لنتضامن مع ضياء الدين احمد المحكوم عليه بالاعدام بتهمة الردة

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 01-30-2023, 03:37 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-28-2022, 05:09 AM

wadalzain
<awadalzain
تاريخ التسجيل: 06-16-2002
مجموع المشاركات: 4661

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
مكتبة سودانيزاونلاين
لنتضامن مع ضياء الدين احمد المحكوم عليه بالاعدام بتهمة الردة

    05:09 AM September, 28 2022

    سودانيز اون لاين
    wadalzain-
    مكتبتى
    رابط مختصر




    اثار قرار محكمة في شمال غرب ليبيا قبل أيام، بإعدام الشاب الليبى ضياء الدين أحمد مفتاح بلاعو بتهمة "الردة عن الإسلام"، عاصفة من الجدل ومناشدات عبر مواقع التواصل الاجتماعي لإسقاط الحكم.
    ويتزامن الحكم مع تنامي دعوات لصون حرية المعتقد والتعبير في البلاد، واتسع الجدل حوله ليشمل التشريعات الليبية، ومساحة الحرية التي تكفلها
    .
    قضت محكمة استئناف مصراطة بدائرة الجنايات الأولى في الرابع من الشهر الجاري بإعدام الشاب ضياء الدين أحمد مفتاح بلاعو "لإصراره على الردة عن دين الإسلام".
    وأشارت وسائل إعلام ليبية إلى أن الشاب رفض طلب المحكمة بـ"التوبة وبالتخلي عن أفكاره" التي تسببت في تحريك قضية ضده منذ عام 2019.

    علينا نحن السودانيون أن نتضامن مع هذا الشاب ونؤيد الحملة العالمية لوقف هذا الحكم ، حيث ااننا لنا تجارب فى السودان فى مثل هذه الاحكام الجائرة التى تنتهك حرية الضمير والمعتقد الانسانى الذى يجب ان يكون مكفول لكل شخص ، ولأننا طالبنا العالم ان يقف ضد الاحكام الجائرة التى تمت فى السودان بهذا الخصوص ( قضية الشهيد محمود محمد طه ، ومريم وآخرون ) ولأن القضية تمس كل انسان حر وشريف فى هذا العالم غير مختصة بأى بلد ، علينا ان نقف مناصرة لحق هذا الشاب فى الحياة وفى حريته لاختيار معتقده .






                  

09-28-2022, 05:11 AM

wadalzain
<awadalzain
تاريخ التسجيل: 06-16-2002
مجموع المشاركات: 4661

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
مكتبة سودانيزاونلاين
Re: لنتضامن مع ضياء الدين احمد المحكوم عليه ب� (Re: wadalzain)



    كتب الكاتب الليبى عمر ابو القاسم الككلى

    القضاء الداعشى
    حق المعتقد مبدأ أقره، ويقره، الضمير الإنساني الحي السليم. فهو حق أصيل، سلب هذا الحق من أي إنسان يسلبه إنسانيته حتما. إذ ليس من حق أي شخص، أو جهة أن تحدد، لأي شخص ما الذي يتوجب عليه الإيمان به وما الذي يجب نبذه، وتجبره على الامتثال والإذعان لذلك، وإلا فمصيره القتل.
    إن سلب هذا الحق جريمة كاملة الأركان، وهي جريمة ضد الإنسانية بامتياز. هذه الجريمة تؤدي بالبعض إلى ما يعرف بـ "النفاق"، الذي هو صفة مضمومة، وانتهاج مبدأ "التقية".
    وهنا لا يعود النفاق صفة مذمومة أخلاقيا، وإنما يصبح دفاعا مشروعا عن النفس لتجنب الأذى. ما يصبح مذموما هنا هو سلطات المجتمع الذي يمنع حق المعتقد دافعا، بهذا، البعض إلى أن يصبحوا "منافقين" يرددون، مثل البغاوات، كلاما لا يؤمنون به ويؤدون طقوسا لا يرون أنهم ملزمون بتأديتها.
    إن مصادرة حق المعتقد، علاوة على جرميتها، هي فعل عبثي. إذ ماذا يستفيد أي معتقد ديني من إجبار أشخاص لم يعودوا يؤمنون به على إرغامهم بالتظاهر بالإيمان به. فالأسلم والأفيد لأي معتقد ديني الاكتفاء بأتباعه الخلص الذين يؤمنون به إيمانا صادقا، لأن هذا يمكن المعتقد الديني المعني من أن يستدام متماسكا وقويا وواثقا من صفائه وحيويته.
    **
    وإذن، فحكم محكمة استئناف مصراطة بدائرة الجنايات الأولى في الرابع من الشهر الجاري بإعدام الشاب ضياء الدين أحمد مفتاح بلاعو "لإصراره على الردة عن دين الإسلام". حكم يخالف هذا الحق الأصيل القار في الضمير الإنساني السليم.
    هناك حديث، في مثل هذه الحالات، عن أن "المتهم" بالردة "يستتاب" فإذا أصر على موقفه "يقتل حدا". لكن، ما معنى "الاستتابة"؟!. معناها محاولة "إرغام" المعني على التوبة!. وطبيعة التوبة أن تكون طوعية صادرة عن وجدان صادق، وليست "إرغامية". إذ في هذه الحالة لا قيمة لها من الناحية الدينية.
    إنني أهيب بعقلاء ومستنيري مدينة مصراتة وحكومة السيد باشاغا والمنظمات الحقوقية الليبية والعربية والدولية بالقيام بحملة ضغط جادة لإنقاذ حياة هذا الشاب الذي لم يفعل شيئا أكثر من أنه مارس حقا إنسانيا أصيلا، وإيقاف هذا العبث بوجدان الناس وعقولهم وحياتهم، الذي تجرمه القوانين الدولية الموقعة عليها ليبيا، وبمقتضى هذا التوقيع تصبح قانونا داخلا في حزمة القوانين المحلية
    عمر ابو القاسم الككلى .
                  

09-28-2022, 05:43 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 45133

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
مكتبة سودانيزاونلاين
Re: لنتضامن مع ضياء الدين احمد المحكوم عليه ب� (Re: wadalzain)

    سلام يا ود الزين وشكرا

    كامل التضامن
                  

09-28-2022, 06:26 AM

Shinteer
<aShinteer
تاريخ التسجيل: 09-04-2002
مجموع المشاركات: 2525

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
مكتبة سودانيزاونلاين
Re: لنتضامن مع ضياء الدين احمد المحكوم عليه ب� (Re: Yasir Elsharif)

    قال شيخ الفتنة القرضاوي "لولا وجود حد الردة لما بقي الإسلام". هذا الحد لا وجود له في القرآن ولا يعني سوى خلق المزيد من المنافقين، وبسببه أصبح معظم المسلمين منافقين.
    أمّة يحكمها الخوف من السيف منذ سنة صِفر هجرية، ولن تقوم لها قائمة ما دامت هكذا.

                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de