القمع والتحريم والمضايقة الممنهجة لتلاميذ الاستاذ محمود محمد طه خلال ثلاثين عاما بقلم د. مصطفى الجي

التحالف الديمقراطي بواشنطن/منبر التيجاني الطيب بابكر يدعوكم لندوة جماهيرية
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 09-19-2019, 09:50 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-03-2019, 05:51 AM

د. مصطفى الجيلي
<aد. مصطفى الجيلي
تاريخ التسجيل: 06-22-2019
مجموع المشاركات: 10

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


القمع والتحريم والمضايقة الممنهجة لتلاميذ الاستاذ محمود محمد طه خلال ثلاثين عاما بقلم د. مصطفى الجي

    05:51 AM September, 02 2019

    سودانيز اون لاين
    د. مصطفى الجيلي-USA
    مكتبتى
    رابط مختصر






    لقد تعودنا، نحن الجمهوريون، ليس فقط على اختلاف الأفكار، وإنما تعودنا على الشطط والغلو في المعاداة من مخالفينا الرأي، معاداة فاجرة في الخصومة ولا تهتم بمنطق ولا أخلاق، وعنيفة كما وكيفا، وليس أكثر من اغتيال الأستاذ محمود فقط لأفكاره، وحرق كتبه، واستتابة أتباعه بالقوة وعلى شاشات التلفزيون..

    أكثر من ذلك تكيفنا على منع أفكارنا من التداول، ومنع كتبنا كتلاميذ من النشر داخل السودان، ومن دخول المنشور منها خارج السودان لداخله.. ثم أكثر غلوا من ذلك، تدريس مادة إجبارية تصف الجمهوريين بالفرقة الضالة وتصف الأستاذ محمود بالخارج من الدين والملة وهذه المادة إجبارية لكل طلاب الجامعات وكل الكليات—طب، هندسة، علوم، زراعة، اقتصاد، قانون،... سم ما شئت وبلا استثناء-- في كل أنحاء السودان، سواء جامعة خاصة أو عامة أو معهد أو كلية –اسمها "مطلوبات جامعة".. يعني لا يوجد شاب أو شابة درس باي كلية أو جامعة إلا وقد درس هذه المادة.. وأنا أعرف هذا جيدا لأنني كنت أدرس بكلية التربية جامعة الخرطوم لعشر سنوات بعد الدكتوراه (١٩٨٨-١٩٩٨) وكنت رئيس قسم فيها لأربع سنوات وأعرف مطلوبات الجامعة وما تعنيه.. هذا القمع الفكري والذي تمثل أبلغ تمثيل في هذه المادة سيسجله التاريخ "بالتوثيق" وصمة عار لا أرى لها، فيما هو منظور، وسيلة لمحوها، أو التنصل عنها..

    هذا، بينما الفكرة الجمهورية تتمدد وتتوسع في الجامعات والمكتبات العالمية والعربية وتتم ترجمتها لعديد اللغات في العالم ولا توجد جامعة أو كلية تهتم بالأديان أو الفلسفات، تخلو من كتب الأستاذ محمود محمد طه أو تدريسها.. وشخصيا دعيت كمتحدث في واحدة من كليات الأديان (كلية كارلتون بمدينة مينابولس بولاية مينيسوتا) وفوجئت بأن المادة الدراسية كانت مباشرة كتاب "الرسالة الثانية من الإسلام" المترجم طبعا، كنموذج.. وكانت معي نسخ بالعربية فتلهف الطلاب عليها باحترام وحالة اقرب إلى التقديس.. والآن تم خلال الشهور الماضية توقيع عقود مبدئية مع منتج من هوليوود لإنتاج فيلم عن الأستاذ محمود محمد طه..

    وهكذا توسعت البحوث عن أفكار الأستاذ محمود، في الجامعات، ودور البحث الغربية منها والشرقية، وكتبت العشرات من رسائل الدكتوراه والماجستير، وصدرت المئات من المؤلفات والكتب والترجمات عبر المكتبات العالمية.. وصار لا يكاد يمر يوم لا يرد فيه اسمه، أو سيرته، على عديد الصحف، والمنابر الإلكترونية.. وموقع الفكرة، يحوي كل مؤلفاته، وتاريخ حركته، ويعرض تفاصيل التراث المسموع والمقروء، والمسجل خلال مسيرة الأستاذ محمود..

    وهكذا، تأمل ذلك القمع والمنع والقتل والمضايقة الممنهجة والذي واجهه ويواجهه الأستاذ محمود وتلاميذه الجمهوريون من أهلهم وبلدهم عبر ثلاثين عاما، قد جعله الله حسن استماع واستحسانا وتقديرا متزايدا من شعوب بعيدة.. فالأفكار لا تموت، خاصة تلك التي كتبت بشحنات الأنوار العالية.. الإسلام الذي يعتنقه الملايين من الأجيال المتلاحقة قد بدأ بنبي وامرأة وصبي في قرية صغيرة وسط الصحراء.. وأي من الطرق الصوفية التي تتمدد عبر الأجيال وتنتشر في البلاد إنما هي عادة أصداء حياة فرد واحد حقق الكمالات فأصبح منارة هدى ومصدر إشعاع.. والمسيحية التي تملأ الأرض الآن لم تنتشر وتنتصر، إلا بعد نحو ثلاثمائة سنة من الاضطهاد والتعذيب والقتل لأتباعه عقب حادثة صلب المسيح وتشتت تلاميذه..






















                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-06-2019, 07:07 PM

مصطفى الجيلي
<aمصطفى الجيلي
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 297

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القمع والتحريم والمضايقة الممنهجة لتلامي (Re: د. مصطفى الجيلي)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-10-2019, 08:49 PM

مصطفى الجيلي
<aمصطفى الجيلي
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 297

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القمع والتحريم والمضايقة الممنهجة لتلامي (Re: مصطفى الجيلي)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-12-2019, 07:04 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 16725

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القمع والتحريم والمضايقة الممنهجة لتلامي (Re: مصطفى الجيلي)

    سيفقدني قومي اذا جدّ جدهم وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر
    تعجبني مثابرتكم يا دكتور
    زد وبارك
    صرخ صارخ في البرية أن مهدوا سبل الرب، أجعلوا طرقه مستقيمة ... قَوِّمُوا فِي الْقَفْرِ سَبِيلًا لإِلَهِنَا
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-12-2019, 10:02 AM

Ali Alkanzi
<aAli Alkanzi
تاريخ التسجيل: 03-21-2017
مجموع المشاركات: 4944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القمع والتحريم والمضايقة الممنهجة لتلامي (Re: عبدالله عثمان)

    الفكر الجمهوري وتحديداً الرسالة الثانية
    ما هي إلا مجالس للدعوة لمدينة فاضلة تشترع شرعا ليس له من دين الله حظ كثير
    وهي ترف فكري يمهد لصاحبة في زماننا هذا ان يطلب اللجوء في الغرب خاصة امريكيا موقع القوى اليهودية
    وتحت دعوى القمع والمضايقة المنهجية هذه
    يدخل كل طالب للجوء لجنة رضوان الدنيا
    التي يحسبونها (امريكا)
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-18-2019, 00:01 AM

مصطفى الجيلي
<aمصطفى الجيلي
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 297

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القمع والتحريم والمضايقة الممنهجة لتلامي (Re: Ali Alkanzi)

    السيد الأستاذ علي الكنزي..
    Quote: الفكر الجمهوري وتحديداً الرسالة الثانية ما هي إلا مجالس للدعوة لمدينة فاضلة تشترع شرعا ليس له من دين الله حظ كثير
    أولا كتب الفكرة الجمهورية، إن قرأتها، ليست "مجالس" فالمجالس فيها صورة من صور الجلوس.. هي أفكار في الأساس.. وطريقة عرضها تتم ب"كتب ووفود ومؤتمرات ومعارض وأركان نقاش، ثم مواقع إلكترونية وآلاف المقالات والكتب ودراسة بمختلف الجامعات وترجمة لعدد من اللغات.. وجيد أنك تقول أنها "دعوة لمدينة فاضلة" فالفضيلة أصل الدين والمطلوب تشريع مدينة فاضلة والنبي عليه الصلاة والسلام هو القائل "إنما بعثت لأتمم مكارم لأخلاق"..
    Quote: وهي ترف فكري
    وهذا دليل واضح أنك لم تطلع عليها لأنها تطرح الأسس.. فكتاب "طريق محمد" مثلا يدعوك لتطلع على صحيح البخاري وتدمن قراءة السيرة وترى ماذا يفعل النبي عليه الصلاة والسلام في دقائق حياته فتفعل مثله وتتقمص شخصيته ما استطعت.. وكتاب "رسالة الصلاة" تجعلك تفكر في قيمة الصلاة لحياتك وتنقية سريرتك لتكون صلاتك مؤثرة وفعالة.. وكتاب "تعلموا كيف تصلون" تفصل كيف تطبق وتقيم صلاة تحس بركتها في وقتها.. وهكذا لا مكان للترف إن أرت فعلا أن تتكلم بحياد..
    Quote: ترف فكري يمهد لصاحبة في زماننا هذا ان يطلب اللجوء في الغرب
    صاحبها لم يخرج من السودان سوى ١٣ يوم ذهب لمصر في شان عمله كمهندس..
    Quote: خاصة امريكيا موقع القوى اليهودية
    أمريكا ليست فقط موقع القوى اليهودية، وإنما المسيحية والدولية إجمالا.. هي أكبر القوى في عالمنا اليوم، لكن أعتقد اخترت عبارة "القوى اليهودية" لتقول أنها شريرة، وهو تصور عدائي في ذهنك، ولا موجب لوصم أمريكا أو "للقوى اليهودية" به.. وأنت ترفع شعار الثورة بوضعك لصورة الشهيد ولكن نوع الفكر العدائي هذا يضر بالثورة ويضر بنا كشعب ولا أعتقد أنه يمثل شهداءنا..
    Quote: وتحت دعوى القمع والمضايقة المنهجية هذه
    كان الأجدر أن تقول لنا هل ليس صحيحا القمع؟؟ هل لم يقتل الأستاذ محمود فقط لأفكاره؟؟ هل لم يستتاب تلاميذه على شاشات التلفزيون؟؟ هل لم تحرق كتبهم؟؟ هل لم تمنع كتبهم المنشورة خارج السودان من دخول السودان؟؟ هل لم يدرسوا في مطلوبات الجامعة خلال الثلاثين عاما مادة تقول أن الجمهوريين على ضلال؟؟ إذا كان هذا ليس صحيحا، فاشرح لنا...
    Quote: يدخل كل طالب للجوء لجنة رضوان الدنيا التي يحسبونها (أمريكا)
    إن كان هذا ليس فهمك أنت، فهو قطعا ليس فهم الجمهوريين.. الجمهوريين ارتفع مستوى طموحهم لقمة شماء لا تسدها الحياة في أمريكا ولا غير أمريكا.. ثم أن الجمهوريون في أمريكا والغرب كله فئة صغيرة جدا جدا، بالقياس إلى الجمهوريين في السودان، وإن لم تكن تعرف فالجمهوريين لديهم عقيدة كبيرة وعظيمة في مستقبل السودان..

    وعلى كل حال، إن لم يكن لديك الصبر لتقرأ كتب الفكرة، فأرجو ان تجد الوقت لتستمع لهذا المقطع، وهو قصير جدا، فقط (٦ دقائق).. والحمد لله على نعمة الحرية في المنابر الحرة، وإن لم تجد الفرصة لتسمعه أنت، فسيسمعه القراء، وفيه إجابة مناسبة على نوع التفكير الذي عبرت عنه..

    (عدل بواسطة مصطفى الجيلي on 09-18-2019, 01:55 AM)
    (عدل بواسطة مصطفى الجيلي on 09-18-2019, 02:00 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de