زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*!

د.طارق مختار عالم فيزياء صنع لنا مجدا في الغرب..
نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب هلال زاهر الساداتي فى رحمه الله
سودانيزاونلاين 20 عاما من العطاء و الصمود
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 02-18-2020, 01:02 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مكتبة الشاعر عبد الإله زمراوي (عبدالأله زمراوي)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-23-2010, 06:23 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*!

    لمْ أحتملْ زهوَ الحروفِ
    على قرابينِ الرِّياءْ،
    الأناشيدَ التي تأتي
    على نارِ المساءْ،
    وعصافيري التي
    أفرخها القلبُ فنامتْ
    عندَ أحزانِ الضياءْ!

    أيُّها المذهولُ
    من رَهقِ الرَّجاءْ
    أنبىءِ القلبَ
    عنِ الوجدِ الذي
    ما أنفكَّ مصلوبًا
    على خَدِّ اللقاءْ!

    زمِّليني ...
    زمليني يا مطاراتِ التَّسكُع
    أحمليني لبلادي
    ودَعيني أحملُ البشرى
    لشمسِ الأستواءْ!

    دثِّريني ...
    دثريني بحريرٍ من سَناها
    يوقظُ الصَّمتَ الذي رَانَ
    على صمتِ السَّـماءْ!

    بالذي بعثرَ في ليلي
    شموسًا من دموعٍ
    وحنينٍ ورجاءْ،

    وسقاني من كؤوسٍ
    أسكرَتني، ساومَتني،
    ألْجمَتني بحريرٍ من بهاءْ،

    فقرأتُ الكَفَّ والغيبَ
    وأسرجتُ بُراقي
    عندَ سدرِ الاشتهاءْ!

    داوني بالعزِّ
    والعزُّ صنيعُ الكبرياءْ
    لا تَكِلْني للبشاراتِ التي
    أشعلها القلبُ
    أنينًا وبُكاءْ!

    أيُّها الوطنُ الذي
    داسَ على جلاَدِه
    وتسامَى شامخًا
    نحوَ السَّماءْ!

    أيُّها الوطنُ الذي
    قد صالَ في عُرصَاتِه
    جيشُ أحزاني
    وخيطٌ من دماءْ!

    يا بلادي
    أنتِ تقتاتينَ مِن صبري
    على رَهقِ الغناءْ!

    زمِّليني ...
    زمليني بالذي
    أسرجَ في ليلي
    قناديلَ البهاءْ

    وخُذيني مثلَ برقٍ
    من عيونٍ لا تراني
    جاثيـًـا أبكي
    على غَيْـمِ الشتاءْ!

    _____________________________________________
    *ذات شتاء في المنفى وأنا في مطارٍ شاحب!

    للمزيد زوروا الرابط/
    http://zomrawipoet.blogspot.com/

    (عدل بواسطة عبدالأله زمراوي on 09-29-2010, 06:43 PM)
    (عدل بواسطة عبدالأله زمراوي on 10-01-2010, 07:54 PM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-23-2010, 06:43 AM

محسية
<aمحسية
تاريخ التسجيل: 09-08-2002
مجموع المشاركات: 305

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)

    جميل أيها الخال المبجل - جميل وأنت تطوّع الكلمات كيفما تشاء لتنساب رقراقاً مقفى يخاطب الوجدان ويلهب أحاسيسنا .

    فخورة أنا بك .

    (عدل بواسطة محسية on 09-23-2010, 06:44 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-23-2010, 08:13 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: محسية)

    Quote: فخورة أنا بك .


    لا تَسْخَرُوا مِنِّي

    إذَا مَا جِئْتُ أحْمِلُ

    ذَرَّةً مِنْ رَمْلِ قَرْيَتِنَا

    أُعَفِّرُ فِي لآلِئِهَا جَبيني!



    أوْ فَلنَقُلْ:

    إنْ جئْتُ أحْمِلُ

    حَفْنَةً مِنْ تَمْرِ قَرْيَتِنَا

    أُمَرِّغُ فِي رَوَائِحِهَا حَنيني!



    قُلْ لَنْ تَستَبينُوا

    الْبَرْقَ مِنْ جِهَتي،

    إذَا مَا لاحَ

    نَجْمُ السَّعْدِ

    مِنْ خَلْفِ أنيني!



    هَذَا هُوَ الطُّوفَانُ يَغْمُرُني

    وَلا أجِدُ الشَّفَاعَةَ

    إنْ سَجنتُ الْلَّيْلَ

    فِي قَلْبِ عَريني!



    (2)



    شلَّتْ يَميني

    إنْ وَقَفْتُ

    بِبَابِ كِسْرَى،

    حَامِلاً بُوقي

    وَأشْعَاري،

    وَأشْلاءَ قَريني!



    لَمْ أرْتَهِنْ

    أوزَانَ قَافيتي

    عَلَى بَابِ الْمُلُوكِ،

    صَلَيْتُهُم نَارًا،

    لَهيبُ الشِّعْرِ

    يُولَدُ مِنْ يَقيني!



    شَرِبَتْ أُجَاجَ الْحُزْنِ

    أشْعَاري،

    فَدَمْدَمَتِ الْحُروفُ

    وَأمْطَرَتْ حِمَمًا

    فَلا نامتْ يَميني!

    ***

    شكرا بنت أختى فقد حرّكت كلماتك كوامن أشجاني...
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-23-2010, 11:52 AM

هشام المجمر
<aهشام المجمر
تاريخ التسجيل: 12-04-2004
مجموع المشاركات: 9532

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: محسية)

    نقول شنو

    رطانى و نجح

    فتح الله عليك الله يا عبد الاله
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-23-2010, 12:23 PM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: هشام المجمر)

    Quote: نقول شنو

    رطانى و نجح

    فتح الله عليك الله يا عبد الاله


    أهلين المجمر...

    رفقا بالأعاجم أيها الإعرابي!

    (وجه ضاحك جدا)

    لك كل المودة...
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-23-2010, 07:21 AM

د.محمد حسن
<aد.محمد حسن
تاريخ التسجيل: 09-05-2006
مجموع المشاركات: 15194

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)

    Quote: ذات شتاء في المنفى وأنا في مطارٍ شاحب


    كم هو ملم رضاعة الحزن من ثدي المطارلت المنافي

    زمراوي

    كل عام وانت اجمل
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-23-2010, 07:31 AM

عمر عبد الله فضل المولى
<aعمر عبد الله فضل المولى
تاريخ التسجيل: 04-13-2009
مجموع المشاركات: 12100

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: د.محمد حسن)

    شكرا الشاعر المرهف عبد الاله زمراوي وانت تصور اوجاع الوطن الجريح
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-23-2010, 08:09 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عمر عبد الله فضل المولى)

    Quote: شكرا الشاعر المرهف عبد الاله زمراوي وانت تصور اوجاع الوطن الجريح


    مَا بَيْنَ مَسْرَايَ وَمَنْفَايَ
    رَهَنْتُ قَصيدتي
    وَنَقَشْتُ قَافيتي
    عَلَى رَملِ البُكاءْ!

    يَا أيُّها الْوَطَنُ الَّذي
    نَاجَيْتُه وَبَكَيْتُ
    مِثْلَ النَّوْرَسِ الْبَحْريِّ
    عِنْدَ سَمَائِهِ الزَّرْقَاءْ!

    وَنَشَرْتُ أجْنِحَتي
    عَلَى شَفَقٍ
    مِنْ الأحْلامِ وَالْبُشْرَى
    وَأغْويتُ الرَجاءْ!

    وَطَنٌ ، تَحَدَّيْتُ
    الْمَجَرَّاتِ الْبعيدَةَ
    وَارْتَقَيْتُ إلَى

    صَلاةِ الْعِشْقِ،
    حَدَّثْتُ السَّمَاءْ!

    وَرَسَمْتُ عِنْدَسَمَائهِ
    طُولِي وَعَرْضي
    وَانْتِمَائي
    وَاقْتَفَيْتُ خُطَى الصَّلاه!

    وَحَمَلْتُ مَسْغَبَتي
    عَلَى خَطْوِي
    وَطُفْتُ عَلَى الْبسيطةِ
    مِنْ أقَاصي الثَّلْجِ،
    جَمَّلْتُ الْمَكَانَ،
    عَزَفْتُ ألْحَاني
    وأَشعلتُ الْبُكَاءْ!

    شكرا الحبيب عمر فضل المولى...
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-23-2010, 08:17 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: د.محمد حسن)

    Quote:
    كم مؤلمٌ رضاعة الحزن من ثدي المطارلت المنافي

    زمراوي

    كل عام وانت اجمل


    وَكَرِهْتُ زَلزَلَةَ الحُدُودِ
    سَئِمْتُ وَعْثَـاءَ السَّفرْ!
    بِالأمْسِ أَوْقَفَنِي
    على الأمشاطِ
    شُرطِيُّ الْقَـمَـرْ!
    الْيَوْمَ أَوْثَقَنِي الجُنُودُ
    فصافَحَتْنِي الحُورُ
    بَلَّلَنِـي المَـطَرْ!

    يَا لَيْلَ أجْدادي الْمُمَدَّدَ
    دونَمَا فَجْر بِقَارِعَةِ الخَطَرْ!


    كل عام وأنت بألف خير أيها الأديب والإنسان الرائع..

    (عدل بواسطة عبدالأله زمراوي on 09-23-2010, 08:18 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-29-2010, 11:45 AM

Zomrawi Alweli
<aZomrawi Alweli
تاريخ التسجيل: 08-04-2007
مجموع المشاركات: 3368

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: د.محمد حسن)

    Quote: إنْ جئْتُ أحْمِلُ

    حَفْنَةً مِنْ تَمْرِ قَرْيَتِنَا

    أُمَرِّغُ فِي رَوَائِحِهَا حَنيني!



    عبدالاله ابوننقانتو

    ما هذا الذي تفعله بحروف العربان يا هذا

    المحسية الجميلة دي خلتك تخرج كنوز المفردات العربية برائحة التمر النوبي القروي.

    واحد من العربان قال ليك (( اهو نوبي ونجح ))
    وهو لايدري ان جل مدرسي اللغة العربية في السودان كانوا من النوبيين


    المهم يا بن عمي

    رجعت بنا اكثر من ثلاثين عاما للوراء من عمرنا
    ايام كرمكول تلك القرية الحالمة عند منحنى النيل
    يحمل الطين والطمي والشوق لبلاد النوبة
    ولا ننسى الرطب النضيد
    وصفائح التمر والآبري في وضح نهار الرمضان
    في داخليات مدرسة الدبة



    ابن عمي عبدالاله

    سرى الى اسماعنا قبل ايام انكم تنوون زيارتنا في عاصمة المملكة..أصحيح ما رووه بعضهم عن هذه الزيارة؟؟؟
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-29-2010, 06:28 PM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: Zomrawi Alweli)

    Quote: عبدالاله ابوننقانتو

    ما هذا الذي تفعله بحروف العربان يا هذا

    المحسية الجميلة دي خلتك تخرج كنوز المفردات العربية برائحة التمر النوبي القروي.

    واحد من العربان قال ليك (( اهو نوبي ونجح ))
    وهو لايدري ان جل مدرسي اللغة العربية في السودان كانوا من النوبيين


    المهم يا بن عمي

    رجعت بنا اكثر من ثلاثين عاما للوراء من عمرنا
    ايام كرمكول تلك القرية الحالمة عند منحنى النيل
    يحمل الطين والطمي والشوق لبلاد النوبة
    ولا ننسى الرطب النضيد
    وصفائح التمر والآبري في وضح نهار الرمضان
    في داخليات مدرسة الدبة



    ابن عمي عبدالاله

    سرى الى اسماعنا قبل ايام انكم تنوون زيارتنا في عاصمة المملكة..أصحيح ما رووه بعضهم عن هذه الزيارة؟؟؟


    مَدد مدد يا شيخي الكبير وشقيقي...

    والعِز أهل...

    بخصوص الدبة وصفائح الآبري فقد كانت تلك الأيام جميلة ولا تنس البواخر
    الجميلة كربكان والزهرة وعطارد والجلاء...

    غنى صديق الدبة ذات مساء بالقرب من دكان ابوزيد وأنا اهم بشراء
    طحنية بخمسِ قروش..

    ما شفت الجلا السواها
    شال محبوبتي سافر بيها
    عاد كيفن اعيش لولاها
    ود الدابي مالك ساكت...

    الرياض لا ادري ان كنت سألبي الدعوة أم لا فالحياة
    اصبحت قاسية والوقت صار قصيرا وسريعا...€€

    (عدل بواسطة عبدالأله زمراوي on 03-28-2011, 06:04 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

04-26-2011, 09:23 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: د.محمد حسن)

    إنها أعوامٌ من التسكع والتيه بصحراء الحياة!
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-23-2010, 07:44 AM

عادل سمير
<aعادل سمير
تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 398

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)

    Quote: *ذات شتاء في المنفى وأنا في مطارٍ شاحب!


    أبكيتني يا عبد الإله...
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-23-2010, 07:57 AM

عادل سمير
<aعادل سمير
تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 398

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)

    حذف للتكرار..!

    (عدل بواسطة عادل سمير on 09-23-2010, 08:28 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-23-2010, 08:06 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عادل سمير)

    Quote: أبكيتني يا عبد الإله...


    الحبيب الصديق الأثير مولانا عادل سمير...

    لقد كنتُ التحف احزاني في ذلك المطار الموحش وأنا قادمٌ
    من وجهة مظلمة لوجهة اخرى مظلمة، وعندما ضاق بي الخيال،
    وضعت أحزاني على ورقٍ صغير...


    وكأنني اقول لنفسي...

    ليتني صرتُ رسولا للمنافي
    ريثما أرسمُ للعالم
    أحلام الجنين...

    مالَ قلبي مرةً
    ذات اليمين
    وتهاوى الشك
    يذروه اليقين

    كم تحمَّلت الليالي ذارفا
    وصرفتُ العمر
    في الأسفارِ
    والمنفى الحزين...


    _______________________________________________________________
    عشرون عاما يا صديقي وأنا وغيري من الملايين يجوبون صحاري التيه بأقدام
    حزينة...
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-23-2010, 08:16 AM

هند محمد
<aهند محمد
تاريخ التسجيل: 05-30-2007
مجموع المشاركات: 4300

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عادل سمير)

    زمليني يا مطارات التسكع
    أحمليني..
    أحمليني لبلادي
    ودعيني..
    أحمل البشرى
    لشمس الأستواء!

    دثريني...
    دثريني بحرير من سناها
    يوقظ الصمت
    الذي ران
    على صمت السماء!


    جمال وبلاغة في التعبير
    استاذ زمراوي ليك التحية
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-23-2010, 08:33 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: هند محمد)

    Quote: جمال وبلاغة في التعبير
    استاذ زمراوي ليك التحية


    تحياتي أستاذتي هند وكم أنا دوما
    ادخل حيثما تكون حروفك الباذخة..


    شكرا...
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-23-2010, 08:01 AM

عادل سمير
<aعادل سمير
تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 398

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)

    حذف للتكرار..لا أدري كيف تكرر هذا البوست ثلاثة مرات ..!!

    (عدل بواسطة عادل سمير on 09-23-2010, 08:24 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-25-2010, 06:31 AM

طلحة عبدالله
<aطلحة عبدالله
تاريخ التسجيل: 09-14-2007
مجموع المشاركات: 15605

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عادل سمير)

    ما قصرت والله يا صناجة المنبر ..
    تحياتي وإحتراماتي وتقديري.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-25-2010, 08:03 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: طلحة عبدالله)

    Quote: ما قصرت والله يا صناجة المنبر ..
    تحياتي وإحتراماتي وتقديري.


    تحياتي أ. طلحة ومحبتي ومودتي....

    شكرا كثيرا على مروركم من هنا وشكرا لكلماتك...
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-25-2010, 08:30 AM

عزالدين محمد عثمان
<aعزالدين محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 07-13-2006
مجموع المشاركات: 1197

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)

    Quote: شلَّتْ يَميني

    إنْ وَقَفْتُ

    بِبَابِ كِسْرَى،

    حَامِلاً بُوقي

    وَأشْعَاري،

    وَأشْلاءَ قَريني!



    اخي الحبيب سلامي واحترامي وشوقي
    تخونني الكلمات لاعبر عن شفافية هذا
    القسم الذي لم ولن اقرأ تعبيرا
    يضاهيه في البلاغة عن اناس مازالوا يقبضون
    على جمر المباديء..

    لك التحايا وللاولاد..

    ولك مودتي
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-25-2010, 09:03 AM

إبراهيم عبد الحليم
<aإبراهيم عبد الحليم
تاريخ التسجيل: 10-31-2008
مجموع المشاركات: 3563

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عزالدين محمد عثمان)

    Quote: وعصافيري التي
    أفرخها القلب فنامت.
    نامت عند أحزان الضياء!


    استاذنا عبد الاله

    تصويرك للحقائق رائع وعميق وبعيد - بعيد الاثر ومضاد

    حفظك المولى
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-26-2010, 07:38 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: إبراهيم عبد الحليم)

    Quote:
    استاذنا عبد الاله

    تصويرك للحقائق رائع وعميق وبعيد - بعيد الاثر ومضاد

    حفظك المولى


    سلام كبير للفنّان إبراهيم عبد الحليم
    وشكرا على هذه الشهادة الرصينة..
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-25-2010, 09:05 AM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 12-14-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عزالدين محمد عثمان)

    شكرا لك مولانا على هذا الهديل الموجع
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-26-2010, 10:26 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: سلمى الشيخ سلامة)

    Quote: شكرا لك مولانا على هذا الهديل الموجع



    شقيقتي سلومة...

    في الظُلمةِ أُبصِرُ مرآةً
    وأقيمُ الليل
    على وجهي بِنوِاحِ حمام..

    فإذا ما العمر كراحلةً
    في الرمل تنام
    وكأن الشمس على كتفي
    والخطو ظلام

    وكأنَّ النورَ يُجادلني
    والليل قَتام..
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-25-2010, 02:37 PM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عزالدين محمد عثمان)

    Quote: Quote: شلَّتْ يَميني

    إنْ وَقَفْتُ

    بِبَابِ كِسْرَى،

    حَامِلاً بُوقي

    وَأشْعَاري،

    وَأشْلاءَ قَريني!


    اخي الحبيب سلامي واحترامي وشوقي
    تخونني الكلمات لاعبر عن شفافية هذا
    القسم الذي لم ولن اقرأ تعبيرا
    يضاهيه في البلاغة عن اناس مازالوا يقبضون
    على جمر المباديء..

    لك التحايا وللاولاد..

    ولك مودتي


    تحياتي القلبية عزو وكلنا شوقٌ للقاء ومعرفة أخباركم المقطوعة،
    عسى أن تكون بخير...

    لأخي الحبيب أقول...

    شّلت يد كل من باع الضمير وشلت أشعاره، وأتمنى أن
    لا ينكسر أحد ما دمنا نختار جانب الحق والخير والجمال...

    لك مودتي التي تعرفها..
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-25-2010, 05:24 PM

Hadeer Alzain
<aHadeer Alzain
تاريخ التسجيل: 07-13-2008
مجموع المشاركات: 3515

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)

    Quote: زمليني ..
    زمليني يا مطارات التسكع
    أحمليني ..
    أحمليني لبلادي
    ودعيني ..
    أحمل البشرى
    لشمس الأستواء!


    أخرجتني كلماتك من العتمة للضوء
    وأنا ذات خريف كالح كئيب ومظلم
    حتمآ لست وحدي أكابد كآبة بدء الشتاء
    وتعكر أمزجتنا لحين تأقلمها على برد وغربة

    تسلم .. وسلم قلمك مولانا زمراوي





                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-26-2010, 03:25 AM

حبيب نورة
<aحبيب نورة
تاريخ التسجيل: 03-02-2004
مجموع المشاركات: 18580

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: Hadeer Alzain)

    منتهي الجمال


    زملوني زملوني زملوني
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-26-2010, 08:10 AM

عبدالفتاح أبوشيمة
<aعبدالفتاح أبوشيمة
تاريخ التسجيل: 04-15-2008
مجموع المشاركات: 4163

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: حبيب نورة)

    Quote: لا تَسْخَرُوا مِنِّي

    إذَا مَا جِئْتُ أحْمِلُ

    ذَرَّةً مِنْ رَمْلِ قَرْيَتِنَا

    أُعَفِّرُ فِي لآلِئِهَا جَبيني!


    وأي رمل ذاك الذي في قريتكم
    وهو وإن كان جميلاً ووثيراً
    غير أن السفر الطويل بحقائب الصفيح
    كان نوعاً من عذاب
    إلا أن ذكريات حملتها الأيام
    ترجو أن نعود لذلك النحيب
    والوجيب والحزن الرطيب
    تلك كرمة والدفوفة تغسل الآهات بالعطر الحبيب
    أي حبيب عدت بي
    لزمان كم هو قد كان حبيب
    لنفوس هدّها الترحال في المواني والسهوب
    في سموم وهبوب
    ومسافر قط لا يؤوب
    مهما دهته تلك الخطوب
    أهي لعنة أم حزم كروب
    لله درّك يا طروب
    هل من أمل في أن نعود؟
    ويعود ذا السمر الطروب
    في ذلك الرمل العجيب
    والبدر ينفح بالسنا وجه الغريب
    قائلاً عد يا حبيب
    هذا الحبيب لمْ لا يجيب
    رغم نداءات الدروب
    والفيافي والسهوب[/
    green]



    ود الشيوخ

    لك التحية
    والإشادة بالنشيد
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-27-2010, 08:38 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالفتاح أبوشيمة)

    Quote: وأي رمل ذاك الذي في قريتكم
    وهو وإن كان جميلاً ووثيراً
    غير أن السفر الطويل بحقائب الصفيح
    كان نوعاً من عذاب

    إلا أن ذكريات حملتها الأيام
    ترجو أن نعود لذلك النحيب
    والوجيب والحزن الرطيب
    تلك كرمة والدفوفة تغسل الآهات بالعطر الحبيب
    أي حبيب عدت بي
    لزمان كم هو قد كان حبيب
    لنفوس هدّها الترحال في المواني والسهوب
    في سموم وهبوب
    ومسافر قط لا يؤوب
    مهما دهته تلك الخطوب
    أهي لعنة أم حزم كروب
    لله درّك يا طروب
    هل من أمل في أن نعود؟
    ويعود ذا السمر الطروب
    في ذلك الرمل العجيب
    والبدر ينفح بالسنا وجه الغريب
    قائلاً عد يا حبيب
    هذا الحبيب لمْ لا يجيب
    رغم نداءات الدروب
    والفيافي والسهوب[/
    green]


    ود الشيوخ

    لك التحية
    والإشادة بالنشيد


    شكرا جزيلا الهميم أبوشيمة فقد أمطرتني شعرا وذكرى!

    إلا أن حقائب الحديد أخذتني أخذا نحو "أفقٍ بعيدٍ مجهول" كما يقول رائعنا
    الرحل الطيب صالح وقد درستُ على مشارف قريته كرمكول وكانت تلك
    الشنطة الحديدية مزارنا ليلا لكي نأخذ منها حبات تمر من نخيلِ
    بلادي...

    ما أروع تصاويرك وخيالاتك وذكرياتك...

    فتح الله عليك..
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-27-2010, 06:11 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: حبيب نورة)

    Quote: منتهي الجمال


    زملوني زملوني زملوني


    يا بختك يا حبيب، فأنتَ على مقربة من النيل العظيم،
    ونحن على مقربة من القيامة!

    دمت بألف خير...
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-26-2010, 10:42 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: Hadeer Alzain)

    Quote:
    أخرجتني كلماتك من العتمة للضوء
    وأنا ذات خريف كالح كئيب ومظلم
    حتمآ لست وحدي أكابد كآبة بدء الشتاء
    وتعكر أمزجتنا لحين تأقلمها على برد وغربة

    تسلم .. وسلم قلمك مولانا زمراوي


    تسلمي هدير من كل كآبة وتسلمي من كل شتاء كالح...

    الذين يعيشون في الصقيع (كندا+ الولايات المتحدة (المناطق الباردة) يعيشون شتاءً طويلا كالحاًُ
    ويذهب البعض لزيارة طبيب نفسي لمقاومة شعور الإكتئاب وقد مررتُ بشتاءاتٍ
    لها في القلب عمقٌ كشتاء 1996 بمنطقة واشنطون الكبرى حيث حُبسنا داخل منازلنا
    لأكثر من أربع أيام مع جبال الثلوج...

    وشكرا إن اخرجتك تلك الكلمات من ألم مكابدة بداية
    الشتاء وتسلمي...
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-26-2010, 09:36 AM

أبوذر بابكر

تاريخ التسجيل: 07-15-2005
مجموع المشاركات: 6517

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)

    البعض يسكن أوطانا

    وهناك من تسكن الأوطان فيهم

    وأنت منهم يا صديقى

    فلتكتبنا وطنا

    ولتنمو الحروف دروبا والكلمات بيوتا

    والشعر نهرا
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-27-2010, 12:42 PM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: أبوذر بابكر)

    Quote: البعض يسكن أوطانا

    وهناك من تسكن الأوطان فيهم

    وأنت منهم يا صديقى

    فلتكتبنا وطنا

    ولتنمو الحروف دروبا والكلمات بيوتا

    والشعر نهرا


    وأنتَ يا صديقي وطنٌ رحيم لم يألو جهدك
    في إبرازه والتغني له فحُزتَ بذلك محبتنا الدائمة
    يا شاعري العزيز..

    لك مودتي وإعجابي...
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-27-2010, 04:01 PM

شعبان شريف

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 298

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)

    ياأستتتتتتتتاذ (من عرف لغة قوم فاقهم شعرا )
    حتي أمير الشعراء أحمد شوقي لم يكن من قحطان ولاعدنان ولكنه تفوق عليهم جميعا ...وهاأنت ياأيها الأعجمي الوجه واللسان تقول كلاما قد يحتاج فيه بنو عدنان ######طان الأستنجاد بمختار الصحاح والمصباح المنير كيما يفكوا طلاسمه ...أبدعت ...
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-28-2010, 08:01 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: شعبان شريف)

    Quote: ياأستتتتتتتتاذ (من عرف لغة قوم فاقهم شعرا )
    حتي أمير الشعراء أحمد شوقي لم يكن من قحطان ولاعدنان ولكنه تفوق عليهم جميعا ...وهاأنت ياأيها الأعجمي الوجه واللسان تقول كلاما قد يحتاج فيه بنو عدنان ######طان الأستنجاد بمختار الصحاح والمصباح المنير كيما يفكوا طلاسمه ...أبدعت ...


    أوووه للصديق العزيز شعبان، أستاااااااذ,,,

    شكرا إن لم يخيب ظنك شعري الباكي هذا، فقد نضب معين
    الفرح وجفَ الضرع ومات الزرع ونحن نجوب المطارات بعيني
    نورس بحري...

    الأشواق وأمنياتٌ باللقاء على نهر البوتوماك قريبا...


    ______________________________________________________
    بالله يا شعبان طمنَّا على شرنوبي فقد إختفى تماما مع عروسه!
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-28-2010, 09:08 AM

شعبان شريف

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 298

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)

    ياأستتتتاذ لك التحية ..شرنوبي مابين هنا وهناك ...فهو بخير
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-29-2010, 05:59 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: شعبان شريف)

    Quote: ...فهو بخير


    بلغه عني التحيات وشكرا ...
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-29-2010, 10:10 AM

عبدالفتاح أبوشيمة
<aعبدالفتاح أبوشيمة
تاريخ التسجيل: 04-15-2008
مجموع المشاركات: 4163

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)

    Quote: أوْ فَلنَقُلْ:

    إنْ جئْتُ أحْمِلُ

    حَفْنَةً مِنْ تَمْرِ قَرْيَتِنَا

    أُمَرِّغُ فِي رَوَائِحِهَا حَنيني!



    أو فلتقل رُطباً مشرقيّاً
    ينداح أصفره تلاوينَ تُزين
    وجه نخلتنا حِدا المشروع في البرقيق
    هيّا يا حنين
    ألم يعاودك الحنين
    لكي تعطّر ياسمين
    نخلتنا التي ما تزال كالجنين
    أواه يا طعم رائحة الحنين
    --
    مولاّنا
    أشكر لك حسن الظن؛ لكنّك أنت الشاعر
    أما نحن فمباشرتنا تُخرجنا من تصنيف حرسكم القديم والجديد
    بالمناسبة البوست دا ما ماش الربع الجديد كي نتواصل أكثر؛ فالتفاعلية أسرتني بكل مفصلة في هذه التحفة الفنية.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-29-2010, 10:26 AM

سعد مدني
<aسعد مدني
تاريخ التسجيل: 07-16-2009
مجموع المشاركات: 5380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالفتاح أبوشيمة)

    Quote: بالذي بعثر في ليلي
    شموسا من دموع
    وحنين ورجاء
    وسقاني من كؤوس
    أسكرتني، ساومتني،
    ألجمتني بحرير من بهاء


    لقد بعثرت في دواخلنا ألق الروعة
    و عمقت فينا الحنين الي الوطن الذي نتمناه

    شكرا لك مولانا و شاعرنا عبد الإله زمراوي
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-29-2010, 12:36 PM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: سعد مدني)

    Quote: لقد بعثرت في دواخلنا ألق الروعة
    و عمقت فينا الحنين الي الوطن الذي نتمناه

    شكرا لك مولانا و شاعرنا عبد الإله زمراوي


    أيها الرجل الشفيف ويا سعد...

    في هذا الوطن الإفتراضي الإسفيرى وهبني الله
    أن أعرف أُناسا وأحبهم وإن لم أكن قد رأيتهم
    قبلا، فو الله أنتَ أولهم....

    سبحان الله من إئتلافات الأرواح وتناسخ
    الرؤى والأحلام. فإذا بنا ننعم بهذه
    الصداقات النقية الطاهرة..

    شكرا لكلماتك الصادقة في هذا الزمن العاهر!

    (عدل بواسطة عبدالأله زمراوي on 10-02-2010, 07:53 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-29-2010, 10:49 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالفتاح أبوشيمة)

    Quote:
    أو فلتقل رُطباً مشرقيّاً
    ينداح أصفره تلاوينَ تُزين
    وجه نخلتنا حِدا المشروع في البرقيق
    هيّا يا حنين
    ألم يعاودك الحنين
    لكي تعطّر ياسمين
    نخلتنا التي ما تزال كالجنين
    أواه يا طعم رائحة الحنين
    --
    مولاّنا
    أشكر لك حسن الظن؛ لكنّك أنت الشاعر
    أما نحن فمباشرتنا تُخرجنا من تصنيف حرسكم القديم والجديد
    بالمناسبة البوست دا ما ماش الربع الجديد كي نتواصل أكثر؛ فالتفاعلية أسرتني بكل مفصلة في هذه التحفة الفنية.


    سلاااام أبوشيمة، مسكاقمي ويّا فينا...

    والله قصيدتك النونية أنصفت رُطب المشرق!

    أتذكر بالله المشرق الجميل مع الترمس الرائع و (الدُقَة)
    في موسم قبل حش النخيل؟
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-29-2010, 11:18 AM

عبدالفتاح أبوشيمة
<aعبدالفتاح أبوشيمة
تاريخ التسجيل: 04-15-2008
مجموع المشاركات: 4163

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)

    Quote: أتذكر بالله المشرق الجميل مع الترمس الرائع و (الدُقَة)



    أووووه والكوشي

    وانتظار كرامة البلح


    ومغامرات جمع بقايا الحصاد(قليلاّتون)


    Jerka weedicka jillonnrng Irbredis dunia medrasaia

    woa Irkil agjickoo

    إرون آفيان أرهانقا

    إر هكّرفي ويّآقنا



    Quote: وَلا أجِدُ الشَّفَاعَةَ

    إنْ سَجنتُ الْلَّيْلَ

    فِي قَلْبِ عَريني!





    لاتسجن الليل البهيم

    فالرمل لا يقوى على مسامرة القمر

    ولا لقاء لشليل يستبين

    ولا دررٌ درار تنساب من قواديس ساقية الأنين

    أو قل حنين



    مرحى أمير العاشقين
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-29-2010, 12:58 PM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالفتاح أبوشيمة)

    Quote: لاتسجن الليل البهيم

    فالرمل لا يقوى على مسامرة القمر

    ولا لقاء لشليل يستبين

    ولا دررٌ درار تنساب من قواديس ساقية الأنين

    أو قل حنين


    مرحى أمير العاشقين


    أووووك (هََلي) بالك ستكون هذه الرحلة طويلة، إن مدّ الله في الآجال، وإن متنا تكون ذكرى...

    تعرف يا قريبي حظي تعيس لأنني سقت الساقية لمدة عام واحدٍ فقط
    في ساقية أبي وصرت من كبار الأروتية من جمع أروتي لأنني كنت اجيد التحدث بالعربية
    من شاكلة هلا جلستم القرفصاء يا صاح...

    في تلك الفترة الذهبية، عرفت لأول مرة نظام المناوبة حيث كانت الساقية
    تعمل 24 ساعة (التقول محل مكدونالد) وعرفت كيف الناس منضبطون كالساعة...

    وقد حفلت تلك الفترة الرائعة بالعديد من الجماليات التي لا تُنسى كأن تسمع
    للساقية أنينا موجعا وتعرف بأنها تغني. الهدوء الجميل في الليل وأنت
    على (التُكُم) ورائحة البرسيم والروث ونقيق الضفادع وبكاء (الكلانج)، هذا الطائر
    (العاصي) الذي لم يبكي رسول الله (ص) عند وفاته فدعت علية سيدتنا فاطمة أن لا تنام
    فإذا هي لاتنام، فتأمل على قول ملاسي! هل هذا الكلانح هو طائر العنقاء؟

    سأعودُ
    لا إبلا وسقتُ
    ولا بكفيَّ القصيد روائعا
    مدوا بساط الحب
    واغتفروا الذنوب
    وباركوا
    هذي الشهور
    الضائعة

    الكلمات لشاعرنا الكبير محمد المكي إبراهيم عند عودته من إلمانيا بداية الستينيات...

    ونواصل...

    (عدل بواسطة عبدالأله زمراوي on 10-02-2010, 07:57 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-29-2010, 01:35 PM

عبدالفتاح أبوشيمة
<aعبدالفتاح أبوشيمة
تاريخ التسجيل: 04-15-2008
مجموع المشاركات: 4163

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)

    Quote: وقد حفلت تلك الفترة الرائعة بالعديد من الجماليات التي لا تُنسى كأن تسمع
    للساقية أنينا موجعا وتعرف بأنها تغني. الهدوء الجميل في الليل وأنت
    على (التُكُم) ورائحة البرسيم والروث ونقيق الضفادع وبكاء (الكلانج)، هذا الطائر
    العاصي الذي لم يبكي رسول الله (ص) عند وفاته فدعت علية سيدتنا فاطمة أن لا تنام
    فإذا هي لاتنام، فتأمل على قول ملاسي!





    يا لله أرجعتنا للزمن الجميل يا مولاّّنا


    (أوّاه يا وطن العصافير الملوّنة الجميلة) محي الدين فارس رحمه الله



    وخلّيتني أنبطح وأشرب من رقر اق ماء ساقيتنا من الكوديق


    وأشتمّ رائحة اللبن المروّب بالدقيق


    Quote:

    (2)



    شلَّتْ يَميني

    إنْ وَقَفْتُ

    بِبَابِ كِسْرَى،

    حَامِلاً بُوقي

    وَأشْعَاري،

    وَأشْلاءَ قَريني!



    سلمت يمينك يا فتى
    لم يرد منك أحد؛ وقوفاً بأبواب السلاطين
    من قبلكم فرحٌ أشار لأكل الكم قبل الفم
    والعشق المبين
    -
    من قال لك أن لكسرى حقاً في جبين ذا الوطن
    فالغناء للوطن لا يحتاج للوقوف على باب أحد مهما يظن
    لا ترهنوا هذا الوطن
    وطن الجميع حاشاه يوماً يُرتهن
    قد يُمتحن
    لكنه مهما تجيئُه المحن
    سيظلّ دوماً ذا الأَحَن
    فعُدْ بِحِن




    مولاّنا معليش

    تعبت وتعّبتك إلى اللقاء

    نواصل مع إهلالة الربع الجديد

    إن كان في الأعمار من مد جديد
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-29-2010, 02:56 PM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالفتاح أبوشيمة)

    Quote: من قال لك أن لكسرى حقاً في جبين ذا الوطن
    فالغناء للوطن لا يحتاج للوقوف على باب أحد مهما يظن
    لا ترهنوا هذا الوطن
    وطن الجميع حاشاه يوماً يُرتهن
    قد يُمتحن
    لكنه مهما تجيئُه المحن
    سيظلّ دوماً ذا الأَحَن
    فعُدْ بِحِن


    أين الوطن يا أُخي؟

    ربما هو...

    وجعي هنا...
    وطني هناكَ
    بدمعِه المسفوحِ
    كحَّلَ مُهجتي
    "شنفاً" وعَارْ!

    وجَعي هُنا...
    فلتَسفحي فَوقَ الجِراحِ
    دموعَ عَسجدْ كي أرى...
    عُصفورتين،
    وأَيكَتين،
    وجُلُنَّارْ!*

    وجَعي هُناكَ
    كَدَمعتينِ
    تَشَظَّتا
    فوقَ الجبين
    وحَطّتا
    مَا بينَ أنفاسي
    وأَحْدَاقِ النَهَارْ!

    وَجَعي هُنا وَطنٌ
    مَشيتُ على خُطاهُ
    بِعَزمِ خطوٍ رائعٍ
    فرَسَمتُ خَطوي رائعاً:
    "أُرجوحَتينِ
    وشمْعَتينِ"
    على فَنّار!
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-29-2010, 09:15 PM

صديق_ضرار


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)

    ل هذا الجمال لا يأرشف الآن

    بل ينتقل إلى ما بعد الربع الأخير

    ليس من السهل أخلقة الإبداع

    فهو يأتى بمعاناة طويلة قبل بوادر فجره

    ثم يتخلق فى الداخل مصيبا المبدع بحالة من القلق المصاحب

    لا يستطيب معه مقاما ويظل يترحل من مكان إلى لا مكان

    حتى المخاض العسير الذى لا ييسر له - هزى إليك بجذع النخلة . .

    ولا . . . ولا . .

    شكرا زمراوى الشاعر

    صديق ضرار
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-30-2010, 06:03 AM

عزام حسن فرح
<aعزام حسن فرح
تاريخ التسجيل: 03-19-2008
مجموع المشاركات: 8891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: صديق_ضرار)

    الخُطة كانت أن نأخُذ -ما إسْتطِعنا- نحنُ الأعاجِمُ أفْضل ما لدى الأعراب - وإن تنطعوا بَين عربٍ وأعراب- وأن نترُكهُم بَين < ... أَشَدُّ كُفْرًا وَنِفَاقًا ... > يعمهون ... ولَدينا خُطَطٍ أُخرى نتداولها كُل حين



    شُكرًا زُمْراوي
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-30-2010, 07:27 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عزام حسن فرح)

    Quote: الخُطة كانت أن نأخُذ -ما إسْتطِعنا- نحنُ الأعاجِمُ أفْضل ما لدى الأعراب - وإن تنطعوا بَين عربٍ وأعراب- وأن نترُكهُم بَين < ... أَشَدُّ كُفْرًا وَنِفَاقًا ... > يعمهون ... ولَدينا خُطَطٍ أُخرى نتداولها كُل حين

    شُكرًا زُمْراوي


    عزَّام، كيف أحوالك يا صديق الدوحة...

    وكأنَّك هذا...


    أنا مَلكٌ كوشيٌّ
    تاهَ بشفقِ اللَّيلِ
    وجاسَ على الأعداءِ
    بصحراءٍ ذهبيَّـة!

    وضعتْني أُمِّي النوبيَّـة،
    بجذعِ نخيلٍ قدسيَّة.
    قذفتْني الأقدارُ
    على صهوةِ
    خيلٍ عربيَّة!

    قصري بحقولِ النَّعناعِ
    ومرْج عيوني!
    أشواقي تُولَدُ
    كلَّ صباحٍ في كَرْمَة!

    قصري يتَّكِيءُ
    على عرشِ
    مياهِكَ يا “آمون”!

    ينبوعٌ يأخذُني
    منكَ اليكْ !
    عمدني الرَّبُّ
    على نغمِ” الكنداكات”
    فغفوتُ على
    الأحلامِ الورديَّـة!!

    كانَ الليلُ ينامُ
    على الأغصانْ.
    والقلبُ يفيضُ
    على الأحزانْ.
    ألجمني يا ربُّ…
    ألجمني …!

    ما زالتْ خيلي قُزحيَّـة
    وسهامي عندَ
    الفجرِ خُلاسيَّـة!

    كان الكونُ
    يضج على الأغصانْ!
    والرَّبُّ يصافحني
    بأيادي اللهِ وبالقرآنْ !

    أشتعلَ التأريخُ
    على الأفنانْ !
    وما أبقيتُ من
    الدنيا الا النسيانْ !

    ما زالتْ أحزاني
    في الليلِ ظلاميَّة!
    أحجاري من
    قلبِ المرمرِ
    ونبيذي من
    تمرٍ مخفيَّة !

    “تَهراقا”…
    يا ملكَ الصحراءِ النوبيَّـة
    أعْلِفْ خيلَكَ ألجمْها
    فالخيلُ على
    “طِيبة” مسجيَّـة !

    “تهراقا”…
    يا ملكَ الصحراءِ النوبيَّـة
    خُذْني من بيْدَاءِ العمرِ
    إلى صهواتِ العزِّ الملكيَّـة!
    حَرِّرْ مَنْ كَانَ على قيدِ الظُّلْمِ.
    حرِّرْنا بالرُّمْحِ على أنغامِ
    دفوفِ نوبيَّـة !

    وبقلبِ اللَّيلِ
    وقفتُ على الرَّبوةِ
    كالسَّيفِ القُرَشيِّ:
    أنا ملكٌ كوشيٌّ تاهَ
    بشفقِ الليلِ
    وجاسَ على الأعداءِ
    بصحراءٍ ذهبيَّـة !
    لا أملكُ في الدُّنيَـا
    إلا أشواقَ التأريخِ
    وهذي المسبحةَ الصُّوفيَّـة!
    خيلي يقتاتُ على الطيرِ
    وليلي يرتاحُ
    على بلداتِ
    اللهِ المنسية!
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-30-2010, 06:27 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: صديق_ضرار)

    Quote: ل هذا الجمال لا يأرشف الآن

    بل ينتقل إلى ما بعد الربع الأخير

    ليس من السهل أخلقة الإبداع

    فهو يأتى بمعاناة طويلة قبل بوادر فجره

    ثم يتخلق فى الداخل مصيبا المبدع بحالة من القلق المصاحب

    لا يستطيب معه مقاما ويظل يترحل من مكان إلى لا مكان

    حتى المخاض العسير الذى لا ييسر له - هزى إليك بجذع النخلة . .

    ولا . . . ولا . .

    شكرا زمراوى الشاعر

    صديق ضرار


    نعم والله، هو كذلك أ. صديق ضرار. وحتى غير المبدع
    لا يستقر على قرار، خاصة الذين قدم لهم الوطن (حبله السُّري)
    وأرضعهم من لبنه الطاهر في ماضٍ غير بعيد...

    وتغير الحال فتشتتنا في صحاري التيه كما كان اليهود في متاهتهم.

    إنه لأمر صعب أن تتزوج في أحد المطارات ثم تنجب بنين وبنات في منفىٍ قسري،
    لا يفهمون شعرك ولا يطربون لماضيك ولا يعرفون كيف كان جدك كريما وصالح، ثم
    تنتظر المعجزات السماوية تتنزل على ذلك الوطن الجريح لتكشف غمته
    ومرضه السريري وتأخذ برقاب التتار بسيوفٍ قرشية، ثم تكتشف فجأة بأنك
    تطرق أبواب الموت وهم خالدون، لا يمرضون، وخلفك خيبة أمل وحزن وغضب عارم ثم تموت...

    هكذا هو الحال يا صديقي وشكرا على الإضاءة..
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-30-2010, 06:47 AM

هشام هباني
<aهشام هباني
تاريخ التسجيل: 10-31-2003
مجموع المشاركات: 47771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)

    Quote:
    لمْ أحتملْ زهوَ الحروفِ
    على قرابينِ الرِّياءْ،
    الأناشيدَ التي تأتي
    على نارِ المساءْ،
    وعصافيري التي
    أفرخها القلبُ فنامتْ
    عندَ أحزانِ الضياءْ!

    أيُّها المذهولُ
    من رَهقِ الرَّجاءْ
    أنبىءِ القلبَ
    عنِ الوجدِ الذي
    ما أنفكَّ مصلوبًا
    على خَدِّ اللقاءْ!

    زمِّليني ...
    زمليني يا مطاراتِ التَّسكُع
    أحمليني لبلادي
    ودَعيني أحملُ البشرى
    لشمسِ الأستواءْ!

    دثِّريني ...
    دثريني بحريرٍ من سَناها
    يوقظُ الصَّمتَ الذي رَانَ
    على صمتِ السَّـماءْ!

    بالذي بعثرَ في ليلي
    شموسًا من دموعٍ
    وحنينٍ ورجاءْ،

    وسقاني من كؤوسٍ
    أسكرَتني، ساومَتني،
    ألْجمَتني بحريرٍ من بهاءْ،

    فقرأتُ الكَفَّ والغيبَ
    وأسرجتُ بُراقي
    عندَ سدرِ الاشتهاءْ!

    داوني بالعزِّ
    والعزُّ صنيعُ الكبرياءْ
    لا تَكِلْني للبشاراتِ التي
    أشعلها القلبُ
    أنينًا وبُكاءْ!

    أيُّها الوطنُ الذي
    داسَ على جلاَدِه
    وتسامَى شامخًا
    نحوَ السَّماءْ!

    أيُّها الوطنُ الذي
    قد صالَ في عُرصَاتِه
    جيشُ أحزاني
    وخيطٌ من دماءْ!

    يا بلادي
    أنتِ تقتاتينَ مِن صبري
    على رَهقِ الغناءْ!

    زمِّليني ...
    زمليني بالذي
    أسرجَ في ليلي
    قناديلَ البهاءْ

    وخُذيني مثلَ برقٍ
    من عيونٍ لا تراني
    جاثيـًـا أبكي
    على غَيْـمِ الشتاءْ




    عشت ايها الانسان الجميل
    وانت تحلق بنا في هذه سماوات رحيبة جميلة
    مترعة بالامانى وامال عراض بعودة ميمونة
    لوطن سنحرره بعد اغتصاب!
    لك المجد والرفعة
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-01-2010, 05:03 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: هشام هباني)

    دمعَتَانِ على الوَطنْ

    (1)
    وجعي هنا...
    وطني هناكَ
    بدمعِه المسفوحِ
    كحَّلَ مُهجتي
    "شنفاً" وعَارْ!

    وجَعي هُنا...
    فلتَسفحي فَوقَ الجِراحِ
    دموعَ عَسجدْ كي أرى...
    عُصفورتين،
    وأَيكَتين،
    وجُلُنَّارْ!*

    وجَعي هُناكَ
    كَدَمعتينِ تَشَظَّتا
    فوقَ الجبين وحَطّتا
    مَا بينَ أنفاسي
    وأَحْدَاقِ النَهَارْ!

    وَجَعي هُنا وَطنٌ،
    مَشيتُ على خُطاهُ،
    رَسَمتُ خَطوي رائعاً:
    "أُرجوحَتينِ وشمْعَتينِ"
    على فَنّار!

    شَمعٌ من الّلَّهبِ المُرفْرفِ
    في جَبينِِ الليلِ،
    نَاقوسٌ ونََارْ!

    شَمعٌ من اللَّهفِ المُشرشَفِ
    كإنبساطِ الريحِ
    دَنْدَنةِ الكَنارْ!

    (2)
    هذه الصَحْراءُ مِنِّي
    لم تَزلْ آثارُ أقدَامي
    على الرَملِ إخْضِرارْ!
    هذه الصَحراءُ مِنِّي
    لم تَزَلْ أُمي،
    وجَدي لم يَزَل يَروي
    حِكاياتِ الصِغَارْ!

    هذه الصَحراءُ مِنِّي
    أرضَعَتني ثديَها الغَاضبَ
    إعصَاراً ونَارْ!

    هذه الصحراءُ مني
    ارضعتني ثديَها الحالمَ
    إكليلَ الفَخَارْ!

    هذه الصَحراءُ مِنِّي
    لمْ يَزَلْ قَصري عَلى
    النيلِ مَزارْ!


    (3)

    وَجَعي هنا...
    دُقِي طُبولَ المَوتِ..
    صُبِي دمعتينِ
    على التَتَارْ!

    وَجَعي هنا...
    دُقِي نحاسَ البُوقِ
    كي يَحيَا النشيد
    ونَشتَعِلْ
    لَهباً ونَارْ!

    وجعي هنا...
    دَمعي ودَمعُكِ
    دمعَتَانِ على المَدارْْ!

    وجعي هنا...
    وطني هناكَ
    بدمعِه المسفوحِ
    كحَّلَ مُهجتي
    "شنفاً" وعَارْ!


    *زَهرُ الرُمّان

    الدوحة –قطر أكتوبر 2010
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-01-2010, 07:28 AM

عادل نجيلة

تاريخ التسجيل: 08-11-2009
مجموع المشاركات: 2832

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)



    عزيزي الأكرم عبدالإله زمراوي ..

    (إنه كيد الشعراء) .. حينما يفاجئك أحدهم بمثل نص كنصك هذا..

    ظللت أبحث منذ مدة عن أغنية جديدة تأخذ بلبي و تمنحني قبس من الأشجان والألحان .. ظللت أبحث عن قصيدة تصيغني ألى كائن جديد يحتفي بكلماتها
    لتمنحني بعض من صفاء .. ظللت أبحث عن وحدة متجانسة في الأشياء التي مرادها
    - دفء
    - شجن
    - ثم ثورة ..
    بحثت في نصك الماثل أمامي والذي قرأته لتوي الآن أنه يحمل العناصر التي ذكرت وبزيادة عرفت فيها :
    ـ القمح
    - الموسيقى
    ـ والثورة

    وإضافة نقدية.. يوجد خزف متناهي في البحرو المتن الشعري ..
    ولو إتسع لي الوقت و سمحت لي يا شاعري لتناولت هذا النص بمزيد من التفصيل .. وإلى أن يحين ذلك الوقت أسمح لي بالإنصرا المؤقت عسى أن نلتقي
    في رحاب هذا الموقع.. و دمت ..

    ملحوظة:
    ربما لا يوافقني البعض بأنني بدأت إنتقاد هذا النص بالإنحياز إليه !

    ولكن لدي أسبابي .. فهل من معترض ?

    (عدل بواسطة عادل نجيلة on 10-01-2010, 07:47 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-01-2010, 08:11 PM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عادل نجيلة)

    والله يا أستاذي عادل نجيلة..

    كتبت مداخلة لك مط\ولة وضاعت وقررت ان اكتبها ثانية
    لأنها تخص شخصك..

    سأعود، فللحية سبعة أرواح، وأنا افعى، دبيب!
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-01-2010, 03:46 PM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: هشام هباني)

    أخي الكريم عادل نجيلة..

    كنتُ أود أن أقول لك بأن دراستك النقدية التي تفضلت ببذلها
    لنصي (وبكيتُ باسم الشعبِ) قد وجد موقعه المتقدم في ديواني القادم
    (دمعتان على الوطن) وكما يقول الفرنجة I took the liberty
    قبل أن أستأذن جنابكم الكريم (حق المؤلف) ولضرورات الملكية الفكرية...

    فعلتُ ذلك منتشيا، was very excited لأن دراستك النقدية للنص أفادتني كثيرا في بناء
    القصيدة حيث أصبحت القصيدة للأسف صناعة ومهنة، فقد قيل بأن
    الشاعر العظيم درويش كان يجلس لأكثر من عشر ساعات يوميا في
    كتابة أشعاره ولو وجدنا ساعتين من الوقت (الممحوق) يوميا لجودنا
    العمل أكثر...

    تحياتي أيها الكريم إبن الأكرمين..

    (عدل بواسطة عبدالأله زمراوي on 10-02-2010, 07:31 AM)
    (عدل بواسطة عبدالأله زمراوي on 10-02-2010, 07:40 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-02-2010, 08:06 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)

    أُمومةُ الأرضِ الرَّحيبة

    (1)

    أنا لنْ أبيعَ حقيقتي
    مهما تطاولَ ليلُ هذا الصَّمتِ
    فوقَ قِبابِنا الخضراءْ !
    أنا لنْ أبيعَ حقيقتي
    مهما تطاولَ
    حزنُ خطِّ الارْتجاءْ !
    أنا لنْ أبيعَ حقيقتي
    مهما تطاولَ
    حزنُ نخلِ الأستواءْ!
    لكنَّني لا أحتملْ دمعَ البلادِ
    يَغوصُ في الأحشاءْ !

    (2)

    خيَّرتُمُوني بينَ
    موتٍ صامتٍ
    ومُهَرِّجٍ يمشي
    على الأشْلاءْ !

    وطنِي الذي
    ما إنْ رأيتُ
    غًُلالةَ الحزنِ
    التي رُسمتْ
    على الهَدبِ ،
    الذي رسمَ الإله،
    ركَعَ الفؤادُ مهابةً،
    صعدتْ بصائرُ
    هِمَّتي نحوَ السَّماءْ !


    (3)

    أنا لنْ أبيعَ
    أمومةَ الأرضِ الرَّحيبة!
    أنا لنْ أُغيِّرَ جلدَ
    أيامي الحبيبة!
    سأظلُّ مثلَ الشمسِ
    مثلَ اللَّيلِ والنُجمِ الطَّريبة
    و تظلُّ أشعاري وأسْحاري
    وصدق نبوءَتي،
    سيفاً على الأعداءِ
    والسُّفنِ السَّـليبة!
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2010, 11:57 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)

    لَسكنتُ كالأحلامِ في مُدنِ الغُـبارْ!

    (1)

    ما كنتُ أوَّلَ
    عاشقٍ لليلِ
    إذْ مَا الليلُ،
    يعلوهُ أنكسارْ !

    ماعادَ شعري
    قارئًـا للغيبِ
    إنْ دلقَ النَّهارْ!

    الليلُ ملحُ الشِّعرِ
    مِلءُ السَّمْعِ
    إنْ مَلكَ القرارْ !

    (2)

    يا عاشقي..
    نصبَ التَّتارُ مشانقًـا
    للنجمةِ العذراءِ،
    والقمرِ المحاربِ،
    والجنودِ العائدينَ
    مِنْ الحصارْ!

    وأنا وأنتَ..
    فحيحُنا أفعى،
    وأسْرأنا بروقُ الشَّكِّ،
    مِسبحةٌ، وإبريقٌ
    على جذعِ الفخارْ!

    وأنا وأنتَ وكلُّنا:
    هلْ يستقيمُ الظِّلُّ
    والعودُ أنكسارْ؟!

    لوْ أنَّني مَلَّكْتُ
    كلَّ العاشقينَ
    بشارتي،
    لَسكنتُ كالأحلامِ
    في مُدنِ الغُـبارْ !
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-04-2010, 09:52 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)

    هاشم صديق


    إستفتيت ( باباية) في (نُوملي)
    واستهديت بي نخلة في (مروي)
    كتير تاتيت
    في رملة عقلي
    واتمليت
    في مجاهل قلبي
    لقيتك ساكن
    جوه مواطن
    يا (ود ميري)
    عزيز لي نفسي
    <>
    غَرسك أخضر
    وقَدْْرك أكبر
    نيلك دمي
    وسَقْفك جِلدي
    عارف قَدْرك
    وعارف قَدْري
    يا (سانتينو) قول لي (ميري)
    أقطع إيدي
    لو راضيني
    أقسِّم نفسي
    بين (كسلا) و (فشلا)
    و( حلفا)..( مريدي)
    . أقطع إيدي
    لو اتخيّلت
    أجيك بي (فيزا)
    يتم تجديدا
    كأنك غُربة
    ما فَدْ تربة
    <>
    جرحك جرحي
    حزنك حزني
    صبحك صبحي
    و نيلك نيلي
    <>
    يا(سانتينو)
    وأمك ( ميري)
    يا( دفع الله)
    وأمك (عزة)
    (جعلي) و(شايقي)
    (دينكا) و( زاندي )-
    وزي ما قال
    - زمان(عبادي)-
    إيه فايداني؟!
    غير ما يخلي
    أخوي عاداني
    نيل ده أبونا
    جِنِس سوداني

    _____________________
    المصدر: الاحداث
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2010, 07:30 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)

    Quote: مولاّنا معليش

    تعبت وتعّبتك إلى اللقاء

    نواصل مع إهلالة الربع الجديد

    إن كان في الأعمار من مد جديد


    هلا بأبي شيمة..
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-12-2010, 05:52 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)

    وهذا الحُزنُ...
    هذا الحزنُ يا الله
    قَاتِلني ومُحييني
    وهذا الحزنُ يا الله
    أْرهَقَ كاهلي
    وطوى جبيني!

    وهذا الحزنُ يا الله
    صارَ أبي وأُمي
    وعلَّمني أُخفِّضُ
    من جناحِ الشعرِ
    إذ ما الشِعرُ
    أبكّاني وألَّمني أنيني!

    وهذا الحزنُ يا الله
    صيَرني إماماً
    وهذا الحزنُ يا الله
    زيَّنَ جبهتي
    وغَدَا قريني

    (مقاطع لم تكتمل)

    ____________________________
    لتصحيص بعض الأخطاء الإملائية...

    (عدل بواسطة عبدالأله زمراوي on 10-12-2010, 05:53 AM)
    (عدل بواسطة عبدالأله زمراوي on 10-12-2010, 07:47 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-12-2010, 07:00 AM

محمد علي شقدي
<aمحمد علي شقدي
تاريخ التسجيل: 04-25-2010
مجموع المشاركات: 2730

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)

    Quote: (مقاطع لم تكتمل)


    بالفى والفات من كلمات كملتا الفينا

    الله عليك يا استاذنا عبدالاله زمراوي وانت تتنفس شهيق الوطن ليخرج زفيرا من احزان في ايام بكاء الارض التي تطاردها الهواجس من كل فج فتستجدي احلام الامل بالغد الذي يجبر شمسه على الاستمرار في الاختفاء لنؤرق نحن باوجاع الميلاد بعد ان اجهض ما بجوف الخارطه
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-12-2010, 07:30 AM

عصام عبد الحفيظ
<aعصام عبد الحفيظ
تاريخ التسجيل: 08-08-2004
مجموع المشاركات: 4159

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: محمد علي شقدي)

    Quote: لَمْ أرْتَهِنْ

    أوزَانَ قَافيتي

    عَلَى بَابِ الْمُلُوكِ،

    صَلَيْتُهُم نَارًا،

    لَهيبُ الشِّعْرِ

    يُولَدُ مِنْ يَقيني!





    يا سلام عليك ايها النوبى الاصيل
    فقد ملكت وجدانى
    وكل صباحى بشعرك الهابش مكان المنا واحزاننا
    والنوبيون عودونا دائما انهم حداة الوطن الموجوع

    سلامى وامتنانى
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-12-2010, 08:53 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عصام عبد الحفيظ)

    Quote: يا سلام عليك ايها النوبى الاصيل
    فقد ملكت وجدانى
    وكل صباحى بشعرك الهابش مكان المنا واحزاننا
    والنوبيون عودونا دائما انهم حداة الوطن الموجوع

    سلامى وامتنانى


    تحياتي وتشكراتي الفنان الشفيف عصام عبد الحفيظ، مسكاقمي...


    أُمومةُ الأرضِ الرَّحيبة

    (1)
    أنا لنْ أبيعَ حقيقتي
    مهما تطاولَ ليلُ هذا الصَّمتِ
    فوقَ قِبابِنا الخضراءْ !
    أنا لنْ أبيعَ حقيقتي
    مهما تطاولَ
    حزنُ خطِّ الارْتجاءْ !
    أنا لنْ أبيعَ حقيقتي
    مهما تطاولَ
    حزنُ نخلِ الأستواءْ!
    لكنَّني لا أحتملْ دمعَ البلادِ
    يَغوصُ في الأحشاءْ !

    (2)
    خيَّرتُمُوني بينَ
    موتٍ صامتٍ
    ومُهَرِّجٍ يمشي
    على الأشْلاءْ !

    وطنِي الذي
    ما إنْ رأيتُ
    غًُلالةَ الحزنِ
    التي رُسمتْ
    على الهَدبِ ،
    الذي رسمَ الإله،
    ركَعَ الفؤادُ مهابةً،
    صعدتْ بصائرُ
    هِمَّتي نحوَ السَّماءْ !


    (3)
    أنا لنْ أبيعَ
    أمومةَ الأرضِ الرَّحيبة!
    أنا لنْ أُغيِّرَ جلدَ
    أيامي الحبيبة!
    سأظلُّ مثلَ الشمسِ
    مثلَ اللَّيلِ والنُجمِ الطَّريبة
    و تظلُّ أشعاري وأسْحاري
    وصدق نبوءَتي،
    سيفاً على الأعداءِ
    والسُّفنِ السَّـليبة!
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-12-2010, 07:33 AM

عبدالفتاح أبوشيمة
<aعبدالفتاح أبوشيمة
تاريخ التسجيل: 04-15-2008
مجموع المشاركات: 4163

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: محمد علي شقدي)

    Quote: وَكَرِهْتُ زَلزَلَةَ الحُدُودِ
    سَئِمْتُ وَعْثَـاءَ السَّفرْ!




    لم لا تحطّ رحالك
    يا أيّها المملوء بَِشْر
    وبعضُ عطر
    دعك الحدود على الجنود ودع إشارات القمر
    هيا انتشر
    مثلما قطر المطر
    فأنت حر
    وابن حُر










    Quote: بِالأمْسِ أَوْقَفَنِي
    على الأمشاطِ
    شُرطِيُّ الْقَـمَـرْ!




    حتى القمر شرطيّه
    لا يرعوي
    يلتذّ من وقوفكم
    على مشط الحذر
    (أيا خبر!)



    مرحب حبابك

    إنت يا من شدّ الوتر
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-12-2010, 08:17 AM

إدريس محمد إبراهيم
<aإدريس محمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 03-13-2006
مجموع المشاركات: 2715

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالفتاح أبوشيمة)

    Quote: بالذي بعثرَ في ليلي
    شموسًا من دموعٍ
    وحنينٍ ورجاءْ،

    وسقاني من كؤوسٍ
    أسكرَتني، ساومَتني،
    ألْجمَتني بحريرٍ من بهاءْ،






    كم هو جميل هذا البوح الموشى بخيوط الذهب يا عبد الإله .... وكم هو بهي هذا اللجام الذي لم يتمكن من قهر الدهشة في صوتك الحنين يا أستاذ ....

    ما أروعك وأنت تحيل الشوق للوطن والحنين إليه إلى هذه التراتيل الندية أخي عبد الإله ....

    سلمت يداك ....

    * خارج النص : تقبل تحيات شقيقي سامي محمد إبراهيم (دار العوضة) الذي زاملك في مدرسة الدبة الثانوية ...

    مع خالص الحب والتقدير ؛؛؛
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-12-2010, 09:39 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: إدريس محمد إبراهيم)

    Quote:
    كم هو جميل هذا البوح الموشى بخيوط الذهب يا عبد الإله .... وكم هو بهي هذا اللجام الذي لم يتمكن من قهر الدهشة في صوتك الحنين يا أستاذ ....

    ما أروعك وأنت تحيل الشوق للوطن والحنين إليه إلى هذه التراتيل الندية أخي عبد الإله ....

    سلمت يداك ....

    * خارج النص : تقبل تحيات شقيقي سامي محمد إبراهيم (دار العوضة) الذي زاملك في مدرسة الدبة الثانوية ...

    مع خالص الحب والتقدير ؛؛؛


    أنا قد تعبتُ
    وها هنا أختار موتي واقفا
    أنا قد تعبت..
    من التوقفِ
    عند باب العمر معتمرا
    ومتكئا على اللوحِ المسَطَّرِ
    مثقلُ الخطواتِ
    أبكي كاليمامةِ
    بين فكِّي السماء!

    (معليش للتناص) مع قصيدتك الباذخة..

    شكرا لقريبي الشاعر إدريس ولا غرو إن جاءت كلماتك
    من وادي عبقر من عند الشلال...!

    __________________
    نعم سامي هو فردتي وحبيبي وكم جلسنا
    على ضفة النيل عند (كرمكول) نستشهد بالزين وعُرسِه
    ونلقي حجرا على المكان الذي اختفي فيه مصطفى سعيد
    في موسم هجرته للشمال...

    ____________________
    بالله بلغه تحياتي ومحبتي التي يعرفها..
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-12-2010, 09:30 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالفتاح أبوشيمة)

    Quote:
    لم لا تحطّ رحالك
    يا أيّها المملوء بَِشْر
    وبعضُ عطر
    دعك الحدود على الجنود ودع إشارات القمر
    هيا انتشر
    مثلما قطر المطر
    فأنت حر
    وابن حُر



    عدتُ لي يا صاحبي، فأنا (أروتي) على (تُكمٍ) حنين
    ولكنني حرٌ في فضاءٍ بعيد...

    هاك هذه الأبيات,,,


    أحبابي..
    قدْ ضِقْتُ
    بتأويلِ النصِّ
    وتفصيلِ العلماءْ!
    أحبابي
    قد ضِقْتُ
    بحَفِّ الشَّـاربِ
    في الفجرِ
    وتقبيلِ أيادي الخلفاءْ !
    أحبابي
    قد ضاعَ العقلُ
    بتشذيبِ اللحيةِ
    صيفًا وشتاءْ!


    الآنَ أنا حُرٌّ
    إلا مِنْ نفسي الحُرَّة!
    أُمي حُرَّة
    إلا مِنْ نفسٍ حُرَّة!
    وأبي حُرٌّ
    ما زالَ يعيشُ
    بجُلبابِ الشرفاءْ !


    فدعوني أقبعُ
    كالظلِّ على
    كتفِ الفقراءْ ؟!
    فأنا منفيٌّ
    منذُ ولدتُ
    بقلبِ الصحراءْ !
    منفيٌّ يَجزمُ
    أنَّ الأرضَ سماءْ !
    منفيٌّ يحلمُ
    أنَّ الوطنَ ضياءْ !!
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-13-2010, 07:51 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالفتاح أبوشيمة)

    Quote:
    حتى القمر شرطيّه
    لا يرعوي
    يلتذّ من وقوفكم
    على مشط الحذر
    (أيا خبر!)


    مرحب حبابك

    إنت يا من شدّ الوتر


    أتذكر بأننا في الليلة القمراء كنا نجلس على تلة رمل (حنين)، شراشفه
    كالحرير، ونطل على القمر المستدير بأبصارنا فإذا بنا نرى وبكل
    وضوح رجلا مستقيما كعود الخيزران يتكىء على شجرةٍ ظليلة.

    أطلقتُ من خيالي إسم شرطي القمر على ذلك الرجل!

    وفي يومٍ من الأيام التعيسة، كنت أعبر الحدود الكندية الأميريكية من
    جهة كندا وأوقفني شرطي الجوازات لساعتين، راح يفتش فيها سيارتي
    فوجد مسبحة طويلة أحضرتها من السودان فسألني عنها وإستغرقت
    إجابتي على سؤاله ساعة كاملة.

    وفي أثناء جلوسي بمخفر الحدود (ما بين الشوطين)، طلبتُ
    ورقة من الشرطي اللعين ورحتُ أكتب هذا النص. لا أدري كيف شطح
    خيالي لأضمن كلمتي (شرطي القمر) في تلك القصيدة؟

    لذلك قلت مرة في شرطي الأرض::

    شكرا لشرطيٍ
    تأبَّط سوءَ نظرته
    فأجفل حين رؤيته حذائي!
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-12-2010, 08:19 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: محمد علي شقدي)

    Quote:
    بالفى والفات من كلمات كملتا الفينا

    الله عليك يا استاذنا عبدالاله زمراوي وانت تتنفس شهيق الوطن ليخرج زفيرا من احزان في ايام بكاء الارض التي تطاردها الهواجس من كل فج فتستجدي احلام الامل بالغد الذي يجبر شمسه على الاستمرار في الاختفاء لنؤرق نحن باوجاع الميلاد بعد ان اجهض ما بجوف الخارطه



    تحياتي للحبيب شقدي، فهذا الإسم يعيدني لتلك المدينة الرائعة وادمدني، أسرةٌ كبيرة
    ومجدٌ تليد وشكرا على هذا البوح الحارق...


    مَا بَيْنَ
    عَاطِفَتي الْفَطيرَةِ
    وَانْكِسَارِ الْعُمُرِ،
    مِئْذَنَةُ الْبُكَاءْ!

    أذِّنْ وَقُلْ
    حَيُّوا عَلَى الصَّبْرِ
    وَغَنُّوا أُغْنيَاتِ الْمَوْتِ
    وَافْتَرِشُوا الْعَزَاءْ!

    لا تَسَلْني

    أيُّهَا الْقِدِّيسُ
    عَنْ أُمِّي الَّتي
    قَدْ أوْدَعَتْني
    عِنْدَ سَقْفٍ
    ظَلَّ يَحْرُسُني
    يطِلُّ عَلَى السَّمَاءْ!

    لاتَسَلْني
    عَنْ بِلادٍ
    كُنْتُ أُطْعِمُهَا
    كَعُصْفُورٍ بِمِنْقَاري
    فَعَافَتْني
    وَنَامَتْ في الْعَرَاءْ!

    لا تَسَلْني
    عَنْ حَبيبٍ أوْ قَريبٍ،
    كُلّهم يَبْكُونَ
    في شِعْري
    وقدْ سكَتَ الغِناءْ!


    شكرا على مروركم الكريم..
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-12-2010, 08:48 AM

عمر عبد الله فضل المولى
<aعمر عبد الله فضل المولى
تاريخ التسجيل: 04-13-2009
مجموع المشاركات: 12100

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)

    لك التحية الاستاذ عبد الاله زمراوي
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-12-2010, 09:43 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عمر عبد الله فضل المولى)

    Quote: لك التحية الاستاذ عبد الاله زمراوي


    أهلا بالأستاذ عمر فضل المولى...

    حيَّاك الغمام يا صديقي...
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-12-2010, 08:52 AM

عبدالفتاح أبوشيمة
<aعبدالفتاح أبوشيمة
تاريخ التسجيل: 04-15-2008
مجموع المشاركات: 4163

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)

    Quote: لاتَسَلْني
    عَنْ بِلادٍ
    كُنْتُ أُطْعِمُهَا
    كَعُصْفُورٍ بِمِنْقَاري
    فَعَافَتْني
    وَنَامَتْ في الْعَرَاءْ!



    سألتني يا عاشقاً أين الوطن؟

    أقول لك هنا الوطن



    أين الوطن
    ما تبقّى منه صار نهباً للمحن
    والآن جاءوه يقصّون الجناح الذيل قلبه الأَحَنْ
    و(كل شيء إلا الوطن)
    سيظل أماناً وأمن
    مهما تجنّوا أو غيرهم تفننّ...


    --





    قم توضأ للصلاة
    أرضنا صارت فلاة
    أرفدونا بالغُلاة
    من عتاولة الغزاة
    وتجمع الفراعنة الطغاة
    واستعمروا الأرض الفلاة
    أوهمونا بخضرة صارت موات
    وبعض افتئات
    ويلاه من هذي الحياة
    كأنما صارت رفاة


    --

    زمراوي سمعت شن قالوا في العنقريب اللِّيل حضارتنا الفي كرمة ديك خلود الساقية تقول خشبها من صندل عاصي على الذوبان والتسوس وسنة النعسة الغثيان ؛ حضارة صاحية وراكزة عيان وبيان.
    يا أروتي رقدت في عنقريب في كرِّقة مع نسمات تأتيك مع خروق يحدثها النسيم في ثنايا قش وسلتّيق الكرّقة وآرتيق؛ أرجع وأتذكر العنقريب داك عالم من الصحيان خمسة آلاف سنة والعنقريب لا تعب لا فان؛ ومُصرّ يعيش ويؤهّل العرسان عود يا عريس بالله لاقيها بالأحضان حضارة الأكوان أصل الحزن ألوان لكنه أجمل لون؛ هو هنا السودان؛
    كان في كرمة أو سقدان
    أو قول هنا أمدرمان
    يحيا ويعيش سودان
    يازينة الأوطان
    وزي ما قال فنان
    يخوانا الجمال الأصلي هو السودان
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-12-2010, 10:39 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالفتاح أبوشيمة)

    Quote: أين الوطن
    ما تبقّى منه صار نهباً للمحن
    والآن جاءوه يقصّون الجناح الذيل قلبه الأَحَنْ
    و(كل شيء إلا الوطن)
    سيظل أماناً وأمن
    مهما تجنّوا أو غيرهم تفننّ...


    هكذا جرت الأقدار يا صديقي...

    ولأجل هذا تغنَّى الشعب:
    وأقِامِ اللَّيْلَ على غارِ حِرَاءْ !


    (1)
    سأُغنِّي هذه الليلةً شعرًا
    لجموعِ الشعبِ والثُّوَّارِ
    في ليلِ الفداءْ !
    سأُغنِّي للملايينِ التي
    أرهقَها الظلمُ
    وأعياها البُكاءْ !
    سأُغنِّي حينما
    ترقُدُ أحزاني
    على هَدبِ السَّماءْ !

    (2)

    أيُّها المجذوبُ في جُبَّتِهِ
    أقِمِ اللَّيلَ على غارِ حِراءْ !
    باسِلٌ إذْ هَبَّ من هجعتِه
    زانَهُ اللَّوحُ على حِبْرِ البهاءْ !
    ناعمُ الطَّرفِ، نديمُ الكبرياءْ
    ضامرُ الخِصرِ إذا شَدَّ البَلاءْ !

    (3)

    قالتِ الأفلاكُ
    في ليلِ النجومِ
    أسرجِ الخيلَ
    على خطوِ الظِّباءْ!
    سأُغنِّي يا صِحابي
    مثلما غنَّى
    على الصحراءِ رُمْحي
    جاثيـًا كاللَّيثِ
    في قلبِ العِدَا!
    سأُغنِّي يا صِحابي
    مثلَمَا غنَّى “تهَارقا”
    “للخيولِ الزُّرْق”
    في ليلِ النِّداءْ !

    (4)

    سأُغنِّي للملايينِ التي
    داستْ على الأحزانِ،
    مرفوعي الجِباهْ!
    سأُغنِّي للرُّعاةِ الظاعنينَ
    وللمروجِ الخُضرِ
    في ظلِّ المساءْ!
    سأُغنِّي للجنودِ
    الصامدينَ على
    الثغورِ، على الفداءْ!
    سأُغنِّي للقِبابِ الخُضْرِ
    والدرويشِ والإبريقِ
    في ليلِ البهاءْ!
    سأُغنِّي للنخيلِ الشُّمِّ
    في كرمةَ،
    مأخوذًا بأحزانِ الإلهْ !
    سأُغنِّي للجماهيرِ الَّتي
    بايعها الرَّبُّ
    وأضناها الحياءْ !

    (5)

    سأُغنِّي للفتى “الماظِ”
    على المدفعِ،
    مرفوعًا على
    قوسِ الفِداءْ !
    سأُغنِّي للصَّحابي “علي”
    سكنَ النِّيلَ وحيَّاهُ السَّماءْ!
    أعْطِني النَّايَ أُغَنِّي
    للِفَتى النُّوبي
    “مهدي” الإباء
    كلَّما أسرفتُ
    في (الرَّاتب) ليًلاً،
    جندلَ القنديلُ أحزاني
    وأحزانَ المساءْ!
    سأُغنِّي بالرَّبابةِ
    “للأميرِ السَّمهريِّ”،
    لفتى الشرقِ،
    وللأطلالِ في
    ليلِ الغِـناءْ!
    سامحوني أيُّها الأحبابُ
    إنْ غنَّيْتُ في عشقِ الإلهْ
    ودَعُوني،
    لا تسوموني عذابًا
    ليتَ شعري
    كيفَ أحتمِلُ البُكاءْ ؟؟!

    بَايعوني يا صِحابي
    ودعوني أعْلِفُ الخيلَ
    على نارِ المساءْ !!
    بايعوني يا صِحابي
    ودعوني أحمِلُ النِّيلَ
    لشمسِ الأستواءْ !!
    سأُغنِّي وأُغنِّي
    وأُغنِّي وأُغنِّي
    طالما كانَ على
    الجَفْنِ حياءْ !!
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-12-2010, 02:07 PM

عبدالفتاح أبوشيمة
<aعبدالفتاح أبوشيمة
تاريخ التسجيل: 04-15-2008
مجموع المشاركات: 4163

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)

    Quote: (2)

    أيُّها المجذوبُ في جُبَّتِهِ

    أقِمِ اللَّيلَ على غارِ حِراءْ !

    باسِلٌ إذْ هَبَّ من هجعتِه

    زانَهُ اللَّوحُ على حِبْرِ البهاءْ !

    ناعمُ الطَّرفِ، نديمُ الكبرياءْ

    ضامرُ الخِصرِ إذا شَدَّ البَلاءْ !














    شيخ زمراوي[/red](المكان)



    النيل لو حاوي

    كل كنوز الدنيا وطاوي

    ما بقدر شيتاً إساوي

    غير إنك تعود وتداوي

    جرح المسألة

    دريب الذلّة

    طرب الحلة

    وفي الأعياد نجري ونتدلّى

    على أضرحةً فيها نتعلاّ

    كمان نتعلل بي ضرب الجلة

    هم لعبوا قمار كرتلة

    في زمناً ولّى

    لكن حسي بدوروا الزملا

    عليكم الله

    يا أهل الله

    لو ما تعودوا تعيدوا الشلّة














    --


    مولاّنا لم لا تلتئم مع مجموعة التروبادور؟

    مجرد سؤال

    أنا هنا من أجل مفردة وخُلّةٌ
    للتروبادور قف قدم تجلّة
    قل لي قبل أن تقول له
    هاكم ذي تِجلّة
    قد نلتقي وقد لا نلتقي
    فما أعظم خصلة
    أن تودّ الروح للروح لا أكثر ولا أقلّ
    ولعلّ
    في التقاء الساكنين يوماً في محلة
    بعض رجوى للتعلّة
    بعض سلوى لافتراق بعدُ حلَّ
    جملة للطيور الواردات إلى نفس المحلّة
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-13-2010, 05:52 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالفتاح أبوشيمة)

    Quote: لم لا تلتئم مع مجموعة التروبادور؟

    مجرد سؤال

    أنا هنا من أجل مفردة وخُلّةٌ
    للتروبادور قف قدم تجلّة
    قل لي قبل أن تقول له
    هاكم ذي تِجلّة
    قد نلتقي وقد لا نلتقي
    فما أعظم خصلة
    أن تودّ الروح للروح لا أكثر ولا أقلّ
    ولعلّ
    في التقاء الساكنين يوماً في محلة
    بعض رجوى للتعلّة
    بعض سلوى لافتراق بعدُ حلَّ
    جملة للطيور الواردات إلى نفس المحلّة


    أبوشيمة مسكاقمي أنينقا...

    والله تروبادوركا إربيرامو، إلا إنني إنتشيت بهذا
    النشيد الحاني خاصة عندما نجد بعضا من السلوى
    في إلتقاء الساكنين فقد نلتقي بعده أو لا نلتقي...

    ويُقال بأن الأرواح تُحلِّق في نومها وتسافر ألاف الأميال
    كومضةِ برقٍ خلاَّب، وتلك هي الأحلام في مفردة وخلة...


    إلا أنني ما زلتُ حائرا في التروبادور وأخشى أن أموت قبل أن أعرفها...
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-13-2010, 06:48 AM

عبدالفتاح أبوشيمة
<aعبدالفتاح أبوشيمة
تاريخ التسجيل: 04-15-2008
مجموع المشاركات: 4163

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)

    Quote: والله تروبادوركا إربيرامو، إلا إنني إنتشيت بهذا
    النشيد الحاني خاصة عندما نجد بعضا من السلوى
    في إلتقاء الساكنين فقد نلتقي بعده أو لا نلتقي...

    ويُقال بأن الأرواح تُحلِّق في نومها وتسافر ألاف الأميال
    كومضةِ برقٍ خلاَّب، وتلك هي الأحلام في مفردة وخلة...


    إلا أنني ما زلتُ حائرا في التروبادور وأخشى أن أموت قبل أن أعرفها...



    تسلم حبيب

    إن شاء الله بعد عمر طويل

    أمر التروبادور لا يناسب القضاة؛ لكن الفن للفن وللحياة يجعلنا نتجرأ على مولاّنا

    وبعدين يا حضرة القاضي إنت تأمر

    مصطلح التروبادور يظلق حالياً على الشعراء الجوّالة؛ وبما أنك أبيت أن تستجيب لنداءاتي

    بالعودة نسبتك إليهم.


    وهم ثوّار من أمريكا الاتينية على ما يبدو


    أما إثارة موضوعهم الآن؛ فبسبب نشوء رابطة أو جمعية جديدة

    يترأسها الشاعر محمد طه القّدال ومجموعة من الشعراء الشباب؛ أعرف منهم

    شخصياً شاعر شاب اسمه ضياء الدين عبد الرحمن

    شاهدت حلقةً في إحدى القنوات الفضائية السودانية؛ استضيفوا فيها

    ومعهم مطرب واحد يغني أشعارهم

    يتجوّلون في الأصقاع السودانية؛ أو هي نيّتهم ويتطلعون إلى طرق أبواب الخارج

    شعرهم أغلبه بالعامية؛ وإن تميّز بخلط الفصيح مع العامية

    يا سيدي هذه هي حكاية التروبادور( الشعراء الجوالة أو الثوّار)

    --


    فإن لم تصبح تروبادوراً أرجو أن تسمح

    قرِّب واصدح

    لم يطلب منك أن تمدح أو تقدح

    فطيور كثيرة رجعت تتصادح

    أو تمرح

    ويوماً قد تفرح

    فقط لا تجرح

    فبين المحن منح تتأرجح

    تتراءى للصوفي الأنجح

    ألا فلتفرح

    لا لا تتأرجّح

    أو تتناطح

    فالكل هناك دوماً يتناصح

    حتى تتصالح

    آراء تتلاقح

    بعض يتمازح

    والكل يتصارح


    --

    أما في قوقل فستجد الكثير والكثير عن شعراء التروبادور؛ وهاك دي لغابة ما تلقى وقت فتبحث:


    أما في قوقل فقد كتبت حنان قصاب: ويمكنك أن تستزيد من قوقل ما تريد
    تروبادور ـ تروفير ـ مينزينغَر

    التروبادور Troubadour تسمية تُطلق على الشاعر الغنائي الذي كان يؤلف أشعاره بإحدى اللغات المعروفة بإسم لغات الأوك Langues d’oc. في جنوبي فرنسة في القرنين الثاني عشر والثالث عشر وقد ظهر غالباً تحت تأثير الموشحات في الأندلس.

    يعتمد شعراء التروبادور في غناء قصائدهم على الغناء المنفرد monodie مع مرافقة الغناء بالعزف على آلة موسيقية. وقد تنوعت الأشكال التي كانوا يلجؤون إليها في تأليفهم[ر:الأدب البروفنسي]. وكانت بعض القصائد تتألف من أدوار strophes ومقاطع couplet ولازمة refrain تتكرر مع ردة أو ردتين renvoi يطلق عليها اسم تورنادا tornada. ولم يظهر تعبير البالاده Ballade في قصائدهم إلا في بداية القرن الثالث عشر، وبشكل نادر.
    لم يدوّن شعراء التروبادور قصائدهم، ولذلك لم يتبق من أعمالهم سوى القليل من الأغنيات المكتوبة (262 من أصل أكثر من 2650)، محفوظة في مخطوطات من القرن الثالث عشر أو بداية الرابع عشر. أما على الصعيد النظري فتشكل بعض الدراسات التي وضعت في القرن الثالث عشر وبعض كتب فن الشعر المعروفة باسم «أغاني الحب» Leys d’amors التي كتبت في بداية القرن الرابع عشر مصدراً مهماً للمعلومات المتعلقة بقواعد التأليف الأدبي لأشعار التروبادور وللأشكال المختلفة التي كانت عليها، إضافة إلى بعض الملاحظات المتعلقة بالموسيقى، وهي نادرة ولا تحتوي أي إشارة إلى نوعية الإيقاع المستخدم. وتقترب أشعار التروبادور كثيراً في طابعها الموسيقي من الأناشيد الدينية مع إدخالٍ لمفتاح موسيقي مختلف هو مفتاح Ut majeur.
    وسواء كان شعراء التروبادور من النبلاء المتعلمين أو من عامة الشعب فإنهم كانوا يكتبون بلغة مبهمة trobar clus أو منمقة للغاية trobar ric وكانت أغانيهم تعالج تمجيد السيدة الأرستقراطية أو العشق الرعوي pastourelle والحملات الصليبية. وكانوا يقيمون بينهم ما يشبه السجال الهجائي القريب من حلقات الزجل في الشعر العربي الشعبي. ومن الموضوعات التي كانوا يعالجونها في أشعارهم الرثاء والتغني بعودة الربيع والغيرة ومديح السيدة العذراء وغيرها.
    التروفير Trouvère هي تسمية كانت تُطلق على الشعراء الغنائيين الذين كانوا يكتبون أشعارهم بلغة شمال فرنسة المسماة لغة أويل Langue d’oil وذلك في القرنين الثاني عشر والثالث عشر. وعلى العكس من شعراء التروبادور الذين لم يهتموا بتدوين قصائدهم، ولم يتبق من أعمالهم أي مخطوطة أصلية، فإن غالبية أشعار التروفير وأغانيهم التي بقيت حتى اليوم (نحو ألفي أغنية) مدّونة وتحمل اسم مؤلفها. وفي المكتبة الوطنية في باريس عدد كبير من مخطوطات أغاني التروفير من القرنين الثالث عشر والرابع عشر، لكن كتابة هذه المخطوطات تتفاوت في دقتها، ويصعب تحويلها إلى شكل التدوين الحديث.
    ينتمي التروفير في الأصل إلى فئة الممثلين الجوالين Jongleurs الذين كانوا يجمعون بين التمثيل وتقديم الحركات البهلوانية وأداء الفقرات المسلية برفقة الحيوانات وتلاوة القصائد، ثم تفرد بعض هؤلاء الممثلين بتأليفهم الشعر، ولذلك اعتبروا «مبدعين» Trouveurs، ومن هنا أتت تسمية تروفير. حافظ بعض هؤلاء التروفير على نمط الحياة الجوالة وعلى استقلاليتهم وعدم ارتباطهم بمكان أو بأحد، لكن بعضهم الآخر اختار الاستقرار والتكسب في بلاطات بعض الأسياد أو النبلاء من متذوقي الشعر، كما كان حال روبير دارتوا Robert d’Artois وشارل دانجو Charles d’Anjou اللذين كانا يؤويان في قصريهما في القرن الثالث عشر بعض التروفير من الشعراء المتكسبين الذين يطلق عليهم إسم مينيستريل Menestrels. ولقد ظهرت الرغبة في التكسب ونيل إعجاب النبلاء من الأرستقراطيين على لغة هؤلاء التروفير، إذ كانت أشعارهم مكتوبة بلغة منمقة تصحبها موسيقى مؤلفة حسب قواعد مدروسة. والواقع أن فن تأليف الأشعار والموسيقى لم يكن قصراً على التروفير، وإنما كان يمارسه أيضاً بعض البورجوازيين ورجال الدين وبعض كبار النبلاء ومنهم في القرن الثالث عشر كونون دي بيتون Conon de Bethune وريشار دي فورنيفال Richard de Fournival وتيبو دي شامباني Thibaud de Champagne.
    من الأشكال الغنائية التي كان التروفير يؤلفون أشعارهم الغنائية بها الأغاني Chansons بكل أنواعها، والبالاده Ballade التي تحتوي ثلاثة مقاطع ولازمة، والروندو Rondeau التي تحتوي ستة أو ثمانية أبيات أو أحد عشر بيتاً أو ثلاثة عشر بيتاً، إضافة إلى ما يسمى الفيروليه Virelai أو باليت Balette ، والسيرفينتيس Sirventes، وأغاني الحروب الصليبية والأغاني الرعوية وغيرها. وكل هذه الأغاني أحادية الصوت monodique لكن هناك بعض الأمثلة عن استخدام تعددية الأصوات polyphonie كما في قصائد آدم دي لاهال Adam de la Halle، إلى ما هنالك من تنويعات وتجديدات هامة أدخلها التروفير على طريقة كتابة القصيدة المغناة.
    مينِّزينغَر Minnesinger تسمية تطلق على شعراء جرمانيين من القرنين الثاني والثالث عشر كانوا يكتبون القصائد ويلحنونها ويغنونها مع عزف يؤدونه على الآلات الوترية وخاصة القيثارة.
    وكلمة مينزينغَر مأخوذة من الكلمة الألمانية Minne التي تعني الحب المنمق، لكنها صارت تسمية عامة تطلق على كل الشعراء الجرمانيين في تلك الآونة، حتى لو كانوا يؤلفون القصائد الدينية والسياسية Sprüche.
    تأثر المينزينغَر بالأناشيد الغريغورية الكنائسية، لكن المرجعية الأساسية لهم كانت الأشكال الموسيقية التي استعملها التروبادور والتروفير الفرنسيون مثل البالاده والليه Ballade et lai.
    تتميز أعمال المينزينغَر بتركيزها على الإيحاءات الدينية والرمزية، وباستخدام الموسيقى أحادية الصوت التي تخلو من التوزيع، وباعتماد شكل تأليف يقوم على بنية محددة في القافية هي AAB مع بعض التنويعات أحياناً، وفي حال القصائد الطويلة ذات الطابع السردي اتبعت البنية نموذج AABBCC.
    من أشهر شعراء المينزينغَر نبلاء من الطبقة الأرستقراطية مثل فولفرام فون إشنباخ Wolfram von Eschenbach، وفالتر فون دير فوغلفايده Walter von der Vogelweide في القرن الثاني عشر، وهاينريش فون مايسن Heinricch von Meissen الذي عاش بين عام 1250 و1318 وهاينريش فون مورونغن Heinrich von Morungen وراينمار فون هاغوناو Reinmar von Haguenau وغيرهم.
    في القرن الرابع عشر تغيرت المعطيات، وصار الفصل واضحاً ما بين الشاعر والمغني ومؤلف الموسيقى والعازف، وصار هؤلاء الفنانون الذين ينتمون غالباً إلى الطبقة الوسطى يتجمعون حسب اختصاصهم في تجمعات حرفية في المدن الكبيرة، ولذلك بدأ المينزينغَر كفنان شامل يختفي بالتدريج ليحل محله ما يعرف باسم مايسترزينغرMeistersinger أي المغني المؤلف.
    حنان قصاب حسن



    وهوووبّا فوق
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-14-2010, 12:30 PM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالفتاح أبوشيمة)

    Quote:
    فإن لم تصبح تروبادوراً أرجو أن تسمح

    قرِّب واصدح

    لم يطلب منك أن تمدح أو تقدح

    فطيور كثيرة رجعت تتصادح

    أو تمرح

    ويوماً قد تفرح

    فقط لا تجرح

    فبين المحن منح تتأرجح

    تتراءى للصوفي الأنجح

    ألا فلتفرح

    لا لا تتأرجّح

    أو تتناطح

    فالكل هناك دوماً يتناصح

    حتى تتصالح

    آراء تتلاقح

    بعض يتمازح

    والكل يتصارح




    يعني لوما البوست كنا حنموت ونحن نجهل بالتروبادور. شكرا
    جزيلا يا قريبي فقد بدأت أقرأ عنهم..
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-13-2010, 10:06 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالفتاح أبوشيمة)

    Quote: زمراوي سمعت شن قالوا في العنقريب اللِّيل حضارتنا الفي كرمة ديك خلود الساقية تقول خشبها من صندل عاصي على الذوبان والتسوس وسنة النعسة الغثيان ؛ حضارة صاحية وراكزة عيان وبيان.
    يا أروتي رقدت في عنقريب في كرِّقة مع نسمات تأتيك مع خروق يحدثها النسيم في ثنايا قش وسلتّيق الكرّقة وآرتيق؛ أرجع وأتذكر العنقريب داك عالم من الصحيان خمسة آلاف سنة والعنقريب لا تعب لا فان؛ ومُصرّ يعيش ويؤهّل العرسان عود يا عريس بالله لاقيها بالأحضان حضارة الأكوان أصل الحزن ألوان لكنه أجمل لون؛ هو هنا السودان؛
    كان في كرمة أو سقدان
    أو قول هنا أمدرمان
    يحيا ويعيش سودان
    يازينة الأوطان
    وزي ما قال فنان
    يخوانا الجمال الأصلي هو السودان


    على رسلك يا صاح!

    فقد هيجت أشجاني وسمعت من على البعد نغم الساقيات، بالله
    عليك أسمعت ذاك النغم الشجي، أم أنك تدفعني لأحدثك عنه؟؟؟

    (كيج كيج كيج كيج) ثم يدهنون الكيج بزيت أشبه بالقطران،
    له رائحة عجيبة، فينثني الصوت، كانثناء الخصر (فينحني خَصرُ الكلام)...

    ثم تحلق على (تُكمك) في معزوفات تأخذك بعيدا نحو تلك الجزر التي ترقد
    على الضفة الغربية، تنبعث منها أصوات لها صدى (أمان تيتاي)...

    ثم القواديس، آهٍ منها فقد تأتيك منها رذاذ الماء فيضفي مسحة
    من الرومانسية في ليلٍة مقمرة ثم تسترق السمع لأصواتٍ قادمة من الشمال
    أناسٌ يغنون غناء الليل فتطرب وتنفلق الأحزان!

    لا تسخروا مني
    إذا ما جئتُ أحمل
    ذرَّة من رمل قريتنا
    أُعفرُ في لآلئها جبيني
    ....

    أو فلنقل إنْ جئتُ أحملُ
    تمرةً من نخلِ قريتنا
    أعطر من روائحها حنيني
    ....

    قل لن تستبينوا البرق
    من جهتي
    إذا ما لاح نجمُ السعدِ
    من خلفِ أنيني!


    أتذكر نجمة السعد يا فتاح؟

    (عدل بواسطة عبدالأله زمراوي on 10-13-2010, 10:09 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-16-2010, 06:29 AM

عبدالفتاح أبوشيمة
<aعبدالفتاح أبوشيمة
تاريخ التسجيل: 04-15-2008
مجموع المشاركات: 4163

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)

    Quote: فقد هيجت أشجاني وسمعت من على البعد نغم الساقيات، بالله
    عليك أسمعت ذاك النغم الشجي، أم أنك تدفعني لأحدثك عنه؟؟؟

    (كيج كيج كيج كيج) ثم يدهنون الكيج بزيت أشبه بالقطران،
    له رائحة عجيبة، فينثني الصوت، كانثناء الخصر (فينحني خَصرُ الكلام)...

    ثم تحلق على (تُكمك) في معزوفات تأخذك بعيدا نحو تلك الجزر التي ترقد
    على الضفة الغربية، تنبعث منها أصوات لها صدى (أمان تيتاي)...

    ثم القواديس، آهٍ منها فقد تأتيك منها رذاذ الماء فيضفي مسحة
    من الرومانسية في ليلٍة مقمرة ثم تسترق السمع لأصواتٍ قادمة من الشمال


    أناسٌ يغنون غناء الليل فتطرب وتنفلق الأحزان!







    أتذكر نجمة السعد يا فتاح؟

    نجوم السعد هلّت زي هلال صبّاح
    لما تاوقت ولقيت صحبي زينة الفصّاح
    لكن نجمة السعد الكانت زمان تشوفها وخلاص ترتاح
    ما عاد في شوف أصله النظر ارتاح
    ملّ من التبِحْلق أرهقو الإفصاح
    وكتين شاف الوطن صار عديل دا مباح
    أصبح قبلة سواح ماهم سواح
    وبدل ما ليلنا يبقى صباح
    غاب نجم السعد وانزاح
    لكن غمّة الأتراح
    ما لاقيالها أيّ براح
    عشان تمرق تسيب دي بطاح
    وما ترد مهما كان الوطن نوّاح
    ليه يا جراح؟؛ ما احنا فصاح
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-16-2010, 07:13 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالفتاح أبوشيمة)

    Quote: نجوم السعد هلّت زي هلال صبّاح
    لما تاوقت ولقيت صحبي زينة الفصّاح
    لكن نجمة السعد الكانت زمان تشوفها وخلاص ترتاح
    ما عاد في شوف أصله النظر ارتاح
    ملّ من التبِحْلق أرهقو الإفصاح
    وكتين شاف الوطن صار عديل دا مباح
    أصبح قبلة سواح ماهم سواح
    وبدل ما ليلنا يبقى صباح
    غاب نجم السعد وانزاح
    لكن غمّة الأتراح
    ما لاقيالها أيّ براح
    عشان تمرق تسيب دي بطاح
    وما ترد مهما كان الوطن نوّاح
    ليه يا جراح؟؛ ما احنا فصاح


    يا صاحبي والله إلا أجيب ليك قريبنا عزام
    عشان يجاريك في هذا الهديل الجميل...

    _________________________________________
    أصلو بعيد عنك صاحبك (أعجمي) في الكلام الدارج!
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-16-2010, 08:29 AM

عبدالفتاح أبوشيمة
<aعبدالفتاح أبوشيمة
تاريخ التسجيل: 04-15-2008
مجموع المشاركات: 4163

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)

    Quote: يا صاحبي والله إلا أجيب ليك قريبنا عزام
    عشان يجاريك في هذا الهديل الجميل...





    لا لا يامولاّنا

    عزام دا راجل عالم

    وعرروب أكتر من ناس ود شيقوق

    نحن ما قدرو






    شايفك جبت سيرة الكنداكة

    ما تزوّدنا عنها شوية:





    الكان داكا
    سماعنا ليها كنداكة
    وشبكة أصبح شبتاكا
    ليه داكين اللغة بالداكة
    وعجلة الّلسان ديمة مبارياكا
    تقوم تحتجّ لي لولاك لولاك
    حماسية خلف الله حمد كنت أسمعها هكذا وكأنها المقصودة الكنداكة الملكة؛ والآن عرفت أنه مقصود بها الشيخ ود بدر
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-16-2010, 08:36 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالفتاح أبوشيمة)

    Quote:
    شايفك جبت سيرة الكنداكة

    ما تزوّدنا عنها شوية:


    من كنداكةَ كرمة
    من كوش
    من الرجاف من الجبلين

    سيأتون

    من قبة شيخٍ عركي
    بناحية السني
    أضناه الشوقُ الى الله
    فأسرى لله

    سيأتون
    خفافا وثقالا
    بنقعِ الثوار
    ونار الغرماء
    سيأتون

    (دي معاك كيف يا أبا شيمة)؟
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-12-2010, 09:00 AM

عبد اللطيف بكري أحمد
<aعبد اللطيف بكري أحمد
تاريخ التسجيل: 11-13-2005
مجموع المشاركات: 7273

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)

    قد أكون أنا أكثر من مر على هذا البوست وأنتشى بما حواه،
    ولكني أقلهم مقدرةً في التعبير عن إعجابي بهذه الرصانة
    في القول والتصوير البديع،،
    خوفي من تشويه هذه اللوحة بحروفي حماني من البوح بإمتناني
    وأنت تخصنا بهذه الدرر ،،

    رائع رائع رائع أنت يازمرواي،،

    هذا النسج يكفينا لنعشق هذه الأرض بكل كنتورها وقد حبتك أمسياتها
    وهجاً ونهاراتها ألقاً وصحاريها خضرةً وحسن كيل!!!

    تمدد فينا ما شاء لك الحرف ، فأنا عذري إليك أسوقه لتأخري عن
    تسجيل إسمي في دفتر الحضور باكراً ، ولكني كنت هنا ، وأجمل وقع
    لدى نفسي أنني كنت أقرأك وقد تنقلت بين عواصم كنت أحسب أنني
    لن أعود منها إما لبعدها أو لجمالها: أما أجمل العواصم فهي
    دون شك من ألهمتك هذا الخيط النبيل!!

    إهدني ديوان موشىٍ برسمك لو سمحت،،

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-12-2010, 11:00 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبد اللطيف بكري أحمد)

    Quote:
    قد أكون أنا أكثر من مر على هذا البوست وأنتشى بما حواه،
    ولكني أقلهم مقدرةً في التعبير عن إعجابي بهذه الرصانة
    في القول والتصوير البديع،،
    خوفي من تشويه هذه اللوحة بحروفي حماني من البوح بإمتناني
    وأنت تخصنا بهذه الدرر ،،

    رائع رائع رائع أنت يازمرواي،،

    هذا النسج يكفينا لنعشق هذه الأرض بكل كنتورها وقد حبتك أمسياتها
    وهجاً ونهاراتها ألقاً وصحاريها خضرةً وحسن كيل!!!

    تمدد فينا ما شاء لك الحرف ، فأنا عذري إليك أسوقه لتأخري عن
    تسجيل إسمي في دفتر الحضور باكراً ، ولكني كنت هنا ، وأجمل وقع
    لدى نفسي أنني كنت أقرأك وقد تنقلت بين عواصم كنت أحسب أنني
    لن أعود منها إما لبعدها أو لجمالها: أما أجمل العواصم فهي
    دون شك من ألهمتك هذا الخيط النبيل!!

    إهدني ديوان موشىٍ برسمك لو سمحت،،


    الف مرحبا بالأستاذ عبد اللطيف وشكرا أيها الرائع
    على كلماتك الرائعة. لك الود والمنى وأنتَ لستَ ببعيد من حيث
    أقيم (فردة كعب) ولو توفر لي الوقت لجئتك بأسفاري ومزاميري،
    موشاة بالرسم والإسم...

    _______________________________________________
    أبعث لي يا أستاذ بعنوانك في الرياض وسوف أقوم
    بكل الواجب وسلمت أخي الكريم...
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-12-2010, 01:32 PM

اميرة السيد

تاريخ التسجيل: 07-09-2010
مجموع المشاركات: 5598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)

    Quote: شَرِبَتْ أُجَاجَ الْحُزْنِ

    أشْعَاري،

    فَدَمْدَمَتِ الْحُروفُ

    وَأمْطَرَتْ حِمَمًا

    فَلا نامتْ يَميني

    ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

    عزيزنا الشاعر عبد الإله زمراوي
    تخاطب وجدان الوطن كما تخاطب وجداننا أيضا,, وبفضل كلماتك الرقراقة المنسابة على جدول المشاعر والأحاسيس
    نعيش الوطن ونعيش معاناة الوطن ونجتر ذكريات الوطن
    والله يديك العافية.. ونعتبر أنفسنا من المحظوظات أن ننهل الشعر الرصين من هنا ومن كرمة
    أميرة السيد
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-13-2010, 07:57 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: اميرة السيد)

    وَبكيتُ باسْمِ الشَّعْبِ

    شُكْرًا
    لِحَاكِمِنَا الْمُبَجَّلِ
    ذِقْنُهُ كَبَهَاءِ
    شَارِبِهِ الْمُعَمَّدِ
    مِنْ دِمَائي!

    شُكْرًا
    لِمَنْفَايَ وَأُمِّي،
    قَبْرُهَا الصَّامِتُ
    قَبْري،
    قُبَّتي وَسَمَائي!

    شُكْرًا
    لِشُرْطِيٍّ تَأَبَّطَ
    سُوءَ نَظْرَتِهِ
    فَأجْفَلَ عِندَ
    رُؤْيَتِهِ حِذَائي!

    شُكْرًا
    لِشَيْطَانيَ الْمُوَسْوِسِ،
    حينَ ضَاقَ الشِّعْرُ،
    وَسْوَسَ فِي دِمَائي!

    شُكْرًا
    لأوْطَانٍ دَعَتْني
    كَيْ أَنامَ الْلَّيلَ
    عِنْدَ الْمَخْفَرِ السِّرِيّ
    هذا الّليلُ،
    زُلْزِلَ من هجَائي!

    شُكْرًا
    لِلَيْلَيَ وَاهِبِ الأشْعَارِ
    يَا للشِّعْرُ
    أبْرقَ مِنْ بَهائي!

    شُكْرًا
    لِثَوْرِيٍّ تَهَجَّدَ
    عِنْدَ بَابِ السِّجْنِ،
    صِرْتُ سَجينَهُ،
    وَهتَفتُ باسْمِ الشَّعْبِ
    أبْكَيْتُ سَمَائي!

    شُكْرًا
    لأفْرَاحي وَدَنِّي،
    ثُمَّ دَرْبِ السَّائرينَ
    عَلَى الصِّرَاطِ،
    وَغَايَتي في الْفَجْرِ
    أنْ يُسْمعَ نِدَائي!

    شُكْرًا
    لِدَمْعِ الْعَاشقيْنِ
    إذَا هُمَا
    عَجَبًا نهَارُ الدَّمْعِ
    يَغْرُب في إنَائي!

    شُكْرًا
    لِمَنْ زَرَعُوا الْمَحَبَّةَ
    في فُصُولِ الشَّوْقِ
    وَاحْتَطَبُوا الْمَوَدَّةَ
    مِنْ حَيَائي!

    شُكْرًا
    لأُمِّي حِينَ
    بَارَكَتِ السَّمَاءُ
    فَزَغْرَدَتْ للطَّيْرِ،
    هَذَا الطَّيْرُ
    ألهَمَني غِنَائي!

    شُكْرًا
    لِوَالِدِنَا الْمُبَجَّلِ*
    مُسْرِعًا كَالْبَرْقِ
    نَامَ عَلَى الصَّلاةِ
    فَمَاتَ
    أوْرَثَني شَقَائي!


    * تُوُفِّيَ وَالِدُنَا وَهُوَ عَلَى سجَّادَةِ الصَّلاةِ وَكُنْتُ وَقْتَهَا لا أعْرفُ مَعْنَى الْمَوْت.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-13-2010, 10:12 AM

محمد عبد الماجد الصايم
<aمحمد عبد الماجد الصايم
تاريخ التسجيل: 10-16-2005
مجموع المشاركات: 35212

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)

    تسلم يا فنان .. تسلم أناملكـ ياخ!
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-14-2010, 05:49 PM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: محمد عبد الماجد الصايم)

    Quote: تسلم يا فنان .. تسلم أناملكـ ياخ!


    يا صاحب الضحكة الجميلة يا قريبي حفيد الصايم...

    شكرا ياااارائع ، بالمناسبة عبد المنعم قريبك هو إبن
    خالتي. جدتي نفيسة حمد حاكم وخالد زميل المنبر هو خالي...

    نحنا قرايب شديد وبنفتخر بيك في هذا المنبر....


    وتلك هي النجيضة!
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-14-2010, 06:01 PM

محمد عبد الماجد الصايم
<aمحمد عبد الماجد الصايم
تاريخ التسجيل: 10-16-2005
مجموع المشاركات: 35212

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)

    يا فنان نحن المليانين بيكـ فخر ومدفقين كمان!
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-16-2010, 07:31 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: محمد عبد الماجد الصايم)

    Quote: يا فنان نحن المليانين بيكـ فخر ومدفقين كمان!


    تحياتي يا رائع..
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-13-2010, 10:18 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: اميرة السيد)

    Quote: عزيزنا الشاعر عبد الإله زمراوي
    تخاطب وجدان الوطن كما تخاطب وجداننا أيضا,, وبفضل كلماتك الرقراقة المنسابة على جدول المشاعر والأحاسيس
    نعيش الوطن ونعيش معاناة الوطن ونجتر ذكريات الوطن
    والله يديك العافية.. ونعتبر أنفسنا من المحظوظات أن ننهل الشعر الرصين من هنا ومن كرمة
    أميرة السيد



    مرحبا بجارتنا أ. أميرة السيد (نحن من نياجارا الساحرة)...

    أقرأ لكِ في صمت، خاصة ذكرياتكم في الساحل الشرقي
    للولايات المتحدة... لنيويورك معزَّة خاصة في النفس
    فهي خلاصة أميريكا وتفاحتها الناضجة وقد عشت فيها
    في طريقي الى الشمال واستهوتني مسارحها وجاداتها..

    تشكري كثيرا على تعطفكم ومروركم من هنا وكلماتكم المشجعة وذكركم
    لقريتنا الكوشية كرمة وأتمنى أن تسجلي لها زيارة
    في القريب العاجل لإعادة زيارة التأريخ ومن ثمَّ تحية أجدادك العظماء...

    كوني بألف خير..
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-14-2010, 02:40 PM

اميرة السيد

تاريخ التسجيل: 07-09-2010
مجموع المشاركات: 5598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)

    قرأنا في كتب التاريخ ان كرمة كانت عاصمة افريقيا كلها ونحن نشاهدها عندما - احيانا - يشق البص الطريق
    الوسط الذي يشق منازل كرمة الرائعة والتي تقف بعضها شامخة عالية كشموخ أهلها - وفي المرة القادمة سنوقت
    الاجازة مع اجازة الأفريكان واسرته لننزل في ضيافتهم لننهل من كرم أهل كرمة الفياض،،ومشاهدتنا للصور اعطتنا
    فكرة واسعة
    والله يديكم العافية
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-14-2010, 06:12 PM

اميرة السيد

تاريخ التسجيل: 07-09-2010
مجموع المشاركات: 5598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: اميرة السيد)

    Quote: : تسلم يا فنان .. تسلم أناملكـ ياخ!



    يا صاحب الضحكة الجميلة يا قريبي حفيد الصايم...

    ..............................................................
    ...............................................................
    <,,,,,,,,,,,,,,,,,,<<<<<<,,,,,,,,,,<<,,,,,,,,,,,,

    يعني كلكم معجبين بضحكة ود الصايم الجميلة... عنكم حق فهو بضحكته هذه يضحك كمن لا يخشى هم الدنيا
    وشايف يا ود الصايم .. الشعراء والأدباء يتغنون بضحكتك المعبرة وان شاء الله نقرأ قصيدة من احد الشعراء
    لوصف من لا يخشى هموم الدنيا ومصاعبها
    والله يديك العافية

    (عدل بواسطة اميرة السيد on 10-14-2010, 08:49 PM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-16-2010, 07:56 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: اميرة السيد)

    Quote: ..............................................................
    ...............................................................
    <,,,,,,,,,,,,,,,,,,<<<<<<,,,,,,,,,,<<,,,,,,,,,,,,

    يعني كلكم معجبين بضحكة ود الصايم الجميلة... عنكم حق فهو بضحكته هذه يضحك كمن لا يخشى هم الدنيا
    وشايف يا ود الصايم .. الشعراء والأدباء يتغنون بضحكتك المعبرة وان شاء الله نقرأ قصيدة من احد الشعراء
    لوصف من لا يخشى هموم الدنيا ومصاعبها
    والله يديك العافية


    قريبا سوف ندبج قصيدة المديح العالي لقريبي ودالصايم...


    تحياتي أميرتنا,,
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-14-2010, 06:17 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 02-25-2007
مجموع المشاركات: 5333

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: اميرة السيد)

    Quote: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*!


    لمْ أحتملْ زهوَ الحروفِ
    على قرابينِ الرِّياءْ،
    الأناشيدَ التي تأتي
    على نارِ المساءْ،
    وعصافيري التي
    أفرخها القلبُ فنامتْ
    عندَ أحزانِ الضياءْ!

    أيُّها المذهولُ
    من رَهقِ الرَّجاءْ
    أنبىءِ القلبَ
    عنِ الوجدِ الذي
    ما أنفكَّ مصلوبًا
    على خَدِّ اللقاءْ!

    زمِّليني ...
    زمليني يا مطاراتِ التَّسكُع
    أحمليني لبلادي
    ودَعيني أحملُ البشرى
    لشمسِ الأستواءْ!

    دثِّريني ...
    دثريني بحريرٍ من سَناها
    يوقظُ الصَّمتَ الذي رَانَ
    على صمتِ السَّـماءْ!

    بالذي بعثرَ في ليلي
    شموسًا من دموعٍ
    وحنينٍ ورجاءْ،

    وسقاني من كؤوسٍ
    أسكرَتني، ساومَتني،
    ألْجمَتني بحريرٍ من بهاءْ،

    فقرأتُ الكَفَّ والغيبَ
    وأسرجتُ بُراقي
    عندَ سدرِ الاشتهاءْ!

    داوني بالعزِّ
    والعزُّ صنيعُ الكبرياءْ
    لا تَكِلْني للبشاراتِ التي
    أشعلها القلبُ
    أنينًا وبُكاءْ!

    أيُّها الوطنُ الذي
    داسَ على جلاَدِه
    وتسامَى شامخًا
    نحوَ السَّماءْ!

    أيُّها الوطنُ الذي
    قد صالَ في عُرصَاتِه
    جيشُ أحزاني
    وخيطٌ من دماءْ!

    يا بلادي
    أنتِ تقتاتينَ مِن صبري
    على رَهقِ الغناءْ!

    زمِّليني ...
    زمليني بالذي
    أسرجَ في ليلي
    قناديلَ البهاءْ

    وخُذيني مثلَ برقٍ
    من عيونٍ لا تراني
    جاثيـًـا أبكي
    على غَيْـمِ الشتاءْ!

    يا إلهي !
    هذا نص لا يمكن إلا أن تقتبسه كاملاً ! ويستحيل فيه ( الكوت ) !
    ويُبشِّر بدنو عهد جديد ، يحكم فيه السودان عمالقة وعباقرة وفنانين مخلصين أوفياء !

    أبشر بك من صديق جميلٍ بديع ، يا عبد الإله !
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-14-2010, 07:24 PM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: مامون أحمد إبراهيم)
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-14-2010, 07:32 PM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-14-2010, 07:43 PM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)

    إزيك يا أميرة وأنا أقول لنفسي والله أميرة بعرفها، وأنتِ تشقين
    كرمة من أدناها لأقصاها وعلى (قسكوتيق) ورمالنا هناك والأفريكان!


    حَقلُ أُمي

    عِمْ صباحًا حقلُ أُمِّي
    عِمْ صباحًا أيُّها الغَارقُ
    في لجِّ الضَّبابْ!
    إنَّني يا حقلُ
    ظمآنٌ كمَا العيس
    وصحرائي يَبابْ!
    كلَّما أسدلَ الليلُ جفوني
    أطلقُ الخيلَ لترعى
    ثمَّ أقتاتُُ على شطِّ السَّرابْ!
    فدعوني أيُّها الثُّوَّارُ
    أرتادُ الرّصافةَ
    أنظمُ الأشعارَ
    في الوالي
    على جسرِ السَّحابْ !


    أميرة...

    مسكاقمي...
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-15-2010, 05:54 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    Quote: يا إلهي !
    هذا نص لا يمكن إلا أن تقتبسه كاملاً ! ويستحيل فيه ( الكوت ) !
    ويُبشِّر بدنو عهد جديد ، يحكم فيه السودان عمالقة وعباقرة وفنانين مخلصين أوفياء !

    أبشر بك من صديق جميلٍ بديع ، يا عبد الإله !


    يا مرحبا يا مرحبا بفناننا الجميل مأمون...

    يا صاحبي شكرا لك ومحبتي التي تعرفها
    ونتمنى أن نلتقي اليوم في رحاب البيئة..

    نلتقيك اليوم يا وطني..
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-15-2010, 06:21 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-16-2010, 08:25 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)

    قلبي على وطنْ

    (1)
    ليلي يكحَلُ نجمَـه
    صخبُ الشتاءْ.
    فإذا النُّجومُ تجاسرتْ،
    وتناثرتْ حوْلي،
    وأقبلتِ السَّماءْ،
    وتهامستْ أجزاءُ قلبي
    بالأنينِ وبعضِ
    زَفراتِ الرَّجاءْ،
    ماتتْ فراشاتي الحزينةُ
    حسرةً
    وخَبَا
    الضِّـياءْ…!

    (2)

    قُلنا لكمْ
    لا تتركوني للسِّباعِ
    تَهُشُّ عنْ جسدي
    ذُؤاباتِ الرَّجاءْ …!

    قلنا لكم
    قلبي على وطنٍ
    تناثرَ حُزنُه
    شرقاً وغرباً
    والفراشاتُ الجميلةُ
    غِبْنَ في شَفَـقِ العَزَاءْ …!

    (3)

    صَلَّى عليكَ الأنبياءْ.

    صَلَّى عليكَ الأولياءْ،
    فمَا وَرِثْنَـا
    غيرَ أسبابِ الشقاءْ …!

    وكأنَّ ما كانَ المماتُ
    يَشُقُّ ليلَ الصَّمتِ
    يَرْفُلُ في البهاءْ …!

    (4)

    خُذْني إلى العُشبِ الظَّليلِ
    فقدْ رَمَاني الدَّهرُ
    في غارٍ يُظَلِّلُ شمسَهُ
    أرقُ الحياءْ…!

    هذا ومَا زالَ
    الفؤادُ على الضِّفافِ
    يَزيحُ صَفصَافَ الشتاءْ …!
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-30-2010, 11:17 AM

المعتمد
<aالمعتمد
تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 474

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)

    المرهف زمراوي
    حقيقة هذه المقاطع من اجمل ما قرأت فى المنتدي فى الفترة الاخير
    صياغة متمكنة ومليئة بالمشاعر
    لك الود
    والف باقة ورد
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-31-2010, 06:41 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: المعتمد)

    Quote:
    المرهف زمراوي
    حقيقة هذه المقاطع من اجمل ما قرأت فى المنتدي فى الفترة الاخير
    صياغة متمكنة ومليئة بالمشاعر
    لك الود
    والف باقة ورد


    تحياتي المعتمد ومحبتي الأكيدة...

    شكرا لك وأنت تهدينا ألف باقة ورد
    في هذا الزمن الأغبر لتحيل رياضنا الجدباء
    لواحة...
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

11-21-2010, 06:21 AM

نجلاء سيد أحمد
<aنجلاء سيد أحمد
تاريخ التسجيل: 02-10-2009
مجموع المشاركات: 9868

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)

    Quote: زمِّليني ...
    زمليني يا مطاراتِ التَّسكُع
    أحمليني لبلادي
    ودَعيني أحملُ البشرى
    لشمسِ الأستواءْ!

    دثِّريني ...
    دثريني بحريرٍ من سَناها
    يوقظُ الصَّمتَ الذي رَانَ
    على صمتِ السَّـماءْ!


    استاذى عبدالأله ابكيتنى حد الانتفاخ
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

11-21-2010, 08:16 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: نجلاء سيد أحمد)

    Quote: استاذى عبدالأله ابكيتنى حد الانتفاخ


    هلا ببنت عمنا أ. نجلاء...

    إنشاء الله ما تشوفي شر. تحياتي للأهل وشكرا
    على تفاعلكم المعهود.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

01-26-2011, 12:07 PM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: نجلاء سيد أحمد)


    دثريني بحريرٍ من سناها
    يوقظ الصمتَ الذي
    رانَ على صمت السماء..
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

12-25-2010, 07:46 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)

    لقاء جريدة الإهرام المصرية....


    الشاعر السوداني الكبير عبدالإله زمراوي صوت الوطن وشاعر الغضب النبيل‏:‏
    وهبنا الله وطنا عظيما وشعبا محبا فريدا ولكن الساسة تكالبوا عليه
    تمزيقا وتفتيتا حتي انشطر من الآلام
    أجرت الحوار‏:‏ أسماء الحسيني


    الشاعر عبدالإله زمراوي شاعر وقانوني سوداني وقاض سابق‏.‏ هاجر للولايات المتحدة في يناير‏1990,‏ ويستقر الآن بمهجره بشلالات نياجرا بكندا‏.‏ صدرت له حتي الآن أربعة دواوين شعري‏:‏ سيوف الجفون الصادر عن مطابع الجزيرة بودمدني‏(1986),وصهوة العمر الشقي الصادر عن دار عزة‏/‏ مدبولي‏(2007),‏ وأغنيات الليل الصادر عن دار بعل للطباعة والنشر بدمشق‏(2008),‏ وطبل الهوي الصادر عن دار بعل للطباعة والنشر بدمشق‏(‏ يناير‏2010),‏ وتقوم الآن دار شرقيات بالقاهرة بإعادة طباعة ديوان أغنيات الليل طبعة ثانية بالتزامن مع معرض القاهرة الدولي للكتاب‏.‏

    قدم له الشاعر السوداني الكبير محمد المكي إبراهيم في ثلاثة دواوين شعرية‏,‏ واصفا إياه بالشاعر الجدير بالقراءة‏,‏ والجدير بالاستقرار في حافظة الجمهور القارئ‏,‏ ويقول عنه أيضا‏:‏ هكذا يغدو هذا الشاعر صوت الوطنية في زمن الصمت‏,‏ وشاعر الغضب النبيل في غيبة الوطن الممتدة‏.‏ إنه شاعر جدير بالقراءة‏,‏ وجدير بالاستقرار في حافظة الجمهور القارئ‏.‏

    وقال عنه والسودان في مفترق الطرق‏:‏ علي أنغام زمراوي العذبة نشد الحزام علي جراحنا وأحلامنا‏,‏ فإن تكن الغلبة للأولي فإن ألحانه الجنائزية تصاحبنا ساعة الرحيل وتذهب عنا وحشتها الباهظة‏,‏ وإن تكن الأخري فإن أنغامه ستكون نشيد انتصارنا‏,‏ والمارش البروسي الذي نمضي علي إيقاعه إلي سماء الحرية اللا محدود‏.‏

    أما الشاعر العراقي صباح الفحام فقد وصف حاله وهو يقرأ عبدالإله زمراوي قائلا‏:‏
    رحت أغوص في أعماق المعاني وأبعادها وشعوري في تلك الحالة أن روحي حلقت مع الفكر في سماء الإبداع الرحب الذي زانته كواكب الكبرياء والتحدي التي اخترقت أشعتها ظلمات كل البدن‏!.‏
    هذا ما قاله عنه شاعران في قامة محمد المكي إبراهيم‏,‏ وصباح الفحام‏.

    فماذا يقول هو عن تجربته الشعرية والإنسانية في ثنايا هذا اللقاء؟
    تجربتي الشعرية هي بعمر الوعي الباكر الذي اكتسبته منذ الطفولة‏,‏ فقد كنت أحس آنذاك بأن هنالك ثمة شيء في الأفق البعيد أراه ولا أعرف كنهه‏,‏ وبقي هذا الشيء يزاورني من وقت لآخر‏,‏ في أحلامي أو في يقظتي‏,‏ ثم تبينت عند اكتمال نضج العاطفة عندي أن ذلك الشيء كان ما يسمي بالشعر‏.‏

    في البدء تهيبت هذا الشيء الغامض وكأنني رسول ما تتنزل عليه نصوص غامضة‏!‏ وآثرت ألا أنشر ما نظمته من تلك الأشعار إلا بعد توهجها ونضجها‏.‏ كنت أعمل قاضيا في ذلك الوقت‏,‏ وأتذكر أنني سعيت حثيثا لمقابلة سعادة السيد رئيس قضاء السودان‏(‏ مولانا محمد ميرغني مبروك‏)‏ مستفسرا عن أي أثر سالب علي مستقبلي المهني إن غامرت وطبعت ديوانا شعريا‏,‏ وقد فوجئت عندما استحثني وشجعني علي النشر بعد أن قرأت بين يديه أشعاري من ديواني الأول سيوف الجفون‏,‏ وقد ذكرني بالشاعر العظيم والقاضي السابق والسياسي الحصيف محمد أحمد المحجوب رئيس وزراء السودان الأسبق‏,‏ الذي كان ينظم درر الشعر وهو جالس في منصة القضاء في السودان‏.‏ كان ذلك الديوان المتواضع بداياتي الشعرية‏.‏

    ثم تفرقت بيني وبين الشعر السبل عندما تم فصلي بواسطة سلطة الإقاذ في بداياتي فصلا تعسفيا فهاجرت مع آلاف السودانيين للخارج وتخيرت من بين الناس أمريكا الشمالي وقلت لنفسي من هنا أدخل منفاي‏,‏ ومنذ عام‏1990‏ وحتي عام‏2007‏ نسيت أو تناسيت مسألة الشعر تماما وأنا ألهث في الأرض الجديدة حيث عملت في مكتب للمحاماة في العاصمة واشنطن‏,‏ وفي عام‏2007‏ ودونما مقدمات طفح كيل الشعر بركانا‏,‏ وغدت حياتي مسكونة به وفيه‏.‏ كنت أنظم في تلك الفترة المجنونة ثلاث قصائد في اليوم ولم يتوقف هذا البركان حتي الآن وإن خفت حدته وغدوت خائفا بعض الشيء منه‏.‏

    في عام‏2007‏ دفعت بكتابي الثاني للمطبعة صهوة العمر الشقي ثم قبل أن يقرأه الناس دفعت بالثالث أغنيات الليل الذي تمت مصادرته من قبل دولتين عربيتين بحجة احتوائه علي إيحاءات سياسية ودينية‏,‏ الشيء الذي أحزنني كثيرا‏,‏ وكذلك تم حجب كتابي الأخير طبل الهوي الصادر في‏2010‏ في نفس هاتين الدولتين‏,‏ وقد تفطنت في غمرة أحزاني بأن الجمهور صار يتابعني والتف من حولي محبين كثر يشدون من أزري واقترحوا أن أستخدم النشر الإلكتروني كوسيلة للوصول للقارئ‏,‏ وهكذا بدأ الناس يقرأون ما أكتبه من أشعار‏, آثرت أن أورد كل هذا لأبين لقرائكم الكرام أن تجربتي الشعرية قد بدأت مبكرا مرحلة الكمون‏,‏ ثم فاض الكيل فنشرت متأخرا‏,‏ وفي انهاية والبداية أترك الحكم للجمهور القارئ‏,‏ وللنقاد في تقييم تجربتي المتواشعة‏.‏

    ‏*‏ حدثنا عن نشأتك وطفولتك الباكرة‏.‏
    شكرا سيدتي علي هذا السؤال‏..‏ فقد نشأت في بيئة يغلب عليها التواد والتراحم في قرية تسمي كرمة علي الضفة الشرقية للنيل وكرمة هذه هي عاصمة الكوشيين الذين حكموا السودان ومصر الملك النوبي تهارقا‏,‏ وهي أولي العواصم الحضرية والإدارية في العالم‏,‏ والبيئة في كرمة هناك تأخذك بالسحر الكامل‏,‏ فمن مشاهدة الآثار النوبية كالدفوفة إلي مسامرة أشجار النخيل إلي مراقبة النمط الاجتاعي البسيط بدهشة تامة حيث التداخل السلس بين النوبيين والمصريين الذين يقطنون تقك القرية منذ آلاف السنين‏,‏ لا فرق بينهم البتة في التقاليد والعادات‏, وبين هذا وذاك فقد كنت مولعا أيضا بزيارة قباب الأولياء الأجداد‏,‏ بدءا من قبة جدي الشيخ زمراوي الولي‏,‏ وانتهاء بحضور حلقات الذكر‏,‏ وليالي المولد النبوي الشريف التي كان يحييها أهلنا من صعيد مصر‏.‏ كانت الحياة تسير هينة سهلة‏,‏ وكان الناس محبون وعطوفون وحييون ويكادون أن يصبحوا ملائكة من فرط الطيبة‏.‏

    ‏ *‏ جئت إلي اللغة العربية من بعيد أستاذ زمراوي‏,‏ إذ تعلمتها كسائر أبناء منطقتك في المدرسة‏,‏ ولم تكن لك لغة أم كما يقول الفرنجة‏,‏ من أين لك كل هذه الجزالة والصفاحة والجدة في اللغة التي تفاجأ بها من يقرؤك حتي ليخيل إليه أنك تبتدع اللغة ابتداعا؟
    شكرا علي حالوة وطلاوة السؤال‏..‏ سئلت هذا السؤال كثيرا حيث إنني نوبي قح‏,‏ لنا لغتنا القديمة‏,‏ وهي اللغة النوبية‏,‏ وهي مكتوبة الآن لمن أراد دراستها‏.‏ كان النظام التعليمي في السودان مضرب الأمثال في المنطقة العربية‏,‏ بحيث ينشأ الطفل منذ المرحلة الابتدائية متحدثا باللغة العربية ولبقا‏(‏ عكس ما يشيعه البعض عن أهل السوداهن‏),‏ وفوق هذا وذاك فإن ارتباطنا التاريخي والقرب الجغرافي والوجداني لمصر أتاح لنا نحن النوبيين أن ننهل من معين مبدعي الجارة الشقيقة‏,‏ وكنا نتسابق لنتحصل علي مجلات روز اليوسف والهلال وصباح الخير‏,‏ وكنا أيضا نحفظ أشعار الشاعر الكبير أمل دنقل‏,‏ وصلاح عبدالصبور‏,‏ وأحمد عبدالمعطي حجازي‏,‏ وفاروق جويدة‏,‏ وكنت مغرما أيضا بأشعار أمير الشعراء أحمد شوقي‏,‏ وشاعر النيل حافظ إبراهيم‏.‏ فالثقافة العربية بلغتها الرصينة كانت غير بعيدة عن تشكيل الذخيرة عندي‏,‏ وكان ذلك حال معظم أهل السودان‏.‏

    ‏ *‏ يقولون إن طفلا أو شيئا من طفل يختبئ داخل كل شاعر ومتذوق للشعر‏,‏ وإنه يمثل له مصدر الدهشة الذي لا ينتهي‏,‏ ما الذي تبقي من ذلك الطفل النوبي في نفس عبدالإله زمراوي؟
    تناولت كثيرا هذا الطفل المخبوء في داخلي في العديد من القصائد التي نظمتها‏,‏ فقد نشأت في بيئة رطبة فيها النخل الباسق‏,‏ والنيل الخالد‏,‏ ومازالت دهشتي الأولي تتملكني بين حين وآخر وكأنني طفل صغير‏,‏ وقد أري نفسي عديد المرات‏(‏ في أحلامي‏)‏ وكأنني عدت لقريتي الوادعة من ساحة المولد النبوي الشريف ومعي أختي‏,‏ ومنذ أن غادرت مسقط رأسي‏(‏ كرمة البلد‏)‏ للدراسة‏,‏ ومن ثم العمل بعيدا عنها‏,‏ لم أحلم للحظة واحدة بمكان آخر سوي موطني‏,‏ وكم سخر مني الأصدقاء عندما كنت أحدثهم عن ذلك‏,‏ مما حدا بي أن أنظم هذه الأبيات‏:‏
    لا تسخروا مني
    إذا ما جئت أحمل
    ذرة من رمل قريتنا
    أعفر في لآلئها جبيني‏!‏
    أو فلنقل‏:‏ إن جئت
    أحمل حفنة من
    تمر قريتنا أمرع
    في روائحها حنيني‏!‏

    *‏ الشعراء ـ كما يقولون ـ نوعان‏:‏ نوع يطارد القصيدة ونوع تطارده فمن أي النوعين أنت؟
    دوما تطاردني القصيدة كما يطارد الصياد طريدته‏.‏ فأنا الطريدة أو قل الضحية‏.‏ لا أملك إزاء هذا القدر شيئا سوي تلبية رغبته‏.‏ وقد صار الشعر عندي وكأنه أسير نفس يأتي متثاقلا ليقول علي لساني‏.‏
    ما بين مسراي ومنفاي
    رهنت قصيدتي
    ونقشت قافيتي
    علي رمل البكاء‏!‏
    ثم يقولني مرة أخري‏:‏
    وحملت مسغبتي
    علي خطوي
    وطفت علي البسيطة
    من أقاصي الثلج‏,‏
    جملت المكان‏,‏
    عزفت ألحاني وأشعلت البكاء‏!‏
    ثم إنني أصبحت أخشي علي نفسي من الهلاك عندما أشرع في كتابة الشعر الباكي أو الغاضب‏.‏

    -‏ كيف تتخلق القصيدة عند عبدالإله زمراوي إذن وكيف يحس مخاضها؟
    لا أعرف والله كيف تتخلق القصيدة عندي لكنني اوردت في بعض قصائدي‏,‏ فإن المخاض الشعري عندي أكاد لا أصفه بالكلمات بل قلته شعرا‏:‏
    ياإلهي طائف يسكنني
    وغيوم تحتويني
    ورعود تلتقيني
    بالأناشيد القديمة‏!‏
    ذات يوم‏..‏ فاضت
    الأحلام بالكأس
    رمتني كالأبابيل‏,‏ بأحجار هميمة‏!‏

    ـ ما الذي تمثله حالة الاستسلام للشعر عند زمراوي؟ هل هي لحظة زهو أم انكسار؟
    هو زهو وانكسار وبينهما ترقد كلماتي‏:‏
    مابين عاطفتي الفطيرة
    وانكسار العمر
    مئذنة البكاء‏!‏
    أدن وقل حيوا
    علي الصبر
    وغنوا اغنيات الموت
    وافترشو العزاء‏!‏
    لا تسلني أيها القديس
    عن أمي التي
    قد أودعتني
    عند سقف ظل يحرسني
    يطل علي السماء‏!‏
    لاتسلني عن بلاد كنت أطعمها
    كعصفور بمنقاري فعافتني
    ونامت في العراء‏!‏
    لا تسلني عن حبيب
    أو قريب كلهم
    يبكون في شعري
    وقد سكت الغناء‏!‏

    ‏*‏ كيف ترتب هواجسك الشعرية وكيف تسوي شعثها وأنت القانوني بالمهنة‏,‏ المشطور بين منطق القانون المنضبط وصوت الشعر المتفلت من كل عقال؟
    أكون دائما في منزلتين منزلة القاضي الذي يزن البينات ويرجح فيما بينها كما كنت أفعل سابقا أثناء عملي بالقضاء‏,‏ ثم أدرك سريعا بأن سلطان الشعر قد تملكني فأجثو بركبتي نحو المنزلة الثانية ليأتي حكمي في نص شعري دون أن ينتقص ذلك من عدالته‏(‏ الحق والخير والجمال‏).‏

    ‏*‏ تتكرر مفردة الوطن في قصائد ودواوين زمراوي حتي تكاد تكون الناظم الأعلي بين كل ما أنتج ما الذي يمثله الوطن بالنسبة لك؟ وما هو موقع الغربة في علاقتك به خصما وإضافة؟
    لا أغالي إن قلت لك بأنني لا أنظم الشعر العاطفي أو الوجداني إلا لماما‏,‏ وكنت اردد دوما ومازلت بأن لا حب في زمن الكوليرا فهذا العهد الغيهب الذي ماانفك يخنقنا بأزماته البالغة وقيمة السياسية والأدبية والإنسانية المنحدرة لايترك لي أو لأي شاعر حقيقي موجوع مجالا ليبث لواعج حبه لهذا الكون المنبسط‏(‏ الخالي من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون‏)‏ أو تدبيج كلمات غازلة لامراة أحببت عينيها أو لوردة شممتها فسحرك عطرها أو لتغريد طائر الكنار في أيكه أو لزنبقة كنا نجري وراءها في الحقول‏,, لقد عدت للوطن يا سيدتي بعد غيبة طويلة‏,‏ كنت خلالها منفيا‏,‏ ووجدت خرابا هائلا ومدويا وموجعا يكتنف أرجاءه الأربعة‏.‏ الحكام عندنا للأسف يمتطون أحصنة جامحة دونما ألجمة تحجمها وهم في سباقهم الجنوني‏,‏ أحرقوا الحرث والنسل كشأن التتار وكل ذلك باسم الله والدين‏,‏ فشكرا لهم بعين دامعة وفؤاد يتفطر‏.‏
    شكرا لأعداء النهار
    شكرا لمن باعوا لنا الدين
    المغلف بالبهار‏!‏
    يا من سرقتم لوح جدي‏
    واقتسمتم بينكم
    صدف البحار‏!‏
    ماذا أقول لجدتي‏:‏
    يبست ضراعاتي‏,‏
    وكفي ما يزال
    علي الجدار؟
    أأقول لليل البهيم‏,‏
    يلف خاصرتي
    ويؤويني‏:‏ أمن صبح‏,‏
    ينير لنا الفنار؟
    ماذا أقول لطفلة
    الصبار زنبقة الكنار؟
    أأقول للأرض القفار
    هذا زمانك ياتتار‏!!‏
    تألمت كثيرا مما رأيت من خراب وعدت أدراجي مهيض الجناح لمنفاي غاضبا جدا وحزينا جدا أكاد لا أصدق ما رأيت‏,‏ وآثرت أن أمطر هؤلاء العاقين حمما من الشعر مستصحبا كل تلك الآلام والجراحات الصادحات‏.‏ وكان غريبا وقع شعري علي أصدقائي‏,‏ فأنا لم أشتم أحدا في حياتي لكنني شتمت الحاكم الظالم وقلت له‏:‏
    تبت يدا الحاكم
    قد تبت يداه
    إنه كالليل
    والنوم أباه
    سيفه الوالغ
    ما أوسع مداه
    من لم يمت بالسيف
    أردته يداه.
    إن الوطن عندي خط أحمر لا يدخله الباطل من بين يديه ولا من خلفه‏,‏ هو خط مستقيم يمتد من مهدك إلي لحدك‏,‏ هو أمي وأبي وأختي وحبيبي ومصيري وزوالي وحضوري وغيابي فإن لم تكن خيرا كالأنبياء تجاه وطنك فأنت شاعر أو نبي كاذب‏,‏ والشعب هو الفيصل‏,‏ فكم من شعراء امتلكوا ناصية البيان ولكن ركلهم القراء وأداروا ظهورهم لهم‏.‏

    لماذا يأخذك الوطن في كل أشعارك باكيا مرة ومغنيا له تارة أخري‏,‏ هل مهجركم البعيد بأمريكا الشمالية هو مبعث هذه الآلام العظيمة؟
    لقد اتخذت لنفسي ركنا قصيا قبالة الشلالات‏(‏ نياجارا‏)‏ وعشت حياة المنفيين عن أوطانهم الذين لم ينسوا الوطن لحظة واحدة‏.‏ إن الوطن هو اسمي ما يمتلكه الإنسان‏,‏ فهو الأم الرءوم وهو الأب الرحيم وهو الصديق الوفي وهو الأرض والنيل والنخيل‏,* كلما تضيق بي الدنيا أنظر للوطن من خلال شاشة بانورامية عملاقة علي مشارف تلك الشلالات وأنظم أشعاري منها‏.‏ لقد أصدرت ثلاثة دواوين شعرية من تلة تطل علي الشلال وكأنني أنظر للنيل وهو يجري من جنوبه لشماله‏.‏
    قلت ذات مرة وأنا منجذبك:
    ما بين مسراي ومنفاي
    رهنت قصيدتي
    ونفشت قافيتي
    علي رمل البكاء‏!‏
    يا أيها الوطن الذي
    ناجيته وبكيت
    مثل النورس البحري
    عند سمائه الزرقاء‏!‏
    ونشرت أجنحتي
    علي شفق
    من الأحلام والبشري
    وأغويت الرجاء‏!‏
    وطن‏,‏ تحديت
    المجرات البعيدة
    وارتقيت إلي
    صلاة العشق‏,‏
    حدثت السماء‏!‏
    ورسمت عند سمائه
    طولي وعرضي
    وائتماني
    واقتفيت خطا الصلاة‏!‏
    وحملت مسغبتي
    علي خطوي
    وطفت علي البسيطة
    من أقاصي الثلج‏,‏
    جملت المكان‏,‏
    عزفت ألحاني
    وأشعلت البكاء‏!‏
    ‏*(‏ مقاطع من قصيدة صلاة العشق‏).‏

    الذين تناولوا بالنقد والدراسة أشعارك دائما يصورون بأنك شاعر الثورة القادمة وبأنك شاعر ثوري‏,‏ أليست لك أشعار عاطفية؟
    لا أحب وسمي بشاعر الثورة أو بشاعر المرأة أو غيرهما فالتسميات تكبل الشاعر ولا يجعله قادرا علي نظم أشعاره بحرية وكما تعلمين فإن الشعر فضاء من الأحلام والرؤي والنبوءات‏.‏ نعم أقر بأنني أميل للشعر الثوري الحاد لأنني شعرت بأن الثورة تعتمل وتنقد في صدري نتيجة للمظالم التي يمر بها الانسان في كل عصر ومصر‏.‏ ثم إنني أود أن أوضح لقرائكم الأعزاء بأن الوطن عندي ليس محددا بقطر معين وإنما توصلت لقناعة تامة بأن الأرض الواسعة هذه هي أوطاني‏.‏ الوطن عندي متعدد والحاكم الظالم والجلاد والضحية ليسوا بالضرورة من السودان أو مصر أو غيرهما من الدول‏.‏ وقد هاجرت منذ نحو عقدين من الزمان لأمريكا الشمالية وعاشرت شعوبها وركلت عندهم كل موبقات العصبية والقبلية وصرت أميل كثيرا لمبدأ‏(‏ الإنسانية‏).‏

    عندي أشعار عاطفية نظمتها في عدة مرات ولكنها ليست من دائرة اهتماماتي الآن فقد أخذتني الأحزان والأشجان بعيدا عنها‏.‏ لدي الآن أشعار تم تلحينها بواسطة الملحن الخليجي الكبير خليفة جمعان السويدي وهي عبارة عن أوبريت غنائي يتكون من‏12‏ لوحة شعرية وغنائية قمت بنظمها لبرنامج لكل ربيع زهرة الذي ترعاه سمو الشيخة موزة حرم أمير دولة قطر‏.‏ وهنالك ست فنانين من قطر ومصر والسودان يشاركون في هذا الأوبريت الضخم الذي سيتم تقديمه في فبراير‏2011‏ علي مسرح قطر الوطني‏.‏

    *‏ كيف ينفعل الشاعر زمراوي بما يحدث لوطنه السودان من مظاهر تمزق وإنفصال ومستقبل مجهول لوحدة أراضيه‏,‏ هل نظمت أشعار للوطن؟
    حزين لما يحدث لوطني من مآسي بالغة وصراع وتمزق‏.‏ ومبعث حزني هو أن الله قد وهبنا وطنا عظيما شاسعا مليئا بالخيرات وشعبا محبا فريدا‏,‏ إلا أن الساسة قد تكالبوا عليه تمزيقا وتفتيتا حتي إنشطر من الألام‏.‏
    ليلي يكحل نجمه
    صخب الشتاء‏!‏
    فإذا النجوم تجاسرت
    وتناثرت حولي
    وأقبلت السماء‏,‏
    وتهامست أجزاء قلبي
    بالأنين وبعض
    زفرات الرجاء‏,‏
    ماتت فراشاتي الجزينة
    حسرة وخبا الضياء‏...!‏
    قلنا لكم
    لا تتركوني للسباع
    تهش عن جسدي
    دؤابات الرجاء‏...!‏
    قلنا لكم
    قلبي علي وطن
    تناثر حزنه
    شرقا وغربا
    والفراشات الجميلة
    غبن في شفق العزاء‏...!‏
    وما هو الخلاص في نظرك؟
    ربما تسعفني هذه الأبيات‏:‏
    علي أمشاط القدم اليسري
    جاءتني البشري
    جاءتني تتمايل كالأحلام‏!‏
    قمري قد جد بحلته
    وكذلك غمرتني الأنسام‏!‏
    عبدت مسيري ذات ضحي
    وجلست أداعب في الأنغام‏!‏
    يا نور الحق متي غده؟
    أقيام الليل علي الأحلام؟‏!‏
    قد بت بجرح في الغرة
    ورماني الذئب مع الأغنام‏!‏
    أعياني الوالي ذو الفاقة
    ففقدت بريق الأيام‏!‏
    وقضيت العمر علي الناقة
    ورقصت الفجر مع الأصنام‏!‏
    يا ليل الوالي ذي الحاقة
    أعياني الخوف من الأزلام‏!‏
    ورماني الليل بكلكله
    فهجرت الشعر مع الأحلام‏!‏
    يا نور الحق متي غده؟
    وطني‏...‏
    وطني قد بات من الأيتام‏!‏

    ماذا كتبت أخيرا والوطن يمر بأزمته الحالية؟
    كتبت‏(‏ دمعتان علي الوطن‏)‏ قلت فيها‏:‏
    ‏(1)‏
    وجعي هنا‏...‏
    وطني هناك
    بدمعه المسفوح
    كحل مهجتي
    شنفا وعار‏!‏
    وجعي هنا‏...‏
    فلتسفحي فوق الجراح
    دموع عسجد كي أري‏...‏
    عصفورتين‏,‏
    وأيكتين‏,‏
    وجلنار‏!‏
    وجعي هناك
    كدمعتين تشظتا
    فوق الجبين وحطتا
    ما بين أنفاسي
    وأحداق النهار‏!‏
    وجعي هنا وطن‏,‏
    مشيت علي خطاه‏,‏
    رسمت خطوي رائعا‏:‏
    أرجوحتين وشمعتين
    علي فنار‏!‏
    شمع من اللهب المرفرف
    في جبين الليل‏,‏
    ناقوس ونار‏!‏
    شمع من اللهف المشرشف
    كانبساط الريح
    دندنة الكنار‏!‏
    ‏(2)‏
    هذه الصحراء مني
    لم تزل آثار أقدامي
    علي الرمل إخضرار‏!‏
    هذه الصحراء مني
    لم تزل أمي‏,‏
    وجدي لم يزل يروي
    حكايات الصغار‏!‏
    هذه الصحراء مني
    أرضعتني ثديها الغاضب
    إعصارا ونار‏!‏
    هذه الصحراء مني
    أرضعتني ثديها الحالم
    إكليل الفخار‏!‏
    هذه الصحراء مني
    لم يزل قصري علي
    النيل مزار‏!‏
    ‏(3)‏
    وجعي هنا‏...‏
    دقي طبول الموت‏..‏
    صبي دمعتين
    علي التتار‏!‏
    وجعي هنا‏...‏
    دقي نحاس البوق
    كي يحيا النشيد
    ونشتعل
    لهبا ونار‏!‏
    وجعي هنا‏...‏
    دمعي ودمعك
    دمعتان علي المدار‏!‏
    وجعي هنا‏...‏
    وطني هناك
    بدمعه المسفوح
    كحل مهجتي
    شنفا وعار‏!‏

    *‏ أستاذ زمراوي ألا تزال تراهن علي الشعر بوصفه حافزا يمتلك القدرة علي الحض والتحريك؟
    قلنا لكم لا تتركوني
    للسباع تهش
    عن جسدي
    دؤابات الرجاء‏...!‏
    قلنا لكم قلبي
    علي وطن
    تناثر حزنه
    شرقا وغربا
    والفراشات الجميلة
    غبن في شفق العزاء‏...!‏
    نعم مازلت مؤمنا يقينا بأن الشعر هو أعلي أدوات المقاومة‏,‏ لم يمت الشعر بعد‏,‏ وإن ترنح قليلا‏.‏ ويجب أن يكون الشاعر الحقيقي متحفزا دوما ومتقدما دائما أمته ليري لها بعيني زرقاء اليمامة ما لا يراه الغير‏.‏ ثم إن الشعر مازال مدهشا في امتلاكه لقدرة التجييش وسوق الناس نحو مرافئ الحق والخير والجمال‏.‏

    *‏ لطالما بشرنا الشعر ـ وشعرك في خضمه ـ بعوالم جميلة تنتصر فيها إرادة الشعوب وتعلو فيها كلمتها؟
    مازال السجال قائما ما بين قوي الخير والشر في السودان الجريح وفي غيره من الأقطار وقد صارت الغلبة للأسف‏,‏ مؤقتا‏,‏ للأشرار‏,‏ لكنني أتنبأ صادقا وجازما بأن ليالي الطغاة قصيرة وأن أيامهم معدودة وسوف ينبثق الفجر الصادق قريبا‏.‏
    يا وطني لا تحزن فالفجر
    أراه يدفع لي الأبواب السمراء‏!‏
    لا تحزن يا نبع الثوار
    فالثورة حين تفاجئنا
    كالبرق الخاطف‏
    تأكلهم كالنار الحمراء‏!‏
    وتحصد أبناء الغول
    وتسحق أحفاد العنقاء‏!‏
    الثورة آتية لا ريب‏.‏
    صدقني يا وطن الشرفاء‏!‏

    ‏*‏ إلي أي حد أنت مشغول بحفظ ذاكرتك الشعرية أستاذ زمراوي‏,‏ وما الذي ستختاره للبقاء منها إن كان لابد من الاختيار؟
    الذاكرة الشعرية للشاعر هي مخزونه الفكري والإبداعي‏.‏ يجب علي الشاعر ألا ينظر للأمور نظرة آنية أو سطحية أو ربحية‏,‏ كأن ينظم شعرا ليبيعه للناس‏.‏ فالشعر لا يشتري والشعر لا يباع‏.‏ الشعر الحقيقي هو الباقي بعد رحيل شاعره‏,‏ قويا يصارع بمعناه ومبناه قوي الشر والظلم والاضطهاد والقمع في كل العصور‏.‏ ثم إن الشعر الذي لا يخاطب الناس في كل مصر ومصر غير جدير بحفظه في الذاكرة الجمعية للقراء‏,‏ والشاعر منه باعتباره أول القارئين لما ينظمه من شعر‏.‏ فإذا دبجت الآن قصيدة المديح العالي في أي حاكم‏,‏ مهما كان‏,‏ فقطعا لن تخلد تلك القصيدة في الذاكرة الجمعية ولن تستقر مثلما تستقر القصائد التي تحض علي التمرد والثورة والانعتاق من ربق العبودية والذل والقهر والهوان‏.‏ الناس يحتفون بالحق والخير والجمال في الإطار الإنساني وهذا ما أسعي إليه دوما وأتمناه‏.‏ كما أنه ليس ضروريا أن يحتفي الناس بأشعارك وأنت علي قيد الحياة وإنما الأروع أن تأتي أجيال أخري بعد مئات السنين ليستذكرها ويرددها‏.‏ وبهذه المعاني سأختار كل ما كتبت من أشعار علها تضعني بين من وضعهم التاريخ في أسفاره وحقائبه‏.‏
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-15-2010, 02:31 PM

عمر عبد الله فضل المولى
<aعمر عبد الله فضل المولى
تاريخ التسجيل: 04-13-2009
مجموع المشاركات: 12100

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)

    ....
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-16-2010, 05:43 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عمر عبد الله فضل المولى)

    تحياتي أ. عمر فضل المولى..





    أعودُ لا إبلا وسقت
    ولا بكفيَ القصيد روائعا
    مدوا بساط الحب
    واغتفروا الذنوب
    وباركوا هذي
    الشهور الضائعة..

    (محمد المكي إبراهيم)
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-16-2010, 08:30 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)

    يَا ليْلى ليلك جَنَّ!

    (1)

    هلْ أنا هابيلُ
    أمْ قابيلُ
    أم قَدحُ المُعَنَّى؟!

    أو ربَّما…
    شطحةُ شعرٍ
    صاغها الجِنُّ وغنَّى!

    او كما زاد قريني:
    نمنماتٌ ونقوشٌ
    جادها الغيثُ فجنَّ!

    لا يَهُمُّ..!
    لا يَهُمُّ الآنَ
    إنْ جئتُ على
    ظهرِ الأجنّة!

    فاصْلبوني يا رفاقي…
    اصلبوني فوقَ
    هاماتِ المظنَّـة!

    أو ذروني كرمادٍ
    للرِّياح المُرجحنَّـة!

    إنَّهُ شيطانُ شِعرِكَ
    ليتَ شِعري
    أيُّها القدحُ المعنَّى!

    (2)

    أين أُمِّي؟
    أين أُمِّي،
    تقرعُ الناقوسَ
    تدمي كفَّها
    وتئنُّ أنا ؟!

    أينَ أقراني
    ومَنْ شادوا
    قصورَ الليلِ
    حينَ أمِنَ منا؟!

    بلْ أينَ
    أحبابُ الطريقْ،
    ثغورُهم كاللؤلؤِ المنثورِ
    حينَ أظن ظنَّـا!

    وفتاتي أطلقت للرِّيحِ
    أشرعةً
    ومزمارًا
    وفنَّـا!

    شرشفاتُ الرَّملِ
    آهٍ…
    أينَ رملي
    وحُصُوني؟
    أينَ خَبَّأتُ
    خيولي بالدُّجنَّـة؟!

    (3)

    يا لهذا اللَّيل
    يرزحُ بينَ
    مطرقةٍ وسِندانٍ وأنَّة!

    إنَّنا
    نشكو
    اليكَ
    أميرَنا
    وتضِن
    ضنَّـا؟!!

    إنَّهُ قابيلُ كالجلاَدِ
    ينصبُ
    في تُخُومِ الفجرِ
    مشنقةً مِنْ
    الشعرِ المُغنَّـى!

    (4)

    “يا ليلى ليلك جنّ”
    وخيالي سكنَ الجَنَّـة!

    “يا ليلى ليلك جنّ”
    أحبابُكِ أهلُ الجَنَّـة!

    “يا ليلى ليلك جنَ”
    وصباحُكِ عبقُ الجَنَّة!

    “يا ليلى ليلك جنّ”
    ولباسي ثوبُ الجَنَّة!

    “يا ليلى ليلك جنّ”
    ونبيذُك خَمْرُ الجَنَّـة!
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-16-2010, 08:44 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-16-2010, 12:57 PM

عبد اللطيف بكري أحمد
<aعبد اللطيف بكري أحمد
تاريخ التسجيل: 11-13-2005
مجموع المشاركات: 7273

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)

    سآتيك حتماً،، (تسجيل إسمي في دفتر الحضور والإقامة)،،
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-17-2010, 05:49 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبد اللطيف بكري أحمد)

    Quote: سآتيك حتماً،، (تسجيل إسمي في دفتر الحضور والإقامة)،،


    مرحبا بك أيها الرائع، فالمكان يسعك تماما، ونحن بك لفخورون جدا...
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-17-2010, 10:16 AM

عبدالفتاح أبوشيمة
<aعبدالفتاح أبوشيمة
تاريخ التسجيل: 04-15-2008
مجموع المشاركات: 4163

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)

    Quote: (1)
    ليلي يكحَلُ نجمَـه
    صخبُ الشتاءْ.
    فإذا النُّجومُ تجاسرتْ،
    وتناثرتْ حوْلي،
    وأقبلتِ السَّماءْ،
    وتهامستْ أجزاءُ قلبي
    بالأنينِ وبعضِ
    زَفراتِ الرَّجاءْ،
    ماتتْ فراشاتي الحزينةُ
    حسرةً
    وخَبَا
    الضِّـياءْ…!

    (2)

    قُلنا لكمْ
    لا تتركوني للسِّباعِ
    تَهُشُّ عنْ جسدي
    ذُؤاباتِ الرَّجاءْ …!

    قلنا لكم
    قلبي على وطنٍ
    تناثرَ حُزنُه
    شرقاً وغرباً
    والفراشاتُ الجميلةُ
    غِبْنَ في شَفَـقِ العَزَاءْ …!





    لقد سكبت الآهة السكرى
    في تلاوين المساء
    فاستطالت لوحة أخرى
    تحاكي نجمة عمق في السماء
    وهي حيرى
    من تصاريف الضياء
    لمعان بعض ذكرى
    من سناء
    ترسل الآهات سلوى
    لمعاناة الشقاء
    وهي حبلى
    ذا لقاح الشرفاء
    أين لبنى
    من نَدَاك يا نداء
    بل أين ليلى
    غارقة في الضعفاء
    تلك بلوى
    أم هدير البؤساء
    ماذا تهوى
    غير زير بعض ماء




    لست وحدك
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-17-2010, 12:02 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 04-07-2006
مجموع المشاركات: 3474

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالفتاح أبوشيمة)

    Quote: أيُّها الوطنُ الذي
    قد صالَ في عُرصَاتِه
    جيشُ أحزاني
    وخيطٌ من دماءْ!

    التحية الى رفيق الدرب
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-18-2010, 05:52 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: omer abdelsalam)

    Quote: التحية الى رفيق الدرب


    هلا وغلا أبوأنس...

    كيف أحوال زنقة تيداس وزنقة السودان ومولاي يعقوب
    ونهر الرقراق وسلا والسويقة وجادة محمد الخامس
    والسويسي وأكدال واليوسفية واللوصيو ومولى الببوش
    والكيران وسماء وأرض الرباط الساحرة العطوفة؟؟؟

    طرينا والله أيامها الرائعات يا صديقي...
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-17-2010, 04:30 PM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالفتاح أبوشيمة)

    Quote: لقد سكبت الآهة السكرى
    في تلاوين المساء
    فاستطالت لوحة أخرى
    تحاكي نجمة عمق في السماء
    وهي حيرى
    من تصاريف الضياء


    يا رجل الشعر عندك صار يمشي على قدمين وشياطينه
    يجوسون في هذا الخيط وقد أصيبوا بلوثة الشعر التي
    تحملها نسيم ونسممات وادي عبقر!

    _____________________________________________
    حكمة المساء: العجمة لا تمنع من قول الشعر بلغة العربان!
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-18-2010, 10:31 AM

عبدالفتاح أبوشيمة
<aعبدالفتاح أبوشيمة
تاريخ التسجيل: 04-15-2008
مجموع المشاركات: 4163

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)

    Quote: وشياطينه
    يجوسون في هذا الخيط وقد أصيبوا بلوثة الشعر التي
    تحملها نسيم ونسممات وادي عبقر!




    زمّليني احمليني
    ضمن بشرى
    لا تُجارى
    صرت بعضاً من أُسارى
    يحملون الحب
    يقتاتون نارا
    احملن عنّي الدثار
    فأنا لا أحمل حقداً أي ثأرا
    انفضن عني الغبارا
    فأنا ماعدت أستجدي النضارا
    لم أُرِدْ تزميلي من برد ولكنّ أواراً
    يسدل الأستار عني لا أرى أي عذارى
    أنا مشغوف بدثار الحب
    ولا ذاك رداء مستعارا
    شغلي الشاغل دفءٌ للحنايا
    تتلظّى من فراق لحبيب يتوارى
    خلف أنجم سعد يتهادى
    أين أنت يا سَمَارا
    برقنا صار وميضاً لحيارى
    يسدلون الستر يخفون الدثارا
    ذا دثار الحب أضحى زورقاً لطيور النورس البحري
    يرنو ساعةً ثَمْ يتوارى
    من عناء بات يعروه جهاراً ونهارا
    لم يعد يُخفي جفاءً واندثارا
    تاركاً بعض خطوط اندياح للجسارة
    فيا خسارة، ألف خسار وبوارا




    مولاّنا أرغمتني أن أقول

    في التو واللحظة

    إذن فلست من عبقر

    أما حكمة المساء

    فعلى الرغم من العجمة

    أهلك في الشمال علموا الأجيال من حلفا إلى نمولي

    ولكن ضاع كل شيء فلم تبق لا حلفا ولا نمولي

    فتلاميذهم عاصون حتى النخاع
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-19-2010, 09:14 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالفتاح أبوشيمة)

    Quote: مولاّنا أرغمتني أن أقول

    في التو واللحظة

    إذن فلست من عبقر

    أما حكمة المساء

    فعلى الرغم من العجمة

    أهلك في الشمال علموا الأجيال من حلفا إلى نمولي

    ولكن ضاع كل شيء فلم تبق لا حلفا ولا نمولي

    فتلاميذهم عاصون حتى النخاع


    بل هم عاقون أيضا فقد تسرَّب الوطن
    من بين ايديهم وضاع كل شىء..



    شكرًا لأعْداءِ النَّهارْ

    (1)

    شكرًا لأعْداءِ النَّهارْ
    شكرًا لمَنْ باعوا لنا
    الدِّينَ المُغلَّفَ بالبُهارْ!
    يا مَنْ سرقتم
    لوحَ جَدِّي ،
    واقْتسمتم بينكم
    صدفَ البحارْ !

    (2)
    ماذا أقول لجَدَّتي:
    يَبِستْ ضَراعاتي،
    وكَفِّي ما يزالُ
    على الجدارْ ؟

    أأقول لللََّيلِ البهيمِ ،
    يَلُفُّ خاصِرتي ويأويني:
    أمِّنْ صبحٍ ،
    يُنيرُ لنا الفَـنارْ ؟

    ماذا أقول لطفلةِ الصَّبارْ
    زنبقةَِ الكنارْ؟

    أأقولُ للأرضِ القِفارْ
    هذا زمانُك يا تتارْ ؟؟!

    (3)

    ضاقتْ مواعيني
    وقد غَرُبَ النَّهار
    هذا زمانك يا تتارْ!

    إنِّي أنا الرَّبُّ*
    الذي خلقَ الجدارْ
    إنِّي أنا الرَّبُّ
    الذي خنقَ النَّهارْ

    سأُذيقُكم نارًا بنارْ!
    فأنا الذي أنشأتُ
    مملكتيً على
    نارِالمَجُوسْ،
    وأنا الذي أخفيْتُ
    زنبقةَ الكنارْ،
    ثُمَّ أطبقتُ الحِصارْ!



    *أنهم بلا قلب!!...

    فكانت حروبهم حروب تخريب غير طبيعية.. فكان من السهل جداً أن ترى في تاريخهم أنهم دخلوا مدينة كذا أو كذا فدمروا كل المدينة وقتلوا سكانها جميعاً.. لا يفرقون في ذلك بين رجل وامرأة، ولا بين رضيع وشاب، ولا بين صغير وشيخ، ولا بين ظالم ومظلوم، ولا بين مدني ومحارب!!..

    إبادة جماعية رهيبة، وطبائع دموية لا تصل إليها أشد الحيوانات شراسة..
    green]



    المصدر:
    www.all-patch.org/vb/.../141939-من-هم-التتار؟


    هل التأريخ يعيد نفسه في السودان؟
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-19-2010, 01:27 PM

عبدالفتاح أبوشيمة
<aعبدالفتاح أبوشيمة
تاريخ التسجيل: 04-15-2008
مجموع المشاركات: 4163

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)

    Quote: ماذا أقول لطفلةِ الصَّبارْ
    زنبقةَِ الكنارْ؟



    قل لها ونحن في منتدى حوار

    قل لها صه ياكنار

    والصبر من صبّارنا يختار

    فلم الدوّار؟ وقلبنا يحتار

    قلت لي العُجمة لا تنفي شعاراً وشعوراً

    يا أخي العجمة في القلب الذي يتحرّى

    كذباً ثم يصدّق ما أعار

    سمعه المنقوع سمّاً يتجارى ولا يُجار








    مالك إنت يا الزُمري
    شلت مرارة الجمر
    وشايل كل مرارة تستجري
    فضِّل حاجة تبقى لينا يا الدُّخري
    شن فضّلت للصِّحَّة عشان تسري
    ما شايفها تستاهل عشان تجري
    تضيق نفْسَك في كل يوم مع الفجر
    ارحم نفسك الأرباب لا تاخد العقاب بدري






    ولك العتبى حتى ترضى
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-19-2010, 05:28 PM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالفتاح أبوشيمة)

    Quote: مالك إنت يا الزُمري
    شلت مرارة الجمر
    وشايل كل مرارة تستجري
    فضِّل حاجة تبقى لينا يا الدُّخري
    شن فضّلت للصِّحَّة عشان تسري
    ما شايفها تستاهل عشان تجري
    تضيق نفْسَك في كل يوم مع الفجر
    ارحم نفسك الأرباب لا تاخد العقاب بدري


    أقول لك يا صديقي:


    يَا وَيْلَهُ الْقَلْبُ
    الْمسَربَلُ فِي الْمُنَى
    "كَافِ" التَّثَاؤبَ وَانْفَلِقْ
    كَالذَّرَّةِ الصُّغْرَى
    وَامْدُدْ سِكَّتي
    قَدْ شَاخَ عُمرُ الإخْتِبَاءْ!

    يَا وَيْلَهُ
    الْقَلْبُ الْمُعَذَّبُ
    يَفْتَرِش زيفَ التَّرَقُّبِ
    رَيْثَمَا تَأْتي خُيُولُ الْعَاشِقينَ
    عَلَى حُشَاشَاتِ الْغِنَاءْ!

    هَاهُوَ الْعُمرُ أمَامَكْ
    وَالرُّؤى تَنْسَابُ
    رَقْرَاقٌ خَيْالُكْ،
    أيُّهَا الْمَخْبُوءُ
    فِي جُحْرِ الْخِبَاءْ!

    قَدْ حَسِبْتَ الْلَّيْلَ
    أحلامَ الْمُنَى
    وَارْتَهَنْتَ الْعُمرَ ممدوداً
    على بَحْرِا لرَّجَاءْ!

    أيُّهَا السَّاقي كَظِلِّي
    أيْنَ كَأْسي؟
    لا أرَى كَأسي
    وَرَاحِلَتي تَدُبُّ
    دَبيبَهَا خَبَبٌ،
    وَهَذَا الْعِشْقُ يُسْكِرُني
    إلَى حَدِّ الْبُكَاءْ!

    عَاشِقٌ أنْتَ
    فَلا تَشْقَى،
    وَإنْ رَانَ
    عَلَى الدَّرْبِ شَقَاءْ!

    رَاهِبٌ أنْتَ
    عَلَى الْغَارِ
    فَلا تَأْسَ،
    صَنَعْتَ الْمَجْدَ
    أدْمَنْتَ الْبَقَاءْ!
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

03-27-2011, 00:40 AM

بكري الصايغ

تاريخ التسجيل: 11-16-2005
مجموع المشاركات: 19331

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)

    فـــوق،
    فـــــــوق....ومعـها وردة حــمراء.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

03-28-2011, 05:43 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: بكري الصايغ)

    الأخ الحبيب الحبوب دكتور بكري الصائغ، مسكاقمي أنينقا...

    ولك ورود المحبة والتقدير والإمتنان...

    Quote: فـــوق،
    فـــــــوق....ومعـها وردة حــمراء.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

03-31-2011, 10:59 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)


    تبت يدا الحاكم قد تبت يداه

    (المقطع الأول)

    حَلِمتُ ذاتَ مرةٍ
    بانني قدْ صِرت حاكماً
    على قَضاءِ “طي لِسانْ”*

    بَرمتُ شارِباً
    ضَممتُه لشاربي
    فَسارَ إسمي “شَارِبانْ”!

    فَقاتُ عيْنَ حارسي
    بكيتُ باسماً
    ضَحِكتُ كالحِصانْ!

    فَارغةٌ، فارغةٌ سفَائني
    كانني أتيتُ هارباً
    من عَالًمِ الجِنانْ!

    فارغةٌ، فارغةٌ قَصائدي
    كأنني نَظمتُها
    مُخضّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّب البَنانْ!

    وهِمتُ كالتأريخِ
    جلتُ تائها ً
    كأنني ولجْتُ
    سدرة النسيانْ!

    خَلَعتُ سِترتي
    ركضتُ عارياً
    وجدتُها…وجدتُها…
    شقائقَ النُعمانْ!

    (المقطع الثاني)

    تبّت يدَا الحاكم
    قد تبّت يدَاهْ
    انه كالّليلِ
    والنومُ أبَاهْ!

    سيفُهُ الوالغُ
    ما اوْسَعْ مَداه
    مَنْ لم يَمتْ بالسيفِ
    أردَتهُ يدَاهْ!

    هوَ كالطاؤوسِ
    في وقْعِ خُطاهْْ
    يخْنِقُ الزهرَ
    ليستنشِق شذَاهْ!

    عَابسٌ كالموتِ
    ما زلتُ أراهَْ
    نافخُ الكِيرِ
    ويحيّا من قَذاهْ!

    يا إلهي
    ضاعَ سيفُ الحقِِ
    بالجُورِ نفَاهْ،
    حاكمُ السوءِ
    وبالموتِِ جَلاهْ!


    __________________________________
    *طي لسان قضاءٌ بمدينة الأحلام لا يُرى
    بالعين المجردة وقومه يطوون ألسنتهم!

    (عدل بواسطة عبدالأله زمراوي on 03-31-2011, 12:53 PM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-19-2010, 01:51 PM

عمر عبد الله فضل المولى
<aعمر عبد الله فضل المولى
تاريخ التسجيل: 04-13-2009
مجموع المشاركات: 12100

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)

    ...
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-21-2010, 05:42 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عمر عبد الله فضل المولى)

    مرحبا بالأخ الكريم عمر فضل المولى..

    تحياتي وإحترامي...
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-21-2010, 11:06 AM

عبدالفتاح أبوشيمة
<aعبدالفتاح أبوشيمة
تاريخ التسجيل: 04-15-2008
مجموع المشاركات: 4163

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)

    Quote: أيُّهَا السَّاقي كَظِلِّي
    أيْنَ كَأْسي؟
    لا أرَى كَأسي
    وَرَاحِلَتي تَدُبُّ
    دَبيبَهَا خَبَبٌ،
    وَهَذَا الْعِشْقُ يُسْكِرُني
    إلَى حَدِّ الْبُكَاءْ!

    عَاشِقٌ أنْتَ
    فَلا تَشْقَى،
    وَإنْ رَانَ
    عَلَى الدَّرْبِ شَقَاءْ!

    رَاهِبٌ أنْتَ
    عَلَى الْغَارِ
    فَلا تَأْسَ،
    صَنَعْتَ الْمَجْدَ
    أدْمَنْتَ الْبَقَاءْ!







    أين البقاء ولم البقاء؟
    وهل يذوب الشعراء؟

    -
    مجرّب أيا صديق
    لا أخشى موتاً أو فناء
    أخشى عليك ما أدمنتُه من كل داء
    القلب حين يكون محروق الحشا يذوي ذواء
    تسربله الخطوب وتخيط في معصمه نسج الخواء
    حين يغلي لا يخلّي بينه وبين الحريق زرعاً و ماء
    من يطفئ الأوار يا سنبلة عشق غالها طير الهواء فالعشق داء
    وحرارة القلوب تؤوينا مجامر لا (تسكّنها) أو (ترمّدها) الفحوم إنما تشوي شواء
    عندها الغيلان تسعد
    والمجرّات تُسد
    ودروب العشق توصد
    وكم يخيّبنا الرجاء
    دعنا إذن في عمق خط الاستواء
    لا نشتكي موت الفناء
    إنما نشكوه ذلك الإعياء
    حين يهدّ وقع البؤس فاكهة الغناء
    وتغشو الكبرياء
    غلالات الكدور الانزواء
    ذاك القدر
    يُعوِزُه الحذر
    هو كالمطر حين يشتدّ لا يُبقي ولا يَذر
    كما(جَهادٌ منتشر)
    وشيوخكم يستشهدون بقوله (سيد) البشر
    هرجٌ مرجْ
    تقتيلٌ وأسر
    فمثلنا وإن لم يكونوا ضعفاء
    تهزمهم قوّتهم؛ فيقتحم كدر وداء
    إياك من كدر وداء
    يُعوِل منّا في سويداء البقاء
    يهزّ هزّاً وِجاء
    -

    ولا تزال بقية للنص

    وإلى اللقاء
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-21-2010, 12:48 PM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالفتاح أبوشيمة)

    Quote: عندها الغيلان تسعد
    والمجرّات تُسد
    ودروب العشق توصد
    وكم يخيّبنا الرجاء
    دعنا إذن في عمق خط الاستواء
    لا نشتكي موت الفناء
    إنما نشكوه ذلك الإعياء


    عجيبٌ أمرك يا صديقي!

    سأعود حتماً لنناقش هذا الدفق...
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-21-2010, 09:05 PM

عبدالفتاح أبوشيمة
<aعبدالفتاح أبوشيمة
تاريخ التسجيل: 04-15-2008
مجموع المشاركات: 4163

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالأله زمراوي)

    Quote: فمثلنا وإن لم يكونوا ضعفاء
    تهزمهم قوّتهم؛ فيقتحم كدر وداء
    إياك من كدر وداء
    يُعوِل منّا في سويداء البقاء
    يهزّ هزّاً وِجاء



    Quote: عجيبٌ أمرك يا صديقي!

    سأعود حتماً لنناقش هذا الدفق...



    وقبل أن تحاور

    خذ ذي معه:


    فمثلنا وإن لم يكونوا ضعفاء
    تهزمهم قوّتهم؛ فيقتحم كدر وداء
    إياك من كدر وداء
    يُعوِل منّا في سويداء البقاء
    يهزّ هزّاً وِجاء
    غضّاً ندياً كنتُ لكن... جاء داء
    وعزّ في عالمنا طلب الدواء
    وخشيتُ أن أحيا على أن تجئ عصاة موسى بالرُّواء
    والكبرياء تحول دون أن أقول أيها الأبناء
    خذوا يدي قد صرت في الضعفاء
    هيا احملوني كي أجالد هؤلاء
    فالعمر ضاء
    مهرولاًًً نحو اللقاء
    فأنت يا أكبر منّي
    يقول لك الأَسَنُّ منك هيّا اركتز خذ دعوتي ولك الدعاء
    لك الدعاء
    لا تعتمد للكبرياء
    أن يغالب ذا التمهّل، أو يشتهي طعم اللقاء
    فالحرب ويلاتٌ وداء
    من بعد يعجز كل فعل للدواء
    أقول صدقاً لا رياء
    وأقول رمزاً لا مراء
    والشعر فلتبسطه للكل
    لا للغرباء
    فكلما كان الخطاب داوياً
    تخصّص؛ بل تخصخص للشراء
    ما عاد بعضهم يتّبع الشعراء
    حتى الغاوون منهم تسربلوا بذا الفضاء
    وتُرى هنا كم يُقرأُ الشعراء
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-22-2010, 04:48 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: زمليني يا مطاراتِ التسكعِ أحمليني*! (Re: عبدالفتاح أبوشيمة)

    Quote: ما عاد بعضهم يتّبع الشعراء
    حتى الغاوون منهم تسربلوا بذا الفضاء
    وتُرى هنا كم يُقرأُ الشعراء


    والله لقد فطنت للحقيقة..

    مات الشعر
    وانزوى الشعراء
    والغاوون ساروا
    نحو ملكوت الهباء...

    لا احد يقرأ الشعر!

    صار الشعر أجربا بعد صحة..
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 2:   <<  1 2  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de