الشباب السوداني بالتنسيق مع القوى السياسية السودانية بولاية كولارادو يدعون لوقفة يوم الأحد ٤ ديسمبر
أرقام قياسية سودانية: مرشحة لموسوعة جينيس العالمية Guinness World Records!
التفكير الاستراتيجي و التفكير الآني - بين العصيان المدني و المقاطعة الجزئية آراء و مقارنات
الوقفة الاحتجاجية الكبرى بفلادلفيا لدعم العصيان المدنى فى السودان
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-03-2016, 05:40 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

رسالة للحكومة والمعارضة بشقيها السلمى والمسلح:أرض السودان تتناقص من أطرافها فماذا أنتم فاعلون؟

10-23-2015, 03:52 PM

يوسف الطيب محمد توم
<aيوسف الطيب محمد توم
تاريخ التسجيل: 03-27-2014
مجموع المشاركات: 113

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
رسالة للحكومة والمعارضة بشقيها السلمى والمسلح:أرض السودان تتناقص من أطرافها فماذا أنتم فاعلون؟

    03:52 PM Oct, 23 2015
    سودانيز اون لاين
    يوسف الطيب محمد توم-
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين



    "جدودنا زمان وصونا على الوطن..
    على التراب الغالي الما ليو تمن..
    نحن حافظين للوصية.. جوه في قلوبنا الوفية..
    ذكراهم بتلهمنا وتشجينا بعزيمة قوية".
    صاحب هذه الأبيات هو الأستاذ الشاعر/ موسى حسن عيسى عليه رحمةً واسعة ومغفرةٍ من ربٍ غفورٍ رحيم وهذا الشاعر الفذ ،يعتبر من الرعيل الأول وأحد رواد الأغنية الوطنية وهو أحد شعراء قلائل كتبوا مفرداتهم مضمخة بحب الوطن والاعتزاز به والانتماء إليه،وعشق ترابه وفوق هذا تعظيم إنسانه،والرفع من شأنه، لذا أصبحت أنشودته على الشفاه منذ أيام الاستعمار وحتى اليوم لا لشيء إلا لأنها عبرت بصدق عن ما يجيش بدواخل كل سودانى يحب وطنه ويستعد للذود عنه بالغالى والنفيس متى ما دعى داعى الدفاع عن أرض الوطن العزيز.
    السودانى القُح أياً كانت قبيلته أو موقعه الجغرافى داخل السودان أو خارجه،لا يقبل الضيم(الحقارة)من أى شخص مهما كانت مكانته في وسط مجتمعه بين أفراد وطنه أو المجتمعات الأجنبية التى يحتك بها من خلال عمله معها أو سفره لقضاء بعض حوائجه ،ولكن السودانى الأن أصبح غير سودانى الأمس،وبكل صدق سواء للذين يمسكون بذمام الحكم أو الذين في المعارضة بشقيها(السلمى والمسلح)أضف لذلك الأغلبية الصامتة والتى لا في عير الحكومة ولا في نفير المعارضة،فموقفها أكثر سلبيةً وكأن المنعطف الخطير الذى يمر به وطننا الحبيب لا يعنيها أو بالأحرى كأن هولاء القوم يقيمون في أرضٍ غير أرض السودان.
    وبالرجوع لعنوان الموضوع ،ولعل القارئ الكريم بفهمه السريع ومداركه الواسعة قد إستوعب ،ما أرمى إليه أو القصد من هذا المقال،فالحقيقة التى لا مراء فيها ،هى فقدان السودان لسيادته لأرضٍ واسعة،عن طريق الإحتلال المصرى والإثيوبى،فمصر لم تكتفى بتضحيات السودانيين الجسام سواء كان بتهجير سكان مدينة حلفا وما جاورها من قرى من أجل قيام السد العالى،وطمس حضارة وحياة منطقة بكاملها أو الضباط والجنود الذين دافعوا عن تراب مصر ضد العدوان الإسرائيلى في القرن الماضى،ولكن عدم إحترام مصر إعلاماً وحكومةً للشعب السودانى قاد الحكومة المصرية لإجراء إنتخابات برلمانية داخل مدن حلايب وشلاتين السودانيتين،أقول الألة الإعلامية المصرية،لأن الإعلام المصرى ليل ونهار يردد بتبعية حلايب وشلاتين لمصر ،ولا يتنازل قيد أنملة عن هذا التعبير،بيد أن إعلامنا والمسئولين السودانيين على حدٍ سواء،يصرحون بتصريحات إنهزامية كان من الأفضل عدم ذكرها وياليتهم لم يذكروها مثل (نريدها منطقة للتكامل)أو نحن أشقاء ولا نريد الدخول في حرب مع مصر،لاريب أن مثل هذه التصريحات الهزيلة تضعف كثيراً من موقف المفاوض السودانى في المستقبل ،وذلك عندما يجلس الطرفان للتفاوض حول هاتين المنطقتين،كما أن مثل هذه التصريحات غير المدروسة لها وزنها في القانون الدولى ،وذلك عندما تعرض مثل هذه القضية أمام أى محكمة دولية للفصل في هذا النزاع.فالأمر جد خطير فالأن الحكومة المصرية أعطت كل من يتواجد بهاتين المنطقتين الجواز المصرى ووفرت لكل هولاء السكان الخدمات الأساسية من تعليم وصحة ،بل يمنح السكان بعض أنواع الغذاءات مجاناً،,Iوهذه بلا شك خطط مدروسة لأن مصر تعلم علم اليقين أن في نهاية الأمر أن هذه القضيى إما أن تعرض على محكمة دولية ،أو إجراء إستفتاء لسكان المنطقتين لتخييرهم بين السودان أو مصر ،بينما الحكومة والمعارضة والأغلبية الصامتة كأنما على رؤوسهم الطير،إلا من بعض التصريحات الخجولة والتى تقول بأن حلايب وشلاتين سودانيتين ومثل هذا الكلام غير المدروس لا يسمن ولا يغنى من جوع وهذا كما يقول المثل (يهدر بارك).
    أما أثيوبيا والتى تحتل ملايين الأفدنة من الأراضى والصالحة للزراعة بنسبة 100%لم تكتفى بهذا الإحتلال فحسب بل لها مجموعات متفلتة(شفتة)ويحملون السلاح وبعلم السلطات الإثيوبية،فهولاء البرابرة يقومون يومياً بقتل وتخويف وإرهاب السودانيين الذين يقيمون بالقرب من منطقة الفشقة المحتلة،بل الأدهى والأمر أحياناً يقومون بمصادرة محاصيل الموطنيين السودانيين أو حرقها أو أخذ أمتعتهم بالقوة.
    وبعد هذا نجد الحكومة والمعارضة بشقيها السلمى والمسلح ،يخوضون معارك ضارية ضد بعضهم البعض ،والنتيجة هى تغول وإحتلال دول الجوار لأراضى السودان وذلك لإنشغال أبناء السودان بأنفسهم ،وبالطبع هذه الدول المحتلة من مصلحتها إستمرار الحرب الأهلية بين أبناء الوطن الواحد،حتى تتمكن من أحتلال وضم اكبر مساحة ممكنة من أرض السودان المغلوب على أمره.
    إذاً:إذا إستمر الحال كما هو عليه الأن حكومة لا تعبأ لما يحدث من تناقص في أرض السودان ،ومعارضة لم يفتح الله عليها بكلمة واحدة بخصوص هذا الإحتلال وذلك لأنها تقيم بمصر وإثيوبيا وتخشى ترحيلها خارج أراضى هاتين الدولتين،والأغلبية الصامتة والتى تنظر وتنتظر ماذا ستكون نتيجة المعارك العسكرية والإعلامية والتى يدور رحاها بين الحكومة والمعارضة بشقيها السلمى والمسلم،فما علينا إلا أن رحم الله أرض السودان الواسعة والشاسعة،وغفر الله لأجدادنا وأباءنا الكرام ،قد كان فيما مضى ارض طيبة معطاة تسمى ارض السودان،وكان سكنها شعبٌ لا يخشى إلا الله ويفضل الموت ذوداً عن أرضه،ويحقر الحياة عندما تقلب له ظهر المجن ذلاً.
    نسأل الله في هذا اليوم العظيم الذى نجى في الله سبحانه وتعالى سيدنا موسى عليه السلام من الطاغية فرعون وجنوده ،أن يلطف بنا ويوفق جميع الفرقاء حكومةً ومعارضة وأغلبية صامتة من أجل الوصول لقواسم مشتركة فقط تقودنا للجواب على السؤال الكبير والذى لم نجد له إجابة حتى تاريخ اليوم،كيف يُحكم السودان؟
    وبالله الثقة وعليه التُكلان
    د/يوسف الطيب محمدتوم-المحامى
    [email protected]


    أحدث المقالات

  • مقتطفات من مذكرات راحلنا رئيس البوسنة .. (3) بقلم رندا عطية
  • هكذا (الجن) !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • ماذا لو هبط الهلال..! بقلم عبد الباقى الظافر
  • الربط بين التطرف والإسلام والإرهاب بقلم الطيب مصطفى
  • والله الكيزان ديل محظوظين حظ !! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • الحوار التونسي الغلب الفكي السوداني! بقلم فيصل الدابي/المحامي
  • مكي سيد أحمد وعبد الله عبيد: يا موز الجنينة، يا حسن بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • آخر نكتة (رومانسية زوجة سودانية)!! بقلم فيصل الدابي/المحامي
  • ثورة أكتوبر في مذكرات جمال عبد الملك (ابن خلدون): المتاريس، الأحد الدامي، وحزب اشتراكي (2-2)
  • واحد من قضاة الجنة اعداد هلال زاهر الساداتي
  • منصور خالد يتصدر أولويات السودان الملكوم بقلم محمد عثمان الحسن
  • ما اشبه الليلة بالبارحة بقلم شوقي بدرى
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-23-2015, 07:24 PM

محمد أحمد السنارى


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رسالة للحكومة والمعارضة بشقيها السلمى وا� (Re: يوسف الطيب محمد توم)

    اثيوبيا تحتل 794 الف كيلومتر من الأراضي السودانية

    October 23, 2015

    اثيوبيا تحتل 794 الف كيلومتر من الأراضي السودانية(الجريدة – حريات)


    كشف إسماعيل أحمد موسى ، عضو المجلس الوطني عن دوائر القضارف ، عن إحتلال دولة إثيوبيا نحو (794) ألف كيلومتراً من أراضي السودان.

    وطالب خلال مداولات المجلس خطاب المشير عمر البشير ، طالب حكومة الخرطوم بالتدخل وإعادة المساحات المحتلة من محلية الفشقة بولاية القضارف إلى أرض الوطن .

    وأكد موسى فشل الموسم الزراعي الحالي ، وقال ان تقارير رسمية تشير الى أن نسبة الإنتاج لن تتجاوز (35%) ، وطالب حكومته بالتحوط لهذا الأمر وأخذه مأخذ الجد.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-23-2015, 07:27 PM

محمد أحمد السنارى


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رسالة للحكومة والمعارضة بشقيها السلمى وا� (Re: محمد أحمد السنارى)

    اثيوبيا تحتل 794 الف كيلومتر من الأراضي السودانية

    October 23, 2015

    اثيوبيا تحتل 794 الف كيلومتر من الأراضي السودانية(الجريدة – حريات)

    كشف إسماعيل أحمد موسى ، عضو المجلس الوطني عن دوائر القضارف ، عن إحتلال دولة إثيوبيا نحو (794) ألف كيلومتراً من أراضي السودان.

    وطالب خلال مداولات المجلس خطاب المشير عمر البشير ، طالب حكومة الخرطوم بالتدخل وإعادة المساحات المحتلة من محلية الفشقة بولاية القضارف إلى أرض الوطن .

    وأكد موسى فشل الموسم الزراعي الحالي ، وقال ان تقارير رسمية تشير الى أن نسبة الإنتاج لن تتجاوز (35%) ، وطالب حكومته بالتحوط لهذا الأمر وأخذه مأخذ الجد.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-24-2015, 07:55 AM

أحمدج الزين


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رسالة للحكومة والمعارضة بشقيها السلمى وا� (Re: يوسف الطيب محمد توم)

    بارك الله فيك ياأستاذ وليت قومى يعلمون ويدركون الهاوية التى يتحدجرج نحوها وططننا العزيز وإنسانه الكريم.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-24-2015, 01:56 PM

بدوي الحاج قسم


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رسالة للحكومة والمعارضة بشقيها السلمى وا� (Re: أحمدج الزين)

    منذ اليوم الأول لاستقلال السودان فهي تلك المشاكل .. ومن ركائزها قضية الجنوب التي استنزفت مقدرات البلاد لأكثر من ستين عاماَ .. والسودان لم يهنأ بفترة راحة وسكينة وهدوء بأي شكل من الأشكال .. فطوال السنوات ما بعد الاستقلال والبلاد في مشاكل التمرد .. ثم مشاكل السياسة والأحزاب .. ثم مشاكل الانقلابات العسكرية .. ثم مشاكل مناطق التمرد .. وأية دولة من دول الجوار لم تشهد من الأوجاع والحروب بنفس القدر كما للسودان .. فدولة مصر كانت تبني قواتها لما يعادل قرن كامل من الزمان .. وأثيوبيا كانت لديها مشاكل اريتريا ثم توصلت لحلول الانفصال .. ونحن هنا نجد أن القوة هي التي تفرض الواقع في مناطق النزاع الحدودية .. ولو كانت سنوات السودان بعد الاستقلال هادئة بدون تلك المشاكل العديدة الرهيبة لتمكن السودان من بناء جيش هو من أقوى الجيوش العربية .. ولكان التعامل مع الجيران من منطلق القوة .. ولكن نحن اليوم ندرك الفوارق الكبيرة في مقدراتنا الحربية .. وكل مقدرات السودان الحالية رغم تواضعها تهدر في مشاكل الحروب الأهلية بالسودان .. كما تهدر في المحافظة على النظام ،، وتلك الحالة دامت لمدة ستين عاماَ وما زالت .. والسودان حالياَ لا يملك تلك المقدرات التي تغطي الحروب الداخلية المتواصلة ثم تغطي بالند تلك الحروب المتطلبة مع الجيران .. والشعب السوداني يدرك جيداَ أن هنالك أراضي سودانية محتلة من قبل دول الجوار .. وفي نفس الوقت يدرك جيداَ أن ليس في اليد حيلة .. ومعضلة السودان منذ الاستقلال تتمثل في تلك الجماعات الغوغائية التي تستنزف المقدرات في قضايا داخلية .. مما تستوجب تأجيل قضايا المناطق المحتلة لتكون من نصيب الأجيال السودانية المقبلة . والله يعينهم .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-24-2015, 05:50 PM

عبدالجليل الفكى


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رسالة للحكومة والمعارضة بشقيها السلمى وا� (Re: يوسف الطيب محمد توم)

    نور الدين محمد عثمان نور الدين-الخرطوم
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين



    منصات حرة

    . وجدانيا ستظل منطقة حلايب سودانية، وسنظل نتحدث عن تبعيتها لأراضي الوطن، ولكن عندما نتحدث عن حلايب، أكثرنا يتجاهل حقيقة أن الأرض ليست فقط هي التي تحدد الإنتماء، وإنما الإنسان الذي يعيش فيها هو الذي يحسم هذا الإنتماء..!!



    . بكل صراحة فجعت عندما رأيت تلك الصفوف الطويلة من أبناء مناطق حلايب وهم يقفون للإدلاء بأصواتهم في الإنتخابات المصرية، أحسست بوجود حماس منقطع النظير، وتابعت لقاءات تلفزيونية عديدة أجريت لقيادات من المنطقة عبر القنوات الفضائية المصرية، جميعهم أكدوا وبصموا بالعشرة على مصرية حلايب وتبعيتها لجمهورية مصر..!!



    . لنا أن نسأل أنفسنا من أين جاء هذا الإحساس بعدم الإنتماء للوطن، من أين اتى ابناء حلايب بكل هذه الجرأة ليفصحوا عن رغبتهم في الإستمرار ضمن الدولة المصرية، نعم الجواب ليس صعبا، جاء هذا النفور من تجاهل الدولة السودانية لكل أقاليم السودان، وفشلها في صناعة التنمية، وتوفير أبسط الخدمات من مياه وكهرباء وتعليم وصحة..الخ.. بل وفشلت حتى في توفير المرافق الخدمية والسيادية، وفقد مواطن تلك المناطق أي إنتماء للسودان، وبالمقابل وجد كل شئ من الدولة المصرية، إهتمام ورعاية وإستخراج سهل للأوراق الثبوتية وتعليم مجاني وعلاج وطرق وتنمية لأنسان المنطقة، وهذا كل ما يحتاجه المواطن ليعلن إلى أي طرف ينتمي، واليوم قال أهل حلايب كلمتهم عمليا وقرروا مصيرهم..!!



    . دعونا نخير أي مدينة طرفية اليوم وفي ظل الظروف السياسية والأزمات الإقتصادية التي تشهدها بلادنا، دعونا نضع خيار الإنتماء للسودان أو الإنضمام لأي دولة مجاورة، انا في تقديري سيكون الجواب وبصوت عال هو الإنضمام لدول الجوار..!!



    . منطقة الفشقة عمليا إنضمت الى الأراضي الأثيوبية واليوم اثيوبيا تستفيد إقتصاديا من الزراعة هناك وتوفر للمواطن كل مدخلات الإنتاج وأقامت فيها قرى نموذجية أغرت بها السكان على العمل والإنتاج ولا نستطيع ان نبت اليوم بسودانية الفشقة تماما كحلايب، والدولة السودانية غير موجودة في تلك المناطق ولا تهتم بإنسانها، وهذا لا يؤكد شطارتها في المدن الكبرى او العاصمة المثلثة، لا.. فنحن الآن نشهد أخطر مرحلة تمر بها هذه الدولة عبر تاريخها من تشتت وإنهيار وتفكك.. ولا طريق إلا عبر حل شامل وحريات كاملة غير منقوصة، وسنظل نعيد ونكرر وليس لنا غير الإعادة والتكرار لا حل سادتي الأ عبر الديمقراطية وتفكيك دولة الحزب الحاكم، هذا أو الطوفان..!!



    دمتم بود
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-24-2015, 05:51 PM

عبدالجليل الفكى


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رسالة للحكومة والمعارضة بشقيها السلمى وا� (Re: يوسف الطيب محمد توم)

    نور الدين محمد عثمان نور الدين-الخرطوم
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين



    منصات حرة

    . وجدانيا ستظل منطقة حلايب سودانية، وسنظل نتحدث عن تبعيتها لأراضي الوطن، ولكن عندما نتحدث عن حلايب، أكثرنا يتجاهل حقيقة أن الأرض ليست فقط هي التي تحدد الإنتماء، وإنما الإنسان الذي يعيش فيها هو الذي يحسم هذا الإنتماء..!!



    . بكل صراحة فجعت عندما رأيت تلك الصفوف الطويلة من أبناء مناطق حلايب وهم يقفون للإدلاء بأصواتهم في الإنتخابات المصرية، أحسست بوجود حماس منقطع النظير، وتابعت لقاءات تلفزيونية عديدة أجريت لقيادات من المنطقة عبر القنوات الفضائية المصرية، جميعهم أكدوا وبصموا بالعشرة على مصرية حلايب وتبعيتها لجمهورية مصر..!!



    . لنا أن نسأل أنفسنا من أين جاء هذا الإحساس بعدم الإنتماء للوطن، من أين اتى ابناء حلايب بكل هذه الجرأة ليفصحوا عن رغبتهم في الإستمرار ضمن الدولة المصرية، نعم الجواب ليس صعبا، جاء هذا النفور من تجاهل الدولة السودانية لكل أقاليم السودان، وفشلها في صناعة التنمية، وتوفير أبسط الخدمات من مياه وكهرباء وتعليم وصحة..الخ.. بل وفشلت حتى في توفير المرافق الخدمية والسيادية، وفقد مواطن تلك المناطق أي إنتماء للسودان، وبالمقابل وجد كل شئ من الدولة المصرية، إهتمام ورعاية وإستخراج سهل للأوراق الثبوتية وتعليم مجاني وعلاج وطرق وتنمية لأنسان المنطقة، وهذا كل ما يحتاجه المواطن ليعلن إلى أي طرف ينتمي، واليوم قال أهل حلايب كلمتهم عمليا وقرروا مصيرهم..!!



    . دعونا نخير أي مدينة طرفية اليوم وفي ظل الظروف السياسية والأزمات الإقتصادية التي تشهدها بلادنا، دعونا نضع خيار الإنتماء للسودان أو الإنضمام لأي دولة مجاورة، انا في تقديري سيكون الجواب وبصوت عال هو الإنضمام لدول الجوار..!!



    . منطقة الفشقة عمليا إنضمت الى الأراضي الأثيوبية واليوم اثيوبيا تستفيد إقتصاديا من الزراعة هناك وتوفر للمواطن كل مدخلات الإنتاج وأقامت فيها قرى نموذجية أغرت بها السكان على العمل والإنتاج ولا نستطيع ان نبت اليوم بسودانية الفشقة تماما كحلايب، والدولة السودانية غير موجودة في تلك المناطق ولا تهتم بإنسانها، وهذا لا يؤكد شطارتها في المدن الكبرى او العاصمة المثلثة، لا.. فنحن الآن نشهد أخطر مرحلة تمر بها هذه الدولة عبر تاريخها من تشتت وإنهيار وتفكك.. ولا طريق إلا عبر حل شامل وحريات كاملة غير منقوصة، وسنظل نعيد ونكرر وليس لنا غير الإعادة والتكرار لا حل سادتي الأ عبر الديمقراطية وتفكيك دولة الحزب الحاكم، هذا أو الطوفان..!!



    دمتم بود
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-28-2015, 06:50 PM

Ibrahim Ahmed


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رسالة للحكومة والمعارضة بشقيها السلمى وا� (Re: يوسف الطيب محمد توم)

    Only we say as Alan Patton said:Cry my beloved country.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-02-2015, 08:44 PM

ودالبلد


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رسالة للحكومة والمعارضة بشقيها السلمى وا� (Re: يوسف الطيب محمد توم)

    تأبى الرماح اذا إجتمعن تكسراً***وإذا إفترقن تكسرت أحادا
    يا أبناء السودان (الحكومة والمعارضة)اتقوا الله في النازحين واللاجئين والاطفال والشيوخ والنساء.فق\ بلغ السيل الزيى.ولا حول ولا قوة الا بالله.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-06-2015, 07:29 PM

أحمد بجبوج


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رسالة للحكومة والمعارضة بشقيها السلمى وا� (Re: يوسف الطيب محمد توم)

    شكراً يادكتور على هذا الحس الوطنى الرفيع وياليت قومى يفيقون من سكرتهم .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2015, 07:20 PM

Ahmed Yusuf


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رسالة للحكومة والمعارضة بشقيها السلمى وا� (Re: أحمد بجبوج)

    I hope all Sudanese people be wise and look for relevant solutions for sudan problems\
    I hope so
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-16-2015, 08:05 PM

ابراهيم عثمان ودالجرو


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رسالة للحكومة والمعارضة بشقيها السلمى وا� (Re: Ahmed Yusuf)

    تصريح رئيس المجلس التشريعى لولاية القضارف والذى ذكر فيه أن الجيش الأثيوبى يحتل أكثر من 50 قرية سودانية هذا التصريح وحده يجب أن يجعل كل الشعب السودانى في حالى استعداد قصوى.فما بالك بالحكومة.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de