الصادق المهدي يأمر -مني عقار جبريل عرمان بسحب التصريحات السالبة عن قحت!

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 25-08-2019, 12:04 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
08-08-2019, 06:33 PM

عبدالغني بريش فيوف
<aعبدالغني بريش فيوف
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 337

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الصادق المهدي يأمر -مني عقار جبريل عرمان بسحب التصريحات السالبة عن قحت!

    06:33 PM August, 08 2019

    سودانيز اون لاين
    عبدالغني بريش فيوف -USA
    مكتبتى
    رابط مختصر





    طور الفيلسوف الألماني "إيمانويل كانت" مفهوم القطيع البشري في كتابه "ما هو عصر التنوير؟"، ووفقا له، يتلخص هذا المفهوم عندما يكف الإنسان عن التفكير بنفسه وحياته ليضعها تحت حماية "الأوصياء" الذين يعتزمون بناء على هذا التخلي مراقبة تصرفاته وإملاء السلوكيات الصحيحة من وجهة نظرهم.
    وتشمل قائمة حراس قطيع "كانت" –الحاكم السيئ، الضابط، مسؤول الضرائب، الكاهن الذي يقول "لا تفكروا، أطيعوا، ادفعوا، آمنوا". ومن الملائم هنا أن نضيف حارس أخر، ألا وهو: الصادق المهدي، الذي يأمر حلفاءه بقوى نداء السودان: "أسحبوا تصريحاتكم السالبة عن "قحت" وعودوا سريعا لبناء الوطن وبناء السلام".
    عزيزي القارئ..
    عندما، جعل كل من مني وجبريل وعقار، الصادق المهدي رئيسا عليهم في قوى نداء السودان قبل عدة سنوات، قلت حينها في مقال كتبته بالخصوص، ان المهدي سيعمل على استغلال هذا الموقع لتشتيت وتفكيك "المعارضة" بكل الوسائل والأساليب، وبعد ذلك سيأتي اليوم الذي يستفز فيه هؤلاء الذين نصبوه رئيسا عليهم وحملوه على أكتافهم وهم يرددون كلمات كــ (سير سير يا الحبيب الصادق المهدي ونحن معاك)..
    شاء القدر عزيزي القارئ ان يتحقق ما قلناه، فقد أمر الصادق المهدي، كل من مالك عقار ومني وجبريل وياسر بصفته رئيسهم في نداء السودان، في رسالة غاضبة بضرورة سحب بياناتهم الرافضة للوثيقة الدستورية الموقع عليها مع المجلس العسكري الجنجويدي.
    رسالة الصادق المهدي رئيس نداء السودان:
    الأخوة الأعزاء/ مالك ومني وجبريل وياسر وسائر الزملاء..
    اجتمعنا في نداء السودان، وقررنا:
    1/ مباركة التوقيع بالأحرف الأولى.
    2/ الالتزام بما اتفق عليه في أديس أبابا دعماً للسلام، وإلحاق ذلك بالنص لدى التوقيع النهائي.
    3/ أرجو تصحيح التصريحات السالبة، فالعلة إجرائية.
    4/ التزمنا بتصحيح موقف الآخرين من الزملاء في الحرية والتغيير.
    5/ مسألة السلام سوف تحتل مكانها اللائق من الأهمية.
    6/ أرجو أن نعمل على إنجاح المرحلة الانتقالية، وهي على أية حال تتيح فرصاً أكبر للسلام.
    7/ يجب تجنب أي انطباع أنكم في صف واحد مع المخربين الإسلامويين والشيوعيين، لأنهم هم الآن في صف واحد ضد فلاح الوطن.
    8/ العالم الآن يقف مع عرس الوطن، وسوف يكون لهم دور مهم في بناء الوطن وبناء السلام.
    أخوكم..
    (الصادق المهدي)
    إذن وكما تلاحظون أعزائي القُراء، فإن الرسالة المرسلة من السيد الصادق المهدي لرباعي نداء السودان، ليست رسالة عادية -أي رسالة رئيس تحالف سياسي لزملائه وشركاءه، انما رسالة شخص يفكر بعقلية السادة والعبيد. رسالة من السيد لعبيده وللموالين الأذلاء، فلمّا لا، فقد تهافت المذكورين عليه طائعين، ليجعلوه رئيسا عليهم، واضعين بأنفسهم الاغلال في اعناقهم والسلاسل في اقدامهم، ولبسوا شارة العبودية في مباهاة واختيال.
    ما ورد في رسالة الإمام الكذاب لمني وعقار وجبريل وعرمان، ليس شيئا غريبا أو جديدا، فالرجل يرى نفسه أحسن وأفضل خلق الله، ويعتقد أنه وُلد ليحكم وما على كل خلق الله إلا تنفيذ ما يريده هو وأسرته. لكن المشكلة والعلة هي في الذين يقفون طوابير طويلة، يتزاحمون رغم أنهم يرون بأعينهم كيف يركل الصادق المهدي عبيده الاذلاء في الداخل بكعب حذائه، كيف يطردهم من خدمته دون إنذار، كيف يطأطئون هامتهم له فيصفع مؤخرتهم باستهانة واستخفاف.
    هذا هو الصادق المهدي، وما ورد من كلام في الرسالة المذكورة في الأعلى، انما يعبر عن شخصيته وطبعه وأخلاقه والدين الذي يعتنقه.. لكن شركاءه وحلفاء الذين خاطبهم باحتقار وازدراء وعدم احترام ويأمرهم بسحب تصريحاتهم السالبة عن الوثيقة الدستورية، هل سينتقمون لأنفسهم ولو بكتابة بيان استنكار وشجب لرسالته المستفزة أم سيسمحون له يتمرغ على أقدامهم؟






















                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

08-08-2019, 09:58 PM

عبدالغني بريش فيوف
<aعبدالغني بريش فيوف
تاريخ التسجيل: 01-12-2004
مجموع المشاركات: 1897

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصادق المهدي يأمر -مني عقار جبريل عرمان ب (Re: عبدالغني بريش فيوف)

    “A man can't ride your back unless it's bent”
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-08-2019, 12:03 PM

عمر عيسى محمد أحمد
<aعمر عيسى محمد أحمد
تاريخ التسجيل: 07-01-2015
مجموع المشاركات: 91

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصادق المهدي يأمر -مني عقار جبريل عرمان ب (Re: عبدالغني بريش فيوف)

    الأخ عبد الغني بريش
    التحيات لكم وللقراء الكرام
    أرجو أن تكون صادقاُ في ردك لهذا السؤال : أنت تعرف جيداُ أن الأجيال تلو الأجيال في السودان منذ استقلال البلاد كانت ومازالت محكومة ومقيدة بنهايات الحصاد لكل تجربة ديمقراطية في السودان .. وهي تلك النهايات التي كانت ترجح كل مرة كفة حزب الأمة ( حزب الصادق المهدي ) بواقع مريح ,, ولم يحدث في تاريخ التجارب الديمقراطية بالسودان أن حزب الأمة قد تراجع وتخاذل في المقام والهيمنة عن الأحزاب الأخرى إطلاقاُ .. وأي إنسان مستقل غير منحاز لحزب من الأحزاب السودانية أو لطرف من الأطراف ثم يراقب موقف الأعضاء في تلك الأحزاب يكتشف صفة الإخلاص والتفاني والتمسك بشدة في ( أعضاء ) حزب الأمة .. ولا أقول في ( أتباع حزب الأمة ) ُكما تشير إليه أنت .. وتلك حقيقة لا تقبل المغالطة والجدال .. فمنذ الاستقلال وحتى هذا اليوم فكل من يتحاور ويتناقش مع احد الأنصار الذين يمثلون القاعدة الجماهيرية لحزب الأمة يلتمس نفس الحماس ونفس الإصرار ونفس التمسك ونفس التفاني دون فتور في الإحساس .. وتلك هي الحقيقة التي يعرفها كل أبناء السودان كباراُ وصغاراُ .. سواءُ رضوا أم أبوا !

    فإذا قبلنا بتلك الحقيقة الجازمة السؤال الموجه إليك هو : ( ما الفائدة من محاولاتك العديدة منذ سنوات وسنوات للنيل والتقليل من شأن الرجل ؟؟ ) .. وما هو العداء الشخصي الذي بينك وبينه ويجعلك تتمادى في مهاجمة الرجل على طول السنوات ؟؟ .. ولو راجعت نفسك وفكرت قليلاُ فإن الرجل لا يحتاج كثيراُ لمساندة أمثالي وأمثالك .. فهو يملك ما يكفي من المؤيدين المخلصين الدائمين لحزب الأمة إلى الأبد .. والذين يرجحون كفة حزب الأمة عند المحك ؟.. وهؤلاء لا يهتمون إطلاقاُ بمثل حروفك وكتاباتك .. فلماذا تهدر وقتك في أمر لا يبدل ولا يغير ذلك المفهوم الراسخ في أذهان الأنصار عن الرجل ؟؟ .

    وفي الختام لكم التحيات .
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-08-2019, 08:54 PM

عبدالغني بريش فيوف
<aعبدالغني بريش فيوف
تاريخ التسجيل: 01-12-2004
مجموع المشاركات: 1897

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصادق المهدي يأمر -مني عقار جبريل عرمان ب (Re: عمر عيسى محمد أحمد)

    Quote:



    الأخ عبد الغني بريش
    التحيات لكم وللقراء الكرام
    أرجو أن تكون صادقاُ في ردك لهذا السؤال : أنت تعرف جيداُ أن الأجيال تلو الأجيال في السودان منذ استقلال البلاد كانت ومازالت محكومة ومقيدة بنهايات الحصاد لكل تجربة ديمقراطية في السودان .. وهي تلك النهايات التي كانت ترجح كل مرة كفة حزب الأمة ( حزب الصادق المهدي ) بواقع مريح ,, ولم يحدث في تاريخ التجارب الديمقراطية بالسودان أن حزب الأمة قد تراجع وتخاذل في المقام والهيمنة عن الأحزاب الأخرى إطلاقاُ .. وأي إنسان مستقل غير منحاز لحزب من الأحزاب السودانية أو لطرف من الأطراف ثم يراقب موقف الأعضاء في تلك الأحزاب يكتشف صفة الإخلاص والتفاني والتمسك بشدة في ( أعضاء ) حزب الأمة .. ولا أقول في ( أتباع حزب الأمة ) ُكما تشير إليه أنت .. وتلك حقيقة لا تقبل المغالطة والجدال .. فمنذ الاستقلال وحتى هذا اليوم فكل من يتحاور ويتناقش مع احد الأنصار الذين يمثلون القاعدة الجماهيرية لحزب الأمة يلتمس نفس الحماس ونفس الإصرار ونفس التمسك ونفس التفاني دون فتور في الإحساس .. وتلك هي الحقيقة التي يعرفها كل أبناء السودان كباراُ وصغاراُ .. سواءُ رضوا أم أبوا !
    فإذا قبلنا بتلك الحقيقة الجازمة السؤال الموجه إليك هو : ( ما الفائدة من محاولاتك العديدة منذ سنوات وسنوات للنيل والتقليل من شأن الرجل ؟؟ ) .. وما هو العداء الشخصي الذي بينك وبينه ويجعلك تتمادى في مهاجمة الرجل على طول السنوات ؟؟ .. ولو راجعت نفسك وفكرت قليلاُ فإن الرجل لا يحتاج كثيراُ لمساندة أمثالي وأمثالك .. فهو يملك ما يكفي من المؤيدين المخلصين الدائمين لحزب الأمة إلى الأبد .. والذين يرجحون كفة حزب الأمة عند المحك ؟.. وهؤلاء لا يهتمون إطلاقاُ بمثل حروفك وكتاباتك .. فلماذا تهدر وقتك في أمر لا يبدل ولا يغير ذلك المفهوم الراسخ في أذهان الأنصار عن الرجل ؟؟ .

    وفي الختام لكم التحيات .




    الأخ/ عمر عيسى محمد أحمد
    ما قلته عن الصادق المهدي حقائق لا ينكرها إلا مكابر أو انصاري متعصب لا يرى في هذه الدنيا سوى هذا الفاشل الذي يستعبد الناس باسم المهدية التي كانت هي نفسها وهم كبير.
    هذا الإمام الكاذب يا عمر رجل حاقد وأناني آثم كان سببا في موت عشرات الآلاف من أهلنا في جبال النوبة في الفترة التي تولى فيها رئاسة الوزراء 86-89، وعليه لازما علىّ وعلى غيري ان يعريه..
    الصادق المهدي يا عمر رجل فاشل في كل حياته وليس لديه ما نحقده عليه..
    وشكرا مع تحياتي..
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de