الزمن للرحيل وليس للحوار يا معتز موسى! بقلم عبدالغني بريش فيوف

كتاب سودانيزأونلاين الموقعين على إعلان الحرية والتغيير
إحتفال السودانيين بالساحل الشرقي لولاية ميريلاند لدعم الثورة السودانية
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-02-2019, 10:14 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
10-02-2019, 11:59 PM

عبدالغني بريش فيوف
<aعبدالغني بريش فيوف
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 293

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الزمن للرحيل وليس للحوار يا معتز موسى! بقلم عبدالغني بريش فيوف

    11:59 PM February, 10 2019

    سودانيز اون لاين
    عبدالغني بريش فيوف -USA
    مكتبتى
    رابط مختصر





    عندما انتظمت الانتفاضة الشعبية المطالبة بسقوط النظام، مرددة هتافات -حرية سلام عدالة، والثورة خيار الشعب، وسلمية سلمية ضد الحرامية. قابلتها الأجهزة الأمنية والشرطية وكتائب الحركة الإسلامية بالقوة المفرطة التي أدت حتى الآن الى مقتل عشرات الأبرياء من المحتجين وآلاف المعتقلين معظمهم لا يُعرف عن مكان اعتقالهم وظروفهم.
    أما عمر البشير رأس النظام الحاكم، فقد استهزأ وسخر من تلك الاحتجاجات الشعبية -قائلا: من يريد أن يحكم السودان عليه أن ينتظر صناديق الإقتراع في 2020. كما وصف المطالبين برحيله بالخونة والعملاء وبشذاذ الأفق وأنه لن يسمح لهؤلاء بتخريب السودان وتدميره.
    ويبدو ان البشير أراد بأوصافه المشينة للمطالبين برحيله وبتهديداته لهم بأجهزته أمنية وميليشياته، نهاية سريعة للاحتجاجات التي عمت كل مدن السودان وقراه وأحياءه، لكن بعد مرور أكثر من شهرين عليها وليس هناك ما يؤشر على تراجعها، بدأ النظام وأعوانه يخففون من حدة لغتهم تجاه الثورة المشتعلة، فقد عقد عمر البشير ليل الأربعاء 6 فبراير 2019 اجتماع بمجموعة منتقاة من الصحفيين لمناقشة التطورات الأخيرة على الساحة.
    وتحدث البشير بنبرة تصالحية، قائلا "إن المتظاهرين إن العديد من العوامل أسهمت في نزول الشباب الى الشارع بما فيها العطالة والتضخم". وقال إن الإجراءات الحكومية التراكمية خلقت غبناً وسط الشباب السوداني.
    وانتقد للمرة الأولى قانون النظام العام الذي يفرض قيوداً مفرطة على مجموعة من السلوكيات الشخصية ولكنه يستهدف المرأة في المقام الأول.
    وذهب إلى أبعد من ذلك قائلا إنه سيطلب من السلطات القضائية والشرطة أن تناقش معهم هذا القانون قائلا إن "تطبيقه يخالف بـ 180 درجة للشريعة الإسلامية".
    وفي نفس الاجتماع أعلن الرئيس السوداني الإفراج عن جميع الصحفيين المعتقلين حديثًا لتغطيتهم للاحتجاجات المناهضة للحكومة.
    أما معتز موسى رئيس وزراء عمر البشير وفي محاولة لاحتواء تداعيات التظاهرات المتأججة منذ 19 ديسمبر/ كانون الأول من العام الماضي، أعرب عن تمسكه بـ"ضرورة إجراء الحكومة حواراً مباشراً مع الشباب المحتجين".
    أما القيادي بحزب المؤتمر الوطني عبد السخي عباس، ففي لقاءه مع راديو بي بي سي العربية يوم الخميس 7 فبراير 2019، قال إن حزبه مستعد لإجراء حوارا سياسيا شفافا مع كل قطاعات الشعب السوداني دون استثناء ودون قيد وشرط وحول كل المطالبات بما فيها مطلب تنحي البشير وتكوين حكومة انتقالية وولخ.
    المشكلة في الدعوات التي يطلقها أهل الإنقاذ للحوار مع المنتفضين والمحتجين، تكمن في أن النظام السوداني يستخدم الحوار كتكتيك وليس حقيقة واقعة، كما ينظر إلى الانتخابات التي يصر على اجراءها كغاية وليس كوسيلة.
    والمشكلة الأخرى مع دعوات النظام للحوار، هي أن النظام ينظر إلى العهود والمواثيق التي يوقعونها مع غيرهم إنها توقع للضرورة ولغرض مرحلي ولمقتضيات مصلحة آنية، حتى إذا ما استنفذ هذا الغرض المرحلي، نقض النظام الميثاق من غير استشعار بأي اعتبار خلقي أو التزام أدبي، فاللجوء إلى العهود والمواثيق ما هو إلا حالة اضطرارية اجبارية.
    مشكلة ثالثة، هي أن النظام يصر إصرارا غبيا على أن الأزمة التي تعيشها السودان اقتصادية فقط، بينما الحقيقة هي أن الأزمة سياسية بامتياز -أي وجود نظام البشير الإسلامي على رأس الحكم لثلاثين عاما هو جوهر الأزمة السودانية.
    الآن ومع قرب الانتفاضة السودانية دخول شهرها الثاني، فإن مطلب المنتفضين أصبح واضحا أكثر من أي وقتٍ مضى وهو اسقاط النظام تحت شعار "تسقط بس"، ولم يجدي نفعا المهدئات التي تطرحها السلطة من يوم لأخر لوقف الاحتجاجات كأن تطالبهم بالدخول معه في حوار يعرف الشارع نتيجته مسبقا.
    نعم، ليس هناك شيء يستطيع النظام تقديمه للمنتفضين لتهدئتهم واعادتهم الى بيوتهم، فهذا الشارع قد حسم أمره بعدم العودة الى الوارء، فليأخذ النظام "دبشه" ويرحل الآن لأن إرادة الشعوب لا تقهر ولا تهزم ولا تخدع ولو بعد حين.‏






















                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de