الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذاعلى حد قول تلميذه أحمد عبدالرحمن العجب؟؟؟

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 10-17-2019, 08:42 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
10-06-2019, 05:30 AM

محمد الزبير محمود

تاريخ التسجيل: 10-30-2010
مجموع المشاركات: 4138

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: Ali Alkanzi)

    Quote: هل هناك انسان كامل شخص واحد (فرد) ام كل من يتبع دعوة الاستاذ هو مشروع انسان كامل؟

    ود الكنزي سلام
    ولحين عودة فرسان النزال ، السؤال الفوق دا ذاتو اتطور زي تطور الفكرة ، في البداية كانت نصوص الفكرة تشير الى ان كل فرد يمكنه ( السعي ) للوصول لمرحلة الفردية ليأخذ شرعه الخاص من الله مباشرة ، ولكن الأستاذ حصر ( مآل ) الوصول على شخص واحد فقط في دورة حياتنا هذه وهذا الشخص وصل ما لم يصله نبينا محمد من حيث تحقيق المآل.............. !!!!
    لاحظوا معاي الفرق بين ( السعي ) و ( والمآل) ........
    كدا نسمع الشباب ......
    تحياتي
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-06-2019, 05:48 AM

جمال المنصوري
<aجمال المنصوري
تاريخ التسجيل: 04-02-2009
مجموع المشاركات: 195

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: Ali Alkanzi)

    حبيبنا (محمد) الزبير (محمود)

    تحية طيبة
    Quote: إما ان يكون محمود هو المسيح المحمدي ، الإنسان الكامل ، الله ( كما فهمت انك ايضا تعتقد بهذا ) ، او ان كل هذا الكلام كذبه الواقع فلم يقل أحد بالرسالة الثانية في القرن العشرين ولم تعشها البشرية ، خاصة والفكرة تتلاشى وتضرب في أستاذها وتنحصر فقط في قلة قليلة من اتباع محمود ، والسؤال :
    كيف إستطاعت المقصلة ان تنهي حياة الله ، وتحمله جثة تدفن في مكان مجهول ؟؟


    شوف يا ابوحميد انا نفسي كنت مفتكر انو الوضع بالصورة الحادة دي، يعني (اما، يا اما) لكن اكتشفت انو انا غلطان غلط كبير، الأدب مع الله يتطلب العبودية بمعنى الا تفترض على الله ما يعمل وما يجب عمله، لأنو هو الحر الكامل الحرية دون قيد او شرط، وده توفرت ليه الأدلة في أنو النبي الكريم بشر بالرسالة الأممية ومواضيعها السياسية والإقتصادية والأجتماعية، ولكن ترك امر تنفيذها للمسيح وذلك وفقا للحديث النبوي: روى البخاري ومسلم (2222) ومسلم (155) عن أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَيُوشِكَنَّ أَنْ يَنْزِلَ فِيكُمْ ابْنُ مَرْيَمَ ( وفي رواية : لا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَنْزِلَ فِيكُمْ ابْنُ مَرْيَمَ ) حَكَمًا مُقْسِطًا ، فَيَكْسِرَ الصَّلِيبَ ، وَيَقْتُلَ الْخِنْزِيرَ ، وَيَضَعَ الْجِزْيَةَ ، وَيَفِيضَ الْمَالُ حَتَّى لا يَقْبَلَهُ أَحَدٌ ) .
    لا حظ دي اشارة لأول دولة دينية متكاملة الأركان، لو بأيدنا نحن زي ما اغلبية المسلمين بيتمنوا، نقول كان الأولى بها النبي الأعظم نفسه بدل ان يوكل امرها الى غيره، لكن النبي يعلم وعباد الله الصالحين يعلمون أن اراردة الله هي النافذة وهم لها صادعون..
    كذلك الأمر بالنسبة للإستاذ/ محمود، الأمر (بين بين ) (لا اله إلا..) ممكن يكون هو وممكن يكون ما هو لكن تظل الحقيقة الظاهرة في القرأن وجود خطابين (بل منهجين) مختلفين تماما، ولا يمكن أن يتعايشا الا في المصحف..
    ..اعتقادي في الأستاذ/ محمود يجيء من عدم يقيني التام في معرفة الحقيقي، والأعتقاد هنا يجيء (على شكل رغبة) بناءا على هذا العجز، فأيماني بوجود رسالتين في القرأن يجعلني الا انكر اقواله وافعاله.
    في مسألة وجود رسالتين في القرأن موضوع بالنسبة لي (على الأقل) معلوم يقينا، وحتى لا يكون كلامي مرسلا اليك دليلي من القرأن:
    (وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِّلنَّاسِ بَشِيرًا وَنَذِيرًا وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (28) سورة سبأ.
    دي الرسالة الاساسية للنبي الكريم ..وفيها اشرة الى مايجب ان يكون عليه الدين وفق الحديث اعلاه..

    ونسبة لتخلف العرب (الأميين) عن باقي الأمم، ولعدم استيعابهم واستعدادهم لتولي مسئولية تنفيذ الرسالة الأممية التي جاء بها النبي المعظم، فقد روعي أن يتم تأهيلهم وفق منهج جديد، تم فيه تحديد الواجب المباشر للرسول الكريم وفق الاية التالية:

    (هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ (2) سورة الجمعة..
    وفيها اعيد توصيف مهمة النبي الأولى بالرعاية..

    لا اخفيك يا ابو حميد ما يتصارع عليه المسلمون حاليا هو برنامج محو امية..
    إذا اراد المسلمون أن يلحقوا بركب المدنية عليهم ان ينتقلوا من برنامج محو الأمية الى برنامج رسالة النبي الكريم في خاصة نفسه..
    يا ابو حميد سورة (يسن) لو قريتها بتمعن بتلقى الموضوع ده واضح فيها.


    Quote: كمان نحن عارفين من كتب الفكرة ان المسيح المحمدي هو الحقيقة المحمدية وهي الانسان الكامل الذي هو الله .
    يعني حسب كلامك دا : محمود هو الله !!!!
    فكيف استطاع النميري أن يعدم الله ، العسكري الفوق دا اكد دفن جثة الله ( الكلام دا كيف ) ؟؟
    جمال أكيد عندك ردود ، وفك للطلسم دا ....
    هل سيعود محمود ليكمل ما انتقص وقصة النميري دي حاجة ظاهرة ووراها حاجات جاية !!!!


    لا يا ابو حميد، الفكرة عندها ادابها وقواعدها العامة التي تضبط مفاهيمها، وأول هذه المفاهيم هو (الفاعل الأصلى لكل حدث هو الذات المطلقة)
    بالطريقة دي نميري مجرد وسيلة في يد الله، وما نفذ لا يعلمه إلا الله وحده..
    ابوحميد ارجوك شاكرا أن نتناقش في ما نعلم، وأن لا تننجر الى ما لا تعلم ولا نعلم..
    خلي نقاشنا حول المفاهيم وليس الأشخاص..
    محبتي الزايدة
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-06-2019, 06:11 AM

محمد الزبير محمود

تاريخ التسجيل: 10-30-2010
مجموع المشاركات: 4138

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: جمال المنصوري)

    Quote: لا يا ابو حميد، الفكرة عندها ادابها وقواعدها العامة التي تضبط مفاهيمها، وأول هذه المفاهيم هو (الفاعل الأصلى لكل حدث هو الذات المطلقة)
    بالطريقة دي نميري مجرد وسيلة في يد الله، وما نفذ لا يعلمه إلا الله وحده..
    ابوحميد ارجوك شاكرا أن نتناقش في ما نعلم، وأن لا تننجر الى ما لا تعلم ولا نعلم..
    خلي نقاشنا حول المفاهيم وليس الأشخاص..
    محبتي الزايدة

    جمال الجميل
    لك التحية على الشرح الوافي (وان لم يضف لي جديدا ) ..
    نديك فرصة تمر على بقية اسئلة الكنزي ونرجع ، ولكن انا لحدي الآن ما شايف نفسي بناقش حاجة قالها ربنا ، نحن نتحاور في كلام الأستاذ يا جمال والذي في يقيني هو إنسان عادي جدا وربما عندك يكون هو الانسان الكامل ، الأستاذ كتب كلاما واضحا محكما غير قابل للتاويل في ان المسيح المحمدي هو من يجيئ بالرسالة الثانية في القرن العشرين ، وهو نفسه كتب وأكد بان هذا المسيح المحمدي هو الانسان الكامل والذي هو الله ، هذه نصوص واضحة في كتبه وليست مجرد اجتهادات او تأويلات مني ........
    البشرية لم تعش الرسالة الثانية حتى يومنا ، والشخص الذي تنطبق عليه اوصاف الانسان الكامل اعدم امامنا ( التوصيف هنا للمنصب ) وليس لشخص الأستاذ !!!
    يبقى يا جمال سؤالي طبيعي ، كيف يتحكم البشر في مصير الله ؟؟؟
    صدقني يا جمال لو انفكيت من منظار القداسة ونظرت للاستاذ كما ننظر لوصلت الى نفس النتيجة التي وصلنا إليها .
    كدا يا جمال مع كامل احترامنا لقناعاتك في الأستاذ جرب ان تشك فيه !!!!!!!
    صدقني راح تتغير الكثير من قناعاتك خاصة وانت انسان حر التفكير ....
    حرية التفكير التي دعا لها الأستاذ تتيح لك الشك فيه وفي رسالته بأكملها .....
    Quote: ابوحميد ارجوك شاكرا أن نتناقش في ما نعلم، وأن لا تننجر الى ما لا تعلم ولا نعلم..

    النقطة دي فيها تناقض مع ادبيات الفكرة ، ان تفكر كما تشاء ، الحرية المطلقة ...
    مالك عايز تكبل مخك يا جمال وانت المعروف بتجاوز الأسقف ، خلينا ماشين بدون سقف ........
    تحياتي
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-07-2019, 06:09 AM

جمال المنصوري
<aجمال المنصوري
تاريخ التسجيل: 04-02-2009
مجموع المشاركات: 195

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: محمد الزبير محمود)

    Quote: يبقى يا جمال سؤالي طبيعي ، كيف يتحكم البشر في مصير الله ؟؟؟
    صدقني يا جمال لو انفكيت من منظار القداسة ونظرت للاستاذ كما ننظر لوصلت الى نفس النتيجة التي وصلنا إليها .
    كدا يا جمال مع كامل احترامنا لقناعاتك في الأستاذ جرب ان تشك فيه !!!!!!!
    صدقني راح تتغير الكثير من قناعاتك خاصة وانت انسان حر التفكير ....
    حرية التفكير التي دعا لها الأستاذ تتيح لك الشك فيه وفي رسالته بأكملها .....

    Quote: ابوحميد ارجوك شاكرا أن نتناقش في ما نعلم، وأن لا تننجر الى ما لا تعلم ولا نعلم..


    النقطة دي فيها تناقض مع ادبيات الفكرة ، ان تفكر كما تشاء ، الحرية المطلقة ...
    مالك عايز تكبل مخك يا جمال وانت المعروف بتجاوز الأسقف ، خلينا ماشين بدون سقف ........


    اهلا ومرحبا يا ابوحميد
    يا ابو حميد
    انا ما عندي سقف للأسئلة ولا للأجوبة، بس كمان براعي لشعور الأخرين، لأنو قد تتاذى معتقداتهم من هذا المسلك..
    عموما ما مشكلة طالما هذه رغبتك، على بركة الله.. بالنسبة لي لابد في هذا الخيط من تبيان التناقض في الصورة التي يرسمها المسلمون عن الله،
    ح ارجع لمداخلتي عن صلاة الله..
    انا مشيت ليك اجابتك في المرة السابقة مش لأنو مقنعة، وانما بسبب ما قدمته لك من اعذار..
    انا طرحت هذا السؤال:
    مثلا كيف تفسر وجود اله يصلي ؟
    واستدليت بهذه الأية:
    (هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ ۚ وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا (43)

    جات اجابتك كده:

    Quote: كما ذكر الاخ دكتور ياسر فالصلاة هنا بمعنى الرحمة وهذا هو تفسير الرسول الكريم والسلف ولا عيب ولا نقص في الرحمة ..


    اجابتك دي يا ابو حميد لا تتماشى مع سياق الآية، حيث انها انتهت ب (رحيما) منفردا، كيف تكون الصلاة رحمة في عرف الله وقد ذكرها اكثر من مرة، وفي نفس الوقت قرنها صلاتو بصلاة الملائكة.. وانفرد بالرحمة..
    بعدين العبارة الواردة في مداخلة أخونا ياسر الشريف:
    Quote: قال له جبريل‏:‏ ان الله عز وجل يصلي، فقال النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ اهو يصلي‏؟‏ قال‏:‏ نعم، قال‏:‏ وما صلاته‏؟‏ قال‏:‏ يقول‏:‏ سبوح قدوس، رب الملائكة والروح، سبقت رحمتي غضبي‏.

    لا تعني انه يقصد نفسه بعبارة سبقت رحمتي غضبي.. لأنها نقلت اليه نقلا عن سيدنا جبريل.
    وقعها سيكون مثله مثل، اذا مر احدهم بجدار بيت وسمع احدهم يصلي ويقول:
    (إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي (14) طه
    فأذا سئل ماذا كان يقول هذا الشخص في صلاته، بالتأكيد اجابنه ستكون يقول (إنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي)
    هل في هذه الحالة نجزم بانه هو الله لا اله الا هو ؟
    معليش يا ابوحميد رجعت ليك عشان نبدأ حوارنا بدون سقف..
    على بركة الله
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-07-2019, 07:42 AM

محمد الزبير محمود

تاريخ التسجيل: 10-30-2010
مجموع المشاركات: 4138

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: جمال المنصوري)

    Quote: انا ما عندي سقف للأسئلة ولا للأجوبة، بس كمان براعي لشعور الأخرين، لأنو قد تتاذى معتقداتهم من هذا المسلك..
    عموما ما مشكلة طالما هذه رغبتك، على بركة الله.. بالنسبة لي لابد في هذا الخيط من تبيان التناقض في الصورة التي يرسمها المسلمون عن الله،

    جمال الجميل
    لك التحية مجددا
    ناس المنبر ديل بقى عندهم مناعة من التأذي بكل انواعه ، وسقف الحوار بقى ما عنده نهاية ، بعد حوار ناس هشام آدم داك وبوستات السفاهة دييييك ، المنبر دا فات الهايدبارك !!!
    جمال دعنا نتفق في ان صفات الذات تختلف عن صفات المخلوقين ، مهما تشابهت المسميات ، دي قاعدة أساسية لو عملنا بيها بتريحنا من قصة ايجاد إله مخلوق يتصف ببعض الصفات التي ترون انها صفات نقص ، مش صلاة وبس ، الله تعالى وصف نفسه بصفات كثيرة ، كالسمع والبصر ، والنزول واليد والساق وغيرها ، المسلمون انقسموا حيالها لفئات :
    الجهمية والمعطلة عطلوا كل الصفات ووصفوه غيبا محضا ( كما فعل الجمهوريون فيما سموه بالمطلق ) فجعلوه عدما ..
    المجسمة شبهوا صفات الله بصفات الخلق ، فجعلوه صنما ...
    الماتريدية والأشاعرة اثبتوا بعض الصفات واولوا البعض ، بقصد التنزيه وليس النفي ..
    أهل السنة ( مدرسة الإمام مالك واحمد ) أثبتوا كل ما وصف الله تعالى به نفسه من دون تعطيل ( اي نفي) ومن دون تمثيل ، اي مشابهة لصفات المخلوقين ..
    بالمنهج دا بنكون ما عندنا إشكال مع اي صفة ولسنا محتاجين لتنزلات وآلهة مخلوقة ..
    ما هو موقف النبي والسلف من الصفات وكيف فهموها في ضوء التنزيه من جهة ووهم التشبيه من جهة أخرى ؟؟؟
    الحل هنا يا جمال ، فهم السلف ، لأننا اذا انزلنا الصفات وفهمناها على ظاهرها وسحبناها على الإنسان الكامل ( الله ) لوجدنا انفسنا امام تناقض كامل مع القرآن ووجدنا انفسنا نعبد صنما ، نعبد مخلوق ناقص ، فالله الذي يقصد به الأستاذ (الإنسان الكامل )هو الله الموصوف بكل صفات الكمال عندنا في القرآن وعلى لسان النبي ، السنة لم تتحدث عن إلهين مطلق ومخلوق ، ولا عقل يقبل ان يكون الله المذكور في القرآن هو الإنسان الكامل المخلوق ..
    صدقني كلنا سنكفر بهذا الإله المخلوق وانا اول الكافرين به ولن نقبل ان بخالق مخلوق ، برب يتصف بصفات نقص ، الله واحد فرد صمد لا يشبه خلقه ولا يشبهه الخلق وليس بمخلوق وليس له شريك ...
    مافيش حاجة اسمها إنسان كامل إطلاقا ، دا مجرد وهم صوفي لا علاقة له بالله ..
    كدا يا جمال جيب لينا دليل واحد من القرآن او صحيح السنة بوجود الله المخلوق ....
    معليش نرفع سقف الحوار لتجلية الحقيقة ..
    القرآن كله يتحدث عن إله واحد وليس إلا ..
    اذا كان الله غيبا مطلقا ، فما هو الوصف ( الوظيفي) لهذا الإنسان الكامل ، وماهي حوجتنا له ؟؟
    كل ذلك وانا على يقين من ان الأستاذ قد فصل منصب الإنسان الكامل على نفسه ، متجاوزا حتى نبينا محمد الذي وصفه بأنه حقق المقام في البرزخ !!!!!
    تحياتي جمال
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-07-2019, 08:08 AM

جمال المنصوري
<aجمال المنصوري
تاريخ التسجيل: 04-02-2009
مجموع المشاركات: 195

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: محمد الزبير محمود)


    لا يا ابو حميد
    الموضوع ممكن يكون محتمل عندهم حاليا لكن لي قدام بالتأكيد سيصابون بصدمة شديدة جدا،

    عندك مثلا انت قلت في مداخلة سابقة:
    Quote: يبقى يا جمال سؤالي طبيعي ، كيف يتحكم البشر في مصير الله ؟؟؟

    فما بالك بمخلوق يتحدى خالقه:
    (قَالَ أَرَأَيْتَكَ هَٰذَا الَّذِي كَرَّمْتَ عَلَيَّ لَئِنْ أَخَّرْتَنِ إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَأَحْتَنِكَنَّ ذُرِّيَّتَهُ إِلَّا قَلِيلًا (62)

    ونجح هذا المخلوق حتى تاريخه في أن يفعل ما يقول..
    وايضا الأعتراضات الملائكية
    :(وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ۖ قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ۖ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ (30)

    وتحققت اعتراضات الملائكة..
    اها في الحالة دي نقول زي سؤالك: إن الذي ( امره كن فيكون) عجز عن تحقيق مايريد؟؟؟؟؟؟؟
    محبتي
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-07-2019, 09:31 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 34035

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: جمال المنصوري)

    سلامي للجميع

    Quote: يبقى يا جمال سؤالي طبيعي ، كيف يتحكم البشر في مصير الله ؟؟؟

    حجتك التالية يا جمال جميلة:

    Quote: فما بالك بمخلوق يتحدى خالقه:
    (قَالَ أَرَأَيْتَكَ هَٰذَا الَّذِي كَرَّمْتَ عَلَيَّ لَئِنْ أَخَّرْتَنِ إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَأَحْتَنِكَنَّ ذُرِّيَّتَهُ إِلَّا قَلِيلًا (62)


    في نفس الاتجاه: كيف تمكن بنو إسرائيل من قتل رسل الله؟ قال تعالى:
    وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَقَفَّيْنَا مِن بَعْدِهِ بِالرُّسُلِ ۖ وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ ۗ أَفَكُلَّمَا جَاءَكُمْ رَسُولٌ بِمَا لَا تَهْوَىٰ أَنفُسُكُمُ اسْتَكْبَرْتُمْ فَفَرِيقًا كَذَّبْتُمْ وَفَرِيقًا تَقْتُلُونَ
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-07-2019, 09:46 AM

محمد الزبير محمود

تاريخ التسجيل: 10-30-2010
مجموع المشاركات: 4138

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: جمال المنصوري)

    ع
    Quote: لا يا ابو حميد
    الموضوع ممكن يكون محتمل عندهم حاليا لكن لي قدام بالتأكيد سيصابون بصدمة شديدة جدا،

    شخصيا ، لا اعتقد ان من تعمق في الفكر الجمهوري وفهم مآلاته يصاب بأي صدمة ، قد يحدث هذا لمن يعيش في الهامش وساحل الفكرة والتي إعتقد ان الكثير من أتباعها بل ومؤيدوها هم من هذه الفئة !!!
    كل ما ذكرت مما ( يتوهم ) من أنه تحد يا جمال حدث بقدر الله وتقديره ‘ فإبليس طلب من المولى عز وجل المهلة ، فأمهله الخالق ، ودا الإختبار ذااااتو ، ومافيهو اي تحدي ، ولو فرضنا ان ابليس تحدي الانسان الكامل فهذا يسقط عنه القدرة المطلقة ، وكن سيكون ، وبذلك نكون قد وقعنا فيما نحاول الهروب منه ، اي محالة لتنزيه المطلق وتنقيص الله ( الانسان الكامل ) لن يحل الإشكال ، القرآن كله يتحدث عن الله وكماله ، والله المقصود في القرآن طبعا ليس هو الإنسان الكامل كما يزعم الأستاذ .......
    ودا نص الحوار وكلام ابليس كاملا يا جمال :
    (قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلَّا تَسۡجُدَ إِذۡ أَمَرۡتُكَۖ قَالَ أَنَا۠ خَیۡرࣱ مِّنۡهُ خَلَقۡتَنِی مِن نَّارࣲ وَخَلَقۡتَهُۥ مِن طِینࣲ ۝ قَالَ فَٱهۡبِطۡ مِنۡهَا فَمَا یَكُونُ لَكَ أَن تَتَكَبَّرَ فِیهَا فَٱخۡرُجۡ إِنَّكَ مِنَ ٱلصَّـٰغِرِینَ ۝ قَالَ أَنظِرۡنِیۤ إِلَىٰ یَوۡمِ یُبۡعَثُونَ ۝ قَالَ إِنَّكَ مِنَ ٱلۡمُنظَرِینَ ۝ قَالَ فَبِمَاۤ أَغۡوَیۡتَنِی لَأَقۡعُدَنَّ لَهُمۡ صِرَ ٰ⁠طَكَ ٱلۡمُسۡتَقِیمَ ۝ ثُمَّ لَـَٔاتِیَنَّهُم مِّنۢ بَیۡنِ أَیۡدِیهِمۡ وَمِنۡ خَلۡفِهِمۡ وَعَنۡ أَیۡمَـٰنِهِمۡ وَعَن شَمَاۤىِٕلِهِمۡۖ وَلَا تَجِدُ أَكۡثَرَهُمۡ شَـٰكِرِینَ ۝ قَالَ ٱخۡرُجۡ مِنۡهَا مَذۡءُومࣰا مَّدۡحُورࣰاۖ لَّمَن تَبِعَكَ مِنۡهُمۡ لَأَمۡلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنكُمۡ أَجۡمَعِینَ)
    [سورة الأعراف 12 - 18]
    فكل هذا تم بقدر الله وعلمه وارادته وليس تحديا وقهرا له ، وليس بعجر منه ، مش كدا وبس ، نحن في هذه الأرض نعصي ونجرم ونكفر ونفسق وبالرغم من ذلك نعيش تحت رحمته وعدله ، بل وكل هؤلاء الملحدون يعيشون في رغد العيش فهل يحدث كل ذلك دون تقديره وارادته ؟؟؟
    جمال مهما نحاول تنزيه الله ( المطلق ) ووصف الله المخلوق ببعض صفات النقص وقعنا فيما هربنا منه ، لأن الانسان الكامل نفسه يستحق التقديس طالما كان هو الله المذكور في القرآن ( حسب الفكرة ) .....
    العقائد يا جمال لم تأتي اتحدث صدمة بل نحن مأمورون بفهم العقدية الصحيحة ، والتي يجب ان تكتب وتنشر ولا تظل في كتابات النخب والرواويات المشفرة ...
    (وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ۖ قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ۖ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ (30)
    سؤال الملائكة لم يكن تحديا وانما كان طلب استيضاح ..
    صدقني يا جمال معتقدك في الانسان الكامل هو الذي يدعوك لفهم هذه النصوص بالطريقة التي تفسرها ، حتما لم يدر في خلدي ما دار في خلدك من هذا الفهم ..
    ومرة أخرى يا جمال لو تحررت من عقيدة تقديس الأستاذ ( واعتبار انه الانسان الكامل ) حتما ستنكشف لك كل هذه الحقائق وتتضح الرؤيا .....
    وعلى قول دسيس مان : بس انت حاول شك ......
    تحياتي
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-07-2019, 10:02 AM

محمد الزبير محمود

تاريخ التسجيل: 10-30-2010
مجموع المشاركات: 4138

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: محمد الزبير محمود)

    Quote: حجتك التالية يا جمال جميلة:

    طيب يا دكتور ياسر ، هل تعتقد في ان الأستاذ هو الإنسان الكامل ، اي الله في دورة حياتنا الحالية ...
    حدث كثيرا وحدث لرسولنا ان اوذي وضرب وشتم وكل ذلك اختبار وتمحيص يحدث بقدر الله ولكن لم يحدث ان بشرا وضع الله في المشنقة ( تعالى عن ذلك ) ، ثم حملوه جثة على الأكتاف ليدفن في مكان مجهول .........

    Quote: في نفس الاتجاه: كيف تمكن بنو إسرائيل من قتل رسل الله؟ قال تعالى:
    وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَقَفَّيْنَا مِن بَعْدِهِ بِالرُّسُلِ ۖ وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ ۗ أَفَكُلَّمَا جَاءَكُمْ رَسُولٌ بِمَا لَا تَهْوَىٰ أَنفُسُكُمُ اسْتَكْبَرْتُمْ فَفَرِيقًا كَذَّبْتُمْ وَفَرِيقًا تَقْتُلُونَ

    بنفس المنطق دا ممكن نقول كيف تمكنوا من قتل رسل الإنسان الكامل؟؟؟
    كل هذا تم بعلم الله وتقديره ، وكونه لم يمنع حدوثه لا يعني عدم مقدرته على ذلك ، ولكن كون النميري يعدم محمود هذا إثبات لا يقبل الشك عندي في ان محمود رجل عادي وليس بالإنسان الكامل ولا الله كما صمم هو .....
    الفكر الجمهوري يشير بصريح العبارة الى ان محمود هو المسيح المحمدي ، وان المسيح المحمدي هو الحقيقة المحمدية ، وان الحقيقة المحمدية هي الانسان الكامل ، وان الإنسان الكامل هو الله ...
    محمود يدعي انه الأصيل الواحد ، والذي هو الانسان الكامل ، لذا ترك كل تقليد النبي وسائرعباداتنا بدعوى الأصالة ، كل الكلام دا زايد ما كتبه جمال يعضد حقيقة واحدة :
    محمود هو الله ( في المعتقد الجمهوري ) !!!
    لذا كان سؤالي واضحا : كيف تمكن النميري من إعدام الله ، هذا هو السؤال الذي يحتاج لإجابات واضحة بدلا من أجترار أدلة تثبت ما اقول في معتقدكم في محمود ولا تنفي الشبهة ...
    عشان كدا سألتك يا دكتور ياسر : هل تعتقد ان محمود هو الله ؟؟؟
    كرما إجابة واضحة وصريحة زي اجابة جمال عشان نعرف نمشي قدام .......
    طيب محمود ذهب الى ربه ، من الذي يقوم بوظيفة الله اليوم ، إنسان كامل ومات مع النميري ، هل الوظيفة شاغرة ؟؟؟
    تحياتي
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-07-2019, 02:11 PM

muntasir

تاريخ التسجيل: 11-07-2003
مجموع المشاركات: 4167

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: محمد الزبير محمود)

    سلام ودالزبير انا عندي سؤال عند أهل السلف متى عرض الله سبحانه وتعالى االأمانة على الإنسان فحملها هل عندما كنا في الغيب قبل أن نخلق ولا عرضها على ادم عليه السلام بعد خلقه ولذلك حملناها نحن بالتبعية
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-08-2019, 05:31 AM

محمد الزبير محمود

تاريخ التسجيل: 10-30-2010
مجموع المشاركات: 4138

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: muntasir)

    Quote: سلام ودالزبير انا عندي سؤال عند أهل السلف متى عرض الله سبحانه وتعالى االأمانة على الإنسان فحملها هل عندما كنا في الغيب قبل أن نخلق ولا عرضها على ادم عليه السلام بعد خلقه ولذلك حملناها نحن بالتبعية

    منتصر الجميل
    عرضت الأمانة اي التكليف والذي يترتب عليه الثواب والعقاب على آدم فحملها ثم حملناها نحن .
    تحياتي
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-08-2019, 05:33 AM

محمد الزبير محمود

تاريخ التسجيل: 10-30-2010
مجموع المشاركات: 4138

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: محمد الزبير محمود)

    Quote:
    يا سلاااام شكرا يا الكنزي ، بصراحة سؤال جميل موجه للأخ جمال ، معلوم ان من سمع ولم يؤمن بمحمد صلى الله عليه وسلم كافر ، وبما ان محمود نسخ رسالة محمد ( الشريعة ) فهو الرسول الخاتم ( حسب الفكرة ) طيب هل نحن الذين نكفر بمحمود ورسالته كفار ام لا ؟؟؟
    واذا لم نكن كفارا فكيف لنبي او رسول تكون رسالته غير ملزمة للبشريى ، يعني رسول اختياري !!!
    والسؤال الذي يتفرع عنه ، متى نسخت الشريعة ، هل مع ظهور محمود فقط ام نسخت جزئيا قبله ثم اكتملت مع مجيئ محمود ، يعني ناس عام 1920 وفوق ديك دينهم كان شنو ، هل كانت الشريعة محكمة في حقهم ؟؟؟
    السؤال التالي للأخ د ياسر ، لأني اعلم ان معتقد جمال لا يقبل هذا السؤال .
    ياسر لماذا لا يترحم الجمهوريون إطلاقا على الأستاذ بينما يترحمون على خصومهم مهما بلغ الخلاف فقد سمعت د دالي يترحم على شيخ الهدية وبعضهم يترحم على الشيخ عبد الجبار المبارك علما بأنهم كانوا من ألد خصوم الفكرة ...

    سؤال مرحل للاخوة الجمهوريين عطفا على سؤال الأخ الكنزي :
    Quote: هل من عاشر الاستاذ وعلم برسالته الثانية ولم يؤمن بها هل يدخل النار؟ وهل من آمن بالرسالة الأولى على حد تصنيفكم وعمل بها ، مع علمه بالرسالة الثانية، هل هو مرشح لدخول الجنة؟

    تحياتي
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-08-2019, 05:42 AM

محمد الزبير محمود

تاريخ التسجيل: 10-30-2010
مجموع المشاركات: 4138

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: محمد الزبير محمود)

    كتب علي الكنزي:
    Quote: هل هناك انسان كامل شخص واحد (فرد) ام كل من يتبع دعوة الاستاذ هو مشروع انسان كامل؟
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-08-2019, 07:36 AM

جمال المنصوري
<aجمال المنصوري
تاريخ التسجيل: 04-02-2009
مجموع المشاركات: 195

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: محمد الزبير محمود)

    Quote: ل ما ذكرت مما ( يتوهم ) من أنه تحد يا جمال حدث بقدر الله وتقديره ‘ فإبليس طلب من المولى عز وجل المهلة ، فأمهله الخالق ، ودا الإختبار ذااااتو ، ومافيهو اي تحدي ، ولو فرضنا ان ابليس تحدي الانسان الكامل فهذا يسقط عنه القدرة المطلقة ، وكن سيكون ، وبذلك نكون قد وقعنا فيما نحاول الهروب منه ، اي محالة لتنزيه المطلق وتنقيص الله ( الانسان الكامل ) لن يحل الإشكال


    صباح الخير يا ابوحميد
    تعجبني طريقتك في التطفيف، يعني يا ابو حميد نحن اصلا بنقول إنو اي شيء بأمر الله، بس بأمر منو فيهم؟
    - الذات المطلقة
    ولا
    - الإنسان الكامل
    من وجهة نظرنا إن كل شيء بأمر الذات الإلهية وده ما في منو اي مفر واقع على الكل بما فيهم الإنسان الكامل نفسه.
    وجهة نظركم انو ما في ذات مطلقة انما الله عندكم الذي ليس هناك غيره، هو الموصوف في القرأن..
    ده الخلاف بيننا..
    انا هنا بحاول اوضح ليك انو الأله الموصوف في القرأن انو انسان مهما بلغ من الكمال ففي الوصف ضعف انساني واضح، وعلى هذا الأساس لا يمكن وصف الكمال المذكور كمال مطلق، الأمر الذي اذا تبنيناه ستكون صورة الإله مهزوزة وهو امر يعرض المعتقد كله للإهتزاز والتشويه، من ما يجعلنا في سبيل تبنيه أن نقهر كل من يخالفنا وجهة النظر بالوسائل العسكرية، وبسن القوانين القاهرة لإخضاعهم، وده الحاصل..
    نجي للآية الأنت يتقول ما فيها تحدي وخلينا نفصصها كلمة كلمة، ونشوف في تحدي ولا لا،؟
    غض النظر عن الايات الإنت جبتها، لأنها لم تنف ولم تلغ هذه الأية:
    (قَالَ أَرَأَيْتَكَ هَٰذَا الَّذِي كَرَّمْتَ عَلَيَّ لَئِنْ أَخَّرْتَنِ إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَأَحْتَنِكَنَّ ذُرِّيَّتَهُ إِلَّا قَلِيلًا (62)
    شوف كلمة (أَرَأَيْتَكَ) على احسن الفروض معناه (لو وريتك) بداية كده بتعني رهان، والرهان نوع من انواع التحدي، بجانب كده معناها سيء جدا في حق الطرف الثاني، لأنو معناها السيء(على افتراض سوء نيه ابليس، بحمن تبخيسه للمخلوق) هو (انت مش عارف انا ح اعمل فيه شنو (ثم ذكر ما يضمر) اصبر على وانا ح اوريك) والتحدي هنا في انو ابليس ورا هو ح يعمل شنو، الإشكالية انو الطرف الثاني ما تعامل مع المعطيات، ومحاولة افشالها، وانما تعامل مع ابليس، بالطرد والعقاب بالعذاب، مش بس ليهو، وانما كذلك لمن إتبعه...واول شيء عمله ابليس ابتداءا، اخرج المخلوق المكرم من الجنة، يعني نجح في افساد تكريم المكرم..
    دي يا ابو حميد مجرد بداية، وممكن نستنر فيها لما لانهاية..
    ابو حميد
    لو ما رؤية الأستاذ/ محمود محمد طه عن الدين ألإسلامي تحديدا، كنت ح تشوف العجب مش زي عجب اخونا الكنزي !! عجب من نوع اخر، بس قول الحمدلله الواحد لحق نفسو بالفكرة الجمهورية...
    مودتي التي تعلم
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-08-2019, 09:39 AM

محمد الزبير محمود

تاريخ التسجيل: 10-30-2010
مجموع المشاركات: 4138

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: جمال المنصوري)

    Quote: نحن اصلا بنقول إنو اي شيء بأمر الله، بس بأمر منو فيهم؟
    - الذات المطلقة
    ولا
    - الإنسان الكامل
    من وجهة نظرنا إن كل شيء بأمر الذات الإلهية وده ما في منو اي مفر واقع على الكل بما فيهم الإنسان الكامل نفسه.
    وجهة نظركم انو ما في ذات مطلقة انما الله عندكم الذي ليس هناك غيره، هو الموصوف في القرأن..
    ده الخلاف بيننا..
    انا هنا بحاول اوضح ليك انو الأله الموصوف في القرأن انو انسان مهما بلغ من الكمال ففي الوصف ضعف انساني واضح، وعلى هذا الأساس لا يمكن وصف الكمال المذكور كمال مطلق، الأمر الذي اذا تبنيناه ستكون صورة الإله مهزوزة وهو امر يعرض المعتقد كله للإهتزاز والتشويه،

    جمال الجميل
    ما زلت أكرر ان فهمك المعين اللآيات التي توهمك بعجز الله هي التي توجد امامك صورة الإنسان الكامل ، وكل هذا نتاج طبيعي لإعتقادك في ان محمود الذي حدث له ما حدث امام عينيك هو الله ، لذا تحاول بقدر ما تستطيع ان تظهر وتثبت جوانب ضعف هذا الإله حتى يتناسب مع مقدرات محمود ويتماشى مع مصيره ، نحن عندنا كل شيئ بأمر الله الواحد الأحد وما عندنا إله غيره ....
    يا جميل تحرر ، وشك في محمود ولو ساعة ، سنكشف عنك الغشاوة ..
    Quote: لو ما رؤية الأستاذ/ محمود محمد طه عن الدين ألإسلامي تحديدا، كنت ح تشوف العجب مش زي عجب اخونا الكنزي !! عجب من نوع اخر، بس قول الحمدلله الواحد لحق نفسو بالفكرة الجمهورية...

    طيب يا جمال لا انا ولا الكنزي بل وجل الأمة التي لم تسمع بمحمود ولا فكرته ما عندنا ادنى شك في قدرة الله ، ولا عندنا انسان كامل ، ليه ما جانا نوع العجب بتاعك دا ؟؟
    وهل انت قرأت القرآن وشكيت في قدرة ربنا وشعرت بضعفه ثم بحثت عن إله صغير يحل لك الإشكال ووجدت الحل عند محمود ، ام ذهبت للفكرة وانت مسلم عادي ثم أكتسبت منها هذا المعتقد ؟؟
    بمنطقك دا انت اما متساو مع الأستاذ في اكتشاف عجز الله او مشترك معه في الفهم قبل ان تلاقيه ان كنت شاكا ومتعجبا ، ولو لم يكن يخالجك الشك قبل معرفة الفكرة فيبقى ( وهم ضعف الله) دا ناتج فقط من ايمانك بألوهية محمود ..
    طيب يا جمال ، محمود قال بصريح العبارة ان مقام الأصيل الواحد او الانسان الكامل والذي هو الله صانع الأكوان يتحقق لفرد واحد ، ولم يتحقق حتى لنبينا الكريم حتى البرزخ غير مرة واحة في المعراج ، طيب يبقى محمود هو المرشح الوحيد من نظر الفكرة لهذا المنصب ( الله الناقص ) والذي تقره انت كما فهمت من مداخلاتك السابقة ..
    طيب من الذي مثل هذا الدور وخلق الكون وخلق محمود قبل ان يخلق محمود ، وكيف يكون محمود هو الله ، الذي ذكر القرآن بانه لم يلد ولم يولد ، يأخي محمود ولد أسماء وسمية ، ومولود في رفاعة ، يبقى اما الموصوف في القرآن دا هوالله ( المطلق ) عندكم او إنسان كامل آخر غير محمود ...
    يا جمال أصلا ما ممكن نسلب عقلنا لدرجة ان نؤمن بأن محمود المولود ، المخلوق ، المتزوج ، الذي كان يتناول علاج السكر كما ذكرت د بتول في كتابها قراءة الأيام ، لا يمكن ان يكون هذا هو الأصيل الواحد ، ناهيك عن ان يصل مقام لم يصله نبينا المؤيد بالوحي ، وان يكون الله ....
    يا أخي شنو إعجازات وإنجازات محمود حتى يكون الله ؟؟؟
    جل أفكار محمود عبارة عن إعادة أنتاج للفكر الصوفي الفلسفي القديم وكل كلام محمود دا موجود في كتب بن عربي والجيلي واخوان الصفا وحتى في كتب الختمية والقادرية والسمانية والبرهانية بتاعننا ديل ...
    محمود في تقديرنا صوفي فلسفي استطاع ان يبعث عقائد المتصوفة ويضيف إليها قليل من جرعات الثقافة الغربية فيما سماه بتطوير الشريعة .
    شخصيا لا ارى له اي انتاج مغاير ولكنه برع في التجميع والهيكلة ، يعني مهندس مدني بإقتدار !!!!
    والسؤال :
    من الذي يقوم بوظيفة الإنسان الكامل اليوم بعد غياب محمود لأكثر من ثلث قرن ، ومن الذي كان يؤدي هذا الدور قبل ميلاده ، المنصب دا حسب فهمي انا مش ضروي اصلا اذا عاشته البشرية فقط في ظل تولي محمود له ..
    يقول محمود:
    https://www.alfikra.org/chapter_view_a.php؟book_id=257andchapter_id=5https://www.alfikra.org/chapter_view_a.php؟book_id=257andchapter_id=5
    Quote: الأصيل الواحد
    إن الأفراد يتفاوتون في تحقيق الأصالة حسب توفيق الله لهم، ثم جدهم و إجتهادهم في العمل على تحقيق فردياتهم بإتباع نهج السنة، والتأدب بأدب القرآن.. فالإختلاف بين الأفراد في تحقيق الفردية، والأصالة، هو اختلاف في زمن التحقيق، وفي مقدار التحقيق.. ففي هذه الدورة من دورات الحياة، دورة الحياة الدنيا تتحقق الفردية في قمتها، في مستوى ترك التقليد، لرجل واحد، هو صاحب المقام المحمود الذي يتم له انزال هذا المقام من الملكوت، وتجسيده على الأرض.. أما جميع من عداه فهم يحققون الأصالة والفردية، داخل إطار التقليد النبوي، وهم يتفاوتون في هذا التحقيق حسب تفاوتهم في العلم بالله، وتحقيق العبودية له.. ففي قمة هؤلاء يأتي من يوشك أن يتحقق بالأصالة في مستوى ترك التقليد ولكن لا يتم له ذلك الا عند لحظة الإنتقال للبرزخ.. وأسباب التفاوت في التحقيق في الفردية أسباب واضحة وبينة، وهي تشير اليها الآية الكريمة: (وفوق كل ذي علم عليم).. فهي تعني أن فوق كل صاحب علم من هو أعلم منه، إلى أن ينتهي العلم إلى علام الغيوب.. فالوضع بالنسبة للعلم بالله وضع رأسي، لا يوجد فيه إثنان على نفس المستوى من العلم.. فأعلم الناس بالله، وأكثرهم تحقيقا للأصالة والفردية، يكون بين جميع الناس، وبين ذات الله في إطلاقها.. وهذا هو الإنسان الكامل الذي يتحقق بمقام الإسم الأعظم (الله).. ومقام هذا الإنسان الكامل هو مقام الوسيلة، وهو الذي يتم به ختم الولاية، وختم الرسالة بعد ان تم ختم النبوة بالنبي الكريم..
    وبتحقيق هذا المقام تتحقق خلافة الأرض، وهو مقام المسيح المحمدي الموعود، وهو المقام الذي ظل النبي طوال حياته، وفي برزخه يعمل على إنزاله من الملكوت إلى الملك.. وهذا المقام هو مقام ولاية النبي، مجسدة في الدم واللحم.. وإلى تحقيق هذا المقام في الأرض، ترد الإشارة بالآية الكريمة: (ان الذي فرض عليك القرآن لرادك إلى معاد).. فهذه العودة هي لمستوى ولاية النبي، مستوى المقام المحمود الذي حققه النبي في المعراج في إلمامة، حكى عنها القرآن بقوله تعالي: (ما زاغ البصر وما طغي).. ثم حققه النبي بالنزع على فراش الموت، وانتقل به إلى البرزخ، وهو من برزخه يعد الأرض لتحقيق هذا المقام فيها.. فصاحب هذا المقام، لأنه تخلق بأخلاق الله، أخلاق القرآن، فقد تحقق بالأحدية، وبالواحدية.. ومعنى (الأحد).. هو الذي لم يجيء من مثله ولا يجيء منه مثله، أو هو الذي (ليس كمثله شيء).. ومعنى (الواحد).. هو الذي لا ينقسم.. فصاحب المقام المحمود هو في نفسه واحد، وفي مقامه واحد، وهذا من كمال التخلق بأخلاق الله، ذلك التخلق الذي قال عنه المعصوم: (تخلقوا بأخلاق الله ان ربي على سراط مستقيم).. وقال عنه تعالى: (كونوا ربانيين بما كنتم تعلمون الكتاب وبما كنتم تدرسون).. فمقام الأصالة، في هذا المستوى، هو لفرد واحد، هو صاحب العلم المحيط، الذي يقع علم كل ما عداه دونه، وفي إطاره.. وتجسيد هذا المقام على الأرض إنما يتم بظهور المسيح المحمدي، الذي بشر به النبي الكريم في العديد من أحاديثه، ومنها قوله: (لو لم يبق من عمر الدنيا الا مقدار ساعة لمد الله فيه حتى يبعث رجلا من آل بيتي يملأ الأرض عدلا كما ملئت ظلما، وجورا!!).

    ركزوا معاي هنا :
    Quote: فمقام الأصالة، في هذا المستوى، هو لفرد واحد، هو صاحب العلم المحيط، الذي يقع علم كل ما عداه دونه، وفي إطاره.. وتجسيد هذا المقام على الأرض إنما يتم بظهور المسيح المحمدي، الذي بشر به النبي الكريم في العديد من أحاديثه،

    بشر به النبي يعني ليس هو النبي نفسه !!!
    المسيح المحمدي هو الذي يأتي بالرسالة الثانية في القرن العشرين ( يعني حصريا محمود )
    من هو هذاالفرد الواحد ؟؟
    لو محمود أين هو الآن ؟؟
    ولو مش محمود تبقى الفكرة كلها أنهارت !!!
    معليش يا جمال رفعنا السقف وأزلنا القداسات كلها ، لا اقصد محمود بشخصه وانما كمنصب !!!
    تنويه للقراء :
    عقيدتي هي ان الله واحد فرد صمد لم يلد ولم يولد وليس له شريك ولا مثيل في اسمائه ولا صفاته ..
    لا أؤمن بما يسمونه الله المطلق ..
    أكفر كفر بواحا بما يسمونه الإنسان الكامل واعتبره مجرد وهم وشريك لله في ملكه ...
    عندما اتحدث عن ضعف الله وموته ، اقصد هنا الله عند الفكر الجمهوري وهو الإنسان الكامل والذي لا تنطبق مواصفاته إلا على محمود نفسه ( حصريا ) حسب كتب الفكرة ...
    ود الكنزي لو كتبت في عنوانك الإستاذ جعل من نفسه مع الله إلها آخر لكنت محقا والحصول على الدليل كان أسهل مما كتبت ...
    تحياتي
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2019, 10:52 AM

محمد الزبير محمود

تاريخ التسجيل: 10-30-2010
مجموع المشاركات: 4138

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: محمد الزبير محمود)

    سؤال مرحل من الأخ الكنزي :
    Quote: هل من عاشر الاستاذ وعلم برسالته الثانية ولم يؤمن بها هل يدخل النار؟ وهل من آمن بالرسالة الأولى على حد تصنيفكم وعمل بها ، مع علمه بالرسالة الثانية، هل هو مرشح لدخول الجنة؟

    ودي إجابة مقترحة من كتاب الفكرة الجمهورية هي الإسلام ، ام درمان، نوفمبر 1982 يوافق محرّم 1403،الطبعة الأولى
    https://www.alfikra.org/chapter_view_a.php؟book_id=261andchapter_id=7andkeywords=%D8%A8%D8%AA%D9%88%D9%84%D9%8A%D8%AFhttps://www.alfikra.org/chapter_view_a.php؟book_id=261andchapter_id=7andkeywords=%D8%A8%D8%AA%D9%88%D9%84%D9%8A%D8%AF
    Quote: خاتمة
    من كل ما تقدم أردنا أن نجدد الدعوة لطريق محمد صلى الله عليه وسلم، وقد كانت حياته، صلى الله عليه وسلّم، جلوة مع الخلق بالنهار، في إبغائهم الخير، وفي خدمتهم، وخلوة مع الله، في الثلث الأخير من الليل، ومناجاة له على تقلّب وسجود.. هذا هو النهج في بساطة شديدة، هذا هو نهج المعرفة التي تتنامى وتطّرد، بلا توقف.. والسالك في هذا النهج لا ينكر بلا علم معرفة العارفين لأنه صاحب ذوق، وصاحب تجربة..
    ان الجدل الثائر اليوم حول الفكرة الجمهورية، في قولها بالرسالتين، وفي دعوتها لتطوير التشريع، وفيما جآءت به من غرائب في الفهم، قد ظنها البعض زعزعة للعقيدة، كقولنا عن (الإنسان الكامل)، وكتفريقنا بين (الله) الذات و(الله) الإسم، وسائر الأمور التي تشغل أركان نقاشنا اليوم، انّما هو جدل اضطررنا اليه اضطررا، وهو انما يدل عندنا على نقص التزام المسلمين بالطريق النبوي، وعلى قلّة ذوقهم فيه.ر
    انّ الفكرة الجمهورية ليست فكرة يمكن أن يؤخذ ويرد فيها.. ذلك أنها الدين لكونها دعوة لطريق محمد، كما هو مراد من الله ومرضي، ونحن لا نجادل الناس الاّ احتراما لعقولهم ريثما يعرفوها على حقيقتها، فيتركوا الجدل، ويسلموا لها، فهي، هي أمر الله، وليست بنحت فكر، ولا بتوليد معاني، فهي ليست بفكرة شخص يناقشه فيها الناس، وانّما هي دين الله، كما هو عنده، ولذلك فنحن نحيل الناس على الطريق النبوي ليروا بأنفسهم صحة ما ندعو له، فهل ظلمناهم بدعوتهم لطريقة الطرق؟!
    أيها الناس، قلدوا النبي الكريم، تحفظوا دينكم من الإنكار بغير علم، ومن الجهر بالجهل في معارف العارفين، وتجدوا وتتذّوقوا حلاوة الصلة بالله، وتدركوا دقائق حقائق الدين..
    كل هذا الحديث انما كان في احياء الذكرى الرابعة عشر لمهزلة محكمة الردة التي قام بها نفر، ممّن يسمون علماء المسلمين، وهي انما كانت مناسبة للحديث عن الانكار الذي استشرى في وقتنا الراهن بوصفها صورة غليظة وبشعة من الإنكار قادت اصحابها للقول بكفر دعاة الحق والصدق على الرغم ممّا جآءت به الأحاديث النبوية الشريفة من شديد التحذير من أن يكفّر مسلم مسلما.. فيا أيها الناس صدّقوا وكونوا من الصديقين، ولا تبادروا الى الإنكار، فليس الإنكار بغير علم من الدين في شيء..

    ولاحظوا معي :
    Quote: انّ الفكرة الجمهورية ليست فكرة يمكن أن يؤخذ ويرد فيها.. ذلك أنها الدين لكونها دعوة لطريق محمد، كما هو مراد من الله ومرضي، ونحن لا نجادل الناس الاّ احتراما لعقولهم ريثما يعرفوها على حقيقتها، فيتركوا الجدل، ويسلموا لها، فهي، هي أمر الله، وليست بنحت فكر، ولا بتوليد معاني، فهي ليست بفكرة شخص يناقشه فيها الناس، وانّما هي دين الله، كما هو عنده

    بالمعنى دا والفهم دا يا الكنزي مفروض كلنا نكون كفار لأننا نرفض أمر الله ( الفكر الجمهوري ) لأن دين الله إجباري ومن يعصي الله ورسوله مصيره جهنم ناهيك عنا ونحن نعارك الفكر ونكذب رسوله وننكر ألوهيته وعيسويته وغيرذلك ...
    كدا نشوف إجابة أنصار الفكر شنو بالرغم من قناعتنا بأن الكلام المقنبس من موقع الفكرة والمكتوب في حياة أستاذها هو الحق الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه في مرجعيات الفكرة ..
    تحياتي
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2019, 08:59 PM

احمد عمر محمد

تاريخ التسجيل: 01-10-2013
مجموع المشاركات: 637

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: محمد الزبير محمود)

    الاخوة المتداخلين تحية طيبة
    عندي سؤال
    هل الانسان الكامل يشفع للناس الاخرين ولا هي مزية يتفضل الله بها على واحد
    من خلقه ولا يمكن ان تتعداه، وهل هذا الانسان الكامل هو معين ولا الشغلة مطلقة
    وممكن اي احد يصل اليها.
    هل من واصل من قبل اذا امكن التعيين واذا لم يصل احد فلم المجادلة على امر غيبي
    لم لا نصبر حتى من ينبري ويقول انا وصلت وبالادلة.
    ارجو ان اسئلتي واضحة ارجو من الاخوة العارفين الاجابة على تساؤلاتي
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2019, 05:43 AM

محمد الزبير محمود

تاريخ التسجيل: 10-30-2010
مجموع المشاركات: 4138

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: احمد عمر محمد)

    الجميل احمد عمر
    لك التحية
    Quote: الاخوة المتداخلين تحية طيبة
    عندي سؤال
    هل الانسان الكامل يشفع للناس الاخرين ولا هي مزية يتفضل الله بها على واحد
    من خلقه ولا يمكن ان تتعداه، وهل هذا الانسان الكامل هو معين ولا الشغلة مطلقة
    وممكن اي احد يصل اليها.
    هل من واصل من قبل اذا امكن التعيين واذا لم يصل احد فلم المجادلة على امر غيبي
    لم لا نصبر حتى من ينبري ويقول انا وصلت وبالادلة.
    ارجو ان اسئلتي واضحة ارجو من الاخوة العارفين الاجابة على تساؤلاتي

    سؤالك جميل ننتظر فرسان النزال خاصة صديقنا جمال ، وان كنت ارى ان الإجابة قد سلفت في مضمون ما كتب وما كتبت ونقلت ولكن لا باس من التفصيل ...
    بصراحة انا قلق من غياب صديقي جمال والذي تكرر معي ثلاثة مرات ، حيث توقف حسابه ( لسبب نظنه ولا نتأكد منه ) عندما تعمقنا في الحوار خاصة عندما ينوه بأن الغريق قدام ، الآتي صادم ...
    أتمنى ان يكون بخير ، وارجو من كل الحادبين على الحوار إعادة صديقنا جمال ولكزه ان كان مشغولا ، واعادته ان كان مفصولا ، فجمال يمثل أحد طرفي المقص في اي حوار ...
    الحوار من دون جمال لا يثري ولا يغني ولا يمتع ...
    واذا لم يظهر جمال حتى الظهر فسوف اتولى الرد على سؤالك من مضمون كتب الفكرة ، وعملا بوصية الاستاذ الكنزي الذي صار ايضا يكثر الغياب ، بس ما يكون زي غياب الزول بتاع ناس عمار داك ( الغايب بعمر الإسلام ) ولسع منتظرنه يا ود الكنزي ...
    تحياتي
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2019, 07:57 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 34035

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: محمد الزبير محمود)

    سلام للجميع
    مع أنني لم أكن أود المشاركة في الحوار في هذا البوست، والاكتفاء بوضع نصوص معينة من كتابات الأستاذ، إلا أنني سأقوم بالرد على أسئلة الأخ محمد الزبير. الأسئلة في هذه المداخلة:
    Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذاRe: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا
    يقول محمد الزبير:
    Quote: طيب يا دكتور ياسر ، هل تعتقد في ان الأستاذ هو الإنسان الكامل ، اي الله في دورة حياتنا الحالية ...

    الإجابة المباشرة هي لا.
    محمد الزبير يقول:
    Quote: الفكر الجمهوري يشير بصريح العبارة الى ان محمود هو المسيح المحمدي ، وان المسيح المحمدي هو الحقيقة المحمدية ، وان الحقيقة المحمدية هي الانسان الكامل ، وان الإنسان الكامل هو الله ...

    الحقيقة المحمدية هي مقام في الملكوت، ولم يتم تجسيده في عالم الملك حتى هذه اللحظة.

    محمد الزبير يقول:
    Quote: محمود يدعي انه الأصيل الواحد ، والذي هو الانسان الكامل ، لذا ترك كل تقليد النبي وسائرعباداتنا بدعوى الأصالة

    الأستاذ محمود لم يدَّع أنه الأصيل الواحد، الذي هو المسيح المحمدي. هو قال أنه يرجو أن يكون ولكنه على شك لأنه "لم يطَّلع الغيب ولم يتخذ عند الرحمن عهدا"؛ وأضاف بالنص: "ماحد يفتكر أني الأصيل ويسقط الشك العندي أنا دا.."
    ولكن برغم ذلك هو لديه يقين بأنه صاحب شريعة فردية، واليقين هو العلم الذي ليس فيه شك. خاصة أنه لم يتنازل عن ذلك اليقين حتى في وجه الحكم بالقتل!!!

    الجدير بالذكر أنه أيضا قوله أن النفس المرضية لم تدخل في الوجود، يعني الوجود المجسد، دع عنك النفس الكاملة؛ فقد قال في خطاب لسائل إسمه الفاتح مختار، نشر لاحقا في كتاب "أسئلة وأجوبة" الجزء الثاني:
    Quote: وأنت تقول عني: "وإن نفسك انتقلت من النفس الراضية إلى النفس المرضية، فإني أحب أن ترشدني إلى الطريق" فاعلم أن نفسي لا تزال تجاهد في منطقة الراضية، ولكن طالعها من صفاء اليقين ما به علمت أن الرضا بالله ليس أمراً كبيراً، بل يجب الفرح بالله، إذ هو متولي أمورنا، ومدبر معاشنا، ومعادنا، فإن في هذا ما يوجب نهاية الفرحة، ونهاية المسرة والبهجة.. وأحب أن أخبرك بأن النفس المرضية لم تدخل في الوجود، إلى الآن، ولقد كانت مجاهدة الأنبياء والمرسلين، كلهم، في منطقة النفس الراضية.. ولقد يحدثنا القرآن عن المعصوم فيقول: "فاصبر على ما يقولون، وسبح بحمد ربك، قبل طلوع الشمس، وقبل غروبها، ومن آناء الليل فسبح، وأطراف النهار، لعلك ترضى".. وبداية النفس المرضية هي قمة النفس الراضية.. ولكن هناك معنى دقيقاً، في هذا الباب، هو أن النفس لا تدخل في مجاهدة النفس الراضية إلا إذا كانت مصطفاة لمرتبة النفس المرضية، في مآلها.. فكأنها "مرضية" في حالة مجاهدتها في "الراضية".. ولكن النفس المرضية، تماماً، لا ترى ما تكره، ولا تتعرض لنار المجاهدة، فهي مكفية المؤونة من جميع الوجوه.. "لهم ما يشاءون فيها، ولدينا مزيد"..


    محمد الزبير يقول:
    Quote: طيب محمود ذهب الى ربه ، من الذي يقوم بوظيفة الله اليوم ، إنسان كامل ومات مع النميري ، هل الوظيفة شاغرة ؟؟؟

    سبحان الله!! وهل قال الأستاذ محمود أنه يقوم بوظيفة الله؟؟ أم أنه قال "ونسمو في مدارج العبودية سمو جديد. وضعت النص كاملا في هذه المداخلة، أرجو الرجوع إليها
    Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذاRe: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا

    لاحظت أن الأخ محمد الزبير نقل نصا مبتورا من كتاب "الرسالة الثانية من الإسلام" ففعل بذلك نفس ما سبق أن فعله مدعي ما عرف بمحكمة الردة في عام 1968، الشيخ الأمين داوود محمد. هذا هو النص الذي نقله:
    Quote: ههنا يسجد القلب ، وإلى الأبد ، بوصيد أول منازل العبودية . فيومئذ لا يكون العبد مسيرا ، وإنما هو مخير . ذلك بأن التسيير قد بلغ به منازل التشريف ، فأسلمه إلى حرية الاختيار ، فهو قد أطاع الله حتى أطاعه الله ، معاوضة لفعله .. فيكون حيا حياة الله ، وعالما علم الله ، ومريدا إرادة الله ، وقادرا قدرة الله ، ويكون الله


    بينما النص يستمر هكذا:
    Quote: وليس لله تعالى صورة فيكونها ، ولا نهاية فيبلغها ، وإنما يصبح حظه من ذلك أن يكون مستمر التكوين ، وذلك بتجديد حياة شعوره وحياة فكره ، في كل لحظة ، تخلقا بقوله تعالى عن نفسه ، (( كل يوم هـو في شأن )) والى ذلك تهدف العبادة ، وقد أوجزها المعصوم في وصيته حين قال (( تخلقوا بأخلاق الله ، إن ربي على سراط مستقيم )) وقد قال تعالى (( كونوا ربانيين بما كنتم تعلمون الكتاب وبما كنتم تدرسون )) .
    وفي حق هؤلاء قال تعالى (( لهم ما يشاءون عند ربهم ، ذلك جزاء المحسنين )) فقوله تعالى (( لهم ما يشاءون )) يعني هم مخيرون وقوله (( عند ربهم )) يعني مقام العبودية ، لأنه لا يكون عند الرب إلا العبد ، وقوله (( ذلك جزاء المحسنين )) يعني بالمحسنين من أحسنوا التصرف في الحرية الفردية المطلقة ، وذلك باستعمالها في تحقيق العبودية لله ، فإنه تعالى قد قال (( وما خلقت الجن والانس إلا ليعبدون )) .


                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2019, 08:31 AM

محمد الزبير محمود

تاريخ التسجيل: 10-30-2010
مجموع المشاركات: 4138

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: Yasir Elsharif)

    كتب الدكتور ياسر الشريف
    Quote: الأستاذ محمود لم يدَّع أنه الأصيل الواحد، الذي هو المسيح المحمدي.

    د ياسر لك التحية
    دا فهم مختلف عن فهم بعض تلاميذ الأستاذ وايضا اراه يختلف مع مجمل ما كتبه الاستاذ ، ربما لفهمك المختلف لتلك النصوص ولكن السؤال هنا :
    لماذا ترك الأستاذ التقليد وأتخذ عباداته الخاصة لو لم يكن مدعيا او موقنا بأنه الأصيل ؟؟
    هل يعقل ان يترك أنسان مسلم مطلع على الكتاب والسنة الصلاة والزكاة والحج والصوم لمجرد هكذا وبدون سبب ؟؟
    في حوارها قالت بنته اسماء بأنه ترك التقليد لأنه أصيل وله عباداته الخاصة ..
    يقول محمود :
    https://www.alfikra.org/chapter_view_a.php؟book_id=257andchapter_id=5https://www.alfikra.org/chapter_view_a.php؟book_id=257andchapter_id=5
    Quote: ففي هذه الدورة من دورات الحياة، دورة الحياة الدنيا تتحقق الفردية في قمتها، في مستوى ترك التقليد، لرجل واحد، هو صاحب المقام المحمود الذي يتم له انزال هذا المقام من الملكوت، وتجسيده على الأرض..

    من هو هذا الرجل الواحد الذي يحقق المقام في عصرنا ان لم يكن محمود ..
    ياسر انت كدا بنتسف الفكرة من حيث لا تدري ...
    وهنا يقول:
    Quote: فمقام الأصالة، في هذا المستوى، هو لفرد واحد، هو صاحب العلم المحيط، الذي يقع علم كل ما عداه دونه، وفي إطاره.. وتجسيد هذا المقام على الأرض إنما يتم بظهور المسيح المحمدي، الذي بشر به النبي الكريم في العديد من أحاديثه

    وهنا يقول:
    https://www.alfikra.org/chapter_view_a.php؟book_id=256andchapter_id=3andkeywords=%D9%85%D9%82%D8%A7%D9%85+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D9%85https://www.alfikra.org/chapter_view_a.php؟book_id=256andchapter_id=3andkeywords=%D9%85%D9%82%D8%A7%D9%85+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D9%85
    Quote: وقمة الخلق، وأكملهم في الدلالة على الله، هو الإنسان الكامل، وهو صاحب مقام الاسم الأعظم (الله).. فالله اسم علم على الإنسان الكامل، الذي بين الذات المطلقة في إطلاقها، وبين جميع الخلق.. فأسماء الله الحسنى إنما هي في حق الإنسان الكامل، في المكان الأول، ثم هي لا تكون في حق الذات الصرفة، المطلقة، إلا عند التناهي، عندما تعجز العبارة وتكاد تنقطع الإشارة.. ذلك بأن الذات المطلقة فوق الاسم، وفوق الصفة.

    وهنا يقول:
    Quote: ولذلك فإن المسيح الأخير إنما هو المسيح المحمدي في معنى أنه يجيء بالرسالة الثانية من الإسلام التي عاشها محمد، وظلت مدخرة، في القرآن، وفي سيرته، لتعيشها بشرية القرن العشرين

    لو لم يقل الأستاذ غير العبارة اعلاه لكفتنا يا ياسر ، فالتحديد بالقرن العشرين ضرب الفكرة في مقتل !!!
    ياسر الجميل :
    من هو المسيح المحمدي الذي يجيئ بالرسالة الثانية في القرن العشرين ؟؟
    ان كان هو محمود فقد وصلنا ، اي انه هو المسيح المحمدي ، الانسان الكامل ، الله ...
    وان لم يكن محمود فلا مجال عندنا غير الحكم بكذب ما يقول حسب الواقع ، فالقرن العشرين انتهى وما عندناش مسيح محمدي ظهر والفكرة كلها طرشقت .........
    والسؤال :
    من هو الشخص المقصود بهذه العبارة ، وهل ظهر ام لم يظهر بعد :
    Quote: ولذلك فإن المسيح الأخير إنما هو المسيح المحمدي في معنى أنه يجيء بالرسالة الثانية من الإسلام التي عاشها محمد، وظلت مدخرة، في القرآن، وفي سيرته، لتعيشها بشرية القرن العشرين

    تحياتي
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2019, 10:23 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 34035

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: محمد الزبير محمود)

    الأخ محمد الزبير
    تحية طيبة
    عبارة "الأصيل الواحد" جاءت مؤخرا جدا، وقد التبست في الأذهان لأن الأستاذ كان أصيلا وصاحب شريعة فردية، كما هو معلوم، فأراد أن يوضح للناس أن الأصيل الواحد هو المسيح المحمدي وهو "المسلم" أو الإنسان الكامل الذي لم يدخل بعد في الوجود، ولذلك نهى الجمهوريين أن يقولوا عنه بأنه الأصيل الواحد. فضلا عن أن الواقع لا يدعم أن المسيح المحمدي قد ظهر.
    أنت تقول:
    Quote: من هو هذا الرجل الواحد الذي يحقق المقام في عصرنا ان لم يكن محمود ..
    ياسر انت كدا بنتسف الفكرة من حيث لا تدري ...

    وذلك بعد أن أوردت هذا النص:
    Quote: وعلى هذا المستوى من الفهم نفهم قوله تعالى: (في بيوت أذن الله أن ترفع، ويذكر فيها اسمه..).. فإن البيوت أجساد العارفين.. وفي طليعتهم الإنسان الكامل.. فإن جسد العارف قد أذن الله له أن يرفع من الأموات.. فهو إنما يجيء إلى هذه الدنيا من العالم الآخر..

    أنا ليس لدي علم أستطيع أن أقوله في هذا الأمر أكثر من هذه العبارة التي جاءت في خطاب أو مقال بعنوان "الله نور السموات والأرض" (موجود في موقع الفكرة). الخطاب طويل ولا أريد وضعه هنا كاملا ولكني سأضع العبارة التي أعتقد أنها تلخص الموضوع:
    Quote:
    وعلى هذا المستوى من الفهم نفهم قوله تعالى: (في بيوت أذن الله أن ترفع، ويذكر فيها اسمه..).. فإن البيوت أجساد العارفين.. وفي طليعتهم الإنسان الكامل.. فإن جسد العارف قد أذن الله له أن يرفع من الأموات.. فهو إنما يجيء إلى هذه الدنيا من العالم الآخر..


    أما بخصوص هذا النص من كتب الفكرة الجمهورية:
    Quote: ولذلك فإن المسيح الأخير إنما هو المسيح المحمدي في معنى أنه يجيء بالرسالة الثانية من الإسلام التي عاشها محمد، وظلت مدخرة، في القرآن، وفي سيرته، لتعيشها بشرية القرن العشرين

    وقولك عنه:
    Quote: لو لم يقل الأستاذ غير العبارة اعلاه لكفتنا يا ياسر ، فالتحديد بالقرن العشرين ضرب الفكرة في مقتل !!!
    ياسر الجميل :
    من هو المسيح المحمدي الذي يجيئ بالرسالة الثانية في القرن العشرين ؟؟
    ان كان هو محمود فقد وصلنا ، اي انه هو المسيح المحمدي ، الانسان الكامل ، الله ...
    وان لم يكن محمود فلا مجال عندنا غير الحكم بكذب ما يقول حسب الواقع ، فالقرن العشرين انتهى وما عندناش مسيح محمدي ظهر والفكرة كلها طرشقت .........
    والسؤال :
    من هو الشخص المقصود بهذه العبارة

    نعم كان المأمول أن يحدث كل ذلك في القرن العشرين. من ناحيتي لدي ما يقنعني بصحة الفكرة بالرغم من عدم انتصارها حتى الآن، وذلك في قوله تعالى: "يمحو الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب" وفي قوله: "فعال لما يريد". ولكن بالنسبة لك بإمكانك أن تعتبر أن عدم انتصار الدعوة حتى الآن، وقد انقضى القرن العشرين، من أدلة تكذيب الأستاذ محمود. ليست هناك مشكلة في ذلك. أصلا الدعوة لم تفرض نفسها على الناس، وصاحبها الذي دعا إليها قد قتل. أنا أرى أن الواقع يرتفع نحو الفكرة الجمهورية كل يوم جديد. خذ مثلا ما يدور حول ضرورة حرية الاعتقاد الذي نادت به الفكرة الجمهورية. الإنسانية تتجه نحو تكريس مفهوم حرية الاعتقاد، ودعاة الفكر السلفي، الإخوان والوهابية والشيعة، لا يزالون في مرحلة تطبيق أحكام الردة على من يجاهر بترك الإسلام أو يتجرأ على انتقاده، أو حتى يقول بمرحلية الشريعة. وحتى بالنسبة لشخص مثلك، يظهر بأنه متسامح ومن دعاة الحوار وحرية الاعتقاد، ولكن في نفس الوقت يكتب مثل هذه العبارات:

    Quote:
    نفهم من كدا انك المرشح لخلافة محمود وشغل منصب الإنسان الكامل لتكون الله ؟؟
    فكر مبني على الدجل والخرافة ومخلفات الفلسفة الباطنية ..
    غفر الله لك يا ايا عاج على تبدبد هذا الهراء .......

    هنا:
    Re: الجمهوريون والشعب السوداني، في مقدمة الق�Re: الجمهوريون والشعب السوداني، في مقدمة الق�

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2019, 11:00 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 34035

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: Yasir Elsharif)

    تصحيح: قلت في مداخلتي بعاليه أن الشيخ الأمين داوود هو الذي قام ببتر النص، والصحيح أن الشيخ حسين محمد زكي هو الذي فعل ذلك وضلل بها المحكمة.

    ــــــــــــــــــ

    المدعي الثاني – الشيخ حسين محمد زكي
    ((عن جريدة الرأي العام))

    أما المدعي الثاني فأمره عجب، فهو ينغمس في مستويات من التشويه، والتضليل، تجلب العار لأقل الرجال احتفالا بأمر الأخلاق..
    هو يقول عني: (يقول السيد محمود محمد طه في كتابه ((الرسالة الثانية من الإسلام)) صفحة 87 النص الآتي:- ((وما من نفس إلا خارجة من العذاب في النار، وداخلة الجنة، حين تستوفي كتابها في النار، وقد يطول هذا الكتاب، وقد يقصر، حسب حاجة كل نفس إلى التجربة، ولكن، لكل قدر أجل، وكل أجل إلى نفاد.
    والخطأ، كل الخطأ، ظن من ظن أن العقاب في النار لا ينتهي إطلاقا، فجعل بذلك الشر أصلا من أصول الوجود، وما هو بذاك. وحين يصبح العقاب سرمديا يصبح انتقام نفس حاقدة")) ويقف عند هذا الحد من النقل عن كتاب ((الرسالة الثانية من الإسلام)) من صفحة 87، ثم يذهب ليقول عني (فهو يصف الله تعالى بالحقد) ولو كان هذا الرجل أمينا، أبسط أنواع الأمانة، لوفر على نفسه هذه الهلكة التي تورط فيها إلى أذنيه: إن النص يقول: ((والخطأ، كل الخطأ، ظن من ظن أن العقاب في النار لا ينتهي إطلاقا، فجعل بذلك الشر أصلا من أصول الوجود، وما هو بذاك. وحين يصبح العقاب سرمديا يصبح انتقام نفس حاقدة لا مكان فيها للحكمة، وعن ذلك تعالى الله علوا كبيرا)) ((أنظر الرسالة الثانية من الإسلام)) صفحتى 87 و 88 الطبعة الثانية..
    ويقول المدعي الثاني عني: (ويقول السيد محمود محمد طه في كتابه ((الرسالة الثانية من الإسلام)) في صفحة 90 النص الآتي: ((ههنا يسجد القلب، وإلى الأبد، بوصيد أول منازل العبودية. فيومئذ لا يكون العبد مسيرا، وإنما هو مخير. ذلك بأن التسيير قد بلغ به منازل التشريف، فأسلمه إلى حرية الاختيار، فهو قد أطاع الله حتى أطاعه الله، معاوضة لفعله.. فيكون حيا حياة الله، وعالما علم الله، ومريدا إرادة الله، وقادرا قدرة الله، ويكون الله)) ويقف هنا عن النقل ليذهب ليقول عني: (فهو بذلك يدعو إلى مذهب الحلول، وهو مذهب إلحادي معروف. فكيف ينسلخ الفرد من بشريته حتى يكون الله؟ وبهذا لا يكون الله واحدا فردا صمدا، فهو متعدد وهذا كفر، يقول الله تعالى ((لقد كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح بن مريم)) وقال تعالى ((لقد كفر الذين قالوا إن الله ثالث ثلاثة)) فاذا كفر الذين قالوا إن الله ثالث ثلاثة فمن باب أولى من قالوا بملايين الله.. ومن المعلوم ضرورة أن الله واحد فرد ليس بجسم ولا عرض ومن أنكر شيئا معلوما من الدين ضرورة فهو كافر مرتد) هذا ما قاله هذا الرجل في خطبة ادعائه أمام المحكمة، ولو كان هذا الرجل أمينا في أبسط حدود الأمانة لوفر على نفسه، وعلى المحكمة، هذه الهلكة التي تورط فيها.. فإن النص يقول.. ((وحين تطلع النفس على سر القدر، وتستيقن أن الله خير محض، تسكن إليه، وترضى به، وتستسلم وتنقاد، فتتحرر عندئذ من الخوف، وتحقق السلام مع نفسها، ومع الأحياء والأشياء، وتنقي خاطرها من الشر، وتعصم لسانها من الهجر، وتقبض يدها عن الفتك، ثم هي لا تلبث أن تحرز وحدة ذاتها، فتصير خيرا محضا، تنشر حلاوة الشمائل في غير تكلف، كما يتضوع الشذا من الزهرة المعطار.
    ((ههنا يسجد القلب، وإلى الأبد، بوصيد أول منازل العبودية. فيومئذ لا يكون العبد مسيرا، وإنما هو مخير. ذلك بأن التسيير قد بلغ به منازل التشريف، فأسلمه إلى حرية الاختيار، فهو قد أطاع الله حتى أطاعه الله، معاوضة لفعله.. فيكون حيا حياة الله، وعالما علم الله، ومريدا إرادة الله، وقادرا قدرة الله، ويكون الله.
    ((وليس لله تعالى صورة فيكونها، ولا نهاية فيبلغها، وإنما يصبح حظه من ذلك أن يكون مستمر التكوين، وذلك بتجديد حياة شعوره وحياة فكره، في كل لحظة، تخلقا بقوله تعالى عن نفسه: ((كل يوم هو في شأن)) والى ذلك تهدف العبادة، وقد أوجزها المعصوم في وصيته حين قال ((تخلقوا بأخلاق الله، إن ربي على سراط مستقيم)) وقد قال تعالى: ((كونوا ربانيين بما كنتم تعلمون الكتاب وبما كنتم تدرسون)) فهل من يقرأ مثل هذا القول، وهو رشيد، يمكن أن يتهم قائله بمثل هذه التهم التي يذيعها الشيخ المدعي؟ إن هذا الأمر لا يظهر جليا مبلغ التضليل فيه، وسوء الفهم من جانب المدعي، الا إذا راجع القارئ بدقة الحديث بتطويل في كتاب ((الرسالة الثانية من الإسلام)) فنرجو ذلك..
    وهناك صور من سوء الفهم، وسوء التخريج تجعل الانسان في حيرة من أمره.. هل هذا الرجل جاد؟ هل هو عاقل؟ هل هو مسئول اذ يتحدث أمام المحكمة في خطبة ادعاء يتهم فيها مسلما بالردة، بمثل هذا الجهل الشنيع..
    ـــــــــــــــــ
    من كتاب "بيننا وبين محكمة الردة"
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2019, 11:06 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 34035

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: Yasir Elsharif)

    أناشد المهتمين بأمر الأستاذ محمود الاطلاع على هذا الفصل الذي استغله دعاة الهوس الديني إلى تكفير الأستاذ محمود..

    ـــــــــــــــــــــ

    الباب الثالث: التسيير خير مطلق - القضاء والقدر - الخلاصة

    التسيير خير مطلق

    بدخول العقل في المسرح نشأ قانون المعاوضة في الشريعة ، وهو قانون فج ، إذا ما قيس إلى قانون المعاوضة في الحقيقة ، ولكنه يدق ، وينضبط ، كلما قوي العقل واستحصد . وهو القانون الحادث ، ويحكي الإرادة البشرية ، المحدثة . وهو إنما يستهدف إتمام الانطباق على القانون القديم ، الذي يحكي الإرادة الإلهية القديمة .. وهيهات !!
    والإنسان مسير من البعد إلى القرب ، ومن الجهل إلى المعرفة ، ومن التعدد إلى الجمعية ، ومن الشر إلى الخير ، ومن المحدود إلى المطلق ، ومن القيد إلى الحرية .
    والتسيير ، من بدايته ، هو رحمة في صورة عدل ، وهو أكبر من العدل - (( فالرحمة فـوق العـدل )) - وقد أسلفنا القول في ذلك .
    والتسيير حرية ، لأنه يقوم على ممارسة العمل بحرية (( مدركة )) في مستوى معين ، فإذا أحسن المتصرف التصرف زيد له في حريته ، فارتفع مستواه بالتجربة والمرانة ، وإن لم يحسن التصرف تحمل مسئوليته بقانون حكيم يستهدف زيادة مقدرته على حسن التصرف ، وهكذا ، فكأن الإنسان مسير من التسيير إلى التخيير ، لأن الإنسان مخير فيما يحسن التصرف فيه ، مسير فيما لا يحسن التصرف فيه ، من مستويات الفكر ، والقول ، والعمل .
    هناك حديث قدسي جـرى من الله تعالى لنبيـه داوود: (( يا داؤود ! إنك تريـد ، وأريـد ، وإنما يكـون ما أريـد ، فإن سلمت لما أريـد كفيتك ما تريـد ، وإن لم تسـلم لما أريد أتعبتـك فيما تريـد ، ثم لا يكون إلا ما أريـد )) ولقد قرر الأمر من الوهلة الأولى حين قال ، في صـدر الحديث ، (( وإنما يكون ما أريد ، )) فـدل بذلك على أن إرادة الله هي النافذة .
    وحين قال (( فإن سلمت لما أريد كفيتك ما تريد )) دل على أن إرادة الإنسان تكون نافذة المفعول إن هو أراد الله . فإن قلت فهل هو يملك أن يـريـد الله ؟ قلنا هو لا يملك من تلك الإرادة إلا ما ملكه الله تعالى إياه ، فانه سبحانه وتعالى يقول (( ولا يحيطون بشئ من علمه إلا بما شاء )) وهو يشاء لنا في كل لحظة أن نحيط بشئ من علمه ، وإلى ذلك الإشارة بقوله (( كل يوم هو في شأن )) وشأنه هو إبداء ذاته لخلقه ليعرفوه ، وليس يومه أربعا وعشرين ساعة ، وإنما يومه وحدة زمنية التجلي ، وقد تنقسم فيه الثانية إلى جزء من بليون جزء ، حتى ليكاد الزمن أن يخرج عن الزمن ، كل ذلك وفق ما أودع الله في المكان من قابلية التلقي ، ولما كان القيد على قابلية التلقي لا يخضع إلا لحكمة المطلق ، فهو قيد في حرية ، وضيق في سعة ، ومن أجل هذه الرحمة المطلقة فإننا أصبحنا نشعر بأننا نملك إرادة حرة ، وهذا الشعور أوجب علينا أن نحسن التصرف في حرية إرادتنا هذه . وحسن التصرف في حرية الإرادة إنما يكون بأن نريد الله ، ولا نريد سواه ، فان نحن قمنا بذلك عن يقين مكتمل .. فكرا ، وقولا ، وعملا، فإنه يمدنا بمزيد من حرية الإرادة ، وإن نحن أسأنا التصرف في حرية الإرادة ، فأردنا سواه ، صادر حريتنا بما يعلمنا كيف نحسن التصرف في مستأنف أمرنا ، وحسن تصرفنا منه منة ، وسوء تصرفنا منه حكمة ، وهدف الحكمة أن يستعد المكان لتلقي المنة ، وكل ذلك إنما يجري في لطف تأت ، لا ينزعج معه لنا خاطر ، ولا يمحى معه لنا وجـود .
    ونحن لا نختار أنفسنا عن الله إلا لجهلنا ، وليس الجهل ضربة لازب علينا ، وإنما نحن نخرج عنه إلى العلم كل لحظة . فإن قلت فلماذا لم نخلق علماء ، فنكفى بذلك شر الجهل ، وسوء التصرف في الحرية ، وما يترتب على سوء التصرف من عقوبة ؟. قلنا إن العقوبة هي ثمن الحرية ، لأن الحرية مسئولية ، والمسئولية التزام شخصي في تحمل نتيجة العمل ، بين الخطأ والصواب . ولقد خلق الله خلقاً علماء لا يخطئون ، ولكنهم ليسوا أحراراً ، ولقد نتج عن عدم حريتهم نقص كمالهم ... أولئك هـم الملائكة ، فإن الله فضل عليهم البشر ، وذلك لمكان خطئهم وصوابهم ، أو قل لمكان طاقتهم على التعلم بعد جهل ، وإلى ذلك الإشارة بحديث المعصوم (( إن لم تخطئوا وتستغفروا فسيأت الله بقوم يخطئون ويستغفرون فيغفر لهم )) فكأن الخطائين المستغفرين هم موضع نظر الله من الوجود ، لأنهم بذلك سيصيرون إلى الحرية ، والحرية المطلقة ، وهي حظ الله العظيم .. وكل مقيد مصيره إلى الحرية ، والحرية المطلقة في ذلك، وكل جاهل مصيره إلى العلم ، والعلم المطلق في ذلك أيضا . والله تبارك وتعالى يقول (( يأيها الإنسان إنك كادح إلى ربك كدحا فملاقيه )) ويقول (( أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا ، وأنكم إلينا لا ترجعون ؟ )) وملاقاة الله ، والرجوع إليه ، لا يكون بقطع المسافات ، وإنما يكون بتقريب الصفات ، من الصفات . ومن أجل ذلك قررنا أن التسيير خير مطلق ، وهو في حقيقة أمره خير ، في الحال ، وخير ، في المآل .
    وسيجئ وقت ينتهي فيـه الجهـل بفضـل الله في التسييـر ، وإلى ذلك أشار المعصوم حين قال (( لو توكلتم على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير ، ولعلمتم العلم الذي لا جهل بعده ، وما علم ذلك أحد !! قالوا ولا أنت ؟ قال ولا أنا !! )) قالوا ما كنا نظن الأنبياء تقصر عن شئ !! قال (( إن الله أجل وأعظم من أن ينال ما عنده أحد !! )) وكلما قل الجهل ، وزاد العلم، قل الشر ، ورفعت العقوبة ، عن المعاقبين ، في تلك المنطقة التي وقعت تحت علمهم .
    فالعقاب ليس أصلا في الدين ، وإنما هو لازمة مرحلية ، تصحب النشأة القاصرة ، وتحفزها في مراقي التقدم ، حتى تتعلم ما يغنيها عن الحاجة إلى العقاب ، فيوضـع عنها إصـره ، وتبـرز نفـس إلى مقام عـزها .
    وما من نفس إلا خارجة من العذاب في النار ، وداخلة الجنة ، حين تستوفي كتابها في النار ، وقـد يطـول هـذا الكتاب ، وقد يقصـر، حسب حاجـة كل نفس إلى التجربة ، ولكن ، لكل قـدر أجل ، وكل أجـل إلى نفـاد .
    والخطـأ ، كل الخطـأ ، ظـن من ظـن أن العقاب في النار لا ينتهي إطلاقا ، فجعل بذلك الشر أصلا من أصول الوجود ، وما هو بذاك . وحين يصبح العقاب سرمديا يصبح انتقام نفس حاقدة ، لا مكان فيها للحكمة ، وعن ذلك تعالى الله علـوا كبيرا .

    القضاء والقدر

    هناك ما يسمى سر القدر ، وهو الطرف الرفيع من القضاء ، ولقد وردت الإشارة إليه في قوله تعالى (( إنا كل شئ خلقناه بقدر * وما أمرنا الا واحدة كلمح بالبصر )) فالقضاء هو هذا الأمر الواحد الذي خرج عن الزمان والمكان ، كما تفيد عبارة (( كلمح بالبصر )) والقدر هو تنفيذ القضاء ، وإبرازه في حيز الزمان والمكان ، على مكث ، وتلبث ، وتطوير.
    والقضاء والقدر وردت الإشارة اليهما أيضا في آية أخرى ، وهي قوله تعالى (( يمحو الله ما يشاء، ويثبت ، وعنده أم الكتاب )) فقوله تعالى (( يمحو الله ما يشاء، ويثبت )) إشارة إلى القدر ، وهي في ذلك إشارة إلى التطور ، بتعاقب صور الكائنات ، فقد أسلفنا الإشارة إلى أن الحياة تتقلب في الصور ، ابتغاء أن تكون ثابتة في الصور كما هي ثابتة في الجوهر ، وهيهات !!.. وقوله (( وعنده أم الكتاب )) يعني القضاء ، يعني سر القدر.
    واليهما أيضا الإشارة بقوله تعالى (( وإن من شئ إلا عندنا خزائنه ، وما ننزله إلا بقدر معلوم )) فقوله (( وما ننزله إلا بقدر معلوم )) تعني القدر ، وقوله (( وإن من شئ إلا عندنا خزائنه )) تعني القضاء ، تعني سر القدر أيضا.
    فالقدر منطقة ثنائية ، حيث الخير والشر ، والعلم والجهل ، ولكن القضاء منطقة وحدة ، حيث يختفي الشر ، ولا يبقى إلا الخير المطلق ، عند الله، حيث لا عند . وهذا ما يسمى عند أصحابنا بسر القدر ، وهو أمر لم يكن عندهم مما يصح البوح به ، وذلك مراعاة لحكم الوقت ، وتأدبا بأدبه .
    وهناك سابقتان لكل مخلوق : سابقة في القضاء ، وسابقة في القدر .. فأما السابقة في القضاء فهي خير مطلق لكل الخلائق ، وأما السابقة في القدر فهي : إما خير ، وإما شر ، وأمرها مغطى على الناس ، وقد تدل ، على هذه السابقة ، اللاحقة ، وهي ما يكون عليه الإنسان في حياتـه اليومية من صلاح أو طلاح ، وأمر اللاحقة غير مغطى على أصحاب البصائر ، الذين يعرفون عيوب العمل بالشريعة ، وإرسال الله الرسل ، لكشف اللاحقة ، بتفصيل الشريعة ، وتغطيته تعالى السابقة في سر لوحه المحفوظ ، ألزم عباده الحجة ، وأوجب عليهم العمل بأوامر الشريعة ، ونواهيها ، (( لئلا يكون للناس على الله حجة بعد الرسل )) ولقد قال ، جل من قائل ، في ذلك (( وقالوا لو شاء الرحمن ما عبدناهم ، ما لهم بذلك من علم، إن هم إلا يخرصون )) .. ما لهم بمشيئة الرحمن من علم ، لأنها مغطية عنهم ، وإنما لهم علم بشريعة الرحمن ، وقد أمرتهم ألا يعبدوا إلا إياه ، وقوله (( إن هم إلا يخرصون )) تعني إلا يكذبون ، وذلك لأنهم لا يردون الأمور كلها لله ، في أمور معاشهم ، وفي كسب أرزاقهم ، وما ردوها إليه في أمر عبادتهم إلا لقلة يقينهم بالآخرة ، إذا ما قيست إلى الدنيا .
    وحين تطلع النفس على سر القدر ، وتستيقن أن الله خير محض ، تسكن إليه ، وترضى به ، وتستسلم وتنقاد ، فتتحرر عندئذ من الخوف ، وتحقق السلام مع نفسها ، ومع الأحياء والأشياء ، وتنقي خاطرها من الشر ، وتعصم لسانها من الهجر ، وتقبض يدها عن الفتك ، ثم هي لا تلبث أن تحرز وحدة ذاتها ، فتصير خيرا محضا ، تنشر حلاوة الشمائل في غير تكلف ، كما يتضوع الشذا من الزهرة المعطار.
    ههنا يسجد القلب ، وإلى الأبد ، بوصيد أول منازل العبودية . فيومئذ لا يكون العبد مسيرا ، وإنما هو مخير . ذلك بأن التسيير قد بلغ به منازل التشريف ، فأسلمه إلى حرية الاختيار ، فهو قد أطاع الله حتى أطاعه الله ، معاوضة لفعله .. فيكون حيا حياة الله ، وعالما علم الله ، ومريدا إرادة الله ، وقادرا قدرة الله ، ويكون الله .
    وليس لله تعالى صورة فيكونها ، ولا نهاية فيبلغها ، وإنما يصبح حظه من ذلك أن يكون مستمر التكوين ، وذلك بتجديد حياة شعوره وحياة فكره ، في كل لحظة ، تخلقا بقوله تعالى عن نفسه ، (( كل يوم هـو في شأن )) والى ذلك تهدف العبادة ، وقد أوجزها المعصوم في وصيته حين قال (( تخلقوا بأخلاق الله ، إن ربي على سراط مستقيم )) وقد قال تعالى (( كونوا ربانيين بما كنتم تعلمون الكتاب وبما كنتم تدرسون )) .
    وفي حق هؤلاء قال تعالى (( لهم ما يشاءون عند ربهم ، ذلك جزاء المحسنين )) فقوله تعالى (( لهم ما يشاءون )) يعني هم مخيرون وقوله (( عند ربهم )) يعني مقام العبودية ، لأنه لا يكون عند الرب إلا العبد ، وقوله (( ذلك جزاء المحسنين )) يعني بالمحسنين من أحسنوا التصرف في الحرية الفردية المطلقة ، وذلك باستعمالها في تحقيق العبودية لله ، فإنه تعالى قد قال (( وما خلقت الجن والانس إلا ليعبدون )) .
    ههنا منطقة فرديات ، والشرائع فيها شرائع فردية ، والداعية فيها إلى الله، الله نفسه .. يقوم فيها العبد في مواجهة الرب ، وقد سقطت من بينهما الوسائط ، ورفعت الحجب - حجب الظلمات وحجب الأنوار- العبادة فيها عبودية ، والعمل فيها ملاحظة السابقة ، وضبط اللاحقة عليها ، حتى يستقيم الوزن بالقسط، إذ محاولة العبد هنا أن يكون لربه كما هو له ، وهذا معنى أمر الرب سبحانه حين قال (( وأقيموا الـوزن بالقسط ولا تخسـروا الميزان )) فإذا كان حضور العبد مع الرب كحضور الرب مع العبد ، تماما ، فقد أقيم الوزن بالقسط .. وهيهات !! ولا بأس هنا من استطراد بسيط إلى القيمة العملية من العبادة ، ذلك بأن قيام العبد في مواجهة الرب ، وقد سقطت من بينهما الوسائط، تعني اللقاء بين الحادث والقديم ، وقد رفعت من بينهما الحجب ، والحادث هنا العقل والقديم القلب ، وهو ما يعبر عنه أيضا بالعقل الباطن . وهذه الحجب هي جثث الرغبات المكبوتة على سطح العقل الباطن ، بفعل الخوف الموروث ، في سحيق الآماد، من لدن النشأة البشرية الأولى ، وهي (( الرين )) الذي وردت الإشارة إليه في قوله تعالى (( كلا بل ران على قلوبهم ما كانوا يكسبون )) .
    ولا يمكن أن يبلغ الفـرد الحرية الفردية المطلقة وهو منقسم على نفسه ، وبعضه حرب على بعض . بل لا بد له من اعادة الوحدة إلى بنيته ، حتى يكون في سلام مع نفسه ، قبل أن يحاول أن يكون في سلام مع الآخرين ، فإن فاقد الشئ لا يعطيه . وهو إنما يكون في سلام مع نفسه حين لا يكون العقل الواعي في تضاد، وتعارض مع العقل الباطن ، ويومئذ تتحقق سلامة القلب ، وصفاء الفكر . وبعبارة أخرى ، تتحقق حياة الفكر ، وحياة الشعور ، وتلك هي الحياة العليا .. وتوحيد القوى المودعة في البنية إنما يتم بأن يفكر الإنسان كما يريد ، ويقول كما يفكر ، ويعمل كما يقول ، وهذا هو مطلب القرآن إلينا جميعا ، حين قال ، عز من قائل ، (( يأيها الذين آمنوا لم تقولون ما لا تفعلون ؟ * كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون )) .
    وإنما يفض التعارض القائم ، بين العقل الواعي والعقل الباطن عن طريق فهم التعارض القائم بين الفرد والجماعة ، وبين الفرد والكون وقد بينا فضل الإسلام في ذلك ، وهكذا يتضح ان ضرورة فهم علاقة الفرد بالجماعة ، والفرد بالكون ، فهما دقيقا إنما تجئ من الحاجة العملية إلى المنهاج الذي به يتم تحقيق الحرية الفردية المطلقة ، ولا يتم بمنهاج سواه .
    بقي شئ .. وهو أن هنالك خطأ يتورط فيه كثير من المفكرين ، وذلك حين يظنون أن القول بالتسيير فيه سلبية والحق غير ذلك .. ذلك لأن تغطية ما سبق به القدر ، وكشف ما جاءت به الشريعة ، قد أوجبا على الإنسان العمل بأوامر الشريعة ، ونواهيها ، جهد الإتقان ، والإحسان ، ثم الرضا بعد ذلك بما عسى أن يكون مكتوبا عند الله ومقدرا ، وذلك توكلا عليه ، وثقة به - ولقد قال المعصوم (( إن الله كتب الإحسان على كل شئ ، فإذا قتلتـم فأحسنوا القتلة ، وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبحة ، وليحدد أحدكم شفرته ، وليرح ذبيحته . )) بل إني لا أعلم إيجابية تبلغ إيجابية من يعمل الواجـب المباشـر جهد الإتقان (( لأن الله قد كتب الإحسان على كل شئ )) ثم يرضى بالنتيجة مهما كانت من غير أن تذهب نفسه حسرات عند الخيبة ، أو يستخفه الفرح عند النجاح ، والله تبارك وتعالى يربينا ، في ذلك ويؤدبنا ، بقوله جل من قائل (( ما أصاب من مصيبة ، في الأرض ، ولا في أنفسكم ، إلا في كتاب من قبل أن نبرأها ، إن ذلك على الله يسير * لكيـلا تأسـوا على ما فاتـكم ، ولا تفرحـوا بما آتـاكم ، والله لا يحب كل مختال فخور . ))

    الخلاصة

    وخلاصة الأمر في علاقة الفرد بالكون هي أن موضعه منه ليس موضع اللدد والخصومة ، ولا موضع المناجزة والمصاولة التي لا تهدأ حتى تبدأ من جديد ، في صعيد جديد .
    إن الإنسان هو ثمرة الكون ، وصفوته ، وهو فيه ملك في مملكته ، مكانه منها مكان السياسة الحكيمة ، والإدارة القديرة والعدل الموزون . وقد تأذن رب الكون أن يجعل الإنسان خليفته عليه ، فهو يعده لهذه الخلافة بالتربية والتعليم والإرشاد الحكيم . وقد خيل الجهل للإنسان أنه مقصود بالعداوة ، في غير رحمة ولا هوادة ، فأصبح يحارب في غير محترب ، ويعادي في غير موجب للعداوة ، وهو لن يبلغ مبلغ الخلافة إلا إذا شب عن العداوات ، وعلم أنه أكبر من أن يعادى ، ولم يصبح في قلبه مكان إلا للمحبة .. فإن الله يحب جميع الخلائق .. غازها ، وسائلها ، وحجرها ، ومدرها ، ونباتها ، وحيوانها ، وإنسانها ، وملكها ، وإبليسها .. فانه تبارك وتعالى إنما خلق الخلائق بالإرادة .. والإرادة (( ريدة )) وهي المحبة .. ولن يكون الإنسان خليفة الله على خليقته إلا إذا اتسع قلبه للحب المطلق لكل صورها وألوانها ، وكان تصرفه فيها تصرف الحكيم ، الذي يصلح ولا يفسد . ولا يعوق الحب في القلوب مثل الخوف . فالخوف هو الأب الشرعي لكل الآفات التي إيف بها السلوك البشري في جميع عصور التاريخ .. ولا يصلح الإنسان للخلافة على الأرض ، ولا للتصرف السليم في مملكته وهو خائف .. وليس هناك أسلوب ، ولا نهج للتربية يحرره من الخوف غير الإسلام .. فان بالإسلام يتم سلام الإنسان مع نفسه ، ومع ربه ، ومع جميع الأحياء ، والأشياء .. قال تعالى (( يأيها الذين آمنوا ادخلوا في السلم كافة ، ولا تتبعوا خطوات الشيطان، إنه لكم عدو مبين )) السلم يعني الإسلام ، ويعني السلام .. وهما بمعنى واحد (( ولا تتبعوا خطوات الشيطان )) فيغري بينكم العداوة ، والبغضاء .. والإشارة إلى العداوة وردت في قوله تعالى (( إنه لكم عدو مبين )) ..
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2019, 11:07 AM

محمد الزبير محمود

تاريخ التسجيل: 10-30-2010
مجموع المشاركات: 4138

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: Yasir Elsharif)

    Quote: نعم كان المأمول أن يحدث كل ذلك في القرن العشرين

    ياسر الجميلما فيش حاجة اسمها كان المأمول ..الأستاذ ظل يؤلف الكتاب تلو الكتاب ليثت صحة رسالته وجزم بانها مراد الله ، يبقى كيف مراد الله لم يحدث وتحول الى كان المأمول ؟؟؟
    Quote: ولكن بالنسبة لك بإمكانك أن تعتبر أن عدم انتصار الدعوة حتى الآن، وقد انقضى القرن العشرين، من أدلة تكذيب الأستاذ محمود. ليست هناك مشكلة في ذلك. أصلا الدعوة لم تفرض نفسها على الناس،

    يقول هنا في كتاب الفكرة الجمهورية هي الإسلام:
    Quote: من كل ما تقدم أردنا أن نجدد الدعوة لطريق محمد صلى الله عليه وسلم، وقد كانت حياته، صلى الله عليه وسلّم، جلوة مع الخلق بالنهار، في إبغائهم الخير، وفي خدمتهم، وخلوة مع الله، في الثلث الأخير من الليل، ومناجاة له على تقلّب وسجود.. هذا هو النهج في بساطة شديدة، هذا هو نهج المعرفة التي تتنامى وتطّرد، بلا توقف.. والسالك في هذا النهج لا ينكر بلا علم معرفة العارفين لأنه صاحب ذوق، وصاحب تجربة..ان الجدل الثائر اليوم حول الفكرة الجمهورية، في قولها بالرسالتين، وفي دعوتها لتطوير التشريع، وفيما جآءت به من غرائب في الفهم، قد ظنها البعض زعزعة للعقيدة، كقولنا عن (الإنسان الكامل)، وكتفريقنا بين (الله) الذات و(الله) الإسم، وسائر الأمور التي تشغل أركان نقاشنا اليوم، انّما هو جدل اضطررنا اليه اضطررا، وهو انما يدل عندنا على نقص التزام المسلمين بالطريق النبوي، وعلى قلّة ذوقهم فيه.انّ الفكرة الجمهورية ليست فكرة يمكن أن يؤخذ ويرد فيها.. ذلك أنها الدين لكونها دعوة لطريق محمد، كما هو مراد من الله ومرضي، ونحن لا نجادل الناس الاّ احتراما لعقولهم ريثما يعرفوها على حقيقتها، فيتركوا الجدل، ويسلموا لها، فهي، هي أمر الله، وليست بنحت فكر، ولا بتوليد معاني، فهي ليست بفكرة شخص يناقشه فيها الناس، وانّما هي دين الله، كما هو عنده، ولذلك فنحن نحيل الناس على الطريق النبوي ليروا بأنفسهم صحة ما ندعو له، فهل ظلمناهم بدعوتهم لطريقة الطرق؟!أيها الناس، قلدوا النبي الكريم، تحفظوا دينكم من الإنكار بغير علم، ومن الجهر بالجهل في معارف العارفين، وتجدوا وتتذّوقوا حلاوة الصلة بالله، وتدركوا دقائق حقائق الدين..كل هذا الحديث انما كان في احياء الذكرى الرابعة عشر لمهزلة محكمة الردة التي قام بها نفر، ممّن يسمون علماء المسلمين، وهي انما كانت مناسبة للحديث عن الانكار الذي استشرى في وقتنا الراهن بوصفها صورة غليظة وبشعة من الإنكار قادت اصحابها للقول بكفر دعاة الحق والصدق على الرغم ممّا جآءت به الأحاديث النبوية الشريفة من شديد التحذير من أن يكفّر مسلم مسلما.. فيا أيها الناس صدّقوا وكونوا من الصديقين، ولا تبادروا الى الإنكار، فليس الإنكار بغير علم من الدين في شيء.

    لاحظ دين الله كما هو عنده !!!
    Quote: وانّما هي دين الله، كما هو عنده،

    تحياتي
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2019, 11:21 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 34035

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: محمد الزبير محمود)

    Quote: ما فيش حاجة اسمها كان المأمول ..الأستاذ ظل يؤلف الكتاب تلو الكتاب ليثت صحة رسالته وجزم بانها مراد الله ، يبقى كيف مراد الله لم يحدث وتحول الى كان المأمول ؟؟؟



    بلى، يا محمد الزبير. هناك حاجة إسمها "كان المأمول" لكن بالنسبة لنا "الله ما أراد".
    ولا يزال الأمر مرجوا.

    التعديل لتصحيح فتلة البوست

    (عدل بواسطة Yasir Elsharif on 10-10-2019, 02:01 PM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2019, 01:17 PM

محمد الزبير محمود

تاريخ التسجيل: 10-30-2010
مجموع المشاركات: 4138

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: Yasir Elsharif)

    د ياسر لك التحية
    اذا كان الاستاذ هو الأصيل الواحد فهو الله حسب ما نصت كتب الفكرة وهذا مصداق كلامي ..
    وان لم يكن هو فكيف له ان يترك عبادات التقليد كالصلاة والصوم والحج والشهادة بدعوى الأصالة ( المشكوك في أمرها ) ويدعي نسخ الشريعة ...
    ارجو ان تساهم وبردود واضحة من عندك وليست نقولات مطولة من كتب الفكرة ..
    تحياتي
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2019, 01:44 PM

محمد الزبير محمود

تاريخ التسجيل: 10-30-2010
مجموع المشاركات: 4138

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: محمد الزبير محمود)

    Quote: الاخوة المتداخلين تحية طيبة
    عندي سؤال
    هل الانسان الكامل يشفع للناس الاخرين ولا هي مزية يتفضل الله بها على واحد
    من خلقه ولا يمكن ان تتعداه، وهل هذا الانسان الكامل هو معين ولا الشغلة مطلقة
    وممكن اي احد يصل اليها.
    هل من واصل من قبل اذا امكن التعيين واذا لم يصل احد فلم المجادلة على امر غيبي
    لم لا نصبر حتى من ينبري ويقول انا وصلت وبالادلة.
    ارجو ان اسئلتي واضحة ارجو من الاخوة العارفين الاجابة على تساؤلاتي

    الجميل ود عمر
    أنفاذا لوعدي ولعدم ظهوري صديقنا جمال
    انقل لك التالي من كتاب أدب السالك في طريق محمد وهو من امهات كتب الفكرة :
    https://www.alfikra.org/chapter_view_a.php؟book_id=256andchapter_id=3https://www.alfikra.org/chapter_view_a.php؟book_id=256andchapter_id=3
    Quote: الله، المطلق، والاسم
    إن حقيقة الأدب، وقمته، وخلاصته، هي الأدب مع الله.. والأدب مع الله إنما يكون بالتزام العبودية، والتزام مقتضياتها في حسن التأدب مع الربوبية.. ونحن لا نستطيع أن نتأدب مع الله، إلا إذا عرفناه، وهذا يقتضي أن نجعل المدخل على حديثنا عن الأدب، الحديث عن الله..
    فالله تعالى من حيث ذاته الصرفة، المطلقة، فوق أن يعرف، أو يوصف، أو يشار إليه، فهو مطلق يتسامى عن كل قيد، أو تحديد.. ثم إنه تعالى لكي يعرف، تنزل من إطلاقه إلى مرتبة القيد، فكان أول التنزل إلي مرتبة الاسم - الله، ثم مرتبة الصفة - الرحمن، ثم مرتبة الفعل - الرحيم.. وفي مرتبة الفعل برز الخلق، وببروزه أمكنت معرفة الله.. وإلى ذلك الإشارة بالحديث القدسي، الذي نصّه: (كنت كنزا مخفيا، فأحببت أن أعرف فخلقت الخلق، فتعرفت إليهم فبي عرفوني).. فـ(كنت كنزا مخفيا)، يعنى في حضرة إطلاق لا تعرف، وهذا معنى (مخفيا).. فهو من حيث ذاته المطلقة، كان، ولا يزال، ولن ينفك، في حضرة خفاء، تجلّ عن أن تعرف.. ولكن لكي يعرف، تنزل إلى مرتبة الخلق، وإلى ذلك الإشارة بقوله (فأحببت أن أعرف، فخلقت الخلق).. فالله تعالى إنما يعرف بخلقه.. وخلقه ليسوا غيره، وإنما هم هو في تنزل.. هم فعله، وفعله ليس غيره.. وقمة الخلق، وأكملهم في الدلالة على الله، هو الإنسان الكامل، وهو صاحب مقام الاسم الأعظم (الله).. فالله اسم علم على الإنسان الكامل، الذي بين الذات المطلقة في إطلاقها، وبين جميع الخلق.. فأسماء الله الحسنى إنما هي في حق الإنسان الكامل، في المكان الأول، ثم هي لا تكون في حق الذات الصرفة، المطلقة، إلا عند التناهي، عندما تعجز العبارة وتكاد تنقطع الإشارة.. ذلك بأن الذات المطلقة فوق الاسم، وفوق الصفة.. الإنسان الكامل هو أعظم أسماء المطلق، وأعظم صفات المطلق، وهو أول تنزل من صرافة الذات، وهو الذات المحمدية، المشار إليها بقول المعصوم: (أول ما خلق الله نور نبيك يا جابر).. فهو مخلوق بالذات، وهذا معنى أنه أول تنزل منها.. وكل من عداه، وما عداه، مخلوق بالواسطة، بالأسماء، وبالصفات، وبالأفعال.. هو مخلوق به، ومنه.. فالإنسان الكامل هو الأمر الواحد، المشار إليه في قوله تعالى: (إنّا كلّ شيء خلقناه بقدر، وما أمرنا إلا واحدة كلمح بالبصر).. فهذا الأمر الواحد، هو التنزل إلى مقام الاسم (الله)، وعبارة (كلمح بالبصر) تشير إلى لحظة بروز المحدود من المطلق.. وعن هذا الأمر الواحد، يتم تنزل، وبروز، جميع الوجود الحادث، في الزمان والمكان، وبه يتم عروج جميع أفراد هذا الوجود في سيرهم السرمدي نحو الإطلاق..
    فالإنسان الكامل، مقام الاسم الأعظم (الله)، هو الذي يعرّف ذات الله، ويعرّف غيره بها، وإلى ذلك الإشارة بعبارة (فبي عرفوني) الواردة في الحديث القدسي.. يعنى بالله، صاحب مقام الاسم الأعظم، تعرف ذات الله، وهذا معنى قولهم: (لا يعرف الله إلا الله).. يعنى لا يعرف ذات الله، إلا الإنسان الكامل.. وذات الله، تعرف بالله، بمعنى أنه يقيد من إطلاقها، فتعرف عن طريق هذا التقييد.. وإلى هذا المعنى أيضا الإشارة بقوله تعالى: (قل لا يعلم من في السموات والأرض الغيب إلا الله) فالغيب هنا إشارة إلى الذات المطلقة فهي قمة الغيب.. و(لا يعلم من في السموات والأرض الغيب إلا الله) يعنى لا يعرف ذات الله إلا (الله)، الإنسان الكامل.. وعبارة (فبي) من الحديث القدسي تعنى أيضا (محمدا).. ففي لغة الأرقام مجموع حروف اسم (محمد)، يساوي مجموع حروف (فبي).. كلاهما اثنان وتسعون.. فبذلك يصبح معنى (فبي عرفوني)، بمحمد عرفوني.. فبمعرفة الحقيقة المحمدية، يعرف الله..
    وعن كون ذات الله الصرفة لا تعرف، ولا توصف، ولا يشار إليها، يجيء قوله تعالى في القرآن: (سبحان ربك رب العزة عما يصفون، وسلام على المرسلين، والحمد لله رب العالمين)، فـ(سبحان ربك رب العزة عما يصفون) يعنى تنزه الله في ذاته عن كل وصف، (وسلام على المرسلين) يعنى أن خير من وصف الله هم المرسلون، لأنهم وصفوه بما وصف به نفسه، وفق ما تقتضيه حكمته في التنزل، ومن هنا يأتيهم السلام.. وفي هذا المعنى أيضا يأتي قول المعصوم: (تفكروا في مخلوقات الله، ولا تفكروا في ذاته فتهلكوا)، فذات الله لا يحويها الفكر، لأنها مطلقة، والفكر محدود، ولأنها وحدة، والفكر يقوم على الثنائية، ولذلك قيل (كل ما خطر ببالك فالله من حيث ذاته، بخلاف ذلك).. من كل ذلك يتضح أن الله هو اسم علم على الإنسان الكامل، وأن جميع صفاته هي في حق الإنسان الكامل، في المكان الأول، وأن الذات المطلقة إنما هي فوق الاسم، وفوق الصفة، وتقصر عنها العبارة، والإشارة.. فالله المشار إليه في القرآن، بين دفتي المصحف هو صاحب الاسم الأعظم.. هو الإنسان الكامل.. فالقرآن جميعه إنما هو في حقه، في المكان الأول.. وهذا المقام، مقام الحقيقة المحمدية، هو مقام في الملكوت ولكن بفضل الله يتنزل في كل يوم إلى عالم الملك، حتى يتجسّد على الأرض، وبتجسيده، تتحقق خلافة الأرض، المشار إليها بقوله تعالى: (إني جاعل في الأرض خليفة).. وبذلك يتم التزاوج بين الملك والملكوت، فتتحقق جنة الأرض، ويحل في ربوعها السلام - وهذا أمر سيأتي تفصيله في الأبواب التالية.. والإنسان الكامل هو أكبر من يحقق الأدب مع الذات.. فمقامه هو مقام العبودية الكاملة - هو (المسلم).. فهو بالنسبة للذات، مجرد بوق تنفخ فيه.. ولذلك هو العبد حقا، والمسلم حقا.. وإنما يأتي كمال عبودية الإنسان الكامل (الله)، من كمال علمه المتجدد، الذي يجدد به عبوديته، ويجدد به أدبه في عبوديته، كل حين.. فهو في كل وقت جديد، صاحب علم جديد، متخلقا في ذلك بقوله تعالى: (كل يوم هو في شأن).. فشأن الله هو إبداء ذاته لخلقه ليعرفوه.. ويوم الله هنا، هو وحدة زمنية التجلي، وهو لحظة بروز المحدود من المطلق، وهي لحظة تدق حتى تكاد تخرج من الزمن.. وإبداء ذات الله لخلقه، إنما يتم عن طريق تقييد الإنسان الكامل للمطلق، فهو في كل لحظة يقيد من المطلق ما به يزيد علمه، وتتجدد عبوديته، وتتسع حياته، وعن طريق هذا التقييد تقع معرفة الخلق لذات الله، ويقع سيرهم إليه.. والإنسان الكامل، لما كان بين المطلق في إطلاقه وبين جميع الخلق، فهو من وجهه الذي يلي المطلق، مطلق، بمعنى أنه في تجدد مستمر، ومن وجهه الذي يلي الخلق مقيد، بمعنى انه مجسد..
    ولما كان الإنسان الكامل هو قيد الذات بالصورة التي ذكرناها، فإن كل الوجود مستمد منه.. وكل أنوار الولايات وأنوار النبوات، مستمدة من نوره.. وكل حركة التطور إنما تطلبه.. فما تحرك من متحرك، ولا سكن من ساكن إلا في سبيله، سبيل أن يتنزل من الملكوت إلى الملك..

    الإنسان الكامل حسب الفكرة هو الله المتنزل عن الذات المطلقة وهو المذكور في القرآن بأسم الله .....
    الإنسان الكامل ( الله ) مخلوق متنزل من الذات المطلة وهو المسيح المحمدي والحقيقة المحمدية والأصيل الواحد في نفس الوقت ، الإنسان الكامل اي الأصيل الواحد مقام لا يتحقق إلا لشخص واحد فصله محمود على نفسه ...
    كدا تأمل العبارات دي :

    Quote: فالإنسان الكامل، مقام الاسم الأعظم (الله)

    Quote: وهذا معنى قولهم: (لا يعرف الله إلا الله).. يعنى لا يعرف ذات الله، إلا الإنسان الكامل.

    Quote: وإنما يأتي كمال عبودية الإنسان الكامل (الله)، من كمال علمه المتجدد

    Quote: فالله اسم علم على الإنسان الكامل

    أرجو ان تكون الصورة اوضح وفي إنتظار صديقنا جمال .
    تحياتي
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2019, 02:43 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 34035

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: محمد الزبير محمود)

    Quote: اذا كان الاستاذ هو الأصيل الواحد فهو الله حسب ما نصت كتب الفكرة وهذا مصداق كلامي ..


    أكرر الأصيل الواحد مقام لم يتجسد في الوجود المحسوس بعد، وهو لا يزال في الملكوت.

    Quote: وان لم يكن هو فكيف له ان يترك عبادات التقليد كالصلاة والصوم والحج والشهادة بدعوى الأصالة ( المشكوك في أمرها ) ويدعي نسخ الشريعة ...

    أمر الأصالة ليس مشكوكا فيه عند الأستاذ. المشكوك فيه هو أمر الأصالة في قمته، وهناك فرق بين الاثنين.. وأتجرأ وأقول أن مصدر الشك يتمثل في ألا يتم له ما تم بالفعل بتنفيذ حكم القتل، فكم كان الجمهوريون يرددون كلمات الشيخ ابن الفارض
    إذا جاد أقوام بمال رأيتهم يجودون * بالأرواح منهم بلا بخل
    وإن هددوا بالهجر ماتوا مخافة * وإن أوعدوا بالقتل حنوا إلى القتل
    لعمري هم العشاق عندي حقيقة * على الجد والباقون منهم على الهزل

    وكلمات الشيخ النابلسي:
    طلبت مقاما بذل نفسك شرطه * وأنت على ما أنت ناهٍ وآمر
    إن شئت فاقدم هكذا الشرط بيننا* وإلا فلا تقدم لأنك آخر

    ومن هنا قال الشاعر الجمهوري:
    أيها المصلوب ما صلبوك ما قتلوك * لكن غرَّهم منك التحلي بالتخلي

    والتخلي هو ترك الإرادة للمريد الواحد فتم له ما حكى عنه القرآن في قوله تعالى:"ما زاغ البصر وما طغى"..

    وفي قوله تعالى: "ومن أحسن دينا ممن أسلم وجهه لله وهو محسن واتبع ملة إبراهيم حنيفا واتخذ الله إبراهيم خليلا"..



                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-11-2019, 03:32 PM

محمد الزبير محمود

تاريخ التسجيل: 10-30-2010
مجموع المشاركات: 4138

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: Yasir Elsharif)

    Quote: نعم كان المأمول أن يحدث كل ذلك في القرن العشرين

    دكتور ياسر لو فهمنا من اجابتك دي ان المأمول كان هو مجيئ المسيح المحمدي بالرسالة الثانية في القرن العشرين ولكن الله ( غير ارادته ) يعني الرسالة الثانية لسع ما جات لان النبي الشايلها تأخر ان تأجل او ألغي رحلته حسب الواقع المشاهد !!! !!!!
    كيف تسنى لمحمود ان ينسخ الشريعة ويعطل احكامها ويسقط الحجاب والجهاد والطلاق والتعدد والزكاة ويقول بأن الشريعة لا تصلح لأنسان القرن العشرين ؟؟؟
    يا جميل نحن امام خيارين :
    اما محمود هو المسيح المحمدي الذي نسخ الشريعة وعليه سينحصر حوارنا في صدقه ومناقشة ادلته ... ...
    او المسيح المحمدي لم يأتي بعد ( حسب إجابتك ) فتظل الشريعة حاكمة وبموجب الشريعة يبقى كلام محمود دا كله حرام وخروج عن الشريعة وبالتالي ردة ( حسب الشريعة ) ..
    المخرج الوحيد الذي يخرج الاستاذ والفكر الجمهوري من هذه الورطة هو القول بنسخ الشريعة وان الأستاذ هو المسيح المحمدي ، لأن ما قاله محمود ردة وكفر ( حسب شريعة القرن السابع ) والتي كانت حكيمة كل الحكمة في حينها ( حسب الفكرة ) ...
    منتظرين إجابتك يا دكتور :
    كيف نسخ محمود الشريعة ومسيحها لم يأتي بعد ، وعلى اي أساس وقت محمود مجيئ المسيح بالقرن العشرين ؟؟
    ودا نص كلام الاستاذ
    Quote: ولذلك فإن المسيح الأخير إنما هو المسيح المحمدي في معنى أنه يجيء بالرسالة الثانية من الإسلام التي عاشها محمد، وظلت مدخرة، في القرآن، وفي سيرته، لتعيشها بشرية القرن العشرين

    بمحوجب الكلام دا مع الواقع المعاش تبقى الرسالة الثانية لسع ما نزلت وتبقى الشريعة بتاعت القرن السابع هي الحاكمة لسع ..
    تحياتي
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-12-2019, 09:26 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 34035

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: محمد الزبير محمود)

    Quote: دكتور ياسر لو فهمنا من اجابتك دي ان المأمول كان هو مجيئ المسيح المحمدي بالرسالة الثانية في القرن العشرين ولكن الله ( غير ارادته ) يعني الرسالة الثانية لسع ما جات لان النبي الشايلها تأخر ان تأجل او ألغي رحلته حسب الواقع المشاهد !!! !!!!
    كيف تسنى لمحمود ان ينسخ الشريعة ويعطل احكامها ويسقط الحجاب والجهاد والطلاق والتعدد والزكاة ويقول بأن الشريعة لا تصلح لأنسان القرن العشرين ؟؟؟
    يا جميل نحن امام خيارين :
    اما محمود هو المسيح المحمدي الذي نسخ الشريعة وعليه سينحصر حوارنا في صدقه ومناقشة ادلته ... ...
    او المسيح المحمدي لم يأتي بعد ( حسب إجابتك ) فتظل الشريعة حاكمة وبموجب الشريعة يبقى كلام محمود دا كله حرام وخروج عن الشريعة وبالتالي ردة ( حسب الشريعة ) ..
    المخرج الوحيد الذي يخرج الاستاذ والفكر الجمهوري من هذه الورطة هو القول بنسخ الشريعة وان الأستاذ هو المسيح المحمدي ، لأن ما قاله محمود ردة وكفر ( حسب شريعة القرن السابع ) والتي كانت حكيمة كل الحكمة في حينها ( حسب الفكرة ) ...
    منتظرين إجابتك يا دكتور :
    كيف نسخ محمود الشريعة ومسيحها لم يأتي بعد ، وعلى اي أساس وقت محمود مجيئ المسيح بالقرن العشرين ؟؟
    ودا نص كلام الاستاذ

    Quote: ولذلك فإن المسيح الأخير إنما هو المسيح المحمدي في معنى أنه يجيء بالرسالة الثانية من الإسلام التي عاشها محمد، وظلت مدخرة، في القرآن، وفي سيرته، لتعيشها بشرية القرن العشرين


    بمحوجب الكلام دا مع الواقع المعاش تبقى الرسالة الثانية لسع ما نزلت وتبقى الشريعة بتاعت القرن السابع هي الحاكمة لسع ..
    تحياتي


    الأخ محمد الزبير
    تحية طيبة
    دعني أحاول توضيح المسألة..
    كان المأمول أن يظهر المسيح فينصر الرسالة الثانية ويطبقها. هل قرأت بتمعن ودقة قول الأستاذ الذي سبق لي أن أوردته في هذا البوست؟
    ( " في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه " فإن البيوت أجساد العارفين .. وفي طليعتهم الإنسان الكامل .. فإن جسد العارف قد أذن الله له أن يرفع من الأموات .. فهو إنما يجئ الى هذه الدنيا من العالم الآخر). وهذا يعني المرور عبر بوابة الموت. ولهذا قال الشاعر الجمهوري عوض الكريم موسى منذ وقت باكر:
    يا ليتني في موته * أرقي بمرقي سمته
    أبكي فتطغى فرحتي * إذ أنني من نبته

    نعم الأستاذ محمود هو صاحب فهم الرسالة الثانية الذي دعا إليها ولكنه ليس على يقين من أنه هو الذي سينصرها وقد شرح ذلك في جلسة عامة:
    Quote: (( انتو قد تسألوا أنفسكم، أو يجب أن تسألوا أنفسكم، وراح يسألكم الناس، من دون أدنى ريب: هل أنا الأصيل؟.. هل أنا الأصيل؟.. أنا إتكلمت عن مبدأ الأصالة وكتبت عنو وماشي في طريقه تطبيقياً..... هل أنا الأصيل؟ أنا أرجو أن أكون.. ولكني على شك!.. الشك بجي من السؤال أل بيُقال في القرآن: ((أطّلع الغيب، أم إتخذ عند الرحمن عهداً))؟! أنا ولا اطلعت على الغيب.. ولا عندي من الرحمن عهد!.. الإطلاع على الغيب هنا بيعنى معرفة الله كما هو عنده: ((قل لا يعلم من في السموات، والأرض، الغيب، إلا الله)) العلم دا ما عندي.. وما عندي عهد من الله.. العهد من الله هو عهد العلم أصلو.. أنا عندي علم! لكن إذا قيس بي علم الله يكون شنو؟! هنا يدخل الشك.. لو تذكروا حادثة بدر، لمّن قال بعض الأصحاب للنبي: ((إن تخلف عنك قوم لو علموا أنك تلاقي عدواً ما تخلفوا عنك، ونرى أن ننصب لك عريشاً فتكون فيه، ونعد الراحلة قريبة منك فإذا كان الأمر لنا علي عدوّنا، الحمد لله، وإن دارت الدائرة علينا من عدونا تقعد على راحلتك وتلحق بأصحابك الذين ما تخلفوا عنك إلا لأنهم لم يكونوا يعلموا أنك تقابل الجيش وإنما تقابل العير)).. وحصل أن نُصب العريش وقعد أبو بكر مع النبي، النبي لمّن شاف عدوه تلاتة أضعاف أصحابه، والعتاد، والسلاح، والخيل، أشفق علي أصحابه فكان يرفع إيديه في مناشدته ربه، في سؤاله ربه، حتى زي ما يجي الوصف: يبين بياض إبطيه.. وكان يسقط رداه عنه وأبوبكر معاه في العريش يرفع ليهو رداه.. النبي يقول: "اللهم أن تهلك هذه الفئة، فلن تعبد في الأرض بعدها، اللهم نصرك الذي وعدتني".. أبو بكر يقول ليه: "بعض مناشدتك ربك يا رسول الله، إن الله منجز ما وعدك".. أبو بكر متأكد أنو النبي رسول الله والله بينصر رسله وما بيخذلهم.. دا مبلغ علم أبو بكر، مطمئن ما عنده شك.. النبي هو صاحب الشك.. لأنه أعلم من أبو بكر، وما يُدريهو أن يكون في علم الله هو رسول لي مرحلة؟! ويكون مصطفى غيره؟! يأخد الخط للآخر!!.. ودا إسمه: ((عدم أمن مكر الله)).. اللي يعلم الله ما بيأمن مكره.. ومكر الله علم، البيأمن مكر الله هو البفتكر أنو ما عندو من علم هو العلم عند الله!! ما عنده من علم مطابق للعلم عند الله! يبقى دا يكون: ((إتخذ عند الرحمن عهداً)) ومافي زول زي دا، إلا قد تستولي الغفلة على بعض العارفين فيأمن المكر، من نقص علمه.. ودي حصلت لي أبوبكر إذا ما قورن برسول الله.. فهنا مافي عهد إتُخِذْ، ولكني أرجو أن أكون الأصيل، وأنا محاول أن أعد مواعيني للتنزُّل..))
    انتهى النص المنقول من التسجيل.
    علينا أن نلاحظ أن ربنا سبحانه وتعالى يقول لنبيه عليه الصلاة والسلام:
    وَلَئِن شِئْنَا لَنَذْهَبَنَّ بِالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ ثُمَّ لَا تَجِدُ لَكَ بِهِ عَلَيْنَا وَكِيلًا (الإسراء 86)

    صدق الله العظيم
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-12-2019, 07:34 PM

Ali Alkanzi
<aAli Alkanzi
تاريخ التسجيل: 03-21-2017
مجموع المشاركات: 5159

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: Yasir Elsharif)

    الاخ الدكتور ياسر
    اعود اليك غدا ان شاء الله
    وإلى اللقاء
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-13-2019, 07:18 AM

محمد الزبير محمود

تاريخ التسجيل: 10-30-2010
مجموع المشاركات: 4138

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: Ali Alkanzi)

    Quote: الأخ محمد الزبير
    تحية طيبة
    دعني أحاول توضيح المسألة..
    كان المأمول أن يظهر المسيح فينصر الرسالة الثانية ويطبقها. هل قرأت بتمعن ودقة قول الأستاذ الذي سبق لي أن أوردته في هذا البوست؟
    ( " في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه " فإن البيوت أجساد العارفين .. وفي طليعتهم الإنسان الكامل .. فإن جسد العارف قد أذن الله له أن يرفع من الأموات .. فهو إنما يجئ الى هذه الدنيا من العالم الآخر). وهذا يعني المرور عبر بوابة الموت. ولهذا قال الشاعر الجمهوري عوض الكريم موسى منذ وقت باكر:
    يا ليتني في موته * أرقي بمرقي سمته
    أبكي فتطغى فرحتي * إذ أنني من نبته

    د ياسر الجميل
    لك التحية وصباحك فل
    كل هذه الإقتباسات لم تضف جديدا ...
    الأستاذ يعتقد او ( يأمل ) في ان يكون المسيح المحمدي ولكنه يشك والشك مصدره عدم الأمن من مكر الله ...
    طيب ، هو قال ان المسيح المحمدي هو الذي يجيئ بالرسالة الثانية ولم يقل ينصر الرسالة الثانية يا دكتور ، خليك دقيق .......
    الأستاذ يقول انه شاك في اصالته ، طيب كيف تنسخ الشريعة وتترك الفروض لمجرد الشك ...
    فعل الأستاذ دليل على يقين مؤكد يا جميل وليس مجرد شك ......
    وبعدين ما ممكن أصلا يكونوا تلاميذ الأستاذ بهذه البلبلة من الفهم والخلاف العميق حول أصول الفكرة وماهية استاذها ، منهم من يجزم بان محمود هو الاصيل الواحد والمسيح المحمدي بل هو الله ، ومنهم من يشك في ذلك ومنهم من يجزم بانه ليس المسيح المحمدي مثلك يا دكتور !!!
    معقول انتو ماشين خلف إنسان لا تتفقون حتى على معتقدكم فيه ، من الله الى رجل يشك في أصالته ، الى الأصيل ، ربما الى الرجل العادي ...
    عمرنا ما سمعنا صحابي يشك في ان محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم رسول ، بل كلهم وكلنا يقين !!
    دي اول مرة أشوف نبي يشك اصحابه وهو نفسه في نبوته ثم يتبعونه ويرددون كلامه في نسخ نبوة من سبقه من الأنبياء المؤيدين بالوحي ...
    Quote: في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه " فإن البيوت أجساد العارفين .. وفي طليعتهم الإنسان الكامل .. فإن جسد العارف قد أذن الله له أن يرفع من الأموات .. فهو إنما يجئ الى هذه الدنيا من العالم الآخر

    ياسر مع احترامي لك ولأستاذك صدقني دا القالوا عنو كلام الطير في الباقير، هذا تفسير لا يتسق مع الشريعة ولا قواعد اللغة وليس له اي مرجعية سوى هوى المفسر ، يا جميل بنفس المنطق دا انا ممكن اقول ياسر الشريف هو عمار بن ياسر وألمانيا هي الثورة بالنص ، ونهر النيل هو الشريان الأورطي ، وسودانيز اونلاين هي السراط المستقيم ، وعلي الكنزي هو علي بن ابي طالب ، الضابط شنو ، لا لغة ولا تفسير نبوي !!!!
    يا أخي دا اشتطاط وعدم اتساق مع قواعد التفسير واللغة وتجاوز لعقول السامعين ، صدقني انا لو جمهوري أترك الدين عديل ولا اؤمن بمثل هذا الكلام ( الشاطح ) ، لكن طبعا البديل المتسق مع الشرع والعقل موجود .......
    Quote: فإن البيوت أجساد العارفين

    يا أخي بيوت شنو البتبقى أجساد العارفين ؟؟؟؟
    طيب يسبح له فيها بالغدو والآصال رجال لا تلهيهم تجارة ، يعني في رجال قاعدين جوة أجساد العارفين ؟؟؟
    يا أخي دا شغل باطنية ومحمود مجرد مقتبس له من كتب غلاة متفلسفة التصوف ...
    بالله هسع انت في عصر العولمة دا بتصدق نوع التفسير الرجعي دا ، طول عمركم تصفوا المسلمين بالهوس الديني والرجعية وانتم غارقون فيه الى أخمص أقدامكم ....
    صدقني دعوتكم دي رجعية اكثر من القرن السابع ، وكمية الهوس والدجل الفيها لا يؤهلها لأن تمشي على قدمين في عصر الشباب المتفتح دا ......
    يعني هسع انت عايز تقنع شباب اليوم بأنو البيوت يعني أجساد العارفين ..
    دكتورياسر تحرروا قليلا وأنزعوا القداسة والهيبة المتوهمة من الأستاذ وسترون النور والضياء ، انتو ناس متعلمين فلا تسلموا عقولكم للدجل والشعوذة والخرافة والباطنية ..
    سؤالي الأخير يا دكتور :
    بم تتعبد أنت وبقية الاخوة الجمهوريين اليوم ، بشريعة القرن السابع ام بشريعة القرن العشرين ؟؟
    كيف تصلون وتصومون وتزكون وتحجون ؟؟
    ماهي صيغة الشهادة عندكم ؟؟
    يعني هسع انا لو إقتنعت وبقيت جمهوري كيف اتعبد وبأي شريعة ؟؟؟
    تحياتي وكن قريبا ...
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-13-2019, 08:17 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 34035

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: محمد الزبير محمود)

    الأخ محمد الزبير

    تحية طيبة

    لا أستغرب طبعا أن تراه "كلام الطير في الباقير" ولكن أنا أراه غير ذلك

    Quote: يعني هسع انا لو إقتنعت وبقيت جمهوري كيف اتعبد وبأي شريعة ؟؟؟

    دعوة الأستاذ محمود الأساسية هي إلى طريق النبي عليه الصلاة والسلم في العبادة. نعم ليس هناك تطوير في شريعة العبادات باستثناء واحد هو أن الناس لا يُحملون عليها بالإكراه ولا يتعرض من يتركها إلى أي عقوبة يفرضها حاكم أو غيره. بل ليس من حق أحد أن يسألك كيف تؤدي عبادتك، لأن هذا الأمر بينك وبين الله ويخصك وحدك.

    سرتني عبارتك "مع احترامي لك ولأستاذك"

    سوف أغادر البوست فقد قلت كل ما أردت أن أقوله.





                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-13-2019, 09:09 AM

علاء سيداحمد
<aعلاء سيداحمد
تاريخ التسجيل: 03-28-2013
مجموع المشاركات: 8622

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: Yasir Elsharif)

    لمن يقول انّ محمود يقول بأنه هو الله
    ولمن يقول بأنّ محمود رسول وهو رسول الرسالة الثانية

    يا جماعة اتقو الله فى اقوالكم فانكم محاسبون عليها فالرجل يقول وبصريح العبارة :

    Quote: ((أطّلع الغيب، أم إتخذ عند الرحمن عهداً))؟! أنا ولا اطلعت على الغيب.. ولا عندي من الرحمن عهد!.. الإطلاع على الغيب هنا بيعنى معرفة الله كما هو عنده: ((قل لا يعلم من في السموات، والأرض، الغيب، إلا الله)) العلم دا ما عندي.. وما عندي عهد من الله.. العهد من الله هو عهد العلم أصلو.. أنا عندي علم! لكن إذا قيس بي علم الله يكون شنو؟!


    أنا ولا اطلعت على الغيب.. ولا عندي من الرحمن عهد!
    ((قل لا يعلم من في السموات، والأرض، الغيب، إلا الله)) العلم دا ما عندي.. وما عندي عهد من الله

    لا حول ولا قوة الابالله لا حول ولاقوة الا بالله لاحول ولاقوة الا بالله

    مالكم كيف تحكمون ؟
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-13-2019, 09:53 AM

محمد الزبير محمود

تاريخ التسجيل: 10-30-2010
مجموع المشاركات: 4138

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: علاء سيداحمد)

    Quote: لمن يقول انّ محمود يقول بأنه هو الله

    علاء أمبس
    انت قلت انك لم تطلع بما يكفي على كتب الفكرة ..
    بتعرف الحقيقة دي قدام ......
    او راجع البوست وما نشر فيه بدقة
    مولر وديبون
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-13-2019, 09:49 AM

محمد الزبير محمود

تاريخ التسجيل: 10-30-2010
مجموع المشاركات: 4138

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: Yasir Elsharif)

    Quote: سوف أغادر البوست فقد قلت كل ما أردت أن أقوله

    دكتور ياسر لك التحية والتقدير
    نشكرك على سعة صدرك واتمنى ان تبقى معنا فما زالت لدينا الكثير من الأسئلة حول الفكرة وكنه الأستاذ فوجودك مهم خاصة مع تزامنه وغياب صديقنا جمال ...
    كيف يختلف أتباع الأستاذ حول أصالته وكونه المسيح المحمدي وهذا موضوع عقدي خطير يا دكتور ياسر ؟؟
    من اين ياتي هذا الاختلاف ، الاستاذ جمال يرى ويعتقد ان محمود هو المسيح المحمدي ( حسب ما فهمت مما كتب في هذا البوست وغيره ) ، والذي هو الحقيقة المحمدية ، الانسان الكامل ، الله ، حسب نصوص الفكرة وخط يد الأستاذ نفسه ...
    انت ترى ان الاستاذ ليس هو المسيح المحمدي ، فكيف لك ان تعتقد في ان الاستاذ هو من ينسخ الشريعة والاستاذ نفسه يقول بصريح العبارة ان الذي يجيئ بالرسالة الثانية في القرن العشرين هو المسيح المحمدي ؟؟
    انت تحاول تعديل الفكرة بقولك ان المسيح ياتي لنصرة الرسالة الثانية بينما الاستاذ يقول
    Quote: يجيئ بالرسالة الثانية
    ، وفرق بين يجيئ وينصر
    فالنبي جاء بالرسالة والصحابة نصروا الرسالة ونشروها من بعده وفرق بين الفعلين .....
    شخصيا ارى ان فهم الاستاذ جمال هو المتسق مع الفكرة ومع كتابات محمود ، بينما ارى في فهمك تناقضا واضحا يسلب الاستاذ ملكية البناء الذي شيده وقدم من اجله حياته ......
    تحياتي وكن قريبا رجاء خاص
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-13-2019, 10:18 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 34035

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: محمد الزبير محمود)

    تقديرا لرجائك أقول

    هناك تباين بين الجمهوريين في فهم موضوع المسيح خاصة في ضوء حدث تنفيذ حكم القتل.

    (عدل بواسطة Yasir Elsharif on 10-13-2019, 10:21 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-13-2019, 10:39 AM

محمد الزبير محمود

تاريخ التسجيل: 10-30-2010
مجموع المشاركات: 4138

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: Yasir Elsharif)

    Quote: نعم ليس هناك تطوير في شريعة العبادات


    شكرا دكتور ياسر لتقديرك طلبنا والعودة
    طيب نفهم من كدا ان الصلاة والصوم والحج والزكاة والشهادة كلها ما زالت كما هي في حقنا ونحن مازلنا نتعبد بشريعة القرن السابع ، فما الذي يستثني الحدود والحجاب والجهاد الوصاية بأنواعها من هذا الوضع خاصة وان صاحب الرسالة الثانية لم يحضر بعد في وقته المأمول ؟؟
    أليس الأوفق ان تستمر الشريعة حاكمة كما هي في كل مناحي الحياة ( لحين مجيئ المسيح المأمول ) ...
    ليه التجزئة والتقسيم ، هل من مسوغ شرعي او سند او نص من الكتاب او السنة يدعم ذلك التقسيم والتفريق ؟؟
    الذي افهمه من كتب الاستاذ ان الرسالة الثانية حزمة من العقائد والاحكام والمعاملات تختلف عن حزمة الرسالة الأولى ........
    تحياتي
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-13-2019, 10:40 AM

علاء سيداحمد
<aعلاء سيداحمد
تاريخ التسجيل: 03-28-2013
مجموع المشاركات: 8622

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: Yasir Elsharif)

    Quote: علاء أمبس
    انت قلت انك لم تطلع بما يكفي على كتب الفكرة ..
    بتعرف الحقيقة دي قدام ......
    او راجع البوست وما نشر فيه بدقة
    مولر وديبون


    محمد زبير امبس سرناقمى

    انا اقتبست ونقلت من مشاركة الكنزى .. راجع مشاركتى وراجع المقتبس الذى اوردته فيه
    ستجد فيه ان محمود ينفى بشدة انه الله او انه رسول او انه سيأتى بالرسالة
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-13-2019, 11:09 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 34035

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: Yasir Elsharif)

    ستنقل إلى الاسفل لأنها فتلت البوست

    (عدل بواسطة Yasir Elsharif on 10-13-2019, 11:19 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-13-2019, 11:27 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 34035

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: Yasir Elsharif)

    الأستاذ محمود هو صاحب مفهوم الرسالة الثانية فلم يتحدث بالمصطلح أحد قبله. ولكنه في مقدمة الطبعة الثالثة ذكر بوضوح أن رسول الرسالة الثانية الحقيقي هو النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

    Quote: إن محمدا رسول الرسالة الأولى ، وهو رسول الرسالة الثانية .. وهو قد فصل الرسالة الأولى تفصيلا ، وأجمل الرسالة الثانية إجمالا ، ولا يقتضي تفصيلها إلا فهما جـديدا للقـرآن ، وهو ما يقوم عليه هذا الكتاب الذي بيـن يـدي القـراء ..إن هذا الكتاب يهدي الطريق ، ولكنه لا يمكن من نفسه إلا الذين يقبلون عليه بأذهان مفتوحة ..عند الله نلتمس التسديد ، ونجح المراد .. انه نعم المولى ..


    ثم في مقدمة الطبعة الرابعة ذكر:
    Quote: ولقد وقع التفصيل على الرسالة الأولى .. ولا تزال الرسالة الثانية تنتظر التفصيل .. وسيتفق لها ذلك حين يجئ رجلها ، وحين تجئ أمتها ، وذلك مجئ ليس منه بـد .. (( كان على ربك حتماً مقضياً )) ..

    وفي ختام تلك المقدمة كتب:
    Quote: من رسول الرسالة الثانية ؟؟

    هو رجل آتاه الله الفهم عنه من القرآن ، وأذن له في الكلام ..

    كيف نعرفه ؟؟
    حسنا !! قالوا أن المسيح قد قال يوما لتلاميذه : (( احذروا الأنبياء الكذبة !! )) قالوا: (( كيف نعرفهم ؟؟ )).. قال : (( بثمارهم تعرفونهم )) ..


    إذن الرسالة الثانية تنتظر رجلها الذي يفصلها، بمعنى يطبقها، على الأرض وذاك هو المسيح المحمدي المنتظر، الذي قيل أيضا أنه " يجيئ بالرسالة الثانية" وهذ يعني التطبيق.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-13-2019, 12:15 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 34035

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: Yasir Elsharif)

    Quote: شكرا دكتور ياسر لتقديرك طلبنا والعودة
    طيب نفهم من كدا ان الصلاة والصوم والحج والزكاة والشهادة كلها ما زالت كما هي في حقنا ونحن مازلنا نتعبد بشريعة القرن السابع ، فما الذي يستثني الحدود والحجاب والجهاد الوصاية بأنواعها من هذا الوضع خاصة وان صاحب الرسالة الثانية لم يحضر بعد في وقته المأمول ؟؟
    أليس الأوفق ان تستمر الشريعة حاكمة كما هي في كل مناحي الحياة ( لحين مجيئ المسيح المأمول ) ...
    ليه التجزئة والتقسيم ، هل من مسوغ شرعي او سند او نص من الكتاب او السنة يدعم ذلك التقسيم والتفريق ؟؟
    الذي افهمه من كتب الاستاذ ان الرسالة الثانية حزمة من العقائد والاحكام والمعاملات تختلف عن حزمة الرسالة الأولى ........
    تحياتي



    تسلم يا محمد
    Quote: طيب نفهم من كدا ان الصلاة والصوم والحج والزكاة والشهادة كلها ما زالت كما هي في حقنا ونحن مازلنا نتعبد بشريعة القرن السابع ،

    نعم العبادات باقية في القاعدة كما هي ما عدا الاستثناء الذي ذكرته، وما عدا من يريد التأسي بالنبي عليه الصلاة والسلام في سنته من قيام الثلث وزيادة الإنفاق والتطوع.
    Quote: فما الذي يستثني الحدود والحجاب والجهاد الوصاية بأنواعها من هذا الوضع خاصة وان صاحب الرسالة الثانية لم يحضر بعد في وقته المأمول ؟؟
    أليس الأوفق ان تستمر الشريعة حاكمة كما هي في كل مناحي الحياة ( لحين مجيئ المسيح المأمول ) ...
    ليه التجزئة والتقسيم ، هل من مسوغ شرعي او سند او نص من الكتاب او السنة يدعم ذلك التقسيم والتفريق ؟؟
    الذي افهمه من كتب الاستاذ ان الرسالة الثانية حزمة من العقائد والاحكام والمعاملات تختلف عن حزمة الرسالة الأولى ........

    بحسب ما تم من تفصيل حول الرسالة الثانية فإن التطوير الذي يلحق بالحدود هو أن يتم توسيع درئها بالشبهات. ما يحدث حتى الآن في الدول التي تزعم تطبيق الحدود هو تشويه عظيم لها، خاصة في السودان منذ أواخر عهد النميري، مما دفع الجمهوريين للمطالبة بإلغاء قوانين سبتمبر لأنها "شوهت الشريعة وشوهت الإسلام ونفرت عنه". لا أرى أن هناك فرصة لتطبيق الحدود بعد أن صارت مرتبطة بأسوأ أنواع الأنظمة التي استغلتها في إرهاب الشعوب وسوقها إلى الاستكانة عن طريق إذلالها. وعلى من يريد تطبيقها أن يستعد لمواجهة المجتمع العالمي كما فعلت داعش وكما فعلت طالبان.
    بخصوص الحجاب هناك مفهوم خاطئ يعتبر الحجاب هو اللبس المعين بينما الحجاب في الشريعة يعني احتجاب النساء وبقائهن في بيوتتهن وعدم اختلاطهن بالرجال. وهذا ليس مراد الدين بالأصالة إذ مراد الدين هو تكريم الإنسان من رجل امرأة وكفالة حريتهما، ويمكن ممارسة الخروج والسفور بالزي المحترم بما لا يعوق غرض الدين وهو كرامة المرأة والرجل على السواء. أما الوصاية فقد أحيلت على القانون بالنسبة للمرأة وللرجل. أساسا الوصاية أملتها ظروف ذلك الزمان وتخلف المرأة.

    بخصوص الجهاد وقتال الكفار وقتل المرتدين فإن الحقوق الأساسية التي تواضعت عليها البشرية قد منعتها، وأساسا الإسلام لم يلجأ إليها في الزمن السابق إلا اضطرارا. لذلك يقول الأستاذ أن الرسالة الثانية هي الأصل والرسالة الأولى هي الفرع.
    في تقديري أن تطبيق الشريعة أصبح عمليا غير ممكن ولكن من يرى ذلك ممكنا عليه المضي قدما.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-13-2019, 12:41 PM

Ali Alkanzi
<aAli Alkanzi
تاريخ التسجيل: 03-21-2017
مجموع المشاركات: 5159

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: Yasir Elsharif)

    يا دكتور ياسر
    اولا نشكرك على البقاء استجابة للجمهور وليس لمحمد فقط
    فكثيرون يتابعون كل ما تطرحه في هذا المنبر وانا منهم
    اما اجابتك ادناه فقد افرغت الرسالة الثانية من قواعدها التي تقوم عليها وهو قولك:

    Quote: بحسب ما تم من تفصيل حول الرسالة الثانية فإن التطوير الذي يلحق بالحدود هو أن يتم توسيع درئها بالشبهات. ما يحدث حتى الآن في الدول التي تزعم تطبيق الحدود هو تشويه عظيم لها، خاصة في السودان منذ أواخر عهد النميري، مما دفع الجمهوريين للمطالبة بإلغاء قوانين سبتمبر لأنها "شوهت الشريعة وشوهت الإسلام ونفرت عنه". لا أرى أن هناك فرصة لتطبيق الحدود بعد أن صارت مرتبطة بأسوأ أنواع الأنظمة التي استغلتها في إرهاب الشعوب وسوقها إلى الاستكانة عن طريق إذلالها. وعلى من يريد تطبيقها أن يستعد لمواجهة المجتمع العالمي كما فعلت داعش وكما فعلت طالبان.
    بخصوص الحجاب هناك مفهوم خاطئ يعتبر الحجاب هو اللبس المعين بينما الحجاب في الشريعة يعني احتجاب النساء وبقائهن في بيوتتهن وعدم اختلاطهن بالرجال. وهذا ليس مراد الدين بالأصالة إذ مراد الدين هو تكريم الإنسان من رجل امرأة وكفالة حريتهما، ويمكن ممارسة الخروج والسفور بالزي المحترم بما لا يعوق غرض الدين وهو كرامة المرأة والرجل على السواء. أما الوصاية فقد أحيلت على القانون بالنسبة للمرأة وللرجل. أساسا الوصاية أملتها ظروف ذلك الزمان وتخلف المرأة.

    بخصوص الجهاد وقتال الكفار وقتل المرتدين فإن الحقوق الأساسية التي تواضعت عليها البشرية قد منعتها، وأساسا الإسلام لم يلجأ إليها في الزمن السابق إلا اضطرارا. لذلك يقول الأستاذ أن الرسالة الثانية هي الأصل والرسالة الأولى هي الفرع.
    في تقديري أن تطبيق الشريعة أصبح عمليا غير ممكن ولكن من يرى ذلك ممكنا عليه المضي قدما

    بالمناسبة سبقني الاخ محمد وهو سباق دائما
    كناُ احب أن اقول لك ما قالته وردة الجزائرية:

    خليك هنا هنا ما بلاش تفارق

    (عدل بواسطة Ali Alkanzi on 10-13-2019, 12:43 PM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-13-2019, 12:48 PM

محمد الزبير محمود

تاريخ التسجيل: 10-30-2010
مجموع المشاركات: 4138

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: Yasir Elsharif)
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-13-2019, 12:49 PM

محمد الزبير محمود

تاريخ التسجيل: 10-30-2010
مجموع المشاركات: 4138

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: Yasir Elsharif)

    Quote: بحسب ما تم من تفصيل حول الرسالة الثانية فإن التطوير الذي يلحق بالحدود هو أن يتم توسيع درئها بالشبهات. ما يحدث حتى الآن في الدول التي تزعم تطبيق الحدود هو تشويه عظيم لها، خاصة في السودان منذ أواخر عهد النميري، مما دفع الجمهوريين للمطالبة بإلغاء قوانين سبتمبر لأنها "شوهت الشريعة وشوهت الإسلام ونفرت عنه".

    كلام جميل يا ياسر وقاعدة متينة للحوار وبصراحة دا فهم اعتقد انه متقدم في الفكر الجمهوري ان نتراجع عن تحديد شخصية المسيح وكذلك القول بحاكمية الشريعة وان ندرأ الحدود بالشبهات لا ان نقول بنسخها جملة واحدة ، والباقي ان نمضي قدما لإثبات ما اذا كان الاستاذ فعلا مفوضا من عند الله بنسخ الشريعة ام لا ...
    وكذلك نتفق معك في ان درأ الحدود بالشبهات امر اتت به الشريعة ، والأصل ان تبقى الحدود وتدرأ اي نترك تطبيقها عند وجود شبهة لتعود حاكمة عند انتفاء الشبهة لا القول بانها كانت شريعة القرن السابع ثم نسخت ....
    طيب سؤال لو تكرمت :
    متى نسخت شريعة القرن السابع وما هو دليل ذلك ، ولعل هناك سؤال معلق من اخونا منتصر حول الزمن الذي وصل فيه الأستاذ لمرحلة الأصالة ؟؟
    تحياتي ياسر
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-13-2019, 02:50 PM

محمد الزبير محمود

تاريخ التسجيل: 10-30-2010
مجموع المشاركات: 4138

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: محمد الزبير محمود)

    Quote: إذن الرسالة الثانية تنتظر رجلها الذي يفصلها، بمعنى يطبقها، على الأرض وذاك هو المسيح المحمدي المنتظر، الذي قيل أيضا أنه " يجيئ بالرسالة الثانية" وهذ يعني التطبيق.

    ياسر الجميل
    او غورباتشوف الفكر الجمهوري
    البيريسترويكا بتاعتك دي عاجباني شديد يا ياسر ، وجميل ان يجلس الجمهوريون ليراجعوا الفكرة ، عقيدة وسلوكا وتعبدا !!!
    يجيئ لا يعني التطبيق يا ياسر ، وليس هذا هو مقصد الإستاذ ، بل الاستاذ قال صرحة انه يزعم النبوة لنفسه ويرجوا ان يكون محقا !!!!
    https://www.alfikra.org/interview_page_view_a.php؟talk_id=6andpage_id=1https://www.alfikra.org/interview_page_view_a.php؟talk_id=6andpage_id=1
    Quote: (س): يعتقد العم خاطر أنه نبي ورسول ، وأن الآيات القرآنية لا تؤكد عدم وجود الأنبياء بعد محمد كما أنه يعتقد أنك نبي ، وفي كلا الاعتقادين لدينا شك وشكوك.
    (ج): لا نبي بعد محمد من لدن بعثه إلى قيام الساعة. ليس في هذا إشكال ولا خلاف لأن النص في القرآن صريح ولكن الإشكال في أمر الساعة ، وذلك بأن الساعة ساعتان: ساعة يبدأ بها "يوم الله في الأرض" وساعة يبدأ بها "يوم الله في السماء".
    أما يوم الله في الأرض فذلك حين تبلغ الإنسانية الكمال وهي في إطارها الأرضي من اللحم والدم فتملأ الأرض عدلا وحرية ومحبة بين الناس وقد أرسل الله جميع الرسل من لدن آدم والي محمد ليعدوا حياة الأحياء لهذا اليوم العظيم بتعليم الناس الأخلاق التي تستقيم مع معاني العدل والحرية والمحبة، وحين قال الصادق الأمين "بعثت لأتمم مكارم الأخلاق" إنما أشار إلى هذا الإعداد الخاص الذي اشترك فيه جميع الرسل وحين قال "كيف أنتم إذا نزل فيكم ابن مريم حكما مقسطا يملأ الأرض عدلا كما ملئت جورا" إنما أشار إلى هذا اليوم "يوم الله في الأرض" واليه الإشارة أيضا في القرآن الكريم حين قال عن لسان المصطفين فيه "وقالوا الحمد لله الذي صدقنا وعده وأورثنا الأرض نتبوأ من الجنة حيث نشاء فنعم أجر العاملين" تلك (جنة الله في الأرض) في "يوم الله في الأرض" فإذا ابتدأ هذا اليوم فقد ابتدأت الساعة التي بها نهاية توقيت ختم النبوة بمحمد وجاء وقت المبعوث الذي بشر به محمد والرسل من قبله وهو عيسي ومع عيسي يبعث جميع الأنبياء والصديقين والأولياء كأصحاب له .. في هذا اليوم يصح أن تكون هناك نبوة لا بمعني وحي محسوس يجيء به الملك كما كان الشأن بين محمد وجبريل فإن ذلك قد إنقطع باستقرار القرآن بالأرض ولكن بمعني إلقاء رحماني علي قلوب عباد تطهرت من شوائب الشرك ولهذا اليوم علامات لا تعرف إلا بأنوار البصائر فمن كانت له بصيرة يبصر ويعرف أن الوقت قد حان ومن كان لا يري إلا بعيني رأسه كما تري الدواب لا يبصر شيئا ويظن أن الوقت هو الوقت منذ الأزل ، لأن الشمس مازالت تشرق من المشرق وتغرب في المغرب كما فعلت دائما .. إن هذا اليوم قد أظلنا الآن والناس عنه في عماية عمياء وقد مد لهم في عمايتهم عنه إلتباس صورته في أذهانهم باليوم الآخر الذي أسميته أعلاه بيوم الله في السماء فأن ذلك لا يجيء إلا حين تنتصر الحياة علي الموت بتجربته واجتيازه وهو امتداد ليوم الله في الأرض و ليس مغايرا له والي ذلك الإشارة بقوله تعالي: "من كان في هذه أعمى فهو فى الآخرة أعمى وأضل سبيلا"
    أما الجزء الأخير من السؤال فانه الإجابة من الناحية الموضوعية وهي المهمة قد سلفت أعلاه ومن الناحية الشخصية "فإني أزعم لنفسي ذلك وأرجو أن أكون محقا".

    لاحظوا معي السؤال :
    Quote: يعتقد العم خاطر أنه نبي ورسول ، وأن الآيات القرآنية لا تؤكد عدم وجود الأنبياء بعد محمد كما أنه يعتقد أنك نبي ، وفي كلا الاعتقادين لدينا شك وشكوك

    وتأملوا الإجابة :
    Quote: فإني أزعم لنفسي ذلك وأرجو أن أكون محقا

    ما الذي يزعمه الأستاذ لنفسه يا دكتور ؟؟؟
    للمعلومية وحسب الفكرة ، للرسالة الأولى رسول واحد مستقبل لها من عند الله ، ومبلغ ومفصل لها عن الله ، وللرسالة الثانية رسولان ، مستقبل لها عن الله من دون تفصيل ، ومفصل لها عن الله ينزلها لأرض الواقع وهو ما يزعمه محمود لنفسه .........
    المقابلة الطويلة أعلاه تؤكد قول محمود بوجود نبي ووجود رسول بعد نبينا محمد وانه يزعم لنفسه ذلك ، أما الجزء الأخير من السؤال فهو :
    Quote: كما أنه يعتقد أنك نبي

    والإجابة:
    Quote: فإني أزعم لنفسي ذلك

    ما الذي يزعمه محمود لنفسه عطفا على السؤال ؟؟
    تحياتي ياسر وكن قريبا
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-13-2019, 03:03 PM

محمد الزبير محمود

تاريخ التسجيل: 10-30-2010
مجموع المشاركات: 4138

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: محمد الزبير محمود)

    من كتاب الرسالة الثانية :
    https://www.alfikra.org/chapter_view_a.php؟book_id=10andchapter_id=2https://www.alfikra.org/chapter_view_a.php؟book_id=10andchapter_id=2
    Quote: من رسول الرسالة الثانية ؟؟
    هو رجل آتاه الله الفهم عنه من القرآن ، وأذن له في الكلام ..

    هنا يسمي الأستاذ الرجل الذي اتاه الله فهما من القرآن بالرسول !!!
    https://www.alfikra.org/chapter_view_a.php؟book_id=261andchapter_id=7andkeywords=%D8%A8%D8%AA%D9%88%D9%84%D9%8A%D8%AFhttps://www.alfikra.org/chapter_view_a.php؟book_id=261andchapter_id=7andkeywords=%D8%A8%D8%AA%D9%88%D9%84%D9%8A%D8%AF
    Quote: انّ الفكرة الجمهورية ليست فكرة يمكن أن يؤخذ ويرد فيها.. ذلك أنها الدين لكونها دعوة لطريق محمد، كما هو مراد من الله ومرضي، ونحن لا نجادل الناس الاّ احتراما لعقولهم ريثما يعرفوها على حقيقتها، فيتركوا الجدل، ويسلموا لها، فهي، هي أمر الله، وليست بنحت فكر، ولا بتوليد معاني، فهي ليست بفكرة شخص يناقشه فيها الناس، وانّما هي دين الله، كما هو عنده، ولذلك فنحن نحيل الناس على الطريق النبوي ليروا بأنفسهم صحة ما ندعو له، فهل ظلمناهم بدعوتهم لطريقة الطرق؟!
    أيها الناس، قلدوا النبي الكريم، تحفظوا دينكم من الإنكار بغير علم، ومن الجهر بالجهل في معارف العارفين، وتجدوا وتتذّوقوا حلاوة الصلة بالله، وتدركوا دقائق حقائق الدين..

    ولاحظوا معي:
    Quote: هي أمر الله، وليست بنحت فكر، ولا بتوليد معاني، فهي ليست بفكرة شخص يناقشه فيها الناس، وانّما هي دين الله، كما هو عنده،

    الأستاذ لم يترك اي مجال للشك في الفكرة او اي فرصة لمسيح ياتي بعده ، بل جزم بان الفكرة الجمهورية هي مراد الله ودينه !!!
    تحياتي ........
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-14-2019, 00:02 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 34035

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: محمد الزبير محمود)

    Quote: هي أمر الله، وليست بنحت فكر، ولا بتوليد معاني، فهي ليست بفكرة شخص يناقشه فيها الناس، وانّما هي دين الله، كما هو عنده،


    نعم الأستاذ محمود، فيما عنده من علم ويقين من الله، أن الفكرة هي أمر الله، ودين الله كما هو عنده، وذلك لأنها الإسلام وقد قال تعالى "إن الدين عند الله الإسلام"، ولكن على المستوى العملي هو طرحها للنقاش وقد أقام لذلك عشرات بل مئات المحاضرات والندوات وكتب عشرات الكتب، وأرسل تلاميذه لإقامة أركان النقاش في الجامعات وفي الميادين.

    ثم أنه برغم هذا اليقين إلا أنه قال أنه لم يطلع الغيب ولم يتخذ عند الله عند الله عهدا أن ينصر دعوته.

    أدب مع الله في قمة..
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-14-2019, 07:22 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 34035

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: محمد الزبير محمود)

    Quote: هي أمر الله، وليست بنحت فكر، ولا بتوليد معاني، فهي ليست بفكرة شخص يناقشه فيها الناس، وانّما هي دين الله، كما هو عنده،


    نعم الأستاذ محمود، فيما عنده من علم ويقين من الله، أن الفكرة هي أمر الله، ودين الله كما هو عنده، وذلك لأنها الإسلام وقد قال تعالى "إن الدين عند الله الإسلام"، ولكن على المستوى العملي هو طرحها للنقاش وقد أقام لذلك عشرات بل مئات المحاضرات والندوات وكتب عشرات الكتب، وأرسل تلاميذه لإقامة أركان النقاش في الجامعات وفي الميادين.

    ثم أنه برغم هذا اليقين إلا أنه قال أنه لم يطلع الغيب ولم يتخذ عند الله عند الله عهدا أن ينصر دعوته.

    أدب مع الله في قمة..
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-13-2019, 11:02 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 34035

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: محمد الزبير محمود)

    هناك عدة بوستات جاء فيها موضوع ابن البان ولقاءه بالأستاذ محمود في مارس عام 1951 أحب أن أضعها في هذا البوست قبل أن أعود بالتعليق والإجابة على الأسئلة، خاصة وأن الموضوع قد ذكره أيضا الدكتور مهران ماهر عثمان في خطبة الجمعة الفائتة في مسجد الطائف في الخرطوم.

    https://sudaneseonline.com/msg/board/9/msg/1077598923/rn/8.html

    محمود محمد طه في رؤى الأحلام . محمود محمد طه في رؤى الأحلام .
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-13-2019, 11:48 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 34035

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: محمد الزبير محمود)

    أعود للتعليق على سؤالك الأخير يا محمد الزبير

    Quote:
    ما الذي يزعمه محمود لنفسه عطفا على السؤال ؟؟

    يزعم لنفسه أنه صاحب الفهم الذي عرف فيما بعد بالرسالة الثانية من الإسلام.

    طبعا لا يزعم لنفسه أنه نبي بالمعنى المألوف للنبوة بالوحي الملائكي وقد قال ذلك بالنص:
    لا نبي بعد محمد من لدن بعثه إلى قيام الساعة.

    وإنما "بمعني إلقاء رحماني علي قلوب عباد تطهرت من شوائب الشرك"


    هذا هو الذي يزعمه لنفسه وقال:
    "فإني أزعم لنفسي ذلك وأرجو أن أكون محقا"

    كلام غاية في الصدق وفي التواضع.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-13-2019, 10:33 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 34035

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: محمد الزبير محمود)

    Quote: كلام جميل يا ياسر وقاعدة متينة للحوار وبصراحة دا فهم اعتقد انه متقدم في الفكر الجمهوري ان نتراجع عن تحديد شخصية المسيح وكذلك القول بحاكمية الشريعة وان ندرأ الحدود بالشبهات لا ان نقول بنسخها جملة واحدة ، والباقي ان نمضي قدما لإثبات ما اذا كان الاستاذ فعلا مفوضا من عند الله بنسخ الشريعة ام لا ...
    وكذلك نتفق معك في ان درأ الحدود بالشبهات امر اتت به الشريعة ، والأصل ان تبقى الحدود وتدرأ اي نترك تطبيقها عند وجود شبهة لتعود حاكمة عند انتفاء الشبهة لا القول بانها كانت شريعة القرن السابع ثم نسخت ....
    طيب سؤال لو تكرمت :
    متى نسخت شريعة القرن السابع وما هو دليل ذلك ، ولعل هناك سؤال معلق من اخونا منتصر حول الزمن الذي وصل فيه الأستاذ لمرحلة الأصالة ؟؟
    تحياتي ياسر


    سلام يا محمد
    Quote: طيب سؤال لو تكرمت :
    متى نسخت شريعة القرن السابع وما هو دليل ذلك ، ولعل هناك سؤال معلق من اخونا منتصر حول الزمن الذي وصل فيه الأستاذ لمرحلة الأصالة ؟؟

    لعلك تقصد متى غربت شمس الشريعة في الحكم؟ لا أعرف نقطة محددة في الزمن لغروب شمس الشريعة وأعتقد أنه بدأ تدريجيا منذ نهاية الخلافة الراشدة وتحول الحكم إلى ملكية، ثم صار يعلو تارة وينخفض تارة أخرى إلى أن وصلنا إلى نهاية الحكم العثماني. نحن الآن في زمن الحكم الوهابي في السعودية والشيعي في إيران وكلاهما لا علاقة له بالشريعة.

    بالنسبة لسؤال منتصر الإجابة هي: حدث ذلك في نهايات فترة خلوة الأستاذ محمود يعني في عام 1951 بالتقريب.
    قلت في موضع بعاليه في هذا البوست أن في مسألة الأصالة سر كبير. الأستاذ محمود تحدث لسائل جمهوري استرالي إسمه شيخ عمر سأله عن موضوع الأصالة فقال:
    (( المسألة دي، أنا لما جاتني في الأول، شكيت فيها شك كتير، و دفعتها عني دفع كتير، لكن ألحت، بالصورة اللي ظهر لي أني أنا لو مشيت في الصلاة التقليدية، أنا ماني عابد لي الله.. ولاَّ خوف الناس يقولوا عني شنو.. ولاَّ خوف أن أسلم نفسي لي الله..))
    "ومن أحسن دينا ممن أسلم وجهه لله وهو محسن"
    بعدين لاحظ عنوان أول كتاب بعد الخروج من الخلوة:
    "قل هذه سبيلي"
    مع أن الأستاذ لم يكتب الآية كاملة في الكتاب، لكن كأنما الكتاب كله اختبأ خلف الآية "قل":
    "قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني وسبحان الله وما أنا من المشركين"
    "قل إنني هداني ربي إلى سراط مستقيم دينا قيما ملة إبراهيم حنيفا وما كان من المشركين"
    "قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين لا شريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين"
    "قل الله ثم ذرهم في خوضهم يلعبون"

    وكان مستعدا للموت فكتب وصيته في 19 مايو 1951 موافق 13 شعبان 1370
    وهذه صورتها:

    وأهم ما جاء فيها:
    ((لا يفرش علي ولا يتصدق ولا أكفن في جديد ولا يناح علي ولا تجعل على قبري أي علامة ويباشر غسلي زوجتي))
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-14-2019, 05:43 AM

محمد الزبير محمود

تاريخ التسجيل: 10-30-2010
مجموع المشاركات: 4138

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: Yasir Elsharif)

    Quote: يزعم لنفسه أنه صاحب الفهم الذي عرف فيما بعد بالرسالة الثانية من الإسلام.

    طبعا لا يزعم لنفسه أنه نبي بالمعنى المألوف للنبوة بالوحي الملائكي وقد قال ذلك بالنص:
    لا نبي بعد محمد من لدن بعثه إلى قيام الساعة.

    وإنما "بمعني إلقاء رحماني علي قلوب عباد تطهرت من شوائب الشرك"


    هذا هو الذي يزعمه لنفسه وقال:
    "فإني أزعم لنفسي ذلك وأرجو أن أكون محقا"


    دكتور ياسر صباح الخير
    احيي فيك الروح الجميلة في الحوار بس فضلا تأمل معي الأسئلة التي وردت في ساعة مع الأستاذ محمود تجد الإجابات تختلف تماما عما ذهبت إليه انت من الفهم ، الشطر الثاني من السؤال لم يكن عن صاحب الرسالة بل كان نصا محددا ( كما يزعم أنك نبي ) ...
    والأستاذ وقت زمنا محددا لإنتفاء مجيئ نبي ثم فتح وعبر هذا المجيئ اي نبوة في شكل إلقاء رحماني ورشح نفسه لذلك ، راجع المقابلة اعلاه بدقة .......
    طيب من هو النبي صاحب الإلقاء الرحماني ، أليس هو الأستاذ ؟؟
    Quote: فإذا ابتدأ هذا اليوم فقد ابتدأت الساعة التي بها نهاية توقيت ختم النبوة بمحمد وجاء وقت المبعوث الذي بشر به محمد والرسل من قبله وهو عيسي ومع عيسي يبعث جميع الأنبياء والصديقين والأولياء كأصحاب له .. في هذا اليوم يصح أن تكون هناك نبوة لا بمعني وحي محسوس يجيء به الملك كما كان الشأن بين محمد وجبريل فإن ذلك قد إنقطع باستقرار القرآن بالأرض ولكن بمعني إلقاء رحماني

    حسب العبارة دي صاحب الفهم الرحماني والرسالة الثانية هو المسيح المحمدي وليس محمود ؟؟؟
    هذا ما نبحث عنه ، ماهو الدليل على ان الأستاذ فعلا هو مكلف من عند الله بتعديل الشريعة ؟؟
    نحن لة أيقنا بذلك لصرنا كلنا جمهوريين ...
    اقترح ان تبذل لنا الأدلة لإثبات صدق الاستاذ والأدلة على ان الله ارسله فعلا ...
    تحياتي

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-14-2019, 05:51 AM

أبوبكر عباس
<aأبوبكر عباس
تاريخ التسجيل: 03-04-2014
مجموع المشاركات: 1104

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: محمد الزبير محمود)

    Quote: اقترح ان تبذل لنا الأدلة لإثبات صدق الاستاذ والأدلة على ان الله ارسله فعلا ...

    الأمور دي يا ود الزبير، ما فيها أدلّة
    هو موضوع إعتقاد وإيمان بدون دليل.
    لا يوجد دليل على أن الله أرسل أحداً قبل محمود
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-14-2019, 05:59 AM

أبوبكر عباس
<aأبوبكر عباس
تاريخ التسجيل: 03-04-2014
مجموع المشاركات: 1104

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: أبوبكر عباس)

    هسّ في البوست دا، تلاتة صفحات والخصوم دايرين يشرحوا لينا الله بتاع أي واحد هو منو؟ وسمو؟
    ونحن ما فاهمين أي حاجة
    والعجب لو جوك المسيحيين وحاولوا يشرحوا ليك الثالوث المقدس
    بس تقوم جاري
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-14-2019, 06:58 AM

محمد الزبير محمود

تاريخ التسجيل: 10-30-2010
مجموع المشاركات: 4138

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: أبوبكر عباس)

    Quote: هسّ في البوست دا، تلاتة صفحات والخصوم دايرين يشرحوا لينا الله بتاع أي واحد هو منو؟ وسمو؟
    ونحن ما فاهمين أي حاجةه
    والعجب لو جوك المسيحيين وحاولوا يشرحوا ليك الثالوث المقدس
    بس تقوم جاري


    Quote: الأمور دي يا ود الزبير، ما فيها أدلّة
    هو موضوع إعتقاد وإيمان بدون دليل.
    لا يوجد دليل على أن الله أرسل أحداً قبل محمود


    استاذ ابو بكر ( أبكرونا )
    تحية طيبة
    كلامك وجيه ، حتى رسولنا الكريم آمن به البعض حين رفض دعوته حتى أقاربه بالرغم مما عرف عنه من صدق وأمانة ونزاهة تستبعد عن الكذب ....
    جل الأنبياء اتوا بأمور كانت غريبة عند اقوامهم صدقها البعض وكذبها البعض ( دا على افتراض تصديق روايات التاريخ والكتب المقدسة ) ...
    ولكن تبقى بيننا وبين الجمهوريين ارضية مشتركة للحوار ، فهم يستدلون بالنصوص ولا ينكرون تواتر وصحة المنقول تاريخيا وهذا مما يقرب المسافات ويجعل حوارهم في مربع يختلف عن حوار الملحدين او من لا يضعون النصوص ضمن البراهين ...
    لذلك نحن نطلب منهم نصوص وادلة ( اي براهين من داخل البيت ) وليست براهين عقلية او خارجية اذا لا يمكن ان يتم أمر كنسخ الشريعة ووضع احكام وبعث اخرى دون نصوص واضحة قطعية وتفاصيل ،
    الشريعة فصلت في الزواج والطلاق والمواريث واحكام الصلاة وصلاة السفر والحرب وغيرها وهذه احكام مؤقتة حسب الفكرة ، فكيف لها ان تغض الطرف عن تفاصيل الأحكام الدائمة والشريعة الحاكمة وكلمة الله الى يوم البعث ناهيك عن تجاهلها بالكامل وعدم ذكر رسولها ولا رسالتها لا في القرآن ولا في السنة ( حتما التفسيرات الغريبة والباطنية ليست لها موقع في الاستدلال ) ...
    أما ان يستند الأستاذ على مجرد تفسير او فهم خاص يدعي بأن الله اختصه به ، دا كلام ممكن اي واحد يدعيه وليس بالضرورة ان يكون كاذبا او متعمدا للكذب ولكن ربما تكون هناك الكثير من العوامل والمؤثرات البيئية وتراكم معتقدات تتحكم في تفكيره كما حدث لمحمد احمد المهدي الذي كان يدعي ان النبي قابله وحدثه يقظة لا مناما ، فربما يكون الرجل صادقا في نفسه ولكن ليست بالضرورة ان يكون المشهد والحدث والمنقول فعلا حدث كما توهم او تخيل او اعتقد ...
    دا زي عندنا زمان لمن كنا شفع ونفكر في انو في عفريت حايم بتقوم تشوف ليك اي حاجة بالليل وتحكي قصص واساطير انت موقن بها ولا تتعمد الكذب وفي النهاية هي مجرد تفاعلات من دماغك وليس إلا ..
    تحياتي بكور وكن قريبا

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-14-2019, 08:35 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 34035

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: محمد الزبير محمود)

    صباح الخير والنور يا محمد

    Quote: طيب من هو النبي صاحب الإلقاء الرحماني ، أليس هو الأستاذ ؟؟

    نعم صاحب الإلقاء الرحماني هو الأستاذ محمود.
    Quote: حسب العبارة دي صاحب الفهم الرحماني والرسالة الثانية هو المسيح المحمدي وليس محمود ؟؟؟

    وصاحب الإلقاء الرحماني لا يبدأ بمقام المسيح المحمدي بل يكون مرشحا له والأمر بيد الله. ولذلك تجد أن الأستاذ محمود قال لابن البان:
    Quote:
    "أما عن الجزء الأخير من السؤال فأنه قد ألقى إلى ذلك وتواتر الإلقاء وإنما يحقق الله الحق ويبطل الباطل بكلماته وليس المهم عندي من أكون وإنما المهم عندي أن أعرف كيف أدعو الناس إلى الله دعوة يكون بها صلاح الدين والدنيا".

    ثم أنه يعرف أن هناك امتحانات وابتلاءات كما في قوله تعالى "أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولما يأتكم مثل الذين خلوا من قبلكم مستهم البأساء والضراء وزلزلوا حتى يقول الرسول والذين آمنوا معه متى نصر الله؟ ألا إن نصر الله قريب"

    Quote: هذا ما نبحث عنه ، ماهو الدليل على ان الأستاذ فعلا هو مكلف من عند الله بتعديل الشريعة ؟؟
    نحن لة أيقنا بذلك لصرنا كلنا جمهوريين ...
    اقترح ان تبذل لنا الأدلة لإثبات صدق الاستاذ والأدلة على ان الله ارسله فعلا ...

    أكبر دليل على صدق الأستاذ محمود هو ثباته على موقفه حتى لحظة تنفيذ القتل. فلو كان كاذبا لتراجع وتنازل. " أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللَّهُ الَّذِينَ جَاهَدُوا مِنكُمْ وَيَعْلَمَ الصَّابِرِينَ"

    وقد تعرض للقتل أنبياء من قبل قال عنهم ربنا سبحانه وتعالى:
    وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَقَفَّيْنَا مِن بَعْدِهِ بِالرُّسُلِ ۖ وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ ۗ أَفَكُلَّمَا جَاءَكُمْ رَسُولٌ بِمَا لَا تَهْوَىٰ أَنفُسُكُمُ اسْتَكْبَرْتُمْ فَفَرِيقًا كَذَّبْتُمْ وَفَرِيقًا تَقْتُلُونَ

    صدق الله العظيم

    يقول العارف بالله الشيخ عبد الغني النابلسي:

    يــقــول عــذولي لا تــخــاطـر بـقـربـه

    وهــل يـدرك المـأمـول إلا المـخـاطـر

    وإنــــــي لأدري أن طــــــرق وصــــــاله

    تـدور عـلى الأقـوام فـيـهـا الدوائر


    ولكــن له ســلَّمــت نــفــســي فـإن يـرد

    هــداهــا وإن يــضــلل فـمـا هـو جـائر


    ومـاذا عـسـى نـفـسـي تعادل في الورى

    فـمـن أجـلهـا عـن مـالكـي أنـا نـافـر

    فـــررت بـــه مـــنـــي إليـــه لأنـــنــي

    تــحـقـقـت أن لا غـيـر والأمـر ظـاهـر

    فــكـان اضـطـراراً كـون قـلبـي مـوحـداً

    له وبــه لا بــي أنــا اليــوم ذاكــر

    أهــيــم بــأنــفــاس النــسـيـم وإنـنـي

    بـطـيـب الحـمـى لا بـالنـسـائم عـاطـر

    وأُظــهــر أنــي قــد ظــفــرت بـعـلمـهـم

    وقـلبـي بـذات الخـال لا العلم ظافر

    ودونــك شــرعــي إن هــويــت طـريـقـتـي

    فــإنــي مــدى عـمـري إلى الحـِب سـائر

    وكـن هـكـذا مـثـلي فـقـيـراً من السوى

    ومــن نــفـسـه تـأتـيـك مـنـك الذخـائر

    وغـب عـنـك وامـحو نقطة الغين ثابتاً

    وغـص فـي بـحـار الجـمـع تُبد الجواهر

    ولا تــك مــن قــوم أمــاتـت ذنـوبـهـم

    نـفـوسـاً لهـا الأجـسـام مـنـهم مقابر

    فـــإن طـــريـــق الحـــق ســهــلٌ ســلوكُه

    وأوضـــح مـــنـــه ليـــس يــدرك نــاظــر

    وليـــس بـــذكــر أو بــفــكــر تــنــاله

    سـوى بـالصـفـا والمـحـو عـمـا يـغـاير


    وهــذا حــجــاب النــفــس يـصـعـب خـرقُهُ

    وعـــقـــلك مــنــه وهــو للحــق ســاتــر

    فمت في الهوى تحيى وأغمض عن السوى

    تــقــر بــذاك الوجــه مـنـك النـواظـر


    طــلبــت مــقــامــاً بــذل روحــك شـرطـه

    وأنـــت عـــلى مـــا أنـــت نــاه وآمــر


    ومـا هـكـذا شـرط الهـوى إن تـرد فرد

    فـنـاء الفـنـا وانـس الذي أنـت ذاكر

    ووطِّن عـلى الإنـكـار نـفـسـك والأذى

    فـمَـن عـسـلاً يـجـنـي عـلى النحل صابر


    وقــد كــثــرت فــيــه العــواذل غـيـرة

    وقـــلَّ لطـــلاب الحـــقـــيــقــة نــاصــر

    فـإن شـئت فـاقـدم هكذا الشرط بيننا

    وإلا فــــلا تــــقــــدم لأنــــك آخــــر
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-14-2019, 08:36 AM

محمد الزبير محمود

تاريخ التسجيل: 10-30-2010
مجموع المشاركات: 4138

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: محمد الزبير محمود)

    Quote: نعم الأستاذ محمود، فيما عنده من علم ويقين من الله، أن الفكرة هي أمر الله، ودين الله كما هو عنده، وذلك لأنها الإسلام وقد قال تعالى "إن الدين عند الله الإسلام"، ولكن على المستوى العملي هو طرحها للنقاش وقد أقام لذلك عشرات بل مئات المحاضرات والندوات وكتب عشرات الكتب، وأرسل تلاميذه لإقامة أركان النقاش في الجامعات وفي الميادين.

    ثم أنه برغم هذا اليقين إلا أنه قال أنه لم يطلع الغيب ولم يتخذ عند الله عند الله عهدا أن ينصر دعوته.

    دا برضو تفسير غريب يتسق مع البروستوريكا بتاعتك ، صدقني هذه لسيت مدلولات الأستاذ بل كلامه يؤكد ان الفكرة هي دين الله ومراده ودا منصوص عليه ، لكن لا بأس فأنت هنا تنزع عنه ملكية البناء الذي اقامه وتحوله الى مجرد مصلح يشك في دعوته ولا يستقين بها ، فكيف لرجل يشك في دعوته يقول بنسخ الشريعة ، واين الفهم الخاص الذي اوتيه مع هذا الشك الكبير ؟؟
    عمرنا لم نسمع بنبي يشك في نصر الله له وفي ان دعوته هي مراد الله وحكمه النهائي !!
    عموما فهمك يتسق مع الواقع ومآلات الأستاذ ومصيره خاصة بعد تنفيذ القتل الذي تم بصورة عادية ولم تتدخل اي قوى خارجية او غيبية لإيقافه عكس ما كان يتوقع الجمهوريون وكما قالت بنته أسماء ، فالموت الذي غيب محمود أذهل الكثير من أنصار الفكرة وكسر هيبة وقداسة المسيح في ذهنهم وحول الأستاذ الى مصلح عادي ..
    ومع تقدم الزمن اتوقع ان تسقط ايضا عقيدة أصالة الأستاذ خاصة مع عدم وجود اي دليل عقلي او نصي على حقيقة ما يدعي ..
    ويبقى السؤال المعلق :
    ما هي براهينكم على صدقأصالة محمود وما هي الأدلة أصلا على وجود حاجة إسمها أصالة ؟؟؟
    وليه الصحابة المبشرين بالجنة ما بقوا اصيلين ؟؟
    تحياتي
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-14-2019, 11:19 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 34035

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: محمد الزبير محمود)

    Quote: دا برضو تفسير غريب يتسق مع البروستوريكا بتاعتك ، صدقني هذه لسيت مدلولات الأستاذ بل كلامه يؤكد ان الفكرة هي دين الله ومراده ودا منصوص عليه ، لكن لا بأس فأنت هنا تنزع عنه ملكية البناء الذي اقامه وتحوله الى مجرد مصلح يشك في دعوته ولا يستقين بها ، فكيف لرجل يشك في دعوته يقول بنسخ الشريعة ، واين الفهم الخاص الذي اوتيه مع هذا الشك الكبير ؟؟
    عمرنا لم نسمع بنبي يشك في نصر الله له وفي ان دعوته هي مراد الله وحكمه النهائي !!
    عموما فهمك يتسق مع الواقع ومآلات الأستاذ ومصيره خاصة بعد تنفيذ القتل الذي تم بصورة عادية ولم تتدخل اي قوى خارجية او غيبية لإيقافه عكس ما كان يتوقع الجمهوريون وكما قالت بنته أسماء ، فالموت الذي غيب محمود أذهل الكثير من أنصار الفكرة وكسر هيبة وقداسة المسيح في ذهنهم وحول الأستاذ الى مصلح عادي ..
    ومع تقدم الزمن اتوقع ان تسقط ايضا عقيدة أصالة الأستاذ خاصة مع عدم وجود اي دليل عقلي او نصي على حقيقة ما يدعي ..
    ويبقى السؤال المعلق :
    ما هي براهينكم على صدقأصالة محمود وما هي الأدلة أصلا على وجود حاجة إسمها أصالة ؟؟؟
    وليه الصحابة المبشرين بالجنة ما بقوا اصيلين ؟؟
    تحياتي

    أنا ما عارف ليه إنت يا محمد الزبير تقول
    Quote: لكن لا بأس فأنت هنا تنزع عنه ملكية البناء الذي اقامه وتحوله الى مجرد مصلح يشك في دعوته ولا يستقين بها ، فكيف لرجل يشك في دعوته يقول بنسخ الشريعة ، واين الفهم الخاص الذي اوتيه مع هذا الشك الكبير ؟؟

    مع أنني قلت لك وكررت أنه لم يكن يشك في دعوته، وإنما يشك في نصر الله له، لأنه يعرف أن الله غير مقيد بشيء، ولكنك تظل تكرر قولك بأنه يشك في دعوته!!؟؟
    قولك
    Quote:
    عمرنا لم نسمع بنبي يشك في نصر الله له وفي ان دعوته هي مراد الله وحكمه النهائي !!

    ألم تسمع بقصة حادثة بدر التي سردها الأستاذ محمود؟ وكيف تفسر خوف النبي عليه السلام من الهزيمة برغم وعد الله له بالنصر؟ فقال في دعائه ربه "اللهم إن تهلك هذه الفئة، فلن تعبد في الأرض بعدها، اللهم نصرك الذي وعدتني". وكيف تفسر ما يظهر من سيدنا أبي بكر من ثقة بنصر الله عندما قال للنبي: "بعض مناشدتك ربك يا رسول الله، إن الله منجز ما وعدك"؟؟ وقد قال الأستاذ محمود عن ذلك:
    Quote: أبو بكر متأكد أنو النبي رسول الله والله بينصر رسله وما بيخذلهم.. دا مبلغ علم أبو بكر، مطمئن ما عنده شك.. النبي هو صاحب الشك.. لأنه أعلم من أبو بكر، وما يُدريهو أن يكون في علم الله هو رسول لي مرحلة؟! ويكون مصطفى غيره؟! يأخد الخط للآخر!!.. ودا إسمه: ((عدم أمن مكر الله))..

    ـــــــــــــــــ
    روى مسلم (1763) ، وأحمد (208) عن ابن عباس قال :
    " حَدَّثَنِي عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ ، قَالَ : لَمَّا كَانَ يَوْمُ بَدْرٍ ، قَالَ: نَظَرَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى أَصْحَابِهِ وَهُمْ ثَلاثُ مِائَةٍ وَنَيِّفٌ ، وَنَظَرَ إِلَى الْمُشْرِكِينَ فَإِذَا هُمْ أَلْفٌ ، فَاسْتَقْبَلَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْقِبْلَةَ ، ثُمَّ مَدَّ يَدَيْهِ ، وَعَلَيْهِ رِدَاؤُهُ وَإِزَارُهُ ، ثُمَّ قَالَ: ( اللهُمَّ أَيْنَ مَا وَعَدْتَنِي ؟ اللهُمَّ أَنْجِزْ مَا وَعَدْتَنِي ، اللهُمَّ إِنَّكَ إِنْ تُهْلِكْ هَذِهِ الْعِصَابَةَ مِنْ أَهْلِ الْإِسْلامِ ، فَلا تُعْبَدْ فِي الْأَرْضِ أَبَدًا ) ، قَالَ : فَمَا زَالَ يَسْتَغِيثُ رَبَّهُ عَزَّ وَجَلَّ ، وَيَدْعُوهُ حَتَّى سَقَطَ رِدَاؤُهُ ، فَأَتَاهُ أَبُو بَكْرٍ ، فَأَخَذَ رِدَاءَهُ ، فَرَدَّاهُ ثُمَّ الْتَزَمَهُ مِنْ وَرَائِهِ، ثُمَّ قَالَ: يَا نَبِيَّ اللهِ ، كَفاكَ مُنَاشَدَتُكَ رَبَّكَ ، فَإِنَّهُ سَيُنْجِزُ لَكَ مَا وَعَدَكَ ، وَأَنْزَلَ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ: ( إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ فَاسْتَجَابَ لَكُمْ أَنِّي مُمِدُّكُمْ بِأَلْفٍ مِّنَ الْمَلَائِكَةِ مُرْدِفِينَ ) الأنفال/ 9


    أستغرب جدا هذا القول من شخص مثلك:
    Quote: عموما فهمك يتسق مع الواقع ومآلات الأستاذ ومصيره خاصة بعد تنفيذ القتل الذي تم بصورة عادية ولم تتدخل اي قوى خارجية او غيبية لإيقافه

    ألم يتم قتل الأنبياء أيضا "بصورة عادية ولم تتدخل أي قوى خارجية أو غيبية لإيقافه"؟؟ وكنت قد ذكرت لك الآية: "وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَقَفَّيْنَا مِن بَعْدِهِ بِالرُّسُلِ ۖ وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ ۗ أَفَكُلَّمَا جَاءَكُمْ رَسُولٌ بِمَا لَا تَهْوَىٰ أَنفُسُكُمُ اسْتَكْبَرْتُمْ فَفَرِيقًا كَذَّبْتُمْ وَفَرِيقًا تَقْتُلُونَ"

    لماذا لم ينصر الله رسله هؤلاء وتركهم يُقتلون؟ مع أنه تعالى يقول: إِنَّا لَنَنصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ

    أنتظر تفسيرك.
    قولك:
    ويبقى السؤال المعلق :
    Quote: ما هي براهينكم على صدقأصالة محمود وما هي الأدلة أصلا على وجود حاجة إسمها أصالة ؟؟؟
    وليه الصحابة المبشرين بالجنة ما بقوا اصيلين ؟؟

    البرهان على صدق أصالة الأستاذ محمود هو موقفه في مواجهة محكمة المهلاوي ومواجهة حكم القتل وتنفيذه.

    الأدلة على وجود حاجة إسمها أصالة ، والإجابة على سؤال "لماذا الصحابة لم يحققوا الأصالة" تجدها، ويجدها القارئ، في هذه الفقرات من كتاب "التقليد!! والأصيل!! والأصلاء!!"..

    الأصالة هي تكليفنا الأساسي

    إن الأصالة، أو الفردية، هي حقيقتنا، وهي تكليفنا الأساسي، وهي قدرنا المقدور، الذي ليس منه مناص.. الأصالة هي حقيقتنا بمعنى ان كل فرد منا، هو في الحقيقة، صاحب فردية متميزة، وصاحب خصائص، ومواهب، لا يشبهه فيها أحد.. وهذا أمر واضح في التوحيد، إذ أن الألوهية من سعتها لا تكرر نفسها، فالتكرار عجز، تعالى الله عنه علوا كبيرا.. فالله تعالى، من كماله، أنه لا يتجلى لذرتين في الوجود تجليا واحدا، وهذا من معاني قوله تعالى: (كل يوم هو في شأن).. إذن، نحن في الحقيقة اصحاب فرديات، ولكنها فرديات انطمست، بسبب الصراع في الحياة، وما تسبب فيه من كبت، وخوف، جعلنا نعيش خارجنا بأكثر مما نعيش داخلنا.. والعمل السلوكي، وفق نهج السنة في تقليد المعصوم، هو عمل في إزالة هذا الكبت، وتوحيد البنية البشرية، التي انقسمت بين عقل واع وعقل باطن، حتى تبرز الأصالة، والفردية، من حالة الكمون، والضمور، التي هي عليها، فتنطلق الطاقات الحبيسة في العقل الباطن، وتتفجر ينابيع المواهب الثرة الكامنة في نفس كل منا.. فالعمل وفق نهج السنة المقصود منه أن نكون أصحاب أصالة وفردية في الشريعة، كما نحن اصحاب أصالة وفردية في الحقيقة، وتكون بذلك شريعتنا طرفا من حقيقتنا، فنصبح أصحاب شرائع فردية، كما نحن أصحاب حقائق فردية، وإلى ذلك الإشارة بقوله تعالى: (لكل جعلنا منكم شرعة، ومنهاجا، ولو شاء الله لجعلكم أمة واحدة، ولكن ليبلوكم فيما آتاكم، فاستبقوا الخيرات، إلى الله مرجعكم جميعا، فينبئكم بما كنتم فيه تختلفون).. ف(لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا) يعني لكل فرد منكم جعلنا (شرعة) أي شريعة، (ومنهاجا) يعني سنة.. (فشرعة ومنهاجا) يعني شريعة وحقيقة.. فشريعة العارف طرف من حقيقته، وهو فردي الحقيقة، فردي الشريعة.. ووقت تحقيق هذه الشرائع الفردية، ومستوى تحقيقها، يختلف من فرد لآخر، إلا أنها، في مستوى القمة، المستوى الذي يسقط فيه التقليد، تتحقق في هذه الحياة الدنيا لرجل واحد، هو قمة الهرم، أما كل من عداه فهم يحققون أصالتهم وشرائعهم الفردية داخل إطار التقليد النبوي، على تفاوت بينهم، في ذلك، في زمن التحقيق، وفي مستوى التحقيق..
    الأمر الذي نريد أن نؤكده هنا هو أننا أصحاب حقائق فردية، وأنه لا بد من أن نكون أصحاب شرائع فردية.. فهذا هو قدرنا المقدور، وهو ما يفهم من الآية السالفة الذكر..
    أما كون الأصالة والفردية هي تكليفنا الأساسي في الإسلام، فهذا أمر واضح بصورة جلية.. فالفردية في الإسلام هي جوهر الأمر كله، هي مدار التكليف ومدار التشريف، وقد وكدهما الإسلام توكيدا شديدا.. فتكليفنا الأساسي في الإسلام هو ان نكون عبيدا لله، بوسيلة العبادة، وهذا ما يعنيه قوله تعالى: (وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون).. يعني ما خلقتهم إلا ليعبدوني كما أمرتهم على لسان عزتي، وذلك حيث قلت: (إن كل من في السموات والأرض إلا آتي الرحمن عبدا* لقد أحصاهم وعدهم عدا* وكلهم آتيه يوم القيامة فردا).. فالعبادات منطقة تغلب عليها الجماعية بينما العبودية منطقة فرديات، وملاقاة الله لا تتم إلا للأفراد.. وواضح من الآيات توكيد الفردية، وربطها بالعبودية.. فنحن لا نلقى الله كجماعات، و إنما نلقاه كأفراد.. ونحن لا نلقاه إلا اذا تحققنا بالعبودية، إذ لا يلقى الرب إلا العبد.. فنحن مكلفون أساسا بتحقيق فرديتنا وأصالتنا، في معنى ما أننا مكلفون بتحقيق العبودية لله.. ومما يؤكد أمر الفردية في الإسلام، أن موازين الحساب لا تنصب يوم تنصب، الا للأفراد، وفي ذلك ترد العديد من الآيات القرآنية، منها قوله تعالى: (ولا تزر وازرة وزر أخرى)، وقوله: (فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره * ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره).. وقوله تعالى: (ونرثه ما يقول ويأتينا فردا).. وقوله تعالى: (ولقد جئتمونا فرادى كما خلقناكم اول مرة).. وهذه الآية الأخيرة تؤكد ما ذهبنا اليه من أننا في الحقيقة اصحاب فرديات.. فالله تعالى قد خلقنا، أول مرة، أفرادا، ثم أننا سنرجع اليه، عندما نرجع، كأفراد، وهذا معنى الآية: (لقد جئتمونا فرادا كما خلقناكم اول مرة).. والرجوع إلى الله، إنما هو رجوع إلى الخلق الأول، رجوع إلى حالة (أحسن تقويم) التي كنا عليها، وهي الفطرة السوية، وهي الأصالة، وهي الفردية.. فنحن لا نلقى الله تعالى في الزمان، ولا في المكان، وإنما نلقاه فينا.. فهو تعالى قد قال في الحديث القدسي: (ما وسعني أرضي ولا سمائي، وإنما وسعني قلب عبدي المؤمن) فنحن نعرف الله، عن طريق معرفتنا لأنفسنا، التي قلنا عنها انها في الحقيقة فردية، وفي هذا المعنى يجيء قول المعصوم (من عرف نفسه فقد عرف ربه).. ويجيء قول القرآن: (من اهتدى فإنما يهتدي لنفسه ومن ضل فانما يضل عليها).. ومعرفة انفسنا هي معرفة حقيقة اننا عبيد، وأننا اصحاب فرديات متميزة لا يشبهنا فيها أحد، وبهذه المعرفة تتم لنا معرفة الله، ويتم لنا اللقاء به تعالى، وبهذا اللقاء نصل حياتنا بمصدرها، فتتوفر لها أسباب الكمال، وأسباب البقاء..
    ولقد قلنا ان تحقيق الفردية هو قدرنا المقدور الذي لا فكاك لنا منه، وذلك لأنه مقدور لنا، ومفروض علينا لقاء الله، ونحن لا نلقاه إلا كأفراد.. وعن حتمية لقائنا الله يقول الله تعالى: (يا أيها الإنسان إنك كادح إلى ربك كدحا فملاقيه).. ويقول: (وإن إلى ربك المنتهى).. ويقول: (إن كل من في السموات والأرض الا آتي الرحمن عبدا).. فلقاء الله تعالى أمر لا بد كائن، أردنا أم لم نرد، فما من الله بد.. وبنفس هذا المعنى تحقيق الفردية أمر لا بد كائن، إن عاجلا أو آجلا، لأن لقاء الله لا يتم لنا الا كأفراد كما ذكرنا، فهو إذا لم يتم في هذه الدنيا، سيتم في الأخرى، وهذا معنى قوله تعالى: (إن علينا للهدى * وإن لنا للآخرة والأولى).. فنحن قد خلقنا فرادى، وسنعود إلى الله فرادى، كان على ربك حتما مقضيا.. وفي فترة ما بين الخلق الأول، والعودة إلى الله ذهلنا عن حقيقة أننا أفراد فانبهمت ذاتيتنا، وعشنا في التيه، مشغولين بالآفاق أكثر من إنشغالنا بأنفسنا.. أما الآن فقد حان الحين، وآن أوان الرجوع من التيه، بالعودة إلى أنفسنا، ومعرفتها، وأكتشاف مواهبها، وتفجير طاقاتها، حتى تتوحد فتتحقق لها فرديتها وأصالتها..
    فاذا توكد ان الفردية، والأصالة، هي حقيقتنا، وهي تكليفنا الأساسي، وقدرنا المقدور، وهي كمالنا، كأفراد وكمجتمع، يصبح واجب كل منا أن يعمل في جد، وفي تشمير، على تحقيق فرديته، وذاتيته، وأن يعمل على إعانة كل أخوانه الآخرين على أن يحقق كل منهم فرديته، وأصالته، ويفجر طاقاته، ومواهبه، وهذا ما تحاول القيام به لكل الناس، الدعوة الجمهورية بإبرازها لحقيقة الإسلام التي كانت المقصود بالأصالة، في جميع رسالات السماء، ولكنها كانت تتحين الحين، وتتوقت الوقت.. ولقد جاءت حقيقة الإسلام في المصحف – في أصول القرآن – في القرآن المكي – وعلى ذلك أقام الجمهوريون الدعوة إلى (الرسالة الثانية من الإسلام) هي وحدها الحقيقة بتحقيق الأصالة و تحقيق الفردية..
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-14-2019, 12:13 PM

Ali Alkanzi
<aAli Alkanzi
تاريخ التسجيل: 03-21-2017
مجموع المشاركات: 5159

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: Yasir Elsharif)

    اهلا بكل متداخل وقارئ
    انا بصدد الرد على الدكتور ياسر
    وتحديدا لمداخلاته التي اتت في الصفحة الثالثة
    فهي ردود تضرب بعضها بعضا، ويهدم بعضها بناء بعض
    وإلى هناك
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-15-2019, 10:26 AM

محمد الزبير محمود

تاريخ التسجيل: 10-30-2010
مجموع المشاركات: 4138

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: Ali Alkanzi)

    Quote: البرهان على صدق أصالة الأستاذ محمود هو موقفه في مواجهة محكمة المهلاوي ومواجهة حكم القتل وتنفيذه.

    الأدلة على وجود حاجة إسمها أصالة ، والإجابة على سؤال "لماذا الصحابة لم يحققوا الأصالة" تجدها، ويجدها القارئ، في هذه الفقرات من كتاب "التقليد!! والأصيل!! والأصلاء!!".

    ياسر الجميل
    صلابة المواقف تدل على اتساقك مع نفسك ولا تصح دليلا على صدق ما تقول ، فكما اسلفت فقد يكون محمود صادقا مع نفسه ومؤمنا بأنه المسيح ولكن الأمر بخلاف ذلك تماما ، الكثير من اللصوص والمجرمين يواجهون الموت بكل صلابة ويصرون على مواقفهم فهل يدل ذلك على ان توجهاتهم سليمة ؟؟؟
    لا اجد في كل كتابات الأستاذ ما يدل على الأصالة ، ارجوك بدلا من ان تحيلنا الى النصوص الطويلة ان توجز وتختصر وحاور بكلام من عندك اولا ثم أقتبس مكان الشاهد لأنني لم إلتمس في كل هذا المنقول الطويل دليلا واحد على الأصالة ...
    ويمكننا استنادا على كلامك اعلاه القول بأن الذين تنكروا لمحمود وقالوا بكفره وردته امام محكمة الردة من الجمهوريين الأربعة لم يكونوا صادقين ....
    ثم كيف لفرد من أمة خاتم الرسل ان يتجاوز الرسول نفسه ليبلغ ما لم يبلغه ، ويتخلى عن شرعه بالجملة ويدعي انه صاحب شرع خاص خاصة ونصوص الكتاب والسنة كلها تدل على ضرورة إتباع النبي :
    خذوا عني مناسككم ، صلوا كما رأيتموني أكصلي ...
    بني الإسلام على خمس ، وهكذا ، والقرآن يؤكد ذلك ولم نجد نصا واحدا ولو ضعيفا يول بتقليد النبي لمرحلة ثم ترك التقليلد لنصل للأصالة ...
    والأخطر من ترك تقليد النبي هو قول محمود بتقليد الله ...
    كيف تقلد الله ومن الذي قال بذلك قبلك ..
    الله يعبد فهل أعبد انا مثله ...
    الله يخلق فهل أخلق كما يخلق ...
    الأمر أكبر من مجرد تفسيرات تحن الى الشريعة بحكم الواقع لتسوق رسالة محمود ...
    كيف لشريعة القرن السابع ان تنسخ وتقول أنكم ما زلتم تتعبدون بها ؟؟
    كلامك يا دكتور متناقض ومتضارب مع الفكرة ومراد استاذها ولكنها خطوة في أتجاه إعادة هيكلة الفكرة لأن الواقع كذب كل نبوات الأستاذ ووعوده ، فلا المسيح المحمدي ظهر في القرن العشرين ، ولا الرسالة الثانية تحكمنا اليوم ، الأستاذ نفسه ذهب ولم يكمل رسالته وما وعد بها من كتب ( حسب صديقنا جمال ) بل الأغرب من ذلك تضارب أقوال بل ومعتقدات أصحابه فيه وهذا عين التيه والحيرة والضياع لدعوته ...
    تحياتي
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-15-2019, 10:37 AM

محمد الزبير محمود

تاريخ التسجيل: 10-30-2010
مجموع المشاركات: 4138

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: محمد الزبير محمود)

    Quote: ألم يتم قتل الأنبياء أيضا "بصورة عادية ولم تتدخل أي قوى خارجية أو غيبية لإيقافه"؟؟ وكنت قد ذكرت لك الآية: "وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَقَفَّيْنَا مِن بَعْدِهِ بِالرُّسُلِ ۖ وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ ۗ أَفَكُلَّمَا جَاءَكُمْ رَسُولٌ بِمَا لَا تَهْوَىٰ أَنفُسُكُمُ اسْتَكْبَرْتُمْ فَفَرِيقًا كَذَّبْتُمْ وَفَرِيقًا تَقْتُلُونَ"

    لماذا لم ينصر الله رسله هؤلاء وتركهم يُقتلون؟ مع أنه تعالى يقول: إِنَّا لَنَنصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ


    ياسر الجميل
    هؤلاء رسل ، بشر يعتريهم ما يعتري البشر ، نحن نتحدث عن الأصيل الواحد ، المسيح المحمدي ، الحقيقة المحمدية ، الإنسان الكامل ، الله في دورة حياتنا !!!
    نحن نتحدث عن قتل النميري لمن كان يزعم انه الله يا جميل ...
    طيب سؤال :
    هل الأستاذ نبي او رسول ؟؟
    بشر عادي من الأمة ؟؟؟
    الإنسان الكامل ؟؟
    شنو تصنبفك له قبل المحكمة وبعد تنفيذ الحكم ، هل نفس التصنيف ؟؟
    تحياتي
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-15-2019, 05:30 PM

Ali Alkanzi
<aAli Alkanzi
تاريخ التسجيل: 03-21-2017
مجموع المشاركات: 5159

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: محمد الزبير محمود)

    ساختصر مداخلتي على ما جاء في الصفحة الثالثة
    وتحديداً مداخلات الاخ الدكتور ياسر
    لاعود لاحقاً للمداخلات الاخرى إن رأيت سببا لتدخلي
    وحقيقة انا سعيد بأن الامر مضى في طريق لم اكن سالكة
    لانه من الصعب على توقيف حوار بناء كهذا
    وخروجه عن الطرح الاساسي وهو أن محمود جعل مع الله آلاها آخر
    وإلى لقائي بالاخ الدكتور ياسر
    وكل المتداخلين
    والقراء
    فانتظروني كما يقول اخونا الدكتور زهير السراج
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-16-2019, 09:24 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 34035

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: محمد الزبير محمود)


    ياسر الجميل 
    هؤلاء رسل ، بشر يعتريهم ما يعتري البشر ، نحن نتحدث عن الأصيل الواحد ، المسيح المحمدي ، الحقيقة المحمدية ، الإنسان الكامل ، الله في دورة حياتنا !!!
    نحن نتحدث عن قتل النميري لمن كان يزعم انه الله يا جميل ..

    لا أفهم لماذا تصر على أن الأستاذ هو الأصيل الواحد، برغم كل الذي كتبته معك.
    أنت فقط لا تستطيع أن تبرر قتل رسل الله، وتقول عنهم أنهم بشر يعتريهم الموت مثل بقية البشر، بينما الكلام ليس عن الموت وإنما عن القتل بواسطة أعداء أولئك الرسل.
    لماذا يسلم الله رسله إلى أعدائهم وأعدائه فيقتلوهم؟
    الأستاذ محمود يعرف أن طرق وصاله تدور على الأقوام فيها الدوائر ولذلك كتب وصيته التي وضعت لك صورتها، وقال ما تجربوا الله وخلوا الله يجربكم ولذلك يرضى بما يريده الله.
    ولكن له سلمت نفسي فإن يرد

    هداها وإن يضلل فما هو جائر

    "إذ قال له ربه أسلم، قال أسلمت لرب العالمين"

    أنا أرى في كل هذا برهان الصدق مع الله والتسليم له. وأقبل تماما ألا ترى ذلك مثلما أراه، وأحترم حريتك في ذلك.

    تحياتي
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-16-2019, 12:09 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 34035

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: Yasir Elsharif)

    Quote: ياسر الجميل
    صلابة المواقف تدل على اتساقك مع نفسك ولا تصح دليلا على صدق ما تقول ، فكما اسلفت فقد يكون محمود صادقا مع نفسه ومؤمنا بأنه المسيح ولكن الأمر بخلاف ذلك تماما ، الكثير من اللصوص والمجرمين يواجهون الموت بكل صلابة ويصرون على مواقفهم فهل يدل ذلك على ان توجهاتهم سليمة ؟؟؟
    لا اجد في كل كتابات الأستاذ ما يدل على الأصالة ، ارجوك بدلا من ان تحيلنا الى النصوص الطويلة ان توجز وتختصر وحاور بكلام من عندك اولا ثم أقتبس مكان الشاهد لأنني لم إلتمس في كل هذا المنقول الطويل دليلا واحد على الأصالة ...
    ويمكننا استنادا على كلامك اعلاه القول بأن الذين تنكروا لمحمود وقالوا بكفره وردته امام محكمة الردة من الجمهوريين الأربعة لم يكونوا صادقين ....
    ثم كيف لفرد من أمة خاتم الرسل ان يتجاوز الرسول نفسه ليبلغ ما لم يبلغه ، ويتخلى عن شرعه بالجملة ويدعي انه صاحب شرع خاص خاصة ونصوص الكتاب والسنة كلها تدل على ضرورة إتباع النبي :
    خذوا عني مناسككم ، صلوا كما رأيتموني أكصلي ...
    بني الإسلام على خمس ، وهكذا ، والقرآن يؤكد ذلك ولم نجد نصا واحدا ولو ضعيفا يول بتقليد النبي لمرحلة ثم ترك التقليلد لنصل للأصالة ...
    والأخطر من ترك تقليد النبي هو قول محمود بتقليد الله ...
    كيف تقلد الله ومن الذي قال بذلك قبلك ..
    الله يعبد فهل أعبد انا مثله ...
    الله يخلق فهل أخلق كما يخلق ...
    الأمر أكبر من مجرد تفسيرات تحن الى الشريعة بحكم الواقع لتسوق رسالة محمود ...
    كيف لشريعة القرن السابع ان تنسخ وتقول أنكم ما زلتم تتعبدون بها ؟؟
    كلامك يا دكتور متناقض ومتضارب مع الفكرة ومراد استاذها ولكنها خطوة في أتجاه إعادة هيكلة الفكرة لأن الواقع كذب كل نبوات الأستاذ ووعوده ، فلا المسيح المحمدي ظهر في القرن العشرين ، ولا الرسالة الثانية تحكمنا اليوم ، الأستاذ نفسه ذهب ولم يكمل رسالته وما وعد بها من كتب ( حسب صديقنا جمال ) بل الأغرب من ذلك تضارب أقوال بل ومعتقدات أصحابه فيه وهذا عين التيه والحيرة والضياع لدعوته ...
    تحياتي


    قولك:
    Quote: صلابة المواقف تدل على اتساقك مع نفسك ولا تصح دليلا على صدق ما تقول

    الاتساق مع النفس هو الصدق مع النفس. فإذا كان الأستاذ محمود صادقا مع نفسه فهذا يكفيني. وكثيرا ما كتب الأستاذ محمود عن الحر في المستوى النسبي بأنه "الذي يفكر كما يريد ويقول كما يفكر ويعمل كما يقول بشرط أن يتحمل مسئولية فكره وقوله وعمله" وهذا ما فعله الأستاذ.

    Quote: الكثير من اللصوص والمجرمين يواجهون الموت بكل صلابة ويصرون على مواقفهم فهل يدل ذلك على ان توجهاتهم سليمة ؟؟؟

    أولا عقاب اللصوص والمجرمين ليس هو القتل، اللهم إلا إذا ارتكبوا أيضا جريمة القتل. إذن القتل قصاص عادل ضدهم، أما الأستاذ محمود فلم يرتكب جريمة قتل ولا أية جريمة، وكان بإمكانه أن يظفر بالحياة لو أعلن تنازله عما يدعو له، لذلك ليس من العدل والإنصاف أن تقارنه باللصوص والمجرمين.

    Quote: لا اجد في كل كتابات الأستاذ ما يدل على الأصالة ، ارجوك بدلا من ان تحيلنا الى النصوص الطويلة ان توجز وتختصر وحاور بكلام من عندك اولا ثم أقتبس مكان الشاهد لأنني لم إلتمس في كل هذا المنقول الطويل دليلا واحد على الأصالة ...

    الأصالة تعني التفرد أو الفردية وقد جاءت في عديد الآيات التي أوردها الأستاذ محمود وحفل بها النص الذي وضعته لك. قال تعالى : "لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا، ولو شاء الله لجعلكم أمة واحدة، ولكن ليبلوكم فيما آتاكم فاستبقوا الخيرات، إلى الله مرجعكم جميعا، فينبئكم بما كنتم فيه تختلفون".
    وأنا أختار لك من كتابات الأستاذ ما يعين على الفهم. وتجدني شديد الأسف إذا كانت الكتابات مطولة في بعض الأحيان، فأنا أحرص على نقل الكتابة كما هي، ما أمكن.
    مثلا الأستاذ شرح الآية بعاليه هكذا:
    Quote: كون السياق إخبارا عن الأمم فهو أمر واضح، ولكنه إخبار عن الأفراد أيضا، وهو في باب الفردية أدخل منه في باب الأممية ((لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا)): لكل فرد منكم جعلنا ((شرعة)).. يعني شريعة، ((ومنهاجا)) يعني سنة. ((فشرعة ومنهاجا)).. يعني شريعة وحقيقة.. فشريعة العارف طرف من حقيقته، وهو فردي الحقيقة، فردي الشريعة، وشريعته الفردية فوق الشريعة العامة بما لا يقاس ((ولو شاء الله لجعلكم أمة واحدة)) يعني لجعلكم على شاكلة واحدة - والأمة هنا تعني الفرد.. قال تعالى ((إن إبراهيم كان أمة، قانتا لله، حنيفا، ولم يك من المشركين، شاكرا لأنعمه، اجتباه وهداه إلي سراط مستقيم)) فأمة هنا تعني إماما يقتدى به ((ولكن ليبلوكم فيما آتاكم)) ولكن ليختبر كل فرد فيما آتاه من النعم المودعة في قلبه وعقله، ماذا فعل فيها؟؟ هل زكاها؟ يعني نماها وحررها أم دساها؟ يعني أهملها وأخملها ((فاستبقوا الخيرات)) المعارف ((إلى الله مرجعكم جميعا)) وهنا دليل الفردية في الآية لأن الناس لا يرجعون إلى الله إلا فرادى ((ولقد جئتمونا فرادى كما خلقناكم أول مرة)). وكما قلنا ذلك عند الحديث عن الفردية ونزيد هنا قوله تعالى ((وكل إنسان ألزمناه طائره في عنقه ونخرج له يوم القيامة كتابا يلقاه منشورا، اقرأ كتابك كفى بنفسك اليوم عليك حسيبا)) (( ألزمناه طائره في عنقه)) طائره يعني قلبه ((ونخرج له يوم القيامة كتابا يلقاه منشورا)) يعني قلبه أيضا و ((اقرأ كتابك)) يقرأ ما كتبه عقله على صفحات قلبه من جهالات أو معارف و ((كفى بنفسك اليوم عليك حسيبا)) الفردية فيها ظاهرة.
    ((فينبئكم بما كنتم فيه تختلفون)) معناها يجعلكم تحققون فردياتكم التي بها يقع الاختلاف أو قل التمايز بينكم.


    قولك:
    Quote: ثم كيف لفرد من أمة خاتم الرسل ان يتجاوز الرسول نفسه ليبلغ ما لم يبلغه ، ويتخلى عن شرعه بالجملة ويدعي انه صاحب شرع خاص خاصة ونصوص الكتاب والسنة كلها تدل على ضرورة إتباع النبي :
    خذوا عني مناسككم ، صلوا كما رأيتموني أكصلي ...
    بني الإسلام على خمس ، وهكذا ، والقرآن يؤكد ذلك ولم نجد نصا واحدا ولو ضعيفا يول بتقليد النبي لمرحلة ثم ترك التقليلد لنصل للأصالة ...

    مدار الأمر ليس فقط في الاتباع يا محمد، وإنما في الاتباع والتفكر. قال تعالى: "وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نُزِّل إليهم، ولعلهم يتفكرون". وقال النبي عليه الصلاة والسلام: "إنما أنا قاسم والله يعطي، ومن يرد به الله خيرا يفقهه في الدين". وقال تعالى "واتقوا الله ويعلمكم الله".. ليس هناك مناص من نقل ما يقوله الأستاذ في موضوع الأصالة والتقليد وشرح المسألة، وسأضع النص المطول كاملا في أسفل المداخلة. أنا لا أكتب لكسب نقاط ضدك وإنما أقصد الشرح لك وللقراء وهذا أفعله بأحسن ما أستطيع باختيار النصوص.

    Quote: والأخطر من ترك تقليد النبي هو قول محمود بتقليد الله ...
    كيف تقلد الله ومن الذي قال بذلك قبلك ..
    الله يعبد فهل أعبد انا مثله ...
    الله يخلق فهل أخلق كما يخلق ...

    قال النبي صلى الله عليه وسلم (( تخلقوا بأخلاق الله ، إن ربي على سراط مستقيم )) .. والله تعالى يقول (( كونوا ربانيين بما كنتم تعلمون الكتاب ، وبما كنتم تدرسون )) . فكونوا ربانيين تعني قلدوا الرب مثلا في الرحمة والرأفة بالناس. قال تعالى "إن الله بالناس لرؤوف رحيم" وقال النبي: "الخلق عيال الله فأحبهم إلى الله أنفعهم لعياله".. "وتقليدنا الله معناه أن نسير خلفه، ولا نتقدم عليه فنجعله خلفنا، تعالى عن ظن الجاهلين.. وسيرنا خلفه هو العبودية، التي هي أعلى مبلغ يبلغه الانسان، وقد تحدثنا عن العبودية بما يكفي في هذا المقام."

    قولك:
    Quote: كلامك يا دكتور متناقض ومتضارب مع الفكرة ومراد استاذها ولكنها خطوة في أتجاه إعادة هيكلة الفكرة لأن الواقع كذب كل نبوات الأستاذ ووعوده ، فلا المسيح المحمدي ظهر في القرن العشرين ، ولا الرسالة الثانية تحكمنا اليوم ،

    الأستاذ محمود أسلم الأمر لله وكان دائما يقول "كان جانا نازل شن لينا بالمنازل"، وقال "أمركم قد يطول وقد يقصر" وكل هذا يتسق مع أدب القرآن: "يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا (*) فِيمَ أَنتَ مِن ذِكْرَاهَا (*) إِلَىٰ رَبِّكَ مُنتَهَاهَا (*) إِنَّمَا أَنتَ مُنذِرُ مَن يَخْشَاهَا (*) كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَهَا لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا عَشِيَّةً أَوْ ضُحَاهَا"
    Quote: الأستاذ نفسه ذهب ولم يكمل رسالته وما وعد بها من كتب ( حسب صديقنا جمال ) بل الأغرب من ذلك تضارب أقوال بل ومعتقدات أصحابه فيه وهذا عين التيه والحيرة والضياع لدعوته ...

    عَمَّ يَتَسَاءَلُونَ (*) عَنِ النَّبَإِ الْعَظِيمِ (*) الَّذِي هُمْ فِيهِ مُخْتَلِفُونَ (*) كَلَّا سَيَعْلَمُونَ (*) ثُمَّ كَلَّا سَيَعْلَمُونَ (*)
    قال الشيخ النابلسي
    بدت الحقيقة من خـلال ستورها واستأنست من بعد طـول نفورها

    وتبسمت في وجه عاشـقها الذي قد هام منها في بياض ثغورها
    وتلبست للطارقـين على الهوى بسواد مقلتها وبيض شعورها

    فأقم قوامك وانتظر وانظر ولا تشغـل زمانك بالجنان وحورها
    صدق الذي قد قال فيما قاله في طيها الترتـيب من منشورها
    خفيت وما خفيـت وقد ظهرت وما ظهرت وبان خـفاؤها بظهورها

    شمس بها كل الشموس تنورت منها ولاحت في ذوات بدورها
    طابت فطيبها تفـوح بطيها في وردة الأكـوان من منشورها

    الله أكبر إنها النبأ الذي في نارها وقع الجهول ونورها
    ولقد بدت كاساتها مملوءة من مائها الصافي وصرف خمورها

    هى سـورة في الذكر تتلى دائما هى صورة من نفخها في صورها
    ناجى بها موسـى الكليم وقد رقى عيسى بها روح الدجـى ببكورها
    وأتاك إسلام الخليل بها وقد قد سكنت مع الحركات عامر دورها
    ــــــــــــــــــــــ

    من كتاب "رسالة الصلاة"

    التقـليد والأصـــالة

    التقـليد

    ((صلوا كما رأيتموني أصلي))!! هكذا أمر النبي في تبليغه رسالة ربه. فالصلاة معراج النبي بالأصالة، ومعراج الأمة من بعده بالتبعية، والتقليد.. وكلمة ((رأيتموني أصلي)) لها معنى بعيد، ومعنى قريب.. فأما معناها البعيد، فهو أن نرى بعين البصيرة حالة قلب النبي من صدق التوجه، حين يقوم لصلاته. فهو حين يقول الله أكبر، في إحرامه، لا يكون في قلبه أكبر من الله، لأنه حرر نفسه من علائق الدنيا بتقليل حاجته منها، وبزهده فيها، وهذا ما أشرنا إليه آنفا في مقام العبودية وأما معناها القريب، فهو أن نرى بعين البصر حركات النبي الظاهرة في صلاته فنتقنها أيضا.. فنحن بدون أن نراه بعين البصيرة وبعين البصر.. وبعبارة أخرى بدون أن نعرف حالة قلبه، وحركات جسده، لا نكون قد رأيناه.. وإذا صلينا بمحاكاة حركات الجسد، بدون محاكاة صدق توجه القلب، لا نكون أطعنا عبارته ((صلوا كما رأيتموني أصلي)) وآفة صلاتنا الحاضرة أننا ذهلنا عن هذه الرؤية المزدوجة، فأصبحنا نتقن حركات الصلاة، ولكن قلوبنا شاردة. فنحن، حين نقوم بأجسادنا في مساجدنا، نكون بقلوبنا في السوق، أو في الشارع أو في الأماكن العامة.. ونحن، حين نقول الله أكبر في إحرامنا يقول مناد من قبل الحق كذبتم.. لستم بها صادقين.. وإنما المال أكبر، أو الجاه أكبر، أو السلطة أكبر من الله في قلوبكم. وبذلك لا تكون صلاتنا صلاة، ويحق فينا قوله تعالى: ((فويل للمصلين، الذين هم عن صلاتهم ساهون * الذين هم يراؤون ويمنعون الماعون)) سماهم المصلين، لأن حركاتهم حركات مصل. ثم قال فيهم أنهم عن صلاتهم ((ساهون)) يعني غافلون عن حقيقة صلاتهم، وهي التي تقوم فيها الصلة بين الله وبينهم وذلك بحضور قلوبهم فيها.. ولذلك قال ((الذين هم يراؤون)) أي يهتمون بالظاهر ويهملون الباطن ((ويمنعون الماعون)). والماعون يعني القلب.. يمنعونه من الله أن يكون فيه، ويملأونه بأصنام حب الجاه والمال والسلطة.
    وقد قال المعصوم: ((رب مصل لم يقم الصلاة))!! هو مصل، حسب ظاهر حركاته، ولم يوف الصلاة حقها بحضور القلب فيها، فكأن صلاتك في صلاتك هي حضورك مع ربك فيها، طال هذا الحضور، أثناء صلاة الحركات أم قصر، وليس ما عدا ذلك صلاة، وإن كان قيام الليل كله.
    ويحدثنا القرآن فيقول ((قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله)) فهل يظن أحد، أنه يمكن أن نحوز حب الله، إذا اتبعنا النبي في ظاهر أمره من الحركات والسكنات، ثم أهملنا الإتباع الباطني؟؟ وقول القرآن ((ما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا)) وكذلك الفهم هنا.. فإن الرسول آتانا بالمعنى القريب، وبالمعنى البعيد.. أما بالمعنى البعيد، فقد آتانا أشياء بلسان حاله، وأما بالمعنى القريب، فقد آتانا أشياء بلسان مقاله.. فما آتانا إياه بلسان حاله، فهو سنته، وما آتانا إياه بلسان مقاله، فهو شريعته.. ولسان مقال النبي صادق، ولسان حاله صادق، ولكن لسان حاله أصدق من لسان مقاله، لأن الحقيقة فوق العبارة. قال المعصوم: ((قولي شريعة، وعملي طريقة وحالي حقيقة)) وحاله هو سنته.
    الأصـــالة

    إذا فهمنا هذا، يتضح لنا أن المعصوم، حين قال: ((صلوا كما رأيتموني أصلي)) كأنما قال بلسان العبارة ((قلدوني في صلاتي بإتقان، وبتجويد، حتى يفضي بكم تقليدي إلى أن تكونوا أصلاء مثلي))، أو كأنه قال: ((قلدوني بإتقان، وبتجويد وبوعي تام، حتى تبلغوا أن تقلدوني في أصالتي)).. غير أنه ليس في الأصالة تقليد.. ولكن فيها تأس ((لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة)) ((أسوة)) قدوة في كمال حاله.
    فالنبي آتانا بلسان الشريعة - لسان المقال- أمرا بالتقليد، وآتانا بلسان الحقيقة - لسان الحال- أمرا بالأصالة.. ولا تكون الأصالة إلا بعد تجويد التقليد.. فالأصالة غاية من تقليدنا النبي، وليس التقليد غاية في ذاته.
    والمعراج الأكبر، الذي ارتفع في مراقيه المعصوم، بتوفيق الله، ثم بإعانة جبريل له، قد ظل تحقيقه هدف المعصوم في جميع حياته، بوسيلة معراجه الأصغر - الصلاة- وقد جعل الله له قرة عينه في الصلاة، لأن فيها تتحقق الجمعية بربه كل حين، وبها تقطع، عند كل ركعة، مرحلة جديدة، من مراحل القرب إلى المقام المحمود.. مقام ((ما زاغ البصر وما طغى)). وهذا المقام يجب أن يظل هدف كل مصل من هذه الأمة، لأن به تمام المعرفة، وكمال الشهود، وهو الشهود الذاتي، الذي يرقى فوق الشهود الأسمائي، كما أسلفنا القول، ولأنه مقام تحقيق الفردية، ولأنه مقام الاستمتاع بالحرية الفردية المطلقة، التي ورد ذكرها كثيرا في هذه الرسالة.
    لقد تحدثنا في آيات سورة ((والنجم)) التي أوردناها آنفا عن سدرة المنتهى، حيث تخلف جبريل عن المعصوم، وسار النبي بلا واسطة لحضرة الشهود الذاتي، لأن الشهود الذاتي لا يتم بواسطة، وقد كان تخلف جبريل عن النبي لأنه لا مقام له هناك، والنبي، الذي هو جبريلنا نحن، يرقى بنا إلى سدرة منتهى كل منا، ويقف هناك، كما وقف جبريل، بيد أنه إنما يقف لكمال تبليغه رسالته، ولكمال توسيله إلى ربه، حتى يتم اللقاء، بين العابد المجود وبين الله بلا واسطة. فيأخذ كل عابد مجود، من الأمة الإسلامية المقبلة، شريعته الفردية من الله بلا واسطة، فتكون له شهادته، وتكون له صلاته وصيامه وزكاته وحجه، ويكون، في كل أولئك، أصيلا، ويكون، في كل أولئك، متأسيا بالمعصوم في الأصالة.. وإنما يتم كل ذلك بفضل الله، ثم بفضل كمال توسيل المعصوم إلى ربه.. ذلك لمن جود التقليد. وإلى هذه الأصالة الإشارة بقوله تعالى ((لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا، ولو شاء الله لجعلكم أمة واحدة، ولكن ليبلوكم فيما آتاكم فاستبقوا الخيرات، إلى الله مرجعكم جميعا، فينبئكم بما كنتم فيه تختلفون)).
    كون السياق إخبارا عن الأمم فهو أمر واضح، ولكنه إخبار عن الأفراد أيضا، وهو في باب الفردية أدخل منه في باب الأممية ((لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا)): لكل فرد منكم جعلنا ((شرعة)).. يعني شريعة، ((ومنهاجا)) يعني سنة. ((فشرعة ومنهاجا)).. يعني شريعة وحقيقة.. فشريعة العارف طرف من حقيقته، وهو فردي الحقيقة، فردي الشريعة، وشريعته الفردية فوق الشريعة العامة بما لا يقاس ((ولو شاء الله لجعلكم أمة واحدة)) يعني لجعلكم على شاكلة واحدة - والأمة هنا تعني الفرد.. قال تعالى ((إن إبراهيم كان أمة، قانتا لله، حنيفا، ولم يك من المشركين، شاكرا لأنعمه، اجتباه وهداه إلي سراط مستقيم)) فأمة هنا تعني إماما يقتدى به ((ولكن ليبلوكم فيما آتاكم)) ولكن ليختبر كل فرد فيما آتاه من النعم المودعة في قلبه وعقله، ماذا فعل فيها؟؟ هل زكاها؟ يعني نماها وحررها أم دساها؟ يعني أهملها وأخملها ((فاستبقوا الخيرات)) المعارف ((إلى الله مرجعكم جميعا)) وهنا دليل الفردية في الآية لأن الناس لا يرجعون إلى الله إلا فرادى ((ولقد جئتمونا فرادى كما خلقناكم أول مرة)). وكما قلنا ذلك عند الحديث عن الفردية ونزيد هنا قوله تعالى ((وكل إنسان ألزمناه طائره في عنقه ونخرج له يوم القيامة كتابا يلقاه منشورا، اقرأ كتابك كفى بنفسك اليوم عليك حسيبا)) (( ألزمناه طائره في عنقه)) طائره يعني قلبه ((ونخرج له يوم القيامة كتابا يلقاه منشورا)) يعني قلبه أيضا و ((اقرأ كتابك)) يقرأ ما كتبه عقله على صفحات قلبه من جهالات أو معارف و ((كفى بنفسك اليوم عليك حسيبا)) الفردية فيها ظاهرة.
    ((فينبئكم بما كنتم فيه تختلفون)) معناها يجعلكم تحققون فردياتكم التي بها يقع الاختلاف أو قل التمايز بينكم.
    الأمر فيما يخص التقليد والأصالة بإيجاز هو هكذا: -
    الله تبارك وتعالى هو الساير أمامنا جميعا، ولكن مواضع أقدامه خفية لا ترى إلا بنور قوي، لم يكن يملك هذا النور غير جبريل فسار يضع أقدامه على مواضع أقدام الله تماما وبدقة.. ومواضع أقدام جبريل خفية أيضا، لا ترى إلا بنور قوي، لم يكن يملكه غير محمد، فسار محمد يضع أقدامه على مواضع أقدام جبريل تماما، وبدقة، ويحاول جاهدا أن يوضح مواقع أقدام جبريل بضغط أقدامه هو عليها، فأصبحت واضحة لكل منا على صور متفاوتة.. وأدنى هذه الصور وضوحا، واضح بشكل كاف، ليتبعه من هذه الأمة أقلهم نورا، ولكن بعض الناس اكتفى بالسير خلف النبي، من غير أن يهتم بمواقع الأقدام، فذلك هو المقلد العادي، وبعضهم اهتم بأن يسير خلف النبي، وبأن يضع أقدامه في مواضع أقدام النبي، بضبط وإتقان، حتى لا يزيد أثر قدمه على أثر قدم النبي، ولا ينقص عنه، حيث أمكنه ذلك، فذلك المقلد المجود للتقليد.
    ثم إنه، بفضل هذا الاتباع، انعكست الأنوار المحمدية على المقلدين، كل على حسب بلائه، فأصبح نظره يقوى حتى استطاع أن يرى مواقع أقدام جبريل، التي كانت خفية عنه في أول أمره، ثم سار في إتقان تقليده، حتى رأى مواقع أقدام الله التي كانت خافية على محمد، فأخذ يوضحها له جبريل بسيره عليها، وسار محمد بسير جبريل، حتى قوي، فاستقل بالرؤية والاتباع.
    فإذا رأى المقلد، المجود لتقليد النبي، مواضع الأقدام الإلهية فإنه يستقل بالرؤية وبالاتباع. فيكون في آخر أمره، وبفضل إتقان تقليد النبي، مقلدا لله بلا واسطة النبي.
    وتعالى الله عن الأقدام الحسية، بالصورة التي نعرفها نحن وإنما مواضع أقدامه مرامي الحكمة الخفية، الباطنة، في إرادته تلك الحكمة، التي خفيت ودقت، ولطفت، حتى أصبحنا نسير أمامه تبارك وتعالى، وننتظر منه أن يتبعنا هو، لفرط جهالتنا وغفلتنا، وذلك حين نختار إرادتنا على إرادته، ونسخط، في سبيل ذلك الاختيار، على إرادته هو ((سبحانه وتعالى عما يشركون)) إن تقليدنا لله تعالى، معناه سيرنا على مواضع إرادته بتبعية، واستسلام، وتلك هي العبودية، التي تحدثنا عنها كثيراً هنا، وقلنا أنها هي التكليف الأصلي، ((وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون)). يذكرني هذا الحديث بأبيات المربي الحكيم، شيخ الطائفة الصوفية، أبو القاسم الجنيد إذ يقول:
    تطهر بماء الغيب إن كنت ذا ســر وإلا تيمم، بالصـعيد، وبالصخـــر
    وقدم إمامــا، كنت أنت أمامــه، وصل صلاة الفجـر، في أول العصر
    فتلك صـــلاة العارفين بربـهم فإن كنت منهم، فانضـح البر بالبحـر
    ولسنا، في هذه الرسالة، بصدد شرح هذه الأبيات، وإنما يهمنا منها في هذا المقام: -
    وقدم إماما، كنت أنت أمامه، وصل صلاة الفجر، في أول العصر، ((قدم إماما)) يعني الله ((كنت أنت أمامه)) كنت في حالة جهلك تقدم نفسك عليه، وتجعله وراء ظهرك، كناية عن اختيارك إرادتك على إرادته، وسخطك على إرادته. ((وصل صلاة الفجر)) يعني فجر الروح، قبل خلق الأجساد، ((في أول العصر)) يعني أول عصر الخليقة، في عالم الأجساد، وذلك عالم الذر الذي قال تعالى عنه ((وإذ أخذ ربك من بني آدم، من ظهورهم، ذريتهم، وأشهدهم على أنفسهم، ألست بربكم؟ قالوا بلى!! شهدنا! أن تقولوا يوم القيامة إنا كنا عن هذا غافلين - أو تقولوا إنما أشرك آباؤنا، من قبل، وكنا ذرية من بعدهم، أفتهلكنا بما فعل المبطلون؟- وكذلك نفصل الآيات، ولعلهم يرجعون)).
    وقوله هنا ((ألست بربكم؟ قالوا بلى!)) يعني إقرار الخلائق قبل الأجساد بالعبودية. وقوله ((وكذلك نفصل الآيات، ولعلهم يرجعون)) إشارة إلى الغفلة التي استولت على الناس فأذهلتهم عن عبوديتهم لربهم، وجعلتهم يقدمون أنفسهم عليه كما وردت الإشارة في أبيات الإمام الجنيد وقوله ((وكذلك نفصل الآيات، ولعلهم يرجعون)) كقوله ((ولقد يسرنا القرآن للذكر، فهل من مدكر؟)) والمقصود أننا جعلنا آيات القرآن ممهدة، لتذكير الغافلين عن الميثاق، الذي التزموه بالإقرار بعبوديتهم لربهم في عالم الذر، في أول عصر خليقتهم، حين قالوا بلى شهدنا في الإجابة على سؤال الرب ((ألست بربكم؟)).
    ((وصل)) هنا معناها ((اتبع)). والمصلي هو الذي يجيء في صلي المجلي.. فالمجلي الأول، والمصلي الثاني، وفي ذلك يقول شاعرهم:
    إنا بني نهشــل، لا ندعـي لأب عنه، ولا هـــو بالأبنــاء يشرينا
    إن تستبق غــاية يومـا لمكرمة تلق الســـوابق منــا والمصلينا
    يتضح من هذا كله، أن تقليدنا للنبي يقوي عقولنا، لنصبح قادرين على أن نقلد الله، ولذلك فقد قال المعصوم ((تخلقوا بأخلاق الله، إن ربي على سراط مستقيم)) وتقليدنا الله معناه أن نسير خلفه، ولا نتقدم عليه فنجعله خلفنا، تعالى عن ظن الجاهلين.. وسيرنا خلفه هو العبودية، التي هي أعلى مبلغ يبلغه الانسان، وقد تحدثنا عن العبودية بما يكفي في هذا المقام.



                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-17-2019, 06:03 AM

محمد الزبير محمود

تاريخ التسجيل: 10-30-2010
مجموع المشاركات: 4138

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: Yasir Elsharif)

    Quote: ولذلك فإن المسيح الأخير إنما هو المسيح المحمدي في معنى أنه يجيء بالرسالة الثانية من الإسلام التي عاشها محمد، وظلت مدخرة، في القرآن، وفي سيرته، لتعيشها بشرية القرن العشرين

    الجميل ياسر
    لك الشكر على سعة الصدر كما اكبر فيك المثابرة لتوضيح ما تقتنع به ولكن النص اعلاه ضرب الفكرة في مقتل ولا يمكن ان تقوم الا بما يشير اليه صدقينا جمال من ان الأستاذ سيعود ( بصفة او اخرى ) وانا بقول يمكن يقصد القرن العشرين الميلادي !!
    يا جميل كلام الاستاذ واضح في ان الله اتاه فهما خاصا من القرآن واذن له قي الكلام ، والفهم الخاص هو الرسالة الثانية ، ومعنى ذلك ان تحديد زمن الرسالة الثانية بالقرن العشرين كان بفهم خاص من الله اوتيه وبإذن منه ولا تفسير غير ذلك !!!
    طيب الحصل شنو :
    إما ربنا غير ارادتو وأجل رحلة المسيح ومعها الرسالة الثانية ، وعليه كان يتطلب الأمر فهم ملحق يسحب نسخ وتسريبات الرسالة الثانية من الأرض ويحدد زمن جديد لرحلة المسيح المؤجلة ، وهذا لم يحدث ..
    او الأستاذ كان موقنا بان ما اتاه هو الحق وانه هو المسيح المحمدي الذي اتى بالرسالة الثانية في القرن العشرين ومات على ذلك ، وهذا ما اراه انا والكثير من الجمهوريين ( اعتقاد الاستاذ في انه المسيح ) ...
    او القصة كلها عبارة عن مؤثرات وتراكمات من المعتقدات الصوفية اثرت في نفسيات الأستاذ وسيطرت على عقله الباطن فخيلت له كل ذلك وهذا يتسق مع الراي اعلاه ، والفرق ان الاستاذ واتباعه يعتقدون انه حق ونحن نعتقد انها مجرد خيالات واعتقادات عند الاستاذ لا حقيقة لها على ارض الواقع ، فهو صادق مع نفسه ولكنه اسير لظروف ومعتدات خاطئة ...

    Quote: كان المأمول أن يظهر المسيح فينصر الرسالة الثانية ويطبقها.

    طيب طالما كان المامول هو نزول عيسى ولم يأتي فمن الذي يقدم رسالته وينزلها قبله ؟؟
    كيف يطبق الأستاذ الفكرة قبل مجيئ صاحبها الذي تقول انت انه سيطبقها ، كيف ينسخ الاستاذ الشريعة قبل نزول الموعود بها ، هل تنزل على دفعات ؟؟
    طبعا تفسيرك بان المسيج يجيئ لنصرة الرسالة تفسير خاطئ لا يتسق مع نص الاستاذ ولا ادبيات الفكرة فهو تفسير مرفوض ...
    طيب ، اذن وكما لم تصدق نبوءة محمود في نزول المسيح فكذلك لنا ان نشك في ثمار كلامه ، فعدم نزول المسيح يعني عدم صدق محمود فيما قال ، وعدم صدقه فيما قال يقودنا للشك في ان الله اذن له في الكلام به !!!!
    لا نشك في ان له فهم خاص للقرآن ولكن هذا الفهم فهم باطني صوفي خاطئ لم يأتيه من الله وبالتالي لم يأذن له الله بالكلام ...
    طيب هل اذن له الله بان يقول بان المسيح سياتي في القرن العشرين ؟؟
    ان كان كذلك فإما ان الله غير ارادته او انه القرن العشرين لم يأت بعد ...
    ونحن لا نقول بهذا ولا ذاك وانما نقول بان محمود ابتدع هذا القول من عنده لنصرة دعوته أعتقادا في انه المسيح وتمهيدا لترشيح نفسه لذا المنصب المصنوع صنعة بغير وعد من الله ..
    وعليه فيجب اعادة النظر في الفكرة نفسها والتي اثبت الواقع انها محض خيال وادعاء لم يحدث !!!
    تحياتي
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-17-2019, 06:31 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 34035

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاستاذ محمود جعل مع الله إلاهاً آخر، هذا (Re: محمد الزبير محمود)

    سلام يا محمد
    أنا أيضا ارتحت للاحترام والروح الطيبة من جانبك. من ناحيتي لا أريد أن أكرر نغسي.
    ولا أحب أن أراك تكرر نغسك.

    ودمت بخير
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 3 „‰ 3:   <<  1 2 3  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de