مواضيع توثقية متميزة

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 09-22-2017, 10:42 PM الصفحة الرئيسية

مواضيع توثقية متميزة
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير

02-20-2010, 12:39 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: Mustafa Mahmoud)




    Quote: معلومات هامه وخطيره
    حول اغتيال الشهيد محمد موسي
    وتعذيب رفاقه القابعين الان بسجون النظام
    منذ مايقارب العام
    شننشر عبر هذا البوست اسماء ومعلومات وتفاصيل غايه في الخطوره
    ولان الامر لا يتحمل المقدمات
    لان الامر يتعلق بارواح من هم بالداخل الان
    ولان صمتنا عن فضحهم سيجعلهم يتمادون في جرمهم
    لذلك وبدون اي مقدمات
    المتهم الاول هو المسؤل الاول عن ملف الطلاب بحركة تحرير السودان
    الجبهه الشعبيه المتحده
    UPF
    المتهم هو الذي تولي امر اعتقال وتعذيب مستشار مني اركو مناوي
    عبد هاشم لمدة شهرين
    وهو الان يعاني من مشاكل صحيه جراء التعذيب
    تخرج المتهم في الكليه الحربيه 2001
    ثم التحق بجهاز الامن 2004
    تحصل علي ترقيه إستثنائيه لرتبة رائد لدوره الفعال في التحقيق مع
    ابناء دارفور بعد احداث امدرمان
    وهو الذي حقق مع عُشر وتولي تعذيبه
    هو احد الضباط الذين اغتالوا الجمالي
    متزوج ويسكن منطقة (السلمه)
    المتهم
    الرائد عثمان ابو شنب
    المتهم التاني
    معاويه كمال 1975
    الزعيم الازهري علوم سياسيه
    كان الكادر الخطابي لحركة الطلاب الاسلاميين
    الي ان تخرج عام 2001
    ثم التحق بالكليه الحربيه ثم جهاز الامن 2002
    حصل علي درجة الماجستير في الاسرائيليات
    متزوج
    احد الذين تولوا التحقيق مع الشهيد وتعذيبه
    المتهم الثالث
    معتصم 27 عاما
    يسكن منطقة الكلاكله القبه
    كان احد المسئولين عن تعذيب المناضل عمار نجم الدين
    بصفته مسؤولا عن الملف النوبي ايضا
    عثمان ومعاويه ومعتصم هم الآن يواصلون جرمهم بشكل يومي بتعذيب الشرفاء
    من ابناء دارفور
    اننا نحملهم بشكل شخصي المسؤوليه في حالة حدوث مكروه للمعتقلين
    الدارفوريين بسجون النظام
    سنحاول هنا حصر من وردتنا معلومات عنهم
    مصطفي شريف محمد
    upf
    من ابناء زالنجي
    تم اعتقاله 21 ابريل 2099
    عبد السلام الشيخ 23 عاما
    من ابناء نيالا
    اصيب برصاصه في (الحوض) اثناء هروبه حيال مداهمة جهاز الامن لمنزلهم
    طه محمد زكريا هندسه المستوي الثاني
    من ابناء الجنينه
    الغالي ابراهيم
    تنمية مجتمع جامعة جوبا
    من ابناء كتم
    حامد ادم آداب النيلين المستوي الثالث
    عبد المنعم احمد جامعة الخرطوم
    عمر عبد الصمد امدرمان الاسلاميه كلية الاعلام
    تريخ الاعتقال 21 ابريل
    حسن جمعه الامام المهدي اداب
    احمد عيسي شرف الدين 22 عاما
    السودان تجاره
    نور الدين زكريا الزعيم الازهري
    من ابناء زالنجي اعتقل في 3 يونيو 2009
    حنفي عبد الرازق امدرمان الاسلاميه زراعه
    اعتقل 3يونيو 2009
    حنفي ونور الدين اعتقلا معا امام بوابه جامعه الخرطوم الرئيسه
    عبد السلام الشيخ
    اعتقل في 15 ابريل 2009
    ثم تم تحويله الي سجن دبك بتاريخ 4 يوليو 2009


    Quote: كنا نتشكك دوماً بأن الأجهزة الأمنية السودانية مخترقة على أعلى المستويات من قبل جهات معادية للنظام، وإلا فكيف يمكن تفسير توقيت مثل هذه الأعمال التي تخلق البلبلة وتضر بمصلحة الحزب الحاكم في أحرج الأوقات، وهي أمور تكررت كثيراً كما فصلنا في غير هذا المكان. هذا إذا ضربنا صفحاً عن سجل طويل من الممارسات التي لا توفر للنظام أمناً، بل تزعزع استقراره كما حدث في دارفور وغير دارفور (أمري، كجبار، بورتسودان، .... إلخ، والقائمة تطول).

    عبدالوهاب الأفندي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-21-2010, 03:30 PM

Isa

تاريخ التسجيل: 11-29-2004
مجموع المشاركات: 1321

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-23-2010, 10:53 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: Isa)

    الاخوات والاخوان الكرام بالمنبر
    من لدية ( صورة) للسيد أحمد كمال الدين رئيس تحرير جريدة دارفور
    سابقا فليرسلها مشكور على بريدي( [email protected]).
    كما أرجو تزويدي بمقال الدكتور الافندي في معرض رده على العميد
    محمد أحمد الريح.

    ودمتم
    عمر


    حتى نعود
    إلى الدكتور على الحاج
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-23-2010, 11:19 AM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 07-16-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    رسالة مفتوحة إلى العميد محمد أحمد الريح من عبدالوهاب الأفندي
    Aug 20, 2008, 23:59

    سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com



    رسالة مفتوحة إلى العميد محمد أحمد الريح

    عزيزي محمد أحمد الريح:

    عبدالوهاب الأفندي

    نبهني بعض كرام الإخوة إلى تعليق لك نشر على موقع "سودانيزأونلاين" في وقت سابق من الشهر الحالي يفيض بالقذف والإسفاف في حق شخصي غير الضعيف، ثم تبلغ بك الصفاقة أن تطالبني بالاعتذار بعد كيل كل هذه الشتائم. وحتى لو كانت دعاواك في حقي صحيحة –وهي بالقطع ليست كذلك- فإنني ما كنت لأقبل الاعتذار "رجالة ساكت كده"، ولطلبت منك أن تطالعني. فكيف تتهمني بالنفاق والاسفاف والكذب وتفتري في حقي الأكاذيب ثم تطالبني بالاعتذر ؟ فلدي نقائص كثيرة ليس من بينها بحمد الله النفاق، لأنني أرجو أن أكون ممن لا يخشون إلا الله تعالى. ولو كنت أرضى الدنية في ديني أو دنياي لكان لي شأن آخر.

    وكنت قد اطلعت على مقالة لك سابقة تتهجم فيها بنفس الألفاظ على شخصي والصديق الذي أعتز بصداقته أحمد كمال الدين، وقد أعرضت عنها عملاً بالنصيحة القرآنية، واحتراماً لمعاناتك التي أتعاطف معها. وقد رأيت أنك واصلت التهجم في حق الأخ كمال رغم أنه بين لك في حينها بأنه بريء مما نسبته إليه. وعليه فإن تكرار هذه المهاترات والأكاذيب على الملأ يفرض تصحيح الأمور.

    أولاً: أود أن أؤكد لك أنني لم أتناول قضيتك في كتابي المذكور، لا تلميحاً ولا تصريحاً، فليس لدي إمكانية للتأكد من صحة اتهاماتك، كونها تتعلق بفترة اعتقالك، وبالقطع ليس لدي القدرة على الجزم بكذبها.

    ثانياً: ولكنني أستطيع بالقطع أن أجزم بكذب معظم ما أوردته في حقي من ادعاءات بغير علم، حيث ذكرت مثلاً أنني كنت مسؤولاً عن السفارة، وهو كذب صراح، فأنا لم أكن مسؤولاً سوى عن المكتب الإعلامي، وكان في السفارة دائماً سفير أو قائم بالأعمال، لم يكن لدي الوقت ولا الرغبة في التدخل في أعمالهم، وكلهم يشهدون بذلك. وقد أضفت كذلك أنني كنت أتحكم في السفارات في كل أوروبا، وهو أيضاً كذب صراح وافتراء بغير علم منك.

    ثالثاً: أضفت في حقي فرية أخرى أيضاً بغير علم، وهي أنني كنت أتحكم في ميزانية ضخمة وأقدم منها الرشى للإعلاميين. وهذا افتراء في حقي وفي حق الإعلاميين الذين تعاملت معهم. فأنا أولاً لم أكن أتحكم في ميزانية ذات بال، بل أحياناً كانت تمر ستة أشهر دون أن نتلقى مرتباتنا. وأنا لا أتعامل مع المرتزقة من أي نوع، ولم أدفع في حياتي مليماً لصحفي أو غيره حتى أؤثر على رأيه، لأنني لا أتعامل إلا مع الصحفيين الشرفاء، كوني كنت من أبناء المهنة، بل إنني أرفض الكتابة في الصحف المشبوهة.

    رابعاً: زعمت أنني اتهمتك شخصياً بالكذب وتناولتك بالتجريح، وهذا لم يحدث إطلاقاً، فأنا لم يحدث قط أن تطرقت إلى قضيتك في تعليقاتي لأسباب شخصية، كون بعض المتهمين معك كانوا من أقرب المقربين إلى. أما إذا كنت تشير إلى مكاتباتنا الرسمية مع الجهات الحقوقية وغيرها، فإن هذه أمور روتينية ننقل فيها شكاوي هذه الجهات إلى الجهات المختصة ثم نورد ردهم عليها. ولعلك تعرف أن هذا من أبسط قواعد العدالة. فإذا كنت تتهم آخرين بأمور –حتى لو أخذتهم إلى المحكمة وأتمنى أن يحدث ذلك- فإن القاضي لا بد أن يستمع إلى أقوالهم، ثم يحكم بينهم على أساسها.

    خامساً: وقعت في الإسفاف الذي وقع فيه بعض سفهاء النظام، حيث يبدو أنك تشاركهم تقديس الدولار وعبادته، وتكرر مقولاتهم بأننا نسكت عن الحق طمعاً في الدورلارات. ويبدو أن الساحة السياسية بحكومتها ومعارضتها قد بلغ بها الانحطاط مداه، فأصبح حب الدولار يقتليهم بحيث أنهم لا يفسرون تصرفات غيرهم إلا بما توحي به إليه نفوسهم المريضة، وكما قيل: كما تكونوا يولى عليكم.

    سادساً: يبدو أنك وكثيرون غيركم لم تفهموا حقيقة مراجعاتي النقدية، فهي لم تبدأ اليوم، ولا تهدف لإرضاء المعارضين أو التقرب من هذه الجهة أو تلك، بل بالعكس، لو أن الحكومة أخذت بها لكان وضعها أحسن.

    سابعاً: ليس لدي ما أعتذر عنه لك أو لغيرك من معارضي النظام. أولاً، لأن تسعين في المائة ممن كانوا ينازلوننا في السابق –ومنهم بعض أصدقائنا المشتركين- هم الآن في أحضان النظام. وثانياً، لأنهم كانوا حتى في تلك الأيام مرتمين في أحضان أنظمة قمعية دكتاتورية معروفة سجلها في المجال الحقوقي أسوأ بكثير من سجل الحكومة السودانية. وثالثاً، إذا كان المعارضون وهم خارج السلطة من أمثالك يمارسون مثل هذا العنف اللفظي والافتراء الجزافي، فما ذا كنتم تفعلون لو حكمتم؟ نحمد الله أن ذلك لم يحدث، ونرجو أن تظلوا بعيدين عن كل سلطة تسمح لكم بالعدوان على الأبرياء بغير بينة كما تفعلون الآن. ورابعاً: إن المعارضة، خاصة أجنحتها المسلحة، لم تكن تقل سوءاً في ممارساتها عن الحكومة من ناحية ممارسة التعذيب وقتل الأبرياء، وخامساً: لقد كنا والمعارضة في منازلة مفتوحة، هي في حالتي كانت مقارعة بالحجة. ومطالبتي بالاعتذار عما حققناه من نجاح في تفنيد دعاوى المعارضين هو أشبه بمطالبة الفريق الفائز بالاعتذار للفريق المهزوم بعد نهاية المباراة.

    ثامناً: إنني كما قال جورج غالاواي قد يكون لدي ما أندم عليه، ولكن ليس في تاريخي ما أخجل منه. فقد كنت أتصرف وفقاً لقناعاتي وما أملاه علي ضميري، وهو عين ما أفعله اليوم، ولله الفضل والمنة في ذلك كله. ولهذا فأنا أقبل أي تضحية تفرضها علي قناعاتي، مهما كانت.

    أخيراً: إنني أعتبر ما أوردته من افتراءات في حقي، خاصة فيما يتعلق بأنني كنت أتصرف في الملايين وأهيمن على كل أوروبا، وأتصرف في كل إعلام الدنيا، وسام استحقاق في حقي. فقد كنت أتحرك من مكتب صغير ليس فيه سوى سكرتيرة واحدة وكان لدي في بعض الأحيان مساعد واحد. فإذا كان المعارضون تخيلوا أنهم كانوا يواجهون في شخصي جيشاً كاملاً، فإن هذا شرف لي وشهادة بالكفاءة والأداء العالي بإمكانات تكاد تكون معدومة، وهو لا بد أن يكون مصدر فخر، فنحن بحمدالله إذا كنا في أي موقع عرف القاصي والداني مكاننا.

    وعليه أرجوك لو سمحت أن تكف عن التعرض لشخصي بمثل هذه الألفاظ الأسباب المستهجنة، فليس بيني وبينك خلاف وثأر، وأنا لم أرض يوماً الممارسات المذكورة، ولو رضيتها لم أخجل أن أقول ذلك. وليس من مصلحتك أن تصطنع لنفسك أعداء من دون ضرورة.

    مع تحياتي وشكري

    أخوك عبدالوهاب الأفندي



    http://www.sudaneseonline.com/ar/article_21872.shtml
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-23-2010, 01:51 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: سعد مدني)



    تم الاجتماع في عينتبي في مقر الرئاسة في ٢٣ شباط / فبراير ،وأبلغ فيه
    موسيفيني على الحاج ، أنه لا يشجع المسارات المتوازية في مثل هذه
    القضايا ، كما اوحى لمبعوث الرئيس السوداني بضرورة الالتزام بعملية
    أبوجا حتى تكمل مسارها . ولعل قرنق فاجأ على الحاج بقوله أن تحقيق
    السلام في السودان لن يتم إلا بإشتراك كافة أطراف المعارضة في المفاوضات ، كما
    باغت على الحاج قرنق بقوله : نحن لا نتحدث إلا مع الذين يحملون السلاح .
    ولا شك أن المعارضة الشمالية ، بعد ذلك القول المنذر ، أخذت القول على محمله
    الظاهري ، وحملت السلاح.
    في ظل تلك الظروف ما كان للحرب إلا أن تزداد إحتداماً ، لا سيما وقد
    تزايدت ظنون الحكومة بأن النصر قريب . شجعها على ذلك الظن نجاحها في بث الفتنة
    بين الجنوبيين ، وتحويل الحرب إلى حرب جنوبية - جنوبية . اعتماداً على تلك الظنون ، أعلن
    النظام أنه بحلول نهاية عام ١٩٩٤ ، سيسحق الجيش الشعبي الى شظايا . وفي حساباته
    تلك ، تجاهل النظام القوى المعارضة الأخرى في التجمع تجاهلاً كاملاً
    بحسبانها قوى مستهلكة عديمة النفع . ثم جاء وذهب الموعد الذى ضربته
    الحكومة للنصر ، دون أن يفقد الجيش الشعبي زمام المبادرة ، أو ينتهي الى شظايا .
    وكما يقول هنري كيسنجر عن حرب العصابات : إن خسر
    الجيش النظامي معاركه في القضاء على العصابات (guerillas) فهو لم
    ينتصر ، وإن بقيت العصابات تحارب رغم كل هزائمها ، فهى المنتصر.
    هذا الدرس الذى وعاه كيسنجر من حرب فيتنام ، لم يعه الرئيس البشير
    إلا بعد الحادى عشر من سبتمبر / أيلول ٢٠٠١ . ولكن قبل وصوله لذلك
    الوعى ، ظل البشير ، مثله في ذلك مثل الجنرال غوردون قبله ، يعلن أنه سيواصل إلى ما لا نهاية إرسال الكتائب تلو الكتائب تجاه الجنوب إلى أن يقضى على قرنق . ويحدثنا التاريخ أن ما لا نهاية غردون كانت
    قصيرة جداَ . أما عبارة على الحاج التى صور فيها المعارضة العزلاء ككم مهمل ، فقد تحولت إلى نبوءة حققت ذاتها بذاتها.

    دكتور منصور خالد



    شكرا كتير يا اخ سعد.

    دكتور على الحاج ...
    معليش طوّل بالك علينا شوية
    نحنا لسع في بداية موضوعنا معاك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-23-2010, 02:56 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 07-16-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)


    الفنان عمر دفع الله

    تحياتي

    و نقرأ في ذات السياق بعض المقتطفات ادناه:

    الوطن ( اليوم يصدر الحكم في قضية القصر العشوائي ، و كان الدكتور علي الحاج محمد ادم قد رفع قضية اشانة سمعة ضد رئيس تحرير صحيفة الوطن حيث بدات القضية بدعوي اطلقها د. علي الحاج مطالبا بمحاربة الفساد و الكشف عن مواقعه و اتضح ان الوزير قد شيد قصرا في اراضي حكومية و قدرت تكلفته ( 3 الي 5) مليون جنيه باسعار 1988 و حوالي 10 مليون باسعار 1989) 15/3/1989


    الوطن ( د. علي الحاج امام النيابة متهما في قضية الاسمدة و المبيدات ... حيث تم اتهام شركة الرازي للكيماويات و الادوية بخلط السماد بالجمكسين و بيعه للمزاعين في الموسم الزراعي 1984/1985 مما ادي الي تدمير موسم الذرة و السمسم) 27/3/1989

    الايام (ثم جاء فساد طريق الانقاذ الغربي وتكونت لجان للتحقيق ..فبسببه تم استلام 50% من حصص المواطنين من السكر في الولايات الخمسة الغربية وبيعه تجارياً واتهمت لجنة طريق الانقاذ السابقة برئاسة علي الحاج والذي تحدى الحكومة وقال (خلوها مستورة) وسألت الحكومة اين ذهبت بقية الأموال وقالت الحكومة( الذين نهبوا اموال اليتامى والمساكين تركناهم لي الله) وقال رئيس الجمهورية : ان انسان الغرب الذي دفع من ماله ومن اجل التنمية قد خذله الذين يتحدثون باسم الدين والشريعة ولكن الحساب يوم القيامة)

    http://www.alayaam.info/index.php?type=3&id=2147508212




                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-23-2010, 07:56 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 07-16-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: سعد مدني)

    Quote: وقال رئيس الجمهورية : ان انسان الغرب الذي دفع من ماله ومن اجل التنمية قد خذله الذين يتحدثون باسم الدين والشريعة ولكن الحساب يوم القيامة)


    قبل حساب القيامة يا البشير، هنالك حساب عسير في الدنيا سوف تنالوه عاجلا أو آجلاً .

    (عدل بواسطة سعد مدني on 02-24-2010, 12:48 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-24-2010, 02:10 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: سعد مدني)


    الاخ سعد
    شكرا للمساهمة وأرجو ان تفضل معي حتى نوفي على الحاج
    حقه كاملاً غير منقوص ثم نعرج لأفنديهم وصحبه الكرام
    من بلطجية ما كان يسمى بالحركة الاسلامية.

    القراء الكرام
    قبل أن نعود الى طبيبنا الهمباتي آكل السكر النباتي.
    أدعوكم سيداتي سادتي إلى قراءة ماخطه البطل في مقاله الأخير
    المنشور على صفحة سودانايل.
    وقد خيل لي ان البطل كتب مقاله بدموع عينيه على صحائف من الاوجاع
    والآهات المثقلة بالألم القارص.


    حتى نعود الى الرئيس المطارد
    والطبيب الحرامي


    Quote: قفز من أعماق ذاكرتى على الفور، وانا اطالع جانباً من سفر المحبوب، حوارٌ دار بينى وبين العميد فيصل مدنى مختار، عضو مجلس قيادة ثورة الانقاذ الوطنى وحاكم كردفان الأسبق، بعد اسابيع قليلة من اعفائه، او بالاحرى استقالته من عضوية المجلس فى النصف الاول من التسعينات، وذلك بمنزله بشارع الجمهورية بالخرطوم. وكان حاضراً بجانبى فى ذلك اللقاء من الأحياء الوزير الاقليمى السابق العميد (شرطة) محمد عبد الملك الطاش، ومن الراحلين الصديق العزيز المرحوم الصحافى الاسلاموى محمد طه محمد أحمد. وكنت قد سألت العميد فيصل عن سبب الخلاف بينه وبين القيادة الذى ادى الى مغادرته لمنصبه السامى، فذكر لى أسباباً أثارت فى وجهى ملامح الاستغراب، وهو استغراب لم يظهر منه شئ على وجه الراحل محمد طه الذى كان فيما بدا لى واقفاً على كثير من خفايا المرحلة. مما ذكر العميد فيصل، ضمن اجابته على سؤالى، انه عندما استفحل أمر المجاعة فى كردفان وكان هو حاكماً عليها، وعجزت امكانيات الدولة عن مواجهة الكارثة، وجد من الضرورة بمكان اعلان حالة المجاعة وطلب العون الدولى، لا سيما وان كثيراً من المنظمات الدولية ذات الموارد الضاربة كانت تتهيأ للتدخل وتقديم المساعدات. غير ان الحكومة المركزية ظلت وباستمرار ترفض طلبه، فاضطر للحضور الى العاصمة ومقابلة رئيس مجلس قيادة الثورة بمكتبه بالقصر الجمهوري حيث عرض عليه وقائع الاحوال المتفاقمة فى كردفان، وطرح عليه وجهة نظره بشأن اصدار الاعلان الذى يصرح بوجود مجاعة فى الاقليم، بما يعين على اطلاق آليات العون الدولى باتجاه التصدى للكارثة وتخفيف معاناة الضحايا، طالما ان امكانيات الدولة وقفت دون ذلك. ونبه الحاكم الرئيس الى المسئولية الشرعية التى تقع على عاتقيهما معاً ان هما تقاصرا عن واجبهما تجاه ارواح عشرات الآلاف من الفقراء الابرياء الذين يتهددهم شبح الموت جوعاً. وهنا ردّ رئيس مجلس قيادة الثورة:( والله يا فيصل انا مقتنع بكلامك ده تماماً، لكين البقنع الديك منو)؟! والذى اتضح بعد ذلك هو ان (الديك) كان يؤمن وقتها بأن الاقرار بوجود حالة مجاعة فى البلاد بينما شعارات (نأكل مما نزرع) تغطى سموات المدن وتملأ اجهزة الاعلام يسئ الى سمعة كل ديوك السودان ودجاجه ويلحق بكبريائها أفدح الأضرار!

    لوح المحبوب: عتمة على الذات وضوء على الآخر (3-3) .. بقلم: مصطفى عبد العزيز البطل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-24-2010, 11:44 PM

على عجب

تاريخ التسجيل: 06-22-2005
مجموع المشاركات: 3881

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    عمر دفع الله سلامات

    لو كان عمر البشير من نوع البشر الذين يتدبرون تجاربهم في

    الدنيا لكانت تجربته خير متدبر له، فهو الذي انكر العدالة

    وبارك ارتكاب الجرائم حفاظا علي هذا الكرسي الذي اصبح

    ترجله عنه وشيكا ليساق الي العدالة التي انكرها علي الاخرين

    لكن المؤسف ان هذا البشير لا يعدو كونه "تجم" تمنعه فصوص

    البلادة المتمكنة منه "تمكن شلوخ ابراهيم دقش" من مجرد ادراك

    ان هذا الامر مؤسف.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-25-2010, 05:13 AM

عاطف مكاوى
<aعاطف مكاوى
تاريخ التسجيل: 03-29-2008
مجموع المشاركات: 18631

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: على عجب)

    هذا البوست يجب أن يكون عاليا ودائما .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-25-2010, 10:58 AM

مصدق مصطفى حسين


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عاطف مكاوى)

    أخـــوى عمر
    إزيك يا زول يا فنان ..
    متابعين معاك التوثيق ... النزيف ... الإبداع ،
    لك الود و الأمنيات .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-26-2010, 09:46 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: مصدق مصطفى حسين)



    Quote: أيها الناس اشهد أن الذي عزَّ عليّ فهمه وقصرت عنه مداركي، ذلك التناقض الكائن بين القول والفعل، أقول ذلك بالرغم من ادعائي معرفة كل ألاعيب العصبة وأحابيلها. فهم من جهة يزعمون أنهم عازمون على عقد انتخابات حرة ونزيهة، وبعض الطيبين - وأنا لست منهم - يريدون أن يصدقونهم، لكن سرعان ما يجدوا انفسهم أسيري تلك الحالة التي تشبه دوار البحر. مثلاً قد يجد المرء نفسه عاجز تماماً عن معرفة نوايا السيد نافع على نافع. واستطيع ان اجزم أن كثيرين باتوا يصومون لرؤيته ويفطرون لغيابه عن وسائل الاعلام.. أما أنا فلا تسألوني عمَّا حملت جوانحي. وذلك ليس بالضبط ما أريده في هذا المقام، فالذي أريده واسأل القراء عن وصفة تزيل عني كآبة التصريحات وسوء المنقلب. أقول هذا لأنني بذلت جهداً خرافياً للتخلص من (فوبيا) تصريح أدلى به قبل نحو عام أو يزيد (صحيفة السوداني 1/12/2008) قال فيه بثقة من لا يخشي الحساب ولا العقاب (لو تأخرت الانتخابات قرناً فلن يتغير النظام) والسيد نافع كما يعلم الناس هو أحد أساطين العصبة الذين يتمتعون بموهبة بالغة في الخطابة. وقد نما لعلمنا أن بعض الحادبين على اللغة شرعوا في تجميع كلماته المتفردة وعباراته المنمقة لاصدارها في موسوعة تفيد الأجيال القادمة. أما ما قاله الفريق صلاح عبد الله الملقب بـ (قوش) في اللقاء الذي جمعه ونفر من أبناء منطقة مروي حيث يزمع أن يخوض معركة الانتخابات، فأنا في الواقع لا أستطيع تكراره رغم تداوله بكثره على الشبكة العنكبوتية، لا لشيء إلا لخشيتي أن يختلط الأمر على أحد القراء ويظن إننا قائلوه.. فيصفنا بما ليس فينا! ومع ذلك أستطيع ان اقول إنه لا هذا ولا ذاك يمكن أن يزعزع ثقتي في صاحب القاموس الأكبر الذي بزَّ صاحبيه. فأنا يا ايها الناس كنت قد سمعت السيد عمر البشير مرشح الحزب الوطني الطامح في الوصول للرئاسة عبر (فوهة) صناديق الاقتراع، يقول لذات الحشد المشار إليه أعلاه (الدايرنها بنسوِّيها، والزارعنا غير الله اليجي يقلعنا) وهذا القول بالطبع موجه أكثر للذين يريدونها انتخابات حرة ويطمحون أن تكون ونزيهة. وبعد هذا من يجرؤ أن يقول أيها النيام: إني رأيت في المنام البيان الأول مكرر يقوم مقام البيان الأول... هل تلك أوهام أم اضغاث أحلام؟!

    أحكموا عليهم بأعمالهم.......فتحي الضَّـو
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-26-2010, 01:01 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)



    Quote: هذا بالضبط ما حصل مع (صاحبي) الذي كان حاضراً وقت استلام الملكة فكتوريا للخطاب المتعلق بخطبتها للأمير يونس الدكيم..
    أورد النص كما كتبته دون حذف أو إضافة

    "فضّت رسالته على عجلٍ بائن
    ولهفة واضحة
    واضطراب حاصل
    قرأت بصوت داخليٍّ مرتجف:
    "لو أسلمتِ ودخلتِ في ديننا
    زوّجناك الأمير يونس الدكيم
    لو يرضى بذلك!"
    ضربت الملكة فكتوريا كفاً بكف .. ورفعت حاجبها الأيمن فوق مستوى سطح التعجب وأنزلت الآخر تحت مستوى سطح الجرأة وقالت في استغراب تام:
    "أجي يا التعايشي يا ودتورشين!!"
    قيل - والعهدة على الراوي- أن السيد يونس الدكيم - طيّب الله ثراه- كان صباح مساء يطرق الباب على ودتور شين مستفسراً:
    "الشى شنو آلخليفة.. الجماعة لسّه ما ردوا!!؟؟"


    المقتطف أعلاه منقول من ارشيف sudaneseonline
    لم أستطع ضبط اسم كاتبه..

    أجزل الشكر لزوار البوست
    سعد مدني
    على عجب
    عاطف مكاوى
    مصدق مصطفى حسين
    hamid brgo
    احمد سردوب
    Mustafa Mahmoud
    حتى أعود إليهم وإلى طبيبنا الهمباتي ، آكل السّكر النباتي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-27-2010, 01:03 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)


    لست خجولا حين اصارحكم بحقيقتكم
    ان حظيرة خنزير اطهر من اطهركم





    Quote: وكان القلق قد استبد ببعض المستعربين من بين قادة الانقاذ، بسبب مسارعة المفاوضين المكلفين بملف الحوار مع فصائل الحركة الشعبية الى الموافقة على منح الجنوب حق تقرير المصير، فتناول الكلمة الدكتور الطيب ابراهيم محمد خير، وزير الرئاسة وحاكم دارفور الكبرى لاحقاً، ثم قال بلسان عربى مبين لا عوج فيه "أن وضع ملف الجنوب، كما هو الحال فى الوقت الحاضر، فى يد اثنين من أبناء دارفور، هما العقيد محمد الامين خليفة والدكتور على الحاج محمد ينذر بخطر التضحية بعروبة السودان"! والمعنى فوق جبين الشاعر لا فى بطنه، وهو ان الدكتور على الحاج وصاحبه العقيد محمد الأمين خليفة ليسوا عرباً، بل هما من "الزرقة" الأفارقة الذين لا يجوز ان يستأمنا على عروبة السودان. أرأيت يا هداك الله كيف ضاقت جبة الاسلام بهؤلاء، رغم الشعارات السمحاء، التى تذوب لها المشاعر، والروايات المؤثرة التى تخضل لها اللحى عن الاخوّة فى العقيدة، فلم تسعهم فى نهاية المطاف غير سراويل اللون والعرق والقبيلة؟!

    مصطفى عبد العزيز البطل

    -------------------------------------
    (يا بلدي ..يا بلدي.. ورماح بني مازن قادرة ان تفتك فينا
    والكل اذا ركب الكرسي
    يكشر في الناس كعنزة
    فتعالي
    تعالي نبكي الاموات ونبكي الاحياء
    فأنت حزينة
    والحزن ثقيل في الليل )
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-27-2010, 01:53 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)



    سجل
    أنا عربي
    أنا اسم بلا لقب
    صبور في بلاد كل ما فيها
    يعيش بفورة الغضب
    جذوري
    قبل ميلاد الزمان رست
    وقبل تفتح الحقب
    وقبل السرو والزيتون
    وقبل ترعرع العشب





    ---------------------------------
    نعتذر للفنانة الرقيقة نانسي عجرم
    بوضع صورتها الى جوار صورة الرجل الذي أحرق الأسير حياً.



    حتى نعود الى طبيبنا الهمباتي ، آكل السُكّر النباتي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-27-2010, 01:22 PM

Isa

تاريخ التسجيل: 11-29-2004
مجموع المشاركات: 1321

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    election.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-28-2010, 01:51 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: Isa)




    Quote: لكن بعد الانقلاب كان يبدو للمتابعين انكم بلا برامج وكان لديكم مسخاً مشوهاً من تجربة الكتاب الاخضر ومن حزب البعث ..الخ

    هذا الحديث غير دقيق لكن كان لدينا برنامج ونحن كنا بعد الانقلاب نود صرف الانظار عن اننا قمنا بكل شئ , ومن ضمن اخراجنا للاشياء كنا نود من اخرين ان ينضموا الينا لسهولة تغبيش الوعي وعندما نعلن عن مؤتمراً اقتصادياً فهذا لا يعني ان لدينا قوالباً جاهزة وعلينا ان نعطي البعض حرية النقاش, نحن خطتنا كانت ان يرى المراقب العادي ان امورنا كلها مرتجلة او عشوائية لكن نحن في حقيقة الامر لم نترك اي شئ, حتى الرئيس حسني مبارك واخرين انطلت عليهم حيلتنا .. يضحك

    علي الحاج يكشف معلومات هامه ... حوار: عبد الوهاب همت
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-28-2010, 12:56 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)



    Quote: الأقرب إلى الاحتمال هو السيناريو الذي تصفه الدراسة بـ (وضع علامة في المربع ثم العودة إلى العمل) ، وكأن الانتخابات لا تكون غير تحصيل حاصل.


    سيناريو الانتخابات كما يراها معهد هولندي
    د. عثمان أبوزيد

    نشر معهد هولندي متخصص دراسة عن سيناريوهات الانتخابات السودانية ، متوقعاً حصول واحد من أربع سيناريوهات: سيناريو (الحلم) ، سيناريو (التأجيل) ، سيناريو (وضع علامة في المربع ثم العودة إلى العمل) ، وسيناريو (لم يكسب أحد).
    وما يخرج عن مراكز الفكر الغربية يجب أن يؤخذ بجدية ، فهي مراكز قد تفرغت لصياغة المقترحات والخيارات لممارسي السلطة الذين لا وقت لديهم للتفكير على المدى البعيد ، وهي من ناحية أخرى وجه للدبلوماسية الثقافية التي باتت عنصراً جوهرياً في الدول الغربية والتي يزداد اعتمادها على خزانات الأفكار من أجل بسط النفوذ في العالم.
    وأكثر ما يلفت النظر في مخرجات مراكز الأفكار هذه أنها مبنية على التقارير الميدانية وآراء الدبلوماسيين والخبراء المقيمين داخل الدول موضوع الدراسة ، ممن يتوفرون على الكثير من المعلومات والخلفيات.
    وقد يُعذر هؤلاء الخبراء الأجانب أحياناً عندما يطيش سهمهم ويقصر فهمهم لبعض الخصوصيات في الضمير الوطني التي تقلب بعض تصوراتهم رأساً على عقب و"عقباً على رأس"!
    تقول هذه الدراسة إن المراقبين والمحللين تيقنوا أن اتهاماً من المحكمة الجنائية الدولية لرأس الدولة في السودان من شأنه أن يضعف الرئيس ، ولكن لم يظهر أدنى مؤشر لذلك ، بل العكس ، ما حدث هو أن المؤتمر الوطني استطاع أن يستثمر هذا الاتهام لكسب التأييد والدعم الشعبي. وجاء خطاب المؤتمر الوطني بشكل عام مقبولاً ومؤثراً عندما قيل بأن المحكمة الجنائية أداة في يد المآرب والمصالح الغربية.
    تنقل الدراسة عن مواطنة شاركت في استطلاعات الرأي حول الانتخابات القادمة قولها : "لست مهتمة بالسياسة ، ولم أكن أذهب للتصويت في الانتخابات ، أما في هذه المرّة مع المحكمة الجنائية فإن الأمر مختلف ، سوف أذهب لإعطاء صوتي للبشير. إن رئيسي في حاجة إلى صوتي".
    في السيناريوهات الأربعة المشار إليها ، لم يعد سيناريو تأجيل الانتخابات معتبراً بعد أن دخلت العملية الانتخابية طور الحملات الدعائية ، وبعد أن أنفقت النفقات الطائلة وانتظمت البلاد حملة دعائية كبيرة. وما تبديه الدراسة من تركيز على سيناريو التأجيل يظهر ما كانت تخفيه الأيام السابقة أن بعض الأحزاب عملت بكل طاقتها لتأجيل الاستحقاق الانتخابي أو عرقلته. ويقرأ هذا مع ملاحظات أخرى تبديها الدراسة بأن معظم الأحزاب ومن بينها الحركة الشعبية تدخل هذه الانتخابات بكثير من التردد وعدم الحماسة ، لإحساسها أن المؤتمر الوطني قد عمل على تحضير الملعب من وقت مبكر بشكل يضمن فوزه.
    إن المراقبين والمحللين يتفقون غالباً على أن الانتخابات القادمة في السودان انتخابات تعددية ، وأنها مراقََبة على نطاق واسع ، مع التسليم بأنها لن تفضي إلى نتيجة يستحوذ فيها الحزب الفائز على كل شيء ، بل هناك فرصة لتقسيم الكعكة بحسب قانون الانتخابات الذي أتاح تمثيل الحزب الذي يحوز على 5% تقريباً من أصوات الناخبين ، هذا غير القوائم الخاصة بالمرأة.
    ومع ذلك فإن تنظيم الانتخابات ليس مهمة سهلة ، وقد تكتنفه جملة من المصاعب ، أقلها وجود كثير من الناخبين الذين يصوّتون لأول مرّة في حياتهم ، بل إنها أول مرّة يمسكون فيها بقلم!
    ويرى هؤلاء المراقبون أن الممسكين بزمام السلطة لا يعملون على التغيير الديمقراطي من تلقاء أنفسهم ، وأن المؤتمر الوطني قد تردد كثيراً في الأخذ بما يدفع إلى الإصلاح السياسي ، وافتقدت الأحزاب عموماً الأفكار الكبيرة المتجددة ، ناهيك عن ظهورها على المسرح بكثير من الإعياء وعدم الحيوية.
    إن المحافظة على الوضع الراهن ستكون مكسباً كبيراً للحركة الشعبية ، في ظل التوتر الماثل لديها في جناحيها السياسي والعسكري ، إذ تتهددها مؤشرات قوية للانشطار. ولا يتوقع أن يكون لها تأييد في الشمال مما يعرضها لفقدان نسبتها المقررة في اتفاقية السلام. لقد فشلت الحركة الشعبية في معركة العقول والقلوب على نحو يعرض وضعها في الشمال ، ويلزمها ذلك أن تعوّض في الجنوب. وتبدو مشاركة الحركة الشعبية في انتخابات رئاسة الجمهورية وكأن فيها تضحية بواحد من قيادات الحركة من ذوي الوزن الثقيل!
    إذا انتهت الانتخابات بتثبيت الوضع الراهن ، فسوف تستمر المشاركة بين الحزبين مع تعديل طفيف في الخريطة السياسية ، ويدخل أعضاء من الأحزاب الأخرى في البرلمان وفي الحكومة.
    وبأخذ هذه المعطيات المهمة في الاعتبار ، يمكن الموازنة بين السيناريوهات الثلاثة المتبقية ؛ فمن ناحية يبدو سيناريو (الحلم) بعيد المنال ، وهو النجاح الكامل للانتخابات بما يقود إلى تبادل سلمي للسلطة ، علماً بأن الحلم الذي يريده المعهد الهولندي هو تسليم السلطة لقيادة جديدة . ومن دواعي سيناريو الحلم أيضاً انتفاء الأساليب الفاسدة والكذب وعدم استخدام المال السياسي لاستمالة الناخبين.
    الأقرب إلى الاحتمال هو السيناريو الذي تصفه الدراسة بـ (وضع علامة في المربع ثم العودة إلى العمل) ، وكأن الانتخابات لا تكون غير تحصيل حاصل.
    وتمضي رؤية المعهد الهولندي في التحليل للقول بأن المجتمعات ذات الدخل المنخفض ، يتخذ الناخبون فيها قرارهم على ما يتلقونه من إغراءات عاجلة أو وعود بتقسيم المواقع والخدمات ، ويتأثر الناخب أكثر ما يتأثر بولائه الحزبي والاثني ، ويُستبعد كثيراً أن ينبني القرار على الرأي الصحيح والاقتناع بالبرامج.
    والانتخابات في ديمقراطيات المناطق الخطرة ، تؤدي بالضرورة إلى العنف. وفي ظل إعلاء التوقعات بالفوز لدى الأحزاب المشاركة ، يمكن لأية نتائج مخيبة أن تقود إلى موجة من الاحتجاجات ، ولكن لن يصعب على السلطات أن تتعامل معها لإعادة الأمور إلى نصابها.
    وأن أيّ شعور لدى الحركة الشعبية أن الانتخابات لم تكن نزيهة أو أنها لم تنل نصيبها المفروض ، فإنها ستنضم إلى المحتجين ويحصل انفراط للنظام ، وعندئذ يتحقق سيناريو "لن يكسب أحد".
    هذا باختصار شديد ما جاء في دراسة لافتة للنظر ، سيما أنها اقتصرت على آراء سياسيين من جنوب السودان ، إلى جانب استطلاع دبلوماسيين وعاملين في المنظمات الدولية ، فضلاً عن استراتيجيين في وزارة الدفاع الهولندية.
    وفي كل الأحوال لا بد من قراءة مثل هذه الدراسات بغير قليل من الحذر ، مع تطوير الحس النقدي الذي يفرز بين "الصحيح" و"المزيف" ، فكثير من هذه الدراسات لا تكون موضوعيتها إلا موضوعية صورية ، للتوجيه الدعائي في حرب الأفكار أو خدمة المصالح الخاصة لتجار الحروب والخوف.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-28-2010, 02:31 PM

عبد الرحمن حمد النيل

تاريخ التسجيل: 02-27-2009
مجموع المشاركات: 198

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    Afbeelding072.gif Hosting at Sudaneseonline.com

    الاخ عمر دفعالله نشر هذا الموضوع مدعما باحي اعمالك في صحيفة het parool الهولندية الصادرة بتاريخ السبت 27-02-2010 فالتحية لك اخي عمر
    حاولت من قبل في العمل علي تجميع كل المبدعين والمقيمين بهولندا ودعوتهم لقيام اتحاد يخص كل المبدعين من ادبا شعراء تشكيلين ومسرحين وموسيقين فهولندا يوجدفيها عدد لايستهان بهمن المبدعين والخلاقين..
    اتمني ان تجمعنا الظروف مرة اخر للتفاكر حول هذا الموضوع.
    ولك مني التحية اخ عمر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-28-2010, 08:09 PM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 07-16-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عبد الرحمن حمد النيل)

    المبدع عمر دفع الله، ماذا عن وزيرنا عبد الرحيم محمد حسين


    Quote: الفريق اول عبد الرحيم محمد حسين وزير‭ ‬الدفاع،‮ ‬نفى للاذاعة السودانية عقب الاحداث مباشرة انهم تفاجأوا بالاحداث واشار انه قد تم استدراج القوات الغازية وقال‮: »‬لما دخلوا المدينة مهمتنا كانت استدراجهم لارض القتال بعد دخولهم المدينة‮«.‬‮ ‬وقال ايضاً‮: »‬إن أرض القتال كانت في‮ ‬شارع العرضة ومدخل كبري‮ ‬الانقاذ‮«.‬


    Quote: كد الفريق عبد الرحيم محمد حسين وزير الدفاع، أن الدفاع الشعبي سيدعم الانقاذ والرئيس عمر البشير في الانتخابات المقبلة.


    Quote: واستمع المجلس رد السيد عبد الرحيم محمد حسين وزير الدفاع الوطني علي مسالة مستعجالة حول قصف قافلة تضم حوالي الف شحص مدني في ولاية البحر الاحمر قدم السؤال الفريق شرطة د/جلال تاور كافي رئيس لجنة الامن والدفاع الوطني بالمجلس الوطني حيث اوضح الوزير ان المسالة الخاصة بالنصف هي عملية تهريب في الحدودمع مصر وتم حصر الخسائر وكونت لجنة لتقضي الحقائق اسفرت عن القتلي عددهم 119 قتيل منهم 56مهربين و63 مجموعات مهربة من جنسيات مختلفة اثيوبية وصومالية وغيرها .

    واكد الوزير ان القوات الامنية مازالت تبحث هذه القضية التي وضعها بالغامضة والشائكة .موضحا ان هنالك تنسيق بين وزارة الخارجية وكافة الاجهزة الامنية المعينة ودول الجوار لمعرفة الحقائق ومن جهة اخري استمع المجلس الوطني لرد وزير الدفاع حول المسالة المستعجلة التي قدمها العضو عبد الباقي علي حسين حول الاعتداءات التشادية علي البلاد والتي تعتبر تعدي سافر دون مراعاة للبرتوكولات الموقعة بين البلدين رغم حرص السودان واحترامه بكافة الاتفاقيات والبرتوكلات واوضح ان الاستهداف جاء بدعم ضحم من حكومة تشاد لحركة العدل والمساواة مؤكدا ان الحكومة وضعت تدابير وان القوات المسلحة اعدت عدتها ووضعت خطة كاملة واستعداد تام للرد علي العدوان وحماية البلاد وقال الوزير ليس هنالك خسائر في الارواح .



    Quote: د. الطيب زين العابدين( كثر الحديث فى الصحافة وفى مجالس العاصمة حول انهيار عمارة جامعة الرباط التابعة لوزارة الداخلية، فلماذا اهتم الناس بذلك الحدث أكثر من اهتمامهم بسقوط توريت أو كبويتا فى جنوب السودان، بل وبسقوط الكرمك فى الشمال؟ أولا لأن سقوط عمارة فى الخرطوم ليس شيئا مألوفا أو متكرر الحدوث، دعك من أن تكون عمارة حكومية تمتلكها وزارة الداخلية صاحبة الضبط والربط، والتى ينبغى أن تخيف كل مقاول يمشى على قدمين أن يضحك عليها ويبيعها عمارة مغشوشة. وثانيا لأن وزير الداخلية رجل متنفذ فى الدولة، فهو ضمن الخمسة الذين يقال انهم يديرون مصائر العباد فى السودان. وقد أشرف على بناء عشرات العمارات فى ساحات مختلفة من مدن السودان، فكيف يجرؤ بشر على أن يستهزئ بسمعته على ملأ من الناس. وثالثاً لأن منهج وزير الداخلية فى ارساء العطاءات والتعامل مع المال العام، يمثل طريقة حكومة الانقاذ التى ينتقدها كثير من الناس بأنها لا تلتزم بالضوابط واللوائح المتعارف عليها) الصحافة







                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-28-2010, 11:18 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: سعد مدني)



    عبد الرحمن حمد النيل
    سلام يازول ومرحب بيك في بيتك

    أعتقد ان الرسمة المنشورة على الصحيفة الهولندية
    كانت من ضمن مجموعة رسومات تخص فعالية نسوية تكافح
    ختان الاناث .
    والموضوع دا كان قبل عدة سنوات في أمستردام.

    Quote: حاولت من قبل في العمل علي تجميع كل المبدعين والمقيمين بهولندا ودعوتهم لقيام اتحاد يخص كل المبدعين من ادبا شعراء تشكيلين ومسرحين وموسيقين فهولندا يوجدفيها عدد لايستهان بهمن المبدعين والخلاقين..



    في الحقيقة كانت هناك أكثر من محاولة لتجميع المبدعين السودانيين في هولنده في كيان ينظم نشاطاتهم ويكون بمثابة مرآة تعكس أعمالهم
    وترفد الساحة الثقافية .
    وكانت آخر هذة المحاولات بمبادرة شخصية من الصديق طارق الباشا في
    مدينة هارلم وكالعادة إنتهت كسابقاتها دون ان يكتمل حتى نصاب الاجتماع
    الاولي .
    كان في بالي ان نبدأ نحن التشكيليين أولا في تنظيم أنفسنا كخطوة إبتدائية ومن ثم ننتظر الآخرين لللانضمام إلينا متى ما إستشعروا أهمية الامر من خلال فعالياتنا
    لكن إنت عارف مشاكل الحياة وزحمتها ومن ناحية تانية كمان
    أحوال السودان تعجبك ودائما السياسي يطغى على الثقافي
    وهو ذات المرض العضال إصطحبناه معنا في المهجر
    وكأننا يا عبده لا رحناولا جينا.

    وتشكر يا سيدي على الزيارة.

    الاخ عبدالرحمن
    لو كنت انت شقيق عادل حمدالنيل الذي يقيم الان في بريطانيا
    فبالتأكيد بيننا صديق مشترك وهو التشكيلي عبدالوهاب بابكر.

    Quote: اتمني ان تجمعنا الظروف مرة اخر للتفاكر حول هذا الموضوع.
    ولك مني التحية اخ عمر

    0644209160
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-28-2010, 11:36 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    Quote: المبدع عمر دفع الله، ماذا عن وزيرنا عبد الرحيم محمد حسين


    هسع في ذمتك يا سعد وإنت شايف أخونا عبدالرحمن
    بتكلم عن ناس المسرح والموسيقى والتشكيل
    تقوم إنت ياخي تجيب لينا سيرة عبدالرحيم محمد حسين?!
    ياخي بالغت في دي..
    الحمدلله بطني فاضية وإلا كان طرشت.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-01-2010, 09:43 AM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 07-16-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    Quote: الحمدلله بطني فاضية وإلا كان طرشت.


    نعتذر عن ( تطميم) بطنك، و انت تناقش قضايا الثقافة و المسرح بهولندا
    و لكن لا نيأس من عودتك الي قضايا البلد السياسية، و كشف المستخبي في احوال العصبة الظالمة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-01-2010, 02:58 PM

عبد الرحمن حمد النيل

تاريخ التسجيل: 02-27-2009
مجموع المشاركات: 198

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: سعد مدني)


    Quote: سلام يازول ومرحب بيك في بيتك

    تسلم يافنان وبيتك ياهو بيتنا

    Quote: أعتقد ان الرسمة المنشورة على الصحيفة الهولندية
    كانت من ضمن مجموعة رسومات تخص فعالية نسوية تكافح
    ختان الاناث .
    والموضوع دا كان قبل عدة سنوات في أمستردام.


    وانااطالع الجريدالصادره يوم السبت فشعرت بالفخران تنشر احد اعمال مبدعينا بغض النظر للموضوع الاساسي..

    Quote: في الحقيقة كانت هناك أكثر من محاولة لتجميع المبدعين السودانيين في هولنده في كيان ينظم نشاطاتهم ويكون بمثابة مرآة تعكس أعمالهم
    وترفد الساحة الثقافية .

    يطرشنا ياعمر ..لم نسمع بهذه المحاولة(مع اخرين قمنا بتاسيس اول فرقة موسيقية بهولندا1993)

    Quote: كان في بالي ان نبدأ نحن التشكيليين أولا في تنظيم أنفسنا

    حتي نري اعمال الدوش وعمر دفعالله ورحمة واخرين في ارقي صالات العرض


    Quote: لكن إنت عارف مشاكل الحياة وزحمتها

    ودي المشكلة.

    Quote: الاخ عبدالرحمن
    لو كنت انت شقيق عادل حمدالنيل الذي يقيم الان في بريطانيا
    فبالتأكيد بيننا صديق مشترك وهو التشكيلي عبدالوهاب بابكر.

    ياسلاااااااااام عبدالوهاب بابكر وين المبدع دا
    اجواب اجابة للسوال الاول..
    عادل حمداليل هو شقيقي الاكبر
    تحياتي لك والاسرة الكريمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-01-2010, 03:05 PM

عبد الرحمن حمد النيل

تاريخ التسجيل: 02-27-2009
مجموع المشاركات: 198

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عبد الرحمن حمد النيل)

    Quote: هسع في ذمتك يا سعد وإنت شايف أخونا عبدالرحمن
    بتكلم عن ناس المسرح والموسيقى والتشكيل


    سعد مدني تحياتي
    معليش انا القطعته ليكم الموضوع
    يلا واصل
    تحيات

    و ياعمر حانكون علي اتصال
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-02-2010, 06:51 PM

مكي النور

تاريخ التسجيل: 01-02-2005
مجموع المشاركات: 1625

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عبد الرحمن حمد النيل)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-04-2010, 12:15 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: مكي النور)








    Quote: وقد كدت - باعتباري مراقباً سياسياً محترفاً – أن أشرع، بعد وقوفي على وقائع ذلك الشريط، في سك مصطلح جديد يعبر عن طبيعة المرحلة التي بدا لي أننا سنستقبلها من عمر الإنقاذ المديد. وكما خلق الله الإنسان عبر أطوار مختلفة (وخلقناكم أطوارا)، كذلك خلق جلّ ثناه الإنقاذ، فهي تنتقل بإذن ربها من طورٍ الى طور حتى أظلنا طورها الأخير الا وهو "الطور الزجاجي" الذي تأتي فيه الجماهير صوب الانقاذ بزجاجاتها. فطوبى لشعبنا الصابر الذي صبر على أطوار الانقاذ كلها، طوراً طوراً: من المشانق وفرق الإعدام، إلى بيوت الأشباح، والفصل التعسفي، مروراً بأطوار "أمريكا دنا عذابها"، وأمريكا شيكا بيكا، والتمكين، والخصخصة، و"التوالي، و"البيضة والحجر"، و"التلات ورقات"، ونيفاشا، والتحول الديمقراطي، وصولاً إلى الطور الإنقاذوي الإسلاموي الزجاجي الميمون الذي أدركَنا صبحه وأشرقت علينا أنواره.

    السكارى والمساطيل في انتخابات أبريل.....مصطفى عبد العزيز البطل



    لله دُرك يا بطل
    ومتعك الله بالصحة وأدام عليك نعمة الذاكرة.

    ----------------------------
    قصبٌ هياكهم وعروشهم قصبُ
    في كل مئذنة حاوي ومغتصبُ
    يدعو لاندلسٍ إن حُوصرت حلبُ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-04-2010, 01:24 PM

Bushra Elfadil
<aBushra Elfadil
تاريخ التسجيل: 06-05-2002
مجموع المشاركات: 5247

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    جئت لتحية هذا المجهود الضخم المهول.
    رصد متفانٍ يقف جداراً صلباً للدفاع عن الشعب.
    دمت يا عمر دفع الله لبلدنا مبدعاًمصوراً نبض
    وهموم وادق خلجات الناس في بلادي.


    النص السابق عن تور شين - وقد سألت عنه- كتبه الشاعر الطيب برير
    وهو يعمل بجدة وعضو في هذا المنبر.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-05-2010, 09:35 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: Bushra Elfadil)



    Quote: لندن (رويترز) - قال رئيس المحكمة الجنائية الدولية ان الرئيس السوداني عمر حسن البشير سيمثل في نهاية المطاف للعدالة أمام المحكمة في لاهاي.
    ورفض القاضي سانج هيون سونج رئيس المحكمة الجنائية الدولية انتقادات لان البشير المطلوب لاتهامات بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية لم يعتقل.
    وكان سونج يتحدث بمناسبة ذكرى مرور عام على اصدار المحكمة مذكرة اعتقال ضد البشير.
    وقال سونج في زيارة للندن "عندما صدرت مذكرات اعتقال ضد سلوبودان ميلوسفيتش وتشارلز تيلور سخر الناس وقالوا تلك مزحة ولكن لم يمر أكثر من ثلاثة أعوام لمثولهما أمام المحكمة."
    ومضى يقول "سيتم احضار الرئيس البشير الى لاهاي ليمثل للعدالة."وتقدر الامم المتحدة أن يكون الصراع المستمر منذ سبعة اعوام قد خلف وراءه 300 ألف قتيل.
    وقال سكوت جريشن المبعوث الامريكي الخاص الى السودان ان العدالة في دارفور أساسية لتأمين سلام دائم في السودان بعد وقف لاطلاق النار عقد مؤخرا ومحاولات لاقناع الجماعات المتمردة بالدخول في محادثات مع الحكومة.
    وقال جريشن للصحفيين في واشنطن "نحن نؤيد الجهود الرامية الى ضمان اجابة الرئيس البشير على الاسئلة التي طرحتها المحكمة الجنائية الدولية وندعم استمرار العملية كما هي محددة في النظام الدولي."
    ويقول الادعاء في المحكمة الجنائية الدولية ان البشير هو "العقل المدبر والمنفذ" لخطة لتدمير ثلاث جماعات عرقية هي الفور والمساليت والزغاوة مستخدما حملة من القتل والاغتصاب والترحيل.
    ومذكرة الاعتقال هي أول مذكرة تصدرها المحكمة الجنائية الدولية ضد رئيس دولة لا يزال في السلطة.
    وقال سونج الذي كان يتحدث في مناسبة منعقدة في البرلمان البريطاني نظمتها جمعية هنري جاكسون وهي مركز أبحاث في الجغرافيا السياسية ان المحكمة الجنائية الدولية كانت رادعا ناجحا للطغاة في أنحاء العالم.
    وأضاف "أخبرني البعض في الامم المتحدة بأنهم لاحظوا أن للمحكمة تأثيرا رادعا للاجراءات القضائية التي اتخذناها. قد يخشانا من يريدون ارتكاب الاعمال الوحشية وهذا مؤشر على التقدم الذي أحرزناه."

    من جيم دروري

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-05-2010, 10:39 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    بشرى الفاضل..الانسان الفاضل..

    الاديب الذي حطت عصافيره على قلوب المشغوفين
    بسحر اللغة و البيان حد الادمان...
    سلام والقومه ليك يا رجل.

    صورتك على البروفايل تذكرني دائما بقطّية المجلس القومي
    لللآداب والفنون في تلك الايام (العطرة ) بحق وحقيقة.
    وتستدعي الى ذاكرتي صديق حياتي ، على الهادي الشفيع وصحبه:
    زوجته إيمان عبدالغفور
    ودالمهدي وخالده والراحل عمر خيري وعبدالمنعم الجزولي والفنان
    قطبي وآخرين كُثر، ضاعت ملامحهم من الذاكرة كأننا لم نتقابل أصلاً.

    شكراً على وقفتك الداعمه والمحفزة وحديثك الجميل عنّي.
    فهو شهادة من أديب رفيع وانسان شفيف ، أعتز بها أيما إعتزاز.

    وتشكر على إيراد اسم صاحب النص البديع الشاعرى البرير
    والتحايا موصولة لشخصه الكريم.

    ودمتم
    عمر

    (عدل بواسطة عمر دفع الله on 03-05-2010, 08:23 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-05-2010, 06:22 PM

النذير حجازي
<aالنذير حجازي
تاريخ التسجيل: 05-10-2006
مجموع المشاركات: 6871

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    عزيزنا الفنان عمر دفع الله
    مجهود ضخم ومقدر، وأقترح يا عمر، بعد سقوط هذا النظام المهتريء وذهابه لمزبلة التأريخ، أن تجمع رسوماتك الكاركتورية فى هذا البوست وتعملها على شكل مجلد ضخم.

    والتحية لك ولفرشاتك
    تقبل فائق تقديري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-08-2010, 01:44 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: النذير حجازي)



    دكتور على الحاج
    سلام وقيام
    وانشالله تكون أمورك تمام
    يا رجل ياحلاوة.

    ليس لي بك سابق معرفة ولا أظنك كنت ترغب، بأي حال ، في ذلك .
    فشخص مثلي ما كان ليناسب مقامك العالي في تلك الايام (العطرة)
    التي ذهبت مع الريح ولم يبق منها سوى ذكرى مؤلمة ومظلمة
    تخصك وحدك و لا تعني غيرك ،فكُل يا شيخينا المتشرد مما طبخت يداك.

    أذكر آخر مرة شاهدتك فيها في بيروت في شارع الحمراء
    في النصف الاول من التسعينيات، أمام محل فخم
    للملبوسات الجاهزة وحولك رهط من موظفي السفارة ونفر
    من حارقي البخور من المقيمين في لبنان .
    كنت وقتها يا شيخنا المتشرد أعلى من الجبال طولا
    كيف لا وانت الممسك بأكثر الملفات خطورة وحساسية في تاريخ بلادنا الحديث وذلك قبل
    ان يمعن القوم النظر فيك مليا ويفحصوا ملامحك فحصاً دقيقاً ويكتشفوا لاحقا
    ان وجهك ليس ( عربيا كصحراء الربع الخالي ) ثم لم يستأمنوك على عروبة الوطن
    الذي صار من ضمن ممتلكاتهم الخاصة ولعلهم ،من جهة أخرى، تأكدوا أن للرباط الديني وجها
    آخرا قد يضر بالنقاء العرقي لعرب السودان والله وحده يعلم ما تنطوي عليه قلوبهم من شر
    مستطير تجاه خصومهم أو تجاه أخوانهم في الله من أمثالكم الذين جنت عليهم أصولهم العرقية
    في غابة المشروع الحضاري،العربي (الاسلامي).

    كان سفير السودان في ذلك الوقت السيد عباس أبا سعيد ، فيما كان المحامي
    الفاشل، كما كان يصفه حسين خوجلي أيام المفاصلة ، المحامي على عثمان
    محمد طه وزيرا للخارجية، والحمدلله على كل حال.
    بربك ياهمباتي أما كان السيد أبا سعيد أحق بوزارة الخارجية من هذا المريض الجاهل
    لو كان السودان يُحكم بموازين الحق والعدل؟!

    فوالله ووالله لو وضع أبا سعيد في كفة ووضعتم جميعاً في
    الكفة الاخرى لرجحت كفته على كفتكم أجمعين يا ملاقيت آخر الزمان.
    وهذا ليس رأي وحدي ، بل سلو عنه نجوم الصحافة في لبنان أمثال
    غسان تويني وطلال سلمان وغيرهم.

    و حتى أنت يا طبيبنا الهمباتي يا آكل السكر النباتي ماذا تساوي أمام الدكتور العالم
    الانسان مصطفى خوجلي ، رئيس قسم طب العائلة في الجامعة الامريكية في بيروت في ذلك الوقت.
    دكتور خوجلي المسكين مُشرد كحالنا تماما. ويروي بعرقه أرضاً ليست أرضه
    ويبذل علمه وخبرته لطلاب ليسوا من أبناء وطنه والذين هم أكثر حاجة
    من غيرهم لرجل في قامته العلميةالرفيعة .


    على أي حال
    فأنت بالتحديد لن أتركك في حالك وستظل هدفاً دائماً لكاريكاتيراتي.
    فأنت لا تزال ممسكاً بأخطر الملفات
    نعم أخطر الملفات.
    وأظنك قد فهمت قصدي.


    ( الطبيب الهمباتي آكل السكر النباتي)
    توقع ان يخرج يوما ما كتاب بإسمي يحمل العنوان أعلاه وذلك إذا ما
    يسر الله لي أمري أو انك تفضلت بدعمي بما يساوي سعر أردب سكر
    من حصة صديقنا وحبيبنا التشكيلي ( المرضي - إبليس ) في تموين دارفور من السكر .

    فأنت يا رجل ياحلاوة خير مثال على ان الانكشاري الدارفوري
    أعظم خطرا من العنصريين في الشمال ، أمثال المهندس خال البشير
    والطبيب ( أبو سيخة القحطاني ) قاتل المهندس الاسير.





    حتى نعود
    الى الرئيس المطارد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-08-2010, 11:29 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    Quote: عزيزنا الفنان عمر دفع الله
    مجهود ضخم ومقدر، وأقترح يا عمر، بعد سقوط هذا النظام المهتريء وذهابه لمزبلة التأريخ، أن تجمع رسوماتك الكاركتورية فى هذا البوست وتعملها على شكل مجلد ضخم.



    الاخ الكريم
    حجازي
    مرحبا بطلتك وبإقتراحك والذي عادة ما اسمعه كثيرا من أصدقاء
    كُثر وفي الحقيقة تجدني دائما مشغول البال و بإستمرار في موضوع
    طباعة ولو كتاب واحد في وقت أملك فيه أكثر من( 2500 ) كاريكاتير.
    إقترح صديقي التشكيلي الطيب سعيد علينا بإعادة رسم كل الكاريكاتيرات
    من جديد وبإسلوب واحد أولا ، كخطوة أولى ثم أبحث فيما بعد في
    موضوع الطباعة .

    والله يا أخوى النذير لو تدري بحالي فهو يغني عن سؤالي
    وهي حال معظم الناس في الشتات ، أقرب الى رزق اليوم باليوم.
    بختهم ناس المحبوب عبدالسلام
    يطبعون في أوساخ الحركة الاسلامية من المال المنهوب ونحنا بالحلال
    ما قادرين ننجز ولو طبعة شعبية واحدة ، والحمدلله على كل حال.

    وبيني وبينك
    كما ان تسارع الاحداث في سودان العجائب لا يعطيك حتى وقتا لحك رأسك.

    أكرر شكري
    ودمتم

    (عدل بواسطة عمر دفع الله on 03-08-2010, 11:32 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-09-2010, 02:46 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)



    Quote: وقد جرى تكريس هذا المُعامل السُكري الانسطالي الخطير واعتماده بعد ذلك بصورة رسمية كشأن انتخابي أصيل بعد أن تدخل ليدلي بدلوه في الأمر الجلل السيد رئيس الجمهورية شخصياً، إذ أعلن سيادته ضمن خطاب جماهيري، مصحوب بالرقص الوطني والهز بالعصا، في أعقاب افتتاحه لحملته الانتخابية باستاذ الهلال، إنه لا يرحب بأصوات السكارى. قال السيد الرئيس أصلحه الله وأصلح به: (ما دايرين صوت زول سكران). يعني بذلك انه لا يريد من السكارى أن يدلوا بأصواتهم لصالحه، لأنه إنما يبتغي الفوز بأصوات طاهرة نقية مبرأة من كاسات "العرقي" وأنفاس "البنقو". ولما كان قد عُرف عن المستشار الرئاسي الدكتور مصطفى عثمان إسماعيل التماهي الفوري والتفاعل الثوري مع تصريحات السيد الرئيس فإن المستشار لم يدخر وقتاً فأدلى بتصريح مماثل نشرته صحف عديدة، جاء فيه: (إن حزب المؤتمر الوطني لا يرغب في الحصول على أصوات وسخانة)، وقد رجّحت ان يكون المقصود هنا أصوات السكارى والمساطيل. وبهذا فإن المستشار يضيف معياراً جديداً لفرز الأصوات بين نظيفة ووسخانة. وبلغة أخرى فإنه يطلب ممن يأنسون "الوساخة" في أصواتهم الابتعاد بها عن صناديق المؤتمر الوطني. ويبدو لي أن تصريح السيد الرئيس يؤشر الى وجود تباينات في وجهات النظر تجاه قضية السكارى والمسطولين في دوائر الحزب الحاكم، فبينما يحتفى القيادي صاحب شريط الفيديو علناً بأصوات أصحاب "القزايز" على مستوى الانتخابات النيابية المحلية، بل ويجاهر بترحيبه بهم، فإن الرئيس يرفضها ويردّها قولاً واحداً على مستوى الانتخابات الرئاسية الاتحادية. وبطبيعة الحال فإن التصريح الذي نقلته الصحف منسوباً الى السيد الرئيس يفتح الباب على مصراعيه لسكارى السودان ومساطيله للإدلاء بأصواتهم لصالح المرشحين الآخرين.

    السكارى والمساطيل في انتخابات أبريل....مصطفى عبد العزيز البطل


    Quote: وبطبيعة الحال فإن التصريح الذي نقلته الصحف منسوباً الى السيد الرئيس يفتح الباب على مصراعيه لسكارى السودان ومساطيله للإدلاء بأصواتهم لصالح المرشحين الآخرين.


    والله يا سيادة الرئيس نحنا من أنصار الكاس.
    وفي الكاسات بنحب الأبيض.
    وقلنا دا سبب شرعي يمنعنا من التصّويت لرجل مطارد
    لكن لللأسف فجماعتكم في سفارة لاهاي وممثل المفوضية السجمان
    أعلنوا بالفم المليان: لا تسجيل إلا بأوراق ثبوتية ( سارية المفعول ).

    أها مبروك عليكم الشرعية
    وإنشالله تربى في عزكم عشرين سنة تانية.

    أما عن ناسكم بتاعين لاهاي ديل
    أمانه ما أخلي القاصي والداني إتفرج فيهم.
    هُم قايلين القصة خم وتزوير ولعب...وشليل الرّاح ...أكلو السفاح.

    والأيام بيننا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2010, 00:12 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    صحيفة أجراس الحرية
    || بتاريخ : الخميس 04-03-2010

    : ـ حاج ماجد يشفع في حد من حدود الله:

    : قلنا أن الرئيس البشير يفضل الحرامية على السكارى والمخمورين ولا ندري على أي فقه استند، لكن الذي نعلمه أن الشواهد كل يوم تؤكد ما ذهبنا اليه وفي ذلك لن نستشهد بحديث انسان معادٍ لحزب السيد البشير ولا بانسان محايد على الرغم من توفر النزاهة في الحياد، لكننا سوف نستعين بحديث رجل ينتمي للمؤتمر الوطني هو السيد محمد احمد الطاهر أبو كلابيش والي شمال كردفان السابق والذي يتهم السيد حاج ماجد أبو سوار أمين التعبئةالسياسية بالمؤتمر الوطني والذي حاول أن يشفع في حد من حدود الله وهو حد السرقة،
    فحسب إفادة شاهد الدفاع والذي هو المعارضة السيد أبو كلابيش ان السيدة وزيرة المالية السابقة بالولاية عند اعفائها كانت قد عرضت على الوالي وقتها السيد أبو كلابيش ملفاً يخص أحمد وادي به اختلاس من مال الزكاة، تم تحريك القضية فيه عام 2007 وطلب الوالي من الوزيرة أن تسلم الملف لجهة الاختصاص، وهنا خرج السيد احمد وادي هارباً خارج السودان حتى لا يُمثل أمام العدالة، تجدر الاشارة الى أن السيد وادي هو رئيس حركة العدل والمساواة قطاع كردفان، لكن الرجل حسب افادة أبو كلابيش عاد بواسطة السيد حاج ماجد سوار وتم ترحيله بعربات المؤتمر الوطني الى قريته ثم عاد الى الخرطوم وظهر في المؤتمر العام للمؤتمر الوطني. ويقول أبو كلابيش أن حاج ماجد وأمثاله حاولوا سحب القضية المرفوعة في مواجهة وادي بواسطة وزير العدل عبد الباسط سبدرات، لكن الرجل رفض مما قاد وادي للهرب مرة أخرى ليعود بعدها بواسطة حاج ماجد ويتم استقباله في مطار الخرطوم كأحد الأبطال.
    السؤال هل هناك شفاعة في حدود الله خصوصاً وأن الاختلاس تم من مال الزكاة الشعيرة التي عظمتها الدولة وأقامت لها برنامجاً بهذا الاسم، ونتساءل ما هو الفرق بين من يسرق مال الزكاة ومن يسرق من الجامع، ثم ما هي وضعية وزير العدل وما هي قيمة العدالة، بل ما قيمة كل مؤسسات الانقاذ اذا كان سوار يستطيع بعلاقاته التنظيمية أن يتعداها ويفعل ما يريد، فقد سمعنا في زمن الحرب الباردة بالستار الحديدي الذي كان يوصف به الاتحاد السوفيتي، فهل أصبح السودان دولة السوار الحديدي،
    وإلا كيف يستطيع أمين أمانة التعبئة بالحزب الحاكم أن يكسر قرارات الوالي ووزارة العدل ممثلة في الوزير نفسه ويكرم انسان بما سرقت يداه وماذا يساوي جرم المخمورين وستات العرقي أمام ما تقترفه الأيدي الطاهرة المتوضئة والقوي الأمين، فهل يجوز لنا بعد الآن أن نشك في أن السيد سوار قوي. كما لا يفوتنا أن نشيد بالسيد وادي الذي عرف كيف يدخل البيوت من أبوابها، بل من بابها الرئيسي وهو باب الفساد، فهو لا يمكن أن يخدع نفسه حول فساد الجهة التي حمل في وجهها السلاح ويعرف لماذا صالحها، ومن العبط أن لا يأخذ حقه وان كانت تنقصه بعض الدروس في البلع.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2010, 09:20 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)



    وكما يقولون ، العاقل من اتعظ بغيره ، وفيما حولنا عبر . فليس هناك
    من بلد افريقي تميز بالتناغم العرقي والثقافي والديني مثل الصومال .أين
    هو الآن ؟ أوهل ضمنت وحدة الدين واللغة والثقافة وحدة كيانه السياسي؟
    ثم أوهل في العالم الحديث دولة صنعت صنعاً على أساس التمايز الديني
    غير الباكستان ، فما الذي فجر الخلاف في إقليميها المسلمين السنيين :السند
    والبنغال ؟ أهو المؤامرات الكنسية كما يقول بعضنا في السودان ؟ ام هى
    الامبريالية والصهيونية كما يقول بعض آخر ؟ واقع الأمر ، ان نوازع التعدد
    اللغوي ، والفوارق الاقتصادية ، والولاءات القبلية في تلك الدولة ظلت ابقى
    واقوى من الرابط الديني . لهذا إنتفض أهل البنغال المسلمون السنيون على إخوتهم
    السند السنيين ( وكلاهما ورثة للمودودى وأحفاد لمحمد إقبال ) بسبب ظلامات اقتصادية
    نسميها في السودان التهميش .
    وإن كان الكتاب المقدس يقول : ليس بالخبز وحده يحيا الانسان ، نملك أن
    نقول ، ليس بالأديان وحدها تحيا الأمم . وكم كان بليغاً المهاتما غاندى
    عندما قال في أحد أعوام المسغبة بالهند : لو تنزل الله الى الأرض في
    هذا الزمان لكان من الواجب أن ينزل على البشر كرغيف خبز .

    د. منصور خالد



    حتى نعود
    الى زبالة المحبوب عبدالسلام
    وحكايات ومخازي من ( زمن الخوف والهوان في السودن
    )
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2010, 10:37 AM

AnwarKing
<aAnwarKing
تاريخ التسجيل: 02-04-2003
مجموع المشاركات: 11481

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)


    السلام والتحايا يا عمر يا ود دفع الله...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2010, 09:37 PM

مكي النور

تاريخ التسجيل: 01-02-2005
مجموع المشاركات: 1625

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: AnwarKing)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-11-2010, 01:49 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: مكي النور)

    Quote: الأستاذ بكرى الصايغ
    السلام عليكم

    شكراً لإسهامك فى تعرية هذا المنافق وإيقاظ ذاكرة الشعب الخربة بالأدوار التى قام بها صبى الترابى الحاقد فى بداية عهد الإنقاذ.
    أتمنى لا تعير جرذان الأمن أدى قدر من الإهتمام. الأمن هى مهنة الفاقد التربوى وأى أسطر مكتوبة باللغة الإنجليزية هى بالنسبة لهم (ملاعب جنة) كما قال المتنبئ.
    قبل 18 عام وقبل أن يعرف الناس نافع على نافع كان عبدالوهاب الأفندى هو مؤخرة الإنقاذ التى تتغوط بها فى وسائل الإعلام اللندنية. وعندما حدثت صراعات النفوذ وحب الظهور الإعلامى، إنتصر عليه خصومه داخل النظام ونجحوا فى إصدار قرار من وزارة الخارجية بإستدعائه إلى الخرطوم، لكنه رفض العودة وآثر البقاء فى حضن صاحبة الجلالة لاجئاً بين من كان يعيرهم باللجوء. (النادى رحب مؤخراً بعلى الحاج والمحبوب. كما رحبت البارونة كوكس ومجلس اللوردات بزوجة الترابى عندما جاءت شاكية من ظلم الإنقاذ لزوجها.)
    غلام الترابى الأفندى يقدم نفسه اليوم كمعارض للنظام، فأهل الأحزاب ليست لهم مشكلة وقد قبلوا شيخه بين صفوفهم ناسين قوله تعالى (لو خرجوا فيكم ما زادوكم إلا خبالا). الولد النابغة كتب رسالة الدكتوراة عن شيخه وسماها ثورة الترابى ( The Turabi Revolution) لكن الشعب السودانى خرج فى تظاهرات عام 1995 هاتفاً (يا خرطوم جوطى جوطى لن يحكمنا الشيخ ال....) لا علم لنا بأى شيخ فى التأريخ هتف الناس بحقه مثل هذا الهتاف. وجاء تلميذه المخلص محمد طه محمد أحمد وذكره بها عندما إستعرت الخصومة والصراع على السلطة (فخصومتهم فاجرة).
    صحفيو الإنقاذ هاجموا الغلام وإتهموه بالعمالة للسى آى أيه، فكتب يرد عليهم بأنها تهمة لا تستحق الرد (لكنه رد ولم يرد عليهم). يقول عن نفسه أنه إسلامى ومتطرف أخلاقياً (يا عينى على التطرف الأخلاقى)، ولكنه بالطبع ليس عميلاً.
    هى فقط مؤهلاته الفكرية وخلفيته (الأخلاقية) التى عينته دون الملايين من خلق الله عام 1995 مستشاراً للجنة الأمم المتحدة للسلام فى السودان. وهى بلا شك ذات المؤهلات التى تُعينه كل يوم مستشاراً للجنة دولية جديدة، وتحجز له مقعداً فى كل طائرة تحمل لجنة أو مبعوثاً دولياً الى دارفور، آخرها لجنة أمبيكى التى برر سفره معها، عندما سأله الأستاذ ابراهيم أحمد ابراهيم، بأنه كان (فى مهمة خاصة به).
    البرادعى كان عالماً عندما عينته جهة غامضة رئيساً للمنظمة الدولية للطاقة الذرية ولم يكن طقطاقة للعسكر، ولم تكن له خلفية (أخلاقية) فى نظام دكتاتورى بوليسى حاقد. لكن يبدو أن الجهة التى تتحكم فى تعيين اللجان الدولية لم توفق هذه المرة فى الإختيار (مع الإعتذار للبرادعى فلا توجد مقارنة أصلا لكنه اشترك مع الغلام فى فقط جهة التعيين).

    هاشم بدرالدين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-13-2010, 01:10 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)







    فى نفس زيارتى للندن كنت قد ذهبت الى مبنى السفارة السودانية والذى تحول بعد احتلاله الى ما يعرف اليوم بالزبالة السودانية بصحبة الأخ عبدالعظيم كرار شقيق الشهيد مقدم عبدالمنعم كرار، وطلبت مقابلة سفير الإنقاذ السيد على محمد عثمان يسن الذى كان قد طلب من السلطات الكندية تسليمى له، وأخبرته بأننى قد حضرت إليه بنفسى فماذا يريد منى. وللحقيقة فالرجل قابلنى بإحترام وقال لى أنه كان غاضباً لأن الترابى أستاذه، لكنه رجل قانون ويعرف أن ذلك الطلب غير قانونى. سألته عن رأيه فيما ذكره الترابى فى كتابه تأريخ الحركة الإسلامية عندما كتب أن جماعتهم تحاورت فى دواعى الجهاد وكتب نصاً (هل يجوز الإسراف فى القتل والإثخان ترهيباً وتشريداً أم الأفضل والأوفق الإقتصاد وتوجيه القتال الى أهداف معينة) وهل يعتقد أن هذا قول رجل مسالم، ألا يثبت هذا القول أن القتل والتعذيب هو إستراتيجية أعدها الترابى قبل الإنقلاب لإرهاب المعارضين وتشريدهم! أجابنى بأنه لم يقرأ الكتاب لكن وعد بالرجوع والتأكد. وقال أنه يخالف النظام فى أشياء كثيرة أولها الظلم الذى حرمه الله. كما أنه إستنكر إعتقال والدى ووالدتى عليها رحمة الله بواسطة عصابات ما يسمى بجهاز الأمن التى يديرها نافع على نافع .
    الأفندى قال فى ندوة الإعلاميين أنه لم يضرب أحداً بيده، فهو اذن برئ من جرائم الإنقاذ (يا سلام على المنطق). الترابى أيضاً لم يقتل أو يعذب أى إنسان بيده وكذلك على عثمان لم يقتل أويعذب أحداً بيده والبشير أيضا لم يقتل أو يعذب أحدا بيده لا فى دارفور ولا فى غيرها وجورج بوش لم يقتل أحدا بيده ولم يعذب أحدا بيده فى غوانتانمو. واستيفى ليفى رئيسة وزراء اسرائيل لم تقتل أحدا بيدها فى غزة وأخطأت المحكمة البريطانية عندما اصدرت أمر قبض بحقها. فالجرائم يرتكبها الجنود وحدهم. هذا هو منطق الأفندى منطق إبليس (كمثل الشيطان إذ قال للإنسان اكفر فلما كفر قال إني بريء منك إني أخاف الله رب العالمين).
    أحد المتداخلين هاجم الأفندى وذكره بدوره فى الإنقاذ، فقال فى معرض رده عليه أن (على السودانيين أن يختاروا ما بين نموذج جنوب أفريقيا أوأسلوب الإنتقام). أسلامى ومتطرف أخلاقياً يسمى طلب العدالة إنتقام، ولا يجد فى كتاب الله وسنة رسوله حلاً لمن قتلتهم الإنقاذ وأحرقت قراهم ومن أعلنت عليهم الجهاد وإغتصبت أمهاتهم وأخواتهم ومن عذبتهم وسجنتهم لرأيهم ومن شردتهم من وظائفهم ومن صادرت ممتلكاتهم وأذلتهم وضيقت عليهم فى أرزاقهم ومنعتهم من السفر فى أرض الله. أما قوله تعالى {لكم فى القصاص حياة} فهو منسوخ بفتوى من الترابى، وقوله صلى الله عليه وسلم (ان إمرأة دخلت النار فى قطة حبستها حتى ماتت لا هى أطعمتها ولا هى تركتها تأكل من خشاش الأرض) فالحديث عند الأفندى مقصود به حبس القطط لا منع المعارضين من السفر

    هاشم بدرالدين



    عبدالوهاب الأفندي...الكوز المكتول كمد.

    إن مجرد حضورك فيه تجريح لمشاعر الآخرين
    ناهيك عن صلفك وكبريائك الزائف والاستعلاء الذي لايسنده
    تاريخ ناصع ولا مواقف نبيلة.
    أنسيت يا ديك الصباح النباح في هيئة الاذاعة البريطانية?
    أها نحنا عايزين منك تطالع لينا أبوعضلات دا الخلا
    وسيبك من العميد ودالريح وكمان جيب معاك صاحبك بتاع جريدة دارفور.


    حتى نعود إليك

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-13-2010, 02:36 PM

على عجب

تاريخ التسجيل: 06-22-2005
مجموع المشاركات: 3881

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    Quote: بيان وتنبيه
    نشرت صحيفة الإنتباهة في عددها رقم 1529 الصادر في يوم الخميس 11 مارس 2010 وصحيفة الرائد في عددها 566 الصادر في نفس اليوم خبراً مفاده أنني رفعت إلى رئيس الحركة الشعبية "بأكثر من عشرين توصية من أجل الإسراع بتوجيه عرمان لإنقاذ موقفه الانتخابي" لأن "صورة عرمان مهزوزة في أذهان الشعب السوداني" و"مشوّهة بوصفه شيوعي" وأن خطاباته "خالية من المضامين والنتائج للجوئه للكذب المفضوح"، حسبما أوردت الإنتباهة. من جانبها أوردت صحيفة الرائد دعاوى شبيهة، مثل أن حملة ياسر "ضعيفة وغير مؤثّرة ولا تعبّر عن الحركة وأطروحاتها"، وأنه "خلق عداوات مع قطاعات واسعة من جماهير الشعب السوداني المحافظة والتي تقف مواقف عدائية دائمة ضد الحركة الشيوعية" إلى جانب استخدامه خطاباً يسارياً يعبّر عن رأيه كشخص وليس كمرشح لقوّة سياسية.

    1. هذا الخبر، على أي وجه جاء، باطل أباطيل، إذ لم أدفع لرئيس الحركة بأية رسالة تتناول هذه القضايا، أو شبيه لها. لو فعلت لتناقضت مع مواقفي المعلنة منذ زمان طويل، ومع المواقف السياسية للتنظيم الذي أنتمي إليه. ولمزيد من الإيضاح لمن يحاولون حجب شعاع الشمس بأصابعهم أضيف الآتي:

    (أ‌) ترشيح عرمان للرئاسة جاء بقرار جماعي من المكتب السياسي للحركة الشعبية في جوبا في 14 يناير 2010 ودعا له رئيسها في يامبيو في 19 يناير 2010، كما كرّر هو ونائباه: د. ريك مشار وجيمس واني إيقا نفس الدعوة عند تدشين الحملة الانتخابية لرئيس حكومة الجنوب في 24 فبراير 2010.
    (ب‌) المضامين التي ظل يدعو إليها عرمان في رسائله هي تلك التي بشرّت بها إتفاقية السلام الشامل، وتضمّنها الدستور القومي الإنتقالي، والتزمت بها حكومة الوحدة الوطنية، وأكدت ذلك الإلتزام رئاسة الجمهورية في قرارات أشهرت في ديسمبر 2007، وما فتئت اللجان العليا للحركة الشعبية تنبه إليها في كل اجتماعاتها: التحوّل الديمقراطي والإنفاذ الكامل لوثيقة الحقوق، إنهاء تهميش المرأة، القضاء على التهميش الإقتصادي للمناطق والفئات، احترام التعدّد والتنوّع الثقافي، الوحدة الوطنية، رد الإعتبار لمفصولي الخدمة المدنية (المادة 226 (7) من الدستور القومي الإنتقالى). فإن كانت هناك أي مضامين أخرى يتجه إليها البعض فهي لا تعنى إلا أصحابها ولا تعلو على هذه المضامين الوفاقية الدستورية.
    (ج‌) "شيوعية" ياسر المزعومة ينبغي أن لا تشوّه صورته إلا بالقدر الذي تشوّه فيه "الشيوعية" الصور السياسية لعشرات الشيوعيين الذين انخرطوا في أحزاب أخرى واحتلوا فيها أعلى المواقع. وعلى أي، فمن سوء التقدير ذم ياسر لشيوعيته في حملة انتخابية يشارك فيها الحزب الشيوعي وسكرتيره العام.
    (د) إن كان موقف عرمان مهزوزاً في الانتخابات فأحرى بذلك الموقف أن يكون مدعاة غبطة لمناوئيه، حتى يُقبَر مع الذين سيقبرهم من أسماهم السيد الصادق المهدي بالحانوتية، بدلاُ من نشر الأكاذيب حوله. ولا يلجأ للكذب إلا من لم تسعفه الحقيقة.
    3. إن اللجوء إلى الكذب "المفضوح" وغير المفضوح ضد المرشحين في حملة انتخابية نتمنى لها أن تكون شريفة ونظيفة، وفي ظل تعهدنا بالإلتزام بمدونات سلوكية تضبط المتبارين فيها يسئ إلى من وراءه، ولا يعفي من المسئولية الأدبية من يتستر عليه. فإشهار الإلتزام بالمدونات لا يعنى شيئاً وإنما العبرة أولاً وأخيراً بتطبيقها.


    د. منصور خالد
    الخميس الموافق: 11 مارس 2010


    يا عمر دفع الله سلامات

    لقد هاتفني د.الهدية قائلا "ياخي قول لي عمر دا مايملا لينا
    البوست بالمقالات الطويلة دي قول ليه عايزين رسم بس "
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-15-2010, 01:01 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: على عجب)




    (أن يموت من لم يفكر يوما ان يعتدي علي اي انسان بالعدوان عليه وان يقتل من وهب نفسه لحمايه المستضعفين والمقهورين وان يتحول من يصنع الاخبار الساره ليكون هذا الكون مكانا يليق بالكرامه البشريه الي خبر غير سار
    امر يضرب في الامعقول.
    رحم الله عبدالسلام حسن عبدالسلام بقدر انسانيته وحبه للبشر والسودان.
    )






    عبدالسلام حسن عبدالسلام المقتول في لندن ... بقلم: د. عبدالسلام نورالدين
    الاثنين, 15 مارس 2010 .

    ان يداهمك في رابعه النهار وانت في قلب المدينه التي تتصور انها اكثر مدن العالم امنا اخطبوط له ألف حافر وذراع ومخلب وناب ويسد عليك المنافذ ويحبس انفاسك ويناوشك (وهو يضحك بصوت العمارات القديمه التي تنهار علي روؤس ساكنيها فيولولون بهلع الذين يحاولون بلاجدوي الافلات من جحيم الانقاض) ليدخل ذلك الاخطبوط اظافره التي تشبه الحراب الصغيره ذات السنان المتعاكسه"شنقا الشقيه " في ثقوب انفك فينبثق الضوء فجاءه في عينيك هروبا من ذلك الكابوس باليقظه ثم تظل لوقت طويل وانت علي السرير والعرق يتصبب منك خيوطا في عمق الصقيع غير مصدق ان ذلك الاخطبوط لم يك سوي طائف من الحلم مرعب فان ذلك الاحساس بالفزع الباطني لن ينقضي بمجرد ان تقنع نفسك ان الذي الذي افسد عليك بهجه ليلتك لم يك سوي وهم ولكن ماذا انت فاعل اذا تبين لك ان الذي داهمك في رابعه النهار لم يكن كابوسا مناميا بل كان أخطبوطا حقيقيا في صوره احاسيس صاعقه شائهه فاجعه قارعه داهمت كل السودانيين وانت منهم مساء السبت13-03-10 وكل نهار اليوم الاحد 14-03-2006 حينما مزق اسماعهم الخبر الاخطبوط الكابوس الناعي ان ذلك القانوني الرصين والانسان النبيل المهذب الودود وديع القلب والمثقف الذي احترف التفكير الحر المنظم الذي وهب عمره وعقله واعماقه للدفاع عن حقوق الانسان قد اغتيل داخل منزله بسكاكين سفاح مزقت احشاءه ولم يمض علي قدومه من مدينه كمبالا التي عقد فيها اجتماع للمنظمه الحقوقيه "ريدرس" سوي أيام ثلاث.
    السرياليه واللامعقول في وجودنا المحفوف بالمكاره
    لو كان عبدالسلام حسن عبدالسلام فظا غليظ القلب يفجر في من يلتقي بهم مشاعر البغض والعدوان الكامنه في دواخلهم او لو ان قد كان مخاتلا مشاءا بكل ذميم او لو ان قد كان متولها بنفسه يزدري الاخرين ويسترخصهم او لو ان قد كان عبدالسلام حسن بذئ اللسان قمئ السلوك لا قلب له يمتع نفسه بالنيل ممن حوله ويفجر في الحاق الاذي بهم كبعض من نعرفهم لما تمني له احد ان يقتل غيله في داخل منزله علي تلك الشاكله المنكره ولاكتفي الناس بالاغتراب منه ولابد ان عبدالسلام قد نهض بصعوبه بالغه للالام التي يشكو منها لاستقبال هذا الطارق الظلامي الذي فضل ان تكون زيارته المستبشعه في الهزيع الاخير من ليل الجمعه وصباح السبت فبادره الطارق بطعنه في الاحشاء تم التخطيط لها بعقل مجرم امتهن سفك الدماء اودت به ولكن امر عبدالسلام حسن الذي عملنا معه ونعرفه ظاهرا وباطنا علي النقيض الكامل من من كل ذلك اذ برهن بتدبير وقصد طوال مسيرته في الحياه التي امتدت اربعه وخمسين عاما انه انسان من طراز وديع ولكل ذلك كان خبر اغتياله كابوسا داهم كل من يعرفه في رابعه النهار وسيمضي وقت غير قصير حتي يتصالح اصدقاء واحباب واقرباء ومعارف وزملاء عبدالسلام حسن ان اغتياله غير المبرر عقليا واخلاقيا ليس كابوسا اخطبوطيا يمكنهم الخروج منه هروبا اذا استيقظوا من منامهم بل–انه احد حقائق الحياه الفاجعه التي لابد من الاعتراف بها والتعايش معها وان من الضلال ان يظن المرء ان المنطق السريالي و حيثيات اللامعقول لا وجود لهما الا في اللوحات الفنيه وعروض المسرح واذ ان السرياليه وللامعقول هما الوجه الاخر للوحه الكون الكبري ومسرحه العبثي الذي نفضل ان لانراه في حياتنا اليوميه الا اذا صعقتنا النوازل وداهمتنا الزلازل.
    من حلفا الي لوشم بجنوب شرق لندن
    تخرج عبدالسلام حسن عبدالسلام المقتول غدرا في لوشم بجنوب شرق لندن صباح امس من كليه الحقوق بجامعه القاهره فرع الخرطوم عام 1981 ولتلك الكليه منذ تاسيسها في النصف الثاني من العقد الخمسين في القرن الماضي تاريخ ضارب في تخريج يساريين ماركسيين يتمتعون بجساره نادره اقرب الي نبض الشارع المديني الذي اشتهر وقتئذ بحراكه الفعال في تغيير موازين القوي السياسيه في البلاد واذ كان الماركسيون بجامعه القاهره في تلك السنين لا ينافسهم احد في مقاعد الاتحاد الثمان بكليه الحقوق فان "العرب" الناصريين بعد الانشقاق الكبير في تنظيم الطليعه التقدميه العربيه الذي وقع في 1963 واضعف البعثيين كثيرا واقصاهم عن مقاعد التنافس رغم نجوميه قادتهم كمحمد سليمان الخليفه"عفلق" وبدرالدين مدثر واحمد ابراهيم شجر واسماعيل شمس الدين فان الناصريين يهيمنون بيسرعلي كل مقاعد كليه التجاره بفضل ابناء الجاليه المصريه الكبيره الذين جعلوا من ضاحيه الشجره في مزاجها السكاني واللغوي والغنائي وحب الكشري والفسيخ وعصير قصب السكر اقرب الي بولاق الدكرور منها الي الكلاله القلعه التي تقع الي جنوبها- وتتوزع مقاعد كليه الاداب بين الجبهه الديمقراطيه والناصريين والاتجاه الاسلامي الي قبيل ثوره اكتوبر حيث اتفق لليساريين الماركسيين بعدها السيطره الكامله علي مقاعد كليه الحقوق والاداب واستعصت عليهم قلعه كليه التجاره المنيعه بهويتها المصريه وقد تسني للناصريين من داخل جامعه القاهره الفرع وبقياده مفكرهم الفذ الذي لا يحب الاضواء الطاهر عوض الله الذي التحق بقسم الاجتماع 1962بعد ان اكمل التجاره ان يجند العسكريين الذين يلتحقون عاده بالقانون الي صفوف الناصريين وان يقود بهم الانقلاب المايوي في بوجوه مستعاره في1969.
    يبدو ان عبدالسلام حسن عبد السلام الذي التحق بكليه الحقوق في 1977 لم يجد بين يديه انئذ أثرا قويا باقيا لتلك التقاليد التي ارساها الماركسيون الاوائل من امثال كمال عبدالقادر سالم ومعتصم عبدالله مالك وطه جربوع والمك وميشيل استفانو ومحمد مشاوي ونبيل اديب وحسن عبدالماجد ومحمد الخليفه فضول وعبدلرحمن كمبلاوي في عصرهم البطولي فسلك دربه الي البعثيين الذين افتتن بهم لاسباب جد غامضه المتعلمون من ابناء حلفاء رغم هويتهم النوبيه التي لاتخفي علي احد.
    تغلب الحس والمنطق السليم علي عبدالسلام حسن بعد عمله بالمحاماه وكان لحبه الذي لا يقاوم للقراءه وطبائع الفكر والقص والحكي التي تجلت في حبه للشعر وكتابه القصه والفلسفه اضافه الي ميوله الطبيعيه التي لا تلتقي مع العنف والاستبداد وثقافه الاستعلاء فدفعت به بعيدا عن حزب البعث الذي تحول في سنوات الثمانين الي قطه بحجم الفيل تلتهم البعثيين اولا سيما اذا كانوا من الشيعه الاثني عشريه ثم تجترع بعد ذلك كل مائده بشريه امامها .
    أنتقل عبدالسلام حسن الي الماركسيه التي وصفها روجيه جاوردي انها بلا ضفاف وكان اقرب في منحاه وسلوكه الي المفكر منه الي الناشط الغارق في تفاصيل الفكر اليومي.
    عثر عبدالسلام حسن في العمل الانساني والدفاع عن الحقوق وسجناء الراي والتعبير عن هويته كمواطن عالمي وانسان بالميلاد فنذر نفسه لتعديل وترقيه القوانين لحمايه الانسان في السودان وفي كل العالم فارتبطت به المنظمه السودانيه لحقوق الانسان بعد اعاده بنائها في بريطانيا في1992 وشارك في منظمه الحقوق الافريقيه التي اتخذت لها اسما جديدا-العداله الافريقيه التي تبنت المشروع المدني وعقدت ثلاث مؤتمرات كبري عرفت بكمبالا الاولي والثانيه والثالثه واصدرت العديد من النشرات والكتب ومسرحت بروفه مكتمله لاتفاقيه نيفاشا قبل عقدها بست سنوات . قدمت مؤتمرات كمبالا للعالم الكس دوال الذي استنهض خبره المشروع المدني في مشاركته الفاعله في صياغه اتفاقيه نيفاشا وقد استعان الكس دوال بالخبرات الثره والسخيه والمجانيه التي وفرها له عبدالسلام حسن عبدالسلام الذي لم يفكر يوما في القيمه النقديه التي توازي ثرواته العقليه وخبراته التي ظل يجود بها علي الكس دوال وعلي كل من يعملون معه ومنهم كاتب هذه السطور الذي شاركه قياده المنظمه السودانيه لحقوق الانسان والعضويه في منظمه العداله الافريقيه والمشروع المدني فتمتع بصحبته وانسه وفكره وتتلمذ علي صبره ونكرانه لذاته وقدراته الفذه ان يعمل بهدوء وبشر وتفاؤل تحت اكثر الظروف سوءا واستفزازا.
    **
    أن يموت من لم يفكر يوما ان يعتدي علي اي انسان بالعدوان عليه وان يقتل من وهب نفسه لحمايه المستضعفين والمقهورين وان يتحول من يصنع الاخبار الساره ليكون هذا الكون مكانا يليق بالكرامه البشريه الي خبر غير سار
    امر يضرب في الامعقول.
    رحم الله عبدالسلام حسن عبدالسلام بقدر انسانيته وحبه للبشر والسودان.
    العزاء للسودان الذي افتقد ابنا نبيلا والي كل ابناء حلفا والي الجاليه السودانيه في المملكه المتحده وايرلندا والي كل الناشطين في حقوق الانسان وقبل ذلك الي وفاء محمود وعزه ابنته والي محمود حسين ونصر وعادل محمود حسين والي امين مكي مدني والي اصدقائه واحبابه ضحي وهويدا وسيداحمد بلال ومحمد محمود وصدقي كبلو وبت الخليفه والي اوردسي ومحمد علي نقد واشراقه واسماعيل وعبدالعظيم الحسن وحيدر الجاك ومحاسن ومحمدسليمان وفاطمه وعلي محجوب ومحمد عبدالحميد وحوه ود-جيلي في هذا المصاب الجلل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-17-2010, 02:26 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)





    أصدر رئيس الجمهورية المشير عمر البشير قرارا يقضي بفصل جميع الأطباء المضربين عن العمل وتسوية حقوقهم، -حسب اعلام وزارة الصحة- فيما امهلتهم وزارة الصحة الاتحادية حتى الساعة التاسعة من صباح اليوم لرفع الاضراب او الفصل التام وتسوية الحقوق، وقد نفذت لجنة اطباء السودان اضرابها المعلن عن العمل امس بجميع المستشفيات والذي يستمر لمدة اسبوع بعد ان تصاعدت حدة الخلاف بين الاطباء ووزارة الصحة الاتحادية.
    وقللت وزيرة الصحة الاتحادية د. تابيتا بطرس خلال جولة بعدد من المستشفيات امس من تأثير الاضراب على المرضى وعدم وجود اي مشاكل تعترض سير العمل بالمؤسسات الصحية، واكدت الوزيرة إلتزام وزارتها بتوفير الرعاية اللازمة للمرضى من خدمة علاجية حسب ماهو مخطط، مضيفة انه لا توجد أي مشاكل تعترض سير العمل، وقالت ان اعدادا كبيرة من الكوادر الطبية متوفرة لتسد الثغرات، وأن المرضي يتلقون علاجهم من خلال المنافذ المعروفة.
    من جانبه قال وزير الدولة بالوزارة بروفيسور حسن ابوعائشة ان تحسين الاجور سيشمل كافة الاطباء وليس النواب فقط من خلال استمرار لجنة تحسين الاجور الخاصة في عملها بإجراء دراسة فنية، مضيفا ان اللجنة سترفع تصورها بتعديل المرتبات الى مجلس الوزراء، مؤكدا ان المسألة تحتاج الى مزيد من الوقت، واوضح ابوعائشة ان الاطباء تخوفوا من الانتخابات ومآلاتها باحتمال ان تضيع حقوقهم.
    وكان الاطباء السودانيون العاملون ببريطانيا وايرلندا قد دعو كل الاطباء للتضامن والوقوف خلف لجنة اطباء السودان والمساهمة الفاعلة لإنجاح الاضراب، وناشدوا في بيان امس وزارة الصحة بالنظر بعين الاعتبار لما قد يترتب من جراء الاضراب وان تتحمل الوزارة مسؤوليتها كاملة بالوفاء بالوعود التي قطعتها للجنة النواب وتنفيذ مطالبهم، وقالوا ان تباطؤ الوزارة في تنفيذ المطالب قد يؤدي الى تعقيد القضية اكثر.
    السوداني
    17/3/2010م

    ود أحمد] [ 17/03/2010 الساعة 8:58 صباحاً]
    لم يكذب الرئيس كعادته على الأطباء المضربين ولم يعدهم أو يمنيهم بشئ (سبحان الله أول مرة ما يكضب)... لم يسمح له جبروته وطغيانه حتى أن يقرأ طلباتهم أو ينظر فيها فلعلهم قد يكونوا على حق... ولماذا يفعل ذلك؟ هل يتعالج البشير و حاشيته في مستشفيات الدولة الخاوية على عروشها؟ بل هل يتعالج هو ومن معه بمستشفيات السودان؟ لماذا لاينظر في طلبات هذه الشريحة الأهم في حياة المواطن؟ ألأنه (مشغوووووووووول) جدا بالرقيص في حملاته الإنتخابية؟ ألأن الصرف على الإنتخابات أهم من تحسين أوضاع الأطباء؟ أم لأن الأولوية هي أن تحول حقوق الأطباء وحقوق غيرهم إلى بنوك سويسرا وشركات ماليزيا وإستثمارات الصين؟...
    أنت لست بعمر ... قل لي من أنت... هل أنت فرعون؟... والله لو علم فرعون بأفعالك لصار تلميذك ... ولو علم إبن الخطاب (ض) بها لتبرأ منك ومن أفعالك... أين أنت من عمر؟ لا حول ولا قوة إلا بالله...


    منقول عن موقع الراكوبة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-17-2010, 04:25 PM

احمد سردوب
<aاحمد سردوب
تاريخ التسجيل: 08-09-2008
مجموع المشاركات: 1534

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    الغالي عمر دفع الله
    تحياتي
    المتهم عمر البشير يهدد الاطباء بالفصل لانه لا هو ولا الكيزان يعرفون طريق المستشفيات الحكومية ولا يهمهم ما يجري للمواطن فقط يخافون من الضغط الحاصل عليهم جراء الاضراب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-17-2010, 05:13 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 03-27-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: احمد سردوب)




    تعبير مووووووووووبالغة ياعمر

    الله يخليك ....
    ويشيل من عمر الحرامية ديل ويديك ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-19-2010, 08:01 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر ادريس محمد)



    Quote: وتعهد المهندس آدم الطاهر حمدون مرشح الحزب لمنصب الوالي بإخراج -ما أسماه- الشركات الحكومية من السوق، بسبب الإعفاءات والتسهيلات الضخمة التي تتلقاها، وقال: السوق حق التجار لا الدولة والولاية وطالب الوطني بتقديم خطاب دورة وميزانية لكشف حجم الديون التي تنتظر الحكومة المقبلة، بجانب الإجابة عن سؤال إعتبره جوهرياً وهو: أين ذهبت أموال الشعب طوال الفترة الماضية؟
    ومما يبدو من أمر، فإن حزب المؤتمر الشعبي يتخذ كل منبر يصعده كمنصة للتحلل من أوزار عشر سنوات قضاها في حالة عسل مع رفاقه في الوطني، إبان حكم الإنقاذ، فضلاً عن إنتهاجه من الدعاية المضادة للوطني مسلكاً إنتخابياً له وذلك وفقاً للقاعدة الشهيرة (الضد يظهر حسنه الضد)، وهو إسلوب إقصائي الهدف من ورائه تسيد الساحة، وهو ما نجح فيه -على الأقل- بساحة المولد.


    صحيفة الرأي العام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-20-2010, 10:53 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)


    على عجب
    احمد سردوب
    عمر ادريس محمد
    أهلا بالمغاوير
    في عش الدبابير.



    Quote: تصدى الأستاذ أحمد كمال الدين - رئيس تحرير مجلة سودان ناو-حينها- والقيادي البارز بدار السودان للطباعة والنشر التي وزعت الكتاب بالرد على محمد طه محمد أحمد على صفحات جريدة الإنقاذ الوطني. وقد توجهت نحو الأستاذ كمال الدين الذي هجر الصحافة الآن وعاد الى القانون وسألته عن حيثيات السماح بتوزيع كتاب الأفندي ومنع كتاب المحبوب خصوصاً وأن الراحل محمد طه ألمح الى تكسب دار السودان من توزيع الكتاب وغمز من قناة كمال الدين مشيراً إلى أن دفاعه عن توزيع ونشر الكتاب في الخرطوم مرتبط بمردود التوزيع. أفادني الأستاذ كمال الدين بأنه أبلغ الشيخ الترابي بنيته في توزيع الكتاب فلم يمانع ثم ذهب الى اللواء الفاتح عروة مدير جهاز الأمن حينها فوافق هو الآخر دون ممانعة، ومن الواضح أنه بعد الحصول على موافقة الرجلين القويين المشار اليهما فإن كمال الدين لم ينشغل بالإتصال بلجنة المصنفات أو وزارة الثقافة أو غيرها وإنما أحضر أربعمائة نسخة فقط قام ببيعها بشكل فردي للمشترين وذكر لي - للتأريخ- إنه لم يمنح نسختين لشخص واحد أبداً سوى للقيادي الإسلاموي الراحل عبد الله بدري الذي احتفظ بنسخة وقدم نسخة أخرى للراحل محمد طه محمد أحمد بعد أن واجهه كمال الدين في مسجد جامعة الخرطوم بحقيقة أنه لم يقرأ الكتاب وأنه يكتب مقالاته القاسية ضد الأفندي عفو الخاطر دون أن يكلف نفسه بقراءة ما كتب الرجل فكان رد طه « ما مهم أقراهو»!شرح لي الأستاذ كمال الدين أن قيامه بنفسه على أمرتوزيع الكتاب قصد منه تفادي طرحه في السوق كي لا تقوم جهة واحدة بشراء كل المعروض والسلام ، كما يحدث في كثير من الدول المبتلاة بالحكم الشمولي، لكن وجهة نظري لا تزال أن أمر البيع المحدود هذا يبعث الطمأنينة في أروقة السلطة بأن غالبية القراء سيكونون من النخبة داخل نادي السلطة الخاص، وهي الجماعة التي كان بوسعها الوصول الى حيث الأستاذ كمال الدين نفسه.

    بين الكتابة والرقابة..المحبوب عبدالسلام جانياً وضحية...محمد عثمان إبراهيم


    يا ساري الليل سلام
    يعني الزول لو عايز صورة صوفيا لورين
    إطّلعها من قوقل في لمحة البصر ونحنا نقعد نساكك فيك
    عشان صورة كوز منبوذ في دول الخليج بقا لا بِجدع لا بجيب الحُجار
    أها المشتهي الحِنيطير إطير وكراع البقر جيابه يا ساري الليل
    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-21-2010, 10:05 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)



    الصورة : رسمها الفنان السويدي ريبر (Riber) ونشرت في المركز الدولي للمؤتمرات بجنيف في شهر فبراير 2010 ضمن معرض ، لتعبر عن حرب دارفور والتي راح ضحيتها الآلاف من أهالي دارفور... وكيف يعاني الرئيس البشير في التخلص من تبعاتها.

    منقول عن موقع الراكوبة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-21-2010, 06:34 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)



    الدبلوماسية السودانية ...وجه السودان ( الجميل ) المطل على عيون العالم.
    حتى نعود الى هذا (الكار) لاحقا ...والحمدلله على كل إبتلاء.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-22-2010, 01:53 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    Quote: بإسم التمكين أحيل سفراء بقامة عثمان السمحوني ، الذي عرك قضايا القارة الإفريقية ، فأحسن فهم خباياها، وأفتى في دبلوماسيتها ، ولم تنبُ سهامه ولا طاشت سدىً ، لكنه لا يقبل قولاً باطلا في الهلال ، وأسألوا السفيرعلي قاقارين، نائب وكيل الخارجية الحالي . .
    بإسم التمكين يتم تأديب قيادة الوزارة في عهد الديمقراطية الثالثة وما بعد سقوط النميري ، سفراء كبار شاركوا في تلك الانتفاضة عام 1985 وانحازوا لخيار الشعب ، جرى قطع دابرهم من وزارة الخارجية بعد 1989، وشُرّدوا في الآفاق . لا .. لم تذهب خبرتهم سدىً بل تلقفتها مؤسسات وهيئات دولية فأحسنت توظيفهم لمصالحها، وخسرنا نحن .

    Quote: إن كان يرى الصديق الكاتب ياسين حسن بشير، أن أكثر ملفات الإنقاذ سواداً هو ملف العلاقات الخارجية، لما فيه من انحدارات وانعطافات خرجت بالبلاد من مزاجها المعتدل، إلى بحرٍ من الانحيازات المهلكة ، والإرتباطات المشبوهة ، بما قاد في النهاية إلى انكماشنا في ركن قصيّ، حوصرنا فيه وتوالت علينا العقوبات جراء جنوحنا لمناطحة المجتمع الدولي فما ارعوينا . إني قد لا أخالف الأستاذ ياسين طرحه كثيراً ، غير أني رأيت أن ألقي ضوءاً على هذا الجانب المتصل بمشاكل البشر الذين تولوا أمر السياسة الخارجية وامتهنوا الدبلوماسية، بقليل تجربة وضعف مقدرات، في مرحلة اتسمت باضطراب في علاقاتنا الخارجية . من يجد لنا العذر في هذا العالم، ونحن على إصرارٍ مدهشٍ لأن لا نعمل جادين لاصلاح هذا الحال؟
    برغم ذلك ، أمدّ يد التهنئة والإشادة للأخ العزيز الأستاذ المحبوب عبد السلام، لشجاعة الطرح الذي جاء في كتابه ، ولأنه – على ما سرد عن وزارة الخارجية، أراه كتب بأمانة وموضوعية إلا ما غاب عن نظره . وأقول للصديق مصطفى البطل هذه المرة : ليس هنا من غسيل أحوال !

    دِبلومَاسيّةٌ جَنُوْا عَليْهَا ... بقلم: جمال محمد ابراهيم......sudanile
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-23-2010, 11:39 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)



    Quote: ومن بوادر هذا الوضع الكارثي الذي نراه ونستشعره، ما قام به أحد رجال الحسبة في السودان من تقديم شكوى قانونية ضد السكرتير العام للحزب الشيوعي السوداني يتهمه فيها بالمجهارة بالمعصية على خلفية تصريحاته في برنامج [منبر سونا] عن عدم صلاته. ولقد لقيت هذه الشكوى التي تقدم بها المُحتسب لشرطة الخرطوم شمال كل أذن صاغية، وبدأت فعلياً في تحريك إجراءات قانونية ضد الأستاذ محمد إبراهيم نقد السكرتير العام للحزب الشيوعي السوداني، لتعود إلى أذهاننا عصور محاكم التفتيش، ومحاكمة الضمائر والمعتقدات، وينضم السودان بذلك إلى قائمة الدول الدينية التي يخشى فيها الإنسان غير المسلم على حياته، ولا نستبعد أن تتقدم الرابطة الشرعية للعلماء والدعاة بالسودان أو هيئة علماء السودان بفتوى تهدر دم السكرتير العام للحزب الشيوعي السوداني أو تطالب باستتابة ثلاثة أيام قبل تطبيق حدّ الرد عليه.
    إنني بهذا أحذر من خطر مثل هذه الكيانات وامتلاكها للسلطة والصلاحيات التي تخوّلها لفعل أيّ شيء، مما يجعلها كالقنابل الموقوتة، وأعلن في نفس الوقت تضامني الكامل مع الأستاذ محمد إبراهيم نقد السكرتير العام للحزب الشيوعي السوداني، وأرفض أيّ رقابة بأيّ شكل على الضمائر وعلى المعتقدات. إن مجرّد تخيّل ما ستكون عليه أحوال السودان سواء في حال عودة الديمقراطية أو ضياعها لهو أمر يدعو للقلق بالفعل، فإن استطاعت المعارضة الفوز بالانتخابات فلا أقل من أن نتوقع نشوء معارضة قوية من قبل هذه الكيانات السلفية التكفيرية، وإذاعتها بلاشرعية الحكومة لاسيما إذا تمت علمنة الدولة، ولا نستبعد أن تقوم هذه الجهات بإعلان الجهاد ضد الحكومة الديمقراطية، وإن فاز المؤتمر الوطني الداعم لأسلمة الدولة وتمويل الجماعات الإرهابية والسلفية، فلا أقل من أن يختبأ المواطنون في بيوتهم، لأنها لن تكون سوى صومال ثانية.

    تصلي أو لا تصلي ... هذا هو السؤال! .... بقلم: هشام آدم

    -----------------------------------------------------------------
    Quote: أحسب أن الدولة مسئولة عن نتائج هذا الصدام الدموي لأنها لم تتدخل في منع ظاهرة التكفير التي بدأت تنتشر منذ أكثر من عقدين بين بعض المجموعات السلفية التي تأثرت بأفكار وفدت علينا من خارج الحدود الشرقية والشمالية. هناك مدارس متعددة في مسألة التكفير: الذين يكفرون المجتمع بأسره لأنه لا يحتكم إلى الشريعة الإسلامية ويستحلون دماءه مثل ما فعل الخليفي بقتل المصلين في مسجد الثورة وجماعة التكفير والهجرة التي قتلت الشيخ الذهبي في مصر، ومنهم من يكفر الحكومة ويستحل دماء أجهزتها الشرطية والأمنية والمسئولين فيها، ومنهم من يكفر أهل الكتاب ويستحل دماءهم وأموالهم مثل الجماعة الإسلامية في مصر قبل مراجعاتها الفقهية التي أدت إلى وقف العنف، ومنهم من يكفر بإنكار شيء من الدين، ومنهم من يكفر بفعل الكبيرة مثل الزنا أوالسرقة الخ .. فهل يجوز للدولة أن تسمح لكل هذه الجماعات بالخوض في قضية التكفير كما تشاء؟ لقد سبق لبعض الجماعات أن كفرت الأستاذ محمد طه محمد أحمد لأنه نقل مقالاً بصحيفته (الوفاق) يسئ إلى الرسول (ص) دون أن يطلع عليه، وأفتى مجمع الفقه الإسلامي بتكفير أهل الكتاب قاطبة وتكفير من لا يكفرهم من أمثال الدكتور الترابي، واعتدى بعض طلاب جامعة الخرطوم على معرض للطلبة المسيحيين بحجة كفر أهل الكتاب، وقتل بعض الشباب في ليلة عيد الميلاد الدبلوماسي الأمريكي غرانفيل وسائقه بذات الحجة، وتعرض الدكتور الترابي للتكفير بسبب بعض آرائه الفقهية الجريئة.

    ظاهرة التكفير ومسئولية الدولة ... بقلم: د. الطيب زين العابدين
    -----------------------------------------------------------------

    سقطت ..... سقطت ....ياكيزان
    http://www.youtube.com/watch?v=eqEcnkblXfI
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-23-2010, 02:03 PM

Mustafa Mahmoud
<aMustafa Mahmoud
تاريخ التسجيل: 05-16-2006
مجموع المشاركات: 36408

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)





    ولكن تبيّن أنهم ما أتوا لرأي ولا لحوار ولا لنقاش بل أتوا لأجندات أخرى

    ولكن تبيّن أنهم ما أتوا لرأي ولا لحوار ولا لنقاش بل أتوا لأجندات أخرى

    ولكن تبيّن أنهم ما أتوا لرأي ولا لحوار ولا لنقاش بل أتوا لأجندات أخرى

    1-التجاهل

    2- التجاهل

    3- التجاهل

    يجب فضح جميع الكيزان وبعض المندسين الجبناء.


    أنه لمخجل جدا أن يدعي البعض الوطنية وهم يقفون مواقف المتفرجين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-25-2010, 09:20 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: Mustafa Mahmoud)



    أهلاً.... أهلاً ..... أهلاً...أهلاً...بالكوز ( العتق )
    أشرقت الأنوار وتفجرت ينابيع النور وغمرت هولندا بالفرح والسرور.

    ويا ناس المنبر الديمقراطي
    والحركات المسلحة
    واتحاد ابناء دارفور
    والجالية السودانية
    والمحكمة الجنائية.

    أتحزموا ...أها جاكم السّم القدُر عشاكم

    Quote: فى ديسمبر 2006م اجريت حوارا لهذه الصحيفة مع مدير ادارة القانون الدولى و المعاهدات بوزارة الخارجية - وقتها- ، السفير سراج الدين حامد ، و كان الرجل عائدا لتوه من اجتماعات جمعية الدول الاطراف فى اتفاقية روما المؤسسة للمحكمة الجنائية الدولية ، بعد ان رأس وفد السودان المشارك بصفة مراقب فى الاجتماعات، و القى خطاب السودان . رسم السفير سراج الدين حامد منذ ذلك الوقت خطة الحكومة لمناهضة حجية المحكمة الجنائية الدولية وولايتها على الوضع فى دارفور ، وذلك عبر مسارين قانوني و سياسي .
    و تقوم الدفوعات القانونية التى اشار اليها سراج الدين حامد على المناهضة من داخل فضاء نظام روما حول ضعف البينات التى استند عليها المدعى العام الدولى فى توجيهه للاتهامات ضد المسؤولين فى الحكومة السودانية، لانه اعتمد فيها على تقارير من منظمات الاغاثة و وكالات الامم المتحدة، وما كتب على الانترنت، و شهادات من شهود يعدون من الخصوم السياسيين للحكومة السودانية و رأى ان هذه البينات قابلة للدحض وفقا لقوانين الاثبات .


    Quote: من جهته اعتبر مدير إدارة القانون الدولي والمعاهدات بوزارة الخارجية السودانية السفير سراج الدين حامد بعد اجتماع موسع لمختصين حكوميين ترأسه وزير العدل محمد علي المرضي أمس إعلان المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية لأسماء أول سودانيين متورطين في انتهاكات وجرائم حرب في دارفور لا يعني الحكومة في نهاية المطاف، وقال إن ذلك يعني فراغ أوكامبو من تحقيقاته ومن ثم رفع نتائجها إلى القضاء، معتبراً هذا إجراءً عادياً يتيح الفرصة للمتهمين أو لحكومة السودان لمناهضة سلطة المحكمة.
    وأوضح حامد أن عملية المناهضة ستنبني على حيثيتين تستندان على المادة 17/أ من القانون الأساسي للمحكمة الدولية، هما أولاً إما أن تكون الحكومة السودانية جادة في نظر القضايا التي ستنظرها لاهاي أو بإشراف التحقيق فيها عملياً، وإما أن تكون قد احالتها فعلاً إلى المحاكم الوطنية.


    حتى نعود اليه ونوفيه حقه من الترحيب
    فأمثاله لهم مكانة رفيعة في نفوسنا الضعيفة
    والحمدلله الذى لا يحمد على مكروه سواه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-26-2010, 06:06 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)



    Quote: هدد الرئيس عمر البشير الخميس بالجلد كل من يتبين انه ينتج او يبيع او يتناول المشروبات الكحولية المحرمة في الخرطوم. واعلن الرئيس البشير في خطاب القاه على انصاره في ام ضوا بان (40 كلم شرق الخرطوم) معقل الطريقة القادرية الصوفية بضواحي الخرطوم ان "اي شخص يصنع الخمر في الخرطوم سنجلده واي شخص يشرب خمرا في الخرطوم سنجلده واي شخص يبيع خمرا في الخرطوم سنجلده دون اي اعتبار لمنظمات حقوق انسان او امم متحدة.


    Quote: يطل علينا تقرير المراجع العام سنوياً بلسان حالٍ واحد ،التجاوزات ، الاختلاسات والفساد الذى يزكم الانوف . كل عام نقرأ التقرير المقرون بزيادة متصاعدة فى ارقام الاعتداءات على المال العام ونواب برلمان الفساد وتبقى التوصيات والملاحظات والامنيات بتفعيل الرقابة الداخلية ولكنها تتكرر فى العام القادم دون جدوى حتى اصبحت من الثوابت الملازمة للتقرير وبالتالى صار تقرير المراجع العام قطرة فى بحر الفساد .
    كشف تقرير المراجع العام فى جلسته امام البرلمان والذى تغيب عنها وللاسف الشديد وزير العدل ووزير المالية فى ظاهرة تبين اللا المبالاه عن اجمالى حالات الاعتداء على المال العام التى بلغت5,4 مليون جنية بزيادة 3 مليون عن العام السابق البالغ 3,4 مليون جنية والتى لم تسترد منها سوى 6% ، كانت تفاصيل الاعتداء لهذا العام بما يعادل 1,7 مليون جنية فى نطاق الشركات والهيئات القومية أى بنسبة 31% من جملة المبالغ المعتدى عليها كما أن 3,5 مليون جنية فى نطاق الاجهزة القومية بنسبة تعادل 69% ومثلت خيانة الامانه نسبة 90% من الاموال المنهوبة. ومن عجبٍ فقد شملت مؤسسات الحكومة الفاسدة الرقابة البئية ،ديوان الزكاة ، اداة هيئة مياه الخرطوم ،هيئة الحج والعمرة وصندوق رعاية الطلاب. كما أن وزارة المالية المعنية بالحفاظ على المال العام لحمايتة وصيانتة قد قامت حسب التقرير بصرف بدل وجبة للعاملين فيها فقط دون الموظفين الاخرين فى مؤسسات الدولة مما يعد اهداراً لمبدأ العدالة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-27-2010, 01:35 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)


    جاسوس لاهاي ... سراج الدين حامد


    الى كل أبناء دارفور في المهاجر والشتات
    في الروابط
    والاتحادات
    والاندية
    والحركات المسلحة

    هذا السفير الخطير
    ابن حي الامير
    في عروس الرمال
    الدارفوري الاصل
    الانكشاري الهوية
    جاء خِصيصا وفي يده فقط ملف المحكمة الجنائية.

    حطت قدماه على لاهاي ، كطائر الشؤم ، ثم سار على الطريق
    الذى مهّده سلفه البائد أبولقاسم عبدالواحد وهو الطريق المؤدي للاسف
    الى النادي النوبي في لاهاي والذي اصبح الذراع الامني القوي لسفارة
    المؤتمر الوطني في هولنده.

    هرب ، هذا الكوز العتيق ، عندما إنقلب النميري على الاسلاميين
    الى خارج السودان ولم يعد إليه إلا بعد الانتفاضة في ابريل .
    وبذات الخوف على أمنه الشخصي وحبه لذاته رضخ الرجل
    للصقور المتمردة على شيخ الحركة الاسلامية عشية المفاصلة
    وسلم نفسه وخبرته كالجندي الاعزل الاسير الى سادة العشرية الثانية من الانقاذ
    فكان في ذلك أشبه بالموالي في العصر العباسي على أيام عبدالله السفاح
    لذلك يستحق الرجل بأن يوصف و بجدارة ب( الانكشاري البروغماتي ) .

    يتمتع بشخصية مكروهة في وزارة الخارجية وان كان بدرجة اقل من المستشار الخايب مصطفى عثمان اسماعيل
    يقول عنه كيزان الشعبي ان موقفه ليس بالمفاجئ.
    أما عن نفسي فسأقول ما عندي عنه بالكاريكاتير.

    -----------------------------------------
    دارفوُر نزول الروح في حجر
    ودارفور الجريحة
    لا أحد
    ودارفور هوية عصركم
    حتى الابد
    والى الابد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-28-2010, 00:08 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)



    Quote: غلام الترابى الأفندى يقدم نفسه اليوم كمعارض للنظام، فأهل الأحزاب ليست لهم مشكلة وقد قبلوا شيخه بين صفوفهم ناسين قوله تعالى (لو خرجوا فيكم ما زادوكم إلا خبالا). الولد النابغة كتب رسالة الدكتوراة عن شيخه وسماها ثورة الترابى ( The Turabi Revolution) لكن الشعب السودانى خرج فى تظاهرات عام 1995 هاتفاً (يا خرطوم جوطى جوطى لن يحكمنا الشيخ ال....) لا علم لنا بأى شيخ فى التأريخ هتف الناس بحقه مثل هذا الهتاف. وجاء تلميذه المخلص محمد طه محمد أحمد وذكره بها عندما إستعرت الخصومة والصراع على السلطة (فخصومتهم فاجرة).
    صحفيو الإنقاذ هاجموا الغلام وإتهموه بالعمالة للسى آى أيه، فكتب يرد عليهم بأنها تهمة لا تستحق الرد (لكنه رد ولم يرد عليهم). يقول عن نفسه أنه إسلامى ومتطرف أخلاقياً (يا عينى على التطرف الأخلاقى)، ولكنه بالطبع ليس عميلاً.
    هى فقط مؤهلاته الفكرية وخلفيته (الأخلاقية) التى عينته دون الملايين من خلق الله عام 1995 مستشاراً للجنة الأمم المتحدة للسلام فى السودان. وهى بلا شك ذات المؤهلات التى تُعينه كل يوم مستشاراً للجنة دولية جديدة، وتحجز له مقعداً فى كل طائرة تحمل لجنة أو مبعوثاً دولياً الى دارفور، آخرها لجنة أمبيكى التى برر سفره معها، عندما سأله الأستاذ ابراهيم أحمد ابراهيم، بأنه كان (فى مهمة خاصة به).


    حتى نعود الى الرئيس المُطارد

    --------------------------
    كونى عاقر يا ارض السودان
    كونى عاقر يا أم الشهداء من الآن.
    فهذا الحمل من الكيزان دميم ومخيف.
    وطني ... هل أنت بلاد الأعداء؟
    هل أنت بقية داحس والغبراء؟
    وطني أنقذني من رائحة الجوع البشري مخيف
    أنقذني من مدن يصبح فيها الناس
    مداخن للخوف وللزبل مخيف
    من مدن ترقد في الماء الآسن كالجاموس الوطني
    وتجتر الجيف
    أنقذني كضريح نبي مسروق
    في هذي الساعة في وطني تجتمع الأشعار
    كشعب النار
    وترضع في غفوات البر صغار النوق
    يا وطني المعروض كنجمة صبح في السوق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-28-2010, 11:04 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)



    قطع نائب رئيس المؤتمر الوطني لشوؤن الحزب د.نافع علي نافع بسهولة اكتساح (الوطني) للانتخابات المقبلة واكد ان الغرب اصبح يدرك ان (الوطني) سيفوز بالانتخابات مما جعله يعترف بالسودان ومشروع الإنقاذ وأكد ان حزبه هو من جعل السودان رائدا وقائدا بين الامم الامر الذي شكل له رأيا مسموعا في المحافل الدولية .
    ووصف نافع خلال مخاطبته حشدا نسائيا كبيرا بمدينة شندي ان معركة (الوطني) ليس معركة مع (ضل الفيلة بالداخل وإنما مع الفيلة بالخارج) وسخر من مواقف الأحزاب المتذبذبة تجاه قضايا البلاد وقال (الجماعة ديل رأسهم ما فوق رأسهم تحت وتفكيرهم تحت رجلينهم ويتكلموا في قضايا ميتة) وقطع بأنهم لا يستطيعوا ان يمثلوا السودان لأنهم مازالوا (قاعدين في محطة قنب) ونظرتهم لم تتغير منذ الاستقلال وزاد نقول لهم من شندي (انو الصقر كان وقع كترة البتابت عيب) واردف ان أي شخص خارج الوطني (منسي) ولا يسوي شيئا ولا توجد له قيمة ومضي قائلا(ونافع ذاته لو طلع بره الوطني ما عندو شيء) واكد ان المرأة السودانية هي من اكثر الفئات تأييدا لمشروع الانقاذ مشيدا بالادوار العظيمة للمرأة في مدينة شندي ودعمها لمسيرة الإنقاذ


    Quote: أبو عمر] [ 28/03/2010 الساعة 12:29 مساءً]
    أيها النافع ....كل أقوالك و أفعالك تدل على عكس معنى اسمك تماما و المؤسف أن ينحط حامل درجه دكتوراه الى مستوى من الحضيض السوقي اللا موضوعي و بدلا من أن يسمع ناخبوكم برامجا للمرحلة القادمة تفرغون في آذانهم سفاسف القول و منحطه و لا يبدو ذلك مستغربا فجميعكم يغرف من ذات المصدر ( جزمة ....عواليق ...لا يسوى شيئ و لا قيمة له ....جلد كديس ...الخ) صدق من قال إن كل إناء بما فيه ينضح
    إنه لإعتراف خطير ان تزيدوا معارضيكم تهميشا بجعلهم لا يساوون شيئا و بلا قيمة لمجرد أنهم خارج المؤتمر الوطني....طيب لماذا لا تعلونونها صراحة أن السودان ضيعة خاصة بكم و كل من هم سواكم أجسام غريبة؟ أليس تصريحكم هذا مطابق للمواطن ليس من الدرجة الثانية بل إلغاء له و عدم إعتراف بوجوده الآدمي ....يا دكتور كفل الإسلام الذي تدعون أنكم حملة لواءه للذميين حياة تليق بآدميتهم فكيف بمن عارضكم في نظام سامهم كل ذل و مهانة و إنتهاك للحريات و فساد جعلكم تحتلون المركز قبل الأخير عالميا
    ليتكم تحترمون عقل من تخاطبون فإنهم مناصرين لكم " و مثل كلمة طيبة كشجرة طيبة كشجرة طيبة " و يقابلها " و مثل كلمة خبيثه كشجرة خبيثة " لكنكم لا تريدون إلا ورود الخبيث مثلما هو حكمكم و أفعالكم.
    ليتكم تسمعون الرأي الآخر المعارض لكم بدلا من تركبوا رؤوسكم و تزدادون في ضلالكم الذي لا و لن يقود بالسودان و السودانيين إلا انقساما و تشتتا
    يا حملة لواء الإسلام ماذا تقولون في الحديث النبوي " ليس المؤمن بطعان و لا لعان و لا فاحش"؟

    Quote: احمد] [ 28/03/2010 الساعة 8:12 صباحاً]
    لعنة الله عليك كل ما اصبحت وامسيت،وين نحن من الامم يا جاهل والله العظيم الزول دا انا لو لاقيتو راس بي راس وبدون حراس اعضيهو في راسو الغبي دا. ياخ وقت انت واثق اقعد في واحدة من فللك وانتظر النتيجة. الزول دا هو اكبر مزور عند الكيزان.يا ريت الاحزاب تتفف تأجل الانتخابات دي ونشوف نافع دا ح يعمل شنو

    Quote: ابو منذر] [ 28/03/2010 الساعة 8:18 صباحاً]
    تعرف ياشيخ نافع محطة قنب زاته قامت وقنبو هم مكانه0

    Quote: كارلوس] [ 28/03/2010 الساعة 11:20 صباحاً]
    ياخونا هسى مالكم مع نافع ده هو جاء خاطبكم الزول لامي ليه شوية نسوان حرسويات البيضايقن بناتنا في الجامعات والمشن اتجندن وماتوا الرجال وهن تاني جن ،زي عادتهم لمة نسوان وكضب كبار اتذكر في واحد كتب حاجة عن حرس السلطان علي دينار لامن رفض اوامر السلطان لامن جابوه قال للسطان انو مافي يوم الواحد يبقى راجل قدام نسوانو،دي عقليتهم الكيزان دخلو الناس الجوامع دخلوا هم السوق ساقوا الناس للحرب ماتوا عرسو نسوانهم الرجال في الشغل ونافع يلاقي النسوان بي ورا عليكم الله محتاجين لردكم في مواضيع اخرى ماتضيوعوا وكت......


    منقول عن موقع الراكوبة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-28-2010, 12:29 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)


    جاسوس لاهاي ... سراج الدين حامد

    دشّن حملته الأمنية بالنادي النوبي
    ثم عرج الى البيت السوداني
    يا ترى أين ستكون محطته الثالثة ؟

    النادي النوبي هو الذراع الامني القوي لسفارة
    المؤتمر الوطني في هولنده.

    حتى نعود إليه بالكاريكاتير
    فالزعل مرفوع
    يامحمد صالح
    وصديق فضل
    وعصام طه
    فقد فاض بنا الكيل ولم يعد الصمت ممكنا بأي حال
    ولن نقبل أن تقوم بلدية لاهاي بتمويل كيان يتبع للسفارة السودانية
    من أموال دافع الضرائب الهولندي.
    معقولة يا جماعة ؟!
    ياخي في سنة 2009 لم أغب عن العمل ولا يوم واحد
    ومع ذلك طلبت مني الضرائب belastingdiens مبلغا واجب الدفع.

    والله ياهو الفضل ...كمان تجيبوا جاسوس لاهاي وفريقه الامني
    عشان يلعب الورق وكأن البيت بيتهم .

    لللأسف فقد بدأ السفير بداية غير موفقة.
    وجانا من الآخر ليقول لنا بأفعاله انه ليس سفيرا لكل السودانيين
    والما عجبو إشرب من البحر.
    أها نحنا ما بنشرب من البحر
    وبنعرف كيف نسقي الآخرين الحنظل
    وتنقد الرهيفة إنشالله ماتتلتق.

    ويا ناس النادي النوبي والبيت السوداني
    لو فعلا إنتوا راضين عن أفعالكم وما خجلانين من شي
    نتمنى ان تنشروا على الاسافير صور حفل إستقبالكم
    لسعادة الكوز العتيق .

    أها الصّور دي إلا (تبلوها وتشربوا مويتها)كما قال رمزكم المُطار
    وإن طال الزمن أو قصر ستقع تلك الصّور في يدي.


    حتى نعود
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-28-2010, 12:56 PM

عبدالله ود البوش
<aعبدالله ود البوش
تاريخ التسجيل: 08-12-2009
مجموع المشاركات: 6564

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    عمر دفع الله يا ابداع يمشي على ريشة
    Quote: أكرر الطلب من الاخ عمر دفع الله
    رسمة كاركتيرية للرجال العشرة البلهاء ورئيسهم يعد فيهم دون ان يعد نفسه
    عشان نختم بها البوست ونولع النور


    ونظرة هنا يا فنانين
    قلت الروب ولحقتك جوة بيتك
    الرجال العشرة البلهاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-28-2010, 09:37 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عبدالله ود البوش)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-28-2010, 11:54 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    Quote: صراحة الناس ديل اي قصة ثعلب في المطالعة طبقوها فينا
    واشك في ان مؤلفها كبيرهم الذي كلهم اياها


    يا ودالبوش حبابك عشرة في بيتك

    ما طالبني حليفه ..لكن والله ما شفت بوستك دا.
    وبوستك دا بهمني بشكل شخصي لأنني أصلاً رسام أطفال
    وعندما تخرجت في كلية الفنون وحتى قبل ان أستلم شهادتي
    تم توظيفنا في مجلة الصيبيان كرسامين :
    حاتم حسن ومحمد عبدالرحمن بوب وكنت ثالثهم
    وكنا الثلاثة من خريجي قسم التصميم الايضاحي ثم إنضم إلينا لاحقا
    ابن الدفعة ايوب ابراهيم - طباعة منسوجات- بالاضافة الى صديقنا
    الخطاط عبدالله ابراهيم .
    والآن فقد ضاع كل شئ .
    عمك تنقو تمت إحالته الى الصالح العام
    بعد ان فشل الكيزان في ان يجعلوا منه مجاهداً في الجنوب
    ليقتل أخيه منقو زمبيري بإسم العروبة والاسلام.
    وتشتتنا نحن في بلاد الله الواسعة
    نبحث عن لقمة العيش والامان .
    واذكر انه في آخر زيارة لي للسودان قابلت الاستاذ شرحبيل
    والذي يعمل كمتعاون في قسم الرسم في كلية الفنون وسألته
    ان كان يعلم بمكان ارشيف مجلة الصبيان ، إبتسم الرجل في وجهي
    إبتسامة ساخرة وحزينة وقال لي ( الظاهر إنك من أهل الكهف )
    ثم ذكر لي انه ذهب ذات مرة الى دار النشر التربوي ليبحث في الارشيف فوجد
    ان الفئران قد أتلفت معظم الارشيف ، كما وان احد
    العمال قد حذره من وجود الثعابين والعقارب في المخزن.
    وهكذا اتضح يا سيدي الكريم ان كل الجهد الذي ساهمت فيه الاجيال المتعاقبة على
    دار النشر التربوي من فنانين وكتاب وشعراء وخبراء تربية ومناهج
    وعبر سنوات طويلة بل وقبل خروج المستعمر ، قد دُمّر تدميرا كاملا
    ومع سبق الاصرار وكأن الذين جاءوا في الثلاثين من يونيو هم البرابرة الجرمان
    وليسو من أبناء هذه الارض ولا من ارحام نساء السودان .

    شكرا لك ياودالبوش وسأفكر في الامر
    ودمتم
    عمر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-29-2010, 09:31 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-29-2010, 10:11 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)



    Quote: أما النقطة الثانية فهي محاولة (الرئيس) البائسة لتجميل التشويه الذي أصاب التعليم على يدي نظامه الذي حوله إلي اقطاعية خاصة لسدنة نظامه ممن لا يعلمون من التعليم غير ملء جيوبهم لاغير . وتربط هذه النقطة بما ذهب اليه (سيادته) من انه لم تكن هناك مجانية ولايحزنون ويريدنا نحن الذين تعلمنا في مدارس وجامعات الحكومة أن نصدق انه درس وتعلم من قدح (المونة) , وأقول أنني من الابتدائية حتى نلت الماجستير لم ينفق على أبي رحمه الله ربع ما انفقته أنا على ابني الذي لم يكمل مرحلة الأساس. بل يعلم كل من درس في جامعة الخرطوم وجامعة الجزيرة وجوبا عندما كانت( جامعات حكومية بحق) أنهم لم يدفعوا مليما واحدا من جيوب أهلهم بل ولاحتى أولئك الزملاء الذين درسوا في البعثات الخارجية في مصر والمغرب وسوريا وغيرها لم يدرسوا على نفقتهم ؟ وهل درس أخوه الطبيب (عبدالله) في مصر بالمال الذي كان يرسله له (سيادته) من قدح المونة ؟؟
    ولعل (سيادته) في غمرة حماسته وفورته نسي أن كلامه عن فقر أسرته واضطراره لحمل قدح المونة يبين بجلاء الطريقة التي أثرت بها أسرته الآن . فلو كان صادقا وأمينا لماذا يبين لنا وبنفس حماسه كيف وصلوا لما وصلوا له من قصور؟ وكافوري ليست بعيدة عن كوبر , وكيف امتلكوا الشركات والمصانع ؟ وركبوا السيارات المعدلة على حسب الطلب ؟ وكيف يتمكنون من السفر للمصايف كل صيف ؟ ولا مانع من الحج السنوي تكفيرا عن الذنوب واستعداد الخوض جولة العام الجديد في ملء الجيوب وجني مال السائب ؟ ولِمَ لا يكون سائبا ومن يفترض فيه الحارس لايزال يعيش في (غيبوبة قدح المونة) .

    كفى احراجا (سيادة الرئيس)!....د. زاهد زيد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-30-2010, 00:38 AM

Yassir Tayfour
<aYassir Tayfour
تاريخ التسجيل: 08-18-2005
مجموع المشاركات: 10894

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)


    با عمر جننت عمر..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-30-2010, 10:42 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: Yassir Tayfour)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-31-2010, 07:33 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)



    الزنى واللواط ، كما قلنا ، ظاهرتان تفرزهما ظروف إجتماعية خاصة،تلك
    الظروف لم تنج منها المجتمعات الاسلامية منذ العهد الراشد . فالزنى ، مثلا
    عرفته المجتمعات الانسانية قبل نهى القرآن عنه ، ورغم النهى عنه في الوصايا
    العشر في الكتاب المقدس . وفي الفصل السابع أشرنا إلى ما رواه الامام السيوطي
    عن ظهور اللواط بين المحاربين المسلمين في صدر الاسلام ، ولم تكن العرب تعرفه قبل ذلك العهد .
    كما ظّل التغني بالغلمان طبقاً هاماً في مأدبة الشعر العربي ، ودون القارئ أشعار الفاسق
    حماد عجرد وديوان أبىنواس . والأخير فيما نعرف ، لم يكتف بالحداء بألوية السكر
    بل أتبع ذلك بصور مقززة عن أحمده المرتجى في كل نائبة ، والذي لم يبال ان يقول له :
    ( قم سيدى نعص جبار السموات ) . كان ذلك في عهد أبى حنيفة وصاحبيه ، لا في عهد فقهاء الحيل والتقية . فعن فقهاء الحيل يروى قولهم في أحد المثليين أنه روح طاهرة في جسد قبيح ، ونسب الفقيه خبثه إلى ما أسماه قرينة . ما نرمى ، إليه بهذه الاشارات هو التأكيد على هذه الظواهر ، مع استقباحها ، ضاربة في القدم ، ولهذا من الظلم لأهل السودان تصوير بلادهم وكأنها أضحت مستوطنة للاثم ، ثم الادعاء بإن كل هذه الآثام تعود لقانون مستورد

    د . منصور خالد
    أهوال الحرب... وطموحات السلام
    قصة بلدين

    --------------------------------------------------------------
    Quote: ودباشري] [ 29/03/2010 الساعة 9:30 صباحاً]
    يابخت السودان بيكم - بقوا زي المشاطات فلان قال وعلان سوا وياحسرة على السودان ... وحبوباتنا زمان بيقولوا للزول الكبير البسوي الشينة : الشايب العايب ...لكن انا بقول :
    زيادة العيب شرف للاصلو عايب
    صحيح القطن شافوه طار عكس الهبايب
    والجربوع بقى يسك الدبايب


    وبالعربية الفصحي :
    نجا بك عرضك منجى الذباب حمته مقاذره ان ينال
    من طريقة كلام الشايب العايب بالكتوف والايدي والغمز بطرف العين والاصابع تعرفوا انه ما راكب عدلوا الشيخ ده

    منقول من موقع الراكوبة وقد جاء النص اعلاه في معرض التعليق
    على فيدو الترابي المعيب

    (عدل بواسطة عمر دفع الله on 03-31-2010, 07:42 AM)
    (عدل بواسطة عمر دفع الله on 03-31-2010, 06:51 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-31-2010, 08:02 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)


    جاسوس لاهاي ... سراج الدين حامد

    Quote: .. اولا سراج الدين حامد هذا كان قنصلا للسودان فى نيويورك بداية تسعينيات القرن المنصرم ... هرب سراج هذا عندما ظهر اسمه فى تقرير مكتب التحقيقات الفدرالى اف بى اى على ان قنصلا من سفارات احدى الدول كانت على اتصال بالمجموعة الاصولية التى كانت تنتمى لتنظيم الجهاد و النى كانت تخطط لتفجير انفاق و كبارى بمانطق نيويورك الكبرى .. متروبوليتان

    عبدالماجد محمد

    ---------------------------------------------------------------

    أبناء دارفور في المهاجر والشتات
    في هذا الرابط أدناه ستشاهدون جاسوس لاهاي بصوته وصورته .
    رجل المحاولة الاخيرة في الزمن الضائع
    لللالتفاف على المحكمة الجنائية وانقاذ الطاغية .
    http://www.rtarabic.com/prg_actual/25729/video/
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2010, 09:26 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)



    نصير المهمشين ...ياسر عرمان...
    تقول الانباء ان طائرتك سقطت
    في معسكرات الموت في صحارى دارفور .
    ويقول النازحون انهم لا يرغبون في دفن جثمانك بين ضحاياهم .
    فخذ جثمانك ، يا هداك الله ، وارحل بعيدا عن جراحهم واحزانهم .
    طال الزمان ام قصر
    ستخلق دارفور آدمها من ضلعها المُهشم .
    ورحم الله رجلا اراد ان يكون
    رئيساً للمهمشين فصار خادماً للظلاميين .
    والحمدلله الذى لا يُحمد على مكروه سواه.




    ســــقط القناع عن القناع عن القناع
    ســـقط القنـاع
    لا إخـوة ٌ لك يا أخي ، لا أصدقاء ُ يا صديقي ، لاقــلاع
    لا الماء عنـدك َ ، لا الدواء ولا الســماء ولا الدمــاء ُ ولا الشـــراع
    ولا الأمـــام ولا الــــوراء
    حاصـــــــــــر حصارك َ ….. لا مفـر ُّ
    سقطت ذراعك فالتقطها
    واضــرب عدوك .. لا مفر ُّ
    وسقطت قربك ، فالتقطني
    واضرب عدوك بي .. فأنت الآن حــر ُّ
    حــــر ٌّ …… وحــــر ُّ
    قتلاك أو جرحاك فيك ذخيرة ٌ
    فاضرب بها . اضرب عدوك .. لا مفرُّ
    أشـــلاؤنا أسماؤنا
    حاصـر حصـارك بالجنون ِ …. وبالجنون ِ ….. وبالجنون ْ
    ذهب الذين تحبهم ذهبوا
    فإما أن تكون أو لا تكون
    ســــقط القناع عن القناع عن القناع
    ســـقط القنـاع
    ولا أحد ْ
    إلاك في هذا المدى المفتوح للأعداء والنسيان
    فاجعل كل ّ متراس ٍ بلد
    لا ……… لا أحـــد ْ

    (عدل بواسطة عمر دفع الله on 04-02-2010, 02:50 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2010, 08:45 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)



    قتلناك يا آخر الا نبياء
    قتلناكَ يا جبلَ الكبرياء
    وآخرَ قنديلِ زيتٍ يضيءُ لنا في ليالي الشتاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2010, 09:38 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)



    إنسحاب عرمان وتعزز فرص فوز المشير البشير بالضربة القاضية

    اخيراً فعلتها الحركة الشعبية ، هدد المشير بإلغاء الإستفتاء في الجنوب إذا قاطعت الحركة الشعبية إنتخابات الرئاسة ، فجاء قرار الإنسحاب برداً وسلاماً على المشير البشير ، هذه هي أمنية الدكتور نافع قد تحققت ، فلطالما خاض المفاوضات المضنية مع قادة الحركة وهو يتوسل إليهم ، طالباً منهم الإنسحاب من الإنتخابات الرئاسية ، سيناريو قانون الأمن الوطني كررته الحركة الشعبية للمرة الثانية ، فهناك فرق كبير بين مقاطعة وإنسحاب ، فالحركة الشعبية أهدت المشير البشير نصراً لم يكن توقعه ، وهي تعلم أنها لا تستطيع منافسته تحت الظروف الحالية ، فحزب المؤتمر الوطني يملك المال ومفوضية الإنتخابات ، وللسجل الإنتخابي أختار فقط أنصاره ، فهناك أكثر من طريقة سوف يتمكن بها الرئيس البشير من الفوز ، خاصةً بعد أن أستبعد الجنوب ودارفور وجنوب كردفان من المعادلة الإنتخابية ، كان ترشيح الأستاذ ياسر عرمان منذ البداية هو مسرحية القصد منها إبتزاز حزب المؤتمر الوطني لتحقيق شروط الحركة ، هذه المسرحية قد أتت أُكلها ، فلو كنت إنفصالية فمرشحي المفضل هو حزب المؤتمر الوطني الذي يرى قادته أن الإغتصاب شرفاً للمغصوب ، فالمشير البشير يريد الرئاسة مقابل التخلي عن الجنوب ، فأعطته الحركة الشعبية ما يريد ، أما الأحزاب السياسية الأخرى فهي لن تستفيد من إنسحاب السيد/ياسر عرمان ، أولاً لأن موقف الحركة الشعبية لم يأتي بالتنسيق معها ، ثانياً أن الإنسحاب كتطور إنتخابي في الـتأثير يكون أقل من المقاطعة ، فالحركة الشعبية في حاجة للرئيس البشير ، رئيس غير مقبول دولياً ، ومطارداً من قبل المحكمة الدولية ، وهو يواجه تمرد عنيف في دارفور ، فرئيس بهذه المواصفات وتحت الضغوط يستطيع أن يمنح الحركة الشعبية كل ما تريده ، لكن هذا لا يمنع أن نسأل هل متاعب المشير البشير سوف تنتهي لو وصل لسدة للرئاسة ؟؟ لن تنتهي بالطبع ، فالمجتمع الدولي بعد إتفاقية نيفاشا لاحق الرئيس البشير وحمله مسؤولية جرائم الحرب في دارفور ، كما أن الولايات المتحدة رفضت شطب إسم السودان من قائمة الإرهاب ، ولم يتم إعفاء السودان من الديون ، في هذه المرحلة يريد المجتمع الدولي المشير البشير في سدة الحكم ، ليس لأن البشير هو تمساح الدميرة الذي لا يقتله الرصاص ، أو لأن البشير هو رمز عزة السودانيين وكرامتهم كما يردد الرجرجة والدهماء ، السبب لأن المشير البشير تحت الضغوط قادر أن يعطي أكثر مما يجب ، فالمجتمع الدولي يتوقع إنفصالاً سلساً للجنوب ، ومن هنا تنبع أهمية وجود المشير البشير في سدة الرئاسة ، وبعد تحقيق هذا الإنفصال سوف يكون لكل حدث حديث ، ومصير المشير البشير سوف يُترك لأوكامبو ، سوف يدفع الشعب السوداني ضريبة بقاء البشير في السلطة كما دفعها قبل عشرين عاماً ، الفساد سوف يزداد ، والدعوات الجهوية سوف تطال كل أراضي السودان ، وبعد نضوب الموارد من البترول ليس أمام الإنقاذ سوى فرض الضرائب ، ولمواجهة المحتجين سوف تعمل الإنقاذ على تقوية جهازي الشرطة والأمن ، أنها نسخة من نموذج الحكم التركي في السودان .ربما نحتاج للتنقيب في صفائح التاريخ ، فربما نحتاج لمهدي جديد يحررنا من الحاكم الذي يحتار بين الشرف والإغتصاب .


    سارة عيسي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-03-2010, 08:32 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    مؤتمر الانقاذيين العاملين فى الخارج ... و ما هى هوية السودانى الذى يمثل السودانيين بامريكا.
    بقلم د. عبدالماجد محمد عبدالماجد


    Quote: لا يهمنا ما اقتنى سراج الدين حامد او عصام احمد البشير من شهادات او درجات كما درج على بعض المتادخلين فى منبر سودانيز اون لاينز .. اولا سراج الدين حامد هذا كان قنصلا للسودان فى نيويورك بداية تسعينيات القرن المنصرم ... هرب سراج هذا عندما ظهر اسمه فى تقرير مكتب التحقيقات الفدرالى اف بى اى على ان قنصلا من سفارات احدى الدول كانت على اتصال بالمجموعة الاصولية التى كانت تنتمى لتنظيم الجهاد و النى كانت تخطط لتفجير انفاق و كبارى بمانطق نيويورك الكبرى .. متروبوليتان ... سراج الدين هذا يشغل الأن منصب سفير السودان فى يوغندا و كان آخر من ودع الشهيد د. جون قرنق فى مطار عنتيبى هو و نائب الرئيس موسيفينى ... سراج الدين هذا عضو فى لجنة ابيل الير الانقاذية فى التحقيق فى اسباب تحطم طائرة الشهيد د. جون قرنق ديمابيور ... راجع شريط الفيديو الذى يوضح ذلك ... الدليل على تورط نظام الانقاذ فى اغتيال الشهيد لماذا يرفض اى تنويه بان الطائرة ربما لم تسقط بواسطة الاحوال الجوية .. حتى من موسيفينى بل و حتى من النائب الاول سلفا كير عندما عتم اعلام الانقاذ عن تصريحاته الاخيرة و مازال على ان ربما الطائرة حطمت بفعل فاعل ...

    http://www.sudaneseonline.com/aarticle2005/aug27-16433.shtml

    لعناية الدكتور عبدالماجد محمد عبدالماجد
    [email protected]
    0031644209160

    ----------------------------------------
    يا ساري الليل ... الساكت عن الحق شيطان أخرس.
    وقد علمتنا الايام ان الخوف من القتلة والمجرمين يزيد من قوتهم
    ويغريهم بإرتكاب المزيد من الجرائم .... يا ساري الليل ما عهدتك
    منذ أيام داخليات المقرن بهذه السبهللية والتسيّب .
    يا راجل يا صايع يا ضايع.
    معقوله ياخي إكون شيخ الترابي أرّجل مِنك ؟!

    ولاّ أقول ليك ..إنشالله الرّجالة تطير وتقع في البير يا صايع..
    وأنا وراك والزمن طويل...

    رغم غضبي برسل سلامي
    يحكي شوقي وكل إحترامي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-05-2010, 06:41 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    بيان هام لاهلنا في دارفور لرد كرامة نسائنا
    بسم الله الرحمن الرحيم
    قال الله تعالي في سورة النساء الايه148 ( لا يحب الله الجهر بالسوء من القول الا من ظلم وكان الله سميعا عليما) صدق الله العظيم.
    أهلنا الاعزاء في دارفور وابناء وطننا الشرفاء ربما اطلع الكثير منكم على فحوى ذلك الحديث المرير والموسوم بالفحش عن حرائر نسائنا وامهاتنا واخواتنا الدارفوريات . الحديث المأفون الذي نحن بصدده هو جزء مما ذكره الدكتور حسن عبدالله الترابى شريك وصانع هذا النظام المجرم في ندوته التي اقيمت في الحاج يوسف في بداية الاسبوع الماضي .حيث ذكر الدكتور فى حديثه امام جمع من مناصريه ان رئيس عصابة المؤتمر اللا وطنى قال تعليقا على عمليات الاغتصاب فى دارفور (يعني هذة الغرباويه دي اذا واحدا جعلي كدا ركبها دا شرف او اغتصاب دا)
    مثل هذا السلوك الشائن لا يصدر من كائن سوئ الخلقة وسليم النشاة بل ان مثل هذا السلوك يعكس بجلاء جوانب النفس الصدئه و المضطربة التى لا تأبه بقواعد الاخلاق او الدين
    أننا في اتحاد ابناء وبنات دارفور بهولندا لن نترك هذا الحديث المؤلم والحزين في حق نسائنا ان يذهب دونما فعل لاسترداد كرامة دارفور المذبوحة ونؤكد نحن على اهبة الاستعداد لصيانة كرامة المراءة الدارفورية وانقاذ كبريائها من براثن هؤلاء الوحوش الجبناء الذين يعرف عنهم التاريخ السوداني سوى كل قبيح ومستقبح
    وكفى نساء دارفور شرفا ومجدا انهن ولدن رجالا صناديد صنعوا بدماءئهم العطرة امجاد السودان وصانوا عرض البلاد فى الوقت الذى اختار فيه البعض من فاقدى الهمة وخائرى العزيمة النكوص او اثر الانسحاب امام ضربات العدو
    وكفى نساء دارفور الحافظات لكتاب الله شرفا انهن لم يلدن رعديدا تهتز فراصئه لمجرد سماع كلمة حق فى مواجهته كما لم يلدن لعوبا او ماجنا تهتز اردافه وتتمايل على انغام المزامير وكفاهن كرامة انهن لم يلدن من يولغ فى عرض المؤمنات الطاهرات.
    أننا في اتحاد ابناء وبنات دارفور بهولندا ننادي وندعو كل ابناء وبنات
    دارفورفي :-
    - القوات المسلحة والقوات النظاميه السودانية
    -قادة ومقاتلي الحركات المسلحة
    -ممثلي القوي السياسية السودانيه
    -ممثلي منظمات المجتمع المدني
    -ممثلي الهيئات المهنية( اطباء –مهندسين-محامين – زراعيين – بيطريين- اقتصاديين – صيادلة....الخ)
    -ممثلي وناشطي حقوق انسان
    -طلاب وطالبات بالجامعات والثانويات
    -ممثلي رجالات الادارة الاهلية
    -ممثلات الهيئات النسوية
    - ممثلي الاتحادات والروابط بالمهجر
    ندعوكم جميعا عبر هذا البيان الاصطفاف معنا فى معركة الكرامة من اجل اعادة الاعتبار لحرائرنا. وأننا في اتحاد ابناء وبنات دارفور بهولندا قد عقدنا العزم للتصدي لهذة القضية وتحريكها على كل الاصعدة وأننا ندعو الجميع للاتصال بنا للتنسيق والعمل المشترك

    والله ولي التوفيق
    أتحاد ابناء وبنات دارفور بهولندا

    [email protected]
    3/ابريل/2010



    حتى نعود الى الرئيس المُطارد
    وجاسوس لاهاي..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-05-2010, 09:40 PM

عبدالكريم الامين احمد
<aعبدالكريم الامين احمد
تاريخ التسجيل: 10-06-2005
مجموع المشاركات: 32516

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    والله ياعمر يا اخووي ده نجاض قبورة ذاااااتو البقولو عليه
    تسلم لينا ريشتك يا زول يا فنان يا نبض شعب يامعلم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-06-2010, 05:15 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عبدالكريم الامين احمد)



    أها يا عبدالكريم ويا ودالامين يا مُعجب
    الكاريكاتير دا هدية ليك إنت بالذات ولو ما علقتو في مكتبك في محل شغلك
    لا بيني لا بينك وتاني مره ما تجي داخل البوست دا ... مفهوم ؟!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-06-2010, 06:06 PM

عبدالكريم الامين احمد
<aعبدالكريم الامين احمد
تاريخ التسجيل: 10-06-2005
مجموع المشاركات: 32516

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    Quote:
    أها يا عبدالكريم ويا ودالامين يا مُعجب
    الكاريكاتير دا هدية ليك إنت بالذات ولو ما علقتو في مكتبك في محل شغلك
    لا بيني لا بينك وتاني مره ما تجي داخل البوست دا ... مفهوم ؟!

    هلا يا ابوعمار
    والف شكر ياخي وتحية..
    متعتني متعة السنين بالعشرة بلدي بتاعة المكنكش الرعديد ده..
    والصورة دي مش المكتب بس بل كل الزوايا والاركان والكراكير التي يتوقع ان تقع عيني عليها وحتي ذهاب
    هذا الطاغية ستكون مثبتة فيها هذا الكاركتير الابن لذينة..


    وشكرا يافن.
    وغدا باذن الله سيكون سوداننا احلي وخالي من الطفابيع
    والخياشيم الكيزانية الصدئة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2010, 06:01 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عبدالكريم الامين احمد)


    شكيتك على الله يا أوكامبو...



    -------------------------------------
    حتى نعود الى رجل المفوضية ال(...... )
    دكتور الاصم .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-08-2010, 08:46 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)



    Quote: في مقام آخر شاء الأصم أن يوسع من دائرة استحقاقاته الوظيفية فتمدد عائلياً بالحاق بعض أفراد الأسرة الكريمة بالمفوضية. وتلك مفارقة قال الصحافي إنه اكتشفها بمحض الصدفة، وتعرف من خلالها على آخرين يحملون نفس الأسم العائلي، والمدهش أنه عندما واجه كبيرهم الأصم بذلك قال له (أنا لا علاقة لي بالتعيين داخل المفوضية وأسرة الأصم فيها أكثر من 800 ألف شخص) ثم قلل من العمل بالمفوضية برمته (عمل المفوضية كله مؤقت وظائف شنو؟) وما يسمه هو بالمؤقت فإن موقع المفوضية كاد أن يكسبه ديمومة شرعية (يظل المفوضون في مناصبهم بالمفوضية لست سنوات، ويمكن لرئاسة الجمهورية التمديد لهم لست سنوات أخر) ولكن هب يا قارئي العزيز أيضاً إنها وظيفة ليوم واحد، هل يبيح له ذلك أن يجعل من مفوضية قومية ضيعة خاصة في بلاد يتسول الناس فيها حق العمل، بل ويفصلون منه حماية للمجتمع من شرورهم!؟ لكن دع ذلك جانباً أيها الكاظم الغيظ مثلي، وسأختم لك بالغبن الذي حرضني أساساً لكتابة هذا المقال، هل تعرف كم قيمة العقد الموقع بين الأصم ومفوضيته؟ ذلك سؤال وجهه له الصحافي بطريقة غير مباشرة (إن الأموال التي تدفع لمركزه كبيرة جدا مقارنة بالمراكز الأخرى؟) فأجابه الأصم بمنطق (شمسوني) قد يثير شهية أي محب للاستطلاع ليركض وراء الحقيقة (لماذا مختار الأصم وحده وهنالك آخرين داخل المفوضية لهم علاقة بمراكز تدريب خارج المفوضية) ومع ذلك لن أفصح لكم عن قيمة العقد تصريحاً ليس خوفاً من الأصم ولكن خشية أن يحدث لكم مكروه أكون سبباً فيه، ولكن إن شئتم المخاطرة، أقول لكم تلميحاً نقبوا عن اسم في الأرقام الحسابية، بدأت العصبة وأزلامها يحبونه حباً جماً لجمال موسيقاه!

    مفوضية (الأصم) لإنتخابات ناطقة ونزيهة ... بقلم: فتحي الضَّـو
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-08-2010, 12:19 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)




                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-08-2010, 09:59 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-09-2010, 07:00 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)



    الدكتور الطيب إبراهيم محمد خير
    ( أبوسيخة القحطاني )....هل تذكر صاحب هذه الصور ؟!
    كتب الاعلامي الكوز محمود الكرنكي ان الرجل لم يقف امام أي محكمة عسكرية كانت أو مدنية . فيما ذكر الصحفي الانقاذي ضياء الدين بلال ان إنشقاقا وقع بين الاسلاميين بشأنه ثم إتفقوا أخيرا على ترك الامر للمحكمة ودون ان يوضح نوع المحكمة ودون ان يذكر أسماء قضاتها مما يؤكد ان خطوة السيد بلال كانت مجرد تسريب أمني قصد به تضليل الرأي العام ودفع القضية برمتها الى مجاهل النسيان وردمها بالأكاذيب حتى لايقف الناس على حقيقة روح أزهقت خارج نطاق القضاء وبطريقة بشعة ، طريقة تحمل بصمات النازيين في القتل والتنكيل بضحاياهم .
    يقول الرواة ان صديقه ، تيجانى عبدالقادر ، طأطأ رأسه عشية الحريق
    ومشى فوق صمته كظلال إمرأة غريبة وما كان يدري صاحبنا ان تلك
    الواقعة الصغيرة هى في الواقع بروفة تجريبية للحريق الكبير الذى إلتهم
    دارفور الكبرى من فروة رأسها حتى أخمص قدميها أمام صمت (إسلامي وعربي ) رهيب ، كأن الذين ذبحوا في صحارى دارفور كانوا من يهود بني قريظة . حتى السيد خالد مشعل لم يفتح عليه الله بكلمة تصب في ميزان حسناته و كما ان السيد عمرو موسى لم يتحرك إلا بعد ان تسلل الدخان الى داخل غرفة نومه .

    أبوسيخة القحطاني هل تذكر صاحب هذه الصورة ؟
    فنحن لن ننسى ولن ندعكم تنسون...



    --------------------------------
    دارفور نزول الروح في حجرٍ
    ودارفو الجريحة
    لا أحد
    ودارفور هوية عصرهم
    حتى الأبد
    والى الأبد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-09-2010, 12:21 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)



    ثم يمضى الكرنكى فى عرض المعلومات التى بحوزته بشأن مصير بولاد، ليصل بنا الى حيث يثبّت ويعضّد تعضيدا تفصيلياً ما كان قد تردد فى الماضى فى طوايا أحاديث متناثرة، من أن عناصر الانقاذ قامت بقتل الأسير دون محاكمة، لا عسكرية ولا مدنية. وواقعة قتل الأسير هى التى استوقفتنى فى الرواية كلها. حيث ان تلك الواقعة تستولد أسئلة لا حصر لها وفى طليعتها، بطبيعة الحال، السؤال التالى: ما هو المسوغ الشرعى او المستند الفقهى الذى ارتكز اليه والى دارفور الاسبق وزمرته من عناصر الحركة الاسلاموية فى قتلهم لرجلٍ أسير وقع تحت أيديهم، واصبح فى ذمتهم، وانتفى خطره على الدولة والنظام؟ وهو سؤال يستمد مشروعيته ومصداقيته من كون الوالى وزمرته ينتمون الى جماعة استولت على السلطة بذريعة تحكيم شرع الله.
    ---------------------------
    وها نحن فى يومنا هذا نعود معادنا ونرجع مرجعنا فندعو العصبة المنقذة من جديد الى ان تهتدى بهدى الحقيقة والانصاف والمصالحة، فتبين للناس مَن مِن رجالها قتل الأسير المهندس داؤد بولاد، بغير رخصةٍ شرعية ودون مظلة وضعية، وماذا عساه يكون موقفها العدلى من تلك الجريمة النكراء، من حيث كونها الحفيظة على الدستور والقانون، ثم تقوم الى مقام الانصاف فترد لأهل الأسير القتيل حقوقه وحقوقهم، ماديةً ومعنوية، وترشدهم الى قبره فيزينونه بشاهدٍ وحصىً وزرع وماءٍ وزيارة. ثم تسعى من بعد مع الساعين فى طريق الصلح والصلاح على نهج التائبين المستنصحين. ولا يهولن العصبة المنقذة، ولا يفزعنّها اصطفاف الصفوف المتراصة ممن وقعت عليهم مظالمها عبر الحقب، ودارت عليهم دوائرها بالشبهات والريَب، فتسترخص المخارج وتشق عليها العزائم. فلا عاصم لها اليوم، ولا عاصم لها غداً، من استحقاقات العدالة الانتقالية ومتطلباتها. وقديماً قيل: لا بد مما ليس منه بدٌّ. (أم حسبت أن أصحاب الكهف والرقيم كانوا من آياتنا عجبا، إذ آوى الفتية إلى الكهف فقالوا ربنا آتنا من لدنك رحمةً وهيّء لنا من أمرنا رشَدا).

    داؤد بولاد: هَذرُ العذارَى وفقه الأسَارَى ... بقلم: مصطفى عبد العزيز البطل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-10-2010, 09:11 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-10-2010, 02:16 PM

هشام هباني
<aهشام هباني
تاريخ التسجيل: 10-31-2003
مجموع المشاركات: 51245

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    عمر دفع الله يا رائع حد الجنون
    مشتاقون
    اي وخليك على كده بريشة شريفة وشفيفة افضل من مليون مقال ومن مليون جندى كتال بلا كتال!
    تحياتي للاسرة الكريمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-11-2010, 12:36 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: هشام هباني)



    أيها الناس.. من الواضح جداً بالنسبة لي على الأقل، أن العصبة أرادت القضاء على شعب (بطل) لتجثم على صدر شعب (فَضَل) فيا ايها الذاهبون إلى صناديق الاقتراع اليوم، إن كنتم من مناصري هذه العصبة نسألكم بالله الذي فطركم من ماء مهين أن تيقظوا ضمائركم من الموت، فما عاد هذا الوطن يحتمل جراحاً أكثر مما فعلتم فيه. ويا أيها الذاهبون لصناديق الاقتراع إن كنتم من التواقين لممارسة حق إنساني لم تشاءوا أن تحرموا أنفسكم منه، فأنتم تعلمون أين تضعوا صوتكم، أعملوا ما وسعكم أن تسقطوهم أينما ثقفوا، ونقول هذا من باب أضعف الايمان لقناعتنا أن هذه العصبة لن تقبل بغير الفوز تزويراً. ونحن نعلم إنه بعد ثلاثة أيام عندما تعلن النتائج - إذا قيض لها أن تكتمل – أن هذا المليون ميل ميل سيتحول إلى حين لسرادق كبير للعزاء، سيتوشح نيله ثوب حداد، سيذبل شجره وسيجف ضرعه، سيحني جبل مرة هامته ذلة وإنكساراً مثلما يطأطيء إنسانه رأسه خجلاً وندامة! فما أسوأ أن تكون شعباً وجلادك يجلس القرفصاء على صدرك بانقلاب مصحوب بكذب صراح، ما أبأس أن تكون شعباً ومعذبك يتثاءب على صدرك بانتخابات مزورة سلفاً، وما أبغض أن تكون صاحب دار ويهبط عليك ضيفاً ثقيلاً يفرض نفسه بلا احساس، ثمَّ يتمادى ويشاركك مأكلك ومشربك وراحتك،َ ويتمادى أكثر ويقول لك في لحظة طيش أصبحت وريثك!
    فيا أيها الراقص فوق أشلاء وطنك، المستمتع بأنغام معاناة أبنائه. نُظارتك هم المبثوثون في معسكرات الذُل والهوان، العاصبون بطونهم عطشاً ومسغبة، المنهكون سقماً ووجعاً وفقراً، الصابرون على المكاره، المشتتون في المنافي والمهاجر، المطأطئون رؤوسهم ذلة وإنكسارا، الحالمون بالذي يأتي ولا يأتي....
    إن كان اليوم (عمرو) فغداً بلا شك سيكون لهم أمر!!

    اليوم (عمروٌ) وغداً أمرٌ! ...... فتحي الضو



    حتى نعود الى الرئيس المُزوّر المُطارد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-13-2010, 08:28 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)



    كراتين المؤتمر...!!
    د. مرتضى الغالي

    ما حدث في مطالع أيام الاقتراع ليس مفاجئاً.. بل هو المتوقع والمحصلة التي لا غيرها، والنتيجة الطبيعية التي لا يمكن أن تفرز إلا هذا الخلط والربكة والتجاوزات والتجميد وأخطاء الرموز الانتخابية والتعديات والتأجيلات والإلغاء و(نصب الخيام) ومضايقة المراقبين وسقوط أسماء المرشحين والناخبين وظهور البطاقات الغريبة و(الكراتين المريبة)...!!
    فهذه هي انتخابات المؤتمر الوطني.. وهذه هي انتخابات ابيل الير وهذه هي انتخابات المفوضية التي لم تحسن حتى
    عملها الفني البحت الذي تفلسفت علينا فيه بالتصريحات النارية والمؤتمرات الصحفية... وقد كان واضحاً أن المؤتمر الوطني يريدها انتخابات مزيفة والسلام و(بأعجل ما تيّسر)... ولا يهم بعدها إذا سالت بأعناق المُطي الأباطح..!! هذه هي الانتخابات المفصلية التي يغادر الجنوب بعدها السودان أو يبقي... وهذه هي انتخابات التحول الديمقراطي... وهذه هي الانتخابات التي انتظرها الشعب السوداني على مدى ربع قرن من الزمان.. وهكذا يتم التلاعب بمصائر السودان في هذه الهوجة التي لا أول لها ولا آخر.. فقد ظن المؤتمر الوطني أن الأمر هو أمر تشفي واستكراد ومقالب ولعب بعقول الجماهير.. وخطابات و(كواريك) وليالي سياسية متنقلة، وإساءات تُكال للأحزاب ثم (نقزة وعرضة وطمبرة)... ولم يدرك المؤتمر الوطني - أو هو يدرك ولا يهتم - بان الأمر مصائر وطن وحياة نساء ورجال وشباب وأطفال ومستقبل بلاد على شفير الانهيار والتقسيم.. فملأ الأثير بالزن والطن والتهييج والتهديد والكيد، وهو كالعهد به يعتقد انه قد افلح غي توريط الناس وخداعهم والسخرية منهم بإيهامهم بالمشاركة في انتخابات حرة ونزيهة فإذا بها رقصة خاسرة على أشلاء وطن عميد..!! ولا ينبغي أن يندهش المرشحون الذين قبلوا بالاشتراك في هذه الانتخابات بعد أن ظهرت لهم مهزلتها منذ يومها الأول.. ولا نظن أن هناك مَنْ يعتقد بان المؤتمر الوطني يمكن أن يقيم انتخابات حرة ونزيهة، فهذا من رابع المستحيلات.. وها هم هؤلاء السادة أصحاب الظن الحسن يستشعرون ورطة دخولهم في انتخابات ابيل الير الكسيحة ذات الاتجاه الواحد الذي يقود نحو هاوية سحيقة تبدو لجماعة المؤتمر الوطني في هيئة انتصار فهلوي...!! أعجب معي لمن يعتذرون عن التزوير والجوبكة الحاصلة بقولهم: (هذا طبيعي وليس هناك انتخابات كاملة)..!! إنهم يضحكون علينا...فهل كل هذه الأوضاع المقلوبة مجرد مخالفات نسبية عادية تحدث في كل انتخابات الدنيا؟ أم إنها انتخابات متهالكة من أولها إلي آخرها لا يمكن تقييم صلاحها ولو بعشرة في المية..؟!! كل مَنْ يحاول أن يبحث وينكش وينقب لن يجد ( إبرة واحدة ايجابية) في كومة القش التي أحضرتها لنا مفوضية ابيل الير التي سيكون حسابها مع التاريخ عسيراً، وكذلك الإعلام القومي والصحف التي تحاول أن تخدع شعبها وتغطي على (رائحة السمك)... اما المؤتمر الوطني فلن يجد الشرعية العصيّة، كما لن يحصد السودان على يديه غير التقسيم والانفصال والهوان والبوار..!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-13-2010, 09:11 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)


    الجاسوس الصغير ..... حتى نعود إليك .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-14-2010, 07:14 AM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-14-2010, 10:06 AM

نصر الدين عثمان
<aنصر الدين عثمان
تاريخ التسجيل: 03-24-2008
مجموع المشاركات: 3552

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-14-2010, 04:51 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: نصر الدين عثمان)

    الاخ نصرالدين....سلام
    لاتقلق يا رجل من أساليب الكيزان
    في تجهيل أهل السودان
    وتغييب عقولهم وتجفيف منابع الوعى فيهم .
    فالصورة في سودان ما بعد الانتخابات ستكون كما أراها في
    الكاريكاتور أدناه.
    فمتطلبات العدالة الانتقالية ومذكرة السيد أكامبو ومستحقات الشرعية
    المزعومة ، ستطفو على السطح بقوة وسيجد النظام نفسه ليس ببعيد من
    أيام بيانه الأول في يونيو 89 وفي وقت إنتفض فيه (الهامش) بأسره
    وإنهار بنيان الاسلاميين وتشتت شملهم . ففي الايام القادمه يحتاج النظام
    الى ترسانة أمنية باطشة والى عصا غليظة وقلب أغلظ ليطيل من عمر لمدة قصيرة لا يملك غيرها.

    يا سيد نصرالدين قول بس يا لطيف ...وغدا لناظره قريب.



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-15-2010, 02:13 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2010, 02:28 AM

Ahmed Elmardi
<aAhmed Elmardi
تاريخ التسجيل: 01-14-2004
مجموع المشاركات: 1663

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2010, 01:26 PM

Ahmed Elmardi
<aAhmed Elmardi
تاريخ التسجيل: 01-14-2004
مجموع المشاركات: 1663

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: Ahmed Elmardi)

    البزرعها شيخ "تزييف" فوق صلعتو بتقوم
    وتثمر كمان
    باذن الله

    ****



    كيفك يا عمر

    واصل كفاحك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2010, 01:30 PM

Ahmed Elmardi
<aAhmed Elmardi
تاريخ التسجيل: 01-14-2004
مجموع المشاركات: 1663

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: Ahmed Elmardi)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2010, 02:23 PM

Ahmed Elmardi
<aAhmed Elmardi
تاريخ التسجيل: 01-14-2004
مجموع المشاركات: 1663

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: Ahmed Elmardi)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2010, 03:25 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: Ahmed Elmardi)



    أما نجم المفوضية اللامع فهو الدكتور الأصم ، ويصلح أن أطلق عليه لقب صانع الرؤساء ، كما أُطلق على القاضي إفتخار شودري في باكستان ، القاضي شودري بسيف الفساد أستطاع تنحية كل من بنازير بوتو ونواز شريف من حكم باكستان ، وذاع صيته بين أبناء الشعب ، لكنه فشل في خلع برويز مشرف ، أما دكتور الأصم فإنه لم يوفق بين مصالحه الشخصية ومصلحة الوطن ، فهو يستغل منصبه في المفوضية للقيام بالدعاية لمركز التدريب التابع له ، وحتى الآن نجهل الأرقام التي دفعت عليه مقابل التدريب الذي قام به ، فعدم الشفافية ظلام غطت كثافته حتى على أصحاب الأقلام والعقول النيرة ، أقولها ولا يخالجني شك أن اللعبة الإنتخابية في السودان قد أنتهت ، وتبقى على ساعات إعلان فوز الرئيس البشير قصيدة شعر ينظمها عبد الباسط سبدرات ، أول كلمات رثاء يتفوه بها الدكتور نافع وهو يسجي جثمان الأحزاب السياسية في مقابر أحمد شرفي كما وعدنا في السابق ، بدأت رائحة الطبيخ تفوح ، بطاقات الإقتراع وكشوفات الناخبين في معمل حزب المؤتمر الوطني ، يتم تطريزها وحياكتها ، لكن كان هناك خطأ في وضع التوابل ، السرعة لم تمكنهم من طبع بطاقات إقتراع باللغة الإنجليزية مما يستدعي وجود مترجمين في مراكز الإنتخاب ، من هنا أقول لدكتور الأصم : أمطري فسوف يأتيني خراجك ، نحتاج لمترجمين مهرة في كل أنحاء السودان ، وهناك من قلل من هذا الأمر : طالما أن صورة المرشح موجودة فما الداعي من الخوف ؟؟ هذا يعني أن الإنقاذ تتعامل مع الشعب كأنه أمي ويجهل القراءة والكتابة .
    رجال المفوضية ...صناع الرؤساء .....سارة عيسي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2010, 04:35 PM

عمر دفع الله
<aعمر دفع الله
تاريخ التسجيل: 05-20-2005
مجموع المشاركات: 4957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    أحمد المرضي
    سلام وقيام وشوق أكثر من هم القلوب والشعب المغلوب.
    بالمناسبة ...في يناير 2008 عندما كنت في السودان
    عثرت بالصدفة على صورة ( بالابيض والاسود ) في مكتب
    أحد الاساتذة ( الجُداد لنج )في كلية الفنون .
    يقف في الصورة ثلاثة طلاب من كلية
    الفنون وأمامهم لوحاتهم المائية وسط منطقة جبلية تنتشر فوقها الاشجار.
    تعرفت عليك في الصورة من الوهلة الاولى وأعتقد ان الشخص الثاني
    من المحتمل ان يكون ودالبدري أما الثالث فبدت لي ملامحه بعيدة جدا.
    كنت عايز اعمل منها نسخة ثانية وارسلها لك لكننى إنشغلت .

    حليلك يا أحمد المرضى
    أصبحت مجرد صورة قديمة في مكتب أستاذ في كلية الفنون لا يعرفك
    ولم يسمع عنك وقد قلت له ان هذا الشخص على يمين الصورة إسمه
    أحمد المرضى تخرج في قسم التلوين وكان من أميز الرسامين بين طلاب
    الكلية في ذلك الوقت وكان رئيسا لللاتحاد وعندما تخرج صار
    استاذا بالكلية وكان يحلم بالدراسات العليا وان تكون له بصمته في الكلية
    التى أحبها أكثر من بيتهم . إلا ان أحلامه العريضة تلك تكسّرت على صخرة
    الثلاثين من يونيو في العام 89 ومنذ ذلك التاريخ أصبح أحمد
    مجرد صورة قديمة وذكرى بعيدة في قلوب الاصدقاء والصديقات
    وان رغبت في معرفة المزيد فسل عنه عميد الكلية الحالي أخونا عمر
    درمه ، فهما أولاد دفعة وأصدقاء.


    بالله عليك ما تقطع ريشتك من البوست.
    واتوقع منك المزيد

    وتسلم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2010, 04:50 PM

Ahmed Elmardi
<aAhmed Elmardi
تاريخ التسجيل: 01-14-2004
مجموع المشاركات: 1663

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2010, 05:02 PM

Ahmed Elmardi
<aAhmed Elmardi
تاريخ التسجيل: 01-14-2004
مجموع المشاركات: 1663

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: Ahmed Elmardi)

    سلام ياعمر


    ياريس براك شفت..
    لعي لعي لع
    لعيييييع
    ليعلع



    متخيل صوت شيخ ترافولتا دا يكون "غياز" كيف؟ زي ما بقولوا ناس بورسودان.


    دا النوع الاصوات حروفو كلها بتمرق من قعر الحلق ومن محل تفاحة آدم داك

    ليعليعليعلع.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2010, 05:20 PM

Ahmed Elmardi
<aAhmed Elmardi
تاريخ التسجيل: 01-14-2004
مجموع المشاركات: 1663

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: عمر دفع الله)

    Quote:
    أحمد المرضي
    سلام وقيام وشوق أكثر من هم القلوب والشعب المغلوب.
    بالمناسبة ...في يناير 2008 عندما كنت في السودان
    عثرت بالصدفة على صورة ( بالابيض والاسود ) في مكتب
    أحد الاساتذة ( الجُداد لنج )في كلية الفنون .
    يقف في الصورة ثلاثة طلاب من كلية
    الفنون وأمامهم لوحاتهم المائية وسط منطقة جبلية تنتشر فوقها الاشجار.
    تعرفت عليك في الصورة من الوهلة الاولى وأعتقد ان الشخص الثاني
    من المحتمل ان يكون ودالبدري أما الثالث فبدت لي ملامحه بعيدة جدا.
    كنت عايز اعمل منها نسخة ثانية وارسلها لك لكننى إنشغلت .

    حليلك يا أحمد المرضى
    أصبحت مجرد صورة قديمة في مكتب أستاذ في كلية الفنون لا يعرفك
    ولم يسمع عنك وقد قلت له ان هذا الشخص على يمين الصورة إسمه
    أحمد المرضى تخرج في قسم التلوين وكان من أميز الرسامين بين طلاب
    الكلية في ذلك الوقت وكان رئيسا لللاتحاد وعندما تخرج صار
    استاذا بالكلية وكان يحلم بالدراسات العليا وان تكون له بصمته في الكلية
    التى أحبها أكثر من بيتهم . إلا ان أحلامه العريضة تلك تكسّرت على صخرة
    الثلاثين من يونيو في العام 89 ومنذ ذلك التاريخ أصبح أحمد
    مجرد صورة قديمة وذكرى بعيدة في قلوب الاصدقاء والصديقات
    وان رغبت في معرفة المزيد فسل عنه عميد الكلية الحالي أخونا عمر
    درمه ، فهما أولاد دفعة وأصدقاء.

    بالله عليك ما تقطع ريشتك من البوست.
    واتوقع منك المزيد


    هي لكن اللخو دا معلق صورتي مالو
    ما ظنيتو معجب..





    أخونا درمة على اتصال بيهو من وقت لآخر
    ..
    موقفو صعب لايحسد عليه

    رسل لي الصورة على الايميل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2010, 06:12 PM

Ahmed Elmardi
<aAhmed Elmardi
تاريخ التسجيل: 01-14-2004
مجموع المشاركات: 1663

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وداعا طاغية الخرطوم...كاريكاتير (Re: Ahmed Elmardi)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 11 „‰ 14:   <<  1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de