في رثاء الحسيب النسيب السيد على الميرغني: هل أمهاتنا بيولوجيا أم ثقافة أيضاً؟ (٣-٣)

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 01-29-2023, 08:32 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
03-12-2022, 05:26 PM

عبدالله علي إبراهيم
<aعبدالله علي إبراهيم
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 1700

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
مكتبة سودانيزاونلاين
في رثاء الحسيب النسيب السيد على الميرغني: هل أمهاتنا بيولوجيا أم ثقافة أيضاً؟ (٣-٣)























                  

03-12-2022, 09:36 PM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 08-10-2004
مجموع المشاركات: 5207

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
مكتبة سودانيزاونلاين
Re: في رثاء الحسيب النسيب السيد على الميرغني: (Re: عبدالله علي إبراهيم)


    السلام عليكم أستاذنا الدكتور عبدُالله،
    وشكراً على هذا الانثيال آل.غميض! وما يزيده غماضة أنك كنتَ ماشّي كويس معانا
    معانا في وغَش الإدارة الأهلية، نبش كهف الاستبداديين، هتك تماكُر بعض المحامين(
    ألا أينَ المحامونا..؟) ثم فجأةً كِدا، قلبتَ الدّفّة أو جدعتَ المِدراة وقلتَ: هيتَ لك! لبّيك
    سيدي آل.معصوم آل.خالي جضوم! وكملان من لحم الدنيا ..! ذاتها الدنيا التي تناوشها
    غِلمان بني أمية وأمّ-الرياض والمنشية وآخرين مِن دونهم جاءوا من شِعيرية، ثم
    وآخرين وُلِدوا بمصنع الرجال وعرين "أهل الجاه والمال" ..! ما لِدُنيا قد عَمِلنا ..!

    ثلاث حلقات سِمان، لم تخلُ من تكرار، ولم تُسعفها تأرخة في كتابة رثائك الحسيب؛
    أتكون النوستالجيا قد أحاطت بك وأنت بأمّ الدنيا "أم.قدود" ..؟ وقد عــَــزّ الواقود؟
    فلا حُنبــُــكٌ موجود، ولا طرفاء زاهية الخدود، والرَّيِّس ميرود!

    بالطبع، لا أنكر ما نالني من ذودٍ حكاياتي فيما تضمنته الحلقات الثلاث، ولكن مع
    تطاول الغماضة التي فشتْ، فقد وجدتني في بلبال لن يُخرجني منه وإن! رثيتُ
    "زول الرّب" الروسي راسبوتين، وعابده نيقولا الثاني، ومُدَلّهتِه إلكساندرا
    ذاتا..! أو at least حتى وإن، ترفّقتُ بسيرة الشبل إليكسي آل.مُصاب ولا
    سيدي عندهم إلّا قليلا؛ لولا أن ربنا ربّ الخير ألهمني شيء من قصيد الشيخ
    الزاهد "أبوبكر الشـبيلي" التركي السامرّائي العِراقي، وهو يؤكد تشابه ما زجّه
    من جوىً هو مثيل مصاقب لما تزجّت به "ورقاء هتوف x الضحــى، فحكى:
    رُبَّ وَرقاءَ هتوفٍ في الضُحى ،،، ذاتِ شَـجـوٍ صَـدَحـت فـي فَـنَنِ
    ذكـرت إِلفـاً ودهراً صالحاً ،،، فـبـكـت حـزناً وهاجت حَزني
    فــبــكــائي ربــمـا أرَّقَهـا ،،، وبــكــاهــا ربـمـا أرَّقَـنـي
    ولقـد تـشـكـو فما أفهمها ،،، ولقـد أشـكـو فـما تفهمني
    غـيـر أنّي بالجوى أعرِفُها ،،، وهي أيضاً بالجَوى تعرفُني



    ـــــــــــــــــــ
    مع وافر الوُدّ
                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de