ملخص منتدى حشد الوحدوي عن قضايا التعليم العام في السودان

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 07-30-2021, 02:39 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
08-10-2016, 05:44 AM

اخبار سودانيزاونلاين
<aاخبار سودانيزاونلاين
تاريخ التسجيل: 10-25-2013
مجموع المشاركات: 3935

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
ملخص منتدى حشد الوحدوي عن قضايا التعليم العام في السودان

    06:44 AM August, 10 2016

    سودانيز اون لاين
    اخبار سودانيزاونلاين-فنكس-اريزونا-الولايات المتحدة
    مكتبتى
    رابط مختصر


    ملخص منتدى حشد الوحدوي عن قضايا التعليم العام في السودان
    • منتدي حشد الوحدوي
    • الاثنين 8 اغسطس 2016
    • العنوان :
    • قضايا التعليم العام في السودان
    • مخلص الحلقة الاولي:
    • افتتح المنتدي كابتن صديق ابو فواز رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي الوحدوي
    • مرحبا بالحضور ومفتتحا المنتدي في نسخته الثانية موضحا بعض جوانب الدمار التي تعرض لها قطاع التعليم في ظل نظام الانقاذ ثم قدم الاستاذ عبدالكريم جباري امين عام تجمع المعلمين الديمقراطيين لتقديم الورقة الرئيسية عن قضايا التعليم العام.
    • الاستاذ عبدالكريم جباري :
    • تحدث عن الدمار الذي طال كل القطاعات في الوطن في ظل نظام الحالي ومنه دمار النظام لقطاع التعليم العام قائلا ان المعروف ان العملية التعليمية تقوم علي اساسيات
    • المعلم
    • التلميذ
    • الكتاب
    • والبيئة المدرسية
    • هذة الاساسيات لا بد لها من ميزانية وميزانية التعليم في ظل هذا النظام تعادل نسبة لا تتجاوز 1% من الموازنة العامة بينما معظم الموازنة تصرف علي حروب النظام ضد ابناء الوطن وامنه، لذلك توقف كل شيئ بالنسبة للتعليم من تدريب للمعلمين وطباعة للكتاب المدرسي واصحاح بيئة المدارس وصيانتها، ولضعف مرتبات المعلمين والاستقطاعات غير القانونية اصبحت المهنة غير جاذبة وحتي نظام توزيع المعلمين اصبح يتم بصورة غير مهنية كما ان المناهج المسيسة لم يراعي الفئة العمرية للتلاميذ ولما كانت كل مرحلة هي عبارة عن اعداد للمرحلة التي تليها فان خللا نشأ من ما يسمي بالتعليم قبل المدرسي ليتطور هذا الخلل حتي دخول التلميذ لمرحلة التعليم العالي كما شن هجوما علي السلم التعليمي الذي وضعه النظام مبينا مميزات التعليم بنظام الاربعة سنوات لكل مرحلة او نظام الستة سنوات للابتدائي وثلاثة سنوات للثانوية العامة وثلاث سنوات للثانوية العليا، وكشف الاستاذ جباري ان سمعة الشهادة السودانية تضررت كثيرا بسبب تسريب امتحاناتها واعادتها في بعض الولايات ليفقدها المعيار الموحد عند والتصحيح ولاحقا للقبول بالجامعات.
    • ضرب الاستاذ جباري مثالا ببعض المدارس في المناطق داخل ولاية الخرطوم التي تعاني من تدهور مريع في العملية التربوية حتي ان تلاميذها اصبحوا المكون الرئيس لعصابات النيقرز.
    • مداخلة د. بابكر محجوب
    • قال ان الدمار الذي طال التعليم العام اثر سلبا علي التعليم العالي ويمكنني القول وبوضوح لا يوجد الان تعليم جامعي في السودان، ثم تطرق لمجانية التعليم العام الذي اصبح استثمار ومصدر جباية من المواطن الذي من حقه تعليم ابناءه مجانا بنص دستور 2005، كما اشار ان احصائية التخطيط الاستراتيجي للتعليم في عام 2015 وضحت ان النسبة بين عدد المعلمين وعدد الفصول تساوي 0.7 اي اقل من معلم واحد لكل فصل موضحا ان السبب الرئيسي هو ان المهنة اصبحت طاردة وعائدها المادي لا يوفر الحد الأدنى لمعيشة كريمة للمعلم.

    • مداخلة الاستاذ مجدي عمر :
    • حدد الاستاذ محاور العملية التعليمية في معلم وتلميذ وكتاب وبيئة تعليمية مذكرا الحضور بان معهد بخت الرضا انشئ عام 1934 بواسطة الانجليز لهدفين الاول اعداد المناهج والثاني اعداد المعلم وبين ان انه في ظل نظام الانقاذ توقف تدريب المعلمين في عام 1995 كما ان النظام ومنذ مجيئه للسلطة احال عددا كبيرا من المعلمين المؤهلين واصحاب الخبرات تعليميا وتربويا للصالح العام، وتسآل الاستاذ قائلا بما ان التعليم العام بنص الدستور متاح إجبارية فهذا يعني مجانا لكل مواطن، فهل هو متاح؟ الاجابة لا وهل هذا مقصود؟ الاجابة نعم شارحا ان المنهج المعمول به الآن منهج تجهيلي وليس منهجا تعليما..
    • مداخلة استاذ حمزة حامد :
    • أمن علي حديث مقدم الورقة والمتداخلين وقال ان الدمار الذي الحقه النظام بالتعليم لم يفعله باي قطاع اخر اذ ان التعليم يعني الحفاظ علي اجيالنا لمستقبل الوطن واصبح التعليم بلا هدف استراتيجي واقترح توفير تعليم كمي ونوع ومجاني ليلغي عملية التلقين التي تتم حاليا وتحدث عن دور نقابة المعلمين في الدفاع علي حقوقهم والمحافظة علي العملية التعليمية التربوية، متحدثا عن تساقط عدد مقدر المعلمين الوطنين بسبب اوضاع المهنة التي اصبحت طاردة.
    • مداخلة الاستاذ محجوب مبشر :
    • تحدث عن دور مجالس الاباء في توفير البيئة المدرسية للعملية التعليمية مشددا علي ان الحل لا يكون الا باسقاط النظام للنهوض بالوطن في كل قطاعاته واعادة مجانية التعليم..
    • مداخلة الاستاذ اكرم عبدالوهاب :
    • قدم تساؤلا عن دور المعلم الوطني تجاه ما يحدث من تدمير لقطاع التعليم العام.
    • مداخلة الاستاذ علي عبدالرحيم :
    • تحدث عن دور المعلم الوطني في رفضهم تدريس مواد تمجد وتخلد النظام في اذهان التلاميذ، وشرح الهيكل التعليمي في التعليم العام وضرب مثل بأن هنلك منذ 20 عاما درس في المنهج يتحدث عن المؤتمر الوطني هو وعء جامع يضم كل السودانيين وهم ظلوا يرفضون تدريسه حتى الآن ، وتعيين اهل الولاء بدون خبرات ومؤهلات في وظائف الغرض منها تقوية اسس التعليم العام وضرب مثلا ان رئيس لجنة التعليم في احدي محليات مدينة امدرمان أمي لا يعرف القرأة ولا الكتابة وقال التعليم في السودان اصبح طبقي وان المعلم يعاني كما يعاني شعب السودان من الغلاء الطاحن وضعف المرتبات والمعلمين يعانون من استقطاعات شهرية لا تعادلها استقطاعات اخري في مرتبات الموظفين بالدولة.
    * وفي مداخله للاستاذ /عبدالقادر العشاري
    ممثل للجبهه الوطنيه العريضة
    تحدث عن مشاكل التعليم بصورة عامة
    ايضا دور بخت الرضا في تطوير واعداد العملية التعليمية وذكر ان اخر معلم مدرب ومؤهل تأهيل علمي فقد كان منذ العام 1990م
    وذكر بعض الحقائق في مرحلة تعليم الاساس في الصف الرابع في مادة التربية الاسلامية تجاوزت ال 86 خطأ وفي الصف الثامن اساس في مادة اللغة الانجليزية تجاوزت ال 106 خطأ.
    و في العام 2003 تم كشف امتحانات الشهادة السودانية في ولاية شمال كردفان مما ادى لاعادة الامتحانات في الولاية وفي عام 2008 كانت امتحانات ولاية دارفور مغايرا˝ للامتحانات في بقية انحاء السودان في المساق العلمي ، وفي عام 2016 تم تسريب امتحانات الشهادة السودانية بصورة واسعة بينما تجاوزت استقطاعات الاساتذة ال 16 استقطاع من الراتب الشهري للاستاذ الواحد وقيمتها (245ج ) في الشهر .

    • مداخلة الباشمهندس محمدالامين ابوجديري
    شكر الحضور علي الحرص على المشاركة والمتداخلين بالحلقة الاولي عن قضايا التعليم وقال ان ازمة التعليم هي ازمة الوطن ككل وازمة سياسية في المقام الاول، وقال في ظل هذا النظام ورغم هذا الدمار لا يمكن ان نقف مكتوفي الايدي، لا بد من اجتهاد كافة ابناء الوطن في الخارج والداخل لانقاذ ما يمكن انقاذه بالعون الذاتي ولا بد من ادارة حوار وطني عميق والعمل علي توعية المجتمع بما بحدث في مجال التعليم للخروج من هذه الازمة او تقليل اثارها ، واقترح خلق مبادرة قومية لقيام مؤتمر عن قضايا التعليم واعداد منهج تثقيفي بديل او موازي للمنهج الحالي ثم البحث عن وسائل لدعم المعلم الوطني ماديا ليتفرغ تفرغا تاما للعملية التعليمية والتربوية.

    توصيات المنتدى :

    1- تبني قيام مؤتمر للتعليم تعقده المعارضة الديمقراطية.
    2- تبني منهج تعليمي تربوي موازي بواسطة النقابة الموازية مدعوما بواسطة المعارضة السياسية .
    3- وإعلان مواصلة نفس الملف في منتدى حشد الوحدوي القادم يوم الاثنين بعد القادم الموافق 22 أغسطس.

    #اعلام_حشد_الوحدوي


    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 09 أغسطس 2016


    اخبار و بيانات
  • نداء السودان في لقاء مكاشفة بأديس أبابا
  • ياسر عرمان:لن نفكك الجيش الشعبي قبل الحل السياسي
  • بيان من حركة تحرير كوش حول توقيع قوى نداء السودان
  • تصريح صحفي من الأمين السياسي لحركة العدل والمساواة الأستاذ سليمان صندل حول توقيع قوى نداء السودان ع
  • عزاء هيئة محامي دارفور في رحيل الناظر سعييد مادبو
  • الجالية السودانية بواشنطن تقيم حلقة نقاش حول كتاب انفصال جنوب السودان
  • الاتحاد الأوروبي يرحب بالتوقيع على خارطة الطريق في بيان مشترك مع مجموعة الترويكا
  • زعيم حزب الأمة القومي الصادق المهدي: التوقيع على الخريطة (عرس ) للسودان
  • حشود ضخمة تشهد محاكمة عاصم عمر حسن في جلستها الإفتتاحية
  • حركة تغيير السودان: فصول مسرحية حوار البشير تتواصل باديس اببا بخبير مكياج
  • عضو المجلس القيادي بحركة تحرير السودان للعدالة إسماعيل ابوه يوضح موقف الحركة من نداء السودان والحرك


اراء و مقالات

  • الرشيد نايل / شاعر كلية غردون بقلم مأمون الرشيد نايل
  • طلاب للتمويل ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • التعليق على الأنباء بقلم فيصل محمد صالح
  • ثُمّ ماذا بعد هذا؟ بقلم عثمان ميرغني
  • الخـدعة بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • دفاعا عن السيد وزير العدل د. عوض الحسن النور بقلم المهندس مصطفى مكي العوض- عضو المجلس الوطني
  • خارطة الطريق كلام في كلام ياعوض دكام بقلم عبير سويكت
  • محطات من الأزمة السودانية.. بقلم نور الدين عثمان
  • السودان : هواءنقياً بلاساسة !! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • عطبرة: الجو جو نقابة (2-4) النقابة: قطار الهم بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • ما هو مأخذكم علي مولانا الدكتور عوض حسن النور بقلم حسين الزبير
  • خارطة الطريق وحدها لاتكفي بقلم نورالدين مدني
  • قصيدة جديدة من وحى دراما الغربة شعر عثمان الطاهر المجمر طه
  • خارطة الطريق الدروس والعبر المستفادة بقلم مبارك قادم النور
  • الصادق المهدي أصبح عالة على المعارضة وعميلا للنظام بقلم محمد القاضي
  • (إسرائيل)، وحملة تزوير الحقائق .. بقلم د.مازن صافي

    المنبر العام

  • الحركة الشعبية - قطاع الشمال تُعلن عن تنازلات بشأن مفاوضات المنطقتين
  • اميرة السيد وبسمات الشيخ
  • يا كمال فرانكلى محاربتك لنظام السيسى فى مصر ليس حبا فى الشعب السودانى ولا كرها للديكتاتوريات !!!
  • الحجامة الآن على قمة العالم فى اولوبياد Rio
  • يا سلام لو ينقلب هذا السلام قُفة مُلاح .
  • المعارك تتجدد بين الجيش والمتمردين في جنوب السودان
  • ***** اللهم أكتب النجاح لأي حل سلمي يكفل السلام و الأمن للسودانيين *****
  • الصادق / عقار / عرمان / جبريل / مني ,,, إنهم قتله ومجرمون
  • *دكتورة داليا الكباشي السودانية*
  • الي الشرفاء من جلابة المنبر والعنصريين الناغمين على الانقاذ
  • فجيعة السودانيين بمدينة ناشفيل- تينيسي/ رحيل الفارس البجاوي الشاب عيسى محمد هيكل حمد
  • خريطة طريق سلام السودان (بطاقة معلوماتية)
  • خريطة الطريق الإفريقية لا تعترف بـ"نداء السودان"
  • مظاهرة حاشدة حاصرت محكمة عاصم عمر الذي رغم السلاسل رفع علامة النصر(صور)
  • من كل قلبي
  • الحكومة ترفض دفع حقوق المفصولين من البنوك الحكومية وتمتنع عن تنفيذ قرار المحكمة الدستورية
  • الحٌب ... والزمان - شعر : هاشم صديق
  • اكلت المعارضة الطعم الذي دسه الصادق المهدي لها نيابة عن الإنقاذ
  • الجواز الالكتروني الجديد كارثة وانتهاك لحقوق الانسان و مجالف للقانون و الدستور
  • خدعة مفاوضات أديس أبابا الجارية: هل هي إنتاج جديد أم إعادة إنتاج للأزمة؟ بروف محمد جلال هاشم
  • عيال السمسار امبيكي و العميل الصادق يبيعون الوطن
  • عفواً! إلي الموقعين علي خارطة الطريق باديس اببا 8 اغسطس 2016م
  • أحذروا المبيدات والكيماويات الزراعية .. أحذروا الطماطم
  • الأوضاع الاقتصادية الصعبة تؤرق المصريين حتى الأغنياء (تقرير)
  • هذه الكلمات هدية للامام وجحافل خارطة طريق امبيكى
  • إردوغان يزور روسيا !!!!!!
  • دكتور منصور خالد .. ما اشبه الليلة بالبارحة....
  • هدية من عمر البشير للصادق المهدي
  • عضو المنبر قاســـــــم المهــــــداوي مسجون في مصر!
  • مغتربين السعودية .. هل قرأتم هذا الخبر ؟؟؟
  • القاتل الصامت
  • توقعات بانهيار الدولار امام الجنيه بعد توقيع خارطة الطريق.
  • الصادق المهدي سيملأ الفراغ الذي تركه الترابي
  • خبراء جمهوريون: ترامب سيكون أخطر رئيس في التاريخ الأمريكي
  • وين أردول ؟
  • التضخم يتجاوز 660% في دولة الحركة الشعبية "جنوب السودان"
  • هل تعتبر مداخلة مولانا الملك مرجعية للامضاء علي الحوار .. يوجد اقتباس ..
  • خارطة الطريق مشاكوس الثانية وفشل الطبقة السياسية في السودان " حكومة علي معارضه"
  • احالة بربار وآخرين الى الشيخ كركار اب عنقريبا طار .......
  • وفود المنافي وأحزاب الفكة حتمشي وين
  • دعوة للمشاركة فى استفتاء افضل اغنية سودانية على قناة sympatic000 باليوتيوب
  • جرائم النازيين الجدد بالسودان من ابادة وقتل وافتخار بالاغتصاب
  • تفكيك في المتناول أم إسقاط في المخيلة؟!
  • العايز جنون البقر لهتيفة واذناب النظام يدخل هنا
  • دواعش في السودان
  • وين ناس زمان
  • فضيحة: حكومة الإخوان المتأسلمين تتعمد جعل الخرطوم عفنة
  • الجعليون وفق كتاب فتحي الضو صنو النازية والخمير الحمر فى السادية بالسودان بالأدلة
  • لا لحوار الكيزان ولا لنداء السودان !!!
  • نسخة جديدة من صقر قريش .. والضحية مستثمر سعودي
  • الصراعات السياسية وتشويه الروح الديني «حقول الدم: الدين وتاريخ العنف» للبريطانية كارين أرمسترونغ
  • اتلمت اوساخ المعارضة الصادق و عرمان والاشياء المشابهة مع حكومة الكيزان
  • شيخ الأزهر لا يصافح سيدات أسرة زويل والمفتي يصافحهن… والسيسي عصبي ولا يتحمل النقد
  • مبروك التوأم الأخ عمار والاخت ولاء
  • الوطن على ( قارعة ) الطريق- lrhg




    Latest News

  • European Union welcomes the signing of the roadmap in a joint statement with the Troika
  • Second spike in Darfur airfares this year
  • African Mechanism Holds Consultations with Parties Prior to Commencement of Negotiations
  • Three farmers killed, repeated nightly shootings in Sudan
  • National Congress Party Welcomes Signing of Roadmap by Sudan Call Forces






















  •                   


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات



    فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de