمق الديني والعقدي اكثر من مما هو موجود في العمق النوبي البعيد ..
    يا بنت يا نهيداتا .. يادوب قايمين
    شايليين تخا ورخا شايلين بنين وبنات
    وهناك وصف شبيه لهذه الابيات عن الشاعر النوبي جلال مراوارتي
    ليلي نرتي ميناوين
    فتر بوسكا نها شوكي قاوين
    (نهود ليلى وهي تحمل المياه على رأسها ومن خلال صدرها المتبل تعلو تنخفض مثل تلك القرعة
    القرعة التي تعوم بها شباك الصيد في النهر .)وقد وصف جلال تلك النوبية التي تحمل الماء من النيل الى
    حيث مشاتل النخيل وهي رمزية الحياة والاستقرار وجمال الانثى مجسدة في النخيل بكل معانيه تماماً كتجسيد
    العطاء الانثوي الذي لا يتوقف وقد وصف تلك الجميلة التي تجلب الخير الى الخير .. ورذاذ الماء يتدفق على
    صدرها الناهد كرمز للانثى التي لا تتوقف عطاءها وأنها مكتنزة الصدر تماماً مثل تلك النخلة الممتلئة الساق
    وهي تحمل على اعطافها سبائط الخير والنماء .. هنا جاء الحردلو ليعمق في تلك الفلسفة والنظرة الجمالية
    المختلفة تماماً عن كل ما يثير الشهوات والغرائز السطحية .. أم الحردلوا فهو أعمق في معناه :
    يا بنت يا نهيداتا يادوب قايميين
    شاليين تخا ورخا
    شاليين بنين وبنات ..
    * ويقصد بالرخاء والتخاء .. أن هذه الانثى هي أم المستقبل والتي ستأتي بكل اسباب القوة والسواعد التي تخرج
    لتضرب في الأرض و تفجر ها ينابيعَ.. هي الام هي الرضاعة هي الحليب هي الصحة هي العافية وهذا صدر الذي
    هام به بعض صعاليك الشعر من اصحاب الادب الحسي و فيه و (التخا طبعن الي هو السحاب البحيب المطر كان لدى
    حردلو هو رمز العطاء (و في السماء رزقكم و ما توعدون).. فقوة السواعد لدى التربال هي آلة الكدح في سبيل توفير
    الخير والنماء .. فساقية (حجا)كل أعمالها تحتاج الى قوةٍ جسديةٍ هائلةٍ صيانتها وتحريك مكوناتها (من تراكيب و خوابير
    خشبية ضخمة) و دِلاء تغرف من البحر وهي طالعة، و تفضي برضو في البحر و هي نازلة في حراكٍ مكوكيٍّ أشبه
    ما يكون بسباق التتابع) و في معارك موسمية لمقاومةٍ الفيضان و أحمد حكا وسد الراس الضراع و الشووووف
    نواحي النيل تكا وصاني أبويووووي الموج ييهدم كل رخوة على الجورف شد الضراع.. زي المراكبي
    مع الشراع حيث سبق لنا وأسهبنا بالحديث عن ذلك ضمن وقفاتنا المتلفتة مع عمير الطيب الدوش.

    * .. فكان الوزن الخفيف ( من امثالنا فكان فقط زول مرسال ليس له قيمة اقتصادية او نفعٌ مباشرٌ لأهله) ..
    فالشاعر عندما يكون ابن بيئته يطلق الرمز و الكلمة و يكون قد عايشها أو سمعها أو شعر بها بوصفه و فطرته
    التي فُطِر عليها كقلبٍ نابض يحمل روحه في فؤادٍ نازفٍ كان نصفه مشلولاً ليضخالدم مدراراً في أوصال مجتمعه
    من حوله ( فمثلاً عند أهلنا البقارة عبد الرحمن عبدالل: جات ورادة رهيدا و قابلني نهيدا) (حبوبات و أمهات و ذات
    القربى ..) .. و كانت تلك الأم حريصة على زواج ابنها من نوع البنات المتكنزات الصدر والحجم لأنها رمزية العطاء
    و أبجديات بناء القوة في الصدر الناهد الممتليء بالحليب و الصحة ايذاناً بإن يخرج من بين صلبها وتراقيها رجلٌ قوي
    الشكيمة مفتول العضلات ليس لغرض منه حرب أو قتال أو غارة ولكن ليسخرها في مصلحة المجتمع وبناء السواقي
    و تركيبها و التي تعتبر أجزاؤها من المكونات الثقيلة الحجم و كذلك النشاط الزراعي الذي كان يحتاج الى قوة جسدية
    هائلة وهنا رمزية القيمة والفضيلة الى تسخير القوة الاضافية لصالح المتجمع لانتاج الخير والوفير من الزرع
    والضرع ليقي المجتمع شر المسغبة والجوع ..وكان الآخرون من غير الحردلو قد اسهبوا في ادخال الصدر
    والنهد في نطاق الغزل الحسي والوصف الايحائي .. ( نهيداتا برتكان يافا .. ) بل وقد تطرف بعض من
    مبدعينا إلى ادخال حركة وصوت الى النهود والصدر ( ونهودٌ تهتز .. تك تك ) وكأنها ساعة حائط
    نهداك كرتان من ثلج الشمال (هذه قراءة خاصة ربما اختلف معي البعض).

    * و هاكم خاتمة المسك مع نزار أكبر زير اللنساء .. من لا تجوز الفُاتيا فيهن لسواه و هو في المدينة
    كان الصدر عنده من غير حركة او تفاعل : ولله المثُل العليا : يوقل المولى عز وجل (وَلَا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ)

    لم تعلم اليوم أني مؤتل قسمآ
    حتى أمرغ هذا النهد في الوحل

    مجد الفحولة لاينسى رئاسته
    على النساء وزعمي ليس بالخطل
    لابد. لابد. من فحل له زبد
    يخزي الفتاة ويدعوها إلى الخجل
    لابد. لابد. من فحل يضاجعها
    حتى توحد رب الخلق في خجل
    حتى ترى كل شيء في حقيقته
    وتعلم اليوم بعد الأرض عن زحل
    تمشي على القصد بين الناس صاغرة
    وترفع الكف تدعو الله بالأمل
    إلا إذا أسلمت لي وهي طائعة
    فإنني سوف أدنيها على مهل
    من بعدها سترى أني أسايرها
    على الفراش وأني متقن عملي
    أزجي الرجال بشارات مكللة
    بالنصر إن كان ربي مفسحآ أملي
    سآخذ الثأر من كل النساء rlm;ولن
    أبقي عليهن في جدي وفي هزلي
    ـــــــــــــــــــــــــــــ
    ظلت تداعب نهديها على مهل
    وتسأل النهد عن شكواه مغتلمة

    وقد نظرت إليها وهي
    غافلة
    حتى بدى النهد تعلو رأسه
    الحلمة
    أقلب الأمر في سري لأغلبها
    كيف السبيل ونهداها من
    الظلمة
    وكانت العين مني كلها
    شبق
    وقد حصرت وضاعت من فمي الكلمة
    ياليت أنا نكون اليوم في بلد
    يرضى عن الحب والأشواق ملتئمة
    لم رأت رجلآ.. حلو
    يراقبها
    أرخت يداها وأغضت وهي مبتسمة
    قد شاقها ثغره أبدت تعجبها
    من ثغره ورأت عينيه
    مرتسمة
    في صدرها نحو أنهاد
    تعذبها
    قد جاءها عاشق عينيه
    مضطرمة
    وزادها فتنة لما رأت
    يده
    تمتد نحو نهود بضة
    ورمة
    الله أكبر إن العشق
    معجزةٌ
    إذا عشقت فتاة وهي
    محترمة.
                  

10-14-2020, 03:45 PM

الشيخ سيد أحمد
<aالشيخ سيد أحمد
تاريخ التسجيل: 07-14-2008
مجموع المشاركات: 2349

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    يا ابو الدفاع طالما مشيت للحسية في الشعر.
    وجبت لينا الحردلو..
    وجبت لينا "مقتبس" استاذنا الجليل "علي عبدالوهاب"

    خليني اسرح معاك شوية مع أحد أجمل شعراء منحنى النيل:: استاذنا الكبير "عبدالله محمد خير"
    عندو قصيدة فيها حسية طاغية شديد ..شبيهة بالحسية في القصيدة الإتفضلنت انت بايرادها.
    برغم الحسية الطاغية في القصيدة لكنها لم تهمل الإشارة بعفة الفتاة ووصفت "صدرها" تارة
    ب "نواطير الترك" وقد كانت تثبت في اماكن عصية على الوصول للإستدلال على طرق الذهاب والعودة
    وتارة يوصف "صدر الفتاة" ك قبب الأولياء المنتشرة في تلك الربوع الجميلة.

    إسمها "نهيدات الجدي".

    أخليك مع النص:

    ﻣﺎﻟﻜﻦ ﻋﻠﻰ
    ﻭﻟﻴﻪ ﻳﺎ ﻧﻬﻴﺪﺍﺕ ﺍﻟﺠﺪﻯ
    ﺳﻮﻳﺘﺎ ﺍﻟﻌﺠﺐ ﺍﻟﻌﺠﻴﺐ
    ﻓﻰ ﻗﻠﺒﻰ ﺑﻬﺪﻟﺘﻨﻮ ﻟﻰ
    ﻧﻮﺳﺮﺗﻦ ﺍﻟﺠﺮﺡ ﺍﻟﻘﺪﻳﻢ
    ﺍﻟﻜﺎﻥ ﻣﺴﻬﺪ ﻟﻰ ﻋﻴﻨﻰ
    ﻭﻣـﻦ ﺷﻔﺘﻜـﻦ
    ﻣﺎ ﺷﻔﺘﻦ ﺍﻟﺤﺎﺻﻞ ﻋﻠﻰ
    ﻣﺎ ﺷﻔﺘﻦ ﺍﻟﻘﺮﻥ ﺍﻟﻘﺒﻴﻞ ﻛﺖ ﻗﺎﻳﻠﻮ ﻣﺎﺕ
    ﺗﺎﺭﻳﻬــــﻮ ﺣــﻰ
    ﺗﺎﺭﻳﻬﻮ ﺯﻯ ﻣﺎ ﻛﺎﻥ ﺯﻣﺎﻥ
    ﻳﻨﺒﺾ … ﺷﺒﺎﺏ … ﻭﺷﺠﻮﻥ … ﻭﻏﻰ
    *****
    ﻟﻴﻪ ﻳﺎ ﻧﻬﻴﺪﺍﺕ ﺍﻟﺠﺪﻯ
    ﻳﺎ ﺑﺮﺗﻜﺎﻧﺎﺕ ﺍﺳﺘﻮﻥ
    ﻓﻮﻕ ﻋﻮﺩﻥ ﺍﻟﻠﺪﻥ ﺍﻟﻄﺮﻯ
    ﻣﻀﻤﻮﺭ ﻣﺤﻞ …. ﻣﺘﺒﻮﺭ ﻣﺤﻞ
    ﻧﺠﻀﺎﻥ ﻭﻧﻰ
    ﻟﻴﻦ ﻫﻨﺎ … ﻭﻧﺪﻳﺎﻥ ﻫﻨﺎﻙ
    ﻭﺳﻂ …………ﻗﻮﻯ
    ﺑﺲ ﻋﻨﺪﻭ ﺳﻴﺪ ﻣﺮﺍﺕ ﻋﻨﻴﺪ
    ﻣﺮﺍﺕ …………… ﻫﺪﻯ
    *****
    ﻟﻴﻪ ﻳﺎ ﻧﻬﻴﺪﺍﺕ ﺍﻟﺠﺪﻯ
    ﻭﺍﻗﻔﺎﺕ ﺑﻼ ﻗﺒﺒﺎ
    ﻓﻘﻴﺮﻥ ﺩﻳﻤﻪ ﺷﺎﻟﻊ ﻓﻮﻗﻮ ﺿﻰ
    ﻳﻨﺸﺎﻑ ﻗﺮﻳﺐ … ﻭﻳﻨﺸﺎﻑ ﺑﻌﻴﺪ
    ﺑﺘﻖ ﻓﻰ ﺍﺣﺴﺎﺱ ﺟﺪﻳﺪ
    ﻳﻨﺘﺮ ﺷﺪﻳﺪ
    ﻻ ﻋﺮﻓﺘﻮ ﺭﻳﺪ
    ﻻ ﻋﺮﻓﺘﻮ ﺟﻦ ﺩﺍﻳﺮﻟﻮ ﻗﻴﺪ
    ﻭﻗﻔﺖ ﺣﺪﻭﺩ ﻣﻌﺮﻓﺘﻰ ﻓﻮﻕ ﺣﻠﻤﺎ ﺻﺒﻰ
    ﻳﺮﺟﻒ ….. ﻳﻐﺎﺯﻝ ﺍﻟﻨﺴﻤﻪ ﻛﺎﻥ ﻫﺒﻬﺐ ﻫﻮﻯ
    ******
    ﻣﺎﻟﻚ ﻋﻠﻰ
    ﺁ ﺑﻨﻰ ﻫﻮﻯ ﻣﺎﻟﻚ ﻋﻠﻰ
    ﻭﺍﻧﺎ ﻋﻤﺮﻯ ﻣﺎ ﺍﺗﺤﺪﺙ ﻣﻊ ﺯﻭﻻ ﺍﺳﻤﻮ ‏( ﻣـﻰّ ‏)
    ﺑﺲ ﻗﻮﻟﻰ ﺷﻦ ﻗﺎﺭﻧﻰ ﻓﻴﻚ ﻻﻙ ﻋﺎﺭﻓﻰ ‏( ﻫﻮﻯّ ‏)
    ******
    ﻻﻙ ﻋﺎﺭﻓﻰ ‏( ﻫﻴﻰ ‏)
    ﻻﻙ ﻋﺎﺭﻓﻰ ﻫﻰّ
    ﻭﻟﻠﺸﻰﺀ ﺍﻟﺒﻌﺠﺒﻚ
    ﻣﺎ ﺑﺘﻌﺮﻓﻰ ﺗﻘﻮﻟﻰ ‏( ﺳﻰّ ‏)
    ******
    ﻳﺎ ﺑﺖ ﻋﻠﻴﻚ ‏( ﺯﺍﺩ ﺍﻟﺸﺠﻮﻥ ‏)
    ﻭﺑﻮﺏ ﻣﺎﺭﻟﻰ ﻭﺍﻟﺤﺰﻥ ﺍﻟﻘﺪﻳﻢ
    ﺍﺗﻤﻬﻠﻰ ﻻ ﺗﺴﺘﻬﺰﻯ ﺑﻰّ
    ﻋﻤﻚ ﺍﻧﺎ … ﻭﺟﺪﻙ ﻛﻤﺎﻥ
    ﻟﻜﻦ ﻣﺼﻴﺒﺘﻰ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻌﻠﻰ ّ
    ﺑﻬﻮﻯ ﺍﻟﺠﻤﺎﻝ
    ﻭﺑﻬﻮﻯ ﺍﻟﺴﺒﻴﺐ ﻛﻠﻤﺎ ﻫﻮ ﻃﺎﻝ
    ﻭﺑﻬﻮﻯ ﺍﻟﺼﺪﻳﺮ ﻛﻞ ﻣﺎ ﺣﻀﻦ ﺭﻣﺎﻥ ﻭﺷﺎﻝ
    ﻭﺑﻬﻮﻯ ﺍﻟﺒﻨﺎﺕ ﻛﻠﻤﺎ ﺑﻘﻦ ﺷﺒﻪ ﺍﻟﻐﺰﺍﻝ
    ﻭﻣﺎ ﻓﻴﺶ ﺑﻼ ﺍﻟﻬﻮﻯ ﺑﻴﻦ ﺍﻳﺪﻯ ّ
    ******
    ﻭﺍﻧﺎ ﻣﻦ ﺯﻣﻦ ﺑﺎﺭﻯ ﺍﻟﺴﺮﺍﺏ
    ﺳﺎﺭﺡ ﻣﻌﺎﻫﻮ ﻭﺩﻯّ ﻭﺩﻯّ
    ﻛﻞ ﻣﺎ ﺍﻗﻮﻝ ﺑﻰ ﺩﺍﻙ ﻋﻤﺎﺭ
    ﺍﺩﻧﺎﻟﻮ ﺍﻟﻘﻰ ﻫﻮﻳﺪ ﻭﺻﻰّ
    ******
    ﻟﻴﻪ ﻳﺎ ﻧﻬﻴﺪﺍﺕ ﺍﻟﺠﺪﻯ
    ﻳﺎﻟﺰﻯ ‏( ﻧﻮﺍﻃﻴﺮ ‏) ﺍﻟﺘﺮﻙ
    ﻓﻰ ﺍﻟﻌﺎﻟﻰ ﻣﺎ ﻃﻼﻫﺎ ﺭﻯّ
    ﻳﺎ ﺍﻟﺰﻳﻜﻦ …. ﻣﺎ ﺷﻔﻨﺎ ﺯﻯ ّ
    ﻃﻤﺎﻉ ﺍﻧﺎ !!.. ﻭﻣﺎﺑﺮﺿﻰ ﺑﻰ ﺷﻴﺘﻦ ﺷﻮﻯّ
    ﻭﻣﺎ ﺑﻴﺴﻌﺪ ﺍﻟﻤﻜﺘﻮﺑﻠﻮ ﻓﻰ ﺍﻟﻤﺤﻔﻮﻅ ‏( ﺷﻘﻰّ



    أها بعد ما قريت النص شوف استاذنا :صديق أحمد" كيف نظم اللحن والأداء.





                  

10-14-2020, 09:41 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ الحداثة� (Re: الشيخ سيد أحمد)


    ● معليش يا شيخي؛ ديك كانت تخريمة حسية أخدنابا
    سندة مع عمو علي في حتة حسَّاسة عالية الرمزية و الإلهام لدى
    كل فاتنةٍ ودودٍ ولودٍ من صواحب الخصور النواحل و الصدور النواهد
    و النوافير الشواهق؛ شايلات تخا و (ناضحات) رخا؛ و إن شئتَ الأحري
    فهي مدافعُ مشرئبة كمصدات لهوج الرياح . حاجة كدا تخلي الزول بدل
    (يناديها) يشد رحال الشوق.. يشق التيه..يسافر في العتامير ليل..يمش
    ليها؛ على رأي على راي أخونا في سبيل الله/ عاطف عمر شايفو هداك
    قاعد يشاغل بي تحت تحت. و كمان بذكر مرة عمنا جقود دافنشي
    ساقني هناك و كلفني عملنا (تفكيكة) نقدية لنص من روائع ما
    جادت به قريحة إبداعه الأدبي ؛وكان بعنوان "يا أم أحمد
    دقي المحلب..في توب أحمد..أحمد غايب في الركايب
    جانا كلب سنونو صُفر حلب الناقة في السُّنقاقة.
                  

10-14-2020, 09:58 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    《2》
    ♧ أرضاً سلاح .. ( وَصِيــــَّـــة مرحُـــــوم £
    ● نرجع بقى لي حصة سياحتنا البديناها مع حِمَّيد كأشبه ما تكون برحلة ألِس
    في بلاد العجب ااعُجاب. كان الغرض المنشود لزيارة الرجل المهمة ، الزول القضية
    و الكيان الذي (كانَ أمةً)؛ و لتحريك كل ما من شأنه أن يهزَّ دواخله و يستفزَّ مشاعره
    لبوح بكل ما تجود به قريحته و ظل يضن به حتى على نفسه مما قد بكزن له و عليه.
    ليُغتال الاقتراح باختزال كروكية حمّيد فيالأذهان تردداً و مهابة إلى إنسان عادي و
    بسيط جدن من سواد الناس الغبش أبان مسوحن موية . فهو من صنف مصطفى
    سيد أحمد ، و جنس القدال، و مزاجية محجوب شريف و من نفس طينة جروف
    (التحتانية)، و منحوتات أهرامات مروي و منمنمات البجراوية العتيقة و تاريخ
    بلد ضاربة في أطنابها في جذور عراقة حضارة كوشية....!!



     


                  

10-14-2020, 10:49 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    (((3)))

     ♧أرضاً سلاح .. ( وَصِيــــَّـــة مرحـــــوم�
    ♤ باتت زيارة حمّيد فعلاً ماضياً ناقصاً مبنياً على الفتح في
    خبر نصب (كان زمان ) بعد أن كلفته الأرض أن يرحل فاستأذن
    راحلاً بـ (أرضاً سلاح) بين أحضان نيلٍ و منجل تربال و إزميل
    فدياسَ و نأي رويعي أغنامٍ و يراع شاعر ملتاعٍ و نبوءة درويشٍ
    بحاجة لترجمانب ، الانتقال لمن قد يفقهون و للرؤيا يعبرون.
    فلنخطونَّ معاً بلحاظٍ .. ترقب الشوق
    و تثير ذاك الصحو المعطن بالحفاوة .
    و لنرتشفنَّ أريــج كل ما و من نضحت
    ينابيع الذكر من فمه حديثاً ذا طلاوة

    ● فلتدم خالداً و القمر يستدير ترقباً لكل
    من أخذ نصيبه من دورة الأيام في مناسك
    المدينة يااا لهول مارأيت .حيث يصير للوقار
    وجهٌ آخرُ كالح السواد والأمير لم يعد هو ذام
    الأمير حينما تتقازم الرجولة إلى مضغة لحمٍ قابعةٍ
    بين فخذينا اليمين و اليسار ..و حينما يتقاصر
    الأمل الطويل في مزعة وطنٍ إلى دوائرَ من لخار..
    ألا يا صغيرتي ، عودي إلي حيث أبيك في الربوع
    آه لو تقديرن تأخذين غفوةً في حضن أمك الحنون
    رغم عوزها المرير و المريع
    فالملوك و الأئمة الكاذبون
    قطُّ ما نجا من كيدهم مهاجرٌ
    كان في حجر أمه مصون .
    محبتي؛ أيها السامقون .

     


                  

10-15-2020, 04:57 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ الحداثة) (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ♧ كدي ؤا شيخي ،خلينا ناخد سندة في راكوبة أم الحسن الهوارية
    في كبد رمال المتحركة شمالاً حيث كلما تتوه فيها لتغوص في جوفها
    تشعر و كأنك منزلقٌ على حافة جدار الخاطرة عبر وهاد ( الأبدية )
    ثُمَّ ترْجِعِ الْبَصَرَ كَرَّتَيْنِ حتى { يَنقَلِبْ إِلَيْكَ الْبَصَرُ خَاسِئًا وَ هُوَ حَسِيرٌ!!
    《 موناليزا #الصحراء....!!》

    ♡》ألا رحمها الله صاحبة قهوة أم الحسن. و لا أحد يعرفها بغير إسمها
    الأول الذي حملته وخدمت به الذين يعبرون الصحراء و يتوقفون عندها
    للتزواد لستة عقود متوالية إلى أن رحلت بهدوء في عمرها الثمانيني، أم
    الحسن..الوجود في قلب الصحراء من اللامكان....!!
    ♡》وقفت ذات يوم بداية الخمسينات فشاهدت وزوجها أثراً للواري تعبر المكان
    على كثبان الرمال فأتتها الفكرة أن تبني لها راكوبة تكون لهما سكناً ومصدراً للرزق
    من أولئك العابرين نظير خدمتهم بتقديم المأكل والمشرب، فكانت قهوة أم الحسن
    الأشهر على طريق دنقلا – أمدرمان، حيث لا يعرف أحد من إسمها سوى كنيتها بأم
    الحسن الهوارية، فمن أين أتت ونبتت وتربت تلك المرأة الأسطورية بعد أن إتخذت
    من جوف الصحراء القاحلة ملازاً لها وسكناً وحياة رغم حرارة صيفها و زمهرير
    شتائهاوكثبان رمالها فعاشت فيها كنبت الأرض تقاوم قسوة ظروفها.؟

    ♡》حتملت كل ذلك بعزيمة لا تعرف الهزيمة وبصبر لا يقدر عليه أقوى الرجال تحملاً،
    فكانت أم الحسن التي خرجت كأول سيدة أعمال سودانية في البوادي والحضر بإمتلاكها
    عملاً خاصاً بها يؤهلها لدخول قائمة جينس العالمية لعمل سوداني بقي لأكثر من ستين عاماً
    متواصلة في الوقت الذي إنهارت فيه معظم أعمال الأفراد والشركات بقياس الزمن و لم
    تطور نفسها لتطور الوطن معها...!!

    ♡》إن الحكي عن أم الحسن لا يكون إلا بالحديث عن هذا الطريق الشرياني نفسه:
    متى وكيف تم إكتشافه، فأيام الإستعمار وما قبلها ما كان أحد يعرف مجاهل صحراء
    بيوضة سوى عرب القراريش والهوارى ومنهم من هرب أسير الخليفة عبدالله التعايشي
    "سلاطين باشا" عبر طرقها الوعرة إلى النجاة، كان السفر الشائع يتم عبر البواخر النيلية
    من دنقلا الى كريمة ومنها بالقطار الى الخرطوم، وعندما إمتلك البعض اللواري كانوا
    يسافرون بالركاب إلى كريمة أيضاً للحاق بالقطار وحينها سُميت بلواري"المحيلة"، إلا
    أن عبور طريق دنقلا – أمدرمان باللواري وإكتشافه لأول مرة كان فيه من
    المجازفات حد الدهشة والبطولة معاً..!!

    ♡》في عام 1934 إمتلك الدنقلاوي محمد ساتي وهو من قرية أوربي في الشمالية
    لوري ماركة"فورد" وراودته فكرة الوصول إلى دنقلا عبر هذه الصحراء القاحلة إلا أن
    سلطات الإحتلال أبت أن تأذن له مالم يوقع على تحمل كل مخاطر الطريق وسلامة نفسه،
    وبعد التوقيع كان له ما أراد حيث تمكن في العام 1935 من الوصول لمدينة الدبة بعد ستة
    أيام بمعاونة شخصين من عرب القراريش كدليل وسواق ومساعدين وهم يحملون على ظهر
    اللوري بضاعتهم وما يكفيء من المؤن والماء لإجتياز الرحلة بسلام وبذلك أصبح محمد
    ساتي أول شخص يعبر الصحراء بعربة.

    ♡》ومن بعده سعيد الطاهر من منطقة التيتي والصحابة. لم تتكرر التجربة إلا بعد 12عاماً
    وفي عام 1947 كان صاحب اللوري عمر عبدالسلام الكوارتي وسائقه سيدأحمد عبدالمجيد
    ومعهم ميرغني عبدالمجيد والمساعد طلب ودليلهم القراشي أبوجبة يعبرون الصحراءببضاعتهم ب
    سلام حيث إستغرقت الرحلة خمسة أيام كاملة ومنذ ذلك الوقت أصبح الطريق سالكاً إلى يومنا هذا.

    ♡》كان الطريق شاقاً وبه من الوحل في رمال الصحراء ما جعل السائقون يقطعون مسافة 510
    كم بين دنقلا وأمدرمان في ستة أيام، وبعد رصف هذا الطريق أصبحت المسافة لا تستغرق سوى
    ستة ساعات على الأكثر.

    ♡》يبدأ الطريق من أمدرمان ويمر بأبوضلوع على بعد 50 كم منها، وهي المنطقة
    التي كانت أكثر وحلاً وعطلاً للمسافرين في الماضي ثم التمتام على مسافة 200 كم
    ومنها تأتي قهوة أم الحسن على بعد 50 كم أي على مسافة 250 كم من أمدرمان.

    ♡》تمر اللواري والبصات القادمة من دنقلا وأمدرمان وتتوقف عند قهوة أم الحسن
    للراحة والإستجمام وتناول المأكل والقهوة والشاي وتقف لهم أم الحسن لخدمتهم بلا
    كلل أو ملل منذ الساعة السادسة صباحاً وحتى الليل، إمرأة عربية طويلة القامة قوية
    الشخصية والهيبة إمتزجت شخصيتها وملامحها بطبيعة البيئة التي تعيشها، تتنقل بين
    زبائنها وتقدم لهم ما يطلبون بكل بشاشة ورحابة صدر وعزيمة لا تفتر، تؤانسهم وتحادثهم
    وهي تؤدي عملها على أكمل وجه، يعاونها إثنين من أبنائها هما ساعدها الأيمن وهناك
    من يجلب لها الماء من البئر التي لا تبعد كثيراً من راكوبتها.

    ♡》 في النصف الثاني من السبعينات زارها الرئيس الأسبق جعفر نميري فكرمها وأمر
    بحفر بئر لها تعينها على تدبر حياتها ومعيشتها، فالماء هو كل شيء في تلك الصحراء القاحلة.
    أمضت أم الحسن كل حياتها في الصحراء لا أهل لها ولا جيران سوى أسرتها والمسافرين عبر
    الأزمنو فكانوا هم حياتها وعمرها المديد، إمتلكت ذاكرة قوية حتى أخريات أيامها و ظلت
    تذكر كل الذين إلتقتهم أول مرة من السائقين منذ بداية الخمسينات بأسمائهم ومنهم ميرغني
    وسيد أحمد عبدالمجيد، علي لقمان، سيد أحمد فرساي إبن قنتي الذي عبر الطريق أول مرة
    في العام 1948، محمد سيد التور، عمر عبدالسلام، عيسى طاهر، محمد نور وخير السيد.

    ♡》يمر الزمان وتتغير اللواري ونوعية البصات وأجيال المسافرين أيضاً، وبعد سفلتة
    الطريق لم تعد القهوة كسابق عهدها فقد زاحمتها القهاوي الحديثة لكنها ما زالت تحمل
    إسمها ورونقها وتاريخها وقد كبرت أم الحسن بكل شموخ عزتها وعمرها محتفظة بكل
    بشاشتها ورحابة صدرها وهمتها التي لم تفتر، وفي عمرها الثمانيني أخذت منها عوامل
    الشيخوخة مأخذها وكأنها أرادت أن تودع ذلك المكان الذي عمرته بصبر السنوات لتقول
    لإؤلئك الذين زاحموا فضاءها وداعاً لكم وقد تركت لكم غباش الأرض وقسوة المكان
    عُمراناً فحافظوا عليه كما أوجدته من العدم...!!

    ♡》وبعد حياة حافلة بالعطاء والعزة والكبرياء رحلت الهوارية أم الحسن
    عن الدنيا بهدوء في 26 نوفمبر 2015 بعد سنوات طويلة أمضتها خدمة
    لعابري الصحراء تاركة خلفها إرثاً ومعلماً بارزاً سيبقى خالداً ما بقي
                  

10-15-2020, 05:03 AM

الشيخ سيد أحمد
<aالشيخ سيد أحمد
تاريخ التسجيل: 07-14-2008
مجموع المشاركات: 2349

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    حياك الله حبيبنا "ود اللصيل"

    نرحب بك في مضاربنا تحت ظلال اشجار النخيل في معشوقتنا "نوري" وانت تستحضر
    سيرة إبنها البار "حميد"...
    من منا لا يعشق ذلك الألق والبهاء الذي يمشي على رجلين"حميدنا" ...ينثر الفرح والجمال أينما حط
    لكل طريقته في محبته إلى "حميد" ولكل إحساسه الخاص بذلك الإنسان النبيل المتسامح..
    كان أخ وصديق للكل ..لم تغيره تلك الاضواء ولم تجعله شخصآ متعاليآ...كان كما هو ذلك "التربال" البسيط
    جميل الروح والمعشر.
    يقول "حميد" ان "أبراهيم" اخيه أكثر شاعرية منه "لكن الظيط من الله"..فلك ان تتخيل قدر التواضع عند هذا الانسان الملئ بالنبل والإحساس.
    لكل واحد قصته الخاصة مع "حميد" ...مثلآ لدي "قريبي" (ياسر أحمد هاشم) يقرض الشعر وقد تغني له"محمد النصري" مؤخرآ
    بقصيدة جميلة عن الام... يكتب "ياسر" كل سنه في ذكرى رحيل "حميد " قصيدة و يخاطبه فيها مباشرة..كل قصيدة تتناول موضوعآ
    مختلفآ ولكنها موجهة إليه وكأنما يقص ويحكي فيها ما حصل في تلك السنة... ولا تخلو القصيدة من الاشارة الى انه يفتقده ويشتاق إليه.
    شخصيآ لي معه مواقف لا تخلو من الطرافة...برغم فارق السن الكبير بيننا إلا أنه مؤانس يعلم تمامآ كيفية مخاطبة الناس بمختلف أعمارهم.
    وقس على ذلك...كل شخص لديه "حميد الخاص به" لذلك لازال يعيش بيننا رغم مواراته الثرى قبل العديد من السنوات...فبقيت حروفه
    التي نثرها شاهدأ على بقاء روحه وهي تطوف بينننا.
    "حميد" كان الجمال ..بل كان الأجمل بيننا "اسأل الله أن يغفر له ويرحمه ويسكنه فسيح جناته".

    أكثر آماله وأحلامه كانت السلام..كان يحلم به ويتمنى ان يتحقق السلام...

    دعني أشاركك والقراء مقطع من القصيدة:



    ﺑﺴﻢ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻧﺒﺪﺃ ﺭﺍﺣﺔ ﻏﻨﺎﻭﻳﻨﺎ
    ﻋﻠﻲ ﺧﺎﻃﺮﻭ ﺗِﻤَﺪﺍ ﺳﺎﺣﺔ ﺣﻜﺎﻭﻳﻨﺎ
    ﻧﺘﻐﻨﻲ ﻟﻸﻃﻔﺎﻝ ﻳﺎﻫُﻦ ﺗﻘﺎﻭﻳﻨﺎ
    ﻣﻦ ﻗﺎﻣﻮﺍ ﻗﺎﻣﻮﺍ ﺭﺟﺎﻝ ﻳﺎﺕ ﺭﻳﺢ ﺗﻘﺎﻭﻳﻨﺎ
    ﻭﻧﻐﻨﻲ ﻟﻲ ﻋﺘﺎﻝ ﺩﺍﺧِﻞ ﻋﻠﻲ ﺍﻟﻤﻴﻨﺎ
    ﻳﺮﻓﻊ ﺑﺪﻝ ﺷﻮﺍﻝ ﻛﻔﻮ ﻭﻳﺤﻴﻨﺎ
    ﻣﺎﻫﻮ ﺍﻟﻮِﻧِﺶ ﺷَﻐﺎﻝ ﺻﻨﻌﺔ ﺍﻳﺎﺩﻳﻨﺎ
    ﻳﺎﺩﺭﺑﻨﺎ ﺍﻟﻮَﺻﺎﻝ ﺍﺻﺒﺤﻨﺎ ﻭﺍﻣﺴﻴﻨﺎ
    ﺑﻲ ﺭﻭﻋﺔ ﺍﻟﻌُﻤﺎﻝ ﺯُﺭﺍﻉ ﺑﻮﺍﺩﻳﻨﺎ
    ﻋُﻠﻤﺎﺀ ﻭﺭﺟﺎﻝ ﺍﻋﻤﺎﻝ ﻭﻃﻨﻴﻪ ﺗﻐﻨﻴﻨﺎ
    ﻭﻣﻦ ﻣﺤﺮﻗﺔ ﺭﺍﺳﻤﺎﻝ ﺟﻨﺪﻳﻨﺎ ﻳﺤﻤﻴﻨﺎ
    ﺧَﻠﻲ ﺍﻟﻤﺮﺍﻳﻲ ﻗُﺒﺎﻝ ﺑﻨﻮﺕ ﺣﻮﺍﺭﻳﻨﺎ
    ﻟﻲ ﻛُﻞ ﻛﺎﺩِﺡ ﺷﺎﻝ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﺭﻓﻊ ﻃﻴﻨﺎ
    ﺍﺻﺒﺤﻨﺎ ﺑﺎﻵﻣﺎﻝ ﻭﺍﻟﺠﺎﻱ ﻳﻨﺴﻴﻨﺎ
    ﻟﻴﻞ ﺍﻟﺠﺮﺍﺡ ﺍﻟﻄﺎﻝ ﻗِﻤﺔ ﻣﺂﺳﻴﻨﺎ
    ﺳﺒﻨﺎﻫﺎ ﺷﻠﻨﺎ ﺍﻟﻔﺎﻝ ﺷﻠﻨﺎ ﺍﻟﺴَﻤِﺢ ﺟﻴﻨﺎ
    ﺑﺴﻢ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻧﺒﺪﺃ ﻭﻧﺨﺘﻢ ﻏﻨﺎﻭﻳﻨﺎ
    ﻃﻮﻝ ﺍﻟﺰﻣﻦ ﺗﻨﺪﻱ ﻭﺗﺨﻀﺮ ﻏﻨﺎﻭﻳﻨﺎ


    وهنا تغنى بها استاذنا "عبدالعظيم منصور ":



    رحم الله حميد وجعل الله قبره روضة من رياض الجنة.

    وخلينا نواصل معاك حبيبنا "وداللصيل".



                  

10-15-2020, 07:07 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ الحَداثةِ£ (Re: الشيخ سيد أحمد)


    *حيِّ الله شيخي و د سيد أحمد، و شعورُ يتملكني و أنا أجوب هاتيك
    الرضاب، كعرجاء من الغنم القاصية و هي تعود إلى مراحها ، أوككلبٍ
    يرجع لاهثاً في قيئه؛ أوكمرتاد سجون يعاود الكرة إلى آول مسرحٍ لاقترافه
    أولى جُنَحه .قلك أنك شمشمتَ لودت أن في عروقي لطعة دمٍ ليس كذِبٍ
    (يحن) إليكم و لعثرتَ لي علي جذورٍ ضاربةً أطنابُها في تلك النواحي.

    * دحين هسي بدورك تشوف لي دبارة تجيبني عصب عني مقلِّع من
    جوف تلك البطاحلأنو عندي شقة تاني عبر صحراء بيوضة و مارق
    كدي مِغرِّب لامنأوصل الجنينة حيث لدي موعدٍٍ هامٍّ جدجن مع رجلٍ
    راهب منقطعٍ لللتنسك في صومعته و مملوكُ للهَوَى.و سُلطانُ للعاشقينَ
    مع معزوفة درويــش متجــول / مُحَمَّد مِفْتاح الفـَـيْــــتــــــُــوْرِي.

    * على ذكرك أن كلٌّ يغني على ليله في شخص ببساطة حِمَّيد
    و نبله تسامحه عندي قريبي برضي معزعو ض أبو القاسم و هو
    عضوٌ بهذا البوردو شاعر مطبوعٌ و مفتونٌ حد الهوس بشيخه حِمَّيد
    لدرجة و صلت به أهتهذات مرةٍ كان خامِّي ليهه مخلاية من (تربة)
    تبة مصطفى سيد أحمد وسافر بها من كبري بيكة هدا اللنا دا، شاقي
    بيها شريان الشمال لامن مشى سلما ليد حِمَّيد في نوري .

                  

10-15-2020, 07:42 AM

الشيخ سيد أحمد
<aالشيخ سيد أحمد
تاريخ التسجيل: 07-14-2008
مجموع المشاركات: 2349

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    Quote: *حيِّ الله شيخي و د سيد أحمد، و شعورُ يتملكني و أنا أجوب هاتيك
    الرضاب، كعرجاء من الغنم القاصية و هي تعود إلى مراحها ، أوككلبٍ
    يرجع لاهثاً في قيئه؛ أوكمرتاد سجون يعاود الكرة إلى آول مسرحٍ لاقترافه
    أولى جُنَحه .قلك أنك شمشمتَ لودت أن في عروقي لطعة دمٍ ليس كذِبٍ
    (يحن) إليكم و لعثرتَ لي علي جذورٍ ضاربةً أطنابُها في تلك النواحي.



    هذه حقيقة يا "وداللصيل".
    ‘حساسك هذا هو إحساس كل السودانيين.
    "حميد" من الشمال كتب بلهجة الشمال ..لكنه لم "ينكفئ" على نفسه..
    فقد ارسل كتاباته الى كل السودان.
    لذلك هو اشبه الى "النهر " ينبع من مكان ليجري قاصدآ إرواء\العديد من الأمكنة.
    كل قطرة "إحساس ونبض" تضمنها ذلك الإرواء خلفت في نفس شاربها شيئآ من الحنين
    الى ذلك النهر المعطاء.




    Quote:

    * على ذكرك أن كلٌّ يغني على ليله في شخص ببساطة حِمَّيد
    و نبله تسامحه عندي قريبي برضي معزعو ض أبو القاسم و هو
    عضوٌ بهذا البوردو شاعر مطبوعٌ و مفتونٌ حد الهوس بشيخه حِمَّيد
    لدرجة و صلت به أهتهذات مرةٍ كان خامِّي ليهه مخلاية من (تربة)
    تبة مصطفى سيد أحمد وسافر بها من كبري بيكة هدا اللنا دا، شاقي
    بيها شريان الشمال لامن مشى سلما ليد حِمَّيد في نوري .


    يا لروعة الادب والادباء...ويا لجمال الشعر والشعراء..
    التحيات الطيبات الزاكيات العاطرات إلى "معز عوض أبو القاسم"
    ونتمنى ان نقرأ بعضآ من أشعاره.


    Quote:

    * دحين هسي بدورك تشوف لي دبارة تجيبني عصب عني مقلِّع من
    جوف تلك البطاحلأنو عندي شقة تاني عبر صحراء بيوضة و مارق
    كدي مِغرِّب لامنأوصل الجنينة حيث لدي موعدٍٍ هامٍّ جدجن مع رجلٍ
    راهب منقطعٍ لللتنسك في صومعته و مملوكُ للهَوَى.و سُلطانُ للعاشقينَ
    مع معزوفة درويــش متجــول / مُحَمَّد مِفْتاح الفـَـيْــــتــــــُــوْرِي.



    هنا يجب ان تكون لنا وقفات يصحبها صمت المطالع "بكسر اللام"
    "الفيتوري" يملك لغة فيها قدر عالي جدآ من الأناقة.
    جميل حد الإدهاش...قارئ يتميز بصوت رخيم في الإلقاء.
    كلنا صبر للمطالعة حينما يبدأ يراعك في الكتابة عن هذا المتفرد "الفيتوري".

    تحياتي ومحبتي.
                  

10-15-2020, 07:59 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    بﺴﻢ ﺍﻟﺴﻼﻡ نواصل ﺭﺍﺣﺔ ﻏﻨﺎﻭﻳﻨﺎ
    ﻋﻠﻲ ﺧﺎﻃﺮﻭ ﺗِﻤَﺪﺍ ﺳﺎﺣﺔ ﺣﻜﺎﻭﻳﻨﺎ
    ﻧﺘﻐﻨﻲ ﻟﻸﻃﻔﺎﻝ ﻳﺎﻫُﻦ ﺗﻘﺎﻭﻳﻨﺎ
    ﻣﻦ ﻗﺎﻣﻮﺍ ﻗﺎﻣﻮﺍ ﺭﺟﺎﻝ ﻳﺎﺕ ﺭﻳﺢ ﺗﻘﺎﻭﻳﻨﺎ
    ﻭﻧﻐﻨﻲ ﻟﻲ ﻋﺘﺎﻝ ﺩﺍﺧِﻞ ﻋﻠﻲ ﺍﻟﻤﻴﻨﺎ
    ﻳﺮﻓﻊ ﺑﺪﻝ ﺷﻮﺍﻝ ﻛﻔﻮ ﻭﻳﺤﻴﻨﺎ
    ﻣﺎﻫﻮ ﺍﻟﻮِﻧِﺶ ﺷَﻐﺎﻝ ﺻﻨﻌﺔ ﺍﻳﺎﺩﻳﻨﺎ
    ﻳﺎﺩﺭﺑﻨﺎ ﺍﻟﻮَﺻﺎﻝ ﺍﺻﺒﺤﻨﺎ ﻭﺍﻣﺴﻴﻨﺎ
    ﺑﻲ ﺭﻭﻋﺔ ﺍﻟﻌُﻤﺎﻝ ﺯُﺭﺍﻉ ﺑﻮﺍﺩﻳﻨﺎ
    ------------------
    (((4)))
    أرضاً سلاح .. ( وَصِيــــَّـــة مرحُــــــــــــــــــوم
    ونحن سوف نظل نوغل في حِمَّيد و فيكم شيخي برفقٍ .
    و والله لن نمَلُّك حتى تَمَلواولقد صدقحِمَّيد إذ قال: ( الظيط و
    الظمبريط من الله ) و لكن قسمبلاي إنو ملكة الإبداع دي حاجة
    كدا ما بِتِتْولِد من محض ارحام الصُدَف و كأني بعصارةدم مسفوح
    قد أريق هنا، منمضغة قلبٍ شاعر ملتاع.أشبه ببقاقة (دانكسيت) قايمة
    تنتح في كراع تربال..يطأ ألمها كجمرة خبيثة ، وهو يغدو عليها و يروح،
    إلى حين يرشها بحفنة مندمنةمن رماد ساخن كي تلتئم، أو ب(سلقة) بيضاء
    من غبار الملح كي تقاوم العفن.ثم يتركها كي (تختزن) ..أو يحصحصها برفق
    فينزعها بعد لئي و عسرشديد ليرتاح المسكين لهنيهةً ثم ينسى ، فيهئ جِلده من
    جديد لطعان شوكٍعنيدٍ.و كثيراً ما تغور ضريساء أو إبرةٌ عميقاً في لحمٍ إنسانٍ
    كادحٍ ثم لمتعرفطريق خروجها إلى حيث أتت. و كم من مطعون بخنجرقضى
    نحبهو في جسده طعنات رماح ، و كدمات أحراش تكفي لأقامة محمية
    طبيعية بحجم حديقة الدندر وما بين أنين كادحو قرينشاعر سبيبة
    رفيعة من متعة التذذ بأشد حالة ٍ من ع ر صات التجلي
    مع الذات في عز سكرات المخاض!!
    ********/********

                  

10-15-2020, 09:40 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    Re
    : أرضاً سلاح .. ( وَصِيــــَّـــة مرحــــــــــــــــــــــــــــــــــوم
    (5)
    [} بعد هزة الانفصال و جرحه الدامي الذي خلّفه، لم تنقضِ من رحلة فواجعنا
    في بلاد السمر و اهتزاز أركانها ثلاثون يوماً أو يزيد برحيل « لحمة و سداية»
    الملاحم الوطنية ، فرعون أفريقيا وردي ، إلا و تأبى السماء إلا أن تغيض رحمها
    كرة أخرى ، إذ «اهتزت الأرض و ربت» و لكنها ما أنبتت، ببل أجهضت بوجع ٍ
    آخر أكبر في أقسى امتحان لقدرتنا على الصبر و الجلد . إذ قضت تصاريف القدر و
    تراسيم مشيئة الله بمزيدٍ من نوائب الدهر، و بانهيار صرح الكلمةالعفيفة و (التاية)
    الوريفة و لقمة العيش النضيفة و الصدق النبيل و الصبر الجميلو الوجع العتيق ،
    الرجل النفير حِمَّيْدْ ؛ لتشتد وطأة (العصرة) بإصابة النقاء في مقتللي « بلد
    رايح »و قد جاء « يحمل نعشه في فؤادٍ نازفٍ ما زال نصفُه مشلولاً.
                  

10-15-2020, 12:56 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ الحداثة� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    (6)
    : أرضاً سلاح .. ( وَصِيــــَّـــة مرحــــــــــــــــــــــــــــــــــوم)
    [} رحل حمّيد، رحل و لسانُ حالِه (الموت و لا العيش المهين)
    و ( وحشة القبور ..ولا الرفيق الفسل ) رحل ( راكز يصول لا أنَّ
    لا لان لا حنى للجباه - لا خان بصيرتو الانتباه لاحتى قال ديل المغول
    ولا التتار . لا خت آه على عز قديم ) و لا خر للأرض انباح، رحل بعد
    أن علّم الراستات الواقفين قنا و الجيل الركب علمنا الدندنة و نقول ليوم
    يكره (ما تسرع تخفف ليا نار وجدي ) و ( بسم الهوىالدغريالأمين تبدأ
    العصافير في دوزنة لحن المناحة مع السواقي النايحة عزالليل حنين
    الدينا ممزوج في بكاها - يهتز غصن الأزمـنـة على راحة دعاش
    المطـر الطـراوة -الأمنـيـــــات المُمكنة تِنْجَمَّ كل الأزمنة-تِنْجَمَّ
    كل الأمكنة لا آهــة لا دمعاً يسيـل- لا تباريح لا ضـنا-لا
    ليل يَلَيِّلْ بالجراح - لا صباح يَقَيَّلْ بالعناء ) .
                  

10-15-2020, 01:03 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    {7}
    : أرضاً سلاح .. ( وَصِيــــَّـــة مرحــــــــــــــــــــــــــــــــــوم)
    [} رحل حمّيد و قد أثقلتْ كفيه الضراعات مرفوعةلي رب عنانات
    السماء بالدعاء ( يا معوض الليل بالصباح - يا معود ألسن النار اللهيب).
    صارخاً بآهاته على الوطن المستَّف فيالمطارات القصية ، و لاعناً صمته
    المطبق و المكتَّف في العباراتالندية.. و عندما أعياه الصراخ ذرف دميعاتو
    مع لفظة الأنفاس الأخيرة على مزعة ( وطن مجرد واطه لمّة ناس )
    تارك واروإرثاً ت قيل من حجر الدَّغش و نورا و الجابرية و ست
    الدار و مصابيحالسما التامنة و طشيش،وحب الملايين
    في السودان الممتد في أرضاً سلاح...!!!
                  

10-15-2020, 01:18 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    {8}
    : أرضاً سلاح .. ( وَصِيــــَّـــة مرحــــــــــــــــــــــــــــــــــوم)
    * أرضاً سلاح يقال أصلن: كانت و صيته من مرحوم هو رفيقة سلاحه
    الراحل عم عبيد الرحجيم الملقب بمصطفى سيد أحمد. وقد حملهاحمَّيد كآخر
    إهداءات الرجل لعشاقه ، و كأنما أراد أن ينعي بها روحو و يقول وداعاً إلى الرفيق
    الأولى؛ لشعوره بأنه أدى ما عليه فأوصل لنا رسالته و رضي لنا نواصل الليل بالنهار
    كفاحاً بيلا نغنيالفكرة و.يلا نغني شان بكرة لأقمار الضواحي، واضعاًأمانة الرحلة
    و مسؤولية المصير وربما حمل البندقية للجايينفي عشق الوطن. لكن بندقيته
    كانت الكلمات التي هَزّت عروش الخبث في الزمن الضنك..

    [} تقول سيرته طبقاً لنوثيق الأستاذ محمد عبد الماجد، إنه ولد في أواخر
    ديسمبر ، و حسب شهادة التسنين مفروض ياها 1/11956م بقرية جريف
    نوري بالشمالية ، مزامناً ميلاد الوطن الواحد بالاستقلال، تلقى تعليمه الأولي
    بنوري الوادعة على ضفاف النيل ، أعقبها بالوسطى، ليرحل للدراسة الثانوية
    من نوري أرض الطورية و الطين و الزراعة إلى عاصمة الحديد و النار
    و مهد قطار الشوق و السكة الحديد إلى عطبرة المتعاهدة منذ فجر
    التاريخ على النضال؛ ليقرض الكثير من أبيات القصيد.
                  

10-15-2020, 01:29 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ الحداثة) (Re: دفع الله ود الأصيل)


    نبـــــــــــــــــوءة الرحيـــــــــــل المُــــــــر..£
    : دفع الله ود الأصيل)
    {9}
    مسيرة التعليم لم يشأ لها حمّيد أن تتواصل ربما بحكم الظروف
    أو ربما هي إرادة الله، في أن يفضِّل حمّيد الذهاب الى بورتسودان
    للعمل بمينائها بدلاً عن الانتساب الى جامعة القاهرة التي قبل بها في
    العام 1978م، لتتخلق لونية أخرى من كتابات وأشعار حمّيد ، حيث
    أورد عبد الماجد أن الفترة من 1977 إلى العام 1983م شهدت كتابة
    قصائد حمّيد التي استشهد فيها بـ (نورا) التي تمثل وطناً مختلفاً..

    [} سيف الصالح العام والشرعية الثورية في العام 1992م، لم يستثنيا
    ذا كبدٍ رطبٍ و بخاصة صاحب الكلمة الرطيبة و الفهم الرزين ، فكان
    فصلحمّيد و طرده منعمله ثم اعتقاله، ليهاجر بعدها الى السعودية في العام
    1996م، مزاملاًالقيادي الاتحادي صلاح الباشا الذي اختزل توصيفه للرجل
    في قوله لـ(الرأي العام) أمس ، لمست و عن قرب تركيبة حمّيد، شخصيته
    رقيقةالمشاعر، تكاد الدموع تطفر من عينيه ، لأي موقف يهتز له ، و هذا
    ناتجبالطبع عن شفافية روح و رهافة حس و حنان مفقود كان يطبع حياته.

    [} ربما كان الحنين للبلد مبرراً للعودة، فالمعلوم عن حمّيد حنينه
    الدافق و توقه الجارف ليرى في الهجرة والغربة عقاباً و عذاباً أقسى
    من كل المعتقلات و أكبر منظلمة لي حضن وطن.لتكون العودة و يتكرّر
    الاعتقال من مباني صحيفة(المشاهد) في أثناء قراءات شعرية ملتهبة توجس
    منها زباينة (النظام) خيفةً أن تتمخض عن شئ يتخلق رحم العناء.
                  

10-15-2020, 01:38 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    (10)
    نبـــــــــــــــــوءة الرحيـــــــــــل المُــــــــر..£
    : دفع الله ود الأصيل)
    صوفية سياسي
    يشاع بيساريته وانتمائه لمؤسسة الحزب الشيوعي ، و التي كانت تهمة
    لم يسعَ إلى أنكارها و شرفاً لم سكن يدعيه،وفحينما سُئل حمّيد عن ذلك
    في احدى الحوارات، قال الفقيد ( كوني مصنف يسارياً أو أي اتجاه لا تعني لي
    شيئاً، و لكن دعني اسألك متى استقرت رمانة اتزان بوصلة أوضاعنا المئلة التي
    لم و سوف لن تسر عدواً ولا صليحاً ، حتى يصنف هذا باليسار و ذاك اليمين، فهذا
    التصنيف منقول من قاموس ليس لدينا اصلاً، ففي بريطانيا و الدولالتي استقرت
    فيهاالديمقراطية لأمد طويل يمكن أن تصنف الأشياءومثل هذا التصنيف لا يُمكن
    أنَّ يقال إلاّ في الأيام التي شهدت نشاط السياسية) ليحسمبذلك محاولة تحديد
    انتمائه لأصغر من وطن وحروف اقل من سودان الغبش.
                  

10-15-2020, 01:48 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ الحَداثةِ£ (Re: دفع الله ود الأصيل)


    (11)
    نبـــــــــــــــــوءة الرحيـــــــــــل المُــــــــر..£
    : دفع الله ود الأصيل)
    صوفية سياسي
    [} قومية حمّيد و ثوريته تعتبر ثوابتَ لا يتنازع حولها اثنان
    و لا يتناطح عليها ثوران. محمد الحسن سالم حِمَّيد.. رجل بدا
    متصالحاً في رحلته التي عصفت بها الظنون، مخلّفاً تركةً مثقلة ًمن
    الحروف المودزنة و الكلم الطيب الناضح بحب الوطن والقائل بحقيقة
    الانتماء ، كان متصالحاً مع كل السودانيين و هو ما أكّده حينما حاول
    الكثيرون اختزال كلماته و بيوت قصيده في موقف ٍسياسي ٍّ أضيق من سم
    الخياطو قال فيإجابة على حوار سابق له (شيوعيتي هذا حديث و رأي يمكن
    أن تتناولوهمع نقد أو مع التجاني الطيب و مع الشيوعيين، أبحثوا عنهم وتناولوا
    معهمهذا الأمر، و لكن، أنا أغني غنائي الأخضر هذا و غنائي الذي يعبر عني و
    بالتالييعبر عن أناس كثيرين جداً، فيتلاقى مع الشيوعيين فهم أهلي و يتلاقى مع
    أنصار السنة فهم أهلي، و دعني أقول لك إن غناءنا هذا لا يتناقض إلا مع جهة
    فيها »إنّ« لأنه في إطار الإنسانية الواسعة ون حن لسنا أبواقاً لجهاتٍ هنا،
    كما لسنا واجهات سياسية براقةً هنالك لجهات أخرى)..
    [} گذلگ، تفرد و تميّز علاقته برجل الأعمال صلاح ادريس أثارت ذوابع
    جدلية لدى بعض المراهقين سياسياً و الحالمين بتطرف الثورة، فوصفه
    العديدون بالارتماء في أحضان الرأسمال، كما شكّل حضوره في الساحة
    الاتحادية هواجس المتحدثين بغير علمٍ و لا هُدًىو لا كتابٍ منير ،
    زاعمين انتمائه للحزب الاتحاديو الردة اليمينية التي سبق
    و تجرأوا بها على سلفه عبد الخالق محجوب.

    ***********************
                  

10-15-2020, 11:56 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ الحَداثةِ£ (Re: دفع الله ود الأصيل)


    《12》
    ♧يا وجعي العتيق £
    01:31 PM July, 06 2019 سودانيز اون لاين
    توقيع/ دفع الله ود الأصيل- مكتبتى رابط مختصر
    ∆ هنا أحداثٌ نسوقها هنا تنويها إلى أننا نستدعي ماضينا
    ليس فقط ترفاً يُشتَهى لأجل(الوناسة) ، بقدرما هو حضورٌ
    في قلب راهننا بمعطيات ما قد كان كائناً . و الله عليمٌ بما
    هو كائنٌ، و ما سوف يكون، و ما لم يكن،لو كان كيف يكون؛

    ∆ و كذلك تطميناً لأولئك الذين لم يتقبلوا بعدُ ،فكرة
    التفاوض مع تنابلة (العسكر و حرامية) و الذي اضْطُرِرنا
    لتذوقه بطعم «الحلو مر»، و كما تصورها و صورها لنا الراحل
    محمد الحسن سالم (حمّيد) . و كأني بحمّيد كان يبرر بواقعيةٍ
    فائقةٍ{ Sûr-réalism} لخيار الجلوس للتفاهم و قبول مخرجاته
    باعتبار أنه لم يكن بالإمكان أمكن مما قد كان ؛ و كذاك من باب
    و مبدأ قول قائلنا:« أكان صحَّت التجارة المرة و الحمارة ؛
    و كان بطلت التجارة ، يلا ، بس كفانا الحمارة»
    ☆ ود ا ل ح ي ش ان ا ل ت ل ا ت ة
    مؤذنٌ محجورٌ منزلياً بجزيرة مااطا؛؛
                  

10-16-2020, 04:44 AM

الشيخ سيد أحمد
<aالشيخ سيد أحمد
تاريخ التسجيل: 07-14-2008
مجموع المشاركات: 2349

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    واحدة من نزعات "حميد" الإنسانية هو تعاطفه من فئة من الناس
    سكنوا منذ عهد ليس بالقريب في مضارب القرية إنهم "الغجر"
    أو الحلب بلغة الناس.
    كان ل "حميد" نظرة خاصة نحو تلك الفئة من الناس..
    كتب فيهم الكثير من الابيات..
    "حمتو" هو ذلك الغجري الذي ظل عايشآ بيننا يقوم بصنع
    "المناجل" والفؤوس ..ويروض "الحمير"..ويشارك في كل
    مناسبة إجتماعية بالمنطقة..ويشاركه الأهالي كل مناسباته.
    لكنه بالرغم من ذلك ظل "حمتو" دون أرض تابعة له..ظل
    مقيمآ على تخوم جنينة "سيدي _ كما يطلق عليها اهل الديار"
    جنينة السيد الميرغني..يقيم في "راكوبة" قوامها الحصير
    والقش هو واسرته.
    "حميد" كان يتعاطغ معه ومع أهله لدرجة ان الدواء إن اصاب
    احدهم مرض قكان "حميد" يجتهد في نوفيره له بالرغم من ضيق ذات يده..
    ولعل أبلغ بيت شعر كتبه "حميد" في غربة "حمتوالغجري" كان:

    من ضواحي اللاوجود..حمتو جا العالم طريد.
    تخيل معي هذه الصورة الغارقة في الألم وهو يشعر ان شعور الإنتماء
    لذلك الإنسان مفقود لعدم وجود ارض ينتمي إليها..فقد كانت الارض
    عند "حميد" هي ديباجة التعريف للإنتماء المناطقي.

    واصل يا "ابو الدفاع" .

    تحياتي.
                  

10-16-2020, 08:20 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: الشيخ سيد أحمد)


    《13》
    ▪أواصل أمش وين؟! يا سلااام على ريدي..الخلاك بقيت(CD)
    و سيد البوست بكل جدارة و ما باقي لي علا ألزم جلوس القُرفُصاء
    سمعاً و طاعة و اندهاشاً لنزعات هذا الدايناصور شبه منقرض السلالة
    و طبعه المخبوز بلون الطيف و معطَّن لشوشته بمواقفه الإنسانية.

    ● معاي ود أخوين ليو لزم ، اسمو شهاب ، جاري الهيتة بالهيتة مرة في
    عيد الضحية و اليوم دا كان جِمعة و اللِّمة مِجتمعة ؛ فقاللي نتصل لعمنا
    حِمَّيد نعيِّد عليو. تصدق يا شيخي ، رفعتْ السماعة شويفعة من سواد ناس
    البلد ساي . قلنالا : دا تلفون حِمَّيد قالت أيَّا . سمح أها ، و ينو حِمَّيد، و لشنو
    إتي ماسكة التلفون؟! قالت؛ قاعدة بلعب بيو، و سيدو هدااك ليو هنووك في
    الطرابيل ، نازل التحتانية .فأولن يا شيخي تتولى لينا فك طلاسم المفردات
    الصعبة دي زي (طرابيل و تحتانية) يعني شنو؟! فالشاهد إنو حتى تلفونو
    مو هولو ؛ بل مشاعٌ للغاشي و الماشي و يلا ، المايشتري يجي تفرج.

    ● و دي كمان مسموعة مشافهةً من خشم حبيبنا الفُطحل/ ود بادي؛
    قاللي: ذات صبيحة عودة لي من أبو ظبي مشتاق لحِمَّيد مشيتلو سقتو
    نضرب سمك عند عوضيةة؛ فشايفو قاعد يدقِّس في الأكل بدون أي نفس
    ك ( آسٍ يجسُّ عليلاً ). فسألتو : ما خطبُك يا أخ العرب؟ فجاوبني بسؤالٍ :
    عان جاي، جيبك فوقو كم؟ هبشت لقيتن زي تلات تالاف. قاللي بس جيبن
    و تعال معاي . قُتالو : على وين يا بشر؟! نهرني بحس جادِّي : أرحكاكا بس !
    ثم ركبنا و بعدها لم ننبس ببنتِ شفةٍ واحدةِ إلى أن نزلنا بعيد في مسشفى
    يترنح بمجاهل أمبدة. و تبعته عبر ممرات بدا لي الأمر و كأن أشرعته معتادة
    على ارتيادها ؛ و أناسٍ كانوا يبادلونه التحية كأخٍ لهم من الرضاعة لم تلده لهم
    أمهاتهم . ثم انتهى بنا المطاف إلى سرير حاجَّة كُبارية مرقدة هناك .. و يقيف
    لديها..و يبوس يديها..و يقيف هناك و يحيي..يقول سلااام..و يعيد سلااام
    و يتناول مني كمشة القريشات بي صمتن ، زي ماهن و يدسهن ليها تحت
    المخدة ؛ ثم انصرفنا راشدَين ؛ حتين بعداك نفسو فتحت للأخذ و الرد
    معاي ؛ خلاني سألتو عنها ، لأعرف منو ما يتم ناقصة اندهاشاتي بإنها
    جارة لجماعتن ليو كان قاعد يزورم ساكنين في الحاج يوسف!!
                  

10-16-2020, 10:57 AM

الشيخ سيد أحمد
<aالشيخ سيد أحمد
تاريخ التسجيل: 07-14-2008
مجموع المشاركات: 2349

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    Quote: فأولن يا شيخي تتولى لينا فك طلاسم المفردات
    الصعبة دي زي (طرابيل و تحتانية) يعني شنو؟!



    الطرابيل في اللغة كما جاء في المعجم هي كل بناء عالي ..أو قطعة من جبل أو حائط مستطيل
    في السماء" في العلالي.
    طيب.
    الطرابيل جمع "طربول"..الطربول في لهجة "الشايقية" يعني "الهرم"..يبقى الطرابيل بتعني "الأهرامات"
    نفس الشكل والبناء الهندسي الموجود في "أهرامات مصر" (بي ضبانتو) مع فرق الحجم طبعآ ..لأن أهرامات
    مصر ضخمة جدآ مقارنة بي الاهرامات المتناثرة في ارض الشايقية وديار النوبة.

    "التحتانية أو (لا تحت) تعني صوب إتجاه النيل..
    بينما "الفوقانية أو "لا فوق" تعني الجناين أو الحدائق" التي تحوي محاصيل المانجو والبلح والموالح.


    Quote: ▪أواصل أمش وين؟! يا سلااام على ريدي..الخلاك بقيت(CD)
    و سيد البوست بكل جدارة و ما باقي لي علا ألزم جلوس القُرفُصاء
    سمعاً و طاعة و اندهاشاً لنزعات هذا الدايناصور شبه منقرض السلالة
    و طبعه المخبوز بلون الطيف و معطَّن لشوشته بمواقفه الإنسانية.


    ههههههههه

    لا يا ابوالدفاع
    نحن الطلب"بضم الطاء" وانت المعلم...دائمآ القراءة بعين ثالثة لها وقع خاص وطعم مغاير.
    مع التأكيد على أن مقولة "زامر الحي لا يطرب" لا تجد لها موضع هنا حين نخضعها
    لأشعار "حميد" ..فهي لازالت تطربنا وتشجي مسامعنا.
                  

10-16-2020, 11:30 AM

الشيخ سيد أحمد
<aالشيخ سيد أحمد
تاريخ التسجيل: 07-14-2008
مجموع المشاركات: 2349

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: الشيخ سيد أحمد)

    هنا يا "وداللصيل" في صور كتيرة تحويها القصيدة..
    لكن في صورة فيها شئ من الخيال الغريب..
    هل حصل سمعت بي "تيراب" ل "السام" (السام هو الحائط في لهجة الشايقية).
    سلام يا"البتيربو السام" يعني يعملو تيراب للسام"الحائط"
    "حميد" كان لما يجي للفخر عندو خيال مدهش.

    برضو ح تلاحظ لهفته للسلام...حين يقول "من ليمونه في الاماتونج..لي زيتونه في ارض الشام"
    شوف المساحة دي قدر شنو..الغريبة قطع كل المسافة دي في بيت شعر يحمل سمو الفكرة
    ونبلها في "تراص" متفرد للعبارة.

    بشارة
    محمد الحسن سالم حميد
    أشايل
    وأشايل
    بي فرح عينيك
    ترح دنياي
    عساي أقدر
    وأكون لائق
    معَ السكة
    العليها خطاي
    *** ***
    وأمش صابر
    كمان خابر
    شنو الجرح
    النتح جواي
    شنو الحاريهو
    لو باكر
    مرق بالصحصحن
    ضوَّاي
    *** ***
    وأجيك في مقتبل
    عشقي
    وأوجَّ الشوق
    وأصابر لي تراب
    راجي السحابة
    الفوق
    أصنقع للتريا
    يرقرقن عينيا
    أنا المحروق
    أنده يا مطر
    حس الشدر
    مخنوق
    والطين إنهجر
    قمرينا حِرم القوق
    *** ***
    لا تسقي البحر
    تدشر رعود
    وبروق
    لا تروي العشر
    ورمت الخلا
    المعيوق
    لا قوات بشر
    لاب يشتهنوا
    النوق
    ترِّع في متر
    كاشحين لها
    الماروق
    وفسراع يا مطر
    صبر الرُخص
    ممحوق
    من قبل الفِقر
    وما يحوطك
    مخلوق
    أنزل يا قدر
    يا رحمة الله
    الفوق
    *** ***
    بدور يا قوس قزح
    من لونه
    طير جَني
    وأدور شبَّال فرح
    ودعاتو رجني
    جارات بالطرح
    جارات سبق
    جنِّي
    يسالمن في مرح
    يحكن معاي
    عني
    إيدين للبلح
    وإيدين بيسقني
    باب الحن فتح
    ما سدَّ ريح مني
    *** ***
    وأدخل
    من فَرِحْتي
    تقول
    عريس مشيول
    يهز بسّام
    فرع ليمون
    مع النسّام
    أقلِّب فوق
    ضهور الشوق
    وأغني سلام
    سلام يا اهلي
    البتيربوا السام
    يقوم نفاج
    وصال ووئام
    سلام يا أهلي
    البتنحر نوق
    إذا ما زاره
    ضيف في منام
    *** ***
    سلام
    يا عِزة يا تاريخ
    ويا روعة غلابة
    قُدام
    سلام يا البركل
    المسكون
    وحارساتنو
    كم ضرغام
    سلامات
    يا الكُرو
    ويا خيول بعانخي
    الحُرة
    دون لجّام
    سلام
    يا نوري والطربول
    ويا مروي القديمة
    سلام
    ويا أرضِ قريره
    ورِّت خيره
    برت طيره بالأنغام
    و يا أم الشمشِ
    وين ما تمشي
    ليك الغيمة
    ترعى غرام
    وتتحراك
    تمرق فينا
    من بين لاونا
    من قرقابنا
    من شّمّارنا
    من إحرام
    من ليمونة
    في الأماتونج
    لا زيتونة
    في أرضِ الشام
    هبّاد القميري ..
    سلام
    سلام بالصِح
    سلام الله
    وهيط
    والخطوة لي قدّام
    *** ***
    بلد زي نيله ..
    باله طويل
    بلد حانان ..
    بلد راحام
    وكَدِي فوق
    الرضي
    السالام
    وزوله يي زوله
    مافي كلام
    أمان مو أصيل
    أمان مو عديل
    أماني وأماني
    ماهو تمام
    وأمان مو غتيت
    ومو النجّام
    إذا ضاقت خليقتو ..
    وقام
    وشعبِ متل دا
    لاب ينغش
    ولاب يهقلوا
    الحكّام
    ـــــــــــــــــــــــــــــ
    ــــــــــــــــــــــــــــ
    كان زول
    زمانو لوَى
    الإيد دوم
    في الإيد
    ليل ما انفرقنا
    سِوى
    الجوف يدورلُو
    غميد
    الفينا هُوّ ..َ هُوَ
    في أم باشِّي
    ولاَّ مسيد
    …. …. ….
    تشتا
    ونبيتَه قَوَى
    بالفي تكولنا
    أكيد
    أولى الفراشو
    حَوى
    أغراب وعربان
    بِيد
    نلفح قدحنا
    هوا
    لي ضيفنا
    نرتى شديد
    "وجابلي التمرجي
    دوا
    أُكُل إنتَ
    ماني شديد"
    …. …. ….
    نمشي الرعيِّة
    سَوى
    نسرح بعيد
    وبعيد
    مالين قِربنا
    رَوى
    والفي الكواري
    جديد
    في الوادي
    هبَّ هَواء
    بقت الرحاطة
    جريد
    حالاََّ رويسنا
    لَوي
    وعينينا غادي
    تحيد
    بنوت فريقنا
    نَواة
    وكركارته إحنا
    أكيد
    النفسو فيها
    هَوَى
    داير المحنّة
    تزيد
    …. …. ….
    يا أمّو روّح وين
    شن شال
    سنين العز
    مين جرّح البحرين
    جنّح حنين الوز
    …. …. ….
    وينا البلاد
    أم زين
    خيراً يهز ويرز
    الشي التوالفو
    العين
    يا كم فراقو
    يعِز
    ــــــــــــــــــ
    من (في القهوة)
    لو ألقى
    بندقيَّة
    حأكتِّل البنادق
    إذا تخون
    قضيَّة
    وشعاعاً أصلو
    شارق
    عشان حشا
    البنيَّة
    يدفِّي ما يدافِق
    وبدل خطى
    أرزقية
    يجي المطر
    يساسق
    لكل مشرقيَّة
    خندق من
    الخنادق
                  

10-16-2020, 11:45 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ الحداثة� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    《14》
    ●فلاحظ يا شيخي ، كان تعليقي لحبيبنا ود بادي إنو المخلوق
    الخرافي دا بيخمش من جيب غيرو لسند الغلابة و إغاثة الملهوفين.
    يعني بكدا حتى لو كان شغَّال نشَّال في بصات الحاج يوسف ؛ عشان
    كلما يدَّلى محطة الصقعي يصرِّف العدمانين ؛ فبرضو كان ح يستحق
    و بكل نوطِ جدارةٍ و شرفٍ كُبَّارة لقب اللصِّ الظريف(آرسين لوبين).

    ● في الحقيقة لامن فرعت ليك جزئية" يا وجعي العتيق" كان لدى
    في كنانة سهامي الكثير المثير من القنا؛ و ناوي أعود بيها القهقرى لكي
    أستدعي من ماضينا التليد أحداثاً و ملاحمَ ضاربةٌ بأطنابها في كناكين
    { الفرسنة }. غير أنه كان لعمنا حَمَّيد فيها نظرةٌ أخرى و من زوايا و ذات
    أبعادٍ خماسيةٍ(منفرجةٍ). فما أشبه راهن ليالينا ببارحات «وادي أم بَقَر» 

    [} ما قُتْ نفكر في السلامِة
    أنا قُتْ نقدّر للظروف
    أنا قُتْ شويِّ شويِّ تتواسى الكتوف
    الزول ده نقهرو بالغتاتِة
    مع الغتاتِه نفك حروف
    لغة الدهانة
    الإشتهانة
    وسط بلدنا نعيش ضيوف)
    [} هذه المقاطع مقتبسةٌ من قصيدة (وادي أم بَقَر ) .
    و فيها رصدٌ دقيقٌ و تحليلٌ نقديٌّ حصيفٌ و متأملٌ لما
    طارت به الأخبار و سارت به الركبان، عن وقائع و حيثيات
    كَتلة (كورتي) و التي سقط ضحيتَها نحوُ 30 ألف شهيدٍ أو
    يزيدون ؛ حتى كادت القبيلة تفنى عن بگرة أمها و أبيها في
    11 نوفمبر من العام 1820م بآلة البطش الحربي لحملات
    اسماعيل باشا ، التي اجتاح بها ديار أهلي الترابلة من
    بني شايق، و عاث في الأرض فساداً و مثّل بالجثث .

    [} و ربما لسنا بأمسِّ حاجةٍ و قد لا يتسع لنا المقام لكي
    نسرد كافة ظروف و ملابسات تلك (الواقعة) التي يُفترَض
    أنها حاضرةٌ في أذهان الكثيرين؛ إذ تظل محفورةً في الذاكراة
    و الوجدان و راسخة في أعماق الحس الشعبي كواحدةٍ من أبرز
    (البياكم) و العلامات الفوارق على (درب الأربعين) و نقاط التحول
    الأهم في مسيرة النضال في أم سودان عبر القرون؛ و قد استبسل
    فيها السناجكة بنو شايق و أبلوا بلاءً حسناً بسلاحٍ أبيضَ من رماحٍ
    و سيوفٍ في مواجهة مدافع 《 بابور التُّرُك الجات من مصر
    زعلانة تاكل في القضيب لامن يطقطق زانا 》
    ♤ تخريمة :
    ▪ما قلنالك يا شيخي. لو فتحنا ثرثرة حنخلي كل من
    يتابعنا، كان الله في عونه، يقول:يحلنا الليلة الحل بلة.
    بينما لسان حالنا نحن يقول على غرار الشاعر القروي :
    ▪ رحل الفطاحِلُ كُلُّهُم من دوني
    و لم يبق منهم لي شاعرٌ يرثيني.
    ♡ود ال ح ي ش ا ن ال ت لا ت ة
    مؤذنٌ محجورٌ منزلياً بجزيرة مالطا
                  

10-16-2020, 07:33 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    《15》
    ▪نأسف لأية (خيانة) تعبيرٍ تكون قد أدت إلى أي لبس أو
    قصور في توصيلنا للفكرة. و إلا فإنما مهيرةُ لا تعدو گونها
    مجردَ أيقونةٍ رمزيةٍ لبنات حواء أم سودان قاطبةً، تماماً كما
    هي بنونة بت المك و كما كانت حبوبتنا الكنداكة ست الكل.

    [} ذلك أن كافة بني السودان يرون في ( مهيرة بت عبود )
    كما في بنونة بت المك بطلة و (كنداكة) كان لها سهم القِدح
    المعلَّى و قصب السبق بصوت هتافاتها الملحمية و بمناحاتها
    الأنثوية الثائرة في إعادة شحن فرسان أحلامها بالحماس الكافي
    لحفزهم على الثبات مجدداً في ساحة الوغى كلما خار عزمهم.

    [} و كان حِمَّيد يراها أيضاً بذات البسالة و الإلهام. لكنه الوحيد
    الذي خاطبها في غير موضعٍ من قصيدته «وادي أم بقر» بقوله:
    (كر يا قِشيرة)
    (أخفقتي يا بت الحلال)
    [} بل إنه فرع نظم قصيده هنا بالحديث عن مهيرةَ مصوراً إياها في
    واد آخر غير وادي أم بقر ؛ حيث معترگ القضية و مخرج السرية مع
    ما لها من صولاتٍ و جولاتٍ مشهودةٍ في حشد الرجال لمعاودة النزال.
    (تتمادى يا وجعي العتيق نار و المهيرة تحاحي كَر )
    [} ربما أن الكثيرين تصدمهم هكذا جرأة غير مسبوقة في الانفراد
    بتوجيه صوت نقدٍ لاذعٍ و قد يرقى إلى مستوى القدح في مواقف
    مهيرةَ و هي التي نعرف.لكن حِمَّيد ربما عمد إلى زاويةٍ حرجةٍ لعله
    يرى منها أن التريّث و ضبط النفس في إدارة الأزمات و رصد الأحداث
    الجسام قد يكون أگثر واقعيةً من الإندفاع بفعل العاطفي و الحماسة
    الزائدة و التي ربما كانت في أحيانٍ كثيرة مجرد رديفة للحماقة .
                  

10-16-2020, 07:47 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ الحَداثةِ£ (Re: دفع الله ود الأصيل)


    《16》
    ما أشبه ليلتنا ببارحة «وادي أم بقر» ( دفع الله ود الأصيل)
    ● في المقطع الأول الذي ذكرناه في مُستهل هذه التفكيكة المُتواضعة
    كانت هنالك جزئيةٌ بدت لنا و كأنها نشازٌ و ربما بها خروجٌ جارحٌ عن سياق
    روح النص و الذي أردنا له أن يأتي متناغم و مُماشياً لأنفاس التسامح
    و التصفاح و التعافي و التصافي التي نريد لها تعطر أجوائنا الراهنة و التي
    يسودها الآن نوعٌ من الهدوءٌالحَذر؛ و لا نقول الذي يسيق العاصفة لا سمح الله

    ● و ذلك خشيةَ أن الكثيرين ، ولا سيما المتوجسين خيفةً من مجرد ركون (ق ح ت )
    للجولس مع المجلس العسكري اللنتهازي ، ما كان سيروق لهم ما كان يرمي إليه الراحل/
    حِمَّيد من سباحته هنا عكس تيار مهيرة بت عبود ؛ ذلك لأنه كان يؤثر الدعوة صراحةً إلى
    الجنوح للسلم بوعي عِوَضاُ عن (تحميس الطار ) لتوريط فرسان القبيلة من فلذات أكدها
    في الإقدام على فعلٍ ما قد ينفع بعده قرع السن يالندم و لعل في ما ذهب إليه حِمَّيدُ
    إلماحةٌ ذكيةٌ إلى معنًى سبقه إليه المتنبئ حينما استهلَّ قصيدةً لاميةً له ببيتٍ ذكر فيه :
    {لا خَيلَ عِندَكَ تُهديها وَ لا مالُ فَليُسعِدِ النُطقُ إِن لَم تُسعِدِ الحالُ}
    إلى أن قال لَوْلا المَشَقّةُ سَادَ النّاسُكُلُّهُمُ.. الجُودُ يُفْقِرُ وَ الإقدامُ قَتّالُ
    وَ إنّمَا يَبْلُغُ الإنْسانُ طَاقَتَهُ.............. مَا كُلّ ماشِيَةٍ بالرّحْلِ شِمْلالُ
    إنّا لَفي زَمَنٍ تَرْكُ القَبيحِ بهِ ......من أكثرِ النّاسِ إحْسانٌ وَ إجْمالُ
    ذِكْرُ الفتى عُمْرُهُ الثّاني وَ حاجَتُهُ مَا قَاتَهُ وَفُضُولُ العَيشِ أشغَالُ

                  

10-18-2020, 09:11 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ الحداثة� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    Quote: ب
    برضو ح تلاحظ لهفته للسلام...حين يقول "من ليمونه في الاماتونج..لي
    زيتونه في ارض الشام"شوف المساحة دي قدر شنو..الغريبة قطع كل المسافة
    دي في بيت شعر يحمل سمو الفكرة ونبلها في "تراص" متفرد للعبارة.

    (17)
    * أجل صدقت والله يا شيخي . فالرجل نزعاتٌ أغرب من غرائب الإبل كما
    له أحياناً سباحاتٌ عكس تيار ات كثرة السالكين؛ و له كذلك شطحاتٌ كقفزات
    عبًاس بن فرناس في جُنحالظلام . حسبه في ذلك الاتكاء على حائط قناعاته.

    @ فيا تُرى كم لزم من الوقت و من الجرأة على الفُتيا حتى يُقدم حِمَّيد
    على انتقاد أيثونةمثل مهيرة بت عبود بهذه الطريقة!التي قد تبدو فَجَّةً لدى
    لكثيرين ، رغم أنه فعل ذلك مع احتفاظه لها بحماستها المُلهمة التيأثنى عليها
    في ذات القصيدةمشيراً لشجاعتها وقوة شخصيتها . أوليس في ذلك ما يبدو
    للبعض و كأنهضربٌ من التناقض بقول الشيء و ضده؟!،و لكن انفع العام
    ربما جعلتهيفضل الإحجام عن تصرفٍ متهورٍكان يراهُغير مناسبٍ في ذك
    الظرف بالتحديد أشبه بوثبةٍ انتحارية في جُنح الظلام في غياهب المجهول
    (عفواً مهيره من الصميم
    حوريه حره وبت حلال
    دغريه حاره كما الجحيم
    وأهلك جهنم في الكتال
    أيضاً عليله كما النسيم
    وأهلك ظليله سما الجمال
    بس يا وشيش بلدي الوسيم
    دون تدري يا بت الحلال
    أستغفر الله العظيم
    قُدتّينا لي هذا الوبال)
    # ثم يلتفت حِمَّيد بخطابه زاجراً للمقاتلين الذين ألهبتهم مهيرة :
    (حين انزنقنا المغربية ورا الجروف ،
    ليش ما اتفقنا مع بعضنا
    رقدنا صوف ؟
    ياتو البعَدنا بلا رويّه
    يقول ده خوف !!
    ونحن إتولدنا ضهر بلدنا.
    وأهل حتوف) .
    # و كأنِّي بالشاعر يريد هنا أن يغلاط بل يُفندَ قولَ قائل من
    مطربي حقيبة فننا العريقة:"ياخوان البنات الجري دا ما حقي ..
    حقي المشنقة و المدفع أب سكلي" ؛و يقول له : كلا ،بل بالعكس
    تماماً ، إنو الجري دا ياهو حقي و نص و خمسة و لكن طبعن ليس
    تولياً في يوم زحفٍ، بقدما هو ربما "تُحرفٌ لقتالٍ أو تحيزٌ إلى فئةٍ"

    # و بذلك ربما ذهب بنا حِمَّيد إلى أبعد من ظاهرةٍ كمهيرة بحد
    ذاتها إلى نسف هالةٍ ضخمةٍ من مُسلمات سلوكية نمطيةٍ دأب عليها
    مجتمعنا البدوي بامتياز، وظلننا نتوارثها كابراً عن كابرٍ، و منذ زمان
    غابرٍ و قد بنوها على منطق التصلب عند ا لمواقف كلجمود صخرٍع،
    مهما كلف الأمر، و بعيداً عن ما يُعرف بحسابات التكاليف لاجل تقييم
    أية منافع أو مضار؛ و ربما كان ذلك خلافاً لما أقره شرعنا الحنيف
    من حيث ترجيح دفع محدق على جلب مصلحةٍ منشودةٍ .







    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 10-18-2020, 09:14 AM)

                  

10-18-2020, 09:23 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ الحداثة) (Re: دفع الله ود الأصيل)


    (18)
    ثم يكرر حِمَّيد ذات المقاطع بطريقة تأكيدية لموقفه الثائر د ونما
    شكِّ ولكنه بنوع من التعقل و الذي تبناه طوال مشواره مع النضال
    بدوزنة الحروف ، و حتى لحظة نظمة لابيات هذه للقصيدة و لا
    يمزال يكرر السؤال الصادم بطريقةٍ صريحة حد0 الصدمة) :
    (مالو إن بقينا سوا أتفقنا
    مع بعضنا رقدنا صوف
    مُش كان أقللو
    و لا أنقبضنا
    و لا أنقرضنا
    ولا القيامِه نشوفا شوف ؟؟)
    لتأتي بعضها مقاطع التبرير التي أوردناها كشواهــد
    في مستهل حديثنا الساباق( ما قُت نفكر في السلامه )

    # لكننَّا ندرك جيداً أن استشهادنا بمقاطع حِمَّيد الصادمة هذه ، هنا هو
    الموعد و المكان الأنسبلاستنساخ روح نضاله الملحمي على خلفية النص
    الأصلي و مناسبة كتابته الجنوح على السلم ما جنحوا لها ساعة حضور
    قرين شعره لنظمة في يشبه المجاراة لمناحات الكنداكة مهيرة بت عبود
    ذات الظروف وذات الضحايا وذات الدم السوداني .

    # فهل هذا يعني أن حِمَّيد لم يكن يعنيه الدم السوداني ،
    ودم أهله تحديداً؟ فهل حِمَّيد هنا يطالب بالمهادنة مع قتلة
    فلذات أكباد أولائك الثكالى و الاستسلام و الموت. ذلك بدلاً
    عنمواصلة النضال ؟هل سمعناه ذات يومٍ يقول "مالو أعياه النضال
    بدني" أم يا تُرى أن ديدنه كان يردد إلى حين لحظه حادثه المشؤوم
    والذي أودىبحياته " أبدن ما هنتَ يا سوداننا يوماً علينا " حاَشَ
    و كلاو تنزّه الحبيب حَِّميد عن ذلك ، و لكنها فطنته و قراءته
    الواقيعةالسليمه لصيروة و مآلات الأحداث. فكم تمنيتُ
    و كم من أملٍ مر الخداع لو أن حِمَّيد كان
    حاضراً بيننا في مثل يومنا هذا!!
    /center]
                  

10-18-2020, 09:35 AM

الشيخ سيد أحمد
<aالشيخ سيد أحمد
تاريخ التسجيل: 07-14-2008
مجموع المشاركات: 2349

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ال (Re: دفع الله ود الأصيل)

    Quote: فكم تمنيتُ
    و كم من أملٍ مر الخداع لو أن حِمَّيد كان
    حاضراً بيننا في مثل يومنا هذا!!


    يا سلام عليك ابو الدفاع

    هو حاضر بيننا فروحه تطوف حوالينا ونحن نجتر
    سيرته عبر كل هذه الحروف التي تخطها يا ابوالدفاع.

    تسلم على الجمال.
                  

10-18-2020, 01:31 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ الحداثة) (Re: الشيخ سيد أحمد)


    (19)
    * تمامن كما تفضلت يا شيخي حِمَّيد غائب بس صورة عن عيونَّا،
    و لكنو حيفضل حاضر في قلوب الكل و لا يزال يواصل في نصحه
    بصوتالعقل فيمواجهة الحمية حمية القبيلة ليبثَّ من خلالهم رسالة و للعالم
    أجمع بطعم شهادة براءة مما قالت حبوبتنا الكنداكة مهيرة، و ثم لأحاطتنا علماً
    بضرورة الإلمام بحيثيات المشهد كاملاً قبل مغبة التهور بالإقدام على أية خطوات
    غيرمحسوبة العواقب نحوَ قراراتٍ جسامٍ ،لعلها تكون هي أقرب ما قد تكون
    إلى قفزات هجو المجهو ل في جنح الظلاموذلك خشيةً من الوقوع فيما
    قد لا يُحمد عقباه ، فها هو في ذات القصيدة مرةً
    أخـرى يقـــــــــــــــــــول :
    (ما كان أخير لو قُلتو خير
    نتفادى محرقة الخَبَال)
    فمسلن ، قولة:(قلتو خير) هل تقابل (رقدنا صوف) !؟
    بالعربي الفسيخ :هل يدعو حِمًّيد للـ( إنبطاح) هنا ؟؟ ولكم
    أن (تصبُّوا) قضينتا الراهنة هنا في قالَبٍ مع تلك القضية ..
    هنا ضحايا و مجزرة ، و هناك ككانتضحايا و مجزرة..
    والحق أصلن لا يكون ابدن ، إلا في ساحة مجزرة "
    والنصــــــــــر للفـــــاس والرجــــــــــال
    و لــــــي ســـــــــواقى مدووورة !!!
                  

10-18-2020, 01:42 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ الحداثة) (Re: دفع الله ود الأصيل)


    (20)
    * سمح تعال يا شيخي ،عشان من نسطح بالناس دي يقومو يزهجو خلينا
    زي اتبلبنانواصل عوم مرة واحدة مع تفكيكنالقصيدة حِمَّيد و نقده لمواقف
    حبوية مهيرة بت عبود، في محاولة لأسقاط ذلكعلى واقع حلالنا الراهن
    و الذي يراوح مكانه كالمنبت ، حتى لم يِعُد يسرُّ عدواً و لاصليحاً.

    # فهنا تفاوض و مجلس لترتيب الأوضاع ، وهناك كان مجلسٌ مكون
    من ثلاثة ملوك هم: (صبير ، جاويش وعمر) . ثم دعنا نمضيو نُقَدِّر في السرد
    إلى ما هو أبعد من ذلك ،حيث إن حِمَّيد والذي يعتبر أكثر الشعراء دعوةً للسلام
    و الحوار الهادئ المُتمدِّن ، فهاهويقلب موجة فيبلع كلامه كما يرجع كلبُ لاهثق ليلِغَ
    في قيئه، وكما تعرد عرجاء ضالةٌمرواحاً إلى أهل بيتها ؛ و كما يعاود مرتاد ُ سجونٍ
    كرته إلى أول مسرحٍ لاقترافه أولىجرائمه ضد الأنسانية ، لكي يدعو (صفية بنت
    الملك صبير) لقتل نفسها انتحاراً ،حينماسباها الأترا وأطلقوا صراحها دون أن
    يمسوا شعرةً منها لكي يرمون الطعملأبيها حتى يخضع لهم : ذلك ربما
    مصداقلٌ لقوله تعالى : (وَالشُّعَرَاءُ يَتَّبِعُهُمُالْغَاوُونَ * أَلَمْ تَرَ أَنَّهُمْ
    فِي كُلِّ وَادٍ يَهِيمُونَ*وَأَنَّهُمْ يَقُولُونَ مَا لَا يَفْعَلُونَ):
    --------------
    (وإنتِي آ صفية
    وكت عيون اتعقّبوكِ المغربية
    وباغتوك
    وكت وقعتي
    قدُر وقفتي
    قبل يقوموا يكتّفوك ،
    ما خُفتي أصلو
    يتلتلوكِ ، يبهدلوكِ
    يزرزروكِ عن الوراكْ
    وبكان أبوك ؟؟
    ليش ما غرستي الخنجر
    المسموم ومُتِّي
    فِدايا لينا من البشاتن
    وديل عدوك
                  

10-18-2020, 01:52 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ الحداثة) (Re: دفع الله ود الأصيل)


    (21)
    * ثم يعود حميد لذات التكرار من جديد ليؤكد ذات المبدأ، في إصرارٍ
    عنيدٍ على موقفه في تفهّم الأمورمن زوايا أكثر انفارجاً و أبلغ حكمةً ،
    حيث إن من شأنها أن تجنب الآخرون شر الهزيمة لكي يخرجبأقل عدد
    من الخسائر ليمارس ذات (الحيلة) في الحرب التي ليست إلا خدعةٌ لكي
    يكسب معركتهويحافظ على أرواح جنوده ، مرةً أخرى يخاطب
    (صفية بت الملك صبير) التي سبَاها الأتراك :
    (… بعد سبوكْ
    كيفن رضيتي يكرموكِ
    يرجعوكِ ديار أبوكِ
    بلا تموتي !!
    هل أجبروكِ تصُدي حيّه ؟؟
    هل أسكروك ؟؟
    بالله كيف جارت عليك
    الظاهرِه زي شنب الخديوي
    دي حيلِه ماكرِه من الحرب
    يكْرُوبا أبوك ) .
    ----------------
    * فلا نظن أن أستاذنا حِميد قد ترك لنا شيئاً ليختلف عليه اثنان أو
    تتناطعح عليه عنزان.فقد قال هنا كل شيء ووهبنا وصفةً كاملة الدسم
    لقيادة دولتنا ولانتصار ثورتنا ، علّمنا متى نستقوى و متى يكون الكر
    والفر و التحرُّف لقتالٍ أو التحيُّز إلى فئةٍ و متى نحكّم العقل بدل العاطفة
    ومتى نقول وكيف نقول . و متى ما جنحنوا للسلم ان نجنح لها .
    # لذا/، ننصحكم وأنصح لك من وقعت في يديه ملحمة (وادي أم بقر)
    أن يقرأهاللاستمتاع أولاً بحبكة السرد لفصولها من زوايا أهملها تقريباً
    كل المؤرخين، و أن وحده حِمَّيد تجرأ وقال ما سكت عنه التاريخ . وثانياً
    لنتعلم الدرس التاريخي الذي يجبأن نستفيده من هزيمة معركة كورتي
    التي خلّفت كمَاً مهولاً من الضحايا في بلادي .
    # تأملوا مرة أخرى المقاطع الأولى ، فإن دماء الشهداء حاضرةً
    فيها وحميد لم يدعُ إلى نسيانها ، بل نادى بتاخليد ذكراها وفاءً لها :
    ---------------
    (ما قُتْ نفكر في السلامِة
    أنا قُتْ نقدّر للظروف
    أنا قُتْ شويِّ شويِّ
    تتواسى الكتوف
    الزول ده نقهرو بالغتاتِة
    مع الغتاتِه نفك حروف
    لغة الدهانه الإشتهانه
    وسط بلدنا نعيش ضيوف)
                  

10-18-2020, 01:56 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ الحداثة) (Re: دفع الله ود الأصيل)


    (22)
    ----------------
    أرضا سلاح
    ترحل هموم
    تنصان دموم
    والبال يرتاح

    أرضا سلاح

    وينفتح باب الصلاح
    ينفرج هم القلوب
    تتندى بالامل المباح

    ارضا سلاح

    يطلع فجر صبح الغلابه
    تتمارى أزمان الصحابة
    وتلوح بيارق طال طلابه
    أرضا سلاح

    ايدك معاي
    قرب تعال بي جنبي جاي
    امسك معاي نبني المهدم
    ونزيل ربوب هما مردم

    بس لي متين
    نحن نتظر الصباح
    يات يوم نقوم فجر الصباح
    نسمع منادي القوم يقول.
    أرضا سلاح
    أرضا سلاح.
                  

10-18-2020, 02:03 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 8147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ الحداثة) (Re: دفع الله ود الأصيل)


    (23)
    فما أشبه ليالينا مع حاضرنا الغائب حِمَّيد ببارحات الشاعر الجاهلي زهير بن أبي سُلمى.
    * و بما أننا أحوج ما نكون في ظرفنا الراهن لضبط النفس فسوف نستدعي بشي من الأسهاب
    ( راجياً ألا يكون مملاً )صوت الحكمة عندّ زهير بن أبي سلمى، أحد فحول الشعر منذ الجاهلية,
    جيث البسوس و داحس (أم داعش) والغبراءحالياً.حتى أن الفاروق عمررضي الله عنه قال: «لو
    أدركته لوليته القضاء؛ لحسن معرفته ودقة حكمه» لقد كان عمربن الخطاب شديد الإعجاب بزهير,
    وأكد هذا ابن عباس إذ قال: «خرجت مع عمر رضي الله عنه في أول غزاة غزاها،فقال لي: أنشدني
    لشاعر الشعراء, قلت: ومن هو يا أمير المؤمنين؟ قال: ابن أبي سلمى, قلت: وبما صار كذلك؟ قال:
    ا يتبع حوشي الكلام، ولا يعاظل في المنطق, ولا يقول إلا ما يعرف, ولا يمتدح أحد إلا بما فيه».

    # كان زهير حكيماً وداعيةَ خيرٍ وصلاحٍ وسلام , و خيرَ مثالٍ لدور الكاتب عموماً في
    السمو بسقف التعاملالإنساني و الأخلاقي .لدى من حوله ولقد صنفه رواة الشعركأبرزعبيد
    الشعر, لما لديه من طول الثقاف والتنقيحو التجويد والتحبير.وقد علَّق الجاحظ على صنعة زهير
    بأنه : «من شعراء الحَوليَّات لما كان يدع القصيدة تمكثعنده حولاً كريتاً, وزمناً طويلاً, يرددفيها
    نظره, ويجيل فيها عقله, ويقلب فيها رأيه, اتهاماً لعقله ,وتتبعاً على نفسه,فيجعلعقله زماماً على
    رأيه, ورأيه عياراً على شعره, إشفاقاً على أدبه, وإحرازاً لما خوله الله من نعمةٍ لنظم قصائده
    من الحوليات والمقلدات والمنقحات والمحكمات, ليصير قائلها فحلاً خنذيذاً, وشاعراً مفلقا

    # وتتجلى الحكمة في تضاعيف شعر زهير واضحة المعالم والقسمات,
    وأروعها تلك الأبياتالتي وردتْ في معلقته الأشهر و التي قالها في نبذ الشِّقاق
    و الاحتراب الذي ليس من شأنه أن يُرث سوى فرقةٍ و شتاتٍ:
    وَمَا الحَرْبُ إِلاَّ مَا عَلِمْتُمْ وَذُقْتُمُ وَمَا هُوَ عَنْهَا بِالحَدِيثِ المُرَجَّمِ
    مَتَى تَبْعَثُوهَا تَبْعَثُوهَا ذَمِيْمَةً وَتَضْرَ إِذَا ضَرَّيْتُمُوهَا فَتَضْرَمِ
    فَتَعْرُكُكُمْ عَرْكَ الرَّحَى بِثِفَالِهَا وَتَلْقَحْ كِشَافاً ثُمَّ تُنْتَجْ فَتُتْئِمِ
    فَتُنْتِجْ لَكُمْ غِلْمَانَ أَشْأَمَ كُلُّهُمْ كَأَحْمَرِ عَادٍ ثُمَّ تُرْضِعْ فَتَفْطِمِ
    فَتُغْلِلْ لَكُمْ مَا لاَ تُغِلُّ لأَهْلِهَا قُرَىً بِالْعِرَاقِ مِنْ قَفِيْزٍ وَدِرْهَمِ
                  

10-18-2020, 02:51 PM

الشيخ سيد أحمد
<aالشيخ سيد أحمد
تاريخ التسجيل: 07-14-2008
مجموع المشاركات: 2349

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ال (Re: دفع الله ود الأصيل)

    Quote: ( راجياً ألا يكون مملاً )

    مافي اي ملل..
    اسهب واعمل اي حاجة حتى ولو في شكل "وردة".

    فضلآ عزيزي \ تي "الغير متابع\ ة" اذا شعرت بالملل ..فننصح بتغيير القناة.

    عزيزي \ تي "المتابع \ ة" خليك قاعد وما تمشي بعيد ..موعودين بحكي جميل.





                  


[رد على الموضوع] صفحة 3 „‰ 4:   <<  1 2 3 4  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de