♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ الحَداثَةِ £

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 08-10-2020, 11:32 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
06-07-2020, 01:56 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: جلالدونا)

    Quote:
    يا سلام يا ابوالدفاع...والله انها احب المهن الى نفسي
    ناس البندر "بسموها" مزارع ..واهلنا الغبش بسمو العامل بها
    "تربال"والزراعة في منطقتنا هنااااااااااااااااااك في اقاصي الشمال
    نوعان..النوع الذي يتم ريه بماء "الحفير " والابار الارتوازية..والنوع
    الاخرهو نوع "السلوكة" لقاطني "الجروف" ..تتم العملية بعد ان تبلغ
    "شهوة" لنيل شأوآ عظيمآ "..فيفيض متمددآ ملامسآ لتلك الضفاف محاولا
    اشباعغريزته ورغبته العارمه...ليعود بعد فنرة من الزمن. الى مساره المعروف.
    .في مشهد الوداعالاخير لأدراكه التام بأنه لن يستطيع ان يلامس تلك الضفاف
    الا بعد عاممن الايام والشهور.ناتي نحنو يا ابوالدفاع بعد اكتمال هذه التراجيديا
    حاملين"للسلوكة" وكل ماعلينا هو ان نغرس تلك العصا في ذلكالطمي اللزج ..
    ويكون من خلفك من يرمي "التيراب" ومن بعده من يقوم بدفن التيراب
    بالتربة الناعمة..هذه العملية يا ابوالدفاع تتخللها العديد من الاهازيج
    والقصائد والغناءواحدة من اللوحات التي لاتبارح ذاكرتي مطلقآ.

    ياخي السودان ده جميل ..وناسو حلوين.


    وت اللزينة آمنو يا الشيخ و عملة السالهات. يعني مداخلتك داسي
    من أمبارح قايلني ما بعتر فوقا؟ّ هو ما ياهو دا كبري بيكة الأنا راجي
    الله راجيك فيهو بعد الكريبة . عشان يجيب لي زت إحداثياتك.
    إ ذن أنت من منطقة رمادية وسطى ما بين الجنة و النار.
    غادي من زولي عمر الدوش كما النيل متحدراً مع صوت القواديس
    و المياه طلعت متحدرة مد البصر لف الظلام حول الجداول اسورة .. نعسان
    خضارا الانتـكا و رمى الغصون متكسـرة مد الخيال غنت مدن الساقية طاحونة
    الأنين طول الليالى مدورةو (السواقي الناحية عز الليل حنين الدنيا ممزوج في بكاها)
    و {زهور نعسانة فوق أحزانا متكية} و ( والطنابير الترن) ؛ بناحية لعها تسمى (أرقي)
    نايمة وادعة في حتة عناق أبديٍّ نادرةبأحضان رمال عتامير صحراء (بَّيَّوضَة) و غرقانة
    في خواصر سليل الفراديس، عند منعرجات عويصة يبدأ النيل فيها يَحُثُّ الخُطى خبطَ عشواء
    حتى يوشك يفقد صواب رشده ، فتختلط عليه الأمور لتتناكح فتتلاقح بنات و أولاد الأفكار،
    فتتناطح عليه ال ابقار و تتشابه حابل الأمطار وتتلاطم أواج البحار و تتبادل يمناه بيسراه
    و يتعاقب الهوج و الشرق و تمتزج مياه شلالات السباليق برمال ا لعتامير. و أما زولي
    العمر الطيب الدوش خير من عكس لنا حضارة النيل ولدي معه وقفات طولة عبر
    بوستنقد تحليل قديم . هاك مها ملمح سريع و الغريق جاييك بيه في الوصلة
    القادمة وبعدها طوالي نشوف طلبات عمو جقود و ضيفنا الجليل (دونا)

    * تاملات متلفتة من زوايا البعد الخامس حول رمزية الساقية//
    بالعودة للنبش في في خبايا هذا المحور المفصلي، دعونا نوغل
    هنا برفق، في ما خلف السطور ،بين دفتي سفر ملحمة الساقية
    []*****(((((+)))))*****[]
    للراحل/ عمر الدوش حين يقول:
    أحمد حكى...
    وسد الراااس الضراااع
    والشوف نواحي النيل تكاااا"
    @ ترى، ما المغزى من أن يتكئ
    البصر شرودا، ناحية سليل الفراديس؟!
    لابد أن ذلك لكون النهر الثائر العظيم ، يعد
    في نظر ذاك الفتى { التربال}الغلبان، واهباً لإكسير
    الحياة. سواءً أكان مدا بفيضه ، أو جزرا ب{طميه}.
    []*****(((((+)))))*****[]
    و لكأني بلسان حاله يقول ساجعا:
    " يا طالع لنخلة..جيب
    لي معاك بقرة .. تحلب تعشيني
    في ملعقة صيني"
    @ كذلك ، الشاعر الراحل/
    بدر شاكر السياب، سبق و قال:
    شيئا من هذا القبيل: " أصيح يا خليج ،
    يا واهب المحار و الر دى"
    []*****(((((+)))))*****[]

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-07-2020, 02:01 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    // تأملات من زوايا البعد الخامس//

    "وصاني أبوى
    الموج بيهدم كل رخوة
    على الجروف
    شد الضراع"
    زى المراكبي مع الشراع
    *****(((((+)))))*****
    (وصاني أبوي) تعني فيما تعني
    سكب التجارب غضةً طرية و ظازجةً كابراً عن كابرٍ.
    بأن عواتي أمواج بحر الدميرة حينما تأتي هادرة، عادةً ما
    تنخر الرخو من طمي الطيناللازب، عند حيـوف (القيــوف) ،
    حيث يذهبمعها الزبدُ جُفاءً؛ و لا يصمد فيوجهها إلا الشديد
    القوي من (صم الحجارة).
    *****(((((+)))))*****
    * كذلك نوائب الدهر تلزمُها شدةٌ في البأس و صبرٌ
    و جَلَدٌ عند لقاء ذات الشوكة في الملمات(و أَعِدُّوْا لَهُمْ
    ما اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُّوُّةٍ و مِنْ رِبَاِط الْخَيْلِ)لذالك كان لابد
    من التوقف مليا عند رمزية قول الدوش"شد الضراع"،
    فلا ندعها تمر علينا مر السحاب لا ريثٌ و لا عجلٌ.
    *****(((((+)))))*****
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-08-2020, 06:26 AM

Biraima M Adam
<aBiraima M Adam
تاريخ التسجيل: 07-05-2005
مجموع المشاركات: 16180

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: جلالدونا)

    يا سلام يا ول أبا ود الأصيل،

    روائع وإبداع بلا حدود.

    بريمة
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-25-2020, 09:47 AM

ANWAR SAYED IBRAHIM
<aANWAR SAYED IBRAHIM
تاريخ التسجيل: 12-02-2014
مجموع المشاركات: 660

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: جلالدونا)


    اخونا ود الاصيل

    لك التحايا الطيبات

    ماشاء الله بوست عميق

    وجمييييييييييييييل

    .........

    شوف الهادى ادم

    أغداً ألقاك؟ يا خوف فؤادي من غدِ
    يالشوقي وإحتراقي في إنتظار الموعدِ

    آه، كم أخشى غدي هذا وأرجوه إقترابا
    كنت أستدنيه لكن هبته لما أهابَ
    وأهلّت فرحة القرب به حين استجابَ
    هكذا أحتمل العمر نعيماً وعذابا
    مهجةً حرة، وقلباً مسَّه الشوق فذابا

    أنت يا جنة حبي واشتياقي وجنوني
    أنت يا قبلة روحي وانطلاقي وشجوني
    أغداً تشرق أضواؤك في ليل عيوني؟
    آه من فرحة أحلامي، ومن خوف ظنوني

    كم أناديك وفي لحني حنين ودعاء
    يا رجائي أنا، كم عذبني طول الرجاء
    أنا لولا أنت لم أحفل بمن راح وجاء
    أنا أحيا في غدي الآن بأحلام اللقاء
    فأتِ أو لا تأتِ، أو فإفعل بقلبي ما تشاء!

    هذه الدنيا كتاب أنت فيه الفِقرُ
    هذه الدنيا ليال أنت فيها العمرُ
    هذه الدنيا عيون أنت فيها البصرُ
    هذه الدنيا سماءٌ أنت فيها القمرُ

    فإرحم القلب الذي يصبو إليك
    فغداً تملكه بين يديك
    وغداً تأتلف الجنة أنهاراً وظلّا
    وغداً ننسى فلا نأسى على ماضٍ تولّى
    وغداً نَسهوْ فلا نعرف للغيب محلا
    وغداً للحاضر الزاهر نحيا ليس إلا
    قد يكون الغيب حلواً، إنما الحاضر أحلى!

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-25-2020, 12:59 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: ANWAR SAYED IBRAHIM)


    و لك مني السلام أنور، و لهفتي و تساؤلي و لك التجلة و التحايا
    زاكياتٍ رابحاتٍ و بكل خير نافحات قللي بربك من أين يا فتى ؟!
    تعرف أنا حارس البوست دا متل سيد زريبة الطلح، وين و ين لامن
    يجيك زبون(ة) في أيام الكرونة دي رضي الله عنها و أرضاها(طبعن
    دا كسير طلح قصدي(تلج) ليها ساي عشان تمسكنا تلحقنا أمات طه.

    ●》هذه و احدة و أما تانية الأثافي و هي الأهم،إنو و أنا جاي
    نفسي قايم افتح مداخلتك في آخر صفحة ، شاعر برهبة(اللقاء)
    و نظراً لحداثة عهدي بيك كنت خايفك تنقتدني في عنوان البوست
    زاتو كونو "فصحى بأدوات حداثية"دي أصلن ما مريحاني. باقية
    عنطظة ترا متل أكل ملاح ال{ Wake~Up } بالشوكة و السكين.

    ● أما و قد تشرفتً بوجهك صبوح و منور،فقدت تنفستُ الصُّعَداء.
    و الأجمل من كل ذلك أنو دخولك ب《الهادي آدم و أغداً ألقام؟!》
    كان بالنسبة لي زي زول راميه بعير و لا منقلب بيه دفار و لقى ليه
    واحد استتدلو بي (أم صل) قعدلو كراسي راسو في محلهن . فدا أنت
    "رجعت لعيوني النهار" و أعدت ذاكرتي الخربة المفقودة إلى فردوسي
    المفقود/ حنتوب حيث أستاذي المحيط الهادئ آدم و قصيدة الجرس
    نقراها منحوتةً بإزميله نحتاً على وجه حجر الأساس المرصع بالرخام .
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-25-2020, 01:26 PM

ANWAR SAYED IBRAHIM
<aANWAR SAYED IBRAHIM
تاريخ التسجيل: 12-02-2014
مجموع المشاركات: 660

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ود الاصيل اخوى

    لى الشرف الكبير لاتعرّف عليك

    بالرغم من البوست رائع ومن النوادر فى هذا المنبر

    والسياسة اخذت الكثير منه

    ولا اريد ان انحرف عن موضوع البوست ولكن شيء بديع

    Quote:
    عشان تمسكنا تلحقنا أمات طه.


    الف بُعد الشر عليك ( على قول اختنا نجود )

    حفظك الله من كل سوء ... وامتعك ومتّعك الله بالصحة والعافية كما امتعتنا ايُّما متعة

    - ساعود اليك -
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-25-2020, 01:48 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ♧ أغداً ألقاك، و ما أداني و أدراك £
    ♡} واحدةٌ من أروعِ و أمتعِ و أبدعِ منمنمات ما
    صدحت به حُنجُرة كوكب الشرق ، أم كلثوم لأستاذي
    و شاعرنا و محيطنا الهادئ آدم ، و نفائس الدُّرفي أحشائه
    كامنةٌ. يحكى و الذمة على الرواة أنو عمنا حينما كان طالباً
    بجامعة القاهرة الأم، نشبت علاقة عشقٍ عذريٍّ كجميل بثينةَ
    بينه و بين فتاةٍ مصريةٍ كانت زميلته في الدراسة. و لما أرادا
    لعذريتهما أن تنجب أطفالاً، سعيا لعقد قرانهما على كتاب الله
    و سنة رسوله. فعندما تخرج في الجامعة تقدم إلى أهل فتاته
    لخطبة ودِّها ، غير أن الأهل كالعادة في مثل هذه الحالات
    رفضوا رفضاً عنيداً ، و استمروا بالعزوف رغم تدخلات
    كل الوساطات التي تبرعت لإقناع الوالدين بالقبول.

    ♡} و لمَّا لم تُفلِح تلك الوساطات قرر شاعرنا العودة
    إلى أهله و ناسه، كعرجاءَ إلى مراحها ؛ و كرجوع كلبٌ
    في قيئه ؛ و كما تعاود مرتادَ سجونٍ كرة الحنين إلى
    أول مسرحٍ لاقترافه أولى جرائمه في حق الإنسانية.

    ●》و في غمرة حزنه الدفين على فراق حُبِّه أوى صاحبنا
    إلى ركنٍ رشيدٍ عند {سدرة منتهًى} وريفة ليعتكف عندها ، و
    من ذاك المكان طفِق يمارس سراً عادة تأمله الإيحائي الذي لم
    يكن ينفك عنه.إلى أن انجلى ليلٌ بصبحٍ جميلٍ ،و جاءته نسائم
    الشمال بالبشرى تزفها من عند الخطيبة لتعلن له موافقة أهلها
    على زواجهما ، فكاد لا يصدق الخبر وطار فرحاً و انتشاءً ،
    و سرعان ما هُرِع إلى شجرته و جلس تحتها و بدأ ينظم
    قصيدته الخالدة هذه ، بلون فرحٍ يُجمِّل للحزن ممشى:

    أغداً القاك.. يا خوف فؤادي من غد

    يالشوقي واحتراقي في انتظار الموعد

    آه كم أخشى غد هذا وأرجوه اقترابا

    كنت استدنيه لكن هبته لما أهابا

    وأهلت فرحة القرب به حين استجابا

    هكذا احتمل العمر نعيماً وعذابا



                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-25-2020, 02:32 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ●》من هنا نشطت مخيلة الخشامة العرب تنسج حكاياتٍ مؤثرةً
    عن الهادي آدم، و تدعي إحدى حكاوبهم الملفقة و إشاعاتهم المغرضة
    أنه أوى إلى فراشه نومه في انتظار صبيحة اليوم التالي لمقابلة الجكس،
    و إتمام مراسم الخطبة إلا أن المسكين لم يتحمل قلبه الفرحة الكبيرة
    فتوقف عن النبض ولم يستيقظ.وجاتالحزرنة تفرح نا لقتشِ مطرح.

    ●》بطبيعة الحال فهذا نسج خؤالٍ مريض، والهدف منه أن تضخم
    حالة الحب، ويكمل أصحاب هذه الحكاية أن أم كلثوم قرأت القصيدة
    وسمعت بموته حباً واشتياقاً ولوعة، فأصرت على غنائها لتخليد الهادي
    آدم، غير أن أم كلثوم غنتها عام 1971، فيما توفي هو في ديسمبر 2006.

    فالحكاية ليست محضَ حقيقةٍ إلا أن المخيلة العربية ضخمت المأساة و ظلمت
    وصاحبها، ما دامت هي واحدة من روائع أم كلثوم الخالدة التي لا أعتقد أن أحداً
    حينما يذكر كلاسيكيات الطرب العربي دون أن يضعها في مقدمة الألبوم.

    ●》ألا يذكرنا بمجنون ليلى قيس بن الملوح؟! الذي هام بحبه و باسمها، فملأ
    الصحارى والضهاري ليس معنياً بسفح دمه و لا العطش، معتصراً لنا قريحته بأروع
    بكائياته و أشعاره التي حفظناها من جيل إلى جيل تمثل روائع شعرية و منها:

    أمر على الديار ديار ليلى

    أقبل ذا الجدار وذا الجدارا

    و ما حب الديار شغفن قلبي

    و لكن حب من سكن الديارا
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-07-2020, 02:19 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    (بقيـــــــة سلسلة الوصايا العشر لكي
    تُحفظ عن ظهر قلبٍ كحلقة في الأ ضان ):
    لازم تعرفو الظلم جاى
    أولن فلي التبادي،
    من وين عليك و افتح عينيك
    على زهور الغابة و الأدغال
    على الاطفال وعشان يكون الحق ليك
    تعبر بحور .. و تهدم جبال.....
    *****(((((+)))))*****
    و حيث لا تكفي قوة البأس (العضلي) لوحدها؛
    فتأتي هنا ، أهمية وعينا تماماً ب(من أين تؤكل كتوفنا.)
    حيث أن المؤمن كَيِّسٌ فَطِنٌ و ليس مجرد (كِيْسُ قُطْنٍ).
    لذا ، كان لا بد من عينٍ مفتوحة( مفنجلة) زي الريال أب
    عشرة (عينان لا تمسهما النار) أحدهما تبيت ساهرةً
    كركون في حراسةٍ دائمةٍ لمقدسات
    الدين و مقدرات تراب الأرض؛
    و صائنة لحرمة العِرض . على نطاق
    جغرافيا تراب الوطن ما بين (الغابة) و الصحراء.
    *****(((((+)))))*****
    تعبر بحور تهدم جبـال
    الحـــــق هـــو النضـــال
    و الحق فى ساحة مجزرة
    و النصر للفاس و الرجال
    و لي سواقى مدورة
    و لا بأس بركوب الصعاب و بذل النفس
    و المال في سبيل (النضال) دفعاً للظلم و صوناً
    (للحق)و لا بد أن النصر آتٍ إن عاجلاً أم آجلاً للفاس
    كما كان للمطرقة السندان و و المنجل (شعار ثورة العمال ،
    على يد البلاشفة الروس على القيصر)و(حيث لا يسلم الرفيع
    من الأذى؛ حتى يراق على جوانب الدم گما قال المتنبئ).

    ¶ و ليس بالاگتفاء بمجرد (العصيان بالنظر)،
    في غمرة ما يسمى(انتفاضة المناديل الوردية).
    ذلك أن الأمة التي ترجو (التغيير)، و هي راقدة
    فوق همومها، دون أن تحرگ ساكنا ، فليست
    جديرة بشيء أكثر من أن تغير لها حفاضاته
    ا ( البامبرز) گوسيلة مثلى للتخلص
    من مخرجات (حمارها الوطني)
    *****(((((+)))))*****
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-08-2020, 08:12 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    أستاذي الحبيب جلال دونا
    Quote:
    بوسست باتع و مترع بروائع ما جادت به قريحة بعض شعرائنا الاماجد
    على انى افتقد سيرة ادريس و اتمنى ان تاخدنا الى عوالمه
    ادناه دراسة عن التيجاني يوسب بشير اتمنى ان تدفعك للتوثيق لهذا الشاعر الفذ
    عبر الجزيرة دوكى
    عندى راى لو التجانى لم يكتب غير انشودة الجن لكفته لتضعه فى مقام
    امام الشعراء سابقين و حاضرين و لاحقين
    يا عادل امين ياخ اى مقارنة بين التيجاني و الشابي ظالمة و مجحفة الا من باب المعاصرة و العمر القصير
    فالمقارنة و ان صحت فهى بينه و ابى العلاء المعرّى كما جاء فى احشاء هذه الدراسة
    ن باب الغوص فى الفلسفة
    شكرا ود الاصيل على هذا الابداع
    ------------------------------------------------------------------------
    * يا مسهلنبك و مرحبنبك يا حبيب، في عقر دارنا لثالث مرة و أنت حاضرٌ دوماً
    * في سويداء الفؤاد منذ الأولىكانت و أنا يا دوبك طفلٌ أحبو بين ظهرانيكم . بتعليقٍ مشاكسٍ
    منك على زلة كيبورد مني ، مما دعا أونا ود البشرى للتعليق بأنه ما بالُ أقوامٍ لايزالون
    وارء المتشابي للنجاح حتى شضمنوا له الفشل . و لكن حشاك لله أخوي جلال و لا تثريب
    عليك. و طبعنا لا بنزعلك ولا بنعل منك يااهو حال شقاوتنا مع البرا لمة ، كنا نوديهم
    البحر و نرجعهم عطشى. والثانية كانت يوم أن واسيتني و أنا في ورطة مع كرونة.

    * نجي بقى للحديث بشأن شاعرنا الفذ تجاني يوسف بشير و هذه قبعتي أرقعها تجلة
    لرايك بأنو مجرد مقاربة الشابي بذلكم الراهب في صومعته ، جورٌ و إجحاف بحقة
    كظلم الحسن الحسين لا تقتل فظاعةً عن ت فنيشه من معهد ه الأم و رمية بمنجنيق
    الزنذقة. و في نظري كما تفضلتَ تماماً هو أقرب إلى أبي العتاهية و العلاء المعري
    كما يجسد ذلك بيت للأخير بقوله : "هذا ماحناه أبي عليَّ و ما جيتُ على أحد"

    * نمشي بعدا نعرج ع لى إدريس حمَّاع الذي لم أظلمه بقدرما أكن له من القدر ما لا
    يخطر على قلب ذي كبدٍ رطب. و كنت مخليه تحلية بس كويس إنك عجلت لنا به. ولولا
    خشية الغلو فيه لقتُ إن لإدريس ثلاث أبياتٍ فقط لو لم كتب غيرها لكانا و كفى عصرنا
    الحداثي المعاش خرافيةً عبقرية النظم ، و رضانة أبداعٍ في فصاحة التعبير ، و حصافةً
    في دقة الوصف، جامعاً بين جنون العظمة مع الكآبة والشقاء و سوء الطالع ، أله وهي:
    1) إن حظى كدقيقٍ فوق شوك نثروه
    ثم قالوا لحفاة يوم ريح اجمعوه
    صعُبَ الأمر عليهم ثم قالوا اتركوه
    إن من أشقاه ربى كيف أنتم تُسْعِدُوه.
    2) والسيف في الغمد لا تُخشى مضاربُه .. و سيفُ عينيكِ في الحالين بتار. ابلغ الشعر , ماخرج بعد فقدان العقل! ‏
    3) و أما ثالثة الأثافي فسوف أورها كاملة لكون لي معها وقفاتٌ وعقابيل من حطام حتى:
    لدرجة أنني مفترع بها بوست كامل وسوف أورد لك منه مقتطفاً ثم رابطاً باجمل بماحمل إذا شئتَ

    أعلى الجمال تغار منا ماذا عليك اذا نظرنا

    هي نظرة تنسى الوقار وتسعد الروح المعنى

    دنياي انت وفرحتي ومنى الفؤاد إذا تمنى

    انت السماء بدت لنا واستعصمت بالبعد عنا

    آنست فيك قداسة ولمست اشراقا وفنا

    ونظرت في عينيك آفاقا واسرارا ومعنى

    وسمعت سحريا يذوب صداه في الاسماع لحنا

    نلت السعادة في الهوى ورشفتها دنا فدنا

    قيدت حسنك في الخدور وصنته لما تجنى

    وحجبته فحجبت سحرا ناطقاً وحجبت كونا

    وابيت إلا أن تشيد للجمال الحر سجنا

    أدريس جماع.

    كَمَا السَّماءُ بَدَتْ لنا و اسْتَعْصَمَتْ بالبُعْدِ عًنَّا

    12:39 PM February, 07 2019
    سودانيز اون لاين
    دفع الله ود الأصيل-
    مكتبتى
    رابط مختصر
    *عوداً على بدءِ ما انتهت به خُطانا كوقع الحافر فوق الحافر على
    قارعة الكلام لصاحبه إدريس جمَّاع ، و المسجوع بالعنوان عاليه،
    ها نحنُ نعد العُدَّة من جديدٍ لنجترَّ خيوطاُ شديدة الرهافة من سِيَــر
    المبدعين، أمثاله، و لننبش في أسرار أبداعهم المًستلِّ من رحم الكآبة.
    و كأنما هم على هَوامِشُ الأحداثِ في زَنَازِنَ فَضْفَاضَةٍ بِلا جُدْرَانٍ.
    (24)
    # أجل ، فإن وجود لطعة دمٍ كذبٍ على قميص الضحية لدليلٌ دامغٌ
    و كافٍ لطمأنة جلاديها على ذواتهم الخائفة مما فعل بـها السُّــفهاء مِنَّا،
    لا مما قد تفعل بهم. و لكن ألا يكفي شبح القتيل بأساً و شرفاً أن يظل يطارد
    قاتليه ،(يزورهم في النوم أو في الصحيان) ليبدل راحتهم أرقاً و متعتهم نكــداً.
    فالمجازات العديدة ، والاستعارات السديدة ، و التوريات البعيدة و كل الكنايات الممكنة
    و العنيدة ، إنما هي ظِلالٌ لعُود الكلام ، فليست صورةُ الشيء كالشيء عينه. و إنما في
    المجاز مندوحةٌ عن نطقِ الحقيقةِ و لنا فيه مآرب أخرى : كأن نترك عواهن الأهازيج على
    رسلها كشتلة زيتونةٍ لا شرقيةٍ و لا غربيةٍ ، كمسرجةٍ بِلَّورِيةِ يكادُ سنا وهجُها يضيئ و لو لم
    تمسّسْهُ نارً، و تعالج أوضاعها بشيء من سخرية المفارقات. قد سألتُ النفس يوماً هل أنا يا نفسُ
    منكِ؟! سخرت مني و همهمتْ لتقول شيئاً، لو لا قاطعنا طلقُ عيارٍ ناريٌّ طائش جاء يبحثعن هدفٍ
    مراوغِ. فتخندقنا في مخبئٍ أرضيٍّ. ثم سألتها بسذاجةٍ:عن متى تبحرُ بنا البوارج لتمخبر العباب ؟!
    قالتَ: إلى أين؟ قلتُ: إلى (ما لا ندري يا نعسان). إلى مجهول جديدٍ.فما ألعنَ سخريةَ العبثً حينما
    تأتي فيغير وقت مقالها و لا مقامها: كأنْ ينتشي المرء في سرادقَ للعزاء، أو يتباكى في صالة
    لمحفل عُرْسٍ. و كأن يراوحُمجرمٌ مسرح جريمته ، كما يرجعُ كلبٌ في قيئه، و كما تعودُ
    عرجاءُ إلى مراحها؛ و كما يسقطُ قاتلٌ مغشياً عليه في قبرِ سَوءٍ قد حفَرَهُ لأخِيه.
    ثم عدْتُ لأسأل نفسي: هل فهمتِ شيئاً؟! قالت: قد يحتاج الفهم إلىٍ همْسٍ آخرَ
    أبعدَ و أعمقَ كي يُدْفنً حتى يتعقم في ملح الأرض. فنحن بصدد فصلٍ
    أخيرٍ على خشبةمسرح إغريقي، لعل عرضه يظــل ساريـــاً ،
    إلى أن يرث الله الأرض و ما و من سوف يكون عليها.

    فَمَنْزِلِيَ الفَضَاءً و سًقْفُ بًيْتِي** ‏سَمَاءُ الله أو كٌتًلُ السَّحَابِ
    فأَنْـتَ إذا أردْتَ دخـلتَ بَيْتِي *** عَلَيَّ مُسَلِّمـاً من غَيْـرِ بـابِ
    لأني لَمْ أجِدْ مصـراعَ بابٍ*** يَكُوْنُ من السَّحَـابِ إلى الترابِ

    كَمَا السَّماءُ بَدَتْ لنا و اسْتَعْصَمَتْ بالبُعْدِ عًنَّاكَمَا السَّماءُ بَدَتْ لنا و اسْتَعْصَمَتْ بالبُعْدِ عًنَّا

    * و لنا عودة مع عمر الطيب الدوش، و الذي نسبة لغزارة ما كتبته عنه بين دفتي مسوعة نقدية
    تحوي مجلداً ، آثرت الرجوع إليه بين الفينات لندس هنا قصاساتٍ منها ،على سبيل الحقن بالجرعات،










    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 06-08-2020, 08:16 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-08-2020, 08:53 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    Quote:
    يا سلام يا ول أبا ود الأصيل،

    روائع وإبداع بلا حدود.

    بريمة


    حبابك شيخ عربنا وبركة ال الله جابك ويجيب لينا عقابك
    من بلدكم المكركبة دي الليامات دي والله بقينا بين سندان الكرونة
    ( دي قدرناه بالقضيم والقرض) ومطرقة العنصرية ( أها كمان
    دي دبارتا كيف عاد).ياخوي ربك بس يجيبو قوي ، و يكفينا شر
    ضبانة العدوى و المحن والفتن ما ظهر منها وما بطن .

    * شاكر يا ولض أمي لدعمك اللا محدود (معنوياً )
    بس يا ريت تكملو جميلك بي فرة بسمة ( بضحاكات) إن شاء
    ياخي زكاة فطرة ساااه.، موش نحنو المؤلفة قلبوبهم بمحبتكم؟
    الشي دي كمان بتمرقوها هناك قبلا عبَّارات ( لبن ) ساااه و
    لا كيفن يعني. فشنو ما تبقى لينا زي (محنة كُتكُت البرا لبن)

    * طبعن ما نسينا أهلنا البقارة ، جبنا ليك في أول البوست
    ود القرشي و روائعه مع الشفيع . فدايرنك ياخي ترفدنا بشي
    من فطاحلة الشعراء حداكم و لو حِكَم حكامات برضو تنفع
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-08-2020, 04:49 PM

الشيخ سيد أحمد
<aالشيخ سيد أحمد
تاريخ التسجيل: 07-14-2008
مجموع المشاركات: 3201

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    Quote: وت اللزينة آمنو يا الشيخ و عملة السالهات. يعني مداخلتك داسي
    من أمبارح قايلني ما بعتر فوقا؟ّ هو ما ياهو دا كبري بيكة الأنا راجي
    الله راجيك فيهو بعد الكريبة . عشان يجيب لي زت إحداثياتك.
    إ ذن أنت من منطقة رمادية وسطى ما بين الجنة و النار.


    ههههههههههههههههههه

    ياخوي كبري"بيكة" بس مايكون كبري "جالوص" ..الناس
    دي كلها مقدودة عليكم ..ولسه "باقي القوم والاقوام" جايه ورانا
    يرغبون في الاستظلال ببليغ الحرف وحلو العبارة.

    بالله شفت الناس دي يا "ابو الدفاع" في شبق عجيب كيف للكلمة.

    ماشاء الله تبارك الرحمن ...ذكرتني ما يطلبه المستعمون.. كل
    واحد جايي بي طلب لي شاعر معين.

    وكدي خليني اديك مقتطفات من "محي الدين الفاتح".:

    لست وحدي
    لا و لا
    هذي الجبال المفضيات الى البحار
    المفضيات الى الجبال
    بعاصمات مد وجدي
    لن تخنق الاماد مسراك الذي
    يسري الى الدنيا
    فيسريها ويبتلع التحدي
    لا لست وحدي

    غم ما بيني وبينك
    من دخان العشق في زمن الرحيل
    بمفازة السفر الطويل
    اذ انت ماثلة
    بكل جمالك المتناغم القسمات
    بالوعد الظليل
    بحديثك السلس
    الشفيف السلسبيل.

    فامام طلعتك البهية
    بهرب المنفى
    ويرحل ماتم الاحزان
    من قبل المجئ
    تتسربل الاباد
    في العشق الخضيل
    والى اكنتها...تلوذ رواشق الشكوى
    ويزول المستحيل

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-08-2020, 06:18 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: الشيخ سيد أحمد)



    لا حولاااااووو يالشيخ، أتاري الزول دا مليان ريدة لامن
    عويناتو رايبات عديبيل. سمح أقول ليك؛ تعال نبرم اتفاق جنتلمين.نشيغل عِتالة بالورديات و بعدين حق السلبطة في البيزنس ففتي ففتي.فمسلن ود الفاتح عندك هنا يفرعا بالنفي
    و (يبتلع التحدي) و يسكت. و عندنا بهناك عمر الدوش يخش فيها بنفي مسبوق بعطف على مجهول حين قال : (... و لا
    الحزن القديم إنني). دب بفى تفحيطة لم يسبقه إليها أحدٌ.

    《08:55 AM December, 10 2017 سودانيز اون لاين》
    دفع الله ود الأصيل-
    مكتبتى
    رابط مختصرعُمَرُ الدَوْشِ/ قِيْثَارَةُ أَلَمٍ ، أَمْ طَاحُونَةُ أنِيْنٍ أًَم
    ْتُقَّابَةُ إِبْدَاٍع خُرَاِفٍّي، أَمْ نَزْعَةُ خَيَالٍ سِيْرَياِليٍّ(فائق الواقعية)؟!
    أَمْ تُرَى هِيَ مَأْسَاةُ عَبْقَرِيٍّ رَحَلَ حَزِِيْنَاً)

    (1/51)
    ● إنها تحكي مأساةَ واحدٍ من عباقرة صعاليك الخيل
    و الليل و البيداء و السيف و الرمح و القرطاس و القلم
    و المسرح . عاش جفوة شحناءَ و شقاقٍ مع نبعٍ من عسلٍ
    مُصَفَّىً من عيون شعره و عصارات قلبه إنها تراجيديا ألم
    الفراق ببن عود و ظله. فتاعلوا لنعيشها مع كاهن تلبسه
    قرين التجلي فراحيفضي بوحاً شفيفاً كما يفعل نساج
    (من نقادة شندي) بخيوط ماكوگ نول يدوي!!
    *****(((((+)))))*****
    [] يجسدها الدوش في أحلى قصائده.
    و لا الحزن القديم إنت..
    و لا لون الفرح إنت
    و لا الشوق المشيت بيهو
    **((+))**
    [] بتطلعى انتى من غابات
    و من وديان. و منى أنا
    و من صحية جروف النيل
    مع الموجة الصباحية
    و من شهقة زهور عطشانة
    فوق احزانا متكية،،،،،،،،،
    ***(((((+)))))***
    ♡ و تمشى معاي ..و تمشى معاي معاي
    خطانا الإلفة و الوحشة ؛ و تمشى معاي ..
    و تروحي و تمشى معاي .. وسط روحي
    و لا البلقاهو بعرفنى..و لا بعرف معاك روحي
    و لا بنتى.. و لا بنتي! .. و لا بنتي،،،،،،،،،،،،
    *****(((((+)))))*****
    [} الراحل/عمر الطيب الدوش و ما أدراگ،،،،،
    كان تقابة إبداع مجاذيبي خرافي لا ، و لم و سوف
    لن تنخمد جذوتها أبدا، بمجرد رحيله الحزين باكراً
    عن هذه الدنيا ( دار الغش أم بناياً قش ) ، كما كانت
    تحلو تسميتها له و (لأهلنا الغبش أبان مسوحن موية).

    ® فهو حينما خاطبها هنا بالنفي معطوفاً على مبهمٍ؟!
    إذ لم يفصح عن كنهه؛ أو يميط اللِّثام عن هويته أو ماهيته.
    و لما شدا، فصدح بها فرعون الغناء الراحل/محمد عثمان وردي؛
    فكأنما تعانق ما جادت به قريحة عبقري مع ميلودية بلبلٍ غرِّيدٍ،
    يكادُ يختزل كل سيمفونيات النشيج بنغم جذل طروب ،
    و بأبجدية سهلة ممتنعة؛

    © تمامن ، مثلما تلتحم جمرتا بخور في أحضان
    مسرجةٍ لتظلا تشتعلان حد الذوبنان فالتلاشي ،
    لدرجة ألَّا تُدْرِكا أي قلبيهما ذاك الذي كان ينبض
    بينهما ، دافقاً في عروقهما بِالدَّم إِگْسٍيْرِ الحياة؟!

    *****(((((+)))))*****​

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 06-08-2020, 06:28 PM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-08-2020, 10:51 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    [} قبال ننسى ،دعونا إذاً، نعودُ لنبدأ من حيث انطلقنا من محيطنا الأقرب ،
    بشاعرنا الراحل/إدريس جمَّاع ،ذاك الطود الإبداعي الأشم والجذوة الشاعرية
    المتقدة حدَّ الاحتراق من داخل روحه الشفافة، والذي حينما ذهبوا به في
    طريقهم غلى مدينة الضباب لندن يلتمسون له العلاج من أوجاعه النفسانية
    و عشماً في تخليصه من متلازمه اكئآبه المزمن.

    [} و بينما هم في صالة المغادرين إذا به يلمحُ امرأةً غيداءَ
    حسناء فارعة القوام فاتنة الجمال ساحرة المنظر بحيث لا يمكن
    لرجلٍ متيمٍ بطبعه و قد أفقدته الحسناوات عقله، أن يقاوم بهاء
    إطلالتها لتمر هكذا كمرور الكرام ؛ فراح يحدق فيها مكة بعينيه
    الواسعتين و يلتهمها بنظارته المتفحصة؛ مما سبب إزعاجاً بليغاً
    لزوجها و مرافقها الذي رأي في ذاك السلوك من الرجل تطفلاً
    و تحرشاً فاندفع ليقابله بكل امتعاض و تملمُل و تذمُّرٍ.

    [} ثم جاءت ردة فعل جمَّاع مضاهيةً للفعل في القوة
    و مضادَّةً له بالاتجاه ، حيث صادفت لدى جماع لحظات
    مخاض عسير لتشهد ميلاد قصيدة صاغها فيها لتخرج
    واحدةً من أعذب عيون اشعر عُدَّتْ من أبلغ ما قِيلَ في
    النسيب و الغزل المباح في عصرنا الحديث. فكانت ولادة
    نص كلمات رائعته " نظرة " نظرة" التي لحنها و غناها
    المطرب المبدع سيد خليفة:
    أعلى الجمال تغــــار منا .. ماذا عليك إذا نـظــــــرنا
    هى نظـــــرةً تنسى الوقارَ .. وتســــــعدُ الروحَ المعنىّ
    دنـيــــــاى أنت وفـرحتى .. و منــــــى الفؤادِ إذا تَمَنىّ
    أنتَ الســــــــماءُ بدتْ لـنا .. و استعصـــــمتْ بالبعدِ عنا
    هلاَّ رحـمــــــــــتَ مـتيمـا .. عصــفت به الأشواق وهنا
    وهفــــت به الذكرى فطاف .. مع الدجى مغنــــــى فمغنى
    هــــــــــزته مـنك مـحاسن .. غنـــــــــــى بها لـمّـَا تـغنَّى
    يا شعلةً طــــــــــــــــــافتْ .. خواطرنا حَوَالَيْها وطــفنــا
    آنـســــــــــــــت فيكَ قداسةً .. ولــمســــــــتُ إشراقاً وفناً
    ونظـُــــــــرتُ فـى عينيكِ .. آفاقاً وأســـــــراراً ومعـنى
    كلّمْ عهـــــــوداً فى الصـبا .. أسألْ عهــــــوداً كيف كـُنا
    كـمْ باللقا سمـــــــــحتْ لنا .. كـمْ بالطـــــــــهارةِ ظللـتنا
    ذهـبَ الصـــــــــبا بعُهودِهِ .. ليتَ الطِـــــــفُوْلةَ عـاودتنا



                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-08-2020, 10:55 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    النِّيلُ مِن نَشْوةِ الصَّهْبَاءِ سَلْسَلُهُ.. وسَاكِنُو النّيلِ سُمَّارٌ ونُدْمَانُ..
    وخَفْقَةُ الموجِ أشجانٌ تُجَاوبُها.. منَ القلوبِ التفاتاتٌ وأشْجانُ»،
    هذه أبيات ألفها وأبدع في كتابتها شاعرٌ لم ينل الكثير في حياته رغم
    شهادة الكثيرين بموهبته الفطرية، حتى كانت نهايته مأساوية إلى حدٍ كبير.
    إنه إدريس جمّاع ،عَلَمٌ شاعري من أبناء جلدتنا درس في مصر، ونال بجدارة
    لقب ابن سليل الفراديس «النيل»، و ذلك لتعلُّقِه بجمال الطبيعة وعشقه لهذا النهــر
    الخالد، مِنذُ نظمَ قصيدته «رحلة النيل». ذلك أن من ينظر بغير عين الفن ينفذ بعيـن
    بصيرته الثاقبة إلى ما لا يبصره سواه.و قد قيل: إن الفنون جنون، و كم انخدع الناس
    في أهل الفن فظنوا المجنون عاقـلاً نبيهًا حتى حسدوه على ما هو فيه ، وحسبوا
    العاقل مخبولًاً سفيهًا يتخبطه قرين الجنٍّ من المس، و ما دروا أن الفن عالمٌ
    آخر مختلفٌ، و تسير دايناميكا منطق الاشياء فيه بإيقاعٍ مضْطَربٍ للغاية
    و أنَّ لصنعة الإبداع فيه له مخاضاته العسيرة و ومعاناته المريرة.


    # إدريس جمَّاع رجلٌ فقد ظلَّه و ذهب عقله و قضى ردحاً من عمره داخل
    مصحةٍ نفسيةٍ ، بعد قصة حبٍّ فاشلةٍ يقال أنه تعرض لصدماتها حتى تحطَّم
    قلبه المرهف أصلاً على صخرتها، وعلى إثرها هام في الطرقات تائهًا، وهو الحال
    الذي لم يسر ذويه وحاولوا أن يعالجوه في الخارج . و خلال تواجده في المطار
    مغادراً عرضتْ له تلك الحادثة التي نظم على إثرها قصيدته الأشهر "نظرة"

    ●كان إدريس محظوظًا بنيل إشادة الأديب الراحل عباس محمود العقاد،
    وا لذي سمع الأبيات التي ألفها في تلك الحسناء وحينما أخبره المقربون
    بأن منشدها شاعرٌ محونٌ و يقبع آنذاك في «حجرةٍ صفراء» قال في حقه :
    إنَّ « ذاك ﻣﻜﺎﻧﻪ الطبيعي، ثم صنف أبيات قصيده تلك على أنه اتاجٌ مُرصعٌ
    بالدرِّ النفيسعلى رؤوس المرضى نفسيَّاً والمنهزمين عاطفيَّاً ب
    حيثُ لا تتسنى رؤيته للعُقَلاءُ الأصحاءُ!!
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-08-2020, 11:03 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    # لكنَّ الطريف أن أمر هيام شاعرنا ببنت حواء امتد رغم ما تعرض له من
    صدماتٍ و كدماتٍ داميةٍ في مشاعره و طيران أبراج عقله الذي ما يلبثُ أن يكون حاضراً بكامل وعيه و حالة قِواه العقلية المُعتبر شرعاً و قانوناً في حضرة أية حسناء تقع في مرمى نيران ناظريه، فقد قيل إنه كان مفتوناً بعيني ممرضةٍ كانت تلازمه في مصحةٍ كان يخضع فيــها لعلاجه بلندن من نويات جنونه ، وعندما أطال التحديق بالنظر في عينيها احتارت بأمره و أخبرت مسؤوليها بإدارة المصحة بما صدر منه ، فنصحوها بارتداء نظارة سوداء .تفادياً سهام نظراته . و لكنَّ الغريب هو أنه بعدما ارتدت النظارة أنشد إدريس فيها شعراً رصيناًحين قال :
    « ﻭﺍﻟﺴﻴﻒ ﻓﻲ ﺍﻟﻐﻤﺪِ ﻻ ﺗُﺨﺷَﻰ ﻣﻀﺎﺭﺑُﻪ..ﻭ ﺳﻴﻒُ ﻋﻴﻨﻴﻚِ ﻓﻲ ﺍلحالين ﺑﺘّﺎﺭٌ» وﺣﻴﻦ
    ﺗُﺮﺟِﻢ لها ما قاله فيها، قيل إنها بكت بماءً مراً. و تم تصنيف ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺒﻴﺖ من أبلغ
    و أروع ما جرى نظمه من عيون الشعر في النسيب و ﺍﻟﻐﺰﻝ العذري بزماننا هذا .

    # هكذا ظل إدريس جمّاع يطارده البؤسُ و الشقاء حيًا وميتًا، حتى أصبحتٌ
    أبياتٌ له قالها في هذا الشأن من أشهر نُظِمَ شعراً لتجسيد أشد الحالات يأساً و
    تعاسةً حتى سارت بها الرُّكيان و جرتْ على لسان الرائح و الغادي و القاصي
    و الداني «إ نَّ حَظّي كدقيقِ فوقَ شَوكِ نَثَرُوهْ.. ثمَّ قَالوا لحفَاةٍ يومَ رِيحٍ: اجمَعُوه..
    صَعُبَ الأمرُ عليهمْ، ثمَّ قَالوا: أتْرُكُوه.. إنَّ مَنْ أشْقَاهُ رَبّى؛ كيفَ أنْتُمْ تُسْعِدُوه؟!».
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-09-2020, 09:35 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    Quote:
    [
    اه عليكم الله شوفو الاغاني والمعاني
    شعر مكارم الاخلاق في المجتمع السوداني
    عبدالله الامي ده كمان مدرسة لم يفتح احد ابوابها بعد
    اما بادي محمد الطيب ده سره باتعخلونا بسده من اهل ا
    لحضرة الذكية السودانية اهل الله واهل الطريق
    ولا يفهم كلامنا الا من ذاق مقامنا
    وارمي قدام

    جيتك راجع عمو جقود لأصحاب الرائع من أهل حقيبة الفن و التي
    أرى شخصياً أن ه كان ا لانسب و الاحرى تسميتهاب ( حقيقة الفن)..
    هم شخصيات صاغت وجداننا وعطرّت سمائنا عبر تأريخنا الحديث.
    منهم مثالاً لأ حصراً شاعرنا المرهف / عبيد عبدالرحمن ….شاعر الليل
    ولد عبيد عبد الرحمن بحى العرب بأمدرمان في العام 1908م ،ودرس فيها
    المرحلة الأولية ولكن ظروفه حالت دون مواصلة تعليمه فعمل مع والده حيناً ،
    ولزم الإكثار من الإطلاع على كتب التراث التي هضمها بقريحته المتوقدة وذهنه
    اللماح وقد برع فى قول الشعر صغيراً تماماً كصديق عمره الشاعر العملاق سيد
    عبد العزيز فقد نشأ الإثنان فى ذات الحى العريق التي كان مولداً ومرتعاً لعدد
    من المبدعين ،فتوطدت بينهما صداقة خالدة على مر الأيام الى أخر العمر.

    وعبيد عبد الرحمن صاحب مدرسة مميزة فى الشعر الرصين..وبرع عبيد في
    الشعر لدرجة كبيرة و سبق معاصريه بالأخيلة المدهشة والصياغة المحكمة
    والكلماتالرقيقة وفي ذلك جاء وصفه من الشاعر عبد الرحمن الريح بقوله:
    كم عبيد فى شعره الرصين كان مثال اللبق الأمين
    منه تظهر فى كل حين تحفه تشجى الناس أجمعين

    * صدر له ديوان شعر بالأشتراك مع صديقه الشاعر سيد عبد العزيز ( ليالى زمان) نشرفيه
    بعض المختارات ثم صدر له ديوان (زمن الصبا ) وأخيراً صدر له ديوان من جزئين عن دار
    البلد للطباعة والنشر والتوزيع. الأول بعنوان (رسائل) والثاني يحمل أغنيته المشهورة (غزال البر).
    التزم عبيد كأقرانه بالحب العذري العفيف والاهتمام بجمال الروح والذوق السليم سجيه
    أنا ما بقطف زهورك
    بس بعاين بعيوني
    يا الغصن في نهورك
    يا البدر في خدورك
    مترقب ظهورك
    أتأمل في محاسنك
    واتمتع بي مناظرك
    وأتوسع في فنوني

    * و لكنه عندما اضْطُر إلى الوصف الحسى فقد فاق جميع الشعراء الذين تنافسوا في
    وصف فتاة كانت ترقص فتباروا في وصفها فجاء برائعته (منظر شىء بديع ما أحلى الغزل)
    .وعبيد عبد الرحمن كان كالبستان المليء بأنواع الفاكهة فلقد طرق شتى المناسبات :
    أفكاري الحيارى .. وتاهت باختيارا
    حبيبي آه قلبي تاه .. في يوم الزيارة

    * وأغنية رسائل التي غناها الكاشف كانت عبارة عن رسالة
    أرسلها لصديقه سيد عبدالعزيز عندما نقل إلى الأبيض عام 1954م
    حبيبي … أكتب لى
    و أنا أكتب ليك
    بالحاصل بي… والحاصل بيك
    ***
    الباقى على .. أنا شوق وحنين
    واقيم الليل آهات وأنين
    أتقلب ما بين الجنبين
    فارقنى حبيب آلفنى سنين

    * و لعبيد عبدالرحمن عدد كبير من القصائد التي عمرت سموات الإبداع زماناً ولازالت
    (غزال البر – حجبوه عن عيني _ آه من جور زماني _ حليل زمن الصبا_أذاك ياعيوني
    _من محاسن حسنو المحاسن _ صفوة جمالك _الليل مابنومو _ أناياطير _الجمعة في شمبات
    _جاهل وديع مغرور _يا سليم الذوق _حياتي حياتي _ظلموني الناس_ الشال منام عيني
    وغيرها ) وقد حاز إبراهيم الكاشف على الرصيد الأعلى من روائع عبيد عبدالرحمن.)
    أما الجمعة في شمبات فهي حكاية رحلة رائعة خلدها عبيد بكلمات سلسلة بديعة تنساب
    مع اللحن الملائكي إبداعاً وفناً) ولكثرة ورود الليل في أشعاره لقب بشاعر الليل.
    ظلمونى الناس
    حيانى..حيانى
    ولهان هامى دمعى
    الشال منام عينى
    أنا ما بقطف زهوركــ
    أفكر فيه و أتأمل
    ضاع صبرى
    توفي عبيد عبدالرحمن عام 1986م رحمه الله رحمة واسعة.

    * و الفضل ثابتٌ هنا لأهله الأخ الباحث و الناقد/ حيدر محمد علي.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-09-2020, 09:57 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)



    ونزولاً ع ند طلب عمنا جقود و طلباتو أوامر، فهاك يا عمو دا شاعرنا الأمي مع تصويب بسيط بس
    إنو اسمه محمد علي عبد الله أمي . يعد من أبرز شعراء أغاني الحقيبة ومن المساهمين في تطوير الأغنية
    السودانية في فترة ما بعد الحقيبة،كان من اوائل الشعراء السودانيين الذين إهتموا بجمع أشعارهم في دواوين
    شعر.ولد الشاعر محمد على عبد الله الشهير بـ"محمد علي الامي" بحي الركابية بامدرمان عام 1908 يعني
    نديد ود حفرة لعبيد عبد الرحمن ، تعود أصول أسرته إلى عروس الرمال كردفان، نشأ في مدينة أمدرمان
    التي كانت مركز أغاني الحقيبة وقتها، تربطه علاقة قرابة بالفنان خليل فرح، وعاش معه لفترة من الزمن.

    * الحقيقة ، لم تكن هجرة شعراء الحقيبة للأبيض في منتصف الستينات هي الأولى لعروس الرمال.
    فقد سبقهم إبراهيم العبادي وجاءها علي الشايقي مهاجرا عام 1936م واستقبلت عدداً من المبدعين
    وكانت قبلتهم الثانية بعد ودمدني.

    * فجأة انفض السامر عن أمدرمان وعاد عبدالله الماحي إلى قريته البجراوية وهاجر محمد احمد سرور شرقاً وعمل
    سائقاً.ثم اشتغل بتجارة الشاي بين كسلا وإرتريا واستقر بمدينة كسلا وتزوج هناك وطاب له المقام مؤقتاُ في (أم تقاق).

    وانتقل بعض الشعراء من أمدرمان إلى عاصمة الجزيرة ودمدني منهم إبراهيم العبادي..وصالح عبدالسيد(أبو صلاح دمع البَكا)
    وعبدالكريم مختار (كرومة) والأمين برهان.لحق بهم سرور وعمل سائقاُ في شركة (الفيات) وانضم إليهم عبدالله الماحي مع قاضي
    جنايات المدينةوعمل كرومة في الميكانيكا، وكان هناك الشاعر علي أحمداني (المساح) شاعراً هيماناً ينظم رقيق الشعروهو جالس
    أمام دكان الترزي الإفرنجي محمد علي أحمد، يفتح (العراوي) ويخيط الزرائر وهو راضياً بمهنته وحياته البسيطة
    وسعيداً في مدينته ودمدني التي صارت وعاء جديداً للفن السوداني بوجود هذه الكوكبة من المبدعين.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-09-2020, 10:00 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    ذكر د. الفاتح الطاهر في كتابه حول فن الغناءواقعة اجتماع هؤلاء في منزل الشاعر محمد علي
    الأمي في يوم ممطر،نزل فيه المطر بغزارة فأخذ السقف يشرح الماء وبدأ التراب في التساقط من
    حيطان الغرفة.والماء من سقفها الواهن مما جعل الجميع في هلع شديد يتوقعون سقوط السقف عليهم
    في أي لحظة،فقال لهم العبادي مداعباً(إن الأمر لا يدعو للخوف، فإذا هبط السقف سيكون ذلك حدثاً
    تاريخياً، وسيكون هذا البيت قبراً لفن الغناء في السودان).

    * أوردنا هذه الواقعة لإلقاء بعض الضوء على شخصية محمد علي عبدالله الذي كانت داره
    مفتوحة للجميع،ل كنه تغير كثيراً بعد هجرته إلى مدينة الأبيض حيث استأجر دكاناً في قلب
    السوق بالقرب من حلواني (رامونا)الشهير ليمارس منه مهنته التي يجيدها مع النظم والغناء.

    * كان محمد علي الأمي ترزياً بارعاً اشتُهِر بحياكة الجلاليب البلدية و(قفاطين الألايجا) ومفردها
    قفطان.والألايجا نوع من الحرير الأبيض كان يجلب من بلاد الشام ومصر ويلبس فوق الجلابية يرتديه
    الوجهاء وعلية القوم.وكان أهل الأبيض أصحاب مزاج في ارتداء الأزياء الراقية.. البلدية منها والإفرنجية..
    إذ كانت جلابية (السكروتة) زياً شائعاً عند معظم أهل المدينة الذين اشتهروا بالاهتمام بهندا مهم.

    ازدانت مدينة الأبيض في الستينات من القرن الماضي بكواكب كانوا قد أضاءوا ليالي أمدرمان بالغناء الجميل
    فجاء بهم الزمان إلى عروس الرمال ليغردوا في دوحتها..
    استحقتهم واحتفت بهم وضمتهم إلى صدرها.. وبدفئها وحنانها،
    حركت فيهم مكامن الإبداع الكامن في وجدانهم وانطلقت حقيبة الفن تجدد شبابها من جديد في عروس الرمال.

    كانت مصادفة غريبة أن يلتقي في وقت واحد في مدينة الأبيض الشعراء سيد عبدالعزيز وحدباي والأمي وأب عشر
    والقرشي وقاسم عثمان وكوكبة أخرى سيجيء ذكرهم.

    اجتمع هذا الجمع الرائع الذي جاء منه الكيان الإبداعي (جمعية أصدقاء حقيبة الفن)
    كان لقاءهم الأسبوعي الشامل يتم عقب صلاة الجمعة في منزل أسرة أحد (الأصدقاء)
    ويمتد الأنس والغناء والسمر إلى ما بعد منتصف الليل وكانت نخب منهم يلتقون مساء كل يوم.

    كان محمد علي في الأبيض منغلقاً على نفسه،
    بالرغم من أن دكانه كان مكاناً متاحاً فيه اللقاء لبعض صفوة أصدقائه،
    وبعد مغادرة دكانه لا يراه الناس إلا على ظهر حماره وهو في طريقه بين الدكان والمنزل.
    غلبت على طبعه الحدة وعلى ملامحه انقباض والتهجم وعلى لفظه الغلظة.
    وكان هناك فصام بين شخصيتين.. إحداهما لشاعر بالغ الرقة والأخرى لإنسان يصعب التعامل معه.
    إذ كان متحفزاً على الدوام وقد استفاد الحاج سرور من الشخصية الأخرى بعد الانقلاب الذي قام به سرور
    على مغني الطمبور الأول في زمانه (الطمباري عبدالغفار الماحي)

    ولم تشفع لعبدالغفار هجرته إلى مدني تاركا أمدرمان لسرور حيث لاحقه الحاج إلى هناك وسلط عليه أصدقاءه المقيمين بمدني
    وعلى رأسهم محمد علي الأمي، الذي تصدى لعبدالغفار المغلوب على أمره ومنعوه من الغناء في مدني
    وتربصوا به مما أسدل الستار على غناء الطمبور واختتمت الحياة الفنية لشيخ الطمبارة عبدالغفار
    على يد أصدقاء سرور وعلى رأسهم (الأمي).

    هذا اللقب الملعون (الأمي) رافق شاعرنا في مسيرته الفنية
    وارتبط به وما كان يروقه قط وكان سبباً لتلقي وفدالاتحاد النسائي في الأبيض لسيل من الإهانة والطرد
    من دكانه لمجرد تفوههن بالكلمة وهم يسألون بحسن نية عن (دكان الأمي).
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-09-2020, 10:06 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    لم يكن محمد علي هو الأمي
    الوحيد من أبناء جيله من الشعراء، إذ كان صديقه الشاعر الرقيق علي المساح أمياً أيضاً
    ولم يكن ترزياً في قام محمد علي، بل ظل فاتحاً للعراوي وخياطاً للزراير في آخر سلم المهنة،
    ولم يكن يهتم كثيراً بذلك وهو ناظم (الشاغلين فؤادي)
    و (زمانك والهوى أوانك أحكمي فيما هذا أوانك) والقائل معتداً بنفسه:

    أنا الحامل البلا ما اشتكا
    أنا الكاتم السر ما حكا
    أنا العقدة بحل مشبكا
    وأنا (المساح) دمع البكا

    كان الكاشف أمياً
    وهو العبقري الذي ابتدع اللازمة الموسيقية في الأغنية السودانية وانتقل بها إلى عهد جديد،
    أما عائشة الفلاتية
    عندما سألوها في لقاء إذاعي عن أميتها أجابت بعفوية (ومعاي أخوي الكاشف).

    كانوا عباقرة في مجالهم ولم تنتقص منهم المهنة والأمية شيئاً بكل كانت المهنة جزءاً من عبقريتهم
    التي صنعت هذا الإبداع، فقط قضى الشاعر والملحن عبدالرحمن الريح حياته في برندة في سوق أمدرمان
    يصنع المحافظ (المفاحض) النسائية وينقشها وينقش القصائد بحروف ذهبية من وجدانه المبدع
    يشاركه في المهنة زنقار المغني (ونعد الآن بحثاً حول المهنة والإبداع في الغناء السوداني).

    كان هناك ترزي آخر افتتح محلاً غير بعيد عن دكان الأمي جنوب المسجد الكبير بالأبيض،
    يمارس منه مهنة الترزية..
    كان الشاعر المبدع حميدة أبو عشر من الذين تواجدوا في تلك الفترة بمدينة الأبيض
    رافقه صديقه دفع الله الغوث. وكانا من أمهر الترزية في خياط الجلاليب البلدية.

    أبدع أبو عشر العديد من الأغاني منها (ناداني غرامك) و(ظلموني الأحبة) لعثمان حسين ورائعة الكاشف
    (وداعا روضتي الغناء وداعا معبدي القدسي)
    هذا الأغنية التي شدا بها إبراهيم الكاشف في حياته وشيعه بها صديقه الفنان صديق الكحلاوي
    وهو يسير وراء الجثمان حاملاً الرق..
    تملأ وجهه الدموع وهو يغني باكياً (وداعا روضتي الغنا)
    وعندما انفض المشيعون بعد الدفن وقف وحيداً على قبر صديقه مواصلاً الغناء.
    كان ذلك وفاءً لعهد قطعاه –الكاشف والكحلاوي- ورحل الكاشف أولاً وأوفاه صديقه العهد.

    حميدة أب عشر لم يذع صيته بالرغم من العديد من الأغنيات الخالدة التي صاغها.
    وكان أب عشر واحداً من أصدقاء حقيبة الفن حريصاً على لقاء أصدقائه من الشعراء ومحبي الحقيبة كل جمعة،
    وكلما أتيحت له فرصة لقاء الجمع مصطحباً خدن روحه دفع الله الغوث.

    كانت أيام محمد علي في الأبيض مليئة بالإبداع والعطاء الشعري ونظم كثيراً من الأغنيات الخالدة
    وبالرغم من ذلك بقي بعيداً عن جمعية أصدقاء حقيبة الفن وعن منتديات الجمعة ولقاءاتها الثرة.
    لم يكتف بذلك بل تراشق معهم الهجاء ولا أستحضر الآن من هو البادئ الذي أظلم
    ولكنه كان تراشقاً وقصفاً وذماً بينه وبين أعضاء الجمعية تصدى له هجاؤها الفحل ود الزبير،

    وبقي الشاعر الرقيق سيد عبدالعزيز وشاعر الجمال حدباي
    بعيدين يرقبان المعركة عن بعد. وقد طال شعر ود الزبير حتى حمار الأمي ولم يقتصر محمد علي في الرد على الجميع.
    نستميح القارئ عذراً لعدم تضمين بعض من أدوات تلك المعركة. ولكننا سنقوم بنشرها لاحقاً في (أوراق الجمعة)
    عندما تكتمل، وما نكتبه الآن بعض منها، معها باب لشعر الأخوانيات لشعراء جمعية أصدقاء حقيبة الفن.

    بالرغم من اللقب الملعون (الأمي) الذي طارد شاعرنا ولم يتخل عنه حتى رحيله.
    ولم يشفع له دخوله الخلوة وتلقيه مبادئ التعليم فيها وحفظه شيئاً من القرآن،
    وكان اللقب سبباً في تجهمه الدائم
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-09-2020, 10:08 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    سيبقى محمد علي
    أحد الشعراء العظماء الذين تميزوا بالرقة وجزيل النظم،
    ومن الذين كان لهم دور رائد في تطور الأغنية السودانية.

    وكان شاعرنا من الذين نظموا غناء للحقيبة والغناء المعاصر بل وشارك كشيال (كورس)
    في أول أسطوانة عام 1936م كان قد (ملاها) بصوت بشير الرباطابي.

    وسطن ضمر واتهادى
    شايل ثمار نهاده

    (ويعتبر من أوائل الشعراء الذين جمعوا شعرهم وقام بطبع ديوانه الأول (تاج الأغاني) عام 1946م،
    ولم يسقه إلى طبع ديوان أشعاره سوى شاعر الدوبيت أبو عثمان جقود ديوان
    (السياحة النيلية في الأغاني السودانية) عام 1929م وديوان العبادي عام 1934م،
    وأشهر دواوين الأمي هو ديوان (أغاريد) الذي طبع ثلاث مرات).

    وشارك الأمي في آخر أيامه بعد انتقاله من الأبيض إلى العاصمة
    في برنامج حول حقيبة الفن من إذاعة أمدرمان.

    نظم الشاعر محمد علي عبدالله كثيراً من الأغنيات ذائعة الصيت منها:

    مستحيل عن حبك أميل، سألتو عن فؤادي، عيون الصيد، اسمعني واشجيني، اسمعني نشيدك،
    هواك وهواي بي جاروا، أنت حكمة ولا إنسان،
    ما بخاف من شئ برضي صابر والمقر لابد يكون.

    ونريي الأغنية الأخيرة (ما بخاف من شئ) ذاخر بمفردات تعبر عن حقيقة شخصية الشاعر
    التي لا تخلو من (دم حار) غلب عليه حتى وهو يتغزل.

    مابخاف من شي برضي
    خابر الـمُـقـدّر لابـد يـكـون
    ان اتـاني الهـم جيشو دافر
    يلـقي ياخِلاّي صبري وافر
    يلـقي عـقلي التام ليه خافر
    يلقي قلبي شجاع ما جَبُون
    بالعِـدا مـعروف مـابـبادر
    مـابخون الجار ماني غادر
    مـابـقول للناس مثلي نادر
    بـل بـقول للخالق شئون
    مـاعصيت مولاي ماني فاجر
    لا و لا بـالـعـالم بـتاجر
    نـفسي يا احـباب ليها زاجر
    لـم اكون كل يوم ليّ لون
    الثـبات مـعروف لَيْ مُعاصر
    لـو بقيت في داخل مَعاصر
    والإلـه غـير شك ليّ ناصر
    رغـم انف الواشي الخؤون
    قول لِي شاهد الزور فيم سائر
    هّـدي روعك قبل الخسائر
    يـاما قـبلك عـميت بصائر مـن
    لساني وقولي الهتون
    قول لي اهل الجور والمساخر
    مـافي اوّل مالـيـهو آخر
    مـا بدوم العـز والمـفـاخر و
    ما بدوم الظل و الحصون
    عـن لسـان الحق ماني نافر و
    ما جحدت الخير ماني كافر
    مـاضمرت السوء ماني حافر
    للـصديق هاويات السجون

    كان للشاعر الفضل في جمع الملحن برعي محمد دفع الله والمطرب عبدالعزيز محمد داؤود.
    وهو شاعر أول أغنية لحنها برعي لأبي داؤود ومنها انطلق هذا الثنائي البديع ..
    وكان ذلك من خلال أغنية (أحلام الحب) التي تقول:
    زرعوك في قلبي
    يا من كساني شجون
    و رووك من دمي
    يا اللادن .. العرجون

    يا الباسم الهادي
    نورك سطع.. هادي
    وماذا أقول
    في سناك ..
    فيك الدلال .. عادي
    وماذا أقول؟؟
    شايقاني فيك قامه
    سمحة ومليحة لون
    وعاجباني فيك بسمه
    وساحراني فيك عيون
    أنا في انتظار عطفك
    مرت عليّ سنين
    أسعدني بنظره
    وخليك علىَّ حنين
    في حسنك الفردي
    ياما نظمت فنون
    هيهات أسلو هواك
    مهما اعتراني جنون
    أنا لي لقاك صادي
    لو في الخيال راضي
    خصمي هواك يا وديع
    من يا تري القاضي

    وقد نعمت مدينة الأبيض بأغاني محمد علي
    من خلال صوت المغني الرائع الذي أضاء ليل المدينة بغنائه البديع ..

    ورحل مبكراً (علي يعقوب) لم يكن علي مغنياً محترفاً ولكنه كان رياضياً ونجماً من نجوم المجتمع،
    وكان من ظرفاء المدينة وواحداً من كوكبة فرقة (دولي) ومغنيها الأول والتي ضمت..
    جيمس وعزت وطبجي وعلى رأسهم اسماعيل محمد أحمد المشهور بـ(دولي) مؤسس الفرقة الظريف.

    كان (علي) صاحب صوت مغرد مفعم بالتطريب.. ا
    نطلق في سماء المدينة محبباً أغاني الحقيبة.. وكان أداؤه لها متميزاً وذا طعم خاص..
    وكانت أغاني محمد علي الأمي الأكثر وقعاً في نفس علي يعقوب و(بنات الأبيض).

    رحل (علي) مبكراً عام 1970م،
    بعد أن لزم سرير المستشفى الإيطالي بالقاهرة ..و كان يعاني من داء عضال..
    رحل وترك وراءه صوتاً فريداً محفوظاً في وجدان أبناء جيله،
    وفي التسجيلات النادرة لعشاق الطرب الأصيل وفي ذاكرة المدينة النبيلة.

    كان (علي) يشارك بالغناء في لقاءات الجمعة ويحرص على التغني بقصائد الأمي فيتمايل
    الآخرون طرباً واحتفاءً بهذا الشعر الجميل وينسون مواقف الأمي منهم ومن جمعيتهم..
    كان ذلك في زمن مفعم بالتسامح والنقاء.






    لِن أغيّــر مَــن نفسـِـي
    لأجٍـل أي شخـِص
    ولـن أعبِــث بشخِصيتـي لآرضّي الاخريـِن
    أنَ لِـم تعِجبـك شخصيتـي!!
    ليِست مشكّلتــي فغـِــيرك يعشقهــَــا
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-09-2020, 11:27 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    * أما و قد أسهبنا وأطنبنا بالحديث عن أدب الفضائل ومكارم الأخلاق و دوره ذلك
    العظيم في صياغة وجدانٍ سوداني شبه منزهٍ عن الرزايا كما هو بائن في نماذج من
    شعر عبيد عبد الرحمن و الميين محمد علي والمساح . و لكن أود هنا أن أستميح القارئ
    الكريم عذراً لكي أدير دفه لمنحىً مسيرٍ مغاير إن لم يكن معاكساً تقتضيه الشفافية من
    باب الإنصاف . فقد تطرقنا و لاحرجً في موضعٍ آخر لعله ذي صلةٍ وثيقة لصيقٍ
    بما نحن بصدده هنا ، عمن يتـــحرشـــن من النساء و هـــن الشـــاكـــيـــات!!!

    * و من هنا يقفز لنا سؤالٌ ليطرح نفسه: هل كانت في ذلك الزمن المشهور بالجميل
    أصواتٌ أخر نشازٌ تدفع المرأة للتهتك حدَّ للأنفساخ عن قشرة حشمتها حتى تخاطر
    بضياع إنوثتها؟! أم أنه كلا بل إن كل المدردم ليمون ؟!على محمل الجواب بإيجاب، فلعل
    لنا في أرشيفنا أسوةٌ بغير من ذركنا من شعراء العفاف والغزل البرئ ،حينما نقرأ أن
    شاعر الحقيبة/عمرالبناكان يكري شفع الفريق (بالقرش والتعريفة) كي يصيحوا قائلين:
    (حريقة، حريقة) و هي حيلة كي تخرج جارته الحسناء من خدرها با كيةً ملهوفةً و
    متسائلةً وينالحريقة فيرد عليها عمكقلبيل الأدب:الحريقة باقة تراها هنا في قلبي دا
    .فنعوذ بك اللهم من النفاقو الشقاق و سوء الأخلاق.. دمتم أخوتي و لنا عودة.



    ***************
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-09-2020, 11:29 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    إذن ، إن كان لا بد من أضافة نقطةٍ فارقةٍ بعد فواصل تلكم الفضائل، فالمرأة
    و هي هنا ملهمةُ بيتِ القصيد , و مأربنا لقريب البعيد ، ففي عرفنا كما في
    دين الله الحنيف؛ إن كانت أماً فالجنة عند قدميها ؛ وإن كانت زوجاً فصدراً حانياً
    لامتصاصالصدمات؛ و إن كانت بنتاً فتربيتها حرز من لفح النيران.و الإسلام يرفع
    المرأة من حضيض درْكٍأسفلَ من الغرائزية إلى مقام السمو بجمالها إلى أفق الطهر
    و العفاف. .و كتمان سر الحسن حتى لا يفشو فتعبث برونقه العيون . أفرأيت الزهرةَ
    الرائعة تلقى بين ألسنة اللهيب ؟! أو رأيت مدنَ الحضارةتسلم مفاتحها لجهّال المغول؟! .

    و العجيبُ أنّ سر الحياة يأبى أن تتساوى المرأة بالرجل إلا إذا قررت أن تخسره!
    و الأعجب أنها حين تخضع للرجل ترتفع عن المساواة به إلى مصاف السيادةعليه"..
    فقضى ربك أن تكون زيُّنة المرأة حشمة، لا فتنة . و بذا حماها الإسلام من نفسها أولاً؛
    و حماها منالمجتمع ثانياً ؛ ثم و حمى المجتمع منها ثالثاً.فويل لمجتمع تخرج فيه المرأة على حدود
    الأسرة و ويللأنثى تحترق بأوهامها فتخسر أنوثتها لتربح رجولة بلا طعم. و الله يضرب بمريم ابنة
    عمران و امرأة فرعونمثلاً لحواء في نموذجها المؤمن الواعي المصون ، قدوة للرجال و للنساء معاً.\

    * و إذا حذَّر الدين من خضراء الدمن فالحذر أوجب و أغلظ من حالة المرأة المسترجلة تلك
    التي ترى البيتسجناً و الزوج سجاناً و الأولاد زبانية و الدفء العائلي حمىً عضالاً و الرباط
    الأسري أصفاداً و كلابيش،و انفراد زوجها بالعمل و النفقة تركيعاً لهامتها، فتأبى إلا الخروج
    و الامتهان ، و ترضى بتحكم رئيسها و مايكلفها به من مشاق الأعمال ، بينما تأنف من طاعة
    بعلها !!مثل هؤلاء كثيراتٌ، و ليس ناقصات عقل و دينبل إنهن بلا عقل و بلا دين ! و لعل
    الأسوأ من هؤلاء النسوة أولئك الذئاب الذين يزينون لهن مغبة السفوربدعوى التحضر
    و التحرر من نير رق وعبودية الرجال و يغرونهن بالخروج من قشرتهن ليتمكنوا
    منصيدهن فرائس سهلة و التلذذ بهن ثماراً يانعة فيلتهمونهن لقمياتٍ سائغاتٍ.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-09-2020, 12:00 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    *فربما ذلك مما حدا ببعض نساء عصرنا للتيمن بنماذج اللغرب حيث ا لحديث
    بلاحرجٍ، و قد بلغن شـأواً بعيداً من الخروج عن قشرتهن النمطية المطبوعة في أذهان
    الكثيرين؛ باعتبار ما كان عليه حالهن، ملهمات لعبقرية التغزل و محوراً للقصيد؛ لكن بِتْنَ
    اليوم يركبن الصعاب و يرتدن السحاب و يهجرنالخدور و ينبتن البذور و ينحتن الصخور.

    * و لعلنا لا نعيب عليهن شيـئاً من ذلك. و لكن نريد حواء معينةً لأخيها على نوائب الدهر،
    نصيرةً له في مصارع السوء، حتى من ثغرة ضعفها الفطري و هي السمستلة من ضلع آدم
    تمامن مثلماأنه أ يضاً منحدِرٌ من بين صلبها و تراقيها ليكونا جنباً إلى جنب، يتلبس كلاهما
    الآخر متي التمس الدفء الإنساني، و هما يصنعان حلاوة العيش في كنف واحدٍ.

    * فقط نخشى عليها أن يستهويها كلام أناس عولميين، ممن يفرشون لها الطريق وروداً
    و يصقلونه كي تحسبهلجةً فلكشف عن ساقيها و تتعرى بدعوى التمدن ، لكي يسهل عليهم
    اتخاذها أيقونة لترويج البضائع و بيعالمجون؛ أو يجعلونها أرجوزة لتحلية القوافي و ترصيع
    المتون. لكن برضو نرجع نقول: حاش لبنات حواءبلادي أن يَكُنَّ إلا شامات بين نساء العالمين:
    ربات للخدور و نابذات للسفور و صائنات للعشير بماحفظ الله العلي القدير. ع لماً أن لكل قاعدة
    شواذ. أحد الوزراء المائعين الله لا يطراه بالخير قالهاعلانية على الهواء أن المحجبات فضلاً عن
    المنقبات معاقات ذهنياً و معيقات لركب الحضارة.فتمت مكافأته على ذلك بعيينه سفيراً فوق العادة
    بالأمم المتحدة . دي حرب قديمةلنسف خط الدفاع الأول لقيمنا و ديننا ممثلاً في سمة العفاف لدى
    بنات جلدتنا.بالمقابل هناك من أسموا أول خالعة الحجاب ( أم المصريين) و هي عانس؛و لقبوا
    نازع حشمة المرأة/ قاسم أمين بمحرر المرأة التى في شوارعناهي بنتنا واختنا و زوجتنا
    فإن كانت عاريه فقد خرجت برضا رجلعاري الرجولة للهم استرنا واستر أعراضنا.
    و معذرة للاطالة؛لكن الأمر جد خطير و يستحق كثيراً البحث و التنقيب.
    * آسفين جدن، ربما شطحنا ً عن متن النص ، و لكن بيس بالضرورة
    بعيداً عن ( روحه) , بس ، لأنو الحديس بجيب الحديس .
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-13-2020, 07:30 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ♡يـاليل أبقالي شاهد علي نار شوقي و جنوني♡

    ♡ياليل صار ليك معاهد طرفي اللي منامي زاهد
    ده أنا اللي شهري أشاهد فوق لي نجمك ظنوني

    ♡ يـاجميل لي سهري واجد و أراك نايم و هاجد
    بـين لـي عينيَّ ناجد بي دموعي غرقوني

    ♡ لا تـكون بـالنظر جاحد حلمك في المية واحد
    مـنك لـي قـلبي شاحد بين إيديا يا حنوني

    ♡ خـدو البي مطارقو فاصد جامع كل المقاصد
    طـرفو الكحول و راصد بي سهامو الآلموني

    ♡ بـراق سـنك يـساعد الـغيم المزنو راعد
    سـاكن قلبي و مباعد تشتاق شوفتك عيوني

    ♡حـبك في الجوف يطارد ما بين صادر و وارد
    يـا حبيبي الـلي فـارد نـظراتك يـأسروني.
    ●》هذه واحدة من معلقات النسيب و الغزل (المحتشم).نظمها
    أيقونة شعر الحقيبة/ صالح عبد السيد أبو صلاح بلسان غير الذي
    يُلحدون إليه ؛ عربيًٍ مُسودَنٍ مبينٍ ؛و بتصويرٍ بديعٍ جمع بين كونه
    سهلاً غير مبتذلٍ ، ممتنعاً غير مستهجَنٍ و أديباً غير خادشٍ لحياء.

    ●و صدح بها عبد أب داؤود بحُنجُرةٍ ذهبيةٍ غيرِ قابلةٍ للتكرار.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-13-2020, 08:00 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ♧ أبو صلاح صاحب مدرسةٍ متفردةٍ فيما سمي بأغاني الحقيبة،
    و أنا مصرٌّ على أنها حقيقة الفن التي راجت في النصف الأول من القرن
    العشرين، حيث يعتبر أحد أعمدتها، و كان له حيرانٌ و تلامذة و اتباعً
    من قارضي الشعر الذين انتهجوا أسلوب نظمه و تقفوا آثار

    ● ولد صالح عبد السيد الشهير بـ(أبي صلاح) بحي الموردة
    الأمدراني عام1890، درس القرأة والكتابة وبعض القرآن في
    خلوة المرحوم "الفكي مكي حسن حسين"، ثم التحق بمدرسة
    الأمريكان، التي سميت لاحقا مدرسة وادي سيدنا، ثم انتقل إلى
    مدرسة الوابورات .كان معروفاً بنهمه لقراءة الشعر و مطالعة الأدب
    فقرأ الشعر العربي قديمه و حديث، و تأثر بدواوين ابن الفارض و ابن
    أبي ربيعة والبرعي واليمني وبوردة البصيري، كتب في صغره بلغة
    الفصحى ثم بعدها كتب الشعر الغنائي الدارجي ، بدأ يزوره طبفٌ
    من قرين التجلي و هو بعدُ كتاتيبيٌّ ناعمُ الأظفار عند 14 عاماً.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-13-2020, 08:34 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ● عمل أبو صلاح في خزان سنار حتى قيام الحرب العالمية الثانية،
    حينها تفرغ لكتابة الشعر. كتب قصائد (الطرد) التي ترمز لحماسة والقوة
    حيث كانت النساء في تلك الفترة يتغنينَ بالدلوكة، بعدها كتب قصائد (السير)
    التي كانت تعكس المشاهد التي يمر بها الشاعر في طريقه أشبه بمسادير الدوباي.
    سرعان ما خلق لنفسه اسلوباً خاص تفرد به كمارمة مسجلةٍ باسمه، يقول الباحث/
    محمد حسن الجقر في كتابه روائع أغنيات الحقيبة إن أبا صلاح هو أول شاعرٍ غنائيٍّ سودانيٍّ مدللاً على ذلك بأنه كان يثب المداد صباً فيسبك الشعر سبكاً جيداً و له مفردةٌ متفردة غاية في الجذالة، و وصفٌ سيرباليٌّ فائق الواقعية و بالغ الإجادة؛ هذا فضلاً عن غزارة إنتاجه، حيث كان له نصيب الأسد من أروع ما نُظِم في مغنى الحقيبة. و حينما
    انفَلَقَ شعراء الحقيبة شطرين فَصاروا كُلُّ فِرْقٍ كَالطَّوْدِ الْعَظِيمِ ، في نهاية الثلاثينيات
    تربع أبو صلاح على قمة أحدهما، و على القمة المقبلة عملاق آخر هو سيد عبد العزيز

    ● يقول محمد بشير عتيق عن مدرسة أبي صلاح الشعرية التي اختار الانتماء إليها:
    تمتاز بالأوصاف الجمالية والمعاني الحسية و الغزل الرقيق والعاطفة المشبوبة وغنية بالبديع و لزوم ما يلزم من الجناس).

    له ديوان شعر بعنوان ديوان (أبو صلاح)، قال عن الديوان الاستاذ محمود أمين العالم : العمل الشعرى بأكمله له دلالاتٌ أربعُ : دلالةٌ لغويةٌ و دلالةٌ موسيقيةٌ٨ ودلالة بلاغية ودلالة فنية) مؤكدا ان الدلالة (الفنية ) لأغاني أبو صلاح هي في الواقع الثمرة الحقيقية للتعبير وانها تحققت بمقدار تحقق الارتباط الضروري بين كل العناصر المكونة للعمل ذات الجمل والدلالات المختلفة.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-21-2020, 07:53 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)



    من تبينا قمـنــا ربينــا ما اتفاسلنا قط في قليل
    دا ود عمى ودا ضريب دمى إنت شنو طفيلى دخيل
    )
    (خليل فرح الشاعر المغني الذي أعاد للأغنية الوطنية اعتبارها

    خليل فرح الأديب والفنان الأبرز في خارطة الغناء السوداني الحديث. ولد في قرية
    دبروسة مركز حلفا عام 1894م. نشأ وترعرع فيها وتلقى تعليمه الأولي في خلوة الشيخ
    أحمد هاشم بجزيرة صاي. وكانت حلفا معبراً لدخول العلماء والمهندسين وجميع المهن المختلفة
    من الوافدين للسودان، وكان يقف على مدخلها آنذاك خليل فرح يشاهد تلك الحشود الوافدة من
    المثقفين فنال من كل نبعٍ قطرةً وأخذ من الثقافات المختلفة التي كانت بمثابة البداية له.

    انتقل خليل فرح إلى أم درمان حيث أسرة أبيه. ودرس فيها الثانوي، ودخل كلية
    غردون التذكارية ــ قسم البرادة الميكانيكية ــ وعمل في مصلحة البريد والتلغراف.

    وجد صفوة من الطليعة القادمين من الأقاليم الذين التحقوا بالكليات المختلفة، فاختلط بهم وتعرف
    على ثقافاتهم فكانت له إضافات جديدة. ثم واصل خليل إطلاعه على الأدب الجاهلي، وعرف إبداعات
    أدباء مصر أمثال طه حسين – العقاد – حسن أحمد الزيات، وقرأ مجلاتهم وصحفهم، وحفظ من عيون
    الشعر العربي الكثير. ومما لفت نظره قصيدة عمر بن أبي ربيعة " أعبدة ما ينسى" التي لحنها وسجلها
    مع قصيدة "عزة في هواك " في مصر في أواخر أيامه بصوته، فكان حدثاً هاماً في ذلك الوقت في فترة
    الثلاثينيات \من القرن العشرين حيث كانت الأغاني فيها غير منظمة، فأدخل اللحن المميز والموسيقى.

    أشتهر خليل فرح داخل الكلية بنظم الشعر فعلم به شعراء أم درمان ما حدا بحضور الشاعر محمد علي عثمان
    بدري ابن عمه ويوسف حسب الله ومعهما المبتدئ "مركز" لاختبار خليل فرح في هذا المجال. بدأ المبتدئ مركز
    (بينما الحكمان يراقبان الموقف) ببيت شعر فرد عليه خليل فرح ثم كانت الثانية والثالثة والرابعة حتى اقتنع الحكمان،
    فأوقفا المعركة واعترفا له بالشاعرية ومنحاه الشهادة بذلك، ومنذ ذلك الوقت سمي بشاعر الحديقة نسبة للميدان المنجل
    "نمرة واحد" الذي يقع في الجزء الشرقي من الجامعة، وصار خليل فرح يواصلهم ويجتمع بهم واستفاد منهم الكثير.

    توسع خليل فرح في علاقاته مع الأدباء والشعراء وتمكن من ارتياد المنتديات ، كمنتدى
    أبروف ومنتدى الهاشماب ومنتدى الموردة ثم منتدى دارفور لتخرج جل أناشيده وأغانيه الوطنية
    منها تباعا، وجاءت من ثم "جمعية اتحاد الأدباء" التي تكونت لجنتها من دار خليل فرح بالخرطوم.

    وفي بداية العشرينات اشتد ساعد المناضلين والتحم الشعب بهم وصارت الأناشيد تُغنى في كل موقع ثم
    كانت المظاهرات العنيفة، ومن ثم جاءت "جمعية اللواء الأبيض" بكوادرها المدنية والعسكرية ومؤسسها
    وصانع اسمها الباش مهندس محي الدين جمال أبو سيف وصحبه. قامت ثورة 1924 م و خرجت الكلية
    الحربية بمظاهرة قوية، ثم تبعها الثوار بقيادة المناضل الباش مهندس محمد سر الختم الملقب ب"الصائغ"
    وهو من أولاد حلفا أول ثائر يدخل السجن، طالبت الجماهير بوحدة وادي النيل وعلى رأسهم خليل فرح الذي
    تغنى وقال:واجه خليل المستعمر بقوله "نحن ونحن الشرف الباذخ" و"ماك غلطان دا هوى الأوطان".
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-21-2020, 08:05 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    و هنا الراحل المقيم القامة خليل فرح ينعي نفسه بنفسه في صمتٍ صاخبٍ على فراش
    فراقه لضوضاء هذه ا لدنيا الفانية ( ماهو عارف قدمو المفارق ... يا محط آمالي السلام )
    أبياتٌ تحكي عن مأساة خليل فرح مع داء الصدر (السل ) حيث كان المرض يعتبر بعبعاً مخيفاً
    و منفرا كالكرونة في مجتمعنا و يمنع من زيارة المريض خوفاً من العدوى . و كان البيت الذي
    يصاب أحد أفراده بهذا الداء تحرق جدرانه و يقفل لسنوات طويلة دون السكن فيه وعندما أصيب
    الخليل بهذا المرض أحس بنفور الحبايب والأصدقاء منه (الحبايب لفتوا الخلايق ..بيني بينهم قطعوا
    العلايق) .انتقل الى رفيقهالأعرى بعد أيام من كتابة هذه الأبيات التي كان يمني النفس فيها بالتجوال
    بشوارع أمدرمان ( قدلة يا مولاي حافي حالق..بالطريق الشاقي الترام ) ألا رحم الله الخليل.
    ............................
    ماهو عارف قدمه المفارق
    يا محط آمالي السلام
    *******
    في سموم الصيف لاح له بارق
    لم يزل يرتاد المشارق
    كان مع الأحباب نجمه شارق
    ماله والأفلاك في الظلام
    *******
    يا دهر أهوالك تسارق
    منها كم كم شابت مفارق
    ما علينا الفات كله فارق
    رقنا ولا نعيد الملام
    *******
    من حطامك أنا غصني وارق
    في شن أبقيت للطوارق
    غير قليبا في همومه غارق
    ولسانا برده الكلام
    *******
    ويح قلبي الما انفك خافق
    فارق ام درمان باكي شافق
    يا أم قبايل ما فيك منافق
    سقي أرضك صوب الغمام
    *******
    يا بلادي كم فيك حاذق
    غير الهك ما أم رازق
    من شعاره دخول المأزق
    يتفاني وشرفك تمام
    *******
    مسرح الغزلان في الحدايق
    والشوارع الغر والمضايق
    قول لي كيف أمسيت دمت رايق
    دام بهاك مشمول بالنظام
    --------
    مجلس اللذات في النمارق
    والترف لا زال وصفه خارق
    ضاري حسك فاح جانا مارق
    وله قاطعو الريح ما هو لام
    *******
    في يمين النيل حيث سابق
    كنا فوق أعراف السوابق
    الضريح الفاح طيبه عابق
    السلام يا المهدي الامام
    *******
    أين مني الودعته شاهق
    باكي ناهد لسه ومراهق
    عيني ما بتشوف الا شاهق
    أين وجه البدر التمام
    *******
    أين مني الفي زهوه باسق
    في شبابه نقي من مفاسق
    بين ثيابه البيض المناسق
    حولك اشبه رتل الحمام
    *******
    يا بريد الجو فوقي حالق
    ميل علي الروح ليها خالق
    عدت سالم قول وأنت عالق
    مقرن النيلين كيلو كام
    *******
    الحبايب لفتوا الخلايق
    بيني وبينهم قطعوا العلايق
    ان دلال ان تيه كله لا يق
    نحن ما ملينا الخصام
    *******
    يا جميل يا نور الشقايق
    أملأ كأسك واصبر دقايق
    مجلسك مفهوم شوفه رايق
    عده ناقص زول ولا تام
    *******
    من فتيح للخور للمغالق
    من علايل ابروف للمزالق
    قدله يا مولاي خافي حالق
    بالطريق الشاقى الترام
    *******
    ما يئسنا الخير عوده سايق
    الحي يعود ان أتي دونه عايق
    الي يوم اللقا وانت رايق
    السلام يا وطني السلام
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-24-2020, 12:42 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    Quote: aAmira Hussien

    : مَأْسَاةُ نَبِيْلَةً!! (Re: دفع الله ود الأصيل)

    شكرًا تانى وتالت وألف شكر .......الطيب العباسى من القضاة المبدعين
    فسجل وحفظ كل قضاياها بطريقة جذابة وقد شاهدت له حلقات من برامج
    تلفزيونية سرد فيها من غرائب دهاليز المحاكم ...... وهو ايضا شاعر اغنية
    يا فتاتى ما للهوى بلد التى تغنى بها الطيب عبد الله وكان يعجب بها الرئيس القذافى

    المقتبس عاليه عثرتُ عليه ضمن قُصاصةٍ منسية كروقة توتٍ خريفية ساقطة في
    زحمة أشيائي و دفاتري القديمة. و قد جلب لي سيرةً عطرةً لرجلٍ ربما لم يُشتَهر بأنه
    شاعرٌ مصنفٌ نحريراً ضمن فطاحلة فرسان الخيل و الليل و السيف و الرمح والقرطاس
    و القلم ،بقدرما أنه نابغةٌ في مجاله بمهنة القضاء الجالس. و لكنه برائعته"يا فتاتي " التي
    نحن بصددها هنا ، كشف عن ساقَي كائنٍ يتخبطه المس من قرين التجلي بموهبةٍ تجري
    ليس فقط في دمه ، بل هي طفرةٌ جينيةٌ موروثةٌ له كابراً عن كابرٍ. كيف لا و ما هو إلَّا
    نطفةٌ من صلب هو من هو/ محمد سعيد العباسي والذي لو أفردنا له مسوعوةً
    في مجلداً للحديث عنه لحق له القول " برضي شاعر ما كفاني "
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-24-2020, 12:45 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    يا ســلااام على روعة الذوق الانتقاء.
    يا فتــــاتي ما للهــوى من بلد
    كـــل قلـــب في الحب يبـتــرد
    و أنا ما خلقت، في وطــنً
    في حمــاه الحبُّ مضطهدٌ
    -------------------------------------------/
    [} كلماتٌ تجسدُ أزمة إنسانٍ، سببها محنة اللون:
    عاشها شاعرٌ رقيق المشاعر هو الطيب محمد سعيد
    العباسي؛ ليتغنى بها فنان مرهف الحس لنخاع
    عصبه السابع و الذي، لا بدَّ وأن تَصَدّيه لها لم
    يأتِ عتبااطاً، لكونه ملدوغاً من الجحر ذاته
    تقريباً، و شارباً من الكأس نفسها(من وحىِ
    استماعنا له في: قالو لي أنساهُ و و امسح من خيالك
    ذكرياتو) هو/ الطيب عبدالله ؛ حيث سكب عليها لحناً
    طروباً تعلوه مسحةٌ جنائزيةٌ حزينة تهز الوجدان
    و تزلزل الأركان لدى كلِّ ذي نفسٍ أبيَّةٍ. فجاء بيت
    القصيد مرتشعاً بنبضٍ صادقٍ ينطقُ بوحاً و يتدفق
    اشجاناً و حسرةً. فيا لها من وجدانيات تترنح
    بيننا سِكْرَى على سيقانها لِتَتْرِعَ من جوانا
    مزعةَ فؤادٍ نازفٍ ما زال نصفُهُ مشلولاً.

    [} قصد (الوحش ) أن يبثَّ في روع تلك (الجميلة)
    رسالةً جاء في فحواها أن تباريح الهوى الغلاب حق
    مشاع ، أو هكذا يفترض،لكل ذي كَبِدٍ رطْب تماماً كالماء
    الزُلال و الكلأ الحلال و كما الريح المرسلة مع همس النسيم
    الماش؛ فهو لا يعترف بحُدَودٍ أو طقوس المناخات على نطاق
    گوگبالأرض و على متن مجىة التبانة ، و أن المُحبِّ كشأن طائرٍ
    سمندلي الأيهاب يطير بلا هوادة ، (و كان تِعبْ مِتُّ لجناح
    في السرعة يزيد .. و كلما لمح كوخاً و بجواره غَدِيرُ ماءٍ
    و خضرةٍ و به وجه حس.. و يلقى الحبيبة بتشتغل
    منديل حرير لحبيبب بعيد. يقيف لديهاو يبوس
    يديها و ينقل إلها حبة الأكيد).

    [} عكس لنا الرجل (الطيب) مدى شدة
    ارتطامه بحائط صدٍ منيعٍ لم يكن يتوقعه من
    فتاة ءات احم أبيض متوسط، لدى غمزه لها
    بإيماءةٍ ذاتِ مغزىً بإحد الميادين العامة ب(قًاهٍرًة)
    المعز، جراء ردة فعلها القاسية و التي تمثلت في
    صرفها له(بركاوياً) ناشفاً كان حشفاً و سوءَ كيلٍ و
    فتحها سيلاً هميلاً من جام اللعن و السباب؛ حتى
    بلغت ذروة سنام تأفُّفِها منه أن اتقصته بِعَيْبٍن ،
    حتى لو اعتبرناه جريرةً فليس لديه ذنبٌ
    باقترافها، مُمَثَّلةً في لون سحنته السوداء
    و الذي هيهاتَ أن يؤهله لكي تُعيرَه
    نظرةً و لو كليلةً من عينٍ رضاها.

    [} فما كان منه إلا أن إنطوى بضلوعه على غُبنه
    ليبث زفراتِ لوعته و ( وحيح) آهاته في بيت قصيدٍ
    لينعي فيه و يتحسر على (بلدٍ في حماهو العِشْقُ مُضْطَهدٌ)
    (كحال مُزَيِّن الملك، ذاك الشقي، حين تَكَشَّفَ له بحكم
    مهنته و بمحض مصادفةٍ ، أن لسيده أذنا حِمَارٍ) .

    [} فراح الرجل يناجيها متسائلاُ عن ذنبه الذي جناه جراءَ
    فعلته التي فعلَ؟! هل كل ذلك بفعل انزلاق خاطرةٍ خطرت
    بجَنانه و إيماءةٍ لاحت من طرف بنانه، مع هبة نسيم عليلةٍ
    متثاقلة ماج معها قلبه و أضطرب حين لمح منها صدراً
    طامحاً لا بقاوم، رغم أن عينيها يتطاير منهما الشرر ،

    [} لكأنما يقول لها ( في سره بلسان حاله، لا مقاله):
    إذا ما أعلنوا أن إرهابياً يوشك على تفجير نفسه بحزامٍ
    ناسفٍ هنا، على مقربةٍ في قاعة انتظارهما ، فلا تصدقي؛
    لأنني أنا، لا أحداً سواي من سأفعل ذلك ؛ فقطش لكي
    أسترعي انتباهك، فأدنو منك زُلفى، و لو قيد أشنملةٍ.

    [} ثم يخيّل إليه أنها اطمأنت، فرفعت نخب شرابها متلألئاً،
    و انسلّ عصبٌ رفيعٌ من عنفوان رغبةٍ جامحةٍ عند أطراف أناملها،
    لتحرك شيئاً ما في حبل نخاعه الشوكـي؛ كما يسري نبضٌ كهربائيٌّ
    دافئٌ، عبر سلسلته الفقرية ؛ و تهزه قشعريرةُ الشعور بأن (الصنارة
    غمزتْ)؛ فيتولهان و يتأوهان ، و قد فاح عطر اللافندر المعتق
    بالقرنفل من فوق أسوار حديقةٍ بابليةٍ معلقٍةٍ بينه وبينها في
    الهواء الطلق؛ حتى ناحت بلابلُ دُوْحِهِ في نهاية وصلة
    هياجٍ صامتٍ، لم يقطع حباله، إلا قرع نَعْلَيْ نــادِلٍ
    جاء، و بيده فاتورة مشاريب يريد منه؛
    سدادها و هو لا يدري متى احتساها.

    [} *** ود الأصيل ***
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-24-2020, 12:52 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    يا فتاتى ما للهوى بلدُ
    كل قلبٍ فى الحب يبتردُ
    أنا ماخلقتُ فى وطنٍ
    فى حماهُ الحبُّ مضطهدُ
    ألأنَّ السواادَ يغمرنى؟
    ليس لى فيه يا فتاةُ يدُ
    أغريبٌ إنْ تعلمى لى ديارٌ ولى بلدُ
    لى بدنياىَ مثلما لكُمُ
    لى ماضٍ وحاضرٌ وغدُ
    فلماذا أراكِ ثائرةً
    وعلامَ السبابُ يضطردُ
    أىَّ ذنبٍ جنيتُ فاندلعتْ
    ثورةً منكِ خانها الجَلَدُ
    الوداعَ الوداعَ قاتلتى
    ها أنا عن حماكِ أبتعدُ
    سوف تنأى خطاىَ عن بلدٍ
    حجرٌ قلبُ حوَّائِهِ صلدْ
    وسأكتمُ الجراحَ فى كبدى
    غائراتٍ ما لها عدَدُ
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-27-2020, 05:18 PM

الشيخ سيد أحمد
<aالشيخ سيد أحمد
تاريخ التسجيل: 07-14-2008
مجموع المشاركات: 3201

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    يا ابوالدفاع

    لسان حالي كان كمما قال الممتنبي

    وزائرتي كأن بها حياء

    فليس تزور الا في الظلام

    عشان كده غبنا من هذه الاتكاءة البننفسجية.

    القائمة تطول يا وداللصيل...لكن بالله مش مفروض
    نفرد مساحة ل الاستاذ : محمد سعد دياب...وهو القائل:


    يا قلب لا تبكي الذي باع الهوى
    لملمم جراحك ..لا تقل ما اضيعك
    واذا الحنين تأججت ننيرانه
    وهفت بك الاشواق فأحبس أدمعك
    وهممآ ظننت بأنه قد ضيعك
    ماضيعك
    لكن اضاع وجوده وعهوده
    واضاع معنى عمره لو يسمعك

    بداية لمواصلة البوح الشفيف في بوست الاتكاءة الجميلة هذه.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-27-2020, 06:51 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: الشيخ سيد أحمد)


    ●》أولن، حمدله ع السلامة..يا جاي من
    السفر..واحشاني الابتسامة..وشك ولا القمر.

    ●》القلوب شواهد . تثور كنت راجيك واقف منتظر
    في كبري ( بيكة ) متأبط ليك معاي أغنية《 من أرض
    المحنة..في قلب الجزيرة برسل للمسافر أشواقي الكتيرة 》
    بصوت مكارم. تسجيل خريفي خرافي غلبني أنزلو . لكن ينزع
    الدمع سخيناً من لحى الأشجار و من صم الحجارة. لوماحبببنا خدر
    الطيب مجافينا ( في شنو ماني عارف ) ، كان يجازفو ينزلو لينا!!

    ●》عمومن تسلم شيخي. كانت لقطة من بلدنا ؛ غلبنا نعيش جواه.
    فطويناه خارطة طريق، و شلناه شمعة.. مرقنا نتطهم بيه مرافى الغربة.
    حيث لا يزال يرسلنا مطار إلى مطار ، عبرمحطة ترانزيت على رصيف
    للقطار ، ركوبا على صهوة عصا الترحال. بقبنا كأشبه ما نكون بطرود
    مواد الإغاثة و نعوش الحوانيت المعفاة من رسوم الجمارك.

    ♤ أوعدك بالغوص سحيقاً جدن في أغوار شاعرنا المرهف الحزبن
    محمد سعد دباب و هو المحيط تاهادئ و نفيس الدر بأحشائه كامنٌ.

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-27-2020, 07:03 PM

الشيخ سيد أحمد
<aالشيخ سيد أحمد
تاريخ التسجيل: 07-14-2008
مجموع المشاركات: 3201

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    تسلم ابوالدفاع انا قلت ليك البوست ده لازم المرور عليه
    ولسه مننتظرين الكثيرين يمروا عليه




    مع خالص ودي

    (عدل بواسطة الشيخ سيد أحمد on 06-27-2020, 07:12 PM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-27-2020, 07:56 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: الشيخ سيد أحمد)


    ●》ما أروعك شيخي و بعودتك رجع الصدى ليعم
    أرجاء المدى..و رجع الدم مدراراً في عروق المنتدى.
    ●》التسجيل أكتر من ماتع و باتع . و لكن الكايسو
    ايك مركب علين فيديو كليب في جو خريفي مطير.
    ●》و بمناسبة أرض المحنة حأستأذنك في نبذة عن
    كاتب القصيدة عمنا الأيقونة الراحل لتوه / فضل الله
    محمد .و لتكن بمثابة نعي متأحر لفراقه المر الذي جاء
    في صمتٍ؛ مثلما كان عائشاً بيننا حزيناً(عصِيَّ الدمع).

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-27-2020, 08:23 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ♧فاهمين جداً و لكن متواضعين شديد £
    مقولة في الصميم، كان قد اختتم بها عمنا محمد
    الحاج محمد صالح حديثاً شائقاً أثناء عشرة ونسة،
    جمعته ذات سهرة بعملاق أشم بقامة الأستاذ/ فضل الله محمد.
    كان ذلك في ضيافة "سهران يا نيل" حين تنقلت عدسته كفراشة
    تلاقح الزهر بين ربوع أرض المحنة و قلب الجزيرة:تلك التي تشبه
    إلى حد كبير بقرةً حلوباً لا تجلب بأقل من ثقلها ذهباً، تماماً كبقرة
    لبني إسرائيل، مسلمة لا شية فيها ، بيد أنها تثير الأرض و تسقي
    الحرث و" تشبع من طرف تقيها كل اليجيها جعان"

    ●》أو أيضاً كما يصفها أهلنا البسطاء الطيبون ب" امرأة بينراجلين
    إن جاعو الاتنين بتعشيهم و إن هي باتت القوا مافيهم راجلاً بعشبها".

    ●》و العم محمد الحاج لمن لا يعرفه واحد من المشغولين إلى نخاعهم
    بهمّ الثقافة، و مسؤول كان على أيام ولاية عبد الرحيم محمود في عهد
    مايو. فراح عمنا يجتر شريط الذكريات و يسرد روائع من كوامن السحر في
    أم المدائن ومهد التمدن و يستدعي أرتالاً من مآثر المجد و علاماتٍ فوارق على
    درب الحراك العام في شتى مناحي الحياة من سياسة و ثقافة و آداب و فنون
    و رياضة، إلخ. فجرى على لسان ذكره في من جرى:البوشي أخوان(مدثر و عصام)
    + حموري أخوان + الله جابو أخوان + سانتو أخوان + الكوري أخوان + المأسوف
    على شبابه/ سامي عز الدين + ميرغني عشرية+ عمنا الغائب الحاضر عوض حلاوة
    فضلاً عن كاشف و مساح(دمع البكى) و شيخ العرب ، و سواعد بيضاء كثيرة وجنود مجاهيل يشهد لهم صرير المنابر و نشيج المحابر وأزيز الحناجر، كان ذلك يتخلق في
    رحم معاناة عدن النيل الأزرق و تجري فصوله عبر أروقة رابطة الجزيرةللآداب
    و الفنون و أضواء المدينة و نادي الجزيرة و غيرها الكثير من منارات الإبداع .

    ●》و لعل مقولة عمنا تلك التي أعلاه، أشد ما تنطبق و تتجسد على قسمات
    وجه ذاك الذي جلس بجواره كطود عظيم،أعني أستاذي/ فضل الله محمد و الذي
    شرفت بالدوران في فلكه و حبوت طفلاً على مقربة من سلكه الشائك حيناً من الدهر،
    فكأنما يعطيك شعوراً كاذباً بجعبة فارغة من أي قنا، و بقريحة شاعرية ضن بها قرين
    شعرها و جفت مقائي حبرها ،فلم تجد بسوى "غربة وشوق" و كأنما لم يأبه وجدانه بأي "حب أو ظروف" و هو من هو:فارس كلمٍ طيبٍ رصين المفردة و أديب ذرب العبارة، وصحفي ألمعي كأنه لم يشغل ذهنه ذات يوم "بجريدة"فبالله عليك، لو لم يكن منتهى
    الفهم و التواضع هكذا فكيف يمكن أن يكون كنلأى السنابل تنحي بقطوفها؟!.

    و بَعْضُ النُّفُوسِ ** كبَعِضِ الشَّجَـرْ
    جَمِيــــلُ القَـــوامِ ** رَدِيْءُ الثــَّــمَرْ
    وَ َسبْرُ النُّفُوسِ *** كَصم الحجارة
    فَمِنْهَا كَرِيْمُ نَّفِيْسُ وً جلمود صخـرْ
    و َكَمْ مِّنْ ضَرِيْرٍ كَفِيْفٍ بَصِيْرُ الْفُؤَادِ
    و كَمْ مِّنْ فُؤَادٍ غَرِيْرٍ كَفِيْفُ الْبَصَـرْ
    ♡ ود ال ح ي شا ن ال ت لا ت ة.
    مؤذنٌ محجورٌ منزلياً بجزيرة نالطة
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-27-2020, 08:51 PM

الشيخ سيد أحمد
<aالشيخ سيد أحمد
تاريخ التسجيل: 07-14-2008
مجموع المشاركات: 3201

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    حبيبا اللصيل ود اللصيل

    ياخي كتر خيرك على كلمااتك الطيبات.


    والتحية عبرك الى الجزيرة والى "ودممدني"
    المدينة التي اعشقها واعشق اهلها الكرام.



    مرحبا بسيل مدادك المنسكب على صفحات البورد لبمنحنا من كل بساتين القصيد
    دفقة من طيب الكلم وانيق العبارة.

    واصل يا حبيبنا ...خلينا ننجم في فترة النقاهة مع سردك الممتع.




                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-27-2020, 10:39 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: الشيخ سيد أحمد)

    Quote:
    والتحية عبرك الى الجزيرة والى "ودممدني"
    المدينة التي اعشقها واعشق اهلها الكرام.

    ●》يسلم ضراعك شيخي ( يا جميل يا رايع ) هو دا التسجيل.
    و لا أبالغ لو قلت ليك وصلني ما يفوق ال500 تعليق و تفاعل
    معه عبر أثير الأسافير من كافة أنحاء المعمورة. يلا بعداك خلينا
    نتفرغ للنبش برواقة للخوض بسيرة شاعرنا محمد سعد دياب.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-02-2020, 03:46 PM

الشيخ سيد أحمد
<aالشيخ سيد أحمد
تاريخ التسجيل: 07-14-2008
مجموع المشاركات: 3201

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    يا زول يا حلو... حبيبنا وداللصيل

    البوست ده ماتنساهو ياخي
    انا الايام دي ماسك الطورية والمنجل"تربال" بس هههههه

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-05-2020, 11:13 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: الشيخ سيد أحمد)



    ♧ مِنْ أَرضِ الْمَحَنَّة مِنْ قَلْبِ الْ� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ●》 متأسف ليك جدن شيخي و سافي التراب؛ و أنا أبدو
    أمامك كمن جو يساعدوه في دفن أبيه قام دس المحافير!!
    لقيت روحي منهمك في سيرة" أرض المحنة بقلب الجويرة"

    ♧ كغيرهم ، أهلي الحنان حيثما كانوا فاهمين جداً و لكن متواضعين شديد"مقولة في الصميم ، كان قد اختتم بها عمنا محمد الحاج محمد صالح حديثاً شائقاً أثناء عشرة ونسة ، جمعته ذات سهرة بعملاق أشم بقامة شاعرنا الراحل مؤخراً في صمتمثلما عاش في صمتٍ / فضل الله محمد . كان ذلك في ضيافة برنامج"سهران يا نيل" حين تنقلت عدسته كفراشة تلاقح أكمام الزهر بين ربوع أرضالمحنة و في قلب الجزيرة: تلك
    التي تشبه إلى حد كبير بقرةً حلوبٍ لا تًجلب بأقلمن ثقلها ذهباً.تماماً كبقرةٍ كانت لبني إسرائيلو، مسلمةٍ لا شيةَ فيها ، بيد أنها تثيرالأرض و تسقي الحرث و" حتى الطير يجيها جعان تلقاه من طرف تقيها شبع"

    ●》أو أيضاً كما يصفها أهلنا البسطاء الطيبون ب" امرأة بين راجلين إن جاعو الاتنين بتعشيهم و إن هي باتت القوا مافيهم راجلاً بعشبها".
    ●》و العم محمد الحاج لمن لا يعرفه واحد من المشغولين إلى نخاعهم بهمّ الثقافة، و مسؤول كان على أيام ولاية عبد الرحيم محمود في عهد مايو. فراح عمنا يجتر شريط الذكريات و يسرد روائع من كوامن السحر في أم المدائنو مهد التمدن و يستدعي أرتالاً من مآثر المجد و علاماتٍ فوارقَ على درب الحراك العام
    في شتى مناحي الحياة من سياسة و ثقافة و آداب و فنون و رياضة، إلخ.
    ●》فجرى على لسان ذكره في من جرى:البوشي أخوان (مدثر و عصام) + حموري أخوان + الله جابو أخوان + سانتو أخوان + الكوري أخوان + المأسوف على شبابه/ سامي عز الدين + طاتر هواري+ ميرغني وخالد عشرية (الرحالة)+ عمنا الغائب الحاضر عوض حلاوة؛ فضلاً عن الكاشف و علي المساح( دمع البكى) و شيخ العرب ، و سواعدُ بيضاءُ كُثرٌ و جندٌ مجاهيلُ يشهد لهم صرير المنابر و نشيج المحابر وأزيز الحناجر، كان ذلكيتخلق فيرحم معاناة عدن النيل الأزرق و تجري فصوله عبر أروقة ناظؤ الخريجبن + رابطة الجزيرة للآداب و الفنون + أضواء المدينة و نادي الجزيرة و غيرها الكثير من محاريب الزهد و منارات الإبداع .

    ●》و لعل مقولة عمنا تلك التي أعلاه، أشد ما تنطبق و تتجسد على قسمات وجه ذاك الذي جلس بجواره كطود عظيم ، أعني به أستاذي/ فضل الله محمد و الذي شرفت بالدوران في فلكه و حبوت طفلاً على مقربة من سلكه الشائك حيناً من الدهر،
    فكأنما يعطيك شعوراً كاذباً بجعبة فارغة من أي قنا، و بقريحة شاعرية ضن بها قرين شعرها و جفت مقائي حبرها ،فلم تجد بسوى "غربة وشوق" و كأنما لم يأبه وجدانه بأي "حبٍّ أو ظروفٍ" و هو من هو من فوارس كلمٍ طيبٍ رصين المفردة
    و أديب ذرب العبارة، و صحفي ألمعي كأنه لم يشغل ذهنه ذات يوم "بجريدة"فبالله عليك، لو لم يكن منتهى الفهم و التواضع هكذا فكيف يمكن أن يكون كنلأى السنابل تنحي بقطوفها؟!.
    ☆《من أرض المحنة من قلب الجزيرة فضل الله محمدة》
    ﻣﻦ ﺍﺭﺽ ﺍﻟﻤﺤﻨﺔ ﻭﻣﻦ ﻗﻠﺐ ﺍﻟﺠﺰﻳﺮﺓ
    ﺑﺮﺳﻞ ﻟﻠﻤﺴﺎﻓﺮ ﺍﺷﻮﺍﻗﻲ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮﺓ
    ﻣﻦ أﺭﺽ ﺍﻟﻤﺤﻨة
    ﻣﻦ ﻗﻠﺐ ﺍﻟﺠﺰﻳﺮﺓ
    ﺑﺮﺳﻞ ﻟﻲ ﺍﻟﻤﺴﺎﻓﺮ
    ﺍﺷﻮﺍﻗﻲ ﺍﻟﻜﺘﻴﺮﺓ

    ●》ﻗﻮﻝ ﻟﻲ ﻳﺎ ﺣﺒﻴﺒﻲ
    ﺷﻦ ﺑﻌﻤﻞ ﻭﺭﺍﻛﺎ
    ﺍﻧﺎ أﺣﻠﻢ ﻭ آﻣﻞ
    ﻓﻲ ﺳﺮﻋة ﻟﻘﺎﻙ
    ﻭوﻻ ﺍﺳﻴﺒﺎ ﻣﺪﻧﻲ
    ﻭ أﺟﻲ ﺍﺳﻜﻦ ﺣﺪﺍﻛﺎ
    ﻗﻮﻝ ﻟﻲ ﻳﺎ ﺣﺒﻴﺒﻲ
    ﺍﻧﺎ ﺣﻴﺮﺍﻥ ﻣﻌﺎﻛﺎ
    ●》ﻳﺎ ﺣﻠﻴﻞ ﺍﻟﻠﻴﺎﻟﻲ ﺍﻟﺤﻠﻮﺍﺕ ﺑﻲ ﻏﺮﺍﻣﻚ
    أﻳﺎﻡ ﺑﺎﻻﺷﺎﺭﺓ ﻛﻨﺖ ﺗﺮﺩ ﺳﻼﻣﻚ
    ﻳﺎﻣﺎ ﻋﻴﻮﻧﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺴﻬﺮ ﻣﻦ ﻛﻼﻣﻚ
    ﻣﻦ أﺭﺽ ﺍﻟﻤﺤﻨﺔ ﻣﻦ ﻗﻠﺐ ﺍﻟﺠﺰﻳﺮﺓ
    ﺑﺮﺳﻞ ﻟﻠﻤﺴﺎﻓﺮ ﺍﺷﻮﺍﻗﻲ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮﺓ

    ~~~~~~~~~~~~~~~/
    و بَعْضُ النُّفُوسِ ** كبَعِضِ الشَّجَـرْ
    جَمِيــــلُ القَـــوامِ ** رَدِيْءُ الثــَّــمَرْ
    وَ َسبْرُ النُّفُوسِ *** كَصم الحجارة
    فَمِنْهَا كَرِيْمُ نَّفِيْسُ وً جلمود صخـرْ
    و َكَمْ مِّنْ ضَرِيْرٍ كَفِيْفٍ بَصِيْرُ الْفُؤَادِ
    و كَمْ مِّنْ فُؤَادٍ غَرِيْرٍ كَفِيْفُ الْبَصَـرْ

    ☆ ود ال ح ي شا ن ال ت لا ت ة.
    مؤذنٌ محجورٌ منزلياً بجزيرة مالطة

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 07-05-2020, 11:30 PM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-06-2020, 06:56 PM

الشيخ سيد أحمد
<aالشيخ سيد أحمد
تاريخ التسجيل: 07-14-2008
مجموع المشاركات: 3201

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    Quote: متأسف ليك جدن شيخي و سافي التراب؛ و أنا أبدو
    أمامك كمن جو يساعدوه في دفن أبيه قام دس المحافير!!


    لا عليك يا عزيزي ..اننت اكيد اننشغلت...والا ما كنت ادرت
    وجهك من بوست الموسم.
    الحمد لله على سلامة عودتك ومرورك على هذا الجمال..
    فلا زالت انفسنا تهفو الى المزيد من هذا الجمال.




                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-07-2020, 07:05 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: الشيخ سيد أحمد)


    جيدن جيتا يا شيخي و نفوسنا هي الأتوق للقياك مع تباشير هذا الصباح
    الرباح و شمس الصيف تمد ألسنتها لتبثها دفءَ شُعاعها ناعماً في روع
    كوبكنا هذا المثخن بجراحه و نحن على ظهره ، تدعونا لننهض متثائبين
    لنودع أفرشة التثاقل إلى إلى براحات الكد و الجد وراء كسرة الخبز النظيفة .

    ♧ و الآن استيمحك عذراً وإذناً لنرفع معا من هنا و عاجلاً غير آجلٍ: نداء
    استغاثة لأحمد ياسين ، اجمع سريع و الحقنا وافزعنا يابو حميد ما تخلينا برانا
    نتشوبر و نعُك نبيع موية ( برِّد جوفك ) في حارة ( الخَرَّاجة ) الساقيين .

    ♧ فهلمَّ إلينا إذن ، نطر ح بين يديك تحفةً من المنمنمات الأدبية ، لشاعرٍ
    يعتَبرُ محظوظاً بلا حدود هو / مصطفى عبد الرحمان. كيف لا، و هو من
    يلحّن له عملاق الميلوديا التصريرية رياض "السنباطي" فإذا بتلك المنظومة
    التي يتذوق عُسَيلتها الألوف ، بل الملايين عبر مشارق الشمس و مغاربها هي
    أُغرودة ينشدها ضحايا تباريح الهوى الغلاب من فرط عذوبتها.هل تعرفون
    كم من فراشٍ حائرٍ سقط صريعاً غنّي حافة السيل الإبداعي السهل الممتنع!؟
    ---------------------------------
    ♧ أيهـــا الناعـم فـــــي دنيــــا الخيـال
    تذكـر العهـد و ماضــي الصفحــات
    أعلــــى بالــــك ما طـــاف ببالـــي
    مــن ليال وعهــــود مشــــرقات
    لا رأت عينــاك شكــــي وضـلالــي
    وحنينـــــى و لهيـــــب الذكـريــات
    عنـدمـا يعرضهــا الماضــي لعينـي
    صورا تجلــو الـــذى ضيعــت منــي
    مـــن ليـالى فــى هـــوانا راقصـات
    هتـــــف الصبــح و غنـــى بنشــيـد
    رائــع اللحــــن شجــــي النغمــات
    كالمنـى تقبـــل كالحلــــم السعيـــد
    فــى خيالــــي كابتسـام الزهـــرات
    بيـــد أنــــي لا ابالـــي بالوجـــود
    و ليالــــــيّ الحســـان النيـــــرات
    ان يكـــن قلبــك لا يسمــع لحنـي
    فلمــــن يافتنــــة الـــــروح أغنـــي
    للهــوى ســـر المعانـــي الخالـدات
    أين أحــــلام شبابـــي أيـن منــي؟
    أمسيــات مـــــن فتـــــون وتمنــــي
    وعيــــون الدهــــــر عنــا غافــلات
    ياحبيبى أيقــظ الماضــى شجـونـي
    حينمـــا طــافت رؤاه فـــــى خيــالي
    وتلفـــــت بعينــــــــي ليقيـــــــــني
    فـإذا الحاضــــر كالليــــل حـيالــي
    وإذا بــي قــــد خلـت منــك يمينـي
    وانطوى ما كـان من صفو الليالـي


                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-07-2020, 08:04 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    « أشواق » لرياض السنباطي
    (مُتاوقاتُ مختَلسَةٌ من فوق أسوار محراب الجمال)

    ●》فلو قيض لهذا السنباطي أن ينشأ في بلادٍ تؤمن بالتثاقُف تعاطياً لحبوب
    هلوسة الآداب و الفنون حقناً في عرقها عبر حبال الوريد ، و لو أتيح لنا اتخاذ
    ذلك وسيلة مثلى للارتقاء بمناسيب وجدان الشعوب، إذن لكنا كلَّ يومٍ نح وهو
    في شأنٍ و لبغت حاضراتنا الشرقية شأواً غير الذي هي عليه اليوم.حيث نظل
    منكفئين على نفوسنا منقطعين في جزرٍ التنانا ريف . تمامن مثلما عبّر تشكيليٌّ
    ملقاشي هو / ناتوا رازولونجاتوفو عن خلجات نوفسنا بريشة فنانٍ سيرياليٍ
    تجريديٍّ مرهفٍ ، محاولاً سبر أغوار مفاهيمَ جديدةٍ ، بانقش على الزجاج.

    ●》من بين أعمال هذا الفنان في معرضه المُكنَّى "العالم يشتكي" ثمة لوحة
    بعنوان "الوداع الأخير" تُظهر وجه طفل تنهمر الدموع من عينيه، وأخرى
    لشبحين يتسلقان وجه امرأة حسناءَ ذات نظرات شرودةٍ كالجيوكندا لدافنشي،
    ولوحة ثالثة لطفلين ينظران من ثقب لوصف " الحرية المحدودة".

    ●》 أقول : لو قدر لرياض السنبطاي شيءٌ من ذلك حقًا، لكنّا اليوم نعيش عصراً حضارياً
    بِلَّورياً ، لكنه غير قابل للكسر. لتتلاشي فيه الفوارق و العوازل بين ما هو محليٍّ منكفئٍ على بطنه
    و ما هو عالميٍّ سابحٍ على غير هُدى في آفاق فضاءٍ بلا سقفٍ محدودٍ . فتذوب أنانية الفردانية في
    دباديب ذاتية السُّنة و الجماعة ؛ حيث إن الذئبَ لا يفترس غلامن الغنم القاسية ؛ أي بعبارةٍ عصريةٍ:
    بين الأنا و الآخر. زمان سوف تُبعث فيه المرحومة الراحلة ثقافة من مرقدها لتسود كلغةً انسانية عالمية
    ( Lingua-Franca) خارقةً لجُدُر الأزمة وحاملة لرحيق مسك الأمكنة، بل وحمالةٌ لكل احتمالات قرائن
    محسنات البديعو الكنايات الممكنة و كذا اللا-ممكنةٍ. بحيث تكون لها قيمٌ إنسانية مضافةً و مؤثراتٍ ذاتية
    ومضامين معبرّاتٍ ؛ و أشوقٍ لالتهام الحياة الدُّنيا كثمرة خوحٍ تالفةٍ و هي أنثى مغرورة و مشغولة
    بدلالها و منغمسةٌ دوماً بتجديد عنفوان صباها و متراوحة من حالٍ إلى حالٍ بين فجورها وتقواها.
    مع تجلتي و مودتي التي لا تعلم و كل شيء
    * ود الح ي ش ان ال ت ل ا ت ة
    مؤذنٌ محجورٌ منزلياً بجزيرة مالطة
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-10-2020, 10:52 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

     
    ●》نىجع لنقول و نعيد : لو قًدِّر لمثل رياض السنباطي  أن ينشأ في بلاد تؤمن
    بالتثاقُف وسيلة للارتقاء بالشعوب لبلغ العرب شأنا غير الذي نحن عليه حتى اليوم.

    ●》تستميلك أعمال رياض السنباطي من عالمك لتهوِّم بك في عوالم بعيدة
    مسحورةٍ طفولية الأنانية تسكن في خوابئ السريالية و تستلهم ذاكرة الجذور ،
    ثم تعرج بك عايدة القهقرى لترفل في نبوءات المستقبل و بشريات زمان آت..

    ●》هي تحفٌ و منمنمات فنيةٌ نفيسةٌ كان السنباطي ينثرها في أجوائنا
    الثقافية. عثرنا على بعضها و لا يزال محارٌ كثيرٌ ينتظر. دُرَرٌ لم تلق ما تستحق
    من رعاية وتقدير على مستوى توجهاتنا الثقافيى على المستويبن رسمي و شعلي،
    منذ أفول نجم الحقبة الناصرية التي تألق وزراء الثقافة فيها و تنافسوا لتكون كلمة
    شأن الإبداع و كلمة الثقافة هي العليا ، على نطاق و ربوع الوطن العربي من و إلى.

    ●》«أشواق» خرزةٌ ضمن العقد الدٌّرِّي الفريد. فلنحاول اليوم أن نسبر بعضاً من
    أغوارها كأنموذج نادرٍ لعمل فني بديع يشدك شظاً للااتفات إلى أعماقك لتقطف زمبقةً
    ثم يسبح بم عالياً لتقطف نجمة. هذا العمل الكلاسيكي البناء و ٠٨الرومانسي الانتماء
    قد بلغ أشدة في آفاقٍ تعبيرية متجاوزة في عمقها للمألوف في تنغيم حروف القصيد
    التي يُعدّ السنباطي أستاذها بحق ، لما يتميّز به من فهم عميق للنص و أبعاده و رؤاه
    و قدراته الفائقة على استنطاق الحرف و على دفعه نحو آفاق أوسع و غايات أبعد.

    ●》فبقدر ما يعبّر السنباطي بدقة متناهية عن المعاني بقدر ما يكون
    متجاوزاً حتى لكأن موسيقاه تكتب نوتتها الخاصة دونما خيانة للنصالأصلي
    بل تدفعه إلى آفاق تعبيرية غير معهودةٍ ، بديعة الألق و الشاعرية ما خطرت
    ربما على قلب شاعرٍ فيغدو ببت القصيد بين يديه عالما آخرَ، من الجمالالمتراكم.
    أترانا أمام ملحّن فقطأم أمام شاعرٍ يكتب بالنغم يضيف و ي.ُثري ويتجاوز؟

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2020, 01:38 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    دوشةُ رأسٍ محببةٌ :
    ●》 يوقعنا هذا العمل الرفيع في حيرةٍ محببةٍ بين مقاصد النص الذي لا يخلو من إلماحاتٍ ملتبسة ٍوطموحاتٍ فنيةٍ وثابةٍ . لكن
    مق الخيال السنباطي وأسلوبه الروحاني المعروف اختار في مقدمته اللحنية الأخّاذة أن يحسم أمر هذا التأرجح بين درجات صبابة
    العشق، وأبى إلا أن يبلغ العاشق مقام الوجد. هذا الالتباس الجميل في توصيف مصطفى عبد الرحمن، و في بعض مفرداته ــ الجوى/
    الشك / الضلال ــ يشعِرنا في لحظات أننا أمام نصٍّ يكاد يلامس حالة من حالات التسامي الروحي حد الانجذاب في عالم المتصوفة.
    حتى اذا رسونا على مشارف التحرر فالانعتاق من أغلال بشريتنا الضيقة، أعادنا الشاعر كرَّةُ أخرى الى حقيقتنا الإنسانية المثلى في
    مواكبة عبقرية للسنباطي الذي عبّر بحساسيةٍ بالغةٍ عن حركة الروح في السمو العاطفي إلى أعلى عليين ومن ثمةَ الهبوط الناعم إلى
    أسف سافلينَ. من خلال مقامَي النهوند والرست اللذين يتبادلان في متن القصيدة وظيفة الإيحاء والتعبير الشجيِّ عن طرفَي الصراع
    بين مادية العشق وروحانية الانجذاب ، وبين و اقعية الأمر و سريالية التَّجلي. و ما بين هذه و تلك يحتل المشهد اللحني مقام البيّاتي
    الذي سيشكِّل حلقة الوصل والفصل بين عالم الخيال المشوق وعالم الواقع، أي: بمثابة منطقةٍ رماديةٍ وسطى ما بين الجنة والنار.

    ●》 والمتأمل في المقدمة الموسيقية لقصيدة «اشواق» لا يمكنه بحال من الأحوال إلا أن يقف مذهولًا أمام هذه ا
    لعبقرية اللحنية المرتكزة إلى حدس ملهم وقلبٍ مستهام وإحساسس مرهفٍ لا يمكنه إلا أن يستنتج أنه ليس أمام عملٍ
    عقلي بل حدسي الانطلاقة والاستلهام ، ينقلنا إلى عالمٍ مسحورٍ غير مرئي ، أي:إلى عالم الروحانية بكل صفائه وبراءته.

    ●》 تبدو المقدمة الميلودية كمساجلةٍ دراميةٍ على سُلَّمَين. الأول (ديالوج) بين الأوركسترا (زرافاتٍ) سولو العود (وُحداناً)
    و، والثاني حوار داخلي بين العود وذاته (كنونولج) تجسِّده حركة اللوازم الأخّاذة التي يعزفها العود منفردًا في تنويعاتٍ مقاميةٍ
    بديعةٍ ترفد المقدمة بروافد جمالية تسمو بها فوق التصنيف المقولَب( stereotypical ). لكأن المقدمة سيمفونية صغيرة تضمنت
    في طياتها قالبَي الصوناتا (المقطوعة التي تكتب خصيصاً لآلة منفردة) والكونشيرتو (الحوار بين آلة منفردة والأوركسترا ) .

    ●》 ويمضي لحن المقدمة اللحنية في احتدامه كلما اقتربنا من مطلع القصيدة كقلب يزداد خفقانه كلما اقترب من بلوغ المرام ،
    حيث تتوحد الوَتَريات في التعبيرات
    الصاخبة الدرامية وتتآلف آلات الأوركسترا جميعها للتعبيرعن هذا الاحتدام. احتدام يبلغ ذروته ثم ما يلبث أن
    تتهادى نَبَضاته فتختفي الآلات الإيقاعية المصاحبة ، و يسلّم السنباطي خواتيم المقدمة للوتريات (مثل الكمنجات
    والتشيللوهات)وحدها، لتبدو كأرواح معلقة في حيصلات طيرٍ خضرٍ ساابحات بالهواء الطلق، هائماتٍ يتلفت باحثاتٍ
    عن خلٍّ وفيٍّ طال غيابه، فيحاورهنَّ العود كنداء استغاثة بين الروح والجسد اذ يتجاذبان الشوق إلى لقاء الحبيب.

    ●》 يستهل السنباطي القصيدة بغناء مُرسل على عواهنه بدون إيقاعاتٍ على خلفية من العزف الشجي
    المصاحب للغناء مما يعطي للتعبير الأدائي عمقاً خامساً وتكثيفاً شعوريا شديد التأثير. من مقام النهوند على
    ( اللا ) يغنّي السنباطي من درجة منخفضة نسبيًا تلائم حالة الشجن المقيم الذي إعتادته النفس حت ى بات
    هتافها أو نداؤها الى المناجاة أقرب: «أيها الناعم في دنيا الخيال / تذكّر العهد وماضي الصفحات ».

    ●》ثم يواصل مناجاته صعوداً بأسلولبٍ متدرج أفقياً في البيت الثاني الذي يبدأ باستفهام:« أعلى بالك
    ما طاف ببالي / من ليالٍ وعهود مشرقاتِ؟»لا رأت عيناك شكّي وضلالي/ وحنيني ولهيب الذكرياتِ».

    ●》كما نأسف لتشابينا لمثل هذا الكلام الكبار كبار، في نا يُشبه قفزة في جنح الظلام لعباس ابن
    فرناس.، و نحن في انتظار خبازي مثل هذا العجين ليعلهم تكرمون بردنا غلى صواب رشدنا
    عن أيةِ طبظةٍ طبظناها بجهالةٍ ؛ كما أننا على أهبة الاستعداد لنتوب من قريب.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-13-2020, 03:32 PM

Kostawi
<aKostawi
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 39764

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-13-2020, 03:37 PM

Kostawi
<aKostawi
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 39764

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: Kostawi)

    ولازم نخت الأصل

    (عدل بواسطة Kostawi on 07-13-2020, 03:48 PM)
    (عدل بواسطة Kostawi on 07-13-2020, 03:49 PM)
    (عدل بواسطة Kostawi on 07-13-2020, 03:50 PM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-13-2020, 07:18 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: Kostawi)


    ●》سلااااااااااااام بابا كوستا يا جمؤل يا رايع . لعَمرَك
    أنت أولى من تحق القومة ليك .. و في حضرت جنابك
    يطيب الجلووووس..كونك واحداً من أنبل صُنَّاع الاندهاش.
    نعم صدقتَ و الله : أنو الفرعون/ وردي هو الأصل و مكانه
    الطبيعي الطليعة بين حملة القِداح المُعَلَّاة في مضماره.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-14-2020, 12:39 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ( بِدَايَـــــــــــــــــــــــــــــات ، فصلية ثقافية فكرية
    من النهوند الى البياتي( منقـــــــــــــــــــــــــــــول)
    ●》عند هذا الحد يقف مقام النهوند ليسلّم زمام اللحن لمقام طروب
    كثير السلطنة هو مقام البياتي الذي يحتل من قصيدته اللحنية واسطة العقد،
    ترافقه الإيقاعـات للتعبيـر عن واقـع يستعيده من الماضي. واختار السنباطي
    مقام الرست كوسيلة تتعبيرية عن الواقع الآني المعاش في عصرنا الراهـن .

    ●》 وفي هذا الاختيار إحساس شديد الرهافة، فهو هنا يستعرض تلك
    الصور التي حدثت في الماضي وأصبحت اليوم مجرد ذكرى. البياتي اذًا
    هو المنطقة الوسطى أو حلقة الوصل بين الخيال والواقع، اي انه المقام
    المناسب للتعبير عن الواقع المعاش في الماضي. وهو المقام المسيطر في
    منتصف القصيدة. والبياتي في هذه القصيدة البديعة ثلاثي الأبعاد
    والغايات.
    ــ بياتي بطعم الحسرة
    «... عندما يعرضها الماضي لعينيّ /
    «صورًا تجلو الذي ضّيعتَ مني من ليال بهوانا راقصاتِ».
    ــ وبياتي ثانٍ بطعم البهجة والسرور حين يستعرض شريط
    الذكريات السعيدة مصحوبا بإيقاعات«هتف الصبح وغنّى بنشيد /
    رائعَ اللحنِ شجيّ النغماتِ» «كالُمنى تقبل كالحلم السعيد/ في خيال
    كابتسام الزهرات»بيد اني لا أبالي بالوجود/ وأمانيه الحسان النيرات».

    ●》تستوقفنا في هذا البيت عبارة «خيال» الذي شكلت انعطافة لحنية
    سريعة نحو مقام آخر بما يناسب السياق اللحني الذي إختاره السنباطي
    للتعبير عن كل ما هو من قبيل الخيال. والتمني. وكأن السنباطي أراد ان
    يكبح جموحَ نفسه اللاهثة خلف سراب و يذكرها.

    ●》أما البياتي الثالث فيغنيه السنباطي من جوابه، لعل الحبيب
    الذي أشاح بقلبه يسمع ويلبي: « إن يكن قلبك لا يسمع لحني / فلمن
    يا فتنة الروح أغني؟ للهوى سر المعاني الخالدات».آهاتٌ ثلاثْ:

    ●》ثم ينتقل الى مقام الحجاز كار عبر لازمة تمهد للمقطع التالي .
    و هذا المقام الحجازي له أبعادٌ شديد ة الايحاء بالجوى لحرقة الفراق.
    و هو مقام يمنحك الإحساس بالعمق و البجلوس على أهبة و التـرحاـل؛ مما
    يجعله مناسبا للتعبير عن البعد التاريخي. من هذا المقام الساحر صاغ لنا
    الاستـاذ محمد عبد الوهاب مقطوعة حزائينة سهلةً ممتنعةً «جبل التوباد»
    مستوهاة منأرجوزةٍ ممغناة ل«مجنون ليلى» التي غناها هو وأسمهان.هذه
    اللازمة الحجازية الرائعة التي تطلق الوتريات من خلالها آهاتها الخاصة
    في كل اتجاه صعوداً فهبوطاً ب(صخرة سيزيف)، هيأت المناخ لدخول
    المقطع ــالذروة في القصيدة اللحنية، مقطع الآهات الذي بلغ فيه
    السنباطي أعلى مستويات التعبير اللحني والأدائي.

    ●》فهذه الآهات الثلاث التي يتردد صداها في أرجاء الكون الفسيح
    ليست سوى زفرات من نشيج الروح تكابد شوق الشوق وترتجي املا جلّ
    أن يتحقق. أتراها مناجاة انسان لإنسان؟ لسنا ندري بالضبط. لكأن القلب من
    شدة الجوى قد تبدلت أحواله وثقلت أحماله فبات يتطلع الى التخلص من ع
    لائق الدنيا الى ما هو اسمى وأعلى، حتى لتخال الحبيب المنشود هنا مَلَكًا.
    أو لعله قيمة أو معنى.
    «آه لو تسمعني
    «أشكو الجوى يا حبيبي
    آه آه آه لو تسمعني».
    ●》هذا الدفع بالتأوه الى حالة النزف الروحاني هو من
    خيال الملحن لا الشاعر. لذا تراه يكرر المقطع واللازمة
    و«الآه» ثلاث مرات ليكون التأثير أكثر نفاذا.

    ●》ومن عجيب خيال السنباطي تلك اللازمة البديعة التي يعود فيها
    الى مقام البياتي في استخدام رابع وبديع. هي لازمة تتقدم فيها الإيقاعات
    وتتّقد حركة الكمنجات لتعبّر عن الحركة النفسية المحتدمة لتخلق مناخا أقرب
    الى الاحتفالية لكنها احتفالية النيران المشتعلة في كبد العاشق ومهرجان الألم
    الذي يجرح قلبه...«وترى القلب ونيران الهوى ولظاها / ودموع الشجن
    لترفقت بقلبيفانطوى ما بقلبي من هوى أرقني».

    ●》حتى اذا هدأ الأجيج الذي تعبّر عنه اللازمة الموسيقية
    التي تلي بنحو مدهش ، عاد ليستسلم من جديد فيعود اللحن الى الهبوط
    ليستقر عند كلمة «أرقني»، تمهيدًا لجملة لحنية هادئة شديدة التعبير عن
    حالة الاستسلام تلك، يعقبها سؤال ملؤه الحسرة والأسى عن أيام خلت من
    مقام البياتي ايضا حتى تكتمل دائرة الحالة الشعورية السائدة في هذا المقطع:
    «أين أحلام شبابي؟ أين مني؟ أمسيات من فتون وتمني وعيون الدهر عنا غافلات».
    ●》ثم انتقالٌ مقاميٌ سَلِس الى النهوند في المقطع التالي بعد لازمة هي امتداد لكلمة
    «غافلات» لتكثيف المعنى تستقر على مقام البياتي على «اللا» في صياغة لحنية
    بالغة العذوبة والجمال، يتجلى فيها إحساس السنباطي المرهف، وفهمه العميق
    للمعاني وللغة الشعرية في نص مصطفى عبد الرحمن. في المقطع التالي:
    «يا حبيبي أيقظ الماضي شجوني
    حينما طافت رؤاه في خيالي
    «وتلّفت بعيني ليقيني
    «فإذا الحاضر كالليل حيالي
    واذا بي قد خلت منك يميني
    وانطوى ما كان من صفو الليالي».
    ●》هو النداء الثاني يصوغه ذوق الملحن الرفيع من مقام النهوند
    تماما كالنداء الأول مما يخلق نوعا من الترابط يشد طبقات البنيــان
    اللحني والشعوري كي يشدَّ بعضَههم بعبضاً ، حفاظاًعلى تماسكهما.

    ●》ولا يخفى على المتأمل في تلحين هذا المقطع كيف استطاع رياض
    السنباطي أن ينجز هذا التحول السحري للمعاني الذهنية الى موسيقى شديدة
    التعبير عنها كأنها هي هي. ففي الابيات الأربعة الأولى يرسم في صعود لولبي
    متدرج ملامح ذاك «الطواف» بريشة النهوند. المقام البحر الذي تتيح نغماته
    الشجية التعبير عن الإبحار في الذاكرة واستحضار ماضٍ برمته نظرا لرحابته
    وسعة اشتقاقاته، حتى اذا فاجأته لحظة الصحو أيقن أنه كتب قصة حبه على
    الماء. «وتلفت بعيني ليقيني /فإذا الحاضر كالليل حيالي» .
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-16-2020, 05:13 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    《 إذن، هما يقينانِ: شِعري و لا~شعوري》

    ●》فهذا «اليقين» الشعري هو ذاته «اليقين» اللحني الذي صاغه السنباطي
    لا~شعورياً من الطبقة المنخفضة. فأعماق النفس هي مستقر اليقين، فيما لحن
    كلمة «عيني» من منطقة أعلى تليها لازمة صغيرة جدن هي بمثابة جسر للعبور
    من إيهام العين إلى حقيقة اليقين.إذ إنّ العين لا ترى إلا سوى ظاهراً من أمر الأشياء
    مجردةً ، والتي تطفو على سطح الماء و هي توشك توقعنا ضحايا لخداع لعبة الألوان ساطعةً من لدن قوس قزح. هكذا تتّضح لنا معالم جدلية الهوامش بين عين يقين ثاقبة
    و محلها البصيرة و يقين نظرة موناليزا خادعة و محلها البصر.ثم يعاود الكرة إلى واقعه المادي الخالي من حضور الحبيب فتراه يعبر عنه بالانتقال السلس إلى مقام الرست‪:‬

    «واذا بي قد خلت منك يميني / وانطوى ماكان من صفو الليالي».

    ●》هذا الغياب المادي كان ينقصه مقامٌ وصفيٌّ واقعي الإيحاء قادرٌ على تجسيد ذاك المشهد الدرامي في قول الشاعر «و إذا بي قد خلت منك يميني»، فكانت هذه التحويلة المعبرة جدن من مقام الخيال (النهوند) إلى مقام الواقع (الرست)، ليختم أخيرن فصول شوقه الجارف بطلبٍ يصحبه توتر نفسيٌّ حادٌّ ليبوح بحالةٍ من الرفض و التمرد على هذا الحرمان. يترجمه الشاعر بصيغة الأمر التي ختم بها القصيدة و يترجمها رياض لحنيًا بملامسة مقام الكورد الدرامي بارتفاع كثافة التوتر للتعبير عن الخروج من قمقم واقع
    الاستسلام التام إلى رحابة آفاق التمرد و الثورة المفتوحة على كافة الاحتمالات:

    «طال بي شوقي لأيام التغني

    وليال كن بعضي غاب عني

    فأعد لي ما انطوى من بشريات».

    هل السنباطي تقليدي؟

    ●》ما نلحظه في هذه الابيات الثلاثة هو ذلك المد في لفظة «طال» و المتماهي
    تماماً مع طول المعاناة وثقل وطأتها، و كأنه أراد أن يضع الحبيب أمام طول المعاناة
    حتى يمهد لقزمة الأنفاي و نفاد الصبر الذي بدأ يتسللإلى أوصال البيت الثاني حيث
    الصعود التدريجي مع عبارة « غاب عني»، حتى بلوغ الذروة في البيت الأخير واللازمة الختامية التي تتلاشى تدريجياً على طريقة الـ‪Fondu ferme ‬ بلغة السينمائيين ، اي الاختباء التدريجي للصورة حتى يطويها الظلام في ثناياه . من هنا يمكننا القول إنه
    لهذا الرياض السنباطي لغة تصويرية تكاد تراها كطفلٍ يحبو قرير العي على قدمين.

    ●》تتجاوز قصيدة أشواق حدود التصنيف اللحني بين قديم كلاسيكي، أو رومانسي،
    أو حداثي صاخب الإيقاعات. هي تجمع كل هذه المدارس مجدولةً في ضفيرة واحدة، و بعناصرها وخصائصها النابعة من هوية المقامات الأندلسية منذ عهد زرياب و ابن زيدون
    و ولادة بنت اامستكفي ؛ لا على طريقة القص و اللزق أو التفكيك و التتابع الركيك لهذه العناصر ، كما نراه في أعمال آخرين أسهموا في هلهلة مداميك البناء الموضوعي للمغنى العربي منذ بداية السبعينيات التي شهدت تحوّلات سياسية وثقافية و اجتماعية خطيرة ألقت بظلالٍ عاتمة على الفنون بشكل عام و عبقرية الألحان بشكل خاص . فنحن هنا
    نقف مشدوهشن أمام بناية صرحٍ فنيٍّ شاهقٍ لا يكاد يتنوع إلا ليتوحد بذات تباينه.
    و لا يبدو خاشعاً متصدعاً إلا لييشد مز عرى احمته و سداه لتزداد منعةً و تماسكاً.

    ●》ان التجديد عند رياض السنباطي يتجاوز هياكل البناء. هو حركة داخلية وينابيع ع
    ذراء تتفجر من روح السنباطي ووجدانه ورؤاه و إحساسه الخاص بالجمال. لذا نجد أن العديد من الكتابات النقدية تنحو نحو اعتبار السنباطي كلاسيكياً في تناوله للمقامات اللحنية. ذلك أنهم ينظرون بمجهر أكاديميٍّ محضٍ لا بمجهر جمالي. صحيح أن السنباطي في هذا العمل استخدم مقامات تتداخل في تكوينها واجناسها ودرجات ركوزها، ولم يلجأ إلى الغريب أو النافر ، و هذا ما يصتفه بعض النقاد تقليدياً. ذلك انّ السنباطي يُعنى قبل كل شيء بتحوير النص الشعري{ وراثياً} إلى تحفةٍ لحنيةٍ منمنمةٍ يعبر عنها بمنتهى الشفافية والمهنية و بتكثيف الحالة اللا~شعورية التي يعبر عنها النص. فهو عاشق للكلمة أمين
    عليها، عميق الإحساس بها، و هي قنديله و هداه . و هو في ذلك يتفوق في نظرنا
    على جميع نظرائه أقرانه ( فايت الكبار و القدرو) بمن فيهم حمد عبد الوهاب.

    هو
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-16-2020, 08:02 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ الحداثة) (Re: دفع الله ود الأصيل)


    (بِدَايَات لكل لفصول التغيير في الثقافة والفنون والفكر )
    • هو تارةً حداثيٌّ و تارة أخرى كلاسيكيٌّ. ، وفق ما يتطلبه النص الشعري.
    فالقيمة الجمالية إذًا هي منطلق رياض السنباطي و مقصده ، مبتدأ و منتهى غاياته.
    إذ تكمن جدلية تراوحه بين الحداثة و التقليد في لغته اللحينة لا في المدرسة الموسيقية
    التي ينتمي اليها. في قدرته على التطوير المستمر لتقنياته و أساليبه كما في إيحاءاته
    النغمية و قدرتها على الربط بين الدلالة اللفظية والصورة التعبيرية و الانفعال الوجداني،
    أي توظيف الصورة اللحنية لتجسيد المعنى و روح النص . فاللغة اللحنية الارقية ليست
    مجرد مقامات و أوزان ، بقدرما هي طريقةٌ في التفكير و الرؤية و التأمل. هي تلك
    العلاقة الحميمة ما بين العمل الفني والسلوك الجمالي التي تتبدى في العلاقة
    بين الشكل والمضمون وآليات الربط بينهما. هي تجربةٌ رؤيويةٌ خاصةٌ.

    * إذًا ، من العبث اخضاعها للتصنيف . والتقليدي حقا ليس في موسيقى
    السنباطي بل في رؤية بعض النقاد وتصنيفاتهم. فهو تارة جديد وتارة أخرى
    قديم. و هو كلاسيكي جدناحيانا وحديث جدن أحيانا أخرى، وفق ما يتطلبه النص
    الشعري . القيمة الجمالية. اذًا، فهي منطلق لغة رياض السنباطي ولغة منطقه

    *هذه القيمة اللحنية هي التي تصنع الفرقَ ما بين سيمفونيةٍ خالدةٍ ،
    كتحفة تشكيليةٍ ، تلك التي تتحدث لغةٌ لا شرقية ً و لاغربيةً ، بل إنسانيةً
    كونيةً و بين تلك التي يأسرها عصرها وقوالبها فيطويها غابر الأزمان.

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-16-2020, 09:37 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    * و حيث لاينبغي و لا يجوز حتى أن يأتي َالحديث حول سيرة الشعر و
    الشعراء و الأدب والأدباء ، و يسقط سهواً أو حتى عمداً ، فيُضرب الذكرُ
    صفحاً عمن هو أطولهم باعاً و أصلبهم عوداً و أمصاهم سهماً و أسلطهم لساناً .
    من قال: "الخيل والليل و البيداء تعرفني و السيق و الرُّمحُ والقرطاس والقلم ".
    ألا وهو أبو الطيب المتنبئ و الذي يُصنفه النقاد من باب الإنصاف على
    أنه أقرب مايكون إلى قبيلة المحدثين المولدين إلى جانب بشار بن بردٍ ، منه
    غلى عصر الشعر الجاهلي ، و الذي لم يكن يصنف أدباً من أساسه.

    * هذا على الأقل من وجهة نظر عميد الأدب العربي طه حسين الذي
    ذكر ضمن مجلده " تاريخ الأدب الجاهلي" بأن لفظة "أدب" نفسها لم تكن
    معروفةً في ذلك الزمان، حيث امرؤ القيس و زهير بن أبي سُلمى ، فلم تكن
    تعدو أن تكون شيئاً آخرَ خلاف سمة الخلق القويم من قبيل قولالنبي صلوات
    الله و سلامه عليه " أدبني ربي فأحسن تأديبي"واشتقت منها "المؤدب"
    أي :المربي و لا يزال أهل الخليج و جزيرة العرب يسمونه "المطوع".

    * و أما الأدب بمعناها الاصطلاحي المتداول عالمياً في زمان الحداثة
    الراهن ك (Literature) ، فلم يكن يُفهم على أنه شيءً آخر سوى " الدأب"
    و الدييدنوالعادة التي تجري على لسان العرب بكل عفوية وتلقائية كجريان
    الدم إكسير الحياة مدراراً في عروقهم. فكان الشعر ينساب قضاً طرياَّ على
    ألسنتهم كأداة و وسيلةً لخطابهم اليومي بدون أية مدعاةٍ او حاجة للتكلف.

    * و عن طريق إجراء عملية إعلال و إبدال من باب علم الصرف تحولت
    لفظة "دأب" إلى إلى (أدب) ، و كذلك جمعها "أدآب" إلى "آداب". و منها
    كليات الآداب المنتشرة على مستوى الجامعات في كافة ارجاء المعمورة.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-16-2020, 03:33 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    Quote:
    ♧ المتنبي ولد في العراق سنة 915 ميلادية و توفي سنة 965 وعاش أجمل
    سنوات حياته في حلب و كتب أجمل و معظم شعره و هو في كنف بلاط سيف الدولة الحمداني أمير دولة بني حمدان التي حكمت حلب و إنطاكيا والموصل قرابة المئة سنة.

    ● كل ما قاله المتنبي شعراً مازلنا نستخدمه منذ أكثر من ألف سنة وستظل
    حكمه و أمثاله و مقولاته شاهداً على مر الأزمان على عبقريته و نفاذ بصيرته.

    *هو القائل 🌹
    مصائبُ قومٍ عندَ قومٍ فوائدُ.

    *وهو القائل 🌹
    على قدرِ أهلِ العزمِ تأتي العزائمُ.

    *وهو القائل 🌹
    وكلُّ الذي فوقَ الترابِ ترابُ.

    *وهو القائل 🌹
    ما كلُّ ما يتمنى المرءُ يدركُهُ ✰ تجري الرياحُ بما لا تشتهي السفنُ

    *وهو القائل 🌹
    لا يَسلَمُ الشرفُ الرفيعُ من الأذى ✰ حتى يُراقَ على جوانبِهِ الدَّمُ

    *وهو القائل 🌹
    إذا أنت أكرمتَ الكريمَ ملكْتَهُ ✰ وإن أنت أكرمتَ اللئيمَ تمرَّدا

    *وهو القائل 🌹
    أعزُّ مكانٍ في الدُّنى سـرْجُ سابِحٍ ✰ وخيرُ جليسٍ في الزمانِ كتابُ

    *وهو القائل 🌹
    ذو العقلِ يشقى في النعيـمِ بعقلهِ ✰ وأخو الجهالةِ في الشقاوةِ يَنْعَمُ

    *وهو القائل 🌹
    فلا مجدَ في الدنيا لمن قلَّ مالُهُ ✰ ولا مالَ في الدنيا لمن قلَّ مجدُهُ

    *وهو القائل 🌹
    خليلُكَ أنت لا مَن قلتَ خِلِّي ✰
    وإن كثُرَ التجملُ والكلام

    *وهو القائل 🌹
    ومِن العداوةِ ما ينالُكَ نفعُـهُ ✰
    ومِن الصداقةِ ما يَضُرُّ ويُؤْلِمُ

    *وهو القائل 🌹
    وإذا أتتك مذمتي من ناقصٍ ✰ فهي الشهادةُ لي بأني فاضلُ

    *وهو القائل 🌹
    مَنْ يَهُنْ يَسْهُلِ الهوانُ عليهِ ✰
    ما لجرحٍ بمـيِّتٍ إيلامُ

    *وهو القائل 🌹
    وإذا لم يكنْ مِن المـوتِ بـدٌّ ✰
    فمن العجزِ أن تكون جبانـا

    *وهو القائل 🌹
    إذا غامرتَ في شرفٍ مرُومٍ ✰
    فلا تقنعْ بما دون النجـومِ
    فطعمُ الموتِ في أمرٍ حقـيرٍ ✰ كطعمِ الموتِ في أمرٍ عظيمِ

    *وهو القائل 🌹
    وعَذلتُ أهلَ العشقِ حتَّى ذُقْـتُـهُ ✰ فعجِبتُ كيف يموتُ من لا يعشقُ

    *وهو القائل 🌹
    فقرُ الجهولِ بلا قلبٍ إلى أدبِ ✰
    فقرُ الحمارِ بلا رأسٍ إلى رسنِ

    *وهو القائل 🌹
    ومرادُ النفوسِ أصغرُ من أن ✰ نتعادى فيه وأنا نتفـانـا

    *وهو القائل 🌹
    وما الخوف إلا ما تخوفه الفتى ✰ ولا الأمن إلا ما رآ الفتى أمنا

    *وهو القائل 🌹
    وإذا كانت النفوسُ كبـارًا ✰
    تعبت في مُرادِها الأجسام

    *وهو القائل 🌹
    إذا اعتاد الفتى خوضَ المنايا ✰ فأهونُ ما يمر به الوحول

    *وهو القائل 🌹
    فحبُّ الجبانِ النفسَ أوردَهُ التُقى ✰ وحبُّ الشجاعِ النفسَ أوردَهُ الحربا

    *وهو القائل 🌹
    أغايةُ الدينِ أن تَحفوا شواربكـم ✰ يا أمةً ضحكت من جهلِها الأممُ

    *وهو القائل عن نفسه 🌹
    وما الدهرُ إلا من رواةِ قصائدي ✰ إذا قلت شِعرًا أصبح الدهرُ مُنشدا

    *والقائل 🌹
    لا بقومي شرفتُ بل شرفوا بي ✰ وبنفسي فخرتُ لا بجدودي

    *والقائل 🌹
    أنا الذي نظـرَ الأعمى إلى أدبي ✰ وأسـمعتْ كلماتي مَن به صممُ
    ألخَيْـلُ وَاللّيْـلُ وَالبَيْـداءُ تَعرِفُنـي ✰ وَالسّيفُ وَالرّمحُ والقرْطاسُ وَالقَلَـمُ
    ما أبعدَ العيبَ والنقصانَ من شرفي ✰ أنا الثُّريــا وذانِ الشيبُ والهـرمُ

    *والقائل 🌹
    ومِنْ جاهلٍ بي وهو يجهلُ جهلَهُ ✰ ويجهلُ علمي أنَّهُ بي جاهـلُ

    *والقائل 🌹
    ليس التعللُ بالآمالِ من إربي ✰
    ولا القناعةُ بالإقلالِ من شيمي

    أعجبتني أبياته فنقلتها لكم..

    ☆ التوقيع/ طبعن لست أنا، و لا بنبغي لي.
    ود الحيشان التلاتة
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-16-2020, 05:38 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ●》واجبٌ التنويه إلى أن المقتبس عاليه وردنا من إحدى المعجبات!!
    ماذا، هل قلنا معجبات ، لا سمح الله؟!! رجاء ، لا تتسرعوا تفهمونا غلت
    تجلبو لينا شظايا من تباريح الهوى الغلاب من حيث قد ندري و لا ندري.

    ●بطبيعة الحال، ليس إعجاباً بواحد زي حلاة شخصنا الفقير إلى الله ؛
    و إنما بذاك المتنبئ و المتوفى منذ نَيفٍ و ألف سنةٍ مما يعدون؛ و لا يزال
    يغدقون أو بالاصح ( يغدقن ) عليه بباقات الثناء و المدح بالمناقب ؛ رغم
    ما هو معروف عنه من مثالبَ إذا تُعَد لا تكاد تُحصَى. ما قد يحقق لنا ، مع
    الاعتذار ، نظرية أن من طباع الكلاب أنها تحن إلى خانقيها. ذلك أن الرجل
    كان ضنيناً، بل شحيحاً بحشر أنف الغزل و النسيب مع قرين شعره، إلا لمماً؛
    ربما لترفعه أساساً، عن سلطان الحب و أخواته التي تأسى عليها النساء.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-16-2020, 05:44 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ●》و لكن، للأمانة و الكلمة أمانة، نقول إن أبا الطيب
    المتنبئ ذاك الشاعر المغتر بذاته حتى النخاع و الباحث لها
    عن يوتوبيا إمارة متوهمة، إذ لا وجود لها سوىفي تهاويم خياله
    الخصب. عُرِف بإيغاله الشديد في أسلوبين لا ثالث لهما فإما المدح
    والثناء الجميل إذا رغِب و إما القدح و الهجاء المرير إذا غضِب.

    ●》غير أنه ذو عبقرية في تصيد رصين المفردات وسكبها في قوالب
    استثنائية و غير اعتيادية ، بحيث لا يسهل على سواه اتقانها، هذا ليس
    غريباً على عبقري في مقام أبي الطيب ولكن العجيب أن نتخيله عاشقاً
    بحيث يجعل المرأة أحياناً غرضاً من أغراض شعره..أو يتخذ النسيب أداة
    وسهماً من سهام عشقه.. يختلسه لماماً ليدخله في نسيج بعض قصائده
    النادرة المتجردة التي ربما لا تمت بعلاقة للغزل أصلاً ..وكأني به كان محباً
    عفيفاً.. بل كانت تأخذه العفة بالعند والأثم . فالمتنبي كان بلا غرو ، فحلاً
    متربعاً على عرش يوتوبيا إمارته الغائبة و الحاضرة في مخيلته فقط.. لم
    لا و هو ممن يحسنون صنع الشيئ إذا أرادوه و ما من حقل يلجه إلا أجاد
    و أبدع وأدهش وبز وأرهق كل من يجاري عبثاً مهره الجموح التي لا يُشَق
    لها غبار في مضاميرها أبداً، كان ذلك شأن كل من حسدوه حسداً من
    عند أنفسهم و كادوا له كيداً ؛ و لعلهم كانوا معذورين في ذلك.










                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-19-2020, 11:14 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ♧المتنبئ هو الأنموذج الأسوء لكون الشعراء《يتبعهم الغاوون
    و أنهم يقولون ما لا يفعلون و لا يعتقدون حتى) . و اللذيذة أنو لما فقد
    حظوته لدى رب نعمته سيف الدولة في دمشق ، حيث كان منافساً
    في ذلك لابن عم سيف الدولة / أبي فراس الحمداني . لذلك خرج من
    بلاطه مغاضباً و هائماً على وجهه ، لم يجد أمامه ملاذاً ليلجأ إليه
    سوى والي مصر آنذاك/ كافور الأخشيدي. فأنشد في مدحه قصيدة
    يائية عصماء و هي قاتلة في ذات الوقت ذم سيف الدولة :

    ●》كَفى بِكَ داءً أَن تَرى المَوتَ شافِيا
    وَحَسبُ المَنايا أَن يَكُنَّ أَمانِيا
    تَمَنَّيتَها لَمّا تَمَنَّيتَ أَن تَرى
    صَديقاً فَأَعيا أَو عَدُوّاً مُداجِيا
    إِذا كُنتَ تَرضى أَن تَعيشَ بِذِلَّةٍ
    فَلا تَستَعِدَّنَّ الحُسامَ اليَمانِيا
    وَلا تَستَطيلَنَّ الرِماحَ لِغارَةٍ
    وَلا تَستَجيدَنَّ العِتاقَ المَذاكِيا
    فَما يَنفَعُ الأُسدَ الحَياءُ مِنَ الطَوى
    وَلا تُتَّقى حَتّى تَكونَ ضَوارِيا
    حَبَبتُكَ قَلبي قَبلَ حُبِّكَ مَن نَأى
    وَقَد كانَ غَدّاراً فَكُن أَنتَ وافِيا
    وَأَعلَمُ أَنَّ البَينَ يُشكيكَ بَعدَهُ
    فَلَستَ فُؤادي إِن رَأَيتُكَ شاكِيا
    فَإِنَّ دُموعَ العَينِ غُدرٌ بِرَبِّها
    إِذا كُنَّ إِثرَ الغادِرينَ جَوارِيا
    إِذا الجودُ لَم يُرزَق خَلاصاً مِنَ الأَذى
    فَلا الحَمدُ مَكسوباً وَلا المالُ باقِيا
    وَلِلنَفسِ أَخلاقٌ تَدُلُّ عَلى الفَتى
    أَكانَ سَخاءً ما أَتى أَم تَساخِيا
    أَقِلَّ اِشتِياقاً أَيُّها القَلبُ رُبَّما
    رَأَيتُكَ تُصفي الوُدَّ مَن لَيسَ جازِيا
    خُلِقتُ أَلوفاً لَو رَحَلتُ إِلى الصِبا
    لَفارَقتُ شَيبي موجَعَ القَلبِ باكِيا
    وَلَكِنَّ بِالفُسطاطِ بَحراً أَزَرتُهُ
    حَياتي وَنُصحي وَالهَوى وَالقَوافِيا
    وَجُرداً مَدَدنا بَينَ آذانِها القَنا
    فَبِتنَ خِفافاً يَتَّبِعنَ العَوالِيا
    تَماشى بِأَيدٍ كُلَّما وافَتِ الصَفا
    نَقَشنَ بِهِ صَدرَ البُزاةِ حَوافِيا
    وَتَنظُرُ مِن سودٍ صَوادِقَ في الدُجى
    يَرَينَ بَعيداتِ الشُخوصِ كَما هِيَ
    وَتَنصِبُ لِلجَرسِ الخَفيِّ سَوامِعاً
    يَخَلنَ مُناجاةَ الضَميرِ تَنادِيا
    تُجاذِبُ فُرسانَ الصَباحِ أَعِنَّةً
    كَأَنَّ عَلى الأَعناقِ مِنها أَفاعِيا
    بِعَزمٍ يَسيرُ الجِسمُ في السَرجِ راكِباً
    بِهِ وَيَسيرُ القَلبُ في الجِسمِ ماشِيا
    قَواصِدَ كافورٍ تَوارِكَ غَيرِهِ
    وَمَن قَصَدَ البَحرَ اِستَقَلُّ السَواقِيا
    فَجاءَت بِنا إِنسانَ عَينِ زَمانِهِ
    وَخَلَّت بَياضاً خَلفَها وَمَآقِيا
    نَجوزَ عَلَيها المُحسِنينَ إِلى الَّذي
    نَرى عِندَهُم إِحسانَهُ وَالأَيادِيا
    فَتىً ما سَرَينا في ظُهورِ جُدودِنا
    إِلى عَصرِهِ إِلّا نُرَجّي التَلاقِيا
    تَرَفَّعَ عَن عَونِ المَكارِمِ قَدرُهُ
    فَما يَفعَلُ الفَعلاتِ إِلّا عَذارِيا
    يُبيدُ عَداواتِ البُغاةِ بِلُطفِهِ
    فَإِن لَم تَبِد مِنهُم أَبادَ الأَعادِيا
    أَبا المِسكِ ذا الوَجهُ الَّذي كُنتُ تائِقاً
    إِلَيهِ وَذا الوَقتُ الَّذي كُنتُ راجِيا
    لَقيتُ المَرَورى وَالشَناخيبَ دونَهُ
    وَجُبتُ هَجيراً يَترُكُ الماءَ صادِيا
    أَبا كُلِّ طيبٍ لا أَبا المِسكِ وَحدَهُ
    وَكُلَّ سَحابٍ لا أَخَصُّ الغَوادِيا
    يَدِلُّ بِمَعنىً واحِدٍ كُلَّ فاخِرٍ
    وَقَد جَمَعَ الرَحمَنُ فيكَ المَعانِيا
    إِذا كَسَبَ الناسُ المَعالِيَ بِالنَدى
    فَإِنَّكَ تُعطي في نَداكَ المَعالِيا
    وَغَيرُ كَثيرٍ أَن يَزورَكَ راجِلٌ
    فَيَرجِعَ مَلكاً لِلعِراقَينِ والِيا
    فَقَد تَهَبَ الجَيشَ الَّذي جاءَ غازِياً
    لِسائِلِكَ الفَردِ الَّذي جاءَ عافِيا
    وَتَحتَقِرُ الدُنيا اِحتِقارَ مُجَرِّبٍ
    يَرى كُلَّ ما فيها وَحاشاكَ فانِيا
    وَما كُنتَ مِمَّن أَدرَكَ المُلكَ بِالمُنى
    وَلَكِن بِأَيّامٍ أَشَبنَ النَواصِيا
    عِداكَ تَراها في البِلادِ مَساعِياً
    وَأَنتَ تَراها في السَماءِ مَراقِيا
    لَبِستَ لَها كُدرَ العَجاجِ كَأَنَّما
    تَرى غَيرَ صافٍ أَن تَرى الجَوَّ صافِيا
    وَقُدتَ إِلَيها كُلَّ أَجرَدَ سابِحٍ
    يُؤَدّيكَ غَضباناً وَيَثنِكَ راضِيا
    وَمُختَرَطٍ ماضٍ يُطيعُكَ آمِراً
    وَيَعصي إِذا اِستَثنَيتَ لَو كُنتَ ناهِيا
    وَأَسمَرَ ذي عِشرينَ تَرضاهُ وارِداً
    وَيَرضاكَ في إيرادِهِ الخَيلَ ساقِيا
    كَتائِبَ ما اِنفَكَّت تَجوسُ عَمائِراً
    مِنَ الأَرضِ قَد جاسَت إِلَيها فَيافِيا
    غَزَوتَ بِها دورَ المُلوكِ فَباشَرَت
    سَنابِكُها هاماتِهِم وَالمَغانِيا
    وَأَنتَ الَّذي تَغشى الأَسِنَّةَ أَوَّلاً
    وَتَأنَفَ أَن تَغشى الأَسِنَّةَ ثانِيا
    إِذا الهِندُ سَوَّت بَينَ سَيفَي كَريهَةٍ
    فَسَيفُكَ في كَفٍّ تُزيلُ التَساوِيا
    وَمِن قَولِ سامٍ لَو رَآكَ لِنَسلِهِ
    فِدى اِبنِ أَخي نَسلي وَنَفسي وَمالِيا
    مَدىً بَلَّغَ الأُستاذَ أَقصاهُ رَبُّهُ
    وَنَفسٌ لَهُ لَم تَرضَ إِلّا التَناهِيا
    دَعَتهُ فَلَبّاها إِلى المَجدِ وَالعُلا
    وَقَد خالَفَ الناسُ النُفوسَ الدَواعِيا
    فَأَصبَحَ فَوقَ العالَمينَ يَرَونَهُ
    وَإِن كانَ يُدنيهِ التَكَرُّمُ نائِيا.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-19-2020, 11:22 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    [١٥/‏٧ ٢١:٥٨]
    ♧ فرغمن عن كل ما تفتقت عنه قريحة أبي الطيب إلا أنه عاش طوال عمره ممنياً
    نفسه الأمارة بالسوء ، بمجرد إمارةٍ متوهمةٍ لا وجود لها سوى في أضغاث أحلامه ؛
    تمامن مثل يوتيوببا أفلاطون بمدينته الفاضله. هذا فضلاً عن كونه نرجسياً متغطرساً
    صَلِفاً مصاباًبمتلازمة داء العجب بنفسه . يكفي أنه كان متنيئاً ( مدعيَ النبوءة ) ، و هو
    القائل : أنا الذي نظرالأعمى إلى أدبي و أسمعت كلماتي من به صمَمٌ.. و هو القائل في
    هجاء و ذم المملوكي كافور الأخشيدي حتى و هو عائش في كنف بلاطه على مضصٍ:
    ●》
    عـيـدٌ بِـأيَّـةِ حـــالٍ عُـــدتَ يـــا عِـيــد *** ُبِـمـا مَـضَـى أَم لأَمْــرٍ فِـيـكَ تـجـدِيـدُ

    أَمــــا الأَحِــبــةُ فـالـبَـيَـداءُ دُونَــهُـــمُ *** فَـلَـيـتَ دُونَـــكَ بَـيْــدًا دونَــهــا بِــيــدُ

    لَولا العُلَى لم تجِبْ بِي ما أَجُوبُ بِها *** وَجـنــاءُ حَـــرْفٌ وَلا جَـــرْداءُ قَــيــدُودُ

    وَكـانَ أطْيَـبَ مِــنْ سيـفِـي مَعانَـقَـة *** أَشْـبــاهُ رَونَــقــه الـغِـيــدُ الأَمـالِـيــدُ

    لم يَتْرُكِ الدَهْرُ مِنْ قَلبـي وَلا كَبِـدي *** شَـيْـئــاً تُـتَـيِّـمـهُ عَــيْــنٌ وَلا جِــيـــد

    يـا ساقِيـيَّ أَخَـمـرٌ فــي كُؤوسِكـمـا *** أم فــي كُؤُوسِكُـمـا هَــمٌّ وتَسْـهِـيـدُ

    أَصَـخْـرَةُ أَنــا مـــا لـــي لا تُحِـرِّكُـنـي *** هــذي الـمُـدامُ وَلا هــذي الأَغـارَيـدُ

    إذا أَرَدْتُ كُـمَـيْــتَ الــلَّــوْنِ صـافِــيَــة *** ًوَجَدْتُـهـا وحَبِـيـبُ الـنَـفْـسِ مَـفـقُـودُ

    مــاذا لَقِـيْـتُ مِــنَ الـدُنْـيـا وأَعْـجَـبُـه *** أنِّـي بِمـا أَنــا شــاكٍ مِـنْـهُ مَحـسُـود

    أَمْـسَـيْـتُ أَرْوَحَ مُـثــرٍ خـازِنًــا ويَــــدًا *** أَنـــا الـغَـنِـيُّ وأَمــوالِــي الـمَـواعِـيـدُ

    إِنّــــي نَــزَلــتُ بِـكَـذابِـيـنَ ضَـيـفُـهُـم *** ُعَـنِ القِـرَى وعَـنِ التَـرحـالِ مِـحـدُودُ

    جُـودُ الرّجـالِ مـنَ الأَيْـدِي وَجُـودُهُـمُ *** مـنَ اللِـسـانِ فَــلا كَـانُـوا وَلا الـجـوُدُ

    ما يَقبِضُ المَوتُ نَفسًا مِن نفوسِهِـمِ *** إِلا وفـــي يـــدِهِ مِـــن نَتَـنِـهـا عُــــود

    أكُلمـا اغْـتَـالَ عَـبـدُ الـسُـوءِ سـيـدَهُأ *** َو خـانَـه فَـلَـهُ فـــي مـصــرَ تَمـهـيـد

    صــار الخَـصِـي إِمــام الآبِـقـيـن بِـهــا *** فـالـحُـر مستـعـبَـد والـعَـبـدُ مَـعـبُـودُ

    نـامَـت نواطِـيـرُ مِـصـرٍ عَــن ثَعالِـبِـهـا *** فقـد بَشِـمْـنَ ومــا تَفْـنـى العناقـيـدُ

    الـعَـبـد لـيــسَ لِـحُــرٍّ صــالــحٍ بــــأخٍ *** لَــو أنــهُ فــي ثـيــابِ الـحــرِّ مـولــود

    لا تشـتَـرِ الـعَـبـد إلا والـعَـصَـا مـعــه *** إِن الـعَـبِـيــدَ لأنـــجـــاسٌ مَـنـاكــيــد
    مـا كُنـتُ أَحسَبُنـي أَحيـا إلـى زَمَـن *** ٍيُسـيء بـي فيـهِ عَبـد وَهْـوَ مَحمـودُ

    وَلا تَوهـمـتُ أَن الـنـاس قَــدْ فُـقِـدُوا *** وأًن مِـثْــلَ أَبـــي البـيـضـاءِ مَــوجــودُ

    وأَنَّ ذَا الأَسْــوَدَ المَثْـقـوبَ مـشْـفَـرُهُ *** تـطِـيـعُـهُ ذي الـعَـضـارِيـطُ الـرعـادِيــد

    جَوعـانُ يأكـلُ مِـن زادي ويُمِسكُنـي *** لِـكَـي يُـقـالَ عَظِـيـمُ الـقـدرِ مَقـصُـودُ

    وَيـلُـمِّـهـا خُــطَّـــةً وَيــلُـــم قـابـلِـهــا *** لِمِثْـلِـهـا خُــلِــقَ الـمـهـريَّـةُ الــقُــودُ

    وعِندَهـا لَــذَّ طَـعْـم الـمـوتِ شـارِبُـهُ *** إِن الـمَـنِـيَّـةَ عِــنْــدَ الــــذُلّ قِـنـديــدُ

    مَن علَّـم الأسـودَ المَخْصِـيَّ مكرُمـة *** أَقَـومُــهُ الـبِـيـضُ أَمْ آبــــاؤهُ الـصِـيــدُ

    أم أُذْنُــه فــي يــدِ النّـخَّـاسِ دامِـيــةً *** أَم قَــدْرهُ وَهــوَ بِالفِلـسَـيْـنِ مَـــردُودُ

    أولَـــى الـلِـئــام كُـوَيـفـيـرٌ بِـمَـعــذِرَة *** فـي كُـلِّ لُـؤْم وبَـعـض الـعُـذْرِ تَفنِـيـدُ.

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-19-2020, 11:39 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ♧ و لكن الألذ من كدا بقى لامن برضو أنكرش من بلاط كافور أيضاً
    منبوذاً حيثما حل و ارتحل فصار يطلق هجاءه خبط عشواءَ لدرجة لم يسلم
    من زفارة لسانه حتى ذاك الحارس عند بوابة مصر، إذ هاجه و هو خارج
    مننها فقال مخاطباً رفيقه أبا يوسف
    أَفاضِلُ الناسِ أَغراضٌ لِذا الزَمَنِ
    يَخلو مِنَ الهَمِّ أَخلاهُم مِنَ الفِطَنِ
    وَإِنَّما نَحنُ في جيلٍ سَواسِيَةٍ
    شَرٍّ عَلى الحُرِّ مِن سُقمٍ عَلى بَدَنِ
    حَولي بِكُلِّ مَكانٍ مِنهُمُ خِلَقٌ
    تُخطي إِذا جِئتَ في اِستِفهامِها بِمَنِ

    ●》 بل لدرجةأن أبونا و سيدنا نبي الله آظم لم يسلم من هجائياته حين قال فيوصفه
    لشِعب بوان في بلاد فارس:《أبوكم آدم سن المعاصي و علمكم نفارقة الجنان》.
    ●》 إلى أن لقي حتف أنفه مقتولاً بجريرة حصائد لسانه المتبرى منه .
    ●》وشاهد ناهنا أنه لما طُرد من عند كافور عاد يهجوه بتتمة نفس قافية يائيته
    التي كان قد مدحه و مجده فيها يوم كان قادماً إليه طريدا من عند سيف الدولة:
    1 أُريكَ مني الرِضا لَو أَخفَتِ النَفسُ خافِيا
    *
    وَ ما أَنا عَن نَفسي وَلا عَنكَ راضِيا
    ٢
    أَمَينًا وَإِخلافًا وَغَدرًا وَخِسَّةً
    *
    وَجُبنًا أَشَخصًا لُحتَ لي أَم مَخازِيا
    ٣
    تَظُنُّ ابتِساماتي رَجاءً وَغِبطَةً
    *
    وَما أَنا إِلّا ضاحِكٌ مِن رَجائِيا
    ٤
    وَ تُعجِبُني رِجلاكَ في النَعلِ إِنَّني
    *
    رَأَيتُكَ ذا نَعلٍ إِذا كُنتَ حافِيا
    ٥
    وَإِنَّكَ لا تَدري أَلَونُكَ أَسوَدٌ
    *
    مِنَ الجَهلِ أَم قَد صارَ أَبيَضَ صافِيا
    ٦
    وَ يُذكِرُني تَخيِيطُ كَعبِكَ شَقَّهُ
    *
    وَمَشيَكَ في ثَوبٍ مِنَ الزَيتِ عارِيا
    ٧
    وَلَولا فُضولُ الناسِ جِئتُكَ مادِحًا
    *
    بِما كُنتُ في سِرّي بِهِ لَكَ هاجِيا
    ٨
    فَأَصبَحتَ مَسرورًا بِما أَنا مُنشِدٌ
    *
    وَإِن كانَ بِالإِنشادِ هَجوُكَ غالِيا
    ٩
    فَإِن كُنتَ لا خَيرًا أَفَدتَ فَإِنَّني
    *
    أَفَدتُ بِلَحظي مِشفَرَيكَ المَلاهِيا
    ١٠
    وَمِثلُكَ يُؤتى مِن بِلادٍ بَعيدَةٍ
    *
    لِيُضحِكَ رَبّاتِ الخدور البَواكِيا!!
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-19-2020, 12:44 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ الحَداثةِ (Re: دفع الله ود الأصيل)


    يلا نفتح صفحة جديدة مع شاعرٍ برمائيٍّ معتزلٍ هو/ تجاني سعيد.

    يُحكى عن الراحل محمد ورديأنه وهو داخل على مبنى اتحاد الفنانين و بعد
    إلقائه فروض التحية والسلام على بعض الزملاء الفنانين الموجودين نبهه له أحدهم أن
    (صبياً) ضيفاً في نتظاره و نظراً لتشابه السحنة ، فقد حسبوه واحداً من ذويه وجاء مرسالاً
    إليه. والشاهد أنه بانظر إلى اسمه قد تصعب نسبته إلى منطقة أرقو بولاية و اسمه التجانى
    سعيد محمود حسنينعمه المحامى المعروف على محمود حسنين و ربما كانت جذورهم تعود
    إلى أصولٍ تركية (مولدين) أو شراكسة أو بلغار الله أعلم.يستطرد وردي: فاشاروإ لي على
    أحد الجلوس وكان صبياً يافعاً في مقتبل العمروسيماً غيراًنه لم يتعد عمره الخامسة عشر فذهبت
    إليه وسلمتعليه. كان في قمه الأناقة. لم أعرفه للوهلة الأولى ، فقلت نعم تفضل قايل لي إنك
    تنتظرني منذ زمن طويل. فقال نعم أنا التجاني سعيد.. يقول وردي تذكرت الاسم فشعرتُ
    بفرحةٍ غامرة تشوبها الدهشة وكنت قبل فترة قصيرة لحنتُو غنيت له اغنية من غير معاد
    ولم التقيه و لم اعرفه حتى.. يقول فاحتضنته بتحانٍ أبويٍّ وأعدت عليه السلام أأنت
    التجاني سعيد قال نعم فقلت له مازحاً لو كنت أعرف انك شيوفعاً لما غنيت لك .

    يقول التجاني سعيد وبعدها اخذني وردي وبقى يطوف بي بين الفنانين الموجودين داخل اتحاد الفنانين
    ويقول لهم هذا شاعر اغنيتي الجديدة من غير ميعاد وهم مابين مصدق وغير ذلك. كيف لهذا اليافع الشافع
    أن يكتب مثل هذا الكلام وهو لازال صبيا لم يبلغ مرحلة العشق حتى ولم يجرب الغربة خارج البلاد كيف له
    أن يكتب هذا الكلام من أين له هذا الجمال.. من غير ميعاد واللقيا أجمل من حقيقة بلا انتظار صحيتي في نفسي
    الوجود ورجعتي لعيوني النهار.. يا الله إبداع منقطع النظير ماهذا العشق الذي اصاب هذا الفتى..ويواصل قائلاً:
    كل الطيوب الحلوة يا مولاتي والجيد الرقيق واللفته اللفته والخصل النامت فوق تسابيح البريق وخطاك والهدب
    المكحل وفتنة التوب الانيق.. ياالله ما هذا الإبداع من أين اتي هذا الشاب ومن أين عرف كل هذه الاوصاف..

    ويتجلي إبداعه عندما يصف حاله عندما يلتقي بمحبوبته كعادة العشاق فيصاب بالصمت ولم يستطع قول
    شي.. فيينشد: ضاع الكلام ماتت حروف اللقيا قبال اهمسا و الله ماغابت محاسن لحظة لا الجرح اتنسي.والليلة
    يا حبي الكبير في حرقة لافيني الأسى صحيتي في نفسي الوجود ورجعتي لعيوني النهار.. يا إلهي قمة الابداع لم
    يستطيع قول شي في حضرتها لكن شهدت على حوارحه هامسةً و مغازلة ً تلك الحبيبة الحسناء الغيداء. و يعود
    مره اخرى مغازلاً حبيبته ومتوعداً نفسه بالغياب او عدم رؤية حبيبته قريبا فيقول مستبقاً تلك الاحداث. وباكياً
    على الذي يلاقية من آلام في غياب حبيبته ويتمنى حتى صدفة تجمعه بها فيقول.. لو مره بعدك يا زمااان الغربة
    تجمعنا الصدف أنا كيف أعود من غيبة اول نظره للدار منكسف وااا ضيعة الوتر اللي ماغنيت معاهو و لا عزف
    في لحظة عابرة بلا كلام قلبي الغريب بالهم نزف يااااا ريتنى ماشفتك ربيع ولا كان يلاقيني الأسف.يا الله.
    على هذا الجمال وهذا الإبداع من ذاك الصغير في عمره الكبير في شعره.. تجلى فيها شعرا.ً ريناً

    وقد أبدع فيها ملك التطريب الفرعون / محمد وردي لحناً وأداء فكانت من أجمل الأغنيات.
    وتواصل بعدها إبداع ذاك الشاب اليافع فكانت التي ولا أروع و لا أبلغ و لا أمتع/ قلت أرحل
    على أجمل ما يكون وتغني بها وردي أيضاً فجسدها لحنا ً عبقرياً طروباً فكانت عيونك زي سحابة
    صيف تجافي بلاد وتسقي بلاد وزي فرحاً بشيل مني الشقى ويزداد وزي كلمات بتتأوه تتوه لمن يجي
    الميعاد وزي عيداً غشاني وفات وعاد عم البلد اعياد وزي فرح البعيد العاد بدون عينيك بصبح زول
    بدون ذكرى وبدون ميلاااااد رحلت وجيت في بعدك لقيت كل الأرض منفى. كلام يجعلك ترفع حاجب
    الدهشة وأنت تنظر إلى السماء مندهشاً ما هذا الجمال. تحية واحتراما للقامة التجاني سعيد نسأل
    الله أن يمتعه بالصحة و العافية والرحمة والمغفرة للفنان محمد وردي.









    .

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 07-19-2020, 12:45 PM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-19-2020, 04:42 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

     
    ●》و قبل الخوض للنبش في دفاتر نحاتٍ مبدعٍ لتُحَف سيريالية
    و منمنماتٍ برمائيةٍ عصية على الاتكاء فوق كتف النعاس في حي
    ابن يقظان، خلنا نتوجه برد الفضل إلى أهله في《موسوعة التوثيق
    الشامل》، أوسع بوابة الكترونية للتوثيق في بلادي. و نخص بالذكر 
    أخانا الموثق/ شرف الدين على باتا. مردوداً كذلك ، بل قيل ذلك إلى
    صاحب البراحات الرحيبة أستاذنا الناقد الفذ/ يحيى فضل الله.

    -------------------------------------------
    ●》و هنا غيضٌ من فيضٍ، نهلناه على استحياءٍ ؛ لعلنا
    نوفي شاعرنا تجاني شيئاً من التبجيل ؛ إذ لم نعثر له على
    مكتبةً لتوثيق ما جادت به قريحته و جرى به نطفُ مداده ،
    و لم يلقَ من الحفاوة ما ينشله من غيابت الهجران ؛ ليعيش
    كشأن ثُلةٍ من أقرانه مهملاً {بدون ذكرى.. و بدون ميلاد}!!



                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-19-2020, 05:05 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    《 تجاني سعيد و برمائياته التي
    تجافي جنوبها الركون إلى مضجعٍ 》

    ♧ لم أكن أملك من الدمع
    مقدار دمعتين
    و لم يكن لي منه
    ما يكفيني لحزن لحظةٍ قادمةٍ
    و لكني لأسبابٍ لا أعلمها
    ذهبت إلى مدينة البكاء
    عند باب المدينة
    التف بي السكان
    من كل ناحية
    من هنا
    ومن هناك
    و من هنالك
    و رحبوا بي بالبكاء
    و الغضب
    يا لها من مدينة حزينة
    أهلها دموعهم كثيرة
    لأنها مدينة البكاء
    و سُميت مدينة البكاء
    لأن أهلها دموعهم كثيرة
    فهم يبكون دائما
    بلا انقطاع
    يبكون في الليل و النهار
    و على مدى الفصول الأربعة
    يبكون شيئا غامضا
    و لاتخلو أحاديثهم أبدا
    من ذكر الفجيعة
    و عندما رأيتهم
    رأيتهم يتحلقون
    حلقةً فحلقة
    يتحلقون حول نخلة
    أو بيضة
    أو عامود كهرباء
    ثم يجأرون فيما تحلقوا
    حوله بالبكاء
    لم أكن أملك من الدمع
    مقدار دمعتين
    و عندما طالبت
    أن أكون بينهم مواطناً
    قدموا لي بطاقة المواطنة
    و قدموا لي جميع ما يستلزم
    البكاء من أدوات
    قدموا لي ألف منديل ورقٍ
    و صهريجاً أعبئ فيه
    ما يسيل من عيني ساعة البكاء
    و بعد خطبة قصيرة كثيرة الدموع
    طولبت بالبكاء
    لم أكن أملك من الدمع
    مقدار دمعتين
    و عندما وقفت بينهم
    ساعة و ساعةو ساعتين
    و حدقت في النخل و في البيض
    وفي أعمدة الكهرباء..لم ينهمر دمعي
    و عندما تنبهوا.. واحداً فواحداً
    أن عيني يابستان كأيام
    الشيخوخةملأوا ساعتها
    مسامعي بالصراخ
    و رموني بالصغير و الكبير
    من الحجارة ثم أغلقوا باب
    مدينتهم دوني
    عند باب المدينة
    نبت الدمع تحت جفني
    كما تنبت المياه في البحار !!
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-19-2020, 06:02 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ●》هكذا يقتحم شاعرنا تجاني سعيد مدينةً غريبةً كدولة الفاتكان و
    هو لا يحمل من الدمع مثقال دمعتين . شاغرٌ بعينين ناضبتين تماماً كما
    الخنساء يوم طفقت تندب فاجعة فقدها أخاها صخراً:عينَيَّ جودا و لا تجمدا
    ألا تبكيان صخراً الندى: طويل النجاد، رفيع العماد، كثير الرماد إذا ما شتى.

    ●》و يطلب حق اللجوء في مدينة النواح. إذن فهو فاقدٌ لأهلية المواطنة.
    و رغم أن سكان المدينة منحوه مأذونية المواطنة و زودوه بكل ما يعينه على
    ممارسة عادة البكاء من لوازمَ و أدواتٍ؛إلا أن عيناه خذلتاه، فلم تقطر منه دمعةٌ.
    فكان أن تقرر نفيه إلى خارج أسوار المدينة التي غُلّقت أبوابها الثمانية دونه .

    ●》ثم لدى خروجه من بوابة المدينة انفجر النبع منه مدراراً هتوناً، و لكن،
    في غير مكانه و لا زمانهو. و نبتت شعيراتٌ دمعيةٌ تحت جفنيه؛ مثلما تثور
    حفيظة تسونامي البراكين من أسافل قيعان المحيط المتجمد اليساري.

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-19-2020, 07:51 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ●》لذلك اختار الشاعر لمجموعته هذا العنوان《 قصة الخروج 》
    الخروج من مدينة البكاء تلك التي دخلها شاعرنا و ما شاعر باستدرار
    أية دموعٍ . و بين دخوله و خروجه تتكاثف فسيفساء أطيافٍ غريبةٍ ؛
    تلك التي تشكل أبرز ملامح هذه المجموعة الشعرية و التي صدرت له
    في منتصف سبعينات القرن المنصرم تحت عنوان - قصائد برمائية.

    ●》و هي المجموعة اليتيمة لهذا الشاعر الذي صمت بعدها عن قرض
    الشعر دهراً؛ و ليته عاد لينطق دٌرَراً. و الشاعر تجاني سعيد يعرفه جمهور
    عشاق الفرعون الموسيقار/ وردي من خلال أيقونتين فقط، لو لم يصدح
    مغنياً بسواهما لكفى و وفَّى؛ هما - ( من غير ميعاد ) ثم ( قلت أرحل ) .

    ●》و مجموعة قصائده البرمائية هذه إنما تعلن عن ميلاد شاعريةٍ متفردةٍ
    و خيال نفاذ و ملكةٍ نادرةٍ لتفريخ الصور الشعرية عالية الكثافة، بل على تفكيك
    النص التعبيري و الخروج به من حرفية اللفظ إلى حالة من دايناميكا التمَلمُل التي
    تكمن دوماً في ثنايا ذلك النسيج الذي يسعى للتوفيق بين منطق الأشياء و نقائضها.
    كما ينزع الشاعر في بناء بيوت شعره ذوات الطابع النثري بامتيازٍ ، نحو حالة مدٍّ و
    جزرٍ تراجيدي عالي النبرة فهو في صخبه الصاما يفجر ينابيعَ دراميةٍ متمردةٍ ثائرةٍ

    ●》و يمكن القول إننا كذواقة للقصيدة النثرية ، يحق لنا أن نباهي ، بل
    نفاخر بما تفتقت عنه قريحة تجاني سعيد عبر مجموعته الشعرية المعنونة
    قصائد برمائية" إذ تستميل القارئ لولوج أجواء و عوالمَ غرائبيةٍ تماماً نثل
    ألٍس فيبلاد العجائب. بل أنها توشك تربك مزاجية المتلقي، فتعيد (تدوير)
    ربما قناعاته النقدية و تحور ذائقته الإبداعية المتراكمة من أنماطٍ روتينية.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-19-2020, 08:20 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ●》 إذن هي قصائد بين البر والماء ، هي قصائد معلقةٌ ما بين
    نقيضين، و تجسد حالتين . فهل هناك أصلاً قصائد برية كالسناجب مثلاً ،
    و أخرى مائيةكالدلافين و حيتان القرش؟! ترى كيف نستطيع أن نتذوق هذه
    القصيدة البرمائية كوجبة ساخنةٍ مع حساءٍ بنكهة الرخاوة من غضاريف و
    كوارع الضفادع أوحتى أقداح السلاحف؟! لنقتطف بعض ما كتب شاعرنا
    ضمن تقديمه لهذه المجموعة لكي نتأمل عناوين هذه القصائد البرمائية :-
    1 / مدخل عدمي
    2 / ورقة ميتافزيقية
    3/ حديث عن رقم بالغ الأهمية
    4/ مدينة من البلاستيك
    5/ أحزان صالحة للنشر
    6/ من سلسلة اكتشافاتي الذاتية
    7/ دعوة قابلة للنسيان
    8/ البقية في الحلم القادم
    9/ وصفات من كتاب الشقاء
    10/ستذبل غدا و بلا استثناء كل الأغصان.

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 07-20-2020, 07:12 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-19-2020, 09:23 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ الحَداثةِ (Re: دفع الله ود الأصيل)



    ●》تجاني سعيد في "سردية خروجه" يعمد إلى الاتكاء على فلسفة غرائبية متكاثفة و متلاعبة بالنقائض محيلاً فيها الصور الشعرية إلى حالات تدعو للتأمل الإيحائي المتعمق . و يبدو أن الشاعر هنا يستند على تهويماته الذاتية في كتابة لهذه القصائد .
    و هنا ننوه إلى جنوح هذا الشاعر في نهاية السبعينيات و بداية الثمانينيات حين كتب عدداً من المقالات التي نُشرت في بعض الصحف و المجلات ، تلك النزعة الفلسفية التي قاده إلى الغوص سحيقاً في ذلك الاشتباك بين عوالم المتصوفة و تلك المقاربات الذاتية .كثيراً ما نجد سردية تجاني سعيد في خطوط تماسٍ حادةٍ مع مفهوم ما يعرف بأدب اللامعقول{ Super~natural} إذ يجد ضالته تارة في أحلام اليقظة و تارات أخر لدى هيامه على وجهه ركوباً على ظهور حمير النوم و بغال النوم. فيبدع منها صوراً أبداعية خارقة للعادةً.

    ●》ها هو ذا يقول في تقديمه لقصائده البرمائية -: "هذه بعض القصائد التي كتبتُ في الحلم ، حيث يتحرر العقل من كل ما هو عقلي و يرتاد كل الأمكنة التي يكون منطق الععل الواعي فيها محظور التجوال .و إن الحلم هو الحقيقة التي لا تحتاج إلى إضافات الزمان و المكان ، إنه الزاوية المنفرجة التي نرى منها العالم كما هو في ذاته أكثر وضوحاً و أقل إضطراباً. و هذه القصائد - عزيزي القارئ - إن أنت قرأتها كجميع ما قرأت لن تجد فيها الوجه الحقيقي للحلم، لأنها لا تحتمل أن تكون كذلك وأنت تقرؤها من منطقة اليقظة. فالذي يريد أن يرى أصل هذه الصور بوضوح عليه أن يدخل منطقتها، أي أن يقرأهابشكل حالم حتي يتطابق معها فيراها و بذلك وحده يرى كيف كنت احلم".

    ●》إذن الشاعر يشترط علي القارئ أن يدخل على قصيدته من منطقتها الحرة - منطقة الحلم - لأن غرائبياته تلك لا تحتمل أن تُُقرأ من نافذة اليقظة.

    ●》"أخاف جداً و بقدر المستطاع من الأشجار التي ما تزالتكمن في البذور و من البذور التي ما تزال تكمن في أحشائها فسائل الأشجار.. و من الأمطار التي تحفر البحارو.. و من البحار التي
    تتكاثف من بخارها الأمطار.. و من النهار الذي يولد الليل و من الليل الذي يبزغ النهار.. و من الموتى الذي يُخرج من أصلابهم الحي و من أحياءٌ يُرزقون.. و من نارٍ تخرا رماداُ هامداً. أخاف جداً و بقدر المستطاع من كل الأشياء و أضدادها و من كل الأضداد و أشيائها و يقلقني أشد ما يقلقني أن تلد الأشياء الأشياء أين الطفل ( A)؟! الذي حين يشب الطفل {B} سينجبه؟ بسؤال أكثر سذاجةً و عفويةً من أين يجيء الأطفال؟ أحباب الله؟! إن النظرية التي لخصها العالم إكس تقول :- إنهم يأتون من الطعام الذي يصير دما و الذي يصير علقة فمضغةً .. فعظاماً نخرة ً تُكسى لحماً فينشئ أ خلقاًَ أخرَ ، طفلاً . حسنٌ جداً حسن جدا ففي كل قطعة خبز يوجد إذن مشروع طفل و في كل المعلبات و الخضروات و قصب السكر توجد إذن مشاريع أطفال و ما المشاريع الزراعية إلا مشاريع أطفال و مجمل النظرية :كل ما ، نأكله يتحول إلى اطفال فلماذا إذن نأكل فلذات أكبادنا !؟
    كم أخاف جداً و بقدر المستطاع من الأشياء التي تلد الأشياء"

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 07-19-2020, 10:03 PM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-20-2020, 10:06 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    في عوالم قصائده البرمائية قد نُفاجأ بأن الفرح ليس الفرح انما هذا اسمه؛ و القمر
    ليس قمراً انما هكذا اسموه أو هكذا بدا لناظره أبو الدرداق كما يبدو قرد في عين أمه غزالاً
    حافلاً؛ أو كما يبدو الدبور في عين خطيبته كطائرةٍ مروحية مسيرةٍ بلا طيَّارٍ . كما أن الغضب
    ليس غضباً بالضرورة ؛ و ربَّ محنةٍ كجائحة كرونة و قد انطوت على كثيرٍ من المنح مثلاً
    ،كرواج سلعة الكمامات و القفازات على حساب أرباب أرقى بيوتات الموضة
    و صراخاتها العالية. فالأشياء جميعها ليست هي هي ، إنما هي مسميات.

    * كذلك نجد ان خلاص بني الانسان الوحيد في ألا نسأل عن سبلٍ للخلاص
    فلا تسألوا عن أشياءَ إن تُبدَ لكم تسؤْكم و أن على الانسان أن يعتمد على ما به من
    أشياء كأن يبصر عينيه بعينيه وان تهضم معدته أمعاءها الدقيقة . و نجد أن شاعاع
    النُّور يحيدي عن مساره، كما يجازف عودٌ اعوجُ لينسلخ عن ظله، و أن المربع
    الصفري يشكل نهايةً مؤلمةً لمصفوفة الأرقام و ليست بدايتها؛ و أن هنالك حكيمٌ
    يمكنه فعلُ كل شئٍ و قد لايفعل شيئاً و ان الداني هو القاصي والمنتظم فوضوي
    منتهى الغموض هو التجلي مع الذات و أن الأشياء تصعد هبوطاً ناعماً .

    في هذه العوالم نجد من يتحس عشيقته بحاسته السادسة لطراطيف أوتار عصبه
    السابع ليدرك أنها بنكهة البابونج النووي المنضب علىسطح عطارد و زُحل وأنها
    كاملة الأوصاف فعشقها بقدرما يكون تكور ا لشمس و تمدد قوس قزحٍ عبر كبد الأفق
    فيجلسها على حافة ذاكرته المفقودة كمليكة ٍسبئية متوجة على عرش مستعمرات النحل.

    * و نجد ان جيفارا قد اختنق بغاز النظرية النسبية لجاذبية الأرض و أنه لم يقو على أن ي
    صير سطراً خارج قاموس الرجعيين وصناع الثورات أإناث البقر و أنه لم يقلب ابداً عينيه
    داخل جمجمة حينما أطلق عياراً نارياً طائشاً على نفسه أو فجَّر لغماً ارضياً ناسفاً أسفل قدميه
    و أن سعيه نحو لقاء حتف أنفه لم يكن عبر مسيرة نضاله المرير بقدرما كان ذلك لجهله بسكة
    مجري بوله و عمليات البنكرياس المذهلة التعقيد الصلع وسقوط الشعر لذلك كان تعيساً، وهذا
    سر الشقاء في صراعالبقاء أن نظل دوماً آخر من يعلم شيئاً عن دقائق تفاصيل تكويننا.

    * في تلك العوالم نجد أنه واهمٌ من كان يظن حال انقطاع خطوط الإمداد بين أصابعه
    الخمسة و فمه ، أنه بحاجة إلى الأمم المتحدة لتطبع على شفتيه قُبلة الحياة لتعيد له معنى
    الأشياء و تقف معه ضد كل انفعال محتمل و هاهو لم يكن يعلم منذ كان في المهد صبياً ابتلع
    بعض الزلازل وتوضأ ببعض الاعاصير و ها هو يدرك أن ناموس الكون بأسره لا ملجأ
    ولا منجى من قدر الله لقدر الله و ان التوابيت الرخامية المصنوعة من عظام الأشجار هي
    انسب الفنادق للمسافرين في خريف العمر لذلك و ذاك مجرد أملٍ يحدونا بأن نجد فيها
    وسادةً خا لية من هموم الدنيا و مضجعاً برزخياً وثيراً بعد وعثاء سفر قاصدٍ
    كرجلٍ أشعث أغبر يطيل السفر ثم أناخ بعيره ليستظل بظل شجرةٍ.

    * في هذه العوالم نجد من يترنم بأرجوزةٍ كلاسيكيةٍ متجددةٍ اسمها موت
    البكتريا بفعل كيمياء الدماغ و ها هي جميع اللغات تتلاشى لتُصبح رموزاً و
    طلاسمَ مبهمةً و هنا غابةً بلا أشجار و هناك نهر جارٍ كخبط عشاءٍ و قد جف
    معينه و صار قاعاً صفصفاً و هناك شيخٌ طروبٌ و امرأة لعوبٌ غيداءً حسناءٌ
    كحضراء الدِّمَن ثاقبة كالبرق و مفجعة كالانتباه و ها هو من يهتف قائلاً
    تسقط الأشياء اللزجة
    تسقط الهلاميات الرخوة
    عاشت المواصلات البرية
    وفي هذه العوالم نجد هذه الوصية
    ذات المغزى الغريب
    أٌقم الحداد على نفسك
    قبل أن يقام عليك الحد
    وبعدما تحزن كثيراً
    و تبــــــــــــــــــــكي أخيــــــــراً
    و تنتهي أنت و اعشيرتك الأقربون
    من مراسم الدفن و ينفض سامر العزاء
    تحسس وجود أعضائك المستترة
    و تنفس الصعداء ملاَ رئتيك
    ثم افرد ذراعيك و غددك الصماء
    و انطلق في الطرقات وحدك
    إتحد بالأشياء بشهوة عارمةٍ
    اتحد بالارض و السماء
    اتحد بكل ما يعطيك قدراً من المساحة
    ثم عانق الأشياء بكيل ما أوتيتَ من قوة
    و من رباطة جأش الخيل.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-21-2020, 08:01 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    و لا تزال تزال نافلة القول لحيى فضل الله:
    * هذا تجوال سريع انتقائيو غير محظورٍ في عوالم فيلسوفٍ وشارٍ رغم أنفه
    كالتجاني سعيد عبر مجموعة قصائد البرمائية و هي عوالمُ مدهشةٌ لا نملك إزاءها
    إلا ذلك الطرب الشفيف الذي تحرض عليه الفكرة العميقة بديعة التناول و يبدو ان الشعر
    المنثور يراهن دائماً على جمال الفكرة و الصور الموحية و الكثيفة إذ إنها لاتراهن على
    الموسيقى و الأوزان الشعرية لذلك فإن من حق قصيدة النثر في السودان أن تتباهي بهذه
    المجموعة الشعرية لهذا الكائن المتأمل و الذي اعتبر صمته بمثابة خسسرانٍ مبينٍ للشعر
    في السودان، لماذا يصمت شاعر بمثل هذاالوجداني الكثيف بتعبيره الجمإلى عن أفكارٍ
    تبدو ذات عمقٍ فلسفيٍّ سحيقٍ؟ كما أن لتجاني سعيد ذلك القِدْحُ المعلَّى و الإطلال البهي
    من شرفات القصيدة الغنائية، و من النادر أن يكون هنالك لشاعرٍ مثل مذاقه الخاص
    و إلماحاته المتفرد ةبعوالمه الغرائبية الممعنة في التحريض على التأمل
    الإيحائي الشفيف بجذالة العبارة الشعرية و عمق الفكرة الفلسفية.
    (البقية في الحلم القادم):
    مددت كفي المليئة بالفوضى
    واخذت كفك المليئة بالانسجام
    وراقصتك مرة أخرى يا جميلة
    كان الايقاع جارحاً و ملتهب الاطراف
    وك نا نحن ساكنَين بلا حراك
    سألتك، بماذا تحلمين؟
    قلتِ لي:ـ بالخوف وا لهجرة
    و الأشياء التي ترفض التوقيت
    عندها بكيت في الحين
    و اندفعت من عيني اليمنى رصاصة
    و من عيني اليمني دمعة
    الرصاصة احرقت الحفل
    والدمعة أطفأت الحريق
    <><
    قلت لك انت موسمي
    وحديقتي الحافلة بالوعود
    وأنا كما كنت أول مرة
    لا أزال واقفاً على لغم
    فهل امضي لينفجر؟
    أم اقف لانفجر؟
    قلت لي
    يا حبيبي الذي تخشبت عيناه
    اصنع من لحمك تابوتاً وفأساً
    التابوت لتنام فيه
    والفأس ليخرجك من التابوت
    قلت لك انك تائهة
    وفي عروقك لا يوجد غير الفناء
    ضحكت انت
    وارتمت خصلاتك على مأتمي
    وقلت لي دون انتباه
    ايها النهر الذي فاحت
    منه الاساطير
    <><
    قلت لك
    سوف يقف الأفق على رأسه
    والحياة لن تكون ممكنة
    والحوانيت كلها سوف تغرق
    في الريح والحمضيات
    وربما…
    يصدأ ضوء المصابيح الجديدة
    قلت لي
    انت تحلم في الصحو
    وتصحو في الاحلام
    <><
    قلت لي
    و قلت لك
    وحين إكتمل الحلم
    ما اكتمل الحوار!!
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-21-2020, 08:41 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    < رغم صمته ا لذي طال >
    * فإن من قرائن شعر التجانى سعيد ما لديه ملكة ٌ نادرةٌ ليسترق الدهشة
    من ذائقة التلقي كسرقة الكحل من أنسان العين كمثالٍ:" قلت أرحل" التي
    قيل: لها قصة تؤءمة ( سيامية ) تسحق السرد مع رائعة الدوش "بناديها"
    * قلت أرحل ..
    أسوق خطواتي من زولاً نسى الإلفة
    أهون ليل
    أساهر ليل
    أتوه من مرفى لي مرفى
    ابدل ريد بعد ريدك
    عشان يمكن يكون اوفي
    رحلت وجيت
    في بعدك لقيت
    كل الأرض منفى
    عيونك زي سحاب الصيف تجافي بلاد وتسقي بلاد
    وزي فرحاً يشيل مني الشقا ويزداد
    وزي كلمات بتتأوّه.. تتوه لمن يجي الميعاد
    وزي عيدا غشاني وفات عاد عمّ البلد أعياد
    وزي فرح البعيد العاد
    وزي وطناً وكت اشتاقلو برحل ليهو من غير زاد
    بدون عينيك بصبح زول بدون ذكرى وبدون ميلاد
    رحلت وجيت
    في بعدك لقيت
    كل الأرض منفى
    زمان الفرقة والتجريح بسيبو عشان تشيلو الريح
    بسيبو عشان صحيح الذكرى بتّوِّه عمرنا صحيح
    وانتِ معاية لا بندم ولا بقضي العمر تبريح
    أصلو العمر شوقا حزنا كان وصبرا كان فسيح وفسيح
    أصلو العمر كان دربا مشيتو كسيح
    وكان غرسا سقيتو بكى وقبضت الريح
    رحلت وجيت
    في بعدك لقيت
    كل الأرض منفى
    منــــــفـى
    منــفـى
    مـنفى
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-21-2020, 09:33 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ الحداثة) (Re: دفع الله ود الأصيل)


    * يقال و الذمة على الرواة إن لحظة المخاض لميلاد " قلت أرحل "
    جاءت متزامنة تماماً مع رؤية ( بناديها) للنور في هذا العالم الخَرِف.
    لدرجة يقال كلا من الدوش و تجااني تقرفصاء(تجلاسا القرفصاء) كنديدين
    لدودين ودودين و هما يتجاعان ببيوت القصيد ، من واقع نظرة كلٍّ منها
    لذات الفكرة من زاوتين منفرجيتن مختلفتين . فهي ، من باب الحرص على
    الدقة كانت مشاكسةً أقرب منها إلى التوءمة. بالنظر لحركة شد وجذب الحبل
    حدِّ قضم الأظافر بين الرجلين . ما يشبه نفس ما كان يحدث بين عملاقين أملحين
    مثل كابلي. والفرعو وردي فبينما طفق هذا يرحضنا لنقوم طوعاً أو كرهاً لنقيف
    (صفا انتباه) لمعلمنا الوطن نوفه التبجيلا ( القومة ليك يا وطني ) راح ذاك يحثنا
    لنمارس رياضة اليوقا بجلوسنا القرفصاء في حضرة جناببلدي يا الحبوب.( في
    حضرة جلالك.. يطيب الجلوس.. مهذب أمامك يكون الكلام لأنك..محنك عميق
    الدروس..مجيد المهابه ومديد القوام.. شبابك.. تشابك شديد الزحام..أراهم
    وراهم غبار الحياةمداين .. تعاين كأمّ العروس تهلل تكلل جبين الإمام)
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-21-2020, 10:14 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (37)
    ♤بالأمس القريب انتقدني صديقٌ ودودٌ لدودٌ هو الدكتور/ رفعت كباشي ، و هو محقٌّ تماماً في ذلك،
    بأنني مغنمسٌ لشوشتي في مغبة انبهاري برجلٍ فقد ظِلَّه، و تاه رشده حتى صار حتى في أحلك ساعات
    تجليه، كشأن سلفه إدريس جماع و تجاني يوسف بشير ، يكتب الشعر على أديم الأرض لإيمانه بأنه
    صعيدٌ طاهرٌ. ثم يتركه نهباً لغيره ليسطو عليه فيتبناه ربما كثيرون من هواة التسلق على أكتاف العمالقة

    • قلت: إنني مجرد باٍحثٍ مندهشٍ تماماً أتلمس دربي في عوالم مدرسةٍ للمشاغبين الخنافس بأسرها ،
    و لا يعدو الراحل/ عمر الدوش سوى كونه فقط واحداً و لكنه بلا شكٍ ألمع تلامذتها و أكثرهم حراكاً.

    ♤ إنها مدرسة تتلمذت خلف أسوار حرمها (شرذمة قليلون) من الفتيان ممن عرفوا ب(الهيبز) اشتهروا
    بشعور رؤوسهم المرسلة على عواهنها ، و التي كانت أكثر منها مجرد(تقليعة أو صيحة موضةٍ طالعة)،
    أنها باتت شبه أيقونة ٌثابتة و ماركةً مسجلة باسم شباب ذاك الجيل الرافضين جملة و تفصيلاً لأوضاعٍ جيو
    سياسةٍ كانت قائمة آنذاك و لا تزال. و فيها أيضاً تباين صارخ مع الأصوليين،و السلفيين ممن اشتُهِروا
    بدورهم و على تفاوتٍ بإرسال ذقونهم و توفير لحاهم و حف شواربهم و تقصير أثوابهم . مع أنهم
    خصمهم الديك/تا/تور (المايوي) كان مشتركاً و لكن لكل شيخطريقته و الكل يغني و يبكي على ليلاه.

    • من مشاهير من تخرجوا من تلك المدرسة كان الفرعون الراحل/محمد وردي، و أيضاً
    تجاني سعيد الذي لم يكتب ، أو الأحرى لم يظهر من انتاجه سوى حفنة قصائدَ عُرِفتْ حرگياً
    ب{ البرمائيات} .و لعل أبرزها"قلت أرحل" و "من غير ميعاد"و ثالثة لا أذكرها.

    ♤ و بهذه المناسبة يُروَى و الذمة على الرواة أن نصَّ "قلت أرحل" هذه للمبدع المعتزل /
    تجاني سعيد هو توأمٌ سياميٌّ لرائعة عمر الدوش" بناديها". إذ يقال إنهما رأتا النور خلال ظرف
    استثنائيٍّ متزامنٍ ؛ يوم أن جلس الدوش و تجاني ذات خلوةٍ كفرسيرهان ،(يتجادعان)شعراً رصيناً.

    ♤ إذيقول كلاهما لصاحبه كلما نسج بيتاً:أعد عليَّ قراءته.حتى يقَيِّضَ له قرينُ شِعرِه
    نجر بيتٍ (كطع أخدر) مجارٍ لهتماماً في سكب المعاني ؛ و متباينٍ معه بمراعاة فروض
    عِلم العروض و من حيث بلاغة سجع الكلام و نظم الصور البيانية.

    ♤ بل يقال لكأنما كان في المشهد استحضارٌ لطيفٌ لروح الشاعر العراقي الراحل / بدر
    شاكر السياب. ذاك الذي راح يشبه عينَيْ صاحبته ب(غابَتَيْ نخيل عند ساعة السحر) بينما
    هنا تجاني سعيد يصف عَيْنَيْ ( زولته) " زي سحابة صيف" ليست هي بالطائشة لتصب
    مائها هكذا ، كخبط عشواءَ بل إن لديها حسابتها بحيث ( تجافي بلاد و تسقي بلاد)..
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-21-2020, 07:54 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ♤ ما يشيع في النفس خليطاً من أضَّاد المشاعر تجاه هذا الثنائي المتمرِّد على
    أوزان الشعر : هذا التيجاني سعيد بقصائده النثرية البرمائية و ذاك العمر الدوش
    الذي أسبغ عليه عمنا المحذوب ذات يومٍ (بردة النبوءة)، لغرابة ما سمعه يُلقيه على
    مسامع حضوره من (دُرَّاب) كان أقرب ما يكون إلى قريض الشعر عند (ود العيلفون).
    كجنوحه ل( إمتِّاع النفس بالدهشَهْ.. من قرع طبول بتْدُق..و ساحات لي لون فرح نَوِّر
    يجمِّل للحُزن ممْشى .. و تمشي معاي خُطانا الإلفَهْ و الوحشَهْ..و تمشى معاي و تْرُوحى
    و تمشى معاي .. وسط روحي .. و لا البلْقاهو بِعْرِفنى و لا بعرِف معاكْ روحى.. بتطْلَعِى
    إنتِي من غاباتٍ و من وديان و منى أنا و مِن صحْيَة جروف النيل مع الموجَهْ الصباحيَّه
    و من شهقَة زهور عطشانَهْ فوق أحزانهْا متْكَّيهْ و من ثوت طفلة وسط الامة منسية "

    [} رجلٌ أشعثَ أغبر قادمٌ من و إلى حيث لا وجهةَ ، تماماً گطرزان
    في بلاد العَجَب العُجاب و العَدَم اليَبَاب. قادم من عمق الليل و الخيل
    و البيداء تعرفه. گماوگلي/ فتى الأدغال، جاء يتلفح بخرقة بيرقٍ أحمرَ
    يرفرف في رمزية عالية و تمازج لوني بين ثورية و رومانسية؛ فراح يطبع
    على جبينه قبلة الحياة كلما رآه يوشك أن يُنَكَّس ، و على كتفيه رغيف خبزٍ
    تأكل الطير من رأسه . كان تواقاً ليعيد للحياة بانوراما ألوانها الزاهية، بحرفٍ
    جذلٍ و عاطفة حارقة، و أنفاس حامية الوطيس مصلية بحمو نار المجاذيب.

    ●》كان يحدوه بصيص أملٍ لعله يمر من أضيق الشقوق ليعيد إلى خواطرنا
    وهج عمرٍ قد ضاع منه كما هو منَّا مرتين ، مع "صحوٍ الكلماتٍ المنسيةٍ " لفقيد
    سحر المفردة/ النور عثمان أبكر ؛ و منذ أيام مجازفات بائسة للراحل/ علي المك
    و رفاقه صعوداً " إلى أسفل قيعان المدينة"( Down-town ) , و هو يناجي عبثاً
    " قمراً توشح بأسى الضباب ، جالساً بفناء داره "بين طيات الغمام و يضمخ مفرداته
    ببعض الرحيق من برتقالة لمحمد المَكِّي إبراهيم ، و قد تدلت قطوفها يانعة دانيةً
    من أغصان الأحراش في غابة الأبنوس ؛ انتهاءً إلى(بكائيات) صلاح أحمد إبراهيم
    جالساً يلتمس الراحة كمن يستظل ب( ضل دليب ) و بيده قيثارة ألم الدفين
    يناجي بها حورية يونانية شقىاء غيداء حسناء، هي مريا مارينو الكساندرو.

    ●》 و قد جاء كلٌّ من الفتيين يتأبط إزميلاً ل(فدياس ، و روحاً عبقرية) ،
    يوم كان الحرف وثاباً ليستميل ذائقة قارئيه. جاء تجاني سعيد و عمر الدوش
    مقتفيين طريق دابناصورات منقرضة السلالة من ( جماعة أبوللو الشعرية ) ،
    ليبدآ من حيث أنتهى أولئك النفر العباقرة ؛ من تندوا خفافاً ليوقدوا أصابعهم
    شموعاً، و حملوا أسفارَهم دُرَّاً نفيساً ليشيعوا بين الناس وعياً ملحمياً ذا مذاقٍ
    لاذاعٍ، و لا يخلو من رومانسيات، و موغل بعضُه في ثنايا ميثولوجيا الإغريق.

    ●》تماماً مثلما كان يفعل بطلٌ خرافيٌّ يدعى/ سيزيف و قد حكمت عليه الآلهة
    بمؤبدٍ مدى الحياة مع الأشغال الشاقَّة مع صخرةٍ جعل يصعد بها من أعلى عليين
    ليهبط بها إلى دركٍ أيفلَ سافلين في سواء الجحيم. كما صوَّر انا ذلك روائيٌّ فرنسي
    جزائري المولد و النشأة { Pied~Noir } ، هو / البيرت كامو ضمن سرديته الماتعة
    ل"أسطورة سيزيف"{ Le Mythe de Sisyphe/Novel by Albert Camus}

    ***((( ود الأصيـــــــــــــــــــــــــــل )))***
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-25-2020, 07:38 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    [} لا جرمَ و لا غروَ أن تجد العباقرة يؤثرون و يتأثرون ببعضهم بعضاً،
    فكثيراً ما تلمح مفردةً حائرةً قد انزلقت من على طرف لسان أحدهم إلى آخر
    أو قصاصة ساقطة كورقة توتٍ خريفية يابسةٍ و قد تسلَّلَتْ لتسري بها الريح
    من سِفر أحدهم لتندلق بها حفنة مدادٍ على قرطاس آخيه ، أحياناً كثيرة هكذا،
    و دونما وعي منهم ، قد يفطنون إلى هذا التطابق حد التناصِّ و التداخل حد
    التقمص، كوقع الحافر على الحافر فيشيرون إليه على غرار الاقتباس، و حيناً
    يلمسه ناقدٌ متقفٍّ لآثار هءه الأطلال ليقف عندها.و قلّما يَسْلَمُ شاعِرٌ من ذلك.

    ▪ شاعرنا (الدائش) المحزون هنا، ليس بدعاً و لا استثناءً منهم، فأنت حين ترى
    و لعه الخرافي و تعلُّق قلبه (طَفْلَة عربية) هي (سعاد)، تلك التي هام بها عمر الدوش
    وأحب ناقتها بعيره ، لدرجة إنها لو دخلتْ جحر ضب، لتبعها إليه، ستجد آثار خربشات نُحتَتْ بإزميل فدياس على تقاطيع (مريَّا)، أو تلمح أطيافاً منقوشةً على جدران (ألِس)
    لعمر عبد الماجد و قد (انبعثت من رماد مرقدها) في بلاد العجائب. طيوف كهذه تهيم على وجهها عبر أعمالٍ شتى، سواءً في التعبير أو التصوير ، و لكنك تجدها مستقرة في مداميك بنيانهم دونما نبوِّ أو نشوز ، و كأن لحظة التجلي التي أنبتتها هنا ، هي نفسها التي غرستها هنالك، و ذلك لتقارب المشارب ، أو لنقل: هي ذات المشارب التي تناهل منها أولئك الفلاسفة (الفَلَتات) في زمانهم، نصف قرنٍ من الشعر نشجت بها محابرُ، و ارتجت لها منابرُ لتصدح بها حناجرُ طوال حقبة زاهية ذاخرة بالتحولات الضخمة و الآمال العِراض المجهضة و الأحلام الموءودة في مهدها.
    ▪ و لا غضاضة و لا غرابة إذا حدث لك و شممت عبقاً لنكهة البن في ريش طاووس مغرور
    و هندام زير نساءٍ دونجوان زمانه كنزار قباني و هو جالسٌ القرفصاء ينادم (قارئةً للفنجان) ;

    ▪ أو صادفت إيليا أبي ماضي واقفاً على شط بحرٍ ميتٍ يضاحك أمواجه متسائلاً (هل أنا يا بحر منك؟! .. أنت يا بحـر أسيـر،،، آه مـا أعظـم أسـرك أنت مثلـي أيهـا الجبـَّار لا تملـك أمـرك أشبهت حالك حالي..و حكـى عـذري عـذرك فمتى أنجو مـن الأسـر وتنجـو؟! لــــــــست أدري! مثلنا أنگ لست تدري);
    ▪ أو تعثرت على هيكل عظمي لبدر شاكر السياب و هو يلاحق عبثاً فقاقيع حبات
    المطر ليحصد منها بحيرة في عب محبوبته و هو يهذي و يناجي:{ يا خليج.. يا
    واهب الؤلؤَ و المحارَ و الردي} {فيرجع الصدى، كأنه النشيج ، أصيح يا خليج...}
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-25-2020, 08:22 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    □ كذلك ، كُلَّما عاودت عمر الدوش إحدى لحظات
    تجليه لِتَتَلَبَّسة بحالةٍ من السخاء الحاتمي الباذخٍ ،قــام:
    " يناديها و يعْزِم كُلِّ زول يرتاح على ضحكَة عيون فيهَا .
    و كأنما يتخذ من تلكما العينين التي بهما حَوَرٌ قَصْعَتين في
    ( تَكِيَّةً ) في حوش للمجاذيب ليعزم عيها الغاشي و الماشي .
    ●》ببينما من هناك نجد تجاني سعيد يوصف عَيْنَيْ فاتنته
    (زي سحابة صيف) طائشة حيث ( تجافي بلاد و تسقي بلاد.
    ▪》و كأني بروح در شاكر السياب تنبعث من مرقدها؛ لتشريف
    هذا المهرجان الإبداعي بكلمةٍ و يرحل فكيف لا، و هو ذاك الذي
    راح يشبه عينَيْ صاحبته ب"غابَتَيْ نخيل عند ساعة السحر".
    مودتي / (((ود ال ح ب ش ا ن ال ت ل ا ت ة)))
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-25-2020, 08:23 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    أنشـــودة الـمــطر
    عيناكِ غابتا نخيلٍ ساعةَ السّحَرْ
    أو شُرفتان راحَ ينأى عنهما القمر
    عيناك حين تبسمان تورقُ الكرومْ
    وترقصُ الأضواءُ ... كالأقمار في نَهر
    ي رجّه المجداف وهْناً ساعة السّحَر
    كأنما تنبضُ في غوريهما النّجومْ ...
    ***
    و تغرقان في ضبابٍ من أسَى شفيفْ
    كالبحرِ سرّح اليدين فوقَه المساء ،
    دفء الشتاء فيه وارتعاشة الخريف ،
    و الموت ، والميلاد ، والظلام ، والضياء ،
    فيستفيق ملء روحي ، رعشة البكاء
    و نشوةٌ وحشيةٌ تعانق السماء
    كنشوة الطفل إذا خافَ من القمر !
    كأن أقواسَ السحابِ تشربُ الغيومْ
    و قطرة فقطرة تذوب في المطر ...
    و كركر الأطفال في عرائش الكروم
    و دغدغت صمت العصافير على الشجر
    انشودة المطر ...
    مطر ...
    مطر ...
    مطر ...
    تثاءب المساءُ والغيومُ ما تزالْ
    تسحُّ ما تسحّ من دموعها الثقالْ
    كأن طفلاً بات يهذي قبل ن ينام :
    بأن أمّه ـ التي أفاق منذ عامْ
    فلم يجدها ، ثم حين لجّ في السؤال
    قالوا له : (بعد غدٍ تعودْ ..) ـ
    لا بدَّ أن تعود
    وإن تهامسَ الرفاقُ إنّها هناكْ
    في جانبِ التلِّ تنامُ نومة اللحودْ
    تسفُّ من ترابها وتشربُ المطر
    كأن صياداً حزيناً يجمع الشباك
    و يلعنُ المياه والقَدَر
    و ينثر الغناء حيث يأفل القمر
    مطر ...
    مطر ...
    أتعلمين أيّ حزنٍ يبعث المطر ؟
    و كيف تنشجُ المزاريبُ إذا انهمر ؟
    و كيف يشعرُ الوحيد فيه بالضّياع ؟
    بلا انتهاء ـ كالدم المراق ، كالجياع ،
    كالحبِّ ، كالأطفالِ ، كالموتى ، هو المطر
    و مقلتاك بي تطيفان مع المطر
    و عبر أمواج الخليج تمسحُ البروق
    سواحلَ العراق بالنجوم والمحار ،
    كأنها تهم بالشروق
    فيسحب الليل عليها من دمٍ دثار
    أصيح بالخليج : ( يا خليج
    يا واهب اللؤلؤ والمحار ، والردى ! )
    فيرجعُ الصدى
    كأنه النشيج :
    ( يا خليج
    يا واهب المحار والردى .. )
    ***
    أكاد أسمعُ العراق يذْخرُ الرعود
    و يخزنُ البروق في السهول والجبال ،
    حتى إذا ما فضّ عنها ختمها الرّجال
    لم تترك الرياح من ثمود
    في الوادي من أثر
    أكاد أسمعُ النخيلَ يشرب المطر
    و أسمع القرى تئن ، والمهاجرين
    يصارعون بالمجاديف وبالقلوع ،
    عواصف الخليج ، والرعود ، منشدين :
    مطر ...
    مطر ...
    مطر ...
    و في العراق جوع
    و ينثر الغلال فيه موسم الحصاد
    لتشبع الغربان والجراد
    وتطحن الشوان والحجر
    رحى تدور في الحقول .. حولها بشر
    مطر ...
    مطر ...
    مطر ...
    و كم ذرفنا ليلة الرحيل ، من دموع
    ثم اعتللنا ـ خوف أن نلام ـ بالمطر
    مطر ...
    مطر ...
    و منذ أن كنا صغاراً ، كانت السماء
    تغيم في الشتاء
    ويهطل المطر ،
    و كل عام ـ حين يعشب الثرى ـ نجوع
    ما مر عام والعراق ليس فيه جوع
    مطر ...
    مطر ...
    مطر ...
    في كل قطرة من المطر
    حمراء أو صفراء من أجنّة الزهر
    و كل دمعةٍ من الجياع والعراة
    و كل قطرة تراق من دم العبيد
    فهي ابتسامٌ في انتظار مبسم جديد
    أو حلمة تورّدت على فم الوليد
    في عالم الغد الفتيّ ، واهب الحياة !
    مطر ...
    مطر ...
    مطر ...
    سيُعشبُ العراق بالمطر
    ***
    أصيح بالخليج : ( يا خليج
    يا واهب اللؤلؤ ، والمحار ، والردى ! )
    فيرجع الصدى كأنه النشيج
    ( يا خليج
    يا واهب المحار والردى .. )
    وينثر الخليج من هباته الكثار ،
    على الرمال ، رغوة الأُجاج ، والمحار
    و ما تبقى من عظام بائسٍ غريق
    من المهاجرين ظلّ يشرب الردى
    من لجّةِ الخليج والقرار ،
    و في العراق ألف أفعى تشربُ الرّحيق
    من زهرةٍ يربّها الفرات بالندى
    و أسمع الصدى
    يرنّ في الخليج
    (مطر ...
    مطر ...
    في كل قطرةٍ من المطر
    حمراء أو صفراء من أجنّة الزهر
    و كل دمعةٍ من الجياع والعراة
    و كل قطرة تراقُ من دم العبيد
    فهي ابتسام في انتظار مبسم جديد
    أو حُلمة تورّدت على فم الوليد
    في عالم الغدِ الفتي ، واهب الحياة .)
    ***
    و يهطل المطر
    و يهطل المطر.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-25-2020, 09:17 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    《مأساةُ درويشٍ مات َجائعاً》
    ● إذا عجز النقاد عن إيجاد نسبته إلى مدرسة بعينها فإنني
    ألمح في شعره لوناً حزائنياً و أتذوق جَرْسَاً جنائزياً تماماً كما لو
    كان ينعي روحه حياً. ثم إن نَظْمُهُ العبقريِّ المدهش لبيوت القصيد
    أقرب ما يكون إلى طلاسم منه إلى علقم حقيقةٍ صُلبتْ علناً على
    الملأ و رؤوس الأشهاد، فوق مقاصل الطغيان في (ساحة مجزرة)
    أمام محاكم(ناجزة) للتفتيش ؛أو هي و أشبه بضالة مؤمنٍ مضرَّجةٍ
    بدماء الكذب؛ وكعشمان بلبن الطير في الباقير أو كمتوجس من وخزة
    إبَرٍ صدئةٍ تنكؤ في سويداء الضمير، بحثاً عن الأمانة بكوشة نفاقٍ.

    ♤ ذهب عمر الطيب الدوش و هو حالمٌ ب(يوتوبيا)مدينته
    الفاضلة المتوهمة، كصرحٍ رمليٍّ في خياله، و فد هوى ،و
    التي لما كان مُعدماً تماماً حتى مات يتضور جوعاً ، لم يجد
    سوى روحه الزاهقة ليمهرها صداقاً لخطبة وِداد النضال.

    ● و قيل إن ليلةَ وافته المنية وجد رفاقه جثمانه مسجىً
    على عنقريب هباب بِشناطٍ مهيرتٍ في فناء حوش داره
    و تحت مرقده (كورية) زبادي بدون ملعقة إذ بدا و كأنه
    لعق منها بأصبعه السبابة بضع لقيمات معدودات لعلهُنَّ
    يُقِمنَ صلبه ريثما يلقي بها الشهادة إيذاناً بذهابه مُغاضباً
    عن عالمنا الخَرف هذا إلى رفيقه الأعلى و لكنهيهات،
    فلم يسعفه الأجل فكُنَّ آخر زاده من هذه الدنيا دار
    الغش أم بِناين جالوص و قش كما كان يسميها

    • هكذا لحق الدوش برتلٍ طويلٍ ممن سبقوه بذات العلة
    القاتلة، منذ فكتور هيجو الذي تحول بيته أخيراً من خرابة
    حاحاية تسكنها الأشباح و العناكب إلى مُتحفٍ أثريٍّ و قبلةٍ
    للسياح؛ و كان آخرهم العباقرة :الكولومبي غابرييل غارسيا
    ماركيز(Gabriel García Márquez ) ، الذي انتظر
    ليقضي نحبه مؤخراً هو الآخرباتهاب رئوي حادٍّ.


                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-25-2020, 09:30 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    {39}
    و قبل ما نشطح بعيداً عما ذكرناه عن علاقة التوءمة بين نص كلٍّ من "بنادهيها"
    و"قلت أرحل" ننوه إلى أنها جاءت في شكل تناصٍّ عفوي على سبيل المجاراة.

    🌸 فبينما تجاني سعيد يضعها حفنة قراراتٍ بها حسم يشوبه التمَلمُل حين يقول:
    قلت أرحل اسوق خطواتي من زولاً نِسى الإلفة..أهوم ليل و أساهر ليل اتوه من مرفى
    لي مرفى..أبدل ريد بعد ريدك..عشان يمكن يكون أوفى(شُغل يعني عامل زي حردان)💜
    بعد كده جاء يقول 🌸
    ~》رحلت و جيت في بعدك لقيت كل الأرض منفى.(أي: كانك يا أبزيد ما غزيت)💚
    و عشان يقفل الموضوع بعد ما قبض الريح جاء في النهاية راضياً مرضياً بواقعه،قال: 🌸
    و أنت معايا لا بندم و لا بقضى العمر تبريح(مشينا و جبيا ل"ضل الدليب أرريح سكن")💖
    ♡ يجي بهنا عمر الطيب الدوش راخي مقاديفو و رافع الراية البيضاء و يصيح من هنوك: يناديها و كمان بي كرم جعليين حاتمي ..و يعْزِم كُلّ زول الغاشي و الماشي يرتاح على ضحكَة عيون فيهَا و يَحْلم كأنو عايش في أكوان بتْرحَل من و إلى مراسيها..عصافير
    نبّتَت جِنْحات و طارت للغيوم بيهَا..مسافرِ من فرح لي شوق و نازِل في حنان ليهاَ
    يغنّي مع مراكب جات وراها بلاد حتمْشيهَا و يحزَن لسُفُن جايات وما تلقَى البِلاقيها

    ♡ و لسة الدوش بِيَنادِيــــــهَا.. و لمّا تغيب عن الميعادبِيَفتِّش ليهَا في التاريخ و يسأل عنَّها الأجداد و يسأل عنّها المستقبل اللسّع سنينو بُعاد بيَفتِّش ليها في اللوحات مَحَلَّ الخاطر الما عاد .. في شهقَة لون وتكيَة خط و في أحزان عيون الناسوفي الضُّل(التَّنح) وقَف ما زاد..!!

    ♡ و لسة كمان يناديــــــهَـا و يلاقيـــــهَــا و يَحِس بالُلقيا زي أحلام حتصْدِق يوم و يَلاقيــــــهَــا و يحْلًم في ليالي الصيف يَسَاهر الليل ويَحجِّيـــهَــا يَدوبي ليهَا ماضيهَا
    و يطنْبِر ليها جاييــهَا ويرسِّل ليها غنوَة شوق و يَقيف مرات و يلُوليهَا و ينادِيـــــــــهَــا
    و يناديــــــــهــا و يناديـــــهــا.
    ود ال ح ب شا ان الت ل ا ت ة
    مؤذنٌ محجورٌ منزلياً بجزيرة مالطا
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-26-2020, 06:11 AM

ANWAR SAYED IBRAHIM
<aANWAR SAYED IBRAHIM
تاريخ التسجيل: 12-02-2014
مجموع المشاركات: 660

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ود الاصيل

    صباح الخير ايُّها الشفيف

    هيّا اطلق جناحيك وانطلق مغرّدا ولا تخشى العُقاب

    .........

    جمال البوست يجعلك تشتاق لتقرأه مرارا وتكرارا

    كل ما سنحت الفرصة ..

    لك مودّتى الصافية ...

    ...

    اليك ابو القاسم الشابى واحدى روائع ماكُتب فى الحب :


    صلوات في هيكل الحب

    أبو القاسم الشابي - تونس



    عذبْــةٌ أنـتِ كالطفولـةِ, كـالأحلام

    كـــاللّحن, كالصبـــاح الجــديدِ

    كالسـماء الضحـوك كالليلـة القمْـراء

    كـــالورد, كابتســـام الوليـــدِ

    يــا لهــا مــن وداعـةٍ وجمـال

    وشــــباب مُنَعَّــــم أُمْلـــودِ!

    يـا لهـا مـن طهارةٍ, تبعثُ التقديــ

    ــــسَ فـي مهجة الشقيِّ العنيدِ!...

    يــا لهـا رقَّـةً يكـادُ يَـرفُّ الـوَرْ

    دُ منهــا فــي الصّخـرة الجـلمودِ!

    أيُّ شـيء تُـراكِ؟ هـل أنتِ "فينيسُ"

    تهــادتْ بيــن الـورى مـن جـديدِ

    لِتُعيــدَ الشــبابَ والفـرح المعســ

    ــــولَ للْعــالم التعيس العميــدِ!

    أم مـلاكُ الفـردوس جـاء إلـى الأر

    ض ليُحْــيي روحَ الســلام العهيـدِ!

    أنـتِ.. مـا أنـتِ؟ أنـت رسمٌ جميلٌ

    عبقــريٌ مــن فـنِّ هـذا الوجـودِ

    فيـكِ مـا فيـه مـن غمـوضٍ وعمقٍ

    وجمــــالٍ مُقَـــدَّسٍ معبـــودِ

    أنـتِ.. مـا أنتِ؟ أنتِ فجرٌ من السحـ

    ـــر تجــلّى لقلبِــيَ المعمــودِ

    فــأراه الحيـاةَ فـي مـونِق الحسـن

    وجـــلّى لـــه خفايــا الخــلودِ

    أنـتِ روح الـربيع, تختـال في الدنـ

    ــيــا فتهــتزُّ رائعـاتُ الـورودِ

    وتهـبُّ الحيـاةُ سـكرى مـن العـطـ

    ـــر ويــدوي الوجـودُ بـالتغريدِ

    كلّمــا أبْصــرتْكِ عينـايَ تمشِـين

    بخــــطوٍ مـــوقَّعٍ كالنّشـــيدِ

    خَـفَقَ القلـبُ للحيـاة, ورفّ الـزّهـ

    ـــرُ فـي حـقل عمـريَ المجـرودِ

    وانتشــتْ روحــيَ الكئيبـةُ بـالحبِّ

    وغنــــتْ كـــالبلبل الغرِّيـــدِ

    أنــتِ تُحـيِينَ فـي فـؤاديَ مـا قـد

    مــات فـي أمسـيَ السـعيدِ الفقيـدِ

    وتَشِــيدينَ فــي خــرائِبِ روحـي

    مــا تلاشـى فـي عهـديَ المجـدودِ

    مـن طمـوحٍ إلـى الجمـالِ إلـى الفنِّ

    إلـــى ذلــك الفضــاء البعيــدِ

    وتَبُثِّيــن رقــة الشـوقِ, والأحـلامِ

    والشــدوِ, والهــوى, فـي نشـيدي

    بعــد أن عــانقتْ كآبــةُ أيَّــامي

    فـــؤادِي, وألجـــمتْ تغريــدي

    أنــت أنشــودة الأناشــيد غنّـاكِ

    إلـــه الغنـــاءِ, رَبُّ القصيـــدِ

    فيـكِ شـبّ الشَّـبابُ, وشَّـحهُ السِّحْرُ

    وشــدوُ الهــوى, وعِطْـرُ الـورودِ

    وتــراءى الجمـالُ, يـرقص رقصًـا

    قُدُســيًا, عــلى أغــاني الوجـودِ

    وتهــادتْ فـي أفْـقِ روحِـكِ أوْزانُ

    الأغـــاني, ورقّـــةُ التغريـــدِ

    فتمــايلتِ فــي الوجــود, كلحْـنٍ

    عبقــريِّ الخيــالِ حــلوِ النشـيدِ:

    خـــطواتٌ, ســكرانةٌ بالأناشــيد,

    وصــوتٌ, كرجْــع نــاي بعيــدِ

    وقــوامٌ, يكــاد ينطــق بالألحـان

    فـــي كـــلِّ وقفـــةٍ وقعــودِ

    كــلُّ شــيءٍ مـوقعٌ فيـكِ, حـتى

    لَفْتَــةُ الجــيد, واهــتزازُ النّهـودِ

    أنـتِ.., أنـتِ الحيـاةُ فـي قدْسها السا

    مـي, وفـي سـحرها الشـجيِّ الفريدِ

    أنـتِ.. أنـتِ الحيـاةُ, في رِقّةِ الفجـ

    ـــر وفـي رونـق الـربيع الوليـدِ

    أنــتِ.. أنــتِ الحيــاةُ, كـلَّ أوانٍ

    فــي رُواءٍ مــن الشــباب جـديدِ

    أنـتِ.. أنـتِ الحيـاةُ فيك وفي عيــ

    ـــنَيْــكِ آيـاتُ سـحرها المَمْـدودِ

    أنـتِ دنيـا مـن الأناشـيد والأحْـلام

    والســـحْر والخيـــال المديـــدِ

    أنـتِ فـوقْ الخيـال, والشِّـعرِ, والفنِّ

    وفــوْقَ النُّهَــي وفــوق الحـدودِ

    أنــتِ قُدْسـي, ومَعبـدي, وصبـاحي

    وربيعــي, ونَشْــوَتي, وخــلودي

    *****

    يـا ابنـةَ النُّـور, إننـي أنـا وَحْـدي

    مَــن رأى فيــك رَوْعـةَ المعبـودِ

    فــدَعيني أعيشُ فـي ظلّـك العـذب

    وفــي قــرب حُســنك المشـهودِ

    عِيشــةً للجمـال, والفـن, والإلهـام

    والطُّهْـــر, والســنَى والســجودِ

    عِيشـةَ الناسـك البتُـول يُنَـاجي الـرّ

    بَ فــي نشْــوَةِ الذُّهــول الشـديدِ

    وامنحــيني الســلامَ والفـرحَ الـرو

    حــيَّ يـا ضَـوْءَ فجـريَ المنشـودِ

    وارحـميني, فقـدْ تهـدّمتُ فـي كـو

    نٍ مــن اليــأس والظــلام مَشـيدِ

    أنقـذيني مـن الأسـى, فلقـد أمسـيـ

    ـــتُ لا أســتطيع حـملَ وجـودي

    فـي شـعاب الزمـان والمـوت أمشي

    تحــت عِـبءِ الحيـاة جَـمَّ القيـودِ

    وأماشــي الـورَى ونفسـيَ كـالقبـ

    ـــر, وقلبــي كالعـالم المهـدودِ:

    ظُلْمَــةٌ, مــا لهـا ختـامٌ, وهـولٌ

    شــائعٌ فــي ســكونها الممــدودِ

    وإذا مــا اسْــتَخفّني عَبَـثُ النـاس

    تبسَّــمتُ فــي أسًــى وجُــمُودِ

    بســـمةً مُــرّةً, كــأنِّيَ أســتلُّ

    مــن الشــوْكِ ذابــلاتِ الـورودِ

    وانْفخـي فـي مشـاعري مَـرَحَ الدنيا

    وشُــدِّي مــن عــزميَ المجـهودِ

    وابعثـي فـي دمـي الحـرارةَ, عَـلِّي

    أتغنَّــى مــع المُنــى مِـن جـديدِ

    وأبُـــثُّ الوجــودَ أنْغــامَ قلــبٍ

    بُلْبُــــليّ, مكبَّــــلٍ بـــالحديدِ

    فالصبــاحُ الجــميلُ يُنعشُ بـالدِّفءِ

    حيــــاةَ المُحـــطّم المكـــدودِ

    أنْقــذيني, فقــد سـئمتُ ظلامـي!

    أنْقــذيني, فقــد مللـتُ ركـودي؟

    *****

    آهِ يـا زهـرتي الجميلـةَ لـو تـدرين

    مــا جَــدّ فــي فـؤادي الوحـيدِ

    فـي فـؤادي الغـريبِ تُخْـلَقُ أكـوانٌ

    مــن الســحر ذاتُ حســن فريـدِ

    وشـــموسٌ وضّـــاءةٌ ونجــومٌ

    تنــثر النــورَ فـي فضـاءٍ مديـدِ

    وربيـــعٌ كأنــه حُــلُمُ الشــاعرِ

    فــي سَــكْرةِ الشــباب الســعيدِ

    وريـاضٌ لا تعـرف الحَـلكَ الداجـي

    ولا ثـــورةَ الخـــريف العتيــدِ

    وطيـــورٌ ســـحريةٌ تتنـــاغَى

    بأناشــــيدَ حـــلوةِ التغريـــدِ

    وقصـورٌ كأنهـا الشَّـفَقُ المخْـضُوبُ

    أو طلعـــةُ الصبـــاحِ الوليـــدِ

    وغيــــومٌ رقيقـــةٌ تتهـــادى

    كأبـــاديدَ مــن نُثَــارِ الــورودِ

    وحيــاةٌ شــعريّةٌ هــي عنــدي

    صــورةٌ مـن حيـاة أهـل الخـلودِ

    كــلُّ هــذا يشـيده سـحرُ عينيـك

    وإلهــــامُ حُســـنِك المعبـــودِ

    وحــرام عليــكِ أن تهــدمي مـا

    شــادهُ الحُسـنُ فـي الفـؤاد العميـدِ

    وحـرام عليـك أن تسْـحَقي آمــالَ

    نفسٍ تصبـــــو لعيشٍ رغيــــدِ

    منــكِ ترجــو سـعادةً لـم تجدهـا

    فـي حيـاةِ الـورَى وسـحرِ الوجـودِ

    فالإلــهُ العظيــمُ لا يَرْجُــمُ العَبْـدَ

    إذا كــان فــي جــلالِ الســجودِ


                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-26-2020, 10:52 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ الحداثة� (Re: ANWAR SAYED IBRAHIM)


    بالعكس يا أنور، بل أنا الأسعد ببهاء حضورك
    المشرف لصفحتنا و آسف جدن لسقوط سرديتنا
    حول عمنا الهادئ آدم في غير محلها حسب تراتبية
    الردود . و آسف كمان أكتر لقرين السياسة و هو يأبى
    إلا أن يحشر أنفه حيثماوجدت لها فرجة بين محاذي مناكبنا
    و أقداممنا. لذلك ليك مننا العتبى حتى ترضى و إذا رضيت
    تدينا هامة راسك نطبع عليها قبلة الحياة هاك دا عربون
    مودة مننا و كخاتمة مسك لصحة تجاني سعيد
    مع فرعون الغناء / محمد وردي .
    من غير ميعاد
    من غير ميعاد
    واللقيا أجمل في الحقيقة بلا اتظار
    صحّيتي في نفسي الوجود
    ورجّعتي لعيوني النهار
    كل الطيوب الحلوة يا مولاتي والجيد الرقيق
    واللفتة والخصل اللي نامت فوق تسابيح الغريق
    وخطاك والهدب المكحل وفتنة التوب الأنيق
    في لحظة مرت كالظلال تعبر رؤاي إحساس عميق
    فتحتي جرح الليل عسى من صمتي ما قادر أطيق
    صحّيتي في نفسي الوجود
    ورجّعتي لعيوني النهار
    لو مرة بعدك يا زمان الغربة تجمعنا الصدف
    أنا كيف اعود من طيبة أول نظرة للدار منكسف
    وا ضيعة الوتر اللي ما غنيت معاهو ولا عزف
    من صدفة عابرة بلا سلام قلبي الغريق في الهم نزف
    ياريتني ما شفتك ربيع ولا كان يلازمني الأسف
    صحّيتي في نفسي الوجود
    ورجّعتي لعيوني النهار
    ضاع الكلام ماتت حروف اللقيا قبال اهمسا
    والله ما غابت محاسنك لحظة لا الجرح اتنسى
    للّيلة ما وشوش نسيم في روضو وما غرد مسا
    للّيلة ما سافر عبير في الطيب يغازل نرجسة
    للّيلة يا حبي الكبير في حرقة لافيني الأسى
    صحّيتي في نفسي الوجود
    ورجّعتي لعيوني النهار
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-26-2020, 08:04 PM

الشيخ سيد أحمد
<aالشيخ سيد أحمد
تاريخ التسجيل: 07-14-2008
مجموع المشاركات: 3201

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    حبيبنا ابو الدفاع

    وحشتنا ياخي.....

    مازال البوست طفلا يحبو:)
    منتظرين منك الكثير ان شاء الله.

    لكنن بالله ماتنسى "محمد سعد دياب" كبداية
    لمواصلة البوح .

    محبتي وتقديري.










                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-26-2020, 09:42 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: الشيخ سيد أحمد)


    ▪》حباب شيخي ود سيد أحمد. و الله ماني ناسيه .
    و أبشرك كمان لنا عودة فلنا تاني ناخد سندة عند محطة صاحبنا مصطفى سند . و لكن استميحكما أنت و ضيفنا الكريمأنور سيد إلراهيم، الإذن لندلف سريعاً على رقم يصعبتجاوزه . خاصة في ظل ما ظلت تعانيه الأمة من
    محن و فتنٍ كقطع الليل الأسود ، يضائل بعضها بعضاً.

    ●》فالمعذرة أولن للدخول عليه من بابٍ خلفيٍّ غير
    مطروقٍ؛ و اعترف أنه ليس من اختياري هو"إمبراطورية الويسكي و التنانير القصيرة ، و الملمات الخطيرة " ؛ بل هو مقتبس للأسف ، من أكبر واحد (عو لا ق) تقله البسيطة و تظله سماؤنا الدنيا من ع و ا ليق الزحف ( اليابس ) . قِطٌّ من فرط تخمته و سمنته بالله تقول كأنو مركب قِرَب ( Air Bags ) من ورا. لدرجة لا تعرفو ماشي و لا جاي. بس مِكَرٌّ مِفَرٌّ مُقبِلٌ مُدبِرٌ معاً..كجلمود صخر حطه السيل من عَلٍ. و أظننا بكدا نكون قد أغنيناه تمامن عن عناء التعريف. فشنو اللهم إنا ناذرون للرحمن
    صوماً في رحاب هذه العشر الحُرُم من أوئل ذي الحجة !!

    ♧ كسرة:/
    ●》زي ما قالوا : خذوا الحكمة و لو من (فَوهات) المخازيق. فبالمناسبة واحد قالولو : هات صيغة المفرد من كلمة ع و اليق؛ قال: ماف طريقة لأنو ديل من شدت ما لواييق، يستحيل زاتو يتفكفكو. فأصلن قاعدين يجو طقمة واحدة كدا انتاج المصنع.

    !!

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 07-27-2020, 03:27 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-26-2020, 10:02 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ♧إمبراطورية الويسكي و التنانير القصيرة و الملمات الخطيرة£
    تنويه استباقي للقارئ : حذر فزر: من يكون كاتب هذه المقولة، ليتجلى
    أمامك المثل القائل"اسمع كلامك اصدقك ، و اشوف فعايلك أتمحن فيك"

    ●》ما علينا،و لكن ما يهمنا أن الأمر يتعلق يضيف حلقتنا و محور حديثنا
    هنا.فما من مفكرٍ أو عبقريٍّ زلزلت أبراج عقله هزيمة 5 يونيو حزيران من عام
    الرمادة في1967 مثلما فعلت بشاعرٍ دبلوماسيٍّ مثيرٍ للدهشة و الجدل من عيار
    نزار قباني ، فقد أخرجت الهزيمة ذاك الطاووس المزهو بجمال ريشه المزركش
    من مخدع مجون العبارة إلى خندق رفع مشاعل النضال بالقرطاس و القلم .

    ▪ لقد صدم بقصيدته الشهيرة"هوامش على دفتر النكسة" الجموع العربية
    من ساحل المحيط بتطوانٍ إلى شط العرب ببغدانٍ.كم اشعل دماءً و روع
    أزلاماً و مؤسساتٍ عريقةً و هدم دبابير نحلٍ و بيوتَ أشباحٍ عتيقةً !!

    و خطاباتٍ عقيمةً وجيوشاً غثاءً
    ومازال مطلع قصيدتهالعصماء
    يجلجل في آذان الملايين و يغلي
    في كالمرجل في صدور النشامى:
    أنعي لكم يا أصدقائي، اللغة القديمة
    والكتب القديمة
    أنعي لكم...
    كلامنا المثقوب، كالأحذية القديمة..
    ومفردات العهر، والهجاء، والشتيمة
    أنعي لكم..
    نهاية الفكر الذي قاد إلى الهزيمة

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 07-27-2020, 02:36 PM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-27-2020, 02:51 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    الحقيقة أن نزار زير كان شاعراً ماجن العبارة
    زير نساءٍ بكل جدارة و دونجوان زمانه بامتياز . متحرراً
    ليس عروضياً فقط من تفعيلة نظم القصيد بقدرما كان ناشزاً
    متفلتاً من كثيرمما تفرضه بيئته الشرقية من قيودٍرقاببةٍ ، وتضفيه
    من حساساتٍ على موضوعية القضايا لممطروقة شعراً أو نثراً.

    * لكن تماماً كسلفه المتنبئ ، كان أبرح نحاتٍ ينمنم نظم
    القصيد الحر بلا قوافي.و إذا ما قرضاً بيتاً من الشعر كان
    يتقنه و يبدع حتى يُدهش .ولم تتجل عبقريته في ذلك مثلما
    تجلتفي و صفه لحسناوات النساء و تتربع على رؤوسهن
    عشقه الابدي وملهم أبداعيه الأدبي الخرافي/ بلقيس.
    * من قال عنها :
    أشهد أن لا أمرأه إلا أنت
    أشهد أن لا امرأة ً
    أتقنت اللعبة إلا أنت
    واحتملت حماقتي
    عشرة أعوام كما احتملت
    واصطبرت على جنوني مثلما صبرت
    وقلمت أظافري
    ورتبت دفاتري
    وأدخلتني روضة الأطفال
    إلا أنت ..
    2
    أشهد أن لا امرأة ً
    تشبهني كصورة زيتية
    في الفكر والسلوك إلا أنت
    والعقل والجنون إلا أنت
    والملل السريع
    والتعلق السريع
    إلا أنت ..
    أشهد أن لا امرأة ً
    قد أخذت من اهتمامي
    نصف ما أخذت
    واستعمرتني مثلما فعلت
    وحررتني مثلما فعلت
    3
    أشهد أن لا امرأة ً
    تعاملت معي كطفل عمره شهران
    إلا أنت ..
    وقدمت لي لبن العصفور
    والأزهار والألعاب
    إلا أنت ..
    أشهد أن لا امرأة ً
    كانت معي كريمة كالبحر
    راقية كالشعر
    ودللتني مثلما فعلت
    وأفسدتني مثلما فعلت
    أشهد أن لا امرأة
    قد جعلت طفولتي
    تمتد للخمسين .. إلا أنت
    4
    أشهد أن لا امرأة ً
    تقدرأن تقول إنها النساء .. إلا أنت
    وإن في سرتها
    مركز هذا الكون
    أشهد أن لا امرأة ً
    تتبعها الأشجار عندما تسير
    إلا أنت ..
    ويشرب الحمام من مياه جسمها الثلجي
    إلا أنت ..
    وتأكل الخراف من حشيش إبطها الصيفي
    إلا أنت
    أشهد أن لا امرأة ً
    إختصرت بكلمتين قصة الأنوثة
    وحرضت رجولتي علي
    إلا أنت ..
    5
    أشهد أن لا امرأة ً
    توقف الزمان عند نهدها الأيمن
    إلا أنت ..
    وقامت الثورات من سفوح نهدها الأيسر
    إلا أنت ..
    أشهد أن لا امرأة ً
    قد غيرت شرائع العالم إلا أنت
    وغيرت
    خريطة الحلال والحرام
    إلا أنت ..
    6
    أشهد أن لا امرأة ً
    تجتاحني في لحظات العشق كالزلزال
    تحرقني .. تغرقني
    تشعلني .. تطفئني
    تكسرني نصفين كالهلال
    أشهد أن لا امرأة ً
    تحتل نفسي أطول احتلال
    وأسعد احتلال
    تزرعني
    وردا دمشقيا
    ونعناعا
    وبرتقال
    يا امرأة
    اترك تحت شعرها أسئلتي
    ولم تجب يوما على سؤال
    يا امرأة هي اللغات كلها
    لكنها
    تلمس بالذهن ولا تقال
    7
    أيتها البحرية العينين
    والشمعية اليدين
    والرائعة الحضور
    أيتها البيضاء كالفضة
    والملساء كالبلور
    أشهد أن لا امرأة ً
    على محيط خصرها . .تجتمع العصور
    وألف ألف كوكب يدور
    أشهد أن لا امرأة ً .. غيرك يا حبيبتي
    على ذراعيها تربى أول الذكور
    وآخر الذكور
    8
    أيتها اللماحة الشفافة
    العادلة الجميلة
    أيتها الشهية البهية
    الدائمة الطفولة
    أشهد أن لا امرأة ً
    تحررت من حكم أهل الكهف إلا أنت
    وكسرت أصنامهم
    وبددت أوهامهم
    وأسقطت سلطة أهل الكهف إلا أنت
    أشهد أن لا امرأة
    إستقبلت بصدرها خناجر القبيلة
    واعتبرت حبي لها
    خلاصة الفضيله
    9
    أشهد أن لا امرأة ً
    جاءت تماما مثلما انتظرت
    وجاء طول شعرها أطول مما شئت أو حلمت
    وجاء شكل نهدها
    مطابقا لكل ما خططت أو رسمت
    أشهد أن لا امرأة ً
    تخرج من سحب الدخان .. إن دخنت
    تطير كالحمامة البيضاء في فكري .. إذا فكرت
    يا امرأة ..كتبت عنها كتبا بحالها
    لكنها برغم شعري كله
    قد بقيت .. أجمل من جميع ما كتبت
    10
    أشهد أن لا امرأة ً
    مارست الحب معي بمنتهى الحضاره
    وأخرجتني من غبار العالم الثالث
    إلا أنت
    أشهد أن لا امرأة ً
    قبلك حلت عقدي
    وثقفت لي جسدي
    وحاورته مثلما تحاور القيثاره
    أشهد أن لا امرأة ً
    إلا أنت ..
    إلا أنت ..
    إلا أنت ..
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-28-2020, 04:55 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ♧ و لكن يبدو لرأيي المتواضع جداً، أنه حتى نهر
    الحب الخالد ، ذاك الذي كان نزار قباني سابحاً فيه و
    عائماً لشوشتهة ، بل عائشاً عليه سادَّاً به رمقه تماماً كالهواء
    و المااء و الكلاً ، قد بدأ الدونجوان يذوق له طعماً مغايراً يتجرعه
    فلا يكاد يسيغه إلا حادقاً لاذعاً رافعاً لكثافة الحموضة بكريَّات دمه
    الحامي بلونيها، و لهرمون الأدرينالين المحفز ليقظة الغدة الدرقية
    لتزويد عضلات الجسم بإكسير الحياة اللازم لحالات التحرُّف لقتالٍ
    أو التحيز إلى فئة ، أو حتى للهروب من حالٍ كجَمَّة الاسترخاء العاطفي
    إلى استتفار الهِمَم حال استشعار دهم الخطرو هو تحديداً عين ما لمس
    عصباً سابعاً حساساً لدى هذا الكائن الخرافي شديد رهافة الوجدان، حين
    جلس القرفصاءَ ينادم امرأة (ودَّاعيةٍ) ضاربةٍ للرمل ، قارئة للفنجان لكي
    يحتسي شيئاً من قهوتها ، و لعلها تقرأ له من قعر فنجانها و لو سطراً
    مما قد تخبؤه له صروف القدر و نوائب الدهر .

    ●》ثم ليتلقفها العندليب الأسمر / عبد الحليم حافظ من فوهة قلمه
    نطفة مدادٍ مندلقاً بنكهة الأسى ، مزيجاً من المشاعر المتزاحمة شوقاً و
    حزناً و توجساً من قادمٍ من طي المجهولٍ . فجاءت أقرب ما تكون إلى
    حرفة الرسم كفافاً بالـكلمات منها إلى الهذيان برصانة الشعر المقفَّى؛ليودع
    سرَّ براعته بنسج المعاني المتمردة العنيدة ، و المرامي السديدة ، أكثر مما
    هو في طلاوة سحر البيان و حصافة الاندياح بالتوريات و محسنات البديع.
    《 ...قارئة الفنجان...》

    جلست والخوف بعينيـــــــــــــــــــــــــها ..  تتـأمـل فنجـاني الـمقلـــــــــــوب

    قالت يا ولدي لا تحــــــــــــــــــــــــــزن ..  الحـب علـيك هـو الـمكتــــــــوب

    قـــــــــــــــد مات شهيــــــــــــــــــــداً ..  من مات فـــــــــــداءً للمحبــــــــوب


    بـصرت ونجـمت كثـــــــــــــــــــــــــيراً لكني لم أقرأ أبـــــــــــــــــــــــــداً

    فنجاناً يشبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــه فنـــــــــــــــــــــــــجانك

    بصرت ونجـمت كثـــــــــــــــــــــــــيراً لكني لم أعرف أبــــــــــــــــــــــداً

    أحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــز اناً تشـــــــــــــــبه أحـــــــــــــــــزانك

    مقدورك أن تمضي أبــــــــــــــــــــــــدا فـي بـحر الحب بغيـر قلـــــــــــوع

    وتكـــــــــــــــــون حــــــــــــياتك طـــــــول العمــــــر كتاب دمــــــــــوع

    مقدورك أن تبقى مسجــــــــــــــــــــوناً بيــن المـاء وبيـن النـــــــــــــــــــار

    فبرغم جميع حرائقه .. وبرغم جميع سوابقه

    وبرغـــــــــــــــــــــــــم الحزن الساكـــــــــــــــن فيـــــــــــــــــــــنا ليل نهار

    وبرغم الـريح وبـرغــــــــــــــــــــــــــم الـجو المـاطر والأعصـــــــــــــــار

     الحـــــــــــــــــــب سيبقـــــــــــــــــى يـــــا ولــدي أحلــــــــــــــــى الأقـــــــــــــــــــدار


    بحياتك يا ولد امرأة سبحان المعبــــــــــــــــــود ..  فمهــا مـرسـوم كـالـعنقـــــــــــود

    ضحكتها أنـــــــــــــــــــــــــغام وورود ..  والشـعر الـغجري المـجنـــــــــــون

    يسافــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــر في كل الدنـــــــــــــــــــــــــــــــــيا

    لـكن سمـاءك ممطـــــــــــــــــــــــــــــرة وطـــريقــــــــــــك مـســــــــدود

    ده حبيبــــــــــــــــة قلبك نائمــــــــــــــــــــــة في قصـــــــــــــر مرصـــــود

    من يدخل حجرتها من يطلــــــــب يدها من يدنــو سور حديقتــــــــــــــها

    مــــــــــــــــن حــــــــاول فك ضفائــــــــــــــرها مفقــــــــــــــــــــــــــــود


    ستفتش عنــــــــــــــــــها في كل مكان ..  وستسأل عنها مـوج البــــــــــــحر

    تــــــــــــــــــــــــــــــــسأل فيـــــــــــــــــــــــــــــروز الشــــــــــــــــــطآن

    وتجوب بحاراً ..  وتفيض دموعك أنـــــهاراً ..  وسيكبر حزنك حتى يصبح أشجاراً


    وسترجع يوماً مهزوماً مكسور الوجدان ..  وستعرف بعد رحيل العمـــــــــــــر

    بأنك كنـــــــــــــــــــت تـــــــــــــــــــــطارد خيط  دخان

    ده حبيبــــــــــــــــــــة قلبك ليس لها أرض أو عنـــــــــــــــــــــــوان يا ولدي

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-28-2020, 11:39 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    و من هذا القمقم خرج لنا نزارٌ قباني ماراداً غير الذي عهدناه.

    أنعي لكم، يا أصدقائي، اللغة القديمة
    والكتب القديمة
    أنعي لكم..
    كلامنا المثقوب، كالأحذية القديمة..
    ومفردات العهر، والهجاء، والشتيمة
    أنعي لكم.. أنعي لكم
    نهاية الفكر الذي قاد إلى الهزيمة
    *****
    مالحةٌ في فمنا القصائد
    مالحةٌ ضفائر النساء
    والليل، والأستار، والمقاعد
    مالحةٌ أمامنا الأشياء
    *****
    يا وطني الحزين
    حولتني بلحظةٍ
    من شاعرٍ يكتب الحب والحنين
    لشاعرٍ يكتب بالسكين
    *****
    لأن ما نحسه أكبر من أوراقنا
    لا بد أن نخجل من أشعارنا
    *****
    إذا خسرنا الحرب لا غرابه
    لأننا ندخلها..
    بكل ما يملك الشرقي من مواهب الخطابة
    بالعنتريات التي ما قتلت ذبابة
    لأننا ندخلها..
    بمنطق الطبلة والربابة
    *****
    السر في مأساتنا
    صراخنا أضخم من أصواتنا
    وسيفنا أطول من قاماتنا
    *****
    خلاصة القضية
    توجز في عبارة
    لقد لبسنا قشرة الحضارة
    والروح جاهليه...
    *****
    بالناي والمزمار..
    لا يحدث انتصار
    *****
    كلفنا ارتجالنا
    خمسين ألف خيمةٍ جديدة
    *****
    لا تلعنوا السماء
    إذا تخلت عنكم..
    لا تلعنوا الظروف
    فالله يؤتي النصر من يشاء
    وليس حداداً لديكم.. يصنع السيوف
    *****
    يوجعني أن أسمع الأنباء في الصباح
    يوجعني.. أن أسمع النباح..
    *****
    ما دخل اليهود من حدودنا
    وإنما..
    تسربوا كالنمل.. من عيوبنا
    *****
    خمسة آلاف سنه..
    ونحن في السرداب
    ذقوننا طويلةٌ
    نقودنا مجهولةٌ
    عيوننا مرافئ الذباب
    يا أصدقائي:
    جربوا أن تكسروا الأبواب
    أن تغسلوا أفكاركم، وتغسلوا الأثواب
    يا أصدقائي:
    جربوا أن تقرؤوا كتاب..
    أن تكتبوا كتاب
    أن تزرعوا الحروف، والرمان، والأعناب
    أن تبحروا إلى بلاد الثلج والضباب
    فالناس يجهلونكم.. في خارج السرداب
    الناس يحسبونكم نوعاً من الذئاب...
    *****
    جلودنا ميتة الإحساس
    أرواحنا تشكو من الإفلاس
    أيامنا تدور بين الزار، والشطرنج، والنعاس
    هل نحن "خير أمةٍ قد أخرجت للناس" ؟...
    *****
    كان بوسع نفطنا الدافق بالصحاري
    أن يستحيل خنجراً..
    من لهبٍ ونار..
    لكنه..
    واخجلة الأشراف من قريشٍ
    وخجلة الأحرار من أوسٍ ومن نزار
    يراق تحت أرجل الجواري...
    *****
    نركض في الشوارع
    نحمل تحت إبطنا الحبالا..
    نمارس السحل بلا تبصرٍ
    نحطم الزجاج والأقفالا..
    نمدح كالضفادع
    نشتم كالضفادع
    نجعل من أقزامنا أبطالاً..
    نجعل من أشرافنا أنذالاً..
    نرتجل البطولة ارتجالاً..
    نقعد في الجوامع..
    تنابلاً.. كسالى
    نشطر الأبيات، أو نؤلف الأمثالاً..
    ونشحذ النصر على عدونا..
    من عنده تعالى...
    *****
    لو أحدٌ يمنحني الأمان..
    لو كنت أستطيع أن أقابل السلطان
    قلت له: يا سيدي السلطان
    كلابك المفترسات مزقت ردائي
    ومخبروك دائماً ورائي..
    عيونهم ورائي..
    أنوفهم ورائي..
    أقدامهم ورائي..
    كالقدر المحتوم، كالقضاء
    يستجوبون زوجتي
    ويكتبون عندهم..
    أسماء أصدقائي..
    يا حضرة السلطان
    لأنني اقتربت من أسوارك الصماء
    لأنني..
    حاولت أن أكشف عن حزني.. وعن بلائي
    ضربت بالحذاء..
    أرغمني جندك أن آكل من حذائي
    يا سيدي..
    يا سيدي السلطان
    لقد خسرت الحرب مرتين
    لأن نصف شعبنا.. ليس له لسان
    ما قيمة الشعب الذي ليس له لسان؟
    لأن نصف شعبنا..
    محاصرٌ كالنمل والج ر ذ ان..
    في داخل الجدران..
    لو أحدٌ يمنحني الأمان
    من عسكر السلطان..
    قلت له: لقد خسرت الحرب مرتين..
    لأنك انفصلت عن قضية الإنسان..
    *****
    لو أننا لم ندفن الوحدة في التراب
    لو لم نمزق جسمها الطري بالحراب
    لو بقيت في داخل العيون والأهداب
    لما استباحت لحمنا الكلاب..
    *****
    نريد جيلاً غاضباً..
    نريد جيلاً يفلح الآفاق
    وينكش التاريخ من جذوره..
    وينكش الفكر من الأعماق
    نريد جيلاً قادماً..
    مختلف الملامح..
    لا يغفر الأخطاء.. لا يسامح..
    لا ينحني..
    لا يعرف النفاق..
    نريد جيلاً..
    رائداً..
    عملاق..
    *****
    يا أيها الأطفال..
    من المحيط للخليج، أنتم سنابل الآمال
    وأنتم الجيل الذي سيكسر الأغلال
    ويقتل الأفيون في رؤوسنا..
    ويقتل الخيال..
    يا أيها الأطفال أنتم –بعد- طيبون
    وطاهرون، كالندى والثلج، طاهرون
    لا تقرؤوا عن جيلنا المهزوم يا أطفال
    فنحن خائبون..
    ونحن، مثل قشرة البطيخ، تافهون
    ونحن منخورون.. منخورون.. كالنعال
    لا تقرؤوا أخبارنا
    لا تقتفوا آثارنا
    لا تقبلوا أفكارنا
    فنحن جيل القيء، والزهري، والسعال
    ونحن جيل الدجل، والرقص على الحبال
    يا أيها الأطفال:
    يا مطر الربيع.. يا سنابل الآمال
    أنتم بذور الخصب في حياتنا العقيمة
    وأنتم الجيل الذي سيهزم الهزيمة..
    -----------------------------
    إلى أن حل اليوم الذي شعر فيه االشاعر و كأن ثالثة
    الأثافي قد سقطت على هامة رأسه لحظةَ فجيعته
    بفقدان قسيمة ريده و شريكة حياته و رفيقة
    عمره لينقلب سحره على ساحره
    ليحيله من شاعرٍ إلى ثائرٍ يتأبط حزناً
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-29-2020, 07:25 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

     إمبراطورية الويسكي و التنانير القصيرة و ابملمات الخطيرة

    بلقيس.. امرأة خطفت قلب نزار وتزوجها بأمر رئاسي

    ♡》بلقيس الراوي تلك الزرافة العراقية الفارعة الفارهة ، كما وصفها
    نزار قباني ، المولودة بحي الأعظمية ببغدادَ ،  و التي تحمل من سُمرةِ
    المهرة العربية الأصيلة و شعرها ااكستنائي الغجري المجنون أجمل ما
    يمكن أن تحمل امرأة، حتّى أنّها سلبت عقل قباني فوقع في حبائل حبِّها،
    و كتبَ لها و عنها ما لم يخطر قطُّ على قلب عاشق ، و ما لم يزلْ يتلوهُ
    المجانين و يجري السنتهم و على مسامع لياليلهم بقلوبِهمْ تقطر دماً.

    ♡"شكرا لحبكِ فهو معجزتي الأخيرة بعدما ولى زمن المعجزات"  هذه بضعُ
    كليمات عبر بهنَّ الشاعر نزار قباني الذي يذق للحياة طعماً منذ فجيعته بذالك
    الرحيل المر و حتى رحيله ، عن مدى عشقه لمحبوبته و زوجته بلقيس الراوي
    العراقية وكان دائما ما يصفها بأنها الكنز الخرافي الذي عثر عليه بمحض صدفةٍ.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-29-2020, 08:50 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ♡》في عام 1962 كان نزار يُحيي أمسيةً شعريةً بإحدى القاعات التي
    ضمت مهرجاناً أدبياً في بغداد فوقع بصره و هو يشدو بقصيدته على مهرةٍ
    صهباءَ في العشرينات من عمر الزهور ، عمر الغرام ، عمر المنى ، فاتنة الحسن
    و الجمال ، فارعة الطول و فارهة الحضور بشعرها ذهبي المًرسل على عواهنه.
    فهام بها منذ نظرته الأولى و شعر حينها بأنه وجد ضالته وعثر على كنزه المفقود؛
    وجد المرأة التي كان لا يراها سوى في أضغاث أحلام يقظته قبل منامه . و ظل
    يبحث عنها منذ أكثر من نيفٍ و خمسين عاماً حسوماً، "و لما تغيب عن الميعاد
    بفتش ليها فى التاريخ و بسأل عنها الأجداد ووبسأل عنها المستقبل اللسع سنينو
    بعاد..و بفتش ليها فى اللوحات محل الخاطر الما عادو فى الأعياد و فى أحزان
    عيون الناس وفى الضل الوقف ما زادبناديها..بناديها..بناديها..بناديهاو بناديها!!

    ▪》و لمَّا سأل عنها عرف أنها تُدعى بلقيسً، تعيش في حي الأعظمية البغدادي
    و من حيثه و فوره تقدم لخطبة وُدِّها و لكن أهلها رفضوا و وقفوا حائط صدٍّ منيعاً
    دون إتمام تلك الزيجة. لأنه كان مشهوراً عنه بأنه شاعرُ يتغزل بمفاتن النساء و تقاليد
    عوائل الحرائر من هؤلاء القوم لا تسمح بزواج بناتهم من شاعر لقبوه بـ"شاعر المرأة"
    صوناً منهم لسمعة ابنتهم. و هكذا غادر نزار العراق مغاضباً حزيناً يجرجر ذيول
    خيبة الأمل و سوء الطالع. وسافر عائظاً أدراجه من حيث أتى، إلى إسبانيا
    حيث كان يعمل بالسفارة السورية. غادر نزار العراق برجليه و ترك روحه
    و مضغةً عزيزة من جسده، لتبقى معلقةً وراءه ، بحي ابن يقظان .
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-30-2020, 04:21 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ●》و مرت السنون ثقالاً و لم يفارق وجه ذاك الملاك مخيلة نزار و قد
    مضت سبعة أعوام منذ أن لمحها لأول وهلة ثم أعاد الكرةً للعراقمشاركاً
    في لقاءٍ شعريٍّ و ألقى شعراً مشحوناً بلوعة الأسى مفخخاً بمر الشكية.

    مرحباً يا عراقُ، جئت أغنيك              و بعـضٌ من الغنـاء بكـاءُ

    مرحبًا، مرحبًا، أتعرف وجهًا         حفـرتهُ الأيـامُ والأنـواءُ؟

    أكلَ الحبُّ من حشاشةِ قلبي        والبقايا تقاسمتْها النِّسَـاءُ

    كلُّ أحبابي القدامى نسـوني      لا نوارٌ تُجيـبُ أو عفـراءُ

    فالشِّفـاه المطيبـات رمادٌ         وخيام الهوى رماها الهواءُ

    سكنَ الحزنُ كالعصافيرِ قلبي       فالأسى خمرةٌ وقلبي الإنـاءُ

    أنا جرحٌ يمشي على قدمية      وخيـولي قد هدَّها الإعياءُ

    فجراحُ الحسين بعضُ جراحِي   و بصدري من الأسى كربلاءُ

    وأنَا الحزن من زمانٍ صديقي     وقليـلٌ في عصرنا الأصدقاءُ

    كيف أحبابُنا على ضِفَّةِ النَّهرِ       و كيف البِسَـاط والنـُّدماءُ؟

    كان عندي هُـنا أميرة حبٍ      ثم ضاعتْ أميرتي الحسـناءُ

    أين وجهٌ في الأعظميةِ حلوٌ      لو رأته تغارُ منهُ السـماءُ؟

    ☆》ضجّت القاعة بما رحُبتْ ثم هاجت و ماجت لسماع هذا الأنين
    الذي أجبر الحضور على التعاطف مع مأساة شاعرٍ وجدوه جريحاً في
    مقتلٍ.ثم طارت الأخبار و سارت بها الركبان يتناقلون الشمار بدراما عشقٍ
    خرافيٍّ لمجنون تلك الريلة الرابضة على ضفة النهر في حيَِّ الأعظمية ببغداد ،
    حتى تنامى الخبر إلى إلى علم الرئيس العراقي شخصيًّا آنذاك ، أحمد حسن
    البكر ، و الذي جاء تفاعلُه إيجابياً حاسماً بأن بعث وزير شبابه و وكيل وزارة
    خارجيته لخِطبة بلقيسَ لنزار قباني من أبيها ، أمراً و ليس رجاءً ؛ و إذ لم يعد
    لدى والدها حقاً للتمنُّع ، وافق على تزويجها من لنزار عام 1969 لتبدأ حياة
    روحٍ واحدةٍ بجسدين، ظلت شقها الحلو ملهمةً لقرين شعر قباني حتى رحيله.

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-31-2020, 04:13 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ♡قضت بلقيس مع نزار أجمل سنوات عمره ؛ حيث أنجب منها فِلذتَي كبده ، زينب و عمر .
    و تنقلت معه في البلاد و كانت هي ملهبة مشاعرة كلما هبط عليه قريضه لكي يقرضه شعراً.
    و كتب لها و عنها العديد من أبلغ قصائد العشق أشهرها قصيدة  كانت "أشهد ألا امرأة إلا أنتِ"
    و قصيدة "المدخنة الجميلة"  و قصيدة "تصوير" التي قال فيها "اضطجعي لي دقيقةً واحدةً
    كي أكمل التصوير، اضطجعي لي مثل كتاب الشعر في هذا السرير ، أريد أن أصور الغابات
    في ألوانها الطبيعية ، أريد أن أصور الشامات في اطمئنانها". على خدود ندية(دي مني)

    ♡عاش التوأم معاً و مرت بهما معا لحظات أفراحٍ و لحظات أتراحٍ عديدةٍ . فبلقيس كانت
    بالنسبة لنزار كالأم بالنسبة لطفلها الصغير فهي كانت حضن أمانه و وسادته الخالية لامتصاص
    دموعه و ملاذه كلما ضاقت عليه الدنيا ذرعاً بما رحُبت. وحدها التي كانت تملك مفاتيح قلبه
    و وحدها التي كانت تعلم بأنه مهما كَبُر في العمر و مهما أصبح مشهوراً فهو بالأساس كأي رجلٍ
    يظل دوماً بحاجةٍ لامرأة ودودٍ ولودٍ ، لتصنعَ منه في كل يومٍ طفلاً معجزةً ، ليحبو على صدرٍ
    رحبٍ ليرتوي منه حناناً و من بين فرثٍ و دمٍ لبنا مصفًى خالصاً سخاءً رخاءً سائغاً للشاربين.

    ●》 فارتبطه بها ارتباطاً عضوياً وجدانياً وثيقاً وكان يشعر بأنها عوض الله له عما مر به
    من محطات مؤلمة في حياته كموت والدته وموت ابنه توفيق من زوجته الأولى زهراء
    و موت والده و شقيقته فالجميع رحلوا و لم يبقَ له من متاع الدنيا سوى بلقيس!!  

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-31-2020, 07:03 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ▪》قُدِّرَ لقصة الحب العظيمة التي عاشها قباني أن تنتهي نهايةً مأساويةً مؤسفة موجعةً
    تتفطر لها القلوب ، نهايةً لم يكنْ يتصوّرُ وحشيتها عقل من قبل، كانت النهاية عام 1981 في
    بيروت ، فبعد أنِ استقرَّ نزار قباني وزوجته في بيروت، حيث كانت بلقيس تعمل في الملحق
    الثقافي للسفارة العراقية في بيروت في تلك الفترة، وفي صباح العاشر من ديسمبر عام 1981
    بعد أن استيقظ نزار وزوجتُهُ بلقيس فتعانقا كالعادة وافترقا، وذهَب كلٌّ منهما إلى عملِهِ ، وما أن
    استقرَّ نزار في مكتبِهِ في شارع الحمراء في بيروت حتى سمع صوت انفجار زلزلَ الأرض تحت
    قدميه، ولم يفصلْ بينَهُ وبين الفاجعة بعدها إلى دقائق، توفّيتْ بلقيس الراوي النخلة العراقية ،
    زرافة الكبرياء، راحت ضحيّة تفجير السفارة العراقية في بيروت وقضى معها 61 شخصًا حياتهم،
    فانهار نزار، بعد أن سُفكَ دمُ حُبِّهِ الأكبر بأبشع الصور، وبأكثر الطُّرقِ وحشية، رحلتْ بلقيس تاركةً
    وراءها العصفور الدمشقي راجفًا من شدّة البرد، لا يستطيع أن يوقف رجفة يديهِ وهو يخطُّ
    على غلاف كتاب الحب مرثيّتهُ لهذا العالم الوحشيِّ

    ▪》و يصف نزار قباني هذه اللحظة قائلاً: "كنت في مكتبي بشارع الحمراء حين سمعت
    صوت انفجار زلزلني من الوريد إلى الوريد ولا أدري كيف نطقت ساعتها ، بعدها جاء من
    ينعي إلي الخبر.. السفارة العراقية نسفوها.. قلت بتلقائية بلقيس راحت.. شظايا الكلمات
    ما زالت داخل حلقي.. أحسست أن بلقيس سوف تحتجب عن الحياة إلى الأبد، وتتركني
    في بيروت ومن حولي بقاياها، كانت بلقيس واحة حياتي وملاذي وهويتي وأقلامي".

    ▪》رثاها نزار بقصيدة من أجمل قصائده والتي كانت تحمل اسمها وأنحى فيها
    باللائمة عن دمها االمراق هدراً على بلاد العُربِ أوطاني قاطبةً رجالاً و نساءً و أطفالاً،
    حتى الأجنةً بوفصفها ( مقتولة صفوف ) بأنهم هم السبب في مقتل زوجته وحبيبته
    وعشيقته بلقيس. "حتى العيون الخضر يأكلها العرب حتى ضفائر الصفصاف يدهسها
    عرب و  حتى رقاب الغيدالحسان يقضمها العرب مع مهو أقراطهنَّ  .وبالنظر لكلمات
    القصيدة نجد حقا أنه بوفاة بلقيس فقد نزار حياته

    ▪》 لاحقت الأحداث و سافر نزار للندن وبقيت بلقيس معه بروحها حتى و إن
    غابت بجسدها.. فسألته الإعلامية ذات مرة "أستاذ نزار شو بتقول عن بلقيس بعد
    كل ها السنين على موتها" فأجابها "ساعدتني على الحياة وساعدتها على الموت".

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2020, 08:04 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ♧》و لكن يبدو أن أيادي الغدر الغاشمة من خفافيش
    ظلام الإرهاب كانت بالمرصاد لهذا الفارس الذي لم تكن
    نفوسها المأزومة ليُشفى غليلها بأقل من إرغام أنفه ليترجل قسراً من على صهوة مُهرته الجموح. فما أن أشرق عام 1981م، و بعد أن استقر بنزار و زوجته المقام في بيروت ، حيث كانت السيدة بلقيس تعمل ضمن طاقم السفارة العراقية ، حتى كان الخامس عشر من الشهر الأخير من عام 1981 ودعها نزار لتذهب هي إلى عملها فتعانقا عناقَ مُودِّعَينِ (في فجة الموت)
    و افترقا لتذهبت إلى عملها و عاد نزار إلى مكتبه بشارع الحمراء ، وبعد أن احتسى قهوته، إذا بدوي انفجارٍ عنيفٍ زلزله من رأسه إلى أخمص قدميه ، فنطق دون شعور ، قائلاً : يا ستَّار ياربي، و ما هي إلا دقائقَ معدودةٍ حتى جاءه مز يزف إليه الخبر ينعي له محبوبته التي قُتِلَت في عملية الانفجار و الذي نفذه بدمٍ باردٍ كان هو حزب الدعوة العراقي المسمى إسلامياً على غير مسمى ، و معها 61 من الضحاياالأبرياء ، فكتب فيها قصيدة رثاء لم يكتب أطول ولا أصدق منها ، و لا أجمـل منـها طوال مسيرة حياته الشعرية هذه قصة الحب و الإرهاب . كانت واحدةً من أبشع تلك الفواجع التي تؤكد أنه ليس للإرهاب قلبٌ ، و ليس له مبدأ ، و ليس له إيمان. فراح نزار يهيم بعشق بلقيس ميتةً مثلنا بل بأشد مما كان دائباً في دباديبها ؛ و هي عائشةٌ في أحضانه فنظم في رثائها ملحمةً جنائزيةً رغم طولها، لا تُمَلُّ مطالعتها :
    شُكراً لكم ..ً
    شُكراً لكم . .
    فحبيبتي قُتِلَت .. و صار بوُسْعِكُم
    أن تشربوا كأساً على قبر الشهيدهْ
    وقصيدتي اغْتِيلتْ ..
    و هل من أُمَّـةٍ في الأرضِ ..
    - إلا نحنُ - تغتالُ القصيدة ؟
    بلقيسُ ...
    كانتْ أجملَ المَلِكَاتِ في تاريخ بابِِلْ
    بلقيسُ ..
    كانت أطولَ النَخْلاتِ في أرض العراقْ
    كانتْ إذا تمشي ..
    ترافقُها طواويسٌ ..
    وتتبعُها أيائِلْ ..
    بلقيسُ .. يا وَجَعِي ..
    ويا وَجَعَ القصيدةِ حين تلمَسُهَا الأناملْ
    هل يا تُرى ..
    من بعد شَعْرِكِ سوفَ ترتفعُ السنابلْ ؟
    يا نَيْنَوَى الخضراءَ ..
    يا غجريَّتي الشقراءَ ..
    يا أمواجَ دجلةَ . .
    تلبسُ في الربيعِ بساقِهِا
    أحلى الخلاخِلْ ..
    قتلوكِ يا بلقيسُ ..
    أيَّةُ أُمَّةٍ عربيةٍ ..
    تلكَ التي
    تغتالُ أصواتَ البلابِلْ ؟
    أين السَّمَوْأَلُ ؟
    والمُهَلْهَلُ ؟
    والغطاريفُ الأوائِلْ ؟
    فقبائلٌ أَكَلَتْ قبائلْ ..
    وثعالبٌ قَتَـلَتْ ثعالبْ ..
    وعناكبٌ قتلتْ عناكبْ ..
    قَسَمَاً بعينيكِ اللتينِ إليهما ..
    تأوي ملايينُ الكواكبْ ..
    سأقُولُ ، يا قَمَرِي ، عن العَرَبِ العجائبْ
    فهل البطولةُ كِذْبَةٌ عربيةٌ ؟
    أم مثلنا التاريخُ كاذبْ ؟.
    بلقيسُ
    لا تتغيَّبِي عنّي
    فإنَّ الشمسَ بعدكِ
    لا تُضيءُ على السواحِلْ . .
    سأقول في التحقيق :
    إنَّ اللصَّ أصبحَ يرتدي ثوبَ المُقاتِلْ
    وأقول في التحقيق :
    إنَّ القائدَ الموهوبَ أصبحَ كالمُقَاوِلْ ..
    وأقولُ :
    إن حكايةَ الإشعاع ، أسخفُ نُكْتَةٍ قِيلَتْ ..
    فنحنُ قبيلةٌ بين القبائِلْ
    هذا هو التاريخُ . . يا بلقيسُ ..
    كيف يُفَرِّقُ الإنسانُ ..
    ما بين الحدائقِ والمزابلْ
    بلقيسُ ..
    أيَّتها الشهيدةُ .. والقصيدةُ ..
    والمُطَهَّرَةُ النقيَّةْ ..
    سَبَـأٌ تفتِّشُ عن مَلِيكَتِهَا
    فرُدِّي للجماهيرِ التحيَّةْ ..
    يا أعظمَ المَلِكَاتِ ..
    يا امرأةً تُجَسِّدُ كلَّ أمجادِ العصورِ السُومَرِيَّةْ
    بلقيسُ ..
    يا عصفورتي الأحلى ..
    ويا أَيْقُونتي الأَغْلَى
    ويا دَمْعَاً تناثرَ فوق خَدِّ المجدليَّةْ
    أَتُرى ظَلَمْتُكِ إذْ نَقَلْتُكِ
    ذاتَ يومٍ .. من ضفاف الأعظميَّةْ
    بيروتُ .. تقتُلُ كلَّ يومٍ واحداً مِنَّا ..
    وتبحثُ كلَّ يومٍ عن ضحيَّةْ
    والموتُ .. في فِنْجَانِ قَهْوَتِنَا ..
    وفي مفتاح شِقَّتِنَا ..
    وفي أزهارِ شُرْفَتِنَا ..
    وفي وَرَقِ الجرائدِ ..
    والحروفِ الأبجديَّةْ ...
    ها نحنُ .. يا بلقيسُ ..
    ندخُلُ مرةً أُخرى لعصرِ الجاهليَّةْ ..
    ها نحنُ ندخُلُ في التَوَحُّشِ ..
    والتخلّفِ .. والبشاعةِ .. والوَضَاعةِ ..
    ندخُلُ مرةً أُخرى .. عُصُورَ البربريَّةْ ..
    حيثُ الكتابةُ رِحْلَةٌ
    بينِ الشَّظيّةِ .. والشَّظيَّةْ
    حيثُ اغتيالُ فراشةٍ في حقلِهَا ..
    صارَ القضيَّةْ ..
    هل تعرفونَ حبيبتي بلقيسَ ؟
    فهي أهمُّ ما كَتَبُوهُ في كُتُبِ الغرامْ
    كانتْ مزيجاً رائِعَاً
    بين القَطِيفَةِ والرخامْ ..
    كان البَنَفْسَجُ بينَ عَيْنَيْهَا
    ينامُ ولا ينامْ ..
    بلقيسُ ..
    يا عِطْرَاً بذاكرتي ..
    ويا قبراً يسافرُ في الغمام ..
    قتلوكِ ، في بيروتَ ، مثلَ أيِّ غزالةٍ
    من بعدما .. قَتَلُوا الكلامْ ..
    بلقيسُ ..
    ليستْ هذهِ مرثيَّةً
    لكنْ ..
    على العَرَبِ السلامْ
    بلقيسُ ..
    مُشْتَاقُونَ .. مُشْتَاقُونَ .. مُشْتَاقُونَ ..
    والبيتُ الصغيرُ ..
    يُسائِلُ عن أميرته المعطَّرةِ الذُيُولْ
    نُصْغِي إلى الأخبار .. والأخبارُ غامضةٌ
    ولا تروي فُضُولْ ..
    بلقيسُ ..
    مذبوحونَ حتى العَظْم ..
    والأولادُ لا يدرونَ ما يجري ..
    ولا أدري أنا .. ماذا أقُولْ ؟
    هل تقرعينَ البابَ بعد دقائقٍ ؟
    هل تخلعينَ المعطفَ الشَّتَوِيَّ ؟
    هل تأتينَ باسمةً ..
    وناضرةً ..
    ومُشْرِقَةً كأزهارِ الحُقُولْ ؟
    بلقيسُ ..
    إنَّ زُرُوعَكِ الخضراءَ ..
    ما زالتْ على الحيطانِ باكيةً ..
    وَوَجْهَكِ لم يزلْ مُتَنَقِّلاً ..
    بينَ المرايا والستائرْ
    حتى سجارتُكِ التي أشعلتِها
    لم تنطفئْ ..
    ودخانُهَا
    ما زالَ يرفضُ أن يسافرْ
    بلقيسُ ..
    مطعونونَ .. مطعونونَ في الأعماقِ ..
    والأحداقُ يسكنُها الذُهُولْ
    بلقيسُ ..
    كيف أخذتِ أيَّامي .. وأحلامي ..
    وألغيتِ الحدائقَ والفُصُولْ ..
    يا زوجتي ..
    وحبيبتي .. وقصيدتي .. وضياءَ عيني ..
    قد كنتِ عصفوري الجميلَ ..
    فكيف هربتِ يا بلقيسُ منّي

    أين السموأل ؟
    والمهلهل ؟
    والغطاريف الأوائل ؟
    فقبائلٌ أكلت قبائل ..
    وثعالبٌ قتـلت ثعالب ..
    وعناكبٌ قتلت عناكب ..
    قسماً بعينيك اللتين إليهما ..
    تأوي ملايين الكواكب ..
    سأقول ، يا قمري ، عن العرب العجائب
    فهل البطولة كذبةٌ عربيةٌ ؟
    أم مثلنا التاريخ كاذب ؟.
    بلقيس
    لا تتغيبي عني
    فإن الشمس بعدك
    لا تضيء على السواحل . .
    سأقول في التحقيق :
    إن اللص أصبح يرتدي ثوب المقاتل
    وأقول في التحقيق :
    إن القائد الموهوب أصبح كالمقاول ..
    وأقول :
    إن حكاية الإشعاع ، أسخف نكتةٍ قيلت ..
    فنحن قبيلةٌ بين القبائل
    هذا هو التاريخ . . يا بلقيس ..
    كيف يفرق الإنسان ..
    ما بين الحدائق والمزابل
    بلقيس ..
    أيتها الشهيدة .. والقصيدة ..
    والمطهرة النقية ..
    سبـأٌ تفتش عن مليكتها
    فردي للجماهير التحية ..
    يا أعظم الملكات ..
    يا امرأةً تجسد كل أمجاد العصور السومرية
    بلقيس ..
    يا عصفورتي الأحلى ..
    ويا أيقونتي الأغلى
    ويا دمعاً تناثر فوق خد المجدلية
    أترى ظلمتك إذ نقلتك
    ذات يومٍ .. من ضفاف الأعظمية
    بيروت .. تقتل كل يومٍ واحداً منا ..
    وتبحث كل يومٍ عن ضحية
    والموت .. في فنجان قهوتنا ..
    وفي مفتاح شقتنا ..
    وفي أزهار شرفتنا ..
    وفي ورق الجرائد ..
    والحروف الأبجدية ...
    ها نحن .. يا بلقيس ..
    ندخل مرةً أخرى لعصر الجاهلية ..
    ها نحن ندخل في التوحش ..
    والتخلف .. والبشاعة .. والوضاعة ..
    ندخل مرةً أخرى .. عصور البربرية ..
    حيث الكتابة رحلةٌ
    بين الشظية .. والشظية
    حيث اغتيال فراشةٍ في حقلها ..
    صار القضية ..
    هل تعرفون حبيبتي بلقيس ؟
    فهي أهم ما كتبوه في كتب الغرام
    كانت مزيجاً رائعاً
    بين القطيفة والرخام ..
    كان البنفسج بين عينيها
    ينام ولا ينام ..
    بلقيس ..
    يا عطراً بذاكرتي ..
    ويا قبراً يسافر في الغمام ..
    قتلوك ، في بيروت ، مثل أي غزالةٍ
    من بعدما .. قتلوا الكلام ..
    بلقيس ..
    ليست هذه مرثيةً
    لكن ..
    على العرب السلام
    بلقيس ..
    مشتاقون .. مشتاقون .. مشتاقون ..
    والبيت الصغير ..
    يسائل عن أميرته المعطرة الذيول
    نصغي إلى الأخبار .. والأخبار غامضةٌ
    ولا تروي فضول ..
    بلقيس ..
    مذبوحون حتى العظم ..
    والأولاد لا يدرون ما يجري ..
    ولا أدري أنا .. ماذا أقول ؟
    هل تقرعين الباب بعد دقائقٍ ؟
    هل تخلعين المعطف الشتوي ؟
    هل تأتين باسمةً ..
    وناضرةً ..
    ومشرقةً كأزهار الحقول ؟
    بلقيس ..
    إن زروعك الخضراء ..
    ما زالت على الحيطان باكيةً ..
    ووجهك لم يزل متنقلاً ..
    بين المرايا والستائر
    حتى سجارتك التي أشعلتها
    لم تنطفئ ..
    ودخانها
    ما زال يرفض أن يسافر
    بلقيس ..
    مطعونون .. مطعونون في الأعماق ..
    والأحداق يسكنها الذهول
    بلقيس ..
    كيف أخذت أيامي .. وأحلامي ..
    وألغيت الحدائق والفصول ..
    يا زوجتي ..
    وحبيبتي .. وقصيدتي .. وضياء عيني ..
    قد كنت عصفوري الجميل ..
    فكيف هربت يا بلقيس مني ؟..
    بلقيس ..
    هذا موعد الشاي العراقي المعطر ..
    والمعتق كالسلافة ..
    فمن الذي سيوزع الأقداح .. أيتها الزرافة ؟
    ومن الذي نقل الفرات لبيتنا ..
    وورود دجلة والرصافة ؟
    بلقيس ..
    إن الحزن يثقبني ..
    وبيروت التي قتلتك .. لا تدري جريمتها
    وبيروت التي عشقتك ..
    تجهل أنها قتلت عشيقتها ..
    وأطفأت القمر ..
    بلقيس ..
    يا بلقيس ..
    يا بلقيس
    كل غمامةٍ تبكي عليك ..
    فمن ترى يبكي عليا ..
    بلقيس .. كيف رحلت صامتةً
    ولم تضعي يديك .. على يديا ؟
    بلقيس ..
    كيف تركتنا في الريح ..
    نرجف مثل أوراق الشجر ؟
    وتركتنا نحن الثلاثة ضائعين
    كريشةٍ تحت المطر ..
    أتراك ما فكرت بي ؟
    وأنا الذي يحتاج حبك .. مثل (زينب) أو (عمر)
    بلقيس ..
    يا كنزاً خرافياً ..
    ويا رمحاً عراقياً ..
    وغابة خيزران ..
    يا من تحديت النجوم ترفعاً ..
    من أين جئت بكل هذا العنفوان ؟
    بلقيس ..
    أيتها الصديقة .. والرفيقة ..
    والرقيقة مثل زهرة أقحوان ..
    ضاقت بنا بيروت .. ضاق البحر ..
    ضاق بنا المكان ..
    بلقيس : ما أنت التي تتكررين ..
    فما لبلقيس اثنتان ..
    بلقيس ..
    تذبحني التفاصيل الصغيرة في علاقتنا ..
    وتجلدني الدقائق والثواني ..
    فلكل دبوسٍ صغيرٍ .. قصةٌ
    ولكل عقدٍ من عقودك قصتان
    حتى ملاقط شعرك الذهبي ..
    تغمرني ،كعادتها ، بأمطار الحنان
    ويعرش الصوت العراقي الجميل ..
    على الستائر ..
    والمقاعد ..
    والأواني ..
    ومن المرايا تطلعين ..
    من الخواتم تطلعين ..
    من القصيدة تطلعين ..
    من الشموع ..
    من الكؤوس ..
    من النبيذ الأرجواني ..
    بلقيس ..
    يا بلقيس .. يا بلقيس ..
    لو تدرين ما وجع المكان ..
    في كل ركنٍ .. أنت حائمةٌ كعصفورٍ ..
    وعابقةٌ كغابة بيلسان ..
    فهناك .. كنت تدخنين ..
    هناك .. كنت تطالعين ..
    هناك .. كنت كنخلةٍ تتمشطين ..
    وتدخلين على الضيوف ..
    كأنك السيف اليماني ..
    بلقيس ..
    أين زجاجة ( الغيرلان ) ؟
    والولاعة الزرقاء ..
    أين سجارة الـ (الكنت ) التي
    ما فارقت شفتيك ؟
    أين (الهاشمي ) مغنياً ..
    فوق القوام المهرجان ..
    تتذكر الأمشاط ماضيها ..
    فيكرج دمعها ..
    هل يا ترى الأمشاط من أشواقها أيضاً تعاني ؟
    بلقيس : صعبٌ أن أهاجر من دمي ..
    وأنا المحاصر بين ألسنة اللهيب ..
    وبين ألسنة الدخان ...
    بلقيس : أيتها الأميرة
    ها أنت تحترقين .. في حرب العشيرة والعشيرة
    ماذا سأكتب عن رحيل مليكتي ؟
    إن الكلام فضيحتي ..
    ها نحن نبحث بين أكوام الضحايا ..
    عن نجمةٍ سقطت ..
    وعن جسدٍ تناثر كالمرايا ..
    ها نحن نسأل يا حبيبة ..
    إن كان هذا القبر قبرك أنت
    أم قبر العروبة ..
    بلقيس :
    يا صفصافةً أرخت ضفائرها علي ..
    ويا زرافة كبرياء
    بلقيس :
    إن قضاءنا العربي أن يغتالنا عربٌ ..
    ويأكل لحمنا عربٌ ..
    ويبقر بطننا عربٌ ..
    ويفتح قبرنا عربٌ ..
    فكيف نفر من هذا القضاء ؟
    فالخنجر العربي .. ليس يقيم فرقاً
    بين أعناق الرجال ..
    وبين أعناق النساء ..
    بلقيس :
    إن هم فجروك .. فعندنا
    كل الجنائز تبتدي في كربلاء ..
    وتنتهي في كربلاء ..
    لن أقرأ التاريخ بعد اليوم
    إن أصابعي اشتعلت ..
    وأثوابي تغطيها الدماء ..
    ها نحن ندخل عصرنا الحجري
    نرجع كل يومٍ ، ألف عامٍ للوراء ...
    البحر في بيروت ..
    بعد رحيل عينيك استقال ..
    والشعر .. يسأل عن قصيدته
    التي لم تكتمل كلماتها ..
    ولا أحدٌ .. يجيب على السؤال
    الحزن يا بلقيس ..
    يعصر مهجتي كالبرتقالة ..
    الآن .. أعرف مأزق الكلمات
    أعرف ورطة اللغة المحالة ..
    وأنا الذي اخترع الرسائل ..
    لست أدري .. كيف أبتدئ الرسالة ..
    السيف يدخل لحم خاصرتي
    وخاصرة العبارة ..
    كل الحضارة ، أنت يا بلقيس ، والأنثى حضارة ..
    بلقيس : أنت بشارتي الكبرى ..
    فمن سرق البشارة ؟
    أنت الكتابة قبلما كانت كتابة ..
    أنت الجزيرة والمنارة ..
    بلقيس :
    يا قمري الذي طمروه ما بين الحجارة ..
    الآن ترتفع الستارة ..
    الآن ترتفع الستارة ..
    سأقول في التحقيق ..
    إني أعرف الأسماء .. والأشياء .. والسجناء ..
    والشهداء .. والفقراء .. والمستضعفين ..
    وأقول إني أعرف السياف قاتل زوجتي ..
    ووجوه كل المخبرين ..
    وأقول : إن عفافنا عهرٌ ..
    وتقوانا قذارة ..
    وأقول : إن نضالنا كذبٌ
    وأن لا فرق ..
    ما بين السياسة والدعارة !!
    سأقول في التحقيق :
    إني قد عرفت القاتلين
    وأقول :
    إن زماننا العربي مختصٌ بذبح الياسمين
    وبقتل كل الأنبياء ..
    وقتل كل المرسلين ..
    حتى العيون الخضر ..
    يأكلها العرب
    حتى الضفائر .. والخواتم
    والأساور .. والمرايا .. واللعب ..
    حتى النجوم تخاف من وطني ..
    ولا أدري السبب ..
    حتى الطيور تفر من وطني ..
    و لا أدري السبب ..
    حتى الكواكب .. والمراكب .. والسحب
    حتى الدفاتر .. والكتب ..
    وجميع أشياء الجمال ..
    جميعها .. ضد العرب ..
    لما تناثر جسمك الضوئي
    يا بلقيس ،
    لؤلؤةً كريمة
    فكرت : هل قتل النساء هوايةٌ عربيةٌ
    أم أننا في الأصل ، محترفو جريمة ؟
    بلقيس ..
    يا فرسي الجميلة .. إنني
    من كل تاريخي خجول
    هذي بلادٌ يقتلون بها الخيول ..
    هذي بلادٌ يقتلون بها الخيول ..
    من يوم أن نحروك ..
    يا بلقيس ..
    يا أحلى وطن ..
    لا يعرف الإنسان كيف يعيش في هذا الوطن ..
    لا يعرف الإنسان كيف يموت في هذا الوطن ..
    ما زلت أدفع من دمي ..
    أعلى جزاء ..
    كي أسعد الدنيا .. ولكن السماء
    شاءت بأن أبقى وحيداً ..
    مثل أوراق الشتاء
    هل يولد الشعراء من رحم الشقاء ؟
    وهل القصيدة طعنةٌ
    في القلب .. ليس لها شفاء ؟
    أم أنني وحدي الذي
    عيناه تختصران تاريخ البكاء ؟
    سأقول في التحقيق :
    كيف غزالتي ماتت بسيف أبي لهب
    كل اللصوص من الخليج إلى المحيط ..
    يدمرون .. ويحرقون ..
    وينهبون .. ويرتشون ..
    ويعتدون على النساء ..
    كما يريد أبو لهب ..
    كل الكلاب موظفون ..
    ويأكلون ..
    ويسكرون ..
    على حساب أبي لهب ..
    لا قمحةٌ في الأرض ..
    تنبت دون رأي أبي لهب
    لا طفل يولد عندنا
    إلا وزارت أمه يوماً ..
    فراش أبي لهب !!...
    لا سجن يفتح ..
    دون رأي أبي لهب ..
    لا رأس يقطع
    دون أمر أبي لهب ..
    سأقول في التحقيق :
    كيف أميرتي اغتصبت
    وكيف تقاسموا فيروز عينيها
    وخاتم عرسها ..
    وأقول كيف تقاسموا الشعر الذي
    يجري كأنهار الذهب ..
    سأقول في التحقيق :
    كيف سطوا على آيات مصحفها الشريف
    وأضرموا فيه اللهب ..
    سأقول كيف استنزفوا دمها ..
    وكيف استملكوا فمها ..
    فما تركوا به ورداً .. ولا تركوا عنب
    هل موت بلقيسٍ ...
    هو النصر الوحيد
    بكل تاريخ العرب ؟؟...
    بلقيس ..
    يا معشوقتي حتى الثمالة ..
    الأنبياء الكاذبون ..
    يقرفصون ..
    ويركبون على الشعوب
    ولا رسالة ..
    لو أنهم حملوا إلينا ..
    من فلسطين الحزينة ..
    نجمةً ..
    أو برتقالة ..
    لو أنهم حملوا إلينا ..
    من شواطئ غزةٍ
    حجراً صغيراً
    أو محارة ..
    لو أنهم من ربع قرنٍ حرروا ..
    زيتونةً ..
    أو أرجعوا ليمونةً
    ومحوا عن التاريخ عاره
    لشكرت من قتلوك .. يا بلقيس ..
    يا معشوقتي حتى الثمالة ..
    لكنهم تركوا فلسطيناً
    ليغتالوا غزالة !!...
    ماذا يقول الشعر ، يا بلقيس ..
    في هذا الزمان ؟
    ماذا يقول الشعر ؟
    في العصر الشعوبي ..
    المجوسي ..
    الجبان
    والعالم العربي
    مسحوقٌ .. ومقموعٌ ..
    ومقطوع اللسان ..
    نحن الجريمة في تفوقها
    فما ( العقد الفريد ) وما ( الأغاني ) ؟؟
    أخذوك أيتها الحبيبة من يدي ..
    أخذوا القصيدة من فمي ..
    أخذوا الكتابة .. والقراءة ..
    والطفولة .. والأماني
    بلقيس .. يا بلقيس ..
    يا دمعاً ينقط فوق أهداب الكمان ..
    علمت من قتلوك أسرار الهوى
    لكنهم .. قبل انتهاء الشوط
    قد قتلوا حصاني
    بلقيس :
    أسألك السماح ، فربما
    كانت حياتك فديةً لحياتي ..
    إني لأعرف جيداً ..
    أن الذين تورطوا في القتل ، كان مرادهم
    أن يقتلوا كلماتي !!!
    نامي بحفظ الله .. أيتها الجميلة
    فالشعر بعدك مستحيلٌ ..
    والأنوثة مستحيلة
    ستظل أجيالٌ من الأطفال ..
    تسأل عن ضفائرك الطويلة ..
    وتظل أجيالٌ من العشاق
    تقرأ عنك . . أيتها المعلمة الأصيلة ...
    وسيعرف الأعراب يوماً ..
    أنهم قتلوا الرسولة ..
    قتلوا الرسولة ..
    ق .. ت .. ل ..و .. ا
    ال .. ر .. س .. و .. ل .. ة


















      

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 08-03-2020, 08:53 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2020, 10:53 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ♧ أولن ، عليَّ إن انسَ ، ألَّا أنسى رد الفضل في هذا الجهد
    المضنى إلى من هو أحق به و أهله أخوي الراكز/ حامد الصاوي
    لبصمات أياديه البيض المعفرة بغبار النور للنفش في جراب نزار.
    ▪ و مثلما أن الهزيمة أخرست ألسن شعراءَ و كتاباً ً ناصريين و قوميين (عُرُباً أتراباً) و شعوبيي يسارٍ ، و فعلت بهم فعل لسعة الدبور ؛ فذهبت بهم في غيبوبة حول الهتاف لعتريات ناصر ، بطل الهزايم التي ما قتلت ذبابةً ، إلا أنها في ذات الوقت
    فتحت شهية الإلهام الثوري لدى نزار و صحبه.

    ▪ فمن غير هذا النفش في دفاتر ما بعد النكسة، لقد هاجت صالونات الأدبو ماجت سرادِقات العزاء على روح الراحلة المقيمة المرحومة/ ثقافة على وقع خرير ينابيع قرين شعر قباني تتفجر نظماً و قرائحه تنداح سياسيةً و فكراً ناضجاً.

    ●》حيث كان يرى السبب الحقيقي للهزيمة هو أن واشنطن إمبرطورية الويسكي في بلادٍ تعبد الدولار و تركب البحار من الغرب الماديى و موسكو خمارة الفودكا في الشرق العبثي و هما ليستا سوى (الرماد و قدحه) ، قد اشتريا بثمنٍ بخسٍ دراهمَ
    معدودةً ذمم نخبنا سياسية كانت أم ثقافية أم عسكرية.حيث إنه لم ينج من لسان الشاعر لا عسكر و حرامية فاشلين و لا رموزَ (معارطة) مدنيةٍ مؤدلجين؛ يتقدم طوابيرهم على وجه الخصوص ذوي الياقات البيضاء ، الدبلوماسيين المزيفين!!
     

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 08-06-2020, 05:54 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

08-05-2020, 10:36 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ♧ هوامش على دفتر النكسة £
    ● أمام هذه المرآة المهشمة يوقفنا قباني معلقين
    بحائط أطلال مبكى حضارة الأسلاف ليُعمِل أسلوب
    خطابه ذي النيرة (الحجاجية) اللاذعة:《 أيها الناس》
    لشدنا بحجية الإقناع و سيربالية الأفكار و متانة المنطق،
    رغما عن مرارة الترياق . بلسان حالٍ يقول :" استغفروا
    لأمتكم فإنها الآن تُحتَضر . ثم غداً حتماً ،سوف تُسال "

    ● كم هي قاسيةٌ هذه الكلمات التى انتقاها شاعرنا لتوصيف
    واقع حالنا المائل غلا بير عدواً و لا صليحاً؛ و تشريح أوصاله .
    و لا ندري لماذا عدَل عن آخر العلاج ( الكي ) لجأ إلى وصَفاتٍ
    بديلةٍ مثل حِيلة رشِّ غبار الملح على صديد حراح دبيلنا التي
    لا تندمل ، فلعلها تقاوم العفن أو لعلها ؛ أو كالوخز بالإبَر لدوائنا
    من متلازمة كساحٍ مزمنة.هو وخز نحن بحتاجته ، و قد تطاول
    ليل سُباتنا العميق.. دون أن يلوح في قعر نفقنا أيُّ شعاع أملٍ
    للنهوض.. فقمنا ذات ليلة ظلماءَ ..واستيقظنا لنجد أنفسنا كمن
    (بال في فراشه) بالقرن الحادي و العشرين…لم يكن (احتلاماً ).
    فليت بوسعنا أن نحلُم فقط بأيامنا الخوالي و مآثر أيلافنا الغوابر
    و لو قدرنا أن تضع أحلامنا على قدر عزمنا... فربما جاز لنا الحلم
    بالقرون الوسطى وها نحن نقف في شموخٍ فضفاضٍ و نفخٍ كذابٍ
    تلعلع حناجرنا بأجهزة (الساون) و نتبتسم لالتقاط صور (السيلبي )
    و عبر شاشات التلفزة أرضاً و فضاءً ، نرفع رؤوسنا في كبرياء ليقول
    فتى الفتيان منَّا :" أنا لستُ هاهنا ، بل كان أبي".لقد خرجنا من القرن
    العشرين بمسايرة الحضارة الغربية وكيف لا …ففي شوارعنا تسير
    أحدث سياراتهم…وبيوتنا تذخر بأحدث ما تفتقت عنه قرائحهم من
    مخترعاتٍ.. و نخصف على عوراتنا شيئاً من ورق جنانهم فوق الأرض
    و تتزين حساننا بأخر صيحات خطوط موضاتهم…وفوق سطوح منازلنا
    تنهق أبواق إعلامنا و تزعق بأخبث ما تبثه في روعنا محطات إرسالهم.
    وعقولنا تجلس القرفصاء تلاميذ جيابى أمام نجومهم بالفن و الرياضة.

    ●》 أ ما هم فمشغولون بما هو أرقى من ذلك بكثيرٍ …مشغولون بغزو الفضاء
    و استخدامات الليزر و هندسة الوراثة.. و البحث عن علاج للطواعين المستجدة
    و يستنزفون و موارد طاقتنا ناضبةً و مستدامةً..فيسعون لإعادة تدوير صيغتنا
    وفقاً لمعطيات المرحلة التي تفرض رفع شعار نجمة داوود فوق جباهنا حيثما كنا.

    ●》أما نحن فقد أدينا ما علينا ولحقنا بالعصر الحديث..فها هم رجالنا يجوبون
    انحاء الأرض بين أحضان المنافي غزاةً فاتحين…يتأبطون سيوف النصر المهندة..
    يحقفون بها الفتح تلو الفتح المبين في ميادين و ملاهي لاس فيجاس و مونت
    كارلو..و شعوبنا قابضةٌ على جمر البقاء صامدةً فوق ال40 درجة تحت الشمس
    ثالوث المرض و الجوع و الجهل الحارقة .. ونأكل من خشاش كما تأكل الأنعام ،
    لا ، بل أضل: بينما نمارس طقوس حاجاتنا الطبيعة، لا شيءٍ سوى فقط لأجل
    صراع بقاء على قيد (الفحولة) ، ثم لزوم التكاثر غثاءً كغثاء السيل.
    ●》ثم عن هويتنا حدث و لا حرج.. فإننا كيانٌه واحدٌ يضرب المُثُل العليا للعالم
    أجمع بفجور الخصومة بالمناتشة والمناقرة والملاسنة والمسافهة و المتافهة،،،إلخ.
    فإذا حمي وطيس اختلاف لأي كان سبب؛ نحمل السلاح فنهاجم بالألغام الأحزمة
    النواسفو الآليات المفخخة و بطلقات الرصاص في صدور الابرياء…ونقيم موائد
    المذابح و أعراس الشهيد …و يعلو صوت الرصاص فوق صوت العقل ليزهق
    الحق و يسيل الدم البرىء يسقي الأرض ليجف الماء و يغرز الضرع.
    ●》انظر معي شرقنا او غربنا..وحاول أن تحبس دموعك..وتنهد بعمق وأسى
    و ردد مع شاعرنا العبقري نزار قباني: "لبسنا قشرة الحضارة…والروح جاهلية"


    أنعي لكم، يا أصدقائي، اللغة القديمة
    والكتب القديمة
    أنعي لكم..
    كلامنا المثقوب، كالأحذية القديمة..
    ومفردات العهر، والهجاء، والشتيمة
    أنعي لكم.. أنعي لكم
    نهاية الفكر الذي قاد إلى الهزيمة
    2
    مالحةٌ في فمنا القصائد
    مالحةٌ ضفائر النساء
    والليل، والأستار، والمقاعد
    مالحةٌ أمامنا الأشياء
    3
    يا وطني الحزين
    حولتني بلحظةٍ
    من شاعرٍ يكتب الحب والحنين
    لشاعرٍ يكتب بالسكين
    4
    لأن ما نحسه أكبر من أوراقنا
    لا بد أن نخجل من أشعارنا
    5
    إذا خسرنا الحرب لا غرابة
    لأننا ندخلها..
    بكل ما يملك الشرقي من مواهب الخطابة
    بالعنتريات التي ما قتلت ذبابة
    لأننا ندخلها..
    بمنطق الطبلة والربابة
    6
    السر في مأساتنا
    صراخنا أضخم من أصواتنا
    وسيفنا أطول من قاماتنا
    7
    خلاصة القضية
    توجز في عبارة
    لقد لبسنا قشرة الحضارة
    و الروح جاهلية...
    8
    بالناي والمزمار..
    لا يحدث انتصار
    9
    كلفنا ارتجالنا
    خمسين ألف خيمةٍ جديدة
    10
    لا تلعنوا السماء
    إذا تخلت عنكم..
    لا تلعنوا الظروف
    فالله يؤتي النصر من يشاء
    وليس حداداً لديكم.. يصنع السيوف
    11
    يوجعني أن أسمع الأنباء في الصباح
    يوجعني.. أن أسمع النباح..
    12
    ما دخل اليهود من حدودنا
    وإنما..
    تسربوا كالنمل.. من عيوبنا
    13
    خمسة آلاف سنة..
    ونحن في السرداب
    ذقوننا طويلةٌ
    نقودنا مجهولةٌ
    عيوننا مرافئ الذباب
    يا أصدقائي:
    جربوا أن تكسروا الأبواب
    أن تغسلوا أفكاركم، وتغسلوا الأثواب
    يا أصدقائي:
    جربوا أن تقرؤوا كتاب..
    أن تكتبوا كتاب
    أن تزرعوا الحروف ، والرمان.. و الأعناب
    أن تبحروا إلى بلاد الثلج و الضباب
    فالناس يجهلونكم.. في خارج السرداب
    الناس يحسبونكم نوعاً من الذئاب...
    14
    جلودنا ميتة الإحساس
    أرواحنا تشكو من الإفلاس
    أيامنا تدور بين الزار، والشطرنج، والنعاس
    هل نحن "خير أمةٍ قد أخرجت للناس" ؟...
    15
    كان بوسع نفطنا الدافق بالصحاري
    أن يستحيل خنجراً..
    من لهبٍ ونار..
    لكنه..
    واخجلة الأشراف من قريشٍ
    وخجلة الأحرار من أوسٍ ومن نزار
    يراق تحت أرجل الجواري...
    16
    نركض في الشوارع
    نحمل تحت إبطنا الحبالا..
    نمارس السحل بلا تبصرٍ
    نحطم الزجاج والأقفالا..
    نمدح كالضفادع
    نشتم كالضفادع
    نجعل من أقزامنا أبطالا..
    نجعل من أشرافنا أنذالا..
    نرتجل البطولة ارتجالا..
    نقعد في الجوامع..
    تنابلاً.. كسالى
    نشطر الأبيات، أو نؤلف الأمثالا..
    ونشحذ النصر على عدونا..
    من عنده تعالى...
    17
    لو أحدٌ يمنحني الأمان..
    لو كنت أستطيع أن أقابل السلطان
    قلت له: يا سيدي السلطان
    كلابك المفترسات مزقت ردائي
    ومخبروك دائماً ورائي..
    عيونهم ورائي..
    أنوفهم ورائي..
    أقدامهم ورائي..
    كالقدر المحتوم، كالقضاء
    يستجوبون زوجتي
    ويكتبون عندهم..
    أسماء أصدقائي..
    يا حضرة السلطان
    لأنني اقتربت من أسوارك الصماء
    لأنني..
    حاولت أن أكشف عن حزني.. وعن بلائي
    ضربت بالحذاء..
    أرغمني جندك أن آكل من حذائي
    يا سيدي..
    يا سيدي السلطان
    لقد خسرت الحرب مرتين
    لأن نصف شعبنا.. ليس له لسان
    ما قيمة الشعب الذي ليس له لسان؟
    لأن نصف شعبنا..
    محاصرٌ كالنمل و الجر...ذان..
    في داخل الجدران..
    لو أحدٌ يمنحني الأمان
    من عسكر السلطان..
    قلت له: لقد خسرت الحرب مرتين..
    لأنك انفصلت عن قضية الإنسان..
    18
    لو أننا لم ندفن الوحدة في التراب
    لو لم نمزق جسمها الطري بالحراب
    لو بقيت في داخل العيون والأهداب
    لما استباحت لحمنا الكلاب..
    19
    نريد جيلاً غاضباً..
    نريد جيلاً يفلح الآفاق
    وينكش التاريخ من جذوره..
    وينكش الفكر من الأعماق
    نريد جيلاً قادماً..
    مختلف الملامح..
    لا يغفر الأخطاء.. لا يسامح..
    لا ينحني..
    لا يعرف النفاق..
    نريد جيلاً..
    رائداً..
    عملاق..
    20
    يا أيها الأطفال..
    من المحيط للخليج، أنتم سنابل الآمال
    وأنتم الجيل الذي سيكسر الأغلال
    ويقتل الأفيون في رؤوسنا..
    ويقتل الخيال..
    يا أيها الأطفال أنتم –بعد- طيبون
    وطاهرون، كالندى والثلج، طاهرون
    لا تقرؤوا عن جيلنا المهزوم يا أطفال
    فنحن خائبون..
    ونحن، مثل قشرة البطيخ، تافهون
    ونحن منخورون.. منخورون.. كالنعال
    لا تقرؤوا أخبارنا
    لا تقتفوا آثارنا
    لا تقبلوا أفكارنا
    فنحن جيل القيء، والزهري، والسعال
    ونحن جيل الدجل، والرقص على الحبال
    يا أيها الأطفال:
    يا مطر الربيع.. يا سنابل الآمال
    أنتم بذور الخصب في حياتنا العقيمة
    وأنتم الجيل الذي سيهزم الهزيمة...
    تحيتى و تجلتي و مودتي و كل شيء
    ☆ ود ال ح ي ش ا ن اات ل ا ت ة
    مؤذنٌ محجورٌ منزلياً بجزيرة مالطة
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2020, 07:00 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ ا� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    Quote:
    ود الأصيل والصاوي
    لكما عاطر التحايا
    رحم الله نزار كاسر طوق تابوهات العروبة..

    Quote: نريد جيلاً غاضباً..
    نريد جيلاً يفلح الآفاق
    وينكش التاريخ من جذوره..
    و ينكش الفكر من الأعماق
    نريد جيلاً قادماً..
    مختلف الملامح..
    لا يغفر الأخطاء.. لا يسامح..
    لا ينحني..
    لا يعرف النفاق..
    نريد جيلاً..
    رائداً..
    عملاق..
    إسماعيل عبدالله محمد

    ●》لله درك أخوي الراكز سمعة و كما تفضلت:
    ألا رحم الله نزاراً و عطر ثرى قبره. و جزاه عنا
    كل؟َ خيرٍ ، نحن معاشرَ جيل القيء ، و الزهري ، و السعال
    و نحن جيل الدجل ، و الرقص على رؤوس الأفاعي و الحبال
    يا أيها الأطفال : فِلَذ الأكباد يا مطر الربيع .. يا سنابل الآمال
    أنتم بذور الخصب في حياتنا العقيمة
    و أنتم الجيل الذي سيهزم الهزيمة.

    ▪كما لك مني تحيةً و تجلةً أخوي حامد الصاوي ،
    فيا لك من راتقٍ حصيف لذاكرتي الخربة المثقوبة.. يا
    قارئاً ذواقةً وريفاً في قعر فنجان ظنوني لأكذوبة العروبة.
    ▪》 فمضطر بكدا ، لأنيخ بعيري هنا و أرخي كنانتي بكل ما
    تحوي من سهامٍ و قنا، لأعود بك القهفرى كي أضع بين يديك
    واحداً من قرائن شعر متنبئ زمانه/نزار قباني كان جرَّ عليه
    مظنة الرمي بالزندقة كما جنت على نفسها و أهلها براقش.
    《 السيرة الذاتية لسياف عربي》
    {قصيدة نزار قباني الممنوعة كما الأفيون
    من النشر بجميع بلاد العُرب أوطاني من
    عدنٍ إلى قرطاج، فمكناس بغدان و عَمَّانِ
    1
    أيها الناااااااس ، اسمعوا و اعوا:
    لقد أصبحت سلطانا عليكم
    فاكسروا أصنامكم بعد ضلال ، واعبدونى...
    إننى لا أتجلى دائما..
    فاجلسوا فوق رصيف الصبر، حتى تبصرونى
    اتركوا أطفالكم من غير خبز
    واتركوا نسوانكم من غير بعل .. واتبعونى
    إحمدوا الله على نعمته
    فلقد أرسلنى كى أكتب التاريخ،
    والتاريخ لا يكتب دونى
    إننى يوسف فى الحسن
    ولم يخلق الخالق شعرا ذهبيا مثل شعرى
    وجبينا نبويا كجبينى
    وعيونى غابة من شجر الزيتون واللوز
    فصلوا دائما كى يحفظ الله عيونى
    أيها الناس:
    أنا مجنون ليلى
    فابعثوا زوجاتكم يحملن منى..
    وابعثوا أزواجكم كى يشكرونى
    شرف أن تأكلوا حنطة جسمى
    شرف أن تقطفوا لوزى وتينى
    شرف أن تشبهونى..
    فأنا حادثة ما حدثت
    منذ آلاف القرون..
    2
    أيها الناس:
    أنا الأول والأعدل،
    والأجمل من بين جميع الحاكمين
    وأنا بدر الدجى، وبياض الياسمين
    وأنا مخترع المشنقة الأولى، وخير المرسلين..
    كلما فكرت أن أعتزل السلطة، ينهانى ضميرى
    من ترى يحكم بعدى هؤلاء الطيبين؟
    من سيشفى بعدى الأعرج، والأبرص، والأعمى..
    ومن يحيى عظام الميتين؟
    من ترى يخرج من معطفه ضوء القمر؟
    من ترى يرسل للناس المطر؟
    من ترى يجلدهم تسعين جلدة؟
    من ترى يصلبهم فوق الشجر؟
    من ترى يرغمهم أن يعيشوا كالبقر؟
    ويموتوا كالبقر؟
    كلما فكرت أن أتركهم
    فاضت دموعى كغمامة..
    وتوكلت على الله ...
    وقررت أن أركب الشعب..
    من الآن.. الى يوم القيامه..
    3
    أيها الناس:
    أنا أملككم
    كما أملك خيلى .. وعبيدى
    وأنا أمشى عليكم مثلما أمشى على سجاد قصرى
    فاسجدوا لى فى قيامى
    واسجدوا لى فى قعودى
    أولم أعثر عليكم ذات يوم
    بين أوراق جدودى ؟؟
    حاذروا أن تقرأوا أى كتاب
    فأنا أقرأ عنكم..
    حاذروا أن تكتبوا أى خطاب
    فأنا أكتب عنكم..
    حاذروا أن تسمعوا فيروز بالسر
    فإنى بنواياكم عليم
    حاذروا أن تدخلوا القبر بلا إذنى
    فهذا عندنا إثم عظيم
    والزموا الصمت، إذا كلمتكم
    فكلامى هو قرآن كريم..
    4
    أيها الناس:
    أنا مهديكم ، فانتظرونى
    ودمى ينبض فى قلب الدوالى، فاشربونى
    أوقفوا كل الأناشيد التى ينشدها الأطفال
    فى حب الوطن
    فأنا صرت الوطنه.
    إننى الواحد، والخالد ما بين جميع الكائنات
    وأنا المخزون فى ذاكرة التفاح، والناى،
    وزرق الأغنيات
    إرفعوا فوق الميادين تصاويرى
    وغطونى بغيم الكلمات
    واخطبوا لى أصغر الزوجات سناً..
    فأنا لست أشيخ..
    جسدى ليس يشيخ..
    وسجونى لا تشيخ..
    وجهاز القمع فى مملكتى ليس يشيخ..
    أيها الناس:
    أنا الحجاج إن أنزع قناعى تعرفونى
    وأنا جنكيز خان جئتكم..
    بحرابى .. وكلابى.. سوجونى
    لاتضيقوا - أيها الناس - ببطشى
    فأنا أقتل كى لاتقتلونى....
    وأنا أشنق كى لا تشنقونى..
    وأنا أدفنكم فى ذلك القبر الجماعى
    لكيلا تدفونى..
    5
    أيها الناس :
    اشتروا لى صحفا تكتب عنى
    إنها معروضة مثل البغايا فى الشوارع
    إشتروا لى ورقا أخضر مصقولاً كأشعاب الربيع
    ومدادا .. ومطابع
    كل شىء يشترى فى عصرنا .. حتى الأصابع..
    إشتروا فاكهة الفكر .. وخلوها أمامى
    واطبخوا لى شاعرا،
    واجعلوه، بين أطباق طعامى..
    أنا أمى.. وعندى عقدة مما يقول الشعراء
    فاشتروا لى شعراء يتغنون بحسنى..
    واجعلونى نجم كل الأغلفة
    فنجوم الرقص والمسرح ليسوا أبدا أجمل منى
    فأنا، بالعملة الصعبة، أشرى ما أريد
    أشترى ديوان بشار بن برد
    وشفاه المتنبى، وأناشيد لبيد..
    فالملايين التى فى بيت مال المسلمين
    هى ميراث قديم لأبى
    فخذوا من ذهبى
    واكتبوا فى أمهات الكتب
    أن عصرى عصر هارون الرشيد...
    6
    يا جماهير بلادى:
    ياجماهير العشوب العربية
    إننى روح نقى جاء كى يغسلكم من غبار الجاهلية
    سجلوا صوتى على أشرطة
    إن صوتى أخضر الايقاع كالنافورة الأندلسية
    صورونى باسما مثل الجوكندا
    ووديعا مثل وجه المدلية
    صورونى...
    وأنا أفترس الشعر بأسنانى..
    وأمتص دماء الأبجدية
    صورونى
    بوقارى وجلالى،
    وعصاى العسكرية
    صورونى..
    عندما أصطاد وعلا أو غزالا
    صورونى..
    عندما أحملكم فوق أكتافى لدار الأبدية
    يا جماهير العشوب العربية...
    7
    أيها الناس:
    أنا المسؤول عن أحلامكم إذ تحلمون..
    وأنا المسؤول عن كل رغيب تأكلون
    وعن العشر الذى - من خلف ظهرى - تقرأون
    فجهاز الأمن فى قصرى يوافينى
    بأخبار العصافير .. وأخبار السنابل
    ويوافينى بما يحدث فى بطن الحوامل
    أيها الناس: أنا سجانكم
    وأنا مسجونكم.. فلتعذرونى
    إننى المنفى فى داخل قصرى
    لا أرى شمسا، ولا نجما، ولا زهرة دفلى
    منذ أن جئت الى السلطة طفلا
    ورجال السيرك يلتفون حولى
    واحد ينفخ ناياً..
    واحد يضرب طبلا
    واحد يمسح جوخاً .. واحد يمسح نعلا..
    منذ أن جئت الى السلطة طفلا..
    لم يقل لى مستشار القصر (كلا)
    لم يقل لى وزرائى أبدا لفظة (كلا)
    لم يقل لى سفرائى أبدا فى الوجه (كلا)
    لم تقل إحدى نسائى فى سرير الحب (كلا)
    إنهم قد علمونى أن أرى نفسى إلها
    وأرى الشعب من الشرفة رملا..
    فاعذرونى إن تحولت لهولاكو جديد
    أنا لم أقتل لوجه القتل يوما..
    إنما أقتلكم .. كى أتسلى..
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2020, 06:52 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 7574

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: ♧ شُعَراءُ الفُصْحى بِأَدَواتِ زَمانِ الحَداثةِ (Re: دفع الله ود الأصيل)


    ♧ سمعة إزيك.سعيد جدن إنك تخصنا بواحدة من إطلالاتك
    النادرة جدن و الطلة عيدية؛ و بلسان حال يقول: "من بعثنا من
    مرقدنا هذ". فا بد أن (ونستنا) عن نزار لمست لديك عصباً سابعاً.
    ▪》 الرجل شاعر مجنون و يتبعه الغاوون . و كانت لديه طرفة شهيرة
    دكاكاينية يسلى بها ندمائه ساخراً و حزيناً ؛ مسميها " إمبراطورية الويسكي
    و التنانير القصيرة " فهو يرى أن نبيذ العنب كما عرق الرَُطَب ( الجنية ) هي
    المجس الأمضى لجس نبض شرانق العملاء المزدوجين ،و أن لأهل الغرب في
    ذلك تجارب قديمة (معتقة) و ناجعة. فقد روى الراوي: إنه في أواخر أيام الدولة
    العباسية و الخليفة يترنح ثمِلاً حد فقدان اللياقة و الدولة توشك تذهب هيبتها
    مع الريح ، زار أحد عظماء الروم بغداد و قد أعد له الخليفة المنهزم مائدة مترعة
    بما تشتهي الأنفس و تلذْ الأعين . و لأن الضعف يُغري بعض النفوس