المصائب لا تأتي فرادى !! بقلم الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد

شهداء الثورة السودانية من ٢٥ اكتوبر ٢٠٢١ يوم انقلاب البرهان
دعوة للفنانين ، التشكليين و مبدعي الفوتوشوب لنشر جدارياتهم هنا
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 07-02-2022, 05:29 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-04-2022, 10:17 AM

عمر عيسى محمد أحمد
<aعمر عيسى محمد أحمد
تاريخ التسجيل: 01-06-2015
مجموع المشاركات: 1590

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
المصائب لا تأتي فرادى !! بقلم الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد

    10:17 AM January, 04 2022

    سودانيز اون لاين
    عمر عيسى محمد أحمد-أم درمان / السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر



    بسم الله الرحمن الرحيم

    المصائب لا تأتي فرادى !!

    فجأة وبدون مقدمات هنالك زيادات في أسعار الكهرباء ،، وكل خطوة في الحياة بدأت تزداد تأزماَ وشدةَ يوم بعد يوم .. وبالمختصر المفيد فإن التواجد في باطن الأرض بدولة السودان أفضل من التواجد في ظاهر الأرض ألف مرة !! ،، تعريفة المواصلات تواصل الارتفاع يوما بعد يوم حتى بلغت درجة الاستحالة ،، والمشي بالأقدام في هذه الأيام لا يقدر بقيمة مهما تطول المسافات ،، والمساومات بين الناس تتم بالملاييين من الجنيهات في مقابل السلع والخدمات ،، يحدث ذلك رغم أن ( المداخيل ) مازالت تتعامل في حدود المئات من الجنيهات في أغلب الأحيان ،، وهنالك في المجتمعات السودانية من لا يعرف أي شكل من أشكال ( المداخيل ) إلا بعد التسول والشحدة ،

    يقال للغلابة من الناس : ( لقد استقال الدكتور عبد الله حمدوك !! ) فيردون قائلين : ( وماذا قدم ذلك الحمدوك للغلابة من الناس حتى يتحسروا على المآل والاستقالة ؟؟ ،، وفي عرف الغلابة فإن وجود حمدوك أو عدمه سيان في كفة الميزان !! ،، فهو لم يجتهد يوماَ ليتفقد أحوال الغلابة من الناس ،، ولم يجتهد يوماَ لينتقد ذلك الارتفاع الجنوني في أسعار السلع والخدمات !! ،، بل كان يروح ويغدو بسيارته يومياَ وكأن شيئاَ لا يجري في البلاد ،، ورغم ذلك فإن استقالته تمثل مصيبة أخرى في حياة الناس ،، وأهل الحكمة يقولون : ( إن المصائب لا تأتي فرادى !!! ،

    القائمون بأمر الكهرباء لم يقدروا ظروف الغلابة من الناس حين رفعوا أسعار الكهرباء في البلاد ،، وكل من يتسبب في رفع أسعار السلع والخدمات على حسب مزاجه فهو لا يملك مثقال ذرة من الضمير ،، ودولة السودان في هذه الأيام تضج بتلك الضمائر الميتة ،، ولسان حال الشعب السوداني يدعو المولى عز وجل ان يوجد في السودان ذلك الديكتاتوري الذي يبطش الظالمين والجشعيين بيد من حديد ،، وأن يوجد في البلاد ذلك القائد القوي صاحب الضمير الحي ،، والذي يبكي لدموع الغلابة من الناس ،، واللعنة ثم اللعنة على ذلك الفوضى السائد في البلاد ،، وعلى الانفلات الخطير في كافة مجالات الحياة !!!!!























                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de